القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية علي ذمة ذئب الفصل السادس بقلم اميره مدحت حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية علي ذمة ذئب الفصل السادس بقلم اميره مدحت حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية علي ذمة ذئب الفصل السادس بقلم اميره مدحت حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

_ فى شركه عز الدين السيوفى..

_فى مكتب الخاص بعز الدين ..


كان عز الدين جالساً أمام مكتبه ، ولكن كان يفكر وينظر بشرود فى تلك الفتاه ، اخذ يتذكر ايضاً بعض الاشياء التى حدثت فى ماضيه ، ماضيه الذى جعله شخص له قلب بلا رحمه...


فلاش بااك

كان هناك طفل عمره 13 عام ، رغم صغر سنه إلا أنه كان يدرك الاجواء التى حوله ..

كان عز الدين جالساً يشاهد التلفاز عندما خرجت والدته من الغرفه وهى تصرخ ب :


_ايوه خونتك ، انا عمرى ما حبيتك ، انا كدبت عليك طول السنين دى علشان فلوسك ولغايت دلوقتى مختش جنيه منك !!


بدران بغضب : اه يا سافله ، انا ازاى اتخدعت فيكى كده ؟؟

_يا شيخ روح ، حتى مخلتنيش  انزل البيبى لما كنت حامل فى عز ، لانك كنت عارفت وقتها كويس اوى انى بكره حاجه اسمها عيال !!


كان عز الدين يستمع إليهم ودموعه تنزل بصمت ، فلقد ادرك سبب كره والدته له ، فهى دائماً كانت تعامله معامله سيئه وكانت تضربه الاتفه الاسباب ، ولكن لم يتوقع ان تكون والدته خائنه !


باااك ....

عاد عز الدين إلى الواقع وقد اظلمت عينيه وابتسم ابتسامه سخريه على تلك الايام ، ولكن اقسم انه سيجعل ايامها من اسوأ ايام حياتها ...


**************


مر اليوم كسرعه البرق وجاء المساء واصبح المكان مخيم بالظلام .


فى منزل يدل على البساطه والتواضع كانت ياسمين جالسه فى غرفتها وتشعر بالتعب والأرق فكان هذا اليوم متعب للغاية ...


ياسمين بتعب وبدعاء : يارب احمينى من الراجل ده ، نظرته ليا خوفتنى لان فيها معانى كتير ، انتقام وتهديد وحاجات تخوف ، فيارب احمينى منه !!


عقب ان انتهت من دعائها ، اراحت جسدها على الفراش واغمضت عينيها بعد ان احتضنت الوسادة ونامت وهى تحاول ان لا تشغل بالها بما حدث اليوم او فى ذلك الشخص القاسى ..


*****************

_فى صباح يومٍ جديد...


كان عز الدين يجلس ويتابع عمله على جهاز الحاسوب ولكن توقف عن العمل عندما فتح باب المكتب الخاص به ، فوجه بصره ناحيه الباب ليرى ان الذى دخل ، شخص يبدوا عليه التقدم على العمر ويبدوا عليه ايضاً الوقار ..


نهض عز الدين مسرعاً متوجهاً نحو الشخص لكى يحتضنه بشده فهو ليس اى شخص إنه والده


عز : حمدالله على السلامه يا بابا والله كنت واحشنى اوى 

_وانت كمان والله يا عز


ابتعد عنه عز الدين  ويعلو على وجهه ابتسامه وهتف :

_رجعت امتى من السفر .


بدران وهو يجلس : جيت من المطار على هنا على طول 

.

عز وهو يجلس ايضاً : غريبه مع ان حضرتك كنت كل ما تسافر وترجع من السفر كنت لازم تروح شركتك على طول ، علشان تطمن على الاوضاع .


بدران : لا لا ، ده كان زمان لكن لما بقا عندى موظفه اللى زى ياسمين الواحد يكون قاعد وحاطط فى بطنه بطيخه صيفى ، وميشلش هم اى حاجه .


عز وهو يحاول ان يمسك اعصابه : اه قولتلى .

ثم هتف وهو يكز على اسنانه : ياسمين .


بدران : ايوه ياسمين ، دى بسم الله ما شساء الله نعمه ، نعمه كبيره اوى من عند ربنا ، كفايه ادبها واخلاقها .


عز : اممم

بدران : انا نفسى اوى يا عز انك تشوفها 

عز وهو يمط شفتيه : اشوفها 

بدران : اه تشوفها 

عز بتنهيده : انا شوفتها يا بابا 

بدران بتعجب : شوفتها 

عز : ايوه

بدران : امتى ؟؟؟

عز وهو يأخذ نفساً عميقاً : امبارح جتلى الشركه !!

بدران : غريبه ، ايه اللى خلاها تيجى الشركه هنا ؟؟


اخذ عز الدين نفساً عميقاً وبدأ يقص عليه سبب مجيئها ، وانها اتت هنا لكى يمضى على الاوراق الخاص بالشحنتين ، ليهتف بدران بعدها بتفاخر وهتف :

_شوفت بقاا ، مش قولتلك انها عبقريه ،لحقت تتصرف ،  انا طول عمرى بحمد ربنا انى معايا وحده زى ياسمين .


عز بغضب : اللهم ما طولك يا روح 

بدران بتعجب : فى ايه يا عز ؟؟

عز بابتسامه مزيفه : مفيش حاجه ، انا كويس، وكويس اوى كمان .

بدران : طيب انا هسيبك بقا واروح الشركه عشان ورايا شغل .

عز : طيب يا بابا ، ربنا معاك.

بدران : يارب ، يالا مع السلامه 

عز : مع السلامه 


غادر بدران من مكتب عز الدين بل من الشركه باكمله ، امّا عز الدين فشعر بغضب جامح يعتريه ثم هتف بغضب وقد اظلمت عينيه :

_عملتى ايه فى الراجل يا ياسمين ، بس خلاص مفيش فايده فى الكلام ، وطالما بابا رجع من السفر يبقى استعدى لانتقامى


(( انتهاء الفصل السادس ))


اوباا دى ولعت بقاا😂😂

(( الفصل السابع ))


_فى يومٍ جديد !!

_فى فيلا الخاصه بعائله السيوفى !!!!


كان عز الدين يمشط شعره ويضع عطره المفضل قبل ان يخرج من الغرفه ، وبالفعل عقب ان انتهى من وضع عطره تحرك نحو خارج الغرفه ،وهبط إلى الاسفل وهو يصيح بأسم سعاد ، فأتت مسرعه نحوه وهتفت : 

_ايوه يا عز باشا !!

_بدران بيه فين ؟؟!

_نزل من بدرى !!

_امتى ؟؟!

_من ساعه كده !!

_طب روحى انتى ..


هزت سعاد رأسها بمعنى " حسناً " وغادرت امّا هو وقف وهو يتنهد تنهيده حاره ، وتحرك نحو خارج الفيلا ليركب سيارته وينطلق بها مسرعاً نحو شركته الخاصه !!!


**************


أستيقظت ياسمين وهى تشعر بتعب جسدى ، فهى لم تستطع ان تنام جيداً ، نظرت هى نحو الساعه الحائط لتشهق بصدمه جليه فهبطت من على الفراش ، ودخلت المرحاض لكى تتوضأ !!


بعد مرور دقائق .. كانت قد انتهت من ارتداء ملابسها بعد ان أدت فريضتها ، ولكن كانت تشعر بالقلق !! فلقد تأخرت عن موعد عملها !!.


بعد ان انتهت من ارتداء ملابسها اخذت سلسله مفاتيح الشقه والسياره ، وتحركت مسرعه نحو خارج المنزل ، وفتحت باب سيارتها لتجلس خلف المقود ، ثم ضغطت على دواسه البنزين بقوه وانطلقت مسرعه نحو الشركه التى تعمل بها !!!.


بعد مرور دقائق وصلت الشركه ، وصفت السياره بجوار مدخل الشركه ثم ترجلت منها بعد ان اخذت حقيبتها واتجهت نحو داخل الشركه ، فبدأ يحيها الجميع ، ولكن لم تستمع إليهم فهى كانت تتجه بخطوات شبه راكضه !! حتى وصلت أخيراً نحو مكتبها ، ليبلغها احد الموظفين بأن بدران السيوفى يريدها ان تأتى مكتبه ، فنهضت وتحركت نحو مكتبه ودخلت بعد ان طرقت الباب وحيته قائله بتوتر: 


_صباح الخير يا فندم !!

_صباح النور ، تقدرى تقوليلى ايه اللى اخرك كده يا استاذه .

_والله يا فندم مكان قصدى !!

_استاذه ياسمين .. انا بقول دايماً انك احسن موظفه عندى ، الموضوع ده ميتكررش تانى ، مفهوم !!؟

_حاضر يا فندم 

_طب قعدى ، عشان عاوز اسألك كده كام سؤال !!

_خير يا فندم

_عز .. ابنى


ياسمين وهى تبلع ريقها بصعوبه: مستر عز .. ماله ؟؟!

بدران بتسأول : لما قابلتيه امبارح ، عملك اى حاجه؟!!

ياسمين بتوتر : لا كان عادى ، معملش حاجه خالص !

بدران بشك : متأكده؟؟

ياسمين : ايوه يا فندم ، طبعاً متأكده!!

بدران : ماشى ، بس كويس انك اتصرفى فموضوع الشحنتين اللى جايين من إيطاليا !

ياسمين بابتسامه : تلميذتك يا بدران بيه .

بدران بابتسامه : لا حقيقى برافو عليكى 

ياسمين : بدران بيه .. انا بصراحه فى حاجه عاوزه اقولهالك ، انا عاوزه اخد اسبوع اجازه ، لان الفتره اللى حضرتك غبت فيها ، كان الشغل جامد عليا !!

بدران : حقك يا ياسمين ، ابقى اكتبيلى الطلب ده وابعتهولى على مكتبى .


*********************

_فى شركه عز الدين السيوفى !!


كان عز الدين منتظراً مدير مكتبه او بمعنى اخر صديقه إيهاب ، ولكن شعر بالقلق فهو مازال لم يأتى وهاتفه مغلق !!

عز : هو ايه اللى اخره كده ؟؟ ده عمره ما عملها ؟!!


دخلت السكرتيره وهى تهتف بنبره رسميه : 

_ايوه يا ميتر عز حضرتك طلبتنى ؟!

_هو لسه مستر إيهاب مجاش ؟؟

_لأ لسه يا فندم !

_طب اول ما يوصل تخليه يجى مكتبى فوراً !

_حاضر يا فندم !


ثم غادرت السكرتيره من مكتبه بينما هو استند بظهره على سطح مكتبه الفخم وعقد ساعديه امام صدره ونظر امامه بتفكير وشرود ؟!!


****************

_فى المشفى التى تعمل بها " منى " !!!!


_طب ايه اللى خلاكى تكدبى على مديرك يا ياسمين ؟! مقولتيش ليه على اللى عمله فيكى ؟؟!

هتفت بها منى بضيق وهى تتحدث مع ياسمين عن طريق الهاتف فهتفت الاخرى بجديه : 

_عشان مش عايزه مشاكل ، لو قولتله هيقول لابنه ، وابنه فالاخر مش هيسبنى فى حالى !

_ياسمين .. انا خايفه عليكى ، الراجل ده انا مش مرتحاله !!

_خلاص بقا يا منى انا مش عايزه اتكلم فى الموضوع ده !

_طيب خلاص

_طيب انا رايحه دلوقتى عشان اقدم الطلب ، فانا هقفل معاكى  دلوقتى وهكلمك كمان شويه 

_اوك يا حبيبتى ، يالا باى 


اغلقت منى مع ياسمين ثم تنهدت تنهيده حاره ، ولكن شعرت بأنها تريد ان تذهب إلى حديقه المشفى ، وبالفعل هبطت إلى الاسفل واتحهت نحو الحديقه واخذت تمشى وهى تفكر فى امر صديقتها ولكن فى لحظه واحده اتت صوره إيهاب ، فابتسمت ابتسامه عفويه ولكن نفضت تلك التخيلات والافكار وشعرت بانها يجب ان تعود داخل المشفى !!


وبالفعل دخلت المشفى وكانت تتجه نحو مكتبها ولكن انتبهت إلى ذلك الضجيج الذى من اخر الرواق فالتفت تم تتبعت اثر الاصوات بطريقه مسرعه فوجدت نفسها انها توجهت نحو الشرق حيث انه يوجد غرفه الكشف !!


دلفت إلى هناك فوجدت تجمع حول شخصاً ما فهتفت قائله : 

_ايه اللى بيحصل ده؟! وايه الدوشه دى ؟؟!


التفت الجميع فهتفت احدى الممرضات : 

_فى مريض لسه واصل حالاً وهو مصاب بجروح !


اومأت منى رأسها وهتفت :

_اوك .. بس من فضلكوا فضولى اللمه دى ، عشان اعرف اشوف المريض واكشف عليه .!


ثم تقدمت نحو الفراش الذى يرقد عليه المريض ولكن عندما رأته تراجعت عفوياً للخلف وهى تشهق بصدمه وهتفت بصوت متقطع : 

_إإي هاا ب


الفصل السابع من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close