القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية صعيدي لكن عاشق الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر بقلم نرمين قدري

 رواية صعيدي لكن عاشق الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر بقلم نرمين قدري 

رواية صعيدي لكن عاشق الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر بقلم نرمين قدري 


الفصل الحادي عشر

فتح جابر الباب وخرجت داليا و هي تنظر له بتوعد وقالت بغضب : 

- ماشي يا جابر يا ولد المركوب أن مركبتك حمارة بلمشقلب و حخلي العيال يجولو العبيط اه 

كل ده و هي لم تلاحظ و قوف جاسر بجواره 

رفعت عينها فجاءة شاهدت جاسر واقف بجوار جابر ينظر لها بغضب 

قالت داليا بخوف شديد : 

_جاسر انت أهنه من ميته

ابتسم جاسر و قال:

-اية خضيتك شوفتي عفريت عاد 

-جاسر أنا مقصدتش الحديت اللي جولته عشيا أنا أنا بس كنت خايفه عليك يا ود عمتي وجلبي علي مصلحتك عاد 

- قاعدتك هنا طول الليل دي قرصة ودن صغيرة من اللي حيحصلك لو غلطتي تاني في أي حاجة تخصني 

وحور خط أحمر يا داليا فاهمة خط احمر ممنوع تتعديه

ابتسمت داليا بمكر وقالت وهي تخرج :

- لا أحمر ولا أخضر يا نحلة لاتجرصيني و لا عاوزة عسل منك أكده كل واحد في حاله .

هز جاسر راسة وقال:

شاطرة و يلا فزي أجري علي الحمام علشان رحتك بقت تقرف

داليا بغضب :

عيني يا ود عمتي طلباتك اوامر تنفذ 

دخلت داليا إلى القصر وجريت تحية إليها أهلا يا ضنايا و أخدتها بالحضن لكنها بعدت بسرعة واضعة يدها علي أنفها قائلة : 

اوووف خشي اتحممي رحتك كيف البهيمة و انا حخلي هنية تحضر الوكل .

ضحك كل الجالسين علي كلام تحية وجريت داليا علي غرفتها و هي تسب الجميع تستحلف لحور بالذات 

جلست حور بجوار مها يتحدثان ودخل عليهما جاسر اقترب من جدته يقبل يدها ويقول بحب :

كيفك يا جدتي دلوقتى بقيتي احسنت 

ابتسمت الجدة وقالت بحنان:

-تسلم يابني من كل رضي انا منيحة جوي ومرتك الله يكرمها متابعة علاجي و ما مخليه علي جهدها جهد 

التفت جاسر نحو حور وقال : 

-انا بجي حسرق منكم مرتي كفايا أكده احنا المفروض مكناش خرجنا من جناحنا واصل لمدة سبوع علي الاقل

أحمر وجه حور بشده من الخجل 

همس جاسر في أذنها يلا يا فراوله قلبي ومسك أيدها أمام الجميع 

بدأ جاسر ينادي وقال:

خاله هنية . يا خالة

جاءةت هنية مسرعة تقول :

نعم يا ولدي خير 

ابتسم لها جاسر وقال: 

- معلش يا خالة ممكن تخلي حد من البنات يطلعلنا الاكل فوق..

قالت هنية ضاحكة::

بس إكده عنيا ياغالي ربنا يسعدك يا ولدي 

صعد جاسر و حور لجناحهما ومازلت حور في حاله من الخجل .

دخل جاسر وهو يمسك يدها وقال بحب :

أنتي عارفة بقالك اد إية بعيده عن حضني يا حوريتي 

هزت حور رأسها وقالت بخجل : 

جاسر بصراحة أنا كمان حضنك وحشني قوي 

ضمها جاسر في حضنة ، فمسكت حور يد جاسر فتألم و ظهر علي وجه علامات الالم : 

رفعت حور عينيها في عين جاسر و قالت مستفهمة؛ -صحيح ايدك مالها؟ أنا كل ما اجي اسألك الباب يخبط 

ضحك جاسر و قال ::

بس يجعل كلامنا خفيف عليهم 

- عادت حور سؤالها وقالت: لا صحيح هو ايه اللي عورلك ايدك

جاسر: اي حاجة لأجل عيونك تهون انا عورت نفسي 

حور بخوف عليه : ليه يا جاسر 

جاسر بصعيدي : مخبراش ليه عورت نفسي يا نن عيوني 

حور ركزت شويا ثم احمر وجهها بشده وقالت:

اممم علشان كده الناس مشت امبارح ،،،، جاسر انت حد جميل قوي انا مش عارفه اقولك ايه انا انا بحبك 

جاسر قام من مكانه:

انتي قولتي ايه يا حور انتي .. قوليها تاني عاوز اسمعها كتير انتي ايه .

حور: بحبك ب ح ب ك وعمري ما حبيت حد قبلك ولا ححب حد بعدك .

جاسر : شلها ولف بيها الغرفة كلها وانا كمان عاوز اخبيكي جوا قلبي علشان محدش يشوفك غيري .

وكاالعاده لازم متكملش لحظات الرومانسيه دق باب الغرفة 

جاسر : يقطع الباب و اللي ركبو الباب إذا كنت واخد الجناح بعيد عن القصر كله اروح بيكي فين اطلع القمر 

ضحكت حور علي كلامه .

فتح جاسر الباب و كانت هنية تحمل طعام الغداء .

جاسر : شكرا يا هنية بس مش عاوز حد يزعجني خالص متخليش حد يطلع الجناح هنا

ابتسمت هنية في خجل :

قفل جاسر باب الغرفه ودخل حامل صنية الطعام 

حور : الله الاكل جه انا جعانه خالص كانت حور ماسكة جيسي القطة بتاعتها وبتكلمها.

وقف جاسر بيبصلها / طيب حضرتك اعدي عليكي بكرة تكوني اكلتي انتي و القطة.

حور : ههه هههههههههههه لا تعالي يا جاسر دي جيسي بتحب الناس خالص .

جاسر بتعجب: 

لا والله و انا المفروض استحمل القطة و صاحبتها. حور خرجي القطة دي برا بدل مرتكب جنايا انهارده 

خرجت حور القطة خارج الغرفة و هي غاضبة : 

جاسر ::خلاص بقي يا حور تعالي ناكل وجلست حور بجانب جاسر وبدأ جاسر يطعمها في فمها .

حور بحب شديد : جاسر انت مبسوط معايا

جاسر باهتمام : بتسألي ليه السؤال ده .

حور : علشان يعني انت كنت مغصوب علي الجوازه

علشان خاطر الورث وكده

جاسر : ضحك جاسر حتي أدمعت عيناه ..انتي لسة متعرفنيش يا حور . انا اللي عملت الامبراطوريه دي كلها وقادر اعمل زيها صحيح جدتي ماسكة كل حاجة بس انا اللي تعبت و اشتغلت لحد موصلت الشغل في المستوي ده تفتكري واحد كون امبراطوريه مش حيقدر يبداء من اول وجديد،، انا محدش يقدر يجبرني علي حاجة . انا لو مكنتش عاوزك لو كنوز الدنيا مكنتش حتجوزك .

دي خالتي دهب بضعفها كانت لوحدها ووقفت قدام جدتي و اتحدت الكل وسابت كل حاجة وراها و دافعت عن حبها ،،، متعرفيش انا اد ايه بحب خالتي دي وبحترمها جدااااا .. هي صحيح هي وجوزها مستواهم مش قد كده بس عندهم عزت نفس كبيرة قوي رافضين اي مساعده مني مع أن ده حق خالتي .. بس انا اقنعتها أن مها ده حقها ولازم تاخده .. حاجي انا يا راجل اتجوز غصب علشان شوية فلوس 


حور : يعني انت اتجوزتي علشان عاوزني بجد يا جاسر طايب ليه محسستنيش بده طايب ليه اتفقت معايا أن جوازنا علي ورق و حنطلق ب كام شهر


جاسر : علشان انا فعلا ناوي اخلي جوازنا علي ورق بس لحد ما اتاكد انك عاوزاني بجد و انا عاوزك بجد متنسيش أننا اتجوزنا في ظروف صعبه وانتي كمان كنتي مغصوبه عليا فلازم نا خد علي بعض وبعد كده نشبع قلت ادب بقي 

حور : هو انت دماغك علي طول رايحة لقلة الادب 


جاسر : طبعا يا فرولتي وحموت واعمل قلة أدب ماسك نفسي عنك بالعافية 

حور بس بقي 

جاسر : تعالي بقي في حضني علشان عاوز انام شكلي كده حدمن حضنك 

واخدها في حضنه ووقفت كل ساعات الزمن وناما هما الاثنين وكأن الحضن ده ينبوع الحياه .

في صباح اليوم التالي اتصلت مها بحور 

مها : الو أيوه حور عاوزه اقبلك بسرعة

حور باهتمام : 

في إيه يا مها انتي عارفه اني مش حعرف اخرج 

مها : انا جياالك عاد 

جاءت مها لترى حور وكانت حور تقعد مع الجدة فدخلت مها .

مها : السلام عليكم كيفك يا جده و باست ايدها

الجده: كيفك يا بنتي ؟

مها : مليحة يا جدتي و أمي كمان مليحة حور هو ممكن اتحدت معاكي شوية.

حور : طبعا يا قمر تعالي نطلع فوق 

دخلت داليا عليهم .

داليا : كيفك يا مفعصوصة ايه اللي جابك حدانه 

مها : متهيألي ملكيش صالح بيا انا اچي وقت منا رايده 

داليا : من ميتا وانتي رجلك واخده علي الجصر عاد

مها: انتي مبتفهمش جلتلك ملكيش صالح بيا عاد 

الجده : خبر ايه هو مفيش احترام لكبير عاد سدي خاشمك منك ليها و انتي يا داليا مالك انتي مها تيجي ميتا ليكي فيه.

داليا : وه وه يا جدتي لحقتي تنسي امها عملت ايه وحطت راس العيلة كلها في الطين ،، وبنتها كيفها بكرا تجيب العار لينا كمان .

لم تكمل داليا كلامها حتى جذبتها مها من شعرها علي الأرض .

مها: انتي ايه ياشيخة محدش سالم من سم لسانك بكفياكي عاد بخ سم الحيه وعاوزة جطع راسك

اتلم كل اللي في البيت علي صراخ داليا وبداءت حور تخلص داليا من مها بس مقدرتش لأن مها كانت قاعدة فوق داليا ومعها الحذاء وقامت بضربها .

تدخلت هنية و خديجة و قعدت وصرخت أمها ولن يستطع أحد. منع مها عن ضربها كانت تقطع في شعرها وتضربها

دخل جاسر بصوت عالي : 

في اية عاد ليه الصوات ده مالكم ؟ 

وقعت عينة علي داليا في الأرض و فوقها مها 

رفع مها بسرعة .

جاسر : انتي اتجننتي عاد يا مها ليه أجده 

قامت داليا تريد تضرب مها فأمسكها جاسر قائلا : 

وبعدين مش حنخلص بقي .

داليا: مش حاسبها الفاجرة بنت الفاجرة كيفها كيف امها ،، حتجيب لنا العار مكفهاش عملت أمها السودة ودخلت العيلة واحد حقير و لسة حتشوف شكل العيلة دي يا ما حتلم وكانت تنظر لحور .

قام جاسر بضربها ولطمها على خدها قائلا: 

انتي صوح قليله الربايه وشكلي ههحبسك في الزريبة، ما دام امك مربتكيش .

تدخلت تحية بسرعة : خلاص عاد ياجاسر وسحبت داليا و انتي يا محروجة اطلعي فوق بكفياكي بجي وسدي خاشمك ده جايبلك الكافيا انهدي بجي ،

جلست مها تبكي وحور بجانبها تواسيها و الجدة لم تنطق بشي و اكتفت بنظرات حزن تجاه مها .

جاسر : بكفياكي عاد بكي يا مها .. انتي كمان مسكتلهاش انتي خرشمتيها خالص ايه يابت بتلعبي مصارعة من ورانا .. ضحكت مها ثم اكمل جاسر ،، بالشبشب يا مها الشبشب بس بصراحة هي تستاهل .

مها: وكل مرة حتجيب سيرة أمي حعمل اكتر من أكده كله الا امي محدش يجيب سيرتها واصل 


حور: معلش يا جماعة انا حاخد مها واطلع فوق نقعد مع بعض شوية تعالي يلا يا مها

وهي قايمة عينيها جت مع عنين جاسر غمزلها بعينة و عطلها بوسة علي الهوا مخفية .

ابتسمت حور وصعدت مع مهاا لأعلى وعند صعودهما للغرفة انفجرتا الاتنتان في الضحك علي منظر داليا .

مها بضحك : شوفتيني وانا بنتفها كيف الفروچ

حور: بضحك احسن تستاهل انا كان نفسي اعمل كده 

دي عليها لسان عاوز قطعة .

كل كوم و امبارح وهي خرجة من الزريبة و امها بتقولها رحتك شبه البهيمة هههههههههههه بطني مش قادرة حموت من الضحك .

سيبك بقي من ست هبابه دي وقولي مالك صوتك في تليفون قلقني

مها/ انا في مصيبة ومش عارفه أحلها


الفصل الثاني عشر

اسيبك بقي من ست هبابه دي وقولي مالك صوتك في تليفون قلقني.

مها : انا في مصيبة ومش عارفه احلها

حور باهتمام شديد : بقلك خير يا مها

مها : عمار جيلة شغل في مشروع تنفيذي في الغردقة ولازم يسافر .

حور مستفهمة : وإيه المشكلة بقي ،، طيب كويس هو مهندس و دي فرصة حلوة قوي لازم ميفوتهاش

مها: طيب وانا 

حور : إنت إيه ؟ مها:  انا عاوزه أسافر معاه .

حور بالصعيدي /كييييف ؟

مها :  إيه حترطمي بقولك عاوزة اسافر معاه مش عارفه اعمل ايه امي مش موافقه علشان لو اتجوزت عمار جدتي حتغضب و حتحرمني من الورث .مع أن امي رمت كل حاجة وراها لية مش عاوزاني انا كمان اخد حقي في

الدفاع عن حبي .

حور :  بصراحة أنا مش فاهمة لية مدام فضيلة بتعمل كده كأنكم عرايس وهي اللي ماسكة الخيوط تحركها زي ما هي عاوزة  احساس صعب قوي لما تلاقي مصيرك و مستقبلك في ايد حد بيحركو زي ما هو عاوز وأنا بحب مدام فضيلة بس مش بحب تحكمها ،،، هي بردو اللي صممت علي جوازي انا وجاسر و محدش عارف ايه السبب علي تصميمها ..

تعرفي يا مها أن جاسر لو كان عاوزني و بيحبني

افتكر أنه لو كان قال كده قدام جدته كانت أول واحده تعارض الجوازة بس غضب جاسر و رفضة ليه هو اللي خلاها تبقي هي اللي عاوزة الجوازة دي .

الست دي عندها مرض التملك عاوزة كل حاجة هي اللي تبقي مسيطرة عليها ،، و تحس ان كلمتها هي فوق الكل

انا من رأي يا مها سيبي عمار يسافر و يبدأ الشغل و انتي فاضلك السنه دي في الكلية خلصيها يكون هو رتب حاله هناك وجاب بيت و بعدها ربنا ييسرها من عنده .

مها : عمار بردو قالي كده بس انا خايف يا حور احسن ميرجعش انا بحبه قوي قوي ياحور .

حور:  بصي يا مها انا من حكم معرفتي بعمار هو شخص كويس و شخصية حلوة وبيحبك علي فكرة لكن لو مرجعش يبقي انتي الكسبانه اوعي تبقي علي حد بايعك أو مش عاوزك وتجربتي مع فادي علمتني صحيح انا محبتش فادي لدرجة العشق صحيح اتعلقت بي علشان هو دخل حياتي وانا كنت بمر بظروف صعبه امي كانت معاملتها معايا جافه قوي وكانت بعده اخواتي عني وفرق في المعاملة و بابا كان سلبي قوي مبيخدش اي موقف فكنت حاسة اني هاشة اي حاجة حتكسرني فكنت محتاجة امسك بحد علشان اقوي ... ساعتها دخل فادي لحياتي . دي كانت القشة اللي تعلقت بيها ،، بس بعد فترة حسيت اني اتسرعت وكل ده كان وهم بالذات لما فوقت علي القلم منه مش بيقولك الضربه اللي متموتش تقوي وفعلا قويت وحسيت انه قد ايه ندل وحقير .

مها :  طيب وجاسر يا حور 

حور : تصدقيني لو قلتلك أن جاسر يعني الأمان انا عمري محسيت بالأمان غير وانا في حضنه ، حتي في بيت ابويا عمري ما حسيت بالأمان .. جاسر اخدني من ايدي لعالم تاني خالص عالم بيحسسك انك عايشة . انا بحبه جداا يا مها عمري في حياتي ما كنت أتوقع اني ححب حد كده .......

عارفة يعني ايه الست تقلك أنها لقت الامان دي حاجة كبيرة قوي ،، الراجل الحنين رزق يا مها و ربنا رزقني بجاسر .. هو يبان من برا صخر أو حجر بس من جوا هش زي ورقه الخس حضنه الدنيا واللي فيها .. نفسي قوي يا مها اشيل في بطني حته منه انا بحبه قوي  .

مها : يا عيني يا عيني انا حمسك الخشب عاد ده دانتي تكتبي اشعار في حب جاسر فين بقى سي جاسر يسمع الحديت الزين ده ....

انا أكده اروح اطخ عمار عيارين بجي معيجولش كلام زين كيف ادكده .... 

ربنا يهنيكم يا حور انتي بنت مليحة و جاسر زين الشباب . فاكرة لما قلتلك جاسر اطيب حد ممكن تعرفيه. 

وه وه انا حقوم عاد أحسن اتاخرت علي الحاجة دهب و حتفتحلي محضر عاد

خرجت مها من باب الجناح ولكن انصدمت بشء صلب لسة ختصرخ ايد انحطت علي فمها وكان جاسر واقفا يسمع كلامهم كله :

مها :  انت اية اللي موجفك أكده كيف الحرامية

جاسر: حرامية في عينك قليلة الرباية عارفه لو حور عرفت اني كنت واقف هنا حعمل فيكي ايه .

مها : عارفه من غير متجول وسع بجي احسن اتاخرت علي امي و حتجطع خبري .

جاسر احسن تستاهلي يارب تضربك بالشبشب زي ما ضربتي البت داليا بس تستاهل ..

يلا بقي غوري علي بيتكم وانا ليا قاعده معاكي علشان زي مسمعت كلام حور سمعت كلامك يا مها هانم مش عاوزك تاخدي أي خطوة غبية اصبري فاهمة و اعملي زي ما حور قالتلك  .

مها وقد ابتسمت : حاضر. يا خوي ونعم الأخ و الضهر والسند ربنا يخليك ليا يا جلب خايتك يباركلك في مرتك ... روح بجي للبت سكره االلي جوه .

دخل جاسر علي حور كانت في الحمام و متعرفش أنه برا 

طلعات حور من الحمام و لفه فوطة بس عليها وشعرها بيسقط مايه علي وجهها.

جاسر مبتسما : سبحان من خلق فأبدع ايه الجمال ده ياقلبي من جوا 

حور: جاسر انا بتكسف .

جاسر ::هو في حد بيتكسف من نفسه ، انتي نفسي. يا حور يا نور عيني .

حور: مالك يا جاسر في ايه .

جاسر: في أن ربنا راضي عني علشان كده رضاني وأنعم عليا بيكي حور انا عاوز أتمم جوزنا انهاردة ايه رايك ،

حوراحمرت من الخجل وهزت راسها للموافقة .

جاسر بفرح شديد :  شلها و لف بيها وهي في حضنه كأنه عاوز يقول للعالم كله حور بتاعتي بتاعتي .

حضنها جامد وكأنها قطعة ماس خايف عليها التهم شفايفها في قبلة طويلة بث فيها كل الشوق والحنان وبدأ يعانق جسدها وهي مستجيبة له بكل حواسها وبدءا معا اول خطوات العشق فاق منها علي شهقة ألم من حور 

حور ،: جاسر انا مش قادرة 

جاسر : معلشي ياقلبي استحملي شوية 

حور :  صرخت عاليا ااااه جاسر.

جاسر: خلاص يا قلبي الف مبروووك يا حببتي وباسها من راسها انتي كده مدام جاسر الانصاري رسمي .

حور بخجل :  ربنا يخليك ليا

جاسر : لسة موجوعه 

حور :  اه شوية 

جاسر: طيب تحبي أشيع للدكتورة

حور:  ضحكت ليه وانا ببيع كفته 

جاسر :  هو لسانك ده مبيفصلش ،،، صحيح ياحورية قلبي مش ملاحظه حاجة..

حور:  لا انك في حضني 

جاسر: لا حاجة احلي 

حور:  أننا تممنا جوازنا

جاسر: لا يا حور احلي جوازنا كان حيتم حيتم ركزي

حور : مش عارفه وبصراحة الوجع مش مخليني افكر

جاسر:  احلي حاجة أن الباب مخبطش 

حور: هههههههههههه تصدق انك فايق

جاسر : طيب مفقش ليه وانا مالك الكون في حضني وحضنها بحنان كأنه خايف عليها من الكسر وذهبا في عالم لايوجد أحد سواهم  .

في غرفه داليا كانت داليا تحدث نفسها: 

ماشي يا مها الزفت لكي يوم بس مش فيجالك اخلص الاول عاد من المصيبه اللي هنا وانتي سهلة شوية هوا تطيري

تحية:  اركز يابت خيلتيني وكفياكي عاد انتي مبتحرميش

داليا : وه يا اما واسيبهم ينتصروا عليا لا وحيات النبي مايحصل وانا لازم اوريهم داليا الانصاري حتعمل ايه  انا حخرج حور بفضيحة من الجصر ده وحخلي جاسر يرميها كيف الكلب الأجرب ،، ومها ماهخليهاش تورث مليم واحد  الحيزبونه ام سبع أرواح .

انا في دماغي خطة بس عاوزة تستوي شوية انا عاوزة بس رقم الواد الملزج اللي كانت مخطوباله كان أسمة أيه عاد اسمة ايه اه فادي .. صبرك عليا يا امي اخد رقمة وحلعب حور كيف العرايس.


الفصل الثالث عشر

انا في دماغي خطة بس عاوزة تستوي شوية انا عاوزة بس رقم الواد الملزج اللي كانت مخطوباله كان أسمة اية عاد اسمة ايه اه فادي .. صبرك عليا يا امي اخد رقمة وحلعب حور كيف العرايس

في صباح اليوم التالي .

استيقظت حور وجاسر علي صوت رنين هاتف جاسر .

جاسر  بصوت نعاس  : انت اهبل يا بني انا لسة عريس شغل أيه اللي حنزلو واقفل بدل ماجي اطين عيشتك.

قفل جاسر التليفون 

جاسر : صباح الخير علي اجمل بنوته في العالم 

حور : صباح النور يا حبيبي 

جاسر : ها بقي ناوية تعملي ايه انهاره

حور : اول حاجة لازم انزل اطمن علي جدتك واقيس لها تلضغط 

جاسر :  وهو يحضنها وبعدين باقي اليوم بتاعي انا 

اية رايك اخدك افرجك علي الحصان بتاعي 

حور:  لا لا متقولش انت عندك حصان الله انا بعشق الخيل و الحيوانات كلها .

جاسىر:  للدرجه دي  مجرد زيارة الاسطبل تفرحك أوي كده. 

حور : جاسر انا اساسا مهووسه بالحيوانات نص خناقي مع ماما القطط بتاعتي و عصافيري و رامبو .

جاسر: يطلع بقي مين سي رامبو ده .

حور : ايه ده أنت متعرفش مين رامبو . رامبو ده اجمل سلحفاه تشوفها

جاسر:  سلحفاه يا حور طيب و حيات والدك قومي خوشي الحمام بدل ما ارجع في كلامي 

قامت حور وقفت علي السرير وايدها في وسطها ،

وقالت : ياسلام مين اللي يرجع في كلامه ده

جاسر كان معلقا عينه عليها وهو يبتسم :

حور:  انت متنح كده ليه هه .. جاسر في ايه فجاءة شهقت و جريت علي الحمام ...

ضحك جاسر وقال : البت دي مجنونه طفله انا اتجوزت عيله صغيرة ،،، 

دخلت حور الحمام بعد أن أدركت أنها لم ترتدي ملابس غير ملابس داخليه فقط ،،

أخدت شاور وطلعت مكسوفه ،،

جاسر : وبعدين بقي ياست البنات محنا قولنا أننا واحد صح 

حور : بكسوف صح 

جاسر : طيب يلا بقي بلاش كسل البسي علشان نلحق النهار من أوله

نزلت حور وجاسر وجد الجميع متجمع علي الفطار نظرت لهم داليا نظرة حقد و هما  ينزلان  وقد أمسكو أيديهما

جلس جاسر و بجانبه حور : 

جاسر:  كيفك يا جدتي عاملة ايه انهارده 

الجدة :  الحمد لله يا ولدي صحتي كويسه. 

حور :  أن شاله دايما . أن شاء الله بعد الفطار عاوزة اقيسلك الضغط و نطمن علي السكر 

داليا  بغل:  و جاية علي نفسك ليه دلوق ما اختي بالك أن جاية هنا اساسا علشان جدتي والا خلاص اخدتي اللي كنتي عوزاه .

جاسر : داااليا انا زهقت هو كل يوم قصة متعرفيش تعدي يوم من غير قرف .. ثم نظر لحور .

جاسر : حور بعد متخلصي مع جدتي تعالي علي المكتب علشان نخرج.. ثم القي نظرة غضب علي داليا و هو خارج

حور : يلا يا جدتي علشان اكشف عليكي و اديكي الدوا

الجده : حاضر يا بنتي يلا بينا 

ذهبت حور مع الجدة 

الجده : اية يا حور جاسر عامل معاكي اية يابنتي 

حور : الحمدلله كويسين مع بعض

الجده بخبث : قوليلي يا حور هو جاسر تمم جوازكم .. متزعليش مني يابنتي اصل حكاية المنديل دي مدخلتش عليا .. انا شعري شاب يا حور و فاهمة كل حاجة بتحصل حواليا و شخصية زي شخصيتك عنيده و جاسر كمان عنيد استحالة تكونو رضيتو بالأمر الواقع من اول يوم .. صح كلامي ..

حورمبتسمة : حور للجده وقالت انتي صحتك بقت تمام. و الحمد لله . الضغط مظبوط و السكر كمان تمام .

الجده : بتغيري الكلام يا حور ماشي بس عاوزاكي تعرفي أن معزتك عندي كبيرة قوي لو احتاجتي اي حاجة تعالي علي طول ..

حور : حاضر يا جدتي اسيبك علشان جاسر مستنيني حيفرجني علي الحصان بتاعة 

الجده :  رايحين الإسطبل حتتبسطي هناك قوي 

وبعد أن أفرغت حور من الجده ذهبت لجاسر 

جاسر : اية ياست البنات خلصتي 

حور : اه يا حبيبي خلاص يلا بينا بقي جاسر بمكر : يلا فين 

حور :  يووة انت غيرت رايك 

جاسر : ليه هو احنا كنا متفقين نخرج 

حور: جاسر 

جاسر : ياقلب جاسر من جوا تعالي في حضني وشدها ليه ، يعني هو انا اقدر انسي حاجة قلتها لقلبي طبعا لا يلا بينا بس لازم اخد بوسة الأول طبعا

حور / هو مفيش حاجة ببلاش

جاسر :  لا طبعا و حقي بحب اخده اول باول ثم طبع قبلة علي شفتيها .. 

دخلت عليهم داليا دون استئذان

ابعد جاسر حور عنه ثم قال

هو ينفع حد يدخل كده من غير استئذان 

داليا :  وانا كمان معرفش أنهم نقلو اوضة النوم في المكتب 

جاسر: انتي قليلة أدب و عاوزه تتربي 

حور:  خلاص يا جاسر سيبها خلينا نشوف ورانا ايه 

داليا:  لا واللهي فيكي الخير المهم كنت عاوزة موبايلك شوية يا واد عمي موبايلي فاصل و الشاحن بايظ. عاوزة اكلم ملك صاحبتي علشان عاوزها تدلي معايا السوق 

جاسر بزهق: خودي خلصينا وبطلي زن . وبعد متخلصي حطية عندك في المكتب انا خارج مع حور.

داليا :ضحكت بخبث ربنا يخليك ليا ياواد عمتي

خرج جاسر مع حور وذهبا الإسطبل حور اول ماشافت الحصنا سابت ايد جاسر وجرت عليهم كأنها لقت كنز

جاسر جرا مسك أيدها .. وقال في اية براحة شوية يا حور 

حور: بصراحة مش قادرة جمال خالص يا جاسر اساميهم ايه .

جاسر بداء يعرفها علي اسماء الحصنا كلها وجه علي مهره صغير .. وقال : ده بقي لسة مولوده ملهاش اسم بس انا سمتها خلاص .اسمها حور

حور بفرحة : بجد حتسميها حور ..

جاسر وانا عندي اعز من حور 

جلست حور تلعب مع المهره وجاسر متابعها من بعيد وعلي وجهه ابتسامة رضا

وفي القصر داليا طلعت من موبايل جاسر رقم فادي و ذهبت لغرفتها واتصلت بيه 

داليا : السلام عليكم دكتور فادي 

فادي:  ايوا مين معايا 

داليا : انا داليا بت عمة جاسر فاكرني

فادي:  ايوة افتكرتك اهلا وسهلا خير في خدمة اقدر اقدمهالك .

داليا : ايوا اناعاوزة اجابلك علشان عاوزاك في موضع مهم

فادي : تمام بس حشوفك فين انا مش حعرف اسافر الصعيد دلوقتي .

داليا : ولا يهمك انا حدلي مصر و اجابلك

فادي : ياااه هو الموضوع مهم كده علشان تنزلي من الصعيد مخصوص 

داليا : مهم جدااا

فادي:  طيب قولي بخصوص ايه انا كده قلقت

داليا:  كل خير بكرة ان شاء الله حكون عندك اول منزل محطة القطار اشوفك في المحطة علشان نتكلم وحركب القطر ارجع تاني .

فادي: تمام 

دخل جاسر و حور إلى حناحهما .

حور :  اااه أنا تعبت خالص انهارده و جعانه جدااااااا 

جاسر:وانا كمان جعان جدااااااا وغمز لحور

حور : هو انت مبتشبعش

جاسر :  لا طبعا أشبع ايه انتي عاملة زي مايه البحر كل ما اشرب اعطش.

وضم حور وذهبا في عالم خاص بهما ، عندما يتكلم الحب تصمت قوانين الحياة .

استيقظ جاسر صباح اليوم الثاني وأيقظ حور

جاسر : حور حور. يلا بقي كفايا كسل

حور بكسل : خلاص صحيت يا جاسر 

جاسر : يلا بقي علشان انا نازل الشغل انهارده عندي شغل كتير متعطل .

حور:  جاسر كنت عاوزة اكلمك في موضوع 

جاسر وهو يحضن حور:  خير يا ست البنات

حور:  انا عاوزه اشتغل مش معقول اكون دكتورة وقاعده في البيت أنا بزهق كتير ...

جاسر: ما انتي بتتسلي مع مها.

حور:  مها مش بتيجي كتير و عندها كليتها يعني مش فاضيه .. هو في ايه يا جاسر لو اشتغلت . 

جاسر: مفيهاش حاجة. بس افرضي جبنا عيل 

حور: يااه ياجاسر احنا فين ولما نجيب بيبي فين 

جاسر : لا انا مليش دعوة انا بقولك من دلوقتي انا عاوز فريق كرة انا اتربيت وحيد فعاوز عزوة .

حور : ماشي يا جاسر اشتغل لحد منجيب البيبي 

جاسر : وكلام ست البنات اوامر حنزل القرية اكلم مدير المستشفى هناك و ابدأي شغل ياقلب جاسر

حور: باست جاسر وحضنته ربنا يخليك ليا يا اجمل 

جاسر في الدنيا.

جاسر : يلا بقي علشان اتاخرت وعاوز اقولك انا شغلي دائما بيخليني انزل مصر كتير .. انا راجل اعمال و شغلي بين مصر و الصعيد و ساعات بقعد في مصر اسبوع 

انتي كده بشغلك مش حتعرفي تسافري معايا.

حور : انا عارفه طبيعة شغلك يا جاسر .. وانا كمان بحب شغلي قوي .

في محطة القطار تقابلت داليا بفادي

د.فادي :  خير يا انسة داليا. .. ايه الموضوع المهم بقي اللي يخليكي تنزلي من الصعيد مخصوص .

داليا: متهيجلي انت عارف الموضوع.. وعلشان اكده انت جيت

فادي: انتي قاصدك حور صح .

داليا : صوح انا عاوزها تخرج من الجصر خالص علشان انا المفروض اللي كنت في مكانها مش هيا ..جت زي الجضه المستعجل اخدت كل حاجة .. 

فادي : وانا كمان عاوز حور . انا لما بعتها الصعيد قلت أبعدها فتره لحد ما اخد البعثة , من مدير المستشفى و الترقيه و بعدين كنت حاسيبله بنته وارجع لحور .. لكن المش متوقع ان حور تتجوز جاسر بعد اللي قلته لجاسر عن حور ..

داليابخبث ومكر :حور دي واعره خالص و تجدر تلف اي راجل .. دا جاسر بجلاله جدره ما اختش في أيدها غلوة .. فاجره .

فادي : طيب انتي دماغك فيها ايه 

داليا : مش عارفة لسة عاد انا جلت اجابلك و اشوفك معايا ولا لع و بعدين نتفجو حنعمل ايه .

فادي خلاص سافري انتي علشان محدش ياخد باله و عاوزك تبلغيني أخبارها اول باول . وبعدين نشوف حنعمل ايه 

داليا :  تمام أكده سلام بجي 

في القصر تجلس مها و حور 

مها :  ازيك يا حور وحشتيني

حور :  وانتي كمان يومين ما اشوفكيش 

مها:  معلش بجي يا حور عمار كان مسافر وكنا لازم ايجي معاه و كان عندي محاضرات مهمة .

حور: سافر خلاص بسلامة و ناويتي علي ايه 

مها: مخبراش لسة مستنية جاسر جال أنه حيتحدت معايا .. انهارده .. هو صحيح العجربه فين مبيناش من الصبح.

حور : معرفش احسن خلينا نرتاح منها شوية 

مها:  ربنا يستر شكلها بتخطط لمصيبة 

حور: سيبك منها مقلتلكيش علي اخر الاخبار مش انا حنزل شغل بكره 

مها : بجد الف مبروووك اكيد في مستشفى القرية صوح

حور : لا عند السباك اللي جمب المستشفي 

دخل جاسر عليهم .

جاسر :اهلا بالمفعوصة . انتي هنا من امتي 

مها:   من شوية 

جاسر طيب كويس علشان عاوز اتكلم معاكي 

حور : أسبكم تتكلمو براحتكم 

مسك جاسر ايد حور اقعدي ياست البنات مفيش حاجة تتخبي عليكي 

ابتسمت حور ثم جلست

جاسر : احكيلي بقي يا مها حكايتك اية براحة ومن غير ما تخبي عني اي حاجة .مها ، بارتباك اصل ، انا اتعرفت علي عمار من فترة و بصراحة . انا

جاسر قاطعها : حبتيه صح 

احمر وجه مها .وهزت راسها .. اه يا جاسر حبيته انا عارفه أن الكلام ده مينفعش يتقال وخصوصا في مجتمعاتنا اللي مش معترفة بحاجة خالص بس انا حبيته يا جاسر . وعمار حد مليح ما شفتش منه اي حاجة عفشة.

جاسر:من غير. ما تقولي انا سألت عنه وعارف عنه كل حاجة .. عمار مهندس و بيجي هنا علشان أخته .. ولية مستقبل كويس و العقد اللي جاله في الغردقه ده من أكبر شركات الهندسه و المعمار وليها مستقبل ممتاز 

بس المشكله دلوقتي . في جدتك انا عارف دمغها كويس

مها : ماما بردو جالتلي أكده ،، بس انا مش حوجف حياتي علي حد . ده مستجبلي و حياتي وانا اللي حعيشها مش حد تاني .انا حعمل اللي عليا و اخلص سنه الكليه و حجولها.. رضيت كان بيها مرضيتش محدش يزعل مني يا واد خالتي ..

جاسر : متجلجيش يا مها انا معاكي في أي خطوة حتاخديها .

مها/ ربنا يخليك ليا يا جاسر

حور كانت تنظر لجاسر نظرات اعجاب و حب 

رفع جاسر عينه عليها مالك يا ست البنات بص عليا كده ليه ..

حور :  انت حد حلو قوي يا جاسر انا بحبك قوي 

جاسر : عيون جاسر وقلب جاسر وعشق جاسر 

مها:  احم احم نحن هنا 

جاسر:  بت انتي ايه اللي مقعدك لحد دلوقتي مش قلتي اللي عاوزاه يلا غوري علي بيتكم بدل ما اغير رأيي

مها :  وعلي ايه أنا حروح الطيب احسن يا داخل بين البصله وجشرتها ماينوبك الا .. ولسة حتكمل جرا جاسر وراءها و هي جرت إلى الخارج .

جاسر :  ماشي يا كلبه مش سايبك ثم شارو لحور و انتي تعالي هنا ..

حور ؛ نعم يا جاسر 

جاسر تعالي هنا و شاور علي حضنه .. جرت حور مسرعة إلى أحضانه وقد تناست العالم كله .

وكانت عينان حقودتان ترتقبهم عن قرب .

مضي اسبوع ونزلت حور الشغل و كانت مبسوطة جداا لأن بتحب شغلها .

وبعد يومين اتصل فادي بداليا 

فادي : انا عرفت حنعمل ايه 

داليا:ها جول بسرعة حنعمل ايه

فادي :المهم انا عاوز اقبلك ضروري و لازم تسمعي كل اللي حقولك عليه مش عاوز غلط .

داليا:  ماشي اتفجنا حتدلي بكره مصر


الفصل الرابع عشر


في صباح اليوم التالي : 

ذهبت حور إلى عملها في المستشفي وكانت تمر علي أحد المرضي التي تتابع حالته فدخلت عليها الممرضة وهي تبتسم وقالت: 

دكتورة حور المدير عاوزك 

‏هزت حور رأسها وقالت باستغراب :

‏ خير في ايه متعرفيش عاوزني في إيه 

‏هزت الممرضة رأسها  وقالت:

‏بصراحة  مش عرفه هو مجالش هو رايدك في ايه قال اندهك بس .

‏قامت حور من مكانها و ذهبت إلي غرفة  المدير  واستاذنت ودخلت  ‏فرفع المدير  عينيه من علي الورق أمامه قائلا : 

‏دكتورة حور اتفضلي 

‏حور بقلق:

‏خير حضرتك طلبتني 

‏ اجاب المدير:

‏ أيوه احنا عندنا عجز في الدكاترة و انا عطيتك شفت زياده علشان نوفي العجز ده .

أغمضت حور عينيها و أخذت نفس عميق وقالت :

بس مينفعش انا مقدرش اشتغل شفت زياده انا من غير حاجة بروح متأخرة شفت زياده ايه حبات هنا بقي .

تغيرت ملامح المدير وقال بغضب  :

ده شغل مش هزار و طلما التزمتي بالشغل يبقي الشغل هو اللي بيفرض الأولويات . واتفضلي يلا علي شغلك

ذهبت حور من أمامة  وهي تغمغم بكلمات ليست مفهومة حتى أفاقت علي صوت هاتفها: 

حور بعصبية  :

الو يا جاسر

جاسر باستغراب  :

صوت بنوتي ماله صوتك مش حلو في ايه يا حور

حور  بغضب :

مفيش يا جاسر المدير عاوز يديني شفت زياده و لما اعترضت قاعد يزعق 

قام جاسر وقف وقال بغضب :

زعق لمين انطقي دا ليله أمه سودا اقفلي انا جاي 

قالت حور مسرعة :

جاسر جاسر  استنا بس ..... فقد أغلق جاسر الخط

جاء جاسر غاضبا إلى المستشفي قاصدا مكتب المدير دون أن يلتقي بأحد .

دفع الباب و دخل دون استئذان

قام المدير واقفا :

أهلا جاسر باشا شرفت اتفضل 

جاسر بوجه عابس .. هو انت اتكلمت مع دكتورة حور في شفت زياده .

هز المدير رأسة وقال :

ايوة فعلا شكلها دكتورة مدلعة .. يعني ايه اطلب منها شفت زياده و تعترض انا عاملك خاطر علشان هي جاية تبعك يا اما كنت نزلتها تلت شفتات أو كنت رفدتها ، انا حخصم منها أسبوع على دلعها ده .

أطرق جاسر بيده علي المكتب فأفزع المدير وقال بصوت هز أرجاء المكان  : 

هي مين اللي ترفدها ،انت مش عارف دي مين

المدير بفزع  :

لاء بس حتكون مين أكيد بنت واحدة من اللي بيخدموا عندكم في القصر .

قلب  جاسر المكتب بكل ما عليه  أرضا وقال بحده :

هي مين دي بنت  الخدامة فوق .. وقوم اقف و انت بتكلمني كده و اتعدل و اسمع اللي حقوله علشان كلمة ابرك من جرنال .

حور دي صاحبة المستشفى اللي انت ماسك إدارتها يعني هي اللي مشغالك عندها !!!! 

-مش انت اللي مشغلها .. حور مراتي و انا مسمحش لحد يهينها مهما كان من دلوقتي اعتبر نفسك مرفود

ارتبك المدير وقال بصوت مدهوش  :

واللهي ياجاسر باشا مكنتش اعرف انها مرات حضرتك اعذرني وسامحنى  ... 

‏جاسر بنفس نبرة الغضب :

‏حتي لو مش مراتي مين قال إن في إنسان طبيعي بيشتغل كل عدد ساعات الشغل دي متتكلم بعقل .ولا ايه  

‏قال كلامة ولم ينتظر منه إجابه 

‏و ذهب يبحث عن لحور وجدها تبكي .في غرفة الدكاترة بمفردها

‏جري عليها واحتضنها وقال:

حور انتي بتعيطي ليه افهم 

حور بصوت بكاء

: صوتك كان مسمع المستشفي كلها انا اسفة اني عملت كده ..

- انتي عملتي اية .. مش انتي قلتي اللي حصل .. ولا كنتي ناوية تشتغلي شفتين من غير ما تقوليلي .. انا كده من غير حاجة مش بشوفك. اوووف انا ماشي علشان متعصبش عليكي 

وفي محطة القطار كان  لقاء فادي و داليا 

قال فادي وهو يتلفت حوله  :

‏انا لقيت خطة مش حتنزل الأرض 

ضحكت داليا وقالت بمكر :

‏ خير قول طوالي معنديش وقت 

رفع فادي حاجبة الأيسر نقتل بدهاء:

خدي دي الاول 

نظرت داليا للزجاجة و قالت مستفهمة:

واه  ايه دي دا دواء صوح دي ازازة دوا

هز فادي راسة وقال :

دي حبوب منع الحمل عاوزك تحطيها في دولاب حور .

تنحت داليا  وقالت :

كيف انا مينفعش اخش الجناح عنديهم واصل 

فادي بزهق :

معرفش اتصرفي وعاوزك كمان تحاولي تخدي موبايل حور ولما تاخديه اتصلي عليا منه فاهمة 

داليا بخوف :

طلباتك واعرة قوي صراحة يا دكتور 

ضحك فادي ساخرا  :

لسة عاوزك كمان تحطي ازازة البرفان دي في وسط هدومها و ما تبينهاش

‏قالت داليا  بخضه :

‏وه وه وه انت داخل بتجلك جوي ايوة كده اللعب حيحلو قشطة عليك بس دماغك سم ابليس اعوذ بالله 

‏فادي بثقة تصل لحد الغرور :

‏ طبعا لما نشتغل نشتغل صح . قوليلي هو نظام شغلها ايه .يعني بتشتغل شفت ليل ولا صبح 

-لع صبح جاسر مرضيش بشغل اليل 

فادي وهو يستعد للرحيل :

-ماشي مش مشكلة يلا سلام وعلي تليفون

دخلت حور الجناح بعد عودتها من الشغل و اعتذار المدير لها ... وجدت جاسر نايم علي السرير وباصص للسقف 

قالت حور مبتسمة :

السلام عليكم يا حبيبي 

التفت جاسر إليها

وعليكم السلام وأعطاها ظهره ونام.

جلست حور بجواره وقالت :

-جاسر جاسر 

-‏رد عليها جاسر : 

-‏نعم خير

-‏- انت زعلان مني صح 

- عاوزة اية يا حور دلوقتي 

حور بدلع عليه :

-عاوزة حضنك علشان اشتكيك ليه 

ابتسم جاسر والتفت ليها و شدها  داخل  جوا حضنه يعتصرها بداخل 

قالت حور بصوت باكي  :

‏ متزعلش مني انا مش قصدي ازعلك واللهي .. بس هو زعقلي جامد وانا مكنتش عاوزة اقولك علشان متتعصبش 

جاسر وهو بيربت علي ظهرها يطمأنها :

-خلاص يا حور محصلش حاجة ثم ضمها اكتر ،، وقال: -حور انا عاوزك تعرفي اني انا في ضهرك سندك متخافيش من اي حاجة لازم تيجي تحكيلي عن أي حاجة تخصك .. ومتخافيش يا نن عيني من جوا 

-‏فاقو علي صوت زعيق تحت وأصوات عالية 

-‏نزل جاسر مسرع ووراه حور 

الجده بصوت غاضب جدااا :

انا قلتلك لو مصممة علي اللي في دماغك متخطيش باب القصر تاني .. ولو فكراني حبقي عليكي .. تبقي غلطانه . انا رميت بنتي زمان و مانزلتليش دمعة ... مش حتكوني عندي اغلي من بنتي 

قالت مها بحصرة و حزن :

ياااه انتي قاسية قوي ياجدتي ده الحديد بيلين عنك ... وانا مش عاوزة حاجة من القصر و لا الي فيه 

‏انا كفايا عليا  امي ،،، انتم عايشين في قصر طويل عريض بس بارد ... مافيهوش دفا .... كل واحد قافل عليه جناحه كأنه مش موجود ..... تقدري تقوليلي تعرفي ايه عن احفادك امجد وماجد بقالك اد ايه مشفتهمش . فكرتي مرة تسالي هما فين .... بلاش داليا بتقعد برا القصر طول اليوم كلفتي خاطرك تسالي هي بتروح فين و انا عمرك سألتي انا مش باجي عندك ليه ..

‏لكن انا  عايشة في بيت صغير. صوح بس مليان دفا وحنان مليان حب .. حب الكلمة اللي مش موجوده هنا ابويا وامي بيحبو بعض 

‏وانت  ياجاسر الحق انفد بجلدك من القصر ده قبل ميصيبك الجفا اللي فيه ... الحق حبك وامشي من هنا . القصر ده مبيحبوش يشوفو حد بيحب أو مبسوط كلهم تماثيل عايشين من غير روح .. اسمع مني يا جاسر خد حور وامشي و مش حتكونو مبسوطين هنا امشي قبل ما تصيبك لعنة القصر لعنه الكره اللي محاوطة القصر. الكره في كل حتة الحيطان نفسها كلها كره كره كره 

وسابتهم و جرت  خارج القصر 


جري وراها جاسر  و حور يلحقوا بها 

قال جاسر:

مها مها. استني انتي يا بت بقولك استني اقفي هنا 

‏وقفت مها ولم تلتفت ذهب عندها جاسر ...

‏-في ايه يا مها مش قلنا نصبر .... 

‏ا

‏مها بغضب :

‏- انا صبرت بس معرفش مين وصلها خبر للموضوع لقتها مشيعالي انهاردة و جيبالي عريس الواد عوض ابن عم حسنين تاجر الجملة بتقولي من عيلة غنية و عندهم اراضي و تجارة .. قولتها ده مش بيفك الخط ...

‏قالتلي :

‏ وآية المشكله المهم أنه غني مش طمعان في الورث كل حاجة الورث الورث الورث انا زهقت يا جاسر 

‏. تغور الفلوس مش عاوزاها 

‏فقلت لها يعني ترفضي مهندس و تقبلي بواحد بيفك الخط .. ده كلام ناس عاقله بزمتك ياحور انطقي

سكتت حور ولم ترد 

قال جاسر :

وانتي ناوية تعملي ايه 

قالت مها بغضب :

-امي وابويا معندهمش مشكلة مع عمار موافقين عليه .. عمار هنا بكره حيجي عندنا نكتب الكتاب و ياخدني ونسافر 

-‏-ماشي يا مها وانا في ضهرك زي مقلتلك بكرة علي المغرب حكون عندك انا و حور متزعليش نفسك انتي اخدتي الخطوة الصح ... دي حياتك و محدش حيعشها مكانك 

-‏ابتسمت حور وحضنت مها وقالت:

-‏الف مبروووك يا حببتي ولو انك حتوحشيني قوي 

رجع جاسر و حور القصر في دخول داليا 

جاسروهو يتمعن :

داليا انتي كنتي فين لحد دلوق

داليا وشها جاب كذا لون :

كنت عند ملك في ايه ياجاسر هو انت موراكش غيري في الجصر ده أنا زهقت عاد اووف

وسابتهم و مشت 

جاسر:

انا مش مطمن للبت دي شكلها بتعمل مصيبة ربنا يستر مش ناقصين 

وتاني يوم علي المغرب ذهب جاسر و حور الي بيت الخاله دهب 

دهب :

اهلا وسهلا بالغالين كيفيك يا بنيتي اهلا يابن الغاليه 

‏جاسر : 

‏نحمدو يا خالتي انتي كيفك اتوحشتك جوي جوي 

‏دهب:

‏ بس يا بكاش لو اتوحشتني كنت سألت بس عذرك حتت السكره اللي معاك

‏حضن جاسر حور من خصرها تسلمي يا خالتي هي فعلا سكره وتتاكل وأكل 

‏حور/ عيب ياجاسر بقي 

‏جاسر / عيب ليه ما اللي يحب يبان في عنية ومدام تحب حتنكر ليه 

‏حور / ياسلام يا سلام حد قالك انك مجنون و انا اجن منك راحت حور حضناه قدام الناس اللي قاعده وقلتله مدام تحب حتنكر ليه بحبببببك بحبببك 

‏شلها جاسر يا مجنونه

‏خرجت مها وه عاد ما بزياده بجي حتاكلو مني الجو انا العريس بجي 

ضحك الكل عليها 

و جاء المأذون وعقد قران مها و سط ضحكات حب من الجميع ومباركتهم و فرحة الام و الاب 

بعد كتب الكتاب عمار جلس مع جاسر قال له: 

مها امانه عندك لو عرفت انك زعلتها في يوم حتلاقيني فوق راسك مها اصغر واحدة عندنا يعني دلوعتنا كلنا

ابتسم عمار وقال :

جاسر بيه متقلقش محدش بيزعل روحة و مها روحي 

‏قال جاسر :

‏ انا كلمت المدير اللي ماسك المشروع بتاعك اصل انا ليا نسبة نص في أرض المشروع هما بيبنو عليه مستشفي استثماري كبيرة يعني انا شريك في نص المشروع وعندي أحقية رؤساءت الإدارة بس انا مش فاضي سبتها للمدير الموجود ..

انا كلمته حيديكم ڤيلا من بتوع المشروع ووصيت عليك . وخليته يخليك كبير المهندسين

قال عمار بعتاب 

ليه بس دا كله انا عاوز اوصل بمجهودي 

‏- لو انت متستحقش الترقيه مكنتش رقبتك انا سألت عن شغلك وعرفت انك شاطر في شغلك انا معنديش واسطة 

قال عمار  بأمتنتان

-شكرا جاسر باشا وانا جميلك ده علي راسي وحردهولك

-‏ قال جاسر  بحب،:

-‏ رد جميل خلي بالك من مها

-‏وقام عمار و مها لتوديع الموجودين وذهبا مع حبهما لجنتهم بعيد عن لعنه القصر و اللي فيه 

في نفس الوقت داليا كانت بتحاول تدخل جناح جاسر وحور


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من أولها هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close