القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

احببت_مربيه_ابنتي هاله_محمد البارت 10/11/12/13

 


احببت_مربيه_ابنتي

هاله_محمد

البارت 10/11/12


زينب بتبص لتقي من فوق لتحت : لبسه ورايحه علي فين دلوقتي

تقي بتلقائية : انا رايحه لهنا...وبتلف عشان تمشي...سلام بقي السواق واقف علي أول الشارع

زينب بتهكم : ومين اللي قالك انك هتروحي

تقي بصدمه : يعني ايه يا ماما مش هرووووح ليه 

زينب بجمود : من غير ليه خلاص كفايه عليكي كده مش ابوها رجع يبقي مفيش داعي انك تروحي

تقي باستعطاف ورجاء باست امها : ماما حببتي احنا اتفقنا وانا قلت لبابا عشان خاطري سبيني اروح

زينب بهدوء : يا بنتي هو حد قالك أننا محتاجين فلوس

تقي بتوضيح : ومين جاب سيره الفلوس دلوقتي انا عايزه اروح عشان هنا وافقي بقي يا ماما داده سعاد كلمتني وقالتلي أن السواق واقف علي أول الشارع يلا بقي عشان خاطري يا زوزو انا تقي حببتك وافقي بقي

زينب حطت اديها علي ودنها : يالهوي عليكي دانتي

بقيتي زنانه

تقي بابتسامه : طب قولي بقي عشان خاطري 

زينب بعدم فهم : هقول ايه يا بنتي...؟!

تقي : قولي روحي تقي يلا يا زوزو

زينب بقله حيله : ماشي يا تقي روحي 

تقي بفرحه قاعدت تتنطت وحضنت امها وبستها : ربنا يخليكي يا ست الكل احلي زوزو في الدنيا كلها 

زينب ابتسمت بحب : خلي بالك من نفسك....

تقي وهي ماشيه : حاضر يا قمر سلام

تقي نزلت وركبت مع السواق

احمد دخل لزينب المطبخ : ماما انا جعان اوي احنا مش هنفطر ولا ايه

زينب : ماشي هحضرلك الفطار اهو روح بس اغسل وشك واتوضا وصلي

احمد باستفسار : هو انا هفطر لوحدي ولا ايه فين تقي وانتي يا زوزو يا عسل مش هتفطري ولا ايه....؟

زينب وهي بأجهزة فطار لابنها : انا فطرت مع ابوك من بدري وتقي راحت علي الشغل

احمد بتوهان : شغل ايه..؟!ااااه عند البنت الصغيره القمر دي

زينب وهي بتقلد ابنها : ااه عند البنت الصغيره القمر دي....صحيح يا واد يا احمد هي ام مؤمن ماجتشي معاهم ليه

احمد بتوضيح : أمهم ميته من زمان يا ماما هو انتي ما تعرفيش

زينب : ميته وانا هعرف منين هو انت شايفني اعرف حد غير جرنا في العماره،وكمان هما في منطقه بعيده عننا خالص وانت ما قولتليش ليه مش ام صحبك

احمد ببرود : عادي يعني يا ماما ما جاش في بالي،المهم انا عايز اكل يا حجه انا عندي درس 

زينب باستفسار : انت مش بتروح المدرسه ليه يا واد....؟!

احمد بضيق : ماما الامتحانات ناقص عليها أقل من شهر ولا نسيتي

زينب هزت راسها : ماشي خلاص روح بقي صلي وانا خلصت اهو..... #هاله_محمد

تقي حضنت سعاد بحب : وحشتيني اوي يا داده

سعاد شددت علي حضن تقي : وانتي اكتر يا حببتي

عامله ايه 

تقي بعدت عن سعاد ورددت بهدوء : الحمد لله بخير،هي هنا فين اوعي تقولي لسه نايمه

سعاد بابتسامه : هي فعلا لسه نايمه،اطلعي صحيها وانا هجيب فطاركم واجلكم

تقي بابتسامه : حاضر..طلعت تقي عند هنا 

تقي بهدوء : هنا..هنايا..حببتي

هنا بفرحه ونوم قامت اتعلقت في رقبته تقي : تقي هيييه انتي جيتي

تقي حضنت هنا بحب : اه يا حببتي انا جيت يلا قومي بقي عشان نفطر وبعدين تحكيلي علي كل حاجه عملتيها وانا مش معاكي

هنا قامت وقفت علي السرير : هغسل وشي بسرعه

تقي ابتسمت علي حركات هنا الطفوليه : ماشي يلا بسرعه

رعد اول ما شاف تقي فرح جدا لانه اتاكد أنه فعلا بيحبها  لانه كان حاسس انه متضايق وقلقان ومخنوق وهو مش بيشوفها واول ما شافها حس براحه نفسيه وكأنه مش هو اللي كان مش طايق نفسه ولا طايق اي حد بس كان خايف لتكون تقي وفقت علي العريس وقال لنفسه هيصبر لحد ما يعرف هي عملت ايه 

تقي اخدت صنيه الفطار من داده سعاد

داده سعاد : يلا يا هنا عشان تفطري

قعدت تقي وهنا يفطروا

داده سعاد : عملتي ايه يا تقي في العريس...؟

تقي بحزن : والله يا داده مش عارفه هو انسان محترم ودكتور وحالته الماديه كويسه بس

داده سعاد :بس ايه يا تقي يعني بتقولي دكتور ومحترم ومرتاح يبقي بس ليه

تقي بتردد : يعني مش حاسه نفسي معا ماشدنيش ليه....تقي سرحت وقالت بابتسامه.....يعني في شخص تحبيه من مجرد ما تسمعي صوته أو حد يكلمك عنه أو حتي تشوفي صورته لكن مؤمن ما حستشي معاه بحاجه يعني كان عادي بالنسبالي

سعاد حست أن تقي تقصد رعد سعاد بخبث : هو انتي بتحبي حد يا تقي #هاله_محمد

رعد ركز اوي في سؤال داده سعاد ومستني رد تقي بفارغ الصبر

تقي باحراج وتوتر : هااا بحب حد يعني ايه يا داده 

داده سعاد بتوضيح : يعني كلامك كان في حد شاغل بالك

تقي لسه هتتكلم لكن هنا قاطعتها

هنا : تقي يلا بقي عشان نلعب 

رعد خبط بايده علي مكتبه وكان عايزه يتاكد أن كان تقي في حد في بالها وقلبها ولا لاءه لكنه حس بإحساس غريب لمه قالت انها ممكن تحب حد من صوته أو صورته وكان عنده امل ان الكلام عليه لكن محبش يوهم نفسه

تقي اخدت نفس ومصدقت ان هنا كلمتها عشان تتخلص من الاحراج والتوتر اللي بقت فيه : يلا يا حببتي

هنا ببرائه : تقي انا قلت لبابي اني لعبت معاكي بالعروسه بتاعتك

تقي بصدمه : ايه قولتيله عليه وقالك ايه يا هنا؟

هنا هزت كتفها بطفوليه : مش قالي حاجه

تقي بصت لداده سعاد 

داده سعاد فهمت نظرات تقي : دا انا لحقتها بالعافيه قولتله أن تقي اللي بتتكلم عنها عيله صغيره وفي سن هنا

تقي اتنهدت براحه : طب كويس ياداد انك قولتي كده والا كانت هتبقي مشكله

سعاد باستفسار :  صحيح ياتقي انتي ليه مش عايزه رعد يعرف انك موجوده هنا او انك مربيه بنته يعني بباكي هو اللي رافض أنه يعرف؟

تقي مطت شفتيها وقامت وقفت : بابا خالص مفيش مشكله عنده لكن انا مش عارفه ياداده اصل انا ما اخطلتش بحد قبل كده وعمري ما اشتغلت ولا كلمت اي راجل غريب انا ما عرفشي في حياتي غير بابا وأحمد اخويا 

داده سعاد بتفهم : انتي مالكيش اصحاب يا تقي

تقي بحزن : للاسف لا كان ليه صاحبه واحده بس لمه كنت في ثانوي لكن سافرت هي وباباها من يوم ما مامتها ماتت وانا مشفتهاش ومعرفشي اي حاجه عنها خالص #هاله_محمد

داده سعاد يتعاطف : يا حببتي يعني انتي مش بتخرجي مع حد خالص طب ما حولتيش ليه تصحبي حد وانتي في الجامعه

تقي : كان في بنات كتير بيكلموني وكنت اول ما برتحلهم بكتشف أن في حد هو اللي قايلهم عشان يوقعني فقررت ماصحبش حد خالص واكون لوحدي

داده سعاد : في ناس كده مش بيحبوا حد احسن منهم فلو هما وحشيين بيحولوا يشدوا الشخص الكويس للحاجه الوحشه عشان يبقي زيهم،ربنا يكفيكي شرهم يابنتي

رعد كان سامع كل الكلام وكان متضايق علي تقي ازاي الملاك ده حد يكره أو يتمناله الشر

بعد يومين في ڤيلا رعد والوضع كما هو تقي توصل الفيلا بعد رعد ما يخرج علي الشركه وتخرج قبل ما رعد يرجع ومفيش اي مقابله تمت بينهم مفيش غير أن رعد متابعها من خلف شاشه هاتفه 

تقي وسعاد وهنا كان قاعدين بيتفرجوا علي tv فجاه طب عليهم حد

.....: داده سعاد

داده سعاد باقتضاب : الصوت ده مش غريب عليه

..... : يا داده سعاد انتي يا حجه 

هنا بفرحه : تيته جت هيييه

تقي باستغراب : تيته...؟

داده سعاد و هنا وتقي خرجوا : اهلا وسهلا حمدالله علي السلامه ياست ميرنا

ميرنا بضيق وغرور : ايه كل ده عشان تردي عليه ساعه

داده سعاد : معلشي ما سمعتكيش

ميرنا بتبص لهنا : هنا تعالي وحشتيني

هنا بزعل طفولي ووقفت جنب تقي : تيته فين مش جت معاكي

ميرنا بزعل مصطنع : كده يا هنا يعني انتي بتحبي تيته اكتر مني #هاله_محمد

هنا بتلقائية : اه بحبها اكتر منك ومش بحبك عشان انتي بتزعقي لداده سعاد

ميرنا بعصبية : بنت عيب كده انتي قليله الادب 

هنا عيطت وخافت من ميرنا

تقي بهدوء حضنت هنا وطبطبت عليها : تعالي يا هنا بس يا حببتي...واكملت بعصبية....ممكن اعرف انتي ازاي تزعقلها بالطريقه دي اللي عايز يفهم طفله الصح من الغلط فبيكلمها براحه لأن كده مهما قلتي عمرها ما هتسمع كلامك

ميرنا ربعت ايديها قدام صدرها وبصت لتقي من فوق لتحت : وانتي مين بقي عشان تعرفيني اتكلم ازاي واتعامل ازاي هاا...؟

تقي بهدوء : انا مُربيه هنا

ميرنا ببرود : بجد طب ممكن بقي من غير مطرود احنا استغنانا عن خدماتك يلا مع الف سلامه 

هنا بدموع ووقفت قصاد ميرنا : لا تقي مش هتمشي انا بحب تقي انتي اللي تمشي

ميرنا بغيظ وغل : انتي تخرسي خالص واطلعي علي اوضتك حالا....ورفعت اديها تضرب هنا بالقلم تقي مسكت ايد ميرنا قبل ما تلمس هنا

هنا خافت وعيطت اكتر وطلعت علي اوضتها

تقي بعصبيه : انتي ازاي كنتي عايزه تضربيها عارف لو كنتي فعلا عملتي كده كنت هندمك بجد

ميرنا بغيظ اكبر : انتي مين انتي وازاي بتتكلمي مع اسيادك بالطريق دي انتي مجرد حتت مربيه مش اكتر ويلا اخرجي بره

سعاد بسرعه وبدون وعي : تقي تبقي مرات رعد بيه مش بس مربيه هنا

هنا طلعت اوضتها وكلمت رعد علي التاب بتعها

هنا بدموع وشهقه : بأبي اهه اهه

رعد بخوف وقلق قام وقف : في ايه يا هنا بتعيطي كده لذيه يا حببتي 

هنا بدموع : ميرنا جت وكانت عايزه تضربني وبتقول لتقي يلا امشي تعالي يا بأبي قولها هي امشي مش تقي

رعد استغرب مجيأ ميرنا : طب يا حببتي اهدي انا جاي حالا....قفل رعد مع هنا واخد مفاتيح عربيته ونزل بسرعه #هاله_محمد

احتلت الصدمه وجوه كلا من تقي وميرنا حتي داده سعاد ماكنتشي عارفه هي قالت كده ازاي لكن كانت عايزه تفك المشكله وتبعد ميرنا عن تقي لأنها عارفه ميرنا مغروره وشايفه نفسها أحسن من الناس وعارفه أن تقي طيبه ومش هتستحمل اهانه من ميرنا

ميرنا بغيظ وصدمه : نعم مرات مين ازاي يعني مرات رعد....؟!

داده سعاد بثبات مزيف : ايوه ست تقي تبقي مرات رعد بيه مش محتاجه توضيح

تقي بصت لداده سعاد بصدمه وعينيها بتقول ازاي تقولي كده طب هو هيقولك ايه

ميرنا بعدم تصديق : انتي كدابه ازاي رعد يتجوز واحد زي دي انتي شكلك كده كبرتي وخرفتب يا سعاد...وبصت لتقي باستحقار....بقي دي مرات رعد

دخل رعد من باب الفيلا علي اخر كلام ميرنا

رعد بجمود وثبات : اه يا ميرنا تقي تبقي مراتي عندك مشكله

تقي برقت عينيها وكان ظهرها لرعد قلبها دق جامد وكأنه هيخرج من صدرها اول ما سمعت صوت رعد كانت مصدومه لمه اتكلم وقال إنها مراته

هنا نازله من علي السلم : بأبي بأبي....بوووووم وقعت من علي السلم لحد تحت واغم عليها رعد وتقي وسعاد جريوا عليها بسرعه

رعد بخوف : هناااااا

تقي بدموع ورعب علي هنا : هنااا حببتي

سعاد بخوف ودموع : يا حببتي يا بنتي

رعد شال هنا وجري بيها علي عربيته وكانت وراه تقي اللي فتحتله الباب وهو دخل هنا علي الكنبه اللي وره وتقي دخلت قعدت جنب هنا ونيمتها علي رجلها رعد ركب عربيته وساق باقصي سرعه علي مستشفي السيوفي الخاصه


احببت_مربيه_ابنتي

هاله_محمد

البارت_الحادي_عشر


دلف رعد الي الفيلا وسمع اخر كلمات ميرنا وردد في ثبات وجمود : ااه يا ميرنا تقي تبقي مراتي عندك مشكله

جحظت تقي بعينيها بصدمه عندما سمعت كلمات رعد فكانت مواليه ظهرها له هل حقا نطق وقال إني زوجته كيف يقول اني زوجته..؟؟؟؟

فاقت تقي من شرودها علي صوت هنا الباكي

هنا وهي تجري علي درج الفيلا وتنادي باسم ابيها والدموع تملأ وجهها : بأبي بأبي....... بوممممم سرعان ماتعصرت قدمها في الدرج جعلتها تفقد توازنها ووقعت الي اخر درجه في السلم ومن شده الارتطام فقدت وعيها

جري إليها رعد وتقي وداده سعاد

رعد بخوف : هناااااا

تقي بدموع ورعب علي هنا : هنا حببتي

داده سعاد بدموع هي الأخري : يا حببتي يا بنتي

حمل رعد هنا وجري بها الي خارج فيلته ووصل الي سيارته فكانت خلفه تقي ودموعها تنهمر من عينيها فتحت له السيارت وادخل هنا في الكنبه الخلفيه وجلست تقي بجوارها ووضعت رأس هنا علي فخدها

ساق رعد سيارته باقصي سرعه حتي يصل بهم الي مستشفي السيوفي الخاص

ظلت تقي تبكي بزعر علي هنا تلك الطفله الجميله الرقيقه 

فكانت عيون رعد تلاحقها من المراه تنظر إلي دموعها ولهفتها علي طفلته و كان أيضا ينظر إلي طفلته بخوف وحنان إلي أن وصلا الي المستشفي حمل رعد هنا الي داخل المشفي 

رعد بزعيق : انتم يا بهايم فين الدكاتره اللي هنا عايز دكتور اطفال بسرعه

دلفت تقي وراء رعد بدموع

تجمع الكثير من الأطباء والممرضات والعاملين داخل تلك المشفي فإنه هو رعد السيوفي ولي نعمتهم ورب عملهم إذا تقاعص احد عن مناداته فسوف يلقي اشد عقاب فمن عمل في تلك المشفي كأنها بشهادت خبره له من دوله اجنبيه دخل أحد الأطباء الي غرفه الكشف بعد أن طلب من أحد الممرضات بجلب هنا الي غرفه الكشف وانصرف باقي الحشد كلا الي عمله كل هذا تحت نظرات تقي فارغت الفم المصدومه يا لهيبته فالجميع يخافه ويعمل له ألف حساب وحساب  #هاله_محمد

حضرت ممرضه ومعها ترولي وضع رعد ابنته عليه وذهب معهم الي غرفه الكشف ظلت تقي واقفه خارج غرفه الكشف بقلق وخوف 

بعد أن كشف الطبيب علي هنا قال بهدوء : الحمد لله هي كويسه شويه كدمات بس من الواقعه هي حاليا نايمه ولمه تفوق هتبقي كويسه وتقدر تاخدها حضرتك وتمشي......اومأه رعد بالموافقه 

سمعت تقي كلمات الطبيب من خارج الغرفه واطمان قلبها جلست علي مقعد أمام غرفه الكشف تنهدت براحه وبعد لحظات اتي إليها 

مؤمن باستغراب : تقي انتي قاعده كده ليه انتي كويسه حد في حاجه عمي كويس ووالدتك كويسه

تقي برقت بصدمه : مؤمن.....احم قصدي دكتور مؤمن

مؤمن بابتسامه : دكتور ايه بس،المهم انتي جايه مع مين حد تعبان اتكلمي يا تقي ماتقلقنيش

تقي بتوتر : لالا ابدا كلهم كويسين

مؤمن براحه : طب الحمد لله،اومال انتي جايه مع مين

تقي بصت في الأرض : جايه مع هنا

مؤمن بعدم فهم : هنا،هنا مين

خرج في تلك اللحظه رعد فعندما رآها تقف مع هذا الشخص الغريب هبت في داخله عاصفه ورعد فاظلمت عينيه من الغيره وردد بعصبية قاتله : انت مين وبتعمل ايه هنا

مؤمن باستغراب من هجوم رعد عليه ومن عدم ملاحظته للزي الخاص به فكان يرتدي البلطوا الابيض الخاص بالاطباء : انا دكتور مؤمن وشغال هنا ممكن اعرف مين حضرتك

رعد بثبات و ثقه : انا رعد السيوفي صاحب المستشفي اللي انت شغال فيها

مؤمن بتوتر : ااانا....اهلا يا رعد بيه انا اسف ماكنتش اعرف حضرتك

تجاهله رعد ونظر لتقي بضيق : ممكن تيجي عشان هنا عيزاكي....ذهب رعد الي أن وقف عند باب غرفته هنا

تقي بخفوت : حاضر.......كادت أن تذهب حتي أوقفها سؤال مؤمن 

مؤمن بغيره : ممكن اعرف انتي تعرفي رعد السيوفي منين

لم ترد تقي سوا : ممكن امشي عشان هنا

مؤمن بغيظ : ماشي يا تقي اتفضلي

رعد بزعيق : تقييييي

تقي باحراج : عن اذنك 

تركت مؤمن في حيرته ما صله تقي بهذا المتعجرف المتكبر ما هي الصله التي تربطها به حتي يجن جنونه عندما رائها واقفه تتحدث معه مؤمن واسودت عينيه من الغيره : لازم اعرف كل حاجه ماشي يا تقي ماشي 

دلف رعد داخل غرفت الكشف التي بها ابنته عندما رآه تقي قادمه باتجاهه 

رعد بعصبية : ممكن اعرف مين ده وكان عايز منك ايه

تقي بخجل فهي الي الان لم تستوعب أنها تقف أمام من تمنته وتمنت رؤياه أمام عينيها ولو لوقت قليل ها هو امامي وجها لوجه 

تقي بخجل وتفرك ايديها من التوتر : ددده دكتور مؤمن

رعد بغيره : ما انا عارف أنه زفت كنتي واقفه معاه ليه وهو يعرفك منين 

تقي بغيظ من أسلوبه وبقوه عكس ما بداخلها : وانت مالك اظن انها حاجه ماتخصكش اكلم مين أو هو مين دي حاجه ترجعلي انا وبس 

رعد قبض علي يدها بغيظ : انا مالي ازاي يعني كل حاجه تخصك تخصني.....وغمز بعينيه...وبعدين انتي نسيتي انك تبقي مراتي ولا ايه 

تقي اتوترت اكتر من أسلوبه وطريقته : مممراتك لا طبعا انت صدقت نفسك ولا ايه 

رعد بهدوء : اه صدقت وياريت تعملي حسابك انك مراتي علي الأقل قدام ميرنا

تقي بغيظ : انا مالي انا بميرنا وزفته دي كمان

رعد بضيق : ت......ولم يكمل كلامه

هنا بضعف : تقي....بأبي

رعد جري علي هنا وقعد جنبها علي السرير  وقال بلهفه : هنا حببتي في حاجه وجعاكي يا هنايا

هنا بضعف : فين تقي يا بايي.....رعد بص لتقي اللي كانت واقفه حنب هنا من الناحيه التانيه وقعدت جنبها وحطت ايديها علي شعرها بحنان : انا جنبك يا حببتي متخافيش #هاله_محمد

هنا حضنت تقي بحب : تقي ماتسبنيش انا بحبك....بصت لرعد برجاء....بأبي عشان خاطري خلي ميرنا الوحشه دي تمشي انا مش بحبها وخلي تقي تعيش معانا علي طول

رعد بحنان : حاضر يا هنايا اللي انتي عايزاه انا هعمله،مش يلا عشان نمشي بقي

رعد شال هنا وخرج من المستشفي وركب عربيته وكانت هنا في حضن تقي وعم الصمت داخل سيارته ولم يكن بين رعد وتقي سوي نظرات لا يفهم كلا منهما معني تلك النظرات

فهو نظراته تعني مدي حبه واشتياقه وتمنيه أن تكون حقا زوجته وحبيبته فهي الوحيده التي اهتز قلبه لها حتي زوجته كاميليا تزوجها بطلب من والدته لم يكن يحبها كما احس مع تلك الفتاه الجميله الهادئه ذات الغمزات الملفته والعيون الساحره والاخلاق الحسنه احبها وعشقها رغماً عنه القلب لم يكن ملك لنا يعشق ما يريد دون إرادتنا فلم يحس هذا مع زوجته المتوفيه فكاميليا كانت نعمه الزوجه وكانت طيبه القلب غير اختها ميرنا فكل من يراهم أو يتعامل معهم يقسم انهم لم يكن لهم صل دم واحده فميرنا متكبره ومغروره فإذا ارادت شئ فتاخذه حتي لو علي حساب الآخرين لكن كاميليا كانت مسالمه تعشق رعد ورعد تعود عليها ولكن لم يحبها الحب الذي أحسه مع تلك الصغيره الساحره 

تقي كانت حزينه اهو يريد مني تمثيل اني زوجته لأجل تلك المغروره فأنا احبه واعشقه وهو لم يحس بي تذكري تقي أن هذا الحب من طرفك انتي فهو لا ذنب له انتي احبتيه وهو لم يعدكي بشي فلما تحمليه خطاك انتي انتي من تمنيتيه وهو حتي لم يراكي من قبل فلماذا تنتظري منه أن يبادلك الحب 

قطع شرودها وصول رعد وفتحه باب سيارته حتي يحمل هنا من أحضان تقي دخل رعد وهو يحمل هنا بين أحضانه وخلفه تقي 

داده سعاد بقلق : هنا عامله ايه والدكتور قالكم ايه يا رعد

رعد بتنهيده تعب : الحمد لله يا داده شويه خدوش بسيطه

ميرنا جريت علي رعد : هنا عامله ايه

هنا استخبت في حضن رعد بخوف من ميرنا

رعد بغيظ بص بميرنا واخد هنا وطلع علي اوضتها

ميرنا بصت لتقي بغيره وغل : ماتفكريش نفسك اني  هتتهني بيه

تقي بتحدي : امم ومين بقي اللي يخليني متهناش بيه

ميرنا بغيظ : انا مش هسبهولك لحظه واحده

تقي بثقه وتحدي اكبر : مين ده ااه قصدك رعد جوزي،انتي اللي لازم تبقي واثقه اني مش هديكي فرص واحده انك تقربي منه سلام يا قطه....كلا كلمه كانت بتقولها بتتك عليها تأكد لميرنا أن رعد ملكها واي احد يفكر يقرب منه مش هترحمه 

داده سعاد بصت لتقي بصدمه وفرحه وتقي بصتلها بابتسامه وسبتهم وطلعت علي اوضه هنا #هاله_محمد

رعد كان نيم هنا علي سريرها : يلا يا حببتي نامي وانا خلي داده سعاد تجبلك عصير 

هنا برجاء : بأبي خليك معايا.....رعد قعد جنب هنا

رعد بحب : انا معاكي اهو يا حببتي...وكمل بتحزير...بعد كده يا هنا خلي بالك وانتي نازله علي السلم عشان انا كنت هتجنن عليكي لمه وقعتي 

هنا : حاضر يا بأبي

هنا بحب : بابي عارف تقي انا بحبها اوي هي دي صاحبتي اللي كانت بتلعب معايا كل يوم.....واكملت برجاء....خلي ميرنا تمشي وقول لتقي تعيش معانا علي طول 

رعد بهدوء : طب ما تقي قاعده معاكي علي طول يا هنا

هنا بزعل : لا يا بأبي هي بتمشي مش بتقعد معايا وكمان سمعت داده وتقي وهما بيقولوا أن تقي هتجوز وتمشي ومش هشفها تاني...بأبي اتجوزها انت عشان تقعد عندنا علي طول...!!!

رعد فكر في كلام هنا وخاف احسن فعلا تقي توافق علي العريس اللي هو اكيد يبقي دكتور مؤمن اللي شافه،رعد قرر خلاص وحسم أمره

دق دق دق

رعد بقوه : ادخل...دخلت تقي بصه في الأرض : احم ممكن اشوف هنا

رعد بجمود : اتفضلي،هنا انا هروح الشركه وجيلك علي طولك ماشي يا حببتي

هنا : ماشي يا بابي......رعد باس هنا وقام من علي السرير وقف قصاد تقي 

رعد بامر : اعملي حسابك كلمنا لسه ماخلصش وهحسبك علي وقفتك مع دكتور زفت....وسبها ومشي من غير ما يديها فرصه ترد 

تقي لنفسها : ايه ده هو مفكرني مراته بجد...وابتسمت بحب ونسيت زعلها منه بس انا مش مصدقه اني شفته وكلمته كمان قمر قوي ابن اللذينه

ميرنا جريت علي رعد : رعد رعد #هاله_محمد

رعد وقف وعقد حاجبيها : نعم يا ميرنا خير 

ميرنا باستغراب : في ايه يا رعد انت زعلان مني ولا ايه هو انا عملت حاجه زعلتك 

رعد بعصبية : نعم انتي لسه بتسالي انتي كنتي عايزه تضربني بنتي وكنتي السبب في أنها تقع وكمان بتتردي مراتي من بتها 

ميرنا بغيظ : انت بتصدقها دي عايزه توقع ما بنا وبعدين انا السبب ازاي في أن هنا تقع 

رعد بتهكم : علي فكره هنا اللي قالتلي انك كنتي هتضربيها وانتي السبب في وقعها يعني لو مكنتيش خوفتيها ماكنشي ده كله حصل....واكمل نبره تهديد....ولولا انك بنت خالتي انا كنت عارفتك عقاب اللي ياذي اي حد يخص رعد السيوفي ويا ريت تعملي حسابك أن تقي بتكون مراتي وهي ست البيت ده ولو زعلتيها يا ميرنا هتشوفي وش تاني خالص

رعد سبها وخرج ركب عربيته وراح الشركه

ميرنا بغيظ : كده يا رعد بتعاملني انا كده ماشي انا هندمك انت وهي وبردوا مش هسيبك ليها بعد كل اللي انا عملته ده مستحيل تكون لغيري

داده سعاد طلعت عند هنا وتقي

داده سعاد : هنا عامله ايه يا تقي 

تقي بهمس : الحمد لله اخيرا نامت

قامت تقي وقعدت جنب داده سعاد علي كنبه الانتريه

سعاد بخبث : بس انتي وقفتي ميرنا عند حدها صحيح

تقي باحراج : انا مش عارفه انا قلتلها أن رعد يبقي جوزي ازاي ومش هسيبهولك ازاي

داده سعاد بابتسامه : اللي انا مستغرباله رعد ازاي وافقني وانا بقول انك مراته انا قولت الكلمه وانا مش عارفه عواقبها ايه بس رعد أكد اللي انا قلته

تقي ابتسمت وسرحت 

داده سعاد : تقي يا تقي

تقي : هااا نعم يا داده 

داده سعاد : روحتي فين بقالي مده بكلمك وانتي سرحتي 

تقي بابتسامه : لا ابدا يا داده مفيش،وبعدين هي ميرنا دي جت ازاي انتي كنتي تعرفي أنها جايه النهارده

داده سعاد : لا والظاهر أن رعد ماكنشي يعرف لو كان يعرف كان قالي

تقي باستفسار : بس يا داده مش هي تبقي اخت مرات رعد الله يرحمها

داده سعاد : اه

تقي بعدم فهم : طب ازاي هي تقول كده يعني دي دي عنيها منه 

داده سعاد بتنهيده : من ساعه ماست كاميليا ماتت وهي بتحاول مع رعد أنه يحبها لكن رعد مش مديها وش خالص.....واكملت بخبث....وكمان باين انها مش هتسيبه 

تقي بغيره وبدون وعي : تبقي توربيني كده هتعمل ايه دانا اكلها بسناني

سعاد بتبص لتقي وتكتم ضحكتها

تقي باحراج :.....

هاله_محمد

احببت_مربيه_ابنتي

هاله_محمد

البارت_الثاني_عشر


تقي باستفسار : بس يا داده مش هي تبقي اخت 

مرات رعد الله يرحمها

داده سعاد : اه

تقي بضيق : طب ازاي تقول كده دي دي عنيها منه

داده سعاد بتنهيده : من يوم ما ست كاميليا ماتت وهي بتحاول مع رعد أنه يحبها لكن رعد مش مديها وش خالص...واكملت بخبث...وكمان باين انها مش هتسيبه

تقي بغيره وبدون وعي : تبقا توريني كده هتعمل ايه دانا اكلها بسناني

داده سعاد بتبص لتقي وبتكتم ضحكتها

تقي باحراج : بتضحكي علي ايه يا داده بقي مش هو يبقي جوزي...قصدي يعني قدمها بس

داده سعاد بمغزي : اه طبعا قدمها بس لكن انتي مفيش حاجه صح يا تقي..؟؟؟

تقي بتكشيره وتردد : لا طبعا مفيش

رعد شايف وسامع كلامهم وحس أن تقي بتغير عليه كان فرحان وبيتمنا إحساسه يكون صح وانها فعلا تكون غيرانه عليه وبتحبه 

داده سعاد : انا نازله احضر الغدا يا تقي

تقي بصتلها : ماشي يا داده وانا هكلم بابا واقوله اني هقعد يومين مع هنا

داده سعاد بحب : ماشي يا حببتي

نزلت داده سعاد وتقي اتصلت بعم مصطفي

تقي بحب : السلام عليكم،ازيك يا بابا

عم مصطفي : عليكم السلام،ازيك انتي يا تقي عامله ايه يا حببتي

تقي بهدوء : الحمد لله انا كويسه وبخير 

عم مصطفي اتنهد براحه : الحمد لله،انتي فين كده..؟؟؟

تقي : انا عند هنا وكنت عايزه استاذن من حضرتك

عم مصطفي بانتباه : قولي يا حببتي

تقي : اصل هنا وقعت من علي السلم وتعبانه شويه فكنت عايزه اقعد معاها يومين تلاته كده

عم مصطفي بقلق : وهي عامله ايه حاصلها حاجه...؟؟؟ #هاله_محمد

تقي بحزن وبصت علي هنا : شويه كدمات وخدوش بس هي بتعيط كتير ومش عايزاني اسبها وانا بصراحه قلبي مش مطوعني اني امشي وهي نايمه ومش عارفه رد فعلها ايه لو صحيت وملقتنيش

عم مصطفي بتفهم : خلاص يا تقي خليكي يا بنتي معاها وخلي بالك من نفسك،بس مش عارف امك بقي هتعمل ايه لمه تعرف

تقي بمغزي : ماهو انا عشان كده اتصلت عليك ومرضتش اتصل بيها ف ماما عليك بقي يعني اصل الصراحه محدش بيعرف يلين دمغها غير حضرتك

عم مصطفي بابتسامه : امم ماشي يا شقيه يعني بتلبسيني معاها ماشي يا ست تقي

تقي بمرح : انا أقدر بردوا يا درش دي زوزو بردوا يعني الحنيه والقلب الطيب

عم مصطفي بتوضيح : ماهي القلب الطيب والحنيه في كل حاجه الا انكم تبعدوا عنها انتي واخوكي دانتي لمه قعدتي الاسبوع اللي فات بعيد عنها 

كانت مجنناني ومكنتش بترتاح غير لمه تكلميها فيديو 

تقي بتفهم : انا هكلمها بس مش دلوقتي الاول تمهدلي الموضوع وبعدين اكلمها وكمان فوني هيفصل هشحنه تكون ظبطلي الدنيا معاها

عم مصطفي بخوف مصطنع : خلاص يا حببتي خليها عليه وربنا يتولاني

تقي بضحك : ههههههه‍ ماشي يا حبيبي سلام

تقي قفلت مع ابوها ورعد كان فرحان جدا أنها مش هتمشي يعني هيشفها كتير وكمان كان هيتجنن كان نفسه كلمه حبيبي دي تكون ليه هو ما تتقلشي لاي حد حتي لو ابوها هي من حقي وملكي كلمه حبيبي مش هينفع تطلع منك غير لرعد السيوفي رعد استغرب نفسه هو محسش مع كاميليا بكده ليه كاميليا كانت من بنات الطبقه المخملية اللي بعضهم عادي عندهم السلام بالأيد أو السلام بالحضن يعني رعد ما كنشي بيزعل لو حد سلم عليها وحضنها أو قالت حبيبي لانها بتكون كلمه علي صياغ الكلام يعني غير مقصوده بالمعني لكن مش متقبلها من تقي أنها تقولها لاي حد حتي لو ابوها أو اخوها ليه ليه انا فعلا ما حبتشي كاميليا تقي هي حبي الاول والاخير ما حستشي غير معاها بإحساس التملك احساس مسيطر علي عقلي وقلبي أنها ملكي بكل مافيها 

تقي قفلت مع ابوها وأحمد كان بيتصل عليها

احمد : في ايه يا تقي بقالي ساعه بتصل بيكي والفون مشغول بتكلمي مين 

تقي بهدوء : بكلم بابا اصل هقعد كام يوم هنا 

احمد بسخريه : هههه‍ و زوزو هتسيبك دي هتعلقك

تقي مطت شفيفها : ما انا وسطت بابا وهو هيتصرف معاها وبعدين هي حنينه وهتيجي علي طول

احمد بتردد وخجل : تقي كنت عايزك تيجي معايا الدرس #هاله_محمد

تقي بقلق : ليه في حاجه...؟؟؟

احمد : اصل انا عملت مشكله الحصه اللي فاتت ف المستر قالي لازم حد يجي من أهلك

تقي بعدم فهم : يعني ايه انا مش فاهمه..؟؟؟

احمد بتوضيح : من الاخر كده هو اخد الفون مش راضي يدهولي فكنت عايزك تيجي معايا

تقي شالت الفون من علي ودنها وبصت علي الشاشه : ايه ده تصدق ما اخدتش بالي أنه رقم غريب

احمد : ماهو رقم واحد صاحبي وماتقلقيش همسح الرقم بعد ما اقفل معاكي....كمل باقتراح...بقولك ايه اقول لمؤمن يجي معايا بدالك

تقي بسرعه وبغضب : مؤمن لاء وبصفته ايه بقي أن شاء الله هيجي معاك

احمد ببرائه : مش هو هيبقي خطيبك 

تقي بعصبية : واد انت انا لسه ما وافقتش عليه وبعدين انا اللي جايه معاك ولو مش عايزني يبقي بتقولي ليه بقي

احمد بزعل : انا مش عايز اقول لبابا عشان هيزعل مني وكمان هزعقلي فامفيش غيرك

تقي بقلق : وهو يعني المستر ده منين انا اعرفه يعني كان بيديني في ثانوي

احمد بأسف : للاسف لا ماكنشي بيديكي انا بقالي 3حصص بروح عنده وهو اصلا مش من المنطقه بتعتنا

تقي بضيق : هو انت كل شويه تغير مدرس كده تفكير هيبقي مشتت كل مدرس وليه طريقه شرح انت هتروح عند كل واحد شويه هتتلغبط 

احمد بتوضيح : اصل هو عامل ملخصات ومعظم الامتحان هيكون منها وطريقته سهله في الشرح 

تقي بقله حيله : خلاص يا احمد شوف هتروح امته وانا هاجي معاك

احمد بسرعه : بكره علي الساعه واحده بعد الظهر

تقي بتنهيده : ماشي تمام كلمني وانا هجيلك بس ما تنساش تمسح رقمي

احمد بخوف : ولا اقولك يا تقي خلاص خليكي انتي وانا هتصرف

تقي : ليه يابني....؟؟

احمد بقلق : اصل انا مش مطمن 

تقي بتتصنع القوه : ماتخفشي ياض اختك بردوا جامده #هاله_محمد

احمد : ماشي يا تقي

تقي : ماشي يلا سلام احسن الفون هيقفل في وشك الشحن خلاص بقي 5%

احمد : ههههه ماشي سلام

تقي قفلت مع احمد 

تقي بخوف : انا جامده ولا جامده ولا نيله دانا بخاف من خيالي اعمل ايه بس ياربي ماينفعشي ماروحش معاه،اه منك يا احمد تعبني معاك الله يهديك

انا هتصل بماما.....تقي لسه هتتصل لقت الفون فاصل 

تقي : انت فصلت احسن تعالي احطك علي الشاحن وبعدين هكلم ماما

رعد كان متضايق من سيره مؤمن ومن نطقها اسمه بس اللي كان مديقه اكتر أنه ماسمعش كل الكلام كان عايز يعرف ايه اللي قلقها اوي كده ومخوفها هو سمع كلمها هي بس لكن ما سمعشي كلام احمد فهم أن في مشكله وهي هتتحط فيها لكن الحوار مش واضح

عم مصطفي قعد علي الكرسي : حضرتي الغدا يا زينب...؟؟؟

زينب بتتكلم وهي في المطبخ : استنا بس نص ساعه تكون تقي جت 

مصطفي بتردد : حضري بس يا زوزو انا جعان

زينب خرجت من المطبخ وبصت لجوزها باستغراب : اول مره يعني تقول انك عايز تاكل من غير تقي

عم مصطفي بسرعه : بصراحه كده تقي مش هتيجي هتقعد مع هنا كمان 3 ايام

زينب بصدمه : ايه 3 ايام ليه بقي أن شاء الله هما اشتروا بنتي ولا ايه ولا تكنشي تقي تبقا ام هنا وانا معرفشي انا هتصل بيها واقولها تيجي دلوقتي حالا 

عم مصطفي بهدوء : استني بس يا زينب سبيها انا قولتلها ماشي استهدي بالله كده وروحي جيبي الاكل

زينب بغيظ : شوف بردوا بيقول اكل،اكل ايه يا راجل،انا مش موافقه أن بنتي تقعد هناك ايه رايك بقي

عم مصطفي بتوضيح : يا زينب البنت وقعت مع السلم اتعورت جامد وبتعيط ومتعلقه ببنتك تقي فمش هينفع تقي تسبها دلوقتي

زينب بضيق : مصطفي انت اللي مخيب بنتك بطيبه قلبك دي وبنتك طالعه زيك بالظبط

عم مصطفي بتعاطف ومسك ايد زينب قعدها : تعالي بس اقعدي دي طفله ويتيمه وربنا زرع الطيبه والحنيه في قلب بنتك ووقفها في طريق اليتيمه دي كتعويض فهما 3 ايام بس وخلاص

زينب بتنهيده صبر : ماشي يا ابو تقي،وهي هتعمل ايه في العريس..؟؟؟

عم مصطفي : مش عارف بس شكلها كده مش موافقه احنا نصبر عليها شويه وبعدين ابقي اساليها ولو قالت لاء هنرد عليهم ونخلص بقي

زينب : كما هترفض العريس ده كمان ماشي يا مصطفي اعملوا اللي انتم عيزينوا انت وبنتك بس انا مش موافقه 

عم مصطفي : يمكن توافق عليه وانا واثق أن ربنا شايل لبنتك حاجه كويسه وكل خير عشان نيتها طيبه،يلا بقي مش هتاكليني ولا غضبتي عليه انا كمان

زينب بابتسامه حب : انا أقدر بردوا يا درش عنيه 

عم مصطفي بفرحه : درش،لا دانتي راضيه عني بقي

#هاله_،محمد

تقي نزلت وقعدت جنب داده سعاد وكان القلق باين علي وشها

داده سعاد بخوف : مالك يا تقي في حاجه هنا كويسه

تقي بسرعه : لا لا هنا كويسه الحمد لله انا سبتها نايمه 

داده سعاد بتنهيده راحه : طب الحمد لله،بس انتي فيكي حاجه 

تقي بقلق : مش عارفه يا داده حسه أن في حاجه هتحصل بس ايه هي مش عارفه 

داده سعاد بصت لتقي : ليه بتقولي كده وحاجه ايه اللي مخلياكي قلقانه اوي كده

تقي : اصل احمد اخويا عمل مشكله مع المستر بتاعه و المستر اخد منه الفون ومش راضي يدهوله من غير ما حد يروح معاه

داده سعاد : طب ما يقول لوالدك وهو يروح معاه

تقي : بابا لو عرف هيبهدل احمد لانه مش بيسيب الفون خالص

داده سعاد : طب وبعدين مين هيروح معاه 

تقي : انا اللي هروح معاه مفيش غيري 

داده سعاد بقلق : ايه طب انتي عارفه المكان وهتروحي امته

تقي بتنهيده : مش عارفه المكان احمد هيقولي عليه بكره وهنروح علي الساعه واحده 

داده سعاد : طب ايه رايك تقولي لرعد ويروح هو معاه

تقي بسرعه : رعد لا طبعا وهو يعرف احمد منين وكمان احمد قالي أنه ياخد مؤمن معاه وانا رفضت

داده سعاد بخبث : طب مؤمن لاءه ليه هو مش هيبقي خطيبك

تقي بزعل : انا بصراحه يا داده مش موافق علي مؤمن مش حساه وخايفه اظلمه واظلم نفسي

داده سعاد بفرحه : بجد يا تقي يعني هترفضيه

تقي بضحك : ههههههههههههه‍ وانتي فرحانه اوي كده ليه ياداده مش عايزاني اتجوز ولا ايه..؟؟؟

داده سعاد بتوضيح : لا يا بنتي انا عيزاكي تتجوزي وتتهني بس انتي مش بتحبيه وانا عايزاكي تتجوزي واحد بتحبيه وبيحبك مش انتي كمان قلتي انك عايزه اللي تتجوزيه تكونوا بتحبوا بعض

تقي بصت قدمها : فعلا انا قلت كده بس الصراحه مش عارفه زوزو ممكن تعمل فيه ايه لو رفضته

داده سعاد : امك ست طيبه وبتحبك وعمرها ما هتغصبك علي حاجه 

تقي : عندك حق بس في جوازي ما اظنش

داده سعاد بسرعه : بس بس احسن العقربه جايه

تقي بتكتم ضحكتها 

ميرنا : ايه ياتري بتخططوا ل ايه انتي وهي

تقي ببرود : بنخطط لا احنا مش بنعرف نخطط سبنا التخطيط لحد زيك يكون استاذ فيه

ميرنا بغيظ : ماشي براحتك وانا فعلا هوريكي التخطيط الصح

تقي تتجاهل ميرنا : عن اذنك ياداده هطلع اشوف هنا

داده سعاد : وانا هروح اشوف الاكل يكون رعد وصل

ميرنا بغيظ ولنفسها : وحياه امي لهندمك

#هاله_محمد

بعد وقت قليل رجع رعد وداده سعاد حضرت الغدا والكل قعد علي السفره رعد علي رأس السفره وتقي قعده علي يمينه وميرنا علي شماله وداده سعاد اخدت اكل وطلعت تاكل مع هنا

تقي بتبص لميرنا بتحدي وميرنا بتبصلها بتكبر وغل وكره......رعد كانت عينه علي تقي ملاحظ نظرتها لميرنا وكان كل نظره منها بتقول أنه رعد لها هي وبس ولا ميرنا ولا مليون واحده تقدر تاخده مني رعد كان مبسوط أنه حببته ام غمزات ساحره قعده جنبه ومش بس كده لا دي كمان أعلنت امتلكها ليه من نظرات عينيها

ميرنا حبت تغيظ تقي حطت تديها علي دراع رعد : رعد انا عندي مشكله في الشغل وكنت عيزاك تحلهالي

رعد كان هيبعد ايد ميرنا ويعنفها لكن لمح تقي والغيره واضحه علي وشها فقرر يلعب عليها شويه ويتمتع بغرتها ويثبت لنفسه أنها هي كمان ممكن تكون بتحبه او حتي معجبه بيه

رعد ببرود : تمام بكره تعالي علي الشركه وانا هتصرف

تقي بغيره ومن غير وعي شدت ايد رعد اللي ميرنا مسكاها : ممكن تتكلمي من غير ما تلمسيه

ميرنا بغيظ: نعم هو ايه اللي انتي بتقوليه ده 

تقي ببرود : زي ما سمعتي متحطيش ايدك علي جوزي تاني فاهمه 

رعد اتفاجأ من رده فعل تقي مكنشي متوقع أنها تعمل كده هو قال كبرها يبان علي وشها لكن تعمل كده وتثبت لميرنا أن رعد ملكها ومينفعشي حد غيرها يقرب منه ويلمسه 

ميرنا بصت لرعد بمعني قولها لا دي بنت خالتي وعادي أنها تعمل معايا كده لكن رعد

رعد بخبث : سوري يا ميرنا اصل مراتي بتغير عليه اوي فبلاش تلمسيني تاني خلي الكلام بنا من بعيد افضل 

ميرنا بغيظ وقامت وقفت : كده يا رعد ماشي زي ما تحب.....وبصت لتقي بكره وحقد وغيره و تقي بصتلها بنظره انتصار.....ميرنا اتضيقت جدا نظرات تقي وسابت الاكل ومشيت 

تقي دون وعي ضحكت بصوت عالي وبتقلد ميرنا : رعد انا عندي مشكله في الشغل،و رعد يعملك ايه يعني دانتي تنحه اوي

رعد كان بيجاهد ان ضحكته متطلعش لكن مقدرشي يمسك نفسه وضحك بكل قوته : ههههههههههههه‍ 

تقي اتحرجت جدا جدا ووشها بقي احمر وبتقول يا ارض انشقي وابلعيني من كتر الكسوف #هاله_محمد

رعد حب خجلها وتوترها ده : ايه ده د مراتي بتغير عليه وانا مكنتش اعرف 

تقي اتلجلجت ومبقتشي قدره تنطق وحست انها لو فضلت مكنها كمان شويه هيغم عليها قامت وقفت وجريت علي اوضه هنا وسطت ضحكات رعد القويه 

رعد لنفسه : يخربيت كسوفك وخدودك المحمره دي دانتي هتجننيني بس انا هصبر لاني واثق انك ليه في الاخر 

تقي طلعت علي اوضه هنا ودخلت بسرعه وقفلت الباب وراها ووقفت ورا الباب تاخد نفسها بصوت عالي

داده سعاد بخضه : بسم الله الرحمن الرحيم،مالك يا تقي انتي بتنهجي كده ليه هو حد كان بيجري وراكي 

تقي راحه وقعدت جنب داده سعاد واخدت نفس طويل : لا لا ابدا مفيش حاجه ياداده 

داده سعاد باستغراب وبتبص لتقي اوي : انتي وشك احمر اوي كده ليه في ايه يا بنتي ما تنطقي ميرنا زعلتك في حاجه ولا رعد عملك حاجه 

تقي بدءت تهده : مفيش حاجه والله يا داده انا تمام ومحدش عملي حاجه متخفيش عليه...بصت لهنا....هنايا عامله ايه يا حبيبه قلبي

هنا : الحمد لله،تقي انتي هتنامي معايا...؟؟

تقي بحب : اه يا قلبي هنام معاكي وانتي هتنامي في حضني 

هنا بفرحه : هيييه....وحضنت تقي....

تاني يوم


هاله_محمد

ونكمل بعدين

البارت اهو 2200 كلمه عشان اللي هيقولك صغير ه‍يكسر💔وهيخليني😢😢

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close