القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية قلبي ومفتاحه بقلمي روز آمين البارت السابع والعشرون والثامن والعشرون كامله علي مدونة النجم المتوهج للروايات والوصفات

 


🌸بسم الله الرحمن الرحيم 🌸

🌸لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 🌸


رواية قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين 

البارت السابع والعشرون والثامن والعشرون


بعد مدة قصيرة ،،خرجت مها وأريج بعد مهاتفة محمد لها،، لقلقة عليها لتأخرها بالداخل !!

جلست بمقعدها تنظر بتوتر علي ذلك المبتسم لها،، بعيونه العاشقه الساحرة !! 

أشاحت ببصرها سريعآ،، خوفآ من ضعف عيونها أمام سحرة وطلتة المهلكة ♡♡

أو من أن يشك أخيها بحالتها تلك !!


محمد٠٠٠٠أيه يا بنات التأخير ده كله؟؟

سيف ٠٠٠ إحنا قلقنا عليكم جدآ ،،إنتو ليه إتأخرتو كده؟؟

أريج بتتويه في الحديث٠٠٠بنات بقا،، وبنعدل ميك أب،، وطرحة مها ،،أيه هو أنتو فاكرينا زيكم،، هانغسل إدينا ونخرج ؟؟


كان الإرتباك وعدم الراحة قد تملكا من مها،،وقد لاحظه محمد !!

نظر لها محمد بقلق وتحدث٠٠٠مالك يا مها ؟ إنتي تعبانه ولا حاجه؟؟

مها بألم لم تستطع تخبأته٠٠٠إيدي وجعاني أوي يا محمد !!

تحدثَ مٌحمد بقلق ٠٠٠وجعاكي إزاي؟ وريني كده،، وأمسك يدها،،

إرتبكت وشعرت بالزعر،،نظرت ل أدهم الذي رمقها بنظرت غضب وتوعد !!

ولكنها قررت أن تشعل نارة أكثر ،،وتركت محمد يمسك يدها براحة !!

تحدثت مها إلي محمد بكذب٠٠٠مفيش ،،إتخبطت في الحوض !!

محمد ممسك بيدها ويتفحصها بتشكيك ٠٠٠إتخبطت،، إنتي متأكده إن دي خبطه ؟؟

دي شكلها ماسكة إيد في خناقه،، أو باب قفل عليها،،

ونظر ل مها بتسائل ٠٠٠إوعي تكوني إتخانقتي مع حد جوه؟؟ إنطقي يا مها وأنا أجيبلك حقك،، ما تخافيش !!


أجابته أريج بتوتر٠٠٠خناقة أيه بس يا دكتور،، صدقني إيدها إتخبطت في الحوض،،

ما أنت عارف أختك غشيمه،، غسلت إيديها وبتنفض الميا منها بعنف ،،إتخبطت ،،بس،، هو ده كل حصل صدقني !!

تحدث محمد ناظرآ إلي مها ٠٠٠طب يلا بينا إحنا علشان نروح أي صيدلية،،أجيبلك منها مسكن ،،وكريم مساج ورباط ضاغط !!

تحدثت مها بمرح لتخفيف حدة التوتر٠٠٠٠ليه ده كله،، هو أنت هتعمل عليا دكتور بجد !!

ثم نظرت إلي سيف وتحدثت ٠٠٠أنا أسفه يا سيف،، قلقتكم معايا !!

سيف بأسي عليها٠٠٠إوعي تقولي كده يا مها،، أنا والله زعلان علشانك،، إيدك شكلها بتألمك وبدأت تورم !!

أريج بقلق ٠٠٠طب يلا نروح مستشفي نشوفها !!


تحدث محمد مطمئنآ إياها ٠٠٠لا مش مستاهله مستشفي،، هي خبطه شديده بس الحمد لله مش كسر،، ولا حتي شرخ،، دي مجرد مزقه بسيطه !!

ثم نظر ل مها مداعبآ إياها٠٠٠بس علشان أختي بنوته رقيقه،، ماتحملتش !!

وبعدين لو سمحتو كملو سهرتكم وإحنا هانمشي ،،ماتحسسوناش بالذنب !!

وبعد إلحاح من مها ومحمد أخيرآ اقنعو سيف وأريج بالبقاء لإكمال سهرتهم وعدم نزعها !!

إعتذر محمد وذهب ليطمئن علي يد أخته،، ويوصلها لمسكنها لترتاح !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


بعد مرور بعض الوقت ◇

عاد أدهم إلي مسكنه تغمرة السعادة،، بعد إتخاذة خطوة جديه في التقرب ل مها من جديد !!

وقف في شرفته،، يتأمل الليل الساحر ويتذكرها،، ويسترجع ليالي عشقهما السابقة !! حقآ كانت رائعه تلك الأيام ♡

كيف أضعتها بيدك يا رجل؟ أيوجد في هذه الدنيا هكذا غباء ؟؟

قرر الإتصال ليطمئن عليها ،،بعد أن رأها تتألم وهي ذاهبه مع أخيها !!

ومنه يسترجعا لياليهم الدافئه النابضه بعشقهم سويآ ♡♡

أيخيل لك عقلك،، أنك سترجعها لعشق قلبك بتلك السهولة ؟؟

يالك من مسكين أدهم ◇

يبدو عليك أنك لم تتعرف جيدآ الي تلك ال مها،، أيها الأبله ☆


أمسك هاتفه وضغط علي رقمها،،لكن وجده مغلق ،،إستغرب؟ مها لا تغلق هاتفها أبدآ !!

طمئن حاله بأن يكون ضعف شبكه فقط،،

عاود الإتصال مرة أخري،، لكن لاتغيير،، فهذه المرة أيضآ مغلق !!

بعد تفكير قرر الإتصال علي أيه عمر !

فهي رفيقتها بالغرفه،، ورقمها موجود لديه في مجموعة الواتساب الخاصه بالفرقه !!

ضغط زر الإتصال وأنتظر ☆

كانت مها قد عادت باكرآ الي حد ما،، وأيه مازالت مستيقظه ،،كانتا تجلسان معآ علي سرير مها !!

بعد ما قصت لها واقعة يدها كما قصتها لأخيها وسيف !!

فا مها قد إتخذت قرار بأن لا تخبر أيه بأي شيئ متعلق بها بعد الآن !!


رن هاتف أيه،، ذهبت لتتفحص من المتصل،، وقد لمع بريق عينيها عندما رأت إسمة علي شاشة هاتفها ♡♡

حادثت حالها ٠٠أيعقل أن يكون أدهم اخيرآ شعر بي؟ بعد كل محاولاتي للتقرب له !!

نظرت ل مها بسعادة وفخر ٠٠٠ده دكتور أدهم !!

إرتبكت مها علي ذكر إسمه،، ولكن سرعان ما أشاحت ببصرها عن أيه !!


أيه بلؤم وبصوت كله إنوثه٠٠٠ألو دكتور أدهم،، أنا مش مصدقة إن حضرتك بتتصل بيا !!

أدهم محمحمآ بحرج٠٠٠ إزيك يا أيه،، أخبارك أيه ؟؟

أيه ناظرة علي مها بكبرياء ٠٠٠الحمد لله يا دكتور،، أنا كويسه جدآ !!

واكملت بدلع٠٠٠وحضرتك أخبارك أيه،، طمني عليك !!

أدهم بعمليه٠٠٠الحمد لله،، أيه ممكن أطلب منك طلب ؟؟

أيه بإنوثه٠٠٠من عيوني يا دكتور،، حضرتك تؤمرني ؟؟

أدهم وقد بدأ صبره ينفذ،، لأنه يعلم بما تحيكه تلك الآيه،، والتقرب المفاجئ منه،،

ومحاولة لفت نظرة !!

وفي الحقيقة قد إحتقرها،، علي عدم وفائها لصديقتها وعشرة عمرها،، ولكنه متضرآ لمحادثتها للوصل لحبيبته الغاليه !!

أدهم ٠٠٠ممكن لو سمحتي تدي تليفونك ل مها علشان عايزها ضروري في حاجه مهمه !!

وقع الكلام علي أيه كالصاعقة،، ونظرت بغل ل مها التي كانت تدعي عدم الإهتمام ،،وتنظر في جهاز الاب توب الخاص بها !!

أيه بحزن ٠٠٠هو حضرتك متصل بيا علشان كده ؟؟

أدهم بجديه وتوضيح مقصود ٠٠٠معلش يا أيه،، أصل فون مها مقفول ،،ومالقيتش طريقه أوصلها بيها غير كده !!

أيه بحرج ٠٠٠حاضر يا دكتور،،

وذهبت ل مها بكبرياء مصطنع،، مها لاحظت مجيئها لعندها،، وقد فهمت المقصود،،

نظرت لها بزعر وهي تشير بيدها وتهز رأسها برفض،، بما يوحي ل أيه أنها لا تريد محادثته !!

أيه ناظره لها وبصوت هامس وقد اغلقت الصوت كي لا يسمعهما ٠٠٠٠يعني أقوله أيه أنا دالوقتي !!

مها بهمس وإشاره ٠٠٠قوليله نايمه !!

أيه بسعادة داخليه ٠٠٠معلش يا دكتور،، أصلي كنت برة الأوضه ،،ودخلت لاقيتها نايمة !!

أدهم وقد فهم عدم رغبة مها في محادثته،،

شعر بالغضب،، فا لأول مرة يوضع في موقف هكذا،، فهو يحب حاله بجنون ويكرمها ،،ولا يتقبل إهانتها أو التقليل منها إطلاقآ !!

وهذه هي مأساته مع من حوله،، فالجميع يعتقد أنه مغرور ولا يطاق !!

تمالك غضبه حتي لا يظهرة أمام تلك ال آيه،،

وبصوت رجولي قال٠٠٠ قوليها دكتور أدهم بيتمنالك أحلام سعيده !!

تصبحي على خير يا أيه،، وأسف علي الإزعاج !!

أيه بخيبة أمل ٠٠٠ العفو يا دكتور إزعاج أيه بس ،،أنا تحت أمر حضرتك في أي وقت !!

وأغلقت ونظرت للجالسه يبرود وكأن لم يحدث شيئ !!

أيه بغضب ٠٠٠ممكن بقا أفهم البيه ده بيتصل تاني ليه بعد كل اللي عمله فيكي ؟؟ 

وأكملت بغل٠٠ إوعي يكون بيحاول يرجعلك تاني؟؟

وهزت رأسها بنفي ٠٠ لا يا مها،، إنتي اكيد مش هاترخصي نفسك وتذليها وترجعيله تاني،، صح !!

لا،، إنتي تبقي غبية أوي لو فكرتي ترجعيله،، بعد الذل والإهانه اللي شفتيهم علي إيديه !!


مها ناظرة لها،، تتفحص تعابير وجهها بتمعن وهي تري بهما الكرة تارة،، والحقد والغل تارة أخري !

وتحدث حالها بحزن٠٠٠ ماذا فعلت لكي صديقتي حتي تكني لي كل هذا الكرة والعداء ؟

أعلم أيه،، نعم أنا علي دراية بكل شيئ يحدث من حولي،، أنا لست بغبية !!

ولكن لا تفسري صمتي وصبري علي أذيتك لي،، علي أنها ضعف !!

بالعكس صديقتي،، هي قوة تحمل ،، نعم أتحمل أذيتك،، علكي تفيقي من غفلتك تلك،،وتعودي أيه النقيه من جديد !!

أتحملكي لأجل نقاء روحك السابق،

أغفر لكي لأجل قطعة خبز أكلناها سويآ،، لأجل أيامآ حلوة عايشناها وأخري مرة تقاسمنا مرارتها معآ !!

أنا لست بناكرة جميل أيه،، فأنتي لكي كثيرآ من الجمائل في عنقي،، لا يحلني منها إلا الموت !

عودي أيه،، عودي أرجوكي قبل فوات الأوان،، أحبك صديقتي ولا أريد خسارتك ! وأدمعت عيناها !


كل هذا تحت أنظار تلك الثائره الغاضبه،، التي تجوب الغرفه ذهابآ وإيابآ وهي تحادثها بغل !!

أيه ٠٠٠٠إنتي ساكته ليه يا مها،، ما تردي عليا وفهميني ؟

مها بقلة حيله وحزن ودموع تتلائلئ في عيونها٠٠٠أرد أقولك أيه يا أيه،، هو فيه أكثر من إني رفضت أرد عليه قدامك؟؟

بيتهيألي الموضوع مش محتاج أسئله !!


ووقفت ٠٠٠أنا هانزل أتمشي شويه في الجنينه،، وأخذت شالأ لفته علي جسدها وتحركت !!

كانت تجوب في الحديقة ذهابآ وإيابآ بغضب وهي تحادث حالها !!


أحقآ أدهم؟؟

أبتلك البساطة تريد إسترجاعي إليك ،، كاجارية يشير إليها سيدها فاتجري عليه وترتمي تحت قدمية، تطلب وده وعشقه !!

لا أدهم،، فهذه المرة قد طرقت الباب الخطأ !!

يالك من مغرورآ حقير،، أبعد كسرك لي وإهانتي ورفضك لي،، وأنا أتذلل لك بغباء لترحمني وترحم قلبي العاشق،،

وأنت بكل غرور وكبرياء طردتني من مكتبك،، كاسلة مهملات تريد التخلص منها !!

أبعد تلك إهاناتك لي يا رجل،، تريد رجوعي لك بتلك السهوله ؟؟

ألهذه الدرجة تراني غبيه،، لأصدق كذبك هذا وأنجرف وراء مشاعري الحمقاء،، التي زلتني لك في السابق؟؟

لا أدهم ،،لم أعطي لك تلك الفرصه !!

إبتعد عني أيها الحقير،، فقد سئمت من غرورك ولعبك دور السيد الأمر الناهي،، في تلك اللعبة الغبيه !!

وإبتسمت بمرارة ٠٠٠عندي حل ،،ما رأيك بأن أقود أنا اللعبة تلك المرة أدهم !!

أريد تقمص شخصية الجلاد،، ولكن لا تخف يا فتي،، فجلدي لك سيكون ممتعآ للغايه ،،وسأقف أشاهد بإستمتاع وأنت تتجرع من نفس كأس ذلي !!

فاأخيرآ،، آتي بك قلبك الأحمق تحت قدمي،، وستبدأ اللعبه من جديد،، ولكن هذة المرة سنلعبها بأماكن معكوسه !!

ما رأيك أدهم ،،فلنتسلي معآ ،،سيكون اللعب معك مسلي للغايه،، فأنا أتشوق لروئيتك مزلولآ أدهمي !!

فا وربي لأخذ منك حقي كاملآ،، سأجعلك تدفع ثمن ذلي ومهانتي،، وسأجنب قلبي الغبي الذي مازال نابضآ بعشك،، وإسكته حتي أستمتع بأخذ إنتقامي !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


صباح اليوم التالي 

كانت تتوسط صديقتيها بإنتظار محاضرة دكتور أدهم !

وكانت تلف يدها برباط الضاغط !

دخل بإبتسامة ناظرآ لها، فبرغم غضبه منها ليلة أمس لرفضها مهاتفته،، لكنه عذرها،، فاصغيرته غاضبتآ منه وتريد الدلال،،

فلها كل ما تطلب،، سيدللها حتي ترضي وتعود لأحضانه !!

ولما لا،، فهي غاليته وجوهرته الثمينة،، وهو قرر إسعادها !!

أدهم بإبتسامة مستفزة لمداعبتها٠٠٠سلامتك يا مها،، مال إيدك،، أيه اللي حصلها ؟؟

مها بإبتسامة صفراء ونظرة كالرصاص٠٠٠الله يسلمك يا دكتور !!

وأكملت بسخريه ٠٠٠مفيش،، إيدي إتخبطت في حيطه،، بس بعيد عنك كانت حيطة رزله،، خبطتها جت جامدة شويه !!

أيه بإستغراب٠٠٠ حيطه،، إنتي يا بنتي مش بتقولي إتخبطت في الحوض؟؟

نظرت لها وقالت٠٠ إسكتي انتي !!

كادت أريج أن تختنق من شدة ضحكها !!


نظر لها وقد فهم مقصدها 

وقال بإسفزاز وتهديد ٠٠٠٠لا ألف سلامه،، طب مش تبقي تخلي بالك يا مها،، علشان ماتعرضيش نفسك للأذية ؟؟

ياريت بقا بعد كده تخلي بالك علي إديكي كويس !!

أه وعلي فكرة ،،ياريت متدخليش غرفة الموسيقي تاني !!

ونظر بإستخفاف وقال ٠٠٠ إنتي عارفه،، الألات هناك كتير،، إيدك تتخبط في بيانو،، ولا إتشلو،،

ونظر بتوعد٠٠٠ بس المرادي الخبطة هاتبقي أعنف يا مها ،،فاعلشان كده ياريت تخلي بالك ،،إنتي مش حمل كسرة الأيد !!

ونظر لها بتوعد ٠٠٠ولا أيه ؟؟

كانت تنظر له وكادت أن تنفجر من شدة غيظها،،

ولكن ماذا عساها تفعل،، فلا شيء بيدها لتفعله،، فهو في الأخير أستاذها ويجب أن لا تتخطي حدودها معه !!

ففضلت الصمت بغيظ، والنظر في أوراقها التي أمامها !!

ضحك هو برجوله وإنتصار،،

وأكمل شرح درسه بسعادة وهو ينظر لها بحب وود،، كان حقآ يحاول مراضاتها بكل الطرق، 

فكان يعاملها بإهتمام واضح للجميع،، أما هي،، تارة تضعف من نظرته بسهام عشقه الموجهه لعيونها ،،وتارة أخري تريد الإنتقام ،،

عجيبآ قلبها لا يعرف ماذا يريد !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


بعد مدة إنتهت محاضرته وخرج، 

خرجت هي مع صديقتيها كان ينتظرها فناداها !! 

أدهم٠٠٠ مها ،،ثواني لو سمحتي !!

ذهبت مها بملل٠٠٠خير يا دكتور،، أؤمر !! 

حدثها أدهم بإبتسامة٠٠٠طب تصدقي حتي وإنتي كدة زي القمر !!

إبتلعت لٌعابها وتحدثت ٠٠٠أفندم ،حضرتك عاوزني في أيه؟؟

أدهم بصوت حنون٠٠٠أيه قالتلك إني كلمتها علي فونها إمبارح علشان أكلمك !!

مها بلا مبالاة ٠٠٠ أه قالتلي،، وياريت حضرتك ماتقررهاش تاني،، حضرتك حطيتني في موقف وحش جدآ قدامها !!

تحدثَ أدهم بحب٠٠٠أنا أسف يا مها،، بس كنت محتاج أطمن عليكي وعلي إيدك ،،وفونك كان مقفول

مالقيتش طريقه تانيه غير كدة !!


نظرت لهٌ مها بتعجب٠٠٠ تطمن علي إيدي ؟؟طب ومين اللي كان السبب في وجع إيدي يا دكتور؟؟ مش تهور حضرتك ؟؟

ونظرت له بكبرياء ٠٠٠آه وعلي فكرة،، أنا عمري ما بقفل موبايلي !!

نظر لها وتذكر كلماتها له ،،حين أعطته هاتفها ليسجل إسمة ،،فقد قالت حينها أن هاتفها لا يستقبل غير الأسماء المسجله به !!

نظر بحزن وجعها قليلآ ٠٠٠حذفتي إسمي يا مها،، وقال بحنان ،،هونت عليكي؟؟


ثم تحدث بثقه٠٠٠علي العموم أنا متأكد إنك حافظه رقمي،، سيفيه تاني يا قلبي،، إحنا لازم نتكلم يا مها !!


كانت تستمع له وتقوي حالها،، فقد كانت حالته وطلته الرجوليه مهلكه لقلبها العاشق المسكين،،

كان ساحرآ بكل نظره من عيناه أو حركة من شفتاه،، 

ظل ينظر لها بهيام وعشق وشوق،، ذكروها بأسعد أيام حياتها التي عاشتها معه سابقآ !!

كان يلاحظ شرودها وصراعها الداخلي،، ويشعر بألام قلبها،،

ومن غيرة يشعر إذا لم يشعر هو بها !!

كان يريد أن يشق صدرة ويخبأها بين ضلوعه،،ليحميها ويطمئنها علي حالها !!


إستجمعت حالها وقالت بكل قوة ٠٠٠من فضلك يا دكتور،، وعلشان نبقي واضحين،، رجوع تاني أنا مش هارجع،، مش أنا اللي أرجع لراجل ذلني وهان كرامتي،، حتي لو كانت روحي فيه !!

وأظن حضرتك ،،مش الراجل اللي تقبل علي نفسك تدايقني كل شويه،، علشان ترجعني ليك غصب عني !!


وأكملت بكبرياء٠٠ من الأفضل إنك تتقبل إني خلاص،، قدرت أنساك،، وحاول أنت كمان تنساني !!


كان ينظر لها بإبتسمامه ساحرة وهو يخرج لسانه بتسليه ويحركه بخفه علي شفتيه،، في حركة ملعونه أذابتها،، وكادت أن ترمي بحالها داخل أحضانه !!


أجابها أدهم بثقه٠٠٠٠ بصي بقا يا حبيبي،، كلامك اللي عماله تعيدي فيه بقالك كام يوم ده ،،ولا يهز شعرة واحده مني،، لأني ببساطة شايف في عيونك اللي ما بتقولهوش شفايفك،، وحاسس بيه وأوي !!

ثم قال مذكرآ إياها ٠٠إنتي نسيتي إن بداية كلامنا وحبنا كان بالعيون ♡♡


تذكرت،، وسرحت بعشق تتذكر تلك الأيام !!


وأكمل هو بإثارة٠٠٠وعيونك بتقولي إنك لسه بتعشقيني،، وبتعشقي كل تفاصيلي !!

وده بشوفه في إرتباكك لما بتبصي في عيوني،، اللي ما بتقدريش تبصي فيهم ثانيتين علي بعض،،

من خوفك لتضعفي وتجري علي حضني،،

وإبتسم وأكمل بحب٠٠٠اللي بدوره هيضمك بإشتياق ويحميكي من الدنيا كلها،، صدقيني ♡♡

وأكمل برجاء٠٠٠فابلاش تعندي معايا يا مها ،،كفايه علينا الوقت اللي عدي،، إعقلي كده وإرجعي لمكانك الطبيعي،،

ولحبيبك اللي راجعلك بإشتياق،، وماددلك إيديه بحب !!

مش مطلوب منك غير إنك تمسكي في إيدي من تاني علشان نبتدي مشوارنا مع بعض،، والباقي سبيه علي حبيبك !!


ونظر بندم٠٠٠ يا مها أنا تعبت من بعدي عنك،، خلينا نرجع علشان ترتاحي وأرتاح،، وزي ما قولتلك إمبارح،، أنا بحبك ولسه عاوزك،، ومش هاقبل بغيرك تبقي مراتي !!

كانت تستمع له بقلب مدمر من كلماته،، كادت تضعف وتوافقه رأيه لترتاح وتنهي صراعها الداخلي بيدها ،،


ولكن حدثت حالها ٠٠هو عاد لي حين إشتاقني، جلبه شوقه،،،وبعد مرور الوقت سيراجع نفسه ويتركني مجددآ !!

أنا لا أثق بك أدهم إتركني بحالي أرجوك،،

إتركني "حبآ في الله" قلبي يؤلمني ولا أريد أن أعلقه بأوهام يفيق منها علي ألم أكبر !!

هذه المرة ستكون فيها نهايته ونهايتي !!

نظرت له بعيون بها دمعه أبيه للسقوط !!

مها٠٠٠خلاص يا دكتور ،،صدقني ما بقاش ينفع،، أنا مبقتش مها اللي كنت تعرفها،، إنت مش بس كسرتني،، إنت دمرت روحي !!

للأسف مش هاينفع،، مش هاقدر أنسالك اللي عملته فيا !!

أدهم بترجي٠٠٠هانسيكي يا مها ،،والله هانسيكي كل الألم اللي عيشتيه بسببي !

ونظر بعيونها وتحدث ٠٠٠أوعدك، صدقيني !!

هزت راسها بنفي وقالت ٠٠٠ ما أنت وعدتني قبل كده ،،ولا أنت نسيت ؟؟

للأسف يا أدهم أنا مابقتش بثق في كلامك !!

وقعت كلماتها عليه كالصاعقة التي شلت كيانه !!

ماذا فعلت للفتاه أيها الأحمق،، ماذا فعلت بحالك أدهم ،،

ألأجل أوهام ليس لها وجود إلا داخل رأسك العنيد،، كسرت كلمتك ووعدك ،، ووضعت حالك في هذا الموقف الحرج أمام حبيبتك !!

أين كان عقلك أدهم ؟؟ماذا فعلت بحالك يا فتي ؟

نظر لها بحرج وندم٠٠٠أنا أسف ،،أنا عارف إني غلطت غلطة كبيرة أوي،، بس هاعوضك صدقيني !!

مها بقوة ٠٠٠مش مصدقاك يا أدهم ،، وياريت بقا تسيبني في حالي،،

أنا تعبت منك ومن حبك،، وما عنديش إستعداد إني أكرر التجربه المريرة دي تاني !!

وذهبت دون أن تعطية حق الرد

قال في نفسه هاصبر يا مها،، هاصبر بس في الآخر هاترجعيلي ،،علشان مش هاينفع تكوني لغيري ،،زي إن ما ينفعش أكون مع غيرك يا نور عيني 


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


بعد يومان كانت ماجدة تحادثها في الهاتف بجديه !!

ماجده٠٠٠ بصي بقا يا مها ،،أنا سايباكي براحتك طول الفترة اللي فاتت دي ،،ومش راضيه أضغط عليكي،، 

بس يا بنتي الجواز ده فرص،، وأنا خايفه من كتر الفرص اللي بتضيعيها،، فرصك تقل أو ترجعي تندمي !!


مها بإستسلام ٠٠٠خلاص يا ماما،، هاجي آخر الاسبوع أشوفه،، بس بشرط،، لو ما أرتاحتلوش هانهي الموضوع،،تمام !!

ماجده ٠٠٠صدقيني هايعجبك،، أنا شفته قبل كده،، زي ما قولتلك ده جار خالتك ودكتور صيدلي أد الدنيا ،،وماشاء الله من عيلة كويسه جدآ !!

مها٠٠٠ماما أرجوكي إوعديني،، لو محصلش قبول مني، الموضوع هايتقفل !!

ماجده بإستسلام ٠٠٠خلاص بقا يا بنتي متوجعيش قلبي معاكي ،،اللي إنتي عاوزاه هايحصل يا ستي !!

أغلقت مها مع والدتها بعد مكالمة مرهقه تحاول فيها ماجده بإقناع مها بقبولها التعرف علي العريس الجديد المتقدم لها، وافقت مها أن تراه لإرضاء والدتها !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


جاء يوم الحفل الذي إنتظرته مها كثيرآ لسببين،،

الأول أنها تعشق الغناء،،

والثاني أنها تريد الإنتهاء من تلك التدريبات،، علها لا تري وجه عماد مرة أخري،،

فهي مازالت غاضبه منه وبشدة !!

جاء محمد أخيها ليحضر معها الحفل وتسافر معه بعد الحفل مباشرتآ لرؤية العريس المنتظر،،

وأحضر معه علا أختها الصغري، التي أصرت علي الحضور لتري مها وهي تغني !! 

جعل العميد الجامعة بأكملها تقف علي قدم وساق،، لتجهيزات الحفل الذي سيحضرة المحافظ شخصيآ !!

كانت مها قد إرتدت فستانآ أنيق من اللون الأسود ،،مناسب لتلك الحفله وأرتدت حجابآ من اللون الذهبي،،كانت متألقه كعادتها !!

إبتدي الحفل وصعد الشباب للغناء 

كانت تجلس في الإستراحه لإنتظار دورها،، وكان القلق مسيطر عليها !!


جاء إليها عماد،، جلس بجانها لم تنظر له 

عماد بحزن وخجل٠٠٠أنا عارف إنك مش طايقه تبصي في وشي،، وطبعآ معاكي حق ،،بس أنا مش جاي علشان أتكلم في كده !!

وأكمل بحماس ٠٠٠أنا مش عايزك تقلقي،، إنتي كويسه جدآ ،،ومهما كان السباق فيه أعداد أكتر بردو أنا واثق فيكي،،

ومتأكد إنك هاتفوزي بالجايزه الأولي زي كل سنه ،،

ونظر لها بحماس٠٠ إنتي قويه وتستحقيها يا مها !!

نظرت له بشكر،، فهي حقآ كانت تحتاج لتلك الدعم !! 

جاء دورها ،،صعدت علي المسرح وغنت بكل ثقه ،،كان صوتها قوي وتميزت بإختيار غنوة قويه أيضآ وتعبر عن حالها 

🎸🎸🎻🎶🎶

أنا صاحبة رأي وعايشه حياتي في وجهة نظري🎶

ما بقولش كلام من ورا قلبي مش مؤمنه بيه🎶

وأبويا علمني ما أخافش ودايما أواجه قدري 🎶

وما دام علي حق ما أخافش ده مبدأ عاشه عليييه 🎶

أنا واضحه وضوح الشمس ف عز الضهر ف عز الصيف 🎶

أيامي ساعات من فصل ربيع تقلب علي فصل خريف 🎶

لكن لوني واحد مش بمشي بألوااااان الطيف🎶

وفي ناس بتشوفني أويه وناس بتشوفني حد ضعييف 🎶

أنا حاجه من كل حاجه أنا حاله برا التصنيييف 🎶

وأهم نقط قوتي،، لسه محافظه علي قلب نضيف🎶

🎻🎻🎻🎶🎶🎶🎶🎶


في مواقفي الصعبه أنا أتحديت اليأس بأملي 🎶

مابحبش أسقف للغلطان ولسااااني صريح 🎶

ومحدش كاسر عيني الناس تشهدلي بعملي 🎶

من صغري بكافح ما اتهزيتش قصااااد الريح🎶

أنا واضحه وضوح الشمس ف عز الضهر ف عز الصيف 🎶

أيامي ساعات من فصل ربيع تقلب ع فصل خريف 🎶

لكن لوني واحد مش بمشي بالوااااان الطيف🎶

وفي ناس بتشوفني قويه وناس بتشوفني حد ضعيف 🎶

أنا حاجه من كل حاجه أنا حاله برا التصنيييف 🎶

واهم نقط قوتي ،،لسه محافظه علي قللللب نضيف 🎶


كان الجميع يستمع لها بإتقان،، فامها بجانب صوتها الجميل ،،إلا أنها أثبتت أنها ذكية ،،لإختيارها لتلك الغنوة،،

فهي غنوة فيها إسرار وتحدي، وتعطي دفعة قويه للفتاه !! 

أعجب المحافظ جدآ بحماسها وأغنيتها الهادفة !!

فبرغم أنه يوجد أصوات أفضل منها،، إلا أن غنوتها كانت مميزة،، ولها هدف وهذا ما أعجب فريق التصويت !!

وأعلنو عن فوز مها بالمركز الأول !!

كانت حقآ سعيدة،، والعميد سعد كثيرآ لذكائها لإختيارها غنوة كتلك !!

إحتفلت هي وأصدقائها !!

وبعد مرور الوقت ذهب المحافظ وصعد العميد الي مكتبه،، وبعث ل مها ليهنئها شخصيآ !!

كانت تقف مع أريج وأيه جاء إليها دكتور أدهم ودكتور كريم ودكتور غادة ليهنئوها !

هنأها وتلمس يدها بنعومه وصوت حنون وقال٠٠٠ألف مبروك يا مها،، بجد تستحقيها !!

أريج بلؤم٠٠٠علي فكرة،، المفروض حضراتكم تباركو ل مها مرتين، مرة لفوزها في الحفله،، والمرة التانيه لخطوبتها !!

وقعت عليه الكلمة صعقته،، نظر لمها بغضب !

دكتور غادة بفرحه٠٠٠ألف مبروك يا مها،، وياتري مين سعيد الحظ ده، حد نعرفه ؟؟

مها ٠٠٠ميرسي يا دكتور ،، لا حضرتك هو حد ماتعرفهوش !!

نظر لها وكأنه يترجاها !!


كانت أيه تتابع نظراته وتلعن أريج وغبائها ٠٠أيتها الغبية لما تحدثتي الآن؟؟ لما لا تنتظري حتي إكتمال تلك الخطبة !! 

اللعنة عليكي وعلي غبائكي أريج !!


إعتذرت مها منهم للصعود لمكتب العميد 

وذهبت ل محمد وعلا الجالسان مع دكتور عماد

وتحدثت٠٠٠محمد،، العميد طالبني في مكتبه هاطلع أشوف عاوز أيه وجايه علي طول مش هتأخر !!

وذهبت !

كانت تتمشي في الممر المؤدي إلي مكتب العميد ،،

واذ بيد تسحبها بشدة الي مكتب فارغ وأغلق الباب،، كادت أن تصرخ،، ولكنها نظرت عليه وجدته ذلك الغاضب !!

أدهم بغضب وعيون مشتعلة٠٠٠الكلام اللي أريج قالته ده مظبوط ،، فعلأ جاتلك الجرأة تفكري في حد غيري ؟؟

مها ساحبتآ يدها منه بغضب وقوة٠٠٠إنت أكيد مجنون،، إنت إيه اللي عملته ده؟؟

إزاي تسمح لنفسك تدخلني هنا وغصب عني،، ده أنا هاشتكيك للعميد وهوديك في ستين داهيه !!

نطق بغضب أرعبها ٠٠٠٠ردي عليااااااا الكلام ده حقيقي؟؟

مها بتأكيد وإستفزاز ٠٠٠٠أه حقيقي،، وقريب أوي هاتجوز وهاعيش حياتي مع الإنسان اللي يستاهلني وأستاهله !!

إنسان محترم،، شاريني وشايفني ملكة،، مش فياضة غيرة ،،ونظرت له بكرة !!


تحدث أدهم بنااار تخرج من عيناه ٠٠٠طب جربي تعمليها كدة، وشوفي أنا هاعمل فيكي أيه ؟؟

وأكمل بغل٠٠٠ قسمآ بالله أقتلك يا مها !!

وأكمل بتملك ٠٠٠إنتي ملك ل أدهم سليم وبس،، مش ماسموحلك تتجوزي غيري يا هانم،، هاتكوني مراتي أنا ،،إنتي فااااهمه !!

نظرت له بحقد ٠٠٠وإنت لو آخر راجل في الكون،، مايشرفنيش إني أكون مراتك !! 

وقالت ساخرة٠٠٠وبعدين يا دكتور،، أنا ما أرضالكش تتجوز فياضة غيرك !!

أمسك يدها بترجي وقال ٠٠٠إنتي ست البنات كلهم يا مها ،،إنتي ملكة عرشي !!


أرجوكي ما تحاسبنيش علي غلطة لسان،، مها إعقلي ما تعمليش فيا كدة،، إحنا لازم نقعد ونحل كل الخلافات اللي بينا،، مها أنا بموت في بعدك مش قادر !!

مها بغل٠٠٠ما تموت يا دكتور ،،ما أنا موت في بعدك عني وإنتهيت،، وماصعبتش عليك،،

أظن جه دورك علشان تتألم وتتعذب،، وتدوق من المر اللي دوقتهولي !!

أمسك يدها وقبلها بلهفة ٠٠٠أنا أسف يا مها ،،حقك عليا،،

أنا كنت غبي ومش شايف قدامي،، غضبي وغيرتي عليكي جننوني وخلوني ماكنتش عارف بقول أيه ،،عقلي كان عاجز عن التفكير وقتها !!


مها شدت يدها بعنف ٠٠٠تعرف يا أدهم،، أنا مبسوطه أوي،،علشان ربنا جابلي حقي وشفتك وإنت مذلول،، زي ماذلتني ومسحت بكرامتي مكتبك،،

فاكر يا أدهم،، فاكر لما إترجيتك تسمعني وإنت ذلتني وطردتني من غير حتي ما تديني الحق في إني أدافع عن نفسي !!


أمسكها من ذراعيها وهزها بقوة٠٠٠فوقي يا مها ،،فوقي وماتدمريش حبنا بسبب عندك وإنتقامك مني ،،فوقي قبل فوات الأوان !!

أنا دمرت نفسي وخسرتك وبعدت عنك،، جرحتك ودبحت قلبي بعندي وغبائي !!

أرجوكي ماتكرريش غلتطتي !!

ثم أمسك وجهها بيده ونظر لعيونها بحنان حطم حصونها٠٠٠يا مها أنا بحبك ومش هاقدر أبعد عنك،،

إبتلعت ريقها من تقاربه المهلك !!

وأكمل هو٠٠٠ أرفضي العريس يا مها والإسبوع ده مش هايعدي إلا وتكون دبلتي منورة في صباعك !!

وصدقيني،، هاخليكي أسعد واحدة في الدنيا كلها،، اللي هانعيشه مع بعض محدش عاشه قبلنا،، ولا حتي سمع عنه !!


نظرت لعيونه وبدأ قلبها يلين،، وسقط عنها قناع القوة أمام سحر عيناه !!

حدثت حالها ٠٠٠اللعنه علي،، لما أنا ضعيفه أمامه هكذا ؟؟

كان يقترب منها وينظر لشفاها بلهفه وشوق، إقترب وبدأت أنفاسه الحارة تلفح خديها،، كاد أن يلتهم شفاها لكنها وضعت يدها عليها في اللحظه الأخيرة،،

أغمض عيناه براحه،، وقبل يدها الموضوعه علي شفتاها بهيام،،


وألتقت العيون في نظرة طويله،، نظرة شوق،، لوم،، عتاب،، عشق،،

عيونهم تحدثت وإحتضنت القلوب بعضهما !!

جاهدت نفسها وأبعدته عنها ،،

نظر لها بحب وهز رأسه بموافقه وقال٠٠٠إتفقنا يا مها !!

نظرت له وكأنها فاقت من سحرة عليها،،

دفعته بقوة وخرجت مسرعة صافقتآ الباب خلفها،، دون أن يأخذ منها جواب !!


فتح الباب ونظر عليها،، وجدها تدخل مكتب العميد،، زفر بضيق وأمسك شعرة في حركة عصبية،، وتذكر أريج،،نزل الدرج مسرعآ ليتحدث معها !!


تري ما الذي سيحدث فيه أريج ؟؟

وهل مها ستسامحه أم مازالت علي عنادها ؟؟

وهل ستقبل بالعريس المتقدم لها ؟؟

كل هذا سنتعرف عليه في البارت القادم !!

إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

روز آمين

🌸بسم الله الرحمن الرحيم 🌸

🌸لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 🌸


رواية قلبي ومفتاحه

بقلمي روز آمين


                    🔹️ البارت الثامن والعشرون🔹️


نزل الدرج سريعآ 

إتجه ل أريج الواقفه مع محمد وعلا وعماد وأيه !!

إستجمع حاله وتحدث بوجه بشوش٠٠٠ السلام عليكم !!

نظرو له وردو عليه٠٠٠ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته !!

أريج ٠٠٠أهلا دكتور أدهم،،

ثم نظرت ل محمد وقالت٠٠ ده دكتور محمد،، ودي علا،، إخوات مها يا دكتور !!

ثم أشارت إلي أدهم٠٠ وده دكتور أدهم،، بيدرسلنا إحنا ومها !!

نظر أدهم إلي محمد ومد يده بإحترام ٠٠تشرفنا يا دكتور ،،نورت الجامعه !!

محمد بوجه بشوش ٠٠٠الشرف ليا حضرتك !!

ثم نظر ل علا وقال٠٠٠منورة يا علا !!

إبتسمت له بوجه جميل برئ،، فهي جميله وتشبه مها كثيرآ ،،ولكنها تمتلك عيون ساحرة بلون العسل الصافي !!

نظر ل أريج وتحدث٠٠٠ بعد إذنك يا أريج،، محتاج أتكلم معاكي شوية لو سمحتي !!

أريج بخبث فهي تعلم ما يريد التحدث به ٠٠٠ تحت أمر حضرتك يا دكتور !!

وذهبت معه إبتعدا قليلآ !!

أدهم بوجه غاضب٠٠٠ممكن بقا أفهم أيه حكاية خطوبة الهانم دي ؟؟

أريج بلؤم٠٠٠هي لسه مابقتش خطوبة رسمي يا دكتور،، مها مسافرة إنهاردة مع أخوها علشان هاتشوف العريس بكرة،،

وأكملت بخبث٠٠٠ لكن مها موافقه من حيث المبدأ !!

أدهم بنفاذ صبر٠٠٠ بصي بقا يا أريج،، من غير ما نلف وندور على بعض،، أنا عارف ومتأكد إنك قولتي الكلام ده مخصوص قدامي علشان تعرفيني ،،وكمان علشان مش عاوزة الخطوبة دي تتم !!

كادت أن تتحدث ولكن أشار لها بيده أن تصمت مكملآ٠٠٠وأنا يا ستي مش هاخبي عليكي،، من الآخر كدة ،،أنا مش هاقدر أعيش من غير مها ،،

ومن مصلحتي أنا وهي إننا نرجع لبعض،، فياريت من غير ما تتعبيني معاكي، تتفضلي تساعديني،، لإني إتكلمت مع الهانم بس إنتي عارفه دماغها وعندها !!

نظرت له بسخريه قائله ٠٠٠من بعض ما عندكم يا دكتور !!

أدهم بترجي٠٠٠أرجوكي يا أريج تساعديني، أنا ممكن يجرالي حاجه لو مها ضاعت مني !!

أريج بحزن٠٠٠مش متأخر شوية الكلام ده يا دكتور؟؟

أدهم بحزن٠٠٠أريج،، أرجوكي أنا مش ناقص !!

أريج ٠٠٠٠خلاص يا دكتور،، أنا علشان خاطر الحب اللي شيفاه في عيونك ده ل مها،، أنا هاساعدك،، بس قبل ما أساعدك ليا عند حضرتك طلب !!

أدهم بإستغراب ٠٠٠طلب أيه ده ؟؟

أريج برجاء٠٠٠ياريت ما تجرحش مها تاني !! 

مها بتحبك بجد،، وإنت وجعتها أوي،، فلو هتتعبها تاني معاك يبقي مالوش لازمه الرجوع !!

أدهم بصدق ٠٠٠ أوعدك إني عمري ما هاسمح لنزول دمعة واحدة من عيونها،، دي كانت غلطة،، وصدقيني عمرها ما هاتتكرر تاني !!

أريج بجديه ٠٠٠أوك،، كدة يبقا إتفقنا ،،بص يادكتور ،،الوحيدة اللي ممكن تخلي مها تتراجع هي مامي ،،مها بتحب مامي جدآ وبتحترمها ،،والوحيدة اللي مها بتقتنع بأرائها،، وعلي فكرة،، مامي عارفه الموضوع كله !!

أدهم بلهفة٠٠٠ تمام يا أريج،، يبقا أنا كدة كلامي هايكون مع مامتك،، فلو سمحتي تاخديلي منها ميعاد،، وياريت يكون دالوقتي !!

أريج بضحك ٠٠٠ للدرجادي مستعجل يا دكتور ؟؟

أدهم بغيظ، فهو لا يحبز أبدآ أن يراه أحد بتلك الهيئه،، ولكن ماذا عساه فاعلآ،،

♡♡ فإنه الحب يا سادة ♡♡

أدهم بغيظ٠٠٠إنجزي يا أريج وماتعيشيش في الدور !!

اريج بحمحمه٠٠٠معلش يا دكتور أصلي إندمجت في دور الحمي !!

إبتسم لها وقال٠٠٠طب يلا انجزي واتصلي ب ماما،، علشان تلحق تكلم صاحبتك أم دماغ زي الصخرة !!


ذهبت مها لأخيها بعد نزولها من مكتب العميد،، الذي هنأها ومدح ذكائها وعبرلها عن فرحته لحصول طالبة من الجامعه علي المركز الأول !!

كان عماد ينظر لها بحزن علي ما وصلا إليه،، فكانت الحفلات السابقه يصعدان سويآ ويغنيان معآ،، وكانت الأجواء أكثر سعادة مما هي عليه الآن،،لعن أدهم علي ظهورة في حياة مها،، فله فضل كبير مما حدث بينهما !!

حزن علي حاله وترحم علي أيام جميله مضت،، ويبدو لها عدم الرجوع !!


ودعت صديقتيها،، صعدت للسيارة بجانب أخيها ،،صعدت علا بالخلف ،،

كان أدهم ينظر عليها من بعيد دون أن تراه ،،وقد لمح في عيناها الحزن وهي تجول بنظرها،، يبدو أنها كانت تبحث عنه !!


ودعتها أريج ،،ثم ذهبت ل أدهم الذي ينتظرها علي أشد من الجمر،، ليذهبا معآ الي والدتها ،،التي أبدت ترحيبها بإستقبال أدهم بمنزلها !!


كانت تسترخي بظهرها علي كرسي السيارة وهي شاردة،، ناظرة بجانبها لليل بسحرة وجماله،، فهي تعشق السفر بالليل وتستمتع بهدوئه ،،

لكن بالها كان معه،، كانت تسترجع كل كلمة قالها

وتحادث حالها ٠٠يبدو عليك الندم أدهم،، قلبي يحن لك ولعشقك ،،لكن عقلي يعنفني بشدة،، لا يريدني أن أدع روحي بين يديك لتئلمها من جديد،،

أاااه أدهم،، أنت من أوصلنا لكل تلك الوجع !!

ليتك أعطيتني فرصه لأشرح لك،، ليتك تفهمتني وتقبلت أعذاري،،لو أنك أعطيتني فرصه يا رجل ،،لما وصلنا لهذة الحاله !!

إتركني بحالي أدهم،، لا أريد لقلبي التألم من جديد،،إتركني أرجوك !!

كان محمد يقود بجانبها ويشعر بشرودها،، أما علا الجالسه بالخلف فقد غفت لإتعابها من سفر الطريق !!

محمد٠٠٠مالك يا مها،، سرحانه في أيه ؟؟

مها ناظرة له ببسمه خفيفه٠٠٠سلامتك يا حبيبي،،مافيش،، مرهقة شوية !!

محمد٠٠٠ هاتعملي أيه في موضوع العريس ده ؟؟

مها٠٠والله ما عارفه يا محمد،،ماما بقت بتزن عليا في الموضوع ده بطريقه بدأت تخنقني !!

محمد بإبتسامة٠٠٠عايزة تفرح بيكي يا هوها !!

مها ٠٠٠شفت، أخدت جايزة من المحافظ إنهاردة

وأكملت بفخر٠٠٠شيك بخمس آلاف جنيه

محمد بضحك٠٠٠٠بحالهم ،،لا إنتي كدة يتخاف عليكي من الغرور !

ضحكا سويآ وأكملا طريقهم !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


في منزل السفير شريف مهران ،،كان يجلس أدهم بوقار أمام السيدة مني والدة أريج،، وأريج !!


تحدثت مٌني٠٠٠بص يا دكتور ،،أنا زي ما قولتلك إن مها حكيالي موضوعها معاك كله ،،

وأنا بحكم خبرتي وسني،، شايفه صدق مشاعرك وحبك لمها في عيونك ومصدقاك،، وبصراحه أنت ابهرتني بشخصيتك،، وأنا مبسوطه إني اتعرفت علي حد محترم زي حضرتك،،

فأنا قررت أساعدك وهكلم مامت مها ،لإن هي اللي في إيدها الموضوع كله،،

بس رجائآ يا دكتور ،،ياريت ما تخلنيش أندم إني إتدخلت

أجابها أدهم٠٠٠أكيد يا أفندم حضرتك مش هاتندمي،، أوعدك !!

أمسكت مني هاتفها وأتصلت ب ماجدة والدة مها !!

مني٠٠٠ماجدة حبيبتي إزيك،، أخبارك أيه؟؟

ماجدة علي الهاتف٠٠٠الحمدلله يا حبيبتي،، وحشتيني !!

مني ٠٠٠وإنتي كمان يا روحي ،،ماجده بعد إذنك ،،أنا ليا عندك طلب ،،وياريت ما تكسفنيش !!

ماجده بترحاب٠٠٠٠أؤمري حبيبتي ،،طلبك علي عيني !!

مني٠٠٠تسلم عينك يا ماجدة،، أنا سمعت إن فيه عريس متقدم ل مها !!

ماجدة بسعادة٠٠٠أه ده حقيقي،، دكتور صيدلي أد الدنيا ،،ماشاء الله !!

مني ٠٠٠بصي يا ماجده،، من الآخر كدة،، أنا عاوزاكي تعتذري للعريس ده علشان ما يجيش ،،

ونظرت ل أدهم وأكملت ٠٠٠بصراحه كدة فيه دكتور محترم عند مها في الجامعة بيحبها وعاوز يتقدملها ،،بس المشكلة إن مها زعلانه منه شويه،، وممكن توافق علي العريس علشان تعاندة مش أكتر !!

ماجده٠٠٠إنتي قاصدك علي مين يا مني ؟؟

مني٠٠٠ بتكلم عن دكتور أدهم،، أكيد مها كلمتك عنه !!

ماجدة بإستغراب ٠٠٠بس مها مابتحبش أدهم ده،، هي بنفسها قالتلي إنها محستش بإنجذاب ليه،، علشان كده لغت الفكرة من دماغها والموضوع إنتهي !!

مني ٠٠٠أكيد قالتلك كده علشان متزعلكيش يا ماجدة،، بس الحقيقه هي كمان بتحبه جدآ،، هي كانت زعلانه منه الفترة اللي فاتت،، علشان كدة هو محتاج شوية وقت،، يتكلم معاها ويصفو الخلافات اللي بينهم،، وبعدها يجيب أهله ويتقدملها في أقرب وقت إن شاء الله !!

ماجدة بحيرة٠٠٠والله يا مني مش عارفه أقولك أيه،، طب حتي لو وافقتك، العريس اللي جاي ده هاقوله أيه ؟؟

مني٠٠٠٠إنتي محتارة ليه يا ماجدة،، إتصلي بيهم قوليلهم البنت ماجاتش من جامعتها،، وبعدها لما تطمني علي موضوعها مع دكتور أدهم ،،إبقي إتصلي بيهم وقوليلهم كل شيئ نصيب !!

وأكملت يعني هي أول مرة يا ماجدة،، ما كذا مرة يجيلها عرسان وهي تقولكم مش جاهزه أتخطب حاليآ !!

ماجدة باستسلام ٠٠٠ هاقول أيه بس،،حاضر يا مني علشان خاطرك هاعمل كدة !!

مني بذكاء ٠٠٠٠أه،، وياريت ما تقوليش أي حاجه ل مها،، قوليلها العريس عنده ظروف وإعتذر ،،وكمان إوعي تقوليلها علي موضوع أدهم علشان ما تعندش !!

سيبيهم هما يحلو مشكلتهم مع بعض !!

وأغلقت معها الخط بعد الاتفاق علي كل شيئ !!


أدهم بسعادة ٠٠٠٠أنا متشكر جدآ يا أفندم،، أنا بجد محظوظ وبشكر الظروف اللي عرفتني علي شخصيه ذكية ومحترمة زي حضرتك !!

أجابته مٌني بإبتسامة ٠٠٠العفو يا دكتور علي أيه،، مها زي ما تهمك تهمني أنا كمان ،،أنا بعتبرها بنوتي التانيه !!

ذهب أدهم بعد شكرة ل السيدة مني الذي حالفه الحظ بمقابلتها،، فقد حلت له الموضوع بمجرد إتصال !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


وصلت مها لبيت أبيها وقابلها الجميع بترحاب هي ومحمد

وقد أحضرت لهما والدتهم كل ما لذ وطاب من الطعام الذي تشتهيه صغيرتها وعزيز عينها محمد !!

تناولو طعامهم وسط جمع سعيد للعائله ،،صعدت مها للنوم مباشرتآ لتعبها من مشقة التحضير للحفل ،،ومن بعده مشقة السفر،، فحقآ كانت تعبه وتريد أن تغفي بسلام !!


صباح اليوم التالي،، كانت مها تقف في المطبخ لتجهيز الغداء مع والدتها !!

ماجده بلؤم٠٠٠علي فكرة يا مها العريس مش جاي إنهاردة،، كلم خالتك وقالها إن جاله مشوار شغل ضروري،، وإتضر يسافر إسكندرية !!

مها بعدم مبالاه ٠٠٠أحسن بردو، أنا أساسآ تعبانه ومعنديش أي إستعداد أقعد وأتكلم مع حد !!

ماجدة بخبث٠٠٠إلا قوليلي يا هوها ،، أخبار دكتور أدهم بتاع الصعيد أيه !!

مها بتوتر ٠٠٠٠وأيه اللي فكرك بيه دالوقتي يا ماما،، ما أنا قلتلك قبل كدة إني كبرت دماغي من الموضوع كلة !!!

ماجدة ٠٠٠أه،، نسيت إنك قولتيلي كدة !!

مها بتهرب٠٠٠أنا هاعمل فنجان قهوة لبابا وأخرجهوله !!

وبالفعل صنعت القهوة وخرجت ل أبيها !!

مها بوجه بشوش٠٠٠أحلا فنجان قهوة لأحلي بابا في الدنيا كلها !!

رأفت بوجه ضاحك٠٠٠٠ تسلم إيدك يا بنتي،، أنا فعلا كنت محتاجه !!

مها ٠٠٠أه ما أنا عارفه علشان كدة عملته،،وقالت بمداعبه٠٠٠قلب البنت بقا يا حبيبي،، 

جلست بجانبه وأمسكت يده وقبلتها،، بدورة أخذها بحضنه وقبل جبينها،، كانت تشعر دائمآ بأمان غريب حين تقترب من أبيها،، فحقآ لاشيئ يضاهي حضن الأب لإبنته ،،

فيا "الله" أدم أبائنا وأمهاتنا فوق رأوسنا ينيرون لنا الحياة،، وأرحم من توفي منهم وأدخلهم الفردوس الأعلى برحمتك يا أرحم الراحمين !!!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


بعد يومان !!

كانت مها قد عادت إلي جامعتها،، وبعد إنتهاء اليوم الدراسي ذهبت مها مع أريج الي منزلها ،،بعد مهاتفة السيدة مني ل مها وطلبها الحضور للتحدث معها في أمر مهم،، مما إستدعي إستغراب مها ولكنها ذهبت بالفعل لوثوقها ب السيدة مني !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


دلفت مها من باب الفيلا مع أريح وجدت مني في إستقبالها 

مني بوجه بشوش فاتحه ذراعيها بترحاب٠٠٠يعني كان لازم أبعتلك علشان أشوفك ؟؟

مها بوجه ضاحك وهي ترتمي بأحضان مني ٠٠٠يا خبر وأنا أقدر يا طنط،، حضرتك بس تأشري وأنا أجيلك من عيوني !!

مني أمسكتها بيدها وهي تصطحبها لبهو الفيلا ٠٠٠حبيبتي يا ماهي،، تعالي إدخلي !!

دلفت وجدته جاسآ علي إحدي المقاعد ،،ينظر لها بعيون متلهفه لرؤيتها ،،بعد غيابها عنه لمدة يومان !!

نظرت له بحزن وتحركت لتغادر !

أمسكتها مني من يدها وقالت ٠٠٠٠رايحه فين يا مها،،أقعدي معاه،،أسمعيه وإديله فرصه يشرحلك ويفهمك !!

نظرت داخل عيناه بدموع وقالت٠٠وهو ليه ما أدانيش فرصه وسمعني ،،أصدر عليا الحكم لوحده وسابني ليه ؟؟

وقف ناظرآ لعيناها بندم وتحدث ٠٠٠أنا أسف يا مها،، والله أسف ،،كل اللي بطلبه منك فرصه واحدة تسمعيني فيها،، أرجوكي يا مها،، ونظر لها برجاء !!


أمسكتها مني من يدها وأقتربت عليه وقالت ٠٠٠تعالو أدخلو في الصالون وأقعدو إتكلمو،، أصرخو علي بعض،، خرجو كل غضبكم من بعض،، لومو بعض،،

بس أوعو تخرجو من الباب ده غير وأديكم متشابكه مع بعض !!

وأكملت بحب ٠٠٠حرام الحب اللي شيفاه جوه عيونكم ده ينتهي،، بجد حرام !!


دلفت مها داخل الغرفه ودلف هو خلفها وأغلقت مني الباب لتعطيهم بعض الخصوصيه،، ولأنها واثقه من أخلاق أدهم !!جلست علي الأريكة وجلس هو بمقعد مقابل لها وتحدث بندم ٠٠٠أنا أسف يا مها،، أرجوكي سامحيني،، أنا بموت من غيرك،،

أنا أسف ولو عشت عمري كله أتأسفلك عارف إنه مش كفاية علي اللي عملته معاكي،،

نظر لها بعيون راجيه٠٠ بس إنتي حبيبتي،،هاتسمحيني وتسامحي قلبي،، وتدي فرصة تانية لقلوبنا علشان تعيش يا مها،، أرجوكي !! 

كانت تستمع له بعيون دامعه،، وعندما إنتهي من كلامه بكت وتحدثت٠٠٠إنت فاكر إني مش عاوزه أديلك وأدي لنفسي فرصة تانيه،،

أكملت ببكاء٠٠٠٠بس أنا خايفه يا أدهم،، إحساس صعب أوي إنك تفقد ثقتك في حد بتحبه،،ومطلوب منك ترجع تثق فيه تاني !!

نظرت له بحب ٠٠٠أنا حبيتك أوي،، وكنت معاك مغمضه عيوني،، أمنتلك ومشيت معاك طريقي علي أمل نكمله مع بعض،، لكن في النهاية أخدت أيه غير جرح قلبي،، إنت دمرتني،، سبت إيدي في عز ما كنت محتجالك،، إنت دبحتني يا أدهم دبحتني !!

هب واقفآ وجري عليها،، جلس أسفل ساقيها،،أمسك يداها ونظر لعيونها بندم

وتحدث٠٠٠٠لو فاكرة إني دبحتك لوحدك تبقي غلطانه يا مها،، أنا دبحت روحي قبل منك بغبائي،، أنا بعترفلك،،إني غبي عاندت قلبي وخسرته قبل ما أخسرك،، إوعي تفتكري إني عايش من يوم فراقنا !!

ونظر لها برجاء٠٠٠٠إديني فرصه وأنا هاعوضك عن كل لحظة ألم عيشتيها بسببي !!

خايفه٠٠قالتها بدموع وألم ♡

وضع يديه علي خديها وجفف دموعها وأحاط وجهها بيديه بتملك !!

ثم تحدث بصوت حنون٠٠٠أنا معاكي،، متخافيش ،، شوفي أيه اللي يريحك وأنا أعملهولك،،

بصي،، إحنا مش هانعمل خطوبه،، هانعمل كتب كتاب علي طول علشان تطمني أكتر،، ده يرضيكي؟؟

تحدثت بدموع وهي تنكمش علي نفسها كاطفلة ذات الأربع سنوات ٠٠٠وأنا أيه يضمنلي إن بعد كتب الكتاب، أو حتي بعد الجواز ما تسبنيش تاني ؟؟

بعد ما أكون إتعلقت بيك وحبيتك أكتر ساعتها تسيبني ودي تكون نهايتي !!

كان ينظر لها وقلبه يذرف دمآ علي هيئتها ،،

ماذا فعلت بالفتاه أيها الأحمق؟؟

اللعنة عليك أدهم !

أمسك يدها يقبلها وتحدث بندم٠٠٠أنا أسف،، والله أسف،، والله أسف !!

صدقيني يا حبيبتى،، دي كانت غلطة كبيرة أوي مني وعمرها ما هاتتكرر تاني،، أنا دوقت فيها ألم ومرار عمري ما أتمني لنفسي أعيشهم مرة تانيه !!

نظرت له بخوف وترجي !

نهض من جلسته أسفل ساقيها،،جلس بجانبها علي الأريكة ،،لف وجهها له وأمسكه بتملك ،،نظر داخل عيناها ليطمئنها 

وقال٠٠٠٠ماتخافيش يا مها،،أنا جنبك وعمري ماهاسيبك !!

ثم تحدث بإبتسامة٠٠٠طب عايزة أيه إثبات أكتر من الذل اللي أنا فيه ده ؟

وأكمل بضحكه خفيفه٠٠٠بذمتك اللي قدامك ده أدهم سليم ؟؟

دأنا بوست إيديكي وإترجيتك وبجري وراكي بعتذرلك بقالي إسبوع،، وجيت لمدام مني أترجاها علشان تساعدني،، تفتكري لو ما بحبكيش وخايف من خسارتي ليكي كنت عملت كل ده ؟؟

طب تفتكري واحد زيي بتفكيرة ودماغه اللي إنتي عارفاها كويس،، يتحمل كل ده علشان يرجع تاني ويسيبك ؟؟


طب أقولك علي سر ؟؟نظرت له وهزت رأسها بموافقه !

قال بألم ولمعة دمعه في عيونه٠٠٠أنا عمري في حياتي كلها دموعي مانزلت علي أي حاجه،، نزلت علشانك يامها،، يوم ما سيبنا بعض ♡

قال كلماته ولم تتحمل عيناه دموعه الحبيسه،، فتمردت عليه ونزلت دون إرادته ♡

نظرت له بعدم تصديق،، فأخر شخص تخيلت أن تري دموعه،، هو أدهم سليم

يا"الله" أدهم يبكي،، 

بكي قلبها عليه حين رأت دموعه الهاربه لم تدري بحالها إلا وهي تضع أناملها علي خديه لتمحي عنه دموعه !!

نظرت له وتحدثت٠٠ لا يا حبيبي أرجوك،، أوعي تعمل فيا كدة يا أدهم،، لم يتحمل وبكي بصوت كاطفل صغير يحتاج لحضن أمه !!

لم تدري بحالها إلا وهي تغمره داخل أحضانها بحنان ،،عانقها بشوق وشدد من إحتضانها،،بكي وبكت هي،، ظلو يبكون في أحضان بعضهما وكأنهم بتلك الطريقه يتخلصون من ألامهم وحزنهم !!

بعد مدة أحست بإستكانته داخل حضنها أحست بالخجل،،وكأنها فاقت من غفلتها،، إبتعدت عنه بخجل ناظرتآ للأسفل !

جفف دموعه بكبرياء،،نظر لها بحب، أمسك يدها ووضع قبله في باطن يدها وهو يبتسم لها٠٠ أنا بحبك أوي يا مها ،،

نظرت له بحب وأبتسمت، أفاقا علي طرقات الباب إبتعد عنها سريعآ وجلس بعيدآ ،فتحت مني الباب وجدتهم مبتسمون !

فقالت بإبتسامة ٠٠٠ياتري أيه الأخبار؟؟

وقف أدهم مد يده ل مها،، نظرت له برقه وأمسكت بيده وذهبا ل مني !!

وتحدث أدهم ٠٠٠ أنا متشكر جدآ يا أفندم،، بجد مش عارف أرد جميل حضرتك ده إزاي !!

مني بإبتسامة ٠٠٠تردهولي بإنك عمرك ماتزعل القمر ده تاني وتحافظ عليها !!

نظر لها بحب٠٠٠مها في عيوني،، عمري كله فداها ♡

نظرت له مبتسمه بخجل ♡

مني بسعادة٠٠٠ربنا يسعدكم،، أنا بجد مبسوطه جدآ علشانكم !

وأكملت٠٠طب يلا بينا الغدا جاهز !!

أدهم معتذرآ٠٠٠متشكر جدآ لحضرتك بس ياريت تعذريني،، أنا لازم أمشي حالآ !! 

مني بحزم٠٠٠علي فكرة،، أنا ما باخدش رأيك،، الغدا عندنا إجباري !!

وقالت بدعابه٠٠٠ولا تحب ألغي الفكرة كلها وأخلي مها تكنسل موافقتها !!

رفع يده بإستسلام وتحدث ٠٠٠هو طريق السفرة منين حضرتك ؟؟

ضحكت مني ٠٠٠أيوه كده يا دكتور !!


ذهبو جميعآ لسفرة الطعام التي كانت عبارة عن نظرات وإبتسامات بين مها وأدهم،، كانا لأول مرة يتناولا الطعام سويآ !!

أريج بسعادة ٠٠٠منور يا دكتور أدهم،، أنا مبسوطه أوي علشانكم !!

أدهم بسعادة٠٠٠متشكر جدآ يا أريج،، مع إنك تعبتي أعصابي،، لكن مسامحك !!

ضحكت وتحدثت٠٠٠طب كنت هاعمل أيه وأنا شيفاكم إنتو الاتنين دماغكم ماشاء الله،، قولت أشغل دماغي عليكم شويه،، ضحكو جميعآ

مني بجديه٠٠٠علي فكرة يا دكتور أدهم،، أنا من رأيي مافيش داعي حد يعرف برجوعكم لبعض،،غير لما تتمم الموضوع مع بابا مها،، لإن عماد لو عرف ممكن يحاول يعمل مشكلة تاني !!

أدهم بثقه٠٠٠من ناحية عماد حضرتك ماتقلقيش،، أنا هاعرف أوقفه عند حدة !!

أريج٠٠٠مامي عندها حق يا دكتور،، مش بس دكتور عماد،، فيه قلوب كتير حوالينا مش نضيفه ممكن تحاول تتدخل !! 

نظرت له مها وقالت٠٠٠طنط مني عندها حق يا أدهم،، أرجوك ماتحاولش تحتك ب عماد خالص !!

نظر لها بعشق وكأن كلامها أمر مسلم به أجابها بطاعه٠٠٠٠حاضر يا مها،، اللي إنتي عاوزاه كله أنا هاعملهولك !!

إبتسمت له بحب وشكر !!نظرت أريج لوالدتها،، وأكتفيتا بإبتسامه كي لا يحرجا أدهم الذي بدا عليه علامات العشق والطاعة !!

بعد الإنتهاء من الطعام !

وقفت مها ناظرة له بحماس ٠٠٠أنا هاعملك القهوة بتاعتك !!

نظر لها بعيون متسعه سعيدة علي إهتمامها به ورضائها عنه أخيرآ ♡

وقال بحب٠٠٠ ياريت !!

دلفت الي المطبخ صنعت له قهوته بكل حب وود،، ولأنها تعلم أنه لايستطعم قهوته إلا من يد والدته فاأرادت أن تذيقه إياها من يدها،،ليتذوقها ويعطي لها رأيه بها،، فهي مهما ظلمها وجرحها وإبتعد عنها،، فهو بالنهايةحبيبها،، وكان دائمآ يشغل تفكيرها ولن تنسي تفاصيله !!

قدمت له القهوه وهي تبتسم له،، نظر لها بهيام وإرتشف قهوته ليتذوقها،،

ثم نظر لها بإعجاب متسائلآ ٠٠٠إنتي اللي عملاها ؟؟

نظرت له بحب وهزت رأسها بموافقه وتحدثت ٠٠٠عجبتك ؟؟

نظر لها وضحك برجوله ٠٠٠عجبتني أيه بس،، إنتي كدة في خطر !!

نظرت له بعدم فهم وبخضه٠٠٠خطر ؟؟

أدهم بضحك٠٠٠أه طبعآ في خطر،، قهوتك عجبتني لدرجة إني مش هاشربها غير من إيدك بعد كدة،، فاحضرتك شوفي بقا هاتتصرفي إزاي مع ليلي !!

ضحكت له وتحدثت٠٠٠أخرج أنت بس منها ،،أنا وليلي هنبقا أصحاب وهانحلها مع بعض !!

مني بفخر٠٠٠مها بتعمل قهوة محدش يعرف يعملها،، أنا عن نفسي بستغلها لما بتيجي هنا،، علشان أشرب قهوتي من إيديها،،

ثم أكملت٠٠ وعلي فكرة يا دكتور،، مها ست بيت ممتازة عليها نفس في الأكل مميز جدآ !!

نظر لها بحب وتحدث ٠٠٠أكيد،، أي حاجه مها بتعملها لازم تكون مميزه ♡♡

ووقف معتذرآ ٠٠٠أنا متضر أستاذن حضرتك،،

ونظر لها بشكر وعرفان٠٠٠وبجد مش عارف أشكر حضرتك إزاي،، جميل حضرتك ده طوق في رقبتي،، ربنا يقدرني وأقدر أردلك ولو جزء بسيط منه !!

وقفت مني بإحترام٠٠٠يا دكتور أدهم انا ماعملتش حاجه أستاهل عليها الشكر،، مها بنتي،، وكان لازم أقف معاها في حل مشكلتها،، وبعدين كفايه إني إتعرفت علي شخصيه محترمة زي حضرتك !!


ومدت يدها له بإحترام ٠٠٠نورت يا دكتور،، وياريت تكرر الزيارة دي تاني وتشرفنا !!

أدهم بإحترام٠٠٠إن شاء الله يا أفندم،، والشرف هايكون ليا حضرتك !!

ثم نظر ل أريج بشكر٠٠٠متشكر أوي يا أريج،، بجد مش عارف أقولك أيه !!

أريج بإبتسامة ومرح٠٠٠٠لو عايز تشكرني بجد نجحني السنادي في مادتك بإمتياز !!

ضحك لها وقال ٠٠٠إنتي مشكله !!

نظر ل مها بحب وقال ٠٠٠يلا بينا يا مها أوصلك في طريقي !!

مها ناظرتآ إلي مني التي أشارت لها برأسها بالموافقه 

خرجا معآ،، كانت في منتهي سعادتها من مسكة يده ليدها بتملك،، كان يشدد عليها خوفآ من تركها له،، وكأنه أخيرآ وجد ملاذه !!

فتح لها باب السيارة جلست وأغلق الباب ،،صعد بجانبها أمسك يدها بتملك وأدار مقود سيارته وأنطلقا !!

نظر لها بسعادة وهو محتضن يدها وقال٠٠٠بحبك،، بحبك،، بحبك 

إبتسمت له بحب ،،

ثم أكمل بعيون عاشقه٠٠ وحشتيني يا مها ،،أنا مش مصدق نفسي إنك معايا،، لا وكمان قاعدة جنبي ♡♡

نظر لها وقال بترجي ٠٠٠مها أنا مش عاوز أروح،، أيه رأيك نروح أي مكان هادي نقعد فيه شوية !!

نظرت له بقلق،،تحدث برجاء٠٠٠علشان خاطري يا حبيبي وافقي،، وحشاني وعاوز أشبع من عيونك،،

هزت له رأسها بإبتسامه ،،أخرج هاتفه بسعادة وأتصل برقم وفتح مكبر الصوت !!

نظرت له مها بإستغراب وتحدثت ٠٠٠بتكلم مين ؟؟

أشار لها بيده وقال بحب ٠٠٠دالوقت تعرفي !!

أتاه صوتها المحبب لقلبه قائله ٠٠٠نور عيوني وحبيبي !!

رد مٌبتهجآ ٠٠٠٠يا لوله وحشتيني أوي أوي أوي،، كان ينظر لها بسعادة وهو يتحدث

أجابت ليلي٠٠٠يا جلب لولتك يا حبيبي،، إتوحشتك يا عمري !!

أجابها أدهم بحب٠٠٠إنتي أكتر وآلله يا لوله ،،بحبك علي فكرة !!

ليلي بإستغراب ٠٠٠أيه الروجان ده كله،، اللي يسمعك من يومين ما يجولش إنك أدهم ،،فيك أيه يا أبن ليلي جولي وفرحني !!

أدهم ناظرآ لمها بحب٠٠٠طب ماتخمني إنتي،، وقوليلي أيه اللي ممكن يكون مخليني فرحان أوي بالشكل ده ؟؟

ليلي بحذر ٠٠٠٠والله خايفه أجول يطلع تخميني غلط ،،وأزعلك ع الفاضي يا نضري !!

أدهم بحب ٠٠٠ لا مش غلط،،هو بالظبط اللي فكرتي فيه يا ليلي ،،أنا ومها ورجعنا لبعض !!

ثم نظر بعيونها بندم وقبل يدها 

كانت تستمع لهم بسعادة غامرة وهي تبتسم 

وتحادث حالها ٠٠٠أحقآ تحبني الي هذا الحد؟ لدرجة أنك تحادث والدتك عني وعن مدي حزنك في بعدي،، أكنت تخبرها عن حزنك وألمك في فراقي أدهمي،،يا لسعادتي ♡♡

ليلي٠٠٠يا ألف بركة يا ولدي،، أخيرآ سمعت كلامي ،،ها هاتكلم أبوك ميتي ؟؟

هنا أغلق أدهم سريعآ مكبر الصوت مما إستدعي إستغراب مها ؟؟

أدهم٠٠٠يومين بالكتير إن شاء الله وهاجي أكلمه في الموضوع !!

أدهم٠٠٠لا يا حبيبتي بلاش إنتي،، أنا ليا طريقتي معاه اللي هاعرف أقنعه بيها،، معلش يا قلبي متضر أقفل معاكي علشان سايق،، هكلمك بالليل أوكي،،

سلام يا حبيبتي،،

وأغلق الهاتف ونظر لها وجدها تنظر له بقلق فتحدث هو٠٠٠مالك يا روحي ؟؟

مها بتوتر ٠٠٠أدهم هو فيه مشكلة بينك وبين بباك بخصوصي ولا حاجه ؟؟

أدهم بإستغراب ٠٠٠لا طبعآ ،،ليه بتقولي كدة يا نور عيوني !!

مها ٠٠٠مش عارفه بس حسيت إن فيه حاجه !!

أدهم بإبتسامه وهو يشدد من إحتضان يدها ٠٠٠قولتلك متخافيش من أي حاجه طول منا جانبك،، وحتي لو فيه مشكلة،، أنا كفيل أحل أي حاجه ممكن تبعدني عنك،، أهم حاجه إني أفضل شايف ضحكتك دي منورة حياتي دايما،، إتفقنا !!

نظرت له بحب وبإبتسامه ٠٠٠إتفقنا ،،وقالت بإستحياء ٠٠٠علي فكرة بحبك !! 

نظر لها بعشق٠٠٠٠وأنا بمووووووت فيكي ♡♡

أوقف سيارته وصفها أمام أحد الكافيهات !!

تري ما ستحمله الأيام ل أدهم ومها ؟؟

وهل سايستسلم عماد ويترك مها ل أدهم بسهوله؟؟

وماذا ستفعل أيه هي الأخري ؟؟

كل هذا سنتعرف عليه في البارت القادم 


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه  

روز آمين

البارت التاسع والعشرون والثلاثون هنا 👇👇👇👇👇

من هنا


جميع الروايات كامله من هنا 👇


من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close