القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية بنات السعد البارت السادس والعشرين حتى البارت الثلاثون بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده

رواية بنات السعد البارت السادس والعشرين حتى البارت الثلاثون بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده

رواية بنات السعد البارت السادس والعشرين حتى البارت الثلاثون بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده


نظرت لها سمر بصدمه وقالت:مهمه اي انا اصلا لسه موافقتش اشتغل معاكي 


نظرت لها عبير وقالت بخبث:انتي معندكيش فرصة انك تقولي اه ولا لا ياما معانا ياما تمو*تي


ابتسمت سمر بتوتر وقالت:لا وعلى اي يلا بينا ربنا يستر ثم نظرت لخاتم بيدها وقالت لنفسها يارب فارس يعرف ان المهمه بدات مش هعرف اكلموا 


غادرت سمر الغرفه وهى تنظر حوالها تبحث عن فارس تشعر انها على وشك البكاء نظرت لها عبير وقالت بغيظ:بت بصي قدامك وامشي عدل هتخلي الناس تشك فينا امشي 


كانت تسير سمر بتوتر تريد ان تصرخ باسم فارس تنهدت بتعب نظرت لهاتفها بفرحه ثم نظرت لعبير وقالت:لحظه ارد على اختي ثانيه وهقفل معاها 


سمر :الو ياسليا عامله اي 


فارس بستغراب:سليا اي انا فارس المهم انا لسه شايفك مع عبير هي المهمه دلوقتي ولا اي بظبط 


سمر :اه ياسليا هدخل انام دلوقتي عندي تدريب الصبح 


فارس :تمام بصي طالمه المهمه دلوقتي انتي اكيد لبسه الخاتم متخافيش كده احسن عشان نخلص منهم بسرعه اقفلي وانا هفضل متابع مكانك بالخاتم متخافيش انا هكون قدامك محدش هيقدر يقرب منكي


ابتسمت سمر وقالت:ربنا يديمك ليا متقلقيش عليا ياسليا يلا سلام 


نظرت لها عبير بشك وقالت:اول مره اعرف ان عندك اخواتي 


نظرت لها سمر وقالت بضيق:ميخصنيش انتي اللي مبتعرفيش تدوري كويس 


نظرت لها عبير وقالت بحقد:والله تمام قدامي ادخلي المستودع الموجود بعد  نهايه الممر ادخلي يمين 


نظرت لها سمر وقالت بغيظ:المستودع اللي انتي كنتي هتمو*تيني في قبل كده 


ابتسمت عبير بخبث وقالت:لا ياختي مستودع تاني تحت جنب مكان التدريب 


بعد مرور ١٠ دقائق دخلت عبير ونظرت لسمر وقالت:ادخلي ياختي المستودع  


نظرت سمر حوالها وقالت بقلق:هي فين الناس و


قطع حديثها دخول ثلاث فتيات وراجل نظرت لهم سمر بخوف ثم نظرت لعبير وقالت:اعمل اي دلوقتي 


نظرت لها عبير وقالت:اقفي عند الباب لو حسيتي بي اي حركه قوليلي استني انتي رايحه فين 


نظرت لها سمر وقالت بستغراب :هروح عند الباب 


نظرت لها عبير وقالت بغموض:لا انتي هتوقفي عند الباب التاني مفيش حد هيقف عند الباب دا 


نظرت لها احد الفتيات وقالت بقلق:انتي بتقولي اي ياعبير افرضي حد دخل من هنا 


نظرت لها عبير بغضب وقالت:دا على اساس اني بلعب انا خليت بت تقف فى اول الممر لو لقت اي حد جي علينا هتقولي الباب التاني قريب من باب الخروج عشان كده امان سمر تقف هنا يلا دا مش وقت الكلام دا الفلوس فين 


اقتربت الفتاة من الراجل وقالت :هات الشنطه وامشي خليك عند الظابط ايمن 


جذبت الحقيبة من يده واقتربت من عبير وقالت:الشنطه دي فيها ٢٠ الف انا عايزه البضاعه اللي معاكي كلها لان عايزه ابيع جزء هنا وجزء بره الاكاديميه وجزء يكون ليا 


نظرت لها عبير وقالت بحده:لا شكلك كده متعرفنيش هنا مينفعش حد يبيع غيري هنا لو عايزه تبيعي يبقي بره غير كده لا 


اؤمات لها الفتاة بتفهم وقالت:خلاص حاضر و


قطع حديثها دخول فارس الغرفه وهو يقول :منورين والله مانتم متحركين يلا ياختي انتى وهي عسكري خد منهم المخدرات والشنطه 


نظرت له عبير بغضب وقالت:كنت حسه انك مش دكتور بس خليك عارف ان هطلع منها وانت مش هتقدر تعمل حاجه 


ابتسم فارس بسخريه وقال:بحب الستات الواثقه فى نفسها بس انتي غبيه اووي يلا يابت من هنا ابقي قابليني لو خرجتي منها انتي واللي معاكي نظر حواله وقال بغضب سمر فين 


ابتسمت عبير بسخريه وقالت:معرفش هو انا كنت امها ما تدور عليها فى حته تانيه 


جذبها فارس من شعرها وقال بتحذير:سمر لو حصل ليها حاجه هزعلك على عمرك كله 


................

فى الصباح استيقظت والدت الفتيات وهي تضع يديها على قلبها وتقول :يارب استرها على بناتي نظرت لي السعد وقالت اصاح انا عايزه اشوف بنتي سمر 


نظر لها السعد بنعاس وقال:فى اي يا احلام على الصبح سمر اي مانتي عارفه ان مينفعش تشوفيها وهي هتيجي يوم الخميس فاضل يومين يلا نامي ويومين وهي تيجي 


نظرت له احلام بغضب وقالت:بقولك عايزه اشوف البت قلبي حساس ان فيها حاجه انا حلمت حلم وحش اووي وانت عارف احلامي بتتحقق 


نهض السعد وهو يقول :احلام اي اللي بتتحقق استهدي بالله كده وقومي ادعي ان البت تكون بخير وانا هخرج اخلي واحده من البنات تتصل بيها 


غادر السعد الغرفه ثم اقترب من غرفته الفتيات دق الباب ثم دخل وهو يقول بصوت مرتفع:ساندي سليا 


نظرت له سليا بضيق وقالت:فى اي يابابا بتصحيني بدري كده ليه 


نظر لها والدها بغضب وقال:بدري من عمرك قومي يابت انتي مش عندك شغل ثم نظر لساندي وقال وانتي مش عندك جامعه 


نهضت ساندي وهي تقول بنعاس:حاضر حاضر هقوم البس حاجه تانيه 


اؤما السعد بنعم وقال بقلق:امكم مش مطمنه على سمر حسه ان فيها حاجه اتصلوا بيها خلينا نطمن 


نظرت له سليا وقالت وهي تتثاؤب :مااحنا اتصلنا بيها بليل وهيزي القرده بس قالتلي ان عندها تدريب بدري انهارده اكيد هتكون مشغوله دلوقتي بليل نتصل بيها 


اؤمات ساندي تاكيد على حديث سليا وقالت:ايوه يابابا دا حصل هي اكيد دلوقتي فى التدريب ممكن لما ارجع من الجامعه اتصل بيها 


اؤما السعد بتفهم وقال:ماشي يلا قومي انتي وهي عارفين لو رجعت ولقيت واحده فيكم نايمه هرش عليها مايه انا بقولكم اهو 

............

يجلس فارس امام اللواء وهو يقول بغضب:يافندم انا طول الليل بدور حوالينا الاكاديميه على سمر مستحيل يكونوا بعدوا جامد عن الاكاديميه 


تنهد اللواء بتعب وقال بضيق:فارس اهدي وفكر بالعقل مستحيل تكون حوالينا الاكاديميه و 


قطع حديث اللواء صوت رنة هاتف فارس نظر فارس لهاتف وقال :كمل حضرتك دا رقم غريب 


نظر له اللواء وقال بجديه:رد بسرعه ممكن يكون حد منهم


فارس :الو مين


مجهول:مش لازم تعرف اسمي بس عايزك تعرف لو عبير مرجعتش الاكاديميه فى خلال اليومين يبقي البقاء لله فى سمر 


سمر بصوت مرتفع:اي دا مكنتش اعرف انك تعرف ربنا فكني وساعتها نشوف مين اللي هيتقال عليه البقاء لله 


نظر لها المجهول بغضب وقال:اقسم بالله لو نطقتني كلمه كمان هزعلك على نفسك اخرسي يابت 


فارس بغضب:اتكلم معاها عدل بدل منا اللي هزعلك على عمرك كله سمر لو مرجعتش انت اللي هتزعل طالمه عرفت توصل لرقمي يبقي عارف انا مين كويس بلاش تلعب بالنا*ر 


اغلق المجهول الهاتف بغضب نظر فارس لهاتف وقال :جبا*ن قفل ثم نظر للواء وقال اعمل اي عايزني اسيب عبير عشان سمر ترجع 


نظر له اللواء وقال بحده:اوعى تفكر احنا مصدقنا المهمه دي تخلص وهو عايزك تخرج عبير عشان هي اللي معاها كل معلوماته لو خرجت عبير كده كانك معملتش حاجه 


نظر له فارس وقال بغضب:تغو*ر المهمه كلها سمر فى خط*ر انا مستحيل اسيبها 


تنهد اللواء بتعب وقال:ومين يابني اللي قالك تسيبها كل حاجه هتتحل بالعقل دلوقتي محمد عرف اخر مره الخاتم كان فى ايديها امتي هنروح المكان دا وندور حوالينا المكان 


تذكر فارس اخر مره سمع صوت سمر 


Flashback

نظرت سمر لشخص امامها وقالت:انت يابني انت وخدني على فين نزلوني هنا بدل ما اصوت والم عليكم امه لا اله الا الله 


نظر لها ذلك الشخص وقال بغضب:اخرسي يابت خليكي عارفه لو الباشا مش عايزك كويسه كنت قت*لتك وخلصت 


نظرت له سمر وقالت بغيظ:باشا مين و


قطع حديثها صوت شخص اخر وهو يقول بغضب:ملكيش دعوه بت مين الظابط اللي كان معاكي دا 


نظرت له سمر وقالت  بستغراب مزيف:ظابط مين انا كنت مع عبير ومش فاهمه اي اللي حصل فجاه لقيت نفسي مخطوفه المفروض انتم اللي تقولولي اي اللي حصل مش انتم مع عبير برده 


ابتسم الشخص بسخريه وقال:عبي*ط انا كده اصدقك انجزي يابت 


نظرت سمر لخاتم بتوتر وقالت:ياعم منا قولتلك انا معرفش ظابط مين 


نظر الشخص ليد سمر وقال بغضب:يابنت ... اي الخاتم دا 


نظرت له سمر وقالت بتوتر:ياعم انا معرفش حاجه انت شاغل تسالني و


قطع حديثها عندما صف*عه ذلك الشخص بقوه وقال:هاتي الخاتم اللي في ايدك بدل ما تشوفي مني تصرف تاني 


نفت سمر وقالت:لا ابعد عني دا خاتم ابويا مش هقلعوا ابعد بقولك شيل ايدك 


جذب ذلك الشخص يدها بقوه وقال وهو ياخذ الخاتم:اخرسي نهايي لحد ما توصلي لباشا دا لو عايزه تفضلي فى امان 


فاق فارس من شروده على صوت اللواء وهو يقول :فارس قوم يابني محمد مستني بره خد محمد وكم ظابط معاكم لو حصلت اي حاجه كلمني لا اله الا الله 


نهض فارس وقال بتعب:حاضر يافندم محمد رسول الله 


.................

نظر يحيي لسليا بستغراب وقال:انا مش قولتلك يابنتي تاخدي اجازه لحد ما تقوليلي موافقه ولا لا 


جلست سليا امام يحيي وقالت بهدوء:اه حضرتك قولتلي بس كنت عايزه اسالك على حاجه قبل ما اقولك موافقه ولا لا هو انا لو رفضت هتطردني من الشغل 


تنهد يحيي بضيق وقال بتوتر:لا ياسليا الاجابه وصلت اتفضلي روحي كملي شغل اسف لو كنت ضايقتك و


قطع حديثه سليا وهي تقول :بس بس في اي انا بس كنت بسال عارف لو قولت اه كنت فعلا اجابتي هتكون لا لانك هنا هتكون اناني المهم انا صليت استخاره وحسه اني مرتاحه انا موافقه تقدر تيجي تتقدم ليا 


نهض يحيي وقال بعدم تصديق:انتي بتتكلمي جد موافقه شكر انك وافقتي وعد مش هخليكي تندمي على القرار دا ابدا شكر شكر 


ابتسمت سليا وقالت بهدوء:بتمني فعلا متخلنيش فى يوم ندامانه على القرار دا لان برده لسه خايفه


جلس يحيي امام سليا امسك يديها وقال:صدقيني انا بحبك ومش هكون عايز حاجه منكى غير انك تحبيني وتفضلي جنبي انا واليس وعد هخليكي اسعد انسانه فى الدنيا انا مش مصدق انك وافقتي انا طول الليل قاعد بفكر هعمل اي لو رفضتي 


نظرت له سليا بفضول وقالت :هتعمل اي 


ابتسم يحيي بخبث وقال بمرح:سهله هخطفك وبكده هتفضلي جنبي برده 


نظرت له سليا بصدمه وقالت:انت من الناس المر*يضه دي لا اعتبرني رفضت سيب ايدي خليني امشي 


قهقهة يحيي على حديثها وقال :انا بهزار فى اي يابنتي بهزار والله اوعى تخافي مني و


قطع حديثه صوت دق الباب ودخول احد الموظفين نظر يحيي لذلك الشخص وقال:كريم حبيبي عامل اي 


ابتسم كريم وقال وهو ينظر لسليا :انا كويس اووي المهم انت عامل اي 


نظر له يحيي بغضب وقال:عينك ياحبيبي خليها عندي عشان منزعلش ثم نظر لسليا وقال اخرجي انتي دلوقتي 


غادرت سليا المكتب وهي تبتسم على غيرة يحيي  نظر كريم ليحيي وقال:في اي يابني 


جلس يحيي وقال بغضب:انجز يا كريم عايز اي وخلي عينك بعيد عن سليا 


ابتسم كريم  وقال بحب:ازاي دا انا كنت جاي اكلمك فى الموضوع دا 


نظر له يحيي بستغراب وقال:موضوع اي انجز انت شايف عندي شغل قد كده 


نظر له كريم وقال بجديه:انت عارف اني بعتبرك اخويا الكبير وعارف برده ان معنديش فى عائلتي غير امي كنت عايزك تيجي معايا عشان اخطب 


ابتسم يحيي وقال بفرحه:الف مبروك ربنا يتتم ليك على خير طبعا من غير ما تقول هكون معاك قولي مين العروسه واحده اعرفها ولا لا 


اؤما له كريم بنعم وقال:اه دي حتي شاغله هنا انا عايز اتقدم لي سليا 


............

تجلس سمر فى غرفه مظلمه حاولت ان تنهض لكنها لا تستطيع بسبب ان يدها واقدامها  مقيد*ين بالسلا*سل صر*خت بقوه تطلب المساعدة لكن لا احد يستجيب  سمعت صوت فتح الباب اغلقت عينيها بقوه بسبب نور الشديد 


ركض عليها الباشا وقال وهو يمسك يديها:حبيبتي انتي كويسه انتم ياكلاب مين اللي ربطها كده 


نظرت له سمر وقالت بستغراب :انت مين وتعرفني منين 


وضع يده على وجهه وقال بعشق :انا حبيبك فاكرني انتي شوفتيني قبل كده 


ابعدت سمر وجهه عن يده وقالت بشمئزاز :ابعد ايدك عني وحبيبي مين انا عمري ما كان عندي حبيب ولا حتي صاحب ولد انت مين وعايز مني اي


تنهد الباشا بضيق وقال:متبعديش عني تاني انتي فاهمه ثم قال بهوس انا عارف ان معندكيش حبيب بس انا حبيبك انا فضلت مستني انك تحسي بيا واني موجود عارفه لما عبير جت قولتلي ان انتي شوفتيها وانها عايزه تقت*لك كنت هقت*لها هنا ازاي يعني تقت*لك عايزه تخليني اخسر عمري عشان كده طلبت منها تشتغلي معاهم بدل ما تقت*لك اقولك سر كد كده انا ناوي اقت*لها بس بعدين


ابتعدت سمر عنه وهي تقول بخوف:انت مجنون ابعد عني انا ولا حبيبتك ولا انت عمرك ما هتكون حبيبي هو الق*تل عندكم سهل كده انتم اي ثم صر*خت بصوت مرتفع حد يلحقني ياناس الحقوني 


قهقهة الباشا بهستريا وقال وهو يصر*خ:الحقوها ياناس حد يرد عليها ثم نظر لها وقال بجنون محدش هيسمعك محدش هنا غيرنا وحتي رجالتي بره مش هنا مش عايز صر*يخ صوتك هيروح على الفاضي استني هفكك انتي اكيد موجوعه من السلا*سل دي انا مش عارف مين الغبي اللي ربطك كده 


بعد مرور دقائق وضع الباشا السلاسل بجانبها وقال بخوف:اي دا ايدك علمت انتي كويسه صح 


ابتسمت سمر بسخريه وقالت:انا زي الفل يدوب مخطو*فه وقاعده مع راجل مجنو*ن 


اقترب الباشا منها ببطىء نظرت له سمر برعب وقالت :انت بتقرب ليه ابعد عني ابعد 


قطع حديثها دخول شخص الغرفه وهو يقول:باشا فى حد عايزك بره 


تنهد الباشا بضيق وقال:تمام خليك قدام الباب اوعى تبعد لو سمر عايزه اي حاجه هاتها ثم نظر لسمر وقال حبيبتي مش هتاخر عليكي انا هسيب ليكي اللمبه دي هنا عارف انك بتخافي من الضلمه 


نظرت له سمر وقالت بحقد:غور ربنا ياخد*ك نظرت سمر لذلك الشخص وقالت كابتن عايزه كرسي 


تنهد ذلك الشخص بغضب وقال:اي كابتن دي وكرسي اي انتي فاكره نفسك فين 


نهضت سمر وهي تقترب من ذلك الشخص وقالت :مخطو*فه شوفت سهله ازاي بقولك اي خلي يومك يعدي مش الباشا قالك اعمل اللي انا عايزه اتفضل هات كرسي 


غادر ذلك الشخص وهو يقول بصوت مرتفع:هروح لما اشوف اخرتها مع اشكالك 


جلست سمر على الارض وهي تنظر حوالها بتركيز تريد ان تجد شيء يساعدها على الفرار من هنا وجدت زجاجه مكسو*ره فى احد اركان الغرفه 


بعد مرور ١٠ دقائق دخل ذلك الشخص الغرفه وهو يقول :اهو الكرسي يارب اكون اي دا انتي فين 


قطع حديثه سمر وهي تقف وراءه وتضع الزجاجه على عنقه وتقول بتحذير :اي حركه الازازة هتزعلك و


قطع حديثها شعورها بشيء يلمس ظهرها نظرت وراءها بخوف وجدت الباشا يقف ويضع السلا*ح على ظهرها ويقول بغضب:سيبي الا*زازة اخاف تتعو*ري 


تركت سمر الزجاجه ونظرت له بخوف نظر الباشا لذلك الشخص وقال:انت ياض اطلع بره حسابي معاك بعدين 


اقترب الباشا منها وهو يقول بجنون:كده ينفع كنتي هتعو*ري نفسك مش كده غلط ثم قال بغضب ها ردي مش كده غلط ردي 


تجاهلت سمر حديثه وقالت بغضب:هخرج من هنا امتي 


صف*عها الباشا وقال بغضب:محدش يقدر يتجاهلني انتي سامعه 


وضعت سمر يدها على وجهه وقالت بغضب:دا انا هقت*لك بتضر*بني انا اقتربت منه سمر صف*عته وهي تقول بغضب محدش لي حق انه يضرب*ني اقسم بالله لو 


قطع حديثها الباشا وهو يضع السلا*ح على راسها وقال بغضب :هقت*لك وربنا لقت*لك 


ياتر اي اللي هيحصل لسمر واي اللي هيعملوا يحيي 


٢٧

#بنات_السعد 

قطع حديثها الباشا وهو يضع السلا*ح على راسها وقال بغضب :هقت*لك وربنا لقت*لك 


نظرت لها سمر وقالت بتوتر:لا لا استهدي بالله انا هبله يابيه انت متعرفش انا معايا شهاده معامله اطفال 


ابتسم الباشا انزل السلا*ح وقال بجنو*ن:انا هسيبك دلوقتي بس خليكي عارفه اه انا بعشقك بس لو فكرتي تعملي كده تاني اعتبري نفسك مي*ته انا قولتلك اهو انا معنديش عزيز انا همشي دلوقتي كمان شويه هيجي حد ويجيب ليكي اكل عايزك تخلصي كل الاكل عشان مزعلش منكى وانا زعلي وحش 


اؤمات له سمر بنعم وقالت بخوف مزيف :حاضر حاضر همسع الكلام بس متقت*لنيش 


رتب الباشا على راسها وقال بهوس:مستحيل اقت*لك لو انتي فضلتي تسمعي الكلام خدي بالك من نفسك بحبك سلام 


غادر الباشا واغلق الباب بصقة على الارض وقالت بهمس:غو*ر دهيه تاخدك كويس عرفت اخد الموبايل هكلم فارس واتس 


(فارس انا سمر انا مخطوفه عند شخص مجنون المهم انا هبعت ليك لايف لوكيشن متبعتش حاجه انا همسح الشات فارس متتاخرش انا مر*عوبه )


ازالة الرساله ثم اغلقت الهاتف وضعته بعيد عنها عندما سمعت خطوات قريبه من الباب دخل شخص الغرفه وقال:الاكل اهو الباشا بيقولك الاكل يخلص بدل ما ينزل اهو ليكي 


ابتسمت سمر وقالت بهدوء مزيف:حاضر قول لباشا عايز اي حاجه مني 


نفى الشخص ثم نظر حواله وقال:اي دا موبايل مين دا 


نظرت له سمر وقالت بستغراب مزيف:معرفش مانت خدت موبايلي ياريتني كنت شوفت الموبايل دا قبلك 


ابتسم الشخص بسخريه وقال:حتي لو شوفتي قبلي مش هتعرفي تكلمي حد ولا تعملي حاجه 


جذب ذلك الشخص الهاتف ثم غادر الغرفه نظرت سمر لباب بغيظ وقالت بهمس:ياريتني اقدر اضر*بكم كلكم بس وعد هاخد حقي منكم ثم نظرت لطعام وقالت حتي اكلكم وحش 


....................

اؤما له كريم بنعم وقال:اه دي حتي شاغله هنا انا عايز اتقدم لي سليا 


نهض يحيي وجلس امام كريم وهو يقول بهدوء مزيف:قولي تاني كده هتتقدم لمين لان مسمعتش كويس


نظر له كريم وقال بستغراب:مالك يابني انا بقولك عايز اتقدم لسليا 


ابتسم يحيي بسخريه وقال بغضب:مفيش انت بس عايزني اجي اتقدم معاك لخطيبتي شوفت الموضوع سهل ازاي 


نظر له كريم بصدمه وقال:انت بتقول اي انت خطبتها امتي انت كداب 


نظر له يحيي بغضب وقال بحده:هكدب عليك ليه بقولك اي انا لحد دلوقتي محترم الصداقه اللي بينا وماسك نفسي عليك غور من وشي قبل ما تخرج اقسم بالله ياكريم ووعد مني لو شوفتك مقرب لسليا هزعلك على عمرك دا اول تحذير ليك 


نهض كريم وهو ينظر ليحيي بغضب وقال:خلاص ياعم مكنتش اعرف انت بتتكلمني كده ليه 


تجاهل يحيي حديثه وقال بحده:قولت بره ابعد عن وشي دلوقتي 


غادر كريم المكتب وهو يتمتم بغضب نظر يحيي لباب وقال بسخريه :قال يتجوزها قال دا اي الهم دا 


..............

يقف فارس وهو ينظر لخاتم بيده بحزن يشعر لاول مره بخوف وايضا يشعر بالفشل تنهد بتعب يتمني ان يجد سمر وتنتهي تلك المهمه خرج من شروده على صوت رساله من هاتفه نظر لهاتف بصدمه وقال :محمد محمد دي سمر بص مفيش وقت انا هبعت ليك دلوقتي المواقع وانت عارف الباقي انا هروح هناك الاول محمد لو حصل ليا حاجه متركزش معايا المهم سمر اعمل المستحيل عشان تخرجها من ايديهم بخير 


اؤما له محمد بتفهم وقال: حاضر باذن الله مش هيحصل حاجه انا هروح انفذ كل الل انت عايزوا انت اول ما توصل هناك قولي 


.......

فى غرفة الفتيات تجلس ساندي امام المرايا وهي تقول بشرود :هتوافقي افرضي كان وحش تنهدت ساندي بضيق وقالت هو اي اللي وحش هشام كويس وانا بحبه انا هوافق واللي يحصل يحصل 


دخل والدها الغرفه وهو يقول :انا كنت عارف قاعدتك مع البت سليا هتطير البرج اللي فاضل فى دماغك بتكلمي نفسك يابت 


ابتسمت ساندي وقالت بهدوء:متقلقش انا لسه فيا شويه عقل المهم هو حضرتك معندكش شغل 


جلس السعد على الفراش وقال:عندي بس اخدت اجازه لان امك مصممه ان سمر فيها حاجه وعايزه تروح الاكاديميه ليها وانا قاعد مستني اعرف اي حاجه عن اختك غير ان انا قلقان على امك هي اصلا تعبانه وتفكيرها فى سمر هيتعبها اكتر المهم انتي مروحتيش ليه الجامعه دا انا قعدت من الشغل مخصوص لان قولت مينفعش اسيب امكم لوحدها وهي كده 


تنهدت ساندي بتعب وقالت:مش قادره اروح الجامعه وعقلي مش مبطل تفكير عشان كده قرارت مروحش انهارده 


نظر له السعد وقال بهدوء:بتفكري فى اي 


نظرت ساندي لارض ثم نظرت لي السعد وقالت :فى موضوع هشام انا صليت استخاره وموافقه بس خايفه 


نظر لها السعد وقال بستغراب:خايفه من اي انتي تعرفي حاجه وحشه عن هشام 


نفت ساندي وقالت :لا بس انا شاغله افرضي طلع وحش افرضي اطلقتي كده تبقي مطلقه افرضي وافرضي كميه افكار مرعبه 


ابتسم السعد عليها وقال بحنان:دا طبيعي يابنتي عقلك خايف من كل حاجه ومش عايز ياخد اي خطوه وانا شايف انك تسبيها على الله لو موافقه قوليلي وانا هتصرف لو لا برده قوليلي ومتقلقيش انا هبقي معاكي فى اي حاجه 


نهضت ساندي وجلست بجانب والدها وقالت بحب:انا بحبك اووي يابابا ربنا يديمك ليا يااجمل اب فى الدنيا كلها انا موافقه على الموضوع دا باذن الله خير 


عانقها والدها وقال وهو يرتب على ظهرها:وانا بحبك ربنا يديمك ليا مبروك ياقلبي باذن الله انا هنزل انهارده اتكلم معاها فى الاتفاق علي كل حاجه ويوم الجمعه نقرأ الفاتحة تكون اختك جت 


نظرت له ساندي وقالت:ماشي ياحبيبي استني اتصل بسمر ونشوف هي فين 


جذبت هاتفها وضغطت عددت ارقام نظرت لولدها وقالت بقلق:موبايلها مقفول 


تنهد السعد بضيق وقال:شكلها فى محاضر كمان شويه اتصلي بيها اول ما ترد اتصلي بيا انا نازل عايزه حاجه


ابتسمت ساندي وقالت بحب:لا ياحبيبي خد بالك من نفسك 


..................

عند فارس دخل جميع الغرف ينظر حواله بغضب ثم اقترب من غرفه وفتح الباب بقوه وقال بخبث :الله الله منورين والله مكنتش اعرف انكم مع بعض بس دا من حظي 


وجد فارس الباشا يجلس وامامه على الطاوله سلا*ح ومخد*رات ويجلس بجانبه عزت نظر له عزت بصدمه وقال:انا معرفش حاجه عن دول دا جابر اللي قالي انه عنده صفقه كويسه ليا بس مش مخد*رات انت عارف انا بطلت 


نظر له الباشا وقال بغضب:انت بتقول اسمي ليه ياحيو*ان وصفقه اي اللي كويسه انت جاي عشان دول انت عايز تشيلني الليله دا انا عليا وعلى اعد*ائي هنا 


نظر لهم فارس وقال بسخريه:اي دا انتم هتتخانقوا هنا ولا اي انا مش عايز افرقكم عن بعض ثم قال بحده محمد جمع الحاجات دي كلها ثم نظر لهم وقال يلا نمشي لو حصل حركه غدر هتزعلوا رجالتكم جزء ما*ت وجزء اتقبض عليه مبقاش في غيركم 


ابتسم الباشا بسخريه وقال:لا في اللي مع سمر عايش والله واعلم هو عمل اي 


اقترب منه فارس وقال بغضب:اقسم بالله لو سمر حصلها حاجه هخليك تتمني المو*ت ثم نظر لمحمد وقال محمد خلي العسكري ياخدهم من هنا على القسم انا هنزل ادور على سمر 


نظر له محمد وقال بجديه:تمام يافندم بس انا هسلمهم لعسكري هم والبضاعه وارجع ليك


اؤما له فارس بتفهم ثم غادر الغرفه وهو يتمني ان تكون سمر بخير ظل يبحث بين الغرف دخل احدي الغرف ثم تنهد بضيق وقال :انتي فين بس ياسمر غادر الغرفه لكنه سمع صوت فى تلك الغرفه  دخل مره أخرى اقترب من الخزانة وقال بستغراب :اي الصوت دا وليه الصوت جاي من الدولاب 


فتح الخزانه وجد انه ممر ويوجد فى نهاية الممر درج 


.............

تجلس سمر تنظر ليديها وهي تقول بهمس:ايدي علمت من السلاسل دي ربنا ياخد*كم اغضمت عينيه وسندت راسها على الجدار بتعب بعد مرور دقائق سمعت سمر صوت تبادل إطلاق النا*ر ابتسمت سمر وقالت: فارس ثم نظرت حوالها جذبت تلك السلسله لفتها حول  يديها وقالت انا لازم اخرج منها ثم قالت بصوت مرتفع انت يا ز*فت انت روحت فين 


دخل شخص الغرفه وهو يقول بغضب:اخرسي كفايه اللي بيحصل فوق اكيد انتي السبب فى كل اللي بيحصل انا لو سمعت كلمه منكى هقت*لك واخلص 


ابتسمت سمر بسخريه ثم نهضت واقفت امامه ثم لكم*ة وجهه وقالت بغضب :وريني هتعمل اي ها ظلت تضر*ب وجهه بقوه 


ابتعد عنها ذلك الشخص ثم صف*عها بقوه وقال :دا انا هقت*لك ثم دفعها على الارض نهضت سمر واقتربت منه ظلت تضر*به بقوه لكم*ة ذلك الشخص سمر فى معدتها ابتعدت سمر وهي تمسك معدتها نظرت له بصدمه وقالت انت مسكت المسدس ليه 


ابتسم ذلك الشخص بسخريه وقال:تعبت من لعب العيال دا كلها شويه والشرطة هتاخد كل الموجودين هنا انا هقت*لك واهرب 


بعد تلك الكلمات اطلق نا*ر على قلبها وضعت سمر يديها على قلبها سقطت على الارض وهي تنظر لذلك الشخص سمعت صوت فارس وهو يقول بصدمه سمر 


حاول ذلك الشخص يركض خارج الغرفه لكن فارس واقف امامه وضع السلا*ح على راسه وقال بغضب:اقسم بالله لقت*لك 


قطع حديثه دخول محمد الغرفه وهو يقول :فارس الواد دا مهم فى التحقيق ومطلوب بالاسم مينفعش تقت*لوا انا هاخدوا عربيه الاسعاف فوق هات سمر بسرعه 


جلس فارس بجانب سمر وقال بذ*عر:لا لا سمر اوعي تقفلي عينك في كلام كتير عايز اقولوا ليكي


ابتسمت سمر وضعت يدها على وجهه وقالت بألم :حسه اني همو*ت فارس عايزه اقولك حاجه انا بحبك 


بعد تلك الكلمه ظلت تردد بعض الكلمات لكن بصوت غير وضح حملها فارس وقال:سمر سمر ركزي معايا سمر اوعى تغمضي عينك 


اصبح وجهه سمر شاحب حاولت الحديث لكنها لم تسطيع من التعب فقدت الوعي اخر شيء سمعته هو صوت فارس وهو ينادي على اسمها 


ياتر اي اللي هيحصل بتمني البارت يعجبكم شكر لكل الناس اللي بتتفاعل مع الروايه 


٢٨

#بنات_السعد 

فى المستشفي يجلس فارس امام غرفته العمليات يشعر انه يريد ان يبكي ويصرخ يريد ان يسمع صوت سمر اغلق عينيه بتعب فتح عينيه عندما شعر بشخص يرتب على كتفه نظر له وقال بخوف:هتعيش صح سمر هتقوم وهتتخانق وتعمل كل المصا*يب بتاعتها 


نظر محمد له بصدمه على حاله وقال بهدوء :اه هتعيش انت ادعيلها وباذن الله هتفوق منها 


اؤما له فارس بنعم وقال بذعر:اه هتعيش مش هتقدر تمشي من غير ما تسمع انا عايز اقولها اي 


تنهد محمد بحزن على حال فارس وقال:اهدى وسيب كل حاجه على ربنا انا هقوم اكلم اهلها وانت خليك هنا 


............

تقف ساندي فى المطبخ بجانب والدتها وقال بتعب:ياماما كفايه مواعين لحد كده انا ايدي ورمت 


نظرت لها والدتها وقالت بسخريه:بس يابت هي دي مواعين اتلمي بدل ما اطلع كل المواعين اللي فى التلاجه تغسليها 


نظرت له ساندي بغيظ وقالت بجديه مزيفه:ماما انا شوفت انهارده فى الاخبار فتاه تقت*ل امها بسبب غسيل المواعين وبعدها تنتح*ر 


ابتسمت والدتها وقالت وهي تقترب منها :لا دا غلط هي منتحر*تش دي امها اللي قت*لها انتي بس اللي بتقرأي غلط 


دخل السعد المطبخ وهو يقول :نفسي اشوفكم واقفين فى المطبخ وانتم ساكتين لازم الجيران تسمع الخناقات دي 


ابتسمت احلام وقالت بهدوء:بنتك اللي معصبني المهم عرفت حاجه عن سمر 


نفى السعد وقال :لا هتصل بيها دلوقتي تاني لو مردتش هنزل اروحلها المهم انا كنت عايز اقولكم حاجه انا اتفقت مع هشام والحج محمود على كل حاجه كده بس مش ناقص غير اننا نفرأ الفاتحة يوم الجمعه باذن الله و


قطع حديثه صوت رنة الهاتف :الو سلام عليكم مين معايا 


محمد :عليكم السلام معايا والد سمر 


السعد بقلق:اه انا هي بنتي فيها حاجه 


محمد :باذن الله تكون كويسه هي فى مستشفي **** 


السعد:انا نص ساعه وهكون عندكم 


اغلق السعد الهاتف وقال لي احلام:البسي بسرعه بنتك فى المستشفي ثم نظر لساندي وقال خليكي هنا عشان لما اختك تيجي تلقي حد 


نفت ساندي وقالت :لا انا  هاجي معاكم وهتصل بيها تيجي على المستشفي قولي اسم المستشفي


...........

تجلس سليا امام يحيي وهي تقول :الملفات دي اللي حضرتك طلبتها استاذ يحيي


 قطع حديثها يحيي وهو يتنهد بضيق:اي حضرتك دي يابنتي كلميني عادي شيلي حضرتك واستاذ  والجو دا المهم انا كنت عايزك فى موضوع 


نظرت له سليا وقالت بفضول:خير في حاجه 


نظر لها يحيي وقال :بصي هو كذه حاجه الصراحه اول حاجه هي طلب انا مش عايزك تتعاملي مع الموظف اللي اسمه كريم نهايي لو جه يتعامل معاكي قوليله ان كلامه معايا انا مش معاكي الموضوع التاني كنت عايز اعرف اجي امتي عشان اطلب ايدك 


ابتسمت سليا وقال بهدوء:معرفش انت كلم بابا وهو اللي هيحدده اما عن موضوع كريم حاضر هعمل كده و 


قطع حديثها صوت رنه هاتفها نظرت لهاتف بستغراب وقالت:ساندي بتكلميني ليه دلوقتي حصل حاجه 


ساندي ببكاء:اختك بتمو*ت سمر بتمو*ت ياسليا تعالي بسرعه مستشفي **


نهضت سليا وقالت:حاضر حاضر انا دقايق وهكون قدامكم


اغلقت الهاتف وقالت :انا لازم امشي


نهض يحيي اقترب منها ومسك يديها وقال بقلق:في اي يابنتي اهلك كويسين 


نفت سليا وهي تقول ببكاء :لا لا سمر بتمو*ت انا لازم اروحلها 


جذب يحيي مفتاحه سيارته وقال:يلا هوصلك يلا 


..............

يجلس فارس امام غرفه العمليات وهو ينظر لباب يحدث نفسه :لا ياسمر لا عشان خاطري لو فعلا بتحبيني خليكي معايا فى كلام كتير والله عايز اقوله ليكي انتي متعرفيش انا بحبك ازاي


نظر له محمد بحزن على حاله اقترب منه وعانقه وهو يرتب على ظهره ويقول :اهدي كده صلي على النبي هي هتكون كويسه فارس مينفعش تفضل قاعد كده اهل سمر اول ما يوصلوا احنا لازم نروح القسم عندنا تحقيق 


ابتعد فارس عنه وقال بغضب:تحقيق اي انا مش هتحرك من هنا غير لما سمر تفوق انت روح اعمل التحقيق انا مش هتحرك 


نظر له محمد وقال بجديه:لا لازم تحضر التحقيق ولازم توديهم فى د*هيه وتاخد حق سمر منهم عايز تفضل لحد ما تخرج من العمليات ماشي بس اكتر من كده لا 


تجاهل فارس حديثه وظل ينظر حواله يشعر انه تائهه كميه مشاعر بداخله اول مره يشعر بها حب وكرهه ،حقد ،غضب وحزن يريد ان يبكي يخرج كل شيء يشعر به تنهد بتعب ثم نظر لفتاه شبه سمر ابتسم وقال بهمس:انا اتجننت ولا اي 


نظرت له ساندي وهي تقول بقلق:سمر فين انت اللي اتصلت بينا 


نظر السعد لهم وقال بذعر:مش مهم مين اتصل المهم البت فين 


نظر لهم محمد وقال بحزن:سمر فى اوضه العمليات 


نظرت لهم احلام بصدمه سندت على ساندي وهي تقول :بنتي بتعمل اي فى اوضه العمليات انت بتهزار صح انا عارفه سمر بتحب تلعب كده 


تنهد محمد بحزن وقال:موضوع طويل سمر تخرج بخير وهنقول لحضرتك على كل حاجه حصلت 


اقترب السعد واقف بجانب باب غرفه العمليات وقال :هي هي بقالها كتير جوه 


اؤما له محمد بنعم وقال:تقريب ساعه او ساعه ونص فى الحدود دي الدكتور 


قطع حديثه فتح باب غرفه العمليات وخروج الطبيب واقف فارس والسعد امامه  فارس بتساؤل:سمر كويسه صح هي كويسه 


نظر لهم الطبيب وقال بعمليه:العمليه نجحت قدرنا نخرج الر*صاصه بصعوبه لانها كانت قريبه جدا من القلب هي دلوقتي هتدخل العنايه المركزه هتكون تحت الملاحظه ٢٤ ساعه باذن الله لو فاقت هنخرجها وتدخل اوضه عاديه لو لا 


نظر له السعد بصدمه وقال:يعني اي لو لا 


نظر له  الطبيب وقال بجديه:باذن الله تفوق وتخطي مرحله الخط*ر  لكن لو مفاقتش هتدخل فى غيبو*به الله واعلم هتفوق منها امتي و


قطع حديثه صوت شيء يسقط على الارض نظر الجميع لذلك الصوت وجده احلام فاقده للوعي جلست ساندي الى الارض وهي تصف*ع وجهها بخفه تقول ببكاء :ماما بالله عليكي فوقي كفايه اللي بيحصلنا 


ركضت سليا عليها وهي تقول بغضب:انتم بتتفرجوا علي اي حد يجي يشوف مالها ماما ماما 


امسك يحيي يدها وقال :سليا اهدي اهو الدكتور هيشوف مالها ويطمنك عليها 


بعد مرور ١٠ دقائق غارد الطبيب الغرفه وقال:هي دلوقتي كويسه هي اغم عليها بسبب الصدمه فى خلال نص ساعه هتفوق  


جلست سليا بجانب ساندي وهي تقول :هو اي اللي حصل اختك فين ومالها اي اللي حصل 


نظرت لها ساندي وقالت ببكاء:اختك فى احتمال تدخل فى غيبو*به انا مش فاهمه رصا*صه اي وهي مالها بكل دا ياريتها مدخلتش الاكاديميه الز*فت دي كان مالها قاعدتها معانا 


تنهد السعد براحه وقال:الحمدلله انها بخير ثم نظر لفارس ومحمد وقال بغضب:عايز اعرف اي اللي حصل بظبط انا بنتي المفروض فى الاكاديميه ر*صاصه اي وهبل اي اللي الدكتور بيقولوا 


سرد فارس كل شيء حدث لي السعد وقال بغضب:بس متقلقش وربنا لاخد حقها 


نظر له السعد وقال بغضب:انا هستفيد اي بنتي مرميه جوه معرفش هيحصل ليها اي هي كان مالها ومال كل دا 


تنهد محمد بضيق وقال:انا مقدر اللي حضرتك فيه بس محدش فينا كان متوقع ان هيحصل كده وسمر احنا كانوا وخدين بالنا منها حق بنت حضرتك هيجي وهي هتفوق وهتكون زي الفل 


ابتسم السعد بسخريه وقال:يارب تفوق وساعتها وعد هخرجها من الاكاديميه دي حلوه قاعدتها جنبي ثم قال بجديه اتفضلوا انتم اول ما سمر تفوق هبقي اتصل على الرقم اللي اتصل بيا 


نظر فارس لمحمد وقال بهمس:انا مش هتحرك من هنا اتطمن علي سمر وهمشي 


امسك محمد يده ثم نظر لي السعد وقال بهدوء:احنا هنمشي دلوقتي بس هنرجع تاني الرقم اللي مع حضرتك رقمي لو حصلت اي حاجه اتصل بيا سلام عليكم 


نظر له فارس بغضب وقال:انت عبيط ولا اي بقولك مش همشي 


نظر له محمد وقال بحده:امشي معايا بقي هنقاعد بصفتك مين اخوها ولا خطيبها امشي خلينا نخلص التحقيق وبعدها ارجع ليها براحتك 


تنهد فارس بضيق وقال:ماشي يلا هخلينا نخلص ز*فت المهمه ثم قال بتفكير بص ابعت حد يفضل وقف هنا يتابع كل حاجه بتحصل اول ما يحصل اي حاجه يكلمني 


اؤما له محمد وقال بهدوء:حاضر هعمل كده يلا نمشي بقى فى تحقيق لازم يخلص انهارده 


...............

بعد مرور نصف ساعه يجلس الباشا على كرسي فى غرفه فارغه كان ينظر حواله بتوتر نظر لباب وقال بقلق:انت انت كنت شايل سمر مالها اي اللي حصل 


ابتسم فارس بسخريه قال :بسيطه الرجل اللي كان مع سمر ضر*بها بالنار هي دلوقتي بين الحياه والمو*ت عشان حضرتك تفرح مش دا تهديدك ليا 


نفى الباشا وقال بجنون :لا لا مستحيل انا ماكد ان محدش يقرب ليها انا عايز اشوفها سمر فين انا مش هقدر اعيش من غيرها هعمل ليكم كل اللي عايزينه بس اشوف سمر مش هنطق غير لما اشوفها 


نظر له فارس بغضب وقال بغيرة:تشوفها ليه انت مين اصلا عشان تشوفها كفايه اللي حصلها بسببك اقسم بالله لو جبت سيرتها على لسانك هزعلك و


قطع حديثه محمد وهو يقول بجديه:عايز تشوف سمر حاضر بس بشرط تقولي كل المعلومات اللي تعرفها غير كده متحلمش انك حتي تلمحها من بعيد 


نظر له فارس بغضب وقال :محمد انت بتقول اي 


نظر له محمد وقال بحده :اسكت اسكت تعرف تسكت ثم نظر لباشا وقال اول حاجه قولي اسمك اي وتعرف عزت منين كل حاجه لو اكتشفت ان فى معلومه ناقصه صدقني مش هتحب تعرف انا هعمل اي 


تنهد الباشا بتعب وقال بتحذير :موافق هقولك كل حاجه بس بعد ما اخلص تخليني اشوف سمر لو مشوفتهش انت هتلقي نفسك لبست قضيه مستحيل تخرج منها 


نظر له محمد وقال بغضب:انت بتهددني انا بيدي اقت*لك هنا ومحدش يقدر يعرف طريقك 


تنهد فارس بتعب وقال بغموض:انجز وبعدها نشوف اي اللي هيحصل انت مين 


نظر لهم الباشا وقال بجديه:انا جابر مصري بس من اول ما كملت٣٠ سنه وسفرت بره مصر واشتغلت مع ما*فيا هناك وبعدها بدات اتعلم حاجات كتير منها وسبيتها بعد ٥ سنين شغل ورجعت مصر وبقيت تاجر مخد*رات هنا علاقتي باعزت انه كان بياخد المخد*رات مني وفى الاكاديميه كان فى ظابط اسمه ايمن واحد تاني اسمه مصطفي دول كانوا بيساعدوني ادخل ليهم المخد*رات وعبير كانت من ضمن البنات اللي بتشتغل معاها بس دا كل اللي اعرفوا 


اؤما له محمد وقال بتفكير:قولي اسماء البنات دي وكمان قولي ليك مين تاني بتشتغل معا هنا فى مصر وبره مصر


سرد ليهم الباشا كل شيء وقال بتعب:دا كل اللي اعرفوا انا كده 


قطع حديثه صوت رنة هاتف فارس رد فارس على الهاتف وقال:الو 


العسكري :فارس باشا البنت اللي حضرتك مخليني ابقي جنبها فى المستشفي ما*تت قلبها وقف ومعرفوش ينقذوها 


سقط الهاتف من يد فارس ثم نظر لمحمد وقال بعدم تصديق :ما*تت سمر ما*تت


29

#بنات_السعد

نظر له الباشا بغضب وقال بجنون:سمر ما*متش انت بتكذب انتم عايزين تاخدو حبيبتي مني اه هي مش هتمو*ت احنا هنتجوز ونعيش اجمل قصه حب هسفرها هخليها تعيش اجمل حياه ايوه هي مش هتمو*ت وتسيبني المو*ت مش هياخدها مني لا مش هتمو*ت جذب لياقة قميص فارس وقال انت كذب انا هقت*لك عشان قولت عليها كده مفيش حد يقدر يبعدني عنها حتي لو كان المو*ت  


ابتعد فارس عنه وقال بغضب :شيل ايدك عني بدل منا اللي اقت*لك سمر ما*تت بسببك وبسبب شغلك انت القا*تل هنا انا مش هرحمك المو*ت هيكون رحمه ليك مني انت هتشوف ايام سوده هنا 


غادر فارس الغرفه وهو يقول بحده:محمد كمل انت انا لازم اروح المستشفي 


..............

فى المستشفي تقف سليا أمام العناية المركزة تضع يديها على الزجاج تنظر لاطباء وهم يحاولون انعاش قلبها سقطت دمو*عها وقالت وهي تحدث نفسها:لا لا سمر هتعيش اه هي متقدرش تسيبنا هي عارفه قد اي احنا متعلقين بيها قومي عشان خاطري يارب يارب اختي يارب مش هقدر اعيش من غيرها يارب انا مش عايزه حاجه غير انها ترجع لينا يارب ظلت تتذاكر جميع مواقفهم مع بعض وهي تبكي بقوه شعرت بيد تضع على كتفها نظرت لذلك الشخص وقالت وهي تمسح دمو*عها :يحيي انت لسه هنا      


اؤما لها يحيي بنعم وقال بحنان:اه مقدرش اسيبك لوحدك متخافيش هي هتفوق والدكاتره هتقدر تنقذها


نظرت سليا لباب ركضت الي الطبيب وقالت بلهفه:دكتور اختي عايشه صح بالله عليك قولي صح


اؤما لها الطبيب بنعم وقال:الحمدلله قدرنا ننقذها بس هي لسه فى مرحله الخطر ادعيلها   


نظرت سليا لاهلها وقالت بفرحه :سمر عايشه عايشه ياساندي ثم نظرت لولدها وقالت بابا هي عايشه انا عارفه هي ماسكه فى الدنيا بيديها واسنانها  


نظر لها السعد وقال بحزن:اه عايشه بس لسه فى خطر خليكم هنا انا هروح اشوف امكم فاقت ولا لا وبعدها هصلي واجي


تنهدت ساندي بحزن وقالت بهمس:يارب اختي تفوق وتخف يارب انت عارف احنا منقدرش نعيش من غيرها


نظرت سليا ليحيي وقالت بهدوء:شكر انك واقف جنبي عارف لما سمر تفوق هعرفك عليها هي شبهي جدا مش فى الشكل بس دي فى كل حاجه شكر تاني انك سيبت شغلك وكل حاجه عشاني و


قطع حديثه صوت رنة هاتف يحيي نظر يحيي لهاتف بغضب وقال:هو دا وقتك 


نظرت له سليا وقالت بستغراب :في حاجه 


نفى يحيي وقال بهدوء مزيف:لا دقيقه هرد  ثم ابتعد عنها وقال بغضب الو نعم عايزه مني اي انا مش قولتلك مش عايز اشوف وشك ولا اسمع صوتك 


ابتسمت هدي بسخريه وقالت:خلاص شكلك مش عايز تسمع صوتي طب اي رايك تسمع الصوت دا 


اليس :عمو عمو الحقني انا 


جذبت هدي الهاتف وقالت بخبث:انتي هتحكي قصه حياتك يحيي اليس عندي منوره عند مامتها اعتبره بقى خط*ف او اي حاجه تيجي فى دماغك 


يحيي بغضب:وحيات امي ما هسيبك اوعى تفتكري ان حركاتك دي تمشي معايا اليس لو مرجعتش البيت انهارده محدش هيزعل غيرك انا معايا ملفات ليكي توديكي فى ستين د*هيه 


قهقهة هدي بقوه على حديثه وقالت بحده:وانا معايا عمرك كله اوعى تفتكر ان انا مقدرش اجي جنبها عشان امها وكده لا انا نسيت يعني اي ام او اصلا مكنتش موجوده عندي الفكره دي 


يحيي بغضب:نفسي افهم انتي عايزه مني اي او من اليس اي 


هدي بجديه:مع انك عارف بس مش عيب انك تنسى هقولك تاني عايزه كل الفلوس اللي ابو اليس سايبها ليها ثم قالت بسخريه شوفت انا ست مش طماعه مطلبتش فلوسك 


يحيي بصدمه:ازاي انا مقدرش اقرب لفلوس دي الوحيده اللي تقرب ليهم اليس قوليلي انتي عايزه كام وانا هدفعهم ليكي بس المهم متقربيش لبت 


نظرت هدي لي اليس وقالت بتفكير:اممم عشان تعرف ان قلبي طيب موافقه انا عايزه ٥مليون جنيه 


تنهد يحيي بتعب وقال:حاضر بس رجعي البت المبلغ دا مستحيل اقدر اجمعهم ليكي انهارده رجعيها وانا فى خلال اليومين دول هجمع ليكي الفلوس 


ابتسمت هدي بسخريه وقالت:عبي*طه انا اصدقك وفجاه اطلع من المولد بلا حمص الفلوس تيجي ترجع اليس مفهوم سلام 


اغلق يحيي الهاتف وهو ينظر لارض بغضب نظرت له سليا بستغراب وقالت:يحيي مالك وصوتك عالي كده ليه 


تنهد يحيي بضيق وقال:لا مفيش حاجه انا لازم امشي دلوقتي فى مشكله حصلت لازم احلها انهارده قبل بكره هرجعلك تاني سلام


ركض يحيي نظرت سليا لظهره وقالت بقلق:استرها يارب اي دا بيجري كده ليه 


وجدت فارس يركض وهو ينادي على سمر وقف امام سليا اخذ نفس وقال برعب:سمر سمر هي عايشه صح الدكاتره عرفوا ينقذوها صح بالله عليكي ردي طب هي


قطع حديثه سليا وهي تقول بستغراب:اهدي اهدي فى اي سيبني ارد عليك اه الحمدلله سمر عايشه بس لسه فى مرحله الخطر ادعيلها 


جلس فارس على الارض وهو يقول براحه:الحمدلله الحمدلله يارب نفسي بس الزمان يرجع اقسم بالله ما هخليها تقرب لمهمه دي وهقولها على كل حاجه مش هخبي 


نظرت له سليا وقال بتركيز:وقالت هو حضرتك مش الظابط ثم قالت بصدمه هو انت الظابط فارس 


نظر لها فارس وقال بستغراب:انتي تعرفيني منين 


ابتسمت سليا وقالت بحزن :سمر مكنتش بتجيب سيرت حد غيرك 


تنهد فارس بحزن وقال :اقسم بالله تقوم وانا هعمل كل اللي هي عايزه ومش هسيبها لحظه 


نظرت له سليا وقالت بهمس:دا اللي مش بيحبك قومي وشوفي هو عامل ازاي ثم قالت بصوت مرتفع انا هروح اصلي وادعيلها انت كمان صلي وادعي ربنا هيستجيب لينا 


بعد مرور ١٠ دقائق 


تنظر ساندي امامها بشرود تشعر انها تريد ان تصر*خ لكنها لا تستطيع تريد ان تبكي وهي تعانق شقيقتها فقط لا تريد الحديث فاقت من شرودها على صوت شخص يقول ساندي انتي كويسه اي اللي حصل 


نظرت له ساندي وقالت بستغراب :هشام انت جيت امتي وعرفت منين اننا هنا 


نظر لها هشام وقال بقلق:ابويا اللي قالي انتم فين بس قالي ان السعد مقالش مين اللي تعبا*نه كله اللي قالوا ان بنته بتمو*ت انا خدت عنوان المستشفي وجيت وانا مر*عوب الحمدلله انك كويسه وبخير 


نظرت له ساندي وقالت وهي تحاول ان لا تبكي:اه كويسه كويسه اووي  ثم قالت ببكاء لا انا كدابه انا مش كويسه سمر سمر انت عارفها بتمو*ت هى في غيبو*به ادعيلها انا خايفه انا مش هقدر اعيش لحظه من غير واحده من اخواتي دا هم عمري كله 


تنهد هشام بحزن على حالها وقال برجاء:بالله عليكي ما تعيطي استهدي بالله هي هتكون كويسه باذن الله وهتفوق وهتقاعدي تحكي ليها انتي كنتي خايفه عليها ازاي بصي قومي اغسلي وشك وتعالي انا هستناكي هنا 


.................

يجلس محمد وامامه يحيي نظر له محمد وهو يقول:اهدي كده لان حرفيا مش فاهم حاجه اليس مالها 


تنهد يحيي بتعب وقال :بقولك اليس اتخط*فت هدي خط*فتها طلبه مني مبلغ كبير اووي انا مقدرش اجمعوا دلوقتي 


نهض محمد وقال :طب بص قوم معايا لان انا مش هقدر اقاعد اكتر من كده لان عندي مهمه بس انا هوديك لصاحبي هنا الظابط وليد وهو شاطر جدا وانا هفضل اقاعد معاكم لحد ما تمشوا وبعدها هروح المهمه 


نهض يحيي وقال بضيق:حقك عليا ان تعبك معايا غصب عني وربنا لانتق*ام من هدي هخليها تز*عل على عمرها كله 


نظر له محمد وقال بحده:اي اللي انت بتقولوا دا انا لو مكنش عندي مهمه كنت هتصرف واجي انا بدل وليد وعد مني هي بس تشرفنا هنا وانا هكمل عليها بس خلينا دلوقتي نتصرف بسرعه قبل ما تعمل حاجه في اليس دا مكتب وليد هو جنب مكتبي يلا ندخل وباذن الله نلقي حل 


دق محمد الباب ثم دخل وهو يقول :وليد عايزك فى موضوع


نظر له وليد وقال بستغراب :في اي ثم نظر ليحيي وقال مين دا 


جلس يحيي ومحمد امام وليد نظر محمد لوليد وقال بجديه:دا يحيي صاحبي وقع فى مشكله انا مش هعرف احلها لان انت عارف ان عندي مهمه دلوقتي عايزك انت اللي تحلها وتفضل جانبه لحد ما تخلص 


اؤما له وليد بنعم وقال:عيوني قولي اي اللي حصل وانا هعمل كل اللي اقدر عليه 


سرد يحيي كل شيء حدث وقال بحزن:دا اللي حصل انا معيش المبلغ دا دلوقتي ومش عارف اعمل اي هدي مجنونه ممكن تاذئ اليس عادي 


نظر له وليد وقال بجديه:تمام احنا هنسلم ليها المبلغ دا بس 


قطع حديث دق الباب ودخول عسكري وهو يقول بذعر:يافندم فى مص*يبه حصلت 


٣٠

#بنات_السعد

قطع حديثه دق الباب ودخول عسكري وهو يقول بذعر:يافندم فى مص*يبه حصلت 


نظر له وليد وقال بستغراب:في اي يابني 


العسكري :المتهم جابر انتح*ر اول ما دخلت الحبس الانفرادي لقيته قطع شر*ايين ايده


نظر له محمد بصدمه وقال:نهار اسو*د بلغ الظابط فارس انا هروح اشوفه يارب استرها يارب  يكون عايش هي كانت ناقصه ثم نظر لوليد وقال اتصل بسرعه بالاسعاف 


نفى  وليد وقال بجديه:روح بسرعه انقلوا المستشفي اللي جنب القسم مفيش وقت وانا هكلم فارس يلحقنا على هناك 


ركض محمد بسرعه وهو يتمتم :انا عارف ان اليوم دا مش هيخلص على خير 


نظر وليد ليحيي وقال بجديه:اسف لكل اللي حصل دا انا هكون معاك وهننقذ البنت الصغيره بس الاول اكلم فارس ومتقلقش البنت هتكون فى حضنك انهارده


........

فى المستشفي كان يجلس فارس امام الغرفه ينظر لها بشرود ويحدث نفسه ويقول:انا السبب المفروض انا اللي اكون مكانك بس وعد هاخد حقك منهم كلهم من كبيرهم لصغيرهم  فاق من شروده على يد تضع على كتفه نظر لذلك الشخص وقال :في حاجه 


اؤما له هشام بنعم وقال:انت الظابط فارس صح انت جاي هنا تعمل اي انا شايفك من بدري قاعد ومش بتتحرك كل اللي بتعملوا بتبص لاوضه انت كويس 


نفى فارس وقال بقهر:لا لا انا مش كويس انا مقدرتش احميها هي كانت خايفه منهم 


تنهد هشام بحزن على حال وقال:انت متقدرش تغير القدر هي كان مكتوب ليها دا يحصل استهدي بالله كل اللي فى ايدك تدعليها الدكتور قال لازم نمشي ونيجي ليها بكره القاعده دي ملهاش عازا انا عملت المستحيل عشان اقدر اخلي اهل سمر يروحوا ويجيوا ليها بكره انت كمان اعمل كده 


نفى فارس وقال بضيق :لا مش هسيبها لوحدها تاني انا 


قطع حديثه صوت رنة هاتفه نظر فارس لهاتف ورد وقال:وليد في اي 


وليد:فارس انت لازم تيجي بسرعه المستشفي اللي جنب القسم جابر دا انتح*ر وانت ومحمد لازم تكونوا موجودين اللواء جاي ليكم كمان شويه القسم معرفش ازاي الخبر وصل بسرعه دي 


نهض فارس وقال بغضب:يارب يمو*ت واخلص انا جاي صدقني لو طلع عيش انا اللي هقت*لوا واخلص من كل دا 


اغلق فارس الهاتف ثم نظر لهشام وقال:مكنتش عايز امشي بس نصيبي لازم القي مصيبه تانيه بص دا رقمي لو حصل اي حاجه كلمني  


اؤما له هشام بتفهم وقال :حاضر هتصل بيك لو حصل حاجه 


.................

واقف محمد امام غرفه العمليات وهو يقول بهمس:عايش قر*فان مي*ت قر*فان ياشيخ ربنا ينتقم منك نظر محمد بجانبه وقال لعسكري اي يابني الورقه اللي انت ماسكها دي 


نظر العسكري لورقه وقال بهدوء:معرفش يافندم دي ورقه لقيتها فى ايد جابر وقولت هسلمها لحضرتك 


جذب محمد الورق نظر لها بصدمه وقال بهمس:دا اكيد مجنو*ن دا لو طلع عايش المفروض يعيش فى مصحه


دخل فارس المستشفي وهو ينظر حواله اقترب من ممرضه وقال :لو سمحت فين اوضه العمليات 


الممرضه:فى نهايه الممر دا 


نظر لها فارس وقال:شكر جدا 


ركض فارس لممر واقف امام محمد وقال:ما*ت قولي انه ما*ت وارتاحنا انا تعبت منه 


تنهد محمد بضيق وقال:لسه الدكتور مخرجش بس بص لقيت الجواب دا فى ايده 


نظر له فارس بغضب وقال:انا عايزه افهم ازاي جواب وانتح*ار مين اللي دخل لي كل دا قلم ورقه وازاي انتح*ار انا مش قادر افهم حاجه 


نظر له محمد وقال بضيق:انا معرفش اي حاجه انت خرجت وانا دخلت المكتب وبدات ارتب ازاي اقبض على بقيت العصابه وبعدها دخلت لوليد لان فى موضوع هبقي اقولك عليه المهم لقيت العسكري دخل بيقولي انه انتح*ار روحت لقيت سكينه جانبه ورقه في ايده 


جذب فارس خصلات شعره بعنف وقال بغضب:دا احنا نهارنا اسو*د انت فاهم احنا هندخل فى س وج بسبب اللي حصل دا اللواء لما يجيي هيبهدل الدنيا ثم قال بحده محمد هات الورقه دي وامشي دور في كل كاميرات القسم وحقق مع الكل شوف مين اللي دخل السكينه والجواب مين اللي ساعدوا الكل لازم يتحاسب انهارده قبل بكره وابعت عساكر تانيه مع الظابط امير خليهم يقبضوا على الاسماء اللي قالها جابر 


اؤما له بنعم محمد وقال :حاضر هعمل كل حاجه وهتصل بيك لما اوصل لحاجه 


غادر محمد نظر فارس لورقه بيده بضيق ثم جلس على اقرب مقعد  وقال بهمس:ياتر انت كتبت اي ياجابر ورقه وش وضهر انت كنت بتحكي قصه حياتك


 (سمر مكنتش متخيل ان ممكن اكتب كده انا طلبت الورقه دي عشان اقولك هقابلك فين لما اهرب كنت فاكر ان الاصابه خفيفه كنت هستنى يومين وبالسكينه اللي معايا هقت*ل العسكري اللي علي باب وهلبس لبسه واهرب واجيلك واحكي كل حاجه عايزك تعرفيها بس انتي بيقولوا انك مو*تي شويه مجا*نين انا عارف انك اكيد عايشه حتي لو مش هنا فى العالم الاخر هقابلك صح هكتب كل حاجه كنت ناوي اقولك عليها لما اقابلك وهسيب الجواب في ايدي عشان لما اشوفك فى العالم الاخر اسلمك الجواب انا مليش مكان فى العالم دا طالمه انتي مش موجوده متاكد اننا هنتقابل فى الاخرة اقولك حاجه ومتاكد كمان ان محدش هيحبك زيي عارفه اول مره شوفتك فين كنتي بتنقذي طفل من عربيه تخب*طه انا فاكر لحد دلوقتي قد اي كنتي حلوه اووي اكتر بنت شجاعه شوفتها مفكرتيش لحظه ان ممكن يحصلك حاجه تاني مره لما واحد هحاول يسرقك انا كنت هدخل فى اليوم دا بس ابوكي جه وانقذك وتالته ركبت معاكي التاكسي مكنتش حبب الشغلانه دي الصراحه وفرحت جدا انك سبيتها انتي اكيد مش هتفتكريني لان انا كنت لبس فى اليوم دا كمامه عشان متشوفنيش المره اللي بعدها كانت فى الكمين عجبني جدا انك رديتي على الظابط ومخوفتيش منه ولما جريتي ضحكت جامد اووي اليوم دا كل يوم كنت بتاكد انك شجاعه جدا وبرده لو ابوكي مكنش عرف يطلعك كنت انا هدخل انا بس كنت خايف اظهر فى الصوره تعرفي ان انا عندي اوضه كلها صورك كنت بخلي بنات اصحابك يسجلوا ليا صوتك ويبعتوا ليا كنت بحاول اصبر نفسي لحد ما اظهر فى حياتك عارفه لما عبير قالتلي انها عايزه تقت*لك كان بنسبه ليا اخلص من عبير وكل الناس اللي فى الاكاديميه ولا بس انهم يلمسوا شعره منكي بس فكرت ليه لا مخليكي تشتغلي معاهم يصوركي وساعتها اهددك ياما تكوني معايا ياما اسجنك ولو برده رفضتي تكوني معايا هعمل حاجه فى اخواتك بس برده انا مكنتش هعمل كل دا انا بس ههددك عشان نتجوز انا عارف انك هترفضيني انا طول عمري مكنش عندي مميزات ودلوقتي الميزه الوحيده الفلوس وانتي مش من البنات دي كانوا هنتجوز ونهرب بره مصر بعيد عن كل دا وكمان كنت هبطل الشغل دا مكنتش متخيل ان ممكن تمو*تي انا بس كنت هسيبك فى الاوضه دي يوم واحد بس وهخرجك منها ياريتني ماكنت سيبتك متخافيش انا مش هسيبك تاني لوحدك انتي اكيد خايفه انا جيلك دلوقتي استناني

حبيبك جابر)


نظر فارس بصدمه لتلك الورقه وقال بسخريه:انت اكيد مجنون ياريت متخرجش من هنا عايش وقال بغيرة صدقني لو خرجت عيش انا اللي هق*تلك مفيش حد هيقدر ياخد سمر مني نظر فارس لغرفه العمليات عندما سمع صوت فتح الباب وخروج الطبيب نهض فارس واقترب من الطبيب وقال:طمني يادكتور عايش 


نفى الطبيب وقال بعمليه:عملنا كل اللي نقدر عليه بس هو كان جاي هنا مي*ت البقاء لله

..........

يجلس يحيي فى المكتب بغضب ينظر لباب المكتب وهو يفكر ان كل دقيقه تمر عليا هنا اليس فى خطر


دخل وليد المكتب وقال :حقك عليا على التاخير دا بس انت شايف اللي حصل المهم انا اهو معاك بص الفلوس جاهزه وكل حاجه تمام بس انت اتصل بهدي واعرف هتتقابلوا فين 


نظر له يحيي وقال بستغراب:حاضر بس ازاي الفلوس جاهزه 


نظر له وليد وقال بجديه :جزء من الفلوس مزورة والجزء التاني انت هتكملوا حقيقي وهتحط المزور فى الشنطه تحت والحقيقي فوق عشان لو مسكت الفلوي تعرف انها حقيقه 


اؤما له يحيي بتفهم وقال :فهمت انا هتصل بيها دلوقتي جذب يحيي هاتفه من على المنضدده وضغط عددت ارقام وقال :الو هدي انا جهزت الفلوس اقابلك فين 


هدي بشك:بسرعه دي طيب ماشي قابلني فى بيتي القديم اللي فى الصحرواي   وقالت بحده يحيي لو لعبت اي حركه صدقني هق*تلها البت دي مش مهمه عندي المهم عندي الفلوس 


يحيي بغضب:وربنا لو جيتي جنبها انا اللي هقت*لك ومش هيفرق معايا حد 


قهقهة هدي بسخريه وقالت:بلاش تهدد والكوره فى ملعبي يلا  اقفل انا مستنياك


اغلق يحيي الهاتف ثم نظر لوليد وقال بخوف:انا خايف هدي شكلها اتجننت على الاخر انا خايف تعمل حاجه فى البت 


نظر له وليد وقال بجديه:متخافش ربك هو الحافظ بص خد القلم دا هيخليني اسمه واشوف كل حاجه بتحصل معاك وانا هكون مراقبك اول ما تسلم ليها الفلوس وتاخد بنتك هدخل على طول حاجه كمان انت هتخرج من باب القسم التاني عشان لو متراقب او اي حاجه محدش يعرف انك خرجت من هنا بشنطه 


اؤما له يحيي بتفهم وقال:تمام انا هروح دلوقتي البيت اجيب الفلوس الحقيقه وهحطهم مع بعض واول اتحرك من البيت هتصل بحضرتك 


نظر له وليد وقال بهدوء:تمام والكارت دا فى رقمي ومتقلقش انت اصلا اول ما تخرج من هنا انا هتحرك وراءك علي طول بس قولي عنوان بيتك فين وبعدها امشي 

.....................

بعد مرور نصف ساعه واقف يحيي امام احد المنازل نظر حواله بقلق يبحث عن وليد شعر بشخص يقف امامه ويقول:انت يحيي 


اؤما له يحيي بنعم وقال:اه انت تبع هدي 


الشاب بجديه:متتكلمش كتير اطلع الست مستنياك فوق 


صعد يحيي السلالم وهو ينظر لذلك الشاب بقلق تنهد بضيق وقال:احنا هنطلع كتير 


نفى الشاب وقال :لا هي الشقه دي ادخل 


دخل يحيي المنزل وهو ينظر حواله بغضب وخوف رائ اليس جلس على كرسي يدها مقيدها وهدي تقف وراءها نظر يحيي لها بغضب حاول ان يقترب منها لكن شعر بسلا*ح يضع على كتفه والشاب يقول بغضب:حركه كمان وتمو*ت 


ابتسمت هدي بسخريه وقالت :طول عمرك متسرع شبه اخوك بظبط غبي قولتلك الكوره فى ملعبي اي حركه غبيه منك محدش هيزعل غيرك 


نظر لها يحيي بغضب وقال:انتي عايزه مننا اي تاني خدي اهي كل الفلوس انا بس عايز اخد اليس واغور من وشك 


قهقهة هدي بقوه ثم نظرت لشاب وقالت :سمعتوا بيقولوا اي اخد الفلوس منا هاخدها وزياده كمان عارف اي الزياده ان هقت*لك هنا وساعتها هيبقي الواصي على بنتي الغاليه ما*ت كده مفضلش غيري انا اللي هكون واصيه على بنتي  اسفه اقصد على فلوسها  


حاولت اليس تتحرك وهي تقول بذعر:لا لا عمو لا ابوس ايدك لا مش انتي عايزه الفلوس خديها كلها بس لا متاخديش عمو  ثم قالت ببكاء كفايه بابا انا مش هقدر اعيش من غير عمي بالله عليكى انا مش عايزه الفلوس انا بس عايزه اعيش مع عمي وتبعدي عني 


جذبت هدي شعر اليس بقوه وقالت بغضب:مين طلب رايك هنا انا اللي اقول اعمل اي ومعملش اي انتي فاهمه و


قطع حديثها يحيي وهو يقول بغضب:شيلي ايدك من عليها ثم نظر لذلك الشاب وقال بحده اوعى سيب ايدي وحيات ربنا لاخليكي تتمني المو*ت 


تركت هدي اليس ثم قهقهة بسخريه وقالت بغموض:هو كمان قالي كده قبل ما يمو*ت بس اهو ما*ت ومحدش قدر يخليني اتمني المو*ت 


نظر لها يحيي وقال بشك :تقصدي مين 


ابتسمت هدي وقالت بحقد:عشان تعرف اني طيبه وغلبانه هقولك عارف ليه عشان دا هيكون اخر طلب ليك فى الدنيا وبعدها هتمو*ت وهتوحشني اقصد اخوك هقت*لك زي ما ق*تلتوا 


ياتر هدي قتلت ابو اليس ازاي وياتر اي اللي هيحصل فى الفصول الجايه مبسوطه جدا ان الروايه عجبتكم شكر لكل الناس اللي بتتفاعل مع الروايه 


الفصول الاخيره من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close