القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية احتواء قلب الحلقه الخامسه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده


رواية احتواء قلب الحلقه الخامسه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده

 

رواية احتواء قلب الحلقه الخامسه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده

مع إشراقة صباح يوم جديد يستعد الجميع للحفل الذي سيقام بفيلا شهاب عز العرب نجد المسئولين عن تنظيم الحفل و الديكورات يملئون المكان الكل يقوم بما هو مكلف به على أتم وجه

بينما في الأعلى تستعد جنه لاستقبال الفريق الذي احضره لها شهاب من إحدى كبرى بيوت التجميل لاعدادها لذاك الحفل و لكنها تستقبلهم على مضض فهي لم ترد كل ما يفعله زوجها كانت تريد أن ترتدي ثوبها دون أي تكلف و لكن هذا الأمر لا يروقه و إنما يريدها ان تكون في كامل زينتها و رونقها في تلك الليله


 في مكان آخر تستعد هي الأخرى للذهاب إلى أحد بيوت التجميل

يفتح باب الشقه بعد رجوعه من صلاة الجمعه : تقبل الله يا حبيبي

هادي : يارب عقبال كده ما ربنا يهديكي و تنزلي و لو مرة فحياتك تصلي معايا الجمعه

ذكرى : إن شاء الله يا بيبي

هادي : انتي رايحه على فين بدري كده يا حبيبتي

ذكرى : حروح البيوتى سنتر يا حبيبي

هادي : من دلوقتي ليه يا ذكرى هو انتي عروسه ده احنا يادوب ناس عازمينا

ذكرى و هي بتلف دراعها حوالين رقبته : لا يا حبيبي أنا لازم اكون النهارده في كامل زينتي و اناقتي و شياكتي انا واجهه ليك يا حبيبي لازم الكل ينبهر بحرم هادي عبدالله

هادي : ليه أن شاء الله هو انا واخدك استعرض بيكي ادام الناس واللا افرجهم عليكي

ذكرى : ياحبيبي مش قصدي و الله انا يعني بقصد إن لما اكون شيك و حلوة بردو الناس حتبص لنا بشكل كويس

هادي : ماشي بس ليه بردو تروحي من دلوقتي لسه اليوم طويل

ذكرى : يا حبيبي انا في حاجات كتير حعملها و الوقت بيجري بسرعه متعطلنيش بقى بقولك إيه ممكن بقى تيجي توصلني 

هادي : ليه هيا حبيبتك مش حتروح معاكي

ذكرى : لاء تروح ليه

هادي : ماشي يا ذكرى اتفضلي اوصلك اما اشوف اخرتها ايه معاكي

ذكرى : اخرتها انك حتنبهر بية لما تشوفني

صحيح هو احنا حنعدي على بشمهندس يونس و اللا حنروح لوحدنا

🍓لا طبعا مينفعش حبيبتي كل واحد فينا حيروح في عربيته بس احنا اتفقنا ان بعد ما ياخد ذكرى من الكوافير حيعدي علينا عشان نمشي ورا بعض و ندخل سوا

اسماء : ان شاء الله يا حبيبي

يونس : مالك يا حبيبتي هو في حاجه

أسماء : لاء، مفيش يا يونس بس الصراحه ذكرى دي أنا مش قادرة اتقبلها و عمر قلبي ما استريح لها

يونس : ليه بس يا اسماء انتي شفتي منها حاجه

اسماء : و انا حشوف منها حاجه فين بس يا يونس انا بشوفها فين أصلا غير الكام مرة اللي كنت بشوفها فيهم ايام ما كانت بتشتغل في الشركه و قبل هادي ما يتجوزها و يقعدها في البيت

بس طول الوقت كنت بحسها بتقول عكس اللي جواها و اوقات كتير ببقى مش مطمنه على هادي معاها

يونس : انتي بتقولي كده عشان بس بتحبي هادي مش اكتر

اسماء: ايوة طبعا بحبه. بحبه جدا كمان و ربنا يعلم انه فغلاوة بيسان و جيلان

يونس : و هو كمان بيحبك اوي و الله يا حبيبتي

اسماء : عمري ما انسى ابدا لما خدتني معاك و شوفته أول مرة وقتها حسيت انه دخل قلبي حسيت كأنه حد قريب مني و حبه ليك و اخلاصه ليك في الشركه كبره في نظري أوي و اتمنتله السعاده من كل قلبي

يونس : و هو سعيد جدا في حياته الحمد لله ربنا وفقه و وصل لحلمه و اتجوز البنت اللي قلبه اختارها يبقى فين المشكله

اسماء : ربنا ما يجيب مشاكل يارب 

المهم احنا حنروح عالساعه كام عشان اجهز نفسي

يونس : عالساعه سبعه كده نكون جاهزين على ما يعدي هادي علينا

اسماء : ماشي حبيبي

مر الوقت سريعا و حل المساء و آن وقت الحفل و أصبحت الفيلا مهيأة تتلألأ الأضواء في المكان نغمات الموسيقى الأجنبيه البالونات تغطي وجه المياه في حمام السباحه شاشة عرض كبيرة كاميرات المراقبه الأنوار موزعه على فروع الشجر الموائد معده بوفيه مفتوح يجمع أشهى انواع الطعام و الحلويات مشروبات عديده و متنوعه حفله لا ينقصها شئ فخمه بكل المقاييس يتحرك في المكان و هو في قلق شديد

اطمن يا بشمهندس متقلقش كده

شهاب : قلقان يا عزت لو مجاش تبقى الصفقه اللي حاطط أملي عليها راحت

عزت : جاي و حتشوف

شهاب : و لو مجاش يا فالح

عزت : حييجي قلتلك حييجي حضرتك ممكن تهدى بقى المدعوين خلاص على وصول و لازم تكون مهيا نفسيا لاستقبالهم

شهاب : ماشي يا عزت اما اشوف

يوصل الكوافير و يتصل عليها فتبلغه إنها خارجه خلاص يتصل على يونس و يبلغه انه حياخد ذكرى من الكوافير و يعدي عليهم عشان يمشوا جمب بعض بالعربيات و يدخلوا سوا ينهي المكالمه فيتفاجئ بيها ادامه هيا جميله مفيش كلام ملفته جدا لكن الليلادي زاد جمالها و تالقها طبعا ظبطت نفسها لينسز و شعر و فستان صحيح هي خافت من هادي و مجبتهوش مفتوح لكنه كان مجسم جدا عليها

إيه رأيك في شعري و لونه الجديد

هادي : حلو يا ذكرى

ذكرى : و اللينسز

هادي : حلوة مع انك مش محتاجه لينسز ما عنيكي جميله

ذكرى : تغيير يا حبيبي

هادي : الفستان ضيق يا ذكرى

ذكرى : ييه بقى هادي متحبكهاش اوي كده احنا رايحين حفله طب انت حتشوف دلوقتي بنفسك الستات اللي في الحفله حيبقوا لابسين ايه

هادي : اركبي يا ذكرى الناس منتظرينا

يوصل هادي عند فيلا يونس و يسلموا عليهم

هادي : ازي حضرتك يا بشمهندسه

اسماء : الحمدلله يا حبيبي انت عامل إيه يا هادي طمني عليك

هادي : أنا بخير طول ما حضرتك و الباشمهندس و القمرات بخير

أسماء : ربنا يخليك يا هادي

ازيك يا ذكرى عامله ايه

ذكرى : الحمد لله يا طنط

هادي ياخد ذكرى و يركبوا عربيتهم و السواق يفتح باب العربيه ليونس و أسماء عشان يركبوا

يونس : مالك 

اسماء : و الله ما عارفه هادي بيحب فيهاايه دي

يونس : الحب ملوش أحكام يا حبيبتي و بعدين الصراحه هيا قمر

أسماء : قمر بس دمها يلطش

يونس : يلطش ايه الكلام ده يا سمسم

أسماء : بزمتك ده شكل واحده محترمه دي كأنها رايحه نايت كلاب بصراحه كده هيا مش لايقه على هادي خالص يا خسارتك يا هادي

يونس : خلاص بقى يا أسماء ربنا يهنيهم ملناش فيه

اسماء : أيوة يا حبيبي على رأيك دع الخلق للخالق

يونس : هههههه عسل يا بطتي

اسماء: حبيبي يا أنوس

يبدأ المدعوين يوصلوا الحفله و شهاب يطلع يجيب جنه من فوق يدخل لها الجناح شعرها و فستانها و مكياجها كل حاجه فيها مبهره

 خرج فريق العمل اللي كان عندها و هما مبسوطين بفرحته لما شاف جنه و جمالها

مسك ايدها و قبلها و عيونه كلها انبهار بيها و بجمالها : إيه الجمال ده كله

جنه : ميرسي يا شهاب

يمسكها من ايدها و يستعدوا للنزول 

يدخل المدعوين و عزت مدير اعماله يستقبلهم

و ييجي الوقت اللي وصل فيه هادي و يونس و طبعا انبهرت ذكرى بالفيلا و المكان حاجه عمرها ما شافتها غير في الأفلام و المسلسلات مش مصدقه نفسها عينها بتلف في المكان كله كانت فاكرة نفسها انها حتكون رقم واحد في الستات لكن لما شافت الستات اللي في الحفله حست انها مش، حتبان بينهم

يبدأ يونس و أسماء يسلموا على رجال الأعمال و زوجاتهم و يعرفوهم على هادي و ذكرى و الكل منتظر خروج شهاب ليهم

لحظات و كان شهاب خارج و في ايده جنه كل الكاميرات اتجهت ليهم كل العيون بقت عليهم صورهم كانت عالشاشه

معظم الموجودين في الحفل عارفين شكل جنه لكن جمالها الراقي دايما بيشدهم ليها

بدا يسلم على كل الموجودين و يرحب بوجودهم و في ايده جنه لحد ما جه الدور على يونس و هادي

شهاب : بشمهندس يونس الحفله نورت يا باشمهندس

يونس : الحفله منورة بيك يا شهاب

سلم شهاب على أسماء

شهاب : نورتينا يا بشمهندسه اسماء

اسماء : ميرسي يا بشمهندس

تسلم اسماء على جنه و تحضنها و تبوسها : ازيك يا حبيبتي

جنه : الحمد لله يا طنط احنا مش بنشوف حضرتك غير في الحفلات

أسماء : ربنا يخليلنا الحفلات اللي بتخلينا نشوف الناس الحلوة دي

طبعا وقتها ذكرى عينها كانت على جنه و هيا شايفه الكل عينهم عليها و كأن الحفله مفيهاش غير جنه و بس

بدأ يونس يعرف شهاب و هادي على بعض و سلموا على بعض

اهلا بيك يا استاذ هادي

أهلا بحضرتك يا بشمهندس شهاب

شهاب : المكان نور بوجودك و أهلا بيك في عالم البيزنس

هادي : متشكر لذوق حضرتك

اعرفك مدام جنه مراتي

هادي بكل أدب و احترام مد لها ايده و لكن حتى صوابعه ملحقتش تمسك صوابعها : اهلا بحضرتك يا مدام

جنه : اهلا بيك

هادي هو كمان عرفهم بمراته

مدام ذكرى مراتي

جنه مدت لها ايدها و سلمت عليها و رحبت بوجودها اما شهاب فركز في عنيها اوي و ضغط على ايدها جامد و هو بيسلم عليها و بيرحب بيها و هيا طبعا مكنتش مصدقه نفسها انه بيسلم عليها بالشكل ده

بعدها اخد جنه و سابهم و بدأ يسأل عزت عن حضور كارم العمده و القلق ظاهر على وشه و فجأة اصوات كلكسات العربيات ملت المكان البودي جارد دخلوا الأول يامنوا المكان و هو دخل و حواليه الحراسه من كل جهه هنا الفرحه اللي على وش شهاب مكنش ليها مثيل و جرى عليه عشان يرحب بيه و بوجوده : اهلا اهلا بالباشا الكبير نورتنا حضرتك

كارم : أهلا بيك يا شهاب إزيك و عامل إيه 

شهاب : أنا بخير طول ما حضرتك بخير

يسيبه و عينه متركزه عليها هيا و يمد لها ايده فجنه تمد له ايدها بأدب هو كان عاوز يبوس ايدها و هو بيسلم عليها لكن جنه سحبت ايدها بسرعه و هو طبعا اتضايق لكن بينه و بين نفسه انبسط من حركتها دي

هادي : مين ده يا باشمهندس

يونس : معقوله متعرفش مين ده يا هادي

هادي : متهيألي شفته قبل كده لكن الصراحه مش مجمع

يونس : ده كارم العمده لقبه الباشا تقدر تقول عليه ملك السوق كل حاجه في ايده يعمل اللي هو عاوزه باشارة منه عمر ما حد قدر يقف قصاده و لا ضده يختفي ورا الشمس

هادي : ياااه معقوله للدرجه دي

يونس : أيوة و أكتر كمان

انا عن نفسي مبحبش يكونلي اي علاقه بيه و بتجنبه نهائي و بعمل نفسي كأني مش شايفه


شهاب ساب كل الموجودين و بقى كل تركيزه معاه هو و بس اما هادي بدا يتعرف على رجال الأعمال و يتكلم معاهم و أسماء مشغوله مع زوجات رجال الأعمال و قاعده معاهم و ذكرى رايحه جايه في المكان كله حتى انها ما اهتمتش اذا كان هادي يقف جمبها و اللا لاء هيا كان كل هدفها تستمتع بكل حاجه أول مرة تشوفها في حياتها و تستمتع بنظرات الإعجاب اللي شايفاها في العيون ليها حتى انها لاحظت عيون شهاب عليها و لما جت عيونهم فعيون بعض ابتسم لها و شاورلها بالكاس اللي في ايده و كأنه بيقول لها في صحتك و هي كمان شاورتله بالكاس اللي في ايدها و هيا طبعا كانت فرحانه جدا بده


المسئولين عن فقرة الموسيقى شغلوا اغنيه هاديه رومانسيه عشان كل كابلز يرقصوا سوى فعلا كل واحد اخد مراته و رقصوا مع بعض و منهم طبعا هادي و ذكرى و يونس و معاه اسماء لأنه طول الوقت بيحب يعيشها الحياه و ميحسسهاش انهم كبروا و هيا على فكرة اصلا تعتبر مش كبيرة لانها أصغر منهم كتير ده غير انها جميله جدا و شهاب اخد جنه من ايدها و وقفوا بينهم يرقصوا سوى

شايفاك مبسوط أوي الليلادي اكتر من أي حفله

شهاب : بصراحه مبسوط أوي ان كارم العمده حضر متعرفيش حضوره بالنسبه لي كان مهم ازاي جنه : ياااه للدرجه دي

شهاب : و اكتر كمان انتي مش متخيله معنى انه يقبل دعوتي و يحضر الحفله ده معناه ايه

جنه : معناه إيه يا شهاب

شهاب :  معناه ان طاقة القدر حتتفتحلي معناه ان الأبواب المتقفله حتتفتح على مصراعيها و اسم الشركه عندي حيعلا للسما

جنه : طيب كويس ربنا يوفقك يا حبيبي

شهاب : جنه حبيبتي هو انا ممكن اطلب منك طلب و عشان خاطري متكسيفينيش

جنه : خير يا شهاب

شهاب : يعني ممكن لو تقبلي ان كارم باشا يرقص معاكي دقيقه واحده بس كنوع من الترحيب بيه

جنه : أرقص معاه انت بتقول ايه يا شهاب لاء طبعا مينفعش إزاي ارقص معاه 

شهاب : عشان خاطري يا جنه عشان خاطري حبيبتي

جنه : طب و لزمته ايه ما الستات كتير يرقص مع أي واحده فيهم

شهاب : مينفعش هو مش معاه حد غير البودي جارد و مدير اعماله و الستات اللي هنا ملوش دعوة بيهم هو جاي عشاني أنا دي حفلتي أنا و انا اللي لازم احتفل بيه مش حد تاني

جنه : معلش يا شهاب مش حقدر و الله

شهاب: دي دقيقه يا جنه عشان خاطري عشان خاطر جوزك

جنه : يا شهاب انا عمري ما بكون قريبه غير منك انت و بس ازاي بس

شهاب : بقولك عشان خاطري بصي و الله هيا دقيقه اصلا الموسبقى قربت تنتهي

ميديهاش فرصه ترد و يسحبها من ايدها غصب عنها : حضرتك مينفعش ابدا الكل يرقص و حضرتك لوحدك كده يا باشا 

كارم و عينه عليها : أعمل إيه بقى ما كل اللي معايا شنبات

شهاب : و انا معنديش مانع ان جنه مراتي تشاركك في الرقصه دي

طبعا كارم ماصدق و وقف مع جنه عشان يرقص معاها لكن جنه اتضايقت جدا و متحركتش من مكانها و هو اول ما جه يمسك ايدها وحاول يقرب منها حست نفسها حتتخنق و اعتذرت منه انها تعبانه و عندها صداع و راحت تجري ناحية الجنينه وقتها شهاب شافها و كان متأكد ان ده حيكون رد فعلها و مهمهوش غير ان الباشا ميكونش زعل و بس و اندمج في الكلام مع واحد من رجال الأعمال


جنه راحت وقفت أدام قفص العصافير الكبير اللي في الجنينه عشان تتدارى من عيون الكل هيا حسه بالملل و مش عاوزة تكون بينهم و كمان اتضايقت من الموقف اللي جوزها حطها فيه و فجأة لقت اللي واقف جمبها بيكلمها : عندك حق فعلا يجيلك صداع و تيجي تستخبي هنا

جنه و هي بتلفت لصاحب الصوت كارم باشا

كارم: الموسيقى فعلا تجيب صداع انا نفسي صدعت و قلت اجي اطمن عليكي تسمحيلي

جنه: مفيش حاجه حضرتك انا كويسه

كارم :و لما انتي كويسه ليه رفضتي ترقصي معايا و قلتي انك عندك صداع

جنه: عشان انا متعودتش إني أرقص مع حد غير جوزي

كارم :تقصدي يعني متعودتيش حد يلمسك غيره مش كده

تبص له جنه باندهاش على جرءته

متستغربيش انا راجل سوق و فاهم كل واحد دماغه مودياه لفين

جنه تسمحيلي اقولك جنه من غير القاب

بصراحه أنا نفسي أتعرف عليكي بشكل اكبر من كده

جنه : أكبر من كده ازاي يعني 

وقتها خرج هادي هو كمان الجنينه و وقف بعيد عنهم شويه لكن شايفهم و استغرب بينه و بين نفسه ليه واقفين بعيد عن العيون بالشكل ده كان بيكلم فهد في التليفون و عينه عليهم من غير ما يقصد يراقبهم لكنه فضول مش اكتر


أيوة يا فهد اهوه الحمد لله و الله الدنيا تمام بشمهندس يونس عرفني على كل الموجودين و في منهم كمان أخدنا أرقام بعض ده حتى في واحد فيهم عزمني على حفلة خطوبة بنته الأسبوع الجاي و اصر علية اني لازم أحضر تسلملي يا حبيبي و فضل يتكلم معاه بس مركز معاهم و مع تعابير وجه جنه اكتر


ياريت لو تقبلي عزومتي عالغدا او العشا اللي يريحك

جنه : والله حضرتك ممكن تتفق مع شهاب في حاجه زي دي

كارم : شهاب إيه بس و إيه اللي دخل شهاب دلوقتي في الكلام ده انا بقولك عاوز أقعد و اتعرف عليكي انتي تقوليلي شهاب

جنه : حضرتك تقصد ايه بتتعرف علية دي و ليه تتعرف علية من أساسه 

كارم : أقصد إنك لما تسمعي كلامي و تيجي تشرفيني بالزياره في فيلتي أو أي فيلا من الفلل بتاعتي سواء هنا او برة انا لية مكان في كل دوله من دول العالم وقتها حتشوفي دنيا تانيه عمرك ما شوفتيها و لا عيشتيها و لا حتعيشيها و حتلاقي الدنيا كلها تحت رجلك

و ده ليه عشان انتي عجبتيني الصراحه انا نوعيتك دي متعاملتش مع حد زيها قبل كده و حابب اتعامل معاها أصلي مبحبش اللي تيجي من اول اشاره كده بحب نوعيتك دي 

جنه :انا تقريبا فهمت حضرتك تقصد إيه لكن للأسف طلبك مرفوض يا باشا حضرتك طلبت الرقم غلط تقدر تعرض عروضك الجباره دي على حد غيري لكن انا لاء عن اذنك


تحاول تتحرك من ادامه لكن يمسك دراعها جامد و يقربها منه و يمسكها من وسطها و يضمها ليه و يقبض عليها جامد و شبه هيا بتكون في حضنه و مش عارفه تتخلص منه و لا من سيطرته عليها : خليكي ذكيه و اعرفي ان مصلحتك معايا و كل ما ارضى عنك حعملكم اللي انتوا عاوزينه غير كده حفعصكم برجلي 

جنه و هي بتحاول تبعد ايده عنها : سيبني من فضلك ابعد عني بقولك

كارم : مش حسيبك يا جنه ما هو مينفعش الجمال و الرقه دي كلها تكون لشهاب بس العمده لازم يدوق و يقول رأيه انا الباشا يا جنه 

فجأة تتخلص جنه من قبضته و بسرعة البرق يكون الق*لم نازل على وشه

وقتها هادي كان ضهره ليهم اتضايق من نفسه لما حس انه بيتجسس على حد لكنه التفت على جنه و هيا بتخلص نفسها منه و شاف كل حاجه قفل هادي السكه بسرعه و راح عشان يجري عليهم لكن جنه كانت طلعت تجري و وراها كارم اللي صوته علا في المكان و الغض* ب بان على وشه

جنه جريت على شهاب و هيا مش قادره تتلم على اعصابها اول مرة في حياتها تتعرض لموقف زي ده

 

و كارم قبل ما هيا تتكلم بصوت يهز المكان : انت جايبني اته*زا عندك في بيتك يا شهاب

شهاب بتو تر :، حضرتك بتقول إيه يا باشا ده مش ممكن طبعا يحصل 

كارم : لا ممكن و حصل بقى مراتك دي تمد ايدها علية أنا كارم العمده واحده زي دي تمد ايدها على اسيادها


شهاب : جنه اللي الباشا بيقوله ده حصل انتي مديتي ايدك عليه 

جنه: أيوة يستاهل هو اللي قرب مني و فرض نفسه علية بشكل مش كويس و مش محترم 


كارم : انتي مخك ده فيه ايه مين انتي عشان اقرب منك ما تعرف مراتك انا مين يا شهاب 

شهاب : حقك علية انا يا باشا


هادي : بشمهندس الراجل ده حاول فعلا يلمسها انا شفت كل حاجه بعيني

يونس : انت رايح فين يا هادي

هادي : رايح أقول اللي شفته لازم اقول لجوزها عشان يصدقها

يونس : هادي مش وقته ممكن تقول له ده بعد كده لكن مش دلوقتي مش عاوزك تظهر في الصورة بأي شكل من الأشكال لو كارم لمح وجودك و انك وقفت قصاده و قلت ان اللي قالته صح اسمك حيتمسح باستيكه و يا عالم مكانك حيكون فين بعد كده 

هادي : حضرتك اللي بتقول كده يا بشمهندس

يونس : أيوه يا هادي لأني فاهم اللي بيحصل ده اخرته ايه شهاب حيعرف يعدي الموقف و يعتذر بطريقته لكن انت مش أد الناس دي انت لسه على أول السلم 

هادي : و مراته دي شكلها محترمه 

يونس : اديك قلت مراته و هو اكيد حيحل المشكله و حيعرف يعالج الموقف


بقى انا العمده اللي الكل يتمنى مني كلمه يحصل معايا كده بس الغلط علية انا اني قبلت دعوة من ناس زيكم إنتم اكيد حد زاققكم علية لكن كارم العمده مش اللي يتعمل معاه كده يا شهاب


شهاب : حضرتك بتقول ايه يا باشا ده حضرتك مشرفنا بوجودك أرجوك تسمعني و اانا حصلح كل حاجه

كارم : انت تخرس خالص أنا حنسفك يا شهاب مش حخللي ليك وجود و ابقى وريني بشطارتك دي ازاي الشركه عندك حتقدر تنفذ أي صفقه بعد كده

شهاب: كارم باشا مينفعش كده كارم باشا أكيد في سوء، تفاهم أرجوك تهدى و كل شئ حيبقى زي ما حضرتك عاوز

كارم : هو فعلا حيحصل اللي انا عاوزه عارف هو ايه يا شهاب انك حتيجي تبوس جذمتي عشان أرحمك من اللي حعمله فيك

 

طبعا كل اللي في الحفله حضروا الموقف و شافوا اللي حصل و خصوصا ان الموسيقى وقفت و مبقاش في صوت غير صوت العمده و شهاب و بس و الكل واقف بيتفرج


كارم يسحب الحراسه كلها و يسيب المكان والكل يبدأ ينسحب واحد ورا التاني حتى يونس نفسه أخد هادي و مشيوا ووقتها كانت جنه جريت على فوق و دخلت جناحهم و دموعها مغرفه وشها و جسمها بيتنفض مش مصدقه اللي حصل

شهاب واقف حاسس انه في في حلم مش مصدق اللي حصل في غمضة عين  هو شايف كل اللي بناه بيتهد لقى نفسه بيدخل الفيلا و بينادي عليها بعلو صوته يمسك مقبض الباب و يقتحم عليها الغرفه و يقبض على ذراعها بقسوة لم تر لها مثيل يتحدث إليها و عينيه تتطاير منها الشرار أسد يريد أن ينقض على فريسته : عاجبك اللي حصل ده مبسوطه بالحفله اللي باظت  عاجبك الفضايح اللي اتفضحناها دي مبسوطه بسيرتنا اللي حتبقى على كل لسان انتي ازاي تعملي اللي عملتيه ده


جنه و هي بتبكي بشده : أنا معملتش حاجه


شهاب : أمال مين اللي عمل امي انتي اتجننتي بتمدي ايدك عالراجل

 

جنه بصوت عالي : و انت كنت عاوزني أعمل ايه غير كده يا شهاب كنت منتظر مني رد فعل إيه و هو بيمد ايده علية و بيسمح لنفسه إنه يلمسني

شهاب : تعملي أي حاجه  لكن متوصلش لدرجة انك تضربيه بالقلم على وشه انتي عارفه اللي عملتيه ده نتيجته حتكون ايه


جنه : حاجة إيه اللي ممكن كنت أعملها فموقف زي ده يا شهاب كنت عاوزني أعمل إيه فهمني


شهاب بغضب : انا معرفش معرفش تشغلي مخك تتصرفي بذكاء تعدي الموقف تيجي تقوليلي و تسيبيني اتصرف

جنه : اسيبك تتصرف و انا المفروض كنت أتصرف إزاي و أنا شايفاه بيقرب مني بالشكل ده أنا محستش غير بايدي و هيا نازله على وشه مقدرتش استحمل للحظه واحده إن ممكن حد يتجرا علية كده و اخر حاجه كانت تيجي فبالي انك تنفعل علية بالشكل ده معقوله يا شهاب يكون ده رد فعلك تجاه واحد كان عاوز يتعدى على عرضك

شهاب : عرضي ياااه ده انتي وسعتيها أوي يا هانم

جنه : وسعتها يااه ده انا قلت انك حتطرده من البيت عالعموم يا شهاب ده اللي حصل الباشا بتاعك كان عاوزني اروحله لوحدي في فيلته تفتكر ده معناه إيه تفتكر عاوز مراتك تروحله لبيته لوحدها ليه و لما رفضت كلامه و حاولت امشي من قدامه شدني من ايدي و مسكني و قربني منه و قالهالي بشكل مباشر انت فاهم انت مدرك إن في واحد عاوز مراتك عاوز يشاركك في مراتك اقولهالك ازاي ممكن تفهمها بأي طريقه قللي

شهاب : لا لا مش معقول كارم يعمل كده هو مش من قلة الستات حواليه دي الستات بتترمى تحت رجله و بيتمنوا اشاره منه انتي اللي اكيد فهمتيه غلط


جنه : لاء، يا شهاب انا مفهمتش غلط و انت عارف و متاكد من إني بقول الحق لكن انت اللي رافض تصدق 

شهاب : أصدق و اللا مصدقش ايه فايدته دلوقتي قوليلي أنا أعمل إيه دلوقتي اللي حصل حيتنشر و سمعتي حتتهز في السوق ده غير انه هددني بشكل صريح انه حيقضي علية وعلى الشركه شايفه نتيجة اللي حصل  كل اللي بنيته حيروح

 يضربها بالقلم على وشها بضهر ايده تقع على السرير 

جنه و ايدها على خدها : انت بتضربني يا شهاب هيا وصلت لكده شهاب : لاء المفروض اخدك بالحضن عاللي عملتيه

جنه و هيا منهارة : و أنا ذنبي إيه ذنبي ايه انك دخلت بيتك راجل مش محترم اول ما بص جت عينه على مراة الراجل اللي فتحله بيته و رحب بيه 

شهاب : ذنبك انك معرفتيش تتصرفي ذنبك انك مفكرتيش في جوزك

جنه بزعيق : انا مفكرتش في جوزي و هو اللي انا عملته ده مش عشان جوزي و هو انا لو طاوعته في اللي هو عاوزه مش كنت حبقى خنت جوزي انت بتتكلم ازاي بتقول ايه انت مدرك للي بتقوله ده يا شهاب

شهاب و هو ماسكها من دراعها: انا كل اللي مدركه انك واحده مبتفكريش تحت رجلك أعمل إيه أنا دلوقتي أتصرف ازاي كل اللي خططت ليه و رتبتله ضيعتيه فلحظه لسوء، تصرفك 

جنه :  هو ده كل اللي هامك شغلك و بس و أي حاجه تانيه مش مهم ملهاش لازمه كرامتك و شرفك ملهمش قيمه بالنسبه لك معقوله اللي بيحصل ده انا اه عارفه انك منفتح و عاوز تعيش الحياه لكن لما توصل لبيتك لأوضة نومك يبقى الوضع إيه  عالعموم انا حقولك تعمل ايه طلقني يا شهاب


انتي بتقولي ايه يا ذكرى انتي كمان بقولك انا شايفه بعنيه و هو بيمسكها من ايدها  بيحاول معاها يعني هيا بتدافع عن نفسها

ذكرى : ماشي يا حبيبي بس حتى لو اللي بتقوله صح هيا بردو المفروض كانت تتصرف بس متبوظش الدنيا انا زعلانه عالحفله اللي ملحقناش نحضرها

هادي : يعني انتي زعلانه عالحفله و مش زعلانه عالست و اللي حصل لها

ذكرى : حصلها و ايه اللي حصل لها دي هيا اللي بهدلت الراجل و على كلامه اللي سمعته انه ليه وضع كبير و انه ممكن يئذيهم

لاء صراحه هيا غلطانه 

هادي : ليه يا ذكرى و انتي لو لا قدر الله حصل معاكي موقف زي ده مش حتتصرفي نفس تصرفها

ذكرى : آه طبعا أكيد يا حبيبي بس مكنش وقته

أنا اللي اقصده انها المفروض كانت تعدي الليله و خلاص او تضحك عليه بكلمتين عشان شغل جوزها و مصالحه متتهزش

هادي : تغور المصالح قصاد الشرف يا ذكرى المفروض واحد زي شهاب ده كان بمجرد ما مراته قالتله كده كان طرده من بيته و اللي يحصل يحصل 

ذكرى :يا سلام و يضيع نفسه

هادي بزمتك ده كلام يعقل ده الراجل ده شكله ليه نفوذ كبير و محدش يقدر يقف قصاده

هادي : قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا مفيش حد يقدر يؤذي حد غير بمشيئة ربنا 

ايه الكلام اللي بتقوليه ده يا جنه ايه اللي نطقتيه بلسانك دلوقتي 

جنه : هو ده اللي لازم اقوله قصاد اللي بسمعه منك دلوقتي انت فلحظه خلتني أحس إني لوحدي  محستش معاك بالأمان كنت فكراك حتاخدني فحضنك و تضمني و تسترني من كل اللي عاوزين ينهشوا فية تخبيني من كل الناس تحتويني جواك و تطمني لكن انت للأسف عملت العكس تماما رد فعلك تجاه اللي حصل ده بيقول انك انت  لو شفتني معاه كنت ممكن تسكت و متتكلمش عشان مصلحتك 

شهاب : اسكتي  متكمليش انتي بتقولي ايه

جنه : بقولك طلقني طلقني يا شهاب

وقتها تليفونها كان بيرن كتير و هي رافضه انها ترد لكن لما لقت الرنات مبتفصلش خلاص اضطرت انها تفتح الخط و ترد

مش عاوزة اتكلم دلوقتي يا نجلاء اقفلي من فضلك 

و لكن للأسف جالها صوت نجلاء و هي مش عارفه تتكلم من كتر الدموع

جنه : في إيه يا نجلاء في إيه 

نجلاء : مامتك ياجنه مامتك........

ياترى ايه اللي حصل لمامتها و يا ترى علاقة شهاب بجنه حتوصل لفين مننساش اللايكات و التعليقات بس ناخد بالنا الله يخليكم عشان الجروب ميحصلهوش حاجه و لو في كلمه مهمه اوي تكتبوها اعملوا فواصل بين الحروف و ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم. 


🙏🙏🙏🙏🙏🙏🙏🙏🙏🙏


الحلقه السادسه من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close