القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حلال الأسد الفصل السابع عشر بقلم أسماء حبيب رواية حلال الأسد البارت السابع عشر بقلم أسماء حبيب

 رواية حلال الأسد الفصل السابع عشر بقلم أسماء حبيب 

رواية حلال الأسد البارت السابع عشر بقلم أسماء حبيب 

رواية حلال الأسد الجزء السابع عشر بقلم أسماء حبيب 

رواية حلال الأسد البارت السابع عشر بقلم أسماء حبيب 

رواية حلال الأسد الفصل السابع عشر بقلم أسماء حبيب 


««💥Part 17💥»» 

وصلت رساله لاشرقت من جاد وكانت فرحانه بس اتصدمت من الي كانت مكتوب في الرساله بتقرء وحست انها بتنتهي.....

ايه دخلت بس وقفت اول ما لقت اشرقت بتعيت وقعده علي لارض بأنهيار،،،  لييي كدا يا جاااد دنا حبيييتك بتعمل فيا كدا ليييييي. 

أيه بدهشه وهي بتدخل ليها،،  جاد مين؟ ،  هو في اي يا اشرقت اتكلمي! 

اشرقت قامت بسرعه وسدت الباب ورجعت لي أيه،،،،  انا في مصيبه سوده يا أيه انا انتهييت. 

أيه بخضه،،،  مصيبه اي بس استغفري ربك كدا واستهدي بالله وحكيلي طيب يمكن اقدر اسعدك. 

اشرقت بصت لأيه بخوف،،  ا ان ا حامل. 

ايه برقت عنيها بصدمه ومش حست بنفسها غير وهي بتضربها بالقلم علي وشها وبتشدها من هدومها،،،  ب بتقووووولي ايييييي انتي مجنووووونه ازااااااي ده لا لاء دا دا انتي عمله حاجه اكبر من المصيبه دييييي فضيييحه يا اقرقت دييييي فضيحه وحده حامل من غير جواز انتي عرفه دا معنااااه اي يا هاااانم. 

اشرقت بخوف اكبر ورعب احل جميع معالمها،،،،،  بالله عليكي كفايه انا مش عنت قدره استحمل بس وربنا انا كنت متجوزه عرفي وهو مفروض انه يجي يتقدملي ب بس ه... 

أيه بتشدها بغضب،،،  انطقيييي في اييي هو ميننن وفييين. 

اشرقت بدموع بتنزل بحرقه،،،  هيسافر والعقد ألي ممكن اثبت بيه ان الي في بطني يبقي ابنه معاه واكيد قطعه او حرقه انا خلاص ضعت ضعت يا أيييه. 

أيه بقلق،،،  طيب هو سافر يعنييي ولا ايى! 

اشرقت،،،  لاااء لسه في مصر لسه في المطار. 

ايه فتحت باب  لاوضه بسرعه لقت زياد واقف وعيونه كلها شر حس بنار بتغلي في جسمه دخل ومسك اشرقت من شعرها وكان هيضربها بس ايه وقفت قدامه. 

زياد بغضب عظيم،،،،  ابعدييي يا أيه ديييي لاااااازم تمووووت. 

أيه بتحاول تهديه،،،،  اهدي يا زياااد في حللل ولازم نتصرف بالعقل دلوقتي وبسرعه. 

زياد بص لاخته ألي ضمه نفسها بخوف من زياد،،،  أسسسسمه أي انطقييييي. 

اشرقت بصوت كله خوف،،،،  جاد ابراهيم عوض. 

زياد بصدمه،،،  قولتي مييين. 

اشرقت،،،  ج جاد ابراهيم عوض. 

زياد بسرعه،،،  معاكي صوره لي. 

اشرقت،،،  ا ا اه. 

زياد بسرعه وغضب،،،،،  انننننجزييي بسرعه ورهولي. 

اشرقت مسكت تلفونها بسرعه وكانت اديها بتترعش بس فتحت صورته واول ما زياد شاف الصوره طلع موبيله وعمل مكالمه سريعه.... 


بعد نص ساعه كان جاد مستني الطياره وخلاص طالع وقفه صوت رودي... 


جاد بأستغراب،،،  رودي! 

رودي بسهوكه،،،  جاد انتي هنا انا كنت هسافر انا كمان،  بس مكنتش متخيله اشوفك هنا. 

جاد،،،  طيب سلام بقي. 

رودي بسرعه،،،  استني بس. 

جاد بتنهيده،،،  عيزه أي؟؟! 

رودي،،،  انتَ عارف الي حصل بنا زمان بس انا نفسي بجد نرجع لبعض يا جاد و وهديلك الي انتي عايزه كمان وهكتبلك شيك بكل فلوسي في البنك بس نرجع لبعض. 

جاد بأغراء،،،  بجد. 

رودي نصر،،،  اكيييد،  دي بقي لو انتَ رجعت تحبني من تاني. 

جادونسي كلام شيماء بأنه يسافر في اسرع وقت،،،، ماشي يا قلبي يلا.

رودي طلعت من المطار وراحت بيت جانبي... 

جاد،،، مش كنا رحنا الفيلا احسن! 

رودي،،،  لاء نخليها في السر مش انتي عارف بابي اكيد هيرفض. 

جاد،،،  اه صح معاكي حق. 

دخل جاد لقي مأذون قاعد،،،  هههه دا انتي مجهزه كل حاجه اهو. 

زياد من وراه بعيون كلها شر،،،،  امال اي. 

جاد من الصدمه منطقش حرف. 

زياد جره علي لاوضه وكانت اشرقت فيها وبتبصله بأنهيار،،،،  هو ده الكلب الي فكرتيه هيبقي راجل....  وعين جاد متشوف ألي النور زياد مسكه ضرب وايه بتحاول تبعده لان جاد كان وشه كله دم. 

زياد طلعه من لاوضه والمأزون اتخض وكان هيقوم يمشي بسرعه رودي وقفته بأديها،،،  اقققعد. 

المأذون بلع ريقه وقعد بخوف وجاد بالعفيه كان بيتنفس وكتب كتاب اشرقت علي جاد..  

زياد شال جاد وربطه بحبل تخين وثبته كويس،،،  رودي خلي الحرس يفتحوا كويس بكره هاجي علشان اخلص الموضوع. 

رودي،،، متقلقش القضيه كسبانه وهيدفع التمن.

زياد،،، وانا وثق فيكي، مش تنسي طمنيني عنك.

رودي،،، حاضر يا زوز.

ايه كانت مسكه ايد اشرقت،، مش يلا بقي يا زياد؟!

زياد،، يلا يا أيه اطلعي العربيه بره جهزه انا مش راجع البيت انهارده مليش نفس.

زياد طلع وراهم وجاي يركب العربيه بتاعته اشرقت مسكت أيده،،، زياد.

ازياد بعد اديها بغضب وفتح باب العربيه بغضب وجاي يدخل اشرقت قعدت علي لارض جمب العربيه،،،، بالله عليك يا زياد ما تعمل معايه كدااا، كان غصب عني والله كنت مفكره بيحبني، مش تسبني وقت ما اكون محتجالك يا زياااد بالله عليك  .

زياد،،، وسعي عايز اقفل الباب مش عايز اشوف وشك النهارده فاااهمه.

أيه،،، زياد لو سمحت تهدي وتنزل نتفاهم.

زياد خرج بعصبيه واشرقت قامت ووقفت وري أيه،،، نفاااهم ازاااي يا أيه ازااااي لما تروح ترمي نفسها وسط ايدين واحد بالحقاره دييي متبقاااش اختي انا من النهارده هعتبرها وحده محسوبه عليا اختي لاكن تنسييي تنسي اني اعاملها زي زمااان.

أيه بعصبيه،،، علفكره دي بشر وكلنا بنغغغلط وانتي غلط يا زياااد وكتييير اوي بس مش حاسبتك زي ما عملت معاها كنت بتشرب وتسهر في اماكن احقر مش كدااا وياما عرفت عوالم  وو... اظن مفيش داعي اتكلم اكتر من كدا، بس رجعت عن الغلط وفهمت وتوووبت، والمفروض انك تقف جمبها يا زياد مش تسبهااا وهي عرفه غلطها وقدرنه نصلحه وربنا غفور رحيييم يا زياد ومش بنسي عباده.

زياد......

ايه بجديه،،، سكتتت لي ما تزعق فيااا ولااا عرفت خلاص غلطك.

اشرقت اتحركت وكانت بتعيت ووقفت قدامه،،، صدقني يا زياد انا عمري مفكرت احط وشك في لارض كنت عايزه احكيلك عنه بس خفت ترفضه لاني حبيته بجد ومكنتش اعرف ان هيحصل كدا ابداً، بالله عليك ما تزعل مني انتَ عارف مليش غيرك أنتَ ومامه في الدنيا دي.

زياد بصلها وحس بندمها وخفها صعبت عليه بس الي عملته كان غلط كبير،،،، لينااا بيت نتكلم فيه يلا نرووح.

اشرقت بفرحه،،،  يعني هتروح معانه. 

زياد،،،  ادخلي اركبيييي لغير رأي.. 

اشرقت بسرعه،،،،  حاضر حاضر. 

اشرقت دخلت العربي وقبل ما ايه تركب،،،  زياد حابي علي اختك البنت مننا مهما حصل مش بتحب تلاقي حاجه غير السند الي تطمن في وجوده وتحس بـ لأمان مش الخوف،  مهما حصل دي تبقي اختك ومهما كان غلطها لازم تقف جمبها فاااهم. 

ايه قبل ما زياد يتكلم ركبت جمب اشرقت وبتحاول تهديها وطمنها، زياد اتنهد وركب وروحوا البيت..


«« عند أيات... 

خالد والد أيات،،،  ها يا بنتي موافقه! 

أيات بكسوف،،،  ألي تشوفه يا بابا. 

خالد بضطحك،،،  هههه ولا عشت يا أيات وشفتك وانتي بتتكسفي. 

أيات بمحبه،،،، ربنا يديمك ليا يا بابا. 

خالد،،  ياا حياتي انتي،  اقول بقي لسراج اصله مش مبطل اتصالات من الصبح ههههه. 

كان سراج رايح جاي في المكتب الي في المستشفي،،،  يااارب توافق ياارب يااارب. 

ريم وبتخبط علي الباب المفتوح،،،  دكتور سراج. 

سراج بصوت جد جداً،،،،  اييوه. 

ريم،،  في عمليا مفروض تتعمل و... 

سراج،،،  بعتذر عنها قومي بيها انتي لاني مش هقدر اقوم بيها. 

ريم بسخريه،،،  لي مين واخد عقلك يا دك.... 

سراج بغضب،،،،  انتي ازاااي تتكلمي معايه كدااا قولت مش هعملها يبقي مش هعملها دا مش تحقييق. 

ريم مشيت بهدوء وسابته. 

جهان زميله ريم،،،  اي يا بنتي مال وشك مقلوب ليي! 

ريم،،،  بقولك اي مش نقصاكي انتي كمان وسبيني في حالي. 

جهان،،،  هههههه هو نفضلك تاني. 

ريم،،،  اااه يا ستي نفضلييي هااا في اي غلاسه عندك فضله. 

جهان بخبث،،  وانا الي كنت هخليكي تنسيه وتبقي احسن منه وتبقي ريسه كدا زيه ويبقي ليكي بدل المستشفي أتنين هههههههههههههه.

ريم،،، انا مش فهمه انتي تقصدي أي ياجهان.

جهان،،، الي سمعتيه يا ريم هتبقي مليونيييره.

ريم،، بجاااد، اي بقي الحاجه دي!

جهان،،، تعلي المكتب وهتفهمي كل حاجه.


««« في فيلا الدكتور عبد الكريم... 


سلمي،،،  اللللف مبروووك يا حلااا اخيراااااً. 

حلا بأبتسامه وبتحضن سلمي بحب،،،  واخيراً انا كمان هخلص منك ونعيش برضوا في بيت واحد تاني ههههه. 

سلمي،،،  وراك ورااااك يا حنفي. 

نجوه،،،  دا انا الي مش مصدقه والله،  احلا حقيقه بعشها في حياااتي. 

 حلا،،، تسلميلي يا جوجو. 

 ‏نجوه بضحك،،  لااااء انا محبش اتعاكس ايوه انا من عيله محافظه. 

 ‏سلمي،،، ايون استغفر الله العظيم حلا اختي هتنحرف ولا اي. 

 ‏نجوه،،،  رجعلكم تاني اصل اسد بيرن دا هيموووت ويعرف ردك يا حلا هو وسيف كمان 😉.

 ‏

«« نجوه خرجت وراحت عند اسد الي كان واقف عن الباب في الجنينه هو وسيف.


نجوه دخله ورسمه علي وشها معالم الحزن...

اسد بقلق،،، في اي يا ماما ه هي موفقتش.

نجوه،، للاسف .

اسد مشي خطوتين بدهره لوري ومسه علي شعره بحزن،،، اكيد علشان عرفت.

سيف،،، المهم يا ماما سلمي وفقت!

نجوه وهي علي نفس الحاله،،،، للأسف.

سيف،،، لاااا بقييي ازاااي احنا لأتنين نترررفض وفي بنفس ذات اللحظه ياااالا الفضيحه ههههههه.

اسد بغضب،،، انتي ليك نفس تضحك.

سيف،،، يا اهبلووز امك بتمثل علينا ههههه دا انا حفظها ودارسها وواخد فيها الدكتوراه.

اسد بجديه،،، مااامااا دا بجد انتي بتضحكي عليناااا.

نجوه وبتمثل عالم الحزن،،، للأسف ايوه بمثل عليكم للأسف لأتنين موفقين.

اسد نص من الفرحه،،، Yeeeeeees ... ورجع حضن سيف،،، اخيييراً اناااا مش مصدق نفسيييي.

سيف بضحك،، يا ابني هوينا انا مش حلااا هههه هموووت انتَ مش بتحضني انتَ بتعصرني.

اسد وبضربه بهظار،،، يا غلس.

سيف وبيجري في الجنينه لما اسد جري وراه،،، انا غلس يا بتاع حلا.

اسد،،، خددد هنا يبتاااع سلمييي.

نجوه بأبتسامه وهي بتتنهد،،،،، الله يرحمك يا حج مسم وانا برضو يا نعمه كنت بتعت الحج امال أي.

نعمه بضحك،،، هههههه امال يا ست هانم.


««« اما زياد كان داخل الشقه واشرقت وأيه معاه....

زينه بقلق،،، كنتم فين دا كله رجعت من عند ام ايه ملقتكمش!..

أيه بأبتسامه،،، خرجنه شويه المهم متقلقيش.

زينه،،، الحمد الله انكم بخير، انااا عندي ليكن حته خبررر.

ايه،،، خير يا جميل.

زينه،،، حلا وسلمي وسراج كتب كتبهم بعد بكره.

زياد وايه بفرحه،،، بجاااااد.

زينه،،، ايييوه اماااال اي.

ايه بتمثيل وحركات مسرحيه،،، الندله مقلتليش.

زياد،،، لا بقي يا ماما لازم نعملهم زيااره.

زينه،،، اكيييد يا حبيبي، انا كلمتهم وباركتلهم.

اشرقت،،، ربنا يسعدهم يارب دول يستهلوا كل خير.

اشرقت دخلت اوضتها بسرعه لانها كانت دموعها قربت تنزل...

زينه،،، ملها اشرقت!

ايه بسرعه،، تلقيها مرهقه من المشوار،، المهم انا فعلا جعاااانه.

زياد،، وانااا جداً.

زينه،، ثواني وهحطلكم ألاكل.

أيه،،، وانا هغير بسرعه وحصلك علشان ارص الصخوون.

زينه دخلت المطبخ وايه رجعت تكلم زياد بسرعه،، زياد بالله عليك ما تخلي اشرقت تنام مكسوره الخاطر.

زياد بتنهيده،،، طيب يا أيه..

ايه مشيت وزياد دخل عند اشرقت....

زياد ودخل اوضه اشرقت براحه وسد الباب وقعد علي السرير،،،،،، أشرقت.

اشرقت بصتله وعيونها غرقانه دموع،،، ايوه يا زياد!

زياد ومش عارف يقول أي،،،، ا... م.... يوووه يلا علشان تكلمي مش تنامي ونتي جعانه.

اشرقت اترمت بين ايد اخوها،،، انااا أسسسسفه والله انا اسفه اسفه اسسسفه.

زياد،، خلااص متعيطيش هتخليني انا كمان اعيط يخوم بيتك.

اشرقت ضحكت وزياد باس رسها والموضوع مر بسلام..


تاني يوم كان زياد اخد اشرقت وراح البيت الي فيه جاد والمأذون جهز ورق الطلاق وطبعاً زياد كان ممضي جاد علي المهر والمؤخر بالملاجيين وجاد مكنش يقدر يدفع ربعهم وهنا جاد اتحول بقي في الكلبووش وتولت امره رودي...


وكان اليوم المنتظر يوم كتب كتاب ألاحبه كانت التجهيزات علي أعلي مستوي من الرقي كان الحريم في الجنينه الجميله في فيلا الدكتور عبد الكريم، والرجاله في فيلا أسد الوكي ومشي الموضوع تمام التماام والفرحه كانت غمره المكان وكانت الدف مع لاناشيد الجميله حاجه ولا أروع بعد الحفله كان اسد متشوق يشوف حلا بعد ما بقت مراته هو وسيف وسراج ألي مستني بفارغ الصبر ياخد أيات بين اديه....

أسد وبيكلم ولدته في الموبيل،،، ايوه يا مااما يعني المعزيم كلهم مشيواا ولا أي دا مكنش كتب كتاب امال في الفرح هيباااتوا معانه ولا أيى!

نجوه بضحك،،، اتقل يا أسد هههههه فاضل خمسه كدا بيسلموا علي العرايس.

أسد بهظار،، طيب اقتليهم وكلميني هههه.

نجوه،، ينصبشييي عايز تودي الماماااه بتعتك في دهيه ههههه.

أسد،،، وانا اقدر برضوااااا ههه سلام يا جميل.

سيف وسراج ،،، هاااا!

أسد،، لسه.

سيف وسراج،،، يوووه بقي.

بعد عشر دقايق رنت نجوه عليهم وكانوا بيجروا لجوه....


حلا وبتاكل جاتوه،،،، الله يا سلمي تصدقي الفروله دي حلوه اوي انا بحبها موت موت موت .

اسد من وراها،،، وانتي بدووب فيها دوب دوب دووب.

حلا بصدمه،،، اسد.

اسد وبيحضنها بحب،،، قلبووووو.

حلا،،، احممم اسد احترم نفسك احنا وسط الشعب.

الكل كان هيموت من الضحك.

سيف الي شال سلمي من علي الكرسي بين اديه،،، وانا بقي اخييراً لقيت الجوهره الي هتخلي حياتي تبقي ألماض.

سلمي بضحك وبتلف اديها علي رقبه سيف،،، لييي بقي حد قلك اني محل مجوهرات يا اخ.

سراج وبيضطور بعينه علي أيات،،، امال أيات فين!

حلا وبتغمزله،،، فوق بتعدل هدمها وزمنها نزله..

اسد،، تعالي بقي نكمل الجاتوه في الجنينه.

حلا بنص عين،،، مش عرفه لي انا شكه في موضوع الجاتوه ده!

اسد،،، ههههه لا دا هيعجبك اويي هههههههههههه.

حلا،،، استر يارب ههههه.

كانت ايات نزله علي السلم بأبتسامه اول ما شافت سراج بس شافت اسد وهو خارج مع حلا وكانت هتمووت وتكدب عنيها..

نزلت بسرعه عكس الهدوء وجت تجري لبره بس سراج وقفها،،، لاء مش هتهربي النهارده في ك...

أيات وبلهجه متوتره،،، ثواني ورجعه.

سراج مسكها تاني من درعها وبقلق من وشها ألي بدأ يفرز عرق،،،، هو في أيه يا أيااات!

ايات جريت لبره والكل استغرب ومشيوا وراها...

كان اسد واقف بيأكل حلا الجاتوه بأيده وكانت حلا مبسوطه وفرحانه.

ايات وبتكلم سراج من بعيد،،، م مييين ده يا سراج.

سراج بغيره،، وبتسألي لي!.

أيات،، بالله عليك تجااوبني ميين ده!

سراج بضيق،،، أسد جوز حلا.

ايات حطه اديها علي بوقها،،، لاااء.

سراج شدها ليه بغضب،، هووو في ايه يا أيااات جوبيني.

اياد بعدت عن سراج بدموع وجريت في الجتينه من وري أسد وأيات راحت شقه القميص بتاع أسد الي اتقسم نصين وهنا ظهر وشم أسد....

اسد لف بخضه وحلا بصدمه الكل واقف مزهول ما أيات ولي بتعمله...

أسد بصدمه اكبر ومكنش مصدق عنيه.

أيات وتأكد شكهاا،،، ايييوه ايييييييوه انتي كاااااالييين.

حلا ومسكت أيات من اديها،،، كالين مين يا أيات دااا أسد.

أيات،،، داااااا كداااب دا كااااالين دااا الي غدر بيااااا، دا ألي اتبرعتله بالكلي لمجرد ان خلاص مفروض يكووون حبيبي د دا انااا حبيتك بجد ومفكرتش اخدعك ليييب افوق من العمليه وسأل عليك مش ألقيييك ليييي  لييييي اتخليت عني في وقت كنت محتجاااك، هربت هربت من حبي ليك ولا انتي كنت بتخدعني و وياااتري كمان جاي تخدع حلااا مش كداااا يااااا مش عرفه اقووول اسد ولا أقوووول كاالين!

الكل مزهول ماعدا سيف لانه عارف الحقيقه...

ايات وبتكمل وبدموع ،،،، عملتلك أي علشان تعمل فيااا كدا لما كنت هتمووت اديتك حته من جسمي لو كنت طلبت عنيه كنت هدهملك يا كاليين ليي كدااا لييييييييييييي.

اسد وبيبلع ريقه وبيبص لحلا ألي دموعها خانتها ونزلت...

اسد بسرعه وجاي يمسك اديها،،، حلا انا هفهم....

وهنا حلا راحت ضربه أسد بالقلم ودموعها بتنزل بشده حست بألم شديد في قلبها،،،،، ط طلقنييييي.

اسد بصلها بصدمه وكانت الصدمه لاكبر.....

اللهم_صلي_علي_الحبيب_محمد 🌺.


الفصل الثامن عشر من هنا


بداية الروايه من هنا


مجمع الروايات الكامله من هنا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close