القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية تربية حواري الفصل الواحد والعشرون حتى الفصل الخامس والعشرون بقلم ولاء حامد حصريه وجديده

 رواية تربية حواري الفصل الواحد والعشرون حتى الفصل الخامس والعشرون بقلم ولاء حامد حصريه وجديده 

رواية تربية حواري الفصل الواحد والعشرون حتى الفصل الخامس والعشرون بقلم ولاء حامد حصريه وجديده 

جبل: هترجع ماما

همام : اللي اتكسر بيني وبين أمك مستحيل يتصلح تاني أمك فسرت سكوتي على أنه ضعف بس هو مكانش ضعف هو كان احترام وتقدير كنت بقول لنفسي معلش مهو انتا سايبها طول النهار وفي شغلك وهي شقيانه ما بين شغل البيت وطلبات البيت وتربيه العيال والمذاكرة وغيره وغيره مع اني كنت طول عمري موفرلها كل سبل الراحه يعني المدارس كنت بوديكم مدارس خاص والباص يودي ويجيب علشان متعبهاش حتى طلبات البيت كنت جايب ليها عربيه علشان متتبهدلش ومدرسين خصوصين في البيت علشان متتعبش ومع ذلك كنت بقدر تعبها اللي كنت بسعى بكل الطرق لراحتها 

كان كل طلب أمر كانت عينيها دايما تبص للي في ايد غيرها وكانت دايما تطلب اللي الحاجة الغاليه بس 

كل شهر لازم طقم دهب غالي كان بياخد اكتر من نص مرتبي ومكنتش بحب اكسر خاطرها وغيره وغيره وغيره للأسف يا ابني كل إنسان ليه في كل حاجه رصيد وانا رصيد أمك من الصبر عندي خلص 


جبل بوجع: زي ما رصيدي من الحب عند حور خلص وبص على الكيس اللي في ايده وبكى بحرقه

همام بوجع أشد: للأسف يا ابني انتا مصبرتش وملحقتش تعمل رصيد يشفع ليك عندها علشان يوم ما تزعلها تسحب من رصيدك داه 


جبل ولسه الدموع في عنيه: للأسف يا بابا غلطه دمرتنا كلنا دمرتي حياتي حياتك 

همام بهموم: للأسف يا ابني دي مش غلطه دي صخره وكسره يا ابني كان لازم يوم تنهار تتدمر كل اللي حواليها 

جبل: هانعمل إيه في وغمض عنيه بوجع بيشق صدره وبص للكيس بوجع 

همام: هناخده ندفنه جمب اي قبر من مقابر عائلتنا 

جبل: ماشي 

همام سكت شويه ودور العربيه وساق بسرعه 

جبل :احنا رايحين فين كده داه مش طريق المقابر 

همام بصمت 

************************

عند حور فضلت طول اليوم حابسه نفسها في مكتبها ودموعها موقفتش زي الشلال 

**********************

هدي كانت بتنضف البيت وسمعت خبط على باب البيت 

هدي : اصطبر ياللي على الباب يوه هو انا قاعده ورا الباب

فتحت الباب بعد ما لبست طرحتها 

ام بعبده : العوافي يا ام حور

هدي: الله يعافيكي يا حبيبتي تعالي خشي البيت بيتك 

أم عبدو قعدت على المصطبه اللي قدام الباب : لا تعالي اقعدي جاري داه حتى الجو انهارده خريفه وهاوي 

قعدت هدي جارها : ايو والله الجو انهارده صابح بارد

ام عبدو: الا مدرتيش باللي جرا

هدي برفعه حاجب: خير يا اختي إيه اللي جرا في الحته 

أم عبدو وهي بتلوي بوقها يمين وشمال: اسكتي اسكتي يالهوي على اللي جرا مش الجماعه اللي كانوا نسايبكم الرجل طلق مراته بعد ما دق عضمها في لحمها دق الدره والنبي داه ذنب البت حور اصلها كانت وليه قويه ومستقويه

هدي بشهقه وخبطه على صدرها: يا ندامتي ليه يا اختي هما صغيرين للطلاق داه معاها عيلين كبار الواد راجل مشاء الله والبت عروسه على وش جواز 

أم عبدو: يا اختي دي وليه قرشانه طهقت الراجل في عيشته والله راجل زي داه خساره فيها داه كان مدلعها ومستتها ومهنيها غير الدهب اللي كان مصيغها بيه دي مكانتش بتقدر تقيم قامتها من كتره وهي اللي اتبطرت على النعمه وهو كده البطران آخره قطران

هدي بصدمه: بس بردو مش لدرجه طلاق يا اختي داه خراب البيوت مش بالساهل 


أم عبدو: يا شيخه حرمت عليها عيشتها وليه مفتريه وعايشه الدور أووي على ايه وهي وشها شبه قفاها والنبي يا اختي ارتاح من همها وحياتك يا اختي كلها شهر ولا شهرين وتلاقيه متحوز صبيه ترجعه شباب اصل في سرك الراجل طول بعرض وحلاوة الله وكيلك طبعا يا اختي عايش في العز والفلوس عنده بالشوال 


هدي بضيق: ياستي ربنا يصلحلهم الحال كل بيت فيه اللي مكفيه

ام عبده برفعه حاجب: يا اختي دانا قولت هاتشمتي فيهم وتبردي نارك على طلاق بنتك

هدي بشهقه: أعوذ بالله يا اختي تفي من بوقك اللهم لا شماته لا في موت ولا مرض ولا خراب احنا ولايا وعندنا ولايه 

ام عبدو: والنبي يا اختي ما جايبك ورا غير قلبك الأبيض داه واحده غيرك كانت رقعت زغروتين وفرقت شربات

هدي: اللي يشمت في الخراب يبقى ابن حرام وقليل الأصل وانا مانيش بنت حرام ولا واطيه يا سهير


أم عبدو: حشا لله يا اختي والنبي ما قصدي يقطعني انا قولت بس افرحك ان ربنا رد حقك انتي واسم النبي حارسها الست حور


هدي: عارفه يا حبيبي عارفه انتي هاتقوليلي بس بنتي وابنهم عيشهم ونصيبهم اتقطع مع بعض لحد كده 

ام عبدو بضيق واستغراب من موقف هدى: طيب يا حبيبي يلا فوتك بعافيه أما اقوم بقى الحق اجهز لقمه للراجل الا زمانه على وصول

هدي: اذنك معاكي يا حبيبتي

*************************

وصل همام وركن العربيه ونزل

جبل : جايبنا هنا ليه يا بابا

همام بصله بوجع وسابه واتحرك ورن الجرس

دقايق وفتح الباب وبص بإستغراب

اهلا وسهلا يا حاج همام اتفضل بيتك ومطرحك 

همام بوجع: اختك جوه يا حاج 

عبد الفتاح: جوه يا حاج خير

همام: اندهلها وتعالي عايزك بس الأول في حد هنا 

عبد الفتاح بهزه راس: لا محدش هنا غيري انا وثريا

همام: ماشي اندهلها وتعالي احضرنا

دخل همام وجبل وهموم الدنيا عليهم 

دقايق وجات ثرية تجري

ثريا بلهفه: همام كنت عارفه والله اني مش هاهون عليك ولا تهون عليك عشره السنين

همام زق ايديها من عليه وبغضب: لا يا ثريا هانت اوووي كمان انا جاي علشان اقولك اخر مصايبك وطلع من جيبه الكيس اللي عطيتهوله حور وحطه في أيديها 

عبد الفتاح: ايه داه يا حاج

جبل بدموع: إبني 

عبد الفتاح بصدمه: مش فاهم 

همام: حور سقطت نفسها خافت من الفضيحه وقالت مش انا اللي اتجوز للستر على ذنب معملتوش واديتنا داه وقالت انتوا أولى بيه ادفنوه بمعرفتكم 

جبل بإنهيار: فرحانه يا ماما شمتانه افرحي كمان قلبي اتحرق مرتين مره لما حور سابتني ومره لما إبني مات قبل ما افرح بيه

همام ضم ابنه لحضنه: روحي يا ثريا منك لله وبص لاخوها

بكره يا حاج هاعدي عليك ونروح للمأذون علشان اطلق اختك رسمي

عبد الفتاح بكسره: هاتعمل ايه في السقط داه يا حاج

همام بوجع: هاروح الترب بتاعتنا ادفنه جمب اي قبر داه روح كانت بين ايدين اللي خلقها وذنبها في رقبه اختك 


وسابهم ومشي هو وابنه وهما منهارين

ركب جبل وهمام العربيه وساق لحد المقابر ودخل بعد إلقاء السلام

(( السلام عليكم أهل قوم من المسلمين والمؤمنين انتم السابقون ونحن إن شاء الله بكم لاحقون نسأل الله لنا ولكم العافيه))

واتحرك لدالى ان وصل إلى مقابر عائله همام ابو جبل وقف وقراء الفاتحه لأهله وذويه وموتى المسلمين أجمعين وقعد على ركبتيه وحفر بجوار القبر حفره عميقه و صغيره وأخرج قطعه اللحم الصغيره من الكيس ووضعها في الحفره وأعاد التراب عليها مره أخرى 

جبل بدموع وبكاء حار لنفسه: سامحني دي غلطتي شيطاني غلبني وضعفت ومقدرتش اقول لا ياريت كنت قولت لا كان زماني فرحان والدنيا مش سيعاني من فرحتي بيك بس غلطتي وانتا اللي دفعت تمنها انتا وأمك انا اسف حقك عليا

همام بعيون بتلمع بالدموع اخد ابنه في حضنه: هدي نفسك خلاص أمر الله ومكتوب ممنوش مهروب يمكن داه يكون درس ليك انك تتعلم من أخطائك وتصلح من نفسك 

جبل يإنهيار: قلبي بيتحرق موجوع اوي وخبط على صدره من الوجع

همام زاد من ضمه لابنه: هونها على نفسك وقول يارب 

جبل بوجع عمال بيزيد مش بيقل: ياااارب قلبي بيتحرق يارب عارف اني غلطت والله عارف بس كفايه عليا عقاب والله تعبت تعبت يارب

همام اتمساك بسرعه قصاد انهيار ابنه: يلا خلينا نمشي واللي فيه الخير ربنا هاييسرهولك 

جبل بحرقه: ياااارب تعبت والله تعبت

همام شد ابنه واتمالك نفسه بسرعه وطلع من المقابر قبل ما ينهار على انهيار ابنه 


طلع همام وجبل من المقابر وركب عربيته وكل واحد منهم في ملكوت ربه

همام في ملكوت همه وكسرته ما بين مراته وابنه واللي عمله وآخرها حفيده اللي راح قبل ما يشوف النور بسبب جبروت مراته وسكاته عليه اللي خلاها تتمادى كل يوم في الشر عن اللي قبله


وجبل اللي شرد في ملكوت ربه وبيحاسب نفسه ولأول مره يعترف بضعفه قدام أمه 

جبل لنفسه :ياااااااه دانا عيل اوي أصغر من اني اتشاف

اصغر من اني اتحس طول عمري عايش تحت طوعها طول عمري عامل زي عروسه الماريونت اللي بتلعب بخيوطها بين ايديها وانا اللي عليا اقول طيب وحاضر وبس حتي حياتي هي اللي كانت بترسمها وانا اقول حاضر ولما حبيت آآآآآآه يا جبل اااه من وجعك بإيدك كسرت قلبك كسرت حور وحوريتك اااااه يا وجع ما بعده وجع محدش غلطان غيرك محدش يتلام غيرك

كان لازم تقول لا لما كبرت مكنش ينفع تفضل طول عمرك ابن امك يا هههه جبل والله انا أغرب حاجه في الدنيا اسم على غير مسمى 

وغمض عيونه بوجع 

وصل اخير بعد دقايق من العذاب جبل وهمام البيت 

دخل جبل زي القطر على اوضته

وهمام دخل البيت لقى بنته الصغيره مستنياه

همام :مالك يا جميله 

جميله بحزن: مفيش يا بابا انا اللي عايزه اعرف في ايه وماما فين وكلكم سايبيني لوحدي في البيت ليه

همام بوجع وصعب عليه بنته الصغيره اللي اتنست في زحاااام المشاكل: حقك عليا يا قلب ابوكي معلش 

جميله: يا بابا انا مش بقول لحضرتك كده علشان تقولي معلش انا بقولك علشان حضرتك معودني من صغري اني اللي احس بيه او يزعلني اقولهولك مهما ان كان 

همام بتفهم: عارف يا بنت ابوكي بس الوقت الحالي لا سنك ولا عقلك هايستوعب اللي حصل

جميله بفضول: ليه حضرتك شايفني لسه طفله انا بقيت في ثانويه عامه يعني كلها سنه وادخل الجامعه

همام بتنهيده وجع: مش بالسن يا بنتي ياما ناس شعر رأسها شاب وعقلها عقل عيال

جميله: يا بابا فهمني من فضلك انا يمكن إبان تافهه بس انا فاهمه كل واحد يا بابا ياريت تراعي عقلي وتفهمني اصل اللي هاتخبيه انهارده هيبان بكره فخلي انهارده للنهارده وبكره لبكره 


همام بذهول من عقل بنته: انتي كبرتي كده أمته يا جوجو

جميله: كبرت من زمان يابابا من وقت ما لقيتش حد حواليا جبل طول الوقت ملازم ماما زي ضمها وحضرتك طول الوقت في الشغل ولما تيجي ماما تستلمك شكاوي فحضرتك أما تدخل تعتزل في اوضتك او تنزل تكمل بقيت اليوم بره فكان لازم أكبر قبل أواني 


همام بتنهيده طووويله شايله فيها كل معاني الألم: حقك عليا يا بنتي حقك عليا انا السبب في اللي انتوا فيه انا اللي اختارت غلط وانا اللي سيبت الجمل بما حمل ليها وادي النتيجه عيل خرع وبنت عجزت قبل اللوان بأوان اااااه يا وجعك يا همام لحد امته 


جميله بزعل: انا اسفه يا بابا والله مش قصدي انا بتكلم زي ما اتعودت طول عمري اللي في قلبي على لساني


همام بتفهم: انا فاهم يا بنتي انا موجوع من تقصيري في حقك وحق اخوكي وللأسف انتوا اللي دفعتو التمن اسمعي مني الكلمتين دول يا بنتي انا وأمك الحياه بينا بقت مستحيله وصلت لاخرها أمك اتعودت على الاخد وبس متعرفش تدي متعرفش تعمل حاجه غير انها تدمر أمك دمرت اخوكي وبيته قبل ما يتبني ومتسأليش لان مش كل حاجه تتقال وتتحكي أمك كسرت الثقه اللي بينا اللي هي كانت هاشه للأسف 

جميله: انتا وماما هاتطلقوا 

همام بهزه رأس: انا رميت عليها اليمين وكمان كام يوم هانروح للمأذون وهايبقى رسمي

جميله بصدمه: واحنا فيييين من قرارتكم دي انا واخويا فين ساقطين من حسباتكم 

همام: يا بنتي افهميني 

جميله: افهم إيه يا بابا افهم ان بعد ما كبرنا حضرتك افتكرت ان قرارك غلط افتكرت إننا موجودين دلوقتي جاي تصلح غلط بغلط اكبر للأسف يا بابا الوقت اتأخر اوي لتصليح الغلط للأسف احنا عايشين في حاره والكلمه هنا بتسمع ليه تخلينا على لسان كل الناس تقدر حضرتك تصلح غلط بطريقه صح غير كده 


همام بكرمشه وش: قصدك إيه اني ارجع والدتك

جميله: داه اللي المفروض يحصل مش إننا نعيش مشتتين ما بينك وبين ماما

همام :اللي أمه بتموت بيتربي 

جميله بمقاطعه: بس هي عايشه مماتتش علشان نحط فرض لو يا بابا


همام: انتي متعرفيش أمك عملت ايه ومش هاتتخيلي اصلا مدي الشر اللي وصلت ليه أمك اللي قاعده تطلبي مني ارجعها لحياتي وحياتكم تاني 


جميله بدموع: لاء عارفه 

همام بصدمه: عارفه ايه بالظبط 

جميله بصوت مخنوق من الدموع: عارفه اللي ماما عملته في حور لما طلبت تيجي هنا وخلت ابيه جبل عمله فيها


همام بصدمه وعدم استيعاب: عرفتي منين ومين اللي قالك هي اللي حكيتلك 


جميله بهزه راس: لاء انا يومها كان عندي درس وانا في الطريق افتكرت اني نسيت المذكره ورجعت اخدها وسمعت الحوار اللي دار بين ماما واخويا وقفت مصدومه لحد ما دخل الاوضه وبعدها بشويه سمعت صوت صراخه وعياطه لحد ما حور مشيت 


همام قعد مكانه بصدمه وكأنه فقد النطق 

.......

ياترى ايه اخرها والدنيا مخبيه ايه لحور وجبل وحكايتهم خلصت لحد كده ولا لسه لحد منهم فرصه تانيه ولا القدر شايلهم ايه تاني....

الفصل الثاني والعشرون 🌹🌹🌹🌹


همام بعد ما قدر يتمالك نفسه شويه: ولما عرفتي ليه مجتيش وقولتيلي ليه سيبتيني على عمايا


جميله بتوتر وخوف: مكنتش فاهمه ايه اللي حصل ولا عارفه يعني ايه الكلام اللي ماما كانت بتقوله لاخويا بس لما سألت وعرفت وفهمت كان جبل تعب ودخل المستشفي وبعدها كل حاجه جات ورا بعضها 

وقامت من مكانها وقعدت قدام ابوها على الأرض ومسكت ايديه وكملت بدموع: ارجوك يابابا فكر فينا المره دي بلاش نتداس في الرجلين بينكم ارجوك رجع ماما وتقدر تعمل كل اللي عايزه بس جوه حيطان البيت داه مش براه ارجوك فكر فينا لمره واحده واخيره 

وسابت ابوها وهموم الكون زااادت اوووي فوق كتافه

ازاي وأمته بنته الصغيره دي كبرت اوي كده وفهمت الدنيا وبقت بتتأثر بكل اللي حواليها


*************

مرت الأيام وحور بدئت تتأقلم مع حياتها والندم والاستغفار بقى ملازمها واللي بقى ظاهر قدام أمها برغم انها بتحاول تدفنه جواها علشان محدش يتأذى ولا يتكلم عليها ولا على أمها

رجعت حور زي كل يوم من ورشتها واترمت على الكنبه بتعب

هدي وهي بصالها أوي ومركزه معاها 

حور بتصنع المرح والضحكه مرسومه بألم: مالك يا هدهد الجناين بتبصيلي اوي كده ليه لو وحشتك كده عندك صوري مرشقه في البيت اهي 

هدي وعنيها متحركتش مع على بنتها: ايه اللي صابك يا بنت بطني ضحكتك طالعه بوجع بتدبلي يوم عن يوم والهم بقى جبال فوق كتافك مش لسه هاعرفك من طله في عينك اعرف اللي جواكي بتداري عينك مني ليه مخبيه ايه يا بنت عامر

حور بتماسك شديد: مالي بس يا هدي في ايه على المسا بتقولي يا شر اشتر ليييه

هدي على نفس وضعها: الشر بقى ملازم عتبة بيتا يا بنت عامر من يوم ما طلبتي الطلاق واصريتي عليه وانا قولت آمين وانتي بقيتي زي الورده الدبلانه مالك إيه اللي صابك عرفيني عقلي هايشت مني 

حور بهدوء وسكاكين بتقطع جواها: ولا حاجه مالي منا زي الفل الفرق بس اني مركزه في الشغل عندنا ضغط اليومين دول ايه اللي جد

هدي بعصبيه وصوت عالي: اللي جد ان اللي قدامي دي مش بنتي اللي اعرفها اللي قدامي دي واحده مكسوره ومطفيه فين بنتي اللي كانت بتمشي تدب على الأرض وتقول يا أرض اتهدي ما عليكي قدي فين حور القادره زي ما كانو مسميينها نسوان الحاره فين حور اللي كانت بتمشي صالبه طولها وفارده ضهرها وقلوعها زي ارجل راجل فين اللي قدامي دي واحده انا معرفهاش ماشيه محنيه ومكسوره مطفيه ودبلانه 

حور بتنهيده وجع هزه رأسها وفضلت الصمت عن الكلام

هدي بنفس النبره والصوت العالي: مادام بتحبيه أطلقتي ليه مادام مقطعه روحك وكاسره نفسك وحانيه ضهرك أطلقتي ليه 

حور بوجع: عشان مينفعش يا أما عشان انا حور القادره مينفعش حد يدوس عليا واسكت مينفعش اقول ضل راجل ولا ضل حيطه فهمتي يا أما الله يسترك سبيني خليني اقوم وارجع زي الأول خليني اجبر كسرتي بنفسي ومتقلقيش حور مش هاتطول وكسرتها هاتلم بسرعه وترجع تاني زي الأول وأحسن كمان

**************

مر شهر بطوله وعرضه همام تحت ضغط عياله رجع ثريا بس رجعها لبيته من غير اي صفه غير أم العيال ونقل نفسه لشقه ابنه حتى الأكل مبقاش بيجمعهم 

ثريا النار قادت فيها ومحمله حور كل الذنب 

************

في يوم حور شغاله على عربيه دخل شخص غريب الورشه وسمعت صوت من وراها 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

حور وهي على نفس وضعها وهي تحت العربيه: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

عربيتي عطلانه وقالولي ورشه الاسطى عامر هي اللي هاتجيب من الاخر 

**************

همام وهو نازل رايح شغله ثريا واقفه ورا الباب مستنياه

وأول ما سمعت صوته طلعت جري وقفت قدامه 

ثريا بنفاذ صبر: لحد أمته يا همام هانفضل في الوضع داه

همام من غير حتى ما يبص ليها: لحد ما ربنا ياخد واحد منا اصل اللي اتكسر بينا مش طبق هايترمي ونقول فدانا واللي اتكسر يتصلح اصل اللي اتكسر هنا لا ينفع فيه تغيير ولا تصليح روحي ربنا يعينك على شر نفسك بس افتكري يا ثريا قبل أي كلمه تخرج من بوقك ولا اي تصرف شر منك يأذي حد تاني ويمين الله المره اللي جايه هاتطلعي ومش هاتدخلي البيت داه تاني

ثريا بعصبيه: انهي بيت داه البيت اللي رجعتني زي رجل الكنبه فيه لا بنشوفك ولا بنلمحك ولا حتي من باب جبر الخواطر البيت اللي رجعتي فيه بالهدمه اللي عليا بعد ما شيلت كل حاجتي

همام بسخريه: ااااه قولي كده قهرانه على الدهب اللي كنزتيه من الغربه وقشقشتيني فيه كمل بعد ما غمزلها بعينه قهرانه على الفلوس والدهب مش على بيتك اللي بقى زي الخرابه ولا أولادك اللي اتكسروا ولا حياتنا اللي باظت واتدمرت بسبب شرك وغلك 

ثريا ببجاحه: بعد الشر عليا وعلى عيالي من الكسره ابني وراجل والراجل يعمل عملته ويلف عمته وبنتي تحت عيني مبتفارقهاش انما الرك بقى والدور والباقي على اللي هاتفضل فضيحتها ملازماها وتبقى توريني مين هايرضى بيها وهي مدام 

همام بنظره شر: قولي ربنا يسترها على بنتك ويكفيها شرك وشر عملك دانا بدعي في كل ركعه ان ربنا مياخدهاش بذنب اللي عملتيه في بنات الناس واخفي من وشي الا ويمين الله ارمي عليكي اليمين والمره دي ما حد هايرجعك ولو عملتي قرد 

رمي كلماته وسابها ومشي


بعد ما مشي همام النار زادت في قلب ثريا والكره والغل من نحيه حور زاد

****************

حور طلعت من تحت العربيه اللي شغاله عليها واتلفت للي بيكلمها: اؤمر فيها ايه العربيه

الشخص بتأمل في ملامح حور: انا شوفتك قبل كده 

حور بلا مبالاه: جايز الله اعلم الوشوش ياما بتقابل وياما بتشوف المهم فيها ايه العربيه

الشخص: انا يونس اللباد

حور: اهلا بردوا ايه مشكله العربيه

يونس: عايز الاسطى عامر هو اللي يشوفها بنفسه

حور بملل: ياريت والله ما كان يتعز 

يونس: وايه المشكله خليه يشوفها واللي هايطلبه مش هانختلف فيه

حور بنفاذ صبر: الاسطى عامر تعيش انتا

يونس بتفهم: طيب ليه قالولي على ورشته مادام اتوفى

حور: علشان الورشه شغاله زي ما كان عايش واكتر اؤمر تحب نشوف العربيه ولا هاتتوكل على الله ورانا أشغال ومصالح ناس متعطله

يونس بذهول من طريقه حور وجرائتها في الكلام: وياترى مين بقى اللي هايشوفها ولا يومين وهاتعطل تاني

حور غمضت عنيها دقيقه ونفخت بنفاذ صبر: لو الشغل مكانش ماشي هنا زي الساعه مكنش فضل اسم الاسطى عامر الله يرحمه يتردد كأنه عايش مماتش ثانيا دي مش مجرد ورشه داه توكيل كامل وملحق بيه ورشه داه للتوضيح بس خلصت ولا عندك لوك لوك تاني 

يونس بعيون هاتخرج من مكانها من أسلوب حور المستفز: لا معنديش بس يارب ميكونش سيط راكبه عفريت زي ابقى الميكانيكيه

حور بعصبيه وصوت عالي: سبااااارس 

دقيقه وسبارس وصل: اؤمري يا أسطى 

حور بعنين بتشع غضب بس ما اتحركتش من على يونس: شوف عربيه الباشا واديني تمام باللي فيها وكملت بتحدي ومحدش يدب مفك فيها انا اللي هنشتغل فيها بإيدي

يونس بسخريه: وهي في حريم بتفهم في الميكانيكا ولا تقدر عليها 

حور بنفس سخريته: معلش يا أمور اصل مش كل الحريم بعيد عنك زي ما بردوا مش كل من اتكتبله دكر في البطاقه يبقى راجل وبصتله من فوق لتحت ونزلت تاني تكمل شغل في العربيه اللي كانت شغاله فيها قبل ما ييجي وتجاهلته كأنه مش موجود 

يونس بذهول من كلمه حور كز على اسنانه:يابنت ال وسكت وبلع الكلمه في جوفه مره تانيه


فضل واقف منتظر ساعه كامله وسبارس بيفحص العربيه بتأني 

وحور مصدره الطرشه وشغاله في العربيه اللي تحت ايديها ولا كأنه هوا قدامها

سبارس اخيرا خلص فحص العربيه

سبارس: خلصت يا أسطى 

حور خلصت العربيه: تمام وانا كمان خلصت فيها إيه الحلوه الغاليه رمت كلمتها بسخريه وتهكم 

يونس بعصبيه داخليه بس اتكلم بقناع جليدي: وياترى العيل داه بقى عرف العربيه فيها إيه 

حور بمطه شفايف جعلت من وشها ايقونه إغراء: امممم عيل طيب اسمع يا شبح احنا هنا مبنشغلش عيال والعيل اللي قدامك داه راجل شايل شيله انتا لو شيلت نصها تنخ هاا ثانيا داه طالب في 3 هندسه قسم ميكانيكا اللي ليك عندنا عربيتك ترجع فبريكا غير كده تاخد الحلوه وتتوكل على الله تشوف طريقك وعلى قولتك الميكانيكا على قفا من يشيل 

يونس بشخطه: انتي بتتكلمي معايا كده إزاي انتي عارف انا ابقى مين

حور بسخريه وتهكم: ابن بارم ديله 

يونس: بني ادمه بارده 

حور : طب خد بالك لتسقع هنا وانتا مصيف 

يونس بكزه سنان: نسيبنا مش شغل التلقيح داه وخلينا في العربيه هاقدر اخدها أمته 

حور بتهكم: ياريت عربيتك هتاخدها كمان اسبوع عروسه كأنها طالعه من الاجنص 

يونس :هاتتكلف قد إيه 

حور: لما اشوف قطع غيارها الاصليه وابقى أبلغك 

يونس :الاصليه وعايزاني اقتنع انك هاتعرفي تجيبي قطع غيارها الاصليه مش صيني ولا مضروبه 

حور بسخريه ورفعه حاجب: لما تستلمها تبقى تقدر توديها التوكيل او اي ميكانيكي تاني يشيكلك عليها وتتأكد إننا لا بنشتغل في المضروب ولا الصيني 

ويلا بقى طريق وسكه ورانا مصالح متعطله مش هانقضيها طول اليوم في هري فاضى

وسابته يغلي مكانه وطلعت مكتبها فوق ببرود ولا مبالاه قاتل

يونس اخد بعضه ومشي لانه لو انتظر دقيقه هايولع في البنت اللي قدامه وفي المكان كله وفي سره وهو طالع :عيله مستفزه بنت **** قلبه بس مزه داه كفايه عيونها عامله زي السحر جمال متداري ورا وش ابلكاش 

يونس هز رأسه وكأنه بينفض أفكاره منها: ايه الهبل اللي بقوله داه 


*******************

عند ثريا فضلت طول اليوم تغل وتحقد وللأسف متعلمتش من أخطائها وحملت حور كل الذنب والغلط من وجهة نظرها: اااه يا ناري بقى بنت الكلب المدكره دي تعيش بعد كسرتها ضاربه الدنيا صرمه وانا اللي اشيل الليله وبيتي يتخرب وأولادي يبعدوا عني وجوزي في الطالعه والنازله يبكتني ويسم بدني 

وشرت دقايق مع نفسها 

وفاقت: لا والله ابدا لهد المعبد على دماغك يا مشحمه يا أم فوطه

وفي لحظه شيطان لغت عقلها ومسكت التليفون وطلبت الرقم المطلوب وبعد ثواني جالها الرد

ثريا بشر: الو ازيك يا أم حور

هدي بإستغراب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مين معايا

ثريا بتهكم: يعني مش عارفه صوتي طيب يا ست انا أم جبل

هدي بهدوء: خير يا ست أم جبل إيه سبب الطله اللي لا على البال ولا على الخاطر دي

ثريا: والله يا اختي الطله دي ليها سبب طمنيني على المحروسه حور عامله ايه شا الله يارب تكون بخير

هدي: نحمد الله على كل حال بردوا خير بتسالي ليه اللي بينا وبينكم موال واتفض وكل واحد راح لحال سبيله بتسالي تاني ليه لا ليكم عندنا ولا لينا عندكم يبقى ايه السبب وهاتي من الاخر منيش عيله عشان تدخلي الدخله دي عليا اصلك لا عمرك حبيتي حور ولا طيقتيها عشان قلبك ياكلك اوي عليها وتتعبي نفسك وتغرميها حق مكالمه وتطمني عليها

ثريا بفرحه من حرقه دم هدي: اخص عليكي يا ام حور طيب والله وماليك عليا حلفان انا قولت اطمن عليها اصلي عارفه السقط بيعمل ايه في المرا وحور لسه صغيره وكملت بخبث وكنت عايزه اطمن عليها يا ولداه هاتعمل إيه في حياتها اللي وقفت وبقت زي البيت الوقف مهتعرفش تتجوز تاني اصل الناس ميعرفوش غير انها اتكتب كتابها ميعرفوش انها بقت مدام ولا مؤاخذه يلا يا حبيبتي ربنا يعينك هي خلفه البنات كده تجيب العار وخصوصا لو كانت عيارها فالت 

هدي بزعيق: مين دي يا مرا يا مخبوله حور دي ستك وتاج راسك سِمك داه تخليه لروحك يأكشي يسمك ويخلص الناس من شرك 

ثريا بفرحه رهيبه من عصبيه هدي: هدي حالك لايطقلك عرق وانتي عضمه كبيره تقدري يا اختي تتأكدي من بنتك ربن الصون والعفاف هي بنت هئهئهئهئه وكملت بضحكه رقيعه ولا مدام أومال ابني طلقها ليه عشان سهله وسايبه ملهاش حاكم ولا ليها كاسر يلا فوتك بعافيه وقفلت السكه في و هدي


هدي قاعده وعنيها بتطلع نار وعقلها قرب على الجنان 

هدي بهذيان: لالا بنتي عمري ما تعملها لا 

سكتت فجاءه وافتكرت حاله حور من يوم ماراحت عند بيت ثريا وحالها اللي اتبدل من يومها والحزن اللي في عنيها وكسرتها اللي بتداريها وعيون بنتها اللي دايما بتتهرب من عنين أمها 

هدي على نفس الهذيان: عملوا فيكي ايه يا ضنايا 

وفي لحظه شيطان مسكت التليفون ورنت على بنتها: 

ايوه يا حور 

حور : ايوه يا أما نص ساعه وابقى عندك خلاص بقفل الورشه أهو 

هدي بعصبيه وصوت عالي لأول مره: هو سؤال واحد ورد غطاه يابنت عامر تجاوبي عليه وإلا ورحمه ابوكي في تربته لو كدبتي تنسي ان ليكي أم طول الحياه ولسانك ميخاطب لساني ولو مت ما تقفي على غسلي 

حور بقبضه قلب وبصوت طلع خافت من الخوف: سؤال إيه يا أما

هدي على نفس العصبيه: صحيح ان ابن ثريا لمسك وحبلتي منه يا بت

حور غمضت عنيها بعنف وكل وجع الدنيا حل على جسمها وشريط الأيام دي مر قدام عنيها تاني وسكتت

هدي بعصبيه: ردي عليا يابنت عامر الكلام داه صحيح

حور بوجع: نص ساعه وابقى عندك

هدي بزعيق: ردي مش هاستني لما تيجي وإلا ويمين الله ما هايحصلك طيب

حور بوجع: بنتك اتدبحت بدم بارد بنتك اتاخدت غدر بنتك اتخدرت عشان يكسروها بنتك كانت بتموت وخدت عنك وشالت الوجع لوحدها عشان متوجعكيش يا قلب حور سامحي بنتك بس المربوط لما يتدبح وهو عاجز معليهوش لوم

هدي بصدمه: خدروكي وكملت بجنون ويمين الله ما هافوتهالهم أولاد الكلب 

حور :أما الله يخليكي انا جايه اوعي سامعه اوعي تعملي حاجه الا لما اجيلك ورحمه ابويا يا أما 

هدي: اقفلي يا بنت ابوكي وانا رايحه اعرف كل كلب منهم وئمه ومقامه 

ومستنتش تسمع كلمه من بنتها وقفلت السكه وطلعت جري على اوضتها ودخلت اوضتها جري خدت عبايه سوده ولفت الطرحه على شعرها بسرعه ولبست شبشبها وطلعت جري من البيت زي المجذوب 


حور حاولت تتصل تاني على أمها بس للأسف هدي رمت التليفون في البيت وطلعت جري


حور من الخوف رمت المفاتيح لسبارس: اقفل الورشه وخلي المفاتيح معاك لبكره وركبت عربيتها وسابت بجنون وهي عارفه أمها اكيد راحت بيت همام وبتدعي بقلب موجوع إنها تلحق أمها 

****************

عند هدي وصلت بيت همام ولقيت المحل مقفول طلعت السلم وايد على الجرس والتاني بتخبط بيه على الباب 

كان جبل قاعد على السفره هو واخته وأمه والصمت كان حليفهم أما همام كان في شقه جبل فوق معتزل بيها في حاله 

قطع الصمت وتشتت البيت الجرس اللي قرب يتحرق والباب اللي الخبط عليه سمع كل مكان 

جبل بخوف طلع جري يفتح وكانت الصدمه من نصيبه لما لقى هدي قدامه

جبل بإبتسامه: طنط هدي نورتينا 

هدي وعنيها كلها شر بكل وجع جواها وكل الكسره اللي شافتها بعنين بنتها وكلمه خدروني عشان يكسروني بترن في ودنها خلت الألم رجع جبل كذا خطوه لورا

همام واقف مذهول وثريا اللي وشها اصفر متخيلتش هدي بالجراءه انها تيجي هنا وجميله اللي شهقت وحطت ايديها على بوقها.

همام: خير يا ست ام ام حور جايه في قلب بيتي وبتمدي ايدك على إبني داه فيها حق عرب 

هدي وهي بتدخل وعنينا الشر ماليها: حق وانتوا تعرفوا الحق وابنك داه اللي فرحان بيه خلوفت العار كنت جبتلك كلب انضف منه على الأقل عمره سامع عمره مايعض الناس اللي امنوه بس هاقول إيه راجل دلدول ست وعيل تربيه مرا اتفو 

وزقت جبل ودخلت لثريا وبعين قويه : بتقولي بنتي سايبه وخلفه البنات بتجيب العار بصت على جميله اللي واقفه مصدومه عندك بنت يا ثريا بكره تجيبهولك في الفوطه وتقول داه اوطه يعقدلك فيها صره حلبه لا تعت ولا تسوس متقلقيش جاي جاي وبكره اجي واتشفي فيكي زي ما عملتي

همام بصوت عالي لثريا: عملتي ايه تاني بشرك اللي مبيخلصش

ثريا بخوف : معملتش

هدي بعين قويه: يا وليه يا ناقصه اومال مين اللي كلمني وقالي ان بنتي بقت مدام وابنك طلقها عشان سهله وسايبه بقى يا مرا يا عايبه تخدري بنتي عشان النجس ابنك يعمل عملته وتقوليلي انها سايبه السايب هو بيتك اللي مفيهوش راجل مهو مش كل من خط شنبه في وشه بقى راجل مش بنتي بقت بيت وقف طيب اسمعي مني يا بنت الكلب يمين مرا ما يمين راجل لاخلي ابنك زي البيت الوقف وكل ما يروح لواحده لافضحكم فضيحة ولا فضيحه المطاهر والأيام بينا 

همام: ياست هدي وكتاب الله انا ما كنت أعرف ولما عرفت حاولت ألم الحكايه وبنتك مرضيتش 

هدي بفخر: عشان بنت راجل مش بنت مرا عشان تربيه عامر يا راجل يا عايب لما تبقى سايب أهل بيتك ينهشوا في الولايا متبقاش راجل الراجل يبقى حاكم بيته حتي لو في قبره 

وصلت حور ودخلت واتجاهلت كل الوجع اللي حست بيه اول ما خطت عتبه البيت اللي اتدبحت فيه مره بدم بارد: أما 

وشوش الكل اتلفتت ليها جبل بشوق وثريا بحقد وهمام بخزي وجميله بخوف وهدي بوجع 

حور برأس مرفوعه: يلا يا أما مقامك أكبر من كده مش دول اللي تقلي من نفسك معاهم انتي اكبر من كده انتي أم حور مرات الاسطي عامر الله يرحمه كبير الحاره لما تيجي تعاتبي عاتبي الرجال مش الاندال اوعي سمعاني اوعي تقلي من قيمه نفسك مع اللي ميسووش عتاب الكلب السعران اجتنابه

هدي بفخر ببنتها: عندك حق يلا يا ضنايا 

حور قبل ما تخرج بصت لهمام: عشان انتا راجل كبير ومش تربيه عامر اللي تقل من راجل كبير هاعتبرها الغلطه الاخيره وبعد كده متلمومش اللا نفسك وأهل بيتك عشان ورحمه عامر في قبره يوم ما احط عليك ما هاخليك تعرف تعيش هنا ولا حتى هايبقالك لقمه عيش هنا وهاخلي محلك اللي اتفتح وبيبيع بفضل الله ثم فضل العبده لله خراب وماهخلي جنس مخلوق يعتبه 

رمت كلامها وخدت أمها وطلعت زي ما دخلت برأس مرفوعه 

***************

همام بفحيح اشبه بفحيح الافعي واسنان مطبوقه متفتحتش من الكره اللي جواه: هو سؤال عملتي إيه 

ثريا بخوف:م م م م م 

همام: مش هتمأمي كتير عملتي إيه 

ثريا بوش شاحب شابه وجوه الموتي اتكلمت بكذب متقن :معملتش حاجه انا قولت اتصل بأمها وأحاول ارجع الميه لمجاريها وحكيتلها اللي حصل عشان تقنع بنتها انها ترجع لجبل بدل ما تعيش زي البيت الوقف وخصوصا ان محدش يعرف انها بقت مدام والكل فاكر انها اتكتب كتابها بس وأطلقت وهي بنت بنوت 

همام بضحك بصوت عالي وصل لحد الجنون وقف على ايديه: ههههههههههههههه لا صدقتك لا بجد انتي كان ينفع تكوني مؤلفه ولا ممثله لسه الشر والكدب بيجري في دمك وبصوت عالي فزع كل اللي حواليه انتي إيه يا شيخه ايييييييه شيطان ابليس اييييه جنس ملتك اييييييييييييه مشبعتيش شر وخراب اييييه عايش مع مين وبص لجميله هي دي اللي قولتي اعيد حساباتي عشانها اعمل الصح وترجع عشانكم هي دي الأم هي دي اللي عايزاها في البيت 

جميله سكتت ودموعها غرقت وشها 

همام بجنون: ربنا يستر عليكي أمك شيلتك ذنب بريئه وبعين بجحه متصله بأمها عشان تشمت فيها وبتشمت في خلفه البنات ونسيت ان عندها بنات هي دي وبص لجبل هي دي اللي ماشي وراها زي ضلها هي دي أمك هي دي اللي سلمتها دماغك وقلبك وعقلك هي دي دي خربت حياتك زي الشيطان وخلتك دلدول وانا زيكم مشيت وراكم من هنا وجاي محدش منكم يتدخل بيني وبينها وبص لثريا انتي طالق طاااااااالق طااااااااااااااالق وعيالك اللي عايز يروح معاكي يغور الباب يفوت جمل 

ثريا بدموع وطلت ومسكت في رجل همام: ابوس رجلك والله ماكان قصدي انا كان نيتي خير بلاش تخرب البيت بسببهم

همام نطر رجله منها: انتي ااااااييييييه مبتشبعيش كدب معجونه بإيه بيت مين يا أم بيت البيت داه انتي اللي خربتيه وشد طرحتها اللي كانت على الكنبه ورماها على رأسها وفتح العربيه ورماها فيها بدون ما يرفله جفن وساق وهو مش شايف قدامه ولا حاسس ولا سماع صوت ثريا اللي عماله تعيط وتتشحتف محسش إلا وهو واقف قدام بيت أهلها 

ثريا بقت تهزر رأسها بجنون: ابوس ايدك يا همام بلاش عشان عيالنا 

همام نزل وهو مش سامع اي حاجه وكأنه مغيب 

ثريا بعياط: والله اخر غلطه 

همام وقف وسكتت وبصلها ......؟

يا تري همام هايديها فرصه تانيه ويتراجع ولا خلاص كده نهايه الحياه بينهم

الفصل الثالث والعشرون ❤️


همام وقف دقيقه وبص لثريا وميبقاش شايفها شايفها في صوره شيطان وشريط حياتهم مع بعض بيمر قدام عينيه ومبقاش شايف الا تخاذل وتنازل منه يوم بعد يوم لحد ما اتمحت صورتها قدامه 

ثريا بشحتفه: والله يا همام ماهتتكرر بس ابوس ايدك وحق العشره اللي بينا افتكرلي حاجه حلوه بينا

همام الكلمه رنت في ودانه حاجه حلوه بينا فضل يعصر عقله يمكن يفتكرلها موقف يشفعله ملقاش غير جبروت ومشاكل زادت لحد ما خنقت حياتهم واليمن كان أولاده كانوا الضحيه 

همام فاق لنفسه وفتح باب العربيه وشدها

ثريا: يا همام عيب احنا مبقيناش صغيرين همام بدون ما ينطق حرف شدها ورن الجرس ولسوء حظ ثريا اللي فتح عاصم اخوها 

عاصم بصدمه من منظر ثريا اللي عنيها مورمه من العياط وهمام اللي واقف ومكسور وحزين: خير يا جماعه ايه اللي حصل جايبكم في انصاص الليالي

همام فاق من شروده: الحاج عبد الفتاح موجود 

عاصم ايوه جوه اتفضل يا ابو جبل بيتك ومطرحك

دخل الجميع عبد الفتاح اول ما بص لوش اخته وجوزها عرف انها عملت مصيبه جديده وقلبه وقع في رجليه

عبد الفتاح بخوف: خير يا ابو جبل 

همام: اختك عندك واللي بينا خلص 

عبد الفتاح: ايه اللي حصل مش اتراضيتوا

همام بسخريه وهم طالع من جوفه: اه اترضينا بس اختك مرضيتش 

عاصم : هو فيه ايه حد يفهمني

همام بشرود: مش مهم مبقاش حاجه مهمه اختك انا رميت عليها اليمين واللي بينا خلصنا لحد كده وعيالي معايا 

عاصم بزعيق: انا مش فاهم حاجه محد يفهمني متسيبونيش زي الأطرش في الزفه

عبد الفتاح: يا حاج فهمني اقعد كده وفهمني الله لا يسيئك عملت ايه تاني 

همام: قول معملتش ايه

عاصم : هي عملت ايه اولاني 

الكل سكت وثريا هاتموت من الخوف لأنها عارفه طبع عاصم العصبي ورفضه للظلم ورفضه لطباعة اخته وتربيه امهم ليها

عاصم بزعيق: محد ينطق انا هاشحت الكلام منكم شحاته ولا إيه 

همام: اسأل اختك انا عشان الأصول جبتهالكم لحد باب بيتكم وبكره هابعتلها كل هدومها ونروح للمأذون نخلص الطلاق وكافه حقوقها هاتخدها على داير مليم 

عبد الفتاح: يا ابو جبل استهدا بالله قول لا إله إلا الله يا راجل وفهمني

همام: لا إله إلا الله، لا إله إلا الله 

عاصم :في ايه يا عبد الفتاح اختك عملت ايه وداريت عليها اولاني فيه

عبد الفتاح: اللي عملته مكانش ينفع يطلع من جوفي انا حالف يمين

عاصم بص لهمام: طيب هو حالف يمين انتا كمان حالف يمين فهمني بدل ويمين الله ماهيحصل طيب

همام بكسره: اختك دمرت البيت ودمرت العيال ودمرتني وخدت في الرجلين بنت يتيمه 

عاصم بعدم فهم: وضح كلامك يا حاج الله يسترك عشان افهم وواحده واحده كده ولو ليك حق تاخده ولو عليك حق تسده


همام بزعيق: عايز تعرف حاضر اختك المحترمه خدرت مرات جبل لما كانوا كاتبين الكتاب وفضلت تودود للواد لحد ما بقى زي المغيب ودخل عليها قبل الفرح بنت يتيمه كانت حطاني في مقام ابوها ابني كسرها بسبب اختك عملت فيلم والبت ابيه ونفسها غاليه وكرامتها فوق راسها طلبت الطلاق وفعلا أطلقوا وانا معرفش ايه الحكايه ويوم ما عرفت عرفت إنها حامل ولما روحت أصلح اللي هببته اختك كانت سقطت نفسها قالتلي كلمتين بيرنوا في ودني لحد دلوقتي 

قالتي مش انا اللي اتجوز للستر على ذنب معملتوش 

والبت بقت زي الورده الدبلانه والعيال ضغطوا عليا ورجعتها عشانهم قولت اخد وقتي لما استوعب صدمتي في عشره عمري وأم عيالي وخيبتي في ابني البكري وخدت بعضي وطلعت شقه جبل بس ازاااي اختك تسكت ازاااي الشيطان يتوب حبت تكمل شر اتصلت بأم البت الغلبانه وقالتلها ان المحروس ابنها طلق بنتها عشان لقلها سهله وسايبه وانها بقت مدام تشوف مين هايرضى بيها وهي هاتبقى زي البيت الوقف اختك اتصلت تعرفها السر اللي بنتها دفنته اختك فضحتها قدام أمها اختك شمتت في كسره وليه دي جات قلب بيتي ودعت على بنتي يتردلي فيها ها قولي اكمل معاها قولي لو مكاني تعمل ايه رد عليا مش كانت عايز تعرف اديك عرفت عمايل اختك رد عليا 

عاصم مع كل كلمه كان بيحكيها همام وعنيه بتبرق على ثريا لحد ما خلص وكانت عباره عن جمره من الغضب المكبوت جواه وعروق وشه ورقبته غنيه عن أي وصف لحالته

عبد الفتاح بغضب: يا شيخه انتي إيه حرام عليكي متتعبيش مبتتهديش ااااااايييييييه 

عاصم قام بجنون: انتي لسه بتتكلم عرض الولايا عندك رخيص والقلم رماها على الأرض وطي ماكنها وجابها مم شعرها بنات الناس لعبه بتشمتي في شرك بتعرفي تخططي بتعرفي تكسري بتعرفي تظلمي ومع كل كلمه قلم لحد ما وشها ورم ومحدش اتحرك من مكانه لا عبد الفتاح ولا همام

تعب عاصم وقعد على الأرض وحط رأسه بين رجليه 

همام قام من مكانه: انا كده عداني العيب انا حكيتلك موقف واحد من عمايل اختك محكيتلكش اللي عملته طول السنين اللي فاتت وصبرت 

عاصم رفع رأسه وعنيه مليانه غضب وشر :عداك العيب اختنا واحنا اولي بيها وشرها داه انا هاعرف اكسره مهو يا كسرته يا موتها

همام :اختك مبقتش تلزمني ولا تخصني انتا اولي باللي ليك وبص لعبد الفتاح: بكره بعد صلاه العصر هاعدي عليك نروح للمأذون نخلص كل حاجه رسمي واديك حقوقها وشنطه هدومها

عبد الفتاح هز رأسه من سكات 

طلع همام وركب عربيته وعيونه عصب عنه نزلت دموعها وخاااف مم الأيام اللي جايه خاف على بنته مم دعاء حور وأمها عليهم واتحرك بعربيته مهموم حزين

************

أما عند ثريا عاصم بغل: شايفه شايفه جبروتك وصلك لفين وبص لعبد الفتاح من هنا وجاي اختك جايه معايا 

ثريا بخوف: انا مش هاسيب بيت ابويا 

عاصم: ملكيش رآي 

عبد الفتاح: طيب سيبها هنا خلاص ملهاش الا بيت ابوها 

عاصم بسخريه: يا ابو قلب حنين هتداري عليها تاني هتحامي ليها تاني هاتسيبها لامته مبقتش العيله ام ضفاير اللي كنت بتشيلها على كتفك بقت شيطان والشيطان عايز اللي يكسره والشر اللي جواها لازمله لجام وانتا قلبك حنين 

عبد الفتاح :بس هي

عاصم بحسم: من غير بس والا وكتاب الله هاتصل بإخواتك واجيبهم هما وأعمامك واظن انتا عارف هي عملت فيهم ايه في الكبير والصغير ويطيقوا العما ولا يطيقوها ومنك انتا وهي ليهم تصطفلوا

عبد الفتاح: طيب فهمني هاتعمل معاها ايه 

عاصم بنظره شر لاخته: هاربيها محدش كبير على التربيه هاعرفها ربنا وهاعرفها ان الله حق

عبد الفتاح بخوف واستسلام لانه عارف وميقن تمام اليقين ان اخته شرها وشيطانها مسيطرين عليها: لله الأمر من قبل ومن بعد

ثريا بصوت عالي: انا مش لعبه في ايدكم انا هاسكن لوحدي ولا اني اكون تحت رحمتكم

قاطع كلامها قلم رماها على الأرض مره تانيه: انتي تخرسي وينقطع حسك فاهمه ومن هنا وجاي يا ثريا يمين يحاسبني عليه ربي يوم اللقا العظيم ماليكي عندي الا الضرب لحد ما جتتك تستوي وتقولي ان الله حق

لحد ما تكسري شرك وتلجمي لسانك وشيطانك وإلا ماليكي عندي إلا أعمامك يربوكي بمعرفتهم وداه طبعا بعد ما احكيلهم مصايبك اللي بالكوم وبلاويكي اللي مبتخلصش 

ثريا بتهز رأسها بطريقه هستيريه بالرفض وخايفه تنطق

عبد الفتاح بقله حيله ومحاوله اخيره فاشله: طيب سيبها هنا واعمل اللي عايزه بين أربع حيطان وبيت ابوها أولى بسترتها 

عاصم بسخريه: هنا هنا فين يا اخويا يا كبير يا راجل ياللي حافظ كتاب ربنا عرفني هاتعمل ايه هنا هااا هاتعمل زي ما عملت المره اللي فاتت وداريت عليها وعلينا وقولت شاده هي وجوزها وجات تريح اعصابها يومين وهي ناهشه عرض وليه يتيمه ياراجل اختشي على دمك دانتا عندك ولايا ترضاها على عيالك اخر الكلام اختك هاتيجي معايا بيتي وتحت عيني وعين مراتي وعيالي وانا وهي اللي هانربيها

ثريا بذعر :لا بيتك انتا ومراتك لا عايزني خدامه ليها عشان تكسرني وتذلني قول كده بقى وبان على حقيقتك انك طول السنين دي قلبك انتا ومراتك شايل السواد من نحيتي 

عاصم بشر: وهو انتي اللي عملتيه فيها يتنسي لا والله داه لو عدا الف عمر على العمر واهو فرصه تكفري عن ذنبك 

ثريا بجنون: قول حاجه يا عبد الفتاح هاتسيبه يذل اختك وكملت بإستعطاف دانا ثريا بنتك البكريه دانتا اللي مربيني قوله انك الكبير ومحدش ليه كلمه عليك خليني في حمايتك زي ما طول عمرك كنت حمايتي وسندي بعد ربنا وابويا وامي الله يرحمهم 

عاصم بسخريه: وايه كمان كملي كملي وكمل بزعيق كانت طمرت فيكي التربيه كانت طمر فيكي حمايته وخوفه عليكي عملتي بيهم إيه ردي انا كلمه وقولتها يا تيجي معايا يا منك انتي واخوكي لباقي اخواتك وأعمامك تصطفلي 

عبد الفتاح حط راسه في الارص وسكت 

وثريا بصت لاخواتها واحد تعب واستسلم والتاني واقف ناره قايده

عاصم حسم الموقف وشد ثريا من هدومها وطلع بيها من بيت ابوها على بيته وسط استنجادها بأخوها وكسره عبد الفتاح وغضب عاصم

*****************

عند حور وصلت بيت ابوها وطول الطريق كان الصمت هو الرفيق الأول لا حور قادره تشرح ولا هدي عندها الجراءه تسأل بس قلب الأم 

وقلب الانثي مش قادر يصبر هي حاسه بكل احساس بنتها عاشته مش قادره تصدق ان سبب دبلان بنتها الكسره االي ممنها جبره واخيرا وصلوا البيت بعد انتظار دام لوقت بالرغم من قصر الوقت الا انه كان أطول من سنين كل ثانيه كانت بتمر سنه على حور اللي عارفه ان الجرح هايتفتح من جديد وهدي اللي عارفه ان اللي هاتسمعه هايوجعها وهايدبح بنتها مره تانيه

وخلص عداد الوقت ووصلوا اخيرا البيت

نزلت هدي واستنت حور لحد ما ركنت العربيه وقفلتها ودخلوا مع بعض هدي وعنيها مليانه ألم ولسانها مش قادر ينطق

حور قعدت والوجع اتجدد تاني وهزت رأسها: هاحكيلك كل اللي عايزاه تعرفيه ولسانك مش قادر ينطق

هدي غمضت عنيها اوي وكأنها بتعصرهم 

حور خدت نفس طويل اوي وطلعته: لما اتصلت بيكي وقولتلك ان أم جبل طلبتني عشان نفض الخلافات اللي بينا روحتلها وهناك قعدت تجيب كله من شرق على كلمه من غرب وجابتلي واجب ضيافه ومن الزوق اكتفيت اني خدت بوقين عصير وبعدها محسيتش بالدنيا الا وانا عريانه ومدبوحه ودمي على فرشت اللي كان جوزي 

وهنا خانتها دموعها ونزلت زي الشلال وعنيها شردت في الفراغ وكأنها اتصلت عن الواقع مش هانسي نظره الشماته في عنيها وهي بتقولي اني بقيت مدام وانها عرفت تجيبني تحت رجليها وان اخري هادخل البيت مدام مش آنسه وسابتني مدبوحه وطلعت لبست هدومي بس أقسمت بحق كسرتي ما اشمتهم فيا وطلعت وانا قويه وكأن اللي حصل مهزنيش طلعتلهم وانا جبروت مسحت بيهم البلاط وطلعت وانا مش شايفه قدامي ومكان ما رجليا خدتني فضلت اصرخ واعيط وانا مكسوره كنت بردانه اوي حاسه ان جسمي متلج كنت عايزه حضن ابويا اترمي فيه وضمت نفسها بإيديها كأنها فعلا بردانه

هي لما شافت حالة بنتها كده جريت وضمتها لحضنها اوي وكأنها بتخبيها من العالم فيه

حور بنفس الشرود: فضل على حالي واصريت اطلق وحمدت ربنا لحد ما خلصت إجراءات الطلاق وفضلت وجعي على وجعك 

بس القدر كان ليا بالمرصاد عدي شويه ولقيته جايلي برجليه الورشه كنت عارفه انه ماشي ورايا خطوه بخطوه بس كنت عارفهانه اجبن من أنه يهوب يميتي مره تانيه لحد ما اتجرأ وجه الورشه وقتها كل الوجع رجع تاني محسيتش الا وانا في المستشفى وهو قاعد على الكرسي جاري وحاطط رأسه بين ايديه ويطلب إننا نرجع ولازم نرجع مكنتش فاهمه بس اللي طلع من بوقه دبح الباقي من روحي لما قالي ان جوايا حته منه بتكبر حسيت ان الشيطان عماني كان معانا سبارس طلبت يجيبلي تاكسي ورجعت الورشه وانا كل اللي في دماغي الفضيحه واسم ابويا اللي هايتمرمغ في الطين وسمعتي اللي هاتبقى على كل لسان وشرفي اللي كل اللي يسوى وميسواش هايتكلم فيه اتصلت بمدير واقسمتلها بأن 

بنت اغتصبت وحملت وحياتها هاتتدمر ساعتها قالتلي على برشام ينزل الحمل وجبته يوم ما جيت وقعدت يومين في البيت كان الحمل نزل خدت نفسي وارتاحت اول ما رجعت الورشه لقيته جاي هو وأبوه علشان يرجعني ليه وأبوه قعد يحلف ويتحالف انه مكانش يعرف اللي حصل وانا عرفت انه صادق بس خلاص الأمر كان اتحسم طلب نرجع لحد ما اولد علشان العيل داه مش ابن حرام وليه اب وحلف بشرفه ان بعد ما أولد لو عايزه اطلق هايطلقني ساعتها مشوفتش غير عامر قدامي حسيت ان اللي بيتكلم عامر لقيتني بقوله اني سقطت نفسي وان مش انا اللي اتجوز جوازه للسفر على ذنب معملتوش قالي ح ام عليكي داه روح وذنبه في رقبتك فضلت ادور وأسأل لحد ما عرفت انه حرام اللي عملته فضلت من يومها اجلد نفسي عاى ذنب عملته وانا معرفوش 

هدي بدموع وكسره: وبعدين هاتعيشي ازي قدام أهل الحاره انتي مطلقه وانتي بنت بنوت محدش يعرف المستخبي ولا اللي جرا 

حور فاقت من شرودها: قصدك إيه 

هدي بخوف من اللي هاتقوله وخصوصا حاله بنتها اللي منهاره وعلى مشارف الجنون قدامها: قصدي ترجعي وتعملي فرح وتطلقي وانتي رافعه راسك محدش هايقبل ويرضى بيكي وانتي كده 

حور بهذيان وصراخ : هاتقبليها عليا يا أما هاتقبلي عليا الكسره 

هدي بخوف من صراخ بنتها: عشان مصلحتك هاتترهبني وتعيشي عمرك وحيده لا في يوم هاتقدري تتجوزي ولا تعملي بيت وعيله واللسنه الناس زي الكرباج بيحش في الناس حش 

حور بصراخ وجنون: آآآآآآه يا أبا يا عامر ارجع انا تعبت من غيرك ارجع يا سندي ارجع آآآآآآه

هدي بقلب قرب يقف من الخوف: طيب اهدي وحدي الله اهدي 

حور على نفس الصراخ 

وفجاءه الدنيا وقفت من حواليها ومحستش الا بداومه سوده بتسحبها فيها 

هدي بخوف: بنتي قومي قومي يا ضنايا يقطعني قومي حقك عليا قومي يا بت دانا ماليش غيرك دانتي عكازي قومي

هدي حاولت تفوق حور ولكن لا حياه لمن تنادي 

طلعت بسرعه تصرخ: ياناس الحقوني غيتوني بنتي هاتروح مني

اتجمع ناس كتير من اهل الحاره 

خير يا ست هدي كفا الله الشر

هدي بإنهيار: بنتي البت قاطعه النفس

وسع عدد من الناس ودخلوا لقيوا حور مرميه في الصاله وقاطعه النفس


واحد من الموجودين هم معايا يا ابني خلينا نوديها المستشفي البت جسمها زي التلج

هدي بصراخ: قومي يا ضنايا متحرقيش قلبي عليكي ابوس ايدك قومي فتحي عنيكي دانا اموت فيها يا بت ادنتي اللي مصبراني على مراره الدنيا 

ام عبدو: وحدي الله يا هدي هاتقوم وتبقى زي الفل والله هاتقوم وتناكف فيا بس هي ايه اللي صابها من إيه يعني

روحيه واحده من الجيران زغدتها في جنيها: يا وليه داه وقته إيه مش هاتبطلي الطبع المأندل بتاعك ده


عم عوض سواق على عربيه ميكروباص حد يوقف توكتوك ولا يجيب عربيه ناخدها على المستشفى 

محمد وداه نجار في الحاره: عربيه الست حور بره حد يدورها 

عم عوض انا هاسوقها فين المفاتيح.

هدي بنطره سحبت المفاتيح من على التربيرزه مكان مرمتها حور: أهي أهي 

شالها محمد وطلعوا ركبوها وكب معاها أمها وروحيه وساق عم عوض ومعاه محمد جمبه ووصلوا المستشفى 

اخدها منهم الدكتور ودخل الطوارى بسرعه 

حور جوه بين أيادي المولي عز وجل وبين أيادي الدكاتره 

وبره هدي في حضن روحيه وروحها بتتسحب منها كل اللي بينها وبين بنتها باب وقلب ام بيموت في كل لحظه غايبه عن عنيها

طلع الدكتور وكانت اول واحده تجري عليه هي هدي بلهفه قلب ام: كنتي يا ابني الله يرضى عليك 

الدكتور: للأسف دي داخله في بوادر ذبحه صدريه ومن ستر ربنا انكم لحقتوها بدري والا الوضع كان ممكن يتأزم عن كده 

هدي بخوف: يعني ايه كنتي يا ابني الله يرضى عليك 

الدكتور بمراعاه لحاله الأم المكلومه قدامه وانهيار الواضح: اطمني يا حاجه هي هاتفضل 24 ساعه في العنايه المركزه تحت العنايه وان شاء الله بكره ننقلها اوضه عاديه بس ياريت تبعد عن الإجهاد الفتره دي وأي شيئ ممكن ينرفزها وان شاء الله خير 

هدي بدموع: يارب يارب ماليش غيرك اجبرني فيها يارب

مر اليوم وهدي قاعده في المستشفي متحركتش وخبر تعبها انتشر في الحاره زي النار والكل الفضول قاتله ايه اللي حصل ووصل حور القادره لأنها ترقد في المستشفي بين الموت والحياه ووصل الخبر لهمام اللي زادت همومه الف جبل فوق جباله على اكتافه وساب محله للعمال وطلع بيته 

همام بصوت عالي: جببببللللل انتا يا زفت 

طلع جبل من اوضته وشه شاحب وكأنه تايه :خير يا بابا 

همام بسخريه: خير وهو وانتا وامك من وراكم خير جيت ابشرك بأخر نتايج أمك يا ابن أمك حور 

جبل بقبضه قلب: مالها حصلها حاجه

همام بتهكم: ال الواد قلبه بيحس اوي لا اطمن وروح لأمك طمنها البت اتنقطت اتجلطت من جرار عمايلك انتا وامك وراقده في المستشفي بين الموت والحيا ربنا يبريني من ذنبها ذنب البت دي في رقبتك انتا وأمك 

جبل اتهبد على الكنبه والحسره والندم بياكل في قلبه 

طلعت جميله من اوضتها لابسه دريس كشميري وطرحه كافيه غامق ولابسه شنطه ظهر

جميله بصت لابوها اللي العصبيه ظاهره على ملامح وشه وبصت على جبل اللي قاعد مهموم: خير يا بابا في ايه مالكم 

همام بتنهيده وجع: مفيش حاجه متشغليش بالك انتي وركز في لبس بنته انتي لابسه كده رايحه فين

جميله: عندي درس ويادوب اللحق اوصل

همام بعصبيه: ومقولتليش ليه مش قولت متخرجيش الا معايا او مع اخوكي خروج لوحدك لا فاهمه

جميله بعدم استيعاب: ليه يا بابا انا عملت حاجه تخلي حضرتك تعمل معايا كده او تفقد ثقتك فيا 

همام سكتت وجواه الف وجع ولنفسه: هاقولك ايه هاقولك اني خايف عليكي من ذنب أمك واخوكي ربنا ياخدك بذنبهم في الرجلين 

قطع شروده جميله: بابا حضرتك مش بترد عليا ليه

همام :مفيش بعد كده متخطيش بره الباب الا معايا او مع اخوكي سواء مدرسه دورس اي حاجه فاهمه

جميله: طيب فهمني من فضلك انا مبقتش صغيره على التصرفات دي

همام بنفلذ صبر: جميله انا مفياش حيل للمناهده اسمعي الكلمه من سكات 

جميله بذهول: اسكت لما اعمل حاجه غلط حضرتك مفكرتش شكلي هايببى ازاي بسن زمايلي لما فجاءه يلاقوني رايحه جايه معاكم كل واحده هتألف الف حكايه وحكايه عليا والاكيد في نظر الكل اني عملت حاجه غلط واني هونت ثقتكم فيا وبعد ما الكل كان بيشهد بأخلاقي هايبقى الكل بيقطع فيا

همام بتعب وهو متأكد من صدق كلمه بنته بس للأسف قلب الاب والخوف مسيطر عليه: اللي يقول يقول مادام انتي واثقه في نفسك سيبك من اي حاجه تانيه وارمي الباقي ورا ضهرك 

جميله: للأسف يا بابا احنا مش عايشين في الدنيا لوحدنا وللأسف كلام الناس مبيرحمش حد فللأسف حضرتك ياريت تعرفني انا عملت ايه يخلي.. 

اللفصل الرابع والعشرون ❤️

همام بص لبنته بشرود ومره واحده قال بصوت عالي شبه منهار: مش قله ثقه مش عشان عملتي حاجه عشان انا اب عشان خايف عليكي خايف عقاب ربنا ييجي فيكي خايف من دعوه مظلومه جات في قلب بيتي محروقه ودعت بحرقه فهمتي خايف خايف يا ناااس خايف من شر أمك واخوكي تكوني انتي التمن فيه وقعد على الكرسي وحط رأسه بين ايديه وبصوت مخنوق خايف مش من حقي اخاف خايف من ذنب حور يا بنتي خايف حور في المستشفى بين الموت والحيا أمك داست عليها اوي وكسرتها كسره ممنها جبره متحملتش كسره جديده البت اتجلطت خايف من دعاها هي وأمها علشان كده لازم تفضلي تحت عيني لحد ما ربنا يبعت نصيبك 


جميله بخوف: مالها حور يا بابا كانت ماشيه إمبارح كويسه 


همام بتهكم محمل بالوجع: كويسه اااه كويسه كانت طالعه رافعه رأسها بس جواها مكسور متدشدش الف حته متحملتش ان جرحها يتفتح تاني وينز ألم فهمتي يا بنتي 


جميله بصت لجبل بوجع وهزت رأسها: حاضر طيب يلا علشان نلحق وقتنا انا كده هتأخر والمستر مش بيسكت للي بيتأخر 


همام: يلا يا بنتي يلا 


وحب بنته وطلع وساب اللي قلبه بيتكوي على فراق روحه اللي كسرها في غفله من عقله تحت سيطره شيطان عقله وشر أمه 


****************


هدي قاعده والف وجع بينهش في روحها 


والمستشفي اتملت ناس الكل جاي يطمن على حور 


وخلانها جم يطمنوا عليها 


راشد: يا هدي روحي غيري الهدمه اللي عليكي وريحي ساعتين واديني انا واخواتك قاعدين اهو وانتي سمعتي الدكتور بنفسه بيقولك انها مس هاتفوق الا على المسا انتي من عشيه قاعده القعده دي


هدي بهذيان: بنتي يا ضنايا يا حووور


راشد :يا هدي وحدي الله قومي روحي واتوضي وصلي ركعتين لله وادعيله يقومها بالسلامه متخافيش عليها بنتك قويه وجديده هاتقوم منها وهاتبقى زي الفل والله بس انتي وحدي الله وقومي هاتقعي من طولك لو فضلتي على حالك داه ماتقول حاجه يا قطب


قطب بهدوء :اسمعي الكلام يا هدي بقى متخليش بنتك تتخض عليكي منظرك يموت من الوجع عنيكي اللي ماشفتش النوم من إمبارح وبقت زي الدم من العياط ولا رجليكي اللي مش شيلاكي من قله الذاد والتعب روحي ابله يرضى عليكي واحنا معاها ريحي جسمك ساعتين وتعالي 


هدي بتعب: مش رايحه في حته الا وبنتي في أيدي وبصت للكل بعنين زايغه: لو راحت روحي هاتروح معاها مبقاش ليا حد انا عايزه بنتي يا بنتي ااااه يا قلبي يا ضنايا 


قطب شدها في حضنه وفضل يطبطب عليها وقراء آيات من القرآن الكريم لحد ما هديت شويه 


جبل وصل المستشفي واللي كانت مليانه ناس وشاف وضع هدي استخبي ورا عمود واتدارى من العيون وقلبه هايقف من الخوف والوجع 


مر الوقت وسيفه بيقتل الكل 


والكل واقف مترقب حاله حور 


واخيرا رحمه ربنا بيهم الدكتور طلع وعلى وشه البشاره 


الدكتور بإبتسامه امل: الحمد لله المريضه فاقت ومؤشراتها الحيويه كويسه وهاتتنقل اوضه عاديه اظن ملهوش لزوم التجمع الرهيب داه 


هدي بصوت مبحوح: طمني الله يطمن قلبك بنتي بجد كويسه احلف انها كويسه


الدكتور بمراعاه لحالتها: والله العظيم يا ست الكل بقت كويسه وكلها ساعه وتقدري تدخلي تتطمني عليها بنفسك 


هدي خدت نفس: اشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله الله يطمن ب قلبك 


الدكتور هز دماغه بإبتسامه وسابهم علشان يكمل شغل


مر الوقت وهدي دخلت لبنتها بلهفه أم وموع سابقه على وشها: يا ضنايا الف حمد وشكر ليك يارب الف حمد وشكر ليك يارب الف حمد وشكر ليك يارب 


حور بإبتسامه بسيطه: خلاص يا هدهد الجناين انا زي الفل اخو وقاعده على قلبك ومربعه


هدي بدموع: شا لله دايما تفضلي قاعده على قلبي يارب انا وانتي لاء يا ضنايا 


حور بلهفه: بعد الشر عليكي يا أما في ايه مالك بس منا زي الجن اهو متخافيش على بنك انا زي القطط بسبع ترواح


هدي بدموع: خلعتي قلبي يا ضنايا كده اهون عليكي توجعي قلبي عليكي 


حور بإبتسامه لإطمئنان أمها: انا زي الفل بالله عليكي مش عايزه اشوفك تعبانه كده وغلاوتي عندك


قطب بهزه راس: قوليلها من الصبح ريقي نشف معها تروح تغير وتريح جسمها شويه


حور بعتاب: ليه كده بس يا هدهد الجناين يعني عايزاني اتعب ولا إيه لا انا كده ازعل واجيب ناس تزعل بقى 


هدي بدموع: قلبي مطوعنيش يا بنت قلبي قلبي وعقلي كانوا معاكي وانتي راقده تحت عفو الرحمن 


حور: طيب ورحمه ابويا وغلاوتي عندك روحي غيري هدومك وريحي ساعتين 


هدي بهزه راس: لا مش هاطلع الا ورجلي على رجلك


حور خدت نفس طويل وطلعته بتعب: خلاص مادام مصره انا هاطلع معاكي دلوقتي


هدي بخوف: يابنتي الله يرضى عليكي انتي تعبانه بلاش مناهده 


حور : انتي اللي بتناهدي انا شويه وهانام يعني هاتفضلي متكتفه على كرسي من إمبارح بالله عليكي ريحيني 


هدي بتعب : حاضر يا ضي عيني حاضر بس ريحي حالك انتي 


ومر الوقت وخلص وقت الزياره ورجعت هدي بيتها وصلها أخواتها بعد ما اطمنها عليها 


ومرت الأيام وعدي اسبوع واخيرا حور طلعت انهارده من المستشفي 


حور اول ما دخلت البيت بقت تبص على كل ركن فيه وكأنها غايبه عنهم الف سنه 


خدت نفس طويل محمل بريحه الحبايب اللي ماليه البيت وغمضت عنيها بإستمتاع رهيب


هدي بإبتسامه: يلا يا ضنايا نورتي بيتك كان معلم من غيرك دانتي نور البيت يا نور عيوني


حور بإبتسامه صافيه وصادقه: والبيت كان واحشني اوي يا أما


هدي برفعه حاجب: اخيرا حور هاديه وبتقولي يا أما 


حور برفعه حاجب هي كمان: ايه يا هدهد الجناين جر الشكل داه بقى 


قريب وراشد من وراهم بضحكه: عيال واللهم منظر بت وأمها خالص يلا يلا ندخل بدل وقفت المدخل دي خلي البت تريح جتتها شويه واعمليلها لقمه تتقوت بيها وتسند قلبها 


هدي بفرحه: دانا عملالها جوز شامورت يردوا الروح مرقتهم سمنه بدل اكل المستشفي اللي يجيب المرض داه يلا يا ضنايا ادخلي ريحي في فرشتك على ما اخلص


حور بهزه رأس: ماشي يا أما 


وسابتهم ودخلت اوضتها تريح جسمها 


وأول ما رقدت على السرير افتكرت الشغل اللي نسيته الكام يوم اللي فاتوا مسكت تليفونها 


حور: ايوه يا سبارس طمني الشغل عندك عامل ايه


سبارس: حمد الله على السلامه يا اسطى اطمني الشغل كأنك موجوده وزياده بس وفكر للحظات وسكت 


حور بقلبه وش: بس إيه طمني


سبارس:مفيش يا اسطى سلامتك


حور بحسم: سبارس انحز مفييش حيل للمناهده ايه الي جرا في غيابي


سبارس بتردد: اصل المعلم وائل جه كام مره وطلع مكتبك ورجله خدت على المكان وبيتعامل كأنه صاحب مكان أوي و صاحب العربيه إياها جه وسأل عليها وانا قولتله ان الاسطي حور طلبت انها تشتغل فيها بإيديها بس هي بعافيه وفي المستشفي وأجلتها كام يوم 


حور: ماشي يا سبارس انا هاريح جتتي انهارده وبكره بمشيئه المولي هانزل واخلي كل فار يلزم جحره وجهلي كل طلبات العربيه وانا من بكره هشتغل فيها بس عايزاك تفك العطل وسيب القطع جمبها آمين 


سبارس: آمين يا اسطى من عنيا 


حور :يلا سلام وبكره اشوفكم بس متبلغش حد اني نازله خليني اشوف غراب البين داه عايز ايه في ليلته 


سبارس: من عنيا يا اسطى 


قفلت حور التليفون : وبعدهالك يا وائل الكلب مش ناوي تتعدل ما بتصدق الفرصه تجيلك الكام سنه اللي فاتوا معلموكش مفيش فايده فيك بردوا الطبع غالب ماااشي الصبر 


قطع شرودها دخول هدي: ها يا ضنايا صاحيه ولا هتنامي


حور بإبتسامه: لا صاحيه يا ست الكل كنت بس باصل بالورشه اطمن على الشغل


دخلت هدي وحطت الصنيه على الكومودينو: وقعدت شغل تاني يا حور ونايبك ايه ياب نتي من وجع القلب داه محنا عندنا الي مكفينا وزياد 


حور بحسم: داه اكل عيش ناس في رقبتي وبيوت مفتوحه وأسم المعلم عامر اللي شقي وتعب فيه متخافيش بنتك حماله أسيه


هدي بعدم رضا وإستسلام: طيب يلا بسم الله كلي لقمه تسند قلبك وترم عضمك 


حور بحب: طيب حطي الأكل على الطربيزه بره وانا جايه نفسي نتجمع تاني يلا وانا هاطس وشي بشويه ميه وجايه وراكي 


هدي :ماشي يا حور ربنا ما يحرمني من حسك حواليا قادر يا كريم ويفرح قلبك ويجبر خاطرك ويعوضك عوض الصابرين 


حور بأمل: اللهم آمين


شالت هدي الصنيه وطلعت بره ورصت الأكل على التربيزه اللي في الصاله 


ودقايق وطلعت حور وشاركت أمها اللقمه زي زمان


حور بضحك: اهدي يا هدي انتي بتزغطي دكر بط لرمضان ولا إيه 


هدي وهي بتفصص الفراخ وتحطها في بوق حور : طيب كلي كلي خليكي تتقوتي 


حور وبقها مليان: بأكل اكتر من كده هابقى بتعلف 


هدي: يابت كلي وبطلي لماضه دانتي خسيتي وبقيتي شبه البرص من رقدتك الكام يوم اللي فاتوا الله لا يعيدها ايام


حور بضحك: عارفه يا أما الأكل داه محتاج مين 


هدي بضحك :مين يا بنت عامر 


حور بضحكه عاليه: البت شذا هاتقوم بيه هو والحلل


هدي بضحك لحد ما عنيها دمعت: الله يحظك يا حور مالها بس البونيه حاطه نقرك من نقرها ليه


حور بضحك: لا والله يا أما بحب اشاكسها بس بصراحه البت بتاكل اكل يالهوووي ولا اللي جاي من مجاعه مشوفتهاش من ايام إعدادي الا وبوقها بيلوك مستحيل تشوفيها بوقها ساكت 


هدي بضحك: بس والله ما باين عليها


حور بضحك: مهو داه اللي هايجنني البت عامله زي الابلاكاشه مش باينلها وش من قفا 


هدي بضحك: طيب كلي كلي يا اختي


ومر الأكل بضحك صافيه وفرحه طالعه من جوف الوجع 


مر اليوم بسلام والصبح قامت حور من النجمه اتوضت وصلت فرضها ولبست وطالعه على طراطيف صوابعها عشان أمها متسمعهاش


هدي من وراها: بتتسحبي ورايحه فين


حور بخضه: يالهوي يا أما وقفتي نموي حد يخض حد كده والدنيا هس هس


هدي بكشه وش: مش عليا الوش داه يا بنت عامر دانا عاجناكي وخبزاكي رايحه فييين 


حور :امممم رايحه الورشه هاطل طله على الشغل ايمه ساعه زمن وجايه 


هدي: يا حور انتي طالعه من وقعه جامده يابنتي


حور بإطمئنان: متخافيش انا عافيه وفيه صحه تهد جبل


هدي: قولي ماشاء الله يابت ما يحسد المال الا أصحابه 


حور :ادعيلي يا أما


هدي بخوف: طيب متريحي جتتك انهارده وبكره يحلها الحلال


حور: يا أما داه اكل عيش والمال السايب يعلم السرقه واديكي شوفتي يوم تعب ووفاه ابويا الكل بقى ينهش لو موقفتش عليه هنتاكل ومحدش هايسمي علينا


هدي بإستسلام: طيب يا ضنايا بس ورحمه ابوكي متعوقي ولا تهلكي روحك انتي لسه جتتك مش طايبه


حور بإطمئنان وإبتسامه مرسومه على وشها: حاضر طمني قلبك وبالك يلا فوتك بعافيه 


هدي بعنين ثابته على بنتها وهي بتتحرك من قدامها: الله يعافيكي ويكتبلك في كل خطوه سلامه ويجعل قدامك أخضر ووراكي أخضر يجعل رزقك قدح برسيم يا حور يا بنت هدي قادر يا كريم 


ركبت حور العربيه واتوكلت على الله وبعد ربع ساعه وصلت الورشه وركنت العربيه ونزلت 


اول واحد لمحها ديشا 


ديسا بصوت عالي وفرحه: اسطى حوي يجعت يا يجايه ايمكان نوي تاني يا سطى واياهي ايمكان من غييك ضيمه 


( اسطى حور رجعت يا رجاله المكان نور تاني يا اسطى والله المكان من غيرك ضلمه)


حور بضحكه :طيب الترجمه يا ديشا انا جالي حول في لساني 


ديشا بضحكه: قيبي ويبنا


( قلبي وربنا)


حور بضحكه: والله انتا اللي حبيبي يا ديشا تصدق ياض كان واحشني كلامك الكام يوم دول


ديشا بضحك: يا يافعه معنوياتي يا اسطى واياهي انتي ايي وحشتيني اوووي


( يا رافعه معنوياتي يا اسطى والله انتي اللي وحشتيني اووووي)


حور :طيب يلا ندخل نطمن على الشغل


دخلت حور وجمبها ديشا: صباح الفل يا رجاله 


الكل بفرحه: حمد الله على السلامه يا اسطى 


حور بصدق: الله يسلمكم


سبارس: منوره يا اسطى ايوه كده ارجعي واملي مكانك 


حور بابتسامه: متقلقش عليا رجعت وكل فار هايرجع جحره تاني وبصت على المكتب فوق الا هو فين


سبارس: فوق وقافل عليه المكتب زي عادته 


حور بهزه رأس :ماشي يلا روح شوف شغلك وانا طالعاله ونصايه ونازله تكون جبت شغل الحلوه علشان نتوكل على الله نبداء فيها 


سبارس شاور على عنيه :من عنيا تؤمري أمر


حور :الأمر لله يلا اسيبك عشان الفار دخل المصيده 


وسابته وطلعت المكتب


وائل فوق عمال يدور في كل ركن في المكتب ومره واحده شاف الباب بيتهبد في الحيطه 


حور بلويه بوق: خير يا معلم بتدور على ايه كده كفا الله الشر قالب المكتب فوقاني تحتاني زي اللي وقع منه ابره في كوم قش


اوئل بقلب قرب يقف من الخوف: اسطى حور حمد الله على السلامة 


حور بتهكم: الله يسلمك بردوا مقولتليش بتدور على إيه 


وائل بكذب: على دفاتر الحسابات وفواتير القطع اللي دخلت الشهر داه 


حور بسخريه: ياراجل قول والله العظيم يمكن اصدقك يعني الدفاتر قدامك أهي وشاورت على الرفوف اللي عليها دفاتر الحسابات ودفاتر الفواتير والصادر والوارد 


وبتقلب في المكتب وبتحاول تفتح الخزنه وكملت بلؤم اقولك انا بقى بتدور على ايه بقالك 4 سنين بتهر وتدفن زي القطه المسهوله عشان الفيديوهات وفاكر بغبائك اني هاشيلها هنا يا راجل يا عره دانا معايا منها بدل النسخه الف يعني نأبك طلع على شونه يلا طريق وسكه ورجلك متخطيش هنا تاني عشان ورحمه عامر لو اتكررت لابعتهم للأصحاب العربيات وللحكومه ويبقى عداني العيب وازح ونزح بعيد عني انا حذرت مره ودي التانيه والتالته تابته وانا نابي لزرق وقريتي والقبر فخاف يا وائل بدل ما تندم اصلي مش لقمه طريه هاتلوكها في بوقك وتبلعها لا فوق لنفسك دانا عضمه ناشفه لا تقدر تدخلني حنكك ولو دخلت متمضغش ولو اتمضغت متبلعش أقف في زورك مطلعش الا بطلوع روحك واوعي عقلك يوزك وتقول اني رقدت فهسيبك تبرطع فيها يبقى خيالك واسع ارجع لعقلك واقف على الرض الواقع 


وائل بوش اصفر وعرقه غرق وشه من جبروت حور وحدتها في الكلام واللي شايله تهديد واضح للأعمي: يابنتي انتي ليه مكدباني دانا من سن ابوكي وفي مقامه


حور: عيب على شيبتك لما تبقى راجل شعر راسك شاب وكداب وابويا انتا متجيش ضافر فيه ايش تكون يا صعلوك بين الملوك ابويا طول عمره ماشي عدل عشان كده مفيش مخلوق يستجري يجيب سيرته بكلمه لان طول عمره راجل بمعني الكلمه 


وائل بخوف: ماشي يا بنت عامر هاعدي غلطك لأجل ابوكي الله يرحمه


حور بزعيق: لا متعديهوش ووريني أعلى ما في خيلك بس خد بالك لتقع من عليه تتكسر رقبتك ويلا طرقنا خليني اشوف اكل عيشي 


مشي وائل وهو بيسب ويلعن في حور وفي الساعه اللي وقع تحت ايدها فيها 


طلع وائل وحور رجعت كل حاجه مكانها وغيرت هدومها ولبست عفريته الشغل ونزلت 


حور : ها جاهز


سبارس: جاهز 


حور :طيب فيها إيه الأول 


سبارس: عندك الفلاتر عايزه تتنضف 


حور بدهشه :كلها


سبارس: ايوه فلتر البنزين وفلتر الهواء ويمكن داه السبب في انها بتقطع نقص الأكسجين اللي بيدخل عشان عمليه حرق البنزين وفلتر البنزين مليان رواسب وداه دخل شوايب في البخاخات 


حور: تمام فكيتهم 


سبارس: ايوه يا أسطى 


حور: ابعتهم لمنعم وقوله عايزاهم بكره يكونو نوفي بشوكتهم 


سبارس: اعتبريه حصل


حور: طيب داه سبب التقطيع فيها إيه تاني


سبارس:في ميه في البوجيهات وفي خلل في وش السلندر وبرومه في ترس من تروس الموتور 


حور بمطط شفايف: اممم داه شكله شاريها مستعمله 


طيب ابعتلي حد من فنيين الكهربا عشان يشوف البوجيهات عشان نحل مشكله الكهربا دي


ويلا نبداء الأول بالتروس اللي فيها برومه وخلي السلندر في الاخر لان مادام في مشكله في السلندر يبقى لازم نشوف عمود الكرنك ونشيك على شمع الحرق ونشوف ملف الاشعال وبكره نبقى نوصل الفلاتر ونشوف ضغط البنزين والمحرك علشان نعرف الضغط عليه ماشي ازاي 


سبارس: تمام يا اسطى وانا فضيت التانك تماما


حور : الله ينور يلا انا هابداء وانتا اعمل اللي قولتلك عليه 


سبارس: تمام اعتبريه حصل


وبدئت حور تحل مشكله البرومه اللي في التروس ومر اكتر من ساعه وهي شغاله في العربيه كان سبارس فيها خدت الفلاتر وبعتها تتنضف وبعت ورا فني الكهرباء 


قطع شغلها التليفون اللي نازل رن وقفت شغل ومسحت ايديها بالفوطه ومسكت التليفون لقيتها أمها 


حور : ايوه يا هدهد الجناين ايه وحشتك صح


هدي بعصبيه طفيفه: وحش يلهفك هو داه يا بت اللي ساعه زمن وجايه يابت بتاكل بعقلي حلاوه يا بنت عامر 


حور بضحك: واهون عليكي يعني 


هدي بتراجع: يلا متهونيش يا ضنايا بس انتي لسه قايمه من دور عيا وسبحان من برد قلبي بشوفتك وحكل عيني برؤيتك قدامي


حور بإبتسامه: متخافيش عليا والله الشغل متلتل وانتي عارف انا مبحبش الشغل يطلع إلا على ابوه داه اسم ابويا شقي عشان يعمله سنين 


هدي: طيب كلي لقمه وخدي علاجك 


حور :من عنيا نصايه اخلص اللي في أيدي وابعت اجيب غدا واتغدا مع العمال في الورشه


هدي بشهقه: يالهوووي لاهو انتي بتشتغلي بإيدك اخ يا ناري منك


حور بضحك: لاهو انتي فاكره اني هاسيب الشغل يطبع اي كلام عيب عليكي يا ام الاسطى 


هدي :ماشي يابنت عامر ماشي 


وقفلت في وش حور السكه 


حور حطت التليفون على جمب وفضلت تضحك ورجعت تكمل شغل وكان سبارس بيساعدها


وهي شغاله سمعت صوت وراها


ياتري كان صوت ميييين

الفصل الخامس العشرون ❤️


حور سمعت صوت وراها واتلفتت وكان اخر شخص ممكن تتخيل تشوفه

حور بكزه سنان: خيييير ايه الطله اللي لا ع البال ولا ع الخاطر دي

عندك حق يا حور خصوصا ان بقالنا سنين بعيد عن بعض بس والله العظيم لما عرفت انك تعبانه روحت المستشفى حتى اسألي أمك ولما عرفت انك نزلتي الورشه قولت اجي اطمن عليكي 

حور بنظره غامضه وهي مركزه في عنيه: ليه 

ياسر: ليه ايه انتي بنت عمي عارف اني مكنتش ليكي سند وضهر زي ما كنتي تتمني

حور : جاي ليه يا ابن عابد 

ياسر بكسوف: جاي اطمن عليكي واقولك حقك عليا ويشهد عليا ربي اني من يوم وجاي هاكون ليكي الأخ والسند وبكره تشوفي بنفسك

حور: بردوا ليه دلوقتي

ياسر: حسيت لما عرفت انك وقعتي ان قلبي وجعني تعرفي يا حور اني كنت بحب عمي عامر الله يرحمه اوي كان صاحبي بجد بس كان دايما يخانقني عشان اصحابي 

حوربشرود: كان بيعتبرك ابن وكان بينصحك نصيحه اب لابنه كان خايف عليك كان بيعتبرك سنده لما ربنا مرزقوش بصبيان 

ياسر بخجل من نفسه: عارف وندمان والله العظيم ندمان انا روحتله الترب وجيت من عنده عليكي ووعدته اني هاكون في ضهرك

حور: ومش خايف من ابوك وأمك 

ياسر: لاء انتي عارفه ان دماغي ناشفه زي عمي عامر ومحدش يقدر عليا 

حور: وايه المطلوب مني دلوقتي

ياسر: ولا حاجه عايز اكون ليكي الأخ والسند مش عايزك تتكسري عز عليا ان يوم كتب كتابك كان خالك وكيلك بدل عمك ولما اتطلقتي كان هما جارك مش احنا

حور: ومين السبب ها مين يا ابن عابد مش انتوا الطمع والجشع ايه نسيت انتا وابوك وامك عملتوا فينا ايه بعد موت ابويا

ياسر: عارف وانتي كمان مسكتيش وخدتي حقك تالت متلت

حور: انتوا اللي بدائتوا والبادي أظلم وانا كل اللي عملته رد فعل على عمايلكم فمتجيش تقولي انتي وانتي 

ياسر: معاكي حق بس ورحمه ابوكي يا شيخه خليني في ضهرك حاسك موجوعه عنيكي دبلانه وجواكي مكسور خليني في ضهرك منين ما تقولي يا اخ اكون انا

حور بوجع: كنت فين وانا في أشد الحاجه لسند وضهر كنت فين وانا بتوجع واكتم وجعي جوايا علشان مليش ضهر كنت فين واللي كانت حماتي كانت بتقولي اني ماليش رجاله 

ياسر ميل رأسه في الأرض واتوجع من الكسره والوجع اللي في صوتها: قطع لسانها انتي لوحدك بمليون راجل ورجاله عيله النصرواي كلها في ضهرك وحقك والله عارف انك موجوعه احنا أولاد انهارده ومش بالكلام لا ويشهد عليا ربي انك هاتشوفي بالفعل بنفسك

حور اكتفت بهزه رأسها وسكتت وكأنها بتفكر قطع تفكيرها صوت من بره 

حمد الله على السلامه 

حور :الله يسلمك 

يونس: عرفت انك تعبانه كنت جاي علشان اقولهم حد يخلصها لاني حرفيا متبهدل من غيرها

حور: ولا يهمك انا فعلا بدئت شغل فيها ويومين بالكتير وتستلمها عروسه

يونس: متأكده 

حور: عيب عليك يا باشا دي شغلتي كان فيها كام مشكله ونصيحه لوجه الله لما تشتري عربيه مستعمله وديها لحد ثقه يشوفها قبل ما تتدبس فيها وخلي الميكانيكي تبعك مش تبع البايع

يونس بذهول: وعرفتي منين بقى انها مستعمله مش جديده

حور بتهكم: شغلتي ومن اللي شوفته من حل العربيه يأكد انها مستعمله مش جديده 

يونس بصدمه: ليه كان فيها إيه لكل داه

حور: عندك وقت تسمع طيب عد عندك الفلاتر مسدوده والبخاخات مسدوده و والبوجيهات مليانه ميه وداه مأثر على كهربه العربيه وعندك خلل في السلندر وبرومه في ترس من تروس الموتور وطبعا مادام وش السلندر فيه خلل بيقى مليون الميه عمود الكرنك والملف وشمع الحرق فيه مشكله كمان آمين 

يونس بذهول: ايه حيلك حيلك ليه كانت جايه من خرابه

حور بسخريه: الله اعلم انتا ادري جايبها من انهي مقلب زباله

ياسر مقدرش يكتم ضحتكه: الله يحظك يا حور مالكيش حل لما تحطي على حد ربنا ما يوقع حد تحت ايده 

حور برفعه حاجب: متأكد 

ياسر : بصراحه لا

حور :ايوه كده جيب مرشليه الأدب فضلوه عن قله الأدب 

يونس بنظره غضب: والله انتي

وقاطعه صوت جاي من وراه قبل ما يكمل 

انا جبتلك لقمه تتقوتي بيها عارفه انك مش هاتسمعي الكلام 

حور بذهول: أما في إيه 

هدي بلويه بوق: كل خير يا ضنايا جبتلك الغداء عشان تاكلي وتاخدي دواكي 

حور: والله يا أما كنت هاخلص وابعت اجيب أكل وبعدين مينفعش اقعد أكل والعمال تتفرج

هدي : متقلقيش انا عملت حسابهم وجبت أكل بزياده 

حور بإبتسامه ميلت وباست ايدين امها: ربنا يديمك نعمه في حياتي 

يونس بنظره جديده لحور وعيون بتلمع

حور: سبارس نادي على كل الرجاله وقولهم اللي في ايده شغل يسيبه ويغسل ايده وييجي يأكل الأول 

سبارس: من عنيا يا اسطى 

هدي بصت على اللي واقفين ولمحت ياسر وبصت بتحفز 

وبصت لحور مره تانيه: ايه اللي جاب ابن عمك هنا

حور بتوضيح: داه تربيه عامر يا أما وتربيه عامر لو ضل الطريق بيهتدي ويرجع تاني ابويا الله يرحمه كان ليه نظره في الناس عمرها ما تخيب ومعدن ياسر اصيل مش خسيس 

هدي بخوف: ربنا يستر 

ياسر: متخافيش يا مرات عم والله انا جاي ومافي في نيتي شر دانتي مربياني وقعدت معاك اكتر من امي

هدي ببوادر اطمئنان: ربنا يعينك على شيطان نفسك ويكفيك شر شياطين الإنس والجن طيب يلا هم معانا ومد ايدك بسم الله عشان يبقى عيش ملح

ياسر بضحكه: دانا ياما كلته يا مرات عم تشكري 

هدي بزغره من عنيها: ايه تشكري دي يا واد فاكر نفسك هاتكبر عليا اكمنك طولت حبتين وعود فرع بردوا هاتفضل في نظري الواد ياسر اللي كنت بغيرله الكافوله ليه فاكر نفسك اتولدت شحط كده ولا إيه داه الكليم اللي في المدخل يشهد عليك ياما شرب رشاحك 

يونس انفجر في الضحك وهو بيبص لياسر وبيتخيل 

كلام أم حور عنه

ياسر كان بيتمنى الأرض تنشق وتبلعه مهو عارف لسانها : خلاص يا مرات عم هاكل وكتاب الله هاكل بس بلاش فضايح

هدي بصت للي بيضحك بإستغراب: انتا مين يا بني

حور ردت بسرعه: داه زبون يا أما صاحب العربيه اللي كنت شغاله عليها 

هدي :اهلا بيك يا ابني

يونس بحرج: طيب استأذن انا وعلى ميعادنا كمان يومين ان شاء الله 

هدي بسرعه: مد ايدك يا ابني بسم الله دانتا حماتك بتحبك وعيب تمشي والأكل محطوط ولا انتا بخيل ولا إيه 

يونس بإعتذار: شكرا والله مش جيعان وتسلمي على العزومه 

هدي بشهقه: يا ندامه انتا فاكرها عزومه مركبيه لا والله متخافش الأكل داه انا عملاه بإيدي واللمه بتجوع يلا يلا انتا مش داخل على بخله يا ابني 

يونس وعنيه بتبص على كل اللي حواليه شايف وشوش اصيله تعبانه وشقيانه لأجل لقمه عيش حلال الكل اتجمع وهدي بدئت ترص الأكل على مفرش على الأرض هي وحور 

يونس بحرج: طيب بس ممكن اغسل أيدي 

حور وهي بتبص الأكل: الكبانيه عندك اخر الطرق دي في الوش


يونس بيبصلها كأنها بتقول طلاسم: ال إيه 

حور بصتله بسخريه: الكبانيه متعرفوش معندكوش واحد في البيت 

يونس بعدم فهم: ايوه إيه داه يعني

هدي بضحك: الله يحظك يا حور الحمام يا إبني بس هي حور بتحب ترخم 

سابها وهو ماشي بيحاول بستوعب الإسم الغريب اللي سمعه ودخل غسل ايده وطلع مناديل من جيبه ونشف ايده وقعد على الأرض يشاركهم اللقمه وفعلا اكتشف ان اللمه وسط الناس الطيبه بتجوع واللقمه حتى لو جيعان واتقسمت بتشبع وفعلا الكل كل وشبع وحمد ربنا ويونس اكتشف انه كان جيعان جدا وبقاله فتره طويله مكلش اكل بيت 

يونس اتحرج لما اكتشف انه كل كميه كبيره جدا من الأكل بدون ما ياخد باله: احم الحمد لله تسلم ايدك يا طنط فعلا اكله جميل اوي بقالي فتره طويله مكلتش اكل بالجمال داه

هدي بحنان امومي: الف هنا وشفا يا ابني مطرح ما يسري يمري صحه وعافيه على بدنك

يونس بإبتسامه بينت غمزاته خطفت عين حور: تسلمي بجد الأكل جميل أوي 

هدي بفخر: طبعا هو في زي طبيخ البيت ولا اكل البيت وانا كل اللي كل من ايدي يشهد بطعامته 

ياسر بضحك: وانا اشهد ولا أجدع شيف 

يونس بإبتسامه: وانا كمان أشهد 

حور :وهو فيه زي يا هد

هدي :يا إيه 

حور بتنحنحه: يا أما 

هدي: ايوه كده 

الكل انسحب ورجع شغله وحور انسحبت تاخد علاجها

يونس: طيب استأذن انا 

ياسر: وانا كمان 

هدي بهزه راس: يلا طريق السلامه يا ابني ربنا ييسرلكم كل أمر عسير 

رجعت حور بعد دقايق كانت خدت علاجها : ايه يا أما فين الناس

هدي: كل واحد راح يشوف مشاغله يا ضنايا وانا كمان لميت المواعين بقى واروح 

حور: طيب استني اجيب المفاتيح واروحك 

هدي بهزه رأس: لا خليكي وانا هاخد توكتوك داه المشوار فركة كعب مش طويل يعني عشان تسوقي رايح راجع

حور: طيب ما العربيه موجوده أهي وهي دقايق يعني مش إشكال 

هدي: لو روحت هاندخل مش هاترجعي

حور :اممم بتلبسيني يعني طيب تمام استني اوقفلك توتوك 

وطلعت حور ووقفت توكتوك لأمها ودخلت تكمل شغل ومر اليوم بخير وسلامه ومر يومين ويونس استلم عربيته وكان تحدي بينه وبين حور وطلع بيها على توكيل كبير في القاهره واللي اكدله ان كل القطع اللي فيها قطع سليمه واصليه وداه الي خلا يونس يستغرب وعرف فعلا كل اعطال العربيه اللي بلغته بيها حور


ومرت الأيام وعلاقه ياسر ببيت عمه اتحسنت كتير وداه طبعا دايق عابد ونعمه

نعمه بزعيق: بقى بنت هدي بلفتك وحطتك تحت باطها يا ابن عابد الله في سماه لا يحصل ولا يكون مش بعد اللي عملته فيا وفيك وفي ابوك دي سرقت شقي عمري ونور عيني ونصبت على ابوك وحبستنا انا وانتا وابوك ولسه بتقول بنت عمي يا اخي كتها عمى الدبب 

ياسر ببرود: اظن اللي عملته حور مكنش من فراغ الإسبوع اللي قعدناه هناك انتي طلعتي ميتين ابوهم ومسبتيش حد في حاله دانتي خدتي اوضه عمي ومراته نمتي على فرشتها وبص لابوه وانتا يا أبا كنت سند للولايا كنت حضن تلم بنت اخوك فيه عملت ايه اقولك انا دورت على الفلوس وهددت بفضحهم في شرفهم وسمعتهم قولي كده يا حاج عمي الله يرحمه طلع من الدنيا دي بإيه 

عابد بصله بصدمه وسكت

كمل ياسر بوجع: اقولك انا بكفنه بحته قماشه ب 150 جنيه بس 

مات وساب سيره حلوه الكل لما يتقال اسمه يترحم عليه

مات وخد من الدنيا عمله الطيب 

مات وهو برغم ظلمك ليه كان بيسعي يصالحك ويصل رحمك 

اترمى على الكرسي والدموع بدئت تلمع في عنيه كان ليا الاب في الوقت اللي انتا كنت مشغول تكوش على الدنيا وتلم فلوس تعرف ان اول مره اصلي هو اللي خدني الجامع معاه تعرف انه كان بيخاف عليا من الهوا الطاير تعرف ان لما كنت بتسافر تخلص بضاعه المحل كانت أمي بترميني عند عمي ومراته كانوا احن عليا منكم كانت أم بجد وكان اب بجد كان بياخدني في حضنه فوق يا أبا فوق علشان لما الوشوش تتقابل تقدر تحط عينك في عين اخوك وتقوله صونت عرضك وحاجيت عليه بدرعاتي فوق بدل ما الدنيا تفوقك في الأصعب بلع ريقه بصعوبه وكمل بدموع بدائت تنزل عارف يا أبا خايف تفوق لما تشيلني في نعشي زي اخوك

عابد اتهز من الكلمه 

نعمه بزعيق: سحرتلك هدي وبنتها لا ويمن الله داه مهو كلامك داه كلام المخسوف عمك

ياسر بزعيق: عمي كان سيد الناس كان كبير حاره المغربي كان راجل ولا كل الرجاله كان ليه نظره في الناس كان راجل تقى يعرف ربنا ويخافه ايه سبب كرهك ليه لا هو من أهلك ولا انتي كنتي من بقيت أهله علشان تكرهيه بالشكل داه داه لو واكل ورث اهلك مش هاتفضلي تدعي على راجل ميت ايه السر يا أما ورا كرهك وغلك من عمي الله يرحمه ومراته 


نعمه بتردد: سر ايه وهبل ايه يا ابن بطني قوام ما قلبتك هدي وبنتها على امك وأبوك صحيح هستني منها إيه مهي سحاره بنت سحاره تتحزم بالحنش حي وتتعصب بالعقارب 

ياسر بزعيق وصوت مفزع وعنين من الدموع والغضب اشبه بجمرتين ملتهبتين: بلاش كلام في حقهم عمر سيرتك ما جات إلا بالخير برغم كرهك وغلك اللي معرفلوش سبب لحد دلوقتي إلا انهم عمر ما حد جاب سيرتك إلا بكل خير 

نعمه بصوات: يالهووووي يا خراااابي يا مرااااري وبصت لجوزها هو داه ابنك هو داه راجلك يا عابد رد عليا ساكت ليه 

عابد باصص قدامه بشرود وشريط حياته بيمر قدام عنيه طفولته صباه وشبابه وعامر الأخ الجدع اللي كان دايما واقف في ضهره سؤال ياما سأله لنفسه ليه كره اخوه ليه بعد عنه ليه الشيطان فرق بينهم ليه طمع في اخوه حي وميت ليه سرق ورث اخوه 

والاجابه واحده ان عامر كان ديما احسن منه كان دايما جدع لما كانوا بيمشوا في طريق كان الكل بيشاور على عامر وعابد جمبه صفر على الشمال ونعمه جات كملت على النار اللي جواه وكبت عليها بنزين ورجع بدماغه لزمن فات 

فلاش باك 

نعمه بتوسوسه زي الشيطان اللي بيزن على ودن إنسان: يا عابد اسمع كلامي واهو عامر يا اخويا ربنا فتحها عليه من وسع وبقى عنده بيت ملك وورشه واديه جاب عربيه ومحيلتوش الا حته البت وفي الاخر اللي عنده راجع لينا فاسمع كلامي وانتا تكسب 

عابد بتوهان: يا وليه يا مخلوله اسمع ايه اسرق ابويا عيني عينك والراجل حي على وش الدنيا 

نعمه بصبر : يا ابو ياسر لو ازمت ابقى جوز البت لابنك واهو يبقى زيتنا في دقيقنا والخير كله يبقى لينا ولعيالنا 

عابد بعدم تركيز: يا وليه وابويا لما يعرف داه هايخرب الدينا وهاتقوم حريقه مهتنطفيش

نعمه: وأبوك ايش دراه محدش هياخد خبر إلا بعد عمر طويل وهانكفي على الخبر ماجور لحد ما يحين أوانه 

عابد ببوادر اقتناع: طيب وعامر هانعمل معاه إيه

نعمه بسخريه: عامر عايش فيها درويش والمال ميفرقش معاه وفرضا يا سيدي لو اتكلم انتا معاك ورق متسجل في المحكمه يبقى يطلع المرحوم من تربته ويسأله ولا إيه 

عابد: طيب ودي هانعملها ازاي دي ممكن نروح فيها ورا الشمس وسين وجيم

نعمه بنفخه: يا ابو ياسر اسمع مني ولا سين ولا جيم كل الحوار إن ابوك بياخد برشام من الليل لليل لجل ما ينام على ما ينام انا جهزت العقودات أهي وادي بصامه وخد قطنه بشويه زيت بعد ما تبصمه والشهود مقدور عليهم وانا سألت واطقست على محامي سقع وهو اللي كتب العقودات دي هياخدهم ويرفع بيهم صحه توقيع بس في بلد تانيه وعنوان غير عنوان بيت ابوك ولما ابوك ميروحش جلستين في الجلسه التالته بيتسجل الملك بإسمك

عابد بإقتناع: يخربيت مطنك دانتي دماغك دي شيطان 

نعمه بفخر: كله عشان مصلحتك يا عُبد

عابد: عفارم عليكي وأنا من بكره هانفذ

وفعلا تاني يوم نفذ عابد المطلوب منه وتممت نعمه باقي الإجراءات ولكن كان للقدر رآي اخر فلم يمر سوى شهرين وكان الحاج ناصر انتقل الى الرفيق الأعلى ولكن كانت المفاجئه حين لم يسأل عامر عن أي شيى بخصوص الورث 

عابد بحيره: وبعدين يا نعمه عامر من يوم موت ابويا وهو ولا حس ولا خبر ولا حتى جاب سيره الورث ولا سأل 

نعمه: يا أخويا تلاقيه بيرقدلك ولا قالك استني كام يوم عشان الناس متكلش وشه وابقى قول نعمه قالت إن مجاش وقالك حقي ومستحقي 

ومرت أيام وشهرين وعامر لا حس ولا خبر في موضوع الورث 

عابد بخوف: وبعدين يا ام ياسر داه ليه شهرين ولا حس ولا خبر

نعمه بقلق: والله عندك حق الموضوع يوغوش فعلا واللي كان عند ابوك شيى وشويات 

عابد: طيب والعمل 

نعمه بتفكير لبعض الوقت: تاهت ولقيناها 

عابد بإنصات شديد: فطميني في دماغك إيه حكم انا عارف دماغك دي سم مصفي

نعمه بخبث: انتا تبعتله وترسيه على الدور وانك مكنتش تعرف واعمل نفسك مصدوم

عابد بشرود: وتفتكري هاتخيل على عامر

نعمه برفعه حاجب: خالت ولا مخالتش أعلى ما في خيله يركبه واللي في قلعه من يمتنا ينفضه انتا ومعاك ورق متسجل في المحكمه وهو معاه ايه آخره يجعجع شويتين وهايسكت

عابد بإقتناع عندك حق وفعلا بعت لاخوه خبر وبعد صلاه العشاء اتجمع الأخوه في بيت ابوهم اللي شهد كل ذكرياتهم وحياتهم 

عامر وهو بيبص لحيطان البيت بشرود وكل ذكرياتهم بتمشي قدام عنيه زي شريط السينما 

قطع ذكرياته صوت عابد

عامر بإنتباه: بتقول إيه يا عابد

عابد اخد نفس طويل وطلعه مره واحده: بقولك ابوك الله يرحمه كان كاتب كل حاجه بإسمي بيع وشرا

عامر بعدم رد فعل ولا كأن الموضوع يعنيه

عابد بإستغراب من وضع عامر: سكتت ليه

عامر: هاقولك ايه بص يا ابن ابويا المال ولا يفرق معايا خد اللي عايزه بس اوعي تشيل أبوك وهو في تربته ذنب معملهوش 

عابد بخوف دراه ورا صوته العالي: قصدك إيه ها قصدك إني سرقتك وسرقت أبوك 

عامر بهدوء: انا مقولتش انتا اللي قولت وانا اعرف ابوك كويس أوي عمره ما كان ظالم خد اللي يكفيك انا الله الغني يا ابني افتكر يا ابن ابويا اجمع من الدنيا ما شئت سترحل من الدنيا كما جئت

يلا بالاذن منك ومبارك عليك المال والمِلك

وسابه قاعد في ذهول من رد عامر الغير متوقع

طلع عابد وهو على ذهوله

نعمه بلهفه: ها طمني عمل إيه ها ها اكيد جعر وجحش 

أكيد هايعمل قعده ومشاكل صح 

عابد بهزه راس: قالي مبارك عليك المالك والمِلك بس اوعي تظلم ابوك في قبره

نعمه بإستغراب: احسن وكده ولا كده ميقدرش يثبت حاجه ولا يعرف يعمل حاجه من أساسه 

ومرت أيام وبقت شهور وسنين والدنيا لهت عابد والطمع والجشع أتمكن منه وبقى عايز يكوش على كل اللي قدر عليه وزياده وقاطع اخوه تماما

وعامر اكتفي بشغله اللي ربنا باركله فيه وكان من وقت للتاني يسأل على عابد من باب صله الرحم لحد ما سمع خبر وفاه عامر

نهايه الفلاش باك 

عابد بدموع بتلمع في عنيه بص لابنه بوجع وصوت مبحوح: عشان كان احسن مني كان أجدع مني كان أطيب مني ودموعه غلبته ونزلت تفتكر هيسامح وهو في قبره

ياسر بوجع: سامحك وهو حي والله سامحك حاجي على بيت اخوك وبنت اخوك 

رمي كلامه وسابهم وطلع وكل وجع الدنيا جواه


تكملة الرواية من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close