القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية اغتصاب غير مقصود البارت التاسع والعاشر بقلم أميره محمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج

 رواية اغتصاب غير مقصود البارت التاسع والعاشر بقلم أميره محمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج

رواية اغتصاب غير مقصود البارت التاسع والعاشر بقلم أميره محمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج

" ف المستشفي "

كلهم دخلو يطمنوا علي احمد معادا ابو امنية فضل مستني برة 

امنية : اومال بابا فين؟

احمد باستغراب : هوة ابوكي هنا ف المستشفي ؟

امنية بإبتسامه : اه اتصلت عليه وهوة جه هطلع اشوفه 

جمال : لو مكنش عايز يدخل يبنتي متضغطيش عليه 

امنية : ليه بتقول كده ي بابا 

جمال : عشان عارف انو جه علشان خاطرك 

احمد بحزن : بابا معاه حق ي امنية روحي شوفيه يلا 

امنية طلعت ل ابوها وام احمد بتتلفت حواليها علي زهرة 

ام احمد : زهرة فين مش شيفاها من بدري 

جمال : تلاقيها قاعدة ف مكان هنا ولا هنا 

ام احمد: لا دي مش بتروح ف حتة غير لما تقولي رنو عليها كدا بقلمي اميرة محمد  

احمد : هتكون راحت فين يعني ي ماما 

باسم : استهدوا بالله ي جماعه اكيد زي م عمي قال قاعدة ف مكان هنا ف المستشفي 

جمال : تليفونها بيديني مغلق 

احمد : معلش ي باسم ممكن تشوفها طيب 

باسم : حاضر 

• امنية طلعت قعدت جمب ابوها ومش عارفه تقولة ايه ؟

امنية : شكرا ي بابا لانك جيت 

عبدو: كان لازم اجي 

امنية بدموع : عارف انا طول عمري وحيدة حتي لما كنت جمبي دايما كان عندك مشكله ف صداقتي مع احمد ، بس هوة الوحيد اللي كان بيفهمني ويعرف انا بحب اية وعايزة ايه علي الرغم من اللي عملة فيا بس حاسه اني  حبيته يمكن هتقول عليا معنديش كرامة وسامحتة بسرعه بس انت تعبت ي بابا مبقاش عندي طاقه ادخل معارك تاني قلبي واجعني ، انت زمان كان كل همك اني طالما كلت وشربت وللبست وروحت مدرستي او جامعتي ابقي كده مش ناقصني حاجه لاكن كان نفسي تحس بيا وبنفسيتي اللي اتدمرت من الوحده ، اتحرمت من امي ، ومن حضنك اللي بعدتني عنه ، و احمد كان الركن الهادي اللي بلجأله صحيح سامحته بس مش عارفه هقدر اتأقلم ف حياتي معاه ولا لا ، تعرف ي بابا انا لو ربنا رزقني ببنت هحبها اوي وهتهم بيها واخلي حضني يكون امانها هسمعها دايما لو الكل اتخلي عنها ، هخليها تعرف انها غالية وعمري م هتمني ليها انها تشوف اللي انا شوفته 

قالت كل ده وهيه بتعيط وتمسح ف دموعها وبعدين بصتلها نظرة كلها رجاء وقالتله : بابا هوة انا موحشتكش ؟

رفع وشه ليها وهوة بيعيط زيها اتصدمت دي اول مرة تشوف ابوها بيعيط 

عبدو : ياااااه يبنتي كل ده شيلاه ف قلبك ، معقول محستش بيكي ، دا انا قلبي كل ثانية بيتقطع علي فراقك وكبريائي مانعني اشوفك كنت عايز بس تعرفي غلطك ، تفكيري كله كان فيكي وياتري احمد عامل اية معاكي بس دلوقتي انا اللي بطلب منك السماح عن كل حاله وصلتك ليها ف يوم من الايام 

امنية بعياط : لا ي بابا متقولش كده انا بحبك اوي ومليش غيرك ف الدنيا دي  ومهما تعمل هتفضل ابويا والاب مش بيتعوض 💔

عبدو بعياط : تعالي ف حضن ابوكي وحشتيه اوي 

امنية : انت كمان وحشتني ي بابا  اوي متتخلاش عني تاني 

 وحضنوا بعض وهما بيعيطو 

 ‏_____________________________🌱

 ‏ف مكان مهجور بعيد عن المناطق السكنية زهرة موجودة فيه مغمي عليها ومربوطه من ايديها ورجليها وادم قاعد قدامها علي كرسي وحاطط رجل علي رجل ومعاه محروس دراعه اليمين وعدد كبير من الرجاله برا 

ادم شارور ل محروس يجيب مية ودلقها علي زهرة واتنفضت 

زهرة بخوف : م..مين ..انت مين وعايز مني ايه ؟

ادم ميل عليها بالكرسي عشان تشوفه كويس 

ادم بشر : لا ...لا ملكيش حق ازاي معرفتنيش 

زهرة بصدمه : ااااا....ادم ؟

ادم : الله م انتي شاطرة اهوة 

زهرة  بغضب : انت عايز مني ايه ي حيوان 

ادم مسكها من شعرها : لسان امك ده ميطولش عليا فسختي الخطوبة عشان حبيب القلب متخافيش ي حلوة هجبهولك هنا 

زهرة بخوف : ارجوك لا متأذيهوش 

ادم : اخرسي مش واحده زيك اللي هتقولي اعمل اية ومعملش ايه هدفع اخوكي التمن فيكي ي زباله 

وزقها ع الحيطه دماغها اتخبطت وجابت دم اغمي عليها ________________________________________🌱

باسم دور علي زهرة ف كل المستشفي ملقهاش قلبه واجعه عليها خايف ليكون جرالها حاجه لسه هيدخل عند احمد ...ادم اتصل عليه 

باسم بضيق : الو ايوة ي ادم في حاجه ؟

ادم بضحكه خبيثه : اهدا كدا علي نفسك مالك في اية 

باسم بضيق : بقولك اي ي ادم قول انت عاوز اية عشان مش فاضيلك 

ادم بخبث: ليه لسه ملقتش السنيورة اللي بتدور عليها 

باسم بغضب : ادم احترم نفسك وبعدين عرفت ازاي اننا بندور عليها 

ادم : تؤتؤ العصبيه مش حلوة عشانك 

باسم بعصبيه : قسما بربي لو طلعت انت ورا اختفاء زهرة مش هيحصل معاك كويس 

ادم بغضب : صوتك هيعلي تاني الحلوة اللي عندي هتفارق الدنيا 

باسم بخوف : لا لا يا ادم زهرة لا قول انت عايز اية  وانا اعملهولك بس متأذيهاش 

ادم : شاطر كدا بقي نعرف نتكلم هبعتلك عربية تاخدك وتجيبك عندي بس لو حد عرف اتشاهد علي روحها

باسم بخوف : صدقني محدش هيعرف بس اوعي تأذيها 

ادم بإستفزاز : انت عارف انها حلوة والواحد ميعرفش يمسك نفسه 

باسم بعصبيه : اااااااادم والله لو لمست شعره واحده منها ها.....  

ادم قاطعه : هتعمل ايه قول هتعمل ايه ؟

باسم بغضب : هقتلك ي ادم والله هقتلك 

ادم : كل م تكتر ف الكلام كل م حسابك يتقل عندي 

باسم : احنا عملنالك اية لكل ده 

ادم بغضب : من ناحية عملتو ف انتو عملتو كتير خمس دقايق وتكون واقف قدام المستشفي 

خلص كلامه وقفل ف وشه السكه باسم مسك شعرة من الغضب ومش عارف يعمل ايه جاتله فكرة وطلع تليفونه وكتب رساله ل احمد : احمد افهم كويس الكلام اللي هقولهولك ده وحاول متعملش اي رد فعل قدام اهلك بالله ي اخي امسك نفسك واسمعني زهرة اتخطفت واللي خطفها ادم هوة لسه مكلمني دلوقتي وهيبعتلي عربية تاخدني عنده وطلب مني م ابلغش الشرطه ولا اي حد ولا حتي انت ولو عملت كدا هيأذيها دلوقتي انت هتبلغ الشرطه بمساعدة امنية  وتخلي الموضوع سري وخليهم يتبعو ال  Gis بتاع تليفوني واعرفو المكان وتعالو فورا اياك ثم اياك ي احمد تجهد نفسك ومتعملش اي حركه غبية شوف المسدچ ومتردش عليا يلا ف امان الله ي صاحبي  

_____________________________________🌱

امنية خدت ابوها ودخلو عند احمد وحضنو وسلم عليه وامنية عرفت ان زهرة مختفيه وقاعده متوترة عليها وخايفه 

ام احمد بقلق : هوة باسم اتأخر كدا ليه  مترن تاني علي زهرة ي جمال 

جمال بقلق : رنيت عليها بيديني مغلق 

احمد كان لسه هيتكلم تليفونه اعلن عن وصول رساله فتحها وقرء اللي فيها وحاول ميعملش اي رد فعل قدام اهله فغمض عينية ورجع راسه لورا 

احمد لنفسه : مغلطش لما قولت عليك صاحبي 

فتح عينية ومسك تليفونه وطلع الرنه اللي حاططها وشغلها واتكلم بصوت عالي قدامهم 

احمد : الو مين معايا ...زهرة انتي فين ي حبيبتي احنا قالبين عليكي الدنيا ...عند واحده صحبتك ليه بتعملي اية ...لا حول ولا قوة إلا بالله ايمته الكلام ...ربنا يصبر اهلها ...ان شاء الله هتقوم بالسلامه ...خليكي معاها ..طيب طيب ي حبيبتي لو عوزتي اي حاجة اتصلي بيا فورا ....انا كويس متقلقيش عليا ....خلي بالك من نفسك

ام احمد بلهفه : زهرة اختك دي احمد طيب هيا فين وايه اللي حصلها ومين دي اللي عندها 

احمد : طب اهدي ي ماما عشان اتكلم ....بصي دا رقم ام صحبتها عشان صحبتها  عملت حادثه وهيه معاهم حاليا وتليفونها فصل شحن والحمد لله هيه بخير 

جمال : طمنتنا ي بني الله يطمنك 

ام احمد بقلق : يعني اختك بخير ي احمد 

احمد : ايوة ي ماما بخير 

عبدو : طيب ي جماعه بما انكم اتطمنتو علي زهرة همشي انا بقي 

احمد : متخليك ي عمي 

عبدو : معلش يبني خليها مرة تاني لما تخرج ان شاء الله بالسلامه من المستشفي 

جمال : يلا احنا كمان ي ام احمد  نسيبه يرتاح شوية 

ام احمد : يلا يخويا وانتي ي امنية هتيجي معانا 

امنية بكسوف : ل ..لا ي ماما انا هقعد هنا مع احمد 

ام احمد بإبتسامه : ماشي ي حبيبتي 

مشيو كلهم مفضلش غير امنية

امنية : كدبت عليهم ليه ؟

احمد بتوتر : كدبت عليهم ف اية ؟

امنية : زهرة مرنتش عليك ي احمد 

احمد : وانتي عرفتي ازاي ؟

امنية : حسيت 

احمد : زهرة اتخطفت ي امنية 

امنية بصدمه : اييييييه ...انتي بتقول ايه مين اللي خطفها وعرفت ازاي 

احمد طلعلها التليفون وخلاها تقرء رسالة باسم 

امنية بدموع : هوة بيعمل معانا كدا ليه انا خايفه علي زهرة اوي 

احمد بغموض  : مش عارف هوة عايز ايه مننا بس هنعرف قريب اوي 

امنية بدموع : احمد انت لسه تعبان ارجوك متخاطرش بحياتك وخلينا نفكر بالعقل 

احمد بحنية : خايفه عليا ؟

امنية بتوتر : ل..لا بس عشان خاطر اهلك والناس اللي بتحبك 

احمد : ومين هيه الناس اللي بتحبني 

امنية بتوتر : م..معرفش

احمد : يعني انا ولا حاجه بالنسبالك

امنية بكذب : متسألنيش اسأله معنديش ليها اجابه 

احمد بحزن : معني انك معندكيش ليها اجابه يبقي هيه مش فدماغك اصلا بس هحاول كتير لحد م قلبك يحن لاني بحبك 

امنية بدموع  : حبيتني ايمته ؟ لما كنا صحاب ، ولا لما اغتصبتني، ولا لما اتجوزنا ، احمد دا مش حب انت عايش فوهم لانك حاسس بالذنب نحيتي بس اطمن انت مش مضطر تعمل حاجه غصبن عن قلبك ، خلينا صحاب يمكن احاول الم اللي باقي من كرامتي وحياتي اللي اتقلبت بين يوم ولليله 

احمد بحزن : مكنتش اتصور انك شيفاني كدا ، بس دا قلبي انا وانا اللي عارف اذا كنت بحبك ولا لا ، وكنت فاكر انك سامحتيني 

امنية : انا فعلا سامحتك بس جرحي لسه مطابش المهم خلينا ف زهرة وباسم لازم نعمل اي حاجة عشان نساعدهم

احمد : انا ليا صديق ف قسم الشرطه هتصل بيه وابلغه بكل حاجه لازم نتصرف بأسرع وقت لحسن ادم يأذي حد فيهم ب

_______________________🌱

جات العربية خدت باسم من قدام المستشفي ونزلوه ف المكان المهجور ودخل لقي زهرة لوحدها ف المكان 

باسم بخوف : زهرة انتي كويسه ؟حد عملك حاجه ؟ واي الدم ده ردي عليا 

زهرة بعياط: اا..انا ك..كويسه 

وحضنته وفجأة جه واحد من وراه ضربة علي راسه ساح ف دمه 

زهرة بصراخ : باااااااااااااااسم .......

يتبع .......


الحلقه العاشره

جات العربية خدت باسم من قدام المستشفي ونزلوه ف المكان المهجور ودخل لقي زهرة لوحدها ف المكان 

باسم بخوف : زهرة انتي كويسه ؟حد عملك حاجه ؟ واي الدم ده ردي عليا 

زهرة بعياط: اا..انا ك..كويسه 

وحضنته وفجأة جه واحد من وراه ضربة علي راسه ساح ف دمه 

زهرة بصراخ : باااااااااااااااسم ...باسم اصحي الله يخليك رد عليا 

ادم دخل وامر رجالته يربطوه ويرموة جمبها 

زهرة بعياط وصريخ : انت بتعمل فينا كدا ليه ي حيوان انت ؟

ادم ببرود : كل كلمة بتقوليها حبيب القلب هوة اللي هيتحاسب عليها 

زهرة بعياط : ارجوك لا سيبه يروح 

ادم اتصل علي احمد 

احمد : الو ....مين ؟

ادم بسخرية : موتك 

احمد بعصبيه : عايز اية ي حيوان قسما بربي م تلمس حد فيهم لاقتلك

ادم بحقد : خايف عليهم اوي 

احمد بإستفزاز : بتستخبي ليه زي المرا  م تواجهني راجل لراجل ولا انت مش راجل ؟

ادم بغضب : هنشوف مين فين اللي مش راجل يبن جمال

احمد بهدوء : حلو اوي الكلام ده هتسيبني اجيلك برجليا ولا تخطفني زي زهرة وباسم 

ادم بضحكه خبيثه : طول عمرك ذكي وبتعرف تلعبها صح 

احمد بخبث : اومال انتي ناسي زمان ولا اية 

ادم بغضب مداريه : هبعتلك رجالتي عشان نتحاسب سوا 

احمد : وانا مستتيك 

ادم بخبث : بس مش هتيجي لوحدك

احمد بعدم فهم : وضح كلامك 

ادم : الحلوة مراتك هتيجي معاك 

احمد بعصببه : اخرس اياك تجيب سيرتها علي لسانك 

ادم بخبث : تمام اترحم بقي علي روح اختك وصاحبك من دلوقتي 

احمد بسرعه : لا لا لا خلاص هعمل اللي انت عايزو 

ادم بضحك : الخوف حلو برضو سلام ي ابو حميد 

ادم قفل ف وشه السكه واحمد مسك التليفون رماه علي الارض اتكسر  

احمد بصريخ : حيوااااااااااان 

امنية بخوف : احمد اهدا وقولي ايه اللي حصل 

احمد بغضب : عايزني اجيله واخدك معايا 

امنية بخوف : طب اهدا عشان جرحك وعشان نعرف نتكلم طيب 

احمد مسك امنية بكل غضبه زقها وقعها علي الارض وراسها اتخبطت ف الحيطه جابت دم علي بسيط 

احمد راح عليها بخوف : امنية انا اسف صدقيني مكنتش اقصد 

امنية بدموع : لا عادي انا اتعودت 

احمد بحنية : بلاش الكلام ده بيقتلني 

امنية بدموع : يلا عشان نشوف هنعمل ايه كدا كدا هروح معاك 

وجات تقوم داخت كانت هتقع احمد مسكها 

احمد : اصرخي اعملي اي حاجة بس بلاش هدوئك ده 

امنية بعياط : عايزني اعمل ايه انا تعبت وانت طول الوقت بتيجي عليا 

احمد شدها لحضنه : خلاص ي روحي انا اسف بس والله متعصب بسبب اللي احنا فيه ده 

امنية حضنته وفضلت تعيط : متسبنيش ي احمد وتروح انا مش هتحمل وجع تاني 

احمد طلعها من حضنه ومسحلها دموعها : عمري م هسيبك ابدا 

شوية والباب خبط ودخل الظابط صاحب احمد اللي قال عليه واسمه سيف 

سيف  : للاسف ي احمد معرفناش مكان باسم وزهرة 

احمد بصدمه : ليه ؟؟؟؟

سيف : اكيد ادم عرف حركه زي دي واخد التليفون قفله نهائي قبل م نعرف 

احمد : طيب اسمعني ي سيف هوة دلوقتي عايزني اروحله انا وامنية 

سيف : انا مش هسيبكم تروحو هناك 

احمد : لا لازم نروح وانت حاول تكون ورانا عشان تعرف تقبض عليه 

سيف : انا عندي فكرة 

احمد : اي هيه 

سيف : في معايا جهاز تتبع صغير اوي هتاخده وتحطه ف زرار القميص ده وكده كده محدش بياخد باله منه 

احمد : تمام اوي يلا نبتدي 

• عملو خطتهم وسيف جهز عناصرة عشان اول م يعرفو المكان يهجموا عليه 

• ‏احمد خد امنية وطلعو من المستشفي وركبو العربيه اللي ادم بعتها 

_____________________________________🌱

باسم بألم : اااااه....

زهرة بدموع : باسم انت كويس ؟

باسم بالم : اه بس حاسس ان دماغي هتنفجر 

زهرة بعياط : انا السبب 

باسم بحنية : شششش اهدي مش انتي السبب ولا حاجه دا انسان مريض 

زهرة بعياط : لا انا اللي كلمته عشان اقابله 

باسم بغيره  وغضب : وكنتي عايزة تقابليه ليه ي هانم 

زهرة بعياط : كنت عايزة اقوله اننا مننفعش لبعض 

باسم بفرحه : بجد ؟؟؟؟

زهرة بخبث : وانت مالك فرحان كدا لية ؟

باسم بتوتر : فرحان فين ده يبنتي ؟

زهرة بضحك : طب خلاص انت متوتر كدا ليه ؟

باسم بإرتباك : بيتهيألك 

زهرة بإبتسامه : مش عايز تسألني انا سيبت ادم ليه قبل ميحصل اللي حصلنا ده ؟

باسم بحب : ليه ؟

زهرة بكسوف : عشان ...عشان بحبك 

باسم اتصدم وفتح بوقه 

زهرة بضحك وكسوف : اقفل بوقك ده 

باسم لسه مش مستوعب : قولي تاني كده اللي قولتيه ؟

زهرة بكسوف : لا هيه كانت مرة وخلاص 

باسم برجاء : عشان خاطري 

زهرة لفت وشها ااناحيه التانية : بحبك

باسم بفرحه : ي فرج الله اخيرا نطقتيها يبنت الحلال 

زهرة بغضب : انا موافقتش علي ادم غير لما انت قولت هخطب و...

باسم قاطعها : بتغيري ي بطه 

زهرة بغضب : باسم مبهزرش 

باسم بإبتسامه : طب وبعدين ايه اللي خلاكي عايزة تفسخي الخطوبة فجاة كده

زهرة بكسوف : عشان سمعت كلامك انت وامنية بالصدفه لما كنت ف جنينة المستشفي 

باسم بحب : البنت اللي قولت هخطبها كانت انتي بس كنت مستني اعرف مشاعرك ناحيتي خوفت تكسري قلبي 

زهرة وهيه سرحانه ف عينيه : طب ودلوقتي

باسم بحب : دلوقتي بحبك 

زهرة بكسوف : طب منا عارفه ؟

باسم مسح علي وشه : يا ربي اي الفصلان ده 

زهرة ضحكت 

باسم بتوهان : متضحكيش تاني لحسن هعمل حاجه مش هتعجبك 

زهرة شهقت : قليل الادب 

باسم بضحك : يبنتي سبيني اتكلم محدش عارف هنطلع من هنا ولا لا 

زهرة بدموع : حاسه اني دي نهايتنا 

باسم بحنية : دموعك غالية عليا وطول منا عايش محدش يقدر يأذيكي 

ادم دخل عليهم : جايب الثقه دي منين بس ؟

باسم لسه هيرد رجالة ادم دخلو عليهم : وصلو ي باشا 

ادم بشر : تمام دخلهم 

باسم بقلق : هما مين دول اللي وصلو 

ادم بخبث : متستعجلش هتعرف دلوقتي 

احمد وامنية دخلو واول م شافو زهرة وباسم جريو عليهم 

احمد حضن باسم : انت كويس 

باسم : انا بخير ي صحبي 

وبعدين امنية حضنت زهرة وفضلو يعيطو 

احمد لزهرة : الكلب ده عملك حاجة

زهرة بعياط : ل....لا 

ادم بضحكه شريرة : بقيتو تحت ايدي كلكم 

احمد بغضب : انت عاوز اي مننا عملنالك اية لكل ده 

ادم بغضب : كل اللي انت عملته ده وبتقول عملنالك اي ؟

احمد بصريخ: انطططططططق لية كل الحقد ده 

ادم بكرة وصريخ  : عشان دخلت المصحه بسببكم ، واهلي ماتو بحسرتهم عليا ، وحتي البنت اللي حبتها كانت بتحبك انت ، كنت دايما محبوب من الجامعه والكل يتمني صداقتك ، بس انا لا ، وصلت لدرجه اني بقيت حاسس ان محدش بيحبني 

احمد بهدوء : ممكن تسمعني بس انا ......

ادم قاطعه بحقد : انت تخرس خالص لحد م اخلص كلامي عشان بالمرة الحلوة مراتك والسنيورة اختك يعرفو اللي فيها

• كلهم سكتوا محدش فيهم اتكلم خايفين لحسن يتهور ويأذي حد 

ادم بدموع : كان معانا بنت ف الجامعه نفس دفعتنا اسمها سارة ، لمحتها من بعيد واعجبت بيها ، كنت كل لما اروح اتكلم معاها تصدني  ، انا مكنش ليا صحاب لحد م اتعرفت عليك انت وامنيه وباسم ، كنت بعتبركم صحابي بس انتو لا ، تخرجوا من غيري ، وتروحو رحلات من غيري ، مع اني المفروض بقيت واحد منكم ، قعدت فترة مروحش الجامعه بسبب تعبي المفاجء، ومحدش سأل عليا كنت لوحدي ، تفكيري كله كان ف سارة وازاي اخليها تحبني ، روحتلها تاني وتالت ، و فيوم قالتلي احنا ممكن نكون صحاب مترددتش ثانية واحده ووافقت ، بعد فترة حسيتها بتتقرب منك وبتبعد عني اكتر ، نفضت الافكار من دماغي وقلت لا اكيد انا فاهم غلط ، عدي بعديها شهر شهرين وهيه كل مدي بتبعد عني ، ف مرة روحتلها لقيتها بتعيط 

"فلااااااااش "

ادم بخوف : مالك ي سارة بتعيطي ليه ؟

سارة بعياط : طلع مش بيحبني ي ادم هوة ليه بيعمل معايا كده ؟

ادم بخوف : هوة ..م...مين 

سارة بعياط : احمد 

ادم بصدمه : احمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سارة بعياط : ايوة احمد انا حبيته جدا واتقربت منك ع.....

استوعبت هيه قالت اية وسكتت

ادم بدموع : سكتي ليه ؟ اتقربتي مني عشانه مش كده ليه ؟ دا انا حبيتك اكتر منه ، وثقت فيكي ليه خزلتيني 

سارة بدموع : ادم انا اسفه 

ادم بكرة : روحي ومش عايز اشوف وشك تاني انتي كنتي بالنسبالي صفحة وانتهت 

"باااااااااااك "

فضلت بعدها مكتئب مبخرجش من اوضتي لحد م دخلت ف حالة انهيار وودوني المصحه ومكنش فيه اي تحسن ف حالتي ابويا وامي ماتو من حسرتهم عليا ، بس رجعتكلم تاني ،ادم رجل الاعمال المشهور ومش بس كده دا انا هنتقم منكم 

امنية بدموع : مش هتستفاد حاجه من كل الكره اللي ف قلبك ده   

ادم مشي عليها مسكها من شعرها وهيه بتصرخ 

احمد بزعيق : اااااادم سيبها حسابك معايا انا سيبهم يروحو 

ادم بضحكه شريرة وبص لامنية : شايفه خايف عليكي تعرفي ان ف اليوم اللي اغتصبك فيه مكنش ف وعيه لاني خليته يشرب كتير ويفقد توازنه ومكنتيش انتي المقصودة كان المفروض يعمل حادثه ويموت بس ي خسارة جات فيكي 

• احمد وامنية بصو لبعض وكأن احمد بيقولها بيعينيه : انا اسف 

• ‏زهرة بتعيط وباسم مصدوم 

• ‏ادم مسك المسدس وصوبة علي احمد لسه هيضرب امنية وقفت قدامه والطلقه جات فيها و....

• ‏يتبع ...


الحلقه الحاديه عشر والثانيه عشر من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close