القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية أجبرني أعشقه 💥❤️ شابتر التاسع والعاشر

رواية أجبرني أعشقه

 💥❤️ شابتر التاسع والعاشر ❤️💥


فجأة حد جه من ورا كعبله وقعه على وشه وشقط منه سهيلة نزلها في الأرض واتلفتله وبدأ يضربه ويكسر في عضمه 


والشخص دا يبقي إسلام "صاحب آدم"


عمال يضرب فيه بالبواني والشلاليت ويزعق بعلو صوته 


إسلام : عايز تخطف ميييين ياابن الجزمة دا انا هطلع عين اهللللللك 


سهيلة واقفة تصوت وتعيط من الخوف وتزعق "خلااااااص يااسلام أبوس اييييدك "

إسلام مستمر في الضرب لحد ما شلفط سليم .. ووسط ماهو نايم ع الأرض وفوقه اسلام عمال يضرب فيه اقلام وبواني 

ايده طالت طوبة من جنبه ضربها في دماغ إسلام 


إسلام خد الضربة رجع لورا من قوتها ودماغه جابت دم 


سهيلة : اسلاااااام 😱😱


زقه سليم وجري نط من على السور وخرج من القصر 


إسلام حاطط ايده على دماغه بيتوجع من الضربة .. سهيلة مخضوضة وبتمسك دماغه بسرعة عشان تكتم الدم وهي بتترعش زقها إسلام 


اسلام : معناه ايه الكلام اللي انا سمعته دا ياسهيلة ؟؟؟


سهيلة : كلام اااايه اللي بتتكلم عنه يااسلام انت دماغك سايحة دممممم 😱😱


اسلام : سيييييبك من أم دماغي وقوليلي الحقيقة حاااالا .. انتي فعلا كنتي حامل من الكلب دا ومليكة هي اللي دفعت التمن !!!! 


سهيلة بترجع لورا وبتبص في الأرض بكسرة 


اسلام : دي مش إجابة ياسهيلة 

رددددي على سؤالي ؟؟؟؟؟؟


سهيلة : اااه يااسلام 

كنت حامل منه 


اسلام بيبرق وعلامات الصدمة بتظهر على وشه وهو بيبصلها بذهول 


بعد عنها وراح قعد على المقعد حط ايده على دماغه ... وبعد دقيقتين رفع دماغه 


اسلام : اللي حصل دا حصل ازاي ياسهيلة ؟


سهيلة راحت قعدت جنبه على المقعد .. بدأت عينيها تدمع زيادة وهي بتحاول تتكلم 


اسلام : اتكلمي من غير عياط 


سهيلة : ضحك عليا بكلمة بحبك ومتعلق بيكي ، ارتبطنا فترة لحد ما في يوم حطلي برشام مخدر في العصير وحصل اللي حصل 

فوقت تاني يوم لقيت نفسي لوحدي على سرير فاضي وهو مختفي تماماً .. قعدت حوالي شهر بحاول أوصله مقدرتش 

لحد ما في يوم شكيت إني حامل ، والوحيدة اللي قدرت احكيلها من غير خوف "مليكة " اقترحت عليا نروح نعمل اختبار حمل في المعمل بس بإسمها هي عشان لو حصل في الأمور أمور مروحش انا في داهية 

ودا بما إني عندي أخ زي آدم اللي دمه حامي ولو عرف حاجة زي دي ممكن يقتلني ، لكن هي لا عندها اب ولا اخ 

خدت مني العينة وراحت عملت الاختبار باسمها بس بالعينة بتاعتي انا 

وطلبت منهم يقولوا النتيجة في التليفون بس للأسف ، فاجئونا وجم بالنتيجة لحد البيت 

ووقتها اعترفت قدام الكل إن هي اللي حامل نتيجة غلطة غلطتها وإنها خلاص سقطت الطفل

ولحد اليوم دا الكللل يعرف إن هي اللي غلطت وإني بريئة وسليمة .. ماعدا جدي 


قدرت تسيطر عليا إني مقولش لأي حد خالص إن انا المذنبة وانا اللي كنت حامل ، بس انا سيطرت عليها في كون إن لازم شخص واحد بس في العيلة يعرف أنها بريئة 

عشان لو انا حصلي حاجة يكون فيه دليل إنها انضف وأشرف واحدة في الدنيا

وكان عقابي من جدي إني قعدت من التعليم .. بحجة إني فاشلة ومنفعش في جامعات 


اسلام باصص في الأرض وساكت 


سهيلة : مليكة دي انضف واجدع واحدة في الدنيا .. عندها استعداد تعمل اي حاجة وتدفع أي تمن مقابل إنها تحمي اللي بتحبهم 

وعشان انا بحب مليكة ومقدرش علي بعدها مقدرتش اقولهم لأنها حلفت بحياة أمها إني لو حكيت لحد بلساني انا هتقطع علاقتها بيا 

حكيتلك كل الكلام دا عشان متأكدة إنك هتمشي من هنا تحكي لادم كل حاجة 

ودا هيريحني لاني من زمان نفسي يعرف حاجه زي دي ومش قادرة اقول بلساني عشان اللي قولته ليك من شوية 


اسلام قام وقف وبصلها : بغض النظر عن الإحساس اللي جوايا دلوقتي 

آدم طول عمره أخويا ، وزي ماادم اخويا اخته تبقي اختي

وعمري ما هقبل ولا هرضى بأنك تتفضحي قدام اخوكي وقدام العيلة

سرك في بير واعتبري اني مشوفتش حاجة .. أما بالنسبة مليكة فدي بنت مظلومة

وآدم لازم يعرف دا عاجلاً أم آجلاً 

ودا اللي انا هبذل كل طاقتي أعمله الفترة الجاية بس من غير مااجيب اسمك في الموضوع


سهيلة : ايه دا يعني انت بجد مش هتروح تقول لادم اللي شوفته وسمعته 😳😳


إسلام : اللي ستره ربه ميفضحوش عبده ياسهيلة ... وانتي مغلطتيش الغلطة دي بمزاجك ، انتي ضحية زيك زي بنات كتير اوي 

بس أهم حاجة دلوقتي إني لازم أبعد اللي إسمه سليم دا عنك نهاااائي 


سهيلة بتبسم : جميلك دا انا مش هنساهولك مدى الحياة 


إسلام : دا مش جميل ياسهيلة .. دا واجب 


سهيلة : طب يلا تعالي نروح اي صيدلية نلفلك الجرح اللي عمال ينزف دا 


إسلام : طب ادخلي انتي كملي الفرح وانا هروح الصيدلية 


سهيلة : لا طبعااا ميصحش ، الجرح دا كان بسببي ولازم ابقى معاك لحد ما تبقي كويس 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


سليم ورا القصر واقف وقدامه نشوى 


نشوى : غببببببي .. قولتلك كاااام مرة خد بالك محدش يشووووفك 

افرض اسلام دا راح حكالهم اللي حصل ؟؟


سليم : معرفش بقا يامدام نشوى انا عملت اللي قولتيلي عليه بالظبط واديكي شايفة مشلفط من كل ناحية 

يعني المفروض اخد من حضرتك الطاق طاقين الشهر دا 


نشوى بتكشيره وغضب : المفروض تاخد في سنااااانك بالغباء اللي عملته .. اتنيل بقا كن في اي حتة لحد مااشوف حل في اللي انت هببته 


سليم : ماشي اللي تشوفيه ، انا همشي أروح اي مستشفي ولا مستوصف يعالجو اللي حصلي دا وهستني تليفونك 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في الفرح *


مليكة قاعدة على الكوشة مخنوقة جداً وجنبها روان ماسكة ايديها 


آدم واقف مع أصحابه .. سابهم وراح لرفعت


آدم : بقولك ايه ياجدي ما حلو كدا بقا عشان كل واحد يشوف وراه ايه 


رفعت : ليه يابني دا الساعة لسة ١٠ 


آدم : أيوة ياجدي ماحنا بادئين الفرح من العصر , حلو اوي كدا 


رفعت : اااااه شكلك مستعجل بقا ياشقي 😉


آدم بيبصله وبيجز على سنانه .. ابتسم وسكت


آدم : طب ايه هنفض الدنيا بقا 


رفعت : خلاص ماشي .. روح خد عروستك واطلعوا على اوضتكم


الدي چي شغل الاغنية الأخيرة لوداع العريس والعروسة .. راح آدم مسك ايد مليكة قومها من ع الكوشة 

حط ايديها في ايده وانچها وبدأ يمشي بيها عشان يسلموا ع الناس ويطلعوا 


مليكة بدأت بطنها تكركب وتخاف وتترعش 

ياترى ايه اللي مستنيني من أول الدقيقة الجاية ؟؟؟


وقفوا الناس يسقفولهم وهما طالعين 


رفعت اخد كل الناس ورجع بيهم على الجنينة ، التاس بدأت تروح والعيلة كلها طلعوا على اوضهم اللي هي بعيدة جداً عن أوضة مليكة وآدم 


آدم ماسك ايد مليكة وماشيين في الطرقة الطويلة بإتجاه اوضتهم 


Flash back 📸🔙


رفعت ماسك ورقة التحاليل في ايده وخارج هو وآدم يجروا على الريسبشن 


رفعت : مليييييييكة .. ياملييييكة 


مليكة نازلة ع السلم تجري : ايه ايه في ايه ياجدو


رفعت : تقدري تقوليلي ايه دا ؟؟؟


مليكة بتبص للتحليل اللي في ايده وبتبرق 


مليكة : هو وصل هنا ازاي ؟


رفعت : هو دا اللي فارق معاكي 

وصل هنا ازاي ؟؟

انا ميخصنيش وصل ازااااي انا اللي يخصني إنك تفهميني ااااااااايه داااااا 


مليكة بترجع لورا وبتبص في الأرض بكسوف


رفعت بزعيق : انطططططقي


مليكة : انا آسفة ياجدو


رفعت بيبرق : آسفة يعني ايه


مليكة : اللي في الورقة دا حقيقي .. انا غلطت 


رفعت بيقعد علي الكرسي مكانه من الصدمة وآدم واقف مبرق 

وفجأة ابتسم وضحك 


آدم : لا لا انتي اكيد بتهزري ولا عاملة فينا مقلب ولا عاملة اي حواراتك

 بيمسك دراعها : الكلام دا اكيد كدددددددب 


مليكة : لا ياادم مش كدب الكلام دا حقيقي 


آدم بيبرق وبيمسك ايديها الاتنين : لو اللي انا سمعته دا حقيقي يبقي انتي مينفعش تعيشي يوم كمان 


مليكة بتنطر ايديه الاتنين : انا اه غلطت بس مش انت ياادم اللي تحدد انا أعيش ولا أموت 

الزم حدودك معايا وخليك عارف إنك مجرد إبن عمي 


آدم بيتصدم زيادة وبيرجع لورا


رفعت : أطلع فوق ياادم ، أطلع وسيبني مع بنت عمك لوحدنا 


رجع آدم من الفلاش باك 🔙 وهو بيفتح باب الأوضة 

جاية مليكة تخش مسك ايديها وقفها 


آدم : لااا اللحظة دي مقدسة ومينفعش تعدي كدا 


وفجأة راح شايلها داخل بيها الأوضة وهي عمالة ترفص عشان تنزل من كسوفها 


حطها على السرير .. رجع قفل باب الأوضة *بالمفتاح* 

راجعلها تاني وماشي ببطئ 

مليكة قامت وقفت ومبرقة : انت قفلت الباب بالمفتاح ليه ياادم !!!


آدم بيقرب عليها زيادة وهي بترجع لورا 


آدم : عشان من أول دلوقتي اللي جاي هيكون وقتنا لوحدنا ، ووعد عليها هخليكي تنفصلي عن العالم الخارجي كله 

بيشغل السماعة على موسيقي هادية ، وبيقدم علي مليكة تاني

آدم : كنتي عاوزة تعرفي انا ليه بعمل حاجات عكس بعضها كدا بقا صح ؟؟


مليكة مازالت بترجع لورا : اه عاوزة اعرف 


آدم بيمسك ايديها الاتنين وبيروح بيها لنص الأوضة عشان يرقصوا سلوه 

حط ايدها الاتنين على كتافه الاتنين .. وحط ايده على جنبها وبدأ يرقص معاها سلوه وطبعا بترقص وهي مرعوبة وعمالة تعرق من الخوف والفضول في نفس الوقت 


آدم بيقرب على ودنها : عارفة كنت بحبك قد ايه يامليكة ؟؟ 


مليكة وقفت وبرقت من الصدمة


آدم بيضحك : لا لا وقفتي ليه متخليش حاجة تعكر صفو الرقصة 


آدم بيكمل رقص : كنت بحبك اكتر ما اي حد ممكن يحب أي حاجة .. كان عندي إستعداد اقيدلك صوابعي العشرة شمع في سبيل اني أشوفك أسعد واحدة في الدنيا


بيمسك ايديها وبيلفها يحضنها من ضهرها 

وفي ودنها : اقولك سر .. انا كنت كل يوم بزوغ من جامعتي وانتي في اعدادي وثانوي عشان امشي وراكي وانتي رايحة الدرس اوصلك لحد هناك وامشي وراكي وانتي راجعة عشان اتطمن إن محدش يدايقك 

ولو كان حد فكر بس يبصلك عشان فاكرك لوحدك كنت بغربله لحد ماانسيه شكلك ، ومن غير مانتي تعرفي ااااي حاجة

كنت بعشق التراب اللي بتمشي عليه وكنت بلمحلك بدا كل مرة كنت بشوفك فيها انشاله لو معدية جنبي في الطرقة 


مسك ايديها لفها تاني وبص في عينيها : وعارفة مقابل كل دا اديتيني ايه ؟

اديتيني اكبر خازوق ف الحياة 😂😂😂

وقفتي في نص القصر وبمنتههههههي الفخر .. انا حامل من واحد في الحرام ياجماعة ايه رأيكو


مليكة : انت مش فاهم حاجة ومينفعش تفهم 


آدم : انا مش عااااوز أفهم حاجة .. انا فهمت كللللل حاجة ممكن أفهمها 

إلا حاجات بسيييطة اوي لازم اسألك عنها 


مليكة : ايه هي ؟ 


لف فجأة شالها وراح بيها على السرير .. 

رماها عليه ووقف قدامها 


مليكة : ااااادم انت لو قربتلي اقسم بالله انا ممكن أموت نفسي  


طلع حبل من درج الكومودينو وبدأ يربط في ايديها الاتنين ورا ضهرها 

مليكة ترفص برجلها الاتنين : اووووعى ياادم بقولك 

ااايه اللي بتعمله فيا دا 


وبعد مااتأكد إنها اتكتفت كويس جدا .. طلع مقص من الدرج وقص الفستان قلعهولها خالص وهي متكتفة 


مليكة : ادم انت مجنووووون


آدم : حاجات بسيطة بقا اللي كنت عاوز اسألك عنها

ياترى ايه اكتر حاجة عجبته في جسمك 🤔

بيحط ايده على وشها : بياض بشرتك الملفت للنظر ؟

بيمسك دراعها : ولا ياترى دراعاتك الطرية الحلوة دي ؟؟

بيحط ايده على وسطها : قوامك الممشوق والجذاب ؟؟

ولا كل الإمكانيات اللي كنتي مخبياها عننا دي 🤔🤔


مليكة بتعيط : ااااادم 


 انا مستني اللحظة دي زماااااان اوي 

بس مكنتش اعرف إن يوم ما هتيجي مش هيكون غرضي حب ، هيكون غرضي انتقام !!


مليكة بصوت عالي : الحقووووووووني 


آدم بيكتم بوقها والشر في عينيه الاتنين 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


سؤال شابتر النهاردة بقا ..

تفتكروا آدم هيغتصبها وينتقم لكل حاجة وحشة حصلتله لمدة سنتين فعلاً ؟؟؟!


لو الشابتر دا عدى 5k وطلع في اوائل البوستات ع الجروب الشابتر الجاي هيكون طويل جداً ويكاد يكون شابترين في بعض 😍😍😍❤️❤️❤️🔥🔥

🔥🔥 شابتر 10 🔥🔥


مليكة بصوت عالي : الحقووووووووني 


آدم بيكتم بوقها والشر في عينيه الاتنين ونيته ينتقم منها بأبشع الطرق ، ولسة هيقرب منها ...


Flash back 📸🔙

من 22 سنة 


آدم عنده ٦ سنين .. داخل أوضة ثرية اللي قاعدة علي السرير ولسة والدة "مليكة "


ثرية بتعب : ايه ياحبيبي تعالي أدخل 


آدم : طنط ثرية ممكن اشيل النونة شوية صغيرين بس 


ثرية : طبعاً طبعاً ياحبيبي تعالي اقعد وربع رجلك وانا هحطهالك عليها 


جري آدم قعد جنبها وربع رجله .. ثرية بتحطله مليكة على رجله 


ثرية : قول بسم الله الرحمن الرحيم وشيلها بالراحة عشان هي لسة نونو خالص ولحمها طري


آدم بيشيلها بالراحة وبيبصلها فرحان وبيضحك 


آدم : ماما لما قالتلي انك جبتي نونة مكنتش اعرف إن النونة الصغننة بتكون قمورة اوي كدا 😍😍


ثرية بتبوسه من خده : حبيبي انت اللي قمور والله  العظيم 😍😘😘


آدم : طنط ثرية هو انا ممكن اخدها ليا خالص عشان العب معاها براحتي 


ثرية بتضحك جامد : ياروح قلبي اعتبرها بتاعتك خلاص 😹😍😍😍


آدم : بجد هتبقي بتاعتي خالص 


ثرية : اه بتاعتك خالص 😍😍 بس أهم حاجة تخلي بالك منها واوعي تزعلها او تضربها 


آدم : لا مش هضربها خالص دا انا هجيبلها كل الحاجات الحلوة اللي باكلها عشان تاكلها معايا 


ثرية بتبوسه وفرحانة بيه : ياحبيبي .. ربنا يحميك يارب ويخليكم لبعض


رجع آدم من الفلاش باك 🔙 وشه احمر وغمض عينه واتألم جداااا من جوا 


قام اتنطر بعد عنها من غير ما يلمسها  .. حط ايده علي وشه واستجمع أعصابه 


آدم : كرهي ليكي يخليني استحقر إني المسك يامليكة .. انا عمري ما كرهت حاجة في حياتي قدك 


مليكة بتاخد نفسها وبتغمض عينيها من الطمأنينة 


آدم : انا اه مش هلمسك عشان انا مش متعود أستخدم حاجة رخيصة .. بس هدفعك تمن كسرة قلبي بكسرة قلبك كل يوم قبل ماتنامي على حاجة جديدة خسرتيها

اللي عملتيه فيا كان كتير اووووي .. وانا مش متعود اسيب حقي 


وعارفة ايه أول وأهم حاجة هتخسريها يامليكة ؟


مليكة : اشجيني 


آدم : هقعدك من جامعتك واحرمك من الشهادة اللي حرمتي منها أختي 

استعدي بقا يامليكة هانم .. الأوضة الجميلة اللي جدي مجهزهالنا عشان تكون جنة ، مع كل يوم هتقضيه فيها هتشوفيها جهنم الحمرا


سابها وخرج على برا وهي علي الكرسي متكتفة زي ماهي بالظبط 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في أوضة روان ومعاذ *


روان واقفة شايلة ياسين ابنها بتنيمه ومعاذ واقف بيغير هدومه 


روان : اهو فرح أختي خلص والمولد اتفض 

اتفضل بقا لم هدومك عشان النهاردة هيكون آخر يوم ليك هنا وبكرا هتطلق منك 


معاذ : الصباح رباح .. لما تقولي لجدك ويوافق هبقى ألمها ☺️


روان : انت ااااايه يااخي ، لا عندك دم ولا ضمير ولا اخلاق 

معندكش ااااااي حاجة غير الجليطة وقلة الذوق 


معاذ : بقولك اااايه احترمي نفسك بقا انا ساكتلك من الصبح لما طهقت 

وإذا ع الأوضة اللي فرحنالي بيها اشبعي بيها كلها وانا سايبهالك ياستي 


زقها ومشي خرج من الأوضة 


روان بترمي الواد ع السرير من غيظها : جاااااااااااااااااي 😱😱😱


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


خرج معاذ من الأوضة وبدأ يمشي في الطرقة يبص يمين وشمال ... اتأكد إن مفيش حد من العيلة شايفه 

دخل اوضة مقفولة محدش بيدخلها كتير .. وقفل وراه من جوا بسرعة 


نشوى قامت وقفت : حمدالله ع السلامة .. لسة فاكر إن فيه واحدة مستنياك يااستاذ 


معاذ : اعمل ايه بس يانشوى مانا على ماعرفت اغفل بنت اخوكي عشان أمشي من قدامها


نشوى : يلا هانت .. هانت وتطلقها وتتجوزني ونخلص من دا كله 🙄


معاذ بيقرب منها : وحشتيني اوي 


نشوى بتحط ايديها على صدره : وانت وحشتني اكتر والله 

ببقي بتقطع كل مرة تكون مع الزفتة دي في الاوضة 😒


معاذ : ياحبيبتي مانتي عارفة إن انا وهي عايشين زي الأخوات ومن فترة كمان 


نشوى : أيوة بس مجرد وجودها معاك في مكان واحد بيموتني 


معاذ بيبوس دماغها : معلش ياحبيبتي هانت 


نشوى : عارف يامعاذ .. رغم إنك أكبر مني بسنتين بس ورغم إني قوية قدام الدنيا كلها إلا إني دايما بحسك أبويا  


معاذ : نشوى انا عايز اسألك سؤال من ساعة ماارتبطنا ودايما بتردد لا متحبيش تجاوبي 


نشوى : ايه هو السؤال 


معاذ : انتي ليه بتعملي كل دا فيهم ؟؟


نشوى بتسرح وبتبعد عنه : ياااااااه .. السؤال دا إجابته طويلة اوووووي 

اللي بعمله فيهم دا كله ميجيش نقطة في البحر من اللي عملوه فيا يامعاذ 


معاذ : هما مين ؟ وعملوا فيكي ايه 


نشوى : في اليوم من الأيام وانا في الجامعة جيت قولتلهم انا بحب واحد وبيحبني وهييجي يتقدملي ، وانتو لو بتحبوني هتوافقوا عليه

وبمنتهي القسوة اللي اتخلقت اشتركوا هما التلاتة (أبويا واخواتي الرجالة الاتنين ) في إنهم يكسروا قلبي ويرفضوا جوازي منه ، لا ومش بس كدا 

هما كدا اجبروني اتجوز واحد مبحبوش ولا بطيق ابص في وشه .. شوفت معاه اسود أيام حياتي ، ويوم ما حملت منه واتمنيت يكونلي طفل يعوضني عن كل حاجة شوفتها ، ضربني وسقطني وحرق قلبي علي ابني

ضيعت من عمري معاه ٥ سنين بحالهم وخرجت من الخمس سنين دول .. واحدة مطلقة عندها وعندها ٢٥ سنة 

عدى على اليوم دا لحد النهاردة ٣ سنين .. 

٣ سنين وانا بخطط كل يوم ازاي احرق قلوبهم على عيالهم وعلي الناس اللي بيحبوهم بكل الطرق 


معاذ : وليه مفكرتيش تدمريهم هما 


نشوى : وجع الضنى بيبقي اسوء مليون مرة من وجعك انت شخصياً 

وعشان كدا انا قررت انتقم منهم في عيالهم 

انتقم بأني اكره الأخ في أخوه ، اسوء سمعة الاخت في عين اخوها ، ابعد الزوجة عن جوزها 

احرم الطالبة من شهادتها زي ما حصل فيا .. انتقم بأني اكرههم كلهم في بعض واعيش كل واحد في البيت دا وحيد زي مانا لحد اللحظة دي عايشة وحيدة رغم كل العدد دا حواليا 

والانتقام الأكبر .. إني أحزّن أبويا على بيته اللي جامع عياله وأحفاده واللي عاش طول حياته يبني فيه عشان في لحظة يشوفه بيتهد قدام عينيه 


معاذ : ياااااه .. دا انتي طاقة الشر مالية قلبك من ناحيتهم اوي 


نشوى : بطريقة عمرك ما تتخيلها .. وكل اللي انت عارفه من خططي كوم ، والمستخبي اللي مينفعش ابوحلك بيه بسهولة كدا كوم تاني 


معاذ : تمام .. ايه الخطوة الجاية المطلوبة مني بقا


نشوى : الخطوة الجاية هتحصل بكرا الصبح ، قبل ما روان تصحى من النوم 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في أوضة نوم مليكة *


مليكة قاعدة زي ماهي علي السرير متكتفة وعمالة تنده بعلو صوتها على اي حد يدخل يفكها .. لكن طبعا زي ماحنا عارفين الأوضة مكانها في آخر القصر ومش بسهولة حد هيعرف يسمعها 


بدأت تتحرك وتحاول تفك في ايديها بالعافية بإنها تكحت ايديها الاتنين في سن السرير 


بقا السن بيكحت في ايديها وفي الحبل ، وواحدة واحدة بدأت الاحبال تتقطع 

فكت نفسها وقامت وقفت تبص علي ايديها اللي التهبوا الاتنين من تكحيت السرير وبقوا بيجيبوا دم 

بصت علي نفسها وهي بالهدوم الداخلية .. دخلت تجري علي الحمام ودخلت تحت الدوش 

وبقت دموعها تسبق الماية اللي نازلة من الحنفية 

وبعد ربع ساعة خرجت من الحمام 

لبست بيجامة من الدولاب 

راحت قعدت على الأرض وبدأت تمشي ايديها على دراعاتها من البرد .. 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


آدم قاعد في جنينة القصر الورانية عشان محدش يشوفه .. عمال يشرب سجارة ورا سجارة ورا سجارة من خنقته وغضبه اللي مش عارف يوديه فين من كل حاجة بيفتكرها 


وهو قاعد سرحان بيبص بعيد ..

إبراهيم داخل من باب القصر يتسحب واحدة واحدة وخايف حد يشوفه 

قام آدم اتسحب هو كمان براحة لحد ما وصل عنده مسكه من قفاه 

إبراهيم اتنطر من مكانه واتخض : ايه ايه ياادم في ايه 


آدم ماسكه من التيشيرت من قفاه : ايه ياادم ؟؟ دا انت ليلتك سودااااا النهاردة .. قداااامي 


خده رجع بيه الجنينة الورانية تاني .. بدأ يقرب عليه وابراهيم يرجع 


آدم : لو مدتنيش حاااالا تبرير لكللللل حاجة حصلت اليومين اللي فاتو انا هعصرك في ايدي اطلع بروحك دلوقتي 


إبراهيم : روح مييييين اللي تتطلع بيها ياادم ماتتكلم عدل 


آدم بيضربه بالبونية 👊 : انت لسة فيك عين تتكلللللللللم 

بتخطف مليكة في المخزن وتحاول تغتصبها يازبااااالة 👊👊👊


إبراهيم وقع عالارض وبيتوجع : اخطف مييييين ياادم انت فاهم غلط والله العظيم 


بيضربه بالبونية اقوي : وكماااان بتحلف كدددب .. دا انا هطلع روحك يازباااالة 


مسك ابراهيم وبدأ يضرب فيه يمين وشمال وبالرجل وبالشلاليت وفي وسط ضربه


آدم : تخطفها وتحاول تغتصبها .. تعمل مشكلة كبيييرة وتضرب عيال الناس في الشارع عشان الفضيحة توصل للبيت وفرحي يتلغي 

*بيضربه بالرجل اقوى *

وبعد كلللللل دا كمااااان متجيش الفرح عشان تخلي اللي يسوى واللي ميسواش يسأل فين اخووووك 


إبراهيم بيتوجع : اااااه ياادم حرام عليك انا اه مجتش الفرح وعملت مشكلة قبلها بس والله ماخطفتها والللله ماخطفتها 


آدم : انت يلزمك علقة محترمة تعيدلك تربيتك عشان تعرف إن الله حق 


مسك إبراهيم وقعد يضرب فيه بكل قوته ويخرج فيه كل غضبه وكبته لحد ما صوت إبراهيم بدأ يجلجل في القصر 

مسكه من رقابته وهو في الأرض : عليا الحرام من نعمة ربي ياابراهيم ، لو عرفت إنك حاولت تقرب لمليكة تاني من قريب او من بعيد او حتى قربت منها اقل من مترين لاكون مكسرلك رجليك الاتنين 


بيديله في وشه : فااااااهم 


إبراهيم : فاااااهم ياادم فاهم خلاص أبوس ايدك 


رزعه ع الأرض وقام دخل على جوا وطلع على اوضته 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


آدم داخل الأوضة مش طايق نفسه .. لقى مليكة نايمة في نص الأوضة على الأرض وكمشانة في نفسها من البرد 


قلبه طب وبرق ، جري عليها بسرعة وقبل ما يلمسها وقف لحظة ...

حط ايده على دماغه وافتكر اللي حصل تاني 


آدم : لا مش وقته الكلام دا ياادم 


وفي اللحظة دي رقة قلبه غلبت رغبته في الانتقام .. وطي عليها شالها وراح نيمها على السرير 

فرد البطانية وغطاها ، وهو بيغطيها شاف الجرح اللي في ايديها 

مسك ايديها وبص ع الجرح كويس .. غمض عينه من وجع قلبه من المنظر واتتك على ايديها جامد


ومن غير ما يفكر المرة دي راح فتح درج الكومودينو وطلع إسعافات أولية وبدأ يطهر في ايديها ويلفها بشاش وبلاستر 


خلص وساب ايديها وراح قعد على الشازلونج وسند راسه لورا 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في أوضة سهيلة *


سهيلة قاعدة على سريرها بتفتكر اللي حصل طول اليوم 


Flash back 📸🔙


إسلام دخل الصيدلية ومعاه سهيلة .. عملوله إسعافات أولية على دماغه وادوله علاج


خلصوا وخرجوا على برا 


إسلام : حلو كدا بقا روحي انتي ع البيت كملي فرح اخوكي ياسهيلة ، انا مش هينفع أرجع بقا بالمنظر دا


سهيلة : انا آسفة يااسلام 😔


إسلام : آسفة على ايه 


سهيلة : اسفة علي الجرح اللي في دماغك واسفة علي الموقف اللي حطيتك فيه من شوية والموقف اللي حطيتك فيه دلوقتي لما هتمشي من غير ما تودع صاحبك أصلا 


إسلام : مش عايز أسمع الكلام دا منك تاني ياسهيلة .. ربنا بيحط في طريق كل واحد فينا واحد يساعده ويخفف عنه بطريقته

ولولانا في حياة بعض مكانش زمان حد عايش 

أهم حاجة بس تاخدي بالك من نفسك وحوار اللي إسمه سليم دا انا هعرف أحله متقلقيش 


سهيلة : ربنا يخليك يااسلام .. شكراً 


إسلام : الله 😳 مش قولنا بلاش الكلام دا بقا 😒


سهيلة : خلاص خلاص آسفة ✋😹


إسلام : ماشي ياستي اعتذارك مقبول 😂

يلا روحي بقا عشان متتأخريش 


سهيلة : حاضر 


رجعت سهيلة من الفلاش 🔙


سهيلة بتبتسم : والله الدنيا طلع لسة فيها ناس كويسين اهو ❤️


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


تاني يوم الصبح 🌄


مليكة بتبدأ تفوق .. اتمطعت 

بتتاوب وبتحط ايديها على بوقها وبتفتح عينيها 


اتخضت لما لقت نفسها في الأوضة ونايمة ع السرير .. قامت اتنفضت بسرعة وبصت حواليها 


مليكة : ايه دا انا نمت امتي ؟؟؟؟

وطلعت عالسرير ازاي ومين اللي طلعني !!!


بتبص علي ايديها اللي مربوطة بشاش وبلاستر ملامح وشها كلها بتتعجب !!!


مليكة : معقولة آدم اللي عمل كدا ؟؟


الباب خبط 


مليكة : ادخخخل


ثرية بتفتح الباب وداخلة : صباحية مباركة ياعروسة 😍😍😍


مليكة : صباح النور ياماما 😒


ثرية بتبص حواليها : الله ، امال فين جوزك يابت طفشتيه بدري بدري 🤔


مليكة : معرفش ياماما راح فين من وش الصبح .. يروح مطرح مايروح بقا هو انا امه


ثرية : عمرك ما هتبطلي تبقي دبش كدا ابداااا 😂

المهم طمنيني .. عرف إنك بريئة ونضيفة صح 


مليكة : وهيعرف ازاي ؟؟


ثرية : ودي محتاجة مفهومية يعني يامليكة 


مليكة : ماما .. جوازي انا وآدم مش زي مانتي فاكرة خاااالص 

جوازي منه تقدري تقولي كدا تخليص حق 


ثرية : لا حول ولا قوه الا بالله 

طيب مااااشي حتي لو تخليص حق .. ملمسكيش ولا قرب منك بما إنه راجل لحم ودم وانتي ماشاء الله عليكي قمر وتجذبي أي حد 


مليكة : بقولك ايه ياماما .. انا هقوم اخد شاور وانتي شوفي بتعملي ايه علي مااخلص وانزلكو 


ثرية : ماشي يامليكة ، بس خليكي فاكرة إن كلامنا مخلصش ها 


مليكة : ماشي 


قامت مليكة دخلت الحمام تاخد شاور 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


آدم لابس هدومه وبدلة الشغل وواقف بيشرب كوباية قهوة في الروف .. خلصها وخارج علي الريسبشن 


رفعت : الالالا .. انت رايح فين يوم صباحيتك ياادم !


آدم : رايح الشركة ياجدي ، ورايا شغل كتييييير اوي محتاج اخلصه 


رفعت : تخلص ااااااايه انت بتستعبط .. انت في اجازة ١٥ يوم ياادم 


آدم : ١٥ ايه ؟؟؟؟


رفعت : مش عايز كلام كتير ويلا تعالى عشان نقعد على ما مراتك تجهز نفسها واحلام تطلعلكو الفطار تفطروا


آدم واقف مكشر ورافع حواجبه 


رفعت : يلااااا بقول 


آدم : حاضر ياجدي اديني قعدت 


نشوى نازلة : صباح الخييييير 😍😍😍


رفعت : صباح النور ياحبيبتي 


آدم : صباح النور ياعمتي عاملة ايه 


نشوى : ياواد مش هتبطل كلمة عمتي دي دا انا الفرق بيني وبينك ميكملش سنة 😱


آدم : الصح صح ياعمتي مانا مستحيل هقولك يانشوى يعني 😂😂


نشوى : لمض 😂

المهم طمني ياحبيبي الدنيا عاملة ايه بعد الجواز 


آدم : الحمدلله 


نشوى : الحمدلله ياروحي ربنا يسعدكم يارب 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في بيت أول مرة هنتعرف عليه *


محمد أبو مليكة نايم على كنبة الانتريه ... خرجت واحدة من أوضة النوم 


رانيا بصوت عالي : الله .. انت ايه اللي منيمك هنا ياراجل


محمد بيفوق : فيه ايه يارانيا صوتك عالي ليه


رانيا : بقولك ايه اللي منيمك هنا ؟؟؟


محمد : مفيش رجعت بالليل متأخر شوية ومجاليش نوم فضلت هنا لحد ماغفلت 


رانيا : اااااه .. يعني نفذت اللي في دماغك وروحتلهم بردك !!!


محمد : بقولك ايه يارانيا .. كفاية اوووووي اللي حصل زمان لما اتسببتي في إني رميت بناتي لحد مارجعت لقيتهم عرايس متجوزين 

متتدخليش بيني وبين الماضي اكتر من كدا


رانيا : ليه يااخويا وانا كنت روحت ضربتك علي ايدك وقولتلك سيب مراتك وبناتك وتعالالي 

أنت اللي كنت قرفان من العيشة والبيت وكنت عاوز تهرب بأي طريقة وما صدقت لقيتني في وشك 


محمد : بقا كدا .. طيب 

اوعي من وشي بقا عشان أدخل ادخل اخد دوش واروح شغلي 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


مليكة أخدت دوش ولبست هدومها ونزلت على تحت .. ماشية في الجنينة ولسة هتدخل الريسبشن لقت آدم في وشها 


آدم بيبصلها من فوق لتحت : اش اش اش دا احنا وشنا نور باللبس الجديد والاوضة الجديدة اهو


مليكة : آدم بعد إذنك انا بادئة اليوم دا نيتي صافية متعكرهوش في أول دقيقة وعديني عشان أروح أشوف امي واختي  


آدم بيشدها من ايديها : لما أكون بتكلم متسيبينيش وتمشي هاااا 


مليكة بتتألم من مسكته لإيديها مكان الجرح بالظبط ... اول ما شافها بتتألم بص على ايديها 

سابها بسرعة من ايده 


آدم : مكانش قصدي اوجعك على فكرة


مليكة : تقصد انهي وجع فيهم ؟؟ 


آدم : مش فاهم ؟


مليكة : اليومين اللي فاتو دول انت مسيبتش وجع واحد متسببتش فيه ليا ، فمجتش على الوجع دا 

عن إذنك 


سايباه وبتلف عشان تمشي سمعوا صوت عربية الحكومة داخلة البيت .. علي الريسبش 


آدم ومليكة دخلوا بسرعة يشوفوا فيه ايه ، العيلة كلها نزلت 


خرج من العربية ظابط ومعاه شوية امنا ودخلوا القصر 


رفعت : خيييير ياسعادة الباشا رجلك خدت عالمكان ولا ايه 


الظابط : المرة دي مش انا اللي هتكلم بقا 


آدم : اومال مين اللي هيتكلم 


جت من وراه *داليدا *

(الشخصية الجديدة اللي هتظهر معانا في الرواية واللي هي تبقى حبيبة آدم السابقة )


آدم برق أول ما شافها جاية 


داليدا : مساء الخير 


قربت من مليكة : ألف مبروك ياعروسة .. كان نفسي اباركلك في ظروف أحسن من دي بكتير بس للأسف انتي اللي اختارتي 


مليكة : اختارت ايه ؟؟ 


الظابط : آنسة دليدا تبقي صاحبة عقد الالماظ يامدام مليكة .. ولما قولنالها على الشيك اللي اداهولنا استاذ آدم المرة اللي فاتت واللي بيحمل نفس تمن العقد رفضت تقبله

لأنها عاوزة نفس العقد بتاعها 


آدم بيبرق : والمطلوب دلوقتي ايه ؟؟ 


الظابط : المطلوب دلوقتي إن مدام مليكة هتشرفنا في القسم شوية لحد ما نعرف العقد راح فين 


آدم : انتي يادليدا !!!!!!!


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


يلا افتحوا نفسي زي امبارح بقا عشان أطول الشابتر الجاي كمان 😍❤️❤️❤️


تعديل : ياجماعة انا وفيت بوعدي ونزلت شابترين في شابتر واحد بدون فواصل يعني لو اخدتوا الشابتر  وحسبتو عدد كلماته هتلاقوه الضعف 

مضحكتش عليكو والله 😹😹

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close