القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية الاخ الاكبر الفصل الثاني بقلم حبيبه رواية الاخ الاكبر البارت الثاني بقلم حبيبه رواية الاخ الاكبر الجزء الثاني بقلم حبيبه

رواية الاخ الاكبر الفصل الثاني بقلم حبيبه 

رواية الاخ الاكبر البارت الثاني بقلم حبيبه 

رواية الاخ الاكبر الجزء الثاني بقلم حبيبه 

رواية الاخ الاكبر الفصل الثاني بقلم حبيبه 


♡♕♕♕♕♕♕♕♕♡

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد 🌺💚💚💚💚🌺

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡محمد بهدوء مخيف: تعرفي لولا انك بنت لكنت دفنتك في مكانك دلوقتي 


اخذت اصابع نور ترتعش من خوفها من نظراته الغاضبه وحجمه فأخذت نفس عميق لتهداء قلبها 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

نور  عبدالله   فتاه جميله ذات بشره بيضاء عيونها خضراء شعرها بني اللون  تعشق الموضه خريجة اعلام  23سنه تكره الضعف بسبب ارتعاش يدها عندما ترتبك تخفي طيبة قلبها خلف جدار من الغرور والدبش  وغنى ونفوذ والدها  

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

نور: ا اا انت مجنون انت عارف انت بتكلم مين دا انا اوديك ورا الشمس ياحتت مكانيكي انت 


#نظر محمد اسفل قدمه وجد بركه من الماء الملوث فقذفه بقدمه عليها بكل قوه.... 


نور: اعاااااااااااااااااااااااا ياماما 

يع انت عملت ايه يابتاع انت دا انا هاربيك علي اللي عملته ايه والله لاخلي بابا يربيك 


محمد:يلا يابت انتي من هنا مش ناقصه قرف علي الصبح سديتي نفسي الله يسد نفسك 


نور وهي تزيل اثار الطين من علي وجهها: ماشي اللي انت عملته ده مش هاعديه علي خير سلام يامكانيكي


محمد: هوف يحرقك عكننتي عليا اليوم ادعي عليكي بأيه ياروان كان زماني مرزوع في البيت برازي في البت روح بدل الخلق اللي اصتبحت بيها دي 

لأ بس بصراحه مزه بنت الايه 

ايه ده استغفرالله العظيم واتوب إليه💚

 اما اروح اشوف شغلي..... 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

وصلت نور لبيت فخم نادئ 


نور: دادا فتحيه ياداادااا 


فتحيه: ايه يابنتي يالهوي مالك يابنتي ايه اللي عمل فيكي كده 


نور: بابا فين 


فتحيه: في المكتب يابنتي  كالعاده 


نور: طب حضريلي الحمام الله يخليكي لحد مااشوفه


فتحيه: طب غيري هدومك واغسلي وشك وبعدين ادخليله يابنتي 


نور: لأ ياداده انا هادخله كده انتي بس حضريلي الحمام لحد ماادخله واجي


فتحيه: ماشي يابنتي اللي تحبيه


#ذهبت نور لمكتب والدها ودخلت


نور: بابا


رفع عبدالله نظره اليها: ايه ده ايه الل مبهدلك كده


نور: حتة مكانيكي جربوع يابابا كنت معديه من حاره قديمه كده كنت بصور بعض الناس الفقيره علشان محتجاهم في شغلي فاعربيتي ماعرفش حصل فيها ايه ووقفت مالقتش قدامي غير واحد مكانيكي معفن بقوله يصلح العربيه مارضيش وبهدلني بالمنظر ده يابابا 


♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

عبدالله السيد محامي شاطر شهير بشرته بيضاء اسود الشعر وبه بعض الخصل البيضاء يعشق اولاده ولا يسامح من يمسهم  

مرتشي ولا مانع لديه ان يساعد اي حد مقابل المال وهذا مايخفيه عن اولاده 

60سنه 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

عبدالله: طب اهدي ياروحي روحي انتي الاول خدي حمام وغيري هدومك وبكره نروح انا وانتي توريني مكان الواد ده وانا هاجبلك حقك 


نور بسعاده: ميرسي يااحلى بابا 


عبدالله: ههههههه طب يابكاشه روحي 


نور: سلام ياقمر 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕

ثواني وجاء لعبدالله اتصال 


عبدالله: ايوه يابني


.........: في واحد من رجالة الباشا اتقبض عليه وعاوزينك تطلعه 


عبدالله: اممممم وايه المقابل 


........: 2مليون جنيه


عبدالله: امممم موافق وياترى اتقبض عليه بسبب ايه


.........: اغتصب بنت قاصر في شارع وناس شافته 


عبدالله: امممممم تمام عرف الباشا على يوم التلات هايكون خرج وقوله مطالبك ذادت قوي


.......: كله بحسابه ياباشا وقصاد مابتعملنا بتاخد 


عبدالله: ماشي سلام 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

استغفرالله العظيم واتوب إليه 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

صعدت نور للاعلى لغرفتها واثناء صعودها السلم وجدت اخوها يهبط


عز: ايه ده انتي مين يابت انتي 


نور: اوعى ياعم انا نور اختك


عز: نور مين لامؤخذه 


نور: اختك ياذفت انت 


عز: ههههههه ايه اللي حصلك ده كنتي بتلعبي في الطين يابيضه ههههههه 


نور: نانانا غور ياض من وشي


عز: بنت عيب اخوكي الكبير 


نور: ياعم اتلهي


عز: ههههههه بس شكلك مسخره يابت ههههههه

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡


لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين💚💚💚💚💚 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

 عز عبدالله شاب وسيم طويل القامه عندما يبتسم تظهر غمازاته وطبع الحسن خريج حقوق 27سنه 

♡♕♕_____♡♡♡♡♡♕

نور: عز ابعد عني الساعه دي علشان انا عفاريت الدنيا بتجر شكلي 


عز: انا هاسيبك بس علشان مش فاضي دلوقتي لكن لازم لما افضى اعرف مين عملك كده علشان اروح بنفسي


نور: ايه هاتضربه 


عز: لأ هابوسه واشكره على اللى عمله ده والله جدع ههههههه 


نور: غور ياض 


عز: ههههههه سلام ياروحي 

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

لا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم 💚💚💚🌺

♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡

انتهى محمد من عمله مبكراً وقرر الذهاب للبيت للراحه قليلآ والرجوع مره اخرى للعمل وعند دخوله للبيت وجد ندى اخته تستعد للخروج... 


محمد: ايه ده رايحه فين يابت


ندى: عندي درس ياحبيبي وصحابي مستنياني على اول الحاره 


محمد: ماشي ياقلبي بس خلي بالك من نفسك اجي اوصلك طيب


ندى: لأ تسلملي انا هامشي مع صحابي 


محمد: ماشي ياحبيبتي 


#ذهبت ندى بسرعه التفت محمد وجد باب غرفتها مفتوح فقرر اغلاقه


محمد: العيال دي ياتجلطني ياتجلطني هي حاجه من الاتنين

سابين باب اوضهم مفتوح وانا محظر عليهم يقفلوه 


#ذهب محمد لاغلاقه ولكن وجد هاتف ندى على الفراش 


محمد: البت ندى نسيت تليفونها اما الحقها بسرعه يمكن تحتاج منه حاجه يارب الحقها بس 


#ذهب محمد ركضآ ليلحق بها والا ان وصل حتى وجدها تركب سياره مع شاب 


استغرب بشده وقرر اللحاق بهم 


ثواني ووصل الشاب امام عماره هبط منها وندى معه وصعدوا 


صعد محمد خلفهم حتى وصل للشقه فسمع صريخ اخته من الداخل... لم ينتظر حتى دقيقه تفكير واخذ يدفع الباب حتى انسكر بالكامل


الفصل الثالث من هنا


بداية الروايه من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close