القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية علي ذمة ذئب الفصل الخامس بقلم أميره مدحت حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية علي ذمة ذئب الفصل الخامس بقلم أميره مدحت حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية علي ذمة ذئب الفصل الخامس بقلم أميره مدحت حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

فى احدى المستشفيات ..

كادت ان تصرخ عندما رأته بجانبها ولكن كان الاسرع منها ، فقد كمم فمها ، فهو كان يتوقع انها ستفعل هذا .


اقترب منها بوجهه وهو ما زال مكمم فمها وهتف بصوت شيطانى :

_اخيراً فوقتى ، انا كنت مستنى الخوف والذعر اللى فعينك دلوقتى !!


اغمضت ياسمين عينيها بقوه وهى تستمع إلى كلماته وسمعته يقول ايضاً :

_حظك الاسود هو انك وقعتى تحت أيدى ، وانا مش برحم اللى بيقعوا تحت ايدى للأسف .


نزلت بعض الدموع من عينيها وهى تستمع إلى كلماته التى توحى بأن مستقبلها سيتحطم على يده وانها ذاهبه إلى جحيم لا مفر منه


عز بعنف : هنتقم منك يا بنت صابر ، هخليكى تندمى انك فكرتى تعلى صوتك بس عليا ..


ثم ابتعد عنها وابعد يده من على فمها ، امًا هى فبدأت تحاول ان تتنفس بصوره طبيعيه ولم تتكلم ، فقد كانت كلماته كافيه بأن يجعلها تشعر بالخوف والذعر.


عز الدين بثبات : الورق الخاص بالشحنه اهو على الكرسي وموبيلك اللى كان وقع منك بعد ما خرجتى من مكتبى .


ثم وضع الهاتف على المقعد وكاد ان يخرج لولا دخول إيهاب ..

عز بهدوء مريب: انا هستناك فى العربيه يا إيهاب


ثم تركه وغادر من الغرفه ، فاتجه إيهاب مسرعاً نحو ياسمين وهو يهتف بقلق :


_ايه هو عملك حاجه ؟؟

_إيهاب .. انا خايفه .. خايفه جداً .. ده قاعد بيهددنى وبيقولى هنتقم منك .. بجد مش عارفه  .. انا مرعوبه مش خايفه وبس.


_لأ متخفيش هو بيقول اى كلام .

_لأ انت مشفتوش بيتكلم ازاى ، هو بيتكلم بجد.

_تؤ تؤ متخفيش ، هو عاوز يخوفك.

_ربنا يستر


على رغم من انه كان يحاول بث الطمأنيه بداخلها إلا انه كان يشعر بالقلق والخوف ، فهو عز الدين السيوفى الذى لا يخشى من احد ابدا ..


إيهاب بمزاح : طب كان ينفع تخضينى عليكى بالطريقه دى .

ياسمين بابتسامه : معلش يا إيهاب ، دى حاجه مش بايدى

إيهاب : المهم انى اطمنت عليكى ، انا دلوقتى هقوم امشى علشان الحق عز ، اصل لو تأخرت ممكن يسبنى


ياسمين : اوك .. اه صح .. انا نسيت عربيتى 

إيهاب : هى موجوده قدام شركه عز

ياسمين : ايوه

إيهاب : خلاص متقلقيش هبعتلك عربيتك مع السواق بتاع عز ، بس ابعتهالك على فين ؟؟

ياسمين : ابعتها عند شركه بدران السيوفى ، ومرسي بجد إيهاب .

إيهاب : على ايه يا بنتى ، يالا انا همشى وهبعتلك العربيه بتاعتك ، يالا سلام 

ياسمين : سلام 


بعدها خرج إيهاب من الغرفه ليصطدم بدون قصد بمنى التى كانت تركض مسرعه نحو الغرفه ياسمين ، فاصطدمت بإيهاب وكادت ان تقع لولا يد إيهاب القويه التى امسكت بيدها..


 إيهاب : مش كنتى تاخدى بالك 

_ معلش ، هيا ياسمين فاقت ؟

_ ايوه يا دكتوره اا

_ منى

_اسمك حلو...لطيف 

_هو ايه اللى اسم اللطيف ، على العموم اتفضل انت وانا داخله لياسمين .

_ انتى ليه اضايقتى اووى كده ، على العموم انا همشى ، بس

_بس ايه ؟

_روحى لياسمين وقولها انى عاوز مفاتيح عربيتها.

_اوك ، لحظه.


وبالفعل دخلت منى الغرفه واخذت منها المفاتيح وخرجت فرأته بالفعل منتظرها..


_اتفضل

_شكراً

_عن اذنك 

_اتفضلى

دخلت منى الغرفه فاخذ ينظر إيهاب مكان اثرها ، ثم غادر مسرعاً..


*****************


دخلت منى الغرفه واتجهت مسرعه نحو صديقتها وهتفت بقلق : 

_ايه يا ياسمين ، عامله ايه دلوقتى يا حبيبتى ؟؟

_الحمدالله يا منى 

_هو عملك ايه المفترى ابن بدران السيوفى

_منى ارجوكى انا مش قادره اتكلم .. هبقا احكيلك بعدين 

_طيب ، براحتك 

_انا لازم امشى عشان ورايا شغل 

_ اوك يا حبيبتى ، اول ما توصلى ابقى طمنينى عليكى  

_حاضر يا قلبى 


*****

وبعد دقائق خرحت ياسمين من المشفى واوقغت احد السيارات الاجره وركبت لينطلق السواق نحو شركه بدران السيوفى كما امرته ياسمين..

 

((انتهاء الفصل الخامس ))


تفتكروا ان عز هينتقم منها ازاى؟؟

وهل هو فعلا قرر كده ولا بيخوفها ؟؟


الفصل السادس من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close