expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليلة الدخله الساخنه البارت الثاني بقلم الكاتبه حنان حسن حصريه وجديده

 رواية ليلة الدخله الساخنه البارت الثاني بقلم الكاتبه حنان حسن حصريه وجديده 

رواية ليلة الدخله الساخنه البارت الثاني بقلم الكاتبه حنان حسن حصريه وجديده 

٢-حماتي طلبت مني اني اقلع عشان است*حمي .. فا قلعت


لكن بعد كده لقيتها  بتطلب مني اني  استح*مي باللبن


في الاول رفضت لكن ...رجعت قولت يابت نفذيلها الي هي عايزاه


وفعلا استحميت باللبن

لكن المصيبة اني وانا بست*حمي لقيت.....


استنوا هكملكم الحكاية


بس الاول هبدء من لخظة ما وقفت


الجزء الثاني


 بعدما حبستني ام غراب 

في ليلة دخلتي...


( في الحمام)


حسيت ساعتها اني هموت م الرعب


لاني كنت محبوسة في الضلمة


والي زود من هلعي..


اني بدات اشوف شيئ علي ارض الحمام


والشيئ ده...


كان بيشبة بركة المية


اينعم الدنيا كانت ضلمة


لكن...

 كنت شايفة  بركة من المية

 في الارض متحددة ادامي


وبعدها..

بدات البركة تاخد شكل دوامة


 وبدات الدوامة تلف 


وانا بقيت ابص للدوامة وانا مرعوبة ...

وكنت عايزة اجري ...

وابعد عنها 


 لكن ..

كنت حاسة ان رجليا مربوطة بسلاسل


والدوامة بتشدني  ناحيتها


ومكنش في امل


 اني اهرب من الدوامة


وفضلت متسمرة مكاني..


 وانا مثبتة عنيا علي الدوامة


الي شوية اشوف فيها (مية)..


وشوية اشوف فيها (دم)


لغاية ما شعرت بدوار في راسي


وغيبت عن الوعي تماما


ومفوقتش غير...

 تاني يوم ...الصبح


علي ايد ام غراب 


وهي بتصحيني 

وبتقولي..

صباحية مباركة يا عروسة 


فا فتحت عنيا..


وفضلت اتلفت حواليا...

وانا مرعوبة


وبعدين عيطت 

لما افتكرت الي حصلي امبارح


 و سالتها...


قلت..

 اية الي حصل امبارح ده؟

 وازاي....؟


وقبل ما اكمل.. كلامي


لقيتها شدتني ناحيتها بقوة


وقالتلي... بلهجة تحذير


اياكي تجيبي سيرة الي حصل امبارح قصاد حد


وخصوصا .. اهلك


ولا حتي تفكري في الي حصل

 بينك وبين نفسك تاني


سامعة ولا لا؟


فا هزيت راسي وانا ببصلها 


وقلت.. ايوه سامعة


حاضر ..

مش هقول لحد


فا سابتني ام غراب

 في الحمام ..


وخرجت وهي بتمتم..

 بكلمات مش مفهومة


وانا روحت علي الحوض عشان اغسل وشي


وفي اللحظة دي


بصيت في المراية


 لقيتني اتغيرت تماما


وشوفت واحدة...

 غيري خالص


واحدة بقت تبص حواليها ...


وهي خايفة من كل حاجة


و كأنها مريضة ذهنيا... 


واحدة  ضعيفة... وخايفة


.واحدة اتطفت...

 واختفت  ابتسامتها


واحدة...مبقاش عندها امل 

في بكره


ولا امل في الحياة من الاساس


 وللاسف..

الوحدة دي دلوقتي 


بقت مسلوبة الارادة


ومش قادرة حتي تهرب


لانها حاسة ان في حاجة مسلسلاها


ورفضت اصدق..


 ان الي في المراية دي ..

تبقي انا


وفضلت اعيط...

واسال نفسي


واقول..


انا ايه الي جرالي؟


وفي اللحظة دي


 شكيت ان ام غراب  تكون 

 السبب

في الي انا فيه ده


ايوه ..هي السبب


بدليل ..انها كانت قاصدة تحبسني في الحمام


اكيد الست دي عملتلي حاجة 

خلتني كدة


بس ايه هي؟ ...


مش عارفة...


وازاي  اهرب من الي صابني ده؟


برضوا مش عارفة


انا بقيت  اسيرة شيئ خفي


حاسة انه رابطني


ومش قادرة  اهرب منه ولا اخالف اوامرة..


والمصيبة انه ربطني بجوزي

المجرم


و مكنتش اقدر ابعد عن غراب مهما عمل فيا...


المهم..نرجع لليلة الدخلة


بعدما غسلت وشي


خرجت من الحمام


واول ما ام الغراب شافتني


نادت  علي ابنها 

وقالت..


تعالي يا عريس


عشان تفطر مع عروستك


وبعدها.. 

سابتنا... وخرجت


 بعدما قفلت علينا باب اوضتنا


وفعلا ...

قعد غراب معابا في الاوضة لاول مرة


وبدل ما يبتسم في وشي

ويقولي مبروك


لقيتة سحب صينينة الاكل


 وفضل ياكل بطريقة مقرفة 


 وكانة عمرة ما اكل مع بني ادمين قبل كده


فا فضلت اتابعة 


وانا قرفانة من طريقة اكلة


ولما اخد بالة اني

 ببصلة بتقزز


ساب الاكل وانتبه ليا


وقالي..تعالي


قلت..نعم؟


فا مسح بوقة في هدومة


 زي اسماعيل يس


ما كان بيعمل في افلامة

 

وكرر العريس طلبة تاني

وقالي..


بقولك تعالي قربي جنبي هنا


فا قربت منه وانا خايفة..


وبقيت بقدم رجل واخر رجل


  زي الطفل الي  رايح يتعاقب


المهم..


بعد ما قعدت جنبة


لقيتة بيمد ايدة علي رقبتي


وبيقولي..اقلعي


فا بعدت عنة بسرعة

 لاني...

 شعرت بغثيان لمجرد اني شميت ريحتة


فا قلتلة..


..هقلع ...؟؟

حاضر..

بس...لو سمحت ..

اديني  فرصة ... 

او...شوية وقت


لما اخد عليك في الاول


وفي اللحظة دي


قرب غراب مني 


وكان تقريبا بدء يهجم عليا


ولقيتة قرب من رقبتي تاني


بس المرة دي


مسك السلسلة الي في رقبتي

وقالي..

هو انا... لو عايز اخد حقي الشرعي منك


 هستاذنك؟....واقولك اقلعي؟


لا يا حلوة...

انتي خلاص بقيتي من ممتلكاتي


يعني زيك زي البهيمة الي في الزريبة 


اي وقت عايزك هتكوني تحت امري


فاهمة ولا لا؟


قلت..فاهمة

ومش قصدي حاجة

بس.....

 انت من شوية قلت اقلعي؟


قال...ايوه


 انا لما قولتلك اقلعي..


كان قصدي علي الدهب


يعني اقلعي  السلسلة الي في رقبتك

 والغوايش ... والخاتم

 الي في ايدك


قلت.. دي شبكتي


عايز شبكتي تعمل بيها ايه؟


قال..اولا دي مش شبكتك


ده الدهب بتاع امي


وانا اخدتة منها 


عشان افك ازمة مع الست امك ... 

لما طلبت مني شبكة 


لكن...دلوقتي خلاص


معدش له لازمة في ايدك


وبصراحة بقي


 امي عايزة الدهب بتاعها


قلت.. لا 

انا لايمكن.......؟


وقبل ما ابدء اعترض علي سرقة شبكتي


لقيت غراب مسكني من رقبتي


وقالي...


كلمة ...لا ...ممنوعة هنا


يعني مش عايز اسمعها هنا ابدا

مفهوم؟


فا هزيت راسي


وانا بقلع الشبكة

وقلت..مفهوم


وفعلا


قلعت شبكتي وسمعت الكلام

ومن يومها..


وانا بنفذ كل الي كانوا بيطلبوه مني ....

بدون تفكير


وبدون اعتراض


لدرجة ...

انهم طلبوا مني اني ابعد عن امي واخويا ..


واقطع صلتي بيهم..


وانا طاوعتهم


و طردت امي ...

واخويا 

في اخر زيارة ليهم عندي


ومن يومها وهما قاطعوني


وكنت بسمع اخبارهم من بره

 زي الناس الغريبة


المهم...

فضلت عايشة مع شخص

 لا بحبة... ولا بطيقة....


وفي نفس الوقت ...

مقدرش ابعد عنة


طول النهار اشتغل في البيت


 زي الطور 

الي مربوط في ساقية


وباليل .. استعد للتعذييب


واروح اسلم (جثتي ) لغراب

يفعل فيها كيفما شاء


وكتير كنت  بشعر...


 في اللحظات المؤالمة دي...


ان في حد معايا غير غراب


او يمكن غراب ساعتها ملامحة كانت بتتغير


وصوتة كمان كان بيتغير..


وكنت بحس اني خايفة  جدا


وابقي عايزة اهرب

لكن...

كنت ببقي  مسلوبة الارادة


ومش قادرة اعمل حاجة غير اني اعيط...


  البكاء فقط هو الحاجة الوحيدة الي كنت بعملها


وعزائي الوحيد كان  بنتي

(رباب)


المهم..


مرت السنين

علي المرار ده


وانا عايشة مع شخص مجرم..


بيسرق وينصب..

 وياكلنا من حرام


وامة  كانت ممرطاني


ما بين الخدمة في البيت

وبين

سحب النسوان


 الي عايزين يعملوا الاعمال


لجل ماتاخد منهم فلوسهم..


في مقابل انها تخربلهم بيوت 

ناس تانية


 وفضلت علي الوضع ده


حتي بعدما ما خلفت

 بنتي رباب


واستمر الحال علي كده


لغاية ..

ما جت الطوبة في المعطوبة


فا في يوم...

 غراب راح يسرق شخص بالاكراة


ولما الشخص ده

 حاول يدافع عن نفسة 


قام غراب اتهور و قتلة


واكتشف غراب بعدها...

 ان الراجل الي هو قتلة  ده


يبقي رجل شرطة


فا هرب غراب

واختفي عن العيون


 لانة كان عارف ان الدنيا هتتقلب 

 بسبب قتلة لرجل الشرطة


وبقي نادر لما ينزل من البيت


لكن.. 

قلة شغلة..

خلت الفلوس تنشف في ايدة


وغراب مكنش يقدر يقعد من غير فلوس


 عشان يقدر يشتري المخد&رات..

الي هو متعود عليها


فا قرر انه يشغلني انا...

ويكسب من ورايا


ونوعية الشغلانة بتاعتي

 حددتها ام غراب..


لما لاحظت ...

 اني جميلة.... و كل 

الي بيشوفني ...بيعجب بيا


فا اخدتني من ايدي...


وروحنا  لواحدة اسمها


 (دندوشة)...

 ودي واحدة ...


كانت  بتسرح النسوان..

في المشي البطال


واتفقت ام غراب مع دندوشة 


 ان دي... هتبقي شغلتي 


وفعلا اشتغلت ..


والمفاجئة ...

اني اكتشفت...

 ان سحر اخت جوزي المطلقة


بتشتغل مع دندوشة برضوا


في نفس الشغلانة


وبتروح لنفس الزباين الي انا بروحلهم


المهم...

كل يوم 

كان غراب يوصلني  لدندوشة ...


 وهي تاخدني...


 توديني لزبون جديد


وطبعا ...لااخويا ...ولا امي 


كانوا يعرفوا حاجة...

 عن الشغلانة دي  


المهم..


بعد فترة


سمعت ان اخويا عادل اتخرج ...وبقي دكتور 


وبعدها ..


سمعت انة اتجوز 


 دكتورة زية ...

و بنت ناس طيبين


وبرضوا مكنتش اقدر اقرب من اخويا..


 ولا اقولة مبروك


وبعد جوازة بعشر شهور..


 سمعت بان  اخويا 

خلف بنت... وولد

 تؤام


وكان نفسي اباركلة ...


و اعرف اولادة شكلهم ايه؟

 لكن...


برضوا مقدرتش اروحلة


وللاسف

امي ...واخويا..كانوا فاهمين 


اني.. جاحدة..وقلبي قاسي


لكن..

انا كنت مظلومة

لان ...

دي مكنتش  الحقيقة طبعا


المهم ...


فضلت صابرة علي الظلم ده


وانا عايشة اسيرة لام غراب وابنها...


وبنتها سحر..


 الي جت تعيش معانا بعدما  اتطلقت

 


لغاية ما في يوم..


تعبت وانا في السوق 


ووقعت في الشارع ...

واغمي عليا


ولما  الخبر وصل لاخويا


جه عندي البيت 

عشان يطمن عليا


وساعتها ...سحر اخت جوزي شافت عادل اخويا


وانبهرت بوسامتة ...ومركزة..

ووجاهتة


ومن يومها 

معاملتها ليا اتغيرت


ومعاملتهم كلهم لاهلي اتغيرت


و مرة واحدة ...


بقوا يسمحولي اروح ازور امي... واخويا


وطبعا مش لوحدي 


لا...دا ...

سحر اخت جوزي رجلها كانت علي رجلي


وسحر كانت جريئة اوي


لدرجة اننا لما كنا بنزور بيت امي


 كانت.. بتتعمد تدخل الشاي   لاخويا ..في اوضتة


وقت ما زوجتة بتكون في شغلها..


بدون ما حد ياذنلها...


وفي يوم...


طلبت سحر انها تدخل المطبخ

و تعمل  الشاي بنفسها


وكانت هي كوباية الشاي..


الي اخويا شربها 


ومن يومها والحال اتقلب


لاني بعدها...


كنت بلاحظ انهم بيقفوا يتكلموا مع بعض كتير


ولما كنت اسالها


واقولها ..

كنتوا بتتكلموا في ايه


 تقولي..

 كنت بسالة في استشارة طبية


ده غير انها كانت بتروحلة العيادة

 بسبب وبدون سبب


ولما لاحظت انها...

 بتحاول تلفت نظر عادل 

 ليها  بكل الوسائل


عاتبتها..


لاني كنت رافضة 

ان سحر تقرب من اخويا


لانها انسانة ساقطة


وليها علاقات كتير  برجالة غيرة


بس انا طبعا

 مكنش ينفع اقول..

المعلومات دي لاخويا 


ولا كان ينفع احذرة منها ..


احسن يسالني

ويقولي.. عرفتي منين؟


وقلت لنفسي..


مش معقول عادل يبص لسحر


اخويا عاقل


ولما كانت سحر بتحاول

 تلفت نظرة


 كنت بضحك علي خيبتها في قرارة نفسي


واقول..

انتي فين يا سحر ؟ ...

واخويا فين؟


اصل سحر جاهلة ... وبيئة ...


واخويا عادل .. بيكره امها واخوها..


يعني استحالة يفكر فيها


وخصوصا..


ان ا اخويا دكتور...


و متجوز دكتورة زية ...


ومراتة محترمة وجميلة ..ومتعلمة


 ...ومثقفة...وبنت ناس


انما بقي سحر اخت غراب 


فا عكسها  تماما


ده كفاية..

 انها سقطت الحمل

 الي كان في بطنها ...

 اكتر من مرة


 ده غير...سمعتها السيئة


لا..لا...لا... استحالة اخويا يبصلها


عشان كده كنت مطمنة


وبسيبها تدخل بيت امي... واخويا ..


وتخرج منة

 زي ما هي عايزة


وانا عارفة ...ومتاكدة


ان كلها يوم ...

ولا يومين 


وعادل اخويا 


هيكسفها..

ومش بعيد يطردها من البيت ...والعيادة كمان


وانتظرت ان ده يحصل فعلا


لكن ..


اتفاجئت..


 ان امي بتشتكي من عادل اخويا


وبتقولي...


 اخوكي

  اهمل شغلة ..


وديما يتخانق مع  زوجتة الجميلة ...


حتي عيالة  مش طايقهم


ولا طايق يقعد معانا في البيت


فا فهمت ان سحر اخت جوزي هي السبب


فا استغليت فرصة ان...

 عادل كان معزوم عند حماتي 

زي كل يوم


وقررت اتكلم معاه


لكن...رجعت فكرت تاني


وقلت احاول احذر سحر الاول


يمكن تفكها منه


وفعلا 

روحت لسحر

وهددتها 

وقلتلها..

 لو مبعدتيش عن اخويا


هقولة علي حقيقتك


وعلي الحمل الي نزلتية من بطنك...اكتر من مرة


وهقولة كمان..

 ان محدش يعرف الحمل من مين


فا ردت سحر ببجاحة


وقالتلي.. 

اعملي الي انتي عايزاه


وبعدين

هو حد ضرب اخوكي علي ايدة؟


اخوكي بيحبني...

و هو الي  بيجري ورايا

 ياشاطرة


واهو عندك اسالية


ولو قدرتي تقنعية انه يحل عني

تبقي عملتي خير


لما شوفت الثقة الي سحر بتتكلم بيها...


فهمت في اللحظة دي


انهم اشتغلوا لاخويا في الاعمال


وخوفت علي اخويا 

لا يحصلة ..

الي حصلي


فا انتهزت اول فرصة 


ولما جه عندنا البيت


اخدتة في اوضتي

واتكلمت  معاه


وبدات في التلميح لاخويا


بان سحر انسانة زبالة 


و اخر واحدة

تنفع للجواز


لكن..

قبل ما اكمل


لقيت عادل بيوقفني


وبيفاجئني


وبيقولي..


كفاية تجريح يا عفاف


ميصحش تتكلمي كده علي مراة اخوكي


قلت..مراة اخويا؟


هو انت......؟


قال...ايوه


احنا كتبنا الكتاب امبارح


وانا عارف ان امك اتكلمت معاكي

واشتكتلك..


واكيد انتي متحاملة علي سحر عشان كده


لكن انا مش هسمحلك تتكلمي عن سحر كده تاني


في اللخظة دي


عرفت ان اخويا راح 

زي منا روحت


 ومن يوم ما ام غراب سحرتلة


 واخويا اتبدل حالة


ومش بيشوف ولا بيسمع حد غيرهم


لانهم طبعا سلسلوه زي ما سلسلوني


ومن يومها...


 وانا بدور علي طريقة

  تنجي  اخويا ..

من المصيبة الي وقع فيها


ودي كانت حكايتي


الي كنت بسردهلكم اثناء الطريق


وانا دلوقتي ..


نزلت من التوكوك


ورايحة علي العنوان الي اخدتة من دندوشة


والعنوان ل..

 واحد من الزباين الي سحر

 اخت جوزي


كانت بتتعامل  معاه 

كتير قبل كده


لكن...بصراحة هو كان جديد  بالنسبالي


واول مره اروحلة


وانا النهاردة قررت استغل معرفة الزبون ده بسحر


 واخلية يخرب عليها 

هي واخويا


عشان تسيب اخويا في حالة


وفعلا..

روحت علي الشقة الفخمة الي فيها الزبون


ورنيت الجرس


فا اتفتح الباب


واتفاجئت ادامي ب.....؟

لو عايز باقي احداث الرواية تفاعلوا بتعليقات 

صلي علي رسول الله 


البارت الثالث من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





تعليقات

close