expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية غيرة الفهد الفصل الأخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية غيرة الفهد الفصل الأخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية غيرة الفهد الفصل الأخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

راحت معاه بتردد وهيه محتاره وخايفه وركبو سوا وطلعو بالعربيه

فهد كان بيتكلم مع صاحبو وبص مكان ما كانت واقفه ملقهاش..استغرب واستأءن منو وبقى يدور عليها


فهد كان زي المجنون بيدور عليها في كل حته وبيسأل كل الي يقابلو لحد ما فيه واحده قالتلو انها نزلت تحت فجري على طول يدور عليها


اما كنوز كانت وصلت البيت الي نبيل يقصده وهو نزل وهو مبسوط جدا  وقال يلا يا قلبي


كنوز بلعت ريقها ونزلت معاه بتردد ومشيو سوا هما والمأذون  في الشارع الي هيوصلو لبيتو وكان ضيق وضلمه 

بقلم...زهرة الربيع

وهما ماشين طلعو اتنين  شباب واحد منهم بقى يصفر ويعاكس ويقول..الحق الصارووووخ يلا


والتاني قال...اوعى الفحت لننزل تحت


وفضلو ماشين وراهم وبيصفرو بوقاحه وكنوز اتنرفزت منهم جدا وقالت...ما ترد على الحيوانات دول انت عادي كده سايبهم يعاكسوني


نبيل قال بارتباك وصوت واطي..وطي صوتك يا حببتي ...وطنشيهم دول مجرمين مش هينفع اشتبك معاهم وبعدين هما بيتكلمو كلام مش هيضرنا في حاجه يلا امشي بسرعه


وشدها ومشي بيها وهيه مضايقه من الاتنين الي ورها ولأول مره حاسه بخوف رهيب 


اول ما وصلو قدام البيت واحد منهم وقف قدامو وقال..هات الي معاك علشان نسيبك تتهنى بالحلوه بدال ما ادخل عليها انا.. وانا هموت واعملها


كنوز شهقت بخوف من جملتو الوقحه  وكانت مستنيه موقف من نبيل بس اتصدمت لما  طلع الي في جيبه وقال..خد دول مش معايا غيرهم والله ..بس بكره هتصرفلك ..يلا بقى سبنا في حالنا


الشاب باس الفلوس وهو بيقرب من كنوز وقال بوقاحه..عسل.. عيش...عقبالي يا رب ومشي هو وصاحبو وهما بيضحكو


نبيل قال بفرحه ... يلا ...يلا يا كنوز يلا يا سدنا الشيخ الحمد لله مشيو 


كنوز زقت ايده بغضب وقالت...هو فعلا الحمد لله اني شوفت الي كان المفروض اشوفو من زمان قبل ما اتورط


نبيل قال..تقصدي ايه يا كنوز


كنوز قالت ...اقصد ايه... انت ازاي جبان كده..ازاي تسيبهم يعاكسوني طول الطريق وياخدو منك فلوس علشان ميقربوش مني ..يعني لو في يوم مش معاك فلوس مش هتقدر تحوشهم عني


نبيل قال بسرعه ... لا يا حببتي مش كده انا بكسب حلو قوي وانتي عارفه و


قاطعتو وقالت وهيه بتبصلو باستحقار ..انت جبان اوي بس مكنتش عارفه..وانا الي غلطانه اني كنت هسيب الراجل الي بجد...واخد عيل خيخه زيك ولسه هتمشي مسك ايدها وقال بعصبيه..انتي رايحه فين...انتي فاكره ان الي بيعملو ده شجاعه..دي بلطجه وجنان وقلة زوق عجباكي المرمطه بتاعتو 


كنوز قالت وهيه بتبصلو بغضب...اه عجباني ومكنتش مقدره قيمتها عشت معاه ١٩ سنه مخوفتش فيهم قد ال١٩ دقيقه الي كنت معاك فيهم...طول عمره بيحميني وبمشي معاه وانا خايفه على الناس مش خايفه منهم اوعى تاني اشوفك قدامي...مبقتش طايقه اشوف واحد جبان زيك 


قالت كده ومشيت وسابتو.. ووقفت اول تاكس ورجعت بيه على  العماره


عند فهد كان بيدور عليها بجنون  لحد ما قابلتو واحده من المعازيم وبيسألها قالت..اه شوفتها مشيت مع نبيل وركبو عربيه ومعاهم الشيخ المأذون


فهد كان هيقع من طوله اتسند على سور السلم وهو مش مصدق وقلبو هيقف حرفيا وقال...من..من امتى


قالت الست..يجي نص ساعه كده


فهد نزلت دموعه لاول مره مقدرش يسيطر عليهم وقعد على السلم وهو حاطط ايده على قلبو واتوقع انهم خلاص كتبو كتابهم


بقى قلبو يضرب بعنف ونار بقت تاكل فيه وهو بيفتكر انو زمانهم سوا قال بدموع..ليه يا كنوز ليه


بس زي العاده مقدرش يسبها لغيره وقف وضم اديه بغضب وقرر يطلع يدور عليهم حتى لو اتجوزها مستحيل يسبها معاه ولسه هيطلع من مدخل العمار اتفاجأ بيها جايه جري وبتبكي 


فهد اتجمد مكانو بزهول وهيه وقفت اول ما شافتو وبصتلو وابتسمت بدموع وجريت عليه حضن،تو بكل قوتها لدرجه انو رجع خطوه لورا


فهد مبقاش مصدق انها بين اديه ضمها بكل قوتو وهو بيلمسها جامد وبيتأكد من وجودها في حض،نو وسعادتو متتوصفش


كنوز بقت تبكي في حض،نو وقالت ..انا اسفه....اسفه سامحني..انا مش عايزه غيرك من الدنيا ...انا..انا خوفت قوي وانت مش معايا ...متسبنيش ابدا..انا عيزاك..عيزاك زي ما انت بجنونك وعشقك وبغيرتك الي بتخليني مطمنه ومش خايفه من حاجه ابدا..انا مش عايزه غيرك يا فهدي


فهد مكانش مصدق الي بتقوله وكان مبسوط جدا بكلامها ومرتاح انها رجعتلو قال بدموع....وانا مش عايز غير انك تبقى ليا يا كنوز ...انا عايزك ومش عايز اي حاجه من الدنيا بعدك ..انا مش عارف اعيش من غيرك..والله كنت هموت لما عرفت انك....

بقلم...زهرة الربيع

بس قطع جملتو وكأنو حد فكرو بالي حصل بعد ما فاق من دوامة شوقو ليها ودفعها بغضب ومسك دراعها بحركه سريعه لفو ورا ضهرها وقال..انتي بتهربي مني يا كنوز...رايحه تتجوزي من ورايا...طب ان ما جبتو ابن طلبه وعملتو شاورما مبقاش انا


كنوز اتألمت من مسكتو بس ضحكت وقالت...هربت اه علشان اتجوز..كنت فاكره هبقى مرتاحه لما اخلص من جنانك ...بس خفت ..خوفت اوي من غيرك ..الفهد الي كان بيحميني مش معايا..وانا مقدرش اعيش من غيره


فهد  ساب ايدها ومقدرش يكمل وكنوز بصتلو بدموع وقالت...فيه حاجه..انت عملتها كتير قبل كده وكانت بتهديني لما ابقى مدايقه منك..هجربها علشان تهدى بس انا يدوب هجرب يعني مبتدأه فمتضحكش عليا


فهد بصلها باستغراب مكانش فاهم بتقول ايه بس فاجأتو لما حاوطت رقبتو باديها و باست،و برقه من شفا،يفو ومشت ايدها على شعرو وباست،و بو،سه اقوي شويه


فهد كان هيتجنن ومش مصدق الي بتعملو وشدها عليه بقوه وقال..انتي كده بتهديني ...انتي كده بتجننيني اكتر ...وقرب منها وبقى يبو،سها بشوق اكبر وقوه وجنون


الناس كانت نازله وطالعه تبص عليهم وفيه واحد عدى من جمبهم قال بوقاحه..يسهلو يا عم


فهد سابها في ثواني وركلو برجلو بكل قوتو وقع على الارض الشاب جري بسرعه  ورعب وهو بيقول..والله ما خدت بالي انك انت  يا فهد باشا والله 


كنوز ضحكت من قلبها وقالت..يلا نطلع كفايه فضايح..و زمان حماتي قلقانه علينا


فهد ابتسم ورفع حاجبو وقال ..حماتك


كنوز ابتسمت بكسوف وقالت ...اممم .هيه مش حماتي ولا ايه

فهد ابتسم ومسك ايدهابحب وقال...لا .لسه بدري على  ما تقولي حماتي...فاضل بتاع ٤٨ ساعه كده


كنوز ضحكت وقالت...يومين اتنين عايزنا نتجوز بعد يومين


فهد ابتسم وهو بيبصلها بحب وقال..وهستناهم بالعافيه...عايزك على اسمي عايز ابقى مطمن.. نفسي قلبي يرتاح من الخوف ..مش عايز افضل خايف لحد ياخدك مني ..بقيت اقوم في نص الليل اجي اشوفك موجوده في اوضتك ولا لا..خايف من اليوم الي ممكن متكونيش معايا فيه


كنوز ابتسمت وقالت بحب..انا مكنتش اعرف انك بتحبني قوي كده يا فهد ده الحب الي طول عمري بتمناه ياريتك اتكلمت من زمان


فهد ابتسم وقال..معاكي حق كان لازم اتكلم من زمان..كنت على الاقل حجزت قلبك قبل غيري 


كنوز ابتسمت بحب وقالت...مش مهم...اديك حجزتو  واخدت سويت كامل فيه


فهد شدها عليه بقوه وبص في عيونها الي بيعشقهم  وقال..تؤ ميكفنيش...انا عايزو كلو ليا..وانا اخد راحتي فيه..ومحدش يفكر يعدي من جمبو


كنوز ابتسمت وقالت ..هو خلاص بقى ليك يا فهد ومستحيل حد يقدر يعوضك بالنسبالي 


فهد كان طاير من السعاده وقال...يعني مش هتقولي عني مجنون وغيور


كنوز ابتسمت قدام عيونه الي بيلمعو بحبها وقالت...لا هقول عليك غيور...وانا عشقت غيرتك انا مبسوطه انك مش بتقدر تشوف حد غيرك معايا هيه اي نعم غيره هوبا شويه بس انا متعوده عليها


فهد ضحك وقال..لازم تبقى هوبا..غيرة الفهد غير اي غيره 

ابتسمت وحضنتو وقالت...وانا عشقت غيرة الفهد ❤


قمراتي الغالين كنتم مع.. غيرة الفهد.. بقلم زهرة الربيع .اتمنى اعرف رأيكم يا غوالي وانتظروني الليله مع قصه تانيه لابطال تانين هتعشقوهم..و متنسونيش بتفاعل قمر زيكم ومشاركه للمنشور🌹 ودمتم في امان الله مع من تحبون🥰❤


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close