القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية حبك نار الفصل الثاني والتالت بقلم اسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل الثاني والتالت بقلم اسماء الكاشف 


رواية حبك نار الفصل الثاني والتالت بقلم اسماء الكاشف 


رواية حبك نار الفصل الثاني والتالت بقلم اسماء الكاشف 

... اقبل يا ادمن بليززز... 

ابيه عاصم بيخ*وني قولتها بهمس ورجعت لورا براحه وخوف وايدي علي شفا*يفي وجريت على اوضي دخلت ورميت نفسي على السرير وعيطت مقدرتش اواجهه انا أضعف من كده طلعت الحبوب وبصيت عليها بحزن ورميتها وأنا بعيط 


*طلعت خا*ين يا ابيه ليه عملت فيه كده حسيت بحركة قدام اوضي وصوت ز*عيق مسحت عيني من الدموع وسحبت الغطا عليه وغمضت عيني بسرعة شويه والباب اتفتح ودخل الاوضه وقف جنب سريري ابتسم بحب وفرحه وبا*سني من خدي وطلع بهدوء وقفل الباب عليه  فتحت عيني بصدمه بعد ماطلع وحطيت ايدي مكان البوس*ه


*ده با*سني الخ*اين قولتها وعيطت ومحستش بنفسي ونمت 


_اصحي يامروه يله يا حبيبتى اتاخرتي على المدرسة 


* حاضر يا ابيه صحيت اهو قولتها وانا حاطه ايدي علي عيني بدعكها علشان افوق حط ايده على شعري بحنيه استغربتها لعب فى شعري برفق كأني طفلته وقال 


_ مستنيكي تحت ادخلى اغسلي وشك والبسي لبس المدرسة وانزلي افطري 


هزيت رأسي بموافقه هو دايما حنين عليه بس انهارده حنيته زايده 


لبست ونزلت لقيته قاعد مستنيني على السفره 


_تعالي ياحبيبتى افطري بسرعه 


قعد فطرت وبعدين وصلني المدرسة وأنا مخنوقه من قربه شايفه الخيا*نه قدامي لما عيني بتيجي فى عينه


فى المدرسة الثانوية وقت البريك قاعده جنب غاده وحاطه رأسي على المكتب قدامي عادتي لما بكون مضايقة او تعبانه 


= مالك يا بنتي شكلك مضايق انهارده 


رفعت رأسي ليها وحضنتها جامد وعيطت  غادة انفزعت من منظري


= مالك ياحبيبتى فى ايه بس 


* طلع بيخ*وني يا غادة وبا*سها انا مقهورة اووي


ضمت حاجبها من غير فهم 


= اهدي وفهميني مين إلى خانك


اتشنهفت وقولت بعياط


* ابيه عاصم شوفته بيب*وسها   


= عاصم جوزك لاء يا بنتي اكيد فى حاجه غلط عاصم بيحبك انتي وبس 


*شوفته بعينى بيب*وسها من


سكت وحطيت ايدي على شفايفي وعيط


* ده عمره ما عملها معايا الخا*ين


= يعني انتي زعلانه علشان با*سها هي وخانك ولا علشان معبركيش وبا*سك ياحلوه ذيها وانتم متجوزين 


بغيظ ضربتها على كتفها 


* بطلي تفكيرك ده يا غادة انا مقهورة اووي وانتي بتزوديها عليه وعيطت شدتني لحضنها وقالت 


= انا اسفه متعيطيش بقي منكن تهدي وتقوليلى اتصرفتي ازاي صرختي فيهم ولا هزقتيهم 


انا سكت ونزلت عيني تحت بعدتني عن حضنها وبصت عليه بغيظ  


= لاء مش إلى بفكر فيه موقفك سلبي ذي كل مرة يامروه 


  * انا خوفت يا غادة انتي عارفه انه كل حياتي مليش حد غيره اهلي ميتين وانتى عارفه جوازنا علشان يرعاني وبس ومليش حق اقف فى طريقه بس انا حبيته حبيته اووي 


قولتها وعيطت بين ايديها ضمتنى اكثر


=خلاص متزعليش


رجعت البيت من غير ما استني يجي ياخذني وأول ما وصلت لقيته واقف مع نفس البنت كورت ايدي بحزن وبصيت عليه عينيه جت فى عينيه والزمن وقف بيه للحظات....... يتبع 

هاي ابيه قصدي حبيبي عصومي قولتها ودخلت فى حضنه بعد ما زقيت البنت المل*زقة دى


*اوبس سورى ياطنط ماخدتش بالي 


قولتها والاثنين بيبصوا عليه باستغراب والبنت بصت ليه بغيظ قربت من عاصم أكثر ولفيت ايديه حوالين وسطي ورفعت نفسي شويه بو*سته من خده بدلع استغربته من نفسي كنت هبعد عنه بس هو حضني بقوه وبصلي بحب


=انا همشي ياعاصم اشوفك لما تفضي قالتها بغيظ وكانت هتمشي بس قولتلها 


ضربت رجليها فى الارض ومشيت وانا ز*قيت ايد عاصم عني وبصيت عليه بغيظ 


* ايه إلى جاب البت المل*زقة دي هنا وكانت عايزه منك ايه قولتها بغضب مضحك فضحك علي شكلي وقال وهو بيحط ايديه على انفي يداعبه


ايه ده الجميل بيغير ولا ايه  


*اغير ايه انا انا مش بتاعه الحاجات دي قولتها بتوتر ودخلت جوه الشقة بكسوف رميت شنطتي على الكرسي بغيظ وهو دخل ورايا شال الشنطة من على الكرسي 


_ لاء ده كده الجميل زعلان 


* مش زعلانه يا ابيه 


رفع حاجبه 


_ايه ده رجعنا ل ابيه مكونت عصوم حبيبك اتكسفت 


* انا انا بس كنت 


قرب مني براحة ومسكني من كتفي وقال برزانه 


* اسمعيني يا مروه انتي اغلى حد عندي ومحدش ابدا هيأخذ مكانتك إلى فى قلبي قرب أكثر من وشي وبا*س خدي بو*سه طويلة خلتني اتوه وبعد عني بتوتر وقال 


- يله ارتاحي شويه يا حبيبتى على ما اجهز الغذا قالها وغمزلي ابتسمت وسحبت شنطتي وطلعت اوضي وكلي تقلبات 


دخلت اوضى ورميت الشنطة وبهدوء 


* قالي بحبك ومدوبني حبك وبدءت أغني واترميت على السرير بفرحة وحاولت انسي إلى شوفته كفاية احس بحبه


رواية حبك نار بقلم أسماء الكاشف 


وقفت قدام المراية وبصيت علي نفسي وعلى الفستان الجميل إلى لبساه اشتريته جديد علشان البسه ليه لفيت حوالين نفسي بسعادة كبيرة 


* يله انزل لعاصم بقي ضحكت وانا بتخيل شكله متبهدل بالأكل هو دايما بيحب يطبخ لينا بنفسه كنت هخرج بس سمعت صوت رسالة على الواتس فتحته ولقيت 


فينك يا مروه ليه كنتي زعلانه انهارده مين مضايقك وانا اك*سره علشانك اتنهدت ورديت انت ثاني عايز ايه مني وكمان انت مالك أفرح ولا اضايق 


-علشان مهتم بيكي ونفسي تفتحي على نفسك القفل شويه وتسمحيلي أقرب منك 


*اوف ثانية واحده انت بتراقبني ولا ايه ازاى عرفت ان كنت مضايقه أصلا 


_علشان انا أقرب حد منك انا حواليكي دايما وهفضل في ضهرك


* انت مين قولي اسم 


- فى الوقت المناسب لما أحس انك هتحبيني وتقبلي وجودي فى حياتك هظهرلك أنا مين سلام يار*وحي الحقي غذاكي 


عينيه وسعت بصدمة وخوف من كلامه بلعت ريقي بتوتر بس قررت اتجاهله وحطيت الفون فى الشاحن ونزلت لتحت بس وقفت ورا عاصم إلى مديني ضهره وبيتكلم فى التليفون  وقبل ما اتكلم سمعته بيقول 


_ معلش يا حبيبتى حقك عليه بس كان لازم مانبينش حاجه قدامها 


رجعت خطوه واحده وأنا بسمعه للمرة الثانية معاها البت الملزقة دى............ 


تكملة الرواية من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close