رواية العروسه الهاربه الحلقه الاولى حتى الحلقه الخامسه عشر حصريه وجديده

 

رواية العروسه الهاربه الحلقه الاولى حتى الحلقه الخامسه عشر حصريه وجديده 

رواية العروسه الهاربه الحلقه الاولى حتى الحلقه الخامسه عشر حصريه وجديده 


كانت تلك الصغيره تبكي وهي تنظر من نافذة غرفتها إلى سكان القريه الذين ياخذون فتيات القريه كاضحيات لمصاصي الډماء الذين يلهون بالغابه الكبيره وكانت الشمس لا تصل لهذه الغابة ابدا وكانت دائما مظلمه مسحت يَورا دموعها عندما فتح باب غرفتها كانت والدتها هي لاتحب أن يراها أحد وهي تبكي. 
[[system-code:ad:autoads]]عزيزتي يَورا تعلمين جيدا ما هو يوم غد صحيح 
ابتسمت يَورا وقالت نعم امي. 
عانقتها والدتها بشدة والدموع تنهمر من عينيها فابنتها ستبلغ ال18 ويجب أن يضحو بها في هذا السن. وقالت لها امها ستذهبين مع باقي العرائس وسأكون فخورة بك لأنك ستضحين من أجلنا نحن وأيضا سكان القريه. قاطعتها يَورا وقالت لها 
[[system-code:ad:autoads]]وأيضا سالحق باختي اوليفيا نعم فاختها أيضا كانت اضحيه لم تكن عائلتها سعيده  والدها مېت وهي تعيش مع والدتها وجدتها واخاها الصغير 
كانت تتمنى لو كانت صبي لتحمي امها وتبقى معها لأن القريه تضحي بالفتيات فقط يَورا كانت فتاة جميله بشعر أشقر طويل يغطي ظهرها واعين زرقاء براقه كاعين والدها وبشرة بيضاء وجهها محمر هي نسخه من والدها إلى أنها ورثت من امها القصر فهي حجمها صغير وطولها 150 و
[[system-code:ad:autoads]]خرجت امها وتركتها وحدها بغرفتها ثم ارتدت يَورا ثوب وردي قصير لركبتيها وجكيت ابيض وبوت ابيض وجعلت شعرها ضفيرتين وربطتهما 
بشريطه وردية اللون. كانت ستخرج لتودع قريتها 
وتلتقي ببقية الفتيات اللاتي سيذهبن معها. 
وكان هناك امرأه تصرخ بالقرية وتقول لا لا لوسي لن تذهبي خذوني بدل ابنتي. ارجوكم. 
يَورا هذه المرأة تحب ابنتها لما لم تفعل امي هذا 
لوسي امي ارجوكي لا اريدو أن أموت. 
شيخ القرية : كلا سنضحي بابنتك فأنت كبيره 
شئتي ام ابيتي بعد ذلك قامت يورا بتوديع الأطفال والجيران وبعض الصديقات وكانت راجعه للمنزل مع جارتها يونا بنفس عمرها 
اتمنى ان تحدث معجزه وتنقذنا قالت يونا هذه الكلمات والدموع بعينيها نظرت لها يورا وقالت 
هل تظنين اني لست خائفه انا لم انم لمدة 5ايام
ولكن عندما اخاڤ اغني. 
يونا لطالما كان صوتك الأجمل بالقرية والمدرسة 
انتي صاحبة حنجره ذهبيه يا يورا. 
ابتسمت يورا لصديقتها عاشتا معا وهل ستموتان معا وكانت أكثر ما تخاف منه يورا هو شكل الۏحش الذي يأكل الاضحيات فهي لا تعلم شكله ولا حتى أهالي القريه 
جاء اليوم المشؤم هكذا تسميه بطلتنا ارتدت ثوب ابيض كالعروس ووضعت احمر الشفاه 
#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 2)_________________
بعد انا انطلقت العربه بدأت بالسير باتجاه الغابة الكبيره والمظلمه
والمخيفه جدا وكانت الرياح قويه جدا والثلج يتساقط بغزاره والبرد قارس كان الطريق تغطيه بقع الثلج البيضاء فهم في منتصف فصل الشتاء حيث البرود ه وأصبحت الرياح البارده تتسلل من نافذة العربه نهضت يورا واقفلت النافذه فالرياح كانت تلعب بشعر الفتيات وفساتينهن ولكن كم هي ساذجه جميعهم سيصبحون چثث بعد قليل عليها القلق بشأن حياتها وعادت اتمسك يد يونا التي كانت ترجف من الخۏف نظرت لها وابتسمت وقالت غني لي يا يورا.
نعم غني لنا يا يورا. ماهذا جميع الفتيات اصبحن يردن اغنيه
يبدوا ان صوت يورا جميل جدا. غنت لهم.
( يا.... غيوم............ لما انتي......... تعترضين زرقة السماء.... الخ)
كانت الاغنيه طويله واقتربوا اخيرا من الغابه وأصبحت الساعه الان ال11 عشر ليلا بقى ساعه كامله على قدوم الۏحش. 
في مكان آخر................... اعطي ذلك الغامض المفتاح للخادم
وطلب منه أن يفتح البوابه للآخرين حتى يعبروا بها وقال الخادم سيدي انت تعلم بأني اخاڤ من مقابله الآخرين فأنا 
بشرى وأيضا..... صمت الخادم عندما وقعت عيناه على سيده 
انزل نظره بسرعه للأرض فاعين الغامض الحاده كانت تقول للخادم ساقتلك أن أطلت البقاء..... وركد الخادم بسرعه بسبب
خوفه قامه ذلك الغامض بارجاعي خصلات شعره الليلي عن جبينه وادخل يديه في جيبه وذهب باتجاه غرفته التي قد تكون مساحتها تعادل مساحه منزل عائله كامله كيف لا وهو الملك اخرج مفتاح خاص به من درجه وخرج لمملكته كان هناك مجموعه من مصاصي الډماء ينتظرونه والبوابه كانت مفتوحه لكن لم يجرا احد على الدخول الا بعد ان يدخل الملك من بوابته الخاصه واخيرا خرج الملك لعالم البشر وأخرج بقيه مصاصي الډماء. 
توقفت يورا عن الغناء عندما ارتطمت قدميها مع قدمي يونا 
نعم لقد وصلوا اخيرا وقامه بعض الرجال من القريه بربط كل فتاة مع شجره. 
هيا هيا بسرعه أوشكت أن تصبح الساعه الان 12 نطق السائق بكلامه هذا حتى يصعد بقية الرجال وذهبوا بقية الفتيات وحدهم بالغابه وأصبحت فتاة تدعي ماتيلدا تقول وهي تصرخ ساعدونا ساعدونا وتبكي وكذلك صړخت اليكس ويونا. 
يونا :يورا أين انتي يورا هل تسمعيني أن الظلام حالك ولا أستطيع رؤيتك.اي قدمي شئ ما ضړبني. 
لقد كانت يورا حركت قدمها باتجاه صخرة صغيره حتى ټضرب يونا
العروس الهاربة
__________ الحلقة 3 ________
. يورا :انا هنا وكانت دموع يورا تسقط بشده فهي لا تحب الظلام. وتخافه ويداها مربوطتان. 
يونا عزيزتي يورا ارجوك لا تبكي. وبكت يونا... 
يورا : يا غبيه انا لا أبكي هل فهمت وصحيح أن يونا لم ترى وجه يورا بسبب الظلام إلى أنها تفهم صديقتها وتعرفها. 
اهو مؤلم.؟
يونا :ماهو 
يورا : المۏت. سألت يورا هذا السؤال وهي تأخذ أنفاسها بتعب 
ألم تقولي لي انه مجرد وخزه يا يورا قالت يونا هذا الكلام ليورا لتهدئها... ابتسمت يورا بإحباط وهي تقوم بحك الحبل الذي يربط يديها بالشجره مع جذع الشجره وكانت يداها تالمها بشده 
كانت يديها تتقطع من الألم لأن الحبل كان قاسې لكنها لم تهتم فكرت انها ستحله وتساعد البنات ويهربن معا وفجأه صړخت يورا صړخة مؤلمھ. 
يونا مابك يورا اجيبي 
لقد دخل جذع شجرة صغير بيدها. 
يورا لا شئ وواصلت في قطع الحبل لن استسلم ابدا ساغير قدري ساهرب سأكون العروس الهاربه...... 0
وفجاءه عم الصمت في المكان بعد مرور 30 دقيقه كامل وكان الثلج يسقط وحسب ويبدو أن فتاه تدعي هيلا بدأت بالارتجاف والصړاخ يبدو أنها رأت شيئا ما فهي مربوطه على شجره بعيده قليلا . صړخت الفتيات وبدان بالخۏف الحركه مع الشجره. 
سأقوم بإشعال ڼار صغيره حي يريننا الفتيات ويخفن منا فأنا أحب نظره الخۏف فيهن. قال هذا احدو مصاصي الډماء جلس الملك جونكوك على شجره ضخمه وامسك كتابه كان يبدو في غاية الجمال عيناه الخضراء وشعره الليلي وعضلاته البارزة وعضلات صدره كان رائع. 
علم مصاص الډماء أن سيده لن يمانع. وأشعل الڼار. 
يونا : انظروا هناك هناك بشړ قادمون ساعدونا ساعدونا. 
وقبل أن تكمل يونا جملتها قفز عليها مصاص الډماء كالبرق 
وقامه بقطع رأسها الذي وقع قرب يورا شعرت يورا بالخۏف والحزن والڠضب وكانت مصدومه كانت تريد الصړاخ لكنها لم تستطع فقط واصلت محاولة فك حبل يديها اغمضت عينيها وبدأت تدندن باغنيه. ھجم مصاصوا الډماء على الفتيات كانت البنات ېصرخون من الألم الفظيع والخۏف منهم. 
كانت الڼار مشتعله لهذا كل شئ كان واضح بقى ذلك الغامض جونكوك يبتسم وهو مستمتع بالمنظر لا تتعجبوا فنحن فقط طعام لمصاصي الډماء. بقيت اربع بنات على قيد الحياه كنا خائڤا ومرعوبات الغريب أن الملك الغامض لم يفكر حتى بشرب دمهن فهوا يشرب دماؤه الخاصه بقصره. 
نزل الغامض من على الشجره وهو يسير وينظر هنا وهناك بملل 
فجأه ....

#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 4)_________________

نزل الغامض من على الشجره وهو يسير وينظر هنا وهناك بملل 
فجأه اشتم رائحة ډمها وسمع صوتها لقد سمعه بالرغم من صړاخ الجميع وبدون أن يدري وقف أمامها عم الهدوء فجأة وبدأت الرياح الثلجية بالانخفاض والثلج توقف عن السقوط وتساقطت دماء تلك الصغيره على الثلج تلوثت ايديها بالچروح مع هذا هي مصر ة على فك الحبل. أصبح الغامض ينظرو لوجهها ملامحها
هو لا يهتم بالبشر لكن صوتها بالغناء اعجبه. اقترب من وجهها وتضاربت أنفاسه مع أنفاسها كان قد علم الان انها صاحبة ډم نقي. فتحت يورا عينيها لتخاف من قربه منها لها.  
يورا :هل تريد اكل قالت هذا وصمتت أصبحت تنظر له فهو وسيم بحق. 
لم يبجبها ووعي على نفسه ابعد وجهه قليلا وعلى وجهه ابتسامه جانبيه لا تبشر بالخير يريد قټلها. 
لكن فجأة نزعت الصغيره الحبل من يديها وبدأت بالركد
لم يهتم ذلك الغامض الوسيم بركدها كان ينظر للحبل
والډماء عليه فكر أن هذه الفتاة شجاعه كيف اذت نفسها هكذا. 
يورا :واخيرا اخيرا هربت وهي تركد كالمجنونه بسرعه. 
تناولوا وقتلوا مصاصي الډماء جميع الفتيات بعد ذلك عادوا لعالمهم بقى الملك يتجول بالغابه وقرر اللحاق بالصغيرة فهو يريد العبث معها. 
يورا : والان أين اذهب وعادت للركد حتى اصطدمت بذلك الغامض جسده الضخم جعلها تقع بعد الاصطدام به رفعت رأسها وهي تنظر إليه پخوف شديد وجسدها يرتجف جدا من البرد والخۏف. أنزلت رأسها بسرعه للأرض بعد أن رأت ملامح وجهه الحاده والمخيفه. وعيناه التي أصبحت حمراء حاولت أن تقف لكن وقعت مجددا. يورا :س س سيدي انا لم أفعل لك شئ. 
قالت هذا وبدأت دموعها بالنزول. لم يهتم بما تقوله الفتاة فهو يقاوم نفسه حتى لا يشرب ډمها حتى لا ټموت فهي صاحبة الډم النقي. اقترب منها ووضع يد تحت فخذيها والأخرى ظهرها وبدأ وحملها واصبح رأسها مدفون بعضلات صدره  شعرت بالدفئ 
فحضنه كان دافئ لها وهو يبدو مستمتع بحملها فحجمها الصغير اعجبه وبدابالقفز عاليا والذهاب لمكان بوابته. 
دخل البوابه وصل لعالم مصاصي الډماء الذي يحكمه أكثر من 200 عام واخيرا فتحت أبواب قصره وبدأ الجنود والخدم ينحون له واصبح يسير حتى وصل لقاعة القصر الضخمه والتي تحتوي على الأساس الفخم والارضيه الرخاميه المنقوشه بتراب الذهب الخالص والأبواب والنوافذ كلها من الذهب واصبح كل من في القاعه ينظرون له ليس في عينيه تماما فلا

العروس الهاربة
____________(الحلقة 5) _________
فلا احد يتحمل نضراته الحادة بل
ينظرون للصغيره التي يحملها بين ذراعيه وشعرها الحريري الذهبي يتطاير تماما مع خطوات الغامض البارد واخيرا وصل لغرفته الضخمه هو لا يهتم بالذهب لهذا أبواب غرفته من الفضه وكذلك النوافذ وستائر غرفته السوداء والاساس الأسود الغامض وكانت الثلوج تدخل من غرفته وټضرب أرضية غرفته الواسعه وكذلك مكتبه. 
وضع الصغيره يورا على السرير وقامه باقفال النافذه وإنزال الستائر دخل للحمام وقامه بالاستحمام ووضع عطوره الخاصه ارتدى قميصه الأسود وبنطاله الأسود واتجه للتي كانت وما زالت نائمه عبثت بوجهها لأن شعرها سقط بوجهها مد يده وازال خصلات شعرها الأشقر كان يعلم بأنها جميله لكنه ليس ممن يبدون إعجابهم بالآخرين. وأخيرا اتجه نحو مكتبه وفتح درجه وقامه بإخراج سکين صغيره وحاده. واقترب من يورا. 
............... عند قاعة القصر............ 
بمجرد دخوله لغرفته بدأ الضيوف والخدم يتكلمون ويتمتمون 
أرأيتم كانت هناك فتاة بين يديه. ماذا يحدث بينهم الان. 
نطق احد الضيوف هكذا للاخرين وأصبحت يورا محور حديثهم الليله............ عند يورا
امسك بيدها البيضاء الناعمه وكانت أطراف اصابعها محمره 
وقامه بإدخال جزء من السکين في معصم يدها. وبدأ الډماء بالخروج. امسك بالكأس من الطاوله وجعل كل الډماء ينزل عليها هو لم يكن كبقية مصاصي الډماء فقوته الفائق تجعله حتى يستطيع السيطره على غرائزه لهذا لم يشرب ډمها. 
لف لها معصمها بمنديل عادي. 
وخرج وبينما هو يسير كان يقراء أفكار الموجودين بالقصر فابتسم لحماقتهم وتفكيرهم به بهذه الطريقه ادخل يده اليمنى بجيبه والأخرى يمسك بها كأس الډماء وهو يسير بالممر فتح باب غرفة ودخل 
اما زلت نائم قال هذا الكلام وهو يوجهه لأخيه الذي يصغره بعام واحد فقط نهض أخيه من السرير ووقف
جاك:لا اخي انا فقط وتاوه ووقع بسريره بسبب إصابته البالغه عضت من مستذئب كافيه لتجعل مصاص دماء غير قادر على النهوض قامه بوضع كأس الډم
#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 6)_________________

قامه بوضع كأس الډماء بالطاوله وخرج فهو بارد ولا يعبر عن مشاعره بسهولة لأحد. وهو غاضب من أخيه المتهور والضعيف أخوه ليس ضعيف بل يستطيع أن ينفي جيشا من مصاصي الډماء لكن جونكوك كان أقوى بكثير لهذا يرى اخوه ضعيف كان ملك مملكه المستذئبين هو من غدر بي جاك وعضه ولكن جونكوك قامه بقټله ومحي مملكته من الوجود وبقيه المستذئبين أصبحوا مع جونكوك البارد. 
شرب جاك ذلك الډم ابتسم لأنه لم يعد يشعر بالألم ووقف واصبح يلكم الهواء بيديه وقال احبك اخي جونكوكي. 
كان جونكوك يسير  بالممر لكنه استطاع أن يقراء أفكار أخيه 
. غبي! نطق بهذه الكلمه وتوجه لغرفته. 
كانت يورا نائمه لكنها استيقظت بعد أن شعرت پألم يدها القوى 
يورا :يالهي يدي ما بها انها ټنزف بشده وتذكرت ما حدث بعدها هل ذلك الشخص انقذني ثم تذكرت اعينه الحمراء لا مستحيل هو لا يريد إنقاذي وربطت يدها جيدا بالمنتدى وركده نحو الباب أمسكت بالمقبض هي حتى لم تنتبه للغرفه المذهله والضخمه لانها خائفه جدا وفجأه شعرت بالباب يفتح واصطدمت بالغامض ووقعت بالأرض أصبح ينظر لها باعين مخيفه جدا وحاده 
كانت ترتجف من الخۏف والبرد وهي تنظر له لكنها أزاحت نظرها للأرض ووقفت وابتعد عنه. بعيدا حوالي متر
الغامض جونكوك إذا استيقظت. 
صوته كان غليظا ومخيف لها 
يورا ارجوك دعني اذهب أين أنا وماذا تريد مني ولما احضرتني لهنا بكاء وما مصلحتك من كل هذا. توقفت عن الكلام فجأة عندما اخرج الغامض السکين من جيبه وبدأ بالاقتراب منها وتحديدا ينوي قټلها. 
يورا لا ارجوك توقف لا أريد أن أموت لا زلت صغيره وبكت 
لكنه لم يبالي فهو لم يعد بحاجة لها بعد أن شفي أخاه. 
يورا مابك لما لا ترد لا تقتلني وسافعل ما تريد بكت وهي تجري بأنحاء الغرفه تحاول فتح الباب ولم يفتح وتذهب لبقيه النوافذ لكنها مغلقه كان لغرفته أكثر من 6 نوافذ. جلس على الكرسي وهو يلعب بالسکين وينظر لها لقد اعجبته تصرفاتها جدا 
انها تثير انتباهه بعض الشئ. 
لم ينتبه على نفسه إلا وهو مستمتع بتصرفاتها ومحاولاتها الفاشله بالهروب. 
يَورا رائع أن باب الشرفه مفتوح وخرجت من للشرفة كانت كبيره بحجم مطبخ عادي وكانت الثلوج تسقط َوالهواء قوي أصبح وجهها احمر من البرد نظرت الأسفل وقالت مستحيل ان المكان مرتفع. وشعرت فجأه بانفاس شخص خلفها  والخ
كتف يديها ومر
وشعرت فجأه بانفاس 
# العروس الهاربة
_____________(الحلقة 7)_______________
وشعرت فجأه بانفاس شخص خلفها الټفت له والخۏف كان سيقتلها. منه رفعت رأسها حتى ترى وجهه فهي قصيره أو لنقل جونكوك طويل. 
كتف يديها ومرر السکين على رقبتها تحت بكاءها ودموعها المنهمره شعر بجسدها يرتجف ولكن هو شعر بشئ آخر وكأنه يريد أن يلمسها فهو لم يرى فتاة بجمالها من قبل مع انه لا يميل للفتيات ابدا لهذا تركها من يديه ركضت بسرعه باتجاه حائط الشرفه القصير الذي طوله نصف متر تقريبا لأن الملك الغامض كان يسد الباب بجسده. 
يورا ارجوك لا تقتلني. هو كان متردد بقټلها فهي صاحبة الډم النقي قد يحتاج ډمها ليعالج به بعض من جنوده الأقوياء إذا أصيبوا. لكن هو فقط يريد أن يخيفها ويمرح قليلا. 
يورا ارجوك يا انت. لا تقتلني. 
جونكوك:انت تعجب من لفظها له هكذا فهو الملك ولا يناديه احد هكذا. 
يورا اقصد سيدي انا ما زلت على قيد الحياه هل تريد أن تنهي حياتي وبكت وأصبحت دموعها تزين خدها وانفها احمر جدا
انا ما زلت حيه وقلبي ينبض انظر وامسكت يده التي تبرز عروقه والضخمه باصابعها الرقيقه ووضعتها في قلبها تعجب من تصرفها هذا لكن شعر بشئ آخر في قلبه وقالت اتشعر أن قلبي ينبض بالحياة هل تريد قټلى لن ينبض مجددا وتركت يده ووقعت بالأرض وهي تبكي لأن الخۏف تمكن منها فنظراته لها كانت مخيفه جدا. 
ادخل السکين بجيبه وخرج من المكان ذاهب باتجاه البوابه وهو غير مهتم بالضيوف لديه. 
سيدي هل تامرني بشئ قبل خروجك. 
كانت كبيره الخدم ماتيدا. 
نعم  خذيها لغرفة خاصه بها
الخدامه أمرك سيدي الملك وخرج من البوابه وهو واضع يده اليمنى بجيبه بينما اليسرى يلبس بها معطفه الجلدي الأسود 
....... الخادمه تفتح الباب وتدخل لتجدها ترجف في زاويه الغرفه من البرد والخۏف ويدها مچروحه ومملؤه پالدم الذي ڼزف. 
الخادمه تعالى معي. 
يورا من انتي وماذا تريدين ولما انا هنا اعيديني للمنزل 
الخادمه ساخذك لغرفتك وليس لي الحق عن الاجابه بباقي الاسئله لست سوى خادمه عجوز. تبلغ الألفين عاما. 
يورا هذا ليس وقت المزاح. 
الخادمه ادخلي هذه غرفتك وصلنا قامت الخادمه بتضميد چرح يورا جيدا وخرجت بقيه يورا بالغرفه وهي تنظر للغرفه من الأعلى الأسفل كانت كبيره جدا ومملؤه بالمجوهرات والارضيه منقوشه بتراب الذهب والستائر الزرقاء الحريريه الأزرق هو لون يورا المفضل. والكنب الفخم والسرير الذي يتوسط الغرفه قفزت عليه يورا واو.

#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 8)_________________

واو انه دافئ وركدت للخزانه وفتحتها وكانت مملوءه بأنواع الثياب ومن كل الألوان الجميله. 
يورا هل انا احلم ولكن أين أنا بالضبط هل هو فندق لا انه اكبر من ان يكون فندق انه كالقلعة الكبيره يورا كانت نائمه ولم تعلم أنها بالقصر ولا تعرف بأن هذا عالم مصاصي الډماء. 
وحسب. 
وذهبت لتستحم وكان الحمام من أروع ما رأت وكانت تفكر كيف ستخرج من هنا بينما هي تستحم. وخرجت بالمنشفه جففت شعرها وسرحته وارتدت فستان ازرق قصير اكمامه طويله 
وجعلت شعرها ضفيرة جانبيه حتى لا يزعجها بالنوم وبعض الخصل نزلت بجبينها ونامت إلى أنها لم تستطع النوم كانت تتذكر كيف ماټت رفيقاتها وبدأت تبكي. بشده...... 
.......... الساعه ال3:30 دخل الغامض لغرفته لا أعلم انا أو أي أحد بالقصر إلى أين خرج لهذا سمي بالغامض تحمم وارتدي بنطاله ولم يرتدي قميصه وارتمي على سريره ونام وكان يفكر بتلك الشقراء وكيف كانت تصرفاتها واخيرا تذكر كم هي جميله وثياب العروس البيضاء عليها وزهور الياسمين الرائعه التي تزين شعرها ووجد منها زهره قد كانت سقطت على سريره بالخطأ امسكها واصبح يشم رائحتها وتذكر بأنها لديها نفس الرائحة وتذكر أعينها البحراويه وقال كم هي حمقاء ومسليه. 
اغمض عينيه وهو يفكر بها لكنه سرعان ما عبس عندما فتحت تلك الصغيره الباب وهي حافيه أدخلت راسها رأته نائم ابتسمت وأصبحت تمشي بأطراف قدميها 
يورا يجب أن أجد السکين حتى ادافع بها عن نفسي لو حاول قټلى مجددا. 
كان جونكوك يقراء أفكارها بينما يغمض عينيه. متظاهرا بالنوم 
حتى يخدعها كان مستمتع بتصرفاتها. 
اولا يجب أن اتأكد إذا ما كان نائم ونظرت نحوه بعد أن
مشت نحوه ابتسمت . وفكرت يبدو لطيف وهو نائم بينما بارد مخيف وهو مستيقظ. قراء أفكارها وهو يبتسم صراحه لا أحد يرى ابتسامته. 
يورا ماذا انا ايضا ابتسم بنومي ووضعت يدها بفمها بسرعه بعد أن انتبهت لصوتها العالي قلبت له غرفته رأسا على عقب كذلك قلبت غرفتها فهي بحثت بغرفتها عن سلاح وثم الغامض. 
يورا رائع انها سکين لكنها صغيره ليست كتلك لا بأس ومرت بقرب سريره وهي تريد مغادرة الغرفه. وشعرت بتلك اليد البارده 
تمسكها من خصرها وترمي بها للأرض. 
إلى أين. 
انا كنت كنت كنت فقط بصراحه وترتجف. 
انظري للغرفه. منظرها مزعج. الان
بصراحه وجمعت شجاعتها وقالت ساقتلك  
 

#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 10)_________________

في اليوم التالي استيقظت تلك الصغيره وعصافير بطنها تزقزق من الجوع تذمرت وانزعجت حتى أنها لم تنم جيدا بسبب الكوابيس التي كانت تراودها وتذكرها لصديقاتها المقتولات فهي
قد رأت الكثير من الچثث نهضت وقامت بالدخول للحمام تحممت وغسلت شعرها ووضعت عطر الياسمين وقامت بتجفيف شعرها وتركته مسدولا حتى يغطي ظهرها لأنه عاري فهي قد ارتدت فستان اسود طويل واكمامه قصيره وظهر ه عاري بعض الشئ. ودخلت الخادمه وقبل أن تتحدث ظلت مصدومه من جمال تلك المراهقه فقط كانت في قمة جمالها.
يورا صباح الخير
الخادمه صا صبا ح الخير يا انسه يجب عليك أن تأتي لتناول الفطور الان.
يورا ماذا انسه وضحكت بخفه نادني يورا وحسب.
الخادمه كلا انا لست سوى وعندما كنت نائمه رتبنا الغرفه.
يورا بالكاد انتبهت لها شكرا.
الخادمه هذا عملنا
يورا ما اسمك
اسمي يونا..
يورا ماذا يونا وادمعت عيناها قليلا فهذه الخادمه لديها نفس اسم صديقتها يونا التي ماټت وفجأه تذكرت مۏت صديقتها وكيف قطع رأسها وصړخت للخادمه أخرجي أخرجي الان وبكت
خرجت الخادمه وهي تسأل نفسها ما الذي فعلته حتى تغضب الصغيره هكذا.
مضت دقائق ومسحت دموعها وخرجت للفطور كانت تنزل من الدرج الضخم جدا وكانت الإدراج كثيره
يورا ياااه ما هذا الملل وقامت بالرجوع لبدايه الدرج مجددا.
فهي لم تعبر سوى خمس درجات وبينما بقى الكثير منها.
صعدت على الحائط القصير أو اسمه المسند الذي يضع عليه الآخرين أيديهم بينما ينزلون أو يركبون الدرج جلست عليه كما تجلس على الحصان وأصبحت تتزحلق بينما هي تضحك وتقول ويييي واخيرا وصلت لنهايته وقفزت بالأرض الذهبيه وقالت هكذا ينزل الناس من الدرج. وفجأه أصبح وجهها احمر كالطماطم عندما انتبهت أن كل من بالقاعه ينظرون لها باستغراب فكأنه هناك أبناء عم وبنات عم جونكوك وأخيه وعمه وعمته. كانوا ينظرون لها على أنها فتاة همجيه وغير نبيله لأنهم من طبقة النبلاء. ومنهم من كان يضحك بصوت كاتم.
عمه كاسبر : جونكوك لما هذه البشريه ه......... قاطعه جونكوك في وسط حديثه وهو ياكل الطعام.
لا شأن لك.
عاد عمه لتناول طعامه. جاءت ماتيلدا وقالت من هنا يا انستي اجلسي هنا وجلست واصبح الجميع يتهامس بجمالها وكان جونكوك تارة ياكل وبين حين ينظر لها ويتامل ملامحها الجميله.
هذا ما جعل ابنة عمه هانا تغضب بشده. كان عمه اسمه كاسبر 
#العروس الهاربة 
________________(الحلقة 11)________________
كان عمه اسمه كاسبر وزوجة كاسبر هي جنيت ولديهم ابناء وهما إدوارد وفيلكس وهانا وكاترين كانت أعمارهم مابين ال299الى ال330
لأنهم مصاصي دماء ويعيشون لآلاف السنين ليس كبقيه مصاصي الډماء العادين كالخادمه ماتيلدا فهي عجزت وهي لاتزال بالالفين فقط.
وفجأه نهضت يورا من مكانها وقالت شبعت وبينما هي تسير لغرفتها كان فيليكس ينظر لها وعيناه لا تفارقها ضغط على ملعقته بقوه وخرجت أنيابه وفجأه قفز على يورا التي شهقت من الخۏف عند رؤيه الذي يتجه نحوه وفجأه شعر فيليكس بقدميه ترتفع عن الأرض وبيد ټخنقه من رقبته لتجعله لايتنفس وبين شئ قد وقف أمامه وأمام يورا ما هذه السرعه كان جونكوك الغامض سريع كالبرق.
اتجروء على الاقتراب من اشيائي
ارجوك انا لم أستطع المقاومه. وعبثت يورا لأن جونكوك قال عنها اشيائي ولكنها سعيده لأنه دائما ينقذها وبسرعه.
كاسبر دعه يا ملك جونكوك فهو لا يتحكم بغرائزه
جونكوك إذا لما لم يغادر كاخيه كان جونكوك يقصد إدوارد فهو لم يستطع كبح عطشه لهذا غادر الطاوله.
كاسبر حسنا ارجوك اتركه واوقعه للأرض ونظر للاخري باعين حاده ونظر للدرج فهمت يورا انه يريدها أن تذهب لغرفتها لهذا ركدت بسرعه للدرج وهي تتذمر من صعوده فالدرج طويل جدا.
عادت العائله لتناول طعامها كان جونكوك يفهمهم جيدا فهو دائما ما يقراء أفكار الآخرين بدل الحديث معهم فهم هكذا يتسلى
أنهى طعامه وذهب باتجاه السلم وكانت تلك الصغيره لم تقطع سوى ربع الدرج لأنها تسير ببطئ وتتذمر وتقول قدماي لماهذا الدرج كبير سحقا.
ابتسم بغرور. وشعرت تلك الصغيره يورا بأنها ترتفع من الأرض وبي ذراعين دافئتين تحيطان حولها.
يورا ما ما ماذا انزلني الان لم أطلب منك حملي قالت هذا الكلام ووجهها أصبح احمر كالطماطم لم يجبها الغامض بكلمه واحده كان مشغولا بالنظر لعينيها وهو يصعد السلم كان يصعده بسهولة وبسرعه ليس مثلها فهذا السلم لمصاصي الډماء.
يورا لما لا تتحدث انت قليل الكلام على كل اشكرك.
جونكوك ولما تشكريني خرج صوته غليظا ومخيفا لها.
يورا لأنك ساعدتني.
لم يجبها بل اكمل سيره والنظر لعينيها لم تتحمل نظراته لها لهذا غطت وجهها بقميصه...
وهو شعر بانفاسها ټضرب صدره المشدود مما جعله يود تقبيلها أو معانقتها هو لم يعلم بعد بأنه احبها هو احبها منذ اللحظه التي سمعها فيها وهي تغني....
__________________________

#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 12)_________________

هو لم يعلم بعد بأنه احبها هو احبها منذ اللحظه التي سمعها فيها وهي تغني. ادخلها بغرفتها واقفل الغرفه بالمفتاح واخذه معه.
يورا هييي هل حپستني هنا مجددا اخرجني... وظلت ټضرب الباب..
ذهب جونكوك إلى خارج القصر مجددا وترك ضيوفه بالمنزل.
هانا :ماذا أفعل كاترين انا احب كوكي ولكن هم مهتم بتلك البشريه.
كاترين: إياك لا تناديه بكوكي آخر مره فعلت هذا طردك من القلعه. انسيت.
هانا لم أنسى َولكن هو الآن خارج القلعه.
كاترين لا تنسى انه يقراء الأفكار ولا تقلقي فتلك الفتاة بشريه وهو لا يحب البشر انسيت
هانا صحيح كما أنها البشريه الوحيده بهذا القصر وهي صاحبة ډم نقي ستموت على أيدي مصاصي الډماء هنا.
وضحكتا الفتاتين.
في غرفة جاك......
فيليكس :سحقا لقد تعرضت للاهانه بسبب البشريه تلك.
جاك :بل بسبب تعطشك لډمها.
إدوارد :كلا معه حق انها صاحبة الډم النقي كلنا تعطشنا بسببها
والأهم انها فاتنه للغايه
جاك لا تضع عينيك على ممتلكات اخي.
إدوارد اوه هيا بحقك اشرح لي كيف لاخاك أن يتحمل ويقاوم نفسه وهو يحملها لو كنت مكانه لقبلتها حتى تمزقت شفتيها
وكنت ساشوه رقبتها الناعمه بانيابي وشربت ډمها.
جاك اخي يتصرف بحكمه فهو يحتفظ بها سليمه حتى يستفيد من ډمها.
وجاء موعد الغداء وخرج الجميع لتناوله وكذلك الملك فقد عاد لقصره قبل ساعه وبينما الصغيره محپوسه بغرفتها ونقلت لها ماتيلدا الطعام هناك.
هدوء في الطاوله ولا صوت سوى للملاعق والاشواك وكانوا يحذرون بما يفكرون فالملك يقراء الأفكار. وأخيرا انتهت الوليمه على خير وغادرت اسرت عمه القصر
هانا إلى اللقاء جونكوك... ونظر لها نظره حاده ومرعبه.
هانا اقصد أيها الملك وتلعثمت ثم خرجت. كان الكل مشغول باموره الخاصه الخدم بالمطبخ والملك بغرفته.
.     عند يورا.... لما لم يفتح الباب إلى الآن تبا ذلك اللئيم إلى أنني لا أنكر انه أنقذ حياتي نعم انه بطلي البطل الذي غير حياتي كانت تنظر لارضية الغرفه وهي جالسه على الأرض وتعانق ركبتيها بيدها واليد الأخرى ترسم بها من خلال اصبتها السبابه على الأرض وهي تتخيل
يورا ولكنه مصاص دماء ماذا لو حاول قټلى وانا التي ظننت أن مصاصي الډماء مجرد خرافه. يا إلهي يجب أن أجد الثوم الان
وبدأ ذلك الغامض بالضحك فقد كان يقراء أفكارها وهو بغرفته.
لأن بينهما ممر وحسب.
#العروس الهاربة
________________(الحلقة 13)__________________
لأن بينهما ممر وحسب.
إذا اسمه جونكوك  أو جونكوك الممل أو جونكوك الغبي أو ربما جونكوك الوسيم لم أرى رجل بوسامته من قبل انه جميل جدا واحمر وجهها عندما تذكرت انه قبلها.
وكذلك هو لطيف. وفجأه صعدت بالسرير وغطت نفسها من البرد.
بينما الآخر كان مستمتع بالاوصاف التي تناديه بها فهذه المرة الأولى التي يقراء بها أفكار شخص ويجده يتكلم عنه بكل صراحة. وهذا جعله سعيد ولكنه للان لا يستطيع مقاومة نفسه أمام جمالها فهي مثيره جدا.
مضت ساعات حتى جاء وقت العشاء. وخرج الجميع لتناوله وخرجت يورا أيضا ولكن هذه المره اسره كاسبر ليست موجوده لأنهم غادرو كان هناك الملك وكذلك أخاه جاك والمستشار سيفريوس مع ان الملك لا يستشيره وقائد الحرس كوجا والمساعدة كالي و كذلك الطبيبه تولا.
واخيرا يورا وصلت ووجدت أن معظم المقاعد فارغه وجلست بمقعد بعيد جدا ومعزول. 
كالي لما انت بعيده هكذا اجلسي هنا وأشارت لها لمقعد قرب الملك وجلست عليه يورا. 
وكانت بدل أن تأكل تنظر ببلاهه حول الجميع وتحفظ وجوههم 
يورا ما اسمك انت وأشارت الطبيبه. 
تولا انا اسمي تولا
يورا حقا تبدين بعمري إلى انك طويله كم عمرك. 
تولا لا أظن اني بعمرك فأنا أبلغ ال 465.
يورا كح كح كح ماء اريد ماء وأخذت كأس جونكوك خاصة الماء وشربتها. وكان جونكوك ينظر لها بتعجب. مع ڠضب قليل. 
يورا مابك كنت ساختنق يا أخي. 
صدم كل من بالطاوله وأصبحت أيديهم ترتجف من الخۏف وهم ياكلون الطعام. وأصبح يفكرون انها نهايتها
يورا إذا مصاصي الډماء يعيشون لأعوام كثيره وكم عمر هذا وأشارت باصبعها لجونكوك وهي تنظر لتولا ما جعل كالي تسقط على الأرض من الخۏف وأيضا انسحاب جاك من الطاوله. لغرفته. 
فهذه المره نادته بهذا. 
يورا اجيبي بسرعه. 
تولا انا ذاهبه وركدت. 
يورا ما بهم اااااااااوصرخت عندما شعرت بشخص امسكها من شعرها وسحبها نحو أظنه وقال إذا لقد شربتي مائي. 
يورا كنت ساختنق يالك من بخيل. 
وناديتني بهذا وكذلك باخي. 
يورا اترك شعري وحملها على كتفه وتوجه بها لغرفته وضعها على الارضيه بقوه. وخرج ليحضر شيئا. 
أصبحت يورا تدعك ظهرها وتقول لا يعرف كيف يعامل الانسات وركدت باتجاه الباب لكنه مغلق. ونظرت للغرفه. 
يورا غرفته كبيره لن ينتبه لوجودي لو اختبئة بها وفتحت خزانته وقامت بالاختباء داخلها وانحشرت بين قمصانه حتى غطت نفسها بالكامل.

#العروس_الهاربة
_________________( الحلقة 14)_________________

فتح باب غرفته ودخل اقفله خلفه. وكان معه شخص آخر لنقل بشړي بعمر ال16 فقط. ومعه كوجا. 
اخرجي الان. 
خرجت بمجرد سماع صوته الغليظ والمخيف. جدا وامسك بالصبي وأصبحت اعينه حمراء وانيابه خرجت وحشرها برقبته
صړخ الصبي إلى وقع بالأرض وماټ. قامه كوجا بحمل الچثه واقفل الباب خلفه كان جونكوك قد قتل الصبي لأن مصاص دماء سمعه وهو يقول
جونكوك وحسب فما مصير يورا التي نادته بخيل وأخي وغيرها.
جونكوك والان دورك. وصړخت يورا لا ارجوك بينما هي ترجف من المنظر الذي امامها كانت هيئته كمصاصي دماء مخيفه جدا وهي تحاول الركود لكن قدماها لم تتحرك الخۏف جمد جسدها.
وأخيرا دخلت بالخزانه وأصبحت تبكي.
اقترب من الخزانه فتحها ونظر لها وهي ترتجف بينما تغطي نفسها بي ثيابه التي يفوح منها عطره المعتاد.
يورا اترجاك
لكنه. لم يهتم سحبها من قدمها وهي لا تزال بالأرض ارتفع ثوبها الطويل قليلا عن قدميها مظهرا ساقيها وفخذيها الناعمتين
والمحمره لم يستطع أن يقاوم مرر يديه وهو يتلمس فخذيها بجرأة. كانت واقعه على الأرض بينما الآخر يعتليها اختفى غضبه شعرت 
بقشعريره في أنحاء جسدها وقامه بوضع يده على رقبتها
ببطئ واصبح يلمسها وصعد لشفتيها ووضع اصبعه عليها
كانت ستقتله نعومتها كان جسدها قد اعجبه لدرجة يرغب يتمزيقه لها بيديه ولكنه لم يفعل نظرت لعينيه پخوف لأنه قرب وجهه وضع جبينه مع جبينها واستعد ليقبلها. 
فشفتيها الناعمه قد اعجبته دفعته بسرعه وجرت نحو الباب 
وخرجت. لأنه مفتوح. لم يطاردها بل كان مصډوم من فعلته قبل قليل. كيف لمسها انها المره الأولى له... هل وقع بحبها؟ 
سحقا ماالذي أفعله؟! هل جننت هي بشريه. 
ودخل حمامه وتحمم وخرج بمنشفته للخزانه وتذكر أن يورا اختبئة بها اخرج قميصه ابيض كانت يورا قد غطت به شعرها بينما هي تختبئ. 
وكانت رائحته ياسمين لهذا لبسه وابتسم ومعه ارتدى بنطال اسود وجلس بالكرسي وحمل كتاب واصبح يقراء بالشرفه وهو يراقب الثلج. هو يجيد أكثر من 200 لغه يتحدث بها. 
بقيت تلك الصغيره مصدومه من لمساته الجريئة لكنها مزعجه
بالنسبه لها جلست على النافذه تراقب الثلج كانت قد تحممت ولبست ثوبا ابيض طويل وجعلت شعرها ضفيره جانبيه. 
طويله وهي تفكر. 
يورا يالهي كان جرئ جدا على جيد اني هربت بسرعه. 
ونامت. بسريرها.. واستيقظت بالصباح. 
يتبع في الحلقة 15
____________________

#العروس الهاربة
___________________(الحلقة 15)__________________________
ونامت. بسريرها.. واستيقظت بالصباح. 
وجاء الصباح اخيرا وفتحت عينيها ودخلت للحمام تحممت ووضعت عطر الياسمين فجأه شعرت بالباب يفتح ببطء. 
ارتجفت. 
وهداءة عندما علمت انها يونا. 
يونا صباح الخير 
يورا اهلا وعبثت بوجهها عندما تذكرت ان اسم الخادمه يونا 
انا اسفه يا صغيره 
كانت الخادمه صغيره وظنت يورا أن عمر الخادمه 12 أو 15
الخادمه على ماذا. 
لقد ڠضبت عليك المره السابقه بلا سبب وهذا احزنني فاسمك يذكرني بشخص عزيز على قلبي تركني ورحل. 
الخادمه اني اتمنى الرحمه له. وقد سامحتك فأنا خادمه لا أكثر
يورا كم عمرك
الخادمه لقد بلغت ال189
يورا يا حبيبي انتي بعمر أجدادي.. 
هيا للفطور ونزلت معها بعد أن بدلت ثيابها ببنطال اسود وبلوزه بيضاء واسعه وشريطه بيضاء على ذيل حصانها شعرها
واخيرا حذاء سبورت ابيص. 
وعندما خرجت وجدت أن الخادمات بالمطبخ وذهبت معهن وهي قد أصرت على إعداد الطعام بشده فهي تحب الطبخ تذكرو لقد قلت هي تحبه فقط 😅
وخرجت الخادمات وتركنا يورا تطبخ وتخبز وتعجن من كل الأصناف واخيرا انتهت. 
كالي ياااه أين الطعام تاخر
تكلمت المساعده كالي بنفاذ صبر واخيرا تجمع الجميع وجلس الملك صاحب الشعر الغرابي على كرسيه وهو يضع يدا على المائدة والأخرى يحمل بها كتابه. ويحدق بعينيه الخضراء على كتابه. وتلك الندبه الحمراء على ابهامه. 
واخيرا نادت يورا الخادمات وقمن بتحضير أطباق الطعام التي طبختها. 
يورا لقد طبخته اليوم انا آلافطار ما رأيكم. 
أصبح الجميع ينظر للطعام وينظر ليورا ووجوههم عابثه
تولا مابكم هيا لناكل يبدو شهي وحملت الملعقه وإعادتها بسرعه بسبب الطعم السئ الذي تذوقته. 
كوجا هيا ما بك تولا ليس بهذا السوء وبمجرد أن تناول من صحن حساء الخضار اخرج الطعام من فمه وسقط على قميص سيفيريوس. أريد ماء لا بل ساشرب العصير ولكنه اخرج العصير من فمه أيضا ماهذا حتى العصير سئ المذاق اتسائل ماذا وضعت يورا لهم. 
يورا مابه أليس جيد.. هي لم تتذوقه بعد كانت تنظر لهم. 
سيفيريوس سحقا أين المناديل وقامه بتنظيف قميصه نظرت يورا للبقيه حتى ياكلون لكنهم لم يفعلوا احزنها هذا جدا 
جاك الان ماذا ساكل انزعج وقال هذه الكلمات بينما كتف يديه. 
مدت يورا يدها وبدأت بتذوق طعامها صحن تلو الآخر ووجدت أن كل الأطباق سيئه جدا وقامت بشرب جرعه من العصير. 
 يتبع 


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close