رواية تحت مسمي النصب ملك ايهاب الفصل الاول

رواية تحت مسمي النصب
ملك ايهاب
الفصل الاول

مقدمه..
عندما يحب الشيطان فماذا له ان يفعل 
هل سيتنازل عن شره وكبريائه امام الحب
ام سيظل يرتدي قناع القسوه
==================
الفصل الاول 
-------------------
طلت نسمات نوفمبر البارده ..... تجلس (فاطمه) مع زوجها ( اسماعيل) تتحدث بخوف من المستقبل الذي ينتظرهم 
فاطمه :يا إسماعيل عشان خاطري نسافر أي حته برا مصر صدقني هيلاقونا وساعتها مش هيرحموا حد حتى البت الصغيره
اردف وهو يطمنها : هو انا مش راجل واعرف احميكي ولا ايه بعدين متخافيش عاد معيحصلش حاجه ياحبيبتي ومهما كان محدش عيخاف علي بتي جدي (قدي) يلا عاد قومي حضري الشنط 
فاطمه : والله ما انا عارفه انت عايزه ايه بالظبط يارب بس محدش يوصلنا عشان بتي اللي لسه موعتش ع الدنيا 
اخذ يلاعب ابنته الصغيره التي لم تكمل عامين بينما كانت زوجته تحضر ما سوف يحتاجوه 
جلس (اسماعيل) يحدث نفسه : انشاء الله معيحصلش حاجه وهنفضل في امان وانت ايه الي مخوفك ما انت هتبجي (هتبقي) مع صاحب عمرك هناك وبنته ومراته هيونسوا مراتك وبتك 
متجلجش بجي 
***************************
في مكان اخر ...
تحديدا في جنوب الصعيد في منزله الضخم يجلس ( خليل) عيناه تطوقان الشر ويزفر بضيق وغضب وتحاول زوجته (نجات) ان تهدأه ولكن بلا جدوي 
خليل : انت عتطلبي ايه يا نجات ولدي عصي كلامي واتجوز بت عبد العزيز وابنك واعي ايه اللي حصل زمان وشكله عيعده تاني 
نجات : اهدي بس يا حج خليل ....اكيد هو شويه بس جده (كده) ويرجع لعجله (لعقله) ويسيب البت ألبومه دي ماهو ميقدرش علي زعلك 
ظل يستغفر و يزفر بغضب ويفكر كيف يبعد ابنه عن هذه الفتاه التي سلبته منه 
وفي الطابق الأعلى في إحدى الغرف يتحدث (كامل) لزوجته (سعاد) 
كامل : أنا معرفش كيف سامر وافق هو وصالح عجوازه دي 
سعاد : ملناش صالح يا كامل أخوك شكله عيجبلنا كلنا الهم هو ألبومه دي 
كامل : كنان نام 
سعاد : يدوب غمض دلوقتي 
كامل : انا نازل ل ابوي باينها ليله طين 
=====================
تضع (فاطمه) راسها علي كتف زوجها علها تجد الراحه والطمأنينة 
أخذت ( سلاف) ابنتهما تبكي بسبب جمعها وعدم راحتها  
فاطمه : فاضل إد إيه يا إسماعيل 
إسماعيل : نص ساعه يعني استحملتي الطياره ومش مستحمله نص ساعع ونوصل خلاص 
فاطمه : هي عفاف (زوجه سامر صديق إسماعيل) هتبقي هناك هي وبنتها 
إسماعيل : آه عشان ميسبوناش لوحدنا كمان اخويا صالح هناك معتخافيش يا فاطمه 
===================== 
وصلت فاطمه وزوجها وابنتها الي البلد التي حددها اسماعيل وسامر 
نزلت فاطمه وقابلت (عفاف) عانقتها وسلمت علي سامر وصالح باحترام
====================
افاق اسماعيل من ذكرياتهم علي صوت (فاطمه) 
فاطمه : اسماااعيل... في ايه مش سامعني ليه 
اسماعيل : ايه لا ولا حاجه افتكرت اول ما جينا هنا وكنا خايفين بعدين اتاقلمنا واتعلمت عربي بسرعه وبعدت عن الصعيدي
تفكري ايه اخبار ابويا وامي عايشين ولا... اخبارهم ايه وحشتني امي اوي يا فاطمه
فاطمه : معلش يا إسماعيل نعمل إيه أنت آللي صممت أننا منرجعش
إسماعيل : كنت خايف عليكوا.... خلاص خلينا في اللي جاي... سلاف فين ...خرجت مع آيه تاني
فاطمه: أنت عارف يا أبو سلاف ماهو مفيش غير آيه سلاف متعرفه حد هنا وأسر أخوها على طول مع حازم ابن صالح فبتزهق ياعيني
تنهد بقوه واردف إسماعيل : بكره تتعود والله صعبانه عليا هي أو فرحتي ومع ذلك مش قادره تفرح وتخرج زي بقيت البنات خلاص.... هانت
***************************
يمشي كمان بين شوارع مصر مع صديقه زين بينما رن هاتفه باسم 
(رحمه) خطيبته وحبيبته الذي عشقها حد الجنون مرت علي خطوبتهما ثلاثة اعوام 
كنان : ايه يا رحومه عامله أيه ...وحشتيني 
رحمه : وانت كمان يا كنان ....عامل ايه... روحت 
كنان : لا لسه انت روحتي.... اول ما تروحي كلميني عشان اطمن.... ماشي يلا سلام 
اغلق كنان الخط بعدما تنهد بفرح 
زين : ياسيدي يا سيدي ايوه بقي العب 
كنان: زين قسما بالله لو ما سكت لارفدك 
زين : خلاص يابيه انا اسف 
كنان بضحك : انجر علي شغلك يلا 
زين بمشاكسه : ماشي مسيري هردها يا كوكو
كاد ان يقوم من مكانه فركض زين خارج المكتب 
جلس كنان ومسح بيده علي شعره بعدما تذكر كلام والده له وكلام والدته الذي جعله في حيره 
هز راسه محاولا انهاء هذه المسائله 
واكمل عمله  
@@@@@@@@@@@@@
كانت (سلاف) تضحك بشده وهي تتابع مسرحيتها المفضله بعدما انتهت من مذاكرتها وجلست مع صديقتها المفضله آيه 
( سلاف فتاه في الثاني والعشرون من عمرها بالرغم من بساطه ملابسه وعدم وضعها اي من مساحيق التجاميل الا ان بشرتها القمحاويه وعيناها الزرقاء وقوامها الممشوق يجعلونها مميزه بدون وضع اي شئ تمتاز بالبساطه وحبها للزهور)
(ايه في نفس عمر سلاف لا تختلف عنها كثيرا الا يناها الخضراوتان وجسمها النحيف دائما ما تنعتها سلاف ب ( خلة السنان) بسبب جسدها النحيف) 
سلاف : بحب اوي الراجل بيضحكني 
ايه : ونبي انت اللي بتضحكي بشعرك المنكوش البني ده 
سلاف وقد تغيرت لهجتها للطفوليه : والله عاجبني كده يا خلة السنان 
احمر وجه آيه من الغضب وركض نحو والدت سلاف 
آيه : طنط خلي بنتك تبطل يا طنط كل ما تشوفني تقولي يا خله السنان 
ضحكت فاطمه بعدما فهمت أن هذه المعاكسات لن تتوقف بعد 
فاطمه : معلش ياحبيبتي استحمليها تخلص امتحانات بس وتعلمنا الأدب أنا وأنت ماشي 
ضحكت آيه بحب لفاطمه وقبلت راسها 
وركبت نحو سلاف وظلت تقرصها من وجهها و رقبتها ويدها 
وتضحك سلاف بصوتها الهادئ
=====================
بعد أسابيع وقف كنان أمام أبيه ( كامل ) 
كامل : ايه يا كنان في ايه طلبت تقابلني 
كنان : بابا مش آن الآوان بقي اكتب كتابي انا ورحمه
كامل : لا مش دلوجتي (دلوقتي) ده انتوا مكملتوش 3 سنين عاد 
كنان : يا با هما 3 سنين قليل
كامل : جولت (قولت) مش دلوجتي وانا كلمتي تتنفذ غصبا عن الجل (الكل) فاهم
كنان : يا باب طب.... 
كامل : قولت مش دلوجتي.... امشي عاد شوف امك عيزاك
كنان : حاضر
زفر كنان بقوه لا يعلم ما سبب رفض والده لطلبه هكذا 
منذ شهران فقط كان والده يخبره بتعجيل هذه الزيجه والان لا يريد تعجيلها 
...............................................
صالح : ايه يا حازم مش ناوي تقولي عايز ايه ولا ايه 
حازم بتلعثم : ااااا......الصراحة انا كنت عايز 
صالح : ايه يابني ما تنطق امك مش هنا متخفش
حازم : .........
***************************
اسماعيل وهو يصطنع بهدوء : انت بتقولي ايه يا سلاف احنا مش اتفقنا تقفل الموضوع ده
سلاف : يا بابا والله ده مستقبلي في هناك دكاتره كتير اوي اشطر من هنا وبالمره اشوفها انا من اول ما اتولدت مشوفتهاش عشان خاطري يا بابا 
اسماعيل : سيبيني افكر مش هقدر ارد عليكي دلوقتي انت بتطلبي طلب صعب اوي 
سلاف : ماشي يا بابا هستني ردك 
***************************
ياتري ايه اللي طلبته سلاف من باباها ؟؟
وايه السبب ان خليل ومراته رافضين جواز اسماعيل من فاطمه؟؟
وايه اللي غير راي كامل بعد ما كان موافق علي تعجيل الجواز ؟؟؟؟

ملك_ايهاب

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close