expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية ورد البندر البارت الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية ورد البندر البارت الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية ورد البندر البارت الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

لقاها واقفه بالنقاب وبتفرك اديها يخوف

كمال اتصدم انها رجعت ومفهمش عملت كده ليه

وعواد ملامحو كانت هتنفجر من الغضب ..شدها من دراعها بقوه وطلع بيها على اوضتو من غير ما يرد على جدو الي كان بينادي عليه علشان ميأذهاش


عواد دخلها الاوضه ودخل  وقفل الباب..


ورد بقت ترجع لورا برعب منو وهيه بتقول...انا..انا هفهمك الي حصل..لو...لو سمحت تسمعني الاول


عواد بقى يقرب منها وفاجأها لما قلع الجلابيه ورماها على الارض 

ورد بلعت ريقها بخوف وفالت بدموع ...وانبي وانبي هفهمك  انت..انت قلعت ليه ..ها...هو...هو انت هتعمل ايه ..وانبي وانبي يا عواد لا


عواد قرب منها لحد ما حصرها عند الحيط وقال بغضب مكبوت...تاني...تاني يا ورد...وخبط ايده على الحيط بقوه وقال..بزعيق..تانييييي


ورد انكمشت على نفسها وبقت تبكي وقالت...وانبي انا اسفه ..خلاص مش هعمل كده تاني


عواد ومشي ايده على رقبتها بطريقه تخوف  وقال ..كمال..مش كده..عاتزه تهربي وياه...اناكنت عارف ..عارف ان عينك منو من زمان


ورد بصتلو بزهول من كلامو وقالت بزعيق..انت بتقول ايه..لا طبعا انت فاهم غلط و


بس قطعت كلامها لما شدد قبضتو على رقبتها

ورد اتخنقت وبقت دموعها تنزل وهيه بتحاول تبعد ايده ...بس مقدرش يشوفها كده وبعد بسرعه وهو بيكسر كل حاجه حواليه ورجع بصلها وقال..فيه ايه بينكم..انطقي ..انا لما بمشي بياجيكي هنه..اتكلمي


ورد بقت تبكي بشده وقالت..والله ما فيه بنا حاجه مفيش..انت مجنون..مجنون 


عوادقرب عليها ومسك فكها بقوه وقال...انتي ملكي..ومحدش له حق يلمسك غيري ..محدش له حق يكلمك حتى ...سامعه


هزت راسها بالموافقه برعب ودموعها بتنزل


عواد اول ما بيشوف دموعها بيضعف جدا قرب وبا،،سها فوق دموعها من خدودها التنين وهيه مغمضه عيونها جامد وبتترعش بخوف منو


عواد مشى عيونه على ملامحها وقرب من شفا،،يفها وانقض عليها يبو،،سهم بعن،،ف وشوق شديد


ورد كانت مرعوبه واول مره حد يقرب منها بالشكل ده بقت تحاول تبعده وهو كان بيلتهم شفا،،يفها واديه بتتجرا على جس،،مها ونزل على رقبتها يبو،،،سها وهيه قالت ببكا ورعب...ابعد عني يا عواد...ابوس ايدك سبني

بقلم...زهرة الربيع

عواد بصلها وشافها بتترعش والدموع في عيونها بعد بسرعه وضم اديه بغضب وغمص عنيه جامد عايز يهدى وقال...انتي مرتي يا ورد ولازم تتعاملي على الاساس ده..ومش هينفع اصبر عليكي اكتر..مفيش راجل في البلد كلتها عملها واتجوز وملمسش مرتو كيف م انا بعمل معاكي


وبصلها بغضب شديد وقال...واخر مره هاحذرك يا ورد..انا معايزش اذيكي..لو لمحتك بره الدار تاني ولا عرفت انك حاولتي تطلعي..هقطع خبرك..وقد اعذر من انذر..وكمال ده حسابو معايا


قال كده ولسه هيمشي مسكت في ايده قالت برجاء وخوف...انت...انت هتعملو ايه وانبي يا عواد ما تأذيه ده كان عايز يساعدني ومفيش اي حاجه من الي في دماغك وانبي


عواد بصلها بغضب وقال...وانا هصدقك...ومش هقتلو...بس هعلمو درس صغير علشان ميعدهاش تاني..اذاي يتجرأ ويهربك..لولا ان الغفر جابوكي كان زمانك..


ورد قاطعتو وقالت بسرعه..انا محدش جابني يا عواد انا مشيت من البيت وعرفت اهرب محدش قدر يمنعني المرادي


عواد بصلها باستغراب وقال..ايه..امال مين الي رجعك


قالت بدموع..محدش رجعني..انا رجعت لوحدي بعد ما كنت خلاص هربت من جحيمك 


بعدت عنو شويه  وقالت بدموع.. افتكرت لما قولتلي اننا متجوزين ...وخوفت لو انا هربت الناس تتكلم عليك لاني مراتك وعلى زمتك..مهانش عليا تبقى موطي راسك قدام الناس ويقولو مراتو هربت وعلشان كده رجعت


عواد اندهش من الي قالتو وقال...انتي..انتي صوح فكرتي كده ولا بتلعبي بعقلي


ورد ابتسمت بسخريه وقالت..وهلعب بعقلك ليه...ما انا قبل  كده لما كنت اهرب كنت بقولك اني هربت


عواد قرب عليها ورفع وشها ليه وقال..يعني..يعني انتي صوح خوفتي عليا يا ورد ورجعتي علشاني


ورد بصتلو بدموع وقالت طبعا لازم اخاف عليك انت صحيح مجنون  وبهيم وهمجي وزي الطور و


قاطعها وقال بسرعه وغضب..بس..ايه..انتي ما صدقتي..كل دي شتايم في جمله واحده..اتكتمي خلاص معايزش اعرف حاجه 


ورد ضحكت بخفه وعواد ابتسم ومسح دموعها بايده وباس على راسها وقال...حقك عليا..خوفتك..بس انا ميت مره بقولك يا بت الناس انا غيرتي واعره..متخليش اي راجل بتعامل معاكي..مبقدرش احكم نفسي لما بعرف ان فيه حد لمحك ولا كلمك ولا حتى شافك من بعيد..مبقدرش يا ورد..انتي وردتي انا وبس...ورده في بستان قلبي واقطع يد الي يفكر يلمسها بس


ورد اتفاجأت بكلامو الرقيق وقالت...ياسلام ومن امتى الكلام ده بقى


عواد قال بابتسامه...من زمان...بس انتي مش واخده بالك...ولا مقدره وقرب اوي وقال..ولا حاسه


ورد حاول تبعد بس حاوطها باديه وضغط على وسطها جامد  وبصلها من فوق لتحت بوقاحه وقال..انا دايب دوب... في الباين والي تحت التوب


ورد ضحكت جامد ولسه هتزقو شدها بكل قوتو واختفت بجسمها الصغير بين اديه وبقى يبص لعييونها جامد بحب واضح


ورد حاولت تبعد عيونها عنو بس مقدرتش خالصو كانت بينهم نظرات جميله

بس فجأه بعد عنها ومسك ايدها وقال باستغراب.. ايه ده

ورد بصت على ايدها وكانت مربوطه بقماشه قالت..اه..ده انا وبنضف حوالين الورود ايدي اتجرحت وحمدان لحقها وربطهالي كده 


اتحولت ملامحو بغضب رهيب ومسك معصمها بقوه وقال...مين يا حلوه الي ربطهالك


ورد قالت بخوف ..حمدان فيه ايه

عواد قال بغضب مرعب... وطبعا مسك يدك علشان يربطهالك

بقلم..زهرة الربيع

قالت باستغراب..امال هيربطها ازاي يعني بالبلوتوث

قال بغضب شديد..ليله ابوكي مطينه انتي وياه 


ونزل جري على تحت

ورد لبست اول عبابه قابلتها  ونزلت وراه جري وهيه بتقول اعقل يا عواد..اعقل يا مجنون ده اخوك فيه ايه


عواد قال بغضب..اطلعي على فوق والله ما يكون ابويا الله يرحمو ليتحاسب ...انا محدش بيسمع كلامي ليه..ليييه انا الف مره قولت انتي محدش يقربلك


قالت وهيه بتجري وراه..يا عم ميقربوش مني  ليه بنفجر اعقل بقى فرهدتني


قال بغضب..قولت غوري على اوضتك


ورد فضلت مكمله وراه وقالت ...يا ابني ده صغير ده اصغر مني والله ما عمل حاجه


قال بغضب وزعيق..بقولك اطلعي فوق


 ودخل عند جده وكان حمدان قاعد معاه مسكو من جلابيتو بغضب وقال...انت..الي ربطت لورد يدها لما اتجرحت وووووو


سيبكم من المجنون ده وخلينا في المهم لو حد يعرف حمدان وحابب يلقي عليه النظره الأخيره يحط لايك هنا🤣 الاحداث جنان والي جاي مفاجأت تفااااعل جامد يا قمراتي❤❤


الفصل الرابع من هنا


بداية الروايه من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close