القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

روايةقلبي ومفتاحه بقلمي روز آمين البارت الخامس والعشرون والسادس والعشرون كامله علي مدونة النجم المتوهج للروايات والوصفات



 🌸بسم الله الرحمن الرحيم 🌸

🌸لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين🌸


روايةقلبي ومفتاحه

بقلمي روز آمين 

البارت الخامس والعشرون والسادس والعشرون


مضي يومان علي آخر لقاء بينهما !!

فمنذ ذلك اليوم لم يذهب إلى الجامعة،، لإنشغاله ببعض الأعمال المتراكمه لديه،، بمكتب المحاسبات الخاص به،،

بعد تعب يوم شاق،، وعمل متواصل ليومين،، أخيرا إنتهي من أعماله !!

خرج أيمن صديقة،، وسكرتيرته إسراء لمكاتبهم وتركوه ليستريح بمكتبه !!


أسند ظهره علي الكرسي بتعب،، وفكر بشرود في الموضوع الذي لم يغب عن باله لحظة،، ألا وهو موضوع صور مها !!


حدث أدهم حاله٠٠٠لابد أن أجد طريقه لإخبارها بتلك الصور !! 

أنا أعرف مها جيدآ،، وأعلم أنها ليست بالفتاه التي تسمح بتصويرها مع شاب،، لا تربطها به صفة رسميه !!


هي لم توافق علي إلتقاطي صورتآ لها لأريها لأمي،، وأنا من كنت سأصبح خطيبها بعد عدة أيام !!

لابد أن أجد طريقه أخبرها بها،، وبنفس الوقت،، لا أريد أن تفهم أنني مهتم بها !!


فماذ أفعل ؟؟وكيف سأحقق تلك المعادلة الصعبة؟؟

فكر وفكر ووجدها،، هو سيذهب غدآ الي الجامعة ويخبرها بطريقة غير مباشرة !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


كانت تجلس بغرفتها تذاكر دروسها،، هي علي مكتبها،، وبالمقابل أيه،، التي لم يتحدثا معآ منذ ذلك اليوم !!

فكلا منهما تتجنب الآخري !!

وبعد فترة قاما للنوم دون حديث أيضآ !!

فقد ذهبت مها علي سريرها ،،فهمت أيه أنها تريد أن تغفي،، فأغلقت الأنوار،، وذهبت لسريرها هي الاخري،،


فامها في كل مرة كانت تسامحها،، ولكن لم تفعلها هذه المرة !!

فقد فاض الكيل بها من تصرفات تلك الآيه،، وكل ما تريده الآن هو العيش بسلام وفقط !!


وجلست تتذكر أدهم المتغيب منذ يومان،، لم تراه عيناها،،

أما زال غاضب هو منها ؟؟

حدثت مها حالها٠٠٠وليكن فليغضب ،،ما بالي أنا به !!

أحقآ مها مابالك ؟؟

وما بال كل تلك الوجع الساكن بداخلك يا فتاة،، يا "الله"

مازلت أحبه،، مازلت أحتاجه بحياتي،،رغم صمودي ومعاناتي في عدم إظهار مشاعري تجاهه،، إلا أنني أتقطع ألمآ من عشقه !!

يا "الله" إلي متي ستلازمني لعنة عشقه ؟؟

لما لم أستطع نسيانه؟؟

إلي متي سأتحمل هذا الألم المرير ؟؟


قلبي يتمزق حزنآ علي فراقه !!

لما أظل أفكر به للأن وبرغم إهانته لي؟؟

ليتني أستطيع أن أكرهه وأكمل حياتي !!

ليتني أغفي وأفيق علي نسيانه !!


هل تفكر بي أدهم ؟؟

أم أنك جعلتني في طي نسيانك !!

بالتأكيد نسيتني مثل تلك الريهام ،،ألم تكن تعشقها هي أيضآ،،

وعشقتني بعدها،، وأسمعتني أحلا كلام الهوي،، أسمعتني ما لم أسمع قبلك ولن أسمع بعدك هاجري 

آااه قلبي يتعبني يا "الله" 

ساعدني علي محوة من ذاكرتي،،

💔 فهذا العشق يدميني ويكسرني 💔


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


في الصباح 


أفاقت مها باكرآ،، توضأت وصلت لربها،، وأرتدت ثيابها ،،وذهبت من دون أيه !!


بعد مرور الوقت ،،كانت تخرج من قاعة المحاضرات بمفردها،، فا أريج لم تأتي اليوم للجامعه ،،ومازالت غاضبه من أيه !!


وجدته كان يحادث أحدهم بالهاتف ،،

فاذهبت عكس إتجاهه لتفاديه،، وجلست علي سلالم لمبني داخل الجامعة،،

وجدته يقترب منها،، بطلته المهلكه ل حصونها،، تماسكت،، ونظرت بجانبها لتتلاشاه !!

نظر لها أدهم وتحدث بنبرة صون ساخره٠٠٠ ياتري أخبار فنانتنا العظيمه أيه؟؟


نظرت له مها وتحدثت بقلة صبر٠٠٠أفندم يا دكتور؟؟

واضح إن حضرتك كل ما تلاقي مودك مش متظبط،، ومحتاج تخرج غضبك في حد،،

تفتكر إن فيه واحدة في الجامعة إسمها مها رأفت،، 

فتقرر سيادتك،، تتعطف وتشرف لحد عندي،، لمجرد بس إنك تضايقني ؟؟

وتحدثت بغضب ٠٠٠إتفضل يا دكتور،، كلي أذان صاغيه !!


إبتسم أدهم لأنه نجح في إغضابها وإخراج تلك المشاكسه،، التي بات يعشقها !!

هو حقآ سعيد الآن،،فقد كانت مثيرة بغضبها هذا !!

تحدث أدهم بكل غرور ٠٠٠مش ملاحظه إنك مديه لنفسك،، أهميه أكبر من اللزوم في حياتي !!


تحدثت مها بنبرة ساخره٠٠٠ده أنا صح ؟؟ليه هو أنا اللي جيت لحضرتك ولا العكس !!

ادهم بضحكه رجوليه اذابت قلبها !!


مها لنفسها٠٠٠اللعنه عليك أدهم،، أذهب الآن،، لأ أريد رؤيتك بتلك الحاله !!

تحدث أدهم ٠٠٠بس بس،، أيه ده كله،، صحيح خيرآ تفعل،، صداعآ تجني ،،وضحك وأكمل بلؤم٠٠


صدقيني كنت جاي أهنيكي علي إنك غنيتي كويس جدا في خطوبه أريج !!

وكمان الدويتو إللي عملتيه،، مع باشمهندس عماد كان هايل !!

وشكلكم كان منسجم جدا وإنتو بتغنو !!


أجابته مها بإستخفاف٠٠٠علي حد علمي،، حضرتك ما حضرتش الخطوبه،، يبقي شفت الدويتو فين إن شاء الله ؟؟


تحدث أدهم بذكاء٠٠٠لاء،، ما هو أنا شفت صورك مع عماد وإنتو مع بعض في الحفله !!


نظرت لهٌ مها بعدم فهم وتسائلت٠٠٠صور أيه إللي حضرتك بتتكلم عنها دي ؟؟


أجابها أدهم بدهاء٠٠٠الصور إللي بعتهالي عماد علي فوني،، يوم الخطوبه !!

مها وقد بدأ الشك يتملكها ٠٠٠٠من فضلك ممكن توريني الصور دي !!

أجابها أدهم ٠٠٠٠أكيد طبعآ،،، وأخرج هاتفهه وأراها الصور،،

كانت تشاهدها بعيون متسعه وفاه مفتوح من الصدمه ،،

وهنا تأكد أدهم من أن لا علم لها مثلما توقع !!

مها بشرود٠٠٠طب إزاي؟ والتصوير كان ممنوع في اليوم ده؟؟

ده حتي كان مكتوب علي الكارت،، ممنوع التصوير بأي فون !!


نظر لها بتعاطف وتحدث٠٠٠علي فكرة،، الصور شكلها متصوره بكاميرا حديثه،، مش كاميرة فون دي خالص !! 


نظرت له بجديه٠٠٠ حضرتك متأكد،، إن باشمهندس عماد هو اللي بعتهم ؟؟

تحدث بثقه٠٠٠ هي الصور إتبعتتلي من رقم مش متسجل ،،بس بالعقل كده،، مين ليه مصلحه إني أشوف صور ليكي معاه غيرة ؟؟

كانت تعلم أن حديثه مقنع جدآ،، فقد أصبحت تتوقع مؤخرآ من عماد أي شيئ !!


تحدثت بجديه٠٠٠من فضلك يا دكتور تديني فون حضرتك علشان أمسح الصور !!

تحدث بغرور٠٠٠متقلقيش،، أكيد هامسحهم !!

وأكمل بسخريه٠٠٠ أكيد مش هاسيبهم ذكري جميله عندي !!

نظرت له بغضب فأخر ما ينقصها هو تهكمه عليها !!

وربي أدهم إن لم تصمت وتبتلع لسانك،، لأصب كل غضبي الآن بك،، فأنت لم تعرفني بعد !!

قالت بقوه وبحزم٠٠٠من فضلك يا دكتور تديني الفون !!

أعطاها إياه لأنه علم أنها وصلت لذروة غضبها،، ففضل أن لا يذيدها عليها !!

أمسكت هاتفهه،، وحذفت الصور ودخلت علي سلة مهملات الحذف،، وحذفتها من عليها أيضآ !!

الآن فقط يمكن أن تعطيه الهاتف،، فقد أصبح لا أثر للصور عليه !!

أعطته الهاتف بلا كلام،، وقالت بوجه غاضب ٠٠٠أما بقا الباشمهندس،، فأنا ليا معاه تصرف تاني !!

وذهبت بغضب عارم،، لا يبشر بخير !!


كان سيذهب لمكتبه،، ولكنه فضل الذهاب إلي مكتب عماد لا يدري لما ،،

منه ليطمئن قلبه عليها ويقف بجانبها،، ومنه ليري وجه عماد وهو يهان من مها،، التي يدعي أنها تعشقه،،

فمن يري هيئتها تلك،، يعلم أنها ذاهبه لخوض حرب لا محال !!

وهو لا يريد أن يضع عليه فرصة إهانة عماد !!

إقتحمت عليه مكتبه بدون سابق إنذار،، إنتفض من جلسته بفزع !!

عمادبعيون متسعه٠٠٠مها ،،خير يا حبيبتي فيه حاجه،، إنتي أول مرة تيجي مكتبي !!

مها بغضب٠٠٠ولولا إني مجبرة ،،ما كنتش عمري هادخله يا باشمهندس !!


عماد بحذر وهو يري غضبها ٠٠٠فيه أيه يا مها،، حد ضايقك،، قوليلي ؟؟


وصل أدهم عند باب المكتب ولكنه وقف خارجه ليستمع كلامهما ،،لا يعلم لما فعل ذلك !!

مها بغضب٠٠٠ماحدش غيرك بيضايقني يا باشمهندس،، ماحدش غيرك مش سايبني في حالي،، ومش مخليني أقدر أعيش في سلام !!

عماد مستفهمآ٠٠٠أيه اللي أنا عملته مخليكي غضبانه مني بالشكل ده ؟؟


مها بهجوم٠٠٠انت إزاي يا محترم تسمح لنفسك تصورني يوم خطوبة أريج،، لاء وكمان تستغل وجودك جنبي بحكم الدويتو الزفت اللي غنيناه مع بعض،، وتتصور معايا ولا كأننا إتنين عشاق !!


هنا عماد فهم سبب ثورتها تلك !!

عماد بصدمه٠٠٠مين اللي قالك الكلام الفارغ ده،،صدقيني يا مها محصلش حاجة زي دي !!

وأكمل ٠٠٠اللي وصلك الكلام ده قاصد يوقع بينا !!

قاطعته بحده٠٠٠أنا شفت الصور بعنيا يا محترم،، وبعدين ماحدش ليه مصلحة يبعتها غيرك !!

عماد٠٠٠أيواااا أبعتها لمين بقا ؟؟

مها بنفاذ صبر٠٠٠دكتورعماد،، لو سمحت ماتخلنيش أفقد أعصابي !!

وأكملت ٠٠٠إتفضل خرجلي الصور دي وحالآ،، علشان أمسحها !!


عماد بثقه٠٠أدي موبايلي أهو يا مها،، ولو لاقيتي صورك فيه،، ساعتها إعملي فيا إللي إنتي عاوزاه !!

مها بتأكيد ٠٠أكيد مش هلاقيها طبعآ،، أنت أصلآ بعتها من رقم مش متسجل مخصوص علشان كده !!

عماد بغضب٠٠يا مها إفهمي،، صدقيني أدهم بيحاول يشوه صورتي قدامك مش أكتر !!

وهنا أدهم قرر التدخل بعد ما أستمع لما يريد 

أدهم ٠٠٠وأدهم بقا هيوقع بينكم إزاي يا باشمهندس،، يا إبني أنت أساسآ آخر إهتماماتي !!

وبعدين اللي بيوقع،، بيوقع بين ناس فيه بينهم حب !!

ونظر لها وقال٠٠ بس بصراحه أنا شايف غير كده خالص !!

عماد بغضب٠٠٠إنت إزاي تدخل مكتبي من غير إستئذان،، وكمان من غير ما أسمحلك !!

أدهم بغرور٠٠٠ وهو سيادتك كنت إستأذنت لما جبت إسمي في كلامك الفارغ ده !!

ثم نظر له مضيقآ عيناها وتحدث٠٠٠وبعدين،، إنت عرفت منين إن أنا اللي تقصده مها ؟؟

عماد بتلعثم٠٠٠ومين غيرك عايز يفرق بيني وبين مها؟؟

هنا مها إنفجرت لم تعد تتحمل٠٠٠يفرق بين مين يا باشمهندس؟؟

وهو أيه اللي بينا أساسآ،، ياريت تفوق بقا من وهمك ده !! 

ودالوقتي بقا ياريت نرجع لموضوعنا الأساسي،، وتتفضل تديني صوري بهدوء ومن غير شوشرة !!

عماد ٠٠٠يا مها صدقيني،، أنا ماليش علاقه نهائي بالموضوع ده !!!


مها بذكاء٠٠خلاص يا باشمهندس ،،أنا هاروح لسعادة السفير وهاطلب منه تفريغ الكاميرات بتاعة ليلة الحفلة،،

ووقتها بقا أكيد هاعرف مين اللي صورني،،

وساعتها قسمآ بالله لأقدم فيه بلاغ وأوديه في ستين داهية،، مهما كان مين هو !!

نظر لها أدهم بإعجاب علي تفكيرها الناضح والمحسوب !!


كادت أن تتحرك،، ولكن عماد أوقفها قائلا

عماد بقلق٠٠٠إستني يا مها وإعقلي،، وياريت ماتكبريش الموضوع !!


مها بصياح٠٠٠ وهو حضرتك شايف الموضوع صغير ؟؟

يعني لما أتصور مع راجل،، وصوري تتبعت لراجل تاني وتبقي علي تليفوناتهم ،، يبقا كده الموضوع بالنسبالك صغير ؟؟

وياتري بقي،، رأي حضرتك إني استني لما الصور تنزل علي الأنترنت ،ووقتها ممكن أتحرك !!

عماد٠٠٠أقعدي يا مها لو سمحتي وأنا هاشرحلك الموضوع كله !!

ثم نظر ل أدهم بغضب وتحدث٠٠٠وتقدر حضرتك تتفضل يا دكتور !!

ونظر له بغل ٠٠بيتهيئلي عملت إللي عليك وزيادة !!


نظر له أدهم بإستفزاز،، وأتجه إلي الأريكة وجلس،، ووضع ساق على الآخري !!

وتحدث ببرود٠٠بيتهيئلي أنا كمان من حقي إني أسمع وأفهم ،،بما إن الصور إتبعتتلي،،

يبقا أنا كده بقيت طرف في الموضوع !!

ورفع يداه وقال ٠٠٠٠أظن حقي !!

عماد بنفاذ صبر وصوت عالي٠٠٠من فضلك يا دكتور،، إتفضل أطلع برة !!


تحدثت مها وهي ناظرة إلي عماد٠٠٠أنا كمان شايفه إن دكتور أدهم لازم يبقي موجود !!


نظر لها عماد بحزن٠٠ليه يا مها ؟؟


أجابته مها بنبرة جاده٠٠٠لإن بفضل تصرفات حضرتك المتهورة،، خلتني مدانه قدام الدكتور ،،

وبقيت انا البنت اللي بتقبل تتصور مع شباب عادي جدآ !!

فأظن من الإنصاف إنه يشهد علي برائتي !!

تحدث عماد بغيرة ٠٠٠يهمك أوي برائتك قدامه؟؟

أجأبت بقوة فتاة تدافع عن سمعتها٠٠٠تهمني سمعتي قدام أي حد،، ويهمني إني أفضل نضيفه،،

وماحدش يبصلي بصه مش كويسة ،،وأظن دي أبسط حقوقي !!

كان أدهم ينظر لها بإعجاب شديد !!


وجلست هي الآخري وأشارت إلي عماد الواقف٠٠٠ إتفضل يا باشمهندس ،،إحنا سامعينك !!

كان عماد في هذا التوقيت في موقف لا يحسد عليه !!

فقد وضعته مها في خانة اليك،،

إما أن يعترف لها بفعلته المشينة أمام ألد أعدائه !!

أو تذهب إلي سعادة السفير شريف مهران،، وتطلب منه تفريغ الكاميرات،، وتضعه في موقف سيئ أمام السفير،،

لان الخطبه لم يكن بها سوي ثلاثة كاميرات تابعه للسفير،،

أما الرابع هو من إستأجره ،،وقد دفع المال للأمن ليدخلوة،، بعد أن قال لهم ،،

أنه يريد إلتقاط بعض الصور التذكاريه له ولعائلته وخطيبته ،،

ووافقو علي الفور لعلمهم بشخصية عماد !!


تحدث عماد بإحراج٠٠٠أنااا،، أنا اللي أجرت مصور،، علشان ياخدلنا صورة مع بعض يا مها !!

ونظر لها بحب ٠٠٠حبيت يكون لنا صورة تجمعنا ببعض !!


كان يشعر بنار الغيرة تأكل في قلبه،، كان يريد أن يلكمه علي وجهه ويشوهه له،،

ولكنه تظاهر بالبرود،، فبأي حق يفعل هذا ؟؟

تحدثت مها بهدوء ما قبل الإعصار ٠٠٠٠كمل !!

عماد٠٠٠طبعآ دخلت المصور من غير ما سيادة السفير يعرف،، لأنه كان مانع التصوير !!

وتحدث بحرج٠٠٠٠ ولما الصور وصلتني بعتها ل٠٠٠٠

وهنا نظر ل أدهم بكره وأكمل ٠٠٠٠بعتها للدكتور،، علشان ينسي موضوعك خالص،، ويسيبنا في حالنا !!

بس يا مها،، هي دي كل الحكاية،، ولو فيه ذنب أنا إرتكبته،، فتأكدي إني إرتكبته بإسم الحب !!

ونظر لها بعشق٠٠٠كل ده عملته علشان بحبك يا مها،، ولازم تعرفي إني عمري ما كنت هأذيكي بالصور دي !!


نظرت لهٌ مها بغضب وتحدثت٠٠٠ وهو سيادتك لما تبعت صوري لدكتور أدهم ،،كده ماتبقاش بتأذيني ؟؟


وتحدثت بشرود ٠٠٠ثم إزاي بتقول إنك بتحبني وبتغير عليا،، وف نفس الوقت تبعت صوري عادي كده لراجل تاني،، والمفروض إنك بتغير عليا منه !!


تحدث عماد بإحراج٠٠٠أنا كنت عارف ومتأكد،، وأنا ببعت الصور،، إن أدهم راجل ولا يمكن يأذيكي،، أو يستغل الصور دي في أي حاجه تضرك !!


ضحك أدهم وتحدث بنبرة صوت ساخره ٠٠٠ طب والله كويس،، أحلا حاجه في الموضوع إنك أخيرآ،، ولأول مره في حياتك كلها تمدحني !!


تحدثت مها بحده ناظرة إلي عماد٠٠٠ إتفضل إديني الفون اللي عليه الصور حالآ،،

وكمان الفيلم بتاع الكاميرا،، 

وإلا هايكونلي تصرف تاني،، وصدقني مش هايعحبك خاااالص !!

ومش هايكون بالشرطه زي ما قولت في الأول،،


ونظرت بغضب٠٠٠لاء،،للأسف هاتضر أبلغ بابا بالموضوع كله !!

ونظرت بتهديد قائله ٠٠٠٠ وإذا كان الموضوع بسيط بالنسبالك،،

فاصدقني عند أبويا الموضوع كبير،، وكبير أوي كمان،،

لدرجة إن ممكن يسيل فيه دم !!


وتحدثت بأمر وهي تقف من جلستها٠٠٠ قدامك ساعة من دالوقتي وتكون الحاجه قدامي،،

وأنا اللي هتخلص منهم بنفسي !!

ونصيحه مني بلاش تتذاكي وتحتفظ بنسخ عندك،، لأني لو عرفت بعدها صدقني هازعلك،،

ساعة بالظبط،، وإلا ماتلومنيش علي اللي هايحصل بعدها !!

وخرجت صافقتآ الباب بغضب تحت أعين أدهم وعماد المذهولين من تلك ال مها وشجاعتها !!


وقف أدهم بدون كلام،، فأي كلام ممكن أن يقال،،بعد ما قيل من بنت أبيها !!


فحقآ،، هي مثال للفتاه القويه التي لا تهاب أحد،، ومن الواضح أن أباها رباها جيدآ وبحب ،،

لتهدد بتواجده واللجوء إليه عند الحاجه،، دون الخوف منه،،

فهنيئآ ل أبيها علي تلك التربيه !!


خرج أدهم دون أن يتفوه بحرف،، وبرغم غضبه من عماد إلا أنه حزن لأجله،،

فحقآ كان الموقف صعب عليه !!

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

وإنقلب السحر علي الساحر،، فتلك الصور التي بعثها ل أدهم لقطع آخر خيط رفيع بينه وبين مها،، ما كانت إلا دليل علي تربيتها الحسنه،،

وعلي العكس قطعت آخر أمل ل عماد لرجوعه ل مها !!

أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد !! فهذه هي إرادة (الله سبحانه وتعالي )


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇♧


صباح اليوم التالي ٠٠٠

دلف أدهم إلي قاعة المحاضرات التي تتواجد بها معشوقته !!

كان متأكد أنها لن تحضر،، فهي مؤخرآ أصبحت تتلاشاه وهذا الشيئ يؤلمه !!

وخصوصآ بعد موقفها المشرف من عماد،، فقد أعجبه تصرفها جدآ ،،

ووجد أنها حقآ هي من تستحق أن تنال شرف لقب زوجة أدهم سليم !!

كم أنت مغرور يا فتي !!


ولكن غروره هيأ له،، أنه لو لمح لها بمسامحتها علي ما مضي،، ستأتي هي إليه وتعتذر منه وينتهي الموضوع !!

ولكن حقآ هل مها هي الفتاة التي تفكر هكذا ؟؟

نظر لها بسعادة مفرطه وتحدث بلا وعي٠٠٠ أخيرا رضيتي علينا وهاتحضري معانا !!

نظرت له بعدم إستيعاب ٠٠٠لمن يتحدث هذا المعتوة؟؟ أيقول كلماته تلك لي؟؟

نظرت له وجدته مبتسم لها كالأبله وهو سعيد !!

تعجبت وردت بقوه٠٠٠ أخدت بنصيحتك يا دكتور،، قولت أحضر علشان ما أشيلش مادة في تخرجي !!

ونظرت له بنظرة ذات مغذي ٠٠٠شفت أنا إزاي طالبة شاطرة،، وبنفذ نصايح حضرتك كلها وبدقه !!


فهم ما تعنيه بكلامها،، وأنها تذكرة أنها نسته وحذفته من ذاكرتها،، مثلما طلب هو منها !!

تحدث بلؤم٠٠٠برااافو عليكي يا مها،، طالبه نجيبه طول عمرك !!

وتحدث مضيقآ عيناه ٠٠٠بس علي فكرة،، فيه أوقات مش لازم نصدق كل اللي بنسمعه من غيرنا !!

مش يمكن يكون غيرنا ده مش قاصد اللي قاله،،

أو حتي يكون قاله وقت غضب،، ولما هدي وفكر بعقل،، فهم إنه أفور شويه في ردة فعله !!


فهمت مها مغذي كلامه وأجابت ٠٠٠علشان كده يا دكتور لازم نفكر كويس أوي قبل ما نقول الكلام،، مش بعده !!


ونظرت له بتحدي قائله٠٠٠ ومادام الكلام خرج فلازم نكون أده،، ونتحمل نتايجه،، ولا أيه يا دكتور ؟؟

كانت تتحدث بقوة وهجوم إلي حد ما ،،

لاحظ هو توترها ،،وتغير وجهها وتعبيراته الغاضبه !!

فقرر أن يخرجها ويخرج حاله من هذه الأجواء المتشاحنة !!

فتحدث بإبتسامه ونظرت عشق لم تراها بعيونه منذ زمن بعيد ٠٠٠٠ علي العموم حمدالله على السلامه،، نورتي القاعة كلها !!

ويلا نبدأ بقا علشان تقدري تعوضي اللي فاتك !!

لم تعيرة أي إهتمام وأشاحت بنظرها بعيدآ عنه،،وأمسكت بقلمها ،،

فكيف لها أن تصدق كلماته أو أفعاله من جديد وهو قاتلها !!


كان جميع الطلبه يشاهدون العرض بإستمتاع،، وهم يعلمون أن أستاذهم المبجل،، يتودد لمها ويحاول إرجاعها الي عالمه مرة أخري !!


كان يشرح وهو سعيد،،وذلك لم يحدث منذ وقت بعيد،، تحديدآ من وقت إنفصالهم !!

لم يحول بنظرة عنها،، وحاول أن يفهمها ما فاتها قدر المستطاع !!

كان يسعي لإرضائها طوال المحاضرة،، وهي قد إندمجت معه،،

ولكن بوجه خالي من أي تعبير !!

لا تنكر أنها تعشقه،، وكانت حقآ سعيدة داخليآ من تغيرة هذا !!

فقد إشتاقت لنظرة عيناه ،، حتي نبرة صوته وهو يحادثها بحنان،، كانت تشتاقها !!

ولكن حدثها عقلها،، أفيقي مها فهذا الرجل لا يستحقك فتاتي، أنتي تستحقين الأفضل !!

تستحقين رجل يحترمك ويقدرك،، ومهما حدث لن يسمح لنفسه بأن يزعجك أو يهينك !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


بعد يوم من تلك المحاضرة !!

كانت تحتسي مشروبآ هي وأريج ،،

فا أيه كانت قد سافرت عند بيت أبيها منذ يومان ،،وما زالتا لا تتحدثتان !!


كان هو جالس مقابل لها،،نظر بحب وهز لها رأسه كاتحية منه لها !!

فمنذ يوم مواجهة عماد وهو يحاول التقرب منها،، والتودد إليها ،، ولكن بشكل غير مباشر !!

فهي لم تعطه الفرصة،، وحقا هي مازالت غاضبه منه !!

إبتسمت له إبتسامة صفراء،، وأشاحت ببصرها عنه،، لكي لا يعطي إهتمام زائد لحاله !!

فقد إتخذت قرار بالابتعاد عنه،، لتعطي فرصه لقلبها بنسيانه !!


كان ينظر لها بعشق،،فهو منذ ذلك اليوم وقد تأكد أنه لن يستطع العيش بدونها !!

وتأكد أنها هي لآ غيرها،، من تستحق لقب،، زوجة أدهم سليم !!

فقرر أن يستردها لعالمه من جديد،، ولكن كبريائه يمنعه من إتخاذ الخطوه الأولى !!

وليس غرورآ هذه المرة،، بل هو خائف من رفضها له،، حقآ هو يعشقها حد الجنون ،،

وأصبح يهاب رفضها دخوله لحياتها من جديد !!

كان يحادث حاله٠٠٠ ما بكي مها،، ألم ترين شوقي ولهفتي في عيوني عندما أراكي !!

لقد غلبني شوقي مها،، فلا أكذب عليكي غاليتي ،،عندما كنت أحاول نسيانك خدعني قلبي،، وعشقك فوق العشق عشقآ !!


فهيا مها،، هي كلمه،، فقط كلمه قوليها،، قولي سامحتك أدهم،، تعا لننسي خلافاتنا السابقه ولنبدأ من جديد !!


وأقسم بربي لأسحبكي لأحضاني بلحظتها،، وسأذيقكي من العشق ما لم تتذوقيه بعمرك !!

قوليها وسأدخلكي عالمي،، ولكن هذه المرة ستكون مختلفه تمامآ عن ما سبق !!

ستكونين خطيبة أدهم سليم،، بل ومعشوقته وأميرة عرشة !!

ستكونين إمرأتي خاصتي حبيبتي !!

سأعوض عيناكي عن دموعهم التي زرفتها بسببي،،

سأجعل السعادة والضحك لا يفارقان وجهك أميرتي !!

ولكن أرجوكي مها،، لا تنتظري مني الخطوة الأولى،،

لا أنسي ،،فلست أنا بالرجل الذي يذهب لفتاة،، ويطلب العفو منها !!

حتي ولو كنت أنا المخطئ،،

فهكذا أنا،، وهذة هي شخصيتي ،،وهذا هو قدرك غاليتي ،،

فاتقبليني مثلما أنا أميرتي !!!


آه منك أدهم،، أما زلت تكابر يا رجل ؟؟

فبرغم عشقك الهائل للفتاه ،،مازال كبريائك يمنعك من الإعتذار !!

انت من أهنت الفتاة يا رجل ،،فكن جريئا وأعتذر وأنهي عذابك بيدك !!


إنتهي البارت

قلبي ومفتاحه  

روز آمين

🌸 بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين🌸 


رواية قلبي ومفتاحه

بقلمي روز آمين


                🔹️البارت السادس والعشرون🔹️


كان يجلس بغرفته وحيدآ ،،حزين لما حدث بينه وبين مها ،،

سمع صوت دقات علي الباب،، وإستمع لصوت عاصم إبن عمه ،،فأذن له بالدخول !!

عاصم بوجه بشوش٠٠٠ ياتري عمدتنا قافل علي نفسه وقاعد لوحده ليه ؟؟

عماد بتعب٠٠٠تعالي يا عاصم !!

عاصم ذهب الي شرفة الغرفة المظلمه وفتحها ،،

ثم ذهب إليه وجلس بجانبه علي السرير وتحدث ٠٠٠٠أيه يا إبني الضلمة اللي معيش نفسك فيها دي؟؟

وأمسك بيده وقال٠٠٠ مالك بقا يا سيدي،، عامل في نفسك كده ليه؟؟

وقال بمزاح٠٠٠أوعي يكون عليك فلوس لحد وخايف تخرج لتتمسك؟؟


نظر له عماد وأبتسم بوهن ؛

عاصم بجديه٠٠٠ أنا سيبتك كام يوم قولت تهدي فيهم،، وبعدين أجيلك علشان نتكلم !!

ها ياسيدي،، إتفضل إحكيلي وأنا سامعك !!


كان عماد ينتظر قدوم عاصم حقآ ليتحدث معه،،

كان يريد أن يخرج ما بداخله ليريح قلبه ولو قليلا،،

فاعاصم الوحيد الذي يتحدث معه بإرتياح !!

نظر له عماد بحزن وتحدث٠٠مها سابتني يا عاصم !!

عاصم بأسي ٠٠٠أنا كنت عارف ومتأكد إن حالتك دي بسببها !!

وأكمل ٠٠طب إحكيلي وخرج اللي جواك يا عماد،، منه ترتاح،، ومنه ممكن نلاقي حل مع بعض !!

حكي له عماد الموضوع بأكملة،، فهو يثق في عاصم جدا !!


بعد مدة تحدث عاصم٠٠٠غلطان يا عماد في إللي عملته طبعآ،، كان لازم من الأول تعرف إن البنت مش هاتتقبل منك التصرف ده !!

مها تربيتها غيرنا خالص يا عماد،، والغلط الأكبر إنك كمان بعت الصور ل أدهم !!


عماد٠٠٠كنت فاكرة راجل محترم،، وكرامته مش هاتسمحلة إنه يوريها الصور دي !!

وخصوصآ إنهم بعدو خالص،، ومابقاش فيه بينهم أي كلام،، دي حتي بطلت تدخل محاضراته علشان ماتشوفش وشه قدامها !!

وهو كمان قطع علاقته بيها نهائي !!


عاصم٠٠٠وهو أنت كنت فاكرة هايسكت بعد إستفزازك ليه بالشكل ده !!

يا إبني إنت باعتله صور ليك مع البنت اللي بيحبها !!

عماد بإستخفاف٠٠٠ يحبها مين يا عاصم،، وهو اللي زي أدهم ده بيعرف يحب !!

ده واحد مغرور ومعقد،، يعلق البنت ويخليها تحبه،، وبعدها يسيبها بس علشان يتفرج عليها بإستمتاع وهي منهارة من بعده ،،وساعتها يفرح أوي بنفسه وبرجولته !!

عاصم٠٠٠٠أدهم مش كده خالص يا عماد،، وعلي فكرة بقا،، أدهم حب مها وجدآ كمان !!

يا إبني أنا شفت لمعة دمعة في عيونه لما كان بيتكلم عنها ،،عارف يعني أيه واحد زي أدهم بقوته ،، يوصل للحاله دي ؟؟


عماد بنفاذ صبر ٠٠٠٠إرحمني ياعاصم إنت كمان أنا مش ناقصك،، المفروض إنك جاي تسألني مالي،، وتخفف عني، ،مش تحكيلي عن حب البيه لحبيبتي !!


عاصم٠٠٠٠أنا مش عايز أغشك يا عماد،، عايزك تفوق لنفسك يا حبيبي،، إنت بتقولي مها سابتني،، هي أصلآ ما كانتش معاك ،،البنت حبت أدهم يعني خلاص،، ما بقتش تنفعك،، ده أولآ،

ثانيآ بقا ،،عمك المبجل مش هايسمح بجوازكم ،،ولا حتي مامتك،، والبنت عارفه كده كويس،، ذائد إن عندها كرامة،، وقالتهالك في وشك،، إنها لايمكن تدخل بيت،، مش مرحب بيها فيه !!


وأكمل بجديه٠٠٠ وأظن بعد حوار الصور ده ،،الموضوع أصبح من سابع المستحيلات !!

نظر له عماد بحزن،، هو للآسف يعلم أن حديث عاصم صحيح ،،وخصوصآ بعد غضب مها وهيئتها وهي تحادثه وتهدده !

هو الآن تأكد من ذهاب مها وبلا عوده !!


عاصم بحنان٠٠٠قوم يا حبيبي إحلق دقنك،،وخدلك شاور جامد كده وإلبس أشيك طقم عندك،، ويلا نخرج نتغدي ونقضي اليوم كله برة !!

نظر له عماد وهز رأسه بموافقه !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


وصلت أيه من سفرها إلي فيلا نور !!

صعدت إلي غرفتها،، وجدت مها تقف في الشرفة تنظر للسماء بشرود !!

ذهبت إليها لتراضيها،، ففي النهاية هي لا تريد خسارة مها ،،هي كانت تريد التفرقه بينها وبين أدهم والفوز بقلبه لها،

والفراق حدث بالفعل،، والباقي عليها هي،، لا دخل ل مها به !!

ذهبت إليها ووقفت بجانبها وتحدثت بوجه مبتسم٠٠٠لسه زعلانه مني ؟؟


نظرت لها مها بعتاب محبين٠٠٠ماأسمهاش زعلانه منك ،،ممكن نقول متعشمه فيكي حبه زيادة،، 

وعارفه إن ليا رصيد عندك،، يسمحلي إني آخد علي خاطري منك،، لما تكلميني بطريقه ماتعجبنيش !!

إحنا عشرة عمر يا أيه !!

أيه ٠٠٠خلاص بقا يا مها،، مش إنتي دايمآ بتقولي إنك مش بتحبي العتاب، لأنه بيجدد المشاكل !!


مها بجديه٠٠٠مش دايمآ يا أيه،، فيه أوقات العتاب بيكون مطلوب فيها علشان نحط النقط علي الحروف،،

والنفوس تهدي،، وترجع القلوب صافيه زي ما كانت !!

أيه بضحك وتتويه للكلام ٠٠٠خلاص بقا قلبك أبيض،،

ثم أكملت٠٠٠ علي فكره ماما بتسلم عليكي !!

مها بإبتسامة بريئه ٠٠٠الله يسلمها ،،وهي أخبارها أيه،، وأخواتك وبابا ؟؟

أيه ببسمه٠٠٠كلهم كويسين الحمد لله،، طب تصدقي وحشني أوي كلامنا مع بعض !!

مها بوجه بشوش٠٠٠ صدقيني وأنا كمان !!

وأكملت بحماس ٠٠٠شفتي ،،ناريمان كمال،، إتخطبت !!

أيه بتفاجأ٠٠٠ لا ماتقوليش ،،كده أنا وإنتي شكلنا بقا وحش أوي ،،ولازم نتحرك بسرعه !!

ضحكت مها وقالت٠٠٠٠عندك حق،، لازم التحرك السريع لحفظ ماء الوجه !!

وضحكا معآ بمرح ونسيا خلافاتهم السابقه !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


في إحدي الكافيهات الراقيه،، كانت تجلس علي إحدي الطاولات عزه والدة عماد،،في إنتظار فريدة !!

أتت فريده وقبلة عزه قائله ٠٠٠ هاي يا طنط،، إزي حضرتك !!

عزه٠٠٠تمام ياروحي،، إتفضلي أقعدي !!

فريده٠٠٠سوري يا طنط إني خليتك نزلتي وإتقابلنا هنا،، بصراحه مش بعرف آخد راحتي في الفيلا خالص !!

عزه٠٠٠ولا يهمك يا فيري أنا مش زعلانه يا حبيبتي،، بالعكس أديني خرجت وغيرت جو !!

المهم خير،، كلامك في الفون قلقني،، موضوع أيه اللي مستعجل وعايزاني فيه !!

فريده بوجه عابس٠٠٠هو فيه غيرة يا طنط،، طبعآ عماد !!

عزه٠٠٠ماله عماد ؟؟

فريده٠٠٠بكلمه ليا يومين مش بيرد عليا،، والآخر فصل الفون خالص علشان ما أرنش عليه !!

عزه بحزن٠٠٠والله يا فيري مش عارفه اقولك أيه،، عماد بقاله كام يوم قافل عليه أوضته،،

ولا بيروح الشركة ولا حتي الجامعه،، ولما طلعتله أتكلم معاه قفل معايا الكلام،، وقالي إنه تعبان نفسيآ من ضغط الشغل !!

فريده٠٠٠مش يمكن تكون البنت بتاعة الجامعة هي السبب !!

ونظرت بغيظ٠٠٠ماهو لو حضرتك سمعتي كلامي ،،وخلتيني روحت عرفتها مقامها،، وإنها ما تبصش لأسيادها،، كنا خلصنا من الموضوع ده خالص !!

عزه بلوم٠٠٠ما تخلنيش أندم إني حكيتلك عن الموضوع ده يا فيري !!

وأكملت بكبرياء٠٠٠إحنا عملنا إللي يليق بينا وبمقامنا،،

ماكانش ينفع تروحي لواحدة زي دي وتديها أكبر من حجمها،،وتباني إنك غيرانه منها !!

ده بقا غير عماد لو عرف،، كان هيبقي شكلك أيه قدامه ؟؟

وبعدين دي بنت طمعانه في فلوسه،، وعماد مش غبي علشان يخيل عليه كده،، وأهو بيسلي نفسه !!

ثم ضحكت بخبث٠٠٠ وأحب أطمنك،، شكلة كده موضوعه معاها إنتهي،،

قبل ما أجيلك سمعت جزء صغير كده من كلامه مع عاصم،، واللي قدرت أفهمه إن البنت إتخانقت معاه وسابو بعض خلاص !!

فريده بكبرياء٠٠٠أنا حقيقي مش مصدقه نفسي،، معقولة أنأ قاعده مع حضرتك وبتكلم عادي كده،

علي إن خطيبي بيحب واحدة غيري !! صدقيني يا طنط،، عمري ما تخيلت إني أقبل حاجه زي ده علي كرامتي أبدآ !

عزه٠٠إنتي بتدافعي عن حبك يا فريدة،، وده شيئ ما ينقصش خالص من كرامتك بالعكس !!

بكرة لما تتجوزو ،،غلاوتك هاتذيد عند عماد ،،ويقدر إنك إستحملتيه وإنتي عارفه إنه مشغول بواحدة غيرك !!

علي العموم هانت،، صدقيني !!


ونظرت لها٠٠٠قومي يلا تعالي معايا،، وإطلعي لعماد أوضته وإتدلعي عليه شويه،، أكيد هو دالوقتي محتاجلك أكتر من أي وقت فات !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


أتي المساء 

كانت مها ترتدي ثيابها للإستعداد للخروج !!

فقد دعتها أريج وسيف هي وأخيها الدكتور محمد لسهرة !!

قد علمت أريج وجود محمد في القاهرة حيث كان يحضر حفل خطبة صديق له 

فاستغلت تواجده ودعته هو ومها لسهرة،، لتخرج مها من روتين الحياه !!

فامها لا تخرج ليلآ ابدآ ،،إلا إذا كان معها أحد أخويها الرجال،،فهذه هي أوامر والدها وعليها الإلتزام بها وإحترامها !!


إرتدت مها ملابس تليق بسهرة،، عبارة عن بدله سوداء ذات تطريز فضي رقيق،،

وحجابآ من اللون الذهبي،، ووضعت بعض مساحيق التجميل الخفيفه جدآ،، التي ذادتها سحرآ !!

مها بحرج٠٠٠ معلش يا يويو،، هاتضر أخرج وأسيبك،، إحنا طبعآ ما كناش نعرف إنك جايه إنهاردة،،

أكيد لو نعرف كانت أريج عملت حسابك في الحجز !!

أيه بلا مبالاة ٠٠٠ولا يهمك يا مها،، أنا أصلآ جايه تعبانه من الطريق وهنام، المهم هتتأخري ؟؟

مها ٠٠٠مش عارفه،، بس أكيد مش هارجع قبل 12 أو1،، بما إن محمد معايا عادي بقا !!

أيه ٠٠٠تمام يا مها حاولي تنبسطي !!

مها بإبتسامه ٠٠٠إن شاء الله حبيبتي !!


وخرجت بعد مهاتفة محمد لها،،يخبرها أنه ينتظرها أمام الفيلا،،خرجت له وجدته يقف مع نور !!

مها بحب ٠٠٠مساء الخير وإحتضنت أخيها وقبلته !!

نور٠٠٠ربنا يخليكم لبعض، أتمني لكم سهرة سعيدة !!

ووجهت كلامها ل محمد٠٠٠خلي بالك من ماهي يا دكتور،،دي حبيبة قلبي !

محمد مبتسمآ ٠٠٠في عيوني طبعآ، وبجد متشكر جدآ علي إهتمامك الواضح ب مها !

نور٠٠٠إنت بتقول أيه يا دكتور،، مها دي زي أختي الصغيرة،،

ونظرت ل مها بإبتسامه٠٠ ولا أيه يا ماهي؟؟

مها بإبتسامة صادقه٠٠٠أكيد طبعآ مدام نور !!

فا مها غيرت معاملتها ل نور من بعد آخر حديث لهما معآ !

إستقلت السيارة بجانب محمد وإنطلقو 

محمد٠٠يااااا الست دي حشريه بشكل، كلت دماغ أمي أسئله، رايحين فين ومع مين كان ناقص تقولي هاتكلو أيه !!

مها بضحك٠٠٠بس والله طيبة !!

بعد مدة وصلا للمطعم المقصود !!

دخلت مها واضعه يدها بيد أخيها وهي تبتسم وتتودد له كانت ساحرة بطلتها !!


كان هذا يحدث أمام الجالس مع صديقه أيمن،،كانو قد أتو لتناول عشائهم معآ !!

كاد قلبه أن يتوقف عند رؤيته لها،،وهي تدخل من باب المطعم،،

وتتشابك يدها مع شاب طويل وأنيق ووسيم جدآ وتبتسم له بسحر !!


أدهم لحاله٠٠٠هل جننتي يا فتاة؟ من ذلك اللعين التي تتشابكين معه الأيدي ؟؟

رأها تذهب إلي إحدي الطاولات،، وجد أريج وخطيبها الذي تعرف عليه من خلال صور الخطبة التي رأها علي جروب الجامعة !!

هذا خطيب أريج فمن يكون ذلك الأحمق ؟


تحدثت مها مبتسمه٠٠٠مساء الخير ،،وقفت أريج وإحتضنت مها !!

تحدثَ مٌحمد بإحترام٠٠٠السلام عليكم ،،أستاذ سيف إزي حضرتك !!

أجابهٌ سيف مبتسمآ٠٠٠أهلا وسهلا يا دكتور،، أنا مبسوط جدا إن حضرتك قبلت الدعوه وشرفتنا !!

كان محمد وسيف قد تعرفا علي بعضهما في حفلة الخطبه !!

سحب محمد الكرسي ل مها بإحترام،، وجلست مها في مقابل هذا الثائر ونظرت لمحمد بضحكه لتشكرة !!


ثم نظرت بتلقائيه لتتفقد المكان وإذ بها تراه ،،ينظر لها بعيون مشتعله تكاد أن تحرق المكان !!

توترت ودق قلبها سريعآ،، لا تعرف لما ؟؟

نظر بعيونها ولمح توترها ،،

حدث حاله٠٠٠أي كارثة تفعلينها مها لتفجعي هكذا من رؤيتي ؟؟

أيمن ٠٠٠أيه يا إبني بتبص علي أيه كده؟؟

ونظر حيث يبصر،، رأي مها وأريج ضحك وقال٠٠٠لاء،، حتتين حلوين ويشدو بجد !!

نظر له أدهم بغضب٠٠٠أيمن إحترم نفسك وإتكلم بأدب !!

أيمن ٠٠٠أيه يا إبني الرخامه دي،، وهو أنا قولت حاجه؟؟

وضحك قائلآ٠٠٠أومال لو ماكنتش لسه قافشك وإنت هتاكولهم بعنيك !!

نظر له أدهم بعيون مشتعله !!

أيمن ٠٠٠خلاص خلاص،، طب قولي،، أنت تعرفهم؟؟

أدهم بغضب٠٠٠ أيوه ،،دول طالبات عندي في الجامعه !!

أيمن ٠٠يا إبن المحظوظه ،،أتاريك لازق في الجامعة وسايب شغل المكتب كله علي دماغي !!

نظر ل أدهم وجده شارد،، فصمت وفهم أن إحداهن هي من شغلت بال صديقة مؤخرآ !


نظرت له وجدته ينظر لها بتوعد،، فارتعبت من نظرته القاتلة،، ولكن أتتها فكرة شيطانيه !!


مها لنفسها٠٠مابك أدهم سليم،، لما تنظر لي هكذا ؟

لا،، لا تقولها لي،، أتغاااار أدهم؟؟

أوووو،، أدهم سليم هذا المغرور النرجسي،، الذي لا يري سواه في عالم الرجال !!

ويظن أن نساء الكون كلهن ينتظرن إشارة واحدة فقط من إصبعه،، ويرتمين داخل أحضانه !!

أتغار حقآ أدهم،، وضحكت٠٠ فليكن أدهم،،

تعا،، تعا لنتسلي سويآ يا رجل،،فامرحبآ بك أدهم في عالم الغيرة !!

أقسم بربي أدهم لأعلمك الأدب علي يدي من جديد،، وأجعلك تدفع ثمن إهانتك لي أضعاااااف مضاعفة !!

فاأمسكت يد محمد بدلال وقالت٠٠٠ميرسي أوي يا محمد إنك وافقت على دعوة سيف !!

بجد كنت مخنوقه أوي،، ونفسي أغير جو !!

ثم إبتسمت وقالت٠٠٠ربنا يخليك ليا يا حبيبي !!

كان أدهم يركز ويقرأ حركة شفاها،، وقرأ بهم كلمة حبيبي،، 

أحقآ قولتي له حبيبي أيتها الحقيرة،،جن جنونه،،

من أين ظهر ذلك الأحمق؟؟ ومتي أصبح حبيبك ولم يمر سوي شهر علي فراقنا الملعون !!


فكر وحدث نفسه بنفي٠٠٠لا،، لا مها لاتقولي أنك جننتي وخطبتي لغيري؟؟

لا مها،، أنتي لم تعرفيني بعد،،

وربي أقتلك وأقتله دون أن ترمش لي عين !!

أنتي إمرأتي ولا يحق لأي بشري أن يلقي عليكي مجرد نظرة،، لكنكي اليوم تخطيتي كل الحدود معي،، وستعاقبين علي فعلتك تلك،، ثقي بكلامي،، ولكن سأؤجلها لوقتها !!


أريج بحب٠٠٠ربنا يخليكم لبعض،، بجد بتعجبني علاقتكم جدآ بحس إنكم أصحاب مش بس إخوات ♡

مها ناظرة لمحمد بحب٠٠٠ محمد ده الحاجه الحلوه اللي في حياتي،، هو فعلا صديقي الوفي، مش بس أخويا ♡♡

أريج ٠٠٠كان نفسي أحمد أخويا يكون كده معايا،، بس أعمل إيه واد طايش ولسانه متبري منه ¡¡

مها بضحك٠٠٠حرام عليكي يا ريجا،، ده حتي أحمد حد طيب أوي،، بس هو في سن حرج، ربنا يهديه ويعدي منه علي خير !!

ثم نظرت ل محمد بضحكه وقالت٠٠٠فاكر يا محمد وأنت أده ؟؟

يا نهااااري،، مش قادرة أقولكم علي الكوارث اللي كان بيعملها !!

محمد نظر لها بتوعد وضحك٠٠٠أوعي عقلك يصورلك إنك تنطقي بحرف واحد !!

وضحك وضحكو جميعآ بسعادة !!


سيف بمرح٠٠٠إحكي يا مها،، إحكي عايزين نعرف فضايح الدكتور العاقل الرزين !!

كانت مها تضع يدها علي فمها من كثرة الضحك،، ومحمد ينظر لها ويضحك !!

وهنا جاء النادل ليعطيهم قائمة الطعام،،

نظرت بها ثم أعتطها بدلع ل محمد قائله ٠٠٠محمد،، ممكن تختارلي إنت،، عايزه أكل علي ذوقك !!

أمسك هو بالقائمة 

وإقتربت مها من أريج وحدثتها٠٠٠علي فكرة دكتور أدهم علي التربيزه إللي قصادنا وإوعي تبصي علشان ما ياخدش باله إننا بتتكلم عنه !!

ضحكت أريج بتسليه٠٠٠قولتيلي،، وأنا أقول أيه الدلع اللي نزل عليكي مرة واحده ده،، أتاريكي بتغيظي أخينا ؟؟

مها ببوز ٠٠٠قصدك أيه بقا إن شاء الله،، قصدك إننا جعفر؟؟

أريج بضحك٠٠٠لاء يا روحي والله ما أقصد !!

بس بقولك أيه،، مادام جه في ملعبنا يبقي من حقنا نرقصله الكوره شويه !!

بصي علي ما يجهزولنا العشا هانقوم نرقص 

وإنتي أرقصي مع محمد وإحرقي قلبه،، شكله مركز ونار الغيرة واكلاه ،،

يا حرااام الأهبل ما يعرفش إنه أخوكي !!

مها ٠٠٠ودي هانعملها إزاي يا ذكيه؟؟ محمد أخويا وأنا عارفاه،، صدقيني مش هايوافق !!

أريج بثقه٠٠٠لاء دي بقا سبيها عليا !!

كان أدهم ينظر عليها بغضب وخصوصآ بعد ما أعتطه قائمة الطعام ليختار لها علي ذوقة !!

أدهم لنفسه٠٠٠ أيتها الساحرة اللعينه،، من هذا الحقير التي تسحبيه بيدكي كالأبله !!

وربي مها إذا صدق ما أفكر به لأقتلكي بيدي،، ولا يمتلككي ويلمسكي غيري !!


أريج موجهتآ كلامها لسيف ومحمد٠٠٠بقولكم أيه ،،إحنا زهقانين من جو المذاكرة وعايزين نفك عن نفسنا شوية

أيه رأيكم نقوم نرقص علي ما يجهزولنا العشا !!

سيف بترحاب٠٠٠أنا موافق وجدآ كمان !!

محمد٠٠٠لا أعذرونا إحنا يا جماعة،، أنا لا بحب الرقص ولا بعرف أرقص أصلآ !!

أريج ٠٠٠يسلام يا دكتور علي التواضع،، دانتا لما رقصت في خطوبتي مع مها البنات كانو هايكلوك بعنيهم،،

وبعدين يرضيك أنا ابقا بارقص ومبسوطه وصاحبتي قاعدة كده زهقانه ؟؟

بعد إلحاح من سيف وأريج وافق محمد متضرآ !!


وقف محمد ومد يده لمها،، وقفت له وكانت سعيدة جدآ،، وذهبت معه لمكان الرقص،، بدأو برقصه أسلو، كانو منسجمين ويتذكرون أيام طفولتهم في بيت أبيهم الحنون !!


كان هذا يحدث تحت أعين أدهم،، الذي كان قد فاض به الكيل،، ووسوس له شيطانه بأن يذهب لهما ،،ويسدد عدة لكمات قويه لهذا الأبله،، حتي يفقده وعيه أو حياته، لا يهم !!

ويعطيها هي الآخري صفعتين علي وجهها،، علها تفيق مما تفعله وترجع لوعيها !!

لكنه تمكن من التماسك لأخر لحظه !!

أيمن وهو يتناول الطعام٠٠٠أدهومي،، هي مين فيهم حبيبتك ؟؟

أدهم بصدمة٠٠٠أيه يا إبني الكلام الفارغ اللي بتقوله ده !!

أيمن بضحك٠٠٠ علي أساس اني ما أعرفكش مثلآ؟؟

يا ابني نظرات الغيرة اللي طالعة من عنيك وهتولع فينا وفي المكان كله دي،،

ما تخرجش غير من واحد عاشق،، وقلبه مولع نار من الغيرة علي حبيبته !!


وأكمل بذكاء٠٠٠أنا بقا طول الفترة اللي فاتت دي،، بسأل نفسي ياتري أيه اللي غيرك بالشكل ده،، بعد ما كنت مبسوط وعيونك بتلمع وبتتكلم وبتقول أنا بحب !!

فجأه كده إتحولت وبقا الحزن معشش في عنيك !!

بس أنا بقا دالوقتي فهمت كل حاجه !!


أدهم ناظرآ له٠٠٠٠وياتري أيه اللي فهمته بقا يا عبقري زمانك ؟؟

أيمن ٠٠٠ببساطه كده إنت إتنكت علي البنت زي عادتك،، وعقدتها بثوابت حياة سيادتك،، اللي قارف أمنا بيها طول الوقت !!

فالبنت يا عيني عليها،، ما أستحملتش رخامتك ،،وهربت بجلدها من عمايلك السودا،،

بس إنت كنت لسه بتحبها يا باشا،، وطبعآ كبرياء سعادتك منعك تروح تعترفلها بحبك وترجعها تاني لقلبك !!

وإتخطبت البنت لواحد غيرك،، وإنت ندمت يا صاحبي،، وده باين أوي في عنيك !!

بس يا خسارة يا أدهم،، ندمك جه بعد فوات الأوان !!

كان أدهم يستمع لكلمات أيمن ،،وكل كلمه كانت ترن في أذنه،، وكأن العالم كله توقف من حوله،،

لم يستمع الي تلك الموسيقي،، ولا أصوات البشر من حوله،، لم يستمع سوي لكلمات صديقه أيمن،،وكأنها إشارة له من الله !!

نعم هي ملت منك ومن غرورك وكبريائك،،

تخيل أن يكون السيناريو الذي رواه أيمن قد حدث بالفعل !!

"ياالله"

أتمني أن يكون تحليل أيمن في غير محله ،،وأول شيئ سأفعله هو الإعتذار من مها ،،وإرجاعها لقلبي قبل فوات الأوان !!


شكرآ لك أيمن علي تلك الصحوة التي قدمتها لي دون وعي منك ،،أشكرك حقآ صديقي ♤

نظر لها،، كانت قد إنتهت من رقصتها الملعونه معه !!

كان الطعام قد حضر وبدأو بتناوله،،

كان ينظر لها بإهتمام ولكن بحذر،، حفاظآ علي كرامته !!

إنتهت مها من تناول طعامها وإستأذنت هي وأريج للذهاب الي التواليت،، رأهم وقف سريعآ !!

أدهم٠٠٠ أيمن هاروح أغسل إيدي !!

أيمن بتسلي ٠٠٠والله هي !!!

ذهب أدهم خلفهم ،،وجدها تدخل الممر المؤدي إلى التواليت !!

أسرع ب مشيته وتحدث مناديآ عليها ٠٠٠مها 

إلتفتت هي وأريج له !!

أريج بلؤم٠٠٠دكتور أدهم،، هو حضرتك هنا؟ فرصه سعيدة يا دكتور !!

نظر لها بغيظ وتحدث٠٠٠ لو سمحتي يا أريج سبينا لوحدنا شوية ؟؟

نظرت له مها بإستخفاف٠٠٠ وتسينا لوحدنا ليه يا دكتور؛؛ هو فيه أسرار بينا ولا حاجه ؟؟

أدهم ناظرآ لها بغضب٠٠٠٠إنتي تسكتي خااالص !!

تحدثت بغضب٠٠٠نعم !! إنت إزاي تسمح لنفسك تكلمني كدة ؟؟

أريج ٠٠٠إهدوا يا جماعة من فضلكم،، إحنا في مكان عام،، ما ينفعش كده !!

وأكملت ٠٠٠أنا هستناكي في التواليت يا مها !!وذهبت

نظر لها بعيون يشتعل بهما نار الغيرة ٠٠٠٠ مين البيه اللي معاكي برة ده ؟؟


مها شبكت يدها فوق صدرها وتحدثت ببرود٠٠٠٠وده يخص حضرتك في أيه إن شاء الله؟؟

أدهم بنفاذ صبر٠٠٠ردي عليا وماتخلنيش أفقد أعصابي،، مين الزفت اللي معاكي ده !!

وإزاي تسمحيله يمسك إيدك ؟؟ لا وكمان ترقصي معاه وقدامي !!

كان يتحدث بغل ويضغط علي أسنانه من شدة الغيظ !!

كانت سعيدة من داخلها ٠٠٠أتغار علي،، إذآ مازلت تحبني أدهم،، بل وبجنون ◇

قالت بتسلية وبإسلوب مستفز •••والله أنا حرة أرقص؛؛ أخرج؛؛ أضحك؛؛ براحتي،،كل ده طبيعي،، بس إللي مش طبيعي بقا،، هو سؤال حضرتك ده !!

واللي أبسط جواب ليه عندي ،،إنت ماااال حضرتك •• 


نظر لها وأمسك بشعرة وأرجعه للخلف في حركة ليهدأ من حاله !!

وتحدث بهدوء٠٠٠أرجوكي يا مها ماتعمليش فيا كده،، إنتي كده بتوصليني للجنون !!

ونظر بعيون مترجيه٠٠٠قوليلي مين ده وريحيني !!

نظرت له بكبرياء٠٠٠مش فاهمه ده يهم حضرتك في أيه ؟؟

أدهم بحب٠٠٠يهمني وجدآ،، إنتي كلك تهميني وتخصيني يا قلبي !!

أمسك يدها ونظر بعيونها بهيام٠٠٠ أنا لسه بحبك،، ولسه عاوزك يا مها ؟؟


سحبت يدها من يده وقالت بكل هدوء٠٠٠بس أنا خلاص،،ما بقيتش عاوزاك يا دكتور ،،كل اللي كان بينا إنتهي !!!

ثم نظرت له لتذكرة بما قاله سابقآ ••

مش أنا إكتشفت إن حبنا كان وهم وكان أكبر كدبة أنا عيشتها في حياتي !!


كان ينظر لها ويهز رأسه بنفي٠٠٠لاء،، لاء يا مها،، أكيد مش هاتعملي فيا كده؟؟

أنا أدهم يا مها،، فوقي وأعقلي وإرجعي لعقلك قبل ما تندمي !!!

مها بقوة٠٠٠هو أنا لسه هاندم يا دكتور؟؟

ماأنا ندمت واللي كان كان،،

دانا ندمت ندم لو إتفرق علي حياتي كلها،، هيكفي عمري اللي عدي واللي لسه جاي !! وأكملت 

إنساني يا دكتور،، إنساني زي ما أنا نسيتك !!

أدهم بغرور٠٠٠كدابه يا مها،، أنا أدهم سليم يا قلبي،، مش أنا اللي أتنسي !! 

وأكمل بتسليه لإثارة غيرتها٠٠٠أنا ما فيش ست دخلت في حياتي وقدرت تنساني،، أنا بعلم بختمي الخاص علي قلب أي بنت عرفتني ،،أنا ما أتنسيش يا مها !!

ردت بكبرياء٠٠٠وأهو حصل يااااا،، يا أدهم يا سليم !!

عارف يا دكتور أيه مشكلتك ؟؟

مشكلتك إنك مغرور أوي،، وشايف إنك فرصه كبيرة أوي لأي بنت،،

وإن اللي تعرفك يا حراام،، ماتقدرش تعيش من غيرك !!

ونظرت له وتحدثت٠٠٠٠وعلي العموم الشاب اللي برة اللي هتتجنن وتعرف مين هو ده ،،

يبقي أخويا الدكتور محمد،، وبقولك ده مش علشان أريحك،، ولا أنت تهمني أصلآ ،،

بقوله علشان محبش حد ياخد عني فكرة مش كويسه،، مش أنا البنت اللي تخرج وترقص مع شاب حتي لو كان خطيبي !!

وهنا فقط تنفس، وأخذ نفسآ عميقآ براحة وتحدث بحب ٠٠٠أخوكي صح كده،،،

أنا غبي،، إزاي ما فكرتش في كده،، وضحك بسعادة !! 

كانت تنظر له وتحدث حالها٠٠٠وربي مازلت تعشقني أدهم ••


ثم تحولت ملامحة للغضب مرة أخرى،، وأمسك بيدها وضغط عليها بكل قوته !!

وتحدث بضغط علي أسنانه٠٠٠٠بس يا هانم حتي لو كان أخوكي،، مش مسموح لسيادتك أبدآ ترقصي معاه،، وإيدك دي لو حد غيري لمسها هكسرهالك،، إنتي فااااهمه !!

كانت تتأوة من شدة الألم فضغطت يده قويه جدا كادت ان تكسر يدها !!


مها بتأوه وألم٠٠٠٠ااااه ،،إيدي يا أدهم سيب إيدي هتكسرها !!!

أدهم بغيظ٠٠٠مش هاسيبها غير لما تعرفي غلطك وتقولي آخر مرة !!

مها٠٠٠٠ااااه يا أدهم ايدي،، إنت كده بتوجعني،، سيب إيدي يا مجنون !!

أدهم بتسلي ٠٠٠مش قبل ماتعتذري وتقولي إن ده مش هايحصل تاني !!

مها ٠٠٠٠ إيدي هتتكسر يا مجنوووون !!


أدهم برجوله وأمر٠٠٠إنطقي !!!

مها بترجي من وجع يدها٠٠٠خلاص ،،خلاص أنا أسفه،، والله ما هاعمل كده تاني سيب إيدي بقااااا ▪︎


فك قبضة يده ومازال ممسكآبها ،،ثم نظر بعيونها بحب،، ورفع يدها علي فمه وقبلها من باطن يدها بعشق ♡♡


وقال بهيام٠٠وجعتك يا قلب أدهم ♡ ووضع قبله أخري وقال ٠٠٠بيتهيألي كده الألم راح ♡

نظرت له وإبتلعت ريقها ،فقد كان يتحدث بهيام أهلكها،، وكسر حصونها ♡


أفلتت يدها منه وجرت مسرعة من أمامه ،،

ضحك برجوله وتحدت٠٠٠ماشي يا مها،، هاجيبك تاني لقلبي يا روح قلبي♡

وقريب أوي،، هاتطلع شمسك من جديد في حياتي،، علشان تنوريلي دنيتي ♡يا كل دنيتي ♡وذهب وهو سعيد ♡


هل ستتنازل مها وتعود إليه بتلك السهولة ؟؟

أم مازال الوقت باكرآ علي نهاية إنتقامها منه ؟؟

هذا سنتعرف عليه في البارت القادم


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

روز آمين

البارت السابع والعشرون والثامن والعشرون من هنا 👇👇👇👇


من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close