expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليلة الدخله الساخنه البارت السادس بقلم الكاتبه حنان حسن حصريه وجديده

 رواية ليلة الدخله الساخنه البارت السادس بقلم الكاتبه حنان حسن حصريه وجديده 

رواية ليلة الدخله الساخنه البارت السادس بقلم الكاتبه حنان حسن حصريه وجديده 

امسح سلالم

ولا ...ارقص ع السلالم؟

ايه الي دخل السلالم في الرواية بتاعتنا يا حنون ؟

فكرة السلالم كانت السبب

 في .......


لا انتظروا...

قبل ما احكي عن  موضوع السلالم 


لازم ارجع بالاحداث من لحظة  ما وقفنا


.........      ..... .....    ........


الجزء السادس

بعدما كان خلاص...


 الراجل الضخم ...بدء ينزل علي وجهي بمية النار


سمعت صوت بيوقفة


وبيقولة..

انا جيتلك اهوه


خلي حسابك معايا 

انا 

وسيبك منها خالص


في اللحظة دي


التفتوا الجميع 

با اتجاه الصوت...


الي كان تحديدا 


علي باب اوضة ام غراب


واتفاجئوا ب...(دندوشة)


واول ما شافها الراجل الضخم

شال ايده من عليا


وسالها..


وقال..انتي ام غراب؟


فا قربت منه دندوشة بكل جراءة


وقالتلة..

تؤتؤ ..انا قريبتها


فا ثار الراجل الضخم وثار الجميع من جديد


وهجم الراجل الضخم عليا من تاني


وقال..

يبقي انا هعذبكم انتوا الاتنين

 لغاية ..

ما تقولوا علي مكان ام غراب


وكان رايح عشان يحكم قبضتة علي دندوشة كمان

لكن..

قبل ما  يلمس دندوشة


في شيئ وقفة


بمجرد ما بص في عنيها 


برق عنية


و مسك دراعة...


 وكان واضح أنة بيتالم


وفجائة..

لقيتة بيرجع للخلف


وقال للناس الي معاه..

يلا ببنا يا جماعة


فا اعترضوا الجميع ورفضوا يمشوا


فا خرج الراجل الضخم لوحده بسرعة.. 

وترك الاربعة الباقيين


فا صرخت واحدة من اصحاب الثأر


وقالت..


انا مش همشي من هنا


 غير لما اكتف الاتنين دول 


واولع فيهم... وفي الشقة 

بالبنزين ده


وبعدها 

 هعرف ازاي اوصل لام غراب


فا وافق الجميع علي قرارها


وبدؤا الاربعة

بالالتفاف حواليا انا ودندوشة


 ولاحظت ان كان مع احدهم حبل  


وفي الايد التانية


 سك...&ينة

 مسنونة وسنها بيلمع


 ومع الاخر زجاجة فيها بنزين

ويبدوا انهم


كانوا جاديين فعلا في انهم يحرق...وني انا ودندوشة

والشقة كلها


وكانوا مش هيتركونا غير واحنا...

متفحمين جوه الشقة


للكاتبة..حنان حسن

وفي اللحظة دي 


اخدتني دندوشة خلف ظهرها


وقالت لهم...

الي مستغني عن عمرة يقرب مننا


فا قربوا الثلاثة عشان يهجموا علينا مره واحدة


وفضلت دندوشة واخداني خلف ظهرها

 بدون ما ترفع ايديها ..

ولا تتحرك 

حركة واحدة


وفجاءة..

لقيتهم بدؤا يعملوا حركات غريبة... هما الاربعة


ويقولوا.. لبعض...

 طفوا  النار


وفضلوا يصرخوا 

ويقولوا...

النار هتاكل جسمنا


وكانوا كلهم يتنططوا زي الفشار في الحلة

 الي علي النار


والغريبة...

 ان مكنش في نار في المكان خالص


والاغراب..


اني لقيتهم خرجوا يجروا 

علي بره

 وكأنهم بيهربوا من حاجة  


وبعدما خرجوا


لقيت دندوشة 

بتسالني

وبتقولي..


ها ؟...ايه رايك بقي؟


شوفتي خليتهم يخافوا ويجروا  ازاي؟


قلت...اية ده يا دندوشة؟


انتي خوفتيهم فعلا وانقذتي حياتي؟


فا سالتني دندوشة


وقالت..

انا استاهل ايه بقي دلوقتي؟


قلت..اطلبي اي حاجة 

وانا هعملهالك


فا لمست خدى بحنية

وقالت..

يعني اطلب اي حاجة نفسي فيها؟


قلت..طبعا اطلبي


فا ابتسمت

قالت..انا نفسي... في حضن؟


فا بصتلها بتعجب..


وبعدت عنها..

وقلت..


ايه يا ولية مالك؟

جرالك ايه؟


فا ضحكت دندوشة


وقالت..

بضحك معاكي يا قلبي


المهم دلوقتي ..

روحي بسرعة لمي هدومك


 عشان اوصلك لغاية امك


بدل ما تقابلي حد تاني


 من الي ليهم ثأر عند ام غراب


قلت..

هو لسة في حد تاني له ثأر عندها؟


قالت..ييييييياه


دي البلد كلها هتلاقيها هنا دلوقتي


قلت..ماشي

 استني هنا علي ما اروح الم هدومي


وفعلا ..

دخلت وجيبت شنطة

 وبدات الم في هدومي


واثناء ما كنت مشغولة بجمع ملابسي


سمعت صوت جرس الباب بره


فا ندهت علي دندوشة


وقلتلها ..

افتحي يا دندوشة


لكن..

الجرس فضل يرن ...ودندوشة مردتش عليا


ولا حتي فتحت الباب


فا رجعت انادي عليها تاني

وبردوا مردتش


والجرس مازال بيرن


فا خرجت اشوفها مش بترد عليا ليه؟


والغريبة اني لقيت دندوشة اختفت من الشقة


فا خرجت افتح الباب


ولما فتحت الباب

اتفاجئت..

 ان دندوشة هي الي بتخبط

وبترن الجرس


فسالتها وانا مستغربة


وقلت..

انتي ايه الي خرجك؟


واية الي قفل الباب وراكي؟


فا بصتلي دندوشة بتعجب


وقالتلي..

انتي الي قفلتي الباب ورايا


قلت..ازاي؟ 

دنا كنت جوه بجهز الهدوم

 زي ما قولتيلي


فا بصتلي دندوشة بتعجب تاني

وسالتني


وقالتلي..

هدوم ايه؟


قلت..

يا ولية مش انتي طلبتي مني من دقيقة 

اني اجهز شنطتي


 عشان توصليني لبيت امي؟


 وقلتي انك خايفة عليا


 من الناس الي كانوا جايين ل لام غراب؟


فا استغربت دندوشة برضو


وحطت ايديها علي راسي


وقالتلي..


سلامتك يا عفاف

 انتي تعبانة؟


قلت...ردي علي سؤالي


مش انتي كنتي هنا من دقيقة؟


فا ردت دندوشة


وقالت


انا من ساعة ما قولتلك 

اني ...

رايحة للبت بنتي


 عشان موضوع الفيديوا 


الي نشرة التربي علي النت... 


مرجعتش تاني ...

غير دلوقتي


 فا رديت وانا مش مصدقة كلامها...


وقلت...


يعني انتي من شوية...


 مخدتنيش ورا ظهرك

 وانقذتيني ...

من الناس الي كانوا هنا ؟


فا سالتني دندوشة بتعجب


وقالت..

هو انتي كان في ناس عندك هنا؟


للكاتبة..حنان حسن


في اللحظة دي


شكيت ان يكون الي انقذني

 من شوية

هو..( حضن)


 لكن...كان متجسد..


( في هيئة دندوشة)


وفضلت اسال نفسي


واقول..

ايوه صح..

انا ازاي انا مخدتش بالي


 ان دندوشة كانت خارجة من اوضة ام غراب 


بالرغم من ان دندوشة

مكنتش في البيت اصلا؟


وازاي مخدتش بالي لما طلبت مني حضن؟


وفي اثناء ما كنت بفتكر الي حصل تاني


لقيت دندوشة


بتقولي..


بقولك ايه يا بت يا عفاف


انا مش فاهمة انتي بتتكلمي علي ايه؟


لكن..

انتي لازم فعلا ..

تمشي من البيت هنا وبسرعة


لان كل اعداء ام غراب


 ممكن يهجموا علي البيت

 بين لحظة والتانية


فا هزيت راسي


وقلت..

طبعا همشي


انا مقدرش اقعد هنا ولا ثانية تاني


وبالفعل..


اخدت شنطتي وخرجت 

مع دندوشة


وبعدما سيبتها في الشارع

 ركبت التوكتوك

وروحت علي بيت امي


وخبطت علي الباب


فا فتحتلي امي 


وهي علي وجهها غضب ما بعدة غضب


فسالتها


وقلت..في ايه؟


فا ردت امي


وقالت..

بقي مش عارفة في ايه؟


قلت..لا

قالت..

سحر قبل ما تغور من هنا


 عرفتني الحقيقة

وقالتلي ....

علي انتي عملتية


 قلت..

قالتلك  ايه سحر؟

فا ردت امي

وقالت...


سحر قالتلي..

انك نفذتي اوامر حماتك..


وساعدتيها انها تعمل لاخوكي عمل

 عشان يتجوز سحر


وبالامارة انتي الي خيطتي  العمل في المخدة


 الي اخوكي بينام عليها


قلت..لا طبعا محصلش سحر كدابة


فا ردت امي 


وقالتلي..

انتي بتكدبيها ...

عشان عرفتي انها ماتت


ومش هتقدر تدافع عن نفسها


الله يسامحها بقي

 لو كانت لسة عايشة 


كان زماني واجهتك بيها

قلت..

طيب دخليني يا ماما عشان...


قالت..

لا ...

انتي خاينة..

وام غراب خلاص سيطرت عليكي

 هي ...وابنها غراب..


عشان كدة


ورحمة ابويا


 ما هتخطي بيتي تاني 

طول منا عايشة


واتفضلي خدي بنتك وامشي 

من هنا


قلت..ارجع اروح فين؟


قالت..ارجعي لحماتك ...وجوزك


قلت..ايوه بس.....


هما مش في البيت.قصدي يعني...

(مسافرين)


فاردت امي بحسم


وقالت.. 

مليش دعوة ارجعي بيتك...


 واستنيهم لما يرجعوا


فا فضلت افكر

واقول..


ازاي هرجع انا... وبنتي لبيت ام غراب تاني؟


وهنروح فين؟


اروح لدندوشة؟

لا..

استحالة اعرض بنتي

 للي شوفتة في بيت دندوشة


 ومش هينفع اخدها لبيت

ام غراب

 بعد الي حصل في البيت هناك


فا اتوسلت لامي


وقلتلها..

ارجوكي يا امي


انا بعترف اني غلطت ...


لما صممت... واتحديتكم 

لغاية ما اتجوزت غراب 


 بس بنتي ملهاش ذنب


انا مش هعرف اخد بالي منها وانا لوحدي


فا بصتلي وسالتني


وقالت..يعني عايزة ايه؟

قلت

خلي البنت عندك


لغاية ام غراب وابنها...

 يرجعوا من السفر


 وبعدها..


 هنيجي ناخدها منك


فا وافقت امي


وقالتلي..ماشي  


خليها لغاية ما يرجعوا


وفعلا

سيبت بنتي عند امي


وروحت عند دندوشة


وطبعا اول ما شافتني دندوشة فرحت اوي


وقالتلي..

يا اهلا وسهلا بيكي 


تعالي الشغل مستنيكي


فا رديت وانا بتوسل لها


وقلت


لا ارجوكي يا دندوشة


 بلاش من الشغل اياه


انا عايزة اي شغلانة  شريفة


انشلة امسح سلالم


 لاني.. مش عايزة ارجع 

للمشي البطال تاني


فا بصتلي بتعجب


وقالتلي..

بقي الجمال ده كلة

 يتبهدل في مسح السلالم؟


قلت..

ايوه يا ستي انتي مالك

همسح سلالم


و علي استعداد اشتغل في البيوت كمان


بس مرجعش للحرام تاني


فافكرت دندوشة شوية

وقالتلي..


هو في  شغلانة 


بس صعبة شوية


وممكن متقدريش عليها


قلت...

لية شغلانة متعبة يعني؟


قالت بالعكس 


مفيهاش تعب كتير


قلت..

امال ليه بتقولي انها صعبة؟


قالت

اصل انتي حلوه اوي


ومش هتستمري فيها بسبب حلاوتك دي


قلت..شغلانة ايه دي؟


قالت..في ناس طلبوا مني (جليسة  مسنين)


 لواحدة ست كبيرة


يعني هتهتمي  بواحدة ست كبيرة في السن


وهتبقي مسؤالة عن اكلها... وشربها...وحمومها 


وطبعا هتغيرلها البامبرز


لانها ست مريضة 

وبتتبرز علي نفسها


قلت..هي الست الكبيرة دي عايشة لوحدها ؟


فاردت دندوشة


وقالت..لا

الست ثريا مش عايشة لوحدها


دي عايشة في بيت كبير

 مع ابنها الوحيد ( كريم بية)


ودول ناس اغنية جدا 


وكريم ده امة غالية عنده اوي..


وتقدري تقولي كده ..


امة دي... نقطة ضعفة الوحيدة


وهو الي طالب لها جليسة غير الي مشيت من عندهم


اصل مفيش جليسة بتستمر عندهم 


قلت..

ولية كل جليسة بيجيبوها بتمشي من عندهم؟


هما ناس بخلة ولا ايه؟


فا ردت دندوشة


وقالت..بخل ايه ؟


دا ابن الست ثريا اسمه كريم


وهو ابو الكرم كلة 

فعلا


يعني اسم علي مسمي


وامه يا عيني ست مريضة


 وعبارة عن جثة قاعدة علي كرسي متحرك 


لا بتتكلم ولا بتسمع


قلت..

امال ليه كل جليسة بيجبوها بتمشي؟


هو راجل عينة زايغة؟


قالت بالعكس


ده كريم بية 

راجل محترم... ووقور ....

وابن ناس

 وطيب جدا كمان


للكاتبة..حنان حسن


قلت..غلبتيني..

امال ليه مفيش جليسة بتستمر عندهم؟


فا وضحتلي دندوشة


وقالت..

انا بعتلهم واحدة من طرفي

 قبل كده


وبرضوا مشيت من عندهم


ولما سالتها


وقلتلها..

انتي مشيتي ليه؟


فهمتني الي بيحصل


وطلع السبب ان..


 كريم بيه  بعد ما ابوه مات 

اخد  عمتة 

 تعيش معاهم في البيت


وعمتة مش عايشة عندهم لوحدها.. لا


دي معاها بناتها الاربعة


وبعيد عنك 


عمتة دي ..ست حقنة

ومحدش يطيقها


وبناتها ميتخيروش عنها


واي واحدة بتروح تخدم الست ثريا 

بيقرفوها لغاية ما تمشي


قلت..

ومراتة ليه مش بتسيطر علي الي بيحصل ده؟


قالت..كريم بيه  مراتة ماتت

 من فترة 


وبالرغم من انة غني وعنده فلوس بالكوم


لكن.. متجوزش بعدها


وعمتة هتموت وتجوزة واحدة من بناتها


عشان تسيطر علي البيت كلة


وعشان كده 

جايبة مديرة للبيت تابعها


ومديرة البيت بتقوم بدور الجليسة...


لكن ...بالرغم انها عارفة ان مديرة البيت 


مش بتهتم كويس 

بالست ثريا 


لكن ...

مصممة تسيبها في البيت 


وبتطفش  اي جليسة تيجي للست ثريا

وعشان..

كريم بيه ...


مش بيثق في الجليسة الي جايباها عمتة


صمم انة يجيب جليسة خاصة بامة


 ومن يوم ما البواب جه كلمني


 عشان اشوفلة واحدة..


وانا بدور علي جليسة ومش لاقية


في اللحظة دي


للكاتبة...حنان حسن


بصيت لدندوشة

وقلتلها..


طيب انا عايزة اروح للست ثريا


فا ردت دندوشة


وقالت..هتستحملي الذل والبهدلة؟


قلت..حاول استحمل


 لغاية ما تشوفيلي شغلانة تانية


فا هزت كتافها 


وقالتلي..

ماشي زي ما تحبي


تعالي دلوقتي نروح ع الفيلا بتاعة الست ثريا

وفعلا..


روحنا علي الفيلا


واول ما وصلنا لباب الفيلا


طلبت دندوشة من البواب انه يقابلنا بكريم بيه


فا دخل البواب جوه الفيلا


وبعدما غاب شوية


رجع يقولنا..


اتفضلوا..


فا دخلنا انا ...ودندوشة للجنينة..


وفضلنا ماشيين مع البواب


لغاية ما شوفنا بول

 (حمام ساحة)


وعلية تربيزة وكراسي 


و لمحت واحدة ست قاعدة علي كرسي

من الكراسي دي


وحواليها اربع بنات 

قاعدين معاها


وقدامهم فاكهة وعصير كتير


واول ما الست

شافتني


بصتلي من فوق لتحت


وكأنها قرفانة من شكلي


وقالت..نعم؟


فا ردت دندوشة


وقالت..

دي  الجليسة الي انتوا طلبتوها


فا ردت الست بعجرفة 


وسالتها

وقالت..

ومين الي طلب منك 

 تجيبيلنا جليسة؟


في اللحظة دي


للكاتبة حنان حسن


سمعت صوت رجالي بيرد عليها

وبيقول..

انا الي طلبتها يا عمتي


فا بصيت باتجاه الصوت


واتفاجئت بان صاحب الفيلا

حد اعرفة كويس اوي


فا جريت علية وانا مستغربة..


 وغصب عني نطقت اسمة


وقلت ...

 حضن.........؟

صلي علي رسول الله

وطبعا مش هننسي نضع عشر ملصقات


الفصل السابع من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





تعليقات

close