القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشق الرعد الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر بقلم سماء أحمد

 رواية عشق الرعد الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر بقلم سماء أحمد 


رواية عشق الرعد الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر بقلم سماء أحمد 

الفصل الحادي عشر 

وصل عدي وجودي ودخلوا فناد علي الداده

الداده : ازيك يا عدي يابني 


عدي : تمام الحمد لله اذيك انتي ياداده 


الداده : كويسه يابني....دي مراتك 


عدي : اي جودي 


الداده : اذيك يابنتي 


جودي بابتسامه : كويسه الحمد لله 


عدي : رعد وعشق فين 


الداده : عشق هانم كانت في الجنينه ورعد بيه راحلها ثواني هندلهم 


عدي : لا يا داده هنروح احنا عن اذنك 

وذهبوا لرعد وعشق وقف عدي وفمه يكاد يصل للأرض اهذا رعد صديقه يضحك وبشده 

كان رعد يحمل عشق ويضحك ويدور بها حتي لمحوا عدي وجودي فخجلت عشق وبشده بينما ذهب رعد لهم وهو مازال يحملها 


رعد : اذيك يا جودي 


جودي بضحكه : تمام....اذيك يا عشق 


عشق وهي تدفن رأسها بعنق رعد وتغمض اعينها بقوه قالت بهمس : نزلني 


عدي : روحوا غيروا هتتعبوا يا بني وبعدين عشق هتموت ووشها بقي نار 

ضحك رعد بشده : طبعا البيت بيتك ثواني وجاين 

واخذ عشق وصعد لغرفتهم ونزلها 

عشق : هنزل ازاي قدامهم تاني اه يا كسفتي 


رعد : ههههه الله واحده وبتهزر هي وجوزها 


عشق : واللهي يقوموا يلعبوا بالميه وهو يشتالها 


رعد : ايه يا بنتي وفيها ايه يلا عشان مينفعش نسيبهم 

بدلوا ملابسهم ونزلوا مره اخري وسلمت عشق علي جودي وجلسوا سويا يتبادلوا الحديث ويضحكوا

جودي : متلعبيش بالميه كتير لتتعبي 


عشق : اسكتي يا بنت ثناء احسنلك 


رعد : الفاظك كده عيب 


عشق : اسفين يا ريس 

وسهروا سويا ثم ذهب عدي وجودي 

مرت الايام وجودي وعشق يزورون بعضهم 


*****************

تقف جودي امام المرأه ودموعها تنزل لتذكرها كلام الدكتوره 


فلاش بااااك


ذهبت جودي مع لارا للدكتوره لاجل نتائج التحاليل وكانت قد طلبت منهم اشعات

لارا : خير يا دكتوره ليه القلق ده كله 


الدكتوره : يؤسفني اقولكم مدام جودي عندها كانسر وقدامها 6شهور بس 

نزلت دموع جودي 


لارا : اكيد في حل او علاج 


الدكتورة : للاسف لا


لارا بعصبيه ودموع : العلم اتطور هنسفرها 


الدكتورة : مش عارفة اقولك ايه بس مفيش.....خدي الحبوب دي هتمنع الوجع


جودي بدموع : قدر الله وماشاء فعل وانا معنديش اعتراض......يلا يا لارا.....شكرا يا دكتوره 


واخذت لارا وذهبت 


بااااك


مسحت دموعها واغمضت عيناها ووجدت يحاوط خصرها 

عدي : الجميل بيفكر في ايه 


جودي : اكيد فيك 


عدي : ايه الرومانسية دي


جودي : مش عجباك 


عدي : عجبني ونص وقبل وجنتها 


جودي : عدي بحبك اوي 


عدي : وانا كمان بعشقك......جهزي نفسك لاني عايز بليل نروح مشوار 


جودي : امرك ياباشا 


عدي : ههههه شطوره 


وتركها وذهب وهي ذهبت للارا وجدتها تبكي في غرفتها 

جودي : عدي قال ان ادهم جاي النهارده 


لارا : انا خايفه 


جودي : هيراجع افكاره وهترجعوا كويسين وهيردك عادي 


لارا ببكاء : جودي متسبنيش واحتضنتها 


جودي : هشش عايزاكي توعديني بحاجه 


لارا : ايه 


جودي : متقوليش لحد 


لارا : انتي مش هتقولي لعدي 


جودي : عدي عازمني على العشا وهقوله وهقوله اني بحبه ومش هعمل غلطة ماما نور وهعيشهم معاه ثانيه بثانيه 


لارا : وجع الفراق صعب 


جودي : عشان كده عيشي مع ادهم كل لحظة بلحظة يمكن الموت يفرقكم بلحظه ياستي دا ربنا بيسامح يبقي انتي مش هتسامحي 


لارا : معاكي حق 

وتركتها وذهبت بعدما وعدتها 

************************************

ذهب ادهم للقصر ودلف الي المكتب 

ادهم : اوف ضروري جدي يسافر ويسيب الشغل كله على دماغي انا 


ونظر امامه وجد يارا تدخل وتقفل المكتب 

ادهم : عايزه ايه يا لارا 


لارا بدموع : عايزه ادهم حبيبي 


ادهم : وهو مش عاوز حد 


لارا ودموعها تنزل : ولا حتي لارا حبيبتك 


ادهم : لارا حبيبتي سابتني وطلبت الطلاق 


لارا بصوت مخنوق : تقوم تطلقها 


ادهم : دا كان طلبها


لارا ببكاء : وطلبها الوقتي ترجعلها 


ادهم بعصبيه : هي لعبه ايه اللي غير رأيك 


لارا : خايفه نضيع وقتنا في مشاكل والموت يفرقنا 


جري عليها ادهم ومسك وجهها بيديه ومسح دموعها 


ادهم : مالك يا قلبي


لارا : خايفه يا ادهم اوعي تسيبني طول مافيا نفس 


ادهم : مستحيل اسيبك ياروح ادهم 

وحضنها وبكت اكثر وتشبثت به 

********************************

استيقظ رعد من النوم ولم يجد عشق بجانبه فعلم انها بمرسمها وذهب اليها وجدها تقف ترتدي برموده بعد الركبه بقليل بيضاء وبلوزه بيضاء عليهم بعض الالوان وتلم شعرها بعشوائيه وبعد الخصلات متمرده فكانت رائعه فدخل ووقف ورأها

رعد : في واحده عاقله ترسم وهي لابسه ابيض 


عشق : وفي واحد عاقل يدخل مرسم بالابيض 


رعد : بقا انا مش عاقل طيب


واخد الالوان وملأ جميع ملابسها بالالوان وهي جرت ورأه وملأت تيشيرته الابيض وظلوا يمرحوا كالاطفال حتي تعبوا ووصلوا للغرفه وناموا علي السرير وظلوا يضحكوا 


رعد : يخربيت كدا رجعتيني 20سنه بالضبط 


عشق : ههههه وانت رجعتيني 13سنه بالضبط 


رعد : رسمك حلو طالعه لمين 


عشق : لبابا 


رعد : طيب مامتك مفيش غير الشكل 


عشق : لا الصوت 


رعد : وبتغني كمان 


عشق : اهااا


رعد : ههههه 

قاطع كلامهم رن هاتف رعد 


رعد : ازيك يا ماما


نورهان : كويسه ازيك انت وازي مراتك 


رعد : بخير الحمد لله 


نورهان : رنيت عشان اعزمك على الغدا بكره انت وعشق 


رعد : هشوف كدا 


نورهان : مفيش حاجه اسمها هشوف هتيجي يعني هتيجي واصلا چيلان جايه بس عيلتها رفضوا 


رعد : حاضر بس هقول لعشق الاول 


نورهان : قولها انا معاك 


رعد : عشق معزومين ع الغدا بكرا 


عشق : لو اكل مضر معنديش مانع 


رعد : بتقولك يا ماما لو اكل مضر مفيش مانع 


نورهان : ههههه هستناكوا 


رعد : تمام سلام 

وقفل مع نورهان 

رعد : عشقي


عشق : نعم 


رعد : تعالي ناكل بره 


عشق بفرحه : بجد 


رعد : ههههه اي روحي غيري 

قبلت وجنته وذهبت مسرعه فضحك بشده 

************************************

في المساء 

ذهبت جودي مع عدي الي مكان شبه الحديقه مزين بطريقه جميله جدا 

جودي بفرحه : الله يا عدي المكان دا جميل اوي 


عدي : عجبك.....مبسوطه 


جودي : اي اوي انا بعشقك 


عدي : وانا بكرهك وبقرف منك ومن امثالك 


(ما شعور الشخص عندما يكون في سابع سما وفجأه وبدون مقدمات يسقط لسابع ارض) 


لم تجب جودي فقط نظراتها كفيله بقتله 

عدي : ايه خرستي.....انتي مفكره اني عدي المهدي هيبص لوحده زيك هههههه بتحلمي يا حلوه انتي عباره عن سلعه رخيصه واحده سلمت نفسها لواحد وهي عارفه انه عايز ينتقم منها......اوه اكيد بتسألي انا ليه بنتقم منك انا هقولك عايزه تعرفي 


دموع جودي التي ظهرت وغطت الرؤيه وترفض النزول كمن بين الجنه والنار......فشدها من حجابها بقوه ولكن سيقارن هذا بوجع قلبها 

عدي : عايزه تعرفي.....ردي 


جودي بصوت يكاد يكون مسموع : متفرقش 


عدي : اه يمكن تكوني عارفه ومتفقه مع جايدا اختك 


نظرت جودي له نظره فيها ميت سؤال ميت عتاب 

عدي : بصي ياستي انا تجوزتك عشان انتقم من اختك جايدا متستغربيش هي مماتتش من 15سنه دي ميته من سنه واحده بس وچيلان حاله خاصه لانها اكيد مش زيك انتي وتؤامك فانا رفعتك لسابع سما ونزلتك وكدا انتقمت منكم الاتنين لانكم تؤام وهطلقك وارميكي كمان شهرين بعد اما چيلان ومالك يتجوزوا لانهم ملهمش ذنب ومنه اكمل انتقامي بس وانتي عارفه وهعيشك اسود شهرين في حياتك


ضحكت جودي بشده مما اذهل عدي من رده فعلها 

جودي : هتسيبني هههههههه طيب متقلقش خلص انتقام علي اقل من مهلك وبعدها قولي وطلقني ومتشلش هم مالك وچيلان ملهمش دعوه 


ونظرت له وركز في اعينها ليجد تلك الحب الذي كان يوجد من دقائق فقد اختفي وتركته وذهبت مع قلبها الذي تحطم لاشلاء 


************************************

كانت لارا تجلس تنتظر جودي بجانب غرفتها لكي تخبرها بما حدث معها ومع ادهم 


وبعد وقت وصلت جودي فجرت اليها لارا وبدأت تتحدث ولكنها صدمت من منظر جودي فظلت تهز فيها 


لارا : جودي ردي.......فيكي ايه.....عدي عمل ايه 


جودي : طلع بينتقم مني طلع مبيحبنيش وهيطلقتي بعد شهرين هههههه يعني جات على اربع شهور هعيشهم لوحدي هههههه وانا اللي قولت هيضايق لما يعرف اني هموت واختفي من حياته طلع ناوي يخفيني بعد شهرين هههههه مش مصدقه نفسي حاسه اني في حلم لا كابوس انتي عارفه لو عذبني كان ارحم هو انا عملت ايه لكل ده ردي عليا هاااه ردي يا لارا 


لم تجد لارا رد سوا الدموع الدموع فقط 

جودي : 3صدمات 3صدمات يا لارا اكتشف اني هاموت وحبيبي بيخدعني واختي اللي ميته من 15سنه ميته من سنه بس انت عارفه حاسه ان دموعي اتحجرت في سكاكين بتقطع في قلبي 


لارا : اطلبي من ربنا يريحك 


ذهبت جودي وظلت تصلي وتصلي وتدعو من الله ان يريحها 


وذهبت لارا لغرفتها ودخلت الحمام وقفلت علي نفسها وشغلت الماء وجلست تحته بملابسها وبكت كثيرا 


********************

كانت نورهان وادهم ويارا وجاسر ومالك وهمس يجلسون سويا 

ادهم : يارا لارا فين 


نورهان : وجودي كمان 


يارا : معرفش


جاسر : روحي يا يارا نادي لجودي وانتي يا همس نادي للارا 


همس : اوكي 


وذهبوا لينادوا لهما ونزلت جودي ولكن لم تأتي همس فذهبت يارا لها ووجدتها تنادي علي لارا ولكنها لا تجب فذهبت لهم مسرعه 


يارا : لارا قافله علي نفسها الحمام وبنادي ومش بترد


نورهان : انت اتشاكلت معاها يا ادهم 


ادهم : لا احنا لسه متصالحين النهارده 


وذهبوا لها ونادوا ولم تجب فأمر ادهم الشباب بالخروج وكسر الباب وجدها تجلس وتضم ارجلها وتبكي بشدها والماء ينساب عليها ونظرت لارا اليهم ووجدت جودي فذهبت وحضنتها وبكت اكثر ولكن جودي لم تبكي فقط مسدت علي ظهرها 


وبعد وقت ذهب الجميع لغرفته وبقي ادهم مع لارا ورفض تركها وذهبت جودي وابدلت ثيابها ونامت علي السرير 


وصل عدي وتوقع عدم بقائها ولكنها انصدم من بقائها وفرح في نفس الوقت فنادي عليها بصوت عالي 

عدي : جودي 


استيقظت جودي من النوم 

جودي : نعم 


عدي : مين قالك تنامي ع السرير 


جودي : انت كنت قايلي 


عدي : دا كان زمان انما الوقتي تنامي ع الارض 


جودي : حاضر 


عدي : غريبه يعني مشفتلكيش دمعه يمكن متعوده علي كده ولا حتي سيبتي القصر شكلك اتعودتي ع الرفاهيه 


جودي : احيانا الاخبار بتبقي صدمه لدرجه ان دموعك بتتحجر.......الرفاهيه اللي بجد بتبقي وسط الناس اللي بنحبهم وبيحبونا وانا فضلت عشان تكمل انتقامك براحتك واما تخلص همشي على طول 


عدي : ليه كل ده بقي


جودي : لاني اما قولتلك بحبك كان من قلبي مش بمثل زيك


تألم قلب عدي كثيرا لانه فعلا يحبها اجل يحبها ومع كل كلمه احبك كانت من قلبه 


قامت جودي من السرير ووضعت المخده ونامت علي الارض 


******************************

كانت يارا تمشي في الممر ورأت جاسر يذهب 

يارا : جاسر 


جاسر : نعم يا يارا 


يارا : ايه رايح فين الوقت ده 


جاسر : رايح اسهر مع اصحابي 


يارا : وفي بنات 


جاسر : اي وسوزي كمان 


يارا : حبيبتك 


جاسر : اي....بفكر اقول لجدي عشان نتخطب 


يارا بخنقه : بتحبها 


جاسر : اكيد 


يارا : ربنا يخليكم لبعض 


جاسر : امين 

كانت يارا ستذهب ولكن مسكها جاسر 


جاسر : ايه رأيك تيجي معايا 


يارا : ديسكو اكيد لا


جاسر : مش ديسكو دا مطعم عادي 


يارا : هغير هدومي 


جاسر : هستناكي تحت 


ذهبت يارا وارتدت فستان ابيض قصير ضيق من المنتصف بكت عريض ووضعت شعرها مفرود علي الجنب وارتدت حذاء كعب فضي مع سلسله وانسيل فضي ونزلت له ووقف مصدوم من جمالها 


يارا : انا مقولتش لعدي 


جاسر : عادي هقوله اني اخدت لعشا اما نرجع 


يارا : تمام يلا 


ووصلوا الي المطعم ودخلوا سويا وانبهر الكثير بيارا وجمالها 

سوزي : ازيك ياحبيبي 


جاسر : تمام ازيك يا سوزي 


سوزي : كويسه.....ايه دا دي اختك 


يارا : لا انا بنت عمه 


سوزي بتكبر : اممم اتشرفنا 


يارا : وانا كمان 


وذهبوا وجلسوا مع اصدقاء جاسر المكونون من خمس شباب بجاسر وثلاثه فتيات 


جاسر : اهلا يا شباب 


حسام : اهلا بالبرنس مين القمر 

خجلت يارا كثيرا من غزله الصريح 


جاسر : حسام لم الدور بدل مامشي 


امير : بيهزر ياجاسر


جاسر : ميهزرش مع يارا 


سوزي : ليه يا بيبي عندها حبيب وخايف ليسمعك 


جاسر : يارا مميزه مبتحبش حد 


حسام : طيب اديلها فرصه وانا اخليها تحب 


جاسر : حسام 


حسام : خلاص ياعم.....اتشرفنا ياانسه يارا 


يارا : الشرف ليا 


وجلسوا وتحدثوا كثيرا وملت يارا فوجدوا اصدقاء جاسر شاب وفتاه وظلوا يتغزلوا بالفتاة ولم يراها جاسر فنظرت لها يارا وابتسمت واستأذنت وذهبت ووضعت يداها علي اعينه 

***********************************


الفصل الثاني عشر 


نظر جاسر لها واشتعلت نيران بداخله فكيف لها ان تذهب لاخر وتضع يدها علي اعين رجل 

يارا محاوله تغير صوتها : انا مين


رعد : انت اللي بحبه انا.....امممم خياره لالالالااا حماره 


يارا وقد بعدت ايديها : بقي كده


رعد : حد ميعرفش اخته يا هبله 


عند جاسر 

سوزي : ايه ده هي دي المميزه 


هانيا : بس الصراحة الشاب عسول اخر حاجه 


قام جاسر وهو يشعر بنيران وشدها من ذراعها 

رعد : براحه شويه ع البت مش قدك يا هضبه 


عشق : دانت برج ايفيل تقول عليه هضبه 


جاسر : دا انت يعني انتي كنتي بتغمي رعد 


رعد بغمزه : وهو في حد غيري تقدر تعمله كدا 


عشق مخرجه لسانها : اه انا ابقي غميني يا يارا 


رعد : هههههه مجنونه.....اقعد يا بني بدل ماقومت البت


يارا بدموع : دراعي ياجاسر 


جاسر : اسف يايارا......متيجوا تقعدوا مع صحابي 


عشق : اما اكل انا جعانه 


رعد : حاضر يامفجوعه 


عشق : ولااا


جاسر بزهول : ولاااا 


رعد : قولتي ايه


عشق بتوتر : اصدي ع الجرسون اصلي بنادي عليه ومش بيرد 


رعد بجديه : حسابنا في البيت ياعشق 


عشق بدموع : واللهي طلعت كده غصب يارعد اسفه


رعد : عقاب هتقومي ترقصي معايا سلو 


يارا : احلي عقاب دا ولا ايه 


جاسر : وانتي نفس العقاب عشان قومتي وقعدتي هنا 


يارا : اشطاا

وقاموا ورقصوا اربعتهم 


ظلت عشق ترقص مع رعد وتستمتع بحضنه وهي تعتقد انها قد لا تأتي هذه اللحظة ثانية 

عشق لنفسها : بعشقك يا رعد 


رعد لنفسه : بعشقك يا عشق 


كانت يارا ترقص مع جاسر وتتمني الا يتركها لكنه تعلم انه يحب تلك سوزي لكنها تحبه سرا 


اصحاب جاسر 

حسام : يعني كنا مفكرينه هيزعق لبنت عمه راح رقص معاه في وسط المطعم لوحدهم واخد معاه الشاب ده 


رغد : بس الاربعه ليقين علي بعض 


امير : بصراحه اصحابهم دول صواريخ.....رغد دول بيشعللوا ايه رأيك نرقص


رغد : معنديش اعتراض 


وذهبوا للرقص واشتعلت سوزي ووقفت متجهه لجاسر 

سوزي : ممكن ارقص مع حبيبي يااسمك ايه 


يارا بدموع : اكيد.......وتركت يد جاسر فمسكها جاسر بقوه 


جاسر : انا برقص الوقتي مع بنت عمي ومسمحش لحد يقطعنا 


سوزي : اختك يعني 


يارا : مش اخته 


سوزي : اوه يبقي بتحبيه 


جاسر : انتي مجنونه 


سوزي : انت اللي مجنون واضح اوي انها بتحبك والا ازاي هتسمح لنفسها تجي مع واحد في الوقت ده الا اذا كانت واحده......


صفعها جاسر بقوه : اخرسي خالص وعلاقتنا انتهت 

تركته يارا وذهبت للخارج جري ولحقتها عشق بينما اخذ رعد جاسر وجلسوا سويا حتي هدأ وخرج اخذ يارا وذهبوا وكذلك رعد 


************************************

في اليوم التالي ذهب رعد وعشق للقصر وتقابلوا مع چيلان ودخلوا وجلسوا الفتيات سويا والشباب في المكتب 

نورهان : منورين واللهي 


همس : دا نور چيلان 


عشق : لا دا نور النجف 


چيلان : شطشط نار 


عشق : انا ياام لسان ونص 


چيلان : ايه يابو طويله 


عشق : موديل واحلي منك 


چيلان : احلي من مين دانا الجمال الاجنبي 


عشق : وانا الجمال الطبيعي 


جودي بصراخ : بس فصلتونا ايه ناقر ونقير اخرسوا


عشق : جودي هي اللي بدأت 


چيلان : مهو واضح ياغلاسه 


عشق : باااارده تلج ياولاد 


چيلان : زيك 


عشق : الله يسلمك 


چيلان : مستفزه 


عشق : منا عارفه 


جودي بضيق : بس بقي خنقتوني نفسي اشوفكوا مره مش بتتشاكلوا قبل مااموت 


عشق وچيلان : شطشط ناااار


جودي : ياربي هموت منكم 


عشق ببرود : مالك معصبه نفسك ليه داحتي چي چي عسوله 


چيلان : مش عارفة ياعشقي معصبه نفسها ليه داحتي انتي وحشتيني تعالي جنبي ياروحي 


وذهبت الي جنبها وحضنوا بعضهم ونظروا للكل وجدوا من ينظر بزهول ومن يضحك 

يارا : هههههه دماغي منكم ازاي جودي كانت مستحمله 


چيلان : مهي مره صوتت في نص الجامعه ومره في الشارع ومره في بيت عشق وعريسي خرج هو وماما من الاوضه وماما قالت لنا متعصبوش جودي ام عريسي قايلهم جودي نور ريلاكس خلاهم كانوا هيموتونا 


جودي : ههههههه فاكره يومها جرينا في الحديقه وانا وماما غرقناكم بخراطيم الميه وبابا قالها بعشقك يا نور فتكسفت وسابت الخرطوم


عشق : ههههه وكسبنا عليكم 


يارا : يعني مامتك كانت بتتكسف من باباكي حتي بعد الجواز بسنين 


چيلان : وهو مكنش بيحرم يعاكسها قدامنا 


لارا : وااااو ايه الرومانسية دي 


چيلان : فاكرين التغفيلات 


عشق : هما فين ياجودي 


جودي : معايا كلهم وبتاعة الميه وغمزت


نورهان : يلا ع الاكل 


عشق بهمس لجودي : اختي في قلبها الم لعالم كامل وعيزاها تشاركني 


جودي بهمس : بلاش المره دي 


عشق : جودي 


جودي : المي صعب اوي ياعشق 


عشق : اصدك المنا انتي نسيا اننا اخوات 


جودي : حاضر 

وذهبوا واكل الكل سويا واخذت جودي عشق لغرفتها وحكت لها كل شيء من اول تزوجها من عدي حتي الان 


جودي : اتكلمي ياعشق متسكتيش 


عشق : ........


جودي : عشق بالله عليكي 


قاطع حديثها همس

همس : ماما والبنات بيقولولكوا انزلوا نقعد سوا 


جودي : جاين اه....


قامت عشق وذهبت ونظرت لها جودي ونزلت بعدها 

************************

كانوا الفتيات يجلسون في غرفه يمزحون ويضحكوا مع چيلان وجودي تضحك وتنظر لعشق امامها التي كانت متجمده الملامح وفجأه فرت منها دمعه ثم قامت وذهبت لعشق ومسكت اكتفها وبكت بصوت عالي 

جودي ببكاء : عشق اتكلمي بقي......والنبي ردي عليا... عشق......ياعشق ردي......


نظرت الفتيات لها بزهول وبكوا علي طريقه جودي وترجيها 


جودي : بالله عليكي ردي......متموتنيش.....نظرت لها عشق نظرة تفهمها جودي فحضنتها وبكت وصرخت ثم بعدتها وجدتها مغمي عليهافصرخت...... عشق 

سمع الشباب صوتها وجروا والفتيات التفوا حولهم ودخل رعد كالمجنون لسماعه اسم عشق وجد عشق مغمي عليها فشدها لحضنه وظل يخبط علي وجهها ولكن لا حياة لمن تنادي 


رعد : مالك اتصل بالدكتور بسرعه......وحمل عشق لغرفة لارا وجلس بجانبها حتي جاء الدكتور 


كانت جودي تجلس في حضن لارا التي علمت منها انها اخبرتها وتبكي بشده وتقول اسم عشق 


كانت چيلان تجلس في جانب كالعاده وتبكي فهي عندما تحزن تجلس في زاويه وتبكي ومالك ينظر لها من بعيد 


كانت يارا تقف حزينه ودموعها تنزل فاصبحت عشق صديقتها المقربه وجاسر يود الذهاب لها لكنه لا يقدر بعد تلك المشكله 


ونورهان تتألم علي تلك الفتاه المرحه وكذلك همس 

كان رعد يجول المكان ذهابا وايابا ولا احد يقدر علي تهدئته 


خرج الدكتور واخبرهم انها صدمه سببت لها ذلك وعليهم جعلها تتكلم والا ستتوقف عن الكلام 


دخل رعد وحملها وسط ذهولهم واوقفته جودي 

جودي : رعد اختي اتألمت بسببي ارجوك عايزه اسمع شكوتها 


اومأ رعد برأسه وتركها وذهب 

************************************

استيقظت عشق وجدت نفسها نائمه بالسياره ورعد يقف ويعطي ظهره لها في الخارج فنزلت ووقفت بجانبه 

رعد : انتي عارفه اما اكون متضايق اجي هنا واصرخ واشتكي اعملي كده يا عشق وهترتاحي 


نظرت له عشق 


رعد : جربي يا عشقي 

ورن علي جودي 


عشق بصراخ : ماما......ردي ياماما.......ياماما..... انتي قولتيلي انك بتحبيني طيب ليه ليه هتاخدي جودي وتسيبيني ياماما ردي بالله عليكي......متسبونيش لوحدي انا بموت بالبطئ من يوم ما موتي وجودي اللي مصبرناي طيب انا مين يصبرني الوقتي بابا بعيد عني وانا وحيده.......ياماما ردي......ياجودي هتسيبيني ليه ردي.....ياجودي......انتم بتكرهوني ليه هو انا مش كويسه عشان كده هتسبوني انتم للدرجادي بتكرهوني.......ثم زاد صرخها.....ماما جودي ردوا......ووقعت علي ركبتها وبكت فجأ رعد ومسكها من اكتفها ورفعها ثم حضنها وهي دفنت راسها في صدره حيث يوجد امانها 


وبعد وقت هدأت فأخذها الي القصر ودخل وهو حملها ووضعها علي السرير فتشبثت به فخلع حذائه ونام ورفعها لتنام علي صدره كأنها طفلته وحضنها وغطا في نوم عميق 


************************************

عند جودي 

كانت تجلس مع العائله ووجدت فونها يرن برقم غريب تذكرت انه نفس الرقم الذي رنت منه عشق اجل فهو رقم رعد فستأذنت وذهبت للحديقه وسمعت كلام عشق ووقعت علي الارض وبكت فجاءت لارا لها وسمعت بعض كلام عشق مثلها فحضنتها وبكوا سويا تحت انظار متخفيه وقلب يتألم لرؤيتها هكذا اجل عدي


وبعد وقت هدأت وذهبت الي غرفتها لتلتقي بعدي 

عدي : كنتي بتعيطي ليه 


جودي : ليه اهمك 


عدي : لا 


جودي : خلاص متدخلش في اللي ملكش فيه انا هنا عشان تعذبني مش تسألني بعيط ليه فهمت 


شدها عدي من حجابها ونزعه وشدها من شعرها 

عدي : لا هسأل علي كل حاجه وانتي تردي فهمتي 


جودي : لا مفهمتش ياعدي ومعتش بفهم فهمت وسيبني في حالي سيب توأم جايدا وشريكتها في حالها......سيب بنت انت وهمتها بالحب واخدت منها كل حاجه في حالها.......سيب بنت سلمتك كل حاجه وانت بالمقابل بتعذبها في حالها......سيب بنت بتم... عدي سيبني في حالي 


عدي : اسيبك هههههه بتحلمي يا جودي انتي بقيتي جزء مهم شئ بتسلي بيه 


جودي : هتخسر ياعدي والشئ دي مش هيفضل ملكك ع طول وهيكون ملك لغيرك 


عدي بعصبية : لا هيكون ملكي دايما ومستحيل يكون لغيري فهمتي وهثبتلك........واقترب منها وقبلها ثم.................... 


*****************************

كانت يارا تمشي ولكن اوقفها صوت 

جاسر : يارا 


يارا : نعم 


جاسر : انتي مطنشاني ليه من امبارح 


يارا : اطنشك ليه 


جاسر : عشان اللي..... 


يارا : اللي حصل امبارح يضيقني في حاله واحده ان كان سوزي تهمني لكن هي متهمنيش وتقدر ترجعلها عادي ميهمنيش 


جاسر : انتي ليه بتكلميني كده 


يارا : بكلمك ازاي منا بكلمك عدل اهو 


جاسر : يارا كلام سوزي ملوش علاقه بالحقيقه


يارا : وليه ميكونش الحقيقه كلها 


جاسر : اصدك ايه


يارا : اصدي اني كنت بحبك لغاية امبارح بس الوقتي لا


جاسر : بتقولي ايه 


يارا : بقول كنت بحبك زي ماسوزي قالت 

صدم جاسر كثيرا ولم يتكلم وتركته يارا وذهبت وكل تفكيره في كنت بحبك ولكن ماذا حدث 

************************************

استيقظ عدي من النوم وجودي في حضنه فلم ينكر فرحته وظل ينظر لها ويفكر في عشقه لها وماذا سيحدث قاطع تفكيره صوت جودي

جودي : بتفكر في ايه....بتفكر في الخطه التانيه لتدميري هههههه ممكن اساعدك مثلا ان نقطه ضعفي هي عيلتي وعشق واني بخاف من الضلمه والاماكن المغلقه بتخنقني واما حد يقول كلمه صغيره علي ماما نور وحشه او حلوه بتخنق وبعيط واني بكره الخداع والكذب والمخادعين اوبس نسيت انك هددتني بأهلي وخدعتني وكذبت بس بفكر في ايه هيكون شعورك لو قومت من النوم وملقتنيش في الدنيا كلها 


وضع يده علي فمها ولاول مره تراه يبكي 

جودي لنفسها : يالله بيعيط لمجرد الفكره ميعرفش الحقيقه 


عدي : انتي ملكي ملكي وبس ومستحيل اسيبك


جودي : قبل شهرين مش كده ياعدي باشا


وبعدته وتركته وقامت ودخلت الحمام وأخذت شاور وتوضأت وظلت تصلي ودموعها تنساب 

************************************


الفصل الثالث عشر 


استيقظ رعد وكانت عشق تنام بأحضانه وكان يتلمس وجهها ويرجع خصله خلف اذنها تفجأ بحرارتها المرتفعه فهم بإيقاظها وقامت وفجأة جرت علي الحمام تستفرغ بشده ودخل مسكها من خصرها ويرجع شعرها للوراء وبعد وقت قامت ومسكت لياقته وحضنها ثم حملها للفراش وكان يفكر ماذا يفعل وقرر اخبار امه فرن عليها 


نورهان : الو ازيك ياحبيبي وازي مراتك 


رعد بخوف : ماما عشق سخنه اوي وبستفرغ بشده والداده مش هنا 


نورهان بخوف : خليها تاخد شاور وانا جايه ومعايا دكتوره 


رعد : ياريت متقوليش لحد عشان ميقلقوش


نورهان : حاضر 


رعد : انتي لسه معاكي نسخة المفتاح مش كده 


نورهان : اي 


رعد : طيب يلا سلام 


وقفلت مع رعد ثم حمل عشق وفتح الدوش وهي كانت ترتعش فحضنها وظل الماء ينساب عليهم لوقت حتي وصلت نورهان واخبرت رعد بأن يذهب ليبدل ملابسه وهي ستظل مع عشق حتي تأتي الدكتوره وتبدل ملابسها 


ابدلت ملابس عشق وجعلتها تنام واتت بكمدات وظلت بجانبها تضعها لها ففتحت عشق اعينها 

عشق ودموعها تنساب بصوت متقطع : ماما انتي جنبي ماما وحشتيني اوي انا هموت واجيلك عشان بحبك اوي هموت هااااه هموت


لم تتحكم نورهان في دموعها وبكت ومسدت علي شعر عشق بحنان اموي 


دخل رعد ووجد امه تبكي 

رعد : ماما انتي بتعيطي ليه عشق فيها حاجه 


نورهان : لا بس كانت مفكراني امها المهم الدكتورة جات 


رعد : ايوه هي بره 


نورهان : خلاص دخلها 


كشفت الدكتورة علي عشق واخبرتهم انها حمي شديدة ونزله معويه ويجب ان تأخذ الدواء بانتظام 


************************************

مر اسبوع وكانت نورهان تجلس مع عشق ورعد ولم تخبر احد بمرض عشق الشديد ورعد كان سياخذ اجازه ولكن نورهان رفضت وظلت بجانب عشق وتشعر انها ابنتها 


جودي تحاول التحدث لعشق ولكنها لا تجب فشعرت انها تخسرها او تتعود علي غيابها وفي نفس الوقت  سامحت عدي علي خداعه فقررت ان تكون له حسن الزوجه حتي مامتها 


جاسر ويارا يتجنبان بعضها ويحاول جاسر فهم ماكانت تعنيه 


************************************

كانت عشق تجلس مع نورهان التي تطعمها ونزلت دموع عشق فمسحتها نورهان 

نورهان : بتعيطي ليه ياحبيبتي 


عشق ببكاء : ممكن اقولك ماما 


نورهان : اكيد يابنتي 


رعد : ايه الخيانه دي وفي قصري كمان ومن مين عشقي وامي ياربي 


نورهان : بس ياولا 


عشق : هههههه ولاا 


رعد : منظري بقي وحش 


عشق : اوي


نورهان : ههههه ورينا عرض كتافك بقي 


رعد : ايه ده ياماما بتطرديني طيب انا هسبلكم القصر كله وماشي 


عشق بلهفه : رعد 


رعد : عشقه


عشق : هاتلي بيتزا قبل ماتمشي 


رعد بتأفف : حاضر 


عشق : رعد 


رعد : نعم 


عشق : وبيبسي 


رعد بضيق : حاضر 


عشق : رعد 


رعد بعصبيه : عايزه ايه من زفت 


عشق بدموع : مش عايزه حاجه بس متمشيش

اقترب رعد منها وحضنها ثم قال انا اسف ياعشقي


عشق : بتتصرف فين دي 


رعد : قلبك ابيض


عشق : مش اوي 

فضحك وكانت نورهان تنظر لهم وتتمني ان تدوم سعادتهم وتري عشقهم لبعض 


نورهان : كده عشق بقت كويسه انا هرجع القصر الوقتي


عشق : لا ياماما معتيش تسيبيني انا بمل لوحدي 


نورهان : عشان همس 


عشق : هاتيها تعيش معانا 


نورهان : مينفعش يا عشق وبعدين انتي ناسيه اني سيدة اعمال....متزعليش بقي


عشق : حاضر بس خديني لجودي 


نورهان : خلاص قومي جهزي نفسك


عشق : امرك يا جميل 


رعد : خلصوا وهوصلكم

وبالفعل انتهوا وتوجهوا للقصر

************************************

كانت جودي تجلس في الحديقه وتضم صوره لها ولعشق ولنور وتنظر للفراغ وكان عدي يتبعها من اعلي ويعلم ان بداخلها هموم يود ان يعرفها ويمحيها 

وجدت جودي يد توضع علي اعينها وتقبلها من وجنتها فعلمت انها هي 

جودي : عشقي


عشق : جودتي 

وقامت وحضنتها وكانت عشق تحضنها بشده كأنها تقول لا تتركيني 


نورهان : ايه دا القمر والشمس سوا.....هسيبك انا 


عشق : اوكي يا ماما 


وتركتهم نورهان وذهبت 

جودي : ماما....صحيح مبترديش عليا ليه 


عشق : خدت دور حمي جامد وماما كانت قاعده معايا 


جودي : اممم طيب


عشق : الوقتي هنبعت تحاليلك لدكتور مختص بره البلد ونشوف 


جودي : الدكتوره قالت مفيش امل خلاص سيبك 


عشق : مسبنيش يا جودي وهتتعالجي وتعيشي معايا ع طول 


جودي : بس بشرط 


عشق : ايه هو 


جودي : بابا احمد يتجوز 


عشق : ايه رأيك في ماما نورهان 


جودي : واللهي كنت عايزه اقولك عليها بس عايزين حد يساعدنا 


لارا : انا اهو عوو


جودي بحماس : لارا 


عشق : بجد هتساعدينا 


لارا : اكيد مش جايه اتظارف وبما انه فيه مصلحه لماما فانا موافقه 


جودي : بس ادهم وعدي ورعد 


عشق ولارا : سيبها علينا يا معلم


جودي : هههههه ربنا يستر

************************************

بعدما وصلوا للقصر ترك رعد عشق ونورهان وتوجه لعدي ووجده يقف وينظر لجودي 

رعد : اما انت بتحبها بتكابر ليه 


عدي ببرود : نفس المكابره اللي بتكابرها في حبك لعشق 


رعد : طيب انا خايف اخسرها انت ايه 


عدي : خايف اخسر نفسي 


رعد : هتندم يا صاحبي 


عدي : كل اما تشوف وشي تقولي هتندم 


رعد : انا هقولك حاجه.....جودي فيها حاجه غريبه وانت واجبك تعرفها 


عدي : انت مخبي ايه يا رعد 


رعد : مش حاجه بس عشق وجودي اتكلموا وعشق كانت في حاله صدمه واما خرجتها منها قعدت تصرخ وتنادي علي مامتها وتقولها خديني مع جودي وبعدها تعبت جامد وغير كده جودي قعدت ترن علي عشق وتقولها مش بإيدي اسفه بس اراده ربنا وحاجات كتيره فأكيد في سر كبير وقوي كمان 


عدي : اممم انا كده بدأ شكي يبقي يقين لان جودي بتسرح كتير وتعيط 


رعد : انا كمان هحاول اعرف


عدي : تمام 

*************************

جلست الفتيات سويا ولاحظوا سرحان يارا ففهمت عشق وقررت وضع خطه ثانيه فدخلت هي وجودي ولارا غرفة لارا بحجه ان تريهم ديكور الغرفه الجديد

عشق : يارا متغيره اوي 


لارا : انا ملاحظه بقالها اكتر من اسبوع كده 


جودي : شكله اللي في بالي 


عشق : اصدك ايه


جودي : اقولكم سر 


لارا : قولي 


جودي : انا حاسه ان يارا بتحب جاسر 


عشق : ههههه نفس اللي كنت هقوله 


لارا : ههههه وانا كمان والمتخلف اخويا مش واخد باله 


عشق : واللي يخليه ياخد


جودي : خطه تانيه 


لارا : ازاي 


عشق : مفيش غيره جو


جودي : بتهزري 


عشق : لا 


لارا : مش فاهمة 


عشق بغمزه : هتفهمي بعدين 


جودي : الوقتي جو وبابا هيجوا ازاي 


عشق : جو سهل بس بابا 


لارا : رني عليه وقوليله انك تعبانه ومش قادره تروحي وانه وحشك واتمسكني وكده


عشق : براڤوا عليكي ابت 


جودي : كل ده بنشوف ديكور الاوضه يلا قبل ما يشكو


وخرجوا الفتيات وجلس الجميع سويا 

جودي : عشق


عشق : نعم يا عشق عشق 


مالك : ايه كل دا


همس : الا شويه هفكرها حبيبك 


عشق : دي قلبي 


لارا : ورعد 


عشق بتلقائيه : رعد كل حاجه 


نورهان : ربنا يخليكم لبعض......مفيش نونو يا عشق او انتي يا جودي


سرحت عشق وجودي 

عدي : وماله نجيب يا عمتو 

انتبهت له جودي ونظرت له بابتسامه سخريه ففهمها هو فهو سيتركها كيف يريد ان يجمعهم طفل 


رعد : اه يا عشق واخده بالك 


عشق مخرجه لسانها : واخده يا رعود باشا بس خليك في نفسك


رعد : مجنونه وطفله 


عشق : مبقاش عشق لو كنت غير كده 


رعد : يلا نطير احنا 


عشق مقلده صوته : الفاظك يا رعد 

ضحك الكل 


ادهم : متباتوا هنا يا رعد 


رعد : مينفعش ورايا شغل 


لارا : بليييز يا رعد 


همس : اي يا ابيه وحياتي 


يارا : رعد الله 


نورهان : رعد خليك بقي 


عدي : ياعم بات وبكره نروح الشركه سوا انت كده كده بكره يوم الشركه مش المخابرات


رعد : عشق هانم رأي سيادتك 


عشق : عادي في المعادي 


رعد : خلاص تمام هنبات 


تجمع لارا وجودي وعشق سويا في غرفه لارا 

لارا : رني علي باباكي الوقتي 


جودي : جو الاول 


عشق : تمام هبدأ بالسهل ورنت علي يوسف 


يوسف : الو سلام عليكم 


عشق : وعليكم السلام ايه الرقه دي يا ولااا


يوسف : هو انتي ايه ياختي عايزه حاجة 


عشق : يخربيت الفاظك الهباب.....ازيك يالااا


يوسف : احسن منك اخلصي اصل الرنه دي مش من فراغ 


عشق : عيبك انك فاهمني يا جو


يوسف : المطلوب 


عشق : بصراحه كده الموضوع فيه حب 


يوسف : الله الله اقرب اتنين ولا ابعدهم ياريت ابعدهم اصل بحب دور الشرير 


عشق : للاسف هتقرب 


يوسف : قول واشجيني 


قصت له عشق عن يارا وما يجب عليه فعله 

يوسف : والمقابل 


عشق : مادي حقير 


يوسف : عارف قولي بقي 


عشق : هزن علي بابا يخلي عمو يجوزك لزينه بعد شهرين من نجاح الخطه 


يوسف : شهر واحد 


عشق : بس 


يوسف : مبسش نتفق 


عشق : تمام يا جو هشوف خطة مجيك دي تمام 


يوسف : تمام هستني مكالمتك 


عشق : اوكي سلام 

وقفلت معه وفرح الفتيات كثيرا 


لارا : اول خطه نجحت رني علي باباكي 


عشق : هعمل حاجة الاول وتركتهم وخرجت لرعد وجدته يجلس مع الشباب فأشارت له ان يأتي واخذها للمكتب 


عشق : رعد هو انا ممكن اطلب منك طلب 


رعد : عيوني 


عشق : لا هما حلوين مكانهم....بس ممكن اطلب حاجه تانيه 


رعد : هههههه اطلبي 


عشق : ممكن ارن علي بابا واقوله يجي يقعد عندنا فتره واللهي مش كتيره وهو اكيد مش هيرضي يقعد في قصرك بس حبيت اسأذنك الاول ولو مش عاوز انا...... 

قبلها بحب شديد ثم بعد عنها وابتسم ابتسامته التي تعشقها 


رعد : عشقي حاجه زي دي متاخديش اذني فيها رني عليه وقوليله يجي ولو عايزاني اقنعه هقنعه ماشي وافتكري ان القصر بتاعتك قبل مايكون بتاعتي واقفلي بؤقك قبل ما اقفله وغمزلها 

بحركه تلقائيه وضعت يداها علي فمها فضحك بصوت عالي وتركها وذهب 


حركت رأسها يمينا ويسارا ثم ذهبت لتحدث والدها ولكن لم تفتح الكاميرا لكي لا يري جودي

عشق : ابو حميد


احمد : عشقه 


عشق : وحشتيني اوي 


احمد : انتي اكتر.....انت عامله ايه والمجانين الاتنين


عشق : مكلمتش جودي 


احمد : مش قادر يا عشق هي قبل ماتمشي قالتلي عشق امانه عندك وانا محفظتش ع الامانه 

اغمضت جودي لتمنع دموعها ولكنها نزلت وخرجت تجري للخارج 


عشق نظرت لجودي : انا وجودي بحاجتك يابابا 


احمد : رعد وعدي مضايقنكم 


عشق : رعد مفيش احن منه يابابا 


احمد : امال في ايه 


عشق ونظرت للارا ودمعت : ارجوك يابابا تعالي عشانا 


احمد : عشق مش تقلقيني 


عشق : متقلقش بس هات جو وعمار وايمان وتعالي زورني ضروري 


احمد : خلاص بعد بكره هاجي 


عشق : هستناك يا حبيبي سلام 


احمد : سلام 

ثم نظرت للارا وابتسمت 

************************

اشارت نورهان لعشق علي غرفة ليناموا فيها واخبرتها انها تخص رعد واعطتها ملابس لتبدل ثيابها وذهبت

بدلت عشق ثيابها ووقفت تتأمل الغرفه حتي جاء رعد من الخلف وحضنها ووضع رأسه علي كتفها 

عشق بابتسامة : ايه الوضعيه الرومانسية دي 


رعد : الله وفيها ايه اما ابقي رومانسي مع عشقي اعز حد في حياتي 


عشق : ولا حاجه يا معلم 


رعد : معلم؟ نو كومنت 


عشق : ههههه هي ليه الاوضه دي سودا اصدي ديكورها 


رعد : عشان دي شخصية رعد الشافعي قاسيه 


عشق : رعد مش رعود انما رعود عشقه هتملاله حياته بالالوان 


رعد : هي ملتها ومشي الحال وقبل وجنتها


عشق بخجل : رعووود 


رعد بضحك : ايه يا عشقي 


عشق : اوف يعني مش عارف انت بتكسفني 


رعد : اتعودي يا عشقي 


عشق : بقي كده 


رعد : ايوه كده 


خبطته بكوعها فتألم وبعد وهي جرت تضحك فجري ورأها في الغرفه ثم حملها وهي ضحكت بشده 

عشق : هههههههه نزلني بقي 


رعد : ارشيني 


عشق : رعود 


رعد : ارشيني 

قبلته من وجنته بقوه فابتسم هو واتجه للسرير واخذها بحضنه وناما 

*******************

عند جودي كانت تقف وتبكي الي ان جاء عدي ووضع يده على اكتافها فالتفتت ورأته ثم حضنته بشده وهو بادلها الحضن وبكت وهي تقول 


جودي : انا بحبك يا عدي اوي ومش عايزه اسيبك عدي مش عايزه نفترق بس الاسباب اقوي مننا 

استغرب عدي من كلامها وظن انه بسبب كلامه بأنه سيتركها 

************************************

في الصباح استيقظت عشق وجدت رعد مازال نائم فرفعت نفسها وسندت يداها علي صدره ومسكت طرف شعرها تداعب انفه ثم اذنه وتضحك عندما يتضايق عندما وجدته لم يستيقظ اقتربت ببطء وقبلت وجنتيه ونظرت له ثم قبلت جبينه وفكه وانفه كان هو قد استيقظ ومستمتع بما تفعل وعندما وجدها ستبعد شدها اليه 

عشق بخجل شديد : انت كنت صاحي 


رعد : اي وكل البوس ده يتلخص في دي 

والتقت شفتاها في قبله دق قلبها وقلبه بعنف وبعد عنها بعد وقت 


رعد بحب : صباحك جنه 


لم تجب فقط وجنتها تشتعل 

رعد : عشقي صوتك راح هههههه


عشق بتلقائيه : انت ضحكتك حلوه ليه 


ضحك بكل صوته فادركت ما قالت واغمضت عيناها بقوه فحملها رعد واتجه للحمام وانزلها علي الباب 

رعد بهمس : عشقي افتحي عينك 


فتحتها عشق ببطء فقبل وجنتها وقال ادخلي غيري عشان اوصلك علي بيتنا يا عشقي 

اومأت برأسها ودخلت ثم خرجوا ونزلوا فطروا مع الكل واتجههوا لمنزلهم 

********************


الفصل الرابع عشر 


في اليوم التالي اخبرت عشق رعد بمجئ والدها وقررت ان تعزم الكل في نفس وقت مجيئه واخبرت يوسف ان يأتي معه وان يترك زينه ويخلع دبلته


وفي اليوم التالي جاءت نورهان وجودي باكرا لمساعدتها وفي الساعه السابعه مساءآ تجمع الجميع حتي عائله جودي 

جاسر : مين اللي عامل الاكل 


عشق : ماما وجودي والداده


جاسر : يعني مطلبش الاسعاف 


رعد : السم من ايد عشقي حلو 

خجلت عشق كثيرا ولم تجب 


چيلان : الله الله نحن هنا 


رعد : ايه يا مالك متقول حاجه 


مالك : انا جعان 


عدي : ياريتك ما تكلمت 


محمد : احنا مستنين مين كل ده 


جودي : خليها مفاجأه يابابا 


ثناء : مفاجأه اما نشوف 


لارا : في صوت عربيه يبقي الحراس دخلوهم


عشق : وصلوا 


جودي وقد بدأت دموعها تظهر : انا اللي هفتح 


عشق : لا انا 


جودي : انا 


عشق : لا انا 

فرن الجرس فذهبت چيلان لتفتح 


عشق وجودي : عاااا لاااا


عندما رأت چيلان احمد صرخت ومن ثم حضنته بشده امام انظار الجميع ولم يكن احد يعرفه سوا رعد والباقي مزهول 

چيلان وهي تقبل وجنته : وحشتني اوي اوي اوي 


احمد : وانتي وحشتيني اكتر 


مالك بعصبيه : يا نهارك اسود بتحضني واحد وشباب كمان في العشرينات 


چيلان : وببوسه كمان.....وقبلت احمد من وجنته الاخري وما ان بعدت حتي جرت عليه جودي وعشق وحضناه سويا 


احمد : وحشتوني اوي يا مجانين 


جودي بدموع : وحشتني اوي انا كنت بحاجتك 


احمد وهو يقبل جبينها هي وعشق : انا جيت اهو يا قلبي 


عشق : وحشتيني يابو حميد 


احمد : وانتي اكتر يا عشق ابو حميد 


عدي بعصبية : دي زودتها اوي نزله احضان وبوس في الراجل قدامنا كدا 


رعد : هدي اعضائك اخاف تنصدم بعد شويه 


عدي : هدي ايه وزفت ايه 

كان الجميع يكاد فمهم يصل للأرض من هول الصدمه 


چيلان : ابعدي يازفته خليه يدخل 

فدخل احمد وهم يحتضنوه 


محمد : براحه شويه عليه 


احمد : اهو ده اخرة اللي يخلف تلات مجانين زي دول 


جودي : بابا الله 


جاسر : بابا ايه ياختي دانتي اللي بابا 


يارا : انت بابا بجد 


يوسف : وانا ابن اخو بابا ياجميل 


جاسر : وحياة امك 


عشق وجودي وچيلان بصراخ : جووو


يوسف : ودنيييي بلا جو بلا جزر انا جعان 


رعد : همك علي كرشك يا فاشل 


يوسف. : ميرسي يا جوز الهبله هاتولي اكل بقي...ولا اقول نتعرف الاول 


جودي : عموري اي 


عمار : بلا عموري بلا جزر اسمي عمار 


عشق : ريلاكس يا عموري 


عمار : بس ايه العسل ده اخواتي احلوه ع الجواز 


يوسف وهو ينظر ليارا : ومين سمعك واتعرفوا علي حلوين 


حضنت جودي وچيلان وعشق عمار 

عشق : اعرفكم بابا ويوسف ابن....انت ابن مين يالا


يوسف : ابن بشر 


جودي : ههههه يخربيت السخافه 


يوسف : بس ياماما هسكتلك عشان عيونك البحر دول 


عدي : متلم الدور ياباشا 


يوسف. : مين الشاب 


چيلان : افصل وانت تعرف 


يوسف : الله چيلاتي صوتك فين من ساعتها 


عشق : ودا عمار اخويا الصغير ودي ايمان اخت البارد ده 


ايمان : رد يا بارد 


يوسف : شله المجانين اتجمعت استأذن.....فين اوضتي 


رعد : هههههه علي ايدك الشمال يا جو


يوسف : چي چي وجودي انتوا اتجوزتوا 


چيلان : انا اتكتب كتابي وجودي اتجوزت 


يوسف : كدا يا جودي تتجوزي دا الواد ياسر صاحبي كان جاي يتقدملك دا كان بيغششني في الامتحانات عشان اقوله انتي بتحبي ايه وبتكرهي ايه 

غضب عدي بشده وقبض ايديه وظهرت عروقه لمجرد فكره انها ستكون لغيره 


جودي : يخربيتك انت غبي يالا 


يوسف : ههههه لا بستغبي 


جودي : بابا شفته بيقول ايه بيغش علي حسابي 


يوسف : وعلي حساب عشق الواد مازن كان دايما يسألني عليها وهو اللي كان بيبعتلها ورد كل يوم جمعه 


عشق : يابن ال


يوسف : عيب انا اكبر منك 


جودي : ماشي يا جو الكلب واللهي لدفعك التمن 


يوسف : ههه ازاي يا فاشله 


عشق : فاكره ياسمين اللي كان جو بيكلمها ويقابلها من ورا ناس ايه رأيك نكشف سره يا جودي 


يوسف وقد فهم ان قصدهم علي زينه : لا انا اسف وهعمل اللي انتوا عايزينوه 

ضحك الكل عليه 


عشق عرفته اباها علي الجميع ثم : بابا دي ماما نورهان تبقي في مقام مامت رعد 


نظر لها احمد باستغراب ثم قال اهلا وسهلا مما اذهل الجميع 


رعد : خلصنا من التعارف والسلامات يلا ناكل 

وجلسوا جميعا ليأكلوا سويا وفرح احمد كثيرا بالطعام 


احمد : انا عارف اكل اميرتي طيب مين التاني بجد تسلم ايديها 


عشق بمكر : ماما نورهان 


احمد بهدوء : تسلم ايديكي 


نورهان : ميرسي 

وبعد ان انتهوا جلسوا سويا وذهبت لارا وعشق ليحضروا العصير 


لارا : جو دا بيولعها 


عشق : ههههه دا مش بس خلي جاسر يولع دا كمان عدي 


لارا : هههههه واللهي جدع 


يوسف : منا عارف


عشق : خضتنا يا جو الله


يوسف : ليه انتي بتتخضي زي البنات


عشق : لا زيك 


يوسف : بس يا بت 


عشق : بته اما تبتك


لارا : ههههه بس يلا خلينا نطلع 


يوسف : متنسوش تقروا عليا الفاتحه بعد اللي هعمله في الايام اللي جايه 


خرجوا الفتيات وهم يضحكوا بصوت عالي ووضعوا العصير للكل وبيبسي وجلست بجانب اباها 

همس : عشق انتي مش بتشربي عصير ليه


عشق : عصير يعع لا مستحيل 


جودي : ههههه عشق وعصير 


احمد : اميراتي التلاته عاملين ايه في حياتهم 


محمد : واللهي يستحسن تسأل مالك ورعد مش عشق وچيلان 


احمد : ههههه معاك حق.....جودتي عامله ايه 


جودي : جودتك بخير طول مانت بخير يا حلو 


احمد مقبلا جبينها : يا رب دايما 


چيلان : بغير عليك يا عريسي الله ابعد 


يوسف : متتكلم يا اخ مالك بتغير علي عمي واخد بالك 


همس : بصراحه عمك هو اللي حلو 


ادهم : همس كده عيب


احمد : ايه يا بني فيها ايه بتهزر وبعدين واحده بتقول لباباها ابو حميد والتانيه عريسي فعادي اعتبروني اخوكم 


لارا : الله ايه الاب ده انا عايزه منه 

ضحك الكل 


جاسر : انتي محسساني انك بتتكلمي عن حاجه بتتشره 


احمد : عادي اعتبريني باباكي 


عشق بغمزه : ولادك كتروا اوي ياابو حميد 


احمد : رعد تعالي خد مراتك من وشي 


چيلان : اي والنبي يا رعد داحتي مزاحمه الدنيا 


عشق : بس يا بارده 


محمد : يلا يا چيلان نمشي 


رعد : اقعدوا شويه 


محمد : الوقت اتأخر اوي 


عشق : لسه بدري 


محمد : مره تانيه  


ثناء : اي يلا 


چيلان : اشطااا..... وقبلت احمد من وجنته....باااي هاجي اشوفك تاني 


احمد بابتسامه : باااي يا اميرتي 


چيلان : يخربيت الغمازات 


ضحك احمد بشده ونظرت له نورهان وللحظه شعرت بان قلبها يقرع كالطبول وشعرت انها مراهقه واخذ ادهم لارا ويارا وهمس وامه ومالك وجاسر وذهبت چيلان برفقه والديها وحضنت جودي احمد بشده وهي تنظر لوالديها فلاحظت عشق وشعرت بألم في قلبها 


احمد : مالها اميرتي 


جودي : مستفقداك اوي ومستفقده لحضنك 


احمد : حبيبتي انا جنبك دايما 

وفرت دمعه منها ورأها عدي فحزن بشده ويشعر انه السبب


جودي : اوعدني انك مش هتزعل مني ولا تبعد اوي لحد ما اموت 


احمد : ربنا ياخد من عمري ويطول في عمرك يا حبيبت بابا 


عشق بدموع تنزل : بس بقي موت ايه وارف ايه

كان رعد يجلس بجانبها فالتفتت اليه وعينها تدمع فحضنها ولم يحرج من احد 


ايمان : بطلوا عايط بقي الله 


يوسف : مره واحد ضحك بين سنانه 

فضحكوا الكل ومسحت عشق اعينها كالأطفال 


عشق : بطل تسرق نكتي 


رعد : عدي تعالي عايزك في شغل 


عدي : ماشي 


يوسف : وتسبوني في جو العشق الممنوع ده خدوني معاكم 


عمار : وانا كمان 

وذهبوا الاربعه وتركوا احمد مع ايمان وعشق وجودي 

عشق : هنعمل ايه 


ايمان : انكل كملي حكايتك مع طنط نور 


احمد : مش جايلي مزاج


جودي : بابا بليز 


احمد : كنت واقف فين 


ايمان : عند اما دخلت كانت بتحاول تعتزر 


احمد : هههههه مجنونه نور 


فلااااش باااك


اما احمد لم يعطي اهتمام لنور وكان يتفاداها وهي حزنت ووجدته يدخل السكشن ففعلت شئ جنوني ودخلت بعد الدكتور

نور : احم دكتور 


الدكتور : ازاي تدخلي المحاضره بعد اما ادخل 


نور : انا اصلا لسه في اولي 


الدكتور : وعايزه ايه 


نور : اتكلم معايا بطريقه احسن من كدا 


الدكتور : هتسكتي والا واللهي هخلي العميد يرفضك والدكاتره يشيلوكي المواد


نور : عادي انتم الخسرانين 


الدكتور : ازاي بقي 


نور : منا هعمل دوشه وهبقي مشاغبه وهعدي الطلاب وانتم يا عيني اللي هتتعبوا اما تلاقوا الطلاب كدا او هحاول انتحر كده وكده يعني وهقولهم انكم بتسقطوني من غير سبب 


الدكتور : وانتي متوقعه اصدقك 


نور : واللهي اسأل عن مغامرات نور 


احد الطالبات : يا دكتور دي فتحت دماغ واحد عشان عكسها قدام الجامعه من تاني يوم 


نور : واترفدت مرتين قبل كده مره في الاعدادي ومره في الثانوي وعشر استدعاء ولي امر 

ضحك الطلاب عليها وحمدت ثناء ربها ان لا احد يعلم انها اختها الا المقربين جدا


الدكتور : وعايزه ايه بقي 


نور : بكل بساطة احم انا اسفه اوي يا احمد يمكن انت حاولت تنقذني بس انا كنت فاظه معاك ودا لاسباب بجد اسفه وبتمني تسامحني وشكرا اوي لانك حاولت تساعدني.....ثم تنهدت....شكرا يا دكتور واسفه ع الازعاج 


الدكتور : ولا يهمك يا....


نور : نور 


الدكتور : يا نور الكليه 


ابتسمت نور ونظرت لاحمد ثم ذهبت واحمد كان قلبه يدق بشده وشعر ان الجميع يسمعه وابتسم وقرر ان يعترف بحبه لها في اسرع وقت 


خرجت نور وشجعتها تبخرت واحمر وجهها بشده وذهبت لمنزلها ونامت وحلمت به 


اما احمد خرج وظل يبحث علنها وذهب لثناء 

احمد : ثناء 


ثناء : نعم 


احمد : احم نور فين 


ثناء : انا اسفه علي اللي عملته واللهي هي قلبها ابيض بس هبله واما بتغلط بتعمل المستحيل عشان محدش يزعل 


احمد : بس ايه كل ده انا بسألك بس هي فين 


ثناء : اظاهر روحت 

اومأ احمد برأسه ثم ذهب لبيته وقابلته والدته 


فاطمه : مالك يا احمد 


احمد بسرحان : شكلي حبيت 


فاطمه : بتهزر 


احمد : لا يا ماما انا فعلا حبيت 


فاطمه : سبحان مغير الأحوال احمد اللي كان مبيبصش لبنت داخل عليا يقولي حبيت


احمد : مش عارف ازاي او امتي بس هي عكسي تماما هي مشاغبه ومجنونه وبتهزر وبتضحك وبتعمل اشياء جنونيه انما انا هادي وبحب الهدوء بس بقيت بحبها اكتر بحب كل حاجه فيها شعرها البني الطويل وعيونها العسلي في الشمس وبني بدون الشمس وطولها وضحكتها وهزارها وساعة اما قالتلي يابو حميد انا عشقتها يا ماما 


فاطمه : قولها يا احمد 


احمد : خايف لاول مره اكون خايف كده خايف لتكون.... 


فاطمه : متقلقش اكيد بتحبك يا احمد انت نيتك صافيه 


احمد مقبلا يداها : ادعيلي يا امي 


فاطمه : ربنا يوقفلك ولاد الحلال ويجعلها من نصيبك يا احمد يا بني 


احمد : ربنا يخليكي يا ست الكل 


ظل احمد يحاول رؤيه نور لاسبوع ولكنها تحضر محاضراتها وتذهب مسرعه للبيت حتي لا يلمحها وكانت محرجه ان تراه بعدما اعتزرت له واحمد كان سيجن من افعالها وقال ان كانت مجنونة فانا اجن وعلم ان ورأها محاضره فذهب لثناء 

احمد : ثناء 


ثناء : نعم يا احمد 


احمد : نور فين الوقتي 


ثناء : في المحاضره 


احمد : شكرا عن اذنك 

وذهب ووقف علي الباب حتي خرج الدكتور فدخل فورا 


احمد : احم ممكن محدش يتحرك لثواني 


تهامس الكل والفتيات تتطلع له فهو اجمل شاب في الكليه بأعينه الزرقاء وغمزاته وشعره الاسود الفحمي الكثيف وبياضه وطوله 


كانت نور تود ان تخنقهم جميعا وتغمي اعينهم وما كان يضايقها برفانه الجذاب الذي يغطي المكان 

احمد : اسمعوني دقيقه 


تحركت نور وكانت ستخرج الي ان اوقفها صوت احمد 


احمد : نور انا بحبك 


بااااك 


اطلقت عشق صفيره نزل عليها الشباب 

عشق بصوت عالي : الله عليك يا ابو حميد يا جامد


ايمان : وانا بقول عشق طالعه لمين 


رعد : في ايه 

************************************


الفصل الخامس عشر 


وصل ادهم والكل للقصر وذهبت لارا لغرفتها وجدت من يمنع قفل الباب 

لارا بخضه : ادهم 


ادهم وقفل الباب : كنتي بتضحكي علي ايه مع الولد السئيل قريب عشق 


لارا : جو دا كيوت 


ادهم بعصبيه ومسكها من يداها بقوه : كي ايه ياختي 


لارا بدموع : ادهم انت بتوجعني 


ادهم بعصبيه : قولي مين ده 


لارا : ادهم 


ادهم بصراخ : ردي 


لارا : دا ابن عم عشق وجاي يساعدنا عشان يارا متضايقه لانها بتحب جاسر وهو قرر يساعدنا وهو اصلا مكتوب كتابه علي زينه بنت عمه 


حزن ادهم كثيرا لانه كل مره يخطئ معها وهي تكون نيتها صافيه

ادهم : انا اسف بس


لارا : مفيش مشكله عايزه انام 


ادهم : بعشقك لدرجه الجنون ومجرد التفكير ان حد غيري هيقرب منك بيقتلني 


لارا : وانا بعشقك لدرجة اني كل مره هسامحك 

فاقترب منها ادهم وقبلها 


ادهم : انا هكلم جدك يجوزنا بجد لان مش قادر استحمل 


لارا : بجد يا ادهم


ادهم : بجد يا قلب ادهم 

وتركها وذهب وهي خلدت للنوم 

***********************

كانت يارا تجلس بالحديقه تقرأ احد الروايات ليأتيها صوته 

جاسر : يارا 


يارا : افندم 


جاسر : بطنشيني ليه 


يارا : انت مين عشان اطنشك 


جاسر بعصبيه : يارا 


يارا : افندم 


جاسر : انت عامله الشويتين دول مفكراني هحبك وانسي سوزي لا انسي انا لا يمكن اعتبرك اكتر من اختي فهمتي متفكريش ان تطنيشك ده هيجيب معايا لا بتحلمي يا يارا 


يارا ببرود : خلصت....انت بنسبالي ولا حاجه يا جاسر  انا كنت غلطانه لما حبيتك تمام.....عن اذنك واااه اتأكد اني هشوف حياتي وهحب غيرك


ثم تركته وذهبت تركت كتله من النار وهي ذهبت الي غرفتها وبكت اثر كلماته الجرحه وتمنت ان تنساه او لم تحبه من الاساس 

************************

في فيلا رعد 

رعد : في ايه 


جودي : هههههه في حب وغرام 


يوسف : ايه دا يا عمي هو انا اسيبك دقيقتين تبوظ البنات


ايمان : ههههه فاتك كتير يا جو 


يوسف : مش فاهم 


ايمان : انكل كان بيكملنا 


عمار : من غيرنا يا بابا 


احمد : انا اصلا زهقت 


جودي : بابا لاء كمل 


احمد : مانتي وعشق سامعين مننا الاتنين قبل كده 


عشق : مش عارفة كل مره بحس انها اول مره 


عدي : مش يلا يا جودي 


جودي : ثواني بس يكمل 


رعد : انتم الاتنين هتباتوا هنا 


عدي : لا 


رعد : مراتك شافت باباها بعد فتره خليها تقعد معاه النهارده 


عدي : بس 


رعد : مبسش ويلا نكمل تعالي يا جو 


يوسف : شكلي نفعتكم في الشغل اوكي جاي تعالي يا عمار تتعلم 


عمار : ماشي بس بابا يبقي يكملي بعدين 


يوسف : هزن عليه متقلقش 

وذهبوا وتركوا احمد مع الفتيات 


عشق : كمل يابو حميد


احمد : نور مجنونه زي عشق بالضبط 


فلاااش باااك


وقفت نور مكانها وكأنها مغيبه تماما فظنت انها تحلم لا هي لاتحلم فقد اعادها 

احمد : يا نور انا بحبك اوي


التفتت نور : هااه


احمد : واللهي العظيم بحبك 

واقترب منها ومسك يديها 


احمد : ردي بتحبيني 


نور وقلبها يدق بشده : هاااه 


احمد : بتحبيني 


نور :........


احمد : نور ردي وحسب قرارك هفضل او هسيبك للابد 


نور وقد تزكرت كلام والدتها : يا بنتي انا وانتي واختك عايشين علي قدنا انتي راحه الجامعه بتعبي وجهدي اوعي يا نور تكسريني وافتكري دايما اننا لازم نبص علي قدنا نور العين متعلاش عن الحاجب اوعي تحطي راسي في الطين انتي قلبك ابيض اوعي حد يضحك عليكي بكلمة بحبك فاهمه وتزكرت كلام اختها : احمد الشرقاوي من اغني اغنياء المنصوره ابوه رجل اعمال مشهور وهو منعزل بس كل البنات بتحبه عشانه فلوسه وبس كلهم بيقولوا كده 


احمد : نور 


نور : احمد سيب ايدي لو سمحت 

فتركها وقلبه مكسور وهي ذهبت ركضا الي منزلها وظلت تبكي 


صفاء : مالك يا نور 


نور ببكاء : ماما والنبي خلينا نسيب هنا يا ماما انا خايفه 


صفاء : في ايه يا بنتي 


نور : ماما تعالي نرجع الشرقيه يا ماما عند خالو 


ثناء : في ايه 


صفاء : جهزي نفسكم الاسبوع اللي جاي هنرجع الشرقيه عند خالك وسيبك من قرايب ابوكي محدش عملنا اعتبار 


ثناء : ليه بس 


نور : ماما لو سمحتي خليها بكره 


صفاء : نور 


نور : والنبي يا ماما 


ثناء : مش هرجع 


نور بصراخ : ارحميني بقي وقسما بالله لو مرجعتوا لهرجع بكره ولوحدي 


صفاء : نور انا مليش غيركم وهنرجع بكره وانتي يا ثناء روحي الجامعه بكره ظبطي محاضراتك وتعالي الامتحانات وكل فتره تعالي المحاضرات المهمه انتي واختك 


ثناء : حاضر 

وطلعت نور علي السطح طوال الليل تبكي بشده وتقول بحبك يا احمد 


وفي اليوم التالي ذهبت ثناء وودعت زملائها واخبرتهما احداهم انها ستعطيها المحاضرات كلما تأتي واخبروا ابنة عمها صديقه نور بأن تفعل المثل ورأت محمد 

محمد : ازيك يا ثناء 


ثناء بدموع : مش كويسه 


محمد : مالك 


ثناء ببكاء : هرجع عند خالوا النهارده


محمد بفزع : لا ازاي وانا 

حكت له ثناء عن حال نور ولم تخبره بالمكان


ثناء : سلام عشان متأخرش ع القطر 

وتركته وذهبت وسط وجع قلبه وكلم احمد الذي لم يجب فذهب له 


محمد : انت فين يا استاذ 


احمد : هنا اهو 


محمد : احمد مالك 


احمد : مفيش 


محمد : ازاي....انت عرفت 


احمد : عرفت ايه 


محمد : احم ولا حاجه 


احمد : متنرفزنيش يا محمد 


محمد : نور هتسيب المنصوره 


احمد بفزع : بتقول ايه 


محمد : وحكي له ما حكته ثناء 


احمد بحزن : يعني هتسيبني 


محمد : في ايه يا احمد 


احمد : انا بحب نور وحكي له ما فعله 


محمد : ههههه وانت متوقع تقولك بحبك ههههه غبي انا مصاحبك يا احمد لاني بحبك وانت عارف بس الناس هتقول مصاحبك عشان فلوسك فما بالك بنور اللي بتحبها وهتكمل معاها حياتك نور شخصيه جريئه اوي ولو مش بتحبك كانت قالتلك لكنها بتحبك يا صاحبي الحقها 


فاطمه : انا سمعت كل حاجه يا احمد انا فعلا حبيت البنت دي لانه لو وافقت ع طول كنت فكرت انها بتجري ورا فلوسك اكسب حبك قبل ما ابوك واخواتك يرجعوا من السفر يا احمد 


احمد بتنهيد : هقولها ايه وهي هترضي 


محمد : قولها عن حبك ليه وانك مستعد تضحي بكل حاجه عشانها قوم يا احمد 


قام احمد من مكانه مسرعا وارتدي ملابسه وذهب باتجاه منزلها الذي اخذه من محمد ولم يجدها فذهب الي المحطه ولكنه وجد القطار تحرك من خمس دقائق فختنق احمد وشعر بضيق الدنيا وعاد الي البيت مكسور الخاطر ودخل غرفته وظل يتزكرها ويرسم حتي توصل لصورتها وظل ينظر لها ويحضنها ليلا 


مر شهران شهران ولم يري نور ولم يذهب للجامعه الا قليل فقط وعاد والده من السفر واخواته ولاحظوا تغير حالته ولكنهم لم  يبدو اهتمام 


حزن محمد علي حال صديقه فقرر الذهاب له ليعود للجامعه ومع زن محمد ذهب احمد للجامعه وترك ذقنه تنمو قليلا مما جعله اوسم ودخل الجامعه ودخل بطالته التي زهلت الفتيات وحضر اول محاضره ثم رأي ثناء 

احمد بعصبية : ثناء نور فين 


ثناء : نور محرجه عليا مقولكش 


احمد بعصبيه : انتي واختك متختبروش صبري 


ثناء : بص يا احمد انا شايفه حال اختي من شهرين اول مره في حياتي القيها بتتألم كده والضحكه معدتش موجوده نور اختي كانت بتعمل فرح في المكان اللي فيه بس الوقتي معدتش نور بتحبك اوي ومن اول مره ويوم اما زعقتلك عشان شافت بنت خالتك بتحضنك هي رفضت تقولك عشا.... 


احمد : خايفه ليقولوا بتحبني عشان الفلوس 


اومأت ثناء برأسها 


احمد : انا مش عيل عشان معرفش اميز ونور ليا وبس هاتي عنوانكم 


اعطته ثناء العنوان وذهب احمد لوالده واخبره انه يريد الزواج فقال والده انه ما زال صغير وعندما اصر وافق ان يخطبها له فقط وسأله عنها فاخبره انها من عائله بسيطه فتعصب جلال ورفض بشده ومع اصرار احمد وافق ان يخطبها وكان في نيته انها لن تكمل لان احمد فيما بعد سيدرك انها تحب ماله وقال له ان يذهب هو وامه ليتقدموا واذا وافقوا سيذهب لتتم الخطوبه وذهب هو وامه للشرقيه اما هي فكانت دائما حزينه وحزنت اكتر عندما اخبرتها ان احداهم اراد خطوبتها فبكت واخبرتها انها صغيره فقالت امها انها مجرد خطوبه والناس اغنيه ورأوها واعجبوا بها ومع الالحاح وافقت ان تراه وقررت ان ترفضه 


جاء ذلك اليوم ولبست نور فستان بعد الركبه وربطت شعرها ودخلت عليهم 

فاطمه : بسم الله ما شاء الله 

رفعت نور اعينها وقالت احمد 


باااك


ضحك احمد علي فتياته فجودي وعشق ناموا وايمان تتثاوب فاغمض اعينه وهم في حضنه وبعد الوقت شعر بيد تهزه 

رعد بابتسامه : قوم يا عمي اوضتك هناك وانت يا عدي خد جودي للاوضه بتاعتك زمان وانت يا يوسف اوضه ايمان جنب اوضتك 


ابتسم احمد ونظر لفتياته الذين سكنوا في حضنه بعد زمن 


حمل رعد عشق بابتسامه وكل حب وكذلك عدي ونظر لهم احمد وابتسم ثم قال عدي بيحب جودي بس بيكابر خايف ليتأخر ويخسر وجودي اللي في عينيها الم يكفي عالم بحسها بتودعنا اما رعد ههههه فدا حاله خاصه بيعشق عشق نظرته هو وهي نفس نظرتي انا ونور انا خايف لخوف عشق من خسارته زي مانا خسرت نور تأثر عليها وتخليها تخسره 


وضع رعد عشق وقبل جبينها ثم بدل ملابسه وتوضأ حاول ايقاظها ليصلوا فلم تستيقظ فصلي وتمدد بجانبها وشدها لحضنه ونام 

************************************

استيقظ رعد لم يجد عشق فدخل الحمام واخذ شاور وتوضأ ثم ادي فريضته ونزل لم يجدها ووجد القصر ساكن لكنه وجد صوت من المطبخ ورأه مفتوح فعلم انهم يرتدوا حجابهم فدخل ووجدها تقف تفعل سلطه وجودي عند البوتجاز هي وايمان والداده

رعد : صباح الخير 


جودي وايمان والداده : صباح النور 


رعد : ايه ده عشقي زعلانه 


عشق بطفوليه : جودي قوليله ميكلمنيش


رعد : هههههه ليه 


عشق : انت مجبتليش شوكلاته قبل مانام 


رعد : بس انتي نمتي بدري وانا اما نزلت لقيتك نايمه


عشق بتفكير : اه صح يعني المفروض مزعلش...بس انت صليت العشا امبارح من غيري ودا سبب اكبر 


رعد : بس انا حاولت اصحيكي قولتيلي رعود وحياة عيالك سيبني انام عشرايه 


جودي وايمان : ههههههه 


عشق : احم عفونا عنك 


رعد مقبلا جبينها : صباح الفل يا عشقي 


عشق مبتسمه : صباح السكر يا رعودي واعطته قطعه خيار في فمه 


يوسف : صباح الرومانسية.....ايه يا خويا انت وهي نحن هنا 


رعد : مشعلل ليه يا جو


يوسف : انا!...اسكت انت انا جعان 


جودي : هههههه لسه همك علي كرشك


يوسف : بس يا ماما...ولمح عدي وهو ينزل فقرر ان يشعلها....بس يا جودي لسه ضحتك جميله وعيونك اللي بتهبل دي شبه السيوف بالضبط بتقتل اللي يبصلها 


جودي : احياة امك 


يوسف : هههههه ولا دمك الخفيف فاكره اما كنا دايما في فريق واحد ضد عشق واما قعدت تزن عشان تروحي في فريقها وانتي تقولي مش هسيب جوو ابدا 


عشق : يابن الكذابه 


جودي : هههههه اه وهي يا عيني مسكتنا بخرطوم الميه مش كده يا جو 


ايمان : اه وخدتلها حته عزق 


عشق : ههههه مش قادره هفصل ههههههه


رعد : بتضحكي علي نفسك 


عشق : ههههههه لا علي جو اصلوا هيموت 


يوسف : ورايا مش كده 

اومأت عشق برأسها

******************************


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من أولها هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close