expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

أحلام طفله الفصل الثالث والرابع والخامس


أحلام طفله

 الفصل الثالث والرابع والخامس

كامل : يوسف ..نزل اختك انت اتجننت .. يوسف : حاضر يا بابا وعمل نفسه أنه هيسبها .وبدا يسيب أيده .. ليان: بابااااا...يوسف ..اسفه والله.. كامل : يوسف ..انت بتعمل ايه.. يوسف : مش حضرتك قولت اسيبها .. كامل : يا صبر ايوب..يوسف .. كان في واحد مش متحمل صريخ طفلته الصغيره .. فهد : يوسف حاسب لتقع من ايدك ارفعها بسرعه ..يا يوسف .. طبعا كل ده كان تحت نظر ..كامل اللي كان حاسس من الاول بحاجة ..بس سكت وساب فهد يكمل كلامه .. يوسف رفع ليان وخدها في حضنه وطبطب عليها : معلش خلاص بطلي عياط مش انتي اللي ابتديتي الهزرا .. ليان : بعدت عنه ومسحت وشها بطهر ايديها زي الاطفال ..مش ههزر معاك تاني..وسبته ونزلت .. كامل : معلش يا حبيبتي ..اخوكي خشيم ..معلش .. خديجه : انتي في حاجه فيكي طهرك كويس ..كان نزل يوسف وقعد علي السفر .. يوسف : في ايه يا جماعه مكنش هزار عادي يعني.. حسن : وده هزارك مع اختك الصغيره ..مش خايف لتفلت من ايدك .. يوسف : والله يا عمي هي اللي بدأت مش انا وبعدين خلاص كلكم عليا .. امير : يا شيخ دا انت معندكش دم صحيح ... يوسف: بس انت يا ميرو ... عبد الرحمن: فعلا يا يوسف دا انت اكتر واحد بقول عليك هادي متقعدش مع امير ومعتز كتير .. معتز : بقا كده يا دوك ماشي ... كامل : خلاص ويالا عشان تنزلوا البحر ولا مش عوزين .. يارا : لا طبعا ..هننزل اومال جيبنا ليه صح يا ميرو .. امير : طبعا ..ويالا حالا كمان .. معتز بهزار : يالا حالا بالا بالا حي ابو الفصاد ..هههه الجميع ههههههههه..قمر : مش هتكبر ابدا.. وذهبا الجميع علي شاطئ خاص بيهم..فا كامل مشتري فيلا ومساحه البحر اللي أمامها ..عشان محدش يبص علي أحد من أفراد الأسرة... ليان : يوسف تعالي انزل معايه .بس ما تغرقنيش زي عوايدك ..ها .. يوسف : لا مش هنزل عشان انتي جبانه ..ومجنونه في نفس الوقت.. ليان: بقا كده ..انا جبانه ومجنونه ماشي يا يوسف . حسن : خلاص بقا يا يوسف نزلها معاك ..ويالا انزلوا انتوا قعدين ليه عندكم ..يالا ... وفعلا كل الشباب نزلت الميه ..وبيلعبوا في الميه بالكره .. وبعد حوالي ساعتان .. فهد : انا طالع تعبت .. امير : مش عيب عليك تقول تعبت من ساعتين ..امال ظابط ازاي .. فهد : امير اتلم ..مش فايق لك دلوقتي ... عبد الرحمن: خدني معاك يا فهد ... معتز : ايه يا دوك انت كمان .. يوسف : استنوا هاطلع معاكم ..وبعدها بشويه طلع معتز وامير ..وسابه يارا وليان ... يارا : ليان انا بدات اخاف الموجه عليه قوي ..تعالي نطلع .. ليان: يا بت ما تبقيش جبانه ..وتعالي ندخل جوه شويه .. يارا : بخوف ..لا مش هدخل انا هطلع ولما يبقا فهد أو امير نازل هبقا انزل معاه. ... ليان : بضحك ..ماشي يا طفله ..استني لما حد كبير ينزل وبدأت هي تدخل جوه شويه بشويه والميه بتسحبها .. قمر : ايه يا ولاد انتوا جعانين .. معتز : اه يا ماما ..خلصته الاكل .. خديجه : اه يا قلبي ..يالا عشان نحط الغدا .. فجاه الجميع سمع صوت يارا بتصرخ..ليان ..ليان الحقوا...ليان ..كان فهد اول ما سمع اسم ليان كان زي الفهد وقتها بمعني الكلمة ..ونط في الميه وجبها .وطلع بيها وهي مش قادره تاخد نفسها ..من شده الخوف ..والميه اللي شربتها ...بس فهد اول ما طلع بيها .. فهد : بعصبيه وخوف عليها وليها وبصوت عالي هو ماحسش به..أنتي غبيه ازاي تدخلي المسافة ديه ..مش خايفه لو حد ما شفكيش ما كنتي هتموتي .. الجميع أنصدم من انفعال فهد ازايد ..بس طبعا ده اكد احساس كامل ...وكرم والد فهد ... ليان منهاره ومش قادره تتكلم ..ولي زاد عليها صريخ فهد .. يوسف : اتعصب ..في ايه يا فهد انت بتزعق في اختي ليه ..وخد ليان في حضنه وطبطب عليها..خلاص يا ليان خلاص متخافيش .. عبد الرحمن: خلاص يا يوسف الحمد لله انها بخير ..وانت يا فهد أهدا شويه حصل خير.. امير : حب يهدي الوضع ...خلاص يا جماعه فهد مش قصده مهما كان ليان زي يارا ..وهو خاف عليها .عشان بيعزها مش اكتر ... كامل : خلاص مافيش حاجه لكل ده وبعدين ليان غلطانه انها دخلت لجوه اوي ..بس الحمد لله حصل خير ...وشكرا يا فهد انت زي يوسف وهي اختك ..يالا عشان تغيره هدوم كم ..وناكل يالا ...وقتها كامل خبط فهد بالكلمه ديه عشان يشوف رد فعل فهد .. لقيه اتضايق جدا وتعصب ومشي من غير ولا كلمه ..اتاكد أنه فعلا بيحب بنته ... فهد خرج من الغرفه لقي في وشه يوسف .. يوسف : انا اسف يا فهد.. بس انت لما صرخت في وش ليان عصبتني ..ليان علي اد ما هي مصيبه في افعالها بس بتخاف من اقل حاجه..عشان كده صوتك خوفها اكتر ..وانت من غير حاجة بتخاف منك .. فهد : ولا يهمك يا يوسف وانا اسف بس والله انا اتعصبت عليها من خوفي عليها مش اكتر ..بس ليه هي بتخاف مني .. يوسف : دا علي اساس انك بتهزر وولين في كلامك يا عم دا احنا الشباب بنخاف منك مش عاوز اختي تخاف بس ولا يهمك هي شويه وهتنسي. .. فهد زعل من نفسه . وانب نفسه جدا ..كان المفروض اخدها في حضني احساسها بالامان .. اطمئن عليها ..مش اعمل اللي عملته ..لازم اغير من تصرفاتي يا اما انساها لأنها عمرها ما هتشوفني اصلا .. وانا عمري ما هنساها يا ما حولت وكل مره بتزيد في قلبي اكثر ..اعمل ايه يا ربي اعمل ايه .... الجميع حول السفره .. كرم : ليان انتي كويسه دلوقتي يا قلبي .. ليان : ايوه يا انكل احسن كتير ... خديجه: يا رب نبطل جنان بقا .. كامل : كده يا ليان ..ميت مره اقولك ما تستهتر يش بالبحر ليه بتخوفينا عليكي ... يارا : والله يا انكل كامل .قولتلها بلاش عملت نفسها سباحه وسبيتني ودخلت اكتر .. ليان : ما خلاص بقا ..ايه .. معتز : ماكنتش الميه خدت نص لسانك بالمره ... الجميع : ههههههههه .. ليان : ولما الميه داخد نص لساني ..مين اللي يحميك والا ناسي ...هاااا.. معتز : خلاص ياامي ..ماكنتش مره ..هتمسكهالي دخل وقتها فهد ويوسف ..ليان اول ما شافت فهد خافت وودت وشها الناحيه التانيه ..حس بيها .وزعل من نفسه اكتر ... يوسف : عمله ايه دلوقتي يا ليان .كويسه .. ليان : الحمد لله يا جو .. يوسف : والله كانت هتوحشني كلمت جو ديه .. الجميع ههههههههه.. فهد : بتوتر بأن عليه .. حمدالله على السلامه يا ليان ..وانا اسف لو زعئتلك .. متزعليش مني .دا بس من خوفي عليكي مش اكتر ... ليان : حست من نبرت صوته براحه وحنان اول مره تحسه ..ولا يهمك يا استاذ فهد مفيش حاجه ..وشكرا جدا لحضرتك ... فهد : اتضايق جدا من طريقه كلامها انها دايما شايفه استاذ فهد وبس ............................ في غرفه النوم..لكامل وخديجة.. كامل : انتي كويسه يا خديجه مالك .شكلك تعبانه .. خديجه: لا ابدا مفيش حاجه ..بس شويه تعب ممكن يكون برد مش اكتر .. كامل بمكر : شفتي اهو جالك البرد عشان مش راديه تنامي في حضني .. خديجه: لا والله عشان مش بنام في حضنك ..ولا عشان العمايل اللي بتعملها ..مش هتكبر ابدا .. كامل : اتبلي عليا بقا ..وانا عملت ايه يعني ..وغمز بعنيه..هاااا.. خديجه : اتكسفت ..ماشي يا كامل .. كامل : اخدها في حضنه وضمها ..انتي اجمل واحلي ست وملكه في حياتي .وأم ولادي كمان ...انا من غيرك ولا حاجه يا ديجه .. خديجه : ربنا يخليك ليا يا كامل ..بس انا خفت أو العيال مش حاسين أنهم نور عنينا ..وليان وجنانها .. كامل : ههههههههه..ليان ديه مصيبه فعلا ..بس خلاص لقيت اللي يطمني عليها .. خديجه: ايه هو حد اتقدم لها.. كامل : لا لسه بس حاسس أنه قريب اوي ..هيتقدم .. خديجه: مش فاهمه حاجه..مين ده اللي هيتقدم ... كامل : بعدين ..مش وقته ..وانا ورايه مهمه دلوقتي ولازم انفذها .. خديجه: بعدم فهم..مهمت ايه ..مش قلت مفيش شغل خالص الاسبوع ده ... كامل : لا يا قلبي اللي الشغل ده ..وبعدين ده عشان حبيبتي ..مش انتي قولتي انك عندك برد يعني لازم تدفي وده تخصوصي ... خديجه: ههههه .بس هتعرف هيتعبك .. كامل : عيب عليك دا انا كيمو ..يالا يا قلبي..عشان نطلعه بدري احسن خطر يفضل اكتر من كده..وبعدين انا بغير ... خديجه: ههههههههه.. .................... في غرفه حسن وزينب زينب : شايف ابنك يا حسن الواد ده هيموتني ناقصه عمر .. حسن : بهدوء ..اولا حرام عليكي مفيش حد بيموت ناقص عمر .. وبعدين ماله ابنك ما اهو كويس قدامك ..عوزه ايه تاني .. زينب : يعني هو كده عجبك .الواد ميت مره أكلمه في موضوع الجواز يمشي وميرضاش يتكلم اعمل ايه ... حسن : سيبي عبد الرحمن براحته ..هو مش صغير .. زينب : بقا كده ..وبعدين مش المفروض تقوله انه يشوف ليان بنت عمه ..البت جميله وكويسه وصغيره ..ولحمه ودمه ..بس ازاي كل ما اقولك ولا اقوله تقلبه وشكم وهو يقول إنه بيشوفها أخته الصغيره ..يارب ..طب يارا مالها يارا هي كمان بيشوفها أخته.. حسن : سكت شويه . ..طب مش دلوقتي لما ننزل القاهره ..ممكن ننام بقا ... زينب : حاضر اهو ... ............... في غرفه.قمر وإبراهيم ... قمر : ايه يا ابراهيم بقالك ساعه قاعد عندك وماسك الفون ..في حاجه احنا مش اتفقنا أن مفيش شغل الاسبوع ده علي الاقل ..نفسي قعد معاك شويه ... ابراهيم : اسف يا قمري بس كان في مكالمه ضروريه لازم اعملها اوعدك مش هبعد عنك تاني .. قمر : خلاص مفيش حاجه..بس انت بقالك فتره متوتر ليه .. ابراهيم : مفيش يا قمر بس قولتلك .. وبعدين ضغط الشغل عليا كتير اليومين دول..بس سيبك من كل ده انتي متاكده انك ام البغل اللي ماشي في البيت ده ... قمر : ههههههههه . ما تقولش علي ميزو كده وبعدين وماله اني أمه .. إبراهيم : اصل انتي موزه في نفسك وحلويات كده وبعدين ايه ميزو ديه مدلعيش حد غيري.. قمر: هههههه..دا ابنك هتغير من ابنك ... ابراهيم: اه اغير منه مش كفايه بسافر وبسيبك معاه .. قمر : بحبك يا هيما .بحبك اوي . إبراهيم : وانا بحبك يا قلب هيما ..وخد ايديها باسها بحب ..ايه مفيش حاجه لهيما حبيبك .. قمر : هههه.. حاجه .ا في حاجات كتير.. ابراهيم: هو يالا بينا بقا عشان نلحق نخلص .. .......................... قدام البحر علي الشاطئ ..قاعد فهد وامير .. امير : ما خلاص بقا ..ماكنتش كلمه .. فهد : بس انت حمار عمال تقول خليك مرح هزر واضحك وادخل معاها في كلام ..وكل ما اقول كلمه القيها تسكت وما ترضاش تتكلم اعمل ايه.. امير : مالازم البت تسكت هو اللي سيتك قولته دا انا خفت منك ..انا مش قايلك تحكي عن موقف حصلك يكون كوميدي ..صح ولا لا فهد : ايوه قولت امال انا قولت ايه .. امير: بزمتك ده موقف مضحك ..يا شيخ ارحم امي الميته ...طب عيد الموقف كده وقولي ده مضحك .. فهد ..فلاش بااااك.. الجميع قاعد و بيتعشوا.. وبيضحكوا.. خديجه: والله دمك خفيف يا معتز مش قادره أمسك نفسي. .. امير : غمز لفهد امال انت يا فهد مفيش مره كده حصلك حاجه.يعني هزارك مع اصحابك .. فهد : ..لا طبعا بنهزر .. طب .في نكته قالها اللوا سراج .بيقولك مره واحد صعيدي شاف في صحيفه أن امريكي قتل زوجته تحت السرير ..ولم تتمكن الشرطه من كشف الجريمه اللي بعد 25 سنه ..وقتها فكر الصعيدي في الجريمه وهو يتخيل زوجته وهي بتنغص عليه حياته ..قال بس لو عملت كده محدش هيعرف اللي بعد25 سنه دا اكون أنا مت ..وفعلا روح واول ما دخل الشقه استقبلته مراته بوصله من الشتايم ..قام راح المطبخ وسحب سكينه ودبحها وحفر ودفنها تحت السرير ..ماكملش نص ساعه لقي الشرطه عنده وبتاخده .. أتعجب جدا من السرعه اللي الشرطه عرفت بيها ..فقال للظابط ..انا عملت كده لاني شفت في صحيفه أن واحد امريكي قتل مراته ومحدش اكتشف اللي بعد25 سنه فعملت كده..فاجاب الشرطي بعد ما شاف الصحيفه .قاله معرفوش لانه كان ساكن في الدور الارضي أما سيدك ساكن في الدور الخامس ..ولما دفنتها نزلت علي الجيران .يا فالح ... ههههههههه ضحكا الجميع ههههههههه..معادا ليان ويارا .. وامير الذي كان هيموت من الغيث من نكته أخيه .. مال امير علي فهد وبصوت هامس ..: هو ده اللي انا قولتلك عليه ..ايه ده.. فهد : بنفس الهمس.ما انا نسيت النكته بتاعتك فاقولت اقول ديه .. ليه مالها ... امير: مش هرد عليك شوف وش البت عامل ازاي ..يعني هي أعصابها تعبانه ..تقوم تقولها واحد قتل مراته..حسبي الله..اخلص قول حاجه تانيه .. بسرعه .. فهد : بحماس ..ماشي .فافكر . وبعد كده..قال في نكته تانيه حلوه اوي.. معتز : اوعي المره دي يكون فيها شنق.. سلخ.. خنق..الحاجات الحلوه بتاعتك دي.احنا اعصبنا علي قدنا .. فهد: هههه.لا اسمع بقا ..................... امير : فهد ..يا فهد. انت رحت فين ..رجع فهد من ذكرياته .. فهد : ابدا بس حسيت أن فعلا النكته كانت بايخه بس مش مخيفه يعني للدرجه ... امير : يا شيخ اتقي الله.. وبعدين انت نيلتها تاني بالنكته تانيه..ياريتك ما اتكلمت اصلا ...في نفس الوقت سمعوا صوت صريخ جامد جوه الفيلا ...طلعوا الاتنين يجروا .. ليان : حرامي ..الحقوا ..حرااامي.

ليان : حرامي .يا بابا حراميي ...يوسف الحقوا حراميي..ااااه.باا.اااه.. دخل فهد وامير جري لقوا نور الفيلا مقفول ..ونزل الجميع علي صوت ليان العالي ... فهد: في ايه يا ليان ....ليان .انتي فين .. كامل : ليان .بنتي انتي فين .. يوسف : في ايه يا جماعه .النور مقفول ليه .. معتز : هروح اشوف النور ثانيه ..وفعلا راح معتز وفتح النور .. كامل : يوسف شوف ليان ..كان في نفس الوقت شاف رجلين حد بينه من طرف الباب ..يوسف .ايه اللي هناك ده .. الجميع التفت مكان ما شاور كامل عليه وشافه نفس المنظر .. الكل راح وكان فهد اول واحد .. فهد : ايه ده ..واول ما دخل الغرفه ..صاح بعلو صوته ..لياااان وجري عليها والكل وراه ..ولقوا رسها مفتوحه جامد... خديجه: ليااان بنتي ..فوقي يا ليان .. فهد : مستناش حد يمسك ليان كان شالها وجري بيها علي عربيته .كان في طهره يوسف وخد منه ليان في حضنه .وفهد طلع بالعربيه بسرعه ..لحد ما وصله بيها المستشفى..كان وقتها الجميع طلع وراهم علي المستشفى .. كامل : يوسف اختك فين .. يوسف : دخلوها جوه ..بس الحمد لله الدكتور بيقول ان الجرح مش خويط .وهما خيطوا الجرح .وهي هتطلع كمان نص ساعة تكون فاقت ... خديجه: يوسف انا عاوزه ادخلها ..مش قادره استني .دخلني لاختك .. فهد : بعصبيه وقلق علي ليان ...انا عاوز اعرف ايه اللي حصل ..دا انا كنت قدام البيت .. يارا : ببكا ..انا كنت قعده انا وهي في الاوضه وبنضحك . وفجأة سمعنا صوت برا الاوضه خرجت عشان تشوف لقينا نور الفيله كله اتقفل وهي شافت حد وطلعت تجري وراه .وانا ملحقتش أجري وراها ..بس سمعتها بتقول حرامي ..بس معرفش حاجه تانيه ... فهد : ازاي يدخل حد واحنا ما نحسش بيه .. حسن : لازم نبلغ الشرطه .علي اللي حصل وكمان لما نروح نشوف البيت ليكون اتسرق حاجه منه ... ابراهيم : مش ممكن يكون لحق سرق حاجه من البيت ..ولو الشرطة جت مش هتعرف مين الحرامي عشان محدش شافه ... كرم : مش مهم دلوقتي الكلام ده عشان خلاص انا كلمت الشرطه واحنا جايين ..وزمنهم هنا .. بعض حوالي نص ساعه .كان الجميع حول ليان .. كامل : ليان انتي عمله ايه يا بنتي ... ليان : بتعب .. الحمد لله.بس انا هنا ليه هو ايه اللي حصل.. خديجه: حبيبتي انتي في المستشفى ..بس انتي يا قلبي فيكي حاجه ..حسه بحاجه بتوجعك .. ليان : اه راسي بتوجعني جامد ... يارا : معلش يا ليو .الدكتور حطلك مسكن ..شويه ومفعوله هيشتغل ...بس هو ايه اللي حصل .. ليان: ابدا انا لما حسيت بصوت برا افتكرته يوسف وخرجت عشان اشوف مين لقيت خيال واحد ملتم ماشي علي طراطيف صوابع ونازل علي السلالم .بقول مين لقيته جري ..فجريت وراه وفضلت اصرخ واول ما مسكته لقيته ضربني علي دماغي ومحستش بحاجة بعد كده .. فهد: كان المفروض بند هي تنتهي علينا مش تجري وراه وتعرضي حياتك للخطر... كامل : عنده حق ..يا ليان ماكنش ينفع تعملي كده .كنتي صوتي وصحينا مش تجري وراه .. ليان: يا بابا ...عقبال ما كنتوا هتصحوا كان هيكون جري ..انا حاولت امسكه بس مش عارفه ايه اللي حصل.. يوسف : طب انتي دلوقتي بخير .. ليان : ايوه الحمد لله.. يوسف : بابا لازم نرجع الفيله عشان الشرطه هناك مع عبد الرحمن ومعتز .. كامل : ماشي يا يوسف ..اسال الدكتور ينفع ناخد اختك .. يوسف : ايوه يا بابا سألته قبل ما جي وقالي اه ينفع .. كامل : طب يالا بينا .. والجميع روح والشرطه ملقتش حاجه في البيت مسروقه ولا في اي كسر توحي أن دخل حرامي .. وخدو افاتت ليان ومشيوا .. كامل : يالا يا ولاد اطلعوا ناموا .. الشباب كلهم طلعوا معدا فهد ويوسف .. يوسف : مالك يا فهد مش هتطلع .. فهد : لاء .انا خارج ..وانت خلي بالك هنا .. يوسف : ليه انت رايح فين . فهد: انا رايح عند اصحابي هنا في الاقسم وجي .. يوسف : ماشي ..بس هو في حاجه .. فهد : انا شاكك في حاجه كده وعاوز اتاكد منها ..اصل كل الكاميرات تقف في الوقت اللي الواد ده يدخل .يبقا في حاجه .. يوسف : عندك حق فعلا ..انا بدأ اشك أن في حاجه ..طب خلاص روح انت وانا هنا .. في غرفه ما ... المجهول : ايه يا بهايم اللي انتوا عملتوا ده .. الحرامي : ما اعمل البت كانت هتكشفني . المجهول : تقوم ترزعها بالحديده علي رأسها .قدر كان حصلها حاجه .. الحرامي: عيب عليك يا باشا .. وبعدين انا ملحقتش اطلع الاوضه اللي انت وصفتها ..بس انا ممكن اخلص عليه وهو قاعد معاكم عادي مش لازم بليل والشغل ده .. المجهول: اه عشان فهد يمسكك ويعملك شورمه ..انت ناسي أنه ظابط .وكمان عوزك تختفي اليومين دول ..عشان انا شاكك أن فهد مش هيسكت .. الحرامي : حاضر ..اي أوامر تانيه ... المجهول: لا ..وقفل في وشه السكه .وهو متعصب .ماشي والله ما هسيبك اللي وانت وكل ما تملك يكون ملكي .. في غرفه ليان ... ليان : يارا معلش ممكن تجبيلي ميه من تحت .. يارا: حاضر ..ونزلت يارا وجت تدخل المطبخ ..لقت يوسف جوه .استاذ يوسف انا كنت جيه اجيب ميه .. يوسف : ماشي ادخلي ..انا بعمل شاي .. يارا دخلت تجيب الميه وهي مكسوفه من كونها معاه في مكان واحد وهي دخله خبطت الغليه .ووقع علي أيدها .. يارا : ااااااه ايدي يوسف : يارا تعالي وخدها وحط ايديها تحت الحنافيه وفتح الميه .. يارا: ااااه ايدي بتوجعني اوي .. يوسف : معلش بس استحملي شويه هتروق ..كنتي خالي بالك وانتي ماشيه .. يارا: محدش بالي .بس الميه حرقت ايدي جامد .. يوسف : ثانيه واحده ..وراح جاب مرهم حروق ورجع ..ده هتحطي منه هيخف الوجع شويه ... يارا: حاضر ..وجت تحط منه ايديها وجعتها اكتر ..اااه مش عارفه .. يوسف : خلاص هاتي ايدك انا هحطلك .. يارا: لا انا هحاول .. يوسف : بقولك هاتي ايدك مش هتعرفي ..ومسك ايديها وجه يحط المرهم مكان الحرق .. يارا : ااااه ايدي يا يوسف ..ودي كانت أول مرة تقوله فيها اسمه من غير القاب.. يوسف : بحنين وخوف عليها ..معلش استحملي شويه ..وكل حاجه هتروح .. وبص في عينيها لقاها بتتالم ومخمضه عنيها ..يارا فتحي متخافيش انا عمري ما هألمك .. يارا: فتحت عينيها وبصت عليه ..لقت نظر في عنيه عمرها ما شفته منه قبل كده .. اومت براسها بشكل طفولي .حاضر ..بس براحه . يوسف : محسش بنفسه غير وهو ماسك وشها بين ايديه وبسها هي اتفاجئت من فعله وزقته جامد ..وهو فاق واتفاجئ من اللي هو عمله .. يارا انا اسف مش قصدي .انااا. يارا: كانت مصدومه منه بس حسه بإحساس غريب.. عيطت وبين دموعها .. .انا عوزه اطلع فوق .. يوسف: يارا والله ما كان قصدي حاجه بطلي عياط.. .انا فعلاً مش عارف انا عملت كده ازاي بس والله انا ..انا بح بك بحبك يا يارا .. يارا : ايه ..بتحبني من أمتي . يوسف : بحنين وحب لسنين عمره ...يااااه يا يارا دا انا بحبك من زمان بس كنت خايف لتكوني بتعتبريني زي اخوكي الكبير مش اكتر من كده ..يارا هو لو انا قولتلك اني عاوز اتجوزك ..هتوافقي ... يارا : اتكسفت من نظراته ليها وكلامه ..اناا..انااا ولسه هتكلم لقت فهد دخل الفيله ..خرجت من المطبخ بسرعه ..وبتوتر ..فهد انت كنت فين .. فهد : بص عليها وعلي يوسف اللي واقف وراها ..انتي ايه اللي مصحيكي لحد دلوقتي .. يارا : بتوتر وخوف من نظرات فهد .انا ..انا نزلت اجيب ميه لليان .. فهد : اه ..ماشي .. وانت يا يوسف في اي حاجه حصلت .. يوسف : لاء يا فهد مفيش حاجه كله تمام .. انت اللي عملت ايه .. فهد : مفيش ربنا يستر ..طب يالا بينا ننام ..تصبح على خير يا يوسف.. يوسف : وانت من أهله ..طلع فهد ومعاه يارا . وهو قف يفكر في الخطوه اللي جيه هيعمل ايه.. يارا دخلت اوضه ليان ..: ليان خدي الميه اهي .. ليان : وحيات مين جيه دلوقتي دا انا افتكرتك روحتي اوضك ونمتي ..ايه كل ده .. يارا بتوهان : ايه لا بس كنت تحت بجيب حاجه ..خدي انتي الميه اه عشان انا عوزه انام ..يالا تصبحي على خير.. ليان : بدهشه من تصرفاتها ..وانتي من أهله.. يارا : دخلت اوضتها ..ياترا اللي انا عملته ده صح ..وفعلا يوسف بيحبني .. وفجأة افتكرت لما كانوا في المطبخ ومررت ايديها علي شفايفها وابتسمت وفضلت مع أفكارها في يوسف ودخلت في نوم عميق ... وعدي ثلاث ايام عليهم .في سلام ورجعه القاهره .. في شركه السيوفي ..في مكتب كامل. . كامل: ازاي ده يحصل .محدش اتصل ليه هي الشركه خلاص بقت سواقه .. حسن: لازم نعرف في ايه اللي بيحصل معانا وازاي حاجه مهم زي ديه تتسرق ..

كرم : اخر مره كنت مديها لامير عشان يمضيها ... امير : ايوه فعلا انا جاتلي بس انا مضتها وبعد كده قلت لسهام توديها ليوسف عشان يمضيها هو كمان بس معرفش ازاي اتسرقت .. كامل : طب هو فين يوسف ..مجاش ليه لحد دلوقتي .. امير : انا كلمته وهو قالي أنه بيخلص شويت ورق وجي .. دخل في نفس الوقت يوسف .. يوسف : نعم يا بابا ..حضرتك طلبتني .. كامل : ايوه يا يوسف ..فين ورق الاتفاقيه الجديده .بتاعت المشروع. يوسف : ايوه يا بابا ما انا جبته بنفسي وحطيته في الخزنه بتاعت حضرتك .. كامل: ما انا فتحت وملقتهاش ..هتكون راحت فين ..طب فين المفاتيح اللي كانت معاك ... يوسف : هو كان معايه عمي حسن ادهوني .عشان احط الورق وفعلا عملت كده .. كامل : وهو انتي سيبته في حته لما كان معاك .. يوسف : لا انا بعد الشركه روحت البيت عشان السفر ..ولما كنا في اسكندريه ادتهولك .. حسن : كامل انا واثق أن في حاجه ..بتحصل احنا مش فهمنها .. كرم : وان بدات اشك في الطرف التاني اللي معانا في المشروع ..ممكن يكون بعت حد يسرقها.. كامل : مش عارف ممكن ليه لاء. .بس لما نتاكد الاول عشان لو طلعوا هما يتحملوا اللي هيحصل .. امير : والله دا يبقا الموت اهون عليهم من اللي هيشوفوا . كرم : متعملش حاجه لما نتاكد الاول .. امير : حاضر . كامل : طب يالا كل واحد علي مكتبه عشان ما نلفتش الانذار ..لان ممكن نكون مترقبين.. حسن : ماشي يالا بينا .. ........................ في اكبر نوادي مصر .. خالد : ازيك يا معتز عامل ايه .. معتز : الحمد لله يا خالد .وانتوا عملين ايه في التمرين .. خالد : ابدا يا عم ما انت في اسكندريه واحنا هنا بنتمرن ليل ونهار .. معتز : ما بسبب قرك ده..حرامي دخل الفيله اللي كنا فيها .. خالد: انت بتتكلم بجد..وانت عملت ايه.. معتز : عيب عليك ..كنت نايم طبعا .. ههههههههه . خالد: هههه..ندل طول عمرك . معتز : اه دا انا امال مين اللي بيلحقك من يدين اللاعيبه ..هاااا..يالا بينا عشان المدرب لو لقانا واقفين كده ..هينفخنا .. خالد: عندك حق ..يالا بينا .. ....................... في مكتب امير .. امير : مش عارف مين اللي يا جرئ انه يدخل مكتب عمي كامل ويسرق الورق .. يوسف: لا وكمان المفتاح كان معايه ..بس ازاي دا انا ما سيبتهوش من يدي ..ازاي اتاخد مش عارف. . امير : ولا انا .بس سيبك انت كله هيتعرف انت صحيح كنت عاوز مني حاجه اي هي. . يوسف : بتوتر ..لا ابدا .اصل هو موضوع شخصي مش شغل يعني .. امير : مالك يا ابني متوتر ليه كده ما تقول ده احنا اخوات..عادي .. يوسف : بتوتر اكبر وخوف من رد فعل امير ...اصل انا بحب بنت . امير : بمقاطعة ..بجد كنت حاسس بقالك فتره كده مش علي بعضك ..هااا مين هي ... يوسف : بص هي بنت محترمه وجميله بس انا خايف اتكلم .. امير : ليه يا يوسف هو في مشكله .. يوسف : اصل الفرق بيني وبينها انها أصغر مني بعشر سنين ..وخايف أهلها ما يوافقوش .. امير: ايه الحكايه ديه بقا كل واحد يقولي فرق السن .يارب . يوسف : مش فاهم قصدك .. امير : متخدش في بالك ..هااا .. وبعدين . يوسف : يعني رايك أن فرق السن مش كبير ..يعني لو مثلا ..مثلا اختك هتوافق ليها واحد اكبر منها بعشر سنين. . امير : عادي يا يوسف ..لو هو ابن ناس ومحترم و هي هترتاح معاه ليه لا ..وانت يا يوسف الف بنت تتمناك .انت محترم .وكويس وبتصون اللي معاك ..انت بس روح وانا هاجي معاك .. بس انت الاول كده وبامانه بتحبها ... يوسف : بحبها ..دي كلمه قليله اوي علي اللي جوايه ليها بس انت بتتكلم بجد ..فعلا .. امير : ايوه يا ابني في ايه. ..وبعدين مين اللي يعرف أن يوسف بيحبها ومترداش بيه .. يوسف : يعني لو قلتلك أن البنت ديه يارا اختك بردوا هتوافق .. امير : أنصدم ..بس تمالك نفسه ..انت بتحب اختي يا يوسف .. يوسف :بخوف وتوتر .. ما تفهمنيش غلط انا بحب اختك بجد ..وعمري ما عملت حاجه غلط وانت عارف أخلاقي كويس يا أمير. .. امير : بجديه مصتنعه ..من أمتي يا يوسف بتحب يارا .. يوسف : بقلق . من زمان ..بس كنت خايف اتكلم ..وبحزن .لو انت رافض اوعدك اني مش هتكلم معاها ولا هتشوفني في مكان هي فيه .. امير : في ايه يا عم لكل ده انا كنت بهزر معاك ..مش اكتر .بس مكنتش اعرف ان اختي موقعاك من زمان كده .. ههههههههه.. يوسف: تصدق انك رخم بجد ..يعني انت موافق .. امير : طبعا يا جو ..هو انا هلاقي لأختي واحد احسن منك ..بس في الاول والأخير هي اللي ليها الرائ .. يوسف : ماشي طب اطلبها من عمي أمتي استنا لما موضوع الورق يخلص ولا اروح أكلمه دلوقتي .. امير : في ايه يا جو ..مستعجل ليه كده اتقل شويه .. وبعدين استنا فعلا لما موضوع الورق ده يخلص ..علي الاقل يكون بابا فايقلك عشان هو علي آخره ..انت عارف.. يوسف: عندك حق فعلا ...هستني بس لو الموضوع طول هقوله انا مليش دعوه.. امير : ههههههههه. ماشي يا عم ربنا يسهلك ... يوسف : بس يارخم ..صحيح بابا قال هيغير طقم السكرتاريه اللي هنا .. ففي بنات جديده جت ..شوفهم بقا عشان انا علي أخري .. امير : بضيق ..يوه وهو انا اللي هتدبس فيهم .هما كلهم بنات ولا في شباب ... يوسف : لا طبعا في كده وفي كده ..المهم اللي يكون شاطر ومتميز شغله اكيد. .بس انا وحياتك انت عرفني مبحبش اشتغل مع بنات ..شفلي شاب يكون ذكي وكمان شاطر ..عشان لو جبتلي بنت زي المره اللي فاتت هولع فيها ..ماشي ... امير : ماشي يا اخوي ..ربنا يكون في عون يارا .. ......................... في مكتب فهد ... فهد : ايه يا عمر عرفت حاجه ..ولا لسه .. عمر : لا لسه بس قريب قوي هعرفلك كل حاجه. ..بس الاول قولي هتعمل ايه في المهمه اللي سياد اللواء ما كلفنا بها ... فهد : متقلقش انا عامل استعدادي ... عمر : تمام يا فهد انا ماشي ولو في اي جديد هبلغك .. فهد: تمام .. ................... محمد: انهارده كان يوم متعب جدا ..المدرب ناقص أنه يضربنا بالكرابيج .. خالد ومعتز : ههههههههه ...معتز : فعلا حستها منه .. خالد : لان سياتك كنت بتهزر وقت التمرين .. معتز : فعلا يا محمد انت استفزيتو قوي.. محمد: خلاص يا عم انت وهو ...مكنش قصدي اني انرفزه .. معتز : خلاص يا لا عشان نمشي ..ورن وقتها الفون بتاعه ..طب يا شباب ماما بتكلمني هرد عليها وهاجي .. محمد : اوك ..ومشي هو ومحمد .. معتز راح جنب البيسين ووقف : ايوه يا ماما في ايه .كل ديه مكالمات .. قمر : ايوه يا قلبي كنت بكلمك عشان ابوك مسافر وعاوز يشوفك قبل ما يمشي ... معتز : حاضر يا ماما .. انت انسان عديم التربيه ..سمع معتز صوت بنت بتزعق.. فلف يشوف مين .لقي بنت وقفه وقدامها شاب .. البنت : انت مش متربي اصلا عشان تكلمني بالاسلوب ده. الشاب: لا بقا دا انتي عوزه تتربي ..وجه يمد أيده لقي ايد معتز مسكته .... معتز : لو سمحت ما ينفعش تمد ايدك علي بنت انت في مكان محترم .... الشاب : بوقاحه ..وانت مالك انت ولا يكون ده كان واحد متقدم قديم ..ولا في نفس معادي ... البنت : انت قليل الادب ومش محترم .. الام : في ايه يا بنتي ... البنت : الحيوان جي يقولي ما نقضيها عرفي ده فكرني من الزباله اللي يعرفهم .. الام : انتي بتقولي ايه أما ولاد قليل الادب ... الشاب: انتوا اللي عيله سهله ..وزباله اصلا .. معتز : لم يتحمل اكتر من ذالك ..ونزل فيه ضرب لحد ما جه أمن النادي وأصحابه وبعده معتز عن الشاب .. خالد: بس يا معتز الواد هيموت في ايدك... محمد : خلاص يا معتز ..خلاص سيبه ..ونجحوا فعلا في إبعاد معتز عنه ... الام : شكرا يا ابني ..بس انت كنت هتروح في داهيه بسبب .. معتز : هو الواد ده كان بيكلمك كده ليه .. البنت : ابدا ..اصل انا كنت جيه عشان يشوفني قصدي هو عريس تبع طنط جارتنا .وهو طلب أن احنا نشوفه هنا .. ولما جيت لقيته بيقولي تعالي نتجوز عرفي قمت شتماه .. الام : ربنا يسمحه بقا ..بس انا مش هكلم سعاد ديه تاني ابدا ..هي فاكراكي ايه... البنت : يالا بينا يا ماما ..ومشيوا .. خالد: انت مالك يا معتز ..انت بكل ده .. معتز: الحيوان استفزني .جامد وطريقه كلامه الزباله ما استحملتش وضربته .. محمد: خلاص حصل خير..يالا بينا .. معتز: انا مروح عشان الحق اسلم على بابا قبل ما يسافر .. محمد وخالد: ماشي .مع السلامه يا معتز ..بأي ... ....................... في مكتب امير:ايوه يا سهام دخليهم .. وبعد حوالي ثلاث ساعات من تقديم الشباب أوراقهم ..ولا واحد يصلح ليكون سكرتير بتاعه ..حس أنه تعب من كتر الناس .. امير : سهام هو في حد تاني ولا خلاص .. سهام: ايوه يا فندم في اخر بنت برا .. امير: بضيق ..بنت ..لا إله إلا الله..اوعي تكون زي اللي كانت دخله من شويه . فكره نفسها دخله حفله .. سهام : لا يا فندم ة.. بالعكس باين عليها انها محترمه جدا.. امير : طيب دخليها ..مش معقول كل ده ولقيت موظفين لكله الا انا .. سهام: حاضر يا فندم..وخرجت ودخلت بنت في نص العشرينات ..هي قصيره القامه .بعيون فيروزي وبشره داكنه نوع ما ..ولبسه سلوبته .اللي يشوفها يعتقد أنها لا تعدي العشرين سنه .. امير :بعدم اهتمام ومعطيها طهره .. اتفضلي ..ها اي هي مؤهلاتك .. اسيل: حضرتك انا اسيل سامر ..خريجة كلية تجارة .قسم اداره الاعمال ..بتقدير جيد جدا..ومعايه كرسات كتير في مجال قسمي ..و...و.... امير :بدهشه... ممتاز وبعد كده تتعدل في قعدته ولف عشان يشوفها ..ايه ده هو انتي اللي كنتي بتكلميني .. اسيل: ايوه يا فندم ليه في حاجه ... امير : ابدا. اصل اللي قدامي غير اللي في الورق .. اسيل: بتوتر .وعدم فهم ...ليه يا فندم والله دي بياناتي.. امير : بمزاح وسخرايه أيضا ..اصل اللي في الورق بيبين انها كبيره اما اللي قدامي بنت صغيره لسه في الثانويه بكبرها اوي ... اسيل: بنرفزه بس مخفيه نوعا ما.. نعم ..لا يا فندم انا هي نفسها .. امير : بمزاح ..وانتي اهلك سبوكي تيجي لوحدك .. اسيل: بعصبية مقدرتش تخفيها ..لو سمحت انا مش صغيره ثانيا ممكن حضرتك تقولي اي هو المطلوب .. امير : بجديه مصتنعه..ليه هو انتي اتقبلتي عشان تشوفي اي هو المطلوب ... اسيل: بخوف لانها فعلا محتاجه الشغل جدا ..انا مش قصدي بس ..يعني المطلوب من نحيت الشغل لو في شهاده لسه مخدهاش أو اي حاجه. . امير : حس بخوفها ..لا مفيش شهاده تانيه عوزنها يا اسيل تقدري تخرجي للسكرتيره سهام برا .. اسيل : ليه هو انا كده متقبلتش في الشغل .. امير : ليه هو انا قولتلك تطلعي برا الشركه ..انا قولتلك روحي لسهام .. ومسك الفون الكتب ورن علي سهام ..ايوه ادخلي.. سهام: نعم يا أمير بيه امير : سهام عرفيها نوع شغلها ايه ومضيها العقد بتاعها... سهام : حاضر يا أمير بيه.. اتفضلي معايه انسه اسيل ..خرجت معاها اسيل وهي مش مصدقه انها هتشتغل في شركه السيوفي.. امير : علي اخر الزمن هشغل معايه دميه صغيره ..بس عسل بنت اللذينه ... ................... في مكتب فهد ...فهد كان قاعد وهو مخنوق وبيفكر في الحرامي اللي دخل الفيله في اسكندريه ازاي حد يدخل البيت وهو يكون فيه ..وافتكر شكل ليان وهي مخمي عليها..دخل وقتها عمر صحبه .. عمر : فهد انا عرفت مكانه وكمان اتاكد أنه هو مش حد تاني ... فهد: بجد طب هو فين .. عمر : عندك تحت بيعملوا معاه الصح .. فهد : جبهولي دلوقتي يا عمر انا اللي هحقق معاه مش حد تاني ... عمر : ماشي .ثانيه هيكون قدامك ..وفعلا ماكملش خمس دقائق وكان قدامه ... الحرامي : والله يا باشا انا عبد المأمور .. فهد : عرفني بقا مين اللي قالك تدخل البيت عندي .. الحرامي: والله ما كنت اعرف ان ده بيت سعتك .. فهد : بعصبية ..انت هتلوع نهايه متنطق لحسن اخليك تتكلم زي الاقرد ابو سديري .انتطق .. الحرامي : بخوف .. والله يا باشا انا ..انااا جالي واحد وقالي ادخل الفيله في الوقت ده واطلع اوضه هو وصفهالي اقتل راجل فيها وهاخد مقابلها نص مليون أرفض قبلت بس وانا لسه هطلع لقيت فوشي بنت معرفش طلعتلي منين جيت اجري لقتها مسكتني وكانت بتصرخ قمت رزعها بالحديده في رأسها .. فهد وقتها كل أعصابه ماتت عليه لما قال اللي عمله في ليان ونزل فيه ضرب ..وكان هيموت في أيده .. عمر : فهد الواد هيموت في ايدك سيبه ..سيبه يافهد ..وفعلا فهد بعد عنه ..مين ده اللي قالك تعمل كده .. الحرامي : مش هقدر ..دول يقتلوني لو نطقت بكلمه واحده.. فهد : بعصبيه وصوت عالي..ولو ما قولتش مين انا اللي هقتلك دلوقتي ومسك المسدس بتاعه وشد السناد ..انطق لقتلك ... الحرامي : حاضر خلاص ..خلاص ..هقول .هو بيكون ...


البارت الاول والتاني 👇👇👇👇


من هناااال                       

تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close