القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية بنات السعد البارت الحادي والثلاثون حتى البارت السادس والثلاثون والاخير بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده

رواية بنات السعد البارت الحادي والثلاثون حتى البارت السادس والثلاثون والاخير بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده 

رواية بنات السعد البارت الحادي والثلاثون حتى البارت السادس والثلاثون والاخير بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده ٣١

ابتسمت هدي وقالت بحقد:عشان تعرف اني طيبه وغلبانه هقولك عارف ليه عشان دا هيكون اخر طلب ليك فى الدنيا وبعدها هتمو*ت وهتوحشني اقصد اخوك هقت*لك زي ما قت*لتوا


حاول يحيي ان يبتعد عن ذلك الشاب وهو يقول بغضب:سبني وحيات ربنا ماهسيبك ثم قال بتركيز انتي كذابه انا اخويا م*يت فى حادثه عربيه ازاي انتي اللي قتلتي


جلست هدي وقال بحقد:كان لازم يمو*ت كان عايز يطلقني اكتشف ان انا مينفعش اكون ام لي اليس وانها تستاهل ست احسن مني سمعته بيتكلم فى الموبايل وبيقول ان انا اخدت فلوس كتير اووي منه كفايه عليا وانه هيطلقني ومش هيخليني اخد اي جنيه منه وانه خلني امضي على تنزل على كل حقوقي فاضل بس انه يطلقني انا سمعت كده واتجننت ازاي اطلع من المولد بلا حمص لا دا انا فيها لاخفيها  


ابتعد يحيي عن ذلك الشاب ركض الي هدي صفعه على وجهه وقال بكرهه :وربنا لانتقم منكي وهتشوفي انطقي عملتي اي فى اخويا و


قطع حديثه صريخ اليس وهي تقول برعب:عمو عمو حاسب


نظر يحيي وراءه وجد ذلك الشاب واقف وراءه وهو يقول :هعد من واحد لي تالته لو متحركتش من مكانك هقت*ل البت الصغيره 


ابتعد يحيي عن هدي وهو ينظر لها بغضب نظر له الشاب وقال :اقاعد على الكرسي دا يلا انت لسه هتفكر 


جلس يحيي على المقعد اقتربت هدي منه ثم قيدت يده وقالت بهدوء:كده نعرف نتكلم اخوك فعلا ما*ت فى حادثه بس انا السبب عارف ما*ت ازاي هقولك كلمت قريبتي الدكتوره جميله وحكيت ليها كل حاجه قولت ليها عايزه س*م بعد ما يتقت*لوا يختفي من الجسم هي قالتلي ان فعلا فى س*م كده وان الس*م دا بيعمل هلوسه لي وجع شديد فى المعده وضربات قلب قويه وبتفضل الاعراض تزيد لمد ١٠ دقايق وممكن يتلحق فى ١٠ دقايق دول خدته منها وحطيته فى الاكل واخوك اكلك وبداء يحس بوجع خفيف وقالي انه عايزني فى الموضوع قالتله اني عارفه وان انا قولتله رايي ساعتها بص ليا بستغراب وقال رايك اي انا مش فاهم حاجه قولتله اني حطيت الس*م وقولتله ان انا اللي هورثه بس ساعتها هو طلقني وقال انه قالك انه طلقني وبعدها جري عشان يلحق نفسه بس مقدرش لان الوجع كان بيزيد كل شويه وكمان الهلوس ساعدتني فى انه يعمل حادثه وبعد ما ما*ت الس*م اختفاء من الجسم انا هربت وظبطت كل حاجه عشان محدش يعرف ان ليا يد فى الموضوع وانا اهو رجعت تاني وهاخد الفلوس اللي عشانها عملت كل دا و


قطع حديثها صوت كسر باب المنزل ودخول وليد وهو يقول:حلو كده ولا حركه 


نظر الشاب لوليد بصدمه وقال:باشا باشا انا معملتش حاجه هي جبتني عشان اقف جانبها واخد حقها من الناس دي انا معرفش انها قت*لت حد 


نظرت له هدي بغضب وقالت:اخرس ياحيوان انا مقت*لتش حد دا كذب 


ابتسم يحيي بسخريه وقال:مش قولتلك نهايتك قربت اووي يلا مع السلامه


 مسك وليد يد هدي وذلك الشاب وقال:كل الكلام الحلو دا يتقال فى القسم اتفضلوا معايا 


نظرت هدي ليحيي وقالت بهستريا :هطلع منها وهقت*لك يحيي هقت*لك وهاخد كل الفلوس دي حقي مش حقكم هقت*لكم 


نظر لها يحيي وقال بسخريه:يبقي قولي الكلام دا لما تطلعي منها دا لو طلعتي 


نظر وليد لعسكري وقال:خدهم يابني على البوكس ثم اقترب من يحيي وقال انا هفكك وانت روح فك البنت الصغيره واطمن عليها 


اؤما يحيي بنعم وقال بامتنان:شكر جدا يا وليد مش عارف من غيرك كنت هعمل اي هي كده هتتع*دام صح عشان مو*ت اخويا ومحاولتها لقت*لي 


اؤما له وليد وقال بجديه:اكيد انا سجلت كل حاجه متقلقش انت كده خلصت منها نهايي بس خلي بالك من البنت الصغيره هي اكيد هتكون محتاجه تروح لدكتور نفسي بعد كل دا


ركض يحيي على اليس وقال بقلق:حبيبتي انتي كويسه اليس اليس انتي ساكته ليه هي عملتك حاجه 


حركت اليس راسه بي لا امسك يحيي يدها وقال بخوف :الحمدلله انتي كويسه صح مش بتردي عليا ليا 


شعر يحيي برتعش يديها عانقها بقوه وقال وهو يرتب على ظهرها:اهدي اهدي متخافيش عمو هنا انا جانبك محدش يقدر يعملك حاجه 


تنهد وليد بحزن على حالهم وقال :يحيي يلا ننزل من هنا وانا زي ما قولتك البنت لازم تروح لدكتور نفسي 


...............

يقف فارس امام محمد وهو يقول بضيق:ما*ت خدت التصريح وودفنته فى مقابر الصدقه ثم قال بجديه المهم احنا لازم نعرف الس*كينه دخلت ازاي ولازم الكل يتحاسب يامحمد 


اؤما له محمد بتاكيد على حديثه وقال:انا عرفت اي اللي حصل وبلغت اللواء بكل حاجه حصلت وهو طلب اني اعاقب كل اللي لي دخل فى الموضوع دا وكمان قالي ان لازم لما امير يرجع نعرف هو قبض على مين فى مصر ولو فضل حد فى مصر يقول واللي بره مصر هيسلمهم لظابط تاني 


دخل فارس مكتبه وقال بجديه:تمام تعالي فاهمني اي اللي حصل لحد ما امير يجي


جلس محمد امام فارس وقال بهدوء :تمام بص هقولك اللي حصل بعدها هبعت ليك الفيديو انا لسه محققتش مع الواد دا  بص فى واد لسه داخل القسم لانه اتقفش بكيس بو*درة المهم لما جابر داخل القسم قبل ما يدخل الحبس قاعد جنب الواد دا وظهر فى الفيديو انهم اتكلموا شويه وبعدها طلع سك*ينه الصغيره اللي جابر انتح*ار بيها و


قطع فارس حديثه بصدمه وقال: ازاي هو مكنش في عسكري واقف معاهم دا مستحيل اكيد فى حد معاهم مين اللي كان معاهم 


تنهد محمد بتعب وقال:فارس بالله عليك سيبني اكمل لان تعبت من اليوم اطول يوم بجد العسكري اللي كان معاهم عسكري لسه متعين من يومين وهو وضح فى الفيديو انه اخد منهم فلوس وهو كمان اللي جاب الورقه والقلم انا حققت مع العسكري دا هو كذب فى الاول بس بعد ما شاف الفيديو اعترف وقال هو خد كم صراحه قولت ان دي اول غلطه لي بلاش افصلوا من اول غلطه بس انا ناوي اخلي يتنقل لقسم فى محافظه تانيه بس دا اللي عملتوا تعال معايا نروح نحقق مع الواد التاني 


.............

جلست ساندي بجانب سليا وقالت بحزن :وبعدين معاكي من وقت مرجعنا من المستشفي وانتي شاغله تعي*طي هيحصلك حاجه احنا مش ناقصين كفايه ماما اللي ممو*ته نفسها من العيا*ط 


مسحت سليا دموعها ونظرت لها بغضب وقالت:عايزني اعمل اي اختي معرفش هتعيش ولا لا ولو عاشت هتفوق من الغيبوبه دي ولا لا ساندي سمر ممكن تروح مننا انا مش هقدر اعيش لحظه من غيرها 


نظرت له ساندي وقال بحزن :عارفه انها اختك وهي عمري كله هو انتي فاكره عشان بحاول مظهرش حزني ابقي انا زي الفل ومش فارق معايا وجودها دا ثم قالت ببكاء انا بمو*ت من وجع قلبي بس مفيش في ايدينا غير ندعي ليها انتي شايفه في ايدينا حل لا انا وثقه في ربنا وعارفه ان اختي هتعيش يارب متكسرش بخاطري يارب احنا لازم نكون اقوى من كده لو مش عشانك عشان امك اللي مبهدله نفسها عياط ابوكي بيحاول يكون جامد بس لا مش قادر انا عارفه هو حساس بي اي يلا سليا امسحي دموعك وفوقي كده وقومي صلي وادعي و


قطع حديثها صوت رنة هاتفها نظرت لهاتف وقالت:قومي يلا وانا هرد على هشام واجي 


نهضت ساندي ثم وكضت لشرفة وقالت:الو ياهشام


هشام بحزن :عامله اي طمنيني عليكي 


ابتسمت ساندي بسخريه وقالت :زي الفل دا انا حتي كنت لسه بغني ثم بضيق اكيد منيله ياهشام قلبي موجوع اووي عايزه اعيط واحكي كل اللي في قلبي بس فى نفس الوقت لا مينفعش لازك اكون قويه الى الاقل عشان بابا 


تنهد هشام بحزن على حالها وقال بحنان:احكيلي انا قوليلي كل اللي في قلبك وانا هسمعك انا وثق ان ربنا هيقوم سمر بسلامه وهترجع تعمل دوشه فى الشارع انتي شكلك شايفها ضعيفه دي ست الظابطه بتاعنا 


ابتسمت ساندي وقالت بحزن:لو كانت موجوده وسمعت ظابطه دي كانت اتخانقت معاك ثم بتعب احكي اي انا حسه ان عايزه احكي واعيط بس مش عارفه اقول اي ديما متعوده اطلع كل حزن فى الكتابه اول مره هحكي واتكلم 


هشام بحب:قولي كل اللي يجي في دماغك حتي لو كلام ملوش لازمه هيكون لي لازمه عندي انا بس عايز اسمعك 


جلست ساندي على الارض وقالت بحزن :تعرف مره بنت قالتلي جمله عمري ما هنساها كانوا قاعدين شله صحاب وجت سيرت كل حد ما*ت والوجع اللي هم حسه بي بعدها جه دوري ساعتها قولت معرفش قولولي ليه هو انتي معندكيش غالي سكت وعرفت قيمة اخواتي وابويا وامي عارف هم اكبر نعمه في حياتي انا كنت مطمنه اووي عليهم ونسيت ان ممكن حد فيهم يسيبني او يحصلوا حاجه انا مش هقدر على الوجع دا عارف لما حسيت وجعهم على فكرت ان ممكن اخسر حد غالي عرفت قد اي انا كنت في نعمه نسيها اقولك حاجه انا حسه ان ياما انا بحلم وهفوق والقي سمر بتكلمني او انها تكون عامله مقلب وتدخل دلوقتي ثم قالت بانهيار انا اصلا مش فاهمه يعني اي غيبوبه دا مش تمثيل انا مش في مسلسل ايوه دا اكيد مسلسل او لعبه انا مش حبه اللعبه دي انا عايزه اختي عايزها تيجي تتخانق معايا عشان قاعده بذاكر كالعاده عايزه تيجي تحل الخناقات بيني وبين سليا محدش بيعرف يحل بينا غيرها عايزها تيجي تقولي على افكارها المجنونه طب بص كده كتير هبقي طماعه عايزه اسمع صوتها عايزه انا خايفه تروح مني والله ماهقدر اتحمل هروح فيها 


هشام بحزن :استهدي بالله خدي نفس وامسحي دموعك انتي متعرفيش بكره مخبي اي مش ممكن تفوق بكره وتكون زي الفل وتيجي هي اللي تعمل الخناقات معاكي ساندي انا عايزك قويه انا عارف انك قدها وهتقدر تتحملي وانا معاكي مش هسيبك لوحدك لحظه بس انتي عارفه اننا مش في ايدينا حاجه غير ندعيلها قومي صلي وادعي وانا كمان هصلي وادعي وبعدها نامي وعد بكره اول ما تصحي من النوم انا هطلب من عمي اخدك من النجمه اوديكي لسمر وتفضلي قاعده معاها من اول اليوم ها اي رايك 


اغلقت ساندي عينيها بحزن وقالت وهي تمسح دموعها :باذن الله شكر ياهشام انك سمعتني عارفه ان كلامي ملخبط ومش مفهوم وان تعبتك معايا اووي 


هشام بضيق:دا كلام طيب هو اي اللي تعبتيني ياساندي والله العظيم عندي تعبك راحه انا اطول لما اتعب لدكتوره ست البنات كلهم يلا قومي صلي ربنا يستجيب لدعائنا وتفوق 

..........

جلس فارس امام ذلك الشاب وقال بحده:اسمك اي 


نظر له الشاب بتوتر وقال: محمود ياباشا هو انا هنا ليه انا معملتش حاجه وكيس البو*درة دا مش بتاعي انا كنت ماشي ولقيت حد رمي الكيس عليه وجري انا مالي بقي 


ابتسم فارس بسخريه وقال:بعيد عن اني مش عايزك في القضيه دي لان لسه وقتها مجاش بس هو طبيعي ان حد يرمي الكيس عليك فا يدخل فى جيبك بسرعه ثم قال بحده انت ياض مين واي علاقتك بجابر  


نظر له محمود وقال بتوتر:جابر مين ياباشا انا معرفش حد بي الاسم دا 


نظر له فارس وقال بغضب:جابر اللي دخلتلوا الس*كينه والظابط الي دفعت لي الفلوس الظابط اعترف عليك وجابر ساب جواب بعد ما ما*ت وكتب في انك انت اللي عملت كده غير دول بقي فى حته فيديو قمر وضح في كل دا نخلص وتقول اي علاقتك بجابر بدل ما اقلبها جريمه ق*تل واقول ان انت اللي قت*لت جابر وساعتها القسم كله هيشاهد انك فعلا عملت كده 


نظر له محمود وقال بذعر:قت*ل اي ياباشا انا حته عيل مليش فى الجو دا انا مليش علاقه بجابر دا نهايي بس اللي حصل ان فى واحد صاحبي اسمه سعيد قالي ان فى مصلحه هاخد عليها ١٠ الف جنيه لو عملتها وان يتقبض عليا بكيس بو*درة واني اقابل جابر واسلموا الحاجات دي واقولوا انه ميخافش والزعيم هيخرجوا من هنا انا حتي معرفش مين الزعيم وانتم اول ما تشوفوا الكيس وتحققوا وكل دا هتعرفوا ان الكيس دا اصلا سكر مطحون وانا وافقت علي شغلانه مش هخسر فيها وانا محتاج الفلوس دي 


نظر فارس لمحمد وقال بهدوء:تمام دخل الواد دا الحبس لحد ما نشوف هنعمل اي وخد منه اسم صاحبه دا وعنوانه 


نظر محمود لهم وقال بتوتر:باشا برده سعيد ميعرفش حاجه لان هو فى احد قابله وقالوا عايزك فى مصلحه وهو هياخد جزء وانا هاخد جزء 


ابتسم فارس بسخريه وقال:حاضر وانا عبيط هصدق الكلام دا ثم نظر لمحمد وقال يلا يامحمد خد الواد دا من هنا واعمل اللي قولتلك عليه واقبض على الواد دا انهارده وبعدها روح ارتاح وانا كمان هروح الصبح نكمل كل دا 


............

بعد مرور ساعه دخل فارس منزله نظر لي والده وقال بستغراب:صاحي لحد دلوقتي ليه 


نظر له والده وقال بهدوء:كنت مستنياك قولت اطمن عليك لما عرفت انك هتيجي انهارده البيت اخيرا بقالنا كتير مشوفتكش ومش انا لوحدي اللي صاحي امك كمان بس هي دخلت المطبخ تجيب حاجه قال بصوت مرتفع ياام فارس اخيرا ابنك وصل 


ركض والدته عليها وهي تقول بحب:حبيبي وحشتني اوووي عامل اي طمني عليك انت ليه خسيت كده 


اقترب منها فارس وعانقها ثم قبله راسها وقال بحب:والله وانتم وحشتوني اووي بس انتي عارفه الشغل ثم قال بمرح مزيف خسيت اي ياام فارس دا انا تخنت عن الاول كتير 


ابتعدت عنه والدته وقالت وهي تنظر له :مالك يابني فيك اي 


جلس فارس جانب والده وقال بهدوء:مفيش ياحبيبتي انا زي الفل دا بس تعب من الشغل المهم انتم عاملين اي 


نظر له والده وقال بغموض:احنا كويسين اووي بس فى حاجه امك عايزه تقولها 


نظر فارس لهم بقلق وقال:في اي انا مش مرتاح عروسه تانيه ولا اي


نظر له ولده وقال بهمس:غلبان دي قرايه فاتحتك


قرايه فاتحة فارس ازاي وهو هيعمل اي وياتر اي اللي هيحصل فى الفصول الجايه 

٣٢

#بنات_السعد

نظر له فارس بصدمه وقال:انا سمعت صح هو اي اللي حضرتك بتقول دا 


نظرت له والدته وقالت بحده :اي مانت اللي مش عايز تتجوز عشان كده قولت ان اختار عروسه ليك انت عارف البت سميه بنت عمتك انا قولت لابوك يطلب ايديها ليك وهو كلمهم وهم وافقوا وكانوا مبسوطين اووي واتفقنا انك تيجي ليهم بكره وهنقراء الفاتحه بس والخطوبه بعدين 


نظر لها فارس وقال بغضب:يعني اي لا مش فاهم يعني اي انا مليش شخصيه عيل معاكم عشان قولت مش عايز اتجوز تعملي كده طب والله كويس انها جت على قد الفاتحه مش كتب كتاب اي التهريج دا 


نظر له والده وقال بحده:فارس احترام نفسك وانت بتكلم امك 


نظر له فارس وقال بضيق:انت شايف ان اللي بيحصل دا طبيعي انا مش هتجوز دي ولا هدخل بيت عمتي تاني 


نظرت له والدته وقالت بغضب:انت مش شايف قدامك انت هتفضل كده كتير انا شايفك مد*مر نفسك وعايز تعيش كده ليه عشان مين وعموما هتروح معايا وهنقراء الفاتحه انت مش هطلعنا صغيرين عند الناس 


نهض فارس وقال بحده:انتم اللي صغرتوا من نفسكم انا مش هتجوز دي امي انا فى مصايب بتحصل ليا فى الشغل وانتهت البنت اللي بحبها بين الحياه والمو*ت بتمني انها تفوق تقومي انتي جايه تقوليلي اتجوز حد غيرها ليه ياجدعان حرام عليكم اللي بتعملوا فيا انا على اخري سبوني فى حالي 


دخل فارس غرفته جلس على الفراش وهو ينظر امامه بشرود يشعر انه يريد ان يتحدث لكن لا يوجود شخص يشعر به اغلق عينه بتعب وقال بهمس:سمر فوقي انا مش عارف امتي وازاي حبيتك ولا انتي عملتي اي فيا يارب انا قولت هقفل على قلبي انا مش ناقص وجع تاني اول ما افتح قلبي يحصل كده انا تعبت 


نظرت والدت فارس لباب غرفة فارس بصدمه ثم نظرت لولده وقالت:هو انت سمعت صح ابنك بيحب طب مقالش ليه 


نظر لها والد فارس وقال بضيق:دا اللي فى دماغك انا من الاول قولت متكلميش حد اتفضلي فكري هنقول لناس اي دا مش بعيد اختي تقطع علاقتها بيا اتصرفي انتي انا هتفرج هشوف هتعملي اي 


نظرت له والدت فارس امامها وقالت بهدوء:مش مشكله معايا اي حد المهم اعرف مين اللي ابني بيحبها وحياه ومو*ت اي اللي فارس بيتكلم فيها دي ولو على اختك انا هتصرف معاها لو زعلت تزعل بقي هعمل اي اهو النصيب كده


نظر لها والد فارس وقال بغضب:لا انتي مش طبيعيه انا هقوم انام وخليكي مع دماغك دي 

........

فى الصباح كان يقف فارس امام غرفة العنايه المركزة اقتربت منه ممرضة وقالت بهدوء:حضرتك واقف هنا ليه 


نظر لها فارس وقال بتعب:هي كويسه صح عدت مرحله الخطر انا عايز اشوفها حتي لو خمس دقايق 


اؤمات له الممرضة بنعم وقالت:الحمدلله عدت مرحله الخطر بس هتفضل هنا يومين بعدها هنتقلها لغرفه عاديه باذن الله فى اليومين دول تفوق من الغيبوبه تقدر انك تشوفها بس مش اكتر من ١٠ دقايق اتفضل 


دخل فارس الغرفه وهو ينظر لفراش بقهر جلس بجانب الفراش ثم امسك يدها وقال وهو يحاول ان لا يبكي قبله يدها وقال بحزن:انتي ازاي خلتيني اوصل لكده انا كان مالي ومال الحب انا قولت جربت حظي ومش عايز تاني بكفايه اووي اللي حصل ليا جيتي انتي ولخبطي كل دنيتي شوفت حاجه فى الافلام مش عارف هي حقيقه ولا لا شوفت انك ممكن تسمعي كل حاجه بقولها ليكي انا هقولك كل حاجه عشان انا عارف ان مش هقدر اقول الكلام دا كله وانتي قدامي انتي مش عارفه انا بحبك ازاي وفين وامتي اصلا هقولك بس عايزك تقومي انتي متخيله ان امي طلبت بنت عمتي ليا قال عايزني اتجوز وتقولي يلا نقراء الفاتحه بس متقلقيش انا عرفت اتصرف هقولك حبيتك امتي قبل الكمين بي كم يوم شوفتك جنب القسم واقفه بعيد شويه وبتبصي ليا عيونك كان فيها لمعه غريبه خطفني بس فوقت وقولت مستحيل اقع تاني فى الهبل دا وبعدها مشوفتكيش تاني غير يوم الكمين برده لما شوفتيني عيونك كان فيها اللمعه بس الغريب لما وقفتي واتكلمتي معايا اللمعه دي ااختفت مفهمتش ليه واول ما اتكلمتي الصراحه قولت ياريتك ما اتكلمتي مانتي برده مصيبه ياسمر المهم كل مره كنت بشوفك كنت بتشد ليكي اكتر ودا كان بيخليني مش طايق نفسي انا مش عايز اقع تاني كفايه اللي حصل ليا عشان كده كنت بعاملك وحش انا كنت حساس اني فى حرب بين قلبي وعقلي وفضلت الحرب دي شاغله لحد اليوم اللي قبل المهمه لما قولتلي انك خايفه منهم حسيت ان عايز اقولك تغور المهمه وكل حاجه المهم انك متخافيش وانا جانبك بس اللي حصل ان مقدرتش اقول كده وروحتي المهمه دي لما اتخطفتي حسيت اني همو*ت من الر*عب حسيت اني عاجز كنت بضر*ب نفسي بجزمه اني سيبتك وسطيهم اول ما اخيرا عرفت اوصل ليكي فرحت ثم قال ببكاء بس فرحتي مكملتش وانا شايفك بتروحي مني ياريتني كنت انا وانتي لا فوقي عشان خاطري انا ضعيف اووي من غيرك تعرفي انا هاخد حقك منهم كلهم وهساعدك تكوني اشطر ظابط فى مصر كلها بس قومي معايا بصي قومي حتي اتخانقي معايا كالعاده وانا مش هنطق والله انا خايف خايف اووي تروحي مني  عشان خاطري فوقي طب اقولك على حاجه انا عندي ليكي مفاجاه هقولها اول  ما تصاحي اصاحي بقي 


تنهد فارس بضيق ثم مسح دموعه وقال:انا همشي عندي شغل مهمه انهارده هجيلك تاني بليل عايز اجي والقيكي صاحيه ومستنيه اجي عشان تتخانقي معايا 


نهض فارس ثم نظر لها بحب غادر الغرفه وجد ساندي تقف امام الباب تنظر له وقالت بهدوء:حضرتك بتعامل اي هنا 


نظر لها فارس وقال بتوتر:مفيش احنا بس كانوا محتاجين اقوال سمر فى تحقيق فا كنت كنت اشوف هي فاقت ولا لا 


اؤمات له ساندي بتفهم وقالت بهدوء:تمام ياريت حضرتك متجيش تاني واول ما سمر تفوق هتصل بيك انا عرفت من هشام ان رقمك معاه شرفت 


نظر لها فارس بغضب ثم تجاهل حديثها وغادر من امامها وهو يتمتم :هي كانت ناقصه قال مجيش قال دا بعينك 


نظر هشام لساندي بستغراب وقال:انتي ليه عملتي كده هو انتي اصلا تعرفي الظابط دا 


اؤمات له ساندي بنعم وقالت:اه سمر بتتكلم عنه ديما عملت كده عشان مينفعش يفضل كل شويه يجي لسمر المهم انا هدخل لسمر وانت روح لدكتور اساله على حالتها وتعال


...................

استيقظت سليا على رنة هاتفها نظرت لهاتف بستغراب وقالت:الو يحيي انت بتتصل بدري كده ليه 


يحيي بتعب:عارف ان اناني في اللي هقولوا دا وان دا مش وقته بس ساعديني 


جلست سليا وقالت بقلق:في اي انت قلقتني انت كويس واليس كويسه 


يحيي بضيق:مش كويس اليس حالتها مد*مره ورافضه تتكلم انا كلمت الدكتور وحكيت لي كل حاجه حصلت قالي ان هي لازم تحس بالامان وتكلم الناس اللي بتحبهم بحاول اكلمها من امبارح بس هي رافضه ترد عليا قولت مفيش غيرك هي بتحبك اووي اكيد هتكلمك وتسمع منكي 


سليا بستغرب :هو اي اللي حصل امبارح وهي ليه رافضه الكلام ودكتور اي انا مش فاهمه حاجه 


سرد يحيي كل شيء حدث لها وقال بحزن:وهي من ساعتها خايفه ورافضه تتكلم وقاعده فى اوضتها رافضه تخرج  انا هحاول اخرجها واجبها الشركه 


سليا  بصدمه:هو في ام كده انا هلبس واجي مش هتاخر سلام  


اغلقت سليا الهاتف وقال بقلق:ربنا يستر ويعدي الايام دي على خير 


.............

تقف ساندي امام سمر وهي تقول بقهر :اي يابت كل دا نوم عارفه  اليوم دا عدي علينا زي الشهور سمر بالله عليكي فوقي محدش فينا قادر يتحمل غيابك عشان خاطري قومي عايزه اقولك على هشام واحكيلك كمان على فارس دا طلع بيحبك قومي 


دخل هشام الغرفه وقال بحزن:ساندي الممرضه بتقول ان مينفعش تفضلي اكتر من كده يلا نمشي وهنيجي ليها تاني 


نظرت له ساندي وقالت بضيق:تمام هي فين الممرضه 


نظر هشام لها وقال:هي راحت اوضه جنب دي وهتيجي هنا تاني يلا لو عايزه تساليها على اي حاجه 


نظرت ساندي لسمر وقالت :هجيلك تاني اول ما اجي اشوفك صاحيه عشان خاطري فوقي بحبك اووي 


غادرت ساندي الغرفه وواقفت امامها وهي تنظر حوالها وتقول :فين ياهشام انا مش شايفه حد هنا 


نظر هشام امامه وقال :اهي جايه علينا 


اقتربت ساندي من الممرضه وقالت بتساؤل:لو سمحت كنت عايزه اعرف هي اختي بقت احسن صح وهتتنقل من الاوضه دي امتي 


الممرضه :انا معرفش حالتها بظبط الدكتور اللي يعرف بس انا اعرف انها عدت مرحله الخطر وهتفضل هنا يومين وتتنقل لاوضه عاديه 


اؤمات لها ساندي بتفهم وقالت:شكر جدا ثم نظرت لهشام وقالت يلا نمشي 


نظر لها هشام وقال بهدوء:يلا بس مش هروحك نفطر الاول وبعدها هروحك انا عارف انك مكالتيش من امبارح 


نظرت له ساندي وقالت بتعب:مليش نفس يلا نروح المهم صح الدكتور قالك اي على حاله سمر 


تنهد هشام بضيق وقال:مفيش حاجه اسمها مليش نفس هتاكلي يعني هتاكلي متقلقيش الدكتور طمني عليها وقال ان في تحسن ولو فضلت حالتها فى التحسن دا باذن الله هتفوق قريب انتي بس ادعيلها 


............

تقف سليا امام يحيي تنظر لحاله اليس بستغراب كانت تجلس اليس بجانب يحيي وهي مغمضه عينيها وتمسك يد يحيي بقوه نظر يحيي لسليا وقال :اليس سليا اهي بصي افتحي عينك 


نفت اليس وحاولت تتحدث لكنها فشلت 


جلست سليا على الارض امام اليس مسكت يدها ابتعدت اليس بذعر ابتعدت سليا عنها وقالت:بس بس انا سليا في اي 


تنهد يحيي بتعب وقال بحزن :هي كده من امبارح رافضه تتكلم وكل ما حد يقرب ليها غيري تترعب وتعيط انا مش عارف اعمل اي 


اقتربت سليا من اليس ثم عانقتها بقوه وظلت ترتب على شعرها وهي تقول بحنان: بس بس انتي كويسه مفيش حاجه انتي فى حضني محدش هيقدر يقرب ليكي وانتي معايا بس بس اي الخوف دا كله انا عارفه اليس قويه وشاطره عمرها ما تخاف انا مش قولت ليكي قبل كده احنا مينفعش نخاف عشان ربنا معانا وبيحمينا من كل شر ومحدش هيقدر يقرب لينا صح ولا 


اؤمات اليس بنعم تنهدت سليا بضيق وقالت :طب ردي عليا انا عايزه اسمع صوتك 


ظلت اليس تحاول ان تتحدث لكنها فشلت ابتسمت سليا لها وقالت بهدوء:خلاص خلاص بصي تيجي نخرج انهارده ومتخافيش مش هسيب ايدك ابدا وبرده تيجي اخليكي تشوفي اخواتي التوام. 


اؤمات لها اليس بنعم ابتسمت سليا وقالت بحنان:بصي الاول نروح نشوف سمر اختي فى المستشفي اطمن عليها وبعدها نروح الملاهي 


نظر لهم يحيي وقال بمرح مزيف:ممكن اجي معاكم 


نظرت له سليا وقالت بتفكير :اي رايك انا بفكر لا ولا اقولك خلي يجيي معانا غلبان يلا بينا 


............

يجلس فارس امام محمد وينظر لملف في يده ويقول :انا دلوقتي عايز افهم اي الملف دا ومين البرت دا


تنهد محمد بتعب وقال :من الفجر وانا بدور ليك على كل المعلومات دي بص الواد اللي اسمه سعيد دا انا جبته وبعد ما حققت معا اكتشفت ان هو ملوش علاقه بس في حد تبع شخص اسمه البرت زعيم مافيا بره مصر وان هو موجود فى دوله بولندا انه مسيطره على مناطق كتير هناك وعرفت انه ساعد جابر عشان هو كان بيشتغل معا وكان بيتعبروا دراعه اليمين  


اؤما له فارس بتفهم وقال بتفكير:تمام احنا كده محتاجين نعرف البرت دا مطلوب عندنا فى الدوله ولا لا وكمان نعرف لي ناس تانيه هنا 


نظر له محمد وقال بجديه :هو مطلوب عندنا اصلا من بدري لان اصلا الرجل دا مصري اسمه ناصر عبد الحميد معلوماته كلها عندك فى الملف 


نظر له فارس بجديه وقال:تمام انا هتصل باللواء دلوقتي وهقولوا على المعلومات دي وهو اللي يقولنا نعمل اي 


جذب فارس هاتفه مع على المنضددة ثم ضغطت عددت ارقام وقال:السلام عليكم 


اللواء بهدوء:وعليكم السلام بتمني المكالمه دي تقولي فيها انك حليت المصيبه اللي عندك 


تنهد فارس بضيق وقال:ايوه يافندم انا بكلم حضرتك دلوقتي عشان ابلغ حضرتك بكل حاجه وصلنا ليها انا زميلي محمد سرد فارس للواء كل شيء 


اللواء بجديه:تمام انا عارف الشخص اللي انت بتتكلم عليه انت كده قضيتك خلصت اقفل الملف بتاعها 


فارس بعدم فهم:يعني اي خلصت يافندم مين الشخص دا ومش المفروض يتقبض عليه 


اللواء بهدوء:ايوه يابني انا بقولك خلصت عشان انت كده دخلت فى قضيه تانيه وكمان مسكها ظابط تاني وهو هناك اصلا دلوقتي بينهم لو احتاج اي مساعده هقولك تروح 


اؤما فارس بتفهم وقال:تمام يافندم بس ممكن اعرف مين الظابط التاني 


نفى اللواء  وقال بجديه :هو فى المهمه وانت عارف ان ممنوع نقول اي معلومات عن اي ظابط فى مهمه بس فى العموم هو ظابط مخابرات مظنش انك تعرفوا


فارس:تمام يافندم اسف على ازعاجك 


اللواء :ولا يهمك يابني سلام 


اغلق فارس الهاتف ثم نظر لمحمد وسرد له حديث اللواء وقال بغيظ:كان نفسي اجيب الراجل دا اووي 


نظر له محمد وقال بضيق:يابني ما تتهد بقي ارتاح انت بقالك شهور مرتاحتش كويس انها جت من اللواء ارتاح ومتقلقش ياخويا الشغل مبيخلصش 


تنهد فارس بتعب وقال:مش عايز افضل فاضي لو فضلت من غير شغل هيحصلي حاجه 


نظر له محمد وقال بحزن:عارف انك مديق بسبب سمر انا مش فاهم انت لحقت حبتها امتي انا عايز افهم 


نظر له فارس وقال بحزن:ياريتني عرفت ولا اقولك انا عارف كل ما كنت بشوفها كان فى حاجه بتجذبني ليها بس انا كنت بكرهه الاحساس دا عارف انا من يوم ما شوفتها وعايش فى حرب بين قلبي وعقلي عقلي يقولي لا اوعى قلبي يقولي ليه ما تجرب هنخسر اي بس انا كنت عارف اني هخسر كتير لو سمعت قلبي وياريتني سمعته وقولت ليها على الاقل كنت مش هضيع لحظه معاها بس اهو الوقت جري وهي بين الحياه والموت معرفش هتفوق امتي ولو فاقت هتسمعني ولا هتكرهني انا السبب في اللي حصل فيها هي كانت واثقه فيا 


تنهد محمد بحزن على حال فارس وقال :اللي انت عملوا فى نفسك دا هيدمرك اكتر خليكي واثق في ربنا وانها هتفوق وتخف وتقولها وتتجوز كمان وكمان عايز اقولك حاجه انت مكنتش السبب هو انت اللي قولت انها تتخطف ولا انت اللي ضر*بت عليها نار هي عارفه اني الشغلانه بتاعتنا من اولها لي اخرها خطر كده متشليش نفسك فوق طاقتها يلا انا هقوم اطمن من وليد عمل اي ليحيي 


نظر له فارس وقال بستغراب :مال يحيي اي اللي حصل 


نهض محمد وقال بهدوء:اعرف بس اي اللي حصل الموضوع وخلص ولا لا وساعتها هاجي اقولك يلا سلام 


..............

بعد مرور شهرين فى المستشفي يقف فارس امام غرفة سمر اقترب من الباب لكن وجد شخص يجذب يده نظر لذلك الشخص وقال بتوتر: عمي عامل اي 


اؤما له السعد بنعم وقال ببرود:ممكن اعرف بتعمل اي هنا كل يوم القيك فى المستشفي انا عايز افهم انت عايز اي من سمر مش كفايه اللي حصل ليها بسببكم اوعى تقولي عشان ز*فت التحقيق دا انا مش مصدقك تحقيق اي اللي لازم كل يوم تيجي وتشوف فاقت ولا لا وتقاعد تتكلم معاها 


تنهد فارس بتعب وقال:صح انت عندك حق مش تحقيق عارف انك مش هتصدق اي حاجه هقولها ليك بس الحقيقه ان بحب سمر واول ما هتفوق هتقدم ليها و


قطع حديثه السعد وهو يقول بغضب:بتحب مين انت كان ليك علاقه مع بنتي 


نفى فارس وقال بذعر:لا لا والله العظيم ابدا دا هي فاهمه اني مش طايقها اصلا انا بفهم فى ديني وفى الاصول مش هروح ارتبط بيها او حتي اقول اني معجب غير لما اتقدم ليها انا عارف ان حقك تعمل فيا اللي عايزو بس انا بجد بحب سمر ومبقتش قادر اعيش من غيرها كل اللي عايزو ان حضرتك توافق اني لما هي تفوق نتخطب وبس 


تنهد السعد بضيق وقال:دي لما تفوق الدكتور قال ان شويه حالتها بتتحسن وشويه بترجع زي الاول على العموم دا مش مكان نتكلم في باذن الله لما سمر تفوق وتخرج من هنا هقولها انك اتقدمت ليها وهي يكون فى ايديها القرار و 


قطع حديثه صوت احد الاطباء وهو يدخل غرفة سمر نظر لها وجد وجهه شا*حب اقترب منها ثم نظر لممرضه وقال بصوت مرتفع:نادي دكتور طارق بسرعه قلبها وقف 


٣٣

#روايه_بنات_السعد

قطع حديثه صوت احد الاطباء وهو يدخل غرفة سمر نظر لها وجد وجهه شا*حب اقترب منها ثم نظر لممرضه وقال بصوت مرتفع:نادي دكتور طارق بسرعه قلبها و*قف


ركضت الممرضه نظر لهم فارس وقال بذعر:في اي حصلها اي هي كانت كويسه 


نظر له الطبيب وقال:اخرج بره بسرعه 


غادر فارس الغرفه نظر لي السعد بقلق وقال:عمي عمي انت كويس عمي 


نظر له السعد وقال بتعب :بنتي بنتي يافارس هتمو*ت لا لا هي مش هتسبني هي عارفه هي عندي اي مش هتحمل تسيبي يابني 


تنهد فارس بتعب وقال: يارب تعيش وتفوق يارب خلينا ندعي ليها 


...........

تجلس سليا فى غرفة اليس وهي تنظر له بحزن وتقول:لحد امتي يابنتي بقالك شهرين على الحال دا انا بس عايزه اسمع صوتك 


نظرت لها اليس بحزن حاولت التحدث لكنها لا تستطيع تجمعت الدموع فى عينيها نظرت لها سليا بحزن ثم عانقتها وقالت بحنان:بس بس ياحبيبتي بعدين بقي احنا مش قولنا مفيش عياط انا عايزه ضحك ولعب هنا يلا امسحي  دموعك دي احنا هننزل دلوقتي نعمل احله كيكه فى الدنيا ها اي رايك موافقه


مسحت اليس دموعها واؤمات بنعم  ابتسمت سليا وقالت :حلو طالمه موافقه يلا نتسابق لحد المطبخ اللي توصل الاول هي اللي تكسب والكسبان لي مكافاة يلا اجري 


ركضت سليا وهي تنظر وراءها وتقول :مش هتعرفي تكسبيني 


نظرت سليا امامها وقالت بهمس:يحيي هو جه امتي  يقف يحيي وهو يتحدث على الهاتف ويقول يابني سيبك مني انا هتجوز خلاص 


المجهول:وبنتي تعالي ياريم شوفي يحيي بيقول اي 


يحيي :بنتك اي ياكريم انت شكلك فايق ورايق انا مش ناقص 


ريم بضيق:عمو بابا بيقول انك هتتجوز انت مش قولت انك هتتجوزني 


يحيي :ريم حبيبتي اكيد ياقلبي هتجوزك انتي وبس و 


قطع حديثه سليا وهي تنظر له بصدمه وقالت وهي تحاول ان لا تبكي:ياخا*ين انا  تخو*ني انا مكنتش متخيله انك كد اتفو عليك 


نظر لها يحيي بصدمه وقال:يخربيت عقلك انتي فهمتي ايه استني هنا انتي بتجري ليه سليا اسمعيني  


تجاهلت سليا حديثه ركضت تهرب من امامه غادرت المنزل وهي تركض سمعت صوت يحيي نظرت وراءها وقالت بصوت مرتفع:ابعد عني وملكش دعوه بيا مش عايزه افهم حاجه و


قطع حديثها صوت صريخ اليس وهي تقول :حا سبي العر بيه نظرت سليا امامها برعب 


شعرت بيد يحيي تجذبها وقال بقلق:انتي كويسه صح محصلكش ثم قال بغضب انتي ياغبيه مبتبصيش قدامك ليه وازاي بتجري وسط العربيات 


اخذت سليا نفسها ثم قالت بغضب:هو دا وقت انك تتعصب عليا ثم انك ملكش حق تتعصب عليا انت فاهم ياخا*ين 


نظر لها يحيي وقال بغضب :كلمه كمان وهم*د ايدي عليكي هو اي اللي خا*ين ما تسمعي اصلا لي الاخر 


نظرت له سليا وقالت بغضب:هتقولي اي طبعا هتكدب ما كلكم خا*ينين الغلط عليا حقك عليا افتكرتك احسن منهم 


نظر لها يحيي وقال بجديه:شكر انا هسيبك تمشي بس لما اقولك كلمتين انا كنت بكلم بنت صحبي اسمها ريم عندها ١٣ سنه كانت بتهزار هي بتحب تهزار معايا كده و


قطع حديثه سليا وهي تنظر حوالها وتقول بقلق:استني هي اليس فين انا فاكره اني سمعت صوتها البت فين يالهوي اليس اهي 


ركض يحيي وهو يقول بذعر :سليا اطلبي الدكتور بسرعه دي اغم عليها 


................

يقف فارس مع الطبيب وهو يقول بقلق:طمني يادكتور هي كويسه صح هي عايشه 


اؤما له الطبيب بنعم وقال:الحمدلله هي عايشه قدرنا ننقذها وكمان فاقت من الغيبوبه تقدر تدخل ليها دلوقتي 


نظر فارس لي السعد وقال :عمي عمي  سمر عايشه الحمدلله  


نظر له السعد وقال بتعب:بنتي عايشه انت مبتكذبش صح 


ابتسم فارس وقال :الحمدلله عايشه وكمان فاقت يلا ندخل ليها

 

فتحت سمر عينيها نظرت حوالها وهي تقول بتعب:انا فين هو دا حلم ثم نظرت لفارس وقالت لا دا كابوس ثم اغلقت عينيها مره اخرى


نظر لها فارس وقال بغيظ:اصحي يابت هتعملي نفسك نايمه انا كابوس ماشي بس تفوقي ثم قال بقلق سمر سمر 


ثم نظر لممرضه وقال بقلق :هي مالها 


الممرضه:متقلقش هي بس وخده علاج فى منوم شويه وهتفوق تاني هي الحمدلله بقت كويسه اتفضلوا انتم اخرجوا بره عشان هي ترتاح واول ما تفوق هقولكم 


نظر لها فارس وقال:تمام انا هستنى بره تعال ياعمي 


نظر له السعد وقال بتعب:اسندني يابني 


.............

يقف يحيي بجانب سليا امام غرفة اليس وهو يقول بقلق:ياتر اي اللي حصل هي كانت كويسه 


نظرت له سليا وقالت بتفكير:انا سمعت صوتها انا بجد سمعته هو انت سمعت صوتها ولا 


نفى يحيي وقال بتعب:لا مسمعتش حاجه مكنتش مركز فى حاجه غير اني اصلح سوء التفهم دا 


تنهدت سليا بضيق وقالت :استهدي بالله هي اكيد كويسه انا فاكره اني سمعت صوتها انا متاكده اهو بص الدكتور خرج 


نظر يحيي لطبيب وقال بقلق:طمني يادكتور اليس كويسه مالها 


ابتسم الطبيب وقال :متقلقش هي الحمدلله كويسه اغم عليها بسبب الضغط اللي هي حست بي هى دلوقتي احسن وكمان صوتها رجع يحيي الحمدلله 


دخلت سليا غرفة اليس وهي تقول بسعاده:صوتك رجع صح 


اؤمات لها اليس بنعم نظرت لها سليا وقالت بجديه:لا بقولك اي اوعى تسكتي صدعيني بصوتك 


ابتسمت اليس وقالت بحب:حا ضر اناا بحبك متسبنيش ثم قالت بقلق انتي كويسه صح انا انا شوفتك العربيه 


عانقتها سليا وقال بحنان:متخافيش انا كويسه زي القرده قدامك اهو انا عمري ما هسيبك ويلا بقي كفايه نحب فى بعض عمك واقف هناك بيولع بيغير مننا اووي 


ابتسم يحيي وقال بغضب مزيفه:اه اغير منا مليش مكان بينكم دا انا هسيب ليكم  البيت  


ابتسمت اليس وقالت بحب:لا ياعمو انت ليك مكان كبير اووي 


عانقها يحيي وقال بحب:حبيبه عمك صوتك كان وحشني اووي الحمدلله انك بخير الحمدلله يلا الدكتور قال تنامي وترتاحي شويه وانا وطنط سليا هنقاعد تحت اول ما تعوزي حاجه ناديني 


امسك يحيي يد سليا وقال :يلا ننزل 


.................

تجلس ساندي على الفراش وهي تنظر لكتاب امامها وتقول بضيق :اي كل دا انا هذاكر اي ولا ثم نظرت لهاتفها وقالت هو دا وقته الو ياهشام 


ابتسم هشام وقال بهدوء:اي ياحبيبتي مختفيه فين من امبارح انا قلقت عليكي 


ابتسمت ساندي بحب وقالت :اسفه اني قلقتك بس امبارح روحت شوفت سمر ورجعت البيت فضلت اذاكر الامتحانات قربت وانا مش عارفه اعمل اي قدامي اصلا  الكتاب ومش عارفه ابدا من اي


هشام :بصي ابداء بارخم ماده عندك وشوفي بقي هتذاكريها ازاي لو عايزه مساعده قوليلي 


ساندي بستغراب :انت هتعرف تذاكرلي


هشام بغرور :طبعا يابنتي انتي فاكرني قليل ولا اي ثم قال بجديه كل اللي هعملوا همسك الكتاب وهحاول ارتبه ليكي واللي مش فاهمه هنحاول نفهموا مع بعض 


ابتسمت ساندي وقال بحب:شكر انك معايا انا هحاول على قد مقدار اذاكر ولو فى حاجه انا مش فهمها هقولك و


قطع حديثها صوت رنه الهاتف نظرت لهاتف وقالت :اي دا استني ياهشام دا بابا بيرن ردت وقالت الو يابابا 


السعد :ساندي هاتي ماما وتعالي المستشفي سمر فاقت يلا بسرعه 


نهضت ساندي وقالت بعدم تصديق :بجد يابابا فاقت 


السعد :اه فاقت بسرعه تعالوا


ساندي :حاضر حاضر سلام اغلقت الهاتف ثم قالت لهشام بابا قال سمر فاقت ياهشام فاقت 


هشام :الحمدلله الحمدلله بصي البسي وانا هستناكي تحت البيت يلا بسرعه 


..............

تجلس سليا على الاريكه وهي تنظر ليحيي قالت بضيق :انت هتفضل قاعد بتبص ليا وساكت كده كتير 


تنهد يحيي بضيق وقال:اقول اي غبائك كان هيخليني اخسرك ليه تجري وتعملي كل دا كنت سمعتيني ياست الكلام لو معجبكيش يبقي حقك تعملي اللي انتي عايزه


نظرت له سليا وقالت :اتفضل هتقول اي انا اهو قاعده وهسمع


ابتسم يحيي وقال بحب :مبسوط انك بتغيري عليا بس انا عايزك تسمعي انا لو مش بحبك ليه هبقي عايز اتجوزك ليه اوعى تقولي عشان اليس انا عادي اجيب مربيه وتبقي كويسه ساعتها اليس هتحبها عادي وانا اتجوز اي واحده تانيه سليا احنا بقالنا مع بعض شهرين شوفتي مني حاجه تقولك اني مش بحبك  انا قولت ليكي البت دي مين مش مصدقني ممكن اتصلك بصاحبي دلوقتي ثم جذب هاتفه وقال بصي اهي صورتها انا مبكذبش عليكي 


تنهدت سليا براحه وقالت :اسفه اني جريت ورفضت اسمعك بس الكلام خضني انا مكنتش عارفه اعمل اي كل اللي كنت عايزه اني اهرب من قدامك  وانت عارف حالتي عامله ازاي فى الشهرين دول بسبب سمر انا مرعوبه عليها دا لوحده ضغط عليا مخليني مش عارفه افكر ولا اعمل اي حاجه و


قطع حديثها صوت رنه هاتفها نظرت سليا لهاتفه وقالت:بابا الو يابابا في حاجه 


السعد:اختك فاقت ياسليا تعالي بسرعه على المستشفي كلنا هناك يلا متتاخريش


اغلقت سليا الهاتف وهي تنظر ليحيي وقالت بفرحه:سمر سمر فاقت قوم قوم بسرعه وصلني مش عايزه اتاخر


..............

نظر فارس لي السعد وقال:عمي هو انا ممكن ادخل لسمر خمس دقايق اطمن عليها 


نظر له السعد وقال بضيق:مش بحب الاسلوب دا بس بص هي عشان كده فى غيبوبه موافق تدخل ليها ٥ دقايق


ابتسم فارس ركض لغرفه سمر فتح الباب هو يشعر بتوتر نظر لملامح وجهه وكانه اول مره يراها اقترب منها جلس بجانب الفراش وقال بستغرب:هو انتي نايمه ليه الممرضه قالت انك فوقتي بت انتي بتهربي مني بسبب المصيبه اللي قولتيها 


فتحت سمر عينيها وهي تنظر له وقالت بتعب:انا هو انا عملت اي ثم قالت بجديه مزيفه وانت مين وازاي دخلت هنا وفين اهلي 


ابتسم فارس وقال بخبث:انتي مش عارفه انا مين ازاي دا انا جوزك طب حتي مش فاكره عيالنا سعد وميرفت 


نظرت له سمر وقالت بعدم تصديق:ياكذب جوزي منين انت ماشي يافارس قال جوزي قال وكمان عندنا عيال واي الاسماء دي 


نظر لها فارس وقال بستغرب مزيف: هو انتي عرفتي  اسمي منين  هو مش انتي متعرفنيش برده 


نظرت له سمر وقال بغيظ:عارفك هل يخفى القمر منور يحضرت الظابط جاي ليا اول ما افوق القيك فى وشي بقي انا تسيبني اتخطف وفي الاخر يضر*بني برصا*صه وانت متعملش حاجه شرطه اي اللي انت فيها دي اكيد شرطه مدرسيه 


نظر لها فارس وقال بضيق:بت لمي لسانك اللي عايز يتقط*ع دا انتي متعرفيش انا عملت اي عشانك الشهرين دول حرفيا انا خدت حقك من الكل وكمان عمل ليكي مفاجاه بس انتي تخرجي من هنا وتكوني كويسه و


قطعت سمر حديثه  وقالت بعدم فهم:استنى استنى انت بتتكلم وانا عقلي واقف على  كلمه شهرين ازاي يعني شهرين هو انا مش كنت مخطو*فه امبارح 


تنهد فارس بتعب وقال:اه ياسمر شهرين كانوا اصعب شهرين فى حياتي كلها والله الحمدلله انك رجعتي ليا بسلامه انا هفضل جنبك مش هسيبك لحظه 


نظرت له سمر وقالت بصدمه:لا منا مش فايقه عشان تصدمني هو اي اللي رجعتي ليا وهفضل جنبك انت مين هو انت فارس اللي انا اعرفوا دا انا متاكده انك مضايق من الرجل اللي ضر*بني عشان انت اللي كنت عايز تقت*لني 


نظر لها فارس وقال بحب:مقدرش اقت*لك حد يقت*ل روح دا انتي عمري حقك عليا ياحبيبتي اني اتاخرت غصب عني مكنتش قدر اوصل و


وضعت سمر يدها على راسها وقالت:انا مش سخنه ولا اخدت الرصا*صه في دماغي يعني دي مش هلوسه يالهوي انت مين وفارس فين اكيد العصا*به عملت فيه حاجه وانت حد شبه فارس وربنا لافضحك  انطق ياض فارس فين 


قهقهة فارس بقوه على حديثها وقال:لا ياست انا فارس مش بقولك الشهرين دول حصل فيهم حاجات كتير اووي ياسمر فوقي وهحكي ليكي كل حاجه و


قطع حديثه دخول الفتيات الغرفه نظر والدت سمر لها وقالت :بنتي الحمدلله يارب انك كويسه الحمدلله حسه بي اي قوليلي انادي الدكتور 


ابتسمت سمر على حب والدتها وقالت بحب:لا ياحبيبتي انا كويسه الحمدلله انا زي الفل ثم نظرت لفتيات وقالت اي دا انتم بتعيطوا ليه هو انا مو*ت 


عانقتها سليا وقالت ببكاء:اخيرا اخيرا انتي مش عارفه انا مبسوطه ازاي الحمدلله يارب الشهرين دول كانوا ١٠٠ سنه ياسمر والله الحمدلله انك معانا 


اقتربت ساندي منهم وقالت ببكاء:اوعى اوعى خليني احضنها انا مش قادره اصدق انها بترد علينا عانقتها وقالت كنت بجي ليكي كل يوم اتكلم معاكي وكنت همو*ت وتردي عليا 


ابتسمت سمر ثم عانقتهم وقالت بحب:انا كويسه بطلوا عياط ثم قالت بمرح يعني عرفتوا قيمتي البيت ولا حاجه من غيري انا عارفه ابتعدت عنهم ثم نظرت لي السعد وقالت اي ياحج هتفضل واقف بتبص عليا كده كتير انا حقيقه الحمدلله فوقت انت مش في حلم 


ابتسم السعد ثم عانقها وقال:حتي وانتي تعبانه لسانك طويل  الحمدلله انك فوقتي ياحبيبه ابوكي وعمره كله والله 


عانقته سمر وقالت بحب:ربنا يديمك ليا ياحبيبي الحمدلله مش هسيبكم لحظه 


نظرت سمر حوالها وقالت بهمس لي السعد:بابا هو هشام بيعمل اي هنا ومين الرجل اللي واقف هناك دا 


نظر السعد لهم ثم نظر لسمر وقال:يحيي مدير سليا وهشام جارنا 


نظر له يحيي وقال بصدمه:اي مدير سليا دا انا اتقدمت ليها هو معني كده اني اترفضت 


نظرت له سليا وقالت بستغرب:انت اتقدمت امتي انت مقولتيش 


نظر لها يحيي وقال:عمي قال ان منتكلمش فى الموضوع نهايي لحد ما سمر تفوق واهي فاقت انا بطلب ايديها تاني ياعمي انا عايز اتجوز سليا 


نظر لهم هشام وقال بضيق:انت مضايق انه قال مديرها دا انا قال جارها والمفروض اني قراية فاتحتي انا وساندي على الاقل قول خطيبها 


نظر لهم السعد وقتال بغضب:هو دا وقت كلام ثم نظر ليحيي وقال لا يابني انا مرفضتش انا لسه مسالتش سليا 


قهقهة سمر عليهم وقالت بتعب:انتم مسخره بجد ثم نظرت لساندي وقالت قرايتي فاتحتك من غير ما تقوليلي اخص عليكي 


نظرت لها ساندي وقالت بصدمه :انتي عبيطه يابت ولا الغيبوبه اثرت على دماغك هقولك فين وانتي  فى غيبوبه هشام وبابا عملوا كده عشان هشام كان ديما بيكون معانا وكان لازم يكون فى حاجه رسميه بينا 


اؤمات سمر بتفهم وقالت :اه فهمت ماشي ثم قالت بقلق بابا هو انا لسه مش حسه بي رجلي ومش قادره احركها 


نظر لها فارس وقال بهدوء:متقلقيش الدكتور قالي ان طبيعي دا يحصل انتي بس هتحتاجي جلستين او تالته علاج طبيعي وهتكوني زي الفل 


نظر هشام لهم وقال بتوتر :هو انا ممكن اقول حاجه عارف انها مش وقتها بس احنا الحمدلله اطمنا على سمر عمي انا عايزك تحدد يوم خطوبتي وكتب كتابي و


نظر له يحيي وقال بجديه:وانا تسال سليا دلوقتي لو موافقه نحدد يوم لخطوبه 


نظر لهم السعد وقال بغضب:


الروايه قربت تخلص ياريت اعرف رايكم فيها ومين اكتر شخصيه عجبكم فى الروايه 


٣٤

#بنات_السعد

نظر لهم السعد وقال بغضب:اي اللي انتم بتعملوا دا طب اقولكم مفيش جواز اصلا يلا ياض منك لي بره


نظرت له سمر وقالت بهدوء:يابابا عندهم حق هم بسببي قاعدوا كتير اووي و


نظر لها فارس وقال بغيظ:بت انتي مش تعبانه اسكتي ثم قال بهمس هم يتجوز وانا هفضل اتفرج عليهم 


نظر له السعد وقال بغضب:انت بتقول اي وبتكلم البت كده ليه اقولكم حاجه اخرجوا كلكم محدش يدخل هنا تاني 


ابتسمت سمر وقالت :احسن تستاهل اطلع بره و


قطع حديثها دخول الطبيب وهو يقول بستغرب:اي دا انتم كلكم بتعملوا اي هنا مينفعش العدد دا كله يكون جنبها هم اتنين بس اللي يفضلوا موجودين 


نظرت والدتها لطبيب وقالت:تمام يادكتور يلا يابت منك ليها محدش هيقاعد هنا غيري انا وابوكم 


نظر فارس لطبيب وقال بهدوء:دكتور هي سمر هتخرج امتي من هنا 


نظر له الطبيب وقال:هتفضل يومين لو حالتها مستقره هتخرج بس اول ما تخرج ترتاح ممنوع تعمل اي مجهود لمده شهرين على الاقل 


نظرت له سمر وقالت بضيق:لا انا عايزه اروح مبقدرش اقاعد فى المستشفي كل دا يومين كتير وانا كويسه والله مش حسه بي اي تعب


نظر لها الطبيب وقال :بصي هحدد ممكن تمشي ولا لا بليل هجي لو لقيت حالتك مستقره  تقدري تخرجي ماشي  بس اهام حاجه الراحه 


نظر لهم السعد وقال بغضب:هو انتم مسمعوتش الدكتور ولا اي ما بره انت وهو وبعدين هبقي اشوف موضوعكم 


نظر له هشام وقال بهدوء:تمام ياعمي بعد اذنك هوصل ساندي وسليا البيت 


نظر له يحيي وقال بغضب:وانت توصل سليا ليه منا موجود يلا ياسليا 


نظر لهم السعد وقال بجديه:انتم الاتنين لو سمعت نفس ليكم هحلف ميكنش في جواز نهايي كده كده انا عجبني قاعدتهم جنبي ثم نظر لفتيات وقال يلا انتي وهي انا اللي هوصلكم وبعدها ارجع لاختكم 


اقترب فارس من سمر وقال بهمس:ابوكي عصبي اووي بقولك انا هروح القسم هرجع ليكي تاني خفي بسرعه بقي عايز اقولك على المفاجاه بقالي شهرين همو*ت واقولك واشوف رد فعلك


نظرت له سمر وقالت بفضول:مفاجاه اي ها متقول دلوقتي و


قطع حديثها السعد وهو ينظر لفارس ويقول بسخريه:وانت التاني قاعد ليه انت احسن منهم يعني يلا يابني من هنا ثم قال بغيره وبعدين انت بتكلم بصوت واطي مع البت في اي 


ابتسم فارس وقال :انا متكلمتش اصلا وانا اهو همشي حاضر المهم حضرتك مضايقش نفسك 

...............

بعد مرور ساعتين يجلس يحيي على الاريكه وهو يتحدث على الهاتف ويقول:شوفتي ابوكي بيتصرف ازاي


ابتسمت سليا وقالت بهدوء:مانت اللي غلطان هو كان ينفع تتكلم فى الموضوع دلوقتي على الاقل استني نروح وافتح معه الموضوع تاني وخصوص ان بابا اتعصب بسببك انت وهشام 


يحيي بغضب:متجبيش سيرت الواد دا انا مش طايقه يحمد ربنا ان ابوكي كان موجود قال بعد اذنك ياعمي اخد ساندي وسليا وانا اي جزمه قدامه انا كنت مستني بس يقولي كلمه والله مكنتش هسيبوا هي كانت ناقصه


قهقهة سليا على حديثه وقالت :بتغير عليا 


يحيي بغيظ:شوف انا بقول اي وانتي بتقولي اي 


سليا:اصلا انا شايفك مكبر الموضوع هشام ميقصدش حاجه هو كل اللي يقصدوا انه عايز يوصل ساندي وهياخدني معاهم لانه كد كده هيروح مكنش يقصد يضايقك كد و 


قطع حديثها  صوت دق الباب وقالت :استني فى حد بيخبط ثم قالت بصوت مرتفع ساندي انتي يابت تعالي افتحي 


نهضت ساندي وهي تقول بغضب:كل حاجه ساندي ساندي متعرفيش تفتحي انتي الباب دا اي الهم دا


فتحت ساندي الباب نظرت  لهشام وقالت بستغرب:هشام فى حاجه ولا اي 


نظر لها هشام وقال بضيق:اي المعامله دي دا انتي دقيقه وتقوليلي اطلع بره المهم انا كنت جايه عشان عايزك فى موضوع 


نظرت له ساندي وقالت بجديه:تمام بس انت عارف بابا مش هنا مش هقدر ادخلك 


جلس هشام على الدرج وقال :انا هقاعد هنا تعالي اقاعدي نتكلم فى الموضوع اللي عايزك فيه وبعدها ادخلي انا مكنتش حبب اني اقولك الكلام دا فى الموبايل عشان اشوف ملامح وشك فاهمه اللي هو ضايقتي لا فاهمني ولا انا مبعرفش اشرح 


جلست ساندي بعيد عنه قليل وقالت بقلق:موضوع اي انت قلقتني 


نظر لها هشام وقال بتوتر:بصي اول حاجه انا مستعجل على الخطوبه وكتب الكتاب حبب اعرف انتي مضايقه من الاستعجال دا ولا لا 


نفت ساندي وقالت بهدوء:لا مش مضايقه انا فى الاول كنت قلقانه انا برده لسه معرفكش كويس بس شوفت منك مواقف كتير اثبت ليا ان انت الشخص المناسب ليا انا بس كنت عايزه نستنى شويه نتاكد ان سمر بقت كويسه وبعدها نعمل كل حاجه احنا عايزنها 


تنهد هشام براحه وقال بحب:الحمدلله انا كنت قلقان جدا اني اكون بضغط عليكي بالاستعجال دا او اخليكي تخافي مني انتي مش عارفه انا بجد بحبك ازاي ومستعد اعمل اي عشانك حاجه تانيه كنت عايز اخد رايك فيها هي انتي عايزه شقه قريبه ولا بعيده انا عندي شقتين واحده جنب محل الجزارة والتانيه فى اكتوبر 


ابتسمت ساندي وقالت بهدوء:لا متقلقش مفيش اي ضغط وانا موافقه بس بابا يحدد هو زي ما قولت ليك نطمن على سمر الاول والشقه انا عايزها هنا انا مش عايزه ابعد عن اهلي 


اؤما لها هشام بتفهم وقال بحب :وانا عمري ما هخليكي تبعدي عن اهلك ابدا هخليكي ديما اسعد بنت فى الدنيا و


قطع حديثه صوت سليا وهي تقف امامهم وتقول بسخريه:الله على الحب وجمال الحب ثم قالت بغضب عارفه لو بابا اللي شافك قاعده كده كان هيعمل اي قومي ادخلي


نظر لها هشام وقال بغضب:انتي بتتكلمي معاها كده ليه انا اللي طلبت منها دا وانا يعتبر خطيبها مش مراهق مرتبط بيها خايف حد يشوفنا ياريت تتكلمي معاها باسلوب كويس والا 


نظرت له سليا وقالت ببرود :والا اي وريني هتعمل اي انت


نهضت ساندي وقالت بغيظ:بس انت وهي هتلموا علينا الشارع اسكتي ياسليا وادخلي انا جايه وراكي ثم نظرت لهشام وقالت اوعى تزعل منها هي متقصدش 


ابتسم هشام وقال بحب:انا مش زعلان وعارف انها خايفه عليكي المهم انتي اللي متزعليش عشان اتكلمت معاها كده يلا انا هنزل اكمل شغلي وهبقي اكلمك بليل سلام


دخلت ساندي المنزل واغلقت الباب وهي تنظر لسليا بغضب :ممكن افهم اي اللي عملتي بره دا 


نظرت لها سليا وقالت بمرح:حبيت ارخم عليكم خصوص ان لقيتك سرحانه فى الحب وجمالوا وسيم برده الحب دا ثم قالت بغيظ بس اسلوبه زباله نكد عليا كان هاين عليا والله اضربه و


نظرت لها ساندي وقالت بصدمه :بس بس انتي مبتفصليش كلام ثم قالت بجديه قومي يلا نشوف هنعمل اكل اي لاختك اللي جايه ولبابا وماما 


...........

يجلس فارس فى مكتبه وهو يتحدث فى الهاتف ويقول:بعد اذنك اديها الموبايل ضروري 


الممرضه :حاضر يافندم


دخلت الممرضه الغرفه واقتربت من سمر وقالت بهدوء:فى حد عايز يكلم حضرتك فى موضوع ضروري 


نظرت لها سمر وقالت بستغرب:حد مين وموضوع ضروري اي جذبت الهاتف منها وقالت الو مين 


فارس :انا فارس كنت عايز اطمن عليك انتي كويسه صح 


ابتسمت سمر وقالت:اه كويسه الحمدلله 


فارس :الحمدلله الدكتور قالك هتخرجي انهارده ولا لسه 


سمر:لسه بس انا سالت الممرضه وقالتلي انه هيجي كمان ساعه باذن الله اخرج من هنا انهارده انا مش قادره اتحمل المستشفي اكتر من كده


فارس :اومال لو الشهرين دول انتي كنتي فايقه وقاعده فى المستشفي هتنتح*ري  


سمر:والله ماكنت هقاعد ساعه حتي لو الدكتور اجبرني اقاعد مش هقاعد انا بكرهه المستشفيات بحس انها مش بتعلاج انا كل الناس اللي بحبها لما كانت بتدخل المستشفي بتخرج مي*ته 


فارس:بس بس اي دا اسكتي دا انتي صعبه هو فين عمي وطنط مش سامع صوتهم 


سمر:ماما نامت وبابا راح الكافتيريا يجيب قهوه عشان يفوق


فارس:تمام انا هقفل دلوقتي عشان لازم اروح مهمه هقبض فيها على اكبر تاجر سلا*ح فى البلد بس انتي ادعيلي اخلصها على خير لو عايزه اي حاجه قولي لممرضه دي وهي هتقولي وانا هجيب ليكي كل اللي عايزه 


ابتسمت سمر وقالت:حاضر خد بالك من نفسك فارس كنت عايزه اسالك حاجه انت ليه اتغيرت كده اي اللي حصل فى الشهرين دول انا فاكره انك مش طايقني ولا عايز نتكلم حتي لو صدفه اي اللي اتغير 


فارس :حاجات كتير حصلت وكانت بتحصل انتي متعرفيش عنها حاجه انا هقولك كل حاجه بس لما تخرجي من المستشفي وتكوني كويسه وكمان هقولك على المفاجاه يلا انا هقفل دلوقتي سلام 


....................

بعد مرور شهر تقف سمر امام المرآة وهي تنظر لسليا وتقول:مالك بتبصي ليا كده ليه 


نظرت له سليا وقالت بغضب:عشان مش فاهمه وافقتي تنزلي معا ليه انهارده خطوبتي وخطوبه اختك هتسبينا لوحدنا وتنزلي لوحد محدش فينا مرتاحله ولا فاهمين هو اتغير معاكي كده ازاي هو مش المفروض بيكر*هك وانتي عارفه كده و


قطع حديثها ساندي وهي تدخل الغرفه وتقول بجديه:سليا صوتك عالي مينفعش كده واختك هتنزل ومش هتتاخر وهترجع تفضل معانا وهو مبيكر*هش انا متاكده من دا بلاش تخلي اختك تكرهه من غير سبب 


نظرت لها سليا وقالت بغيظ:لا والله من غير سبب انتي نسيتي كانت بتعيط كل يوم ازاي بسببه وبسبب الحب دا وغير كده اي اللي خليكي واثقه في لدرجه دي 


اقتربت ساندي من سمر وقالت وهي تضع الهاتف بين يدها :واثقه فيه عشان شوفت قد اي بيحب سمر وكان مد*مر ازاي بسبب انها فى غيبوبه الدليل على كلامي فى ايدك انا روحت ليكي يوم جيت ادخل الاوضه لقيت فارس قاعد جنبك وبيكلمك كانك سامعه سجلت كل كلامه عشان اخليكي تسمعي لما تفوقي وتعرفي انك غلط  فارس بيحبك هاتي اهو اسمعي كلامه كله


ظلت سمر تستمع لحديثه وهي تشعر بصدمه بعد مرور دقائق اغلقت ساندي الهاتف وقالت :صدقتي كلامي عرفتي ان انا صح هو بيحبك هو قال الكلام دا وكان نفسه انك تسمعي انتي فى ايدك القرار ثم نظرت لسليا وقالت عروسه الغفله يلا يابت قومي شوفي هتعملي اي احنا يومنا طويل 


غادر الجميع من الغرفه جلست سمر على الفراش وهي تتحدث نفسها:طب لو بيحبني مقالش ليه انا كنت بموت كل يوم وانا عارفه ان عمره ما هيحبني ولا هيشوفني حتي ليه فضل ساكت سمعت رنه هاتفها ردت الو يافارس 


فارس بستغرب:مال صوتك انتي فيكي حاجه 


اخذت سمر نفسها وقالت بهدوء:لا انا كويسه انت وصلت 


فارس:اه انا تحت بيتك اهو 


سمر:تمام سلام 


اغلقت سمر الهاتف وذهبت الى والدها وقالت:بابا بعد اذن حضرتك هنزل لفارس هو عايزني فى موضوع مهم جدا يخص الاكاديميه


نظر لها والدها وقال:هو كلمني وقالي سمر متتاخريش عشان ترجعي تفضلي مع اخواتك 


اؤمات له سمر بنعم وقالت:تمام يابابا مش هتاخر وبعدين دا لسه بدري جدا على الخطوبه بتاعتهم متقلقش بقي سلام  


........

بعد مرور دقائق يجلس فارس فى السياره وهو يتحدث بهمس:يارب اليوم دا يعدي على خير يارب 


صعدت سمر السياره وهي تقول :الف حمد وشكر لله انت بتكلم نفسك يعني اتجننت انا كنت مستنيه اليوم دا من بدري 


نظر لها فارس وقال بغيظ:يابت اتلمي انتي مش هترتاحي غير لما اقت*لك واخلص 


تجاهلت سمر حديثه وقالت:هنروح فين وعايزني ليه وانهارده لو مقولتش ليا على المفاجاه اللي بقالك شهر بتذلني عليها انا اللي هق*تلك بس ها 


ابتسم فارس وقال بهدوء:لسه المفاجاه هقولك عليها لما نوصل اي مكان نقاعد في تعرفي بقي تسكتي 


اؤمات له سمر بنعم ثم قالت:هسكت والله بس برده فى سوال همو*ت واساله انت قولت ليا من كم يوم انك هتحاول تقبض تاني على تاجر السلا*ح دا عرفت ولا لسه 


تنهد فارس بضيق وقال:بتفكريني ليه لسه ياسمر كل ما اعرف طريقه بيهرب همو*ت واعرف بيعرف ازاي اني عرفت بس هعرف اقبض عليه والله ما هسيبه ثم قال بهدوء المهم  بصي بقي انا عامل ليكي مفاجاه  انهارده غير المفاجاه بتاعت الشهر 


نظرت له سمر وقالت بفضول :لا مانت لازم تقولي انا همو*ت واعرف المفاجاه القديمه فجاه تقولي فى مفاجاه تانيه  


نفى فارس وقال بجديه:لا مش هقول نوصل وتعرفي كل حاجه تعرفي تسكتي خليني اركز فى الطريق


تنهدت سمر بضيق وقالت:حاضر حاضر هسكت مش هنطق


بعد مرور نصف ساعه نظرت له سمر وقالت بغيظ:لا بقي منا مش هفضل ساكته اكتر من كده انت كل دا رايح فين انت ناوي تخط*فني صح ولا انت عايز تمو*تني اه انا عارفك مش طايقني طب بص بص سيبني اشوف فرح اخواتي اشوفهم عرايس وبعدها عادي امو*ت و


نظر لها فارس وقال بغضب:بس بس بس اي انتي اي اسكتي اسكتي امو*تك ليه دا انتي صعبه واي جو ام العروسه اللي انتي عملتي دا اهو ياختي وصلنا انزلي 


فتحت سمر باب السياره نظرت حوالها وقالت بقلق:اي المكان دا دي صحراء انا كنت متاكده انك عايز تمو*تني هتد*فني هنا طبعا ومستحيل حد يعرف بس انا قولت لبابا انا مع مين هو هيعرف انك اللي قت*لتني ثم قالت برجاء فارس عشان خاطري متقت*لنيش


نظر لها فارس وقال بصدمه:يخربيت الاوفر انتي صعبه انتي مش طبيعيه يابت اقت*لك اي تعالي بدل ما صح اعملها واقتلك واخلص من الغباء دا 


تسير سمر بجانب فارس وهي تنظر حوالها بخوف قالت بهمس:فارس فارس انت بجد مش خايف ممكن يطلع علينا شويه بلط*جيه ومحدش هيقدر ينقذنا 


نظر لها فارس وقال بغيظ:صح وانا صاحبتك سوسو مش هقدر ادفع عنكى دا غير ان مستحيل ادخلك مكان من غير ما اكون عامل حساب لكل حاجه ادخلي بس احنا وصلنا اهو الترابيزه اللي هناك دي 


نظرت سمر لها ثم نظرت حوالها  وقالت:مفيش غيرها فى الصحراء كلها اقتربت من المنضدة جلست على الكرسي وقالت بضيق عايز اي بقي عشان كده جايبني فى الصحراء مفيش حرفيا حد غيرنا هنا اه اسفه والزرع اللي هناك دا 


جلس فارس امامها وقال بغيظ:تعرفي تسكتي وتسمعي بقي كلامي قولتلك متقلقيش المهم خليني اقولك بقي على المفاجاه الاول انتي طبعا الفتره اللي فاتت دي متعرفيش اي اللي حصل فى الاكاديميه عشان كده انا جبت ليكي كل المحاضرات اللي فاتتك هناك والتدريبات اللي فاتتك انا هساعدك فيها متقلقيش دي بقي مش المفاجاه 


نظرت له سمر وقالت بضيق:هو شكر وكل حاجه على مساعدتك ليا بس انا هتش*ل لو معرفتش المفاجاه دلوقتي 


ابتسم فارس وقال بهدوء:هعرفك المفاجاه انتي بسبب انك شاركتيني فى المهمه دي انا اتكلمت مع اللواء وطلبت منه مكافاه كبيره على تعبك وهو وافق وانا كنت متوقع انها فلوس لحد ما جت المهمه وانتي دخلتي في غيبوبه بسببها اتكلمت مع اللواء تاني واتحايلت عليه قد كده عشان يسمعني وهو اخيرا وافق عارفه وافق على اي وافق انك تشتغلي معايا فى القسم تحت مسؤوليتي بس طبعا هتكملي الاكاديميه هتتطلعي معايا مهمات وفى نفس الوقت هتتدربي وتدرسي فى الاكاديميه هنقسم الاسبوع يوم اجازه لاهلك وكده فاضل٦ ايام تالته اكاديميه وتالته فى القسم 


نظرت له سمر بصدمه وقالت بعدم تصديق:احلف دا مش مقلب صح انت مبتكذبش والله هيحصلي حاجه احلف 


نظر لها فارس وقال:والله العظيم يابنتي دا اللي حصل مش عايزكي تكسفيني انا اللواء ماكد  عليا اي غلطه منكي هترجعي تاني تكملي فى الاكاديميه لحد ما تخلصي ونشوف هتتعيني فى قسم اي 


ابتسمت سمر وقالت بامتنان :غلطه مستحيل انا هعمل كل اللي اقدر عليه عشان مغلطش ابدا انا بجد مش مصدقه شكر والله مش عارفه اقولك اي بص انا هشيل جميلك دا فوق راسي اي حاجه انت عايزها مني قولي وهتلقيني بساعدك على طول من غير تفكير 


تنهد فارس براحه وقال بحب:مش عايز اي حاجه منك غير انك تكوني جنبي وبس المفاجاه التانيه هي


 قطع حديثه صوت سمر وهي تقول بقلق :فارس مين اللي جاي وراك دا 


نظر فارس وراءه وجد شخص يمسك سلا*ح بيده وهو يقول بحده:ولا حركه اثبت مكانك نهض فارس وقال بغضب:انت عبيط ياض ولا اي انت


قطع حديثه سمر وهي تصر*خ بذ*عر وتقول:فارس فارس الحقني 


نظر لها فارس وجد شخص يضع سلا*ح على راسها ويقول بتحذير:حركه كمان وهتزعل عليها اقاعد كده احنا مش جايين ليك اصلا احنا جايين ليها هي


ياتر فارس هيعمل اي واي اللي هيحصل والناس دي مين وعايزين من سمر اي 


٣٥

#بنات_السعد

نظر لها فارس وجد شخص يضع سلا*ح على راسها ويقول بتحذير:حركه كمان وهتزعل عليها اقاعد كده احنا مش جايين ليك اصلا احنا جايين ليها هي


نظرت له سمر وقالت بذعر:انا معملتش حاجه أنا كنت في غيبوبة أكيد أنتم قصدكم فارس هو بتاع مشاكل انا مليش دعوه خده حقكم منه 


نظر لها فارس وقال بصدمه : يخربيتك أنتي بتسلميني 


‏نظرت له سمر وقالت بسخرية :اه اسلمك مش أنت اللي قلت المكان أمان و أنت هتقدر تدافع عني ولا ايه سوسو  


‏نظر لها فارس وقال بغضب: احترمي نفسك سيبيني افكر اشوف هنعمل ايه 


‏نظر له ذلك الشاب وقال بضيق: بس ياض منك ليها  ثم نظر لسمر وقال أنا عارف كويس إحنا جايين لمين احنا جايين لكي أنتي مش لفارس امشي قدامنا  بدل ما تلاقي طل*قة حلوة فى دماغك 


‏نظرة له سمر وقالت برجاء :بالله عليك اقاعد ثانيه واحده انا مش قادرة امشي من الخضه 


اؤما لها ذلك الشاب وقال :ماشي اقاعدي دقيقه واحده وهتقومي نمشي نظر لفارس وقال بتحذير المسد*س فى دماغها وفى مسد*س فى دماغك اي حركه هخلص عليكم الانتم الاتنين 


جلست سمر ادخلت يديها فى جيب الفستان تنهدت سمر بضيق وقالت وهي تحدث نفسها:مفيش حل تاني  اخرجت يديها جر*حت قدم ذلك الشاب باسكي*نة صغيرة  ترك ذلك الشاب السلا*ح وامسك قدمه وقال بالم :يابت المجنو*نه رجلي رجلي مش قادر دا مكنتش اتفاقنا 


امسكت سمر السلا*ح وقالت بغضب:اثبت ياض منك لي انتم شايفين شويه عيال هنخاف منكم حركه واحده وهقت*لك انا اصلا مجنو*نه مش فارق معايا ثم نظرت لفارس وقالت تعال ياخويا تعال ربنا يصبرني عليك ياوش المصا*يب مفيش مره شوفتك الا وحصلتلي مصيبه 


نظر لها فارس وقال بصدمه:انتي ازاي معاكي سك*ينه و


قطع حديثه صوت الشاب وهو يقول بالم:دا وقت كلام الحقني يافارس رجلي مش قادر نظر لشاب الاخر وقال وليد خرجني من هنا وديني بسرعه على اي مستشفي 


نظرت له سمر ثم نظرت لفارس وقالت بعدم فهم:فارس وهو اتفاق اي اللي الواد دا بيتكلم عليه وهو يعرفك منين قول كل حاجه بدل اقسم بالله اقت*لكم هنا وكد كده محدش هيقدر يوصلكم فى الصحراء الحلوه دي 


نظر لها وليد وقال بحده:بس يابت انتي فاكره اننا عيال هنخاف من اللعبه دي فارس انا همشي الحق ابراهيم ثم قال بهمس خد العلبه اهي ربنا يكون فى عونك على المجنونه دي 


نظرت له سمر وقالت بشك:انت ياض بتقولوا اي شكلك مش هتسكت غير لما تقاعد جنب صاحبك 


تجاهل وليد حديثها ونظر لابراهيم وقال:يلا يابني نمشي من هنا 


امسك ابراهيم يد وليد وقال بالم:مش قادر رجلي ساعدني امشي ثم نظر لفارس وقال اخر مره اعمل خير 


تنهد فارس بضيق وقال:حقك عليا والله هعوضك عن اللي هي عملتوا و


نظرت لهم سمر وقالت بغضب:هو في اي بقي ما تشرح كده اللي بيحصل انا مش فاهمه حاجه 


جذب فارس يدها وقال :تعالي يامجنو*نه هقولك كل حاجه انا كنت مرتب ليها بس حضرتك غبيه غمضي عينك وامشي معايا 


غمضت سمر عينيها وقالت بضيق:انا مش محنو*نه بس دا تصرف عادي لقيتك مش عارف تتصرف قولت اتصرف انا هو انت رايح بينا على فين 


تنهد فارس بتعب وقال:امشي وانتي ساكته اكيد لو دا حقيقي كنت هدفع عنك حتي لو همو*ت فيها بس دا جزء من المفاجاة بس انتي صدمتيني وانتي اصلا ماشيه بسك*ينه ازاي 


سمر  :اول ما فوقت من الغيبوبه وانا قرارت اني لازم امشي وانا معايا حاجه تدافع عني بقيت مقلقه من كل حاجه حرفيا وخايفه ان يكون حد من العصابه دي لسه موجود عشان كده بقيت امشي مره سك*ينه مره بخاخه فيها ميه وشطه كل مره انزل بحاجه ثم قالت بتعب فارس انا تعبت هفتح عيني 


ابتعد فارس عنها وقال بحب:افتحي عينك 


فتحت سمر عينيها نظرت حوالها بصدمه وجدت ممر من الورد الاحمر وفى نهايه الممرر قلب من الورد مكتوب بداخله MARRY ME يعني تتجوزيني ابتسمت سمر بفرحه وضعت يدها على فمها من الصدمه تسقطت دموعها من الفرحه عندما رأيت فارس يقف فى يده خاتم وهو يقول بحب:بقالي كتير اووي مستني اقولك الكلمه دي سمر انا بحبك انتي البنت الوحيده اللي انا عايز اكمل معاها حياتي كنت عايز اتقدم ليكي بطريقه مختلفه بس انتي بوظتي الدنيا مش مشكله المهم اني بحبك وعايز اتجوزك وافقي عشان لو رفضتي عاديي جدا اخطفك وابقي قابليني لى حد عرف ليكي طريق 


قهقهة سمر على حديثه مسحت دموعها وقالت بعدم تصديق:فارس دا بجد انت بتحبني بجد انا مش بحلم 


ابتسم فارس وقال بحب:الموضوع بقي اكبر من اني احبك انا بقيت مهوس بيكي ثم قال بمرح مع ان مش عارف انا عملت اي فى حياتي عشان احب مصيبه زيك 


واقفت سمر امامه وقالت بهدوء:هتجاهل كلامك الاخير دا عشان منكدش عليك ثم قالت بحب انا موافقه بس بابا هو الراي الاهام لو رفض انا هرفض 


نظر لها فارس وقال بضيق:يعني انتي عندك استعداد تخسريني عشان ابوكي اخص عليكي 


نظرت له سمر وقالت بحب:انا مستعده اخسر الدنيا كلها عشان بابا اهام حاجه عندي 


ابتسم فارس على حبها لولدها وقال بجديه:ربنا يديمكم لبعض بس انا عايز اقولك على حاجه مستحيل كنت هعمل كل دا من غير ما اقول لعمي انا قولتله على كل حاجه وهو موافق بس كان ناقص موافقتك عشان اجيب اهلي حتي انا اتفقت معه على كل حاجه ناقص نقراء الفاتحه ونلبس الدبل 


ابتسمت سمر وقالت بحب:انا بجد مش مصدقه كل اللي بيحصل دا حسه اني فى حلم ثم قالت بمرح مش ناوي تلبسني الخاتم ولا دا زينة ولا اي قصتك 


نظر لها فارس وقال :دا انا هموت والبسه ليكي من يوم ما فوقتي من الغيبوبه دا مش الدبله دا هديه مني الشبكه وكل دا هننزل انا وانتي واهلك تختاري اجمل شبكه فى الدنيا 


نظرت له سمر وقالت بحب:خايفه كل دا يكون حلم عارف لو حلم انا مش عايزه اصاح ثم قالت بتركيز صح تعال هنا هو انت ليه كتب يعني تتجوزيني جاهله انا ها وصحابك دول ليه خلتهم يعملوا كل دا انا مش فاهمه حاجه 


جذب فارس يدها وقال بحب:تعالي بس نقاعد ناكل دا انا عامل ليكي الاكل دا كله قولت هبهرك عشان لما انكد عليكي فى اي حاجه تفتكري كل دا 


قهقهة سمر على حديثه وقالت بمرح:الاه انا مقولتلكش مش انا زي القطط ياكلوا وينكروا جلست سمر وقالت بحماس اسكت بقي خليني ادوق اكلك خليك عارف لو حلو محدش هيطبخ غيرك 


نظر لها فارس وقال بصدمه:لا بقولك اي هاتي الاكل كده انا معملتش حاجه انا كذب اصلا 


ابتسمت سمر وقالت وهي تجذب احد الاطباق وقالت :اسكت اسكت الله حلو اوووي الطبق دا والله اكلك حلو اووي زي ذوقك بظبط 


قهقهة فارس على حديثها وقال بحب:الف هنا بصي هحكيلك بقي اي اللي حصل انا قولت هعمل ليكي مفاجاه ان اتفاق مع صحابي انهم يعملوا الجو دا وبعدها ابراهيم هياخدك بعيد عني وهيفضل وليد على اساس اان متحركش من مكاني ويقدر ابراهيم ياخدك ويمشي انتي بقي فاكره الزرع اللي قولتي عليه وراء الزرع دا بقي المكان اللي احنا قاعدين فيه دا ابراهيم كان هيجيبك هنا وانا هقف فى نهايه الممر دا واقولك تتجوزيني بس كده ياست 


نظرت له سمر وقالت بصدمه:بس بس انت مينفعش تعمل مفاجاة تاني دا انا كنت هموت من الخوف ثم قالت بتفكير بس برده ليه كتب يعني تتجوزيني 


كتم فارس ضحكته وهو يقول بمرح:صراحه قولت عشان لو مش فاهمه وجاهله اعرفك لاحسن تفتكريها شتيمة 


صفعة سمر يده بخفه وقالت بغضب مزيف:انا جاهله وعايز تتجوز جاهله ليه ما 


قطع حديثها فارس وهو يقول بحب :والله لو كنتي ابشع بنت فى الدنيا مش عايز غيرك انا بحبك ياسمر انتى حلم بنسبه ليا فضلت اخبي كتير الحب دا واهرب منه بس لما شوفتك وقعه بين ايدي والدم مغرق الدنيا حسيت اني خلاص هخسرك وندمت على كل لحظه عدت وانا مقولتش اني بحبك وقرارت اني هفضل كل دقيقه تعدي اقولك بحبك انا كنت هموت من الرعب لما دخلتي فى غيبوبه حسيت ان انا ممكن اخسرك فى اي لحظه اتمنيت اني اكون مكانك وانتي كويسه مسح فارس دموعها وقال بحنان بس بس هو احنا هنقلبها نكد ولا اي افرحي كده يلا كملي اكلك عشان لازم نمشي دلوقتي عشان تفضلي مع اخواتك


.................

بعد مرور ساعه نظرت ساندي لسليا وقالت بستغرب:سليا هي سمر لسه مجاتش 


اؤمات لها سليا بنعم وقال بضيق:اه لسه مجاتش قولت ليكي متنزلش انتي اللي صممتي 


نظرت لها ساندي وقالت بغضب:بالله دا وقته الفرح خلاص هيبداء دا هشام كلمني وقالي انه قرب علي هنا والهانم اختك لسه مجاتش 


نظرت لها سليا وقالت بغيظ:انتي بتتعصبي عليا ليه ما يحيي برده قالي انه هيجي خلاص و


قطع حديثهم دخول سمر الغرفه وهي تقول بقلق:بالله عليكم بلاش ضرب انا مش قادره بصه هلبس بسرعه واول ما يخلص الفرح هحكي ليكم حصل اي  


جذبت سمر فستانها من على الفراش ركضت الي المرحاض بعد مرور دقائق دق باب الغرفه ثم دخل والدهم الغرفه وهو يقول بفرحه:اي الجمال دا لا دا انا اخاف عليكم من العين تعالي يااحلام ارقي البنات ربنا يحفظكم يارب 


دخلت احلام غرفه وهي تقول :اللهم بارك قمرات ربنا يحفظكم من العين ثم قالت بستغرب اومال فين اختكم انا شوفتها وهي طالعه


سمر بصوت مرتفع:انا اهو خلصت لبست هلبس بس الخمار وهاجي انزلوا انتم 


نظر لهم السعد وقال :سمر متنزليش لوحدك انا هنزل اخواتك لهشام ويحيي واجي اخدك 


اؤمات له سمر وقالت :ماشي  يابابا 


...............

يقف هشام امام المنزل بجانبه يحيي نظر هشام ليحيي وقال بتوتر:هو انت كمان متوتر ولا انا بس 


ابتسم يحيي وقال بهدوء:متوتر ليه دا انت حقك تفرح دا انت هتكتب الكتاب عقبالي يارب 


نظر له هشام وقال بصدمه:يخربيتك وانا اقول انا مالي طلعت عينك 


قهقهة يحيي على حديثه وقال:ياعم بهزار معاك انا اصلا ناوي اكلم عمي لو وافق هكتب انا كمان معاك بس يارب يوافق بص بص ساندي اهي نزله اومال فين سليا


تجاهل هشام حديثه وظل  ينظر لملامح وجهه بنهار لقد كانت شديده الجمال ابتسم هشام وتمني انه يخفيها عن عيون الناس واقف السعد امامه وقال بمرح:مالك ياهشام متنح ليه ثم قال بتحذير ركز معايا كده وفوق عارف لو  زعلتها فى مره حتي لو بالغلط صدقني هتزعل انا اقدر اني اخليها تختفي من قدمك ومهما عملت مش هتعرف توصل ليها ثم قال بجديه حافظ عليها احترامها و اوعي فى يوم تخليها تنام زعلانه اعتبرها بنتك قبل مراتك ثم نظر ليحيي وقال اهدي ها دقيقه هجيب سليا وانزل مهربتش 


ابتسم يحيي وقال بتوتر:ومين قال هربت انا اهو مستني 


امسك هشام يد ساندي وقال بحب:شكلك زي القمر انا مش مصدق ان خلاص هنكتب الكتاب اخيرا انا كنت فقدت الامل بصي قبل ما ابوكي يجي عايز اقولك كلمتين انا من غير ما عمي يقولي كده انا هحافظ عليكي ومش هخلي حد فى الدنيا يزعلك هشيلك فوق راسي وجوه عيني وهفضل احبك لحد ما اموت 


ابتسمت ساندي وقالت بحب:انا كمان مش مصدقه ان هنكون من نصيب بعض اول مره شوفتك قولت مين المجنونه اللي توافق تتجوز وحد بشكل دا متبصش ليا كده انت كنت عصبي اووي وصعب انا خوفت منك بس بعد مرور الوقت عرفت ان مينفعش مجنونه غيري تحبك وتتجوزك انت الشخص المناسب ليا ومينفعش شخص غيرك يكون جوزي انت شريكي فى الحياه 


قبله هشام يدها وقال بحب:وعد عمري ما هخليكي فى يوم ندمانه على انك وثقتي فيا انا لحد دلوقتي مش مصدق انك بتحبيني وانك معايا وخلاص كلها شويه وتكوني على اسمي 


نظر لهم يحيي  ثم نظرلي اليس وقال بغيظ:كل دا عمي  فوق اليس اطلعي ياحبيبتي استعجالي سليا بدل ما


قطع حديثه اليس وهي تقول بفرحه:عمو عمو سليا اهي بص شكلها حلو اووي 


نظر يحيي لسليا بصدمه قال بمهمس:حوريه ابتسم ظل ينظر لها بشرود يشعر انه فى حلم لا يريد ان يستيقظ سقطت دموعه من الفرحه مسح دموعه وهو يقول :انتي بجد اي الجمال دا 


نظر له السعد وقال بغضب مزيف:اي دا فى اي احترم نفسك ثم قال بجديه انت سمعت الكلام اللي قولته لهشام نفسك الكلام ليك بس فى زياده سليا عصبيه وصعبه بنتي وانا حافظها عايزك تصبر عليها لو عملت حاجه عارف مصايبها عايز اقولك انها اطيب خلق الله خد بالك منها وحافظ عليها ثم نظر لهم وقال بفرحه انا مش قادر اصدق ان جه اليوم اللي كنت بحلم بيه ان اشوفكم مع ولاد حلال عقبال سمر 


ابتسم يحيي وقال بحب:عارف سليا وانها مصيبه وماشيه على الارض انا بوعدك ان مهما عملت هكون ليها كل حاجه فى الدنيا وعمري ما هاجي عليها ابدا وهفضل احبها واحترامها لحد اخر يوم فى عمري ثم قال برجاء ممكن اطلب طلب من حضرتك انا نفسي يكون كتب كتاب زي هشام انا اتكلمت مع سليا وهي وافقت بس قالت المهم ان حضرتك توافق 


نظر لهم السعد وقال بشك:انتم اخدت القرار وجايين تاخدوا راي اللي هو وافق خير وبركه رفض يبقي مش مهم 


نظر له يحيي وقال بصدمه:اقسم بالله مااقصد راي حضرتك مهم جداا اهام من كل حاجه وهو اللي هيمشي 


ابتسم السعد وقال بهدوء:بص يابني انا موافق بس دا لسه فى ورق عشان ينفع تكتب الكتاب  


تنهد يحيي بضيق وقال:انا مكنتش اعرف دا انا اللي اعرفوا ان الورق هيكون مثلا البطاقه بتاعتي وبتاعت سليا  


نفى السعد وقال بهدوء:لا دا اكتر من ورقه ثم نظر لهشام وقال هشام قالوا اي الورق اللي اتعمل عشان كتب الكتاب 


نظر له هشام وقال بجديه:البطاقه طبعا وفحص طبي لينا  اربع صور  كم حاجه كده مش فاكر بص لما اجي اكتب الكتاب ابقي بص على الورق 


تنهد يحيي بضيق وقال :ماشي انا عارف حظي 


ابتسمت سليا وقالت بهمس:اهدي متنكدش علي نفسك فيها اي لو معرفنش نكتب الكتاب انهارده خلينا نستنى شويه ونكتب الكتاب عادي 


اؤما لها يحيي بتفهم وقال:عندك حق ثم قال بحب اي الحلاوه دي حوريه دا انتي احله من الحوريه مخبيه الجمال دا كله فين 


ابتسمت سليا وقال بخجل:بس اسكت بابا واقف 


نظر لها السعد وقال بغيظ:اتلم ها بدل ما اخدها والغي الخطوبه دي يلا امشوا انتم عشان السيشن امها هتكون معاكم وانا هجيب سمر وهنروح على القاعه انجزوا الوقت بيجري 

...........

بعد مرور ساعه ونصف كان يقف السعد بجانب فارس وهو ينظر لفتيات بسعاده نظر فارس لسمر وقال بغيظ:سمر سمر تعالي هنا 


نظر له السعد وقال بستغرب :في اي بتنادي البت ليه 


نظر له فارس وقال:لا مفيش ياعمي بس عايزها فى حاجه ضروري 


واقفت سمر امامه وقالت بضيق:بتناديني ليه 


نظر لها فارس وقال بهمس وغيرة:اهدي شويه ها اهدي شاغله رقص من اول ما اخواتك دخلوا القاعه اهدي عايزه تروحي تاني ليها روحي بس بشرط اخرك تسقفي غير كده هاجي اخدك من وسطهم وهعلقك على الباب انا بقولك اهو 


نظرت له سمر وقالت بغيظ:لا اهدي انت مش انا اللي تكلمني بالاسلوب دا انا عادي برقص مع اخواتي وسط بنات محدش شايفني انا هروح وهحترمك وهصقف بس حاجه تانيه اه لو كلمتني بالاسلوب دا تاني الحاجه اللي قولت عليها لا هعملها هنشف دماغي 


تنهد فارس بضيق وقال:سمر خلي اليوم يمشي ها مش عايزين نتخانق انا بغيرة عليكي وحقي ان اقولك مترقصيش وانتي مش وسط بنات فى شباب عينها مش شايفه غير البنات اللي انتي بتقولي عليها ثم قال بهدوء اهدي وتعالي عايز اتكلم مع عمي فى موضوع وانتي تكوني واقفه 


نظرت له سمر وقالت بقلق:موضوع اي وانجز بجد مينفعش افضل بعيده عنهم كتيرر


اؤما فارس بتفهم ثم اقترب من السعد وقال بجديه


٣٦والاخيرة

#بنات_السعد 

اؤما فارس بتفهم ثم اقترب من السعد وقال بجديه:عمي كنت عايز اقول لحضرتك حاجه انا عملت اللي قولتله لحضرتك وسمر وافقت الحمدلله  انا وحضرتك اتفاقنا على كل حاجه انا طلب من حضرتك ان خطوبتي تكون على يوم التلاتاء 


نظرت له سمر وقالت بصدمه:انهي تلاتاء اوعى تقول التلاتاء دا 


نظر لها فارس وقال:التلاتاء دا فيها اي  يعني


نظرلهم السعد وقال بهدوء مزيف:ها كمل واي كمان اعتبرني اختها واقفه ثم قال بغضب بس انتم الاتنين وانت تلاتاء اي احنا انهارده السبت تالت ايام هنلقي انهي قاعه موجوده ولا هتلحق هي تحجز فستان ولا تكلم الكوافير امتي ولا هتعمل اي بظبط 


نظر له فارس وقال برجاء:ياعمي انا هحل كل دا القاعه انا هعرف احجزها وسمر يوم تنزل تشوف الكوافير ويوم لفستان ولو عايزني اجي معاها ونلف بالعربيه لحد ما تلقي الفستان اللي هي عايزه انا معنديش مشكله 


تنهد السعد بتعب وقال:انا تعبت منكم بس ماشي انا موافق عشان يكون فى حاجه رسميه بينكم بس الاهام هنا  رايك ياسمر موافقه ماشي مش موافقه هنطرد فارس من الفرحه دلوقتي  


ابتسمت سمر ثم عانقته والدها وقالت بحب:انا بحبك اووي يابابا انا رايك هو اهام حاجه عندي اهام من رايي ومن الدنيا كلها لو انت موافق انا موافقه 


ربت السعد على راسها وقال بحنان:ربنا يديمك ليا يابنتي واشوفك اجمل عروسه فى الدنيا


ابتسم فارس وقال بامتنان:شكر ياعمي بجد انا مش عارف اقولك اي حضرتك ساعدتني كتير اووي انا باذن الله بكره على المغرب هجيب ابويا وامي يقاعدوا مع سمر انا اصلا صدعتهم من كتر كلامي عنها وعن اخلاقها


ابتسم السعد وقال بحنان:انت بقيت ابني مفيش بينا شكر واهلك ينور ياحبيبي فى اي وقت 


نظر له فارس وقال بحب:ربنا يديمك ليا ياعمي ثم قال بقلق بس في حاجه انا عايز اقولها ليكم 


نظرت له سمر وقالت بخوف:في اي قلقتني ناوي تعمل الفرح بكره ولا اي 


ابتسم فارس وقال بجديه:والله لو اقدر هعمل كده المهم سمر مينفعش تقول لحد فى الاكاديميه انها مخطوبه وانا حتي هعازم ناس قريبه مني جدا وهكون ماكد عليهم انهم ميقولوش لحد على سمر ودا عشان سمر لسه فى الاكاديميه وممنوع تتجوز او تتخطب طول ما هي لسه فى الاكاديميه 


اؤما له السعد بتفهم وقال:تمام ربنا معاكم فارس خد بالك من سمر انا وافقت انها ترجع الاكاديميه وتعمل اللي هي عايزه عشان عارف انك هتحميها لو حصلها حاجه تاني انسى انك تروحي الاكاديميه 


ابتسمت سمر وقالت بحب:متقلقش عليا يابابا انا قرده انا هروح لاخواتي 


ينظر هشام لساندي وهو يقول بحب:مش قادر اصدق ان انتي بقيتي مراتي خلاص عارفه قبل ما شوفك كنت صعب اووي مش عايز اتعامل مع الناس ولو هتعامل مع حد هتخانق ديما متعصب ومش طايق نفسي ومكنتش بخاف لحد ما ظهرتي انتي عارفه لما شوفتك فى الخناقه لي اول مره اخاف كده خوفت يعملك حاجه خوفت يكون حصلك حاجه فهمت ساعتها انك هتكوني حاجه كبيره عندي من هنا اتغيرت بقيت بدل منا عصبي ديما بقيت ديما برخم عليكي واستفزك شكلك بيبقي حلو اووي وانتي متعصبه كده تعالي نتكلم جد انا بحبك اووي قولتها ليكي كتير وهفضل اقولها كل ثانيه بتمر علينا مع بعض


ابتسمت ساندي وقالت بغيظ مزيف:اه دا انت كنت مطلع عيني ولسه والله مطلعه عيني هشام انا بحبك معرفش ازاي حبيتك بس اول ما شوفتك حسيت  بحاجات غريبه بفكر فيك كتير بتكسف كل ما متكلمني وببقي عايزه تتكلم كتير معايا بتوحشني انا هنا ساعتها قولت اي جو الافلام دا انا مش عايزه احب حد وخصوص لو كان عصبي زيك كده اي متبصش كده مانت كنت عصبي اوووي  كنت حرفيا لو شوفت حد معدي من قدامك هتقوم تتخانق معه من غير سبب كنت مجنون وانا بقيت مجنونه معاك 


عانقها هشام وقال بحب :انا بمو*ت في المجنونه بصي اي رايك اكلم عمي نعمل الفرح فى اجازه نص السنه 


نفت ساندي وقالت بهدوء:لا لسه فى حاجات كتير هنزل اشتريها غير ان انا عايزه لما اتجوز اكون اتخرجت عشان كده خلينا بعد الفاينل اكون جبت كل حاجه وكمان خلصت من الدراسه


نظر لها  هشام وقال :خلاص ماشي انا موافق الوقت اللي يريحك هنعمل فيه الفرح 


تنظر سليا لساندي وقالت بفرحه:ساندي شكلها زي القمر و


قطع حديثها يحيي وهو يقول :والله مافي قمر غيرك كنتي مخبيه الجمال دا كله فين 


ابتسمت سليا وقالت بخجل:شكر انت كمان شكلك حلو اوووي 


نظر لها يحيي وقال بحب:عارفه رغم اني كنت همو*ت واكتب الكتاب انهارده بس ملناش نصيب سليا انا بحبك معرفش ازاي حبيتك كده وانا كنت ناوي اقفل على قلبي بس انتي جيتي غيرتي كل حاجه حياتي كلها اتغيرت وبقي ليها طعم على ايدك انا بوعدك اني هخليكي اسعد انسانه فى الدنيا وعمر ما حبي ليكي هيقل هفضل سندك لحد اخر لحظه فى العمر 


نظرت له سليا وقالت بحب:انا تقريب مقولتهاش ليك يحيي انا بحبك اوووي حبيت حنيتك وشخصيتك القويه حبيت كل خاجه فيك واهام حاجه صبرك عليا فى المصيب وعد اني هفضل معاك لاخر العمر واخليك اسعد واحد فى الدنيا وهخد بالي من اليس كانها بنتي 


ابتسم يحيي وقال بحب :انا بحبك هفضل اقولها ليكي كل شويه لحد ما تزهقي مني ربنا يديمك ليا يااجمل هديه من ربنا ثم قال بجديه بصي انا كمان يومين تالته كده هكلموا ونحدد الفرحه هيكون امتي ونبداء نجهز البيت ونظبط دنيتنا  فاهمه 


اؤمات له سليا بنعم وقال:اه فاهمه انا موافقه باذن الله ربنا يكملها لينا على خير 


امسك يحيي يدها وقال :يلا ياحبيبتي نروح نقاعد شويه 

................

يوم الثلاثاء تجلس سمر وهي تتحدث مع فتاه امامها وتقول:انا عايزه ميك اب هادي وبسيط 


اؤمات لها الفتاه وقالت بهدوء:عيوني انتي اصلا عروسه قمر 


جلست سليا بجانبها وقالت :قمر واجمل من القمر كمان


ابتسمت سمر وقالت بحب:ربنا يديمك ليا ياسليا طلع عينك معايا فى اليومين دول 


جلست ساندي بجانب سليا وقالت بتعب:اه يالهوي متفكرنيش باليومين  دول انا لحد دلوقتي مش فاهمه ازاي عملنا كل دا فى اليومين دول بس نصيبك يابت ربنا سهل ليكي كل حاجه الحمدلله 


اؤمات سليا بتاكيد على حديث ساندي وقالت:عندها حق وفارس كمان ساعد كتيرر  طلع بيحبك اووي يابت ياسمر ربنا يديمكم لبعض 


دق باب الغرفه دخلت والدتها الغرفه وهي تقول بفرحه:مش قادره اصدق انكم كبرتوا وكلكم اتخطبتوا مبسوطه اووي ربنا يكمل فرحتكم دي على خير ثم نظرت لسمر وقالت مكنتش اتخيل انك هتتخطبي بالسرعه دي قولت اكتر واحده هطلع عيني فيهم هي سمر 


نظرت لها سمر وقالت بجديه مزيفه :صح انتي عندك حق انا هلغي الموضوع دا انا هفضل جنبك اصلا لو كلنا اتحوزنا مين هيرخم عليكم 


دخل والدها الغرفه وقال بمرح:لا لا امشي ياست احنا مش عايزين حد يقاعد معانا ثم نظر لاحلام وقالت اسكتي دول شويه مجانين ما هيصدقوا 


ابتسمت سمر على حديث والدها وقالت:كان نفسي اعمل كده بس فارس هيقت*لني دا مجنون


نظر لها السعد وقال :صراحه عندك حق المهم خلصي بسرعه الخطوبه هتبداء كمان ساعه ونص مش فاهم فارس ليه حجزها الصبح كده دا مفيش وقت نهايي 


نظرت له سمر وقالت بهدوء:يابابا دا كويس ان كان فى قاعه اصلا انا فضلت مستنيه فارس يقول ان مفيش قاعات ونلغي الخطوبه دلوقتي لان مستحيل نلقي قاعه فى الوقت الضيق دا بس الحمدلله انه عرف يلقي 


نظرت لها ساندي وقالت:يلا مش عايزين نضيع وقت انتي لسه هتتصوري انجزي


............

يجلس فارس بجانب والده نظر له والده وقال :الحمدلله ان اخيرا شوفتك عريس مع اللي قلبك اختارها 


ابتسم فارس وقال بحب:الحمدلله ادعيلي يابابا انا لحد دلوقتي مش مصدق اني اخدت الخطوه دي بس سمر تستاهل انا لو لفيت الدنيا كلها مستحيل القي بنت زي سمر 


نظرت له والدته وقالت بفرحه:الحمدلله ان شوفت اليوم دا ربنا يفرح قلبك يارب رسمر فعلا بنت حلال ربنا يديمكم لبعض ويحفظكم من العين انت خلصت لبس ولا لسه ياحبيبي 


اؤما لها فارس بنعم وقال:اه خلصت لبس هروح دلوقتي عشان اخد سمر من عند بيتها وبعدها نتصور ونيجي على القاعه  يلا سلام ادعولي اليوم دا يعدي على خير انا قلبي بيقولوا في حاجه هتحصل مخليني قلقان 


نظر له والده وقال بهدوء:دا بس من التوتر تفائل خير واقرأ اية الكرسي وسيبها على ربنا باذن الله هيكون يوم حلو 


..............

سمر تنظر لملامحها فى المرآة بصدمه وتقول :الله دي انا ازاي بجد مش عارفه اقولك اي تسلم ايدك بجد 


نظرت لها ساندي وقالت:بسم الله ماشاء الله اللهم بارك اي القمر دا 


نظرت لها سليا وقالت بمرح:مين هتخطف قلب فارس بجمالها دا 


نظرت لها سمر وقالت بغرور مريف:انا خطفته من زمان 


قهقهة ساندي على حديثهم وقالت :اسكتي بس انتي وهي ثم نظرت لفتاه وقالت بعد اذنك اعملها الخمار خلاص مفيش وقت كلها دقائق وفارس هيجي يلا 

..................................

بعد مرور ساعه تنظر سمر لفارس وقالت بحزن:فارس مالك ساكت ليه انت من اول ما شوفتني وانت ساكت في اي 


نظر لها فارس وقال بشرود:مش عارف انا كنت مخطط هقول اي لما اشوفك وهعمل اي وتخيلت اني هعيط بس لما شوفتك نسيت كل دا مش لقي ولا كلمه توصف مشاعري ليكي نفسي اخدك ونهرب من هنا انا خايف اووي تاني مره اخاف بسببك خايفه تحصل حاجه تبوظ اليوم سمر انا متخيلتش ان ممكن احب حد كده انتي مش بس حبيبتي انتي بقيتي كل دنيتي النفس اللي بتنفسه ممكن تشوفيني اوفر بس والله العظيم ما اوفر سمر فى حاجه عايزه اقولها ليكي من اول ما شوفتك انهادره انتي احله مما تخيلت ومش بس انهارده ولا امبارح انتي حلوه اووي من اول مره شوفتك فيها خطفتي قلبي وعقلي انا شوفت حاجات كتير فى حياتي وحشه ومحدش يتخيلها وكنت فقدت الامل ان حياتي تتعدل لحد ما جيتي انتي مكنتش متخيل ان عوض ربنا جميل اووي كده انتي بجد عوض ربنا ليا النجمه اللي ربنا بعتها ليا تنور دنيتي الضلمه لسه فى كلام كتير اووي فى قلبي كلام ومشاعر مستحيل تخلص عارفه نفسي اعمل اي دلوقتي اووي 


سقطت دموع سمر من الفرحه تشعر ان كل دا حلم ان فارس مستحيل يحبها بشكل دا وان هي فقدت الامل متخيلتش ان ربنا هيستجيب ليها وفارس هيحبها نظرت له وقالت بحب:نفسك في اي 


مسح فارس دموعها وقال بحنان:بس بس ياعبيطه بتعيطي ليه امسحي دموعك دي الناس بتبص علينا مش عايز حد يشوف دموعك ابدا ثم قال بمرح ثم ان الناس تقول العريس مخليها تعيط من دلوقتي هتخلي الناس تفتكرني اي دلوقتي 


قهقهة سمر على حديثه مسحت دموعها واخذت نفس وقالت بعدم تصديق:مش مصدقه يافارس اللي بيحصل انت كنت الدعوه الوحيده اللي بدعيها ديما ربنا استجاب ليا بعد كميه العياط والدعاء دي الف حمد وشكر لله انا بحبك اووي يافارس مش من اول يوم شوفتك بتاع الكمين انا اعرفك من قبلها بكتيرر اووي حبيتك من طرف واحد وقولت انسي يابت انه حتي هيشوفك هيشوفك فين اول يوم شوفتك فيه مكنتش مصدقه ان انا اللي اعمل كده اللي هو اتخانق وكده انا فى المواضيع دي هتلقيني ساكته ومش عارفه اتكلم بس لما دا حصل قولت خلاص حتي لو كان فى امل كده باظت حسه اني فى حلم حلم جميل اووي مرعوبه انه يكون حلم بقي واصاح القي انك لسه مش طايقني وبتعاملني وحش 


ابتسم فارس وقال بحب:انا بحبك جدا وعمري ما كنت مش طايقك انا بس كنت بعمل كده عشان اهرب من المشاعر دي لان مكنتش عايز احب ولا ادخل فى الجو دا تاني بس انتي خلتيني غرقت فى الحب تنهد ثم قال بمرح برده مسالتنيش انا نفسي اعمل اي دلوقتي 


نظرت له سمر وقالت بفضول:عايز تعمل اي 


امسك فارس يدها وقال بجديه:نفسي اووي اخدك واهرب من وسط الناس دي ياريت كان انهارده الفرح بس هانت تتخرجي تاني يوم تخرج هيكون الفرح و


قطع حديثه سليا  وهي تقول بهدوء:انتم الاتنين قاعدين هنا زي المعازيم قومي ياسمر خلينا نرقص دا الفرح فرحك ياعروسه 


نظر لها فارس وقال بغضب:رقص اي مفيش رقص احنا ممكن نقف معاكي وسمر اخرها تسقف 


نظرت له سمر وقالت بغيظ:طبعا ومالوا اللي انت عايزوا ثم قالت بهمس يلا يابت ننزل نرقص هو مش هيعرف يعمل حاجه وسط الناس وربنا يستر بعدين 


نهضت سمر وهي تقول بخبث :فارس هروح اقف معاهم هسقف بس 


اؤما لها فارس ثم نظر حواله بقلق اقتربت فتاه منقبة من سمر وقالت بصوت خشن شويه :سلام عليكم مبروك ياعروسه فى حد بره بعت ليكي البوكيه دا وبيقولي اقولك الف مبروك  والكارت اللي في البوكيه دا اقرأ مع عريسك 


امسكت سمر الورد وقالت بهدوء:الله يبارك فيكي شكر حاضر 


جلست سمر بجانب فارس نظر لها فارس وقال بستغرب:في اي انتي لسه نازله رجعتي ليه واي البوكيه دا 


وضعت سمر الورد بجانبها وقالت بهدوء:ست منقبه صوتها خشن وغريب عليا لقتها جت ليا وسط البنات وقالت ان حد قالها توصل البوكيه دا ليا وان الكارت اللي فى البوكيه دا لينا احنا الاتنين 


امسك فارس الكارت وقرأ بصوت مرتفع قليل مبروك ليكم كنت عايز اقول حاجه لفارس بتدور عليا وانا حواليك فى كل مكان مستحيل تعرف توصلي حلوة عروستك ابقي خلي يهدي ويعرف هو بيتعامل مع مين خد بالك منها يافارس اصلا الدنيا مش امان دلوقتي 


(فاعل خير)


نظر لها فارس وقال بهدوء:شكلنا هنطلع مهمه مع بعض قريب اووي 


                           النهايه


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات 


فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close