القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حين تقع في الحب البارت ال 115 والاخير بقلم الكاتبه :ندي حبيب رواية حين تقع في الحب البارت ال 115 والاخير بقلم الكاتبه :ندي حبيب

رواية حين تقع في الحب البارت ال 115 والاخير بقلم 

الكاتبه :ندي حبيب 

رواية حين تقع في الحب البارت ال 115 والاخير بقلم 

الكاتبه :ندي حبيب

رواية حين تقع في الحب البارت ال 115 والاخير بقلم 

الكاتبه :ندي حبيب



نور بصدمه :نعم بتقول ايه انت تطلق مين 


غسان بص ليها ببتسامة :تعرفي تخلي قلبك في كفة  ايدك يا نور ؟


نور الدموع بدأت تتجمع :لاء معرفش 


غسان بحب :يبقي ازاي هبعد عنك محدش يقدر يبعد عن نفسه انتي مراتي وام ولادي وبنتي التالته 


نور بعياط :بس انت بتقولي كدا ليه ليه الكلمة تطلع منك اصلا 


غسان بص لعاصي :انتي هتسكتي ولا اقوم اعمل تصرف قدام العيال وميهمنيش وانتي حلوه كدا 


نور فهمت قصدة :لاء اعد مكانك انا ساكته اهو بس تقولي المفجأة ايه اللي انت محضرها دي علشان مش هقدر استني 


غسان ضحك وبص لطريق وكمل للبيت وبعد وقت وصل 


غسان :اطلعي انتي وحبيبه وانا هجيب عاصي واجي 


نور طلعت قبلت نفين 


نفين بستغراب :ايه دا رجعتو علطول كدا ليه .. وفين البنات ..اوعي تكوني اتخانقتي انتي وجوزك 


نور بتوتر :لاء بس عاصي وقع علي راسه ورجعنا ...بس هو كويس 


نفين بشهقه :هو فين دلوقتي 


غسان طلع ومعاه عاصي :اهو متقلقيش كويس صح ولا ايه يا بطل 


الجدة بصرامه :وانتي كنتي فين وابنك واقع ودمه علي راسه 


غسان :نور كانت معايا وتقريبا الجرح سطحي دا طفل وعادي انه يعيط لما يشوف دم هو خاف ودا اللي حصل 


الجدة بغضب :كان معاك ازاي يعني دي ام لازم تاخد بالها من اولادها 


غسان :كانت معايا زي اي زوجة ما بتكون مع جوزها ودي حاجه خاصة بينا لكن من ناحية تاخد بالها هي وخده بالها فعلا منهم بس دا اللي حصل 


نور بصت لغسان بكسوف علي كلامه وطلعت علي شقتها من خجلها ومعاها عاصي وحبيبه 


الجدة بصرامه :قال مع جوزها قال طب راعو انكم في مكان عام حتي 


غسان بخبث :المره الجايا بإذن الله وجه يطلع وقف اتكلم ااااه افتكرت بكرا العيلة كلها تكون جاهزه ومتشيكه علي الساعه 7 المغرب عامل مفجأة ليكم وطلع علي شقتة 

...................

في شقة غسان 

غسان دخل الشقة وقفل الباب لقي نور قعدة علي الكنبه اللي في الصاله ووشها عبارة عن لون احمر 


غسان :لاء غريبه لسه وشك احمر من واحنا تحت ليه 


نور بخجل :يعني دي كلمة تقولها لجدتي تحت يا غسان زمانها فهمت حاجه غلط دلوقتي 


غسان قلع الحزام وشمر كمام القميص :ما تفهم يا روحي هو انتي خطبتي دا انتي مراااتي يابت 


نور بخجل :برضو مكنش ينفع تقول كدا 


غسان قرب منها وشدها لحضنه وايدها بتكشي علي منحياتها  :بالله لو ما سكتي لأكد اللي قولته تحت مكانك هنا 


نور حطة ايدها علي بوقها وبصت في عيون غسان :سكت اهو 


غسان ضحك بخفة عليها وحط ايدة علي وسطها :تصدقي ان كنت عاوز اخاوي العيال يعني حمل جديد وكدا وغمز ليها 


نور برقت وجريت علي الاوضة :ربنا معاك ياروحي بس انا مش جاهزه والله مليش نفس للأطفال خاالص يعني 


غسان ضحك عليها :يابت اسمعيني بس هتندمي 


نور من ورا الباب :اول قرار واثقه منه في الدنياا 


عاصي بخوف :بابا انت وماما بتتخانقو 


غسان الكلمة ضيقته اووي ليه علاقتة هو ومراته ابنه مفكر انها متوتره ليه التفكير دا يدخل دماغه اصلا غسان ابتسم وشال عاصي 


غسان :بص يا حبيبي انا وماما مش بنتخانق انا وهي لما نكون بنزعق بنكون بعمل مقلب في بعض لكن مش بنزعل من بعض لكن انا وماما بنحب بعض جدا وعمرنا ما بنزعل من بعض 


عاصي:يعني انتو مش بتكرهو بعض ومش ممكن تسيبو بعض صح 


غسان برفض :مستحيل يا روحي انا وماما بنعشق بعض 


عاصي :طيب هروح العب في اوضتي شويه 


غسان باس خده :تمام روح يا حبيبي يلاا اتنهد وقام نورر انا نازل ورايا كام مشوار لازم اعملهم وراجع 


نور طلعت راسها الباب واضح انها بتغير هدومها :رايح فين 


غسان :نازل رايح مشوار بخصوص الشغل وجي 


نور :ماشي يا روحي خد بالك علي نفسك وقفلت الباب تاني 


غسان بضحك وهو نازل :حلال فيكي الخيانة والله 

........................

في شقة نسمه 


نسمه نيمه علي رجل قاسم وهو بيلعب في شعرها 


نسمه :بالك جدتي اتخانقت مع نور 


قاسم بضحك :هو في العادي بيتخانقو اصلا بالك بقاا وعاصي متعور 


نسمه بصت ليه :انت كدا بطمني يعني 


قاسم شدها لحضنة :لاء مس بطمنك بلفت نظرك اننا لازم نرتاح شويه 


نسمه :طيب نام با حبيبي شكلك تعبان 


قاسم بيفك زراير بجامة نسمه :تعبان جدا والله يا نسوم 


نسمه بتوتر :التعبان بينام يا حبيبي مش مش 


قاسم :لاء يا روحي انا لما اكون تعبان بعمل المش مش دي بطيب علطول وباسها بكل رقة ثم تحولت من قبلة لهجوم من المشاعر والحب تستسلم نسمه لقاسم بكل حب وترحاب

..............................

في شقة عمر 


نورهان وقفه قدام شقتها وبتتكلم بعمس لعمر اللي واقف قدام شقة محمد :رن الجرس واجري اخلص 


عمر :اسكتي هنتكشف ورن الجرس وطلع عند نورهان علطول اللي كتمة الضحك 


شوية ومحمد طلع يشوف مين ملقتش حد بص تحت وفوق وفي كل مكان مفيش حد قفل الباب ودخل 


يمني طلعت وهي رابطه الروب كويس عليها :مين اللي بيرن الجرس 


محمد بستغراب :مش عارف والله ما علينا تعالي نكمل كنا بنقول ايه 


يمني بضحك وكسوف :خلاص بقااا 


محمد شالها ودخل الاوضه :هو ايه اللي خلاص يابت 


نورهان :يلا عدي دقيقتين اهو انزل تاني 


عمر بص لنورهان :واسكتي مش عاوز اسمع صوتك علشان مش عوزين نتكشف ونزل رن الجرس وطلع جري 


محمد بعد عن يمني بستغراب :ايوااا يعني في ايه النهارده بقاااا ولبس التيشرت وطلع فتح ملقتش حد قفل الباب واستخبي ورا الجزامه اللي قدام الشقه 


عمر نزل براحه وبهدوء ولسه هيرن 


محمد :بقااا انت اللي مطلع *** من ساعتها 


عمر بصدمه :الاه انت برا ليه 


محمد :مطرود واتفتح في الضحك 


عمر بضحك :فكرة مراتي مش انا 


محمد :بيقولو بعد الجواز جوزها يعقلها المفروض انتو الاتنين حد يعقلكو 


عمر بصوت عالي :ساامع يلي جايب الكلام 


محمد :ايواا صحيح حفلة ايه اللي غسان عازمني انا ويمني عليها دي 


عمر وهو طالع شقته :متبقاش مستعجل بكرا تعرف 


محمد :والله شاكك فيكم انتو التلاته 

......................

في الصباح اخر صباح في عائلة الالفي معانا يوم يجمع الفرحه والدهشه علي الكل يوم جديد مع كل حاجه جديده مع فرحه ممزوجة من دهشه كبيره 


صحي غسان بدري اووي بص علي نور ببتسامه :النهارده تاني مره في حياتي اكون سعيد 


نور ببتسامه وهي نايمه :واول مره كانت امتي 


غسان بحب:تاني يوم جواز لما صحيت وكنتي في حضني 


نور بحب :بحبك علشان انت اسعد حاجه في عمري يا غسان وباست خده وقامت جابت فستان بقولك ايه رأيك في دا احضر بيه المفجأة بتاعتك حلو ولا لاء 


غسان قعد علي السرير :حلو اووي دا مشفتوش ولا مره 


نور :جبته وانا حامل في حبيبه بس مدخلش فيااا 


غسان ضحك عليها :وحبيبه هتلبس ايه 


نور :يااااااه عندها الف فستان 


غسان :عوزكم تكونو احلي حاجه في الدنيا النهارده 


نور قربت منه :يعني مش هتقول في ايه النهارده 


غسان باسها من شفتيفها برقة :شويه وهتعرفي


اليوم عدي بكل بطئ الكل عاوز يعرف ايه المفجأة الكل متشوق 


( في المساء )

نور لبست فستان سمبل لونه ابيض ولبست صندل اسود كعب وطرحه بيضه وميكب سمبل وكانت في غاية الانوثه والجامل  وحبيب لبستها فستان منفوش اسود وصندل اسود وعملت ليها قرنين وتوكه علي شكل فروله في شعرها وكانت رقيقه وجميله وعاصي لبس بدله ودا بإصرار من غسان وغسان لبس البدله الرسميه بتاعت الشغل  كل واحد اخد مراته في عربيته وراح ومنير اخد نفين والجدة وراح ونور مع غسان هي وولادها 


بعد وقت وصلو لمكان ضخم وشيك وصور غسان في كل مكان والصحافه والاعلام بيصورو الكل بيهني غسان مع استغراب العيله وبعد وقت قعدو علي طربيزة كبيره 


اللواء امجد :طبعا كلنا متجمعين النهارده علشان ترقية الرائد غسان الالفي من رائد لمقدم الكل سقف ونور مبهوره ومصدومه بفرحه 


اللواء امجد :كلنا عرفين انه يستحق اكتر من كدا قدم تنازلات كبيره لدولة ولحمايتنا كلنا ونستدعيه للمسرح هنا قام غسان بفخر والكل بيسقف 


غسان :النهارده يوم مش عادي عندي لما اترقيت وبقيت رائد مكنتش فرحان الفرحه دي لكن النهارده معايا عيلتي وبيشتور عليهم امي وابويا وجدتي واخواتي ربنا يخليهم ليا وبص لنور ومعايا هديه كبيره من ربنا مراتي وولادي دول دنيتي التانيه اللي بهرب بيها من العالم كله اقدم الشكر لكل الموجدين واخر كلمة قهولها ( تحيا مصر ) الكل وقفو وسفقو ومنير ونفين طلعو ركبو النجمه جنب النسر وغسان باس راسهم وايدهم ونزل حضن نور اللي قبلته بكل حب وترحاب 


نور بدموع : كنت حاسه الف مليووون مبروك ياحضرت المقدم 


غسان مسح دموعها :بلاش عياط يابت بحبك وحضنها تاني 


( ا لنهايه )


بداية الروايه من أولها هنا


مجمع الروايات الكامله من هنا


الصفحه الرئيسيه من هنا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close