القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

حياة الفهد البارت_الثامن والتاسع كامله علي مدونة النجم المتوهج للروايات

 


حياة الفهد

البارت_الثامن والتاسع 🧡💨💨


فهد بمقاطعة وعصبية : اسكتي!!.... وقرب منها وانفاسهم تلاحمت

فهد وهو بيجز على سنانه وبحاول يتحكم في غضبه : احكي اللي حصل بالتفصيل ياحياة ومتنقصيش حرف واحد والا ورب العرش هتشوفي وشي التاني


حياة بعصبيه ضربته في صدره وبعدته : انت كداب يافهد هو دا اتفقنا اننا هنبقى صحاب وانك مش هتتعصب!!


فهد شدها من خصرها وضغط عليه واتكلم بهمس : احكي اللي حصل بالتفصيل ياحياة وأنقى شري احسنلك


حياة اتنهدت لأنها عارفه انه بيحاول يتحكم في غضبه بصعوبة وهو ممكن يتعصب عليها.... حكتله كل حاجة


فهد : ولما شفتيه منادتيش الحرس ليه


حياة : انا خوفت اصرخ يجي يعمل فيا حاجة وروحت ضربته


فهد : تمام انا هتصرف


حياة مسكت ايده بهدؤ وبصت في عيونه : فهد انا اتكلمت مع سيف وهو فعلا شكله ندمان هو عايزك تسامحه باي طريقة وكمان عايز ياسمين تسامحه


فهد بجمود : هو غلط واللي عمله النهاردة غلط برضو وانا هعاقبه عليه


حياة بحنان : سيف بيحب ياسمين يافهد اللي عمله دا كان طيش منه هو خاف من ردة فعلك انت وخالو سالم لما يتقدملها لانه عارف انكوا هترفضوا وخاف انك تقول انه خانك وبص لأهل بيتك انا معاك ان تصرفه غلط بس دا بسبب تفكيره الغلط


فهد بهدؤ : هو غبي لو كان قالي انه بيحبها وعايز يتجوزها كنت وقفت معاه وشجعتوا عمري ما افكر فيه انه خاني لما يحب اختي بالعكس دا اكتر واحد استأمنه ع اختي


حياة : طب انت كنت هتوافق وباقي العيلة؟!


فهد : كنت هقف معاهم كنت هدعمهم واقف قصاد ابويا وعيلتي وعيلته عشان يبقو مع بعض في الحلال لكن الغبي عمل حاجة لايمكن تتصلح


حياة : طب وياسمين مش ناوي تسامحها


فهد : ياسمين غلطت زيها زيه بالظبط ويمكن اكتر لأنها خبت على اخوها اللي هو اكتر واحد يتمناها الخير والسعادة في حياتها وكمان طاوعته ونزلت تقابله


حياة : بس هيا دلوقتي ندمانه... ياسمين بتتمنى كلمة منك يافهد بتتعذب وهيا شايفة كل عيلتها بعيدة عنها وكرهاها


فهد بسرعة : بس انا مش بكرهها انا عمري ماأكره ياسمين هيا مش اختي دي بنتي انا اللي مربيها ومهما غلطت عمره مايوصل اني اكرهها


حياة : بس هيا مفكرة انك بتكرهها و مبقتش تحبها يافهد صعب ع اي بنت لما تلقي عيلتها اللي هيا سندها الوحيد ف الدنيا بعاد عنها وبيعمل ها وحش


فهد : صدقيني انا بحبها بس مش قادر انسى اللي عملته عارف انه من غير قصد بس مهما كان اللي عملته غلط


حياة : هيا دلوقتي بتحاول تنسى سيف وتكرهه بس مش قادرة تكرهه دا كله عشان انت تسامحها.... سامحها يافهد واقف جنبها هيا محتاجاك اكتر من اي حد هيا عايزة سند


فهد ابتسم : اللي يشوفك وانتي عاقلة وتتكلمي كدا ميشوفكش وانتي بتجري مني وبتصرخي وبتقولي هياكلني


حياة بغرور : يابني انا اسمي الحقيقي حياة حكم اصلا.... هاااه بقا سامحتها


فهد ابتسم وهيا ابتسمت وغمزتله : سامحتها هااه سامحتها


فهد هز راسه باستلام : سامحتها


حياة بحركة تلقائية حضنته : اعاااا مرسي يااحلى فهد في الدنيا


فهد بغمز ومشاكسه : طب مفيش حاجة حلوة لاحلى فهد ولا ايه.... وشاور على خده وغمز


حياة بكسوف : احم.... اسفة مكانش قصدي


فهد شدها تاني لحضنه : انتي تعملي كل اللي نفسك فيه متعتزريش.. مرات فهد المنياوي متعتزريش لحد واصل


حياة بزهق : يادي النيلة يابني خف تواضع شوية عارفين انك فهد المنياوي فهد الصعيد مش لازم كل جملة تحط فيها الكلمتين دول


فهد بغرور : طبعا هو انا اي حد ولا ايه


حياة شدته من ايده : طب يلا بقا يافهد الصعيد عشان نروح لياسمين نقولها الخبر الحلو دا


فهد : دلوقتي؟!.... تلاقيها نامت


حياة : لا متخفش هيا صاحية يلااا


حياة وفهد طلعو من الأوضة وراحوا ع أوضة ياسمين 

___بقلم الكاتبة المجهولة 

...... في اوضة ياسمين.....

واقفة في الشباك وماسك صورة ليها هيا وسالم وفهد وجميلة وكان الباب مفتوح شوية ودموعها نزلت وهيا بتلمس الصورة بأطراف صوابعها

ياسمين : اتوحشتكو جوي بشوفك جدامي ومقدرش اخدكو في حضني ولا اشكلكو همي

لمست صورة فهد : اتوحشتك جوي ياخوي حضنك الدافي وحشني


_ وانتي كمان وحشتي حضني الدافي ياخيتي


اتلفتت للصوت لقيت فهد واقف مبتسم وفاتح دراعاته وحياة واقفة جنبه بابتسامة واسعة

ياسمين جريت على حضنه وعيطت : اني اسف اسفة ياخوي حجك عليا سامحني الله يخليك


فهد بحنان : مسامحتك ياخيتي مجدرش ازعل منك واصل انتي بنتي مفيش حد يجدر يفارج بنته


ياسمين : اتوحشتك جوي يافهد


فهد : واني اتوحشتك اكتر ياجلب فهد ششش خلاص كفياكي بكا عاااد


ياسمين طلعت من حضنه ومسحت دموعها بابتسامة وبصت لحياة وحضنتها : شكرا ياخيتي شكرا جوي جوي


حياة : قولتلك قبل كدا مفيش بين الأخوات شكر


فهد : وه انتو لحجتو تتعودو ع بحض وتفتحو حديت ولاايه


ياسمين بضحك : دي من يوم ماجت واحنا مبنبطلش كلام


حياة : يلا بقا ياسيمووو عشان تنامي عندك كليه الصبح ولا ايه يافهد


فهد بابتسامة : اكيد انتي هملتي دراستك جوي الفترة دي ولازم تعوضي عشان تجيبي درجات زينة


ياسمين : بس ابوي....


فهد بمقاطعة : ملكيش صالح بأبوكي اني هكلمه


ياسمين : هيسامحوني يافهد؟!


فهد بابتسامة حنان : متخافيش ياخيتي هيسامحوكي... تصبحي ع خير


ياسمين : وانت من اهل الخير ياخوي


فهد مسك ايد حياة وطلعو من أوضة ياسمين وراحوا اوضتهم واخد حياة في حضنه

حياة : فهد......


فهد بمقاطعة : اسألي ياحياتي


حياة : هو انت هتعمل ايه مع سيف


فهد : هنقضي الليلة بقا عن سيف وياسمين وهايدي والعيلة ده ناقص نحكي قصة حياة عم عبد الله البواب


حياة بضحك : ههههههه مش قادرة ههههه


فهد بهيام : ياربي ايه الضحكة اللي تخطف القلب دي... نامي ياحياة عشان معملش حجات هموووت واعملها


حياة نامت وفهد حضنها اكتر ونامو الاتنين

___بقلم الكاتبة المجهولة


........ الصبح.......

فهد بيصحيها : قومي ياحياتي يلاا عند كليه


حياة بنوم : ياماما بقا حرام عليكي بص سبيني انا عايزة أسقط


فهد : ماما!! وعايزة تسقط؟!.... حياة قومي انا جوزك فهد


حياة : روح ياعم العب بعيد


فهد : لاا دي مش هتفرق كدا..... تمام

فهد بزعيق : حيااااااة


حياة نطت من ع السرير : ايه فيه ايه مين مات.... مين بيولع.... مين اطلق..... انا مين؟!


فهد بضحك : هههههه مش قادر شكلك مسخرة ههههههه


حياة بهيام : يالهوووي ع القمر


فهد قرب عليها : عارف اني قمر


حياة : ان... انت سمعت


فهد : اه سمعت.. يلا كملي انا قمر وايه تاني


حياة : وعندك اسنان زينا


فهد باستغراب : نعم؟!... وهو حد قالك اني معنديش اسنان 


حياة : انت مبتضحكش ابدا وبتفضل مكشر لدرجة اني فكرت انك معندكش أسنان


فهد : طب قومي ياختي هتتاخري ع كليتك ولا ناوية تسقطي


حياة : ايه أسقط ايه هو انا بتاعت الكلام دا


فهد بسخرية : امم ماهو واضح.... يلا قومي


حياة قامت وخدت دش وغيرت هدومها ولبست دريس رقيق وفردت شعرها

فهد بصلها بضيق : يلا..... ونزل


حياة استغربت منه كل مرة يشوفها خارجة من ألبيت يكلمها بضيق... اتنهدت ونزلت وراه


الكل اتجمع على السفرة وتناول الفطور وسالم باصص لياسمين واستغرب من لبسها وانها هتروح الكلية

فهد : هشام خد البنات وصلهم جامعتهم


هشام : تمام


سالم لسه هتكلم فهد حط ايده على ايد ابوه وبصله فسكت

هشام اخد البنات وطلعو برا القصر

حياة غمزت لياسمين وهيا فهمت وركبو ورا ومعاهم هايدي وايه ركبت جنب هشام قدام

____بقلم الكاتبة المجهولة


...... في القصر وتحديدا في اوضة المكتب......

سالم : ايه اللي بيحصل ده يافهد وياسمين رايحة الجامعة ليه


فهد : يابوي اني سامحت ياسمين هيا ندمانة على اللي عملته


سالم : مش كوباية كسرتها يافهد ولا هيا غلطة بسيطة عشان اسمها بالساهل كده


فهد : انت عارف ياسمين يابوي وعارف انه كان طيش وتهور منها لما عملت أكده وانها لو كانت واعية للي بتعمله عمرها ماكانت تغلط الغلطة دي


سالم : هيا غلطت واللي حوصل حوصل ياولدي


فهد : هيا غلطت وسيف غلط بس بسبب خوفهم من رد فعلنا... انت كنت هتوافج ع الجواز دي يابوي


سالم سكت.... فهد : مستحيل كنت توافج مكنتش هتجيب تبعت بنت عند عيلة الرفاعي واصل وهما عملو كده لأنهم خايفين منك ومن سعد الرفاعي


سالم : الغلط غلط ياولدي متحاولش تبرره


فهد : لااه يابوي انت بتحاول تطع نفسك منيها علشان متطلعش غلطان... ياسمين محتجانا جنبيها هيا دلوجت كارهه نفسيها بسبب اللي عملته لازم نسامحها هيا مهما كان عيلة وبتغلط سيف لو كان جه وجالي عايز اتجوزخيتك كنت وجفت معاهم جدام الكل حتى جدامك يابوي بس هو غلط لما خبي

سالم ساكت ومش عارف يقول ايه دماغة متشتته

فهد : سامحها يابوي وخدها في حضنك افتكر ياسمين دي اجرب حد لجلبك سامحها واوجف جنبيها


فهد خرج من المكتب وساب سالم في دوامة أفكاره

طلع برا القصر وراح عند ارض ليهم يشوف حساباتها


........ في القصر.....

زهرة : واد ياحسام انا مش مطمنالك من الصبح بتدلع فيا لخص وقول عايز ايه


حسام : حبيببتي يازوزو انا بحبك كده والله من غير حاجة وانتي عارفة


زهرة : اه ياخويا عارفة أنجز يالاااا عايز ايه


حسام : اباا اني عايز اتجوز


زهرة : تتجوز حسام الأهبل هيتجوز هههه والله ضحكتني

وياترا مين العروسة الهبلة


حسام : لو سمحتي متشتميش عروستي دي قمر وبعدين انتي تعرفيها كويس


زهرة : اعرفها كويس؟!..... مين ياواد اخلص


حسام : هايدي بنت اخوكي


زهرة : دي عيلة مغرورة تحسها مش من العيلة كدا مش عارفة محمود اخويا جايبها منين دي.


حسام : ايوا بقا انا بحبها وعايزاها


زهرة : والله ياحوسو انا مقدرش اتصرف كلم باباك وخليه يجي ويتقدملها


حسام بحزن : وهو فين ابويا ده اللي عمره ماسال عني


زهرة مسحت على ضهره وخدته في حضنها : متقولش كدا ياحسام ابوك بيحبك هو عمل كدا عشان عمك شاكر لعب في عقله غير كده هو عايش عشانك اصلا وهو دلوقتي ندمان ع اللي عمله.... وبعدين يامعفن ياواطي انا وحياة معاك ايه مش ماليين عينك ولا ايه


حسام حضنها : حببتي يازوزو والله انا بحمد ربنا انه بعتلي ام زيك واخت زي حياة.... هاااه بقا هتجوزيني امتا


زهرة بعند : افكر!


حسام : وانا قاعدلك ع قلبك لحد ماتوافقي


.................. في الكلية......

البنات دخلو كل واحدة محاضرتها... حياة وياسمين مع بعض في صيدلة وايه في كلية علوم وهايدي في كلية تربية انجليزي


عدي كام ساعة وحياة وياسمين خلصو محضراتهم

حياة : هنقعد نستنى ايه وهايدي لحد مايخلص ا عشان نروح مع بعض


ياسمين : تمام


قرب عليهم شاب : ياسمين ممكن نتكلم


ياسمين اول ماشفته كانت هترفض بس حياة قاطعها

حياة : شوفيه عايز ايه وانا قاعدة هنا مستنياك.... وسابتهم


ياسمين : عايز ايه ياسيف


سيف : ياسمين انا اسف ارجوكي سامحيني ياياسمين عارف اني غلط انا مش طالب غير انك تسامحيني


ياسمين : غلطك كان كبير جوي ياود عمي


سيف : ياسمين انا والله بحبك ورايدك ومستعد اعمل اي حاجة عشان تسامحيني


ياسمين : مجدرش اسامحك ياسيف انت ازيتني وخليت اهلي يجاطعوني بعد عني ياسيف وسبني أصلح غلطك وغلطتي


سيف : ع العموم اني جاي اجولك اني......... فسامحيني يابت عمي


ياسمين قلبها انقبض ودموعها نزلت بس مقدرتش تتكلم وسيف بص ليها بحب وندم واسي ومشي


حياة راحت عندها : ياسمين مالك بتعيطي ليه


ياسمين مقدرتش تتكلم وفضلت تعيط بشدة وحياة قلقت عليها وبعد شوية هديت والبنات خلصو محضراتهم وهشام جه وخدهم بالعربية

حياة كل شوية تبص ع ياسمين وهيا مش فاهمة سيف قالها ايه عشان تعيط بالشكل دا اما ياسمين كانت ف عالم تاني خالص قلبها راجعها ع حبيبها وشاردة في دوامة تفكيرها

هشام وايه اللي كانو في عالمهم الخاص وكل شوية يبصو لبعض بكب وايه تبصله بنظرات كسوف وتحذير

هايدي اللي بتبص لحياة بغيظ وف نفس الوقت بتفكر ف الضيف الجديد اللي من اول ما جه وهو سارق عقلها وكل تفكيرها

___بقلم الكاتبة المجهولة 

بعد شوية وصلو البيت......

حياة دخلت لقيت عمها حسين قاعد وجنبه حسام وعمها سالم وزهرة وجميلة معاهم

حياة خافت منه : ان... انت جاي هنا ليه


حسين بحزن : حياة يابنتي انا......


حياة بدموع : انت جاي تاخدي صح عايز توديني لعمي شاكر عشان يضربني


سالم بجدية : حسين مش جاي ياخدك ياحياة هو عايز يتكلم معاكي.... جميلة تعالي معاي المكتب وانتي ياياسمين الباقي يطلع اوضته خليهم يتكلمو ع راحتهم هما عيلة مع بعض


هشام وآية وهايدي طلعو اوضهم وسالم راح المكتب ووراه جميلة وبعدين ياسمين اللي كانت خايفة من اللي باباها هيقوله

بقى حياة وزهرة وحسين وحسام

حسين : حياة يابنتي انا جاي اعتزرلك انا عارف اني غلطت في حقك وغلطي كبير انا اسف ياحببتي انا سمعت كلام شاكر وشيطان عماني بس والله انا بحبك زي حسام ابني بالظبط انا عارف ان اعتزار مش هيغير حاجة بس ارجوكي عشان خاطر المرحوم والدك سامحيني يابنتي


حياة :........


........ في المكتب.......

جميلة : خير ياخوي عايز تجول ايه وجايبنا اهنية ليه


سالم : انتي غلطي وغلطك كان واعر جوي ياياسمين


ياسمين بذكاء : ابوس يدك يابوي سامحني عارفة اني غلط لو عايز تجتلني اجتلني بس سامحني يابوي والنبي ياماما سامحيني والله اني ندمانة وعارفة غلطي اني تعبانة جوي


جميلة قلبها رق لحال بنتها بس مراختش عندها وفضلت مكانها

سالم بجدية : ياسمين انتي..........


.......... عند فهد..........

كان واقف بيعاين الأرض وفونه رن وعرف صاحب الرقم

فهد بضيق : عايز ايه


فهد : تمام نص ساعة واكون هناك


فهد ركب عربيته وراح مكان محدد لقى شخص واقف مستنية نزل من العربية وراح عنده

فهد : اهلا اهلا صاحبي وصديق عمري سيف الرفاعي

بقلم الكاتبة المجهولة

......... يتبع.........

الكاتبة المجهولة

ياجماعه دا آخر جزء هنزلو هنا اللي حابب يكمل بقيت الروايه هيلقيها علي الصفحه الشخصيه بتاعتي ابعت طلب صداقه واقراها براحتك دا آخر جزء هنزله هنا في كمان حوالي 3 روايات تاني موجودين علي الصفحه وشكرا 


اتمني البارت يعجبكم....... يلا انجووووووي♥️♥️

#البارت_التاسع 🧡💨💨💨


.... في القصر خاصة في غرفة المكتب....

ياسمين واقفة ودموعها بتنزل بغزارة وقلبها دقاته بقت سريعة خايفة من الكلام اللي ابوها هيقوله


سالم اتنهد : ياسمين انتي عارفة انك مش بس بتي انتي كنتي الاجرب لجلبي كنتي صحبتي في لحظة هديتي كل حاجة ياياسمين


ياسمين بدموع : عارفة اني غلطت وكسرت ثجتك فيا بس ابوس ايدك سامحني يابوي لو عايز تجتلني دلوجت اجتلني اني راضية بس متعاملنيش أكده اني جلبي وجعني جوي


سالم مقدرش يقسى عليها اكتر من كده مهما كان دي بنته وياسمين من صغرها هيا الاقرب ليه لأنها شبهه في كل حاجة

راح عندها وخدها في حضنه : سلامة جلبك ياجلب ابوكي خلاص كفايكي بكا عاد انتي عارفة اني متحملش دمعتك واصل


ياسمين : اتوحشتك جوي يابوي اني اسفة حجك عليا والله ندمانة لو بيدي هشيل جلبي اللي حبه من مكانه اني كرهت نفسي اني حبيته


سالم : متجليش أكده ياياسمين الحب حاجة مش بيدنا عشان نمنعها ونفسك دي عزيزة عليا جوي مينفعش تكرهيها أكده بتغضبي ربك ياحبيبتي


ياسمين بصت لجميلة اللي كانت واقفة ودموعها بتنزل

ياسمين بدموع : وانتي مش عتسامحيني ياما


جميلة : مجدرش ياجلب امك من جوه مسمحاكي يابتي


ياسمين فتحت ليها دراعها وجميلة انضمت ليهم وسالم خدهم في حضنه

ياسمين بسعادة : بحبكو جوي جوي

___بقلم الكاتبة المجهولة 

....... برا عند حياة.....

حياة : انا مسمحاك ياعمي لاني متأكدة انك لو كنت واعي للي بتعمله مكنتش هتعمل كده ولانك للحظة وقفت قصادهم ودافعت عني


حسين : تسلمي يابنتي صحيح انا كنت اعمي لما اشتركت معاهم في اللي بيعملوه مقدرتش تعب امك في تربية ابني ولا وقفة ابوكي جنبي عشان ابني نفسي


حياة : اللي فات مات ياعمي ادعي ربنا يغفرلك اللي كنت بتعمله


حسين : امين يابنتي... احنا ان شاء الله هنرجع بكرة القاهرة انا وحسام خدو بالكم من نفسكم ولو احتجت اي حاجة متتردديش انا موجود


حسام بسرعة : ايه نرجع القاهرة ليه انا مش عايز ارجع


حياة بصتله باستغراب وحسين كمان وزهرة ابتسمت بخبث

حسين : مش عايز ترجع ازاي وهو دا بيتك اصلا وشغلك يادكتور هتعمل فيه ايه


زهرة بخبث : سيبه كمان يومين ياحسين اصل حوسو شكله عجبته الصعيد.... وغمزت


حياة فهمت : الصعيد برضو اللي عجبته


حسين بحزن : حسام انت لسه زعلان مني... انا اسف انا قصرت ف حقك واهملتك كتير سامحني


حسام : لا يابابا انا مش زعلان منك خلاص انا عارف ان قلبك طيب ونيتك صافية بس هيا لحظة شيطان


حسين : ربنا يخليك يابني اوعدك هعوضك عن كل دا... انت هترجع معايا القاهرة عشان اقضي معاك وقت كبير صح!


حسام : والنبي يابابا سيبني شوية هنا دي البلد حلو جوووي


زهرة : هههه لا واتعلمت كمان خلاص ياحسين افضلو معانا يومين كمان


حسين : خلاص هو عايز يفضل يفضل انا هرجع مش هرتاح غ في شقتي


حسام بجنون : هههييييه هقعد


حياة : طفل اووووي


حسام : ملكيش دعوة نينينينينيني

___بقلم الكاتبة المجهولة 

........ في مكان بعيد خالي من الناس......

المكان اللي اتعودوا يشوفوا بعض فيه ويحكوا فيه مشاكلهم 

فهد واقف وقدامه سيف

فهد : اهلا بصاحبي وصديقي الوحيد سيف الرفاعي

وكمل بسخرية وهو بيجز على سنانه : اللي خان صاحبه واتهجم على أخته


سيف بحزن : انا مخنتكش يافهد ومكنتش في وعيي يوميها


فهد : والله عااال وبتبرر عملتك كمان ياراجل اختشي دا بدل ما تكون ندمان وحاطط راسك ف الارض


سيف : انا ندمان يافهد تأنيب الضمير بيجتلني ياصاحبي


فهد بضيق : متجولش صحبي واخلص جول عايز ايه


سيف : كنت عايز اباركلك ع جوازك يافهد مبروك ياخويا ربنا يسعدكوا


فهد : تمام جولت اللي انت عايزه اني ماشي


سيف بحزن : استني يافهد في حاجة كمان كنت عايزك فيها


فهد : أنجز مش فاضيلك


سيف بجمود : عايز اعتذر منك على كل حاجة وحشة عملتها فيك وف عيلتك اني اسف يافهد صدجني ياخوي ده كان شيطان بس والله العظيم اني بحب ياسمين ولسه رايدها

وكل اللي عملته ده كان خوف من فكرة انها تروح لحد تاني وتبجي لغيري


فهد بجمود : جولت اللي عايز تجوله!! يلا سلام

ولف وشه ولسه ماشي


سيف : اني عندي مهمة خطيرة يافهد ورايح واحتمال كبير مرجعش


فهد وقف مكانه وغمض عينه بوجع عايز يروح يحضنه يقوله بعد الشر عليك هترجع وهتبقى معايا بس مش قادر ينسى اللي عمله

فهد لف وبص ليه وكان فيه بعد بينهم حولي مترين


سيف اتنهد : يمكن دي تكون اخر مرة نشوف فيها بعض سامحني لو ازيتك في يوم سامحني عشان لو مت اموت مرتاح مش طالب منك غير السماح ولما تفتكرني تبجي تترحم على روحي


فهد حس ان فيه خناجر بتطعن في قلبه بس مش أظهر غير البرود : اللي يسمعك يجول هتموت بجد ما أنت ياماا طلعت مهمات وكانت خطيرة


سيف بابتسامة : المرادي غير يافهد المرادي هقبض ع(داغر)

اكبر تاجر اعضاء في البلد وانت عارف ان دا حلمي اني اقبض عليه واسمي يبجي معروف في الداخلية واريح البلد من شره

... الفرصة المرادي جاتلي لحد عندي ولازم استغلها صح انا هروح يافهد بس لو مرجعتش سامحني ياصحبي سامحني وخلي ياسمين تسامحني وحولها اني بحبها وعمري ماهحب غيرها


فهد ساكت خايف متضايق عايز ياخده ف حضنه جواه مشاعر ملغبطة مش عارف يعمل ايه فضل ساكت وع وشه ملامح البرود


سيف : المأمورية بكرة الساعة ٢ في الليل انا مسافر النهاردة

عايزك تعرف اني عمري ما اعتبرتك صحبي انت اخويا يافهد والله يعلم بحبك جد ايه هتوحشني جوي يافهد سلام ياخويا


سيف مشي وجواة شعور خزلان من سكوت فهد وبروده كان منتظر منه ياخده في حضنه يسامحه بس فهد مبينش اي حاجة من دي

فهد فضل واقف في مكانه وبعد ماسيف مشي استبدلت ملامحه للحزن والخوف والعصبية

ركل الأرض برجله ومسك شعره وضغط عليه

فهد بزعيق وعصبية : ااااه لييييه لييييه ياسيف تعمل أكده لييييه..... يارب


اتنهد وركب عربيته ورجع القصر كانت العيلة كلها متجمعة ع طاولة الغدا في جو اسري مليان بهجة وسعادة... قعد ع مقعده الخاص وكان على وشه علامات الضيق

حياة مسكت ايده وبهمس : مالك!!


فهد : مفيش... كلي


حياة هزت راسها وبدأت تاكل

حسام كان قاعد قصاد هايدي وعينه منزلتش من عليها وهيا كل شوية تبصله.. زهرة لاحظت وضربته في رجله

زهرة بهمس : اتلم يامفضوح وبص في طبقك


حسام : الله وانا مالي يالمبي ماانتي اللي مش عايزة تجوزيني


زهرة : كل ياحسام واسكت عشان ابوها لو لاحظ هيطلع سلاحه ويطوخك عيارين


حسام بص ف طبقه بسرعة وزهرة همست : ناس مبتجيش غير بالعين الحمرا


ياسمين كانت بتلعب في الطبق بشرود ومبتاكلش

سالم : ياسمين مالك يابتي مش بتاكلي ليه


ياسمين : هاااه باكل اهو يابوي


خلصو الاكل وكل الخدم شالوا الاطباق وراحو يقعدو في الصالة مع بعض

جميلة : تعالي ياياسمين اجعدي معانا هنية


ياسمين : معلش ياما هطلع انام شوية عشان تعبانة


سالم : تعبانة مالك يابتي


ياسمين : راسي وجعاني صداع خفيف


هشام : تعالي اوديكي لدكتور


ياسمين : لااه ملوش لزوم اني خدت مسكن وهبجي زينة


طلعت وفهد طلع اوضته من غير كلام وكله مستغرب حالته حياة طلعت وراه

ايه : اني كمان عندي مذاكرة هطلع اكملها


هشام : واني هطلع اعمل حاجة في اوضتي


هايدي : واني عندي مزاكرة وامتحان هطلع اذاكرله


زهرة : وانت ياحوسو وراك ايه في اوضتك انت كمان


حسام بكدب : انا عندي اجتماع مع دكتور زميلي اون لاين هروح اعمله


كله راح اوضته وبقي الكبار بس اللي قاعدين تحت

___بقلم الكاتبة المجهولة 

...... في اوضة فهد......

حياة : فهد مالك شكلك متضايق


فهد بعصبية : مفيش ابعدي عني دلوجت ملكيش صالح بيا


حياة مسكت ايده : احنا مش اتفقنا نبقا صحاب ونحكي لبعض كل حاجة... احكيلي مالك فيك ايه


فهد حضنها جامد زي الطفل واتكلم بوجع وهو حابس دموعه مش عايز يضعف قدام حد : تعبان اوي ياحياة سيف خلاص هيروح


حياة : اهدي بس واحكيلي ايه اللي حصل


فهد : اتفبلنا انا وهو وحصل..........


..... في اوضة ياسمين.....

كانت بتعيط وخايفة وبتفتكر كلامه وقلبها بوجعها

(سيف : انا ماشي ياياسمين هسافر النهاردة عندي مهمة بكرة بالليل وممكن مرجعش منها... سامحيني ياياسمين انا ازيتك سامحيني ياحببتي اناا بحبك اووووي وهفضل احبك لآخر نفس)

ياسمين مبقتش قادرة تتحمل طلعت من اوضتها وراحت أوضة فهد


......قدام أوضة ايه......

هشام : اتوحشتك 


ايه : بعد عني وملكش صالح بيا


هشام : الله طب انا عملت ايه لكل ده


ايه مسكته من تلابيب قميصه واتكلم بشراسه : يعني مش خابر عملت ايه رايح تتسرمح مع البت نوارة الماسخة دي وجاي تجولي وحشتيني


هشام بحب : يسلملي الغيران وبعدين مفيش ست تملي عني غيرك


ايه : امم ماهو واضح ياود عمي رايح تحبلي ف البت اللي شبه البرص دي


هشام : هههههه البرص هههه


ايه : متضحكيش


هشام : اهو مش ضاحك ياست هاااه بقا بجولك اتوحشتك


ايه دخلت بسرعة وقفلت الباب في وشه وهيا مكسوفة

هشام : ياكسفتك ياحااازم.... طب ايه مفيش كلمة زينه


ايه بهمس من ورا الباب : واني كمان اتوحشتك جوي


........ قدام أوضة هايدي......

حسام بهيام : بقولك ايه يابطل متحن شوية


هايدي قلبها فرح بس بينت العكس : وه اتلم ياجدع انت والا وربي لاطوخك عيارين في نفوخك


حسام : ايه شخصية جعفر اللي ظهرت دي


هايدي : هو أكده الناس جليلة الذوج بعملهم أكده


حسام بضيق : بقولك ايه مش معنى اني ساكتلك وبهزر معاكي تعملي كده لا أنا محترم وغصب عنك كمان انا غلطان اني فكرت احبك اصلا...... ومشي وسابها


هايدي وقفت مكانها بصدمة من اعتراف وقلبها بيرقص من الفرحة بس حست بتأنيب الضمير ناحيته... اتنهدت ودخلت اوضتها


...... في اوضة فهد......

حياة : يعني انت مش مسامحه يافهد


فهد : معرفش ياحياة انا متلغبط ومش عارف اعمل ايه


ياسمين دخلت وجريت ع فهد حضنته ووشها مليان دموع

فهد بقلق : ياسمين مالك ياخيتي


ياسمين بعياط وشهقات : هيروح يافهد هيموت ويروح مني انا خايفة جوي ياخوي


فهد : اهدي ياجلب اخوكي واحكيلي اللي حصل


ياسمين حكتله كل حاجة وفهد اتوجع لدموعها

مسك وشها بحنان : لساتك بتحبيه


ياسمين : غصب عني ياخوي مش بيدي


فهد : خلاص ياحبيببتي اهدي مش هيحصله حاجة... يلا روحي اوضتك ارتاحي دلوجت


ياسمين راحت اوضتها وفهد بص لحياة بحزن وهيا مسكت ايده وبصتله بابتسامة


اليوم عدي والليل جه وكل واحد نام في اوضته بيفكر في حياته

..... في اوضة فهد.....

حياة نايمة في حضن فهد وعايزة تقوله حاجة بس مترددة 

فهد : مبتسأليش النهاردة يعني؟!


حياة بتردد : فهد هو انت كده انتقمت من أعمامي وانا وماما خلاص بقينا في امان... انت كده.... يعني انت هتطلقني!


فهد ضغط ع خصرها واتكلم بهمس : اني مستحيل اطلجك هتيجي ع ذمتي لآخر يوم في عمري انتي بتاعتي اني بتاعت فهد المنياوي وفهد المنياوي ميسبش حاجة حجه واصل


حياة ابتسمت : تصبح ع خير يافهد المنياوي


فهد بابتسامه جذابة : وانتي من اهل الخير ياحياتي


.......... في بيت الرفاعي........

صبحة بدموع : عشان خاطري ياولدي متمشيش اني خايف عليك وجلبي مش مطمن


سيف حضنها : متخافيش يامااا ولدك راجل ولو جرالي حاجة هيبجا جدري


سعد حضنه : ربنا معاك ياولدي خد بالك من نفسك


سيف : حاضر يابوي.... لو جرالي حاجة عايزك تبجوا راضيين عني


صبحة بعياط : متجولش أكده ياجلب امك ربنا يعاودك لينا بالسلامة


سيف ودع اهله واخد شنطته وركب عربيته واتجه للقاهرة

وهو بيودع بلده اللي اتربي فيها والمكان اللي حبيبته فيه

______بقلم الكاتبة المجهولة

الليل عدي بسكونه على كل أبطالنا فيهم اللي نام حزين واللي نام مبسوط واللي مطمن واللي خايف 

........ الصبح.....

الشمس طلعت وكل واحد صحي ادي فرضه ولبس هدومه واللي نزل راح شغله واللي راح جامعته


....... في المخزن......

فهد ببرود : اتمنى تكونوا مبسوطين معانا اهنيه


هالة بتحاول تغري فهد اتكلمت بدلع ودموع مزيفة : انا ايدي وجعتني اووي عشان خاطري فكني انا معملتش حاجة


فهد راح عندها ومسك فكها جامد : وبت عمك لما كانت بتتضرب متوجعتش مفكرتش في وجعها ليه هاااه


سوزان : سيب بنتي ابعد عنها ياحيوان


فهد : اني لسه منتقمتش منك انتي وبنتك بس دوركو جاي


كريم : ابوس ايدك سيبني انا مبقتش قادر لازم اخد الجرعة


فهد : وه لاااه انشف أكده دا انت بالذات هتجعد معانا كتير اهنيه


كريم : اعمل فيهم اللي انت عايزه بس سيبني اطلع انا جسمي كله واجعني لازم اخد الجرعة


فهد : اوعدك هتبطل ع ايدي بس هتدوج العذاب أشكال

وانتو كمان زيكم زييه

فهد للحراس : تروقوه هو وابوه

وسابهم وطلع....

اليوم عدي والليل جه وكل واحد في اوضته حياة نايمة في حضن فهد وهو كان صاحي سرحان وبيلعب في شعرها حاسس بخوف واحساس غريب كان حد هيحصله حاجة وقلبه مقبوض


........ في القاهرة وتحديدا في منطقة مقطوعة

الساعة ٢ في الليل.... 

مجرمين واقفين وقدامهم بعض الأطفال وبنات لسه شباب ايديهم مربوطة 

ممثل : البضاعة اهي ياداغر واعضائهم سليمة ميه في المية


داغر : تمام..... وشاور لراجل من رجالته : ادوهم الفلوس


كانو هيبدأوا في التسليم


سيف معاه مجموعة ومستنيين إشارة سيف عشان يبدؤا الهجوم

سيف للرجالة : مش عايز اي خساير في الأرواح سلامة الاطفال اهم من اي حاجة استعد..... سبت سلاحك....... هجوووووم


فريق سيف هجم وبدأ ضرب النار المتبادل بينهم سيف اتسلا لحد ما وصل لداغر واشتبكو مع بعض


....... بعد ساعة في اوضة ياسمين

مش قادرة تنام وقلبها وجعها اتوضت وصلت ودعت اسف كتير.... بعد شوية وقفت في شباك اوضتها وهيا سرحانة وفجأة حست بقبضة في قلبها كأن حد قبض روحها

في الوقت دا جالها اتصال

ياسمين بخوف : الووو


.... سامحيني بحبك جووي


ياسمين بصراخ ووقعت ع الارض : سيييييييييف


 يتبع


ياجماعه الروايه موجوده على الصفحة عندي اللي عاوز يقراها لحد الجزء الرابع عشر يبعت طلب صداقه لان  وانا احتمال كبير انزلها علي الصفحه الشخصيه بتاعتي بس ومش هنزل هنا تانى 


......... يتبع ...........

 يلا انجوووووي♥️♥️

بداية الروايه من هنا 👇👇👇


من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close