القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية قلبي ومفتاحه بقلمي روز آمين من البارت العاشر حتي الثاني عشر



 🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 


رواية قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين 

من البارت العاشر حتي الثاني عشر


مر أربعة أيام علي لقاء العيون العاشقه ♡


ومنذ ذلك الوقت أدهم ومها حديثهما تحول إلى حديث عيون،،عيون وفقط ♡


كانت تجلس في كافتيريا الجامعه،، مع صديقتيها علي طاوله مقابله لطاولته ،،الجالس عليها يحتسي قهوته وعيونه عليها بإهتمام !!! 


♡ عيناه في عيناها يتحدثون سويآ دون كلام ♡


كان الحديث كالتالي،،، حيث كانت تقول

له عيونها ٠٠أتحبني ؟؟♡


ردت عيونه بهيام٠٠٠أعشقك مها،،لا أحبك،، فقد تخطيت الحب حبيبتي ♡


ردت عيونها عليه بلوم ودلال ٠٠٠٠فلما لا تقولها لي إذآ ؟؟


إذا كنت تحبني حقآ قلها لي،،هيا

أريد أن أسمعها منك حبيبي أرجوك

أرجوك أدهم ♡


ردت عليها عيونه٠٠٠أتدرين مها ما الجميل والمميز في علاقتنا تلك؟؟


تفاهمنا بلغة العيون حبيبتي ♡

وهذا أسمي معاني الحب مها ♡


عيوننا تتحدث فتاتي،، أتستوعبين ما وصلنا له من عشق وتفاهم أميرتي ؟

حدثته عيونها بدلال٠٠٠٠لكني أريد أن أسمعها من بين شفاك أدهمي ♡

ردت عليها عيونه بحب٠٠٠سأسمعكي إياها وأشبعكي عشقآ،، سأذيب قلبك لكلماتي التي كنزتها لكي وفقط مدللتي،، فقط أصبري،، الصبر فتاتي ♡


إبتسمت له بحب ورضا♡فابتسم لها بعشق وشكرها علي تفهمها لرؤيته للأمور ♡


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


مرت الأيام وعشقهما يذيد كل لحظه عن ما قبلها !!!

إلي أن وصل الأمر ،،أن كل من نظر لعيونهما،، تأكد من عشقهما بعضهما البعض ♡من عيناهم التي تنطق عشقآ ♡


وفي يوم كانت تجلس وحدها علي سلم لمبني داخل الجامعة !!

وجدته يقف في وسط الفناء مع معيده حديثة التخرج ،،وكانت حقآ فتاة جميله،، ترتدي ثيابآ متحرره وتطلق لشعرها العنان ليداعب الهواء خصلاته بطريقة مثيرة !!! 


كان يقف معها ويضحك بصوت رجولي عالي،، ويظهر علي وجهه علامات الإرتياح !!


كانت الفتاة تضحك بدلال وتتلمس شعرها المتطاير في دلع وأنوثه !!


ثار قلبها وغلي،،

كادت أن تذهب إليها وتسكب زجاجة مياهها التي بيدها علي شعرها المتطاير هذا !!

غضبت وثارت وكادت أن تجن ،،ولكن تمالكت حالها ،،

فما بيدها لتفعله ؟؟


حزنت ووقفت غاضبه،،صعدت سلالم المبني سريعآ

وقفت في شرفته لتتطلع عليهم جيدآ دون أن يراها هو !!

نظرت ولم تجد لهما أثرآ،، زفرت بغضب محدثتآ حالها،،

ها أنت إذآ أدهم ،،تقف مع الفتيات تلهو ،،تتحدث وتضحك أيضآ !!


لما لا تفعل هذا معي أيها الحقير ؟؟


ثم إستمعت لصوت بجانبها يتحدث متسائلآ٠٠٠٠غيرانه !


نظرت سريعآ في ذهول لذلك الصوت،، إنها تحفظ هذا الصوت عن قلب ظهر،،نعم إنه صوته،،،صوت أدهم،، حبيبها الصامت !!


نظرت له بكبرياء ،،ثم أشاحت بوجهها الغاضب مرة أخري،، ونظرت أمامها بثقه قائله ٠٠٠من مين ؟؟وعلي مين؟؟


عليا،،أيه،،مستاهلش تغيري عليا؟؟

قالها بثقه،،وحنين !!


نظرت له سريعآ غير مصدقه لما نطق به لسانه وسمعته أذناها !!

نظر لعيونها بهيام وتحدث ٠٠٠بحبك يا مها♡ بحبك ♡


كان ينطقها بعشق ٠٠خرجت من شفاه كنغم جميل لا تمل الأذن من سماعه ♡


نظرت له بهيام وعشق ونطقت٠٠٠ أدهم


عيون أدهم ♡نطقها بحب وصوت هائم ♡


وأكمل٠٠٠٠عيون أدهم♡ يا قلب أدهم ونبضه ♡

♡ يا عشق أدهم إللي إستناه سنين ♡

يا فرحة أدهم الغايبه إللي لقاها بعد غياب يا مها♡


ثم وضع يده علي يدها الممسكه بسور الشرفه،،،وضغط عليها برقه في حركه أذابت قلبها ♡


أغمضت عيونها لتستوعب ما يحدث ♡

كاد قلبها أن يتركها ويذهب ليحتضنه♡


ثم فتحت عيونها وجدته ينظر لها بعشق،،وهيام،، وشوق ♡


شوق حبيب لمعشوقته،، شوق لعمره الضائع الذي وأخيرآ أتي ♡


وجدته ينظر لشفاها الكريزيه المنتفخه ،،ينظر لهما بشوق♡


ثم تحدث بحب٠٠٠كنت عارف إنك عايزه تسمعيها من شفايفي ♡


بس بصراحه كنت مستمتع وأنا بقولهالك بعيوني♡ وكنت بستمتع أكتر لما أشوفها بعيونك ♡


قالت بعيون شبه دامعه ٠٠٠٠تعبتني يا أدهم،، تعبتني معاك أوي !!


قال مبتسمآ بعشق ٠٠٠٠خلاص يا عيون أدهم ،،

مفيش تعب تاني،،مفيش غير حب وقرب وعشق ♡

مفيش غير سعاده وشوق ♡


كل اللي جاي من حياتنا هيكون لينا لوحدنا يا مها♡ ليا أنا وإنتي وبس♡


♡ هعيشك وهعيش معاكي أحلا قصة حب في الوجود ♡


من إنهارده قلبي ملكك يا مها ♡


♡ وقلبك ومفتاحه ♡ملكي ♡ ملكي لوحدي ،،٠يا فرحة عمري ♡


كانا يشعران أنهما في الجنه لا علي الأرض ♡

كأنهم فراشات تتطاير في الهواء ♡

وتداعبهم النسمات بحنان ♡


قلوبهم كانت تتراقص علي أنغام السعاده♡

يشعرون أن الكون ملكآ لهم،،لهم وفقط ♡


سكون تااام ،،وكأن الكون سكن وتوقفت معه دقات الساعة لأجلهم ♡


فهما الأن لا يستمعان سوي لدقات قلوبهم المولعه بالعشق ♡


حتي أستفاقا مما هما عليه،، علي صوت أريج الواقفه عند الدرج تتابع بفرحه عشق صديقتها الغاليه !!!


أريج بإستحياء٠٠٠٠مها ،،يلا المحاضره هتفوتنا !!!


شدت يدها من يده بخضه،،وكأنها فاقت مستوعبه أنها بين البشر !!

نظرت له بخجل وأبتسمت ،،وكادت أن تذهب لكن أوقفها بحديثه ٠٠


أدهم بثقه وأمر٠٠٠٠مها ،،عايز رقم تليفونك !


وأخرج هاتفه ونظر لها بحب وأعطاها إياه لتسجل رقمها !! 


أمسكته بيد مرتعشه،،ونظرت له ،،كادت أن تحتضنه وتشتم رائحته،، فبه رائحة حبيبها !!!!


سجلت رقم هاتفها ثم أخرجت هاتفها وأعطته إياه وقالت !!


مها بإبتسامه ممزوجه بالخجل ٠٠٠٠ممكن تسجلي رقمك إنت كمان ،،أصل عندي خاصيه في فوني مفيش أرقام بتوصلي غير بس المتسيفه !!!


نظر لها بإعجاب وإحترام ٠٠٠طب والله برافو عليكى،، عملتيها إزاي دي؟؟


إبتسمت له كادت أن تتحدث


قاطعها صوت أريج ٠٠٠مها،، يلااااااا إتاخرنا !!!

أخذت هاتفها منه ،،إبتسم لها وأبتسمت له بنعومه،،وذهبت مسرعه لأريج !!!


كانت تجري علي أريج التي بدورها إحتضنتها بقوه وحب،، مما جعل أدهم يبتسم ويسعد

وهو يري حبيبته سعيده لعشقه لها !!!


مها ناظره لعيون أريج بعشق وتتحدث بلهفه !!!


قالها يا ريجا٠٠ قالها ٠٠قالي بحبك،، قالي إني فرحة قلبه اللي رجعتله بعد غياب ،،


قالي اللي عمري ما خطر علي بالي أني أسمعه منه ♡

هموت من الفرحه يا ريجا،،،حاسه إني قلبي هيقف !!


كل هذا وهما تسرعتان الي قاعة المحاضرات،، 

وتحت عيون الواقف في الشرفه يتطلع عليها ،،يريد أن يضمها ويدخلها بين ضلوعه حتي لا يراها غيره ♡


كان سعيدآ للغايه،، شعر بأن آلله عوضه عن ما عاناه من قبلها ♡


سيحبها ويعشقها ♡

سيعوض قلبه بعشقها الحار ♡

نعم سيعيش معها كل أحلامه♡


سيذيقها من شهد حبه♡ويتذوق معها شهد عشقها♡

♡أهِ،، وآهْ،، من غرامكٍ مها ♡


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


وصلتا إلي القاعه هي وأريج

وجدا دكتور كريم يسترسل شرحه،، أعتذرتا منه علي تأخرهما ،، وتفهم هو بدوره وسمح لهما بالدخول !!!


فليس جميعهم أدهم الصارم !!!


كانت جالسه تتوسط أيه وأريج،، حاضره بجسدها فقط 


أما قلبها وروحها وكل جوارحها ضلت معه،، تركتها وبقيت عند أدهمها ،،ظلت سارحه بهيام،، ♡

تتحسس يدها التي أمسكها بيده وضغط عليها بحب،،♡

كانت تلامس بها شفتاها طارة ♡

وطارة أخري تضعها علي أنفها لتشتمها ♡

تشتم رائحة عطره التي إكتشفت أنها التصقت بيدها🌸


وكأنه يوثق عقد إمتلاكه لها بتلك الطريقه ♡

نعم ٠٠لقد إلتصق بيدها مثلما إلتصقت روحها بروحه♡


ظلت هائمة ،،سارحه في بحر عشقه ♡

تسترجع بخيالها كل حرف وهمسه همسها لها ♡


يا إلهي♡ وكيف لو كان ما حدث حلم مها ،،وتستيقظين منه يا فتاه؟؟


أجابت حالها بهيام٠٠٠٠لا والله ،،لم يكن حلمآ ♡بل كان أجمل واقع رأته عيناي ♡


لاحظت أيه شرودها وحالتها الغريبه،، فاستغربت 


أيه بإستغراب ٠٠٠أيه يا بنتي مالك،، سرحانه في أيه وسايبه شرح الدكتور،، غريبه أوي إنتي إنهارده يا مها !!!


مها بحب ٠٠٠مفيش يا أيه،، مبسوطه شوية ♡

أيه بإستفهام٠٠٠٠٠ أيوااااا،، أيه بقا سبب إنبساطك ده؟؟


قاطعهم صوت دكتور كريم ٠٠٠مها وأيه بطلو كلام وركزو كويس ،، وكلمه كمان وهخرجكم بره !!!


مها بإحترام ٠٠٠٠أسفه يا دكتور ،،إتفضل حضرتك كمل !!!

ضحكت أريج عليهما ولكزت مها بيدها ،،نظرت لها مها وضحكت بمرح ،،ووضعت يدها علي فمها حتي لا يلاحظ دكتور كريم ضحكاتها تلك !!!!


إنتهي اليوم ٠٠٠٠وكانت تخرج من باب الجامعة هي وأيه يتجهون إلي مسكنهم فهو يبعد بشارعين فقط عن الجامعة !!!


واذ به يخرج بسيارته،، هدي السرعه بجانبها ،،

ونظر لعيونها ♡ ونظرت هي لعيونه♡ 

وإبتسمت بخجل فابتسم لها وذهب وذهبت 

♡ولكن ضلت قلوبهما معآ ♡


أيه بخبث بعد ما رأت تلك البسمات والنظرات٠٠ ٠٠أنا ملاحظه إن دكتور أدهم مهتم بيكي زياده اليومين دول !!

وكمان ملاحظه نظرات بينكم كده قلقاني،،

وأكملت بلؤم٠٠٠٠٠ وبصراحه أنا خايفه عليكي جدآ يا مها !!! 


مها بإستفهام٠٠٠٠٠خايفه عليا أنا،، من ايه يا أيه ؟؟


وأكملت بتخبأه ما في قلبها ٠٠٠٠٠أولآ دي نظرات عاديه جدآ،، هو معجب بتجاوبي معاه في الدراسه مش أكتر !!!


أيه بجديه٠٠٠٠بتكذبي عليا ولا علي نفسك يا مها،،

النظرات دي أنا عارفاها كويس أوي،،

عارفاها من أيام حبك ل عماد،،

وبصراحه أنا خايفه عليكي جدآ لتتصدمي تاني،،


وساعتها هتبقا دي ضربتك القاضية يا مها،،

إنتي مش حمل صدمه تانيه صدقيني،

ياريت تفكري في كده كويس !!!!


نظرت لها مها بحزن وتيهه وصمتت !!!


فأكملت أيه ٠٠٠وبعدين واضح أوي إن دكتور أدهم بيسلي نفسه بنظراته دي،،


نظرت لها مها بغضب٠٠٠٠بيسلي نفسه؟؟


أكملت أيه بحقد٠٠٠أه يا مها بيتسلي،

تلاقيه قال لنفسه بنت عنيده ومتكبره ولازم أكسر عنادها ده،،

أضحك عليها بنظرتين ،،وأوهمها وأعيشها الوهم،،

وبعدين تفوقي إنتي علي الصدمه !!


وأكملت ٠٠٠٠ بس المرادي الصدمه هتبقي قويه أوي يا صاحبتي،،والخساير هتبقي أكبر 

قالتها أيه بتهكم !!!!


وفي لحظه تحولت فرحة مها وسعادتها الهائله لكتلة من الحزن واليأس !!!


فهكذا يوجد أشخاص بيننا بالحياة،،

هدفهم الوحيد هو إفساد حياة الآخرين وإفساد سعادتهم !!!

ولا أدري بما يستفادون؟؟


نظرت لها مها بحزن قائله ٠٠٠٠ماتقلقيش عليا يا أيه،، أكيد مش هسمح لنفسي أكرر تجربتي مع عماد تاني !!


عماد كان أسوء إختياراتي،، ودي غلطة أكيد إتعلمت منها،، وأكيد بردو مش هكررها !!!


وصلو لمسكنهم صعدت كل منهما الغرفه،،

أبدلت مها ملابسها وتوضأت وصلت لربها 

داعية الله أن يزيل همها وقبضتها التي أصابت قلبها من حديث صديقتها !!!!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


كانت أريج تجلس في غرفتها تتحدث علي هاتفها مع حبيبها سيف٠٠٠ أنا كمان يا سيف بحبك أوي ♡


سيف بحب ٠٠٠بابا هينزل أمتي من السفر يا ريجا ،

أنا خلاص تعبت مش قادر أصبر أكتر من كده ،،

المفروض كنت لبستك خاتم الخطوبه من شهر فات !!!


أريج ٠٠خلاص بقا يا حبيبي متزعلش،، هانت،،

بابا قريب أوي هينزل وإن شاء الله أول ما ينزل هنعمل الخطوبه علي طول !!

وأكملت ٠٠أنا فرحانة أوي يا سيف،، أخيرآ هنكون لبعض وألبس في صباعي دبلتك !!


سيف بحب٠٠مش أكتر مني يا ريجا،

وأكمل بلؤم٠٠٠٠بس أنا بصراحه طمعان في اللي أكتر من دبلة خطوبتنا٠٠ وضحك برجولة 

وأكمل ٠٠٠بحلم بليلة دخلتنا أنا وإنتي يا أريج ٠

تخيلي بعد كل التعب وإنتظار السنين دي ربنا يجمعنا ببعض٠٠ ياااا يا حبيبتي أنا بحبك أوي فوق ما تتخيلي !!!


أريج بخجل ٠٠٠٠ شوف أنا بفكر في أيه وإنت تفكيرك في أيه !!!

سيف بضحكه ٠٠٠٠كلها سكك بتوصل لنفس النهاية يا قلبي ،،وضحكا وأكملا حديثهما !!!!


🌸٠٠٠٠🌸٠٠٠٠🌸٠٠٠٠٠🌸٠٠٠٠٠٠٠🌸٠٠٠٠٠٠٠🌸٠٠٠٠٠٠٠🌸


في شقة أدهم ليلآ !!!

كان جالسآ علي الأريكة،،ساندآ ظهره للوراء بأريحيه،، سعيدآ وهو يتذكر وجه حبيبته وهو يقول لها،،أحبك 

أمسك بهاتفه وقرر محادثتها !


ليكملا معآ رحلة عشقهما التي بدأت بإعترافه لها بحبه ♡


ضغط علي زر الهاتف وأنتظر ردها ،،فؤجيء بأنها قطعت الإتصال دون رد !!!


نظر لهاتفه وأستغرب في نفسه ؟؟


أنتظر وأنتظر علي أمل أن تتصل به ،،ولكن دون جدوي،، مر أكثر من نصف الساعه وهو ينظر بهاتفه،، وينتظر إتصالها ،،ولكن لم يحدث ،،غضب 


أدهم محدثآ نفسه بغضب وصوت عالي٠٠٠٠ معقول أكون إتسرعت في إعترافي ليها بحبي ؟؟


وتكون ما بتحبنيش ورافضة الحب ده ؟؟


بس إزاي؟؟أنا شفت حبها وعشقها ليا،،، كان باين أوي في عيونها،،

طب ليه مش عاوزه تكلمني؟؟

وبعدين يا أدهم هتعمل أيه ٠٠ أرن عليها تاني؟؟

لاء طبعآ،، كفايه لحد كده وحافظ على اللي باقي من كرامتك يا دكتور !!!!

قالها وهو غاضب،، وقرر في نفسه أنها حتي وإن رنت عليه سيغلق الخط دون رد مثلما فعلت هي !!!!


تري ما الذي حدث جعلها لا تريد مكالمتة؟؟

وهل حديث أيه جعلها تتراجع وتتخلي عن خطوة عشقه ؟؟


هذا ما سنتعرف عليه في البارت القادم !!

إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين

🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين🌸


رواية قلبي ومفتاحه

بقلمي روز آمين 


               🔹️ البارت الحادي عشر 🔹️


كانت جالسة علي مكتبها 

في غرفتها هي وأيه ممسكه بكتبها تراجع دروسها بجديه !!


رن هاتفها معلنآ عن وصول مكالمة٠٠


أمسكت الهاتف ونظرت به ،،وجدته أدهم،، إنتفضت بخضه،

ونظرت علي أيه الجالسه علي سريرها تراجع دروسها غير مباليه بأي شيئ أخر !!!


ضغطت علي زر إنهاء الإتصال خوفآ من الرد أمام أيه !!!


أمسكت هاتفها ونظرت ل أيه وتحدثت ٠٠٠٠أيه،، أنا هنزل أكلم ماما من الجنينة علشان ما أشتتش تفكيرك،، وأقطع تركيزك !!!


أيه بجديه٠٠٠٠تمام يا مها،، بس إلبسي جاكيت، الجو برد جدآ في الجنينه،، وسلميلي علي طنط !!!


مها بإبتسامه٠٠٠٠٠حاضر يا أيه،، مش هتأخر ،،

إرتدت معطفآ من الفرو فوق بيجامتها الشتويه ،،

خرجت ووضعت يدها علي صدرها وتنفست الصعداء !!


وغضبت من نفسها أنها خبأت أمر أدهم عن صديقتها،،

وهي ولأول مره تفعل هكذا تصرف،،

ولكن أيه هي من أجبرتها علي ذلك !!!!


نزلت الدرج ٠٠وجدت مدام نور تحتسي مشروبآ دافئآ بصحبة عبير 


تلك الفتاه المغروره ،،كانت تكره مها بشده وتتعالي عليها هي وغيرها من الطالبات الساكنات معهم !!!


نظرت نور إلي مها مبتسمه وتحدثت بتودد ٠٠٠أيه يا ماهي ،،إنتي حاسه إنك وحشتيني ونازله تقعدي معايا ولا أيه ؟؟

مها بإبتسامه ٠٠مساء الخير مدام نور !!

وأكملت٠٠٠ أكيد طبعآ إنتي كمان وحشاني،،

ونفسي بجد أقعد معاكي ،،بس أعذريني، عندي مذاكره كتير جدآ الفتره دي،،

أخلصها،، وأنا طبعآ تحت أمر حضرتك !!!


نور مبتسمه ٠٠٠يا حبيبتي ربنا معاكي،، وإن شاء الله تقدير زي عادتك يا قمر !!!


مها بوجه بشوش ٠٠٠ إن شاء الله ،،بعد إذن حضرتك،، هخرج في الجنينه أكلم ماما،،

أيه بتذاكر فوق ومش عاوزه أشغلها !!!


نور ٠٠٠٠الجو برد عليكي يا روحي ،

تعالي إتكلمي من مكتبي !!!


مها بشكر وإحترام٠٠متشكره جدآ لحضرتك،، لكن إنتي عارفه،،أنا من عشاق الشتا والجو ده !!!


وكادت أن تخرج إلا أن صوت تلك الغاضبة أوقفها !!!


عبير بنظره ناريه ل مها٠٠٠ أيه يا حلوه ،،هو إنتي مابتشوفيش بالليل كويس ولا أيه ؟؟

أيه،، مش شايفاني وأنا قاعده ؟؟


وأكملت بتهكم٠٠٠٠هما أهلك علموكي كده بردو،، طب بلاش أهلك،،قعدتك في فيلا شيك مع ناس محترمه زينا ما فادتكيش بحاجة خاالص؟؟


مها بإستخفاف وسخريه من عبير٠٠٠٠أيه ده يا مدام نور،،

أنا سامعه صوت حاجه كده بتتكلم،،لكن بصراحه مش قادره أحدد ده صوت أيه بالظبط؟؟

وبصراحه أكتر مش شايفه حاجه قدامي !!!


نور بتهدأه لهما ٠٠٠أهدو يا بنات من فضلكم مش كده،،

ونظرت لعبير مكملة حديثها بشده ٠٠٠٠هو فيه أيه يا عبير، مها مغلطتش فيكي علي فكره،،


البنت ملتزمه بكلامنا آخر مره من وقت الخناقه اللي كانت بينكم ،،


وأظن إن وقتها أنا قولت ما تحتكوش ببعض خالص،،

إنتي كده يا عبير اللي بتخلقي المشاكل !!


عبير بغضب ٠٠أه طبعآ،، هو حضرتك هتيجي معايا أنا بردو٠

طبعآ لازم تيجي مع ماااهي هانم !!!


وأكملت بتهكم٠٠٠٠ ماهي الهانم متوصي عليها من جهات عليا،،،وضحكت بسخرية !!


كادت مها تتحدث وعلي وجهها علامات الغضب ،،لكن السيده نور تحدثت ناهية الجدل٠٠


نور برجاء٠٠ماهي حبيبتي،، من فضلك روحي كلمي مامي علشان ماتتأخريش عليها ،،


وأكملت ببسمه٠٠٠٠وما تنسيش تسلميلي عليها يا روحي،،

يلا يا ماهي،، علشان خاطري !!!


ألقت مها نظرة إشمئزاز علي عبير وخرجت دون حديث!!!


عبير بعصبية ٠٠٠٠٠لحد أمتي يا مدام نور هتفضلي تنصريها عليا،،

كل ده علشان عماد بيه موصي عليها؟


نظرت لها نور بصدمه


فأكملت عبير ٠٠أوعي تفتكري إني غبية ومش عارفه إن عماد بيه بيدفع لحضرتك علشان الجميله بتاعته تكون مميزه ومرتاحة هنا ،،،

بدليل العصاير والشيكولا اللي طالعه نازله للهانم وعيشة الخمس نجوم اللي الهانم عايشاها،

ونظرت لها وتحدثت بتهكم٠٠٠٠كل ده محبة منك للهانم مثلا؟؟


نور بتحذير ٠٠عبير،، أنا ما أسمحلكيش تتكلمي معايا بالطريقه دي أبدآ !!!


وبعدين اللي بتقوليه ده تخاريف ملهاش وجود غير في خيالك المريض وبس !!!


وبالنسبه ل مها،، مامتها بتبعتلي زيارات دايمآ وأنا بردها بإهتمامي ببنتها !!!


وبعدين أسمعيني كويس وأعتبري إن ده آخر تحذير ليكي٠٠

وأشارت لها موجهه أصبعها في وجهها بتحذير٠٠٠٠كلمه واحده من الكلام الفارغ اللي قولتيه ده لو وصلت ل مها أو غيرها من البنات،،

إعتبري إن ملكيش مكان وسطنا هنا ، وتدوريلك علي مكان تاني،، فاهمه يا عبير !!!


عبير بعصبيه وكبرياء ٠٠٠٠٠حضرتك أنا قاعده هنا بفلوسي مش شفقه من حد ،،وماحدش يقدر يخرجني !!


نور بتهديد ٠٠٠وقتها يا عبير هانم هأستغني عن فلوس حضرتك !!!


ياريت تحطي الكلمتين دول حلقه في ودانك علشان ماتنسيش !!!

وتركتها وذهبت إلى مكتبها !!!!


🌸🌸٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠🌸🌸


خرجت مها إلي الحديقة بغضب 

ظلت تأخد شهيقآ وزفيرآ علها تهدئ من روعها بعد كلام تلك الفتاه المزعجه !!!


وبعد أن هدأت ضغطت على هاتفها 

أتاها الرد بعد قليل 

أدهم بجدية ٠٠٠٠ألو 


شعرت مها بأسي وحزن في صوته فتحدثت،،

أدهم مساء الخير ،،أنا بجد أسفه جدآ إني اتأخرت عليك ،،

أصل لما رنيت عليا كنت في أوضتي مع أيه،،

وماحبتش أتكلم قدامها،، علشان بصراحه ماحكيتلهاش حاجه !!!

فإتضريت أنزل الجنينه علشان أقدر أكلمك 

وتحدثت بأسف٠٠٠٠٠٠بجد أنا أسفه !!!


آخد أدهم نفسآ عميقآ يحاول به أن يزيل غضبه الذي أصابه بعد عدم ردها عليه ،،وتركها له أكثر من نصف ساعة،،

وبرغم أنه كان قد قرر عدم الرد،،إلا أنه فرح وكاد قلبه أن يقفز ويتركه حين رأي إسمها ينير شاشة هاتفه !!!


أدهم بجديه٠٠٠٠خلاص يا مها حصل خير !!

وعم الصمت بينهما لفتره ،،قرر أدهم أن يتخلي عن كبريائه أمامها،، حتي لا يضيع فرصه للتحدث مع حبيبته !!!

أدهم قاطع الصمت وبحب ٠٠٠وحشتيني ♡

توردت وجنتي مها من شدة الفرحة ♡


أدهم بحنان٠٠٠٠هتفضلي ساكتة كتير يا مها؟؟

عاوز أسمع صوتك !!

مها بخجل ونعومة ٠٠٠هقول أيه يا أدهم !!!


أدهم بهيام٠٠٠٠٠قوليها تاني يا مها قوليها يا حبيبي !!

مها بنعومه وعدم فهم٠٠هي أيه ؟؟


أدهم بتنهيده إختطف بها قلب مها٠٠٠٠أدهم،

قولي أدهم كتير يا مها،،

عاوز أسمع أسمي من بين شفايفك طول الوقت،،حاسس إني بسمع سيمفونيه !!!

وتحدث بحب٠٠٠٠٠٠لأول مره أعرف إن أسمي حلو أوي كده ♡

مها بفرحة ٠٠٠٠أنا مبسوطة أوي يا أدهم ،،

حاسه إني في حلم جميل،، بس خايفه أفوق منه !!!


أدهم بعشق ٠٠٠٠لا يا قلب أدهم مش حلم ،،دي حقيقة،،

حبنا أجمل حقيقه هنعيشها مع بعض،، سيبي مشاعرك وأحاسيسك يا حبيبي ،،

أنا وإنتي من حقنا نعيش ونتمتع بحبنا وحياتنا مع بعض !!!


وأكمل بحنان وتساؤل ٠٠٠٠٠إنتي عملتي فيا أيه يا مها،، بفكر فيكي طول الوقت حتي في شغلي،


روحت المكتب إنهارده أيمن صاحبي أول ما شافني 

قالي فيك حاجة متغيره ،،وشك منور ومبسوط،،

قالي شكلك حبيت يا أدهم ♡

هو باين عليا أوي كده يا مها ؟؟


مها ٠٠٠٠تعرف يا أدهم إني ما أعرفش عنك حاجات كتير أوي !!

نفسي أعرف عنك كل حاجة،،

أهلك، شغلك، أصحابك، أخواتك ،

يومك بتقضيه إزاي ؟؟


نفسي أحس إني عايشه معاك يومك !!!


أدهم بإعجاب وأستغراب٠٠٠ ٠٠تعرفي يا مها، حكاية حبنا غريبة أوي،

إحنا حبينا بعض وإحنا منعرفش حاجه عن بعض غير شخصيتنا اللي واضحه للعلن ،،

أرواحنا إتلاقت وإتلاحمت مع بعض بعيدآ عن أي إعتبارات تانيه !!!


ثم أكمل بجديه٠٠٠ بصي يا ستي،، أنا هحكيلك كل حاجة عن نفسي دالوقتي،،

وبكره إنتي تحكيلي كل حاجة عنك وعن حياتك !!!

وأكمل ٠٠٠٠٠أظن إني أنا كمان من حقي أعرف كل حاجة عن حبيبتي ؟؟


وبدأ هو يحكي !!!

وهي تستمع له،،،كانت جالسه علي الأرجوحه مستمتعه بحديثه عن نفسه،، ومستمتعه أيضآ بالجو البارد ،،فا مها من عشاق الشتاء والمطر والغيوم !!!!

وبعد مرور أكثر من ساعة من الإستماع !!!


تحدثت مها بسعاده٠٠ ٠٠٠أنا مبسوطه أوي يا أدهم،،

وعلي فكرة بقا،، أنا حاسة إني أنا ولوله هنكون أصحاب ،،تعرف إني حبيتها أوي من كلامك عنها !!!


أدهم بتفاخر وسعاده٠٠٠٠٠لوله دي أعظم أم في الدنيا كلها، وعلي فكره ،،أنا ما بقولش كده علشان هي أمي،، لا والله يا مها،، لما تعرفيها بجد هتحبيها جدآ !!!


وأكمل بثقة وغرور٠٠٠٠٠وبعدين أنتو أغلي أتنين علي قلبي،، فأكيد هتتفقو علي سعادتي وراحتي ولا أيه !!!


ضحكت مها وقالت ٠٠٠٠٠تبآ لتواضعك حبيبي !!!


أدهم بلهفه غير مصدق لما أستمع منذ قليل٠٠٠٠أيه،، قولتي أيه،، سمعيني تاني كده !!

مها بإستغراب ٠٠٠٠ بقولك تبآ لتواضعك !!!


أدهم بلهفه٠٠٠٠٠لاء اللي بعدها،، يا حبيبي،، قولتي حبيبي يا مها ،قولتيها، أنا سمعتها كويس !!!!

خجلت مها وأحمرت وجنتيها علي ما تفوهت به دون وعيٍ منها ،،فاصمتت بخجل !!!


أدهم بإلحاح وتمني٠٠٠٠قوليها تاني يا مها ،،

علشان خاطري قوليها ،،نفسي أسمعها منك ،،

مها بخجل ٠٠٠٠أدهم ♡


أدهم بتصميم٠٠٠٠٠أرجوكي يا مها قوليها،،يلاااا أنا مستني علي فكره ؟؟

ثم أكمل بإصرار ودعابه٠٠٠٠٠٠بصي أنا قاعدلك للصبح،، مش هقفل غير لما أسمع ،،بحبك يا أدهم !


مها بخجل وصوت أنثوي ٠٠٠٠٠ بحبك يا أدهم،، بحبك ♡


أدهم بسعاده وكأنه كان في سباق وخرج منه بفوزٍ مُشرف ٠٠٠٠٠أاااه يا مها أه !!

أه لو تعرفي عملتي فيا أيه بالكلمه دي ٠


بحبك،، بحبك يا مها،، بعشقك ♡

مها بخجل ٠٠٠٠أدهم أنا لازم أقفل علشان إتأخرت أوي،

وكده أيه أكيد هتنزل تشوفني، ووقتها أكيد هقفل من غير كلام ! 


وأكملت بمعاتبة غير معلنه ،،


وساعتها بقا سيادتك هتزعل زي ما زعلت وإتقمصت لما ما رديتش عليك بسرعه !!


ضحك أدهم ضحكة رجوليه أذابت قلبها وجعلته فتاتآ،،

وأكمل بشرح٠٠٠٠٠مشكلتي إني ما بحبش حد يهملني يا مها !!

أجابته بلهفة سريعآ٠٠٠ماقدرش أهملك يا أدهم ،،أوعي تقول كده تاني،،

أنا كنت مستنيه تليفونك بفارغ الصبر،،

بس والله غصب عني ،،أرجوك يا أدهم أعذرني وقدر ظروفي !!!


أدهم بحب ٠٠٠٠خلاص يا حبيبتي إنتي تؤمريني،،

وبعدين والله أنا ما أقدر أزعل منك يامها ،،

أنا كنت غضبان ومقرر ما أردش عليكي لو إتصلتي وأردهالك ،،لكن أول ما فوني رن وشفت إسمك إبتسمت وفرحت غصب عني،،ورديت بسرعه ولهفه !!!


وأكمل ٠٠٠ أنا معاكي بكون إنسان تاني يا مها،، بتغاضي عن حاجات كتير أوي علشانك،، علشان عيونك يا نور عيوني !!!


مها بسعاده٠٠٠٠ربنا يخليك ليا يا أدهم !!!


تحدث أدهم بعشق ومداعبه٠٠٠الله يكون في عونك يا أدهم يا مسكين،،

ثم أكمل بهيام٠٠٠٠٠ بحبك يا نور عيون أدهم ،،يا روح أدهم،، يا دنية أدهم إللي نورت بوجودك يا مها ،،

تصبحي على خير يا حبيبي !!!!


مها بسعاده وصوتٍ أْنثوي٠٠٠٠وأنت من أهله يا أدهم !!


أدهم بعشق ونعومه بصوته٠٠٠♡بحبك،، بحبك ،،بحبك،،♡


ثم أغلق الهاتف وتركها هائمه في بحر عشقة وسحر كلماته !!!

كانت تحتضن هاتفها علي صدرها بهيام !


نعم،، فقد رزقها الله أكثر مما تمنت !!


فاقت علي صوت أيه الناظره عليها من شرفة الغرفه بالأعلي ٠٠٠يلا يا مها،، إتاخرتي أوي لية كدة؟؟


مها بارتباك ٠٠٠٠جايه حالآ،، بصراحه الجو حلو أوي يا أيه،، قلت أقعد شويه،، ثم توجهت للداخل !! 


🌸🌸٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠🌸


أدهم بعد إغلاقة الهاتف جلس بإرتياح وسعادة وكأنه وجد ضالتة الضائعة !!


أدهم بوجه هائم ٠٠٠٠٠شكلك هتعوضيني بحبك عن الدنيا كلها يا مها،،

معقول يا أدهم فيه حب وإحساس كده !!

اللي أنا أتأكدت منه إني عمري ما حبيت ولا عشقت قبلك يا مها !!!


وإن موضوعي مع ريهام وحبي ليها كان مجرد وهم ولعب عيال مش أكتر !!


وأسند ظهره علي المقعد ووضع يداه وراء رأسه وتنهد بحرارة٠٠٠حبك لذيذ أوي،، ليه طعم خاص،،


كل ده من مجرد لمسة أيد يا مها،،


أومال لمس شفايفك وضمة حضنك هيعملو فيا أيه يا نبض قلبي♡


🌸🌸٠٠٠٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠٠٠٠٠🌸🌸٠٠٠٠٠٠٠٠🌸🌸


دلفت من باب الفيلا ،،توجهت إلي المطبخ لتصنع لها ول أيه مشروبآ دافئآ ليساعدهم علي التركيز في مراجعة دروسهما ،، وجدت السيدة عفاف العاملة بالمطبخ٠

ألقت عليها التحيه،، ردتها عفاف بإبتسامه !!


تحدثت عفاف بود٠٠٠٠٠خير يا أستاذة مها ،،عايزة حاجة أعملهالك؟؟


مها بود وإبتسامة ٠٠٠٠٠شكرآ يا عفاف،، إرتاحي إنتي أنا هعمل 2 نسكافية ليا ول أيه بسرعة وهخرج،،

وبعدين كام مرة قولتلك أسمي مها،، بلاش أستاذة دي !!


إبتسمت عفاف وقالت بود٠٠٠٠٠ياخبر ياأستاذه ،،وهو أنا أقدر،، العين بردو ما تعلاش عن الحاجب !!!

وبعدين دي أوامر مدام نور ،،لو سمعتني بندة لواحدة بإسمها بتبهدلني !!!


ضحكت مها وقالت٠٠٠أهي مدام نور دي يا عفاف تشبية عميق للدولة البيروقراطية والروتين البارد،، اللي يأخر عمره ما بيقدم ابدآ !!!


عفاف وهي تنظر لها بعدم فهم٠٠٠٠٠٠والله مانا فاهمة حضرتك بتقولي ايه؟؟؟

ضحكت مها وتحدثت بتواضع٠٠٠٠٠٠ولا يهمك يا عفاف،، مش لازم نفهم كل شيء في الدنيا،، أنا مثلا فيه حاجات كتير أوي ما بفهمهاش ولا أعرف عنها حاجه !!!!


تحدثت عفاف بمدحٍ ل مها ٠٠٠٠٠والله يا أستاذة مها إنتي طيبه أوي،، ياريت كل البنات يبقو زيك !!

دي اللي إسمها عبير مصحياني إمبارح في عز الليل قال أيه بتذاكر وعايزه قهوة ٠،،

وتحدثت بإستنكار٠٠٠٠٠بس أنا بقا ما سكتلهاش،، أه،، روحت أشتكيتها ل مدام نور ،،


و مدام نور الله يباركلها مسكتتش،،

وقالتلهم إن المطبخ أخرة الساعه 10 بعد كده اللي عايزه حاجه تعملها لنفسها،، آه أومال أيه !!


كانت تستمع لها بإعجاب وقالت ٠٠والله برافو عليكي يا عفاف ،،أوعي تتنازلي عن حقك أبدأ ،،

ما تسمحيش لأي حد في الكون يعاملك بطريقة إنتي مش حباها،،،

أو أي حد يقلل منك أو يكلفك فوق طاقتك،،،

خليكي دايمآ قوية قدام أي ظروف،،


إحترمي ذاتك وقدريها ،ساعتها هتجبري اللي قدامك يحترمك غصب عنه !!!


ثم أخذت النسكافية وصعدت ل أيه بغرفتها دلفت للداخل ووضعت النسكافيه فوق طاولة المكتب ،،،


أيه بتساؤل وإستغراب٠٠٠٠أيه يا بنتي التأخير ده كله ؟؟


مها ببسمه٠٠٠أبدآ ،،قلت بدل ما أطلعلك بإيدي فاضية أجبلك معايا نسكافيه ،،وأتكلمت شوية مع عفاف،،


أيه بضحك ٠٠٠عفاف ،،يا نهار رغي،، أنا كده عرفت إتاخرتي ليه !!!


مها بجديه٠٠٠٠والله عفاف دي أغلب من الغلب٠

دي أكبر مثال للست المقهوره،،متجوزه نطع من أشباه الرجال ،،

البية قاعد علي القهوة وهي اللي بتصرف عليه زيها زي ستات كتير للأسف !!!


أيه بتهكم٠٠٠طيب يا نصيرة المرأة !!

مش عارفه ليه يا ماهي حساكي هتشتغلي في جمعيات حقوق المرأة والكلام ده !!!!

مها بضحك٠٠٠لاء مش للدرجادي !!


وأكملت بجديه٠٠٠بقولك أيه يلا ننام عندنا محاضرة الساعة 8 يعني يدوب نلحق ننام !!!

وأغلقت الأنوار ودلفت لسريرها،،


دثرت نفسها داخل الغطاء وأغمضت عيناها وبدأت تفكر في حبيبها الغالي ،،


تذكرت كل حرف من كلماته ،،وكيف أسعدها حديثة معها عن أهلة ،،باتت تعرف كل شيئ يخصة،،


أو هي إعتقدت هذا !!!


فهل سيجمعهم الحب ويرحم قلوبهم التعبه؟؟

أم أن للقدر رأي آخر !!!


هذا ما سنتعرف عليه في البارت القادم 


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين


🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين🌸


رواية قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين 


                 🔹️البارت الثاني عشر🔹️


في صباح اليوم التالي !!

كان أدهم قد أتخذ قرارآ بشأن التحدث إلي مها 

في ما يخص حياتهما القادمة معآ !!

فهو كارجل صعيدي يفضل أن يضع النقاط فوق الحروف من البداية !!!

علاوةْ علي أنه رأي في مها زوجته وأم أولاده المستقبلية،، فأعتزم علي مصارحتها بذلك !!!


ذهب إلي مكتب المحاسبات الخاص به لأستخلاص بعض الأوراق المطلوبة منه علي وجه السرعه !!


فأعتذر عن محاضراته في الجامعة،،

وقرر أن يهاتف مها ليلتقي بها لكنه إنهمك في العمل مع صديقه أيمن وتناسي أمرها لبعض الوقت !!!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


كانت مها تنزل من أعلي الدرج٠ ترتدي فستانآ عصريآ من اللون الأزرق ،،

كانت حقآ أنيقة وغاية في الجمال،،

وذادها اللون الأزرق جمالآ فوق جمالها فأصبحت فاتنه !!


نظرت لها جميع من كان يجلس علي طاولة الطعام من الفتيات بإنبهار وإعجاب،،

بما فيهم عبير التي رمقتها بنظرة لو كانت النظرات تقتل لقضي أمر الفتاة وأنتهت !!

تحدثت بكل حب وإبتسامتها علي ثغرها تنير وجهها٠٠٠٠صباح الخير !!!


رددو جميعآ بصوت واحد ٠٠صباح النور٠٠


تحدثت السيدة عفاف بسعادة وإنبهار ٠٠أيه الجمال ده كله يا أستاذه مها، الله أكبر عليكي إنهاردة،، قمر ما شاء الله !!!


كانت عبير تنظر لعفاف تكاد أن تطوق بيداها حول عنقها لتخنقها وتستريح من مدحها الدائم ل مها٠


مها بسعادة ٠٠ربنا يخليكي يا عفاف،، عيونك الحلوين !!


مدام نور بإنبهار ٠٠٠لاء بجد يا ماهي،، قمراية يا روحي ربنا يحميكي !!

إنتي طبعآ جميله طول الوقت بس بصراحه جمالك مبهر وذايد إنهارده !!!


ناهد طالبه معها٠٠٠ماهي مش هتفطري معانا ؟؟

نور بإسراع٠٠ماهي فطرت فوق هي وأيه يا ناهد ،،أصل عندها محاضرات بدري !!!


ضحكت عبير بسخريه وتحدثت لناهد بصوت ضعيف٠٠٠٠تفطر معانا إزاي يا روحي،،

ماهي هانم بيجيلها الكرواسون والباتيه والساليزون يوميآ طازة،،

من أفخم محلات الحلويات في المدينة كلها،، وكل ده علشان ٠عمده باشا٠ ينول الرضا !!!

وضحكتا سويآ بصوت عالي !!!


فكان عماد حقآ يهتم لأمر مها بالإتفاق مع نور دون علمها،،فهو يعشقها حد الجنون ويريد أن تحيا حياة مريحه،،،ولو بيدهٍ الأمر لجعلها كاملكة متوجه،، ولكنها لن ترضي بالتأكيد !!!


نظرت لهما مها وأستغربت لأمرهما ،،لما يضحكون هكذا،، ولكن لم تعطي الأمر أهمية !!!

٠

إستأذنت هي وأيه وذهبتآ إلي جامعتهم !!

حضرت محاضرتها الأولي والثانية،،

وبعد مده،،كانت تجلس مع أريج في الكافيتريا يحتسون مشروبآ دافئآ ،،وفي إنتظار محاضرة دكتور أدهم !!!


أما أيه،،كانت تجلس في حديقة الجامعة مع صديقه لها من محافظتها كانت تقيم في المدينة الجامعية !!!


أريج بسعادة وأستغراب٠٠٠٠٠أخر حاجه كنت أتوقعها إن دكتور أدهم يطلع رومانسي كده !!

يااااه ،،ده طلع زي أبطال الروايات اللي بنقراها !!


مها بهيام وعيون سارحه٠٠٠٠ أبطال روايات أيه بس،،

ده بطل حياتي،، أدهم ده روحي ونبض قلبي ♡


أريج بحب وهي تضع يدها علي وجنتها بهيام ٠٠٠٠يسلااام يسلااام على الحب !!

وأكملت بجديه٠٠٠٠قولتي ل أيه علي أدهم !!!


مها بنفي ٠٠٠٠٠لاء طبعآ !!

وأكملت بحزن٠٠٠٠ أنا زعلانه منها أوي يا ريجا،، ماتتصوريش إزاي جرحتني وكلامها وجعني أد أيه،،

والله إتحرجت أقولها عن أدهم،،

طب كنت هقولها أيه؟؟ فضلت السكوت أحسن !!!


أريج ٠٠٠٠٠ولا يهمك منها،،بس ماأكدبش عليكي يا مها،، إللي أنا خايفه منه بجد هو عماد لما يعرف،، ده ممكن يعملك مشاكل !!!


مها بعدم فهم ٠٠٠٠٠مشاكل إزاي يعني؟؟ وهو عماد ده كمان ليه عندي أيه !!!


أريج بقلق٠٠٠٠يعني،،ممكن يتخانق مع أدهم أو حتي يأذيه،، إنتي مابتشوفيش إزاي مٌصرْ علي إنك مٍلك ليه ؟؟

لاء وبيتكلم بثقه تقلق !!


ده ف مرة قالهالي صريحه،، مش هسمح لأي مخلوق يقرب منها ،مها مراتي من يوم ما شفتها٠٠ قالي الحب جمعنا والمأذون هيكون مجرد تكملت اجراءات مش أكتر !!!

مها بغضب٠٠٠٠هو يفكر بس يأذيني من أي نوع،، 

ووقتها وحياة بابا هيشوف مها لأول مره يتعرف عليها !!


وأكملت٠٠أنا ساكته لكل كلامة وهزيانه اللي بيقوله قدام الكل بس علشان خاطر أنه حد محترم ،،

وما بيتعداش حدوده معايا !!!

كادت تكمل حديثها لكن رنين هاتفها أسكتها !!!


أمسكت هاتفها نظرت ب شاشته ،،وإذ بغضبها وتكشيرة وجهها تتحول إلي سعاده ولهفة !!!


أريج بضحكه ٠٠٠٠أدهم صح !!!


مها بسعادة هزت لها رأسها وأشارت لها بالصمت !!!

أدهم علي الجانب الآخر وبصوتٍ حنون٠٠٠٠٠ وحشتيني أوي ،أوي، أوي ،يا مها ♡


مها بوجه كسته حمرة الخجل٠٠٠ وأنت كمان !!

أدهم بلؤم ٠٠أنا كمان أيه؟؟

مها بخجل٠٠٠٠أدهم !!

أدهم بحب وصوت عاشق٠٠ ٠٠يا عيونه♡


ثم تحدث بجديه٠٠مها بقولك ،،أنا ماجتش إنهاردة الكلية،، لاغيت أول محاضرة،

وأعتذرت كمان عن المحاضره بتاعتكم٠٠


وتابع حديثه بمرح قائلآ ٠٠٠٠أنا ببلغك أهو علشان ما تقوليش أنا آخر من يعلم،، والإهتمام ما بيطلبش يا أستاذ،، والكلام بتاع البنات ده !!!


ضحكت مها بشغف وتحدثت ٠٠٠أيوه كده ،شطور يا أدهم،،

لازم تعرفني خطوات سيرك أول بأول علشان أكافئك وأجبلك شيكولا !!!


ضحك ضحكته الرجوليه التي تعشقها ثم تحدث بلؤم ٠٠٠٠لاء أنا بحب أختار مكافئتي بنفسي !!!


كل هذا أمام أعين أريج الناظرة الي مها فاتحه فاهها بذهول مما تستمع إليه،،


أيعقل أن يكون هذا هو دكتور أدهم الصارم؟؟

يتقبل مزاح مها معه هكذا مثل البشر؟؟


♡عجيبآ أمرك حقآ أيها العشق،، تجعل مٍنا إناسآ أخرون♡


إرتبكت مها فهي تعرف إلي ماذا يلمح تلك الأدهم !!!


ثم تحدثت بحزن٠٠٠٠يعني مش هشوفك إنهارده ؟؟

رد عليها بحب ٠٠٠٠وهو ينفع يعدي عليا يوم من غير ما أشوفك،، خلاص يا مها بقيتي إدماني ♡

إبتسمت بعشق ،،

ثم أكمل هو قائلآ٠٠٠٠٠مها عايز أقابلك بره إنهارده !!!


إرتبكت مها بحرج قائله ٠٠٠٠أنا أسفه يا أدهم ،،بس بجد مش هينفع !!!


أدهم برجاء ٠٠٠٠٠علشان خاطري يا مها ،،


وأكمل بجديه٠٠٠٠ أنا عارف ومتأكد إنك مش من البنات اللي بتخرج مع شباب،،


وعارف كمان ومتأكد إنك محترمه جدآ وإلا مكنتش هوافق إنك تبقي معايا أصلآ ،،


بس بجد الموضوع ضروري جدآ ٠

وصدقيني بعد كده لو مش عايزه تخرجي عمري ما هضغط عليكي !!!!


لكن الكلام اللي هقوله مش هينفع ف الكلية خالص يا مها،، أرجوكي وافقي !!!


أريج كانت تهز رأسها وتهمس٠٠٠ وافقي،، وافقي 


أدهم بنبرة صوت حزينه ٠٠٠٠مها إنتي مش واثقه فيا؟؟


مها بنفي قاطع٠٠٠٠٠لاء طبعآ يا أدهم،، لو مش واثقه فيك مكنتش أديتك رقم فوني أساسآ !!


ثم أكملت بقلة حيلة وصوتٍ مرغمٌ ٠٠٠٠حاضر يا أدهم،، شوف تحب نتقابل فين وأنا هجيلك !!!


أدهم وكأن رئتاه كانت تنقطع عنهما الهواء وأخيرآ عاد له التنفس من جديد !!!

متشكر يا قلبي٠٠وصدقيني عمرك ما هتندمي علي أي خطوه هتاخديها في حكايتنا أوعدك !!

وأكمل بجديه ٠٠٠٠٠إجهزي وأنا ساعة بالكتير هخلص شوية ورق مستعجلين وهكون عندك قدام الجامعة !!!


مها بإرتباك٠٠٠٠٠لاء بلاش قدام الجامعة ،،أنا هجيلك في شارع******اللي بعد الجامعة !!!


أدهم متفهمآ قلقها ٠٠٠حاضر يا قلبي،، إللي عاوزاه كله أنا تحت أمرك فيه يا نبض قلبي ♡


مها٠٠٠٠متشكرة إنك فهمتني يا أدهم !!!


أدهم بعشق٠٠٠٠٠ولو أنا مفهمتكيش يا مها ،،مين في الدنيا دي غيري يفهمك !!!!


أنهي المكالمه بعد الكلمه المعهوده منه لها 

♡ بحبك،،بحبك، ،بحبك ♡


وأنهت المكالمة معه وأنفجرت بها أريج صارخه٠٠٠ هتشلي الراجل،، ساعة يتحايل عليكي علشان يقابلك،، ليه إن شاء الله !!

وهتشليني أنا كمان من عمايلك !!!


مها بقلق وحيره٠٠٠٠٠خايفه يا أريج،، خايفه أوي،، 

أنا تربيتي وبيئتي غيرك خالص !!!


بابا أو أخواتي لو عرفو حاجه زي كده ممكن ما أشوفش الجامعه تاني !!!


أريج ممسكه بيدها لطمئنتها٠٠٠٠٠يا قلبي ما تخافيش ،، وبعدين بابا وإخواتك أيه بس إللي هيعرفهم ،،

طمني نفسك يا مها،،


وبعدين أدهم نفسه أكدلك إن الكلام إللي هيقوله مش هينفع يقوله هنا،، يعني هو كمان غصب عنه !!!


مها بضيق ٠٠٠يا أريج أنا متضايقه من نفسي أكتر من خوفي من بابا أو أخواتي ،،

بابا مأمني علي نفسي ومديني حريه،،

المفروض ما أستعملهاش غلط،، وما أخيبش ظن بابا فيا ٠

بس أعمل أيه ،،أنا في صراع بين قلبي وعقلي !!


عقلي بيقولي غلط اللي بتعمليه ده كله، غلط وكمان حرام !

وقلبي بيعشقه وماشي وراه وهو مغمض،، بس كمان عقلي شايفه حد محترم وأبن ناس وعمره ما هيأذيني !!!


أريج بحب٠٠٠٠٠سيبي نفسك يا مها،، يمكن دي تكون آخر فرصه ليكي إنك تحبي وتعيشي !!!

أدهم بجد بيحبك،،

ثم أكملت بمرح لتخرج صديقتها من قلقها ٠٠٠٠وبعدين أدهم ده فتي أحلام أي بنت،، إنتي مش شايفاه عامل إزاي ،،


ده موز أوي يخربيته،، قمرررر،، عيونه وشعره ولا دقنه يلهوووي علي دقنه ،،وشفايفه ،،


كادت أن تكمل أوقفتها مها التي إنفجرت بها بمرح٠٠٠٠٠

ما تحترمي نفسك بقا،، أيه اللي بتقوليه ده ؟؟

وأكملت بتحذير مفتعل٠٠٠٠٠لاء،، أنا كده لازم أفكر في موضوع صداقتنا ده تاني !!! 

ضحكت أريج ومضي الوقت وأتصل أدهم عليها خرجت له !!!


كانت تقف علي الرصيف بتوتر،، صف سيارته بجانبها،، مدت يدها وفتحت باب السيارة سريعآ وجلست في المقعد المجاور له،، وبدوره أنطلق سريعآ لعلمة بقلقها الواضح عليها من أن يراها أحدآ من الجامعه !!!


مها ناظره له بإبتسامه٠٠٠٠٠أدهم إزيك !

أدهم بحب ٠٠كويس،، وكويس أكتر من بعد ما شفتك !!


وأكمل وهو ينظر لها كالمسحور ٠٠٠٠ أيه الجمال ده كله،، إنتي حلوه أوي إنهارده،، هو الحب بيحلي أوي كده؟


إبتسمت بخجل ونظرت للأسفل !


مد يده علي المقعد الخلفي آتي لها بباقة من الزهور الواضح عليها أنها مختاره بعناية فائقه !


أعطاها إياها وأمسك يدها ووضع قبله رقيقه أذابتها ♡


ثم أتي بكيس شيك به عٌلبة من الشيكولاته السويسرية ونظر لعيونها بهيام وقال ٠٠٠٠أنا اللي بكافئك بالشيكولا أهو علشان بتسمعي الكلام !!!

نظرت له وضحكو سويآ !!


أدهم بحب٠٠٠٠نورتي عربيتك يا مها !!


مها بفرحه من أثر كلمته٠٠٠٠علي فكره يا أدهم،، عربيتك مريحه جدا ،،

سبحان الله حسيت براحه غريبه أول ما دخلتها،، وكمان ريحتها حلوة أوي،، شكلك مهتم بيها كويس !!


أدهم وهو ينظر لعيناها بهيام٠٠٠٠٠طبعآ الواحد لازم يهتم باللي ملكه كويس جدآ !!


وصلا بها لمكان علي النيل،، بعيدآ عن زحمة المدينه الي حد ما !!!


نزل من سيارته فتح بابآ حديديآ كبيرآ كان مفتاحه بحوزته،،ثم قاد السياره للداخل ،،


كان المكان عباره عن قطعة أرض كبيره واسعه علي النيل مباشرتآ٠

تفترش بالنجيلة الخضراء مع صفاء مياه النيل مما جعلتها ك قطعة من الجنه ،،

كانت حقآ ساحره٠٠


صف سيارته بمواجهة النيل وفتح لها باب السيارة،، 

أمسك بيدها برقي وأنزلها في حركة أظهرت رقيه وتحضره،، ووضع قبله علي يدها أذابتها !!!


أتجه ناحية الباب الحديدي أغلقه ورجع لها مرة أٌخري !!


مها بإنبهار٠٠٠٠٠الله يا أدهم،، المكان ساحر فعلآ !!!

أدهم بفخر٠٠ ٠٠دي تاني حاجه أشتريها بفلوسي الخاصه بعد العربيه،،

ثم نظر لها بسعاده وتحدث٠٠٠٠ وحبيت تكوني أول حد يشاركني فيها فرحتي ♡


كانت سانده علي سيارته،، ناظرة لجمال النيل وسحرة الذي يخطف القلوب،، وقف بجانبها ثم أمسك يدها بحب وتملك وقال !!


أدهم بحنان وجديه٠٠٠٠مها أنا عارف إن جواكي أسئلة كتير محتاجه أجوبه ،،وأنا هنا إنهاردة مخصوص علشان أجاوبك وأطمنك !!!


نظرت له بإهتمام٠٠وأكمل هو


أولا أنا عارف ومتأكد جدآ إنك بنت ناس ومحترمة،، ودي أكتر حاجة شدتني ليكي !!!


أنا كمان يا مها مش من الرجالة اللي بتتسلي ببنات الناس وبعدين تسيبهم،، لاء يا مها مش أنا !!!


وأكمل بجديه ٠٠٠٠٠بصي يا بنت الناس،، أنا بحبك ،،،وبحبك دي لما تخرج من بق راجل صعيدي زيي يعني إنتي ملكي ♡


الكلمة دي بمثابة خطوبه بالنسبالي ،،


نظرت له بإعجاب وحب غير مصدقة ما تسمعه أذناها٠٠


فأكمل هو٠٠٠٠٠أنا حبيتك بعد شفت فيكي فتاة أحلامي ٠٠البنت إللي شبهي،، شبه أخلاقي

لبسك المحترم،، حجابك، أخلاقك إللي تليق ب مرات أي راجل محترم ،،

ومع ذلك ما قولتلكيش إني بحبك إلا بعد ما أخدت قرار٠!!!

كانَ ما زال مٌمْسك بيدها فشدد عليهم ووقف في مواجهتها ونظر داخل عيونها بحب وقال٠٠٠


مها أنا بحبك وعايزك تبقي مراتي علي سنة الله ورسوله،،،،قولتي أيه ♡


نظرت له بعيون دامعة من أثر كلماته،،وحدثت حالها٠٠٠

يا الله♡ يا لك من رجل أدهم ،،أحبك يا رجل ،،أحبك ♡

ثم هزت رأسها بموافقة ونظرت بعيونها بهيام وقالت٠٠٠♡بحبك،، بحبك يا أدهم ♡


نظر لها بعشق ووضع إصبعه علي شفتاها التي نطقت بحبه

ومرر إصبعه علي شفتاها بلمسه أذابتها ♡


ثم وضع إصبعه ذاته علي شفتيه وقبله وهو مغمض العينين بشوق وهيام،، متمنيآ لو كانت شفاها هي بدلآ من إصبعه ♡٠ولكن عزائه إن إصبعه إبتل من شهد شفتاها ♡


تلك الحركة أصابت جسدها برعشه،،، وأذابتها عشقآ♡


ثم أكمل أدهم ب حماس وسعاده ظاهره بعيناه٠٠٠٠أنا هكلم أبويا عنك في أول أجازه ليا إن شاء الله،،،وقريب أوي يا مها دبلتي هتبقي منوره في صباعك♡


أمسك يدها بحنان ووضع قبله في باطن يدها ثم نظر لها وتحدث بعشق قائلآ ٠٠٠٠٠عارفة يا مها لما راجل يبوس أيد بنت من جوه ده معناه أيه؟؟


كانت هائمه ناظرة لعيونه غير مصدقه لكل ما يجري حولها ♡

نظرت له بعيناها الساحره الهائمه وهزت رأسها بنفي 

وتحدثت بحنان قائله ٠٠٠٠٠يعني أيه ؟؟


أدهم ما زال مٌمْسكَ يدها ويتحسسها بيده ثم قال بحنان وصوت ذائب عشقآ٠٠


يعني بيقولها٠٠٠ أنا ملكك لوحدك،،،أنا الراجل بتاعك،،، حبيبك ♡


كانت تنظر له بحب ،،سارحة في عيناه،، تائهه في بحر عشقه تنظر لما يخرج من شفتاه عندما قال لها أنا ملكك لم تستطع تمالك حالها،،

سالت دموعها علي خديها وأبتسمت بحنان


ثم قالت بصوتٍ متأثر ٠٠كده كتير عليا أوي يا ادهم ♡

مد أصابع يداه على خديها ومسح لها دموعها وأحتضن وجهها بكفيه ناظرآ لعيونها 

متحدثآ بأمر وحب٠٠٠دموعك دي أول وآخر مره أشوفهم !!


أوعي دموعك تنزل طول ما أنا عايش علي وش الدنيا،، مش هسمحلك،، إنتي فاهمه؟؟


نظرت له بحب وهزت رأسها بتأكيد 

ثم قالت بسعاده ٠٠٠٠دي دموع الفرحه يا أدهم !


مش مصدقه إن أخيرآ دنيتي ضحكتلي والزمن رضي عليا،،

ووهبني حب حياتي اللي عشت عمري كله أحلم بيه٠٠


ثم أمسكت بيداه التي ما زالت تحتضن وجهها بحب وتملك وأنزلتهم من علي وجهها ،،وأمسكتهم بترجي وأكملت


مها بدموع٠٠٠٠٠أوعدني يا أدهم،، أوعدني إن عمرك ما تسيبني ولا تتخلي عني تحت أي ظروف !

أوعدني ما تبعدش عني،، ولو زعلت مني في يوم أغضب،، عاتبني،، لومني،، بس وأنت جنبي !!

أنا سلمتك♡ قلبي ومفتاحه♡ ودي أول مرة أعملها يا أدهم ،،

أول مرة أأمن وأسلم قلبي وأطمن لحد كده ،،

أوعي تخليني أندم يا أدهم ٠

أرجوك خليك أد ثقتي فيك،، أوعي تجرحني يا أدهم أوعدني ☆


كانت تتحدث ناظرة لعيونه ودموعها تسيل بغزاره علي خديها بحب وحنان ،،


كان يستمع لها ويهز رأسه بتأكيد علي كل حرف يخرج من بين شفاها،،


إحتضن يداها بتملك وشده وقبلهما بنعومه وقال٠٠٠أوعدك يا مها،،


أوعدك إني أحافظ وأخاف عليكي زي عيوني♡

أوعدك إن عمري ما هبعد عنك ابدآ ٠

ثم إبتسم وأكمل٠٠وأبعد عنك إزاي وإنتي في وجودك حياة لقلبي♡

أنا ما بحسش إني عايش غير وإنتي جنبي يا مها ♡


ثم أكمل٠٠٠٠أوعدك اني عمري ما هتخلي عنك مهما كانت الأسباب،،

هنقعد ونتناقش،، ونتخانق ونتعاتب ونوصل لحل ونتصالح،، وأرجع أخدك في حضني تاني♡بس عمري ما هبعد عنك ☆


وأكمل برجوله وحنان٠٠٠أوعدك بالحب ،،بالعشق،، بالقرب والتفاهم ♡

هحافظ عليكي وهحميكي حتي من نفسي !!

مسح دموعها بيداه وقبل يداه المبتله بدموع عيناها ♡


ثم أمسك يداها من جديد ووضع بهما قبلة بث فيها كل عشقه لها ♡


♡كانت الأجواء مليئة بالفرح ♡


♡وكأن المكان تحول إلي هاله من السعاده ♡


كانت قلوبهم ترقص من فرت السعادة♡

عيونهم كانت تتلألئ بدموع الفرح ♡


💞 كحبات لؤلؤ مضيئه تتراقص في ظلمة ليل 💞


♡غريبآ حقآ أيها العشق ♡

♡تشعرنآ بوجودنا في جنة السماء في حين أننا مازلنا علي الأرض♡ 


🌸٠٠٠🌸٠٠٠٠🌸٠٠٠🌸٠٠٠٠🌸٠٠٠٠🌸٠٠٠🌸٠٠٠🌸


تواعدو علي العشق،، التفاهم ،،والبقاء سويآ٠٠


فهل سيفي كل منهم بوعده ؟؟


أم أن تدخلات البشر ستجبرهم علي الإنسحاب وعدم الوفاء بالوعد؟؟


هذا ما سنتعرف عليه في البارت القادم 


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين 

تصويت من فضلك

من البارت الثالث عشر حتي البارت السادس عشر هنا 👇👇


من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close