القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

عندما التقينا (صغيرتي نور) البارت الثامن والتاسع والعاشر




عندما التقينا (صغيرتي نور)

 البارت الثامن والتاسع والعاشر


نور بتلقائية : بس انا مش موافقة

الدكتور بارتباك :معلش فكري وهاخد جوابك بعد اسبوع عن اذنكم

والد نور :كده كسفتي الراجل يا نور لا زعلتيني منك

نور :اسفه يابابا بس انا مش بفكر في الجواز دلوقتي وبعدين انا لسه بدرس يابابا

والد نور :بردو يا نور الراجل اتحرج من ردك وبعدين ممكن نعمل الخطوبة والفرح يبقي بعد تخرجك

كل هذا كان يدور تحت انظار ومسامع مراد

نور :لا بردو يا بابا مش دلوقتي

والد نور :خلاص ياينتي زي ما تحبي بس بردو فكري وهنرد عليه بعد اسبوع إن شاء الله

قاطعته فوزية :جرا ايه يا عبد الحق ما تنشف كده مع بنتك شوية هو ايه اللي مش موافقة ده دكتور قد الدنيا وهيشلكم من الف*قر اللي انتوا فيه وبعدين مفيش عريس احسن من ده ممكن يتقدم لبنتك انت ناسي انتوا ساكنين فين ده انتوا قاعدين في الحي السادس يعني لو حد جالها هيكون في نفس مستواكم هتديها لواحد يشحتوا سوا كل هذا الكلام كان تحت انظار ومسامع مراد وعائلته

مراد كان يحترق بما يسمعه من اهانة لنور وعائلتها

تقدمت نور تجاه عمتها لتقف امامها

نور :للاسف لو مكونتيش عمتي واكبر مني في السن مكونتش اترددت في اني اعرفك مقامك كويس احنا اه علي قد حالنا ومعندناش فلوس كتيره بس عندنا اللي احسن واغلي

عندنا شقة لو دخلتيها هتلاقي دفا وحب مش موجود في في قصور احب اقولك ان الغني مش غني فلوس الغني غني قلوب بس للاسف انتي متعرفيش واه صح كنت هنسى احب اقولك اني لو عايزة ابقي غنية واعيش اهلي في ارقي المناطق الموضوع مش هياخد مني اكتر من ساعة ولا انتي نسيتي الملايين اللي جوزك كاتبهم باسمي

فوزية بغضب:انتي متقدريش تعملي كده

نور :لا اقدر تحبي تشوفي بنفسك

فوزية بحقد وغضب :بنتك ي عبد الحق لو مست قرش من فلوس عيالي مش هيحصل طيب

نور : قصدك انك هتحاولي تقت*ليني تاني صح

فوزية :محصلش

مراد وقد نفذ صبره :لا حصل واحنا دلوقتي هنروح نعمل محضر

فوزية لعبد الحق:قول حاجه يا اخويا

عبد الحق :اخوكي دلوقتي مش اخوكي ده اللي لسه كنتي بتعايريه بفقره لا وكمان حاولتي تق*تليلي بنتي

عبد الحق :انا قولتلك يا فوزية لو طلع ليكي يد في محاولة ق*تل بنتي انا اللي هحطك في السج*ن بإيدي

فوزية ومازالت تنكر وتمثل البكاء :مش انا يا اخويا والله ما عملت حاجه

قام مراد رغم اعتراض والديه ثم وجه كلامه لوالد نور

مراد:اسمحلي يا عمي نروح القسم ونعمل محضر باللي حصل والرجالة انا حاجزهم عندي هجيبهم وهيقدموا شهادتهم

والد نور :بس انت لسه تعبان يابني

مراد :لا يا عمي انا كويس

والد نور :اللي تشوفه يابني

اتصل مراد بحسن وامره ان يحضر الرجال الي القسم واعطاه العنوان ثم تجهز مراد ليخرج من المستشفي اصر مراد علي والد نور ان يركبوا معه في السيارة فوافق والد نور بعد اصرار شديد من مراد

توجه الجميع الي القسم وكان حسن والحراس في القسم والمجر*مين معه

وصل الجميع الي القسم وكانت فوزية خا*ئفة بشدة ولكنها كانت تظهر عكس ذلك

دخلوا الي القسم والجميع رحب بهم عندما عرفوا انهم عائلة عز الدمنهوري

عندما رأي والد نور المجر*مين كان سيشتبك معهم ولكن منعه مراد

احد المجر*مين يحدث نفسه:انا لا يمكن اتسج *ن انا لازم اهر*ب ثم يدخل ظابط وهو يتحدث في الهاتف وإذ بأحد المجر*مين ياخد سل*اح الظابط ثم يجذب نور اليه ويوجه السلا*ح نحو رأسها في مشهد ارع*ب الجميع

مراد :سيبها والا محدش هيخلصك من ايدي

المج*رم :مش هسيبها ولو حد قرب مني هق*تلها

الظابط :قولي عايز ايه وانا هنفذهولك بس سيبها

الم*جرم :وسعولي طريق علشان اخرج ومحدش يجي ورايا

وبالفعل حدث ما يريد تحت انظار الجميع ودموع نور و والديها وحزن مراد واهله وكأنها نظرات وداع نور


البارت التاسع تفاعلوو

صغيرتي نور

خرج المج*رم من المستشفي ومعه نور ثم اوقف تاكسي وركبوا به

مراد للظابط بسرعة :عايز غرفة الكاميرات اللي قدام القسم علشان نجيب نمرة التاكسي ده

الظابط :مفيش كاميرات قدام القسم

مراد بزعيق:يعني ايه مفيش زفت هو انا في قسم ولا مدينة ملاهي

قاطعته والدة نور ببكاء :بنتي انا حاسه ان المرادي نور مش راجعه لحضني بنتي في خطر يا عبد الحق وبدأت تصر*خ هاتولي بنتي هاتولي بنتي

عبد الحق :واقف عا*جز مش عارف يعمل اي بيبكي بصمت بس


مراد بيحاول يهدي والدة نور :هرجعهالك والله هرجعهالك بس انتي اهدي

والدة نور :اوعدني انها هترجع لحضني اوعدني يابني انك هترجعلي بنتي بخير وسلامة

مراد :اوعدك يا أمي

مراد وتحولت عينه الي شرارة من النيران :امسك باحد المجر*مين لو منطقتش صاحبك راح فين هد*فنك مكانك

المج*رم بخوف :معرفش والله معرفش ممكن ياخدها فين


مراد وبدأ يوجه له اللكم*ات :لا تعرف وهتتكلم

تحدث المج*رم الاخر :انا اعرف ممكن ياخدها فين

مراد بلهفه :قولي

بس اضمن اني اخد برائة الاول

الظابط بغضب :برائة ايه ده انت جاي في محاولة ق*تل

قاطعه مراد هتاخد برائه وكمان ٢٠٠الف تبدأ بيهم حياة نضيفة بس قولي


الجميع تعجب مما يفعله مراد ما سبب كل هذه اللهفة وكل هذه التضحية ما عدا شخصان فقد شعروا بأن قلب ابنهم بدأ يدق للحياة من جديد


مراد :تعالي معايا

فرح المج*رم كثيرا ورغم منع الظابط له الا انه لم يستطيع ايقاف مراد من اخذ المج*رم

امر والد مراد الحراس بان يذهبوا خلف مراد


في مصنع شبه مهجور كانت نور مربوطه وفاقدة الوعي


كان مراد يمشي علي وصف المج*رم

حتي وصلوا لمكان نزل مراد من السيارة وبدأ يمشي ببطئ ثم كسر الباب بقدمه ولكن تفاجئ انه عندما دخل لم يجد احد في الداخل

مسك مراد المج*رم بغضب انت بتضحك عليا ي ابن ال …….


المج*رم بخوف :والله ده مكانه ياباشا ولسه اعرف مكانين تاني ممكن يبقي فيهم وبعدين هضحك عليك ليه انت هتغير حياتي ١٨٠درجة للاحسن يبقي ده رد الجميل صدقني ياباشا انا نفسي ترجعها اكتر مني بس ده اكتر مكان امن ليه


تذكر المج*رم عمة نور :مراد بيه اكيد الست اللي كانت عايزه تق*تلها هي اللي نبهت سيد (المج*رم )

مراد وقد انتبه وتذكر ان بينهم خا*ئن

امسك مراد هاتفه واتصل بوالده


مراد:بابا فين عمة نور دلوقتي

والد مراد بعدم فهم :مش عارف يابني بس هي كانت هنا من شوية معرفش راحت فين

تأكد مراد من ظنونه

مراد :طب اسمعني كويس بقي انا عايزك اول ما تخرج تمثل انك بتكلمني وتقول الحمدلله انك لاقيتها

والد مراد :وليه يابني كل ده

مراد :علشان عمتها ليها تواصل مع المج*رم وهو سابقنا بخطوة بسببها


والد مراد :تمام يابني

مراد :بعد ماهي تعرف اننا لاقينا نور هتجري تكلمه هنا بقي تكون انت واقف وراها وتسمع العنوان اللي هتقوله وبكده ناخد منها العنوان ببساطة

والد مراد :بتقول اي عرفتوا مكان نور متأكد انهم هناك طيب خد بالك يابني

مراد :يابابا قولت تقول اني لاقيتها

والد مراد :طيب توصل بالسلامة سلام

مراد لم يفهم اي شيء


في القسم

فوزية :انت هتوديني في داه*ية ي غ*بي انت

سيد :ليه بس كده يا هانم

فوزية :عرفوا مكانك يا غب*ي

غير المصنع اللي انت فيه حالا وبعدين روح اي مكان خليها تمضي علي التنازل اللي اديتهولك وبعدين اقت*لها

اغلقت الهاتف واذا بها تتفاجئ انه يقف ورائها عائلة نور وعائلة مراد والظابط


فوزية بارتباك :اااانا اااا انا كنت بكلم بنتي

الظابط :تقدري تقولي الكلام ده في النيابة

اتصل والد مراد بمراد واخبره بان نور متواجدة بمصنع ما

مراد :مصنع اي ده

المج*رم :انا عارف المصنع ده احنا قريبين منه كمان

ذهبوا الي المصنع وحاوط المكان حراس مراد ولكن تفاجئ مراد عندما دخل الي الداخل بما رأه ………..

البارت العاشر تفااعل

صغيرتي نور

تفاجئ مراد عندما دخل الي الداخل بما رأه

رأي سيد (المج*رم الذي اختطف نور )وهو ملقي علي الارض والد*ماء تسيل منه ويبدو أن احد اطلق عليه رصا*صة

ظل مراد يجول بنظره في ارجاء المكان لعله يري من جاء لاجلها ولكن دون جدوي

سيد وهو يلهث ويتحدث ببطئ شديد خدوها من هنا

انتبه له مراد انه مازال علي قيد الحياة

مراد :مين اللي خدها مين انطق

سيد :معرفش بس شكلهم ……….

مراد بصراخ :لااا متمو*تش مين خدها قوووووم قولي نور فين بقولك قووووم


اقترب سعد (المج*رم )من مراد وحاول ان يواسيه

سعد :اهدي يا باشا اكيد مش هي في امان دلوقتي لو كانوا عايزين يق*تلوها كانوا قت*لوها هنا مع سيد

بدأ مراد يهدأ ويعود الي رشده

ركب مراد سيارته وانطلق بسرعة الريح تجاه القسم

وصلوا الي القسم


مراد :فين عمة نور

الجميع بتساؤل :ليه

مراد بغضب :قولت فين عمة نوور

والد مراد :جوا يابني عند الظابط متحفظ عليها

دخل مراد الي الغرفة والغضب يعتلي ملامح وجهه

كان ينظر لفوزية نظرات قا*تلة ولو كانت النظرات تق*تل لما*تت فوزية في الحال

مراد :هسألك سؤال ومش هعيده تاني فين نور


كان الجميع يراقب ما يحدث

فوزية :معرفش

مراد بغضب عارم :قووووووولت مش هعيده تاني

ذع*رت فوزية لما رأته امامها فهي حقًا كانت خا*ئفة منه

فوزية :قولت معرفش

مراد :تمام ثم اقترب منها وهمس في اذنها ك فحيح الافعي لو منطقتيش فين نور دلوقتي ف عيالك هدوقهم العذ*اب الوان

ذع*رت فوزية بشده هذه المره

فوزية ببكاء :هقولك هقولك بس متعملش حاجه لعيالي

مراد :انطقي

فوزية موجودة في مصنع عند ……

مراد بنفاذ صبر :لا مش هناك

فوزية :طيب هات تليفوني وانا اعرفلك المكان اكيد سيد غير المكان لما قولتله

مراد بنفاذ صبر :سيد انتي بعتي حد يقت*له ويغيروا مكان نور علشان محدش يوصلها

فوزية بعدم فهم :محصلش والله انا قولتله بس انه يغير مكانه انا معملتش كده

مراد :انتي حره انتي اللي اخترتي

فوزية ببكاء: لا ابوس ايدك لا والله ماعرف حاجه عن اللي انت بتقوله ده صدقني عيالي ملهمش ذنب ابوس ايدك

خرج الجميع من الغرفة تاركين فوزية وتوسلاتها


الظابط :احنا ممكن ننزلها الحجز تحت وهنعرف نخليها تتكلم

مراد :ملهوش لازمة لان فعلا هي متعرفش اكتر من اللي قالته

عبد الحق:اذا مكنتش فوزية فهيكون مين يعني انا بنتي ملهاش اعد*اء

مراد :ده اللي هيجنني

والد مراد:انا شاكك في حاجه

مراد :شاكك في اي يابابا

الشخص اللي حاول يقت*لك في المستشفي

مراد بدهشه :ايه يقت*لني انا

والد مراد :ايوه يابني ونور هي اللي انقذتك


قص والد مراد كل ما حدث

مراد :انا مليش اي اعد*اء مين هيحاول يعمل كده معايا

والد مراد :بس انا ليا

مراد:فاهم بس اي دخل نور في كل ده

والد مراد:ممكن يكونوا عايزين ينتقموا انها انقذتك

والدة نور ببكاء:يعني ايه بنتي مش هترجعلي

مراد:هترجع والله هرجعهالك


مراد :ودوني عند المج*رم ده

والد مراد :معترفش علي حد وقال انه عمل كده لوحده

مراد :ودوني ليه وانا هخليه بتكلم

والد مراد :هو في سجن…….

مراد روحوا وارتاحوا انتوا تعبتوا وانا هوصل لنور وارجعها

والدة نور:مفيش راحة غير لما بنتي ترجعلي

بعد عدة محاولات واصرار والحاح من مراد انصرف الجميع الي منازلهم


في وسط النيل وتحديدًا في شالية كارم العقاد

كانت نور نائمة في احد الغرف وبدأت تستيقظ ببطئ

استيقظت نور ووجدت نفسها في غرفة صغيرة ولكنها انيقة للغاية فتحت باب الغرفة ثم صعدت للاعلي لتجد رجل في الثلاثينات من عمره وتجلس بجانبه فتاة في غاية الجمال وبكامل اناقتها ولكن ملا*بسها تكشف اكتر ما تستره


نور موجهه لهم الكلام :انتوا مين وانا فين هنا

ضحك كارم وكارولين (الفتاة التي بجانبه)ولم يعيروها اي اهتمام

نور بصراخ :بقولكم انتوا مين وانا معاكم بعمل ايه

قام كارم من مكانه وتحرك في تجاهها

كارم ببرود:احنا مين ف احنا ناس مهمة اوي وبتكر*هك

بتعملي ايه هنا ف انا لسه مقررتش الصراحة ممكن نقت*لك او نتفق ثم غمز لها

نور :صفع*ته علي 

تكملة الرواية من هنا 👇👇👇

من هنا


بداية الروايه من هنا 👇👇👇


من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close