القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

روايه عشق الزين الجزء الثانى البارت السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم زيزي محمد

 روايه عشق الزين  الجزء الثانى 

البارت السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم زيزي محمد 


روايه عشق الزين  الجزء الثانى 

البارت السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم زيزي محمد 


البارت السادس والعشرون


مراد الالفي : مش عاوز حد معايا الا مراد وادهم وعمر .

مهاب بغيظ : دا اللي هو ازاي يعني؟؟ ... دي اختي يا مراد.

مراد الالفي : انت تسكت خالص مسمعش صووتك يا مهاب ... انت السبب في كل دا .. تقدر تقولي الزفت دا هرب ازاي من السجن .

مهاب : بردو هاتجيب اللوم عليا .. بقولك انا سلمته للقسم وهو كلم رتبة كبيرة اوي في الداخلية وطلعو وانا معرفش .

مراد الالفي بسخرية : باين عليك مش مسيطر يا مهاب .

مهاب : استغفر الله العظيم .

زين بحدة : كويس اوي اللي انتو فيه ... اتفضلو اتكلمو واتخانقو وسييبوها مرمية فوق مع الحيوان دا .

مراد الالفي : اللي عندي قولته مهاب ميطلعش معانا.... وبعدين ماهو زين اهو هايفضل هو وآسر تحت .

زين : خلاص يا مهاب سيبه يطلع خلينا نخلص من ام الموضوع دا .

مهاب بضيق : طيب .

و كمل في سره : مش عارف كاميليا اتصلت عليه ليه ؟.

( مراد الالفي طلع هو و مراد وادهم وعمر ووصلو عند باب الشقة ).

مراد الالفي بهمس : هي دي ياض الشقة .

: اه والله يابيه هي دي ... والله يابيه انا مظلوم انا حيالله بواب على باب الله بأجر شقق مكنتش اعرف انه هايستخدمها انه يخطف واحدة .

مراد الجارحي : طب انزل انت .

( البواب نزل ومراد الالفي شاور لمراد يفتح الباب .. مراد فتح الباب بحرفية شديدة ودخلو بالراحة .. الشقة عبارة عن صالة كبيرة واوضة مقفولة .. الاربعة وقفو عند الباب وسمعو ).

فريد : قد ايه وحشتيني الفترة اللي فاتت دي .. كنت بحلم بيكي وبحلم باليوم اللي اخدك منه .. انتي عارفة يا حبيبتي انا عملت ايه علشان اخدك ... انا كلمت واحد صاحب خالي كبير في الدخلية وخرجني .. عارفة اول ما خرجني جريت اتأجر الشقة دي علشان نقعد فيها قبل ما نسافر انا وانتي ... انا فضلت اخطط في الحبس ليل ونهار علشان اجاي واخطفك ... طلعت من الحبس واتوقعت انك مع الزفت مراد بس عارفة انا اتبسطت اوي لما عرفت انك قعدتي هنا لوحدك ولسه مش رجعتيله ... فضلت اراقبك لغاية ما عرفت ان فيه راجل تحت بيتك بيراقبك .. خططتله هو كمان وخدرته علشان اخطفك بسرعة ومحدش يقف في طريقي ... انا خلاص نجحت وجبتك هنا وهاتبقي ملكي .. بكرة لما تفوقي هاقولك قد ايه انا بحبك .

( مراد  الالفي دخل في اللحظة دي مرة واحدة ).

مراد : دة انا اللي  هاقولك  قد ايه انت راجل ******.

(فريد اتخض من هجوم مراد عليه ... مراد مكنش معطيله فرصة ..  ضربه بغل وغيظ .. اول ما سمع من كاميليا ان سارة اتخطفت روحه اتسحبت .. هو بيعاقبها بيعلمها الادب بس يحس انها ممكن تتأذى لأ ..سارة روح مراد ... مراد وادهم وعمر وقفو على جنب وسكتو).

مراد الجارحي : دي مش حماتك .

ادهم : اه .

مراد الجارحي : طب شيلها نزلها تحت .

ادهم : بلاش هايتعصب انت مش شايف حالته .

عمر : شيلها يا ادهم انا ومراد مش عارفين نيشلها .

( ادهم شال سارة بالراحة ونزلها لزين تحت ... وزين ومهاب جريو عليها ).

زين  بقلق : هي مالها .

ادهم : باين  واخدة مخدر ونايمة .

مهاب : طيب حطها في عربيتي خليني اروحها البيت .

زين : لأ ..لما مراد ينزل الاول ونشوف هانعمل ايه ؟.

( مراد نزل .. ومراد الجارحي وعمر مربطين فريد وشايلنه ومش باينله ملامح ).

مهاب : هاته ... نوديه القسم .

مراد الالفي : لا اطلع انت من الموضوع دا ..وديه المخزن هايتربى الاول علشان يبقى يعرف يخطف مرات مراد الالفي حلو ... وبعد كدا انا هاسجنه بطريقتي .

مهاب : احنا مش في غابة يا مراد .. في قانون في البلد .

( الكل انسحب بهدوء من حواليهم وسابوهم لوحدهم ... ومراد قرب من مهاب ).

مراد : لأ ....احنا في غابة ..وانت عارف كويس ليه ؟.

مهاب :انت كل شوية هاتذليني يا مراد لو عاوز قولها ... قولها خلاص كدا كدا هاتعرف الحقيقة .

مراد : انا لو عاوز اقولها ... كنت روحت وقولتلها يا مهاب .. بس انا مش هاكسب حاجة لما اعرفها انها غبية علشان وثقت في واحد زيك .. وقتها هاكسب ايه لما اقولها وتتعب ويجرالها حاجة ... عارف يا مهاب اكبر عقاب ليك ايه ... ان اسيبك كدا خايف منها انها تعرف ... تتهرب من نظراتها ..اسيبك في عذاب الضمير دا اذا كان عندك ضمير اصلا .

مهاب بضيق : طيب انا هاخدها لانها مش هاتقعد لوحدها تاني .

مراد : حتى دي فشلت في حمايتها وانا لايمكن اسيبها معاك تاني .

( مراد الالفي اخد سارة وروح بيته... كاميليا كانت في انتظاره .. شافت امها نايمة مش حاسة بحد جريت وراها ... مراد حطها في سريرها وطلب من كاميليا تغيرلها هدومها وهو طلع برا ).

********************

في بيت الجارحي .


ليليان : بردو يا زين كنت سيبني اروح اطمن عليها .

زين : مراد معاها وهي نايمة هاتفوق بكرة .

ليليان : طيب هو ازاي خطفها ... انا مفهمتش حاجة من مراد ابنك .

زين : ياقلبي مهاب مكلف حد يحمي سارة وقاعد تحت بيتها...فريد دا كلم حد وهو في الحبس وطلعه من السجن لما طلع اتاجر شقة بعيدة عن بيت سارة ... جارة سارة في العمارة شافت فريد وهو بيخدر الولد اللي مكلف بحماية سارة صورته وشافته داخل العمارة  ... وبعدها اتصلت على جوزها كان تقريبا جاي في الطريق  .. حكتله .. قالها اقفلي باب الشقة عليكي كويس بتقفل باب شقتها بصت في العين السحرية لقت فريد بيخبط على باب شقة سارة ... طبعا سارة فتحتله وهو رش حاجة في وشها واغمى عليها... هو طبعا اخد سارة ونزل بيها على السلم الراجل كان بيركن عربيته وكان مع مراته على التليفون ... راح على عربية الولد اللي بيحمي سارة ولقي تليفونه في ايده اخده وبعدها مراته قالتله انه فريد معاه مسدس باين من تحت التيشرت بتاعه وواخدها ونازل ... الراجل ركب عربيته وطلع ورا فريد ... كان مهاب في الوقت دا بيتصل على الولد اللي بيحميها جار سارة رد على مهاب وبلغه بكل اللي حصل وبلغنا بالمكان اللي فريد وقف عنده واستننا لغاية ما جينا ومراته بعتتله صورة فريد وهو بيخدر الولد وهو داخل العمارة وورانا صورته وبس مراد طلع وانقذها .

ليليان بذهول : دا كله حصل وسارة نايمة ؟؟.

زين : ايوة.

ليليان بدموع وخوف : ط...طب افرض الراجل دا ومراته مكنوش موجودين كان ايه هايحصلها ... فريد دة مريض نفسي .

زين : مريض نفسي بس!!!.... دا اخد علقة محترمة ومغمى عليه من كتر الضرب وبيهلوس باسم سارة .. مراد يسمع كدا يتجنن اكتر .

ليليان : هو اكيد لسه بيحبها .

زين : مش سهل يا لي لي الحب يروح في ثواني.. ومراد بيحبها وهي بتحبه .

ليليان بصوت مبحوح : طيب ما تقوله انت يا زين يخف شوية في عاقبه دا .. اصل انا حاسة ان سارة خلاص مبقتش قادرة تستحمل .

زين : قولتلك دي حاجة ترجعله براحته ماليش فيه ... انا واجب عليا النصيحة وبس .

ليليان بضيق : طيب .

زين قرب منها ومسح دموعها : انتي عارفة يا لي لي انا نفسي مراد وسارة يرجعو لبعض علشان انتي ترتاحي ... انا واجعني وجع قلبك دا.

ليليان بضحك : مش معقول انت يا زين الدنيا في وداي وانت في وادي تاني خالص .

زين بهمس : طيب وياترى الوادي بتاعي اسمه ايه ؟.

ليليان بهمس : ليليان .

زين : غلط.

ليليان : عشق الزين .

زين قرب منها بالراحة : تصدقي تستاهلي مكافأة كبيرة علشان عرفتيها لوحدك .

ليليان بضحك : ياربي منك ....عمرك ما تتغير .

*************************"

في بيت مراد الالفي .


( مراد قاعد جنب سارة بيتحقق في ملامحها اللي وحشته.... متغيرتش كتير عن اخر مرة شافها .. قرب منها بالراحة وحضنها وباسها في كل مكان في وشها ... اخدها في حضنه ودفن وشه في رقبتها باسها برقة وبعدها ابتسم بمكر وعضها بالراحة فيها ..مراد حس انها هاتروح منه تانى عمل الحجه علشان تيجى فى بيته وفى حضنه  ... كاميليا خبطت وهو بعد عنها ).

مراد : ادخل .

كاميليا دخلت  : مامي عاملة ايه ؟.

مراد : نايمة ..قولتلك هاتفوق بكرة .

كاميليا : طيب انام انا جنبها .

(مراد كان هايوافق وبعدها حس انها فرصة يشبع منها على قد ما يقدر ).

مراد : لا روحي انتي نامي ... انا هافضل جنبها .

كاميليا : لسه بتحبها .

مراد : وانا امتى قولتلك ان مبحبهاش .. بالعكس انا مش بحبها انا بعشقها.

كاميليا : اهو يابابا انت قولت بلسانك بعشقها ... يبقى نرجع لبعض بقى .

مراد : لأ .

كاميليا : ليه يابابا لأ ليه ؟.

مراد : لان الحياة بعد اللي امك عملته بقت مستحيلة يا كاميليا... وزي ما انا قدرت اعيش سنين بحبها وهي مش موجودة .. هاقدر اعيش اللي ربنا كتبهولي وهي بعيدة بردو وقفلي على الموضوع دا ..

كاميليا : اوك .

( كاميليا خرجت وقفلت الباب ومراد اخد سارة في حضنه ).

مراد : اسف يا حبيبتي اللي عملتيه مش قليل ... المفروض اكرهك بس مش قادر اكرهك .

**********************

في بيت الجارحي .


(زين كان بيحاول ينام ... وفاجأة جه على باله عز ابنه وهو تعبان قلبه وجعه ازاي نسي عز وتعبه .. نزل يطمن عليه دخل اوضته لقاه خارج من الحمام ماسكك بطنه وبيتالم ).

زين بقلق : مالك ياعز .

عز بتعب  : بابا ..حضرتك صاحي لغاية دلوقتي ليه ؟

زين : سيبك مني ... انت مالك ماسكك بطنك ليه كدا .

عز : مش عارف مغص مبيروحش وبرجع على طول .. تعبان اوي .

ادهم دخل عليهم وفي ايده كوباية ينسون : خد ياعم اول مرة ادخل مطبخ ...بابا!!.

زين بحدة : انت ازاي متقوليش ان اخوك تعبان يا ادهم .

ادهم : انا كنت عاوز اقولك بس هو رفض واتفقنا بكرة نروح لدكتور .

زين: انت مش عاوز تقولي ليه ؟.

عز بتعب : علشان مبقاش عيل يابابا وكل شوية اشتكي .

زين بعصبية : انت مجنون ...كلكو في نظري عيال ... انت ازاي ساكت كدا عينك صفرا... البس ويالا خلينا نروح المستشفى .

( زين اخد عز وادهم وراح المستشفى والدكتور طمنه انها المرارة ولازم تتشال .. بعدها جت ليليان وليان ومراد وآسر وميرا ).

ليليان ببكاء : كدا يا زين ... كدا متقوليش ابني في العمليات ومش عاوزني اجاي .

زين بص لمراد بعتاب : ينفع كدا .

مراد : اعمل ايه يا بابا شبطت فيا وعيطت وكلهم اصرو يجو .

زين : ياحبيبتي .. العملية بسيطة ان شاء الله الدكتور يطمنا ... اهدي بقى .

ليليان : يا حبيبي يابني كنت تعبان ومبتتكلمش .. انا قصرت فيه اوي .

ادهم : اهدي يا ماما .. ولا قصرتي ولا حاجة .

ليليان : لا انا زعلانة اوي من نفسي ... يارب طلعوهولي بالسلامة .

مراد : يا امي اهدي علشان متتعبيش .

( بعد فترة عز طلع من العملية والبنج كان لسه بيطلع منه .. كلهم حواليه قاعدين وليليان ماسكة ايده بتبوس ايده ).

ميرا همست لمراد : عمتو قلبها طيب اوي .

مراد : امي دي رهيبة ... اهدي بس لما عز يفوق هاتقعد تعتذر خمسين يوم لقدام .

 عز بيخرف : .ااا....اخدت الب..ت...مني ا...دهم .

 ‏ادهم بصدمة : يخربيتك يا عز .

 ‏زين : متاخدش على كلامه ..دا عقله الباطن. 

 ‏عز : ب..بحبها ..مي.را.

 ‏مراد : صلاة النبي احسن ...قول يا معلم ..طلع اللي جواك .

 ‏زين : كلو بررا ..محدش يفضل موجود .

 ‏آسر : استنى يا بابا اشوف هيجيب سيرة هنا والا ايه .

 ‏زين بحدة : هي كلمة كله برا .

 ‏( كله طلع برا وفضل زين وليليان موجودين جنبه ).

 ‏ليليان بتبوس عز : حبيبي يا ابني .

 ‏زين : خلاص يا ليليان اهو بيفوق .. وهايبقى ان شاءالله كويس .

************************

صباحا في بيت مراد الالفي .


(سارة فاقت وبتمسك راسها من الالم.. حاولت تركز في ملامح الاوضة حست انها عارفة الاوضة وكمان ريحتها .. ريحتها ريحة مراد حبيبها .. بصت حواليها لقته قاعد قدمها وساكت ).

سارة : مراد .

مراد : حمد لله على سلامتك .

سارة : الله يسلمك ... هو ايه اللي حصل انا اخر حاجة شوفتها فريد .

مراد : اممم كان عاوز يخطفك .

سارة : وايه اللي حصل .

مراد : قوليلي الاول ليه قاعدة في بيت مامتك مش قاعدة مع مهاب ؟.

سارة بحزن : عادي علشان متقلش على حد ... وبعدين علشان اتعود على الوحدة علشان لما اسافر مزعلش .

مراد : اممم ..طيب اعملي في حسابك هاتقعدي هنا مع بنتك لغاية ما تتجوز وبعدها سافري .

سارة بدموع : انت بردو عاوزني اسافر .

مراد : سافري علشان الحياة ما بينا مستحيلة ... سافري علشان انتي ترتاحي وانا ارتاح .. وكل الموجودين يرتاحو .

سارة ببكاء : ليه يا مراد هو انا بسبب الاذى للكل .

مراد بعصبية : ايوة ...انتي مسببة الاذى للكل يا سارة .. امبارح كان خطوبة آسر قفلت على حاجة غم وهي ايه ان حضرتك اتخطفتي ... ومين السبب بردو انتي .انتي اللي روحتي اتعرفتي على واحد مريض نفسي ... انتي اللي بردو كنتي هاتحطي بنتك في موقف صعب لو حصلك حاجة ... انتي اللي كنتي هاتبوظي فرحتها ... كله بسببك .

سارة : ياااه يا مراد انا طلعت ....

مراد بعصبية : ولا كلمة ماشي مبقتش عاوز اسمع صوتك ... واسمعي انتي مش هاتخرجي برا البيت دا فاهمة والا لأ ... مش هاتطلعي الا لما تسافري وتجوزي بنتك .. زمان انتي كسرتيها وبعدتيها عني مش هاسمحلك تكرري عملتك وتسافري قبل جوزاها وتزعليها ... اعقلي بقى واكبري .

سارة مسحت الدموع : ماشي يا مراد... انا هافضل علشان خاطر بنتي ... هاطمن عليها واسافر .

مراد وهو خارج من الاوضه : يبقى احسن بردو .

( سارة قامت بتعب دخلت الحمام غسلت وشها وبصت لنفسها في المرايه ..لفت انتباها علامه زرقه فى رقبتها ..اتخضت حاولت تفكر ممكن يكون فريد ..ولا مراد ..طلعت بسرعه لمراد ).

سارة :مراد مين اللى عمل العلامه اللى في رقبتى دى .

مراد : مش عارف .

سارة بصدمه : ياعنى ايه ...ياعنى دة فريد ....فريد لمسنى .

مراد : لأ ...فريد مش لمسك ومحدش يقدر يلمسك .

سارة : ياعنى دة انت .

مراد : لا بردوا ....روحى لبنتك طمنيها عليكى .

***************************

في بيت الجارحي .


عز : ياماما انا كويس والله كفاية عياط بقى . 

ليليان : قصرت فيك يا روحي .

مراد : يا امي والله انتي خلصتي دموعك لشهر قدام .

ليليان : مالكش دعوة.

زين : ليليان قومي غيري هدومك .. وانت يا مراد روح نام شوية انت منمتش من امبارح .

ليليان : لا هافضل مع عز .

زين : ياحبيبتي هو تعبان وهاياخد مسكن وينام ... روحي انتي ارتاحي .

ليليان بتنهيدة : حاضر .

( ليليان ومراد خرجو .. وزين فضل مع عز ).

زين : ينفع اللي انت عملته دا .

عز : والله يابابا كنت شايفكو مشغولين وماشاء الله المشاكل نازلة ترف علينا ... قولت بلاش ازعجكو يعني .

زين : ازعاج!!... يغور كل حاجة .. المهم انت وسلامتك عندي .

عز : اللي يشوفك وانت كدا يابابا ميشوفكش وانت كل شوية بتهزقني .

زين : انت عارف كويس انك اقرب حد لقلبي .

عز : حبيبي يا احلى بابا في الدنيا ... ربنا يخليك ليا .. دا انا من الألم كنت بموت .

زين حضنه بسرعة : بعد الشر عليك من الموت يا عز .... متجبش سيرته تاني .

عز  : حاضر يا زين الرجال .

*****************************

بعد مرور شهر .


ليان : الفستان تحفة عليكي يا ميرا ... البسيه في الحنة .

ميرا : هاتكسف انتي مش شايفة قصير ازاي .

ليان : ماهي كلها بنات متخافيش ... وبعدين هو ابيه مراد مشوفش .

ميرا بكسوف  : لأ .. من وقت ما اشتريته معاكي انتي و هنا خبيته .

ليان : خلاص البسيه في حنتي انا وكاميليا .. المهم بقى علميني الرقص .

ميرا : اه صح يالا .. هاعلمك .

( مراد فتح الباب بالراحة ولقاها بترقص بفستان قصير وكان جميل عليها .. ابتسم بمكر وقفل الباب تاني ).

**********************

في بيت مراد الالفي .


سارة : كنتي اعملي فرح يا قلبي .

كاميليا : ماهو احنا هانتجوز مع ليان وعمر ....وعمر رافض يعمل فرح علشان والدته الله يرحمها .

سارة : الله يرحمها .

كاميليا : وانا يا ماما مش هايبقى ليا نفس طول ما انتي وبابا متخاصمين.

سارة : متخاصمين فين انا وابوكي كويسين .

كاميليا بضيق : انتو مبتشوفوش نفسكو ... تقريبا مبتكلموش بعض ... كل واحد بياكل لوحده ومهما حاولت اجمعكو بردو بفشل في الاخر.

سارة : خلاص يا كاميليا .. مش تجمعينا تاني مع بعض انا قاعدة معاكو علشان مسبكيش في اهم فترة في حياة اي بنت بس بعد كدا انا هاسافر .

كاميليا بدموع : هاتسافري عند تيته سعاد وخالو سامر .

سارة : لأ .. مش هاستحمل عتاب ولوم منهم تاني ... انا هاسافر لندن .. هناك هارتاح اكتر .

كاميليا : ارجوكي خليكي معايا يا ماما .

سارة : انا معاكي اهو يا قلبي ... وبعدين هتحتاجيني في ايه ..ادهم هايبقى مالي عليكي حياتك وكمان بابكي.

كاميليا : بس انتي غيرهم .. انتي امي .

سارة : ارجوكي سيبني براحتي يا كاميليا .

كاميليا : حاضر يا ماما.

سارة: سألتي بابكي عمل ايه في فريد ؟.

كاميليا : لأ سالت ادهم... وقالي ان بابا بهدله وهو دلوقتي محبوس ومش هايخرج من السجن دلوقتي .

سارة بتنهيدة كلها راحة : الحمد لله .

************************

في شركة الجارحي .


هنا: لو سمحتي عاوزة ادخل لآسىر .

: تدخلي كدا مرة واحدة لرئيس مجموعة الجارحي وايه آسر دي اسمها بشمهندس آسر .

هنا رفعت حاجبها دليل على اعتراضها : انتي مالك يا عسل ... انا اصلا مبخادش رايك ... انا بعرف الحمارة اللي قاعدة على الباب .

شاهي سكرتيرة آسر : انتي بتشتميني ... طيب انا هاطلبك الامن وهاخرجك برا المجموعة كلها .

(هنا اتجاهلتها ودخلت لآسر اللي اول ما شافها ابتسم وبعدها اختفت ابتسامته تدريجا لما لقي دموعها ).

اسر : مالك يا حبيبتي .

هنا بدموع : عاوزة تطردني برا يا آسر علشان عاوزة ادخلك .

اسر بص بحدة لسكرتيرته : انتي عاوزة تطرديها انتي اتجننتي دي خطيبتي .

: اسفة يا افندم مكنتش اعرف انك خطبت .. بس حضرتها شتمتني وقالتلي حمارة .

اسر كتم ضحكته بصعوبة : طيب روحي شوفي شغلك يالا .

( السكرتيرة خرجت وهنا كشرت ).

هنا : مين البت دي .

اسر : انتي مش هاتبطلي لسانك الطويل دا .

هنا : مين اللي جاب الملزقة دي هنا. 

آسر : العلاقات العامة اختروها علشان شاطرة في شغلها .

هنا : لا اطردها  واجاي انا مكانها .

آسر بضحك : علشان مشتغلش صح .

هنا : قصدك ايه ان انا هاشغلك .

آسر : اه الصراحة .. كل شوية هاعاكسك وهاضيع الشغل اللي ابويا بنى فيه سنين .

هنا : لا انا وقت الجد جد انت متعرفنيش .

آسر قرب منها : عرفيني .

هنا بعدت : اعرفك ايه ؟.

آسر قرب اكتر : عرفيني الجد .

هنا بعدت شوية ولزقت في الحيطة وحطت ايديها على صدره تمنعه يقرب : اهدى يا آسر ..ابعد كدا مينفعش.

آسر : انتي اللي جايلي برجليكي .. والصراحة انتي وحشتيني .

هنا بدلع : بجد وحشتك ؟؟.

اسر قرب اكتر ومفيش مسافات ما بينهم : اه اوي .

( آسر لسه هايبوسها الباب فتح مرة واحدة والاتنين انتفضو من مكانهم ).

زين : بتعملو ايه ؟.

آسر  بارتباك : ولا حاجة .

زين : فين المشروع اللي قولتلك عليه .

(آسر راح على مكتبه واخد اوراق وعطاها لزين .. في الوقت دا هنا كانت بتهرب بعيونها من نظرات زين ... زين اخد الورق وميل على آسر وهمسله ).

: ابقى اقفل الباب طيب ... كويس انها جت فيا انا ستر وغطا عليك ... بس اعمل في حسابك كتب كتابكو مع ادهم وعمر وابقو اتجوزو بعدين .

آسر باحراج : احم ..ماشي .

هنا : عمو بيقولك ايه ؟.

اسر : مبيقلش يا هنا قلبي ...يالا علشان اروحك .

هنا : اوك .

***************************

مساءا في جناح في احد الفنادق


ميرا : انت جايبنا هنا ليه يا مراد .

مراد : علشان نبقى براحتنا يا روحي .

ميرا : براحتنا ازاي مش فاهمة .

مراد قرب منها : غمضي عينك .

ميرا غمضت ومراد قرب منها وحط قدام عينها حاجة : افتحي عيونك يا ميرتي .

(ميرا فتحت واتصدمت لما شافت فستانها في ايد مراد وعلى وشه ابتسامة خبيثة ).

ميرا :ااا...ايه دا ...جبته ازاي .

مراد شدها ناحيته وهمس في ودانها : هاترقصيلي بيه زي ما رقصتي في اوضه ليان الصبح .

ميرا : بس انت بتقول ايه ..عيب .

مراد : العيب انك تخبي الفستان دا مني يا ميرتي . 

ميرا : بتفتش في هدومي .

مراد بمكر   : لا وسرقته كمان  .

ميرا بكسوف : مش هارقص واعمل كدا .

مراد : قولي والله .

ميرا بضحك : يوووه يا مراد .

**************************

في بيت الجارحي .


عمر : اه يعني انا لما اعوز اجيلك ... اجاي هنا وادهم اخوكي قاعدلي وآسر ناقص والله مراد علشان القعدة تحلو .

ليان بضحك : هانت ياعمر خلاص. 

عمر : عمر ايه بس ... اقعدي انتي قولي عمر وانا اتجنن بعد كدا .

ليان : عمو شريف عامل ايه ؟.

عمر : عامل فرح علشان هاتجوز .

ليان : تعرف انا مبسوطة علشان هاقعد معاه انا مبحبش اقعد لوحدي اتعودت هنا على اللمة وكدا .

عمر : انتي مين قالك اصلا ان هاسيبك لحظة انا هابقى زي ضلك يا ليان.

ليان : يعني الحب اللي جواك من ناحيتي مش هايقل بعد الجواز؟؟ .

عمر : لا طبعا ...بالعكس هايزيد ... ليان انتي مش عارفة ان فيه مية حاجة ربطاني مخلياني مقولش كل اللي جوايا .

ليان : مش فاهمة . 

عمر : مش مشكلة يا روحي هافهمك بعد ما نتجوز .

ادهم : لا فهمني معاكو .

عمر : لا وربنا كدا كتير يا جدعان الرحمة مش عارف اقولها كلمتين على بعض .

***********************

في بيت مهاب .


مهاب : ايوة بردو ليه الاستعجال يا ماهي .

ماهي : ولا استعجال ولا حاجة .. الولد كلامه صح عاوز يخرج معاها ويبقى براحته وهي على ذمته .. وهو قال ان الجواز بعد ما تخلص .

مهاب : افرض متفقوش تتحسب عليها جوازة يا ماهي .

ماهي : انت شايف يا مهاب ان هما مش هايتفقوا دول بيحبو بعض ... وآسر هايتجنن عليها لولا بنتك منشفة دماغها عاوزة الجواز بعد ما تخلص .

مهاب بضيق : طيب ..يا ماهي بلغيه اني موافق .

ماهي : مالك يا مهاب .

مهاب : سارة مصرة تسافر لندن تاني ... طب زمان كان معاها كاميليا دلوقتي ممعهاش حد هاتقعد ازاي لوحدها .

ماهى : متخافش ان شاء الله مراد مش هايخليها تسافر ... امال هو مقعدها عنده ليه .

مهاب بضيق : مقعدها علشان يضايقها ويغيظها ويحسسها كانها مش موجودة يا ماهي ... مراد مش هايرجعلها .

ماهي بهدوء  : اللي عملته فيه مش قليل .

مهاب : اللي بيحب بيسامح يا ماهي .

ماهي : وهي مش سامحت ليه السنين دي كلها .

مهاب بغيظ : انتي معاها والا معاه .

ماهي : انا مع الحق يا مهاب .

****************************

عند ميرا ومراد .


(ميرا نايمة في حضن مراد .. التعب بيزيد عليها والمغص بيزيد حاولت تقوم من حضن مراد معرفتش فضلت في محاولات انها تقوم مراد حضنها كانها هاتهرب منه... اخيرا نجحت انها تقوم ... فضلت رايحة جاية على الحمام من المغص ).

ميرا في سرها  : طيب ايه .. ممكن اكون حامل .. طيب ايه الألم دا ... انا احسن حاجة اكلمهم يبعتولي اختبار حمل .. لا مش واحد هاخليهم اتنين .

( ميرا كلمت الريسبشن وطلبت منهم اختبار حمل وجابوه .. دخلت الحمام وعملته وفضلت الثواني في قلق مستنية النتيجة وفي الاخر طلعت شرطتين في الاختبارين .. ضحكت ودمعت في نفس الوقت .. شعور جميل .. باب الحمام خبط .. عرفت انه مراد صحي ... مسحت دموعها وخبت الاختبارين ورا ضهرها  .. وفتحت ).

مراد بنوم : قومتي من جنبي ليه يا حبيبتي .

ميرا : قومت علشان تعبت .

مراد  بقلق : تعبتي من ايه ؟.

ميرا : مش عارفة ألم في بطني  كدا.

مراد : كريزة القولون تاني .

ميرا طلعت الاختبارين وحطتهم في ايد مراد : لا تعبت علشان دا .

مراد : ايه دا ؟.

ميرا : انا حامل يا مراد .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

انهاردة الحلقه الاخيرة وبليل الخاتمه .


رواية ( عشق الزين _ الجزء الثاني ).


البارت السابع والعشرون .( الاخيررررررررررة ).


في مستشفى الجارحي .


مراد  : انتي ليه اصريتي ان احنا نيجي نتاكد هنا يا ميرا. 

ميرا : علشان اوقات اختبار الحمل دا يبقى فيه نسبة خطأ .. علشان لما اقول اني حامل نبقى متأكدين .

مراد : هو ممكن الرقص اللي رقصتيه دة يأثر عليكي .

ميرا : لا ان شاء الله .. احنا هنعمل اختبار الحمل وبعدها ادخل اعمل سونار .

مراد بفرحة : هنشوفه .

ميرا : لا طبعا دا بييقى نطفة في كيس الحمل .

مراد : اممم هما طولو كدا ليه ؟.

ميرا : مراد انت مبسوط اوي كدا ان انا حامل. 

مراد : مبسوط بس ...انا هاطير من الفرحة ربنا هايرزقني باطفال منك يا حبيبتي .

( الدكتورة دخلت وفي ايديها تحاليل ميرا اللي اكدت انها حامل ... وطلبت من ميرا تنام على السرير تعمل سونار ومراد واقف ماسك ايديها وببص على الشاشة مش فاهم حاجة ).

الدكتورة : شفت حضرتك يا فندم .. اللي انا بشاور عليهم .

مراد : اه .

الدكتورة : مبروك ..مدام ميرا حامل في تؤام .

مراد بفرحة : احلفي .

الدكتورة بضحك : والله تؤام كل واحد في كيس لوحده .

مراد : طيب هما نوعهم ايه ؟.

الدكتورة : لا لسه  بدري شوية لغاية ما نعرف .

ميرا غمضت عينها وحبست دموع الفرح والسعادة وفي سرها : الحمد لله .

( الدكتورة كتبت لميرا على فيتامنيات ووصتها بالراحة والاكل وبعدها مراد اخدها وخرج ).

مراد : اشيلك .

ميرا بضحك : لا لسى بدري على الشيل .

مراد  بيفتحلها باب العربية : عاوزهم ايه .

ميرا : كل اللي يجيبه ربنا كويس .. انا راضية .. المهم انهم منك .

مراد : انا نفسي في بنتين ويكونو شبهك كدا وحنيين وقمرات زي امهم .

(ميرا لسه هاتتكلم بس لاحظت راجل واقف دموعه نازلة وحاضن ابنه .. شاورت لمراد عليه .. مراد ركبها العربيه وراحله )

مراد : مساء الخير.

الراجل مسح دموعه بسرعة : مساء النور ..

مراد : معلش لو فيها تطفل مني .. حضرتك مالك .

: مفيش ... انا هامشي حالا .

مراد مسك ايده :اعتبريني زي ابنك في ايه ... ماله ابن حضرتك .

: ابني تعبان اوي ولازم اعمله عملية الزايدة ... والمستشفيات الحكومي لازم اخد فيها دور .. يكون جراله حاجة ..وجيت هنا المستشفى بعد ما بعت دهب مراتي بس بردو مش مغطي مصاريفها .

مراد : يعني انت دخلت للاستقبال وقالك مصاريفها كبيرة ومشيت على كدا صح .

: ايوا يابني .

مراد : طيب تعال معايا يا....هو حضرتك اسمك ايه ؟.

: محمد .

مراد : تعال معايا ياعم محمد .

محمد : لا يابني ... هاتدخل تعمل ايه .

مراد : مالكش دعوة تعال بس .

( مراد دخل للاستقبال وهما اول ما شافوه وقفو احتراما له ).

مراد : انت ازاي تمشي الراجل وابنه علشان مصاريف زفت مستشفى .

موظف الاستقبال : حضرتك دا النظام .

مراد بعصبية : نظام ايه وزفت ايه .... عمرك ما تمشي حد تعبان علشان مصاريف مستشفى .

موظف الاستقبال : حضرتك ما يروح يودي ابنه مستشفى حكومي ولا مستشفى على قد فلوسه .

مراد بغضب : انت مال اهلك انت هي كانت مستشفى ابوك ... على فكرة انت هاتتربى على كلامك دا وهاتتعاقب .

موظف الاستقبال: حضرتك انا اسف بس يعني نظام .

مراد : ولما صاحب المستشفى بيقولك على حاجة تسمع كلامه ... دخل عم محمد وابنه ... وابنه يتعمله العملية .. واي تقصير هاعاقبك انت .

محمد : متشكر اوي يابني... خليه بس يقسط المصاريف .

مراد : خلاص بقا يا راجل يا طيب... يقسط ايه بس .. يالا روح انت مع ابنك علشان الدكتور يكشف عليه ويحدد معاد العملية .

( مراد لف لقى ميرا واقفة بتتفرج عليه ومبتسمة ... قرب منها ).

مراد : خرجتي ليه يا حبيبتي من العربية .

ميرا : مش قولتلك تبان قاسي من برا .. لكن قلبك من جوا طيب .

مراد : مش حكاية قلب .. حكاية ان دا ظلم وحرام ... الراجل ابنه يموت علشان مصاريف مستشفى ... انا هاكلم بابا يشدهم في المستشفى هو اكيد ميعرفش .

*****************************

بعد مرور شهر .


عز : اهو ياستي دا كل الاغاني.. ايه رأيك؟.

ليان : حبييي يا زيزو .

عز : قعديني انا بقا معاكو ... نفسي احضر اوي .

ليليان ضربته بخفة على راسه : عيب يا ولد .. دي حنة بنات .

عز : يووووه طيب البت آية جاية تحضر خلي بالك منها اصل دي هبلة ممكن تعملكو شقلبظات ولا حاجة. 

ليليان بصوت عالي  : يا زين  .

زين جه عليهم : في ايه يا روحي .

عز: الا قولي يابابا هو انت مبتقولش الا روحي حبيبتي قلبي كليتي .

زين : اه وفي ايدي اللي هاتديك قلم يوديك لعمك  مراد في ثانية .

عز : عنيف انت يا بابا .

زين بحدة : لم لسانك ... الله يسامحك يا مراد .

وبص لليليان وتابع : انتي عارفة ولاد ادهم وكاميليا ان شاء الله هاخدهم انا اربيهم ... مراد هايعلمهم تربيته السودة .

ليليان : صح يا زين .

عز : انتي على طول صح كدا يا ماما ... مفيش غلط ابدا .

ليليان : اعمل ايه مبقدرش اقول غير كدا مهو كلامه صح .

زين غمزلها : انتي اللي فيهم وربنا .

***************************

مراد : لأ ...قولت لأ يعني لأ .

ميرا بضيق : ليه بقى انا ليا رأي بردو .

مراد : مش عاوز حد يشوفك بجسمك دا بغير .

ميرا : من بنات .... حفلة الحنة كلها بنات .

مراد : ان شالله تكون امي واختي بس ... وعلى فكرة انا زعلت منك جدا انك لبستيه قدام ليان وفي اوضتها كان ممكن حد من اخواتي يفتح الباب ويشوفك .

ميرا : اولا اخواتك محترمين وبيخبطو ولما بيجو بيتحركو بيعملو صوت علشان انتبه ليهم لو كنت قالعة الطرحة .

مراد : عارف وفاهم كل دا يا ميرا وانا مفتحتش الباب عليكو الا لما ماما قلتلي قاعدة مع ليان .. بس بردو الفستان دا مش هايتلبس قدام حد .

ميرا : امال البس ايه يا مراد .

مراد : عندك حاجات كتير في دولابك بس دا بالذات لا ... وبعدين بطنك انتي مش شايفها .

ميرا : على فكرة بقا انا سألت البيت كله وقالو مظهرش حاجة انت بس اللي بتضحك عليا بتعقدني من الفستان .

مراد : اه فعلا ... وبعدين تعالي هنا والله لو سمعت انك بس رقصتي ولا وقفتي من مكانك هاعلقك من رجليكي .

ميرا : طيب انا رقصت قبل كدا وانا حامل ومحصلش حاجة على فكرة دي كلها مفاهيم غلط عن الحامل .

مراد : يالهوي عليا بقولها بغير تقولي مفاهيم غلط عن الحامل .

ميرا بتفكير : طيب ماشي هاسمع كلامك بس انا ليا طلب .

مراد : شرط ايه دا ؟.

ميرا : على فكرة انا قولت طلب مش شرط .

مراد شدها قعدها على رجله : ماهو لما تقولي ماشي مش هالبس بس ليا طلب ... يبقى مش طلب دا شرط.

ميرا : لا هو طلب وانا عارفة انك طيب وهتوافق .

مراد : قولي يا روحي .

ميرا : انا من وقت ما شوفت الولد اللي كان في المستشفى وانا اعصابي تعبانة اوي يا مراد .

مراد : ليه يا روح قلبي مانا دخلته العمليات قدامك وكلمت بابا وبابا بهدلهم وغير طقم العمل كله ومدير المستشفى .

ميرا : بردو انا عاوزة اعمل خير .

مراد : مش فاهم .

ميرا : ايه رأيك لو نزلت يومين في المستشفى انت هاتحددهم واكشف ببلاش على الناس المحتاجة للي مش قادرين يدفعو حق الكشف واكتر حالة عاوزة عمليات وظروفهم صعبة هاحولها لدكاترة يعملو ليها عملية. 

مراد : فكرة حلوة وممكن نعملها من غير ما تنزلي المستشفى ...وعلى فكرة المستشفى اللى بتتعمل فى الشرقيه بفلوس يوسف هاتبقى مجانى وللمحتاح .

ميرا : لا انا عاوزة اعمل كدا ... انا عاوزة الثواب و بحب اشتغل .. وبعدين هاسلي وقتي .

مراد : ميرا انتي حامل وكمان في بطنك تؤام يعني مع الشهور هاتتعبي ... انا كنت عاوز انتقل في شقة لوحدي مرضتش يا ميرتي علشان خايف عليكي تتعبي وانا مش موجود .

ميرا : ليه ننقل لوحدنا على فكرة انا حبيت القعدة مع عمتو واخواتك .. لا مش هاقعد لوحدي ... المهم وافق علشان خاطري .

مراد : وان تعبتي بقى هاعمل ايه .

ميرا : هاقعد وحد مكاني يكمل .

مراد باسها في خدها : ماشي .. انا تحت امر ميرا وطلبات ميرا .

ميرا : روح ميرا انت .

*******************************

مساءا في بيت الجارحي .

( الحنة كانت جميلة وهنا بجنانها كانت مولعة الجو ... والفرحة كانت على وشوشهم ).

ماهي شدت هنا : اقعدي بقا .. بطلي زغرطة .

هنا : ليه يا ماما دا احنا حتى في فرح .

ماهي : يابنتي بطلي جنان وهبل .

هنا : اسكتي دا انا هاعمل مصايب في فرحي ... دا انا هاطلع من العربية ارقص .. وهاعمل فرح مصر كلها تحكي عنه .

ماهي : الله يكون في عونك يا آسر ... والله صعبان عليا .

هنا : اسر قالي اعملي اللي نفسك يا هنون .

ماهى : ياحبيبي خايف على نفسه منك ومن جنانك .

هنا وهي بتقوم : مفيش احلى من كدا ..

******

ليليان : افرحي يا سارة ..دا فرح كاميليا بكرة .

سارة بدموع بتمسحها بسرعة : فرحانة اهو .

ليليان : معلش يا قلبي .. معلش .. انا مش عارفة اقولك ايه ؟.

سارة : متقوليش خلاص اللي عملته اخدت جزاءه .

ليليان : يا حبيبتي بالراحة على نفسك شوية .. بردو دا كان غصب عنك .

سارة : مش مقدر ... بيعاملني معاملة وحشة اوي يا ليليان لو قاعد هو وكاميليا وجيت قعدت معاهم يقوم ويسيبني ومبياكلش معايا .. بياكل لوحده .. حتى الصباح بيصبحه على كاميليا بس ... نظراته ليا كلها قسوة .

ليليان : طيب انتي ايه اللي غصبك على كدا ... مكنتيش تقعدي معاه كنتي اقعدي مع مهاب .

سارة : اتهمني ان زي ما زمان عاقبت كاميليا وحرمتها من ابوها ... هاحرمها من وجودي معاها في اكتر وقت هي محتاجني فيه .

ليليان : بس انتي مش هتستحملي ضغط الاعصاب دا .

سارة : اهو خلاص كاميليا هاتتجوز بكرة وانا هاسافر. 

ليليان : وتسيبني ... دا انا ما صدقت انك رجعتيلي .

سارة : غصب والله بس مش هاقدر اقعد في مكان كله رافضني فيه .

كاميليا جت عليهم : ماما تعالي ارقصي معايا يا حبيبتي .

( سارة مسحت دموعها بسرعة وقامت معاها ... بتحاول تظهر الفرحة وهي جواها نار بتقيد ).

****************************

في احد النوادي .


ياسمين : ريهام!!!!

ريهام بتبص في تليفونها : ايه ؟.

ياسمين : مش دا زين الجارحي .. بيشاور عاوزك .

(ريهام رفعت وشها مرة واحدة لقت زين في وشها بيشاورلها ...قامت راحتتله )..

ريهام : ازيك يا انكل .

زين : كويس .

ريهام : حضرتك عاوزني .

زين : اه عاوزك ... انا جايلك علشان حاجة واحدة بس... لو خايفة على مستقبلك ونفسك ومستقبل ابوكي وعيلتك كلها ابعدي عن عيلتي احسنلك .

ريهام بارتباك : ااا...عملت ايه ياعمو .

زين بحدة : هاقولك ... مثلا الواد التافه اللي مكلفاه يراقب ميرا مرات مراد علشان يخطفها .. رجالتي مسكوه واعترف عليكي .. انا كنت عارف ان واحدة زيك مش هتسكت .. بس والله لو فكرتي بس تمسي حد من ولادي لاقتلك وانا مش بحلف كدا ... كله الا ولادي .. لو مش عارفة مين زين الجارحي ... اسالي عني .. او اسالي والدك عني .

ريهام : الواد دا كداب انا معملتش حاجة وانا هاخطف ميرا دي ليه ؟.

زين بمكر : علشان خطفت قلب مراد اللي انتي كنتي بتحاولي تجذبي نظراته ليكي .. اوعي تكوني فاكرة اني مش عارفك وفاهمك تؤتؤ يبقى متعرفنيش .. انا بس كنت سايب آسر يعرفك بنفسه ويكشف وشك الحقيقي .

ريهام : ااا....

زين : نهاية الكلام ... ابعدي عننا علشان انا زعلي وحش وبلاش تجربيه .

(زين مشي وساب ريهام جت ياسمين عليها ).

ياسمين : كان عاوز ايه ؟.

ريهام بضيق : مفيش ... ماتيجي نسهر في اي مكان .... انا اتخنقت .

********************************

تاني يوم 

في احد المساجد .


( تم عقد قران ادهم وعمر وآسر ... واجواء الفرح كانت باينة على وشوش الموجودين ).

مراد الالفي : خلي بالك منها يا ادهم .

ادهم بفرحة : في عنيا متقلقش ... يالا يا كاميليا .

كاميليا حضنت ابوها : هاتوحشني اوي يابابا... اتعودت على وجودك في حياتي .

مراد : حبيبتي هاتروحي مني فين .. هاترجعو على البيت .. وهتفضلي جنبى على طول .

سارة  بدموع: هاتوحشيني يا كاميليا اول مرة تبعدي عن حضني .

كاميليا بعدت عن مراد وحضنت سارة : ماما ..اوعي تسافري الا لما ارجع من السفر .

سارة بصوت مبحوح : حاضر .

ادهم : يالا يا كوكو معاد الطيارة جه .

كاميليا : اوك يالا .

( ادهم اخد كاميليا وسلم على اهله ومشي .. سارة قعدت على الكرسي ودموعها نازلة في صمت ).

مراد : يالا علشان نروح .

سارة رفعت وشها وعيونها بتسأله بأمل : نروح؟.

مراد : علشان لما تيجي من اسبوع الاجازة تلاقيكي .. وبعدها تسافري .

سارة : مفيش امل .

مراد : لا .. يالا .

******

زين : يا حبيبتي سيبي ايدها بقى .

ليليان بدموع : والله ياعمر لو فكرت تزعلها ... هازعل منك .

عمر : وانا ازعلها ليه بس .. دي حبيبتي وحياتي .

زين : احترم ابوها اللي واقف .

عمر : طيب يالا بقى الواد ادهم خلع وانا هافضل كدا متحاصر منكو .

مراد الجارحي : ايه ياعم اختي .. اول مرة تبعد عننا .

زين : خلاص بقى يا لي لي سيبها خليها تروح مع جوزها .

ليان بعدت عن ليليان وحضنت زين : هاوحشك يابابا؟؟ .

زين : روح ابوكي انتي ..

وتابع بهمس : انا اصلا مكنتش عاوز اجوزك لحد .. بس حرام الواد عمر صعبان عليا .

ليان : هههه صح حرام .

عمر شد ليان : مع السلامة بقى يا جدعان هنشوفكو على خير .

عز : ايوا بقى انت كدا اطمنت على عيالك ... اطمن عليا انا كمان .

زين واخد ليليان في حضنه بيمسح دموعها : وانت عاوز ايه يا اخرة صبري .

عز : اتجوز .

مراد  : ياخي خلص تعليمك الاول .

ميرا : من حق يا عز انت نفسك تطلع ايه .

عز : دكتور ان شاء الله ... دكتور عز زين عز الدين الجارحي .

ميرا : احلى دكتور دا ولا ايه .

عز : احلى ميرا دي ولا ايه .

مراد ضربه على قفاه : احلى قفى دا ولا ايه .

عز : اه ياعم ايدك صعبة اوي .

ميرا بضحك : انت هاتقولي ...ايده تقيلة بشكل .

مراد : والله قلبك اسود .. انتي عمرك ما تنسي .

ليليان : انت عاوز تتجوز ياعز وتبعد عني مش كفاية البيت فضي عليا .

زين : احسن والله نفسي يفضى مش واخد راحتي .

مراد : على قلبك يابابا ... وبعدين يا ماما ميرا اهي كلها كام شهر وتجبلك البيبهات ربيهم انتي يا حبيبتي ... احنا مش فاضين نربي .

عز : امال فاضين لايه .

مراد غمزله : نجيب غيرهم .

عز : ياشقي .

*************************

آسر بصدمة : ملاهي يا هنا... يوم ما اكتب كتابي .. تجيبني ملاهي ! .

هنا : كنت بحلم باليوم اللي هاطلع فيه مع جوزي ونروح فيه ملاهي ونلعب مع بعض .

آسر: العب! ... يابنتي والله انتي فهماني غلط .

هنا بتكشيرة : يالا بقى يا اسورة .

آسر : اسورة ايه بس... بقا انا بقالي ساعة بتحايل على ابوكي اخرج معاكي وانتي توديني ملاهي .... ليه ؟.

هنا : انا من حقي اروح المكان اللي نفسي فيه .

آسر : طيب هاتلعبي ازاي بالكعب العالي دا .

هنا : لا احنا هنروح المول نجيب لبس ونغير ونلعب بقى.

آسر : اه وابوكي يشوفنا مغيرين لبسنا ... ويشك فينا على طول .

هنا : دماغك وحشة ... انا معرفاهم اصلا هنعمل ايه .

آسر : مكنش يومك يا آسر .

( هنا اخدت آسر ونفذت الخطة زي ماهي عاوزة . ولعبو في الملاهي واتجننت وهو استحمل جنانها ... وفي اخر اليوم وقف قدام بيتها ).

هنا بتعب : بس الله يكرمك  .. الواحد تعب اوي .

آسر شدها ناحيته : ايه هو مفيش كلمة تبسطني في اليوم دا .

هنا : انت مفرحتش انهاردة؟؟ .

اسر : الحقيقة هو انتي اللي فرحتي مش انا .

هنا بدلع : طيب ايه يفرح حضرتك .

آسر قرب منها اكتر : انتي وزوقك .

هنا : بحبك يا آسر ... بحبك اوي .. بحبك من اول مرة شوفتك فيها في الجامعة وكنت بموت كل ليلة وانت خاطبها .

(آسر بصلها بحب وشوق وشدها ناحيته اكتر وباسها ... وهي نسيت نفسها وبادلته بوسته ليها ).

آسر بعد عنها ويبعد شعرها وبهمس : بحبك اوي يا هنايا .

*****************************

في بيت مراد الالفي .


(مراد واقف بيعمل قهوة وسارة جت عليه ).

سارة : انا ممكن اعمالهالك .

مراد : مش عاوز منك حاجة .

سارة مسكت ايده : ابعد انت... كنت طول عمرك بتحبها من ايدي .

مراد : كان زمان قبل ما تموتي .

سارة : وطلعت عايشة .

مراد : بس ميتة من جوايا.

سارة دموعها نزلت بسرعة : هو انا ممكن اطلب منك طلب .

مراد : لو هنرجع لبعض لا .

سارة : متخفش عارفة انه لا ... بس انا عاوزة طلب اخير ... او اعمل حاجة ومتبعدنيش .

مراد قلبه دق بعنف : ايه ...عاوزة ايه .

سارة : موافق الاول .

مراد : على ايه .

( سارة قربت منه ورفعت نفسها وشدته ناحيتها وباسته برقة ... هو متمالكش نفسه مراته وحبيبته بين ايديه ... حضنها له واتجاوب معاها .. بعدها جه في باله اللي عملته فيه .. بعدها عنه بالراحة ).

سارة : مراد انا بحبك والله ... حتى لما عملت كدا فيك كنت بحبك بردو .

مراد بتنهيدة : عارف وانا بحبك.. بس حقيقي مش قادر يا سارة مش قادر انسى اللي عملتيه فيا .. سامحيني مش هاقدر اكمل معاكي تاني .

(مراد سابها ودخل اوضته ونام على السرير بيحاول يتحكم في انفعالاته ).

************************

بعد مرور يومين .


(ليان قاعدة على البحر وعمر قاعد جنبها ماسك ايدها ).


ليان : لما كنا في الساحل ... اتمنيت اقعد هنا على البحر وانت معايا .

عمر : كنت براقبك .... مغبتيش لحظة عيني .

ليان : كنت بحس ان عيونك بتراقبني .

عمر : انا امتى عيوني بعدت عنك يا ليان من صغرك وعيوني بتراقبك .

ليان : مكنتش اعرف انك بتحبني الحب دا كله .

عمر : والله الحب دا كلمة صغيرة على اللي انا حاسه من ناحيتك.... انا اصلا مش مصدق انك معايا وملكي .. انا اليومين اللي فاتو وانتي نايمة في حضني كنت بصحى في عز النوم اتأكد انك معايا .

ليان مسكت وشه : انا حقيقة وانت حقيقة وحبنا حقيقة يا عمر ... انا عمري ما ابعد عنك ابدا ..وانت كمان اوعدني انك عمرك ماتبعد عني .

عمر : الحاجة الوحيدة اللي هتقدر تفرقني عنك هي الموت يا ليان .

ليان حضنته بسرعة : بعد الشر عنك يا حبيبي .

عمر : بحبك .

*********

في تركيا .


كاميليا واقفة بتضحك قدام الراجل اللي بيبع ايس كريم .

ادهم : مايخلص بروح امه ... مش كان ايس كريم دا .

كاميليا : هههه براحته انا مبسوطة .

ادهم شدها مرة واحدة ومشي بيها وهي وقفته 

كاميليا قربت منه : مالك يا دومي .

ادهم : بتضحكي مع الزفت دا ليه ؟.

كاميليا : بذمتك حركاته متضحكش .

ادهم : لا بارد ودمه تقيل .

كاميليا بدلع : بتغير يا دومي؟؟ .

ادهم : انتي بتدلعي عليا في اوقات غلط .

كاميليا : طيب بحبك .

ادهم : عادي على فكرة انا ممكن ارزعك بوسة دلوقتي قدام الناس دي كلها .

كاميليا بهمس : عيب .

ادهم : لا مش عيب .

ادهم لسه بيقرب كاميليا جريت منه وضحكت وطلعت لسانها .

ادهم : اهو عيب الواحد يتجوز واحدة معشتش طفولتها .. اوووووف خدي يابنتي هنا ... مبقتش قادر اجري وراكي .

*************************


في المطار .


( كلو واقف بيودع سارة ماعدا مراد .. ليليان دموعها نازلة ومش عارفة تتحكم فيها وسارة بتحضنها وبتهديها).

سارة : خلاص بقا يا ليليان ... خلاص الدنيا اتقدمت وهافتح نت واشوفك .

ليليان : هتوحشيني اوي .

سارة : وانتي كمان والله .

زين : دا قرارك يا سارة خلاص .

سارة : ايوا ... خلي بالك منها يا زين .

زين : خلي بالك من نفسك .

سارة بصت لمهاب وحضنته وهمستله : خلاص يا مهاب اللي فات مات ... انسى وبلاش تعذيب الضمير دا .

مهاب : حاضر .

سارة بصت لماهي : هتوحشيني ياللي على طول حاطة نقرك من نقري .

ماهي بدموع : والله غصب عني يا سارة كنت عاوزكي في احسن حال .

سارة : مش زعلانة يا ماهي ... وانتي يا ست هنا بطلي تشاكسي في الكل .

هنا : حاضر هابقى مؤدبة .

كاميليا : ماما .... مع اول اجازة لادهم هاجيلك .

سارة : ان شاء الله ... خلي بالك منها يا ادهم اوعى تزعلها .

ادهم : يعني هو مراد هايسيبلي فرصة اني ازعلها .

عز : هتوحشيني يا طنط سارة .

سارة اخدته في حضنها : والله انت الوحيد اللي هتوحشني بجد ... كان نفسي يبقى ليا ابن زيك كدا ..

عز همسلها : انا هاجاي اكمل تعليمي برا وهاقعد معاكي متقلقيش .

سارة بضحك : مستنياك .

سارة بصت لميرا : مكنتيش تيجي وانتي تعبانة كدة يا حبيبتي .

ميرا : ازاي يا طنط لازم اجاي اسلم عليكي انا حبيتك اوي .

مراد الجارحي  : يالا تعالي علشان اخلصلك اجراءات المطار .

( سارة خلصت اجراءاتها وطلعت الطيارة وقعدت مكانها وغمضت عينها ودموعها نزلت غصب عنها ... ليليان الوحيدة اللي عيطت من قلبها .. كله كان بيسلم عليها سلام عادي حتى كاميليا كان سلامها عادي ... حست بايد بتمسح دموعها فتحت عينها ).

مراد بابتسامة : ممكن القمر تدخل جوا علشان اقعد مكانك .

سارة قلبها دق بعنف : م..مراد .

مراد : اممم مراد يا روح مراد .

سارة : انت هنا بتعمل ايه .

مراد : انا هنا علشان حبيبتي مسافرة وسايبني .

سارة : انت هتسافر معايا .

مراد : اممممم رايح اقضي سنة عسل مع مراتي .

سارة بابتسامة : انت سامحتني .

مراد قعد جنبها ومسك ايديها وباسهم : سامحتك ... وخلاص ما بقاش في العمر كتير علشان نفضل زعلانين ... عاوز اعيش اللي بقيلي من عمري معاكي .

سارة بدموع : مش هاتقعد كل شوية تزليني باللي عملته فيك .

مراد مسح دموعها : خلاص يا عمري انسي . 

سارة : ليه خلتيني احجز واسافر .

مراد : من حقي اقضي سنة عسل كدا .

سارة : سنة؟؟ .

مراد : مش عاوز اشوف حد فيها ... عاوزك انتي وبس .

سارة : وحشتيني اوي يا مرادي .

مراد : وانتي وحشتيني اوي يا حبيبتي ... لما نوصل مش عاوز اسمع صوتك .

سارة بهمس : ليه ؟.

مراد : علشان نركز واحنا بنجيب اخوات كاميليا .

سارة بكسوف : يالهوي عليك .... انت بتفكر ازاي ... خلاص احنا كبرنا .

مراد : دا انتي مش انا .

سارة بضحك : اخوات كاميليا هههههههههههه.

***************************

بعد مرور يوم .


(في يخت عشق الزين ..ليليان واقفة باصة للمية وسرحانة زين جه من وراها وحضنها ).

زين : مبسوطة؟؟ .

ليليان : اوي ..  اطمنا على كله .. اخيرا كل واحد لقي نصه التاني .

زين : انا عملت دا كله علشان اشوف الفرحة دي في عيونك .

ليليان : ياسلام زي ما خبيت عني ان مراد مستني سارة على الطيارة كلكو كنتو عارفين وخبيتو عليا .

زين لفها ليه : بذمتك انتي لو كنتي عارفة مكنتيش هتروحي وتقوليلها .

ليليان : ايوا طبعا انا اشوف دموعها ليه ما افرحها .

زين بضحك : اهو عز قالنا كدا .. قال بلاش ماما تعرف .

ليليان بتمثيل : لا انا زعلانة .

زين باسها من خدها : متزعليش يا قلبي .

ليليان : انت لسى ندمان على جوازتك مني يا زين .

زين كشر : هو انتي ليه يا ليليان بتحبي تفصيلني كدا .

ليليان بضحك : خلاص فك تكشيرتك دي .. انا بطمن بس .

زين قرب منها وسند جبينه على جبينها :تطمني على ايه ... على حبك اللي بيزيد في قلبي ... تطمني ان انا مبقتش قادر اتخيل حياتي من غيرك.... تطمني على ايه يا ليليان على ان كل يوم بحمد ربنا عليكي وعلى حبك ... انتي رزق حلو اوي من عند ربنا ... انتى حاجة كبيرة اوي جوايا .. بقيتى جزء مني ... مينفعش زين يعيش من غير ليليان .

ليليان قربت منه وباسته في خده : ومينفعش ليليان تعيش من غير زين ...من غير زين الرجال .

زين : بحبك ..ياعشقي الاول والاخير .

***************************

بعد مرور ثلاث الشهور .


في لندن .


سارة واقفة بتظبط طرحتها ومراد كل شوية بيوظها .


سارة : انت مش هاتبطل بقى حركاتك دي .

مراد : لأ .

سارة : على فكرة هما على وصول ... وعيب يجو ومش يلاقوني في استقبالهم .

مراد  بضيق : انا مش عارف ليه اصلا عزمتيهم يا سارة ... انا مش قايلك مش عاوز اشوف حد سنة .

سارة بدلع : يعني مزهقتش مني يا مراد .

مراد : زهقت ودي كلمة تقوليها ... بقى انا محروم منك بقالي ٢٠ سنة ولما تبقي بين ايديا ازهق منك .

سارة : ظلمتك اوي .. وظلمت نفسي معاك .. بس خلاص اتعلمت الدرس حلو اوي .

مراد : معلش يا حبيبتي اوقات لما بناخد قرارت غلط في حياتنا لازم نتعاقب علشان نعرف الصح والغلط وعواقبهم ايه ...وبعدين لما فريد خطفك حسيت انك هاتروحى منى تانى تصدقى خفت اجربه تانى .

سارة : انت راجل عظيم ... ظلمتك وبتبررلي اللي عملته فيك .

مراد بتنهيدة  : انا قولتلك خلاص يا سارة .. انسي مش هانقضي اللي فاضل لينا في عتاب وزعل وغم .

سارة مسحت دموعها : نفسي اطلب منك طلب يا مرادي .

مراد باسها برقة : اطلبي يا روح مراد .

سارة : نفسي لما ننزل مصر نتبنى طفل بيبي ونربيه ونكبره ... اهو نعيش اللي انا وانت اتحرمنا منه .

مراد : طيب ماهي كاميليا اهي ماشاء الله حامل ... نربي عيالها احنا .

سارة : لأ... مهما كان هانبقى جدو وتيتة ... انا عاوزة بيبي اربيه واكبره ويقولي ماما ويقولك بابا .

مراد : كاميليا ممكن تزعل تحس ان اهتمامنا اتنقل لحد تاني .

سارة : كلمتها وهي وافقت .

مراد : انا شايف قرارات بتتاخد من غيري .

سارة : لا هو انا اقدر يا مراد ... انت ليك القرار  الاخير .

مراد : مش انتي عاوزة كدة انا موافق .

سارة حضنته : انا كنت غبية اوي لما ضيعتك من ايدي .. ربنا يخليك ليا والله متعرفش انا بحبك قد ايه .. بحبك اوي يا روح قلبي .

مراد بحنية : وانا بحبك اوي ... انسي بقى يا حياتي خلينا نعيش حياتنا .

( بعدو عن بعض لما سمعو صوت جرس الباب ).

سارة بفرحة : ليليان وزين جم .

مراد شدها : استني اوعي تعزمي حد يقعد هنا .. انا لسى عريس .

سارة بضحك : يعني هو زين هايرضى يقعد معانا .. دا مبيسبش فرصة الا  هو وليليان لوحدهم .

( مراد فتح ليهم الباب لقي زين واقف بيبصله بضيق ).

مراد : في ايه ؟

زين : ساعة علشان تفتح .

مراد : ايه عريس ياعم .

زين : عريس الغفلة ... وسع كدا

وتابع كلامه : ادخلي يا لي لي زمانك بردانة .

ليليان همستله : عمرك ما تتغير ابدا .

زين بنفس همسها : ينفع اتغير على عشق الزين .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& 

( روايه عشق الزين _ الجزء الثانى ).


الخاااااااااااتمه .


بعد مرور خمس سنوات .


ميرا : بتعمل ايه يا مراد .

مراد : لي لي جابتلي كراسة الرسم وطلبت مني ارسملها حرب اكتوبر وبرسملها اهو .

ميرا قعدت جنبه : يا سلام على لي لي ... كله الا دي عندك. 

مراد : طبعا لانها شبهك وشبه امي اغلى اتنين على قلبي .. ومعرفش بحبها اوي وطبعا بحب ادم بردو زيها اوي .. بس مش عارف قلبي متعلق بيها زيادة .

ميرا : دايما اسمع من عمتو ان البنت حبيبة ابوها .

مراد بضحك : اه والواد ابن امه .

ميرا خبطته بخفة : ايه ابن امه دي ... هو فيه زي دومي اصلا .

مراد حط الكراسة على جنب وقرب منها : طيب ايه ... الجميل مش ناوي على بيبي كمان .

ميرا بصدمة : بيبي كمان انت بتهزر هو انا قادرة على الاتنين دول ... لولا مساعدة عمتو ليا في تربيتهم كنت انتحرت .

مراد بضحك : انتحرتي مرة واحدة .

ميرا : اه والله .

مراد شدها ناحيته مرة واحدة : طب هو ينفع مراد حبيبك يسييب ميرا قلبه تنتحر .

ميرا  بكسوف : بس علشان علشان لو الولاد دخلو مرة واحدة .

مراد : متخافيش عند جدتهم بيلعبو مستنين عز يجي من السفر .

ميرا : طيب بردو اوعى يا مراد .

مراد : لأ مش هانطلع من الاوضة دي الا واحنا جايبين نونة صغيرة لادم ولي لي .

ميرا : على فكرة بقى دا قرارنا احنا الاتنين .. مينفعش تاخد قرار كدا من غير رأي .

مراد بمكر  : منا قولتلك اهو حتى انتي وافقتي .

ميرا : انا وافقت فين ..

مراد : قولتي من شوية ماشي يا مراد انا موافقة .

ميرا : اوعى انت نصاب كبير .

مراد اخدها في حضنه : خلاص مراد الجارحي قرر وهانفذ مفيش خروج من الاوضة .

******************************

كاميليا : طيب بصي الفستان دا جميل .

سيلا بتكشيرة : لأ.... مس عاوزة .

كاميليا : يابنتي يا حبيبتي ارحميني انتي غير يحيى .. يحيى ولد انت بنت جميلة لازم تلبسي فستان .

سيلا : لأ .

كاميليا : على فكرة لي لي هاتبقى لابسة فستان جميل و عمو عز لما يشوفها هايحبها لكن انتي هايقول عليكي وحشة .

سيلا : لأ .

كاميليا اتنرفزت : على فكرة كدا عييييب ... لما تقوليلي لأ .

ادهم دخل على صوتهم : في ايه يا كوكو بتزعقي لسيلا ليه.

كاميليا : ينفع يا ادهم اقولها تلبس زفت فستان تقولي عاوزة تلبس زي يحيى .

ادهم : لا يا سيلا يحيى ولد انتي بنت يا حبيبتي . 

سيلا : جدو قالي سيلا براحتها تعمل اللي هي عاوزاه. 

ادهم ميل بهمس على كاميليا : شوفتي ابوكي وتربيته .

كاميليا : اوك خلاص البسي اللي انتي عاوزاه بس انا زعلانة منك .

(سيلا وقف والدموع اتملت في عنيها وبعدها انفجرت من العياط وادهم جري عليها ).

ادهم : ايه يا روح قلبي متعيطيش ..

سيلا : مامي زعلانة مني .

ادهم : كاميليا صالحيها .

كاميليا : لأ لما تسمع كلامي الاول .

سيلا : خلاص اسمعه كله .

كاميليا قربت منها وباستها : انا عاوزكي تكوني اجمل واحدة انتي بنوتة رقيقة تلبس فساتين حلوة .

سيلا : حاضر .

كاميليا : يالا روحي سرحي شعرك .

( سيلا خرجت ..وادهم بص لكاميليا وسكت ).

كاميليا : انت لسه  زعلان مني يا دومي .

ادهم مبيردش وساكت بيلعب في تليفونه .

كاميليا : خلاص بقى وحياتي .

ادهم : ينفع كدا من امتى واحنا مشاكلنا بنحكيها لحد ... غلطت انا في ايه يا كاميليا علشان تحكي لامك وابوكي يدخلو في حياتنا .

كاميليا : يا ادهم انا مستغربة بس فكرة انك رافض تخلف تاني .

ادهم بنرفزة : ايوة وليا الحق على فكرة ومن وقت ما خلفتي سيلا  وانتي اهتمامك وتركيزك كله عليها امال لو فكرنا نجيب طفل كمان هاتعملي ايه .

كاميليا بدموع : انا اهملتك؟؟ .

ادهم حن لدموعها : مبحبش اشوفك بتعيطي ... وقولتلك كدا كتير .

كاميليا : انا بس كل الحكاية اننا لازم نهتم بيها اللي زمان حسيته مش عاوزاها تحسه يا ادهم ..احساس الوحدة ، ماما كانت معايا بس بعيدة ... ابويا محرومة منه ولا ليا اخ ولا اخت دي كل الحكاية مش عاوزة سيلا تتحرم من دا كله .

ادهم : يا حبيبتي اللي حصل زمان انسيه حصل غصب عن ارداتنا ... ومش لازم اللي حصلك يحصل لبنتك .. انا معاكي ان نجبلها اخ واخت تلعب معاهم بس بردو انا يا كاميليا فين من دا كله ... انا حاسس انك مش معايا .. عايشة في اوهام الماضي .

كاميليا بصوت مبحوح : خايفة والله .... خايفة اوي السنين تعدي ما بيني وبينك وتفرقنا .

ادهم : وتفرقنا ليه بدام انا وانتي بنحب بعضنا .... مش انتي بتحبيني .

كاميليا : اه بحبك اوي .. انا كل يوم بحمد ربنا ان انا لسى معاك .

ادهم اخدها في حضنه : انا معاكي وعمري ما هاسيبك ابدا .. انتي اصلا الاكسجين اللي بتنفسه .

كاميليا بابتسامة من بين دموعها : اكسجين!! ... عليك كلام .

ادهم : اممم شفتي رومانسيتي غريبة .

كاميليا : دومي .... اوعدني ان عمرك ما تسيبني .

ادهم : في حد يقدر يبعد عن قلبه ... يعرف يعيش من غير قلبه .

كاميليا بدلع : انا قلبك .

ادهم : وروحي وعقلي وكل حاجة في دنيتي .

*********************************

في شركة الجارحي .


هنا حطت الاوراق بنرفزة قدام آسر : اتفضل. 

آسر بفزع : بسم الله الرحمن الرحيم .

هنا : خضتيك ليه يا آسر؟؟ انا بخض في ايه ان شاء الله .

اسر : مش من حاجة ياحبيبتي .

وفي سره :بدأنا موال كل يوم.. ارحمني يارب .

هنا : بتقول ايه يا آسر ... بتقول ايه في سرك .

آسر قام من مكانه وراحلها : بقول هنوني مقموصة ليه ...كفاية زعل علشان اللي في بطنك .. اصل وربنا حاسس انه هايطلع نكدي .

هنا : قصدك نكدي ليا ... قصدك كدا صح .. قول اعترف .

آسر : لا كدا كتير عليا ... مالك يا هنا .

هنا : مش عارف مالي ... تخرج تتعشى مع البت اللبنانية امبارح ومترضاش تاخدني معاك .

آسر : ياحبيبتي هو انا رايح اهزر معاها ... انا رايح في شغل ... وبعدين اخدك ازاي انتي بتبقي تعبانة من الشركة وبطنك المنفوخة دي ... وبعدين انا متأكد انك كنتي هاتبوظي الاجتماع .

هنا : تعبانة ايه ؟... وشركة ايه؟ ... انت بتخليني اشتغل؟؟ انت بتخليني ادخلك الورق اللي باخدو من السكرتيرة بوصل اوراق يعني .

آسر : طب والله بفكر ادخل مكتبك هنا وتبقي تحت عيني... وبلاش حوار توصيل الاوراق علشان بقلق عليكي من مكتبي لمكتبك .

هنا : اه كل بعقلي حلاوة .... بتقلق قال .

آسر : نرفوزة اوي انتي يا هنايا.

هنا بدلع : اوعى كدا انا زعلانة منك .... انا مبقتش هناك خلاص .

آسر : لا انتي هنايا وهتفضلي طول عمرى هنايا... بس وحياتي بلاش غيرتك دي ... انتي مطفشة نص العملا بتوع الشركة .

هنا : بغير وهما بيدلعو عليك يا آسر وانا بتجنن مبشوفش قدامي .

آسر باسها في خدها : يسلملي الغيران .

هنا : هتروح تتعشى مع البت اللبنانية تاني ؟.

اسر : لا خلاص هاكلف حد بالمهمة دي... المهم هنايا تبطل نكد عليا .

هنا :لا خلاص مفيش نكد ... يالا نروح بقا نغير هدومنا علشان عز .

آسر : واحشني الواد دا .

هنا بهمس : وانت كمان وحشتيني .

اسر : لا انا بقول نروح بسرعة علشان بس الحق اصالح هنايا حلو قبل ما نروح لعز .

هنا : صح .. يالا.

*****************************

ليان شايلة بنتها وبتغني بصوت هادي : حبيبة امها ياخواتي بحبها ياخواتي ... ياخواتي .. ياخواتي بحبها دي حبيبة امها .

( عمر دخل عليها وابتسم لغناها الحلو ... ليان هادية وجميلة ومن وقت ما دخلت البيت غيرته وملته سعادة وفرح وكملته باجمل هدية فيروز الصغيرة ... راحلها واخد فيروز نايمها في سريرها ).

عمر : حبيبتي عاملة ايه لسى تعبانة ؟

ليان بتعب : اه تعبانة اوي ... وكمان فيروز تعباني اوي الفترة دي .

عمر : مش عارف كانت هادية .. اتغيرت وبقت متعلقة بيكي اوي .

ليان : ماما بتقولي غيرانة علشان حملتي .

عمر بضحك : معقولة !!!..

ليان : معرفش بتقولي الاطفال بيحسو .

عمر : ممكن بس انا شايفك مش مقصرة بالعكس بتزودي اهتمامك .

ليان بدموع : اعمل ايه ... تعلقها بيا زاد وحسيت ان انا قصرت ... بس غصب عني الحمل دا غلطة .

عمر مسح دموعها : غلطة؟ ... لا قولي الحمد لله نعمة من عند ربنا .

ليان مسحت دموعها : الحمد لله ... يالا نغير علشان عز جاي .

عمر : بس قبل ما نروح .. هنروح لدكتورة .. شكلك مش عاجبني خاسة اوي .

ليان : يا حبيبي متقلقش دي كلها اعراض حمل .

عمر اخدها في حضنه : لما تحسي بألم قوليلي ... متكتميش جواكي يا ليان ... انا عاوز اشاركك كل حاجة حتى ألمك .

ليان : ربنا يخليك ليا عمر .... اتمنيتك جوزي وابو اولادي وربنا حققلي امنيتي .. انا عمري ما كنت اتمنى زوج ليا الا انت .

عمر : ولا انا عمري ما كنت اتمنى حبيبة واخت وام وصاحبة وزوجة الا انتي يا ليان .

*****************************

( سارة نايمة ومراد جنبها بيبصلها ... فتحت عيونها لقته قدامها ).


سارة  بنوم: في ايه يا مراد .

مراد : مفيش .

سارة : لا فيه ... بتبصلي ليه ؟.

مراد : كل يوم وانتي نايمة اجاي اتحقق من ملامحك.... اشوفك هاتسيبني والا لأ .

سارة : كل مرة تقولي انسي يا سارة علشان نعيش ... والحقيقه انك انت اللي منستش .

مراد : في فرق يا حبيبتي ... فرق تأنيب الضمير اللي انتي بتحسيه وفرق اني بتأكد من وجودك معايا .

سارة : طيب يا مراد انا اهو معاك وخلاص مش هايبعدني عنك الا الموت .

مراد حضنها : بعد الشر عنك يا روح قلبي ... ربنا يخليكي ويبارك فيكي ويباركلنا في يحيى ونعيش ونجوزه .

سارة : هو فين صحيح.

مراد : بيشرب عصير برا وبيتفرج على الكرتون .

سارة : يحيى دا احلى نعمة من عند ربنا ... مالي علينا دنيتنا .

مراد : من اول يوم شوفته فيه وانا حسيته ابني من صلبي .

سارة : عارف ليه علشان انا وانت اخترناه بقلبنا .... انا وانت جبناه وهو شهور وربناه وكبرناه سوا لغاية ما بقى عنده ٥ سنين .

مراد : ربنا يخليه لينا ويبارك فيكي ويكون هو وكاميليا سند لبعض .

سارة : كاميليا فاجئتني بحبها له .

مراد  بمشاكسة : كاميليا طيبة وقلبها طيب زي ابوها .

سارة : وامها لا قلبها مش طيب .

مراد : هو اللي جايبني ورا غير قلبك ..

*****************************

زين قاعد وفي حضنه ادم ولي لي بيوريهم البوم صوره مع ليليان وصورة بابهم واعمامهم .

ادم : ايه دا يا جدو انت شعرك كان طويل .

زين بابتسامة : اممممم .

لي لي : بس انت حلو يا جدو .

زين باسها : انتي احلى يا روح جدو .

ادم : لا بس تيتة احلى .

زين : طبعا تيتة احلى واحدة في الدنيا دي كلها .

لي لي : بتحبها قد ايه ؟.

زين : قد كل حاجة كبيرة في دنيا دي .

ادم : انا بحب بابا وماما قد البحر .

لي لي : انا بحب بابا وماما قد السما .

ليليان جت عليهم مبتسمة : وانا بحبكو قد البحر والسما .

زين : كله وصل تحت يا ليليان .

ليليان : اه ... يالا يا لي لي انتي وادم انزلو وانا جدو هانيجي وراكو .

لي لي وادم : حاضر .

ليليان : مش يالا يا زين ... زمان عز على وصول .

زين : واحشني اوي .

ليليان : وحشك !! مش انت اللي وافقت انه يسافر يكمل تعليمه في امريكا .... ما كنت تسيبه يكمل هنا ويقعد في حضني .

زين : دا حلمه يا ليليان وانا مقدرش ارفض له طلب .. وبعدين خلاص مبقاش ينفع يقعد في حضنك ابنك بقى الدكتور عز الدين الجارحي .

ليليان : بحبك اوي لما بتفتخر بالاولاد كدا .

زين : ومش افتخر ليه الحمد لله ربيتهم احسن تربية وكانو ذرية صالحة ... والحمد الله كل واحد ناجح في حياته سواء في شغله او في بيته .... لازم اكون فخور بيهم .

ليليان : بعد فضل ربنا ... دا كله مكنش هايحصل الا وانت جنبنا يا زين ... انا بحمد ربنا كل يوم ان اتجوزتك... طول السنين دي كلها كنت ليا السند والحماية والاخ والصديق والحبيب والزوج عمرك ما قصرت في حقي .

زين : مقدرش اقصر في حب حياتي .

ليليان لسى هاتتكلم سمعت جرس الباب : عز جه يالا يا زين .

( زين وليليان نزلو لقو مراد بيدخل الشنط وبعدها دخل ).

عز : وحشتوني يا اجمل عيلة في الدنيا دي .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

حلقه هديه من (عشق الزين)


* فقدان حفيد* 


_ بابا انا مش عاوز اروح المدرسه زهقت والله.

(ابتسم مراد الالفي على غضب ابنه يحيى وحوار كل يوم وعياطه علشان ميروحش المدرسه، سرحله شعره وحطله السندوتشاات في شنطته...)

مراد بابتسامه : ايه يا يحيى مزهقتش من بوزك دا.

يحيى باسلوب طفولي : يابابا مش عاوز اروح المدرسه زهقت كل يوم اصحى واروح المدرسه وفي الاخر مبفهمش حاجه وبنام طول اليوم .

التفت مراد وراة بسرعه واتكلم بهمس : هششش اسكت انت عاوز ماما تعرف انك بتنام في المدرسه.

يحيى ضحك بصوت واطي : لو عرفت بقا يابابا ان انت اللي بتقولي مثل انك تعبان وقول للمس والمس بدخلني اوضه وتنيمني والمس تشتكيلك وانت بتخبي على ماما .

شهقت بصدمه : يالهوي يا مراد انت بتعلم الواد ايه .

مراد لف بسرعه واتصدم من وجودها : والله مانا...اهدي متتعصبيش.

سارة برقت بصدمه : انت بتعلم يحيى ينام في المدرسه، اخص عليك بجد.

مراد بص ليحيى وغمزله بخفه : انا يا يحيى بقولك روح نام والكلام دا.

يحيي هز راسه وبص لسارة : اه يا ماما والمس بتتصل بيه بيضحك معاها والمس بتسكت ومبتقوليش حاجه .

سارة عيونها اتملت دموع : انت بتخوني يا مراد .

مراد اتصدم من دموعها :  انا بخونك فين دا والله ما حصل .

سارة قربت منه بغيظ : انت هاتمثل ماهو يحيى فتن عليك وقال انك كنت بتضحك مع المس ، ماشي يامراد انا بقا هاروح للمس دي وهاضربها في وسط المدرسه وهافضحها خطافه الرجاله دي .

مراد غمزلها وضحك بشقاوة : كبرتي بس لسه شرسه زي مانتي.

اتكسفت واتوترت من كلامه : مراد عيب كدا في ايه يحيى واقف .

يحيى غمزلها : عادي يا ماما كاني مش واقف .

(سارة وشها كله بقا احمر من كسوفها راحتله وباسته وبعدها حضنته واخدته وصلته للاساسنير وبعد ما اطمنت انه نزل ...رجعت تاني لمراد لقته واقف حاطط ايدة في جيبه ويبصلها بشقاوة، قربت منه وعاتبته بضيق).


_: هو انت عمرك ما تتغير ابدا، هاتفضل كدا على طول تاعب قلبي.

مراد : انا عملت حاجه يا سارة دا انا برئ والله.

سارة : انت برئ انا سمعتكوا وانتوا بتتكلموا وبتقول بتضحك مع المس مش عيب عليك المفروض تبقا قدوة لابنك، الواد بقا نسخه منك في ردودة وكلامه وحركاته وطوله لسانه دا حتى زين مضايق منه ومن تربيته ..

مراد : زين دا يولع والدنيا كلها تولع كله الا يحيى يا سارة يعمل اللي هو عاوزو وبراحته .

سارة نفخت بضيق منه ومن تربيته ليحيى اللي كل طلباته مجابه : ياحبيبي انا مبقولش غير تغير شويه في تربيتك له بجد انا تعبت وانا كبيرة كدا وبسمع اصول التربيه من زين وولادة .

مراد ضحك بصوته كله : على كدا عيال زين دول مش متربين دا انا اللي مربيهم، طب والله عياله بيمثلوا قدامه الادب يابنتي بيخافوا منه ، لكن انا اب فرفوش.

ضحكت على طريقته وكلامه : والله انت في دنيا غير ادنيا...عمرك ما تتغير.

شدها لحضنه وباسها في خدها برقه : وانا ايه يغيرني سارة جنبي ،حبيبتي جنبي ،وكمان يحيي جنبي وكاميليا وعيالها حواليها انا معشتش سنين عمري يا سارة ربنا عوضني بيكي وبعدين بيهم اخيرا خليني استمتع بقا بحياتي واربي ابني على مزاجي .

سارة والدموع اتجمعت في عينيها : انت لسه منستش يا مراد .

مراد باسها من عينها واتكلم بهمس قدام شفايفها: ابقا كداب لو قولت اني نسيت بس رغم كدا انتي بتحاولي تعوضيني والصراحه انا فرحان ومبسوط من تعويضك ليا .

(نهى كلامه ببوسه رقيقه على شفايفها ، وهي حضنته بكل قوتها واتكلمت بحب ...

سارة : وهافضل اعوضك لغايه اخر نفس فيا، وهافضل احبك عمري كله، وهافضل اغير عليك واتجنن لما اسمع اسم واحدة غيري على لسانك.

بعد عنها وضحك بصوت عالي : ايوة بالذات اخر جمله دي يعني يا سارة اللي حصلك المفروض تحرمي منه لا بالعكس زي مانتي هبله عمرك ما تغيرتي بقا ينفع اجيبك من عند مدام سلوي جارتنا سنك يسمح لكدا انا معرفتش اكلمك يومها مكناش عارفين نلمك الست يعني ادمرت .

جزت على اسنانها بغيظ : وربنا كنت هاموتها الوليه المبقعه السافله الحيوانه بتعاكسك قدامي اه يا ناري والله شلتوني من عليها بالعافيه.

ابتسم على جنانها : بس غريبه يعني دخلتي ولاقتيني في شقتها وهدومي مبلوله وعادي مزعلتيش مني ولا سيبتني ومشيتي .

قربت منه اكتر واتكلمت   : انا غلطت زمان وقبل ما اعاقبك اتعاقبت مش هاكرر نفس غلطي تاني وبعدين انت مش قولتيلي هي اللي ندهت عليك وقالتلك الحنفيه اتكسرت ويحيى شهد بكدا وانا مصدقاك بس هي ست بجحه وبتلمسك قدامي وبتدلع عليك يبقا تتربا.

كملت كلامها وهي بتبوسه برقه في كل وشه : مراد الالفي ملك لسارة وبس ومفيش حد يقدر يبعدك عني واللي زمان حصل مش هايحصل تاني والي باقي من عمرنا هانعيشه في هنا وسعادة و....

(مراد مستحملش رقتها وحبها وهمساتها اللي بتهمس بيها له وقاطعها في كلامها ببوسته الطويله اللي بتعبر عن حبه ليها واللي بيعيشه معاها واللي عاشه من غيرها).

******************************

في بيت الجارحي.


ادم ولي لي واقفين قدام مراد ابوهم موطين راسهم باسف ومراد الجارحي بيبصلهم بغضب ...


: هافضل مستني كتير علشان تقولولي مين الغلطان .

لي لي رفعت راسها براحه واتكلمت بحزن : ادم يا بابي كل مايشوفني مع يحيى في المدرسه يزعقلي ويضربني وانا شكيت لمامي قبل كدا وهي كلمته بس بردوا بيزعقلي مش عارفه بيكرة يحيى ليه.

ادم بصلها بغضب طفولي ,: علشان هو واد رخم وقليل الادب ومبيسمعش كلام المس وعلى طول عامل مشاكل وانا مبحبش اصاحب العياال القليله الادب .

مراد زعق بصوت عالي : جرى ايه يا ادم احترم نفسك شويه يحيى ابن جدو مراد عيب كدا.

ادم نزل راسه بسرعه واتكلم باسف : اسف يابابا مش قصدي.

نفخ مراد بضيق وهمس لنفسه : ابو العياال على اللي بيفكر يخلف ايه وجع الدماغ دا.

حس بحاجه صغيرة بتلعب في رجله وبتضحك بصلها وضحك ولقاه دنيا (دنيته) بنته اللي خلفوها هي وتوامها زين (دنيا وزين ) عمرهم سنتين ودنيا او دنيتي زي ماهو متعود يناديها متعلق بيها لكن زين تقريبا محدش بيشوفه او يلمحه لان زين الجارحي فارض سيطرته عليه..ودا مزعل ميرا جدا بس بامر من مراد مبتتكلمش..

مراد شالها وباسها : حبيبه بابا ايه اللي جابك هنا .

دنيا : بباه..بباه.انا حبك..كتيل(كتير).

مراد ابتسم :انا اللي بحبك كتير اوي.

لي لي قربت عليهم بغيرة : وانا يابابا بتحبني زيها.

مراد باصلها بحنيه واخدها في حضنه : انتي حبي الاول اصلا يا لي لي انتي حبيبتي .

(ادم فضل واقف منزل راسه وعيونه اتملت دموع طول عمره بيحس ابوة ميال للي لي ودنيا وجده ميال لزين اخوه ومفيش حد الا ميرا وليليان بتحاول تعوضه الحب اللي مفتقده رفع وشه لقى مراد واقف مستمر في دلعه لاخواته البنات، دموعه نزلت مسحها بسرعه وخرج من جناحهم... )

ميرا دخلت عليهم ولقت مراد بيهزر مع لي لي و دنيا قربت منهم واتكلمت بغيرة : كفايه بقا يا لي لي روحي يالا خلي الدادة تخلصلك حاجاتك علشان باص المدرسه .

لي لي هزت راسها بطاعة وباستهم وبعدها خرجت مراد اتجاهل وجودها ووجه كلامه لدنيا : 

_ انا حاسس بريحه غيرة يا دنيتي.

ميرا اتغاظت وشدت دنيا منه ونزلتها على الارض وكلمتها بهدوء : روحي لننه علشان تحطلك عصير فراوله بسرعه .

دنيا بسعادة وفرحه : فلاوله ...هيييه.

دنيا خرجت بسرعه ومراد ضحك عليها ولسه بيلف وشه لقاه ميرا بتبصله بضيق : ينفع كدا تخاصمني يومين، هو انا لدرجاتي مش فارقه معاك.

مراد اتكلم ببرود : بدام بتعصي اوامري يبقا دا عقابي ليكي.

نفخت بضيق : انا عصيت اوامرك في ايه الحاله كانت خطيرة يا مراد لازم انزل واروح وانا استأذنت عمو زين وهو وافق .

مراد بعصبيه : هو ابويا دا جوزك علشان تاخدي اذنه انا منبه كام مرة وقولت مفيش شغل،، المستشفى فيها مية دكتور بس بتسمعي كلامي شهر اتنين تلاته بالكتير وتعملي حجه وتنزلي يوم وتعمليلي حجج فارغه انا مش اهبل ولا عيل انا فاهمك كويس، ميرا انتي عارفه موتي وسمي حد ميسمعش كلامي وبردوا ولا في دماغك.

ميرا قربت منه وقعدت على رجله تستعطفه لانها غلطت لما مسمعتش كلامه ولاول مرا يخاصمها يومين كانت هاتتجن وتسمعه بيناديها تاني اتنهدت براحه اتكلمت بندم :

متزعلش مني والله مكنتش اقصد انا غلطت بس بردوا يا مراد متخاصمنيش باليومين كتير عليا كدا والله.

مراد حاول يكتم ابتسامته ولكنه فشل وظهرت ابتسامته اللي زدات من وسامته : طيب ياريت حضرتك تاخدي بالك من ابنك شويه انا معرفش هو عدواني ليه وبيكره يحيى ولا يحيى اللي قليل الادب اصلا وابني اللي بقا نسخه من اسر اخويا والله مش عارف.

ميرا اتكلمت برقتها : لا ادم بجد مفتقد الحنان يا مراد انت متعلق بدنيا ولي لي واونكل زين عنده زين بالدنيا وما فيها وهو حاسس انه عادي مفيش الا عمتو ليليان اللي بتلعب معاه و بتسمعله الولد بقا منطوي ولوحده وبقا بيكره يحيى لانه شايف انه يحيى مدلع اوي بقا يحس بغيرة يا مراد.

مراد قلبه وجعه على ابنه اتكلم بلهفة وبسرعة : لا انا مقصدش كدا واكيد بابا ميقصدش كدا انا بعامل ادم انه شخص كبير مسؤول عن اخواته اكيد ابني فاهمني ولا يمكن يكون زعلان مني وحاطط الكلام دا في دماغه.

ميرا اتنهدت : اتمنى بس حاول تتكلم معاه وتحسسه بحنانك شويه .

مراد غمزلها : طب وانا مين يحسيني بحنان..

ميرا قربت منه بجرأة وهمست : مين ياترى..

سمعو صوت صغير واقف على باب بيقول : انااااا.

ميرا اتكلمت بغضب : انت لحقتي تشربي فلاوله يا دنيا.

هزت راسها بطفوله وبوقها كله فراوله ، مراد بمجرد مايشوفها عيونه بتلمع بسعادة .

*********

زين قاعد في مكتبه وبيراجع اوراق مهمه وزين الصغير بيلعب حواليه، من يوم ما تولد وهو مبيفرقش زين الا على النوم متعلقش بحد من عياله قد ما اتعلق بيه...ليليان خبطت ودخلت مكشرة زين رفع وشه وابتسم على تكيشرتها السنين بتمر وليليان الجارحي زي ماهي برونقها ورقتها وجمالها.

زين : تعالي يا حبيبتي..

ليليان ضحكت بتهكم : حبيبتك ايه بقا يازين ماهو حبيبك قاعد معاك والدنيا حلوة اهي وليليان فين مش مشكله.....

زين ابتسم اكتر : انا بتبسط جدا لما بتغيري من زين الصغير معرفش بحس بمتعه.

زين الصغير شافها فضل يشب علشان يوصلها : نانا...ننانا.

ليليان ابتسمتله وشالته وهو كل شويه يبوسها، زين رفع حاجبه واتكلم بغيظ مصطنع : شفتي الواد بيعمل ايه...

ليليان ضحكتله بسخريه : بيعمل ايه مايعمل دا بردوا

زين مراد زين الجارحي.

زين قام وراحلها وداعب خدودها واتكلم بحنان : مالك يا قلب زين قالبه بوزك على الصبح ليه؟.

ليليان الدموع اتجمعت في عنيها بسرعه : زعلانه منكوا، اهملتوا ادم جدا الولد بقا حزين ومطفي سواء انت او ابوه .

زين : انا!!!، انا اهملته فين دا انا ادم له معزة خاصه في قلبي دا اول حفيد واول فرحه.

ليليان : مش باين على فكرة الولد بقا انطوائي ومع نفسه انا مبشوفش يضحك ويهزر،مراد بيحمله اخطاء لي لي ودنيا والحجه انه الكبير انا زهقت منكوا وتعبت كله الا ادم يازين لو زعلته اكتر من كدة يبقا انا اللي زعلت بالظبط.

زين بجديه : اولا انا زعلك عندي بالدنيا ومافيها واللي انتي تقولي هايتنفذ وعلى رقبه الكل ثانيا انا مبشوفش معاملتنا مع ادم بالقسوة دي يا ليليان انا شايف ان طلباته مجابه وانه اخد اكبر دلع فبالتالي لو جه حفيد تاني هايدلع هو وكمان ابوة بيربيه على انه يبقا راجل.

ليليان : براحتكوا بس انا بقولكوا اهو لو ادم زعل ولا حصله حاجه من اهمالكوا يبقا انا اللي زعلت وهاقلب عليكوا كلكوا وبما فيهم انت..

زين رفع حاجبه : والله انا!....ناناه يازين سنت سكاكينها على جدو.

ليليان ادتله زين بضيق وخرجت من الاوضه من غير ماترد زين بص لزين الصغير:

_ كله منك انت ،مش عارف ييغيروا منك ليه كدا.

_ دودو بيبي.

_ والله انت اللي حبيبي ومالك قلبي، تيجي نلعب .

*************

بمنزل عمر الشريف.


ليان : يالا تعالوا بوسو بابي قبل ما تروحوا المدرسه.

فيروز ولارا دخلوا على عمر وفي نفس واحد : بابي.

عمر : حبايب بابا، انتوا رايحين المدرسه.

فيروز :اه هو بليل هانروح عند جدو زين.

عمر رفع وشه لليان بيستفهم وليان اتكلمت بابتسامه: 

ماما اتصلت بيا الصبح وعازمينا على العشا كلنا بليل .

فيروز: هانروح يابابي.

لارا ابتسمت : اه طبعا هانروح يا فريوز..

عمر رفع حاجبه باعتراض : طب قولي اسمها الاول صح هو انتي يابنتي ليه لاغيني كدا كاني مش موجود .

ليان : لارا حبيبتي اختك اسمها فيروز مش فريوز ابوس ايدك قوليها مرا صح.

لارا : مش اعرف اقوله، انت عارف يحيى بيقول دي اسمها فريوز اللي بنشربها .

فيروز بدموع : شفت يابابا يحيى الوحش بيقول ايه عليا انا بكرهه ومش بكلمه.

عمر اخدها في حضنه : معلش ياروح ابوكي انتي اسمك على اسم الغاليه سيبك انتي من يحيى الزفت دا والله لما اشوفه لازعقله، وبعدين انتي يابنت انتي ماشيه وراة زي ضله كدا ليه؟.

لارا رفعت وشها تفهم اللي قاله عمر من ليان ولياان ضحكتلها : بابا قصدو مش كل حاجه يحيى يقولها تكرريها وراة يحيى ولد انتي بنت .

لارا : حاضر .

ليان فونها رن وكانت مشرفه الباص والبنات نزلوا على المدرسه، لفت لعمر لقته مبوز ..

ليان : مالك ياعمر زعلان ليه؟.

عمر: من البنت دي ماشيه وراة يحيى تردد انا بقولهالك اهو من دلوقتي لو كبرت وحبته انا استحاله اجوزهاله.

ليان : انت بتقول ايه !!، دول اطفال وبعدين انت بتعامل يحيى كدا ليه ولا اكمنه متبني يعني .

عمر : انا هاعامل يحيى وحش علشان متبني يا ليان انا كدا ؟؟..

ليان : امال ايه سبب ضيقك منه.

عمر : انا يعلم ربنا من اليوم للي مراد وسارة جابوا وهو عمرة خمس شهور وانا حاسه ابن مراد من صلبه بس بضايق من تربيته بجد مراد مأفورها اوي مدلعه والي بيقول عليه بيتنفذ ومفيش عيب ولا غلط ولسانه طويل اوي، ومن شب على شئ شاب عليه.

ليان قربت منه واتكلمت برقتها اللي بالرغم من ضغط المسؤوليه مفقدتهاش : حبيبي دا ولد صغير واكيد لما يكبر هايتغير عندك اهو عز اخويا اكتر واحد ادلع بس وقت الجد ولما كبر بقا الدكتور عز انا متهايلي بابا مبيفتخرش بحد الا بيه.

عمر : انتي هاتجيبي تربيه زين الجارحي لمراد الالفي.

ليان : عمو مراد تعب في حياته اوي ولما ربنا كرمه يتبطر بقا ويتعقد وكمان طنط سارة حرمته من تربيته بنته.

عمر بضيق : بس مش كدا المهم بنتك تبعديها عنه انا مش هاستحمل حد يقول عليها قليله الادب دي بنت مش ولد يا ليان.

ليان : حاضر المهم كفايه بقا بوز ابوس ايدك انا مبحبش كدا .

عمر ابتسم بحب : شوفي انا اتجوزتك قد ايه ولسه زي مانتي ولا بتحبي تعيشي في خناق ولا ضغط نفسي .

ليان حطت راسها على صدره واتكلمت بحب : هاضيع عمري في كلام فاضي .

عمر حضنها جامد : ربنا يخليك ليا ياحبيبتي من يوم ما دخلتي عليا وانتي نورتي حياتي عمري ما زعلت منك حتى يوم موت ابويا هونتي عليا كتير انا مش عارف من غيرك يحصلي ايه.

ليان غمضت عينها بسعادة : ربنا يخليكوا ليا ياحبيبي انت والبنات اجمل هديه من ربنا رزقني بيها.

******************

بمنزل اسر الجارحي.


رجع من شغله تعبان وجسمه متكسر من ضغط الشغل بقاله يومين مطبق مبينمش واخيرا رجع لبيته ينام قابل في وشه كارما بنته...

كارما : بابا انت جيت .

اسر شالها : اه يا زقردة جيت.

كارما : تعال اقولك سر بسرعه ماما عماله تقول ماشي يا اسر ماشي من امبارح .

اسر : ياساتر يارب الا قوليلي هي بتقول....

اسر قلدها : ماشششششي يا اسر .

كارما ضحكت وصقفت : اه صح شاطر قالتها كدا .

اسر : طيب هي فين.

كارما : فوق بتاكل بطيخ وبتعيط .

اسر : طب اتفرجي على كرتون لما اطلع اشوفها.

( اسر طلع فوق وقبل ما يدخل اتنهد على المعركه الي هايخوضها، هنا متغيرتش مجنونه زي ماهي وزاد جنانها وغيرتها لما بقت حامل تاني..فتح الباب لقاها قاعدة على الارض بتاكل بطيخ بشراهه وبتعيط ووشها متبهدل ..دخل بالراحه وهمسلها ..

اسر : هنايا.

هنا رفعت وشها وبصتله بشراسه : انت جيت يا خاين.

اسر بضحك : وانا خنتك في ايه وامتي ومع مين المرادي.

هنا  عيطت : مع البت الروسيه اللي شوفتك معاها المرة اللي فاتت انا حلمت بيكوا وانت بتخوني وقاعد في بيتها وقالع هدومك واستغفر الله العظيم بتعمل حاجات وحشه ياخاين وتقولي شغل وبنام في المكتب .

اسر : وشوفتيني وانا بعمل كدا معاها انتي بقيتي قليله الادب اوي .

هنا : ااااااه ياخسارة حبي ليك،انا قلبي موجوع .

اسر : انتي قلبك موجوع علشان البطيخ خلص اعترفي .

هنا قامت وراحتله وقعدت تشم فيه و سابها وقعد يضحك على جنانها ولما خلصت كانت هاتمشي بس مسك ايديها بسرعه واخدها في حضنه: اتاكدتي ان مفيش ريحه واحدة في هدومي .

هنا عيطت : انا زعلانه منك ازاي قدرت تبعد عني وتقعد في الشركه وتنام .

اسر بجديه: ياحبيبتي انا لو اشتغلت هنا انتي مبتخلنيش اركز وبتطلب منك حاجات غريبه بليل ولو اهملتك تفتحيلي مناحه وانا بجد محتاج التركيز اليومين دول بابا قعد في البيت وشغل الشركات فوق دماغي والغلطه مع زين الجارحي بفورة ..

هنا : طب وانا، حقي فين انا محتاجك بجد جنبي شهور الحمل الاخيرة صعبة وبحس بخنقة لما بتبقي بعيد عني.

اسر باسها من خدودها : حقك عليا ياستي انا هاقوله ان هاخد اجازة واخدك انتي وكارما ونسافر  ونقضي يومين قبل الولادة.

هنا : بقالك كتير بتوعدني بكدة وانا اتخنقت من القعدة لوحدي .

اسر حضنها وباسها: تصدقي انا غلطان ازاي قدرت ابعد عنك وانام بعيد عن حضنك انا اسف يا قلب اسر عمرها ما تتكرر ابدا وبعدين ياستي بجد مش هزار انا هاخد يومين ونسافر انتي مش عاجبني بتاكلي اربع واحدت بطيخه بس في اليوم انتي كنتي في اول الحمل بتضربي بالعشرة .

هنا كشرت : بتتريق عليا يا اسر ..

اسر دفن وشه في رقبتها : اسر وحشو اوي مناغشتك وجنانك قعدت يومين برا البيت وكانهم كانوا سنه عمرها ماتتكرر تاني.

***********************""

عند كاميليا وادهم...


كاميليا وقفت قدام المرايه تهندم نفسها بسعادة بعد ما نزلت سيلا لمدرستها واقناعها انها تروح المدرسه ولما تيجي هاتشوف بابا ، بصت لنفسها بسعادة ورضا وهمست : 

_ اخيرا يا ادهم غياب شهر بحاله وحشتيني جدا.

طلعت بصت على البيت واتاكدت كل حاجه في مكانها،تليفونها رن وكانت سارة ردت بسعادة : 

_ الو.

سارة : لا شكلك مبسوطه وصوتك فرحان.

كاميليا : طبعا مش ادهم جاي، فرحانه اوي .

سارة : ربنا يخلهولك المهم الولاد الدادة جابتهم اهم متقلقيش عليهم.

كاميليا : معلش يا ماما هاتعبك انتي وبابا انا عارفه مازن ومالك اشقيه .

سارة : دول حبايب قلبي متخافيش عليهم.

( جرس الباب رن وكاميليا قفلت بسرعة مع سارة وبعدها فتحت الباب بسرعه لقت ادهم واقف بطوله وهيبته ولابس الميري اول ما شافها حضنها وشالها بسرعه ودخل وقفل باب الشقه برجله و دفن وشه في شعرها وهمسلها بحب :

_ وحشتيني اوي يا قلبي .

كاميليا باسته في خدة بشوق : وانت كمان وحشتيني جدا انا كنت هاموت من قلقي وخوفي عليك .

ادهم رفع وشه وغمزلها : متخافيش جوزك سبع.

كاميليا حضنته جامد : ربنا يخليك ليا ومتحرمش من وجودك في حياتي .

ادهم نزلها براحه وبص في البيت لاقاه هادي : امال سيلا ومازن ومالك فين؟!.

كاميليا : سيلا اقنعتها بالعافيه تروح المدرسه كانت عاوزة تستقبلك معايا ومازن ومالك بعدتهم عند بابا وماما مش معقوله يعني غايب عني بقالك شهور ونص وترجع تلاقيهم موجودين.

ادهم بصلها من فوق لتحت : اه صح وارجع الاقيهم موجودين ولبسالي الفستان دا، انا كنت انتحرت.

كاميليا بدلع : بعد الشر عليك ياقلبي.

ادهم : صلاه النبي احسن اهدي كدا علشان انا مش مستحمل اصلا.

كاميليا ضحكت : هههههه‍هه براحتك يا دومي.

ادهم : طب يالا تعالي الحق اشبع منك اصلهم عازمينا بليل وعيالك هايجوا بليل ومش هاعرف التم عليكي.

كاميليا بدلع : شيلني.

ادهم بشقاوة : استعنا على الشقا بالله .

******************

بمستشفي الجارحي.


_ دكتور عز الدكتورة اللي جايه تتدرب جديد وصلت.

عز بجديه : دخليها ...

(دخلت بنوته رقيقه وجميله عيونها عسلي وملامحها رقيقه جدا قصيرة وبتحاول تظبط طرحتها وتدخل شعرها اللي بيتمد منها واللي لونه كان غريب .... عز رفع وشه وشافها عجبته شاورلها تقعد وهي قعدت بخجل ).

عز : اسمك ايه.

_ احم اقول وحضرتك تتريق عليا .

عز : واتريق عليكي ليه؟!.

_ اصل اسمي غريب شويه.

عز بفضول : ايه بقا؟!.

_ اسمي نانا .

عز : الله اكبر نانا ، نانا وانتي نانا فعلا والله .

نانا ارتبكت منه : ها!!، مش فاهمه .

عز غمزلها : انتي ازاي دكتورة جراحه!!.

نانا بعد فهم : مش فاهمه ازاي يعني.

عز : مين ضحك عليكي ودخلك طب انتي ازاي بتقطعي في جثث انتي رقيق....

قاطعته بحدة : لو سمحت انا جايه هنا اشتغل وحقيقي انا كنت خايفه منك من اللي سمعته عنك.

(عز قام مرة واحدة وراح عندها وميل على كرسيها وشه في وشها، وقتها قدرت تشوفه وتشوف ملامحه وقد ايه هو وسيم بمعني الكلمه ارتبكت جدا ونفسها قل )

عز : سمعتي ايه عني بقا .

نانا بتوتر : مسمعتش حاجه.

عز وطي اكتر عليها لدرجه انها نزلت في الكرسي من الخوف : انا ممكن افضل اوطي كدا لغايه ما الزق فيكي ولا يهمني على فكرة قوليلي بالذوق سمعتي ايه عني.

نانا : س..سمعت انك قليل الادب و مبتسبش واحدة الا لما تعاكسها .

عز بتمثيل : انا!!! فين دا دول بيتلزقوا فيا والله علشان انا اكمني حلو حبتين .

نانا : ولا حلو ولا حاجه انت شايف نفسك على ايه.

عز : مش عارف اساليهم يا نوني.

نانا زقته بعيد ووقفت تظبط طرحتها من الارتباك : انا لايمكن اشتغل معاك.

عز : في ظرف خمس دقايق ان ملقتكيش في العمليات انتي حرة .

نانا طلعت تجري بسرعه بارتباك ومقررة تهرب من المستشفى كلها 

عز همس لنفسه : دا باينلها هاتبقا ايام زي الفل، نانا دخلتي وعششتي والله يا نانا .

****************************

بليل كله بدا يتجمع والاجواء كانت سعيدة لحد ما زين لاحظ ان ادم مش موجود سال كل الموجودين محدش شافه ،مراد قلب البيت كله عليه ملاقوش الكل ارتبك ...

زين مسك التليفون وكلم الحراسه : ايوا يابني ادم بيه خرج من البرج .

_ لا يا فندم مخرجش.

زين بصرامه : انت متاكد انه مخرجش واقسم بالله لو عرفت انه سهاكوا وطلع لاموتكوا كلكوا .

_ يافندم مخرجش والله .

زين قفل معاه واتعصب والكل بدا يتوتر ويدور : يعني هايكون راح فين دوروا تاني دا..

ميرا قعدت تعيط : ابني راح فين.....

الكل بدا يدور في الببيت كله وادم مالوش اثر 

ليليان بخوف : يعني ايه الواد اتخطف.

زين : اهدي علشان متتعبيش هو اكيد هنا يمكن مستخبي تحت سرير او في اي حته.

ادهم : لا قلبت الدنيا مش موجود.

مراد كان واقف تايه وحس انه غلط مع ابنه وانه كان بعيد عنه قلبه وجعه عليه لغايه ما يحيى نطق :

يحيى : انا عرفت هو فين كنت شوفته مره في الروف اللي  فوق بيطلع على السلم الصغير الحديد ويطلع يقعد لوحده.

مراد قلبه وقع في رجله من الخوف كلهم جريوا على الروف وطلع السلم بسرعه لقاه قاعد لوحده على سطح البرج بيرسم ودموعه نازلة بصمت مراد هتف باسمه بنبرة كلها خوف وقلق.

مراد : ادم .

ادم لف بسرعة لقى ابوه واقف وزين .

طبعا زين امر الكل يرجع مكانه ويطلع هو ومراد بس .

زين قرب منه بحنان : كدا توقع قلبنا يا ادم انت قاعد هنا وكنت ثانيه هانزل ندور عليك في الشارع .

ادم : انا فاكركوا عارفين ان على طول بقعد هنا.

مراد اتعصب : لا مش عارفين، هانعرف منين وبعدين ازاي تطلع السلم دا وتقعد على سطح البرج انت اتجننت .

ادم انفجر عياط : بحب اقعد هنا.

زين بص لمراد بعتاب وبعدها اتكلم لادم : حبيبي بابا خايف عليك يا ادم انت مش عارف انت ايه بالنسبالنا حبيبي انت اغلى حاجه دنيتي ودنيا ابوك.

ادم : يعني انتوا بتحبوني بجد .

مراد اخده في حضنه بسرعة : انت ابني البكري، انت اول فرحة ليا صحيح انت ولي لي تؤام بس كل واحد له معزة في قلبي لوحدة انا مش بدلعك علشان عاوزك راجل زي ما ابويا كان بيربيني ابقا راجل وحامي لاخواتي ، انت اول فرحه لعيله الجارحي .

ادم : كل شويه قولي انك بتحبني .

زين غمض عينيه بالم على وجع حفيده وان كلام ليليان كله صح وحس انه غلط في حقه اخده من مراد وحضنه بحب وهمسله في ودانه : انا اللي كل شويه هاقولك بحبك ومش هابطل اقولهالك حتى لو كنت راجل وبشنبات.

( ادم ابتسم بسعادة ومراد شاله ونزل وكله قعد يبوس فيه ويحضنه وحس انهم فعلا بيحبوه ومش شرط يقولو له كلمه بحبك ... قضوا سهره حلوة مع بعض وعز اقترح انه يثبت الكاميرا ويتصوروا كلهم مع بعض صورة لذكرى ..كل واحد وقف جنب حبيبته واولاده مراد شال ادم في حضنه ولي لي وقفت قدامه وميرا شالت دنيا وجنبه ادهم شايل مازن ومالك وسيلا واقفه قدام كاميليا واسر واخد هنا في حضنه وكارما واقفه بطلع لسانها،عمر واخد ليان في حضنه بتملك وفيروز واقفه قدام وطبعا لارا جنب يحيى اللي واقف قدام مراد وسارة وزين شايل زين الصغير وبايدة تانيه محاوط بيها ليليان وعز ظبط وضع الكاميرا وقعد قدامهم والكاميرا لقطت اجمل صورة لاجمل عيله..وهمس زين لليليان بكلمه : بحبك.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تمت بحمد الله

بقلم / زيزي محمد .


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close