القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

عشق الايهم - الفصل ٣ كانت الصدمه علي وجوه الكل وخاصه ايهم الذي كنت الصدمه واضحه علي وجهه كان يقول لنفسه كيف كيف فعلت ذلك علي الرغم من انها مسلامه وترتدي حجاب كيف تمكنت من ان تعصي ربها وتقوم بمثل هذة المعصية لقد ظن انها تعرف ربها من طريقه لبسها وحجبها ولكن يلا اسخريه فقد اتضح انها ليست سوا متصنعه مثلها مثل غيرها ثم نظر في اتجاه والده وهو يقول بسخريه لازعه ايهم بسخريه\وانت كنت عارف كل حاجة يا بابا عن البت دي جمال بثبات \ايوا كنت عارف هي قالتلي كل حاجه قبل ما تنزل وانا معترضتش ومش عاوز حد يضايقها بنص كلمة وخصوصا انت يا ايهم ايهم ببرود \موعدكش اني اعمل كده علشان لو لقيتها بتعمل تصرف ممكن يشوه سمعة العيلة مش هسكت جمال بثقه \من حيث كده انا متاكد انها مش هتعمل اي حاجه غلط بس لو ديقتها يا ايهم انا الي هاقفلك انت سمع لم يرد ايهم علي كلام والده بل رحل من المنزل لكي يفكر في هذه الورطه التي اوقع نفسة فيها اوقف سيارته امام البحر وهو يفكر كيف سوف يتخلص من حبها نعم لقد احبها لا يعلم كيف او متى احبها لكن من اولا ما راه وقلبه يدق بعنف ولكن سوف يتخلص من هذا الحب قبل ان يكبر فليس ايهم المنشاوي من يحب عاصيه بعد ان انتها من التفكير ركب سيارته عائد الي المنزل اما بنسبه لجوان ما ان انهت كلمها حملت تالا وصعدت الي الاعلي ودخلت غرفتها ولم تخرج منها ظلت تفكر في ما قالته لهم في الاسفل وكم المتها نظرت الشك من الجميع وخاصه نظره ايهم التي لن تنسها ابدا ولكن قالت لنفسها انها تفعل هذا لاجل تالا ووفاء بل وعد الذي قد قاتعطه لديما بان تجعل تالا ابنتها وسوف تفعل ذلك حتي لو ظهرت بمظهر السيئه لن تترجع مهما حدث لها ونظرت الي تالا لتجدها نامه حملتها وضعتها برفق علي السرير بعد ان غيرت لها ملابسها ونامت بجورها وهي لتزل تفكر في ما حدث معها وما سيحدث لحقا فايبدو ان ايهم هذا لن يدعها وشئنها نامت جوان وهى تدعو ان يوفقها الله في ما ستقوم به في القريب العاجل اما في الاسفل كانو يجلسون وهم يفكرون في تلك الفتاه التي لا يعلمون عنها شي سو انها ابنه عمهم وما اخبرته هي به حتي قطع هذا الهدوء ادم وهو يقول لجاسر \ايه رايك يا جاسر في الي سمعته ده معقول فعلا تعمل كده اصلها بصرحه شكلها ميدلش علي انها من البنات دي خالص شكلها محترم جاسر بهدوء \مش عارف بس هي قالت بنفسها انها مش متجوزه معنا كده انها فعلان عملت كده فهد بتفكير \ممكن تكون اتعرضت لحادث اغتصاب لما اتخطفت ومرضتش تقلنا علشان مانشفقش عليها جاسر بسخريه \يعني هي مش راضيه تقول انهم اعتداو عليها فاتقول انها غلطت معي حد ايه الذكاء ده اكيد مش هاتخلينا نفكر انها مش محترمه علشان مكسوفه منانا رغد بشرود\ابت دي فيها حاجه غلط او بتحول تخابي حاجه مش معقول تكون زي ما انتو بتقولو وبابا يكون واثق فيها كده اكيد فيه حاجه مخبيها تب مسالتوش نفسكم ليه بابا جبها تعيش معنا هنا وهي بل اخلق دي تب مخافش انها تعمل مشكله بينا او تشوه سمعه العيله والغريب انو كان بيدفع عنها قدم ايهم اكيد بابا عارف حاجه عنها ومش رضي يقول انا عرفه بابا كويس هو مش بيثق بحد الا اذا كان متاكد انو يستاهل الثقه دي علشان كده متحكموش عليها بسرعه ريم بتاكيد لكلم رغد\انا معا رغد في الي قلتو خلينا نستنا ونشوف هيحصل ايه جاسر وهو ينظر الي ريم بنظرت ذات معنا \مشي بس مش عوزكو تثقو فيها اوي مشي يا ريم ريم وقد خافت من نبره صوته \حاضر ********************** في مكان اخر كان يحلس وهو يفكر فيها كيف جعلته يقع في حبها وهو الملقب بل شيطان قطع سلسله تفكيره دخل ديفد وهو يتنفس بسرعه وهو يقول بتسرع ديفد بنفس متقطع \لقد وجتها يا سيدي وجتها ادوارد ببرود\تكلم ديفد وهو يبتلع ريقه \اسمها جوان احمد المنشاوي عمرها 22عام وهي يتيمه الولدين وكانت تعيش معا عائله شريك والدها وهي حسب المعلومات لديها طفله عمرها 4 سنوات وهي مسلمه قطعه ادوارد ادوارد ببرود \اهي متزوخه ديقد \لا يا سيدي حسب المعلومات ليست متزوجه كان لديها صديقه وحده وهي ابنه شريك والدها اسمها ديما واخوها التوام يوسف وقد عالمت انها تعرضت للخاطف عندما كان عمرها 15 عام وقد قامو المخطتفين بقتل صديقتها بعد ان اغتصبوها وهي الان حسب المعلومات تعيش في مصر فقد سفرت قبل عده ايام ادوارد وهو يشرب النبيز بشرود\اجمع لي كل المعلومات عن عائلتها التي تعيش معها لان واجمع لي المعلومات عن ذلك المدعو يوسف وضعها تحت المرقبه اذا حدث لها مكروه سوفا تكون حياتك الثمن هل فهمت ديفد برعب \مفهوم سيدي خرج ديفد وهو يتنفس بارتياح ويقول في نفسه \سوف اموت في احدا المرات يا الهي انهو مرعب اما عند ادوارد \واخيرا وجتك يا جوان سوفا تكونين لي لي وحدي لن اسمح لاحد ان ياخزكي مني ********************** في مكان اخر نهض بفزع وهو يصرخ في ذلك الشخص الذي علي الهادف يوسف بصرخ\ اذي يعني عرف مكنها انا متاكد اني مسحت كل حاجه عنها في المطار اذي قدر يعرف مكنها اذي المجهول \مش عرف بس احنا لاذم نخد حزرنا منو كويس يا جو ادوارد ده مش سهل ابدا يوسف \انا لازم انزل مصر لازم اكون معها مش هسمح انهم يخدوها مني زي ما خدو ديما المجهول بهدوء\مش هينفع يا يوسف انك تنزل مصر دلوفتي كده كل حاجه عملنها هاضيع يوسف بغضب \مايهمنيش كل ده انا كل الي يهمني اني احمي جوان مهما حاصل انت فهم المجهول \عرف يا يوسف بس انت كده بتعرض حياتك و حياه جوان وتالا للخطر انت فهم متقلقش انا هنزل مصر وهحميها بنفسي متقلقش يا يوسف يوسف بتعب \انا اسف يا (..... ) بس انا خايف مقدرش احميها وتروح مني ذي ديما ما رحت علشان خطري يا (....) خد بلك منها كويس متسمحش لحد يازيها المجهول \متقلقش يا يوسف هاحميها حتي لو بحياتي يوسف بامتنان \متشكر يا صاحبي مش هنسلك الجميل ده طول عمري المجهول بعتب \عيب كده انت ا خويا يلا وبعدين جوان غليا عليه اوي و زي اختي يوسف \مشي يا صاحبي سلام بقى علشان ماما جت المجهول \مشي سلمليي علي طنط يسره يوسف \يوصل سلام المجهول \سلام اغلق يوسف الهدف مه المجهول وهو يفكر في كل ما سوفا يحدث عن قريب ***************** في مكان اخر عاد ايهم الي القصر بعد حلول اليل وصعد الي غرفته واثناء سيره سمع صوت يصدر من غرفه جوان فاتجه اليها وهو يسمعها وهي تقول كلام غريب علم علي الفور انها تحلم بكابوس فتح الباب ودخل بهدوء وهو ينظر اليها وقد صدم عندما راء شعرها الذي كان يغطي الوساده بلونه الاسود القاطم وطوله يتعدا ظهرها امعن النظر في وجهه فوجدها تبكي وهي تقول بصرخ قد ماظق قلب ايهم جوان ببكاء وصرخ\لالالاسيبها سيبها يا مارك هعمل كل الي انت عوزو بس سبها ارجوك ديما سيبوها ديما يوسف سعدني يوسف ظلت تصرخ حتي انحنا ايهم بنصفه العلوي وقام بوضع يده اسفل ظهرها وقام باحتضنها بقوه وهو يمرر يده علي شعرها برقه ويقول ايهم بحنان وهو يقبل راسها \اهدي انا هنا اهدي يا جوان كل حاجه هاتبقى كويسه محدش هايقدر يزيكي طول ما انا عيش مش هاسمحلهم يئزوكي تاني ظل هكذى بعض الوقت وهو يمرر يده علي شعرها حتي شعر بها وهي تتمسك بملبسه بشده وتدفن وجهها في صدره وهي تقول وهي نامه جوان بالم \خدوها مني يا ايهم قتالها قدمي انا السبب انا السبب في موتها انا لي موتها بضعفي انا الي حرمت تتت لا... لم تكمل جوان حديثها وقد غتط في نوم عميق وكان ايهم يستمع اليها ويحول ان يعرف السر الذي تحاول اخفائه عن الجميع بعد مرور بعض الوقت اعد ايهم جوان الي السرير برفق وهو يخرجها من حضنه وبعد ان قام بتغطيتها جيدا قام بطبع قبله رقيقه علي خديها وخرج من الغرفه متجه الي غرفته وهو يفكر فيها ولم يرا ذلك الشخص الذي كان يره منزو دخوله غرفه جوان حتي خروجه منها جمال بشرود \معقول تكون حبتها يا ايهم معقول الاسد يرجع يحب مر تنيا ****************** في صباح اليوم التالي استيقظت جوان بنشاط بعد ذلك الحلم الجميل قامت بايقاظ تالا وارتدت ملابسها (ملابس جوان ) توجهت جوان الي الاسفل وهي تمسك تالا التي كانت تجري امامها وهي تضحق وما ان نزلو الي الاسفل رات فتاه ترتدي ملابس ديقا تكشف عن جسدها تحتضن ايهم بقوه وتقبل خده وهي تقول الفتاه بدلع \وحشتني اوي يا حبيبي ٤ عرض أقل

 


عشق الايهم - الفصل ٣

كانت الصدمه علي وجوه الكل وخاصه ايهم الذي كنت الصدمه واضحه علي وجهه كان يقول لنفسه كيف كيف فعلت ذلك علي الرغم من انها مسلامه وترتدي حجاب كيف تمكنت من ان تعصي ربها وتقوم بمثل هذة المعصية لقد ظن انها تعرف ربها من طريقه لبسها وحجبها ولكن يلا اسخريه فقد اتضح انها ليست سوا متصنعه مثلها مثل غيرها ثم نظر في اتجاه والده وهو يقول بسخريه لازعه


ايهم بسخريه\وانت كنت عارف كل حاجة يا بابا عن البت دي


جمال بثبات \ايوا كنت عارف هي قالتلي كل حاجه قبل ما تنزل وانا معترضتش ومش عاوز حد يضايقها بنص كلمة وخصوصا انت يا ايهم


ايهم ببرود \موعدكش اني اعمل كده علشان لو لقيتها بتعمل تصرف ممكن يشوه سمعة العيلة مش هسكت


جمال بثقه \من حيث كده انا متاكد انها مش هتعمل اي حاجه غلط بس لو ديقتها يا ايهم انا الي هاقفلك انت سمع


لم يرد ايهم علي كلام والده بل رحل من المنزل لكي يفكر في هذه الورطه التي اوقع نفسة فيها اوقف سيارته امام البحر وهو يفكر كيف سوف يتخلص من حبها نعم لقد احبها لا يعلم كيف او متى احبها لكن من اولا ما راه وقلبه يدق بعنف ولكن سوف يتخلص من هذا الحب قبل ان يكبر فليس ايهم المنشاوي من يحب عاصيه بعد ان انتها من التفكير ركب سيارته عائد الي المنزل


اما بنسبه لجوان ما ان انهت كلمها حملت تالا وصعدت الي الاعلي ودخلت غرفتها ولم تخرج منها ظلت تفكر في ما قالته لهم في الاسفل وكم المتها نظرت الشك من الجميع وخاصه نظره ايهم التي لن تنسها ابدا ولكن قالت لنفسها انها تفعل هذا لاجل تالا ووفاء بل وعد الذي قد قاتعطه لديما بان تجعل تالا ابنتها وسوف تفعل ذلك حتي لو ظهرت بمظهر السيئه لن تترجع مهما حدث لها ونظرت الي تالا لتجدها نامه حملتها وضعتها برفق علي السرير بعد ان غيرت لها ملابسها ونامت بجورها وهي لتزل تفكر في ما حدث معها وما سيحدث لحقا فايبدو ان ايهم هذا لن يدعها وشئنها نامت جوان وهى تدعو ان يوفقها الله في ما ستقوم به في القريب العاجل


اما في الاسفل كانو يجلسون وهم يفكرون في تلك الفتاه التي لا يعلمون عنها شي سو انها ابنه عمهم وما اخبرته هي به حتي قطع هذا الهدوء


ادم وهو يقول لجاسر \ايه رايك يا جاسر في الي سمعته ده معقول فعلا تعمل كده اصلها بصرحه شكلها ميدلش علي انها من البنات دي خالص شكلها محترم


جاسر بهدوء \مش عارف بس هي قالت بنفسها انها مش متجوزه معنا كده انها فعلان عملت كده


فهد بتفكير \ممكن تكون اتعرضت لحادث اغتصاب لما اتخطفت ومرضتش تقلنا علشان مانشفقش عليها


جاسر بسخريه \يعني هي مش راضيه تقول انهم اعتداو عليها فاتقول انها غلطت معي حد ايه الذكاء ده اكيد مش هاتخلينا نفكر انها مش محترمه علشان مكسوفه منانا

رغد بشرود\ابت دي فيها حاجه غلط او بتحول تخابي حاجه مش معقول تكون زي ما انتو بتقولو وبابا يكون واثق فيها كده اكيد فيه حاجه مخبيها تب مسالتوش نفسكم ليه بابا جبها تعيش معنا هنا وهي بل اخلق دي تب مخافش انها تعمل مشكله بينا او تشوه سمعه العيله والغريب انو كان بيدفع عنها قدم ايهم اكيد بابا عارف حاجه عنها ومش رضي يقول انا عرفه بابا كويس هو مش بيثق بحد الا اذا كان متاكد انو يستاهل الثقه دي علشان كده متحكموش عليها بسرعه


ريم بتاكيد لكلم رغد\انا معا رغد في الي قلتو خلينا نستنا ونشوف هيحصل ايه


جاسر وهو ينظر الي ريم بنظرت ذات معنا \مشي بس مش عوزكو تثقو فيها اوي مشي يا ريم


ريم وقد خافت من نبره صوته \حاضر


**********************


في مكان اخر


كان يحلس وهو يفكر فيها كيف جعلته يقع في حبها وهو الملقب بل شيطان قطع سلسله تفكيره دخل ديفد وهو يتنفس بسرعه وهو يقول بتسرع


ديفد بنفس متقطع \لقد وجتها يا سيدي وجتها


ادوارد ببرود\تكلم


ديفد وهو يبتلع ريقه \اسمها جوان احمد المنشاوي عمرها 22عام وهي يتيمه الولدين وكانت تعيش معا عائله شريك والدها وهي حسب المعلومات لديها طفله عمرها 4 سنوات وهي مسلمه قطعه ادوارد


ادوارد ببرود \اهي متزوخه


ديقد \لا يا سيدي حسب المعلومات ليست متزوجه كان لديها صديقه وحده وهي ابنه شريك والدها اسمها ديما واخوها التوام يوسف وقد عالمت انها تعرضت للخاطف عندما كان عمرها 15 عام وقد قامو المخطتفين بقتل صديقتها بعد ان اغتصبوها وهي الان حسب المعلومات تعيش في مصر فقد سفرت قبل عده ايام


ادوارد وهو يشرب النبيز بشرود\اجمع لي كل المعلومات عن عائلتها التي تعيش معها لان واجمع لي المعلومات عن ذلك المدعو يوسف وضعها تحت المرقبه اذا حدث لها مكروه سوفا تكون حياتك الثمن هل فهمت


ديفد برعب \مفهوم سيدي


خرج ديفد وهو يتنفس بارتياح ويقول في نفسه \سوف اموت في احدا المرات يا الهي انهو مرعب


اما عند ادوارد \واخيرا وجتك يا جوان سوفا تكونين لي لي وحدي لن اسمح لاحد ان ياخزكي مني


**********************


في مكان اخر


نهض بفزع وهو يصرخ في ذلك الشخص الذي علي الهادف


يوسف بصرخ\ اذي يعني عرف مكنها انا متاكد اني مسحت كل حاجه عنها في المطار اذي قدر يعرف مكنها اذي


المجهول \مش عرف بس احنا لاذم نخد حزرنا منو كويس يا جو ادوارد ده مش سهل ابدا


يوسف \انا لازم انزل مصر لازم اكون معها مش هسمح انهم يخدوها مني زي ما خدو ديما

المجهول بهدوء\مش هينفع يا يوسف انك تنزل مصر دلوفتي كده كل حاجه عملنها هاضيع


يوسف بغضب \مايهمنيش كل ده انا كل الي يهمني اني احمي جوان مهما حاصل انت فهم


المجهول \عرف يا يوسف بس انت كده بتعرض حياتك و حياه جوان وتالا للخطر انت فهم متقلقش انا هنزل مصر وهحميها بنفسي متقلقش يا يوسف


يوسف بتعب \انا اسف يا (..... ) بس انا خايف مقدرش احميها وتروح مني ذي ديما ما رحت علشان خطري يا (....) خد بلك منها كويس متسمحش لحد يازيها


المجهول \متقلقش يا يوسف هاحميها حتي لو بحياتي


يوسف بامتنان \متشكر يا صاحبي مش هنسلك الجميل ده طول عمري


المجهول بعتب \عيب كده انت ا خويا يلا وبعدين جوان غليا عليه اوي و زي اختي


يوسف \مشي يا صاحبي سلام بقى علشان ماما جت


المجهول \مشي سلمليي علي طنط يسره


يوسف \يوصل سلام


المجهول \سلام


اغلق يوسف الهدف مه المجهول وهو يفكر في كل ما سوفا يحدث عن قريب


*****************


في مكان اخر


عاد ايهم الي القصر بعد حلول اليل وصعد الي غرفته واثناء سيره سمع صوت يصدر من غرفه جوان فاتجه اليها وهو يسمعها وهي تقول كلام غريب علم علي الفور انها تحلم بكابوس فتح الباب ودخل بهدوء وهو ينظر اليها وقد صدم عندما راء شعرها الذي كان يغطي الوساده بلونه الاسود القاطم وطوله يتعدا ظهرها امعن النظر في وجهه فوجدها تبكي وهي تقول بصرخ قد ماظق قلب ايهم


جوان ببكاء وصرخ\لالالاسيبها سيبها يا مارك هعمل كل الي انت عوزو بس سبها ارجوك ديما سيبوها ديما يوسف سعدني يوسف


ظلت تصرخ حتي انحنا ايهم بنصفه العلوي وقام بوضع يده اسفل ظهرها وقام باحتضنها بقوه وهو يمرر يده علي شعرها برقه ويقول


ايهم بحنان وهو يقبل راسها \اهدي انا هنا اهدي يا جوان كل حاجه هاتبقى كويسه محدش هايقدر يزيكي طول ما انا عيش مش هاسمحلهم يئزوكي تاني ظل هكذى بعض الوقت وهو يمرر يده علي شعرها حتي شعر بها وهي تتمسك بملبسه بشده وتدفن وجهها في صدره وهي تقول وهي نامه


جوان بالم \خدوها مني يا ايهم قتالها قدمي انا السبب انا السبب في موتها انا لي موتها بضعفي انا الي حرمت تتت لا...


لم تكمل جوان حديثها وقد غتط في نوم عميق وكان ايهم يستمع اليها ويحول ان يعرف السر الذي تحاول اخفائه عن الجميع بعد مرور بعض الوقت اعد ايهم جوان الي السرير برفق وهو يخرجها من حضنه وبعد ان قام بتغطيتها جيدا قام بطبع قبله رقيقه علي خديها وخرج من الغرفه متجه الي غرفته وهو يفكر فيها ولم يرا ذلك الشخص الذي كان يره منزو دخوله غرفه جوان حتي خروجه منها


جمال بشرود \معقول تكون حبتها يا ايهم معقول الاسد يرجع يحب مر تنيا


******************


في صباح اليوم التالي استيقظت جوان بنشاط بعد ذلك الحلم الجميل قامت بايقاظ تالا وارتدت ملابسها (ملابس جوان )


توجهت جوان الي الاسفل وهي تمسك تالا التي كانت تجري امامها وهي تضحق وما ان نزلو الي الاسفل رات فتاه ترتدي ملابس ديقا تكشف عن جسدها تحتضن ايهم بقوه وتقبل خده وهي تقول


الفتاه بدلع \وحشتني اوي يا حبيبي


٤ عرض أقل

كانت الصدمه علي وجوه الكل وخاصه ايهم الذي كنت الصدمه واضحه علي وجهه كان يقول لنفسه كيف كيف فعلت ذلك علي الرغم من انها مسلامه وترتدي حجاب كيف تمكنت من ان تعصي ربها وتقوم بمثل هذة المعصية لقد ظن انها تعرف ربها من طريقه لبسها وحجبها ولكن يلا اسخريه فقد اتضح انها ليست سوا متصنعه مثلها مثل غيرها ثم نظر في اتجاه والده وهو يقول بسخريه لازعه


ايهم بسخريه\وانت كنت عارف كل حاجة يا بابا عن البت دي


جمال بثبات \ايوا كنت عارف هي قالتلي كل حاجه قبل ما تنزل وانا معترضتش ومش عاوز حد يضايقها بنص كلمة وخصوصا انت يا ايهم


ايهم ببرود \موعدكش اني اعمل كده علشان لو لقيتها بتعمل تصرف ممكن يشوه سمعة العيلة مش هسكت


جمال بثقه \من حيث كده انا متاكد انها مش هتعمل اي حاجه غلط بس لو ديقتها يا ايهم انا الي هاقفلك انت سمع


لم يرد ايهم علي كلام والده بل رحل من المنزل لكي يفكر في هذه الورطه التي اوقع نفسة فيها اوقف سيارته امام البحر وهو يفكر كيف سوف يتخلص من حبها نعم لقد احبها لا يعلم كيف او متى احبها لكن من اولا ما راه وقلبه يدق بعنف ولكن سوف يتخلص من هذا الحب قبل ان يكبر فليس ايهم المنشاوي من يحب عاصيه بعد ان انتها من التفكير ركب سيارته عائد الي المنزل


اما بنسبه لجوان ما ان انهت كلمها حملت تالا وصعدت الي الاعلي ودخلت غرفتها ولم تخرج منها ظلت تفكر في ما قالته لهم في الاسفل وكم المتها نظرت الشك من الجميع وخاصه نظره ايهم التي لن تنسها ابدا ولكن قالت لنفسها انها تفعل هذا لاجل تالا ووفاء بل وعد الذي قد قاتعطه لديما بان تجعل تالا ابنتها وسوف تفعل ذلك حتي لو ظهرت بمظهر السيئه لن تترجع مهما حدث لها ونظرت الي تالا لتجدها نامه حملتها وضعتها برفق علي السرير بعد ان غيرت لها ملابسها ونامت بجورها وهي لتزل تفكر في ما حدث معها وما سيحدث لحقا فايبدو ان ايهم هذا لن يدعها وشئنها نامت جوان وهى تدعو ان يوفقها الله في ما ستقوم به في القريب العاجل


اما في الاسفل كانو يجلسون وهم يفكرون في تلك الفتاه التي لا يعلمون عنها شي سو انها ابنه عمهم وما اخبرته هي به حتي قطع هذا الهدوء


ادم وهو يقول لجاسر \ايه رايك يا جاسر في الي سمعته ده معقول فعلا تعمل كده اصلها بصرحه شكلها ميدلش علي انها من البنات دي خالص شكلها محترم


جاسر بهدوء \مش عارف بس هي قالت بنفسها انها مش متجوزه معنا كده انها فعلان عملت كده


فهد بتفكير \ممكن تكون اتعرضت لحادث اغتصاب لما اتخطفت ومرضتش تقلنا علشان مانشفقش عليها


جاسر بسخريه \يعني هي مش راضيه تقول انهم اعتداو عليها فاتقول انها غلطت معي حد ايه الذكاء ده اكيد مش هاتخلينا نفكر انها مش محترمه علشان مكسوفه منانا

رغد بشرود\ابت دي فيها حاجه غلط او بتحول تخابي حاجه مش معقول تكون زي ما انتو بتقولو وبابا يكون واثق فيها كده اكيد فيه حاجه مخبيها تب مسالتوش نفسكم ليه بابا جبها تعيش معنا هنا وهي بل اخلق دي تب مخافش انها تعمل مشكله بينا او تشوه سمعه العيله والغريب انو كان بيدفع عنها قدم ايهم اكيد بابا عارف حاجه عنها ومش رضي يقول انا عرفه بابا كويس هو مش بيثق بحد الا اذا كان متاكد انو يستاهل الثقه دي علشان كده متحكموش عليها بسرعه


ريم بتاكيد لكلم رغد\انا معا رغد في الي قلتو خلينا نستنا ونشوف هيحصل ايه


جاسر وهو ينظر الي ريم بنظرت ذات معنا \مشي بس مش عوزكو تثقو فيها اوي مشي يا ريم


ريم وقد خافت من نبره صوته \حاضر


**********************


في مكان اخر


كان يحلس وهو يفكر فيها كيف جعلته يقع في حبها وهو الملقب بل شيطان قطع سلسله تفكيره دخل ديفد وهو يتنفس بسرعه وهو يقول بتسرع


ديفد بنفس متقطع \لقد وجتها يا سيدي وجتها


ادوارد ببرود\تكلم


ديفد وهو يبتلع ريقه \اسمها جوان احمد المنشاوي عمرها 22عام وهي يتيمه الولدين وكانت تعيش معا عائله شريك والدها وهي حسب المعلومات لديها طفله عمرها 4 سنوات وهي مسلمه قطعه ادوارد


ادوارد ببرود \اهي متزوخه


ديقد \لا يا سيدي حسب المعلومات ليست متزوجه كان لديها صديقه وحده وهي ابنه شريك والدها اسمها ديما واخوها التوام يوسف وقد عالمت انها تعرضت للخاطف عندما كان عمرها 15 عام وقد قامو المخطتفين بقتل صديقتها بعد ان اغتصبوها وهي الان حسب المعلومات تعيش في مصر فقد سفرت قبل عده ايام


ادوارد وهو يشرب النبيز بشرود\اجمع لي كل المعلومات عن عائلتها التي تعيش معها لان واجمع لي المعلومات عن ذلك المدعو يوسف وضعها تحت المرقبه اذا حدث لها مكروه سوفا تكون حياتك الثمن هل فهمت


ديفد برعب \مفهوم سيدي


خرج ديفد وهو يتنفس بارتياح ويقول في نفسه \سوف اموت في احدا المرات يا الهي انهو مرعب


اما عند ادوارد \واخيرا وجتك يا جوان سوفا تكونين لي لي وحدي لن اسمح لاحد ان ياخزكي مني


**********************


في مكان اخر


نهض بفزع وهو يصرخ في ذلك الشخص الذي علي الهادف


يوسف بصرخ\ اذي يعني عرف مكنها انا متاكد اني مسحت كل حاجه عنها في المطار اذي قدر يعرف مكنها اذي


المجهول \مش عرف بس احنا لاذم نخد حزرنا منو كويس يا جو ادوارد ده مش سهل ابدا


يوسف \انا لازم انزل مصر لازم اكون معها مش هسمح انهم يخدوها مني زي ما خدو ديما

المجهول بهدوء\مش هينفع يا يوسف انك تنزل مصر دلوفتي كده كل حاجه عملنها هاضيع


يوسف بغضب \مايهمنيش كل ده انا كل الي يهمني اني احمي جوان مهما حاصل انت فهم


المجهول \عرف يا يوسف بس انت كده بتعرض حياتك و حياه جوان وتالا للخطر انت فهم متقلقش انا هنزل مصر وهحميها بنفسي متقلقش يا يوسف


يوسف بتعب \انا اسف يا (..... ) بس انا خايف مقدرش احميها وتروح مني ذي ديما ما رحت علشان خطري يا (....) خد بلك منها كويس متسمحش لحد يازيها


المجهول \متقلقش يا يوسف هاحميها حتي لو بحياتي


يوسف بامتنان \متشكر يا صاحبي مش هنسلك الجميل ده طول عمري


المجهول بعتب \عيب كده انت ا خويا يلا وبعدين جوان غليا عليه اوي و زي اختي


يوسف \مشي يا صاحبي سلام بقى علشان ماما جت


المجهول \مشي سلمليي علي طنط يسره


يوسف \يوصل سلام


المجهول \سلام


اغلق يوسف الهدف مه المجهول وهو يفكر في كل ما سوفا يحدث عن قريب


*****************


في مكان اخر


عاد ايهم الي القصر بعد حلول اليل وصعد الي غرفته واثناء سيره سمع صوت يصدر من غرفه جوان فاتجه اليها وهو يسمعها وهي تقول كلام غريب علم علي الفور انها تحلم بكابوس فتح الباب ودخل بهدوء وهو ينظر اليها وقد صدم عندما راء شعرها الذي كان يغطي الوساده بلونه الاسود القاطم وطوله يتعدا ظهرها امعن النظر في وجهه فوجدها تبكي وهي تقول بصرخ قد ماظق قلب ايهم


جوان ببكاء وصرخ\لالالاسيبها سيبها يا مارك هعمل كل الي انت عوزو بس سبها ارجوك ديما سيبوها ديما يوسف سعدني يوسف


ظلت تصرخ حتي انحنا ايهم بنصفه العلوي وقام بوضع يده اسفل ظهرها وقام باحتضنها بقوه وهو يمرر يده علي شعرها برقه ويقول


ايهم بحنان وهو يقبل راسها \اهدي انا هنا اهدي يا جوان كل حاجه هاتبقى كويسه محدش هايقدر يزيكي طول ما انا عيش مش هاسمحلهم يئزوكي تاني ظل هكذى بعض الوقت وهو يمرر يده علي شعرها حتي شعر بها وهي تتمسك بملبسه بشده وتدفن وجهها في صدره وهي تقول وهي نامه


جوان بالم \خدوها مني يا ايهم قتالها قدمي انا السبب انا السبب في موتها انا لي موتها بضعفي انا الي حرمت تتت لا...


لم تكمل جوان حديثها وقد غتط في نوم عميق وكان ايهم يستمع اليها ويحول ان يعرف السر الذي تحاول اخفائه عن الجميع بعد مرور بعض الوقت اعد ايهم جوان الي السرير برفق وهو يخرجها من حضنه وبعد ان قام بتغطيتها جيدا قام بطبع قبله رقيقه علي خديها وخرج من الغرفه متجه الي غرفته وهو يفكر فيها ولم يرا ذلك الشخص الذي كان يره منزو دخوله غرفه جوان حتي خروجه منها


جمال بشرود \معقول تكون حبتها يا ايهم معقول الاسد يرجع يحب مر تنيا


******************


في صباح اليوم التالي استيقظت جوان بنشاط بعد ذلك الحلم الجميل قامت بايقاظ تالا وارتدت ملابسها (ملابس جوان )


توجهت جوان الي الاسفل وهي تمسك تالا التي كانت تجري امامها وهي تضحق وما ان نزلو الي الاسفل رات فتاه ترتدي ملابس ديقا تكشف عن جسدها تحتضن ايهم بقوه وتقبل خده وهي تقول


الفتاه بدلع \وحشتني اوي يا حبيبي


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close