expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجتي الجاريه الفصل الثالث بقلم لوجي أحمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية زوجتي الجاريه الفصل الثالث بقلم لوجي أحمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية زوجتي الجاريه الفصل الثالث بقلم لوجي أحمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

دخلتنا الليله ودي مراتي ودا حقي الشرعي مش بنت جايبها من الشارع 

الضابط ... بس اللي وصلنا يا عبد الله بيها غير كده وصلنا انك خ'طفها 

عبد الله بعصبيه قلت لك دي مراتي 

الظابط انا عندي بلا'غ بكده ولازم اتاكد يعني في محضر رسمي وحضرتك هتشرفنا في القسم عشان نقفل المحضر ونتاكد من قسيمه الجواز

عبد الله كان لسه هيتعصب لكن اتدخل اياد 

ايه ده صاحبه وشريكه في الشركه وفي المستشفى 

اياد..اهدي  يا عبد الله انت وما لكش دعوه وشوف مراتك وانا هتابع كل حاجه مع الظابط

الظابط بس ده محضر رسمي 

عبد الله بتعصب بقول لك عريس جديد ودي مراتي هسيب مراتي يوم الد'خله وانزل القسم ولو على قسيمه الجواز عند الماذون بكره هتكون عندكم وعبد الله دخل الاوضه ورزع الباب في وشي اللي واقفين 

....

طبعا البارت اللي فات احنا وقفنا لما البنت اللي طبعا انا مش عارفه اسميها ايه 

خرج من الحمام لقاها غر'قانه في د'مها والباب كان بيخبط وقتها غطاها بملايه السر'ير وفتح الباب اتفاجئ بالظابط في وشه 


طبعا سامي هو اللي عمل البلا'غ ده في عبد الله عشان عبد الله اخذ منه المناقصه

هنشوف بقى عبد الله هيتصرف ازاي 

...

عبد الله دخل الاوضه وكان متعصب وجايب اخره 

قرب على البنت اللي في السرير لقي السرير عباره عن د'م والبنت فاقده التنفس حاول يفوقها بس كل دي محاولات فاشله 

اتصل على واحد من رجالته يشوف الظابط مشي ولا لا قال له ان الظابط مشي واياد بيه وياه 

عبدالله ..هاتلي راندا وتعالي 

طبعا دي راندا السكرتيره بتاعته اللي كان فاكرها متفقه مع البنت عليه 

وقفل التليفون 

بعد مرور دقائق بسيطه كان الراجل وصل ومعه راندا 

راندا بدموع والله يا عبد الله بيه انا مظلومه 

عبد الله مش وقته شوف البنت دي مالها وفوقها

راندا قربت عليها لقيتها غر'قانه في د'مها صرخت وقالت له دي عندها نز'يف دي لازم تتنقل لاقرب مستشفي دلوقتي د'مها هيتصفى 

عبدالله.. طبعا البنت مش فارقه معاه اصلا لكن بعد اللي حصل مش ضابط ده هي كده فارقه له لان لو حصل لها حاجه كده التهمه هتلبسه وهو داخل على انتخابات ومش لازم تحصل اي حاجه تبوظ سمعته قدام الناس علشان سامي ما يكسبش الانتخابات 


راندا.. ابوس رجلك يا عبد الله بيه انقسها صدقني البنت دي غلبانه وما تعرفش اي حاجه وكل اللي في دماغك ده شك بس لكن والله العظيم البنت دي غلبانه جدا 

عبد الله قرب على البنت ولبتها بملايه السرير وشالها بين ايده ونزل يتجه لعربيته وفتح باب العربيه وحطها فيا وركب عربيته وساق العربيه بسرعه البرق 

وطبعا اتجه للمستشفى بتاعته هو مش دكتور والد دكتور وهو ورث المستشفى دي من باباه لكن هو عنده شركه عشان خاطر كان بيحب باباه ساب المستشفى زي ما هي وما حبش يقفلها 

اول مغ واصل ن المستشفى شال البنت من العربيه ودخل بيها وهو شايلها بس من باب الخلفي 

عشان ما حدش من الناس ولا من الصحافه ولا اي حد يلاحظ حاجه اول ما دخل جوه المستشفى زهق بصوت عالي انا عايز دكتور هنا وطبعا هو صاحب المستشفى وكل الدكاتره اتلمت حواليه حتى البنت على السرير وقال لهم انا هخرج بره اعمل تليفون ارجع الاقي البنت دي بتتكلم يعني يرجع يلاقيها فاقت وكويسه 

وفعلا خرج وساب البنت 

طلع تليفونه لقى مكالمات كثيره قوي من مامته لكن هو مش في دماغه دلوقتي 

اتصل على اياد 

عبد الله عملت ايه طمني 

اياد الموضوع شكله كبير يا عبد الله مين البنت دي اصلا 

عبد الله مش وقته وصلت لايه طمني 

اياد وصلت ان في قسيمه جواز بكره لازم تكون عندهم علشان سامي ما هيصدق يمسك عليك الحكايه دي والصحافه والمنصب اللي انت مترشح له هيروح منك 

عبد الله عملها سامي الكل'ب ورحمه ابويا لندمه  العمر كله ان فكر  يلعب مع عبد الله الكيلاني

اياد ..مش وقته يا عبدالله احنا لازم نشوف حل للمصيبه دي انت فين 

عبدالله .. انا في المستشفى هستناك 

وقفل السكه 

ورن علي اخته وهو متعصب 

مجرد ما هي فتحت السكه رد بعصبيه وقال لها اسمعي يا بنت الحيوان اللي اسمه سامي ممنوع تكلميه  لحد ما ارجع البيت 

كانت لسه هتنطق ا وتقول له ليه 

لكن هو ما ادهاش فرصه تتكلم وتعصب عليها اكتر وقال لها كلامي لو ما اتسمعش هاجي اد'فنك بالحياه 

وقفل السكه 

فاضل قاعد مع نفسه لمجرد دقائق كل الذكريات بتعدي على دماغه حط ايده الاثنين على دماغه وبدا يتعصب اكتر وعروقه بتتنفض منه من كتر العصبيه اللي هو فيها 

فا ا على ايد بتتحط على كتفه بص جنبه لقاه اياد 

اياد.مبروك ياعريس

طب انا عبد الله استغرب من كلامه واستغرب اكتر لما الاقيه جايب معاه ماذون 

عبد الله ايه ده 

اياد مش وقت صدمه ده ماذون ودول الشهود واديك العريس والبنت اللي معاك فين هي العروسه 

عبد الله ده وقت تهريج يا اياد 

اياد مين فينا اللي بيهرج دلوقتي ده اكتر وقت جد صحافه خدت علم بالموضوع انت مش هتعرف تخرج بره المستشفى من الناس اللي بره وكميه الصحافيين اللي بره سامي ما صدق مسك عليك حاجه اتجوزها لما الانتخابات تعدي وبعد كده اعمل اللي انت عايزه 

عبد الله طبعا ما كانش مقتنع بالكلام ده 

اياد قرب عليه وقال له صدقني يا عبد الله انت عارف انا بحبك اكتر من نفسي ما فيش حل غير كده 

عبد الله انت عارف رايي في موضوع الجواز كويس 

اياد د ده غصب عننا يا عبد الله 

وبعد فتره عبد الله اقتنع بالكلام عبد الله واياد اتجاهه للدكتور وساله على حاله البنت والدكتور قال لهم ان هي بدات تفوق وان هي اتعرضت لحاله من الاغ'تصاب

اياد هنا بص  لعبد الله 

ثم كمل كلام للدكتور وقال له اغ'تصاب اي  يا دكتور 

ده عريس وعروسه وانت عارف بقى الطاقه 

وطبعا الدكتور ما ردش ولا قال اي حاجه غير كلمه حصل اياد انا عايز تقرير فيه الكلام اللي انا بقوله ده وانسحب الدكتور 

عبد الله المطلوب دلوقتي ان انا وهي نتجوز

اياد ايوه هو ده المطلوب وانا اتفقت مع الماذون هيخلي الجواز بتاريخ امبارح عشان كل حاجه تبقى تمام 

احنا عايزين بس بطاقه العروسه 

عبدالله  بس انا ما اعرفش اسمها ايه وهي معهاش بطاقه اياد كل الحاجات دي هتتحل

ادخل بس شوفها انت فاقت ولا لا وانا مستنيك بره انا والماذون والشهود بس حاول على قد ما تقدر ما تطولش معاها عشان نخلص كل حاجه وبعد كده يبقى استنى براحتك يا عريس 

وهو بيخبط على كتف عبد الله عبد الله طبعا اتعصب وتضايق ودخل الاوضه على البنت وقفل الباب بشدها 


فضل يبص عليها من بعيد كان باين عليها جدا ان انا تعبانه قرب عليها هي كانت مفتحه عينيها اول ما شافته غمضت عينيها جامد وبدات تعيط بس من غير صوت 

عبد الله لاحظ كل ده بس للاسف ما حاولش يطمنها 

قرب عليها وقاله فتحي عينيكي 

هي بخوف ما نطقتش ولا ردت عليها 

عبد الله بعصبيه قلت لك فتحي عينيك 

هي فتحت عينيها بخوف وقالت له والله العظيم انا ما عملت حاجه 

عبدالله شششش وهو يحط صوابعه على بوقها. 

في ماذون بره ندخل دلوقتي وهيقول لك كلام وتقوليه وراه علشان انا هتجوزك وهي طبعا ما كانش فيه اي رد منها 

عبد الله بعصبيه سمعت انا قلت ايه 

البنت وهي تهز دماغها من الخوف 

عبد الله خرج عشان ينادي للماذون واياد بس قبل ما يفتح الاوضه بص عليها وقال لها انتي اسمك ايه 

بس قبل ما يسمع الرد منها الدنيا كلها بقت ضلمه 🥺

تابعووووني للتكملة 


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





تعليقات

close