القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية اغتصاب غير مقصود الحلقه السابع والثامه بقلم أميره محمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 

رواية اغتصاب غير مقصود  الحلقه السابع والثامه بقلم أميره محمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية اغتصاب غير مقصود  الحلقه السابع والثامه بقلم أميره محمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

طلعو شقتهم واحمد وامنيه دخلو 

امنية بتردد وخوف : م ..ممكن اساعدك؟

احمد بإبتسامه : تعالي 

راحت عنده ولفت ايديها حولين ضهرة وحط ايدة علي كتفها بس فجاه حس بيها بترتعش وجسمها بيتنفض قام زقها بعيد عنه

احمد بصدمه : انتي بترتعشي كدا ليه 

امنية بخوف : ه..هو ااانا...

احمد بصدمه : انتي خايفه مني ؟؟؟؟؟؟

امنية برعشه : ل..لا

احمد بدموع حاول يداريها : للدرجادي انا وحش 

امنيه : ......

احمد بدموع وألم  : ابعدي ي امنية حتي لو بعدك فيه تعبي مش عايز اكون سبب وجعك ولو حابه تتطلقي هطلقك شوفي  الوقت اللي تحدديه وانا هنفذ 

امنية قعدت علي الارض وضمت رجليها وعيطت : نا تعبت يا احمد ...تعبت خلاص مبقاش عندي حاجه اعيش علشانها ، كرهت نفسي ، الكل بيتهمني ف حاجه انا مليش ذنب فيها  

بعدين بصتله بحزن : بتمني من قلبي ان اليوم ده يتمحي من حياتي ونرجع صحاب زي زمان 

احمد برجاء : يعني مش هينفع تسامحيني 

قامت وقفت ومسحت دموعها واتكلمت بجمود : لا مش هينفع بس هعمل واجباتي تجاهك كزوجه لحد م تقوم بالسلامه 

وراحت نحيته واستجمعت قوتها وسندته لحد السرير دا بعد مقاومه منه انو مش محتاج مساعدتها بس ولاكانها سمعت حاجه 

امنية بجديه : هروح اعملك حاجة تاكلها 

احمد بجمود : مش عايز أكل 

امنية : لا هتاكل عشان محدش يتهمني ف حاجه تاني 

احمد بعدم فهم : تقصدي اييه؟؟؟؟

امنية : ولا حاجه 

• دخلت المطبخ  حضرتله اكل وجات حطته قدامه 

احمد بهدوء : ممكن تقعدي تاكلي معايا 

امنية : لا مش جعانه عن اذنك 

احمد : عشان خاطري 

امنية بجمود: انت ملكش خاطر عندي ي احمد الكلام ده كان زمان انما دلوقتي لا 

احمد بغضب : انتي بتحاسبيني علي حاجه عملتها بدون وعيي... امنية دا كان اغتصاب غير مقصود

امنية بدموع : غلطتك دي انا اللي بتحاسب عليها مش انت انا هخرج من حياتك ي احمد عشان ترجع لعيلتك ولنفسك وتفكر ف مستقبلك 

احمد بعصبيه : بس انا مش هسيبك تخرجي من حياتي ي امنيه وهعمل اي حاجه وكل حاجه عشان تسامحيني 

امنية بهدوء : ارتاح ي احمد انت لسه خارج من عملية وتعبان 

احمد : خايفه عليا ؟

امنية مردتش عليه وراحت اوضتها صلت فرضها وعيطت وهيه بتصلي بعد كده نامت 

 

• فاقت الصبح لقت احمد لسه نايم فتحت الشبابيك ونضفت الشقه بعد م كانت عامله زي الكهف

• ‏حضرتله الاكل ودخلت تصحيه شافته نايم من غير التيشرت بسبب الجرح اللي ف صدرة 

امنية بإحراج : احمد ...احمد

احمد بنوم : اممممممم

امنية بهدوء : يلا عشان تفطر وتاخد العلاج

احمد بنفس النبرة : مش عايز 

امنية افتكرت لما كان بيبقا نايم زمان وميرضاش يصحي وتتفق هيه وزهرة ويروحوا يجيبو ميه ويغرقوة بيها فيصحي بسرعه ابتسمت وراحت جابت كوبايه مية ودلقتها فوق راسه بعيده عن اماكن الجروح 

احمد قام مخضوض : ايه فيه ااييه ...اي اللي حصل ؟

بص لقي امنية بتضحك كان متضايق منها بس لما شافها كده ابتسملها   

احمد عمل نفسه تعب : اااااه ...مش قادر 

امنية جريت عليه بخوف : مالك انت كويس فيك حاجه ايه اللي بيوجعك ؟؟؟

فرح عشان شافها خايفه عليه ابتسم ومسك ايدها وحطها عند قلبه وقالها : هنا ....

سحبت ايدها وهيه مكسوفه بس اتكلمت بجديه 

امنية : بقولك ايه يلااااا محن ع الصبح مش عايزة واتنيل البس حاجه تستر نفسك بيها 

احمد بصدمه : استر نفسي ؟؟؟؟؟؟؟؟

سابته مصدوم ومشت 

احمد بهمس : يخربيتك دبشك ايه ده ثواني هيه معيتطش ولا ارتعشت  لما لمست ايدها انا حسيت بيها  وهزرت معايا وضحكت وكمان رمت دبشها اللي من زمان مسمعتوش ي فرج الله كل ده ف عشر دقايق امنييييييه ي امنيييييه ......

• امنية دخلت الاوضه وقفلت علي نفسها وهيه بتضحك بس عينها اتملت دموع وعيطت

امنييه بدموع : لا ي امنية انتي نسيتي هوة عمل فيكي ايه اوعي تسامحية ابدا دا ميستاهلش

• شوية والباب خبط وامنية فتحت لقتهم اهل احمد سلمت علبهم مسلمتش علي زهرة 

جمال مراته دخلوا عند ابنهم وامنية دخلت المطبخ وزهرة وراها  

ام احمد جريت علي ابنه حضنته وهيه بتعيط : وحشتني ي احمد طمني عليك ي حبييي انت كويس

احمد : اهدي ي ست الكل انا كويس

جمال : عامل ايه دلوقتي ي احمد 

احمد : الحمد لله بخير ي بابا 

جمال : حمدالله علي سلامتك يبني 

احمد : لسه شايل مني ي حاج

جمال بدموع : مقدرش يبني

احمد جه يقوم ابوة قعدو  وخده بالحضن 

ام احمد : هسيبكم مع بعض شوية وهروح اشوف امنيه وزهرة 

احمد : ماشي ي ماما 

 " في المطبخ " 

زهرة بدموع : انا اسفه 

امنية بجدية : بتعتزري ليه؟

زهرة : عشان اللي قولته ف المستشفي 

امنية : لا عادي انا اتعودت بس متوقعتهاش منك حقك مهو اخوكي وانا ولا حاجه فطبيعي تتهميني وتلموني 

زهرة بعياط : صدقيني غصب عني للحظه حسيت نفسي هخسرة ارجوكي ي امنيه سامحيني 

امنية بإبتسامه : طب بتعيطي ليه دلوقتي

زهرة بعياط : عشانك 

امنية حضنتها : علي فكرة انا مش زعلانه منك بس لو جيتي عليا اكتر منك هنتحر 

زهرة طلعت من حضنها : بعد الشر عنك متقوليش كده تاني

امنية بإبتسامه : حاضر 

زهرة بصت علي اوضه احمد وامنية لاحضتها وقالتلها : روحيلو 

زهرة بتوتر : لا لا انا مخصماه 

امنية بضحك : حرام عليكى الواد مدغدغ يلا بس ادخليله هوة محتاجك 

زهرة : انا بحبك اوي 

امنية : وانا كمان يلا بقي عشان الحق اخلص اللي بعمله

زهرة مشيت وامنية مخدتش بالها من ام احمد اللي واقفه مراقبها 

ام احمد بدموع : ربنا يفرح قلبك يبتتي 

امنية دارت ضهرها ليها : ماما انتي هنا من ايمته وايه الدموع دي 

ام احمد :  لا ولا حاجه تعالي نطلعلهم 

امنية : حاضر بس ثواني اشوف الجرس بيرن 

فتحت لقتوا باسم سلمت عليه وهوة دخل ل احمد

• زهرة خبطت علي الباب 

زهرة : احم...ممكن ادخل 

احمد بسرعه : اه طبعا اتفضلي 

زهرة بإبتسامه : عامل ايه دلوقتي ؟

احمد بإبتسامه : الحمد لله احسن 

جمال :طيب يا ولاد  انا هطلع مشوار كده نص ساعه وراجع 

جمال مشي وهما فضلو ساكتين شوية 

احمد بتوتر : وحشتيني 

زهرة بدموع : انت كمان وحشتني 

احمد بدموع : تعالي ف حضن اخوكي 

وجريت عليه حضنته وفضلت تعيط كتير وهوة كمان كان بيعيط علي عياطها 

باسم دخل عليهم : احم....شكلي جيت ف وقت مش مناسب  

احمد طلع زهرة من حضنه ومسحلها دموعها وهيه كانت مبسوطه عشان شافت باسم 

احمد بإبتسامه : تعالي ي رخم دايما كده تقطع علينا اللحظات 

باسم حضنه جامد شوي : عامل ايه ي بطل 

احمد بوجع : اااااه ي متخلف 

باسم بقلق :  اسف مخدتش بالي والله 

احمد : اتنيل اقعد 

باسم ميل علي ودنه : بقولك ايه خليك ماشي معايا ف اللي هقوله 

احمد بصدمه : اييييه ؟؟؟

باسم بمرح : بقولك اية ي صحابي ايه رايك فيا 

احمد بقرف : رايي فيك ازاي يعني

باسم بإبتسامه : يعني من ناحية كل حاجه

احمد بإستحكار : والله م عارف اقولك اية بتفكيرك الزباله ده 

باسم بغضب : يبني في ايه دماغك راحت لفين كل الحكاية وما فيها اني قررت اخطب 

وبص لزهرة اللي كانت بتضحك بس ضحكتها اختفت تدريجيا واتحولت لصدمه

احمد بفرحه : الف مبروك ي صحبي 

باسم بإبتسامه : الله يبارك فيك 

احمد بضحك : مين بنت الحلال اللي رضت بيك 

باسم بمرح : ليه يخويا مشبهش ولا مشبهش 

احمد بضحك : متشبهش 

باسم بضحك : مقبوله منك يسطااا

زهرة بحزن : الف مبروك ي باسم عن اذنكم 

باسم لنفسه : كان نفسي اقولك انتي العروسه بس خليها مفاجاة 

احمد : اية يبني اللي عملته ده لعلمك انا جرايتك ف الموضوع عشان خاطر انت صاحبي بس مستحملش اشوف نظرة الحزن ف عيون اختي 

• باسم رجع بذاكرته لورا 

" فلااااااش "

احمد بقلق : مالك ي باسم سرحان ف ايه 

باسم بتوتر : شوف ي احمد انا مبحبش اللف والدوران وهدخل ف الموضوع علي طول

احمد : متقول يبني فيه ايه ؟؟

باسم بسرعه : بصراحه كدا انا معجب ب اختك زهرة وحابب اتقدملها 

احمد فرح جدا من جواه بس قرر يمثل عليه : وانا اللي مأمنك علي بيتي واهلي وشرفي تعمل كدا 

باسم بقلق : اهدا ي صحبي 

احمد بتمثيل: كنت فاكرك صحبي بجد طلعت بتبص ل اختي من ورايا 

باسم بجدية : مش انا ي احمد اللي اعمل كدا واخون ثقتك انا من ساعت معرفتك ودخلت بيتكم حبيتها وربنا يعلم عمري م بصتلها نظرة كدا ولا كدا 

احمد بإبتسامه : عارف 

باسم بغضب : ولما انت عارف عملت كده ليه 

احمد : بهزر معاك ي جدع 

باسم : .....

احمد بجدية : عارف ي باسم انت مش بس صحبي دا انت اخويا اللي مجابتهوش امي ومش هأمن علي زهرة اختي غير معاك وعلي فكرة انا موافق بس المهم هيه 

باسم بفرحه : بجد والله طب هات بوسه 

احمد بقرف : الله يقرفك ي اخي 

وضحكوا مع بعض وباسم قالو ميعرفهاش خليها مفجاة عشان يعرف مشاعرها ناحيته 

 "بااااااااااك "

• باسم فاق من ذكرياته علي اليوم ده بإبتسامه 

احمد : انت يبني روحت لحد فين 

باسم : معاك قولي بقي عامل ايه مع امنية

احمد بتنهيده : هبقي احكيلك بعدين يلا سندني خلينا نطلع برة 

طلعوا قعدوا مع بعض برة وبيضحكوا ويهزروا وجمال رجع والعيله كلها اتلمت وادم كمان جه وعامل نفسه بيطمن علي احمد

ادم بخبث : بما ان العيله كلها متجمعه كنت حابب اكلم حضرتك ف موضوع كده ي عمي 

جمال باستغراب : اتفضل ي يبني

ادم بإبتسامه صفرا: انا طالب ايد زهرة بنت حضرتك 

زهرة بجمود : وانا موافقه .....

يتبع ......


#تفاعل_ومتابعة_لصفحتي_احمد_عقل_خلاف


الحلقه التامن

 رواية اغتصاب غير مقصود 

ادم بخبث : بما ان العيله كلها متجمعه كنت حابب اكلم حضرتك ف موضوع كده ي عمي 

جمال باستغراب : اتفضل ي يبني

ادم بإبتسامه صفرا: انا طالب ايد زهرة بنت حضرتك 

زهرة بجمود : وانا موافقه

احمد بعصبيه : زهره

كان لسه هيتكلم باسم ضغط علي ايدة امنية اخدت بالها وادم ابتسم بخبث 

جمال : طيب يبني احنا معندناش مشكله معاك بس هات اهلك وتعالي اتقدم رسمي 

ادم بهدؤء مصطنع : انا عايش لوحدي ي عمي اهلي اتوفو واحمد عارف الكلام ده

احمد بحزن مكتوم : ايوة ي بابا ادم ملوش حد وعايش لوحده 

جمال بإبتسامه : من هنا ورايح احنا اهلك يبني وانت زيك زي باسم واحمد 

ادم : ربنا يكرم اصلك ي عمي 

جمال : طيب علي بركة الله بكرة قراية الفتحه 

ادم بإحراج : ممكن بعد اذن حضرتك اخد رقم زهرة 

جمال : طبعا يبني خلاص زهرة تعتبر خطيبتك 

باسم سرحان ف عالم تاني وكاتم دموعه ف قرر يمشي 

باسم بحزن : الف مبروك ي ادم الف مبروك ي زهرة عن اذنكم ي جماعه لازم امشي 

جمال : متخليك قاعد شوية 

باسم : لا معلش ي عمي ورايا شغل كتير 

جمال : ماشي يبني ربنا معاك 

باسم مشي وبعديها بشوية ادم واهل احمد طلعو شقتهم وزهرة معاهم من غير م تتكلم كلمة واحده 

مفضلش غير احمد وامنية وقاعدين باصين لبعض بتوتر

امنية بتوتر : اي في ايه ؟

احمد : انا جيت جمبك يبنتي 

امنية : طب يلا اسندك عشان تخش ترتاح عملت مجهود كبير اوي 

احمد : لا شكرا انا هقوم لوحدي 

امنية : اخلص ي احمد 

احمد : هوة اسمي احلو كدا ليه 

امنية : متحترم نفسك 

احمد بضحك : حاضر يستي 

امنية بكسوف : يلا 

• وخدت احمد سندته لحد جوة وقعدت علي السرير ووقفت تفرك ف ايدها 

احمد بإبتسامه : عايزة تقولي ايه ؟

امنية بصدمه : وانت عرفت ازاي 

احمد : انا حافظك اكتر من اي حاجه

امنية بكسوف : احم..... ممكن اسألك سؤال 

احمد بإبتسامه : اتفضلي ي حبيبتي 

امنية اول م سمعت الكلمه دي عنيها دمعت وقالتله : حبيبتك .....؟؟؟؟؟

احمد بحب : اه طبعا حبيبتي ومراتي الحلوة و...

امنية بعصبيه : كفاية كدب بقي انت مبتزهقش بتعمل كل ده عشان اسامحك يعني

احمد بتعب : امنية اس.....اااااااه

امنية بغضب : حتي دا كمان بتكذب فيه 

وسابته ومشيت بس احمد فعلا كان تعبان وشه بدء يعرق وحط ايدة ف جمبه مكان الجرح لقاه بينزف حاول يقوم من علي السرير بالعافيه طلع ف الصاله نادي علي امنية مسمعتهوش لان صوتة كان واطي حس ان دماغه بتدور ومش شايف قدامه فوقع مكانه

• امنية كانت قاعدة ف اوضتها تعيط وتفتكر كلام احمد ولما قالها بحبك ف الرساله بس سمعت صوت حاجه بتقع طلعت لقته احمد جريت علية حطت راسه علي رجلها 

امنية بعياط : احمد قوم والله انا اسفه افتكرتك بتهزر معايا زي كل مرة 

احمد : .......

امنية بعياط : التليفون ....التليفون فين 

• اتصلت علي الاسعاف وبعدين اتصلت علي اهل احمد والاسعاف جات وخدوة وطلعوا ع المستشفي وباسم وصل بعد م عرف اللي حصل وكلهم واقفين منتظرين خروج الدكتور بيبصو لقو الظابط دخل عليهم 

جمال : خير ي باشا 

باسم : ي عمي انا طلبت منه ييجي لأني كنت مقدم بلاغ وحاسس انها مش حادثه وخلاص 

الظابط : انا اسف اني جيت ف وقت زي دة بس لازم اقولكم احنا وصلنا ل اية ف القضية 

باسم بفضول : اتفضل ي فندم اتكلم 

الضابط : اللي حصل مكنش حادثه عادية كانت مدبرة ومخطط ليها كويس 

ام احمد عيطت وامنية وزهرة حطو ايديهم علي بوقهم من الصدمه 

جمال : وحضرتك عرفت مين اللي عمل كده 

الظابط : للاسف لا بس التحقيق شغال وإن شاء الله قريب هنعرفو 

باسم : تمام ي فندم 

" الدكتور خرج "

امنية بعياط : طمني ي دكتور احمد عامل اية 

الدكتور : الحمد لله بخير بس هوة كان ضاغط علي نفسه شوية 

الظابط : نقدر ناخد اقواله 

الدكتور : دلوقتي لا لانه لسه تعبان وتحت تأثير البنج وهيفوق كمان ساعتين كده 

الظابط : تمام هستأذن وهاجي ف وقت تاني 

• امنية عيطت كتير وجه ف بالها ابوها ووحشها  طلعت تجري برا واتصلت عليه من تليفون المستشفي 

سهير : الو 

امنية بقرف : ادي لبابا التليفون 

سهير بحقد : عايزاه ف ايه 

امنية بعصببه : وانتي مالك اخلصي 

عبدو جه من وراها : مين ي سهير 

سهير بقرف : خد السنيورة بنتك عايزه تكلمك

عبدو بلهفه : هاتي وغوري من هنا 

امنية بعياط : الو ي بابا ارجوك اسمعني ومتقفلش السكه

عبدو بدموع : سامعك 

امنية بعياط : بابا احمد تعبان وهوة ف المستشفي عشان خاطري تعالى انا محتجاك اوي 

عبدو بصدمه : مستشفي ليه ايه اللي حصل

امنية بعياط : عمل حادثه وبقي كويس ورجع تعب تاني بسببي 

عبدو بقلق : طيب انا جاي يبنتي قوليلي مستشفي اي؟

امنيه : مستشفي **********

• عبدو قفل معاها ونادا علي سهير 

عبدو : جهزيلي اللبس عشان خارج

سهير : خارج فين يادلعدي 

عبدو بغضب : ملكيش دعوة ومتدخليش فاللي ملكيش فيه 

سهير بزعيق : لا مهو انا مش هفضل قاعده ف البيت ده زي الاطرش فالزفه

مسكها من شعرها : قولتلك قبل كده صوتك ميعلاش عليا وإلا قسما بربي هرمي عليكي يمين الطلاق يلا غوري ف داهيه تاخدك اعملي اللي بقولك عليه 

سهير : طيب حاضر دي مبقتش عيشه 

بعد م امنية قفلت مع ابوها لمحت باسم قاعد ف الجنينه قعدت جمبة بس محسش بيها 

امنية : بتحبها ؟

باسم بصلها : انتي هنا من امتا ؟

امنية بابتسامة : من ساعت م كنت سرحان 

باسم بتوهان : مبحبش جو المستشفيات دا ابدا 

امنية : مجاوبتنيش برضو .....بتحبها ؟

باسم بتوتر : هيه مين دي ؟

امنية بسرعه : زهرة 

باسم : لا طبعا دي اخت صحبي يعني اختي 

امنية بإبتسامه : فاكر زمان لما كنا صحاب ف الجامعه وتحصل حاجه مكنتش بتعرف تقعد دقيقه علي بعضها من غير م تحكيلي 

باسم بمرح : ايوة يختي دا حتي كانو بيقولو عليا .....

امنية قاطعتوا بضحك : جريدة الاهرام 

باسم بضحك : اه 

سكتوا شوية بعدين اتنهد وبداء يتكلم 

باسم بحزن : بحبها من زمان من لما عرفت احمد بس والله عمري م فكرت فيوم اتكلم معاها او حتي ابصلها لانها حاجه كبيرة اوي بالنسبالي كلمت احمد وقولتله اني عايز اخطبها وافق بس حبيت الاول اعرف مشاعرها نحيتي 

وكمل بمرح : بس بنت اللذينا فجأتني 

امنية بدموع : متزعلش لو هيه من نصيبك هترجعلك 

باسم : يارب تكون من نصيبي 

• زهرة كانت واقفه وسمعتهم عيطت كتير وطلعت تليفونها واتصلت علي ادم بعد م كان بيتصل عليها كتير ومبتردش عليه  

زهرة بدموع: الو ي ادم ممكن نتقابل ف كافيه *********

جمب مستشفي *****

ادم : اه طبعا مسافة السكه واكون عندك 

زهرة : تمام 

• ابو امنية جه المستشفي ودخل لقي بنته واقفه بتعيط شافته وهوة فتحلها دراعاته وطلعت تجري عليه حضنته وفضلت تعيط ف حضنه كتير 

عبدو : متقلقيش يبنتي ان شاء الله هيقوم بالسلامه 

امنيه بعياط :؛ انا السبب ي بابا 

عبدو : لا ي حبيبتي دا نصيبه كدا دخلتي اتطمنتي عليه ؟ا

امنية ؛ لا 

عبدو : طب يلا ادخلي هوة محتاجك جمبه 

امنية : حاضر ي بابا 

احمد نايم علي السرير وهيه قربت منه وقعدت جمبة

امنية بعياط : ي اخي هنفضل لحد ايمته نعاني انا وانت بسبب علاقتنا دي ، مش عارفه قلبي بيوجعني ليه لما بشوفك كدا ، في حاجات كتير عايزة اقولهالك وكمان انا تعبت وقررت انهي الخلاف اللي بينا ده وسامحتك ي احمد 

احمد فتح عينيه بتعب : ب ..بجد 

امنية بفرحه : انت ....انت بقيت كويسه ي احمد ف حاجه بتوجعك 

وراحت عليه حضنته 

احمد بمرح : اااه ...جاية تحضنيني وانا مدغدغ طب استني لما نروح البيت..وراح  وغمزلها 

امنية بعدت عنه بكسوف : حتي وانت كدا ليك نفس تهزر 

احمد بإبتسامه : سامحتيني ؟

امنية بحزن مصطنع : لا 

احمد بغمزة : طب وبالنسبه للحضن ده ولا انتي استغليتي الوضع وبتتحمرشي بيا 

امنية بضحك : بردهالك 

احمد مقدرش يمسك نفسه وانفجر من الضحك وهيه كمان ضحكت معاه وبعدين فضل باصصلها كتير وسرح فيها 

__________________________________________

ادم دخل الكافية لقي زهرة قاعدة مستنياة  فشاورلها وراح ساحب الكرسي وقعد قصادها 

ادم : هاا يستي كنتي عايزاني ف اية واشمعنا اختارتي الكافيه ده ؟

زهرة بحزن : عشان احمد تعب فجأة وجبناه ع المستشفي 

ادم بحزن مصطنع : ليه كده ايه اللي حصلو م كنت سايبو كويس 

زهرة : م منا قولتلك تعب فجاة والجرح شد عليه 

ادم : لا ان شاء الله هيكون بخير والف سلامه عليه 

زهرة : الله يسلمك 

ادم : في حاجه ي زهرة اتكلمي عايزة تقولي ايه ؟

زهرة بإرتباك : بصراحه ي ادم احنا مش هينفع ن......

ادم بمقاطعه : ثواني معايا تليفون

مفيش حد اتصل عليه بس هوة كان عارف زهرة عايزاه ليه عشان كدا اخترع الحجه دي واتصل هوة علي محروس 

ادم بغضب : انت فين ي غبي ؟

محروس : موجود ي باشا موجود 

ادم بغضب : خمس دقايق وتكون هنا انت والرجاله عارف لو اتأخرت ثانية واحده موتك هيكون علي ايدي 

محروس : ي باشا احنا جاهزين مستنيين بس اشاره 

ادم : تمام اول م ابعتلك رساله تنفذ علي طول 

قفل معاه وراح ل زهرة تاني 

ادم : هااا كنا بنقول ايه ؟

زهرة غمضت عنيها واستجمعت شجاعتها عشان تقوله 

زهرة بسرعة : ادم احنا مش هينفع نكمل مع بعض صحيح لسه متخطبناش بس انا مش مرتاحه 

ادم : بتحبي حد تاني 

زهرة بتوتر : ااا..ل ..لا طبعا 

ادم : تمام وانا هحترم قرارك عن اذنك 

زهرة لنفسها بعد م مشي : انا اسفه بس دا الصح لاني كنت هظلمك معايا وقلبي مع حد تاني مع باسم اللي  طلع بيحبني زي م انا كمان بحبه 

زهرة طلعت من الكافية ولسه هتمشي جات عربية واخدتها بالغصب ودخلوها فيها حاولت تصوت معرفتش لان واحد فيهم خبطها بالمسدس علي راسها و....

يتبع .....


الحلقه التاسعه والعاشره من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close