القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

البارت الثاني قاع_الشياطين بقلم_أسماء_ديمير

 


البارت الثاني

قاع_الشياطين

بقلم_أسماء_ديمير


سمعت بس هاي الجمله اما الي صار بعدين ماستوعبته ..


نانه مرعوبه و تحجي بخوف ، بس سدت جهاز عاطت باسم ساااري و لك سااري الحك..


اني امشي وراها واردد شكو نانه شبيهم امي وابويا شنو القصه ..


صاحت نانه مفزوعه  بتالا ضلي يم اختج واقفلو الباب داروح اشوف شكو ولجن صخاام صخمنه اي والله  .


ركض ساري و خطوات نانه المتعثره و تالا الواكفه مو فاهمه شي حجت شنو شبيج نانه ..


ردت نانه بخوف يكولون مكلوبه السياره باهلج همه هسه بالمستشفى دشوف واجي ، قفلن البوب وراي ولا تفتحنها لاحد ..


رجفت ايدي ، البردوه صعدت لصدري ، جرتني للصاله حجيت مسوين حادث يكولون ماما و بابا صدك ..


رديت بوهن ، شدراني هسه نشوف ، يمكن مو همه .. 


كامت تركض وراهم تقفل البوب و صوت جره سركي ، رجعت لعندي كعدت لامه رجليه لصدري  ..


حجيت بهدوء ماجو اخذوني من المعهد اليوم كلت نسوني معناها صدك مسوين حادث ..


منو كال ممتاكدين بعد ..


الرجال الي رد كال لنانه ..


جوز مو امي وابويا شبيج .. اسامه تقرب يحجي ابيجن ..


ماردينه عليه ، نزلت دموعي بهدوء خايفه حيل ، ردت تالا بنتر :- اووو راح تكلبيها عززاا شبيج انتي نكديه ..


دنجت راسي و خليته بين رجليه ابجي بسكوت … اسامه تقرب يلزم راسي يكللها لاصحين عليها ادول لامي والله .. 


سكتت ابتعدت عني ، ثواني صوت شهكتها طلع ،  رفعت راسي بسرعه ،  حجت مهضومه ،  لاسوين هيج عفيه اني هم اخاف و كلبي بلش ياذيني لا تفاولين عليهم  …


مسحت دموعي ومديت ايدي باتجاه صوتها ، لزمت جف ايدي وتقربت تحظني ، خليت راسي قريب من راسها ساكتات …


مر الوقت وندكت الباب ركضت تالا تفتح ، لزمت ايد اسامه ومشينه وراها ..


سمعت صوت الحجيه خاله ابويا ، وياها ابنها ، جريت نفس ، رجعت لمكاني ..


دخلت تلهث تعبانه حجت خابرتني ام ساري تكول ابوج وامج بالمستتشفى  بس مابيهم شي وبنات لوحدهم شكوو ..


ردت تالا ماعرف غير انتي تعرفين ماخابرت نانه لحد هسه ..


ردت باجر يبن شكو ..


همست شنو قابل ننتظر لباجر ، رد ابنها ابو يقين ، اي وانبات يمكم احنه نخاف عليجن ..


سكتت ، كال ماكو عشه شي اي لكمه جوعانين ترى ..


تالا ردت نانه مو هنا شنسويلك يعني ..


رد اني اسوي عمي اثنين نسوان ماتضيفن خطارجن ، شنو انتن .. 


طولت نانه حيل لل١٢ باليل ماكو ..


دكت عليها تالا وردت الصبح اجي ..


سالنها شكوو .. ردت كوه صوتها مبحوح ، امج وابو٠ مسوين الحادث وهسه بالانعاش لايضل بالكم يكولون تعدو مرحله الخطر ..


اني ماكدرت الزم نفسي و بلشت ابجي بصوت و نانه تصيح بالموبايل والله مابيهم شي يماا لاسوين هيج مو زين وداعت ساري ماكو شي لاتخافن  صيرن سباعيات ..


كملت كلامها سدن بابجن ونامن والصبح انشالله ادز ساري يمكم ..


تالا سدت جهاز و كعدت تحجي كاافي مابيهم شي عيونج بابا شكاال ماما شحجت ليش تفاولين بطلي هالطبع لا صيرين مثل طفل ولان كانو عمرج ١٩ سنه كبري شوووي خلي عدج حس بالمسؤليه ..


ماكدرت اسكت و هاي تحجي عليه ضميت راسي بين اديه ابجي ..


ساعه مستمره ابجي لحد مادخت وراسي انسطر وعيوني احسهم راح ينفجرون علي ، حجيت تالا راااسي راسي هينفجر اريد بندول ..


كله من العووي مالتج شبيج ..


كامت تجيب الي دوه ، اسمع صوت شخير ..


عفست وجهي ، اسامه نام على رجليه خطيه ..


تالا رجعت جايبه حبايتين و كلاص ماي شربتهم و نمت بالصاله يمهم ..


ماوعيت غير الصبح على صوت سياره الخط مال مدرسه تالا يدك ، كمت لحيلي مدده على تخم و مغطايه بطانيه ، عرفت هاي تالا ، همست تاالا ، 


-تااالا وينج نزلت رجليه للارض طخيت بجسم ..


-هااي انتي تالا ،  صوتها بين و حجت كوه هاا ..


-هورن مال سياره الخط مالتج  ،


-ردت عوفي طبه مرض .


-دكومي دكي على نانه شوفيها ..


-بعد وكت ..


-بيش ساعه ..


-سبعه و نص صبح انطي مجال نكول يالله …


-امج وابوج بالمستشفى تالا شنو من كلب عندج ..


-ادري مخابرتنه بهل و قت شراح تسوي ..


-نطمن كومي يله حبابه …


كامت من مكانها تتافف وضايجه ، دكت و ماكو رد ..


حجت ماكوو ارتاحيتي هسه نايمين ..


رجعت ضهري على التخم ضايجه ، همست حجيه وين ..


دصلي بالغرفه  .


همست وابنها ..


اكل نص الثلاجه وراح لبيته مدري شغله شدراني ..


شوي و كمت غسلت ، راسي يصل عليه بشكل مو طبيعي نوب من ابجي عيوني يردن ينفجرن ..


غسلتهم بماي بارد ، لفيت شعري ومشيت للمطبخ ..الحجيه طلعت حجت امر لاهلج اشوفهم .. سدت الباب وراها تالا وغمتهم كلعه حتى نومه ماتهنيه بيها من وراهم .. 


تالا مو جبيره بالعمر بس جبيره بالعقل والسان ، توه يله ثاني متوسط بس قويه حيل ، يمكن على امي ، لكيتها مسويه الي الريوك ومحظرته بس كعدت اكل و هيه مشت للحمام ..


حجيت تالا خابري نانه حبابه ..


عاطت من بعيد فززتني ،  اوووووو جاهل انتي جااهل شبيج بابا بالمستشفى هم بيا حال يردون عليج ..


دمعت عيوني دنجت ، حجيت اطمن كلبي ياذيني ولج ..


-دكيت وماردو كافي خلص لا تلحين ..


دفعت الاكل بعصبيه ، نترت لا سوين هيج ميرال ..


-دكي على نانه دنشوف ..


-شوو مادك والله عناد بيج ..


-دفعت الماعون حيل من على ميز وكع بالارض تطشر عقدت حواجبي بزعل منها ..


ردت وشوو والله ماسويلج ريوك غيره تاكلين وجع ، خطواتها تقربت علي بعصبيه اني لزكت بالكرسي كلت بس تحاول تضرب اخرمشها والله ..


دفعت رجلي حيل باديها و دنجت تلم الكزاز وتغلط ، حيوووانه خددامه عندج اني دموتج جوع اليوم يله ..


ماهانت علي نفسي نزلت دموعي بهدوء ، كمت لحيلي دامشي اروح اني ادك على نانه ..


صاحت وجعع كززاز لا تنجرحين والا اكول طبج مرض انجرحي عساج …


ثبتت بمكاني امسح بدموعي … اسامه يصيح عووفيها لا تزعليها ..


ردت اجيك بالنعال والله افرك حلكك ..


يجي ساري وادله والله ..


كامت عليه ، خليته وراي همست عوفي كافي ..


ماحجت رجعت تكمل شعل ، خلصت مسح الارض وتنظفها من كزاز و كامت تحجي و دردم و تهبد بالكاونتر ..


اني مشيت بهدوء ادور على الجهاز ، مالكيته بالصاله امشي و اتعثر وخاصه هيه فارشه الها بالارض و بطانيه بالكاع و مخده هم ..


اديه تتلمس بالطبلات ماكو الجهاز ..


اجاني صوتها بنتره وراااج وراااج . .


انداريت و دنجت على الطبله وراي لكيته ، شلت اريد ادك ..


حافظه الخطوات و حافظه رقم نانه بيا تسلسل ، دكت رن ورن ماكوو ..


حجت هااا …


همست ماكو رد ..


جرت نفس حجت حدك على ساري ، تقدمت علي و اخذت جهاز من ايدي ودكت على ساري ، ثواني ننتظر ماكو رد ..


بعدنه واكفات و انفتحت الباب الخارجيه ..


ركضت تالا قبلي واني وراها ….


حجت تالا هاا ساري شكوو بشر ..


صوت ساري ماكوو ، تالا حجت مو احجي ويااك شكوو شلونهم و ضعهم شلونه ..


رد بعدهم ، صوته مضطرب حجيت وياه سااري ؟؟


شبيك ..


رد مابيه ميرال ..صوته مبحوح ونفس كوه يجره ..


تالا حجت شبيهم احجي كول لاسوي هيج ..


مارد …


جر الكرسي وذب نفسي وكعد بتعب ، تقدمت علي وتلمست الكرسي الكاعد علي لزمت جتفه حجيت شبيك ساري احجي طمنه اهلي ذول ترى …


بس جسمه يهتز مايرضه يحجي ، اديه رجفت وخفت حيل ، تلمست راسه حاار حيل ، حجيت ساااري شبيهم اهلي جاوب  ..


صوت سياره طبكت باب بيتنه و صرخه طلعت فزعتني ، انردمت بتالا مخترعه ..


صوت صراخ خاله ابويا مره جبيره بالعمر ، و ياها صوت جنتها ام يقين ، عياطهن يخوف ..


لزمتني تالا من وره خايفه و ساري كام يركض و يصيح شكوو جايات هناا تخبلتن ما تحسبن لنفسيتهم .


وذيج ام يقين ترد وخررر ولك وخررر تردوهن مايعرفن ، بالي صابهن ، يااعيني عليجن ياايمه راحو اهلجن ياايمه صفيتن بحدجن ياايمه . .


اني بعدني ممستوعبه ، تالا من قوه كمشتها الي مردت زندي و حجت لا يمااا اسم الله  …


درت وجهي ممفتهمه ، و صرخه خاله ابوي اكدت وفاتهم اثنينهم ، بعدني على وكفتي ثواني و اوكع على وجهي مو حاسه …


بس صوت الصراخ دخل لراسي ، وصوت الكلمات الي جان وقوعها اسوء واقسى من سقوط الجبال علي البشر ، 


اثنينهم بنفس اليوم ، اثنينهم غادرو الحياه بنفس اليوم و نفس تاريخ ، تاركين وراهم بنات اثنين ..


وحيدات لا عمام و لاخوال ..


عم وحيد ،  ومسافر ومستقر بهولندا ، اما جهه امي فاغلب بعيدين وعندي خالات اثنين سمعت بشمال وتواصلنه وياهم ضعيف بسبب بعد المسافه..


وحتى اقرباء ابويا هم ، بحيث الايام الي تلت العزا جان بيتنه مايخلى من الناس ، هوووسه بهووسه ..


تالا تبجي بحظني و نانه وساري و خاله بابا وجنتها وابنها همه تولو الناس و تاديه الواجب  ..


اني انام و اكعد ، مدري افقد مادري بس بمكاني اكعد وانام …


اصوات اعرف اصحابها ، بس ممحتكه بيهم ، طبعي مو اجتماعيه او الاصح هم مايحجون وياي لان عبالهم ضرير معناها مايفتهم او ستنقصون منه ..


مرت فتره طويله شكد ماذكر ، الي اعرفه مسوين حادث على شارع المطار ، العم محسن كون هو كاعد ليوره ماكانت ضربته قويه ..


بس سوده عليه اهلي غير ، بابا كان يسوق وامي بالصدر وياه ،  بابا ضربه بالراس كتلته ، وامي كان ضرر بالقفص صدري ، 


مرت الاربعين فتحت عيوني حاولت اكوم ، توه رفعت نفسي ، صاحت نانه الكاانونه ماما لا تفلت كاانونه ، كوه لكينه وريد الج ، لزمت ايدي تثبتها …


ايدي اليسره ثكيله حيل ، كانونه بيها ، ونيت بحه ، همست اريد امي بابا وين ..


باست جف ايدي وتهمس اااش ماما ارتاحي ربج كريم ..


نانه كولي حلم عليج الله ، بجيت بتعب كولي كابوس ماتحمل والله تعرفيني ..


باستني من كصتي و دموعها وكعت على وجهي وتحجي خليج قوويه ميررال خليج قويه شنوو تعترضين على قدر ربج هاا تعترضين ..


شلون حعيش من دونهم ..


حالج حال الناس شناقصج ، اني وياجن ماعوفجن والله ابد ايدي بيدجن المصيبه مو بس عليج علينه كلنه ..


همست تالا ..


مصخنه صار يومين كومي وعيني اختج يماا العالم احتلت البيت كومي وخليج قويه واثبتي للكل البيت بيتجن وانتي جبيره ..


رجعت خليت راسي على مخده ماكدر اكوم ..  اسامه لزم راسي يكله دومي ميرا ..


حجت ميرال امي صارلج فوك الاسبوع بالفراش كومي عاد ، هزتني من جتفي بجيت ماريد ..


تردين اختج هيه تتحمل مسؤليه موو انضجي عيب عليج ..


ماشوف شبيدي اني والماكو سوه ..


نترت بيه ، هذا مو عذر اني واختج عيونج ، كومي اوكفي و افرضي نفسج و كولي هذا بيتنه و خلفه عليكم وماقصرتو وهسه نريد نرجع لحياتنه الطبيعيه يله ..


جرتني كوه وكومتني من الفراش ، فلت الي المغذي ولفت الكانونه بقطعه قماش خاف تنشلع بالغلط ومادري بيها ..


دخلتني للحمام غسلت وجهي و مشطت شعري بدلت ملابسي ، ثواني سكتت ..


-حجت تتسال  اجتج دوره ؟؟!


صفنت ، مادري اليوم شكد بالشهر ..


-١٧ بالشهر جايه قبل موعدها موو ..


-همست اي ..


-حجت من زعل و تخربطت هرمونات يله مو مشكله ، اوكفي هنا واسندي نفسج بين ماحظر ملابسج ..


دقايق و هيه تفتح بالوكرات مال الحمام ، واسمع صوت الغلاف مال النسائي ، كملت و ساعدتني البس ، 


ام ساري مو خدامه ..


ام ساري هيه الي ربتنه ، من عمري ثلاث سنوات اجت هيه وزوجها يشتغلون ، بالاول ابو ساري جان سايق عند بابا ، من بابا شافه متعذب على مرته و شلون يحس بوحده كله جيب زوجته واسكنو المشتمل الي وره البيت  .


فعلا جابها واجه جان عدهم ساري توه صاير  ، من كبرت اني ونوب صارت تالا وامي موظفه ماكدرت تسيطر علينه ..


طلبو منها مساعده و ينطوها راتب و افقت ..


هنا هيه بلشت بتربيتي من عمر الست سنوات ، واما تالا من اول ولادتها ، جانت ام ومدرسه و مربيه فاضله ..


رغم ما تعبها وانشغالها بساري بس هم ماتركتنه ربت ساري وتالا سويه ، وصار عدها اسامه وهم ما تركتنه او فضلت اولادها علينه ..


بوقتها ساري بالمدرسه الابتدائي و استشهد ابو ساري بانفجار ، وهنا بابا تحمل مسؤليه الولد وامهم سوه ..


صارو جزء من العايله صح عايشين بالمشتمل بس لا همه يكدرون يستغنون عنه ولا احنه نكدر نستغني عنهم ..


صح امي احيانا قاسيه و تعاملهم بجفاء ، بس بابا الله يشهد جان حنين حيل ومداريهم ،حبا بابو ساري ، 


خلصت لبس جرتني وطلعتني بره ، بيتنه هووسه او الاصح فوضى صوت جهال و صياحهم و كل شوي واحد مربود بيه ..


و ريحه جكاير و صوت نسوان تسوالف ، استغربت الجو وهاي فوضى طول عمرنا عايله هادئه كلاسيكيه ممنوع صوت و ضوضاء عند امي شهل الفوضى هاي ..


ضغطت على ايد نانه حجيت بستغرب مستنكره داسمعه شنوو هاي نانه ..


تقربت مني وهمست شكتلج لعد يايمه لو تشوفين شكل البيت شحاله جان شكلتي ..


منو هنا منو موجود ..


خاله ابوج و جنتها و ابنها ،  المره خاله ابوج مالها شغل المره مسكينه بس جنتها ام يقين وجهالها لعبو بالبيت لعب الله يشهد حتى مخزن فتحو و كلبو طحين و الشكر ..


غمضت عيوني همست مكتب بابا و غرفه امي ..


قفلتهم …


ورشه مالتي و طين و تحفياتي ..


لا تخافين قفلتهم ..


اخذيني داحجي وياهم ..


جرتني و مشتني بس وصلت للصاله ودخلت و تلكني وطلع صوت بجي ونوح وصوت  مره تكلي ، اووويلي عليج يااااايمه شلون حتعيشن لوحدجن ياايمه يااحركه كلبي عليجن مثل الورد شلون تتحملن هالدنيااا .. ميزت صوتها ..


رديت اني ،  ام يقين موو ؟؟


-اي يمه اي يابعد حيلي انا هناا ماعوفجن ايدي بيدجن اعتبرني ام…


قاطعتها امي ماتت خاله اشكرج ، ضلتكم هنا حيل صعبه وعدكم مشاغل انتو قابل تكابلونه و تكعدون ..


حجه رجلها  ابو يقين ، شلون لعدد اكيد نكعد اااي شلون نعوفجن وانتن بنيات بهل عمر ، 


استغربت وجوده بنصنه هو رجال رديت ماعلينه شي ، احنه كبار وام ساري موجوده ..


ردت مرته ام ساري مره غريبه وابو البيت راح لرحمته بعد ضلتها هنا مالها داعي ..


طلع صوت تالا من وراي منو كال ماله دااعي ،  


رد ابو يقين ، مره غريبه عموو وتريد راتب هم وانتو ضرفكم مايسمح تتصرفون باي فلس حاليا بدون ولي ..


رديت اني بالغه ترى اني ادفع الها ..


ام ساري همست وداعت ساري ماخذ فلس اكل تاكلو واشرب تشربو يمه ..


رد ابو يقين ماتكدرين تتصرفين باي فلس من فلوس ابوج عمو ، ترى اني كلبي عليكم و الله ، يرادلكم ولي امر هو مسؤل عليكم ترى سالت و كالو ممسموح الهن يتصرفن بمال ابوهن اثنينهم غير مؤهلات ..


بلعت ريك كوه ، ردت تالا رغم هذا مشكورين اندبر نفسنه اني واختي خلت ايدها على زندي واكفه وراي ..


خاله بابا حجت ايكون افضل كلمن يرجع لبيته و هنه يدبرن امورهن سباعيات مينخاف عليهن ..


ردت جنتها ام يقين يااا صدك عمه تحجين نعووف هالبيت هالكبررره لوحدهن شنو لا خاب احنه نجيب غراضنه و نسكن وياهن ..


ردت خاله بابا لااا كلمن يسكن بيته و اذا ردتن شي دزن علي و تدللن ..


اسمعهم يدردمون مو راضين بس المره جرت عصاتها و كامت تسمي بسم الله و فتحت الباب تطلع بعد مابوستني ..


ام يقين ضلت تحجي وياي تحاول و ام ساري ردتها و نوب نترت بام ساري شعليييج انتي مره غريبه لاتدخلين بينه وبين بناتنه .


تالا حجت تفضلي اطلعي كافي عاد زودتها منريدكم بيتنه هيه كوه ..


تمشيت اكعد على كرسي تعباانه حيلي مهدود ..


طلعو وفضه البيت من هوسه بس ريحه قررف قرررف ، يكرم الله نكاسه عبالك ..


جكاير على اكل على هبركر ، ريحه و عطر غير عن ريحتنه وعطرنه ..


ريحه اكل وجكاير ، حجيت واني مشمئزه ام ساري لو اسوي عليج زحمه بس البيت ريحته تلعب نفس ..


حجه لا لا هسه اتكابل اني و ساري و تالا ونجلفه جلف دشوفي الارضيه اسودت من دوس الاحذيه ..


هنه بلشن ينضفن ويرتبت ويجلفن ..


ساري اسمعه جر الصونده و يكللهن حظرن الماسحات راح ادخل ارش البيت بالماي وانتن جرنه للمجاري ..


صعدت رجليه على تخم حتى ماضايقهم طلعت ريحه العملاق و المنظفات و ديتول .. اسامه حط راسه بحظني ساكت اسمعه ياكل تفاح ..


معدتي اذتني بسبب الدوره ، مددت على تخم وكورت نفسي بوضع جنين ، حظنت اسامه وسكنت..


ريحه بابا و ماما بخشمي ، اشتاقيت الهم هواي ، توه اريد ابجي ولزمت نفسي ، اني جبيره لازم اكون كد المسؤليه و اتصرف ..


مو معناها ضريره هذا سبب انو اكون اتكاليه و اذب حملي على اختي الاصغر مني  ، وينها وين التعب والمسؤليه هيه ..


لازم ترجع للمدرسه اداوم و تدرس واني هم معهد لازم اشوف شصار عليه يمكن انفصلت على هالغياب صار فوك شهر ..


يومين يوومين ونص يمكن البيت يشتغلون بي والله ، البيت جان مكب مال اوساخ ..


مال عمك مايهمك من عدا المسواك والدلفري جانو يشترو بالدين ويتسجل علينه ، كرايبنه هواي مو قليلين ، بس اقرب ناس النه هيه خاله ابويا ، مره جبيره و بابا يموت عليها ..


دوم تزورنا ونزورها بس نعرف ابنها ومرته شنو من نفسيه وامي تكرهم ، مانختلط بيهم لان امي متقبل ، لذلك ابتعدنا عنهم .. 


الي جوه ايدي من فلوس ، نطيتهم لام ساري تسدد السم الي اكلو تسجل علينه دين ، الي بالجرارات بغرفه امي سحبتهم اتصرف بيهن ، خط او سحب او نت او فاتوره مال غسل الملابس و كويهم ، هواي امور لازم تندفع بدايه الشهر ..


اني من الله ضعيفه وعندي نقص بالحديد ، نوب قل اكلي بديت امشي منا لهنا وادوخ ..


حاولت اضيع وكتب بالورشه ونحت اريد انسى شوي مافكر ، بس ماكدر جذب اجذب على نفسي ..


ضل بالي عمو محسن ووين شو مااجه و سال ..


سمعت حالته خطره وطلعو ولده للبيت بس ماجو ولا وصلو النه ، يمكن اهلنه جانو اصحاب قيمه وبرحيلهم فقدنا قيمتنه ..


منو احنه اصلا ويراجعون علينه ، لو خالاتي او عمي جوز حتى مايدرون عنه ...


كضيتها شوربه وماي لحد ماشعري بلش يوكع ، بين يوم مغذي ، اكل بروحي اكل ، تالا لاا جن توحشت ..


ماكو احد يردعها وتخاف منه ، كل شوي تنتر وتصيح بينه و نسكت ..


مسؤليه بيت صعبه حيل ولا هينه ، صمدت شهرين و ثلاثه بالرابع افلست ضلت بس الي بالخزنه و اخاف امد ايدي عليهم 


، مالكيت غير الاواني الفخاريه صنعتها اني و التحفيات الي سويتهم من جنت بالمعهد الفنون جميله ..


اكو مكتب بالمتنبي جان عارض علي يبع القطعه ب٥ الاف ، ورفضت لان ممحتاجه اصلا سعرهن اغلى عدا تعب الايام الي اشتغل بيهن ..


بس هالمره غير مالي واهس اشتغل بالطين مثل قبل ، حتى معهد دوامي بي صار ايام معدوده ،  خليت ام ساري تتصل عليه وتكله تعال اخذ كل القطع ..


ثاني يوم جاب سياره واجه ، اذاني صدري حيل من اسمع صوتهم وهمه ينقلون بيهن ، قطعه اضل بيها اسبوع واكثر اشتغل بيها ..


وهسه راح تنباع ب٥ الاف والله حرام ، هذا تعب ينباع بهل سعر زهيد ، مسحت طرف عيوني احاول مابجي كعدت قريب الباب اخاف لايوكعوهن و يطشرن ..


حجت نانه الكل ينباعن مو كلهن اخليهم يحملوهن ، همست اي ، حجت حتى هذا تمثال الي صنعتي لابوج مال فرس ..


سكتت ثواني ، بعدين رديت اي ماله قيمه عندي بعد …


دنجت راسي اريد ابجي الغصه بلعومي ،، 


هوايتي هيه الطين او صناعه الفخاريه او صناعه اي شكل من طين ، علمني عليها بابا هو دعمني حتى اكدر اميز اي شي جدامي من المسه ..


فعلا حتى شكل الانسان اكدر اتخيله مجرد ما المس وجهه وملامحه اتخيل وارسم شكله براسي ..


نوب سجلني بمعهد للفنون خلاني ابدع ، داعم الاول و الاخير رحل ، وضلت بس ذكريات الي تعذبنه ، حجيت بسرعه بدون تردد ام سااري .


ردت من بعيد هاا يمه ..


حجيت الفرس لا تخليهم يشيلو ..


حجت صعدو بالسياره اروح انزله ..


انتضرت دقايق و اجت شايلته خلته بحظتي حظنته ..


المست ناصبته على قاعده زجاجيه ، ومثبت براغي و والفرس واكف ووكوف ، كانو يريد يطفر حاجز ..


ابتسمت من تذكرت من فشلت اول مره ماضبطته ، لزم ايدي بابا و علمني شلون انحت زين و التفاصيل صغيره ، بعدك يابابا معناها هاي هوايه راح تموت ..


منو راح يعلمني و ينبهني ، على زوايه و بعض تفاصيل ..


فرغت الورشه من التحفيات و الفخاريات ، بحيث من دخلتها بيها صدى وطبه رجلي مسموعه ، والمساحه احسها  واسعه مو مثل كل مره اعثر بتحفيه لو بجره لو بتمثال ، 


اجاني الرجل الي تعاملت وياه كلي راح احسب القطع صغيره على خمسه و الجبيره على ٨ يرضيج ..


رمشت بهدوء ماعرف اتعامل وياه والله  ، شلون هيج ، وين وصلت لاي مرحله ..


اجاني صوت تالا حجت تحسب الكبار عاد ب١٠ ترى كل قطعه تاخذ من ميرال سبوع و لو سبوعين شغل ، يعني هم هله هله صح احنه ممحتاجين بس حق تعبها و حق فلوس المواد ..


رد تمام جبيره ب ١٠ و الصغيره ب٥ متفقين …


هزيت راسي ممقتنعه هاهيه بالعافيه ..


اتفقنه و طلع ، حجت تالا نصااب ياخذها منه ب١٠ و بالمتنبي يبعهم ب٥٠ و ب٧٠ الله يشهد صح ماداخله سوك بس هاي سووالف غاليه و شغل ايد يعني ..


سكتت ماكدرت انتناقش شبعت قهر بس ماكدرت افك حلكي ، صدري ضاك و اني اتذكر تعبي مال سنين راح هيج بخس والله ..


بس خفت واستحيت امد ايدي لو احسسهم بضعفي و عدم حيلتي تحججت انو ماريدهم بعد ولازمات مكان خلي يولن ..


عافو وخلوني لوحدي بالورشه ، كعدت على المسطبه انداريت على الباب حجيت  بهدوء .. نانه .. تالا   ..


ماكو صوت ورجعلي صوت بصدى عالي عرفت الورشه فرغت ، نطيت لنفسي مجال رفعت اديه على وجهي ابجي بضعف ..


وربي ماراح ادبرها اعرف نفسي ، شكدر اسوي يعني ، الى متى اضل هيج ، خير من الله عدنا بس ماعرف اتصرف ..


نانه مهما يكن تبقه غريبه محد يعترف بيها ، وتالا طفله صح السان بس هم ماكدر اذب الحمل عليها ..


وكرايبنه ماعندي ثقه بيهم اهلي ماجانو يثقون بيهم شلون اني اثق ، حرت و ضعت بزماني ..


نور صديقتي اجتني للبيت تحجيلي عن معهد و الاساتذه متعاطفين وياي و كالو اذا تريد تجي بس بامتحان كورسات عادي هم خلفه عليهم ..


تغدت يمنه وراحت ماضلت هواي ، ضليت لوحدي بالحديقه ، تلمست محبسي ، اخر ذكرى من بابا ، 


عقدت حواجبي ، رجع ليوره شوي بالزمن عمو محسن وياي اااي والله اني شلوون نسيته ..


شلون مااجه على بالي شلون ماسالت علي و ين صار وشنو وضعه ، شووف سطره الي انسطرتها و ين اخذتني ، 


تذكرت البضاعه جانو ناوين يجيبوها وين صفه دهر بيها ، ضليت خاله اصابعي على محبس و هاي حسبه بالي ..


جريت العصا من يمي وكمت لحيلي ، اتوجهت للبيت ، بعدني بالحديقه واسمع صوت ربد و عرك ساري و تالا ..


وعيطه ساري اااخ ياااكلبه ياطايحه الحظ ..


وذيج لزكته بتفله وترد تهلسني من شعري و الله املخك لاتشووف نفسك ولد وتتكوه عليه ..


ام ساري تصيح كاافي مو جاي احجي ساري اطلع بره امي داشتغل وانتي على دروسج ..


شو والله مااهده و ذاك يدفع و اسمع صوت تكفخ و هاي تتهامش ، دخلت للمطبخ و خليت عصا كبالي لا تعوروني لاضربوني هي انته و ياها ..


تالا عاطت اااخ و بجت ، يااا نذل نانه شووي كطع خصله من شعري ابنج ..


وصوت ضربضه على العلبات لساري و صاح يماا شبيج مدشوفيها مثل جلب مسعور عضتني ..


وخرت من يمهم و هم بعدهم متمالخين ، صعدت لغرفتي تعبانه ، درت وجهي باتجاه غرفه ماما وبابا ، ماتجرات ادخلها لو اشوفها اصلا ..


دخلت لغرفتي على امل ارتاح من تفكير شوي ، 

 

مدده بفراشي مفتحه عيوني بس عدم ، لا صوره ولا لون ، رمشت بهدوء احاول انام ..


بعد صراع طويل و يه مخي وافكاري كدرت اغفى ، ماكو وقت قصير و سمعت صوت طبه قويه ..


فزيت كعدت لحيلي نااانه؟؟؟!


هاي شنوو نانه ، هم ساري و تالا ..


كمت مشيت بهدوء ، نانه ، صوت تكرر خرعني ، مشيت كوه خايفه لا انضرب بشي ..


-خاله اديه كبال جسمي ، صحت ناانه هاي شنوو هاي انتي ..


فتحت الباب مال غرفتي بهدوء خايفه ، صحت مره ثانيه تالااا ، نانه؟؟!!


ثواني ونرعب من صوت صراخ نانه و صوت صياح ساري ..


-عطت ناااانه شكووو ، صحت بخوف نااانه ساري شبيكم ؟!!


صوت ربد رجلين وصياح ساري وفجاءه خنس ساري ، و نانه تعيط يماااا  ابني ، فدوه لعينكم شرايدين يمااا …


بجيت نزلت ارجف من درج واصيح ناانه تالاا ولكم شكوو ..


صوت الاقدام تقربت علي وباتجاهي ضليت اهامش باديه واردد شكوو منووو نانه شبيج ..


انعتيت من شعري حيل و كعت من درج للارض على وجهي عطت ابجي ناانه وينج ناانه ..


-نانه تصيح فدوه لعينك عوفها ضريره ماتشووف عووف البت فدوه بيش طالبيها  ..


لميت نفسي ابجي:- شكوو شصار منووو وخر عني ، انجريت من شعري حيل ونسحت باتجاه  صوت نانه تبجي قوي و تالا تتوسل بيهم يعوفون شعري ..


انشمرت وانضربت على ركبي ، مدين اديه اريد أحد يلزمني ، جلبت بيد نانه  ، همست هنا يمه هنا ، حظنتها حيل ابجي دفنت راسي بحظنها …


اصوات رجاليه غريبه ، و اصوت اقدام قويه وضربات رجل ثابته و كانو بساطيل او بوتينات بطركات قاسيه ..


همست بخوف نانه شكوو شنوو ..


ردت حراميه حرااميه يماا ..


دفنت نفسي بحظنها حيل و راي تالا دافنه راسها بضهري ، واحد يصيح ،،، 


#يتبع ..


النشر بين يوم ويوم .. 


وره نشر عشر بارتات يصير نشر يومين بيوم استراحه مع بارتات هديه .. 


اكو ناس حسابه الي حساب على موعد نشر 😅


تفاعلكم عمري ،

البارت التالت من هنا 👇👇👇👇👇👇


من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close