القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية أنا وابن خالتي بقلم عمرو راشد كامله جميع الفصول وحصريه وجديده

رواية أنا وابن خالتي بقلم عمرو راشد كامله جميع الفصول وحصريه وجديده 


رواية أنا وابن خالتي بقلم عمرو راشد كامله جميع الفصول وحصريه وجديده 

 عبدالله!!أنا مش فاهمة أنتي إزاي بتقولي كدا ،،عبدالله دا ابن خالتي يعني زي اخويا بالظبط مفيش بينا حاجة وبعدين انا واحدة متجوزة


اصل انا شايفة انكو بتتكلمو كتير الايام دي كأن في بينكو أسرار


" حاجات كتير بنكون مش عايزينها تحصل ولكنها بتحصل،، تفتكر هو دا القدر؟ ولا هي بتكون بعيدة عننا واحنا اللي بنكون سبب انها تحصل؟،، يا ترى حد لسة فاكرني،، انا هند 


بقولك ايه يا هند متعرفيش مفتاح النار فين؟


= عايزه ليه يا عبدالله؟


مفيش اصل حمايا معقد الدنيا على الاخر ف انا هروح اتفاهم معاه ولو منفعش هولع في البيت كله


= انت مجنون يا عبدالله،، روح بس انت واتكلم معاه و ان شاء الله خير


بيني وبينك موضوع المفاتيح دا عاجبني اوي،، حياتنا بقت سهلة كدا و مفيش حاجة بقت تقدر تقف قدامنا


= بس في الخير يا عبدالله،، احنا مش عايزين نستعمل المفاتيح في الشر،، كفاية اللي خسرناه لحد دلوقتي


متقلقيش انا واخد بالي كويس،، اومال هو مروان فين؟


" سمعت في اللحظة دي صوت مروان وهو خارج من الأوضة وجه وقف معانا


انا اهو


= عايزك توصلني بقا 


اوصلك فين؟


= عند بيت حمايا 


ما تاخد تاكسي يا عبدالله وتروح


= يعني يرضيك اركب تاكسي وضهر اخويا موجود


لا بقولك ايه،، انسى انا مش هطير بيك تاني 


= ليه بس كدا؟


انت ناسي اخر مرة لما كنا هنقع احنا الاتنين عشان حضرتك كنت مستعجل وعايز تلحق معاد السينما مع الست هانم بتاعتك


= يا مروان خلاص دا انت قلبك اسود أوي،، طب تعالى معايا اخر مرة وخلاص


" ساعتها وقفت انا وسطهم وقولت


هو في ايه يا جماعة؟،، هو احنا حياتنا كلها هتقف عند المفاتيح،، المفاتيح دي بنستخدمها بس للضرورة إنما مش هي اللي هتتحكم في حياتنا


" بصيت ل عبدالله وقولتله


وانت مش لازم تروح للست نسرين طاير يعني 


= وليه نعقد الدنيا يا هند طالما المفاتيح موجودة وممكن تسهل علينا حاجات كتير احنا مش هنعرف نعملها لوحدنا


و دي مش طبيعتنا،، احنا متخلقناش ومعانا المفاتيح،، يا جماعة افهموني المفاتيح دي خطر علينا وهتأذ*ينا اكتر ما هتنفعنا،، عشان خاطري مش عايزة ينقص مننا حد تاني دا غير ان بقا عندنا طفل صغير لازم ناخد بالنا منه


" مروان ساعتها رد عليا وقال


متقلقيش يا هند كل حاجة هتكون كويسة،، مفيش اي حاجة هتحصل تاني،، احنا دلوقتي في امان


" سمعت الكلام وسكت،، محدش فيهم عارف يفهم الخوف اللي جوايا برغم ان الموضوع خلص وعدا عليه سنة بس مش عارفة انساه،، مش عارفة انسا اليوم اللي كنا فيه جوا القصر،، مش عارفة انسا هارون وشاهر،، حياتنا فاضية اوي من غيرهم،، ياريت كانو لسة معانا،، ياريت كنت عرفت اعمل اي حاجة انقذهم بيها،، قومت وسيبت مروان و عبدالله قاعدين مع بعض وانا دخلت اوضتي،، فتحت درج الكوميدينو وخدت مفتاح الزمن،، المفتاح دا ممكن يغير حاجات كتير،، غمضت عيني و صفيت ذهني تماما و ركزت على اليوم اللي هرجع فيه،، تحديدا في الليلة اللي كلنا كنا جوا القصر،، بعدها غرزت المفتاح في جسمي،، بدأت احس بسخونية شديدة جدا بتدخل جسمي كله،، كنت دايخة ومش قادرة اتحرك،، حسيت كأن المكان بيتغير،، الحيطان بتتشال وكل حاجة حواليا بتتغير ل ملامح وشكل القصر وفجأة لقيت نفسي فعلا واقفة في القصر وهارون وشاهر بيحاربو لوسيندا و دانوم،، حاليا انا قدامي بالظبط دقيقتين بعدها هرجع تاني للزمن بتاعي،، بس كنت واقفة مش عارفة هعمل ايه،، مكنش في حل غيري انا،، ايوا محدش يستغرب ماهو هند كانت واقفة برضو وبتحاول تسعف مروان لان هما دول النسخة الاصلية،، ساعتها جريت عليها ووقفت قدامها لكن هي كانت مصدومة لما شافتني و دا كان طبيعي لانها شايفة نسخة تانية منها واقفة قدامها 


متخافيش اسمعيني،، احنا الاتنين واحد بس انا جيالك من المستقبل،، حاولي تنقذي هارون وشاهر،، هما الاتنين هيموتو جوا القصر 


= طب طمنيني احنا هنكون عاملين ازاي في المستقبل؟


عندك ابن زي القمر اسمه هارون


" بصيت في الساعة اللي في ايدي مكنش فاضل غير دقيقة واحدة بس


انا معنديش وقت ولازم ارجع دلوقتي يإما هتحبس هنا،، خلي بالك من هارون وشاهر 


" ساعتها سمعت صوت شاهر وهو بيصرخ وبيقول


هند أنتي استخدمتي المفتاح؟ 


" كنت لسة هرد عليه لكن لوسيندا ضر*بته بالسيف في ضهره وبعدها ابتسمت ليا ابتسامة مرعبة 


" بدأت اجري بسرعة لأن لوسيندا كانت بتجري ورايا،، كان فاضل 20 ثانية بالظبط،، كنت بجري بأقصى سرعة عندي عشان اهرب منها لحد ما خرجت برا القصر،، خلاص الوقت بيعدي وفاضل 5 ثواني،، ساعتها نطيت درجات السلم اللي كان قدامي لكن حسيت ب ايد بتمسك رجلي وأنا بنط!!


" بعد ما هند قامت بصيت ل مروان وقولتله


مش واخد بالك انها خايفة زيادة عن اللزوم


= متبقاش غبي يا عبدالله،، أي حد مكانها لازم يترعب مش يخاف بس،، اللي عدينا بيه مكنش سهل وحتى لو عدا 100 سنة هنفضل فاكرينه لان اللي حصل ميتنسيش 


بس خلاص عدا وخلص،، مفيش داعي بقا نفتكره 


= مفيش حاجة خلصت يا عبدالله،، انا كأني كنت لسة في القصر امبارح


انت اتعلمت النكد من هند باين عليك


= بكرا تتعلمه انت كمان من الست نسرين


كويس انك فكرتني،، انا هدخل البس بقا عشان اروحلها 


= تحب آاجي معاك؟


مش مستاهلة الموضوع بسيط


" دخلت الأوضة وبدأت اغير هدومي،، بس وانا بقفل زراير القميص سمعت صوت حد بيغني،، الصوت كان جاي من الحمام


" بعمل بخت سألتها و رفضتني،، استغربت اومال فين هيبتي،، حبيبي أنا بضحك على خيبتي


" فتحت باب الحمام بحذر وبصيت وشوفته وهو قاعد ومبتسم وبيقول


مساء الانوار يا حبيب قلبي


= كابتن مدحت شلبي!!،، قصدي شاهر!!


بالظبط معاك شاهر


" بعدها قام وخرج من الحمام وقعد على السرير


قولي انت ازاي لسة عايش؟


= قبل ما القصر يتهد كنت هربت انا وهارون 


هو هارون كمان موجود؟،، اومال هو فين؟


= ماهو دا السبب اللي احنا جايين عشانه،، عبدالله حبيبي انتو في مصيبة سودا 


اعوذ بالله،، مصيبة ايه؟


= قولي بس الاول انت لابس كدا و رايح على فين؟،، نسرين هاا


" قالها ب غمزة وانا شخصيا مفهمتش ايه سبب الغمزة 


انت كمان عرفت موضوع نسرين؟


= انا اعرف اي حاجة وكل حاجة وواخد بالي ان ابو العروسة دماغه مقفولة شوية


طب والحل ايه؟


= هاجي معاك عشان انا اللي هتكلم مع الراجل دا 


بجد


= ايوا بجد طبعا،، شوف احنا في مصيبة بس هاجي معاك 


" لقيته حاوطني وفي ثانية لقيت نفسي قدام شقة نسرين،، بعدها هو رن الجرس وقالي


بقولك ايه ندخل جوا مش عايز اسمع صوتك،، انا اللي هتكلم


= حاضر يا ابيه


" نسرين فتحت الباب ووشها مقفول وبتقولي


متأخر ليه؟


= معلش عقبال ما..


" ملحقتش اكمل و ارد عليها لانها سألت وقالتلي


هو مين دا؟


" كنت لسة هرد ولكن شاهر اتكلم و رد عليها وهو بيمد ايده بالسلام ومبتسم


معاكي شاهر


" لكنها بصتلي وقالت


مين الاهبل دا؟


= عيب يا نسرين كدا


ايوا مين دا؟


= دا خالي 


خالك؟


" شاهر رد عليها وقال


ايوا بالظبط انا خاله وبعدين هو احنا هنكمل حياتنا على السلم ولا ايه،، مفيش اتفضلو تعالو اشربو شوية شاي 


= اتفضلو


" دخلنا انا وشاهر وقعدنا على الكنبة ونسرين قعدت معانا ولقيتها بتشدني وبتقول


انت ازاي متقوليش انك عندك خال؟


= معلش يا حبيبتي نسيت والله،، أصله كان مسافر ولسة راجع امبارح 


كان مسافر فين؟

 

= ليبيا،، كان في ليبيا بقاله 6 سنين


وجاي معاك ليه؟


= يا نسرين ماهو خالي يعني لازم ييجي معايا


" شاهر ساعتها أتكلم وقال


ما تهدي شوية يا حبيبتي،، اولا انا خاله والخال وائل


" قربت منه وقولت بصوت واطي


قصدك والد


= ايوا والد سوري،، وبعدين هو فين ابوكي؟ هو مش المفروض مستنينا


" نسرين ردت وقالت


حالا جاي


" بعدها قامت ومشيت وانا بصتله 


الخال وائل هااا؟


= ياابني المهم ان المعنى واصل


طب ممكن بقا نتكلم جد شوية عشان الجوازة تكمل


= على فكرة مش حلوة أوي يعني،، معرفش انت بتحبها على ايه،، البت سوسو كانت احلى منها


ملكش دعوة ب سوسو


= يعني انت بتحب سوسو وبتخونها مع نسرين


مش وقته يا شاهر،، ابوها دلوقتي جاي عايزك بقا تكون هادي وتتكلم معاه كويس عشان دا راجل صعب جدا


= هتنبهر


" بالفعل لقينا ابوها داخل علينا وباين عليه انه مش طايقني كالعادة يعني،، قعد معانا وقال


مين اللي انت جايبه معاك دا؟


" شاهر رد عليه وقال


انا خال عبدالله وجاي معاه عشان نتفق على كل حاجة


= مفيش اتفاق انا قولت ل عبدالله على طلباتنا وهو براحته بقا


يا حاج ماهي دي مش طريقة تفاهم برضو 


= دي الأصول والاصول متزعلش حد


انت في ايه ياعم مالك كدا،، داخل مش همك حد وبتزعق،، انت مين انت؟


= انا محمد رشدي 


او*سخ ناس يا سيدي،، هتخوفني يعني ولا ايه


" ساعتها مسكت شاهر بسرعة 


انت بتقول ايه الله يخربيتك؟


= اسكت انت،، انا عارف الاشكال دى كويس


" و رجع يكمل كلامه مع ابو نسرين


اسمع بقا انتو عليكو الفرح والخطوبة و العفش والشقة و الجهاز وكل حاجة


= وانتو بقا عليكو ايه ان شاء الله؟


ان عبدالله يخليها حامل ههههه


" قربت منه وقولتله بصوت واطي


انت بتقول ايه؟،، الجوازة هتبوظ


= مالك يا عبدالله،، انت مش تمام ولا ايه؟


ياعم تمام والله


= لا كلامك بيقول انك مش تمام


يا شاهر انا كويس ركز مع الراجل


= لو مش تمام عرفني عشان بنات الناس مش لعبة ياابني


ياعم انا كويس و راجل و أعجبك اوي


= المهم تعجبها هي هههه


" ابو نسرين أتكلم ساعتها وقال


اطلعو برا


" شاهر بص له بغضب وقاله


متجيش تحدي عشان انت مش قدي


" وفجأه شاهر قام من مكانه ومسك رقبة ابو نسرين


اسمع يا راجل انت،، انا اتكلمت معاك كتير بالادب بس واضح ان قلة الأدب هي اللي هتنفع معاك،، عبدالله هيتجوز نسرين بالذوق او بالعافية،، هتوافق ب رضاك ولا تحب توافق غصب عنك


" قومت ساعتها من مكاني وبدأت أحاول ابعد شاهر عن الراجل 


يا شاهر سيب الراجل هيمو*ت في ايدك 


= مش قبل ما ينطق


" بعدها شاهر ضغط على رقبته اكتر 


هااا موافق ولا لا 


= موافق خلاص،، والله موافق


" شاهر ساب رقبته وبص ليا وقالي


مبروك يا عريس


" ساعتها شديت شاهر و خرجنا من الشقة 


ايه اللي انت عملته دا؟،، انت اتجننت ولا ايه؟


= اتجننت!!،، الراجل دا نصاب وكان هيخليك تجيب كل حاجة وهو ولا هيتحرك من مكانه،، انا انقذتك المفروض تشكرني


يااخي اشكرك على ايه؟،، انت راجع تبوظ حياتنا ما احنا كنا مرتاحين منك 


= شكرا يا عبدالله 


" ساعتها ادركت الكلام السخيف اللي انا قولته وكنت لسة هعتذر ولكن كان شاهر اختفى،، انا مكنش ينفع اقوله كدا،، انا غبي،، في اللحظة دي انا افتكرت انه قال ان في مصيبة حصلت وهو دا السبب اللي خلاه يرجع،، جريت بسرعة على الشارع و ركبت تاكسي و رجعت البيت،، دخلت من باب الشقة لقيت مروان قاعد وبيقولي 


رجعت بدري يعني؟


= هو انت كويس؟


كويس


= وهند؟


لسة جوا من ساعة ما انت مشيت 


= طب ادخل اطمن عليها بسرعة


في ايه يا عبدالله؟


= شاهر قال ان في مصيبة حصلت


شاهر!!!


= شاهر ما*ت يا عبدالله


مما*تش يا مروان،، شاهر كان معايا من شوية،، هارون و شاهر رجعو تاني


" ساعتها هند خرجت من الأوضة وعلى وشها علامات الرعب،، مروان جري عليها وحضنها


مالك يا حبيبتي حصلك ايه؟


" كانت بتبص لينا وكأنها في حالة صدمة،، اتكلمت انا ساعتها وقولتلها


ايه يا هند؟،، مالك؟


= انا استخدمت مفتاح الزمن و رجعت لاخر يوم كنا فيه جوا القصر،، كان نفسي اغير القدر و انقذ هارون و شاهر 


= هارون و شاهر عايشين يا هند


" اتصدمت والخوف بان عليها أكتر،، مروان ساعتها قاطعني وقالها


طب وايه المشكلة يا هند،، حصل ايه تاني؟


= ماهو انا مرجعتش هنا لوحدي


يعني ايه؟


" فجأه سمعنا صوت انا عارفه كويس،، الصوت دا انا عمري ما هنساه،، لوسيندا،، وبالفعل لقيناها ظهرت قدامنا 


انا يا مروان،، انا اللي جيت معاها،، بجد يا جماعة انا مش عارفة اشكركو ازاي،، طالما انتو لسة عايشين لحد دلوقتي يبقا أنا اللي خسرت في الحر*ب وبيني وبينكم مكنش ينفع الحر*ب تخلص بسرعة كدا،، وعلى حسب اللي انا شايفاه ان هارون وشاهر مش موجودين معاكم


" مروان اتكلم و رد عليها


وقتك قليل هنا يا لوسيندا،، شوية وهترجعي للزمن بتاعك


= ماهو قبل ما ارجع يا مارو،، بس انا اساسا ممكن مرجعش يعني ممكن استولى على روح واحد فيكو و اكمل هنا،، تختارو مين بقا؟


" رديت أنا عليها وقولت


هارون وشاهر موجودين هنا على فكرة


" لقيتها ضحكت ضحكة مرعبة


دا كان زمان يا حبيبي انما من دلوقتي كل اللي جاي بتاعي انا


" بعدها سحبت سكي*نة من رجلها وحطتها على رقبة مروان وقالت


قولولي بقا فين المفاتيح اللي معاكو؟

التاني


قولولي بقا فين المفاتيح اللي معاكم؟


= مفاتيح ايه،، احنا منعرفش بتتكلمي على ايه اصلا


انا مبحبش الكدب يا مروان،، متزعلنيش منك،، يعني انا لو حطيت ايدي في جيبك دلوقتي مش هلاقي حاجة؟


" ساعتها اتكلمت انا وقولت


ما تسبينا في حالنا بقا،، جاية ورانا ليه تاني


= انا مجتش يا هند،، أنتي اللي جيتي لحد عندي،، أنتي اللي جبتيني هنا 


وعايزة مننا ايه؟


= مش هعيد كلامي تاني 


مفيش مفاتيح يا لوسيندا،، المفاتيح ضاعت من اخر ليلة كنا فيها جوا القصر


= امممم برضو بتكدبو،، انا مش عارفة ليه الناس بقت بتحب الكدب أوي كدا


أنا مبكدبش


= دا على اساس انك رجعتي بالزمن عن طريق الالة الحاسبة


" فجأه سمعنا صوت مجهول المصدر لكنه بعد ثواني ظهر وعرفت هو مين،، واضح ان عبدالله كان عنده حق،، شاهر


مستواكي الكوميدي تطور يا لوسيندا والله


" بعدها بص ل عبدالله وقاله وهو بيضحك


خدت بالك انت بتقولها عن طريق الالة الحاسبة كأنها يعني الة الزمن وكدا


= اه انا ضحكت جدا،، دمها خفيف


لا انا مبكلمكش اسكت


"ّ بعدها شاهر رجع وكمل كلامه مع لوسيندا


بصي يا اخت لوسيندا من غير مشاكل و حرو*ب تاخدي نفسك وتمشي لانك كدا كدا هتختفي عشان وقتك هيخلص وهترجعي زمنك تاني


= انا مش مصدقة انك لسة عايش يا شاهر 


مالك مبسوطة أوي كدا ليه،، هو انتي ليكي عندي فلوس؟


= لا بس عشان كل واخد ياخد حسابه،، انا مش هنسا انك انت اللي ضر*بتني بالسيف في ضهري


انا يابنتي!!،، دا انا كنت نازل نص كيلو بسبوسة بالبندق ونص سادة،، اصل هما كانو عاملين عرض،، اصل دا كان يوم الافتتاح بتاعهم كل سنة وانتي طيبة،، أنتي ممكن تاخدي النص اللي بالبندق وتسيبي السادة دا لو مش هيضايقك يعني


= بستغرب اوي لما بعرف انك من أقوى الجان في العالم بتاعك


بس ايه رأيك؟،، اجنن هااا


= فين المفاتيح يا شاهر،، سواء معاك او معاهم ف انا عايزاها


طب ما تقولي من الأول انك عايزة المفاتيح


" شاهر بص ل عبدالله وقاله


اجري بسرعة هتلاقي في المطبخ طقم مفاتيح الماني كنت لسة جايبه


= بس دا غالي أوي يا شاهر،، معقول هتضحي بيه؟


ومش كدا وبس،، معاه مفتاح أنبوبة هدية عشان لو في اي اعطال


= انت ازاي كريم كدا؟


انت اللي ازاي تزعلني كدا؟


= انت اللي ازاي تزعل مني كدا؟


انت اللي ازاي تقول في وشي كدا؟


= انا كنت بهزر وكدا


لا يا حبيبي مش لايقة


= والله لايقة،، بلاش غش يا شاهر


لا مش هتتحسب والله 


= لا هتتحسب يا شاهر يإما مش هلعب معاك تاني


كل مرة كدا،، والله هناديلك امي


" مروان زعق ساعتها وقال


انتو بتعملو ايه؟،، السكي*نة على رقبتي حرام عليكم


" شاهر انتبه وبعدها قرب خطوتين وقال


سيبي مروان يا لوسيندا،، خلي كلامك معايا انا،، انا المسؤول عن الناس دي


" عبدالله ساعتها قرب من شاهر وقاله


انت ازاي راجل وشهم كدا؟


= انت اللي ازاي طيب كدا؟


انا ازاي بحبك كدا؟


= انت اللي ازاي كدا؟


بحبك عادي يعني زي الاخوات


= انا بقيت شاكك في امرك والله،، ابقا فكرني اكشف عليك


" فجأه مروان صرخ لان لوسيندا كانت عملت جر*ح في كتفه بالسكي*نة اللي في ايدها


كلمة زيادة والجاية هتبقا في رقبته


" شاهر بصلها بغضب شديد وقال


متجيش تحدي عشان انتي مش قدي


" بعدها شاهر مسك ايد لوسيندا بقوة كبيرة جدا اما هي كانت مش قادرة تعمل اي مقاومة،، بدأت تحاول ب ايدها التانية لكن برضو شاهر مسك ايدها بعدها عنيه قلبت للون الأحمر وبدأ يتكلم بنبرة مرعبة 


كان من الأفضل أن لا تأتي هنا ولكنك جئتي والآن تحملي نتيجة أفعالك


" شاهر سابها لكن فجأه هارون ظهر وراها ومسكها بقوة كبيرة جدا جدا بعدها نفخ وخرجت منه رياح قوية جدا حركت لوسيندا لحد ما دخلت جوا بعدها كل حاجة رجعت ل طبيعتها و ساعتها هارون بص ليا وقال


استخدمتي المفتاح ليه يا هند؟،، لوسيندا رجعت ومش هتسكت


= كنت بحاول ارجع و انقذكم


رجوعك مكنش هينقذنا،، رجوعك هيد*مر الكل،، أنتي كنتي عايزة تغيري القدر يا هند 


" ساعتها سكت ومعرفتش ارد وهو كمل كلامه


انا كان نفسي منتقابلش تاني بس انتو مصممين ترجعونا كل مرة ل نقطة الصفر 


" مروان اتكلم وهو حاطط ايده على كتفه بسبب الجر*ح اللي فيه


وانتو بتراقبونا بقا ولا ايه؟


= هو انت متعرفش ان نهايتنا مكتوبة في عالم الجن،، احنا مضطرين نعيش على الارض مش بمزاجنا يعني


" عبدالله قرب واتكلم


طب يا جماعة انا بقول ان الكلام دا مش وقته،، لوسيندا رجعت ومش هتسكت،، آن الأوان اننا نتجمع تاني 


" شاهر رد عليه وقال


طب على خير ان شاء الله،، انا بس هنزل عندي مشوار هنا قريب في المريخ هخلصه و ارجع تاني بس محدش يبدأ الحر*ب من غيري


" هارون زعق وقال


شاهر


= عايز ايه من شاهر يا هارون،، شاهر تعب،، بقاله 3 مواسم بيحار*ب،، نفسي استريح بقا


معلش دا اخر موسم


= واخر الموسم ييجي ونلاقي مصيبة جديدة


لا مش هنلاقي حاجة وخليك متفائل شوية


= هو اللي يعرفكو يعرف التفاؤل؟ حرام عليكم


" شاهر مشي و قعد على الكنبة وعبدالله مشي وراه اما هارون شاور ب ايده على كتف مروان وفي ثانية كان الجر*ح اختفى،، بعدها مروان مسك ايدي و روحنا قعدنا كلنا على الكنبة،، عبدالله ساعتها هو اللي بدأ الكلام وقال ل شاهر


قولي بقا يا شاهر عملت ايه في السنة اللي كنت بعيد فيها دي؟


= سافرت ولفيت العالم كله 


بجد؟


= روحت مصر والأقصر و اسوان و اسكندرية


ماهو كل دول في مصر اصلا


= و روحت بلطيم كمان


ماهي في مصر برضو 


= و روحت الشرقية


يعني هي دي اللي في الكويت؟،، كل دا في مصر يا شاهر


= ياااه مصر ام الدنيا صحيح،، تعيشي يا مصر


انت ياللي واقف في طابور المدرسة انت،، انا سألت سؤال واحد،، عملت ايه في السنة دي؟


= عارف يا دودي..


لا بقولك ايه انا مش عايز اسمع الاسم دا تاني،، انا دلوقتي واحد داخل على جواز يعني مينفعش نسرين تعرف الاسم دا


= بقا عندك نسرين دلوقتي ونسيتني خلاص


يا عم هو انت مراتي في ايه؟


= بعد اما ارتاحت روحي ليك وعرفت طعم الدنيا بيك،، مشيت خلاص ومقولتليش انا اعمل ايه؟


طب بالله عليك قولي انا اعمل لو حد سمعك وأنت بتقول كدا


= خلاص خلاص شكرا يا عبدالله يا ابن الأصول يا متربي


طب نتكلم بجد بقا،، بصراحة بكرا عيد الحب ومتفقين اننا نتقابل انا و نسرين ومش عارف اجيبلها ايه؟


= ضرة هههه


والله اقوم اسيبك و امشي


= دا لمصلحتك والله على فكرة 


خليها بعدين دي هتنفعنا بعد الجواز


" اتكلمت انا ساعتها وقاطعتهم


هو انت لسة مصمم على نسرين يا عبدالله


= مالها نسرين يا هند،، بنت كويسة وبنت ناس وكفاية اني بحبها


أنا عمري ما اطمنت للبنت دي عشان كدا بقولك اهدى شوية لحد ما نشوف اخرها ايه


= هيكون ايه يعني يا هند؟


يابني انا بنت زيها وفاهمة،، نوعية البنات دي عارفاها كويس 


= اطمني انتي بس،، انا واخد بالي كويس وعارف انا بعمل ايه


طب انا حذرتك،، خلي بالك منها 


" مروان قاطعنا وقال وهو بيضحك


وحتى لو هي عملت حاجة غلط كدا كدا المفاتيح معانا


" هارون رد عليه


لا ماهي المفاتيح مش هتبقا معاكو من النهاردة،، المفاتيح هتبقا معايا كلها،، اكيد بعد ما لوسيندا رجعت هتحاول انها تاخدها بكل الطرق ف عشان كدا لازم تبقا معايا


" مروان رد عليه


ايوا بس احنا نقدر نحميها


= وهو انت فاكر ان لوسيندا هتكون لوحدها؟،، اكيد هتستدعي حد معاها


بس احنا ولاد آدم،، احنا اللي المفروض نكسب


= بس ولاد ابليس مش بالسهولة دي،، انت مفروض تكسب لكن مش اكيد


الخير اللي بينتصر يا هارون مش الشر


= مبقاش في حاجة مضمونة دلوقتي،، عشان كدا بقولك خلي المفاتيح معايا ولما حد يحتاجها يقولي


" اتكلمت انا ساعتها وقولت


أنا بصراحة شايفة ان هارون معاه حق


" عبدالله اتكلم بعدي


وانا كمان


" بعدها شاهر رد


وانا كمان


" هارون رد عليه وقاله


يا شاهر انت اساسا معايا ومتفقين على القرار دا من بدري


= انا قولت نزود عدد مش اكتر 


" هارون بص ل مروان وقاله


اسمع كلامي هو دا الصح 


" مروان حرك راسه وقال


ماشي يا هارون انا معاك


" عبدالله اتكلم بعدها وقال


طب يا جماعة انتو كدا حليتو مشاكلكو،، مشكلتي انا بقا ايه نظامها؟


" شاهر رد عليه


متقلقش انا هبقا معاك بكرا


= لا انت بالذات لا


متقلقش عيب وبعدين انا اللي هجيبلك الهدية 


= بجد يا شاهر؟


بجد


#بقلم : #عمرو راشد


" بعدها ب ساعة بالظبط كلنا قومنا عشان ننام،، عبدالله و مروان سبقوني وانا مشيت اخر واحدة،، بس قبل ما امشي قربت من هارون وقولتله


انا مكنتش عايزة اد*مر حاجة زي ما قولت بس انا كان نفسي نتجمع تاني،، انا مبقتش اعرف اتخيل حياتي من غيرك انت وشاهر،، كنت حاسة بالذنب دايما عشان انا كنت السبب في كل دا عشان كدا معرفتش امنع نفسي من اني استخدم المفتاح


" بعدها قومت و دخلت الأوضة ونمت جنب مروان..


" نمت في اليوم دا ومحستش بنفسي من التعب ،،صحيت تاني يوم ملقتش مروان جنبي،، قومت وخرجت كانت الساعة 2 لقيتهم كلهم متجمعين في الصالة،، روحت وقعدت جنب مروان


محبتش اصحيكي،، سيبتك تنامي براحتك،، شكلك كان تعبان شوية


= مرهقة بس انا دلوقتي تمام


تحبي اجيبلك فطار؟


= لا أنا شوية وهقوم متتعبش نفسك


" عبدالله وشاهر كانو قاعدين جنب بعض وبيتكلمو


يعني بجد يا شاهر لو انا عملت كدا هي هتحبني


= دي هتمو*ت فيك اسمع كلامي


طب انا مش فاهم ابدأ ازاي او منين


= بسيطة خالص انت لما تقابلها هتقعد معاها عادي جدا،، بعدها بشوية هي هتستأذن تروح الحمام عشان تظبط الميكب بتاعها،، انت عارف بقا حركات البنات دي،، لما تقوم هي ساعتها انت حط المنوم في كوباية العصير بتاعتها ولما هي هتخرج وتشربه هتنام طبعا ساعتها هتسحبها وطبعا عشان محدش يشك فيك هتقولهم ان دي مراتك وجاتلها غيبوبة سكر،، بعدها هتسحبها على شقة فاضية وتقضي أحلى ليلة في حياتك وبعدها هي هتكون حامل و ساعتها هي هتحبك وتعشقك كمان


بس طبعا هنحتاج حاجات في الليلة دي


= دي عليا انا بقا


ايوا هاتلنا بيبسي وشيبسي و شيتوس،، عايزك تجيب كل حاجة


= ايه يا عبدالله دا،، ايه كلام الكفار دا،، استغفر ربنا يااخي،، انت ايه مش بني آدم


أنا عملت ايه غلط طيب؟


= كل دول مقا*طعة 


صح انا نسيت،، معلش مخدتش بالي


= هجيبلك انا حاجات من برا المقا*طعة عشان اعملك ليلة حلوة


طب انا هلبس ايه؟


= مش مهم،، انت كدا كدا هتلبسها طول حياتك


يا شاهر أنا بتكلم بجد 


= يا دودي البس أي حاجة وبسرعة عشان منتأخرش


منتأخرش ايه؟،، المعاد لسة الساعة 7 


= الراجل الجدع الشهم هو اللي يوصل قبل معاده


ب 5 ساعات!!


= ب 5 ساعات 


" ساعتها قومت وخدت دش حلو،، و خرجت فضلت ادور على طقم البسه،، مناسبة زي دي لازم اكون لابس كلاسيك وعشان كدا اخترت قميص ابيض وبنطلون اسود 


كدا حلو؟


= عنيا بتحبك وقلبي بيحبك يا دودي يا حبيبي،، نسرين كدا هيغمى عليها من الجمال والله


انا خايف ميعجبهاش


= احنا عريسنا قمر مفيهوش حاجة وحشة،، أو مش عاجبهم يروحو يشترو من برا،، وبعدها بيوم اكون مجوزك احلى منها


طب والهدية؟


= في امان معايا


يبقا يلا بينا


" شاهر ساعتها حاوطني وفي ثانية كنت قدام الكافيه اللي المفروض هقابلها فيه،، بعدها دخلنا وقعدنا على ترابيزة


انا نفسي اعرف جايبنا قبلها ب ساعتين ليه؟


= عشان انت راجل جدع والراجل الجدع..


هو اللي بيروح قبل معاده


= طب ما انت عارف اهو يا دودي 


يا شاهر ماهو كدا الناس هتفهمنا غلط،، يعني عيد الحب و داخل معاك انت الكافيه 


= اي حد يسأل ولا يستغرب قوله في واحدة جاية في الطريق


الواحدة دي هتبقا مراتي على فكرة


" شاهر سكت ثواني وبعدها قالي 


هي مش دي نسرين؟


" بصيت ورايا ولقيتها فعلا هي،، هي كمان استغربت لما شافتنا،، قربت مننا وقالت


انت ايه اللي جابك بدري وبعدين جايبلي خالك معاك في يوم عيد الحب؟،، انت عايز تجنني؟


= في ايه يا نسرين؟،، خالي كان عايز يتعرف عليكي


النهاردة؟


= وفيها ايه يعني النهاردة؟


لا يا حبيبي مفيهاش حاجة 


" نسرين بصت ل شاهر و ابتسمت ابتسامة مصطنعة وقالت


عامل ايه يا خالو؟


" شاهر رد عليها وهو مبتسم


Happy fu*ckin Valentine's day


" بعدها قربت مني وقالت بصوت واطي 


كويس انك جبت خالك اصل انا كمان جايبة صاحبتي


= فين صاحبتك دي؟


المفروض كانت جاية ورايا دلوقتي


" بصيت وراها وهي بتشاور وشوفتها وهي داخلة من باب الكافيه،، ساعتها قومت وقفت وقولت بصدمة


لوسيندا!!!


التالت


جايبلي خالك معاك في يوم عيد الحب؟،، انت عايز تجنني؟


= في ايه يا نسرين؟،، خالي كان عايز يتعرف عليكي


النهاردة؟


= وفيها ايه يعني النهاردة؟


لا يا حبيبي مفيهاش حاجة 


" نسرين بصت ل شاهر و ابتسمت ابتسامة مصطنعة وقالت


عامل ايه يا خالو؟


" شاهر رد عليها وهو مبتسم


Happy fu*ckin Valentine's day


" بعدها قربت مني وقالت بصوت واطي 


كويس انك جبت خالك اصل انا كمان جايبة صاحبتي


= فين صاحبتك دي؟


المفروض كانت جاية ورايا دلوقتي


" بصيت وراها وهي بتشاور وشوفتها وهي داخلة من باب الكافيه،، ساعتها قومت وقفت وقولت بصدمة


لوسيندا!!!


" بعدها هي قربت مننا لحد ما وصلت للترابيزة بتاعتنا


انتي ايه اللي جابك هنا؟


= نعم؟ 


" بعدها ضحكت وهي باصة ل نسرين وقالتلها


هو خطيبك مالو؟


" نسرين ردت عليها وقالت


معلش هو بيحب يهزر


" بعدها رجعت تبص ليا تاني وقالت


كان نفسي اتعرف عليك من بدري من كلام نسرين عليك بس برافو باين عليها اختارت صح


" قربت منها وقولتلها بصوت واطي


امشي من هنا يإما اقسم بالله..


" ملحقتش اكمل الجملة لان هي ردت بصوت عالي


طب انا همشي بقا ونبقا نتقابل وقت تاني


" شاهر هو اللي رد عليها ساعتها


ما تمشي بقا يابنتي عايزين نتغدى


" لوسيندا بصت ل شاهر وهي مبتسمة وقالت


لطيف


" بعدها مشيت وخرجت من الكافيه،، فضلت متابعها لحد ما اختفت تماما من قدامي،، مفوقتش غير على صوت نسرين وهي بتقول


انت سرحان في ايه؟


= هو انتي تعرفي البت دي من امتا؟


دي صاحبتي من زمان وكانت مسافرة 


= صاحبتك من زمان؟


ايوا يا عبدالله فيها ايه؟


= اصل عمرك ما جبتيلي سيرة عنها


قولتلك عشان هي كانت مسافرة ف طبيعي وش هفتكر يعني


= طب انا عايزك تقطعي مع البت دي،، متتكلميش معاها تاني خالص


دا ليه بقا؟


= من غير ليه؟ اسمعي الكلام وخلاص


لا ماهو انا مش هسمع الكلام بالطريقة دي،، عايزة افهم الاول


= البت دي مش كويسة وانا مش مرتاحلها


لا معلش هو انت تعرفها منين أصلا؟


= ملكيش دعوة اعرفها منين،، أنتي تعملي اللي انا قولته وخلاص


لا ماهو انا مش هعمل حاجة غير لما تقولي الحقيقة


= حقيقة ايه؟


ايه اللي بينك وبين ياسمين؟


= ياسمين مين؟


اللي كانت لسة واقفة دي


= هي ضحكت عليكي انتي كمان وقالتلك ان اسمها ياسمين 


اومال هي اسمها ايه بقا ان شاء الله؟


" شاهر ساعتها أتكلم هو وقال


في ايه انتو هتتخانقو قدامي ولا ايه؟


" نسرين ردت عليه


ما تشوف عبدالله،، هو اللي عايز يعمل خناقة بأي طريقة


= طب انا هقوم عشان تعرفو تكملو خناق براحتكو


" نسرين بعدها بصتلي وقالت


وبعدين قولي بقا انت امبارح كنت فين لما كلمتك،، مردتش عليا ليه؟


= كنت مع خالو ف مكنش ينفع ارد طبعا


ليه ان شاء الله؟


" بصيت ساعتها ل شاهر وقولتله


بتقولك ليه؟


" شاهر رد عليها وقال


عشان احنا كنا بنشت*م بعض،، بنقول كلام عيب


= عبدالله بيشت*مك!!


ايوا احنا متعودين نقوم الصبح نشت*م بعض كدا قبل الفطار


= بتشت*مو بعض هااا؟


لا حول ولا قوة الا بالله،، احنا نظام عيلتنا كدا انتي مالك دا أنتي غريبة جدا


= والله؟


" شاهر ساعتها بص ليا وقالي


ايه والله دي هتخوفنا يعني ولا ايه؟


= لا هي كدا بتستعد للنكد،، حاول تاخد ساتر


يا ساتر!!


" تليفوني رن ساعتها،، كان رقم غريب معرفوش،، لقيت نسرين بتبصلي بغيظ وبتقول


مين اللي بتكلمك دي؟


= رقم غريب اهو مش متسجل يعني معرفوش اكيد


لا يا حبيبي دي الوا*طية اللي بتخوني معاها وطبعا مش مسجل رقمها عشان انا مشوفوش


" شاهر رد عليها


طب ماهو كان ممكن يسجلو رجب النقاش او عزت الحرا*مي،، انا شخصيا بعمل كدا


= هو حضرتك متجوز؟


لا 


" رديت أنا عليها


يا نسرين والله ما اعرف مين اللي بيتصل صدقيني


= طب رد 


ماهو خلاص قفل


= اتصل عليها يا حبيبي،، تلاقيها قلقانة عليك 


" طبعا عشان انهي المشكلة دي فتحت التليفون واتصلت بالرقم فعلا


الو مين معايا


" بصيت بعدها ل شاهر 


دي مراتك يا خالو،، اتفضل


" شاهر ضحك و اخد مني التليفون 


ايوا يا حبيبتي،، انا جايلك اهو مش هتأخر،، ايه بتقول عايز مين؟


" شاهر مد ايده بالتليفون ل نسرين وقالها


بيقول عايزك انتي


" نسرين اتعصبت ساعتها و زعقت


انتو هتشتغلوني ولا ايه؟،، انا عايزة افهم في ايه بالظبط؟


" ساعتها انا مسكت ايدها


نسرين انا مستحيل اكلم واحدة تانية غيرك،، انا بحبك انتي وهتجوزك انتي


" شاهر كمل و زود على كلامي وهو باصصلها


حصل والله،، دا حتى لما بيكون ماشي في الشارع وبنت تيجي تسأله على عنوان مثلا بيجري منها علطول،، الناس بقت بتفتكر انه عنده صرع بس الحقيقة هو بيحبك 


" نسرين ردت وقالت


طب والهدية؟


= موجودة


" ساعتها خرجت العلبة اللي فيها الهدية من جيبي وقولتلها


كل عيد حب وانتي معايا يا نسرين 


" نوعا ما كانت بدأت تهدى وابتسمت ابتسامة خفيفة و اخدت مني العلبة وفتحتها عشان الاقيها اتصدمت وتقولي


دي فلاشة


" شاهر رد عليها وقال


بس عليها كل اغاني الحب والرومانسية،، اسمعيهم واعتبريهم كلهم ليكي


= بجد والله؟


كفاية انه افتكرك بحاجة اصلا،، المفروض تشكريه


" بعدها شاهر بص ليا 


دا انا اتمنى ان حد يجيبلي فلاشة زي دي،، انت بجد رومانسي أوي يا عبدالله،، انت ازاي كدا؟


= انت اللي ازاي بتعمل كدا؟


انت اللي ازاي رومانسي كدا؟


= انا اللي ازاي بحبك كدا؟


احنا نخلص المشوار دا و فكرني اكشف عليك،، عشان انا مش ههدى غير لما اطمن


" رجعت ابص ل نسرين لكن اتفاجئت لما ملقتهاش بس شوفتها وهي ماشية قدامي وخارجة من الكافيه،، شاهر ساعتها أتكلم وقال


هي ازاي مشيت كدا؟


= الله يخربيتك يااخي،، منك لله يا شاهر


" كنا قاعدين انا و مروان لوحدنا اما هارون اختفى فجأه من غير ما يقول أي حاجة


تفتكري بعد ما الموضوع دا يخلص ممكن المفاتيح ترجعلنا تاني؟


= مش عارفة بس معتقدش يعني


ليه؟


= عشان هي لو بقت معانا هتأذ*ينا 


بس احنا محتاجينها


" اتعدلت و بصتله


محتاجينها في ايه؟


= في حياتنا يا هند،، انا بقيت متعلق المفاتيح كأنها جزء من حياتي


وهو دا صح؟


= وايه الغلط في كلامي؟


كل كلامك غلط،، احنا أقوى من المفاتيح بكتير 


= عايزة تفهميني انك تقدري تعملي ربع اللي المفاتيح ممكن تعمله


مروان افهمني انا معاك وفاهمة ان المفاتيح عدلت حياتنا للاحسن و بتمنحنا قدرات خارقة وعظيمة بس في نفس الوقت هي خطر و انت شوفت بنفسك اهو ان لوسيندا مش هتسكت غير لما تاخدهم،، وبعدين تخيل لو مفتاح منهم وقع في ايد بني آدم ممكن يحصل ايه؟


= انا مش هبني قصص وخيالات من لاشئ


كل اللي احنا فيه دا لا شئ،، المفاتيح دي ملعونة واي حد هيملكها هتصيبه اللعنة


= دا في خيالك،، كفاية خوف شوية يا هند


انا مش خايفة على نفسي،، أنا خايفة على ابني اللي انت نسيته


= كل اللي أنا بعمله دا عشان ابني،، عشان احميه من اي حاجة ممكن تأذ*يه


وهي المفاتيح هي اللي هتحمي ابنك؟


= ربنا سبحانه وتعالى هو اللي هيحميه 


انت متناقض ليه؟


= عشان المفاتيح مجرد سبب مش اكتر


انا مش هاممني المفاتيح يا مروان ومش عايزاها اساسا،، انا عايزة اعيش انا وابني في هدوء 


= وهو فين ابنك دا؟


ما انت عارف انه مع ماما،، اخدته يقعد معاها شوية يونسها بدل ما تقعد لوحدها


= تمام أنا عايز الواد يرجع بكرا


من غير ما تقول انا كنت رايحة اجيبه


= برافو


" فجأه عبدالله وشاهر ظهرو وسطنا،، عبدالله كان شكله مضايق جدا،، جه وقعد جنبنا 


مالك يا عبدالله


= اسألي البيه اللي مش هيرتاح غير لما نسرين تسيبني


" بصيت ل شاهر ساعتها وقولتله


عملت ايه يا شاهر؟


= هو اللي غبي مش عايز يفهم،، انا كنت بحاول اساعده 


تساعده ازاي يعني؟


" عبدالله هو اللي رد عليا وهو بيزعق


البيه قالي هجيبلك أنا هدية ل نسرين عشان تحبك أكتر و تعشقك والكلام الغريب بتاعه دا وانا صدقته و دي غلطتي وفي الاخر يطلع جايبلها فلاشة عليها اغاني رومانسية


" شاهر رد عليه


الفلاشة اللي مش عجباك دي عليها ألبوم حماقي الجديد،، عارف يعني ايه الجديد،، يعني Exclusive وحصري على فلاشتك انت بس


= اولا هي مبتحبش حماقي


ماهو حماقي هيخلص وهيدخل وراه تامر عاشور


= تامر عاشور في عيد الحب،، انت بتفكر ازاي يااخي؟


أنا اللي غلطان عشان عايز اساعدك،، انا غلطان فعلا


" هارون ظهر قدامنا فجأه،، كان بيتابع وباصص على كل واحد فينا في صمت،، شاهر ساعتها بص ل عبدالله وقاله


لو معاك برشا*م حاول تخفيه عشان المراقب دا شكله خطر


" هارون رد عليه


شاهر لو سمحت اسكت


" اتكلمت انا ساعتها وقولت


في ايه يا هارون؟


= يا جماعة في موضوع مهم جدا لازم تعرفوه،، طبعا انتو عارفين ان لوسيندا رجعت بس اللي متعرفهوش أنها مش راجعة لوحدها،، لوسيندا استدعت أكتر من عشيرة في عالم الجن عشان يساعدوها،، الموضوع حاليا صعب جدا وفيه خطر كبير على حياتكو 


" مروان رد عليه وقاله


بس لوسيندا جاية من مفتاح الزمن يعني بالظبط قدامها 4 ايام وترجع تاني


= و فات منهم يوم اللي هو امبارح


والنهاردة خلاص هيفوت اهو


= طب هي في ليلة واحدة و استدعتهم يساعدوها تخيل باقي الايام بقا ممكن يحصل فيها ايه؟


و دي ايه حلها؟


" ساعتها هارون بص ليا وقالي


ابنك عند والدتك،، لازم دلوقتي حالا نروح نجيبهم 


= ماهي اكيد هتسأل يا هارون وانا مش هعرف ارد


طب اختاري أنتي،، ايه رأيك منروحش عشان هي هتسأل ومش هتعرفي تردي


" عبدالله رد عليه


خلاص يا هارون احنا هنروح


= مش كلنا،، انا وهند ومروان بس اللي هنروح،، خليك هنا انت وشاهر


" بعدها هارون بص ليا و قالي


دلوقتي قومي عشان تجهزي نفسك


" دخلت الأوضة بسرعة عشان اغير هدومي،، كان كل تفكيري في ماما و ابني،، عايزة يبقو في امان عشان مش هتحمل اي حاجة تحصلهم،، خلصت وخرجت لقيت هارون مروان واقفين،، وقفت جنب مروان ومسكت ايده عشان اطمن شوية،، هارون حاوطنا وفي خلال ثواني كنا قدام شقة ماما،، رنيت الجرس وبعد دقايق ماما فتحت الباب و دخلنا


أنتي شكلك ما صدقتي اني آاخد الواد يومين ولا ايه


= أبدا والله يا ماما،، احنا بس كنا مشغولين شوية


وايه سبب الزيارة المفاجأة دي؟،، متقوليش انك جاية تاخدي الواد


= في الحقيقة يا ماما انا جاية عشانك أنتي وهارون


يعني ايه مش فاهمة؟


= عايزاكي تيجي تقعدي عندي يومين


اشمعنا؟


= عايزة ابقا مطمنة عليكي وبعدين عشان متقعديش لوحدك


يا هند احنا اتكلمنا في الموضوع دا قبل كدا،، انل مبرتاحش غير في بيتي


" مروان رد عليها


واللي هناك برضو بيتك يا حماتي،، تعالي معانا والله احنا مفتقدينك 


= ربنا يخليك ياابني متحرمش منك


طب يلا قومي حضري شنطتك عشان نمشي


" ماما قامت و دخلت اوضتها وانا كنت هقوم وراها عشان اساعدها لكن لفت نظري أن البلكونة كانت مفتوحة وشوفتها وهي واقفة جوا،، لوسيندا،، ساعتها شاورت ل هارون بسرعة اللي قام وبصلها،، هي كانت بتضحك بإستفزاز،، هارون شاور ب ايده عليها لكن ملحقش يعمل حاجة لان لقيت جنز*ير ضخم جدا مسك ايده و ربطها،، بصيت ورايا وشوفت كائنات مرعبة،، وشهم كله مشوه مش باين منهم اي شئ غير عنيهم اللي لونها اسود سواد كاحل،، مفيش أي نقطة بيضا في عنيهم،، كانو كتير،، كتير جدا،، بدأت اصرخ،، هارون كانت ايده مربوطة بالجنز*ير،، الكائنات بدأت تهج*جم على مروان،، وشوفت اتنين منهم وهما بيقربو ليا،، ساعتها هارون بص ل فوق وصرخ بشكل مرعب جدا 


شااااهر 


" بعدها هارون خرج من الجسم البشري اللي كان فيه،، وقط*ع الجنزير وبدأ يحار*ب الكائنات اللي كانت موجودة ولكن هما كان عددهم أكتر،، حسيت انهم بيتجمعو حوالين هارون لكن فجأه ظهر كائن ضخم وطويل جدا وماسك في ايده سيف،، وقف جنب هارون وبدأ يقت*ل في الكائنات،، عددهم كان بيزيد أكتر بشكل مرعب،، هارون ساعتها بص ليا وشوفت عنيه،، عنيه كان فيها نار لونها احمر،، بعدها هارون دب ب رجله على الارض وفجأة ظهرت كتلة من النار وبدأت تتوزع على مستوى البيت كله،، هارون دب ب رجله مرة تانية وفي لحظة كانت النار مساوية الشقة كلها،، وشوفت جزء من الكائنات وهي بتتحول ل رماد وجزء تاني اختفى،، وفي ثواني كانت كل حاجة سكتت ومبقتش سامعة اي صوت،، مفيش أي حد في الشقة غيرنا،، مروان قام من على الأرض،، كان على وشه جرو*ح من اثر هجو*م الكائنات عليه اما هارون وشاهر رجعو للجسم البشري بتاعهم،، شاهر بعدها اتكلم وقال


هما فتحو فرع من عالم الجن في الشقة هنا ولا ايه،، ايه كل اللي كانو موجودين دول؟


= الموضوع كدا مش هينفع،، مش هينفع نكون رد فعل في كل مرة،، لازم نكون احنا الفعل نفسه


انت مش شايف عددهم يا هارون؟،، دا كتير جدا احنا مش هنعرف نقف قصادهم


= عندك حل تاني؟


وهو انت قولت حل اصلا؟،، انت عايزنا نها*جم وخلاص من غير اي خطة


= كل حاجة في وقتها،، المهم دلوقتي بس..


" لقينا ساعتها امي خارجة وشايلة هارون في ايدها وبتقول


انا جاهزة يا ولاد


" شاهر ساعتها بص ل هارون وقاله


شايف هارون الصغير على ايدها اهو،، شايف حب الناس،، دا ناقص يعملو كوبري ب اسمك


= مش وقته يا شاهر،، بعدين الكلام دا


" بصيت حواليا وفي كل مكان بعدها روحت ل شاهر وقولتله بصدمة


هو عبدالله فين؟


= انا سيبته هناك في البيت


انت سيبت عبدالله لوحده!! 


انت سيبت عبدالله لوحده في البيت؟


= فيها ايه يعني لما يقعد لوحده؟ هو عيل صغير؟


يااخي حرام عليك بقا،، احنا هنلاقيها منين ولا منين


" بصيت ل هارون وقولتله


هارون احنا لازم نرجع البيت حالا


" لقيت ماما ردت عليا وهي مستغربة وبتقولي


هو في ايه يا هند؟ ايه اللي بيحصل؟


= مفيش يا ماما 


" هارون ساعتها جري و حاوطنا كلنا،، مجرد ما فتحت عيني بعدها لقيت نفسي في شقتي وعبدالله كان قاعد قدامي على الكنبة،، جريت عليه وقولتله


عبدالله انت كويس


= كويس اه،، هو في ايه؟


مفيش احنا قلقنا عليك عشان قاعد لوحدك يعني


= وهو ايه اللي هيحصل لما اقعد لوحدي؟


خوفنا تكون لوسيندا جات هنا


= لا محدش جه هنا 


انت كويس يعني


= قولتلك ايوا كويس 


" بعدها قام و كان هيدخل اوضته،، مروان نده عليه وقاله


مش هتسلم على خالتك يا عبدالله؟


" عبدالله بص ل ماما و رد ب ابتسامة خفيفة


ازيك يا خالتي


" بعدها دخل أوضته،، مروان بص ليا وهو مستغرب تصرفاته،، بس انا معلقتش عشان ماما متحسش ب حاجة،، شاهر ساعتها بص ل ماما وقالها


احنا والله حصلتلنا البركة بزيارتك لينا،، منورة والله ومن كتر نورك الكهربا هتقطع 


= ربنا يخليك يا حبيبي دا نورك


تحبي اعملك حاجة تاكليها؟


= لا أنا شبعانة الحمدلله


لا لا انتي عايزة الناس تاكل وشي ولا ايه،، لازم تاكلي حاجة


= طب كمان شوية


لا انتي شكلك عايزة الناس تاكل وشي


= يا حبيبي محدش شايفنا أصلا ولا حد هياكل وشك


" ساعتها انا اتكلمت وقولت


ممكن يا ماما تدخلي اوضتك تستريحي شوية


" وفعلا ماما قامت و دخلت الأوضة،، قفلت عليها و خرجت قعدت مع هارون وشاهر و عبدالله،، هارون اتكلم ساعتها وقال


عبدالله مش مظبوط يا جماعة،، انا مش مطمن 


" مروان رد عليه


انا كمان حاسس كدا


" بصيت ل هارون وقولتله


قصدك ان لوسيندا جات هنا يعني؟


= جايز 


" شاهر رد عليه


انا من رأيي نروح نسأله احسن ما نقعد نخمن كدا


" هارون رد عليه


هنروح نسأله نقوله ايه بقا؟


= ممكن يعني..


اسكت يا شاهر،، اسكت عشان كلامك غلط واكيد احنا مش هنعمل كدا،، أحسن حل يا جماعة اننا نتعامل معاه بحذر لحد ما نشوف هنوصل ل ايه


" خلاص انا مبقتش عارفة اطمن،، انا السبب في المشكلة دي ومش عارفة هحلها ازاي ولا ضامنة هيحصل ايه بعد كدا،، خايفة وقلقانة من كل حاجة حواليا،، من ساعة ما قومت ودخلت الأوضة وأنا مش عارفة انام،، حاولت اكتر من مرة ومش عارفة،، سيبت مروان نايم وخرجت اقعد في البلكونة شوية،، بعد ما قعدت بثواني لقيت هارون ظهر على الكرسي اللي قدامي


مش عارفة تنامي؟


= لا


قلقانة من ايه؟


= كل حاجة،، مبقاش في حاجة تطمن


اللي يطمنك اننا كلنا حواليكي وجنبك


= دي حاجة تقلقني اكتر لاني هكون خايفة عليكو


هو انتي بجد رجعتي القصر عشاني؟


= عشانك انت وشاهر 


متأكدة انه كان عشان شاهر


= انا مكنتش عايزة احس بالذنب أكتر من كدا 


سؤالي واضح على فكرة 


" سكت تجاهلت سؤاله لحد ما هو اتكلم تاني وقال


هو انتي بتحبي مروان يا هند؟


= ايوا طبعا مروان دا ابو ابني يعني اكيد بحبه


يعني بتحبيه عشان هو ابو ابنك بس؟


= لا عشان حاجات كتير 


ومبسوطة معاه؟


= انت بتلمح ل ايه يا هارون؟


انا مش بلمح،، انا كلامي مباشر


= اصل انت اسئلتك غريبة 


ولا انتي اللي بتحاولي تتهربي من الموضوع 


= وانا هتهرب ليه؟


عشان مش عايزة تتكلمي عن مروان معايا


= لا أنا بتكلم عادي مفيش حاجة 


قولتلك قبل كدا انا بعرف اشوف الكذب في عيون البشر


= وهو أنا بكذب؟ 


انتي فعلا بتكذبي يا هند


" كنت لسة هرد عليه لكن هو اختفى في ثانية،، بعدها انا قومت و دخلت الأوضة تاني اطمنت على هارون الصغير في سريره ولقيته نايم بعدها نمت انا جنب مروان،، صحيت على صوت مروان وهو بيصحيني عشان نفطر


هو هارون فين؟


= مامتك اخدته لانه كان بيعيط وانا مش عايز اقلقك


قومت كانت الساعة 1 الضهر،، غيرت هدومي وخرجت لقيت ماما وهارون وشاهر قاعدين 


هو عبدالله فين؟


" ساعتها لقيت عبدالله خارج من اوضته وهيروح يقعد على الكنبة،، شاهر نده عليه


مش هتيجي تاكل يا دودي،، دا انا اللي عامل الفطار النهاردة


= شكرا مباكلش من القرف دا


" كلنا ساعتها بصينا ل عبدالله اللي لبس السماعات في ودنه و مسك التليفون وكأنه مقالش اي حاجة،، بصيت ل شاهر وابتسمت


معلش يا شاهر حقك عليا انا،، الاكل جميل والله


= انتي لسة مكلتيش حاجة،، ايه الكذب دا


بس كفاية انك تعبت نفسك وعملته


= عندك حق والله هو اللي مش بيفهم


ايوا هو الخسران طبعا


= ايوا دا انا اكلي فل،، كل الناس بتحلف بيه


حصل وانا شاهدة على كدا


= لعلمك منى الشاذلي كانت عايزاني اطلع معاها في فقرة بس انا اللي رفضت 


و رفضت ليه؟


= جدول اعمالي لا يسمح الصراحة بس دا ميمنعش ان اكلي تحفة


" شاهر بص ل ماما ومد ايده بطبق من اللي كانو موجودين على السفرة


امسكي يا طنط عملتلك بقا طبق الفول دا اقسم بالله هترميه في وشي بعد ما تدوقي منه


= يا حبيبي ما تاكل انت بقا،، انت مبتاكلش خالص


لا ماهو انا مينفعش آاكل معاكو


= ليه مينفعش،، مكسوف ولا ايه؟


اصل انا..،، اصل انا عامل دايت،، الدكتور مانعني من كل الاكل


= وعايش ازاي ياابني؟


قالي اشرب مياه على قد ما تقدر


= وهو في حد عاقل هيعمل كدا؟


يعني هو في جن بيعمل دايت؟


= جن ايه اعوذ بالله


" هارون ساعتها بص ل شاهر وقاله


أنا من رأيي تسكت عشان كلامك مثير للمشاكل


= تصدق انا شايف كدا برضو


" كان شاهر بيحاول يداري على عبدالله بيعمله عشان ماما متاخدش لكن انا كنت واخدة بالي كويس جدا،، بعد ما خلصنا فطار قومت انا و مروان وقعدنا في البلكونة و ساعتها قولتله


عبدالله فيه حاجة مش طبيعية


= طب احنا هنعمل ايه؟ 


" لقيت هارون وشاهر دخلو علينا وقعدو معانا،، بعدها هارون اتكلم وقال


انا لازم اعرف الاول هو جواه ايه عشان نعرف نتصرف؟


" شاهر رد عليه


دا عمره ما قال على اكلي وحش 


" اتكلمت انا وقولت


لوسيندا كانت قالت انها ممكن تستولى على روح حد عشان تعرف تكمل وتعيش في الزمن بتاعنا


" مروان رد عليا


يعني تقصدي انها جواه دلوقتي


= دا اكيد


" هارون رد وقال


لسة مش متأكدين


" مروان رد وقال


طب ولو فعلا هي اللي كانت جواه


= لا وقتها الموضوع هيكون سهل اوي


" شاهر اتكلم وقال


انا عارف هتأكد ازاي


" ملحقناش نرد عليه لانه خرج بسرعة من البلكونة و راح قعد جنب عبدالله،، احنا كمان خرجنا وراه كلنا،، بعدها شاهر شال السماعات من ودن عبدالله


في ايه؟


= هو انت مكلمتش نسرين من امبارح؟


وانت مالك؟


= بطمن عليكو مش اكتر


لا متكلمناش،، عايز حاجة تاني؟


= طب قولي بقا عملت معاها ايه امبارح في عيد الحب


هو انت مش كنت موجود معايا امبارح؟


= انا بسأل بعد ما انت سيبتني ومشيت عملت معاها ايه


معملناش حاجة،، اتمشينا شوية و رجعت على البيت وممكن بقا كفاية أسئلة 


= تمام


" عبدالله ساعتها من جنب شاهر و دخل البلكونة،، بعدها شاهر قال بصوت واطي جدا


نسرين امبارح فعلا سابتنا ومشيت بس عبدالله متحركش وراها ورجع معايا


" بصيت ل هارون وقولتله


هنعمل ايه يا هارون؟


= فيه مفتاح ممكن يخرجها منه


بجد،، طب هو فين؟


= مش معايا


يعني ايه مش معاك؟


= المفاتيح مش كلها معانا يا هند،، في مفاتيح لسة في عالم الجن 


يعني كدا مش هنعرف نرجع عبدالله


= هدور عليه وهلاقيه


" هارون اختفى في ثانية وانا قومت دخلت اوضتي وسيبت مروان وشاهر برا،، وقفت قدام المراية وفضلت ابص على نفسي لكن فجأه حسيت ب سخونية شديدة في الأوضة،، ضربات قلبي كانت بتدق بسرعة جدا،، لكن المصيبة لما لقيت  انعكاس عبدالله واقف ورايا في المرايا،، بصيت ورايا بسرعة،، كان واقف ساكت مبينطقش،، وأنا كنت متجمدة في مكاني مش عارفة اتحرك،، منطقش غير بكلمة واحدة


ساعديني يا هند!!


" بعدها سمعت صوت صريخ جاي من برا،، لما بصيت عليه مرة تانية لقيته اختفى،، خرجت اجري بسرعة من الأوضة،، لقيت عبدالله ماسك رقبة امي وبيخن*قها!!


عايز تموّ*ت خالتك يا عبدالله انت اتجننت


= اخرسي أنتي يا بت مسمعش صوتك،، ابعدي عني وخلي امك تبعد عني


" في اللحظة دي مروان ضر*ب عبدالله في صد*ره


انت شكلك دماغك راحت منك،، ملبوس بقا ولا بني آدم طبيعي انت متقربش ل مراتي،، فاهم ولا لا؟


" عبدالله قرب من مروان وفي عنيه نظرات شر


انت لو لمستني تاني هشيل راسك من مكانها


= وانا مبخافش منك ومش هخاف 


 " ظهرت ابتسامة مرعبة على وش عبدالله وكأنها كانت الإنذار لان بعدها عبدالله هج*م على مروان ووقعو في الأرض،، عبدالله كان عن*يف وقوي جدا اول مرة اشوفه كدا،، قوي لدرجة ان مروان مكنش عارف يدافع عن نفسه،، كان بيحاول يبعد عن عبدالله بأي شكل ولكن عبدالله اتمكن منه وبدأ يخن*قه،، انا و امي كنا بنصرخ لان مروان كان خلاص روحه هتطلع،، في اللحظة دي هارون ظهر وشاور ب ايده على عبدالله وفي ثانية عبدالله طار ووقع بعيد،، هارون قرب منه بسرعة وغرز المفتاح في قلبه،، عبدالله ساعتها بدأ يصرخ صرخات مرعبة،، بصيت على ماما كانت مصدومة وعنيها مفتوحة على الاخر من اللي شايفاه،، بعدها خرج طيف اسود من عبدالله،، هارون ساعتها وجه كف ايده ناحية عبدالله وبدأ يرفعه،، قومت انا و امي من على الكنبة بسرعة،، وعبدالله كان خلاص اتنقل ونام على الكنبة،، ساعتها هارون بص ل امي وقالها


ادخلي استريحي وهتنسي كل اللي حصل


" امي فعلا مشيت و دخلت اوضتها وقفلت الباب عليها،، مروان قام من على الأرض ووقف جنبي وقال ل هارون


هو كدا اللي جواه خرج


= خرج ايوا 


لوسيندا اللي كانت جواه ولا حد تاني؟


= لا مش لوسيندا بس اكيد دا من اللي بيساعدوها


طب وهو هيفوق امتا؟


= حالا متقلقش


" اتكلمت انا ساعتها وقولت


دا كان هيقت*لنا يا هارون


= مش بإرادته يا هند،، في حاجة كانت مسيطرة عليه وهي اللي بتحركه


" مروان رد وقال


هو فين شاهر؟


= شاهر المفروض انه يظهر دلوقتي


" هارون مكملش الجملة لان بعدها ب ثواني شاهر ظهر فعلا في وسطنا وقال


مساء الخير يا جماعة،، عاملين ايه


" مروان رد وهو بيزعق وقاله


انت كنت فين يا بني آدم انت؟


= اولا انا مبحبش الصوت العالي


وثانيا؟


= انا مش بني آدم


حضرتك كنت فين بقا؟،، سيبتنا مع عبدالله و روحت فين؟


" هارون رد عليه وقال


انا اللي طلبت منه انه يجيلي عشان كنت محتاجه 


= محتاجه ف ايه؟


زي ما قولت ان المفتاح كان في عالم الجن و احنا لينا أعداء كتير جدا هناك ومتحرم علينا دخوله يعني الموضوع مش سهل


= وخليته يسيبنا مع عبدالله وانت عارف انه مش طبيعي


عشان اجيب المفتاح اللي هيعالج عبدالله


= بس انا كنت ممكن امو*ت


بس انت عايش دلوقتي


= و ام هند كانت هتمو*ت


بس برضو هي عايشة دلوقتي،، انا مليش علاقة باللي حصل،، انا اللي يهمني هي النتيجة النهائية اللي هي انا جبت المفتاح ومحدش اتأ*ذى بس 


= ولو حد كان اتأ*ذي كنت هتعمل ايه؟


دي نظرية محبش افترضها،، البشر هما دايما اللي بيفترضو الاسوء زي ما انت بتعمل دلوقتي كدا


" ساعتها سمعت صوت عبدالله،، بصيت ورايا وجريت عليه


حمدالله على سلامتك يا عبدالله،، انت كويس؟


" ابتسم وقال


انا كويس 


" شاهر دخل في وسطنا وهو بيغني


حمدالله على السلامه يا جاي من السفر 


= يا شاهر أنا مكنتش مسافر


يبقا يارب تسافر


= طول ما انتو حواليا انا مش عايز حاجة خلاص


سألت قلبي بيحبك قد ايه،، وقالي قلبي دا حب جديد عليه يا دودي


= انت ازاي كدا؟


انت اللي ازاي تقلقني عليك كدا؟


" هارون اتكلم ساعتها وقال


حمدالله على سلامتك يا عبدالله،، يلا قوم بقا عشان نشوف هنعمل ايه


= انا جاهز من دلوقتي


" عبدالله قام فعلا من على الكنبة وقال


انا جاهز


" شاهر رد عليه وقاله


يعني ايه،، يعني انت مكنتش تعبان،، يعني مفيش حمدالله على السلامة يا جاي من السفر،، يعني انت كنت بتخدعني طول الفترة اللي فاتت دي،، بعد ما صرفت عليك كل مليم في جيبي،، يا خسارة يا عبدالله،، انت ازاي كدا؟


= غصب عني يا امي،، المخد*رات كانت أقوى مني


عارف عليه،، عشان ضعيف،، ضعيف،، ضعيف


= يا امي خلاص انتي بتعايريني ولا ايه؟


أنا من النهاردة مليش عيال واللي هيسألني عبدالله هقول انه ما*ت في حادثة عجلة،، اطلع برا بيتي


= كدا كدا يا امي هطلع وانتي كمان هتطلعي معايا لاننا مدفعناش الايجار والراجل هيطردنا


يعني ايه،، يعني احنا هنقعد في الشارع؟


= ونبيع مناديل تحت الكوبري


انهي واحد فيهم؟


= المهم اننا نكسب من تعبنا 


تعبنا ايه ياابني،، دا احنا بنشحت 


= يلا بينا يا امي وبلاش نضيع وقت 


" مروان اتكلم في اللحظة دي وقال


طب هو انتو ناويين تكملو ل امتا عشان نعمل حسابنا بس


" شاهر رد عليه


انتو وراكو حاجة مهمة يعني؟


= ورانا مصيبة اه 


" اتكلمت انا و رديت


طب هو احنا حاليا المفروض نعمل ايه؟


" هارون رد عليا وقال


هما بيحاولو يدخلو لينا من كل الطرق عشان كدا لازم نفضل مع بعض،، مفيش حد يتحرك لوحده


" عبدالله رد وقال


هو احنا امال هنخلص من كل دا؟ 


" مروان اتكلم بسرعة وقال


اليوم الرابع،، لوسيندا بقالها قد ايه في الزمن بتاعنا؟


" رديت أنا عليه


النهاردة الساعة 12 هيبدأ اليوم الرابع


= يعني المفروض كدا تكون كل حاجة خلصت


" هارون رد عليه وقال


هي مش بالسهولة اللي انت فاكرها دي


" شاهر اتكلم وقال


انا شايف اننا نتغدى دلوقتي وبعدها نفكر هنعمل ايه


" هارون رد عليه


نتغدى!!


= ايوا صح دا معاد الغدا فات،، خلاص نتعشى


" عبدالله رد عليه


انا مع الفكرة دي جدا الصراحة


= لا أنت مش قولت على اكلي وحش يبقا متاكلش بقا


انا قولت كدا؟


= ابقا روح خلي ست نسرين تعملك هي الاكل


" عبدالله خبط ب ايده على رأسه وقال


يااربي دا انا نسيت خالص موضوع نسرين دا،، زمانها زعلانة مني بعد اللي حصل اخر مرة


" شاهر رد عليه


سيبك منها،، تعالى وانا اخليك تتجوز اللي احلى منها


= بس انا بحب نسرين يا شاهر


نسرين متنفعكش ياابني 


= بابا انا...


اخرس،، عايز تتجوزها؟،، روح اتجوزها بس اياك تفكر تدخل من الباب دا تاني


= ممكن ادخل من اللي جنبه طيب؟


قلبي و ربي غضبانين عليك ياابني 


" مروان زعق وقال


يا جماعة انتو بتعملو ايه؟ 


" شاهر رد عليه


سوري اندمجت شوية


" عبدالله اتكلم وقال


طب انا هنزل هروح ل نسرين اصالحها 


" هارون رد عليه


شاهر هيروح معاك


#بقلم : #عمرو راشد


" دخلت غيرت هدومي بسرعة وخرجت لقيت شاهر مستنيني،، قرب عليا لحد ما بقا محاوطني وفي ثانية لقيت نفسي قدام شقة نسرين،، كنت لسة هدخل لكن لقيته منعني


استنى انت رايح فين؟


= هدخل


وانت فاضي كدا،، كان المفروض تجيب معاك هدية مثلا 


= ومقولتش من الأول ليه،، جاي تفتكر واحنا قدام الشقة


وانت ازاي تنسا حاجة زي دي؟ 


= طب خلاص مش وقته،، هنعمل ايه بقا؟


انت ادخل عادي وقولها انا كنت ناوي اجيب هدية بس ملقتش احلى من الهدية اللي بعتهالي ربنا


= حلوة دي


بس برضو كان المفروض تجيب أي حاجة حتى ولو 2 كيلو برتقال من سلطانة المعز


= اه دي اللي جنب سلطانة الشام


لا دي اللي بعد قنبلة الكرنك


= دي اللي على ناصية كبا*ريه النجوم


ايوا بالظبط هتدخل تلاقي كل النجوم جوا


= بس مكنش ليها لازمة كل المشوار دا 


هو الواحد بيعيش كام مرة،، خلينا نتدلع


= ولا ولا ولا ولا الصحاب يالا


نينينينيني


= الجدعان يالا


البت اللي جوا يالاا


= طب يلا ادخل وانا مستنيك هنا


" شاهر اختفى وانا خبطت على الباب،، بعد دقيقة بالظبط ابوها فتحلي الباب من غير ما ينطق،، الأغرب انه فتح ومشي،، استغربت بس قولت اكيد هو كمان زعلان مني،، دخلت وراه وقفلت الباب لكن المشكلة اني ملقتش حد في الصالة،، ندهت عليه


عم محمد،، عم محمد انت فين؟


" لقيت باب الأوضة اللي قدامي اتفتح لوحده،، قربت بهدوء و دخلت عشان اتفاجئ ان نسرين نايمة على السرير وهي شبه عريا*نة،، لابسة قميص قصير جدا لونه اسود،، كانت نايمة على السرير وبتبصلي وعنيها فيها لمعة غريبة


تعالى واقف بعيد ليه؟


= ايه اللي أنتي عملاه في نفسك دا؟


ايه مش عاجباك؟


" قامت من على السرير ووقفت


ايه هتفضل واقف عندك كدا كتير؟ مش ناوي تيجي؟


= انا هروح اشوف ابوكي فين عشان ييجي يشوف القرف دا ويتصرف هو معاكي


" لسة كنت هخرج لكن باب الأوضة اتقفل،، رجعت ابص ليها وقولت


انتي مش نسرين


" لقيتها ابتسمت و ردت عليا


برافو يا عبدالله


" وشها بدأ يتحول ل مسخ وابتدت تقرب مني....،، رجعت ل ورا وبدأت أحاول افتح الباب بكل قوتي ولكن مكنتش عارف وهي لسة بتقرب مني..


" كنا قاعدين انا ومروان و هارون بعد ما عبدالله مشي،، فجأه لقيت النور قطع،، شغلت الكشاف بسرعة ولكن بعد ثواني النور رجع تاني عشان اشوف نفس الكائنات اللي شوفتها قبل كدا في بيت ماما،، كانت بتحاوطنا من كل مكان،، هارون خرج من الجسم البشري اللي كان فيه وطار بسرعة وبدأ يحا*رب فيهم ولكنهم كانو كتير أوي،، في اللحظة دي لمحت عدد منهم بيقربو مني انا ومروان،، مروان شدني من ايدي وجرينا بسرعة بس قبل ما نخرج من باب الشقة وقفت و قولتله


هارون وماما جوا يا مروان


" جرينا احنا الاتنين و روحنا اوضة ماما،، فتحنا الباب لكن المصيبة اننا فتحنا على مكان تاني خالص،، كأن الباب دا باب ل شقة تانية احنا منعرفهاش،، مروان قفل الباب بسرعة،، بصيتله ساعتها وقولتله


هنعمل ايه؟


" بس هو ملحقش يرد عليا لأننا شوفنا الكائنات الغريبة دي بتقرب مننا،، مروان في اللحظة دي فتح باب الأوضة بسرعة و دخلنا وقفلنا الباب ورانا،، لقينا نفسنا في مكان غريب مهجور،، مكنتش شايفة اي حد في المكان،، مكنش فيه غير التماثيل وبس،، مروان في اللحظة دي قال


دا قصر لوسيندا 


" وفي اللحظة دي سمعت صوت واحدة بتضحك،، الصوت كان جاي من فوق،، وبعد ثواني ظهرت لوسيندا بالفعل وهي نازلة من على السلم وقالت


طول عمري اقول عليك انك ذكي


" بعدها بصتلي وقالت


المرة اللي فاتت هربتي مني يا هند،، فاكرة؟،، لما كنا في شقة ماما،، المرادي مش هتعرفي تهربي مني أبدا ولا حد هيخرجك من هنا!!


المرة اللي فاتت هربتي مني يا هند،، فاكرة؟،، لما كنا في شقة ماما،، المرادي مش هتعرفي تهربي مني أبدا ولا حد هيخرجك من هنا!!


" مروان رد عليها


المفاتيح مش معانا


= مع هارون انا عارفة


طب ما تروحي تاخديها منه،، احنا مالنا


= انتو اللي هتاخدوها من هارون


ونجيبهالك؟


= برافو عليك صح


مستحيل تحصل انا مش هعمل كدا


= امممم كدا انت هتزعلني 


" فجأه سمعنا صوت اغنية ل عمرو دياب،، بكلمكم بجد والله


قمرين دول ولا عينين،، قلبي بيسألني عليك اتاريني بفكر فيك


" وفي لحظة شاهر وعبدالله ظهرو في القصر،، شاهر كان بيكلم عبدالله ويقوله


بس مش هي دي الأغنية اللي انا قصدي عليها


= اومال قصدك على ايه؟


التانية بتقول العالم الله قد ايه قلبي و روحي دابو فيك،، دا اللي عيونه دوبوني والله هالله هالله هالله


= ايوا انت قصدك هالله هالله على الفانلة


متفصلنيش بقا،، فانلة ايه دلوقتي


" لوسيندا اتكلمت وقالت


يا اهلا بالضيوف


" شاهر رد عليها


متقوليش كدا دا احنا صحاب بيت عيب


" بعدها لوسيندا بصت ل عبدالله وقالتله


يعني عرفت تهرب من شقة نسرين وعشان انت غبي جاي هنا ب رجلك


" شاهر رد وقال


في الحقيقة انا اللي جبته معايا اصل مكنش ينفع اسيبه لوحده بعد اللي حصل


فلاش باك


" كنت خلاص ادركت ان دي نهايتي وانا شايف المسخ المرعب دا بيقرب مني لحد ما لقيت باب الأوضة اتفتح بقوة وشاهر سحبني ل برا وقفل الباب بسرعة 


شاهر..


= يلا بسرعة مفيش وقت،، مروان وهند في خطر


باااك


" عبدالله قالها


انتي انتهيتي يا لوسيندا خلاص


" ساعتها لمحت هارون وهو طاير و وبيحاوط لوسيندا بالنار من كل جانب لحد ما بقت جوا دايرة نار بعدها هارون طار و اتوجه ناحيتنا بسرعة،، ساعتها غمضت عيني وبعد ثواني فتحت لقيت نفسي رجعت البيت تاني،، مروان ساعتها زعق وقال


هو ايه اللي بيحصل هنا؟


" هارون رد عليه وقال


قولت قبل كدا انهم بيحاوطونا من كل مكان 


= ولحد امتا،، اومال انتو فايدتكو ايه؟


فايدتنا اننا انقذناكو كتير من لوسيندا ومن دانوم وغيرهم كتير،، احنا لينا فايدة كبيرة اوي


= والله احنا نعرف نحمي نفسنا كويس اوي،، هات انت بس المفاتيح وهتشوف هنعمل إيه في لوسيندا واي حد معاها


انا موافق بس ياترى اللي معاك هيوافقو؟


" اتكلمت انا ساعتها وقولت


لا طبعا


" بعدها بصيت ل مروان وقولتله


كل واحد فينا بيعمل دوره و هارون وشاهر مش مقصرين،، مينفعش تقول كدا


= وهو شاهر دا بيعمل ايه؟


" عبدالله رد وقال


متجبش سيرة شاهر لان شاهر بيعمل كتير أوي و اخرهم لما انقذني من بيت نسرين 


" شاهر اتكلم ساعتها


ايوا كدا يا عبدالله قوله


= ما انا بقوله اهو


" عبدالله رجع يكمل كلامه مع مروان


شاهر اللي مش عجبك دا انقذنا بدل المرة الف 


" شاهر رد عليه وقال


ايوا قوله


= ما انا بقوله اهو


" عبدالله رجع يكمل كلامه مرة تانية


شاهر دا بيقعد معانا يحمينا لما هارون بيخرج في مهمات،، شاهر عمل كتير أوي لينا يا مروان


" شاهر قاطعه وقال


ايوا قوله


= مانا بقوله،، ما انا بتنيل بقوله اسكت انت بقا


بتعلي صوتك عليا يا عبدالله؟


= بابا انا.. انا..


اخرس،، مراتك هي اللي بتقويك علينا،، حسبي الله ونعم الوكيل،، مكنتش متوقع انه ييجي اليوم اللي اشوف ابني بيعلي صوته عليا 


= بابا انا..


اخرس،، انا مش بابا وانت مش ابني


= بابا انا اسف


اسف دي هتصلح ايه ولا ايه،، قلبي اه


= لا يا بابا متسبنيش


خلاص فات الأوان،، بتقولي اسف بعد ايه يا عبدالله،، الايس كريم اللي بيسيح عمره ما يتجمد تاني يا عبدالله


= ما نشتري غيره وخلاص يا بابا بس انت قوم بالسلامة


حاسس اني خلاص..


= لا يا بابا


خلاص..


= لا يا بابا


خلاص..


= لا يا بابا متسبنيش


يابني ابعد عن وشي الله لا يسيئك،، ابعد عن وشي عايز اعطس 


" مروان ساعتها بص ليا وقال


هو ايه اللي هما بيعملوه دا ؟


= اصبر بس دي احلى لقطة في الفيلم


فيلم ايه دا؟ انتو مجانين؟


" ساعتها بصيت ل هارون وقولت


طيب احنا دلوقتي محتاجين أولا نبعد ماما وابني خالص عن الصورة عشان مش هينفع يقعدو ويشوفو اللي احنا بنشوفه دا


" عبدالله رد عليا وقال


خلاص احنا نخليها تروح عند عمتك


= دي في الشرقية يا عبدالله


ايوا ماهي هتروح هناك هتقعد عندها لحد ما نخلص من اللي احنا فيه دا 


" هارون رد ساعتها وقال


مش هينفع احنا عايزين مكان ميخطرش على بال لوسيندا ولا الجن ذات نفسه


= ايوا ما انا قولت عند عمتي


عمتك مين يا ابني انت،، يعني هو الجن مش هيعرف يروح الشرقية بتاعتك دي 


" شاهر ساعتها أتكلم وقال


احنا نشوف مين اللي ماسك خط الشرقية ونتفق معاه ميعديش اي جن ييجي


" هارون بص ل شاهر وقاله


بما يرضي الله انت مقتنع بكلامك دا؟


= بما يرضي الله لا طبعا


يبقا اسكت


" شاهر بعدها بص ل عبدالله وقاله


معندكش حد غير عمتك دي طيب؟


= ستي 


ام بابا ولا ام ماما


= لا ام بابا دي ساكنة في منطقة تانية خالص


فين؟


= الشرقية برضو بس مركز ابو حماد


لا مركز ابو حماد ناس جدعان اوي الصراحة،، ناس زي الفل بأمانة يعني


" شاهر بص ل هارون وقاله


ايه رأيك يا هارون،، مركز ابو حماد يعني الرجولة والجدعنة كلها والست هتروح تقعد هناك كأنها قاعدة وسط اهلها اظن مفيش راحة بعد كدا


= هي الراحة اللي بجد هتيجي لما انت تسكت يا شاهر 


" شاهر بص ل عبدالله وقاله


بيقولو الفطير في ابو حماد حلو ولا


= لا حلو بس محتاجين نروح الصبح بدري عشان نلحق


خلاص يبقا من بكرا الصبح نطلع على هناك،، انا من زمان نفسي ازور السيد البدوي


" هارون كان باصص ل شاهر بغضب،، وفعلا شاهر سكت بس سمعنا ساعتها صوت جرس الباب،، مروان اتحرك بهدوء و راح عشان يفتح،، والمفاجأة انها كانت نسرين،، مروان رجع وقف جنبي وعبدالله هو اللي قرب منها


أنتي جاية ليه؟


= جاية افكرك بيا عشان شكلك نسيتني خالص 


انا مش لسة كنت عندك من شوية ولا نسيتي اللي أنتي عملتيه؟


= عندي فين؟


في البيت


= انا قاعدة عند عمتي بقالي يومين عشان تعبانة يعني البيت مفيهوش حد


مفيهوش حد ازاي؟


= زي ما انت سامع كدا ولا يكونش انت اللي بتتلكك بقا


انا مبكدبش يا نسرين،، والله العظيم اللي بقوله دا حصل


" اتكلمت انا ساعتها وقولت


عبدالله مبيكدبش يا نسرين،، هو فعلا جالك البيت


= خليكي انتي ساكتة يا هند،، خليكي في حالك


ايه خليكي في حالك دي،، ما تحترمي نفسك


= انا محترمة غصب عنك 


" نسرين ساعتها بصت ل عبدالله وقالتله


انت هتقف كدا ساكت وسايبني اتهزأ


= اضربها يعني ولا اعمل ايه؟


لا متعملش خليك واقف كدا،، انا اللي ماشية


" نسرين مشيت وخرجت من باب الشقة،، عبدالله ساعتها أتكلم وقال


كان لازم أتكلم


" شاهر رد عليه وقال


مش نصيبك يا عبدالله،، نسرين عمرها ما كانت لك


= اسكت


نسرين ما هتبقا ليك،، عارف ليه عشان انا شوفتها وهي بتشرب سحلب من عند ملك المانجا،، وانت عارف ان السحلب اللي بالفواكه غالي واللي زيك ميقدرش على تمنه،، شوفتها وهي قاعدة مع الواد سيد وكنت مخبي عليك الفترة اللي فاتت دي كلها عشان مكنش معايا رصيد اتصل بيك


= كنت اشحن كارت فكة وقولي بس متسبنيش اعمى بالشكل دا


كل حاجة غليت ياابني


" مروان ساعتها اتكلم وقال


يلا يا جماعة عشان ننام ونسيبهم هما مع بعض في المسرحية دي


" دخلت فعلا الاوضة مع مروان بعد ما اطمنت ان امي وهارون نايمين،، نمت لكن منمتش كتير لاني قلقت في نص الليل على صوت مياه مفتوحة،، قومت من جنب مروان بهدوء و خرجت من الأوضة،، كل ما كنت بمشي خطوة كان الصوت بيقرب اكتر،، دخلت المطبخ لقيت كل الحنفيات مقفولة وحتى الحمام مكنش فيه اي حاجة،، رجعت الاوضة تاني عشان اشوف اللي عمري ما كنت اتوقعه،، هارون ابني اللي مكملش سنة واقف في نص الأوضة و باصصلي ومبتسم بطريقة مرعبة،، ولمحته وهو ماسك في ايده سكي*نة،، عايز انطق بس مش عارفة،، صوتي مكتوم،، نفسي اصرخ،، أما هو لسة ماسك السكي*نة وبيلعب بيها و وسط ما هو بيلعب،، خرج لسانه و عمل فيه جر*ح بالسك*ينة بعدها وجه السك*ينة ناحيتي لانه ناوي يرميها عليا،، مكنتش عارفة اتحرك وأنا شايفة السكينة طايرة وعلى بعد ثواني وتستقر جوايا!!


انا شوفت اللي عمري ما كنت اتوقعه،، هارون ابني اللي مكملش سنة واقف في نص الأوضة و باصصلي ومبتسم بطريقة مرعبة،، ولمحته وهو ماسك في ايده سكي*نة،، عايز انطق بس مش عارفة،، صوتي مكتوم،، نفسي اصرخ،، أما هو لسة ماسك السكي*نة وبيلعب بيها و وسط ما هو بيلعب،، خرج لسانه و عمل فيه جر*ح بالسك*ينة بعدها وجه السك*ينة ناحيتي لانه ناوي يرميها عليا،، مكنتش عارفة اتحرك وأنا شايفة السكينة طايرة وعلى بعد ثواني وتستقر جوايا،، قبل ما السك*ينة تدخل فيا بثواني شوفت مروان وهو قايم من على السرير وبيقولي


اصحي يا هند،، اصحي


" فتحت عيني لقيت مروان واقف قدامي،، اتعدلت وقومت


في ايه؟


= مفيش يا حبيبتي بس لقيتك اتأخرتي دخلت اصحيكي،، انتي كنتي بتحلمي ولا ايه؟


تقريبا


= طب استعيذي بالله و قومي يلا عشان تفطري


هو هارون فين؟


= مع مامتك يا حبيبتي ماهو نايم معاها من امبارح


" مروان خرج من الأوضة وأنا بدأت احس اني بتنفس من جديد،، الحلم كان صعب أوي الحمدلله اني صحيت،، قومت غسلت وشي وغيرت هدومي وخرجت،، شاهر أول ما شافني قام وقف وقال


اهي جات وهي اللي هتحكم بينا


" قعدت جنب مروان وقولت


في ايه يا جماعة؟


" عبدالله رد عليا وقال


شوفي البيه عايز يعمل ايه؟


" شاهر بص ل عبدالله وقاله


دي قافية وأنا اكمل عليها يعني،، يعني اقولك مثلا هر*قص باليه


= ايوا وانا اقولك قلبظ بجنيه


مفيش قلبظ ب جنيه


= قلبظ ب 15 جنيه


ايوا بس احنا كدا عندنا فرق عملات 


= ايه فرق عملات دا؟ دا زي فرق التوقيت كدا


يا شاهر بالله عليك لو مش عارف قول معرفش وخلاص لكن متجبش كلام من عندك


= اتفضل انت قول يعني ايه فرق العملات؟


فرق العملات دا اداه بنجيبها زي المنظار كدا عشان نكشف بيها على العملات،، اصل ممكن حد يجيبلك عملة مصروفة قبل كدا هتعمل ساعتها ايه


= اكيد مش هاخدها منه،، هو أنا اتجننت ولا ايه عشان امشي ب عملة مصروفة


انا قولت افهمك بس،، وكمان ممكن حد يجيبهالك مضرو*بة هتعمل ايه؟


= مش هنسكت طبعا هناخد حقها وقتي


جاهز انت يعني؟


= جاهز ومعايا الرجالة على القهوة


" مروان ساعتها اتكلم وقال


جماعة هو انتو بتقولو ايه؟


" قاطعت مروان واتكلمت انا


ايوا ياريت تأجلو مواضعكو دي ل بعدين عشان النهاردة انا مصدعة معلش


" عبدالله رد عليا وقال


اعرفي بس الاول شاهر عايز يعمل ايه؟


" بصيت ل شاهر اللي بدأ يتكلم وقال


انا شايف ان اليوم الرابع كدا عدا بنجاح يعني لوسيندا مبقتش موجودة،، ايه المانع لما نعمل احتفال ونطلع الساحل؟


" عبدالله رد قبلي وقال


البيه عايزنا نطلع الساحل وأنا اقسم بالله ما معايا مايوهات


" رديت عليه وقولت


هي دي مشكلتك؟ 


= لحد دلوقتي اه


طب يا جماعة انا حبيت افكركم اني قولت مش عايزة نفتح مواضيع النهاردة عشان مصدعة ومش فايقة


" هارون اتكلم ساعتها وقال


أولا احنا لسة مش متأكدين ان لوسيندا اختفت،، وحتى لو اختفت ف اللي معاها مش هيختفو


" شاهر رد عليه


طب ما نطلع الساحل وبكدا هنكون هربنا منهم


= انت برضو هتقولي نطلع الساحل؟


انا عايز اغير الجو بس


" هارون بص لينا وكمل كلامه


دلوقتي احنا محتاجين نتأكد ونعرف هي لسة موجودة ولا رجعت الزمن بتاعها


" مروان رد عليه وقال


واحنا هنتأكد ازاي؟


" هارون بص ل عبدالله وقاله


هو مش انت قابلت لوسيندا مع نسرين،، ونسرين انها صاحبتها،، يبقا تتصل ب نسرين وتعرف هي لسة موجودة ولا لا


= طب ما تروح انت للقصر بتاعها وأعرف هي لسة موجودة ولا لا


لوسيندا عندها قدرة أنها تشوفنا عادي يعني مش هينفع اروح


= طب ما تتنكر


" شاهر ساعتها كمل على كلام عبدالله و قاله


ايوا بالظبط اتنكر 


" عبدالله رجع يتكلم تاني


ممكن تعمل بتاع فل أو الجنايني بتاع القصر وتروح تخبط عليها وتقولها جيبتلك الفل يا ست هانم


" شاهر قاطعه وقال


لا معلش هو ازاي بتاع ورد وهيقولها جيبتلك الفل يا ست هانم؟


= انت مشكلتك فين دلوقتي،، في ست هانم ولا الورد والفل؟


ست هانم هنرجعلها بعدين عشان هي اسمها لوسيندا اصلا و دي اول غلطة في الخطة بتاعتك،، ازاي بقا هيقولها جيبتلك الورد وهو بتاع فل؟


= عادي يا شاهر،، بتاع الورد هو بتاع الفل هو بتاع الياسمين هو بتاع النعناع


لو معاه خضره للمحشي يبقا ياريت عشان احتمال نعمله النهاردة


= لا انا سألته قبل كدا وقال لا عشان بتبوظ منه وبتدبل مبتبقاش حلوة


ممكن يرميها بشوية مياه كل ساعة كدا مثلا


= هيفضل هو بقا طول اليوم يرمي مياه يا شاهر يعني؟


مش هينفع صح؟


= صح طبعا،، المهم بس ان المعلومة تكون وصلت


وصلت ايوا يعني بتاع الفل هو بتاع الورد ويبيع الورد عادي من غير ما حد يكلمه وممكن كمان لو حابب يوسع رزقه يبيع فاصوليا بقا و بسلة عشان دا الموسم بتاعها


=  لا الفاصوليا والبسلة هييجو الصبح مش دلوقتي


طب بالله عليك احجزلنا كيلو يا عم عبدالله


= هتيجي تاخدهم يعني؟


جاي طبعا دا احنا زباينك من زمان


" هارون زعق وقال


ايه اللي انتو بتقولوه دا؟


" بعدها بص ل عبدالله وقاله وهو لسة بيزعق


انت تسمع الكلام بالحرف وتنفذه من غير مناقشة،، اتفضل كلم نسرين واسألها عن لوسيندا


" شاهر كمل على كلام هارون وقال


وشوفها كمان لو هتطلع معانا الساحل عشان تبقا عاملة حسابها


" هارون اتعصب جدا وقام وقف


تاني الساحل؟


" مروان اتكلم ساعتها وقال


خلاص يا هارون معلش اهدى 


" عبدالله مسك تليفونه وكلم نسرين فعلا ولكن واضح أنها مردتش بعدها عبدالله بص ل هارون وقاله


طبيعي متردش بعد اللي حصل امبارح 


" شاهر رد عليه وقال


احسن كدا كدا العربية مش هتكفي هو حلو أوي كدا 5 افراد


" هارون بص ل شاهر وقاله ل استغراب


5 افراد ايه؟


= للساحل


انت لو جيبت سيرة الساحل دي تاني بلاش اقولك هعمل فيك ايه؟


= هتعمل ايه؟


ايوا ما انا بلاش اقولك هعمل فيك ايه


= هتفاجئني يعني؟


وأحلى مفاجأه يا شاهر


" اتكلمت انا ساعتها وقولت


طب هنتصرف ازاي؟


" مروان رد عليا وقال


احنا برضو لازم نبقا عارفين هنعمل مع اللي معاها ايه؟


" عبدالله رد عليه وقال


انا كنت سمعت ان في شيخ بيعالج بالقرآن بس بيقولو انه راجل كويس جدا ومبياخدش فلوس كمان 


" هارون رد عليه


وهو الشيخ دا هيعمل ايه زيادة عننا؟


" اتكلمت انا وقولت


برضو الشيوخ يا هارون بيكون ليهم طرق خاصة بتاعتهم


" مروان قاطعني وكمل هو


و اهو يكون حل معانا احسن ما نبقا لوحدنا


" هارون رد عليه بصوت عالي وقال


انت معاك اقوى اتنين في عالم الجن،، أي بني آدم يتمنى بس اننا نظهرله


= انا مقصدش يا هارون بس تنوع الحلول مطلوب برضو


" هارون بص ل عبدالله


وهو الشيخ دا فين ولا اسمه ايه؟


= اسمه الشيخ همام وهو تقريبا موجود في طنطا


تقريبا؟


= تقريبا


" شاهر اتكلم وقال


يبقا نطلع طنطا وبعدها نرجع على الساحل


" هارون بص ل شاهر بغضب وعشان كدا شاهر سكت،، هارون كمل كلامه وقال ل عبدالله


انت هتروح هناك مع شاهر وتجيبو الراجل دا وترجعو وانا كمان عندي فكرة هبدأ فيها


" رديت أنا عليه


فكرة ايه دي يا هارون


= تعويذة اقدر من خلالها احبسهم بيها وميخرجوش تاني أبدا


ازاي دا؟


= لما هوصل ل حل هقولك 


" بعدها هارون بص ل عبدالله وقاله


المهم انتو تتحركو دلوقتي وتجيبو الشيخ دا هنا 


" اتكلمت انا وقولت


طب استنو الاول انا هروح احضر الفطار ونفطر وبعدها تنزلو 


" شاهر رد وهو باصص ل عبدالله


ايوا بس المطبخ دا مش في طريق الساحل


" عبدالله رد عليه


لا دا بعد قصر ثقافة الكبلات علطول


= تقريبا دا على ناصية ابو طارق بتاع الكشري


ماهو احنا هنعدي عليه نجيب كشري ونكمل طريقنا للساحل


" هارون ساعتها اتعصب وقال


محدش هياكل حاجة،، هتتحركو دلوقتي


" عبدالله رد وقال


استنى نشوف هناخد معانا ايه،، دا احنا على سفر


" شاهر رد عليه وقال


أولا اكل و شرب دا اساسي 


" عبدالله رد


ايوا بس انا بيجيلي دوار بحر


= حبيبي احنا مش في بحر 


لا هي اسمها كدا،، اسمها دوار بحر حتى لو كنت راكب على جمل 


= ايه دا؟ المفروض يعملو حاجة تليق على الموقف 


معلش هو ابوها قفش على دوار بحر،، أمها كانت عايزة غيبوبة سكر،، أبوها قال مفيش غير دوار بحر


= هي تحكمات الأهالي دي اللي بتجيب مشاكل خلي بالك


عندك حق يا شاهر والله،، المهم هناخد ايه تاني؟


= لب وسوداني دا روح الرحلة معروفة


تمام دا برافو عليك،، ايه تاني؟


= هناخد طبلة دي قلب الرحلة،، الرحلة يعني لازم يكون فيها طبلة معروفة 


طب دا قلب و روح الرحلة،، هناخد ايه تاني بقا بروح خالتك؟


= ممكن محشي وشوية مكرونة بشاميل 


لا ماهو احنا مش رايحين جنينة الوفاء والأمل وبعدين احنا واخدين اكل كتير


= يا عبدالله المحشي والبشاميل دول ترطيب للمعدة،، لازم نرطب الأول قبل ما ناكل


يعني لازم الترطيب دا؟


= انا الدكتور قالي رطب على قد ما تقدر


لا طالما فيها دكتور يبقا خلاص،، هناخد حاجة تاني ولا كفاية كدا؟


= ممكن كروت شحن عشان لو احتاجنا نكلم حد من هناك


ايه يا شاهر دا؟ ماهو اكيد هناك فيه كروت شحن


= هتتحسب علينا مكالمة دولي يا عبدالله كفاية غباء بقا 


ايوا صح معلش انا اسف


= وبعدين عايزين نغير مصاري عشان منعرفش سعر السوق هناك عامل كام؟


ايه مصاري دي؟


= فلوس يا غبي،، ماهو لازم نعمل اننا منهم عشان محدش يضحك علينا


هو انت ازاي كدا؟


= انت اللي ازاي كدا؟


" لقيت هارون قام وقف وقال بصوت مرعب


أقسمت بالله لو عدت دقيقة واحدة كمان ولقيت حد فيكم قدامي هرميه في جهنم 


" شاهر قام وقف وقال 


جاهز يا عبدالله


" عبدالله قام وهو مبتسم وقال


جاهز يا شاهر


" وفي ثانية هما الاتنين اختفو من الشقة...


#بقلم: #عمرو راشد


" فجأه لقيت نفسي في الشارع وسط ناس غريبة معرفهاش،، شاهر كان واقف جنبي وباصص على الناس وبيقول


هي دي بقا طنطا؟


= هي 


طب دلوقتي احنا المفروض نعمل ايه


= اول حاجة لازم نعمل اننا من طنطا 


اللي انا اعرفه اننا نعمل من بنها،، طنطا دي جديدة عليا


= ركز معايا يا عبدالله احنا هنعمل من طنطا عشان محدش يكشفنا


هو مين اللي هيكشفنا أصلا؟


= هو انت ليه عايز تخرب المود اللي احنا فيه؟


خلاص حقك عليا،، قولي هنعمل من طنطا ازاي؟


= اول حاجة لازم تزود واو بعد اي كلمة،، يعني مثلا هنروحو،، هنجيبو وهكذا يعني


حرف الواو دا لازم يعني يا شاهر؟


= دا اهم حاجة،، هو الدكتور قالي زود حرف الواو و أرفع المضاف إليه


و انصب الخبر بعدها ولا هنعمل ايه؟


= لا هنستخرج من القطعة عشان تبقا كل حاجة ماشية مظبوط


وبعد ما نستخرج؟


= هنعرب ما تحته خط


ولو مفيش خط؟


= انت شكلك عايز تخرب المود،، لو عايز تخربه قولي


والله أبدا انا بحاول اساعدك بس 


= متساعدنيش اعمل اللي بقولك عليه وخلاص


طب يلا عشان ندور على الشيخ همام دا


= قولت ايه؟


ندور


= اسمها ندورو على الشيخ همام


انت شكلك عايز تخر*ب المود


= والله ما عايز اخر*ب حاجة


والله وشك بيقول انك عايز تخر*به


= طب احنا هنبدأ ازاي ولا هنعمل ايه؟


تقريبا لازم نسأل حد من الناس اللي في الشارع


" فعلا مشينا في الشارع وسألنا الناس لكن مكنش حد عارفه،، اكتر من ساعتين واحنا ماشيين ومفيش أي نتيجة


"  


طب وبعدين هنعمل ايه يا شاهر؟


= انا بقول نرجع تاني ونقولهم انه تايه ومحدش يعرف عنه حاجة


يا شاهر يا حبيبي دا راجل شيخ كبير مش عيل صغير تايه في السوق


= دا لو تاه في السوق فعلا تبقا مشكلة


اكيد ممكن حد ينادي عليه في الجامع اللي جنب السوق 


= ممكن برضو 


" في اللحظة دي شوفت واحد قاعد على الرصيف،، شاورت ل شاهر عشان نسأله وفعلا قربنا منه،، شاهر اتكلم ساعتها وقال


بقولك ايه يا وحش الكون


" ساعتها بصيتله وقولتله


ايه ياابني اللي انت بتقوله دا؟،، انت كدا صا*يع يعني؟


= ايوا هما بيقولو كدا في الشارع 


لا مش كدا طبعا،، ادائك مصطنع جدا


= طب ازاي؟


انت تقوله يسطا حتى لو هو دكتور قوله يسطا عادي 


= طب بسرعة بقا عشان انا تعبت أوي والله


غلطة كمان اهي،، متقولش اوي،، دلوقتي اسمها تعبان فش..


= من غير ما تكمل عارفها دي


" شاهر رجع يبص للراجل وقاله


بقولك ايه يسطا متعرفش بيت الشيخ همام فين؟


= البيت اللي هناك دا على اليمين الدور الرابع


" ساعتها شاهر بص ليا وقالي


وصلنا يا عبدالله،، قولتلك هنوصل،، قولتلك لازم نعمل اللي علينا


= انا مش مصدق نفسي يا شاهر،، مش مصدق،، حاسس اني بحلم


الحلم دا حلمنا


= والحب من حقنا


مين اللي يمنع طير انه يطير في السما؟


= مدحت صالح؟


هو مدحت صالح 


= يلا بينا على البيت يا عبدالله


" وصلنا البيت و طلعنا السلم لكن المشكلة اللي قابلتنا هي ان كان فيه شقتين في نفس الدور 


طب هندخل انهي شقة؟


= الراجل دا مبروك يا عبدالله يعني اكيد من اهل اليمين،، اتوكل على الله و خبط على اليمين 


" خبطت فعلا على الشقة اللي على يميني وبعد دقيقتين الباب اتفتح بس الغريب أن اللي فتحت الباب واحدة وكانت لابسة قميص نوم وبتضحك وقالت


عايزين ايه؟


" شاهر رد عليها


احنا كنا عايزين نجيب الشيخ همام بس دلوقتي احنا عايزين نجيب عيال


" البنت ضحكت ودخلت جوا،، شاهر دخل وراها وأنا اضطريت ادخل وراهم عشان الاقي أكتر من خمس او ست بنات موجودين وكان فيه راجل كبير قاعد على كرسي وبيشرب شي*شة،، قعدنا جنبه وشاهر قاله 


هو احنا فين؟


= انت في بيت الدلع 


ايوووه انا طول عمري نفسي اروح بيت الدلع دا


" شديت شاهر ساعتها وقولتله


انت بتعمل ايه؟،، شاهر احنا باين علينا دخلنا مكان غلط


= يا عبدالله بيقولك بيت الدلع،، انت عارف الدلع دلوقتي بكام؟


مش هينفع يا شاهر احنا لازم نمشي


= طب انت يرضيك تمشي وتسيب الكنافة بالقشطة اللي هناك دي 


" كان بيشاور على واحدة من اللي موجودين في الشقة


ميرضنيش طبعا


= شايف درجة الروچ يا عبدالله؟


لا دا مش روچ،، دا ليب جلوس


= لا لا لا مبحبوش،، بيلزق في سقف الحلق كدا وحش أوي عامل زي الطحينة


طحينة!!


= هو الدكتور قالي ابعد عن الليب جلوس و الحواوشي 


شاهر سيبك من الكلام دا،، احنا لازم نمشي من الشقة دي،، لازم نلاقي الراجل عشان نرجع


= طب انت شايف البسبوسة اللي بالمكسرات دي اللي هناك دي؟


" في اللحظة دي باب الشقة اتفتح بقوة كبيرة جدا عشان اشوف عساكر داخلة الشقة وقدامهم راجل ضخم وطويل وعنده شنب كبير جدا،، شاهر قام وقف وقال


مين؟،، سليم الأنصاري؟


" بعدها شاهر قرب من الشخص دا ومد ايده بالسلام وقاله وهو مبتسم


معاك شاهر،، مين حضرتك؟


= انا أيمن عبدالعزيز من مباحث الاداب!!


معاك أيمن عبدالعزيز من مباحث الاداب


= اؤمر حضرتك عايز مين هنا؟


لا يا حبيبي انا مش عايز حد،، انا هاخدكو كلكو كدا


= لا معلش مش هينفع النهاردة اصل عندي معاد


" شاهر بص ليا وقالي


مش كدا ولا ايه؟


= ايوا بالظبط احنا حاجزين دريم بارك وخايفين الدودة تفوتنا،، خليها يوم تاني


" الظابط زعق وقال بصوت عالي


انت هتهزر معايا يا روح امك


" شاهر بص له بغضب وقاله


طب متجيش تحدي عشان انت مش قدي 


" ساعتها مسكته بسرعة من الچاكيت بتاعه


انت هتعمل ايه دا ظابط،، انت كدا هتحبسنا 


= ولا حاجة،، انا مش هعمل اي حاجة غير كدا


" فجأه لقيت شاهر قرب مني أكتر و في ثواني كانت كل الأماكن اتبدلت ولقيت نفسي في الشارع،، ساعتها بصيتله بغيظ وقولتله


هو انت مجنون ولا انت عايز تعمل فيا ايه بالظبط،، يا شاهر حرام عليك مش كدا يعني


= وانا عملت ايه دا انا انقذتك،، كان زمانك دلوقتي راكب البوكس وواقف قدام وكيل النيابة وبتطلب الاوردر


اوردر ايه اللي هطلبه قدام وكيل النيابة،، هو أنا واقف قدام كاشير الشبراوي 


= اومال انت بتطلب ايه؟


بطلب محامي عادي


= وبتطلب ايه من الشبراوي؟


عنده شاورما لحمة بتجنن


= بس انا كدا فهمت انا عايز ايه،، انا عايز اروح اجرب الشاورما اللحمة 


يا شاهر ابو*س ايدك،، ياابني انت بتعمل فيا كدا ليه؟


" بصيت للسما ساعتها وقولت


يارب اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه


= الله يفتح عليك،، اقرأ كمان ربع يا شيخنا


لا المرحوم ميستاهلش 


= ليه يا اخويا هو عمل ايه؟


تصدق بيقولو انه اكل ورث اخواته 


= كله؟


كله


= كان عاجبه اوي كدا يعني؟


هو ايه دا؟


= ورث اخواته


بقولك اكله كله


= بس كدا انا فهمت انا عايز ايه،، انا عايز اروح اجرب ورث اخواته


هو انا مبصعبش عليك يا شاهر يعني مبتحسش بتأنيب ضمير من اللي بتعمله دا؟ يا شاهر احنا عايزين نروح البيت عشان ندخل شقة الراجل ونخلص بقا 


= عايزنا نرجع يا عبدالله بعد ما جينا طنطا؟ ايوووه عليك يا جدع تصدق زعلتني منك


يا شاهر افهم ايوووه دي اسكندراني مش بتاعت طنطا خالص،، افهم بقا


= والمرسي ابو العباس انا شاكك انك بتضحك يا ولا


ياابني ماهو دا اسكندراني برضو


= انت بتقول اي كلام على فكرة وهثبتلك دلوقتي وبالدليل،، هي طنطا دي ايه؟


محافظة عادي


= محافظة بحري زيها زي اسكندرية 


طنطا محافظة بحري!!!


= انا الدكتور قالي طنطا واسكندرية والبدرشين كلهم بحري


طب ولو عايز اروح خط حلوان اعمل ايه؟


= لا انت ايه اللي جابك هنا،، انت كدا هتنزل الشهداء وتغير خطوط 


انا خايف بس اتوه اصل انا مش من هنا


= متقلقش انا معاك وعمري ما اسيبك أبدا


هو انت ازاي كدا؟


= انت اللي ازاي كدا؟


انت ازاي حنين كدا؟


= انت اللي ازاي طيب كدا؟


احنا ازاي لايقين على بعض كدا؟


= انت بتتكلم ازاي كدا؟


في ايه يا شاهر؟،، لايقين على بعض ك صحاب يعني


= الحاجات دي مفيهاش صحاب يا عبدالله،، الكلام دا يطير فيه رقاب 


طب خلاص ممكن بقا كفاية هزار شوية عشان نشوف هنعمل ايه


= يا عبدالله انت هتكبر الموضوع ليه،، الشيخ موجود والبيت بتاعه عارفينه يبقا خلاص نروحله في اي وقت مش شرط دلوقتي


وهنعمل ايه دلوقتي؟


= احنا نطلع الساحل


انت برضو هتقولي نطلع الساحل؟،، متجبش سيرة الساحل تاني لو سمحت


= يا عم انا بهزر معاك مفيش مواصلات من هنا للساحل أصلا


هو انت عايز تركب مواصلات ليه،، هو انت مش جن وبتطير؟


= انا كنت نسيت دا فعلا سوري


طب هنعمل ايه؟


= احنا نروح ناكل 


يا شاهر هو انت معاك فلوس؟


= لا مش معايا بس معايا اللي اغلى من الفلوس


ايه معاك دهب؟


= تعالى ورايا وأنا هفهمك 


" فضلنا ماشيين في الشارع لحد ما شوفنا مطعم كبير جدا و ساعتها شاهر شاور عليه وقال


هو دا


= دا اخرنا نشتغل فيه مش ندخل ناكل


قولتلك اسمع كلامي بس 


" لقيته خرج نضارة شمس من جيبه ولبسها 


دا ايه دا ان شاء الله؟


= حلوة عليا؟


جايبها ليه دي؟


= والله كنت جايبها عشان انت عارف بقا الساحل كله شمس وحر


وكتاب الله احنا مش في الساحل


= امسك ايدي بس وانا هفهمك


امسك ايه؟


= امسك ايدي يا عبدالله في ايه؟


لا يا بيه احنا فقرا اه بس اغنياء النفوس،، انت ازاي تفكر فيا كدا؟،، انت معندكش اخوات ولاد؟ 


= لا عندي اكرم 9 سنين دلوقتي


ياااه هو اكرم بقا 9 سنين،، شوف الايام بتعدي بسرعة ازاي


= الله يخليك اتفضل،، دلوقتي بقا اسمعني و تفهم اللي اقوله كويس،، احنا هندخل المطعم دا كأننا ناس عادية جدا وانا هعمل دور اني كفيف عشان يمكن يتعاطفو معانا


هيتعاطفو معانا دا اخرهم هيعملو ايه يعني؟


= يمكن يعزمو علينا ب وجبة 


هي دي احلامك؟


= هو انت هتخسر ايه لما تسمع كلامي؟ خليك ورايا وهتفهم 


" دخلنا المطعم وانا ماسك ايده فعلا و بسنده لكن فجأه هو زعق وقال


هو احنا فين؟


= انت بتزعق ليه يا شاهر؟


ما انا مش شايف،، احنا كدا وصلنا يعني؟


= ايوا وصلنا يا حج خلاص


اوصفلي ياابني المكان اللي احنا فيه دا؟


= مكان كله اخضر في اخضر ومليان عصافير وسمك وفي اطفال لابسة ابيض في ابيض 


الله الله الله،، وايه كمان ياابني؟


= وفي راجل كبير اهو هناك ماسك حفيده والناحية التانية سبحة في ايده 


" لقيته رد بصوت عالي وقال


يبقا احنا اكيد في مصر


= انا نفسي اعرف انت بتزعق ليه؟


ما انا مش شايف بقا اعمل ايه


" لقيت الويتر فجأه جه وقال


اؤمر يا فندم


" رديت عليه انا وقولت


انا كنت خارج مع والدي وبصراحة لقيته جعان ف دخلنا المطعم هنا


= اهلا بيك يا فندم و بوالد حضرتك


الله يخليك شكرا،، كنا محتاجين ترابيزة بقا


= اتفضل تعالى ورايا


" مشيت وراه وأنا ساحب ايد شاهر لحد ما وصلنا عند الترابيزة وانا شديت الكرسي ل شاهر عشان يقعد


اتفضل اقعد يا والدي


= هو انت مين ياابني؟


انا محمد يا والدي 


= انت اللي ساحبني وراك من الصبح؟


ايوا يا والدي انا


=استنى انت ابن مين بقا؟


انا ابن فايزة 


= انت مبتجيش ليه يا ولا،، محدش بيزورني لا انت ولا اخواتك 


معلش يا والدي بقا مشاغل هنبقا تيجي،، اتفضل اقعد


" قعدنا انا وشاهر بعدها الويتر قال


هتطلبو ايه يا فندم ولا اجيب المنيو؟


" شاهر اتكلم ساعتها وقال


استنى هو مين اللي بيتكلم دا؟


= دا الويتر يا والدي


ايه ويتر دا لا انا معرفوش،، هو أنا بقيت بنسى؟


= لا يا والدي انت زي الفل 


اومال في ايه طيب؟


" بصيت للويتر ساعتها وقولت


طيب احنا ممكن ناخد 2 شاورما لحمة سوري


= للاسف والله يا فندم مفيش لحمة،، اللي موجود فراخ بس 


يعني ايه مفيش لحمة


= اعذرني والله يا فندم حضرتك ممكن تطلب فراخ


" شاهر اتكلم ساعتها وقال


هو في ايه ياابني؟


= مفيش يا والدي


هو مفيش شاورما لحمة ولا ايه؟


= لا فيه كله موجود يا والدي


هو انتو بتخبو عني الاخبار الوحشة؟


= لا دا انت الخير والبركة يا حاج


بتقول ايه؟،، عايز باتيه ب حبة البركة


= هنجيب يا حاج،، هنجيب باتيه ب حبة البركة و قرص بالعجوة والشوفان


شوفان!! انتو بتعملو دايت من ورايا؟


= لا يا والدي والله ما حصل


هو أنا خلاص بقيت بنسى؟


= يا والدي انت زي الفل متقولش كدا 


" بصيت للويتر بعدها وقولتله


خلاص هات 2 شاورما فراخ


#بقلم : #عمرو راشد


" بعد نص ساعة بالظبط الاكل نزل وأكلنا احنا الاتنين،، خلصنا ولقينا الويتر جاب الشيك عشان ندفع الحساب


2 شاورما فراخ ب 3000 جنيه ليه؟


" شاهر ساعتها قال


انت خدت قرض مع الشاورما يا محمد؟


= لا يا بابا متقلقش انا عامل حسابي،، المبلغ بسيط


ياابني انا سامعه بيقول 3000،، هو انتو بتخبو عني الاخبار الوحشة يا محمد؟


= يا بابا مفيش حاجة والله متتعبش نفسك انت بس


" ساعتها قومت وبصيت في عين الويتر وقولتله


انا عايز اقولك على حاجة مهمة،، شايف بابا اللي قدامك دا


= مالو يا فندم


مريض بمرض خطير جدا،، عارف عنده ايه؟


= ايه؟


لا انا بسألك عارف عنده ايه؟


= معرفش يا فندم انا معرفوش أصلا


انت شوفت مسلسل حاله خاصة 


= اللي هو بتاع طه دسوقي


ايوا بتاع نديم احمد ابو سريع


= مالو يا فندم


بابا اللي قدامك دا يبقا ايهاب وجدي ابو سمير 


= مالو يعني يا فندم؟


لا انا قولت اقولك اسمه بس مش اكتر


= يا فندم انا عايز الحساب


" شاهر رد عليه وقال


ياابني بالله عليك خليه يمشي،، دا انا راجل كبير مش قادر اقف 


" بعدها قالي


وانت يا محمد خلص ياابني بسرعة عشان تلحق تجيب التموين والعيش


= يا بابا معلش انا مش قادر النهاردة


يابني خليك حنين على اخواتك 


" ساعتها الويتر قال


خلاص يا فندم ممكن تمشو عادي


= انت بتتكلم بجد؟


" شاهر رد وقال


خلص ياابني عايز اروح اتفرج على المال والبنون


= تعالى يا والدي انا معاك اهو


انت معايا؟


= انت بتزعق ليه؟


ما انا مش شايف اعمل ايه؟


= امسك فيا يا والدي


استنى انت ابن مين؟


= انا ابن سامية


سامية الرقا*صة


= لا الخياطة


ماهي كانت بتقولنا كدا وتروح تر*قص


= ماهي كانت بتر*قص للزباين


انت مبتجيش تسأل عليا ليه؟


= معلش يا بابا مشغولين شوية


لا انت ولا اخواتك كدا يعني ينفع


" خرجنا من المطعم بدون أي مشاكل الحمدلله،، شاهر ساعتها قل*ع النصارة وقالي بغمزة


يلا نروح ناكل الحلو بقا؟


= ادائك مصطنع جدا،، و بعدين انت صوتك كان عالي ليه؟


ما انا مش شايف بقا اعمل ايه؟


= انت لسة مكمل في الدور برضو؟


طب وبعدين هنعمل ايه؟


= نروح للراجل بقا،، احنا عملنا كل حاجة الا الحاجة اللي احنا جايين عشانها اصلا


ما انا بتفسح بقالي كتير مشوفتش الشارع،، وانت واخواتك سايبني لوحدي كدا محدش بيزورني


= انت عجبك الدور؟


الصراحة جدا


= طب ممكن نخلص بقا


عايز تروح يعني؟


= ايوا اومال انا بقول ايه من الصبح


" شاهر مسك ايدي وفي ثواني لقيت نفسي قدام الشقة،، كنت شامم ريحة بخور قوية جدا خارجة من جوا،، خبطت على الباب اللي اتفتح بمجرد ما حطيت ايدي عليه،، دخلت جوا مكنش فيه اي حد،، شاهر ساعتها أتكلم وقال


دلوقتي بقا هنلاقي راجل بدقن قاعد وقدامه مبخره 


= دي كدا مسخر*ة،، ايه اللي انت بتقوله دا؟،، انت بتتفرج على افلام كتير؟


لا والله انا اخر مرة روحت السينما كانت من 2004


= وكنت مبسوط وقتها؟


" في اللحظة دي لقينا راجل كبير خارج من جوا،، وشه كان بشوش جدا وشكله طيب،، خرج وهو مبتسم لينا وقال 


اتفضلو


" شاهر ساعتها قال


هو دا شيخ العرب همام؟


= ياعم دا مسلسل اللي انت بتقول عليه دا،، دا الشيخ همام بس


مش هيتعرض يعني؟


= انا من رأيي تسكت احسن


" الشيخ اتكلم وقال


خير


" رديت عليه وقولت


خير يا شيخ همام،، انا كنت جايلك عشان احنا واقعين في مشكلة ومحتاجينك تساعدنا


= للاسف ياابني حل مشكلتك مش عندي


طب هو انت عرفت ايه هي المشكلة الاول؟


= ايوا طبعا عارف،، من اول ما بتدخل من باب الشقة بعرف كل حاجة 


طب احنا محتاجينك يا شيخ همام،، محتاجينك معانا 


= مش هقدر ياابني سامحني،، دا موضوع كبير ولو دخلت فيه هتأ*ذي


طب ساعدنا قول اي حاجة


= كل اللي اقدر اقولهولك انك لازم تقفل الباب اللي دخلو منه


باب ايه انا مش فاهم حاجة؟


= دور على الباب اللي دخلو منه واقفله ولو ملقتوش حاول تعمل انت الباب دا


انا مش فاهم حاجة


" الشيخ بص ل شاهر وقالي


اسأل شاهر وهو هيقولك


" بعدها بص ليا وقالي


هو دا كل اللي عندي 


= ارجوك فهمني طيب


بعد إذنك يابني انا محتاج استريح 


" خرجنا انا وشاهر من البيت ووقفنا في الشارع بعدها بصيتله وقولتله


هنعمل ايه؟


= اعتقد اننا لازم نرجع ونقول ل هارون عشان نشوف هنتصرف ازاي او ايه هو الباب اللي لازم يتقفل دا؟ 


" شاهر مسك ايدي و بعدها بثواني لقيت نفسي رجعت البيت تاني بس مكنش فيه اي حد موجود،، البيت كان ساكت تماما،، دخلنا انت وشاهر ندور عليهم لكن مفيش اثر لأي حاجة،، خرجت تاني للصالة عشان اتفاجئ و اشوف نسرين واقفة قدامي


بتدور على حاجة يا بودي؟


= انتي دخلتي هنا ازاي؟


الباب كان مفتوح


= هند و مروان فين يا نسرين؟


= بس انا مش نسرين 


" عنيها قلبت للون الأحمر وقالت


انا لوسيندا


" شاهر ساعتها جه وقف جنبي وهي كملت كلامها


متقلقوش على صحابكو هما معانا


" شاهر رد عليها وقال


معاكم فين؟ وفين هارون؟


= كلهم موجودين يا شاهر متقلقش


موجودين فين؟


= تحت الأرض!!


متقلقوش على صحابكو هما معانا


= معاكم فين؟ وفين هارون؟


كلهم موجودين يا شاهر متقلقش


= موجودين فين؟


تحت الأرض


= أنتي عايزة تفهميني ان هارون نزل معاكي تحت الأرض


ماهو منزلش ب ارادته،، نزل غصب عنه


= هارون ينزل غصب عنه!!


لو مش مصدقني تعالى شوف بنفسك


" شاهر بص ليا وقالي


هنروح؟


= نروح احنا مش هنخاف يعني


" لوسيندا ساعتها سقفت ب ايدها 3 مرات ورا بعض و بحركة منتظمة،، النور قطع في ثانية،، بدأت احس بسخونة شديدة جدا،، لا دي شديدة جدا جدا جدا،، انا حاسس اني هسيح،، مكنتش قادر اتحمل كأني دخلت فرن،، حتى فرن دي قليلة كأني دخلت جهنم بس المشكلة مش هنا،، المشكلة لما بدأت احس ب دوخة وكأني هفقد الوعي،، ساعتها غمضت عيني،، الدنيا كانت بتلف بيا ولما حسيت ان كل حاجة وقفت فتحت عيني عشان الاقي نفسي فعلا في جهنم،، المكان كله باللون الأحمر،، احمر بلون الدم،، براكين النار في كل الجوانب،، شايف قدامي اشكال شكلها غريب،، وفي ناس طويلة جدا جدا وناس قصيرة جدا كأنهم اقزام لكن الحاجة المشتركة بينهم هو شكلهم،، شكلهم بشع مفيش بشر يتحمله،، وشوشهم فيها شعر زي القرود وفي أنواع تانية وشوشهم زي المسخ،، كنت حاسس ان قلبي هيقف من اللي انا شايفه،، مشيت جنب شاهر ولزقت فيه من الخوف


هو دا العالم بتاعي يا عبدالله


= الناس هنا شكلهم وحش أوي


عشان مخلوقين من النار وغير دا متنساش اننا من نسل ابليس 


= يعني هتدخلو الجنة؟


المسلم هو اللي هيدخل،، احنا بنتحاسب بأعمالنا زي البشر بالظبط 


= طب هو مش خطر عليك انك ترجع هنا؟


هو خطر بس انا مش هقدر اسيب هارون لوحده هنا


= وهو فين هارون؟


مش عارف والست اللي كانت معانا دي اختفت معرفش راحت فين


= قصدك لوسيندا؟


لوسيندا ولا نسرين مش هتفرق،، انا معرفش انت بتجيب الاشكال دي منين


" كنت شايف ساعتها زي طيف ل بني آدم،، بجد والله شكله بني آدم طبيعي،، بصيت ل شاهر وسألته


هو دا بني آدم اللي هناك دا؟


= بني آدم اه


وبيعمل ايه هنا؟


= ملبوس،، في جن من عندنا جواه وطالما البني ادم موجود هنا يبقا الجن اللي جواه هو اللي ظاهر في عالم الانس دلوقتي 


وانتو ليه بتلبسو البني آدمين؟


= الجن اللي ملوش ديانة بس اللي بيعمل كدا


طب والغرض بيكون ايه؟


= أذ*ية البشر عادي


وانتو بتكر*هو البشر؟


= لا عادي مبنحبش ومبنكرهش 


يعني ايه؟


= عبدالله مش وقته الكلام دا،، ابقا روح اسمع بودكاست عن عالم الجن،، خلينا نشوف المصيبة اللي احنا فيها دي 


طب تفتكر ممكن نلاقي هارون فين؟


= هارون مش هنا اصلا


نعم؟،، اومال فين؟


= هارون واهلك محدش فيهم جه هنا،، لوسيندا ضحكت علينا


وانت عرفت منين؟


= لانهم لو نزلو تحت الأرض كانو هيعدو من الطريق دا،، وطالما هارون معاهم يبقا اكيد كانو مجموعة كبيرة جدا عشان يقدرو على هارون و لو خدت بالك من الأرض تحتك مش هتلاقي اثار خطوات كتير


يعني ايه؟


= يعني احنا لازم نرجع وبسرعة


ازاي طيب؟


" في اللحظة دي لقينا مجموعة بتقرب علينا،، كانو طوال جدا وكل واحد فيهم ماسك سلا*ح في ايده،، قربو علينا ومن غير ما حد فيهم ينطق،، القائد بتاعهم كان ماسك سي*ف وفي ثانية ضر*ب شاهر بيه،، شاهر وقع على الأرض،، جريت عليه بسرعة عشان أحاول أساعده يقوم


متقلقش يا حبيبي انا كويس


= شاهر احنا لازم نمشي دلوقتي


وهو كان مين اللي جابنا؟ اخلص بس الحر*ب دي وهساوي وش امك بالاسفلت  


" شاهر قام وقف ولسة هيكمل لكن ساعتها شوفت كائن ضخم جدا كان طاير بسرعة كبيرة جدا جدا وبيقرب علينا،، وفي ثواني فعلا كان وصل وبدأ يلف حوالين المجموعة اللي كانت بتحا*ربنا لحد ما ظهر غبار شديد جدا جدا بعدها اتحرك وقرب علينا وشالنا وطار،، شاهر كان جنبي ولقيته فجأه خرج من الجسم البشري اللي كان فيه ونزل من على ضهر الكائن الضخم وطار جنبه،، بدأت احس بالدوخة في اللحظة دي وعشان كدا غمضت عيني لمدة دقيقة بالظبط ولما فتحت لقيت نفسي في مكان اشبه بالكوخ،، كان حواليا هند و مروان و شوفت الكائن الضخم اللي كنت طاير على ضهره واتضح ان دا هارون،، عرفت دا لما رجع لجسمه البشري تاني هو وشاهر،، هارون ساعتها بص ل شاهر بغضب وقاله


انت رايح هناك تعمل ايه؟


= انا كنت رايح عشان انقذك


تنقذني من ايه بالظبط؟


= انا رجعت البيت ملقتش حد،، لقيت لوسيندا هي اللي هناك وقالتلي انكو تحت الأرض


واحنا من امتا بنصدق لوسيندا؟


= انا كنت قلقان عليك ومفكرتش ساعتها


اتعلمت الخوف من البشر يا شاهر ولا ايه،، انت كنت ممكن تمو*ت هناك لولا انا جيت وانقذتك 


= انا متعلمتش الخوف بس انت صاحبي يا هارون ثم وايه يعني لما امو*ت فداك،، المهم مسيبكش لوحدك،، هو دا اللي انا اعرفه


" هند اتكلمت ساعتها وقالت


خلاص يا جماعة حصل خير 


" شاهر رد عليها وقال


لا محصلش خير


" شاهر بص ل هارون وقاله


انا مبخافش يا هارون ولا اتعلمت الخوف زي ما بتقول،، انا قادر اهد الدنيا على اللي فيها دلوقتي حالا،، أسأل نفسك سؤال واحد وقول هو ليه شاهر جه معايا و دخل في كل الحرو*ب دي؟،، حرو*ب هو ملوش علاقة بيها اساسا،، دخل كل دا ليه وعشان مين؟،، عشانك انت يا هارون بس،، عشان انت صاحبي


" هند رجعت تتكلم تاني مع شاهر وقالتله


يا شاهر احنا كنا خايفين عليك،، مينفعش حد فينا ينقص،، هارون هو اللي جابنا المكان دا عشان مكنش عايز يسيبنا لوحدنا لانه كان بيدور على التعويذة اللي هيحبس بيها لوسيندا واللي معاها


" مروان دخل في الحوار وقال


بص يا شاهر اللي انتو بتعملوه دلوقتي دا مينفعش في جميع الاحوال،، لوسيندا هي اكتر واحدة مستفيدة لو انفصلنا عن بعض،، احنا بنكسب عشان احنا مع بعض وبنخاف على بعض،، فاهمني


" انا كمان قربت من هارون وقولتله


هارون وشاهر اقوى اتنين في عالم الجن مينفعش يتفرقو،، انتو الاتنين بتحمونا قبل ما تكونو بتحمو بعض،، لازم نفضل مكملين لحد الاخر


" هارون بص ل شاهر وقاله


بس دا هيكون اخر موسم ولا ايه يا شاهر؟


= ايوا اخر موسم،، انا ورايا ليالي الحلمية بتتعاد دلوقتي مش هبقا فاضي


مش ليالي الحلمية دي كافيه؟


= ايوا ماهو في الحلمية 


" رديت أنا على شاهر و قولت


ايوا دا اللي جنب ام سميرة بتاعت البير*ة


= لا دا اللي قدام ام علي اللي بتعمل ام علي 


دا على ناصية عن محروس بتاع البسبوس 


= ايه البسبوس دا؟


اللي هي البسبوسة يعني


= لا يا حبيبي متتحسبش 


لا والله تتحسب


= متتحسبش يا عبدالله وانا قولت كلمة خلاص


لا والله دا ظلم ومش هلعب معاك تاني،، وهجيب العيال يرمو عليك طوب


" مروان اتكلم ساعتها وقال


طيب يا جماعة بعيدا عن موضوع الطوب احنا عايزين نعرف الشيخ اللي انتو روحتو عنده دا قال ايه؟


" رديت أنا عليه


قال اننا لازم نقفل الباب اللي فتحناه عشان كل حاجة ترجع زي الأول


= يعني ايه؟


" هارون رد


يعني السر كله هيبقا في التعويذة اللي انا بدور عليها لإني لو لقيتها هقدر اقفل الباب دا 


" هند ردت عليه وقالت


بس اكيد دا مش قصده،، تقريبا هو قصده على القصر 


" رديت عليها


مالو القصر؟


= قصده اننا نهد القصر يعني


لا طبعا 


= مش شايفة حل تاني غير كدا


" شاهر اتكلم ساعتها وقال


خلاص احنا بكرا الصبح نبعت نجيب 10 عمال صحتهم حديد ويهدو القصر


" مروان رد عليه 


هو مش المفروض انك جن وتقدر تهد القصر دا في ثانية؟


= بس صحتي مش حديد


" قربت انا من شاهر وقولتله


عارف ليه صحتك مش حديد،، عشان مبتاكلش زبادي دانون،، دانون هو الأساس،، دانون هو الاختيار المثالي


= بالفعل لقد كنت اعاني من الكسل والضعف الشديد ولكن بعد أن تناولت زبادي دانون أصبحت اعاني من الكسل والضعف الشديد جدا


" هند اتكلمت وقالت 


مفيش حل غيرك يا شاهر،، انت اللي لازم تروح القصر وتهده


= وافرض حد شافني؟


استخبى في الجنينة يااخي عادي


= افرضي حد خرج من القصر وقفشني وأنا مستخبي وقالي بتعمل ايه يالاا في الجنينة بتاعتي


" مروان رد وهو بيزعق 


ياعم انت جن،، والله العظيم جن يعني ممكن محدش يشوفك اصلا و بعدين مفيش في القصر كله غير لوسيندا 


= انا من رأيي نخليها بكرا 


ومين هيستناك ل بكرا؟


" هارون رد عليه وقال


افضل حل يبقا بكرا فعلا عشان محدش هيتوقع اننا نعمل كدا بالنهار 


" بصيت ساعتها ل هند باستغراب وقولت


اومال خالتي و هارون الصغير فين؟


= في بيت واحدة قريبتنا،، هارون هو اللي اقترح كدا عشان نبعدهم عن العيون تماما 


وهما كدا في امان يعني؟


" هارون رد عليا وقال


نتمنى انهم يبقو في امان 


" قعدت على مرتبة كانت في الارض وفردت جسمي عليها،، كنت مرهق جدا جدا ومحتاج انام،، وفعلا مخدتش وقت كبير وكنت نمت،، صحيت تاني يوم على صوت هند وهي بتصرخ،، قومت بسرعة واتنفضت من مكاني 


يعني ايه يا ماما؟،، هارون فين؟


" هند قفلت المكالمة و رمت التليفون بعيد وقالت وهي بتعيط


ماما بتقول ان لوسيندا راحت عندها وخط*فت هارون!!


انا ابني اتخ*طف وانتو قاعدين كدا محدش عايز يتحرك


= عايزانا نعمل ايه يا هند؟،، لوسيندا معاها جيش قوي ولو روحنا هنمو*ت كلنا


خلاص خليكو انا هروح لوحدي


" مروان مسك ايدي وقالي


انا اللي هروح ولوحدي،، دا ابني انا وانا اللي مسؤول اجيبه


" هارون رد وهو بيزعق


استنى انت كمان هتروح فين؟،، لوسيندا حاليا مستنية اكيد واحد فينا يروحلها ومحدش يعرف هيحصل ايه هناك


= انا مش هقعد ولا هستنى دقيقة واحدة تاني،، انت بقا عندك طريقة تانية خليها لنفسك 


" عبدالله رد وقال


يا جماعة دا مش وقت خناق خلينا نفكر ونشوف هنعمل ايه


" مروان رد عليا وقال


وانا مش هستنا حد،، انا خلاص قولت اللي عندي


= انت عايز تفهمني انك هتروح ل لوسيندا و تاخد ابنك بسهولة كدا


بسهولة ولا بصعوبة هاخده،، انا مش هسيب ابني مهما كان


" قومت من مكاني ومسكت ايد مروان


وانا كمان جاية معاك،، لو رجعنا هنرجع سوا ولو هنمو*ت يبقا مو*تنا سوا 


" شاهر اتكلم ساعتها وقال


الله على مشاعركو الرقيقة دي بجد،، ممكن بقا نأجلها


= انت مصمم تعيد الكلام تاني صح؟


اقعد شوية ونشوف هنتصرف ازاي في المصيبة دي


" مروان رد عليه


انت مصمم تعيد الكلام تاني صح؟


= انت هتتعبنا يا مروان والموضوع مش ناقص تعب،، اقعد واطمن ابنك هيبقا معاك النهاردة


تقدر تقولي ازاي؟


= طب ما تقولي انت ازاي؟،، هتروح عند لوسيندا تعمل ايه؟


هعمل اي حاجة حتى لو هتاخدني مكانه


= يا حبيبي متقلقش هي كدا كدا هتاخدك مكانه،، اتا لو روحت عندها اضمنلك انك مش هتخرج من عندها حي،، اعقل يا مروان وفكر كويس


خليك في حالك انت،، انا مطلبتش مساعدتك،، انا هروح ومش عايز حد يمنعني 


" انا و مروان مشينا لحد باب الكوخ ولسة مروان هيحاول يفتحه لقينا سكي*نة اترمت علينا و دخلت في الباب،، بصينا ورانا لقينا هارون واقف وباصصلنا بمنتهى الهدوء وقال


لو لا انتو مش هينفع تخرجو لسبب واحد،، احنا مش لوحدنا في المكان دا،، الجن حوالينا في كل مكان يعني لو خرجت برا احتمال كبير متعرفش توصل عند لوسيندا اساسا،، ولو عرفت تهرب من الجن مش هتعرف تهرب من الحيوانات المفترسة اللي موجودة حواليك 


" مروان كان باصصله بغضب وفجأة قرب منه ولسة هيمسك في هارون لكن هارون رفع صباعه وشاور على مروان،، مروان وقف في مكانه كأنه اتثمر،، هارون حرك صباعه ل فوق ومروان اترفع معاه ل فوق،، هارون بعدها اتكلم وقال


انا اقدر احبسك هنا ليوم الدين،، اسمع كلامي وانا اللي هجيبلك ابنك 


" هارون قبض ايده و بعدها مروان وقع على الأرض ،، جريت على مروان وبدأت أحاول اسنده عشان يقوم،، هارون رجع يتكلم وقال


الكل دلوقتي راجع وهينت*قم وانا مش هفضل واقف اتفرج عشان كدا انا محتاج الكل معايا


" شاهر رد عليه


طب معلش انا هروح اجيب عشا عشان اكيد بعد ما تخلصو هتبقو جعانين


= وانت مش جاي معانا ولا ايه يا شاهر؟


بلا شاهر يلا زفت بقا،، يااخي ارحمني،، أقطع علاقتك بيا وسيبني،، عايزنا نروح نحا*رب تاني 


= الولد مخطو*ف وهو ملوش ذنب في اي حاجة


صعبان عليك الواد؟،، وأنا مش صعبان عليك يا هارون 


= نخلص بس الحر*ب دي واوعدك مش هقولك على اي حاجة تانية 


اخر موسم يعني


= اخر موسم يا شاهر صدقني 


" عبدالله اتكلم ساعتها وقال


اخر موسم يعني ايه يا شاهر،، يعني ناوي تمشي وتسيبني؟


" شاهر رد عليه


ليلى انا.. انا..


= اخرس متنطقش اسمي على لسانك،، فين الوعود اللي انت وعدتني بيها،، فين السعادة اللي قولت انك هتخليني أعيشها،، فين الفلوس اللي استلفتها مني يا حرا*مي


الموجة أعلى مني يا ليلى


= وفين العوامة يا شاهر،، العوامة فين بتاعتك؟


راحت،، العوامة راحت،، راحت 


= يعني خلاص هتمشي؟


غصب عني،، انا نفسي اشوف بلاد برا واتعلم وااخد الدبلوم


= وهنا مينفعش؟


فات اوان الكلام دا خلاص،، انا..


= لا


انا...


= لا


انا همشي


" هارون زعق ساعتها


سؤال واحد بس ونفسي حد يجاوبني،، هو انتو ليه بتستنو وقت المصا*يب بالذات وتهزرو،، يعني ليه مبنعملش الكلام دا في وقت تاني مثلا


" شاهر رد عليه


ببساطة عشان مفيش وقت تاني


= طب يلا احنا هنتحرك دلوقتي،، اظن ان تأثير المفاتيح لسة على كل واحد فيكو،، مروان بيطير وهند بتتحكم في النار،، وعبدالله بيعمل ايه؟


" شاهر رد


هيعملنا سندوتشات دلوقتي عشان ناخدها معانا


" هارون خرج من جيبه مفتاح وقرب من عبدالله و غر*ز المفتاح فيه،، عبدالله كان ظاهر عليه الالم لثواني وبعدها اتكلم مع هارون وقال


هو دا بيعمل ايه؟


= قوة خارقة تقدر تحا*رب بيها جيوش 


طب انا عندي سؤال،، هنعمل ايه في نسرين؟


" شاهر رد عليه وقال


انسى نسرين يا عبدالله،، نسرين مبتحبكش


= بابا انا بحب نسرين


وانا كمان بحب نسرين


= ايه؟


بحب نسرين ايوا وهو دا السر اللي فضلت مخبيه عنك 25 سنة


= يا بابا نسرين عندها 24 سنة اصلا


انا حبيتها وهي جنين يااخي انت مالك


= انا مش هقدر ابعد عنها


هتخالف أوامر ابوك يا عبدالله؟


= العفو يا بابا انا بس..


مفيش بس،، فرحك على بت عمك سمير الأحول الأسبوع اللي فات


= بابا انت قصدك الأسبوع الجاي؟


ماهو عشان ابوها احول هنقوله كدا


= هو احول ولا اهبل؟


التلاتة ومتسألش كتير


= حاضر


عشان انا بتخنق


" مروان اتكلم ساعتها مع هارون وقاله


انا رايح ل لوسيندا،، اكيد هتبقا ارحم من اللي احنا فيه 


" شاهر رد عليه


الموضوع بسيط يا جماعة مش محتاج كل الكلام دا


" هارون بص ل شاهر وقاله


وانت عرفت ايه الخطة؟


= ايه دا هو في خطة؟


هو انت عايز مني ايه؟


= انا مش عايز حاجة،، انا عايز اسمع الخطة 


انتو كلكو هتروحو ل لوسيندا وانا هرجع ادور على التعويذة 


= وهنروح نعمل ايه كلنا هناك؟


اسمعني يا شاهر،، انا معتمد عليك اعتماد كلي،، انت لازم تقضي على اي حد هيكون مع لوسيندا،، هما دول مصدر قوتها 


= وبعدين؟


هتبقا لوحدها وساعتها هنقدر نسيطر عليها


= تفتكر دا هينجح؟


هينجح بس اعمل اللي انا بقوله بالظبط،، لازم تفصل بين لوسيندا واللي معاها عشان تقدر تحا*ربهم


" مروان مسك ايدي انا وعبدالله بعدها شاهر حاوطنا كلنا وفي ثانية لقينا نفسنا قدام القصر،، كان شكله جديد وكأنه متهدش ولا حصل فيه اي حاجة،، شاهر وعبدالله كانو هما اللي قدام وانا ومروان ماشيين وراهم،، دخلنا القصر وشاهر باصص حواليه وفي كل ناحية لحد ما لمحنا قدامنا لوسيندا وهي قاعدة على كرسي فخم جدا زي كرسي الملوك،، قربنا منها وهي ابتسمت وقالت


اهلا بيك يا شاهر وباللي معاك


" شاهر رد عليها


قبل اهلا وسهلا بس انا عايز اعرف مين اللي بيعمل القصر دا بالطريقة دي،، انتي لو المقاولين العرب نفسهم هما اللي معاكي مش هيصلحوه كل شوية بالشكل دا 


= ما قولتلك قبل كدا لوسيفر هو اللي بيعمل كل دا


طب بالله عليكي لو شوفتي لوسيفر ابقي قوليله يعدي عليا اصل انا عندي الحوض بيجيب مياه كتير،، مشكلة بسيطة في السباكة مش هتاخد منه وقت يعني


= طب ما تقوله انت بنفسك


معلش خليها وقت تاني نكون جايين من اول النهار ونقعد براحتنا


" عبدالله قرب من شاهر وقاله بصوت واطي


اسألها الواد فين؟


" شاهر بص ل لوسيندا وقالها


الواد فين؟


= عندي متقلقش


" شاهر لف لينا وقال


خلاص يا جماعة نطمن كلنا هو طلع عندها الحمدلله


" مروان زعق وقال


يعني ايه عندها،، انا عايز ابني


" لوسيندا ردت


عايز ابنك!!


" شاهر رد


لا دا هو مش انا


" اتكلمت انا ساعتها 


ابني ملوش دعوة بكل دا،، دا عيل صغير 


= ذنبه الوحيد انك امه


لو ليكي حق تعالي واعملي فيا اللي انتي عايزاه لكن ابني ملوش دعوة


= احب اقولك انك انتي وابنك وجوزك مش هتخرجو من هنا اساسا


" شاهر قال ل عبدالله


الحمدلله محدش جاب سيرتنا


" لوسيندا ضحكت وقالت


وانت كمان معاهم يا شاهر


= مع مين معلش؟


مع صحابك


= والله انا حاسس اننا هنتقل عليكي،، كدا هيبقا كتير يا ست لوسيندا والله


" ساعتها لقينا اكتر من كائن ظهرو ووقفو جنب الكرسي اللي قاعدة عليه لوسيندا،، ومجموعة تانية واقفة فوق وباصة علينا،، ومجموعة تانية ورانا،، شاهر بص ل عبدالله وقاله


دي خطة 424


= لا دي خطة منتخب مصر 


خطة متتخب مصر هي اللي احنا عاملينها دي،، منك لله يا هارون على خطة اقفش الله يسترك دي


= انا قولتلك من بدري نغير هارون


ونجيب مين؟


= حسن شحاتة


المعلم


= لا أنا عايز حسن شحاتة مش بتاع شاورما


ماهو حسن شحاتة اسمه المعلم،، ملوش علاقة بالشاورما


= اصل هما دايما يقولو دخيلك معلم بد اياك لحمة ولا دچاج


انا بدي كشري


= لك اعطيك شاورما تاكل فخدك وراها


هو دا سوري؟


= لا دا ابو عمر السوري


دا اللي فاتح جنب بيتكو صح؟


= هو بعينه


اولا ابو عمر السوري دا مش من سوريا دا من سوهاج


= وهي سوهاج وسوريا ايه؟


ايه؟


= أخوات طبعا


صح،، هي دي الوحدة الوطنية اللي انا عايزها يا عبدالله


" مروان قاطعهم وقال


ممكن بس نبقا واخدين بالنا اننا واقفين عند لوسيندا في وسط قصرها 


" شاهر رد عليه


ما انا واخد بالي 


" لقيت لوسيندا شاورت وكأن دا امر للكائنات عشان تبدأ تتحرك ناحيتنا،، شاهر ساعتها أتكلم وقال


اهو كدا ازعل منك بقا يا لوسيندا وهضطر اعمل حاجات انا مش عايزها 


= ايه هي؟


" شاهر رفع صباعه ل فوق وبدأ يخرج منه نور احمر بعدها شاور ب ايده على الكائنات اللي فوق وفجأة لقيناهم كلهم وقعو على الأرض بعدها لقينا الكائنات اللي كانت واقفة جنب لوسيندا بدأت تجري علينا،، بصيت ورايا وبدأت احرك ايدي في الهوا لحد ما ظهرت كورة النار بين ايدي وقبل ما يقربو عليا كنت رمتها عليهم،، اما المجموعة اللي كانت ورانا مروان طار و اخدهم كلهم بجناحاته وطار بيهم برا القصر و رماهم برا بعدها دخل بسرعة،، الكائنات قامت من على الأرض ولسة هتدخل تاني من باب القصر،، عبدالله ساعتها شاور ب ايده على الباب وفجأة لقيناه اتقفل بقوة،، بعدها شاهر خرج من الجسم البشري اللي كان فيه وطار على فوق وبدأ يحار*ب الكائنات اللي كانت موجودة هناك اما انا جريت وبدأت ادور على ابني،، لكن دورت في كل مكان وملقتوش،، خرجت برا تاني عشان الاقي الكائنات عددها زاد أكتر وعبدالله ومروان وشاهر بيحا*ربوهم وشوفت ساعتها لوسيندا وهي قاعدة على الكرسي بتاعها و ابني جنبها،، جريت عليها وقولتلها ب شر


هاتي ابني 


= لو عايزاه تعالي وحاولي تاخديه 


" كنت لسة هقرب منها لكن فجأه ظهر ضل اسود طويل جدا وراها،، رجعت خطوتين ل ورا ولقيتها هي ابتسمت وقالت


اصلها مش بالبساطة دي يا هند


= انتي عايزة ايه؟


فين المفاتيح؟


= المفاتيح كلها مع هارون


امممم هو مش هارون اصلا كان سايبها معاكو؟


= وخدها تاني،، لو عايزاها أنتي روحي وخديها منه


انتي اللي هتاخديها منه يا هند


= هاخدها ازاي يعني؟


بأي طريقة المهم ان المفاتيح تجيلي 


" ساعتها سمعت صوت من ورايا بيقول


وانا جيتلك اهو يا لوسيندا 


#بقلم : #عمرو راشد


بصيت ورايا لقيته هارون،، ساعتها مجموعة من الكائنات هجم*ت عليه لكن قبل ما يوصلو له كان هارون رفع صباعه وخرج منه صعقة كهربا صعق بيها الكائنات ووقعت على الأرض،، هارون بص ل لوسيندا مرة تانية وقال


هاتي الولد و هتاخدي المفاتيح


= عارف يا هارون لولا ان دماغك ناشفة كان زماني عملت معاك علا*قة


دي حاجة انتي واللي زيك يتمنوها بس دا مش موضوعنا،، المفاتيح معايا اهي لكن الولد يرجع الاول


= وانت فاكر اني هقدر اثق فيك؟


ملكيش عندي حل تاني


= لا ليا


" ساعتها الضل الأسود اتحرك ناحية هارون ووقف قدامه،، لقيت فجأه هارون عنيه قلبت للون الأحمر وخرج من الجسم البشري اللي كان فيه ووقف قدام الضل لكن في ثانية لقيت الضل اختفى،، بصيت جنبي لقيت عبدالله موجه ايده ناحية الضل وهو اللي عمل كدا،، هارون قرب مني وقال


التعويذة معايا،، روحي هاتي ابنك


" هارون رفع ايديه الاتنين للسما و بعدها نزلهم بسرعة وساعتها بدأت احس ب زلزال في القصر،، لوسيندا قامت من مكانها و لسة هتهج*م على هارون لكن كنت وراها و ساعتها حركت كورة النار و رمتها عليها،، وقعت على الأرض وبدأت تصرخ بعدها بثانية هارون رفعها من على الأرض ب ايده وفي ثانية كانت طارت و لزقت في الحيطة،، جريت انا ساعتها على الكرسي بتاعها وخدت ابني من عليه،، الزلزال كان بدأ يكون أقوى والقصر فعلا بيتهز،، بصيت على هارون لقيت عنيه قلبت للون الاحمر وبدأ يقول كلام مش مفهوم وبصوت مرعب،، الزلزال بقا اقوى و القصر ناقصله دقايق وهيقع،، هارون كان بيعيد نفس الكلام اللي بيقوله واللي انا مش فاهمة معناه لحد ما لوسيندا بدأت تصرخ بصوت عالي جدا وفجأة لقيتها بتدخل جوا الحيطة وبيتقفل عليها من كل ناحية،، اما شاهر و عبدالله ومروان كانو قضو على كل الكائنات اللي موجودة،، مروان ساعتها اتكلم بسرعة وقال


يا جماعة يلا مفيش وقت القصر هيقع


" مروان فرد جناحه و اخدني انا وعبدالله،، بصينا على هارون وشاهر اللي كانو لسة واقفين مكانهم،، عبدالله زعق وقال


يلا يا جماعة انتو واقفين ليه؟


" هارون رد وقال 


احنا مش هينفع نرجع معاكم،، احنا السبب في كل اللي انتو فيه دا عشان كدا لازم نبعد تماما عن حياتكم عشان تعرفو تكملو اللي باقي،، وبالنسبة للمفاتيح هتلاقوها في البيت،، خلي بالكم منها وحافظو عليها كويس واستخدموها في الخير،، الخير وبس،، مش فاضل غير مفتاح واحد وهو دا اللي معايا دلوقتي،، هو دا اللي هيرجع كل حاجة زي ما كانت،، هارون كان باصصلنا ومبتسم بس فجأه غر*ز المفتاح اللي معاه في جسم شاهر و بعدها غر*زه في جسمه،، الاتنين كانو بيصرخو بصوت عالي جدا جدا،، صراخهم كان مرعب،، والاتنين اتحولو ل رماد،، القصر كان بدأ يقع خلاص،، مروان ساعتها طار بسرعة وخرجنا من القصر،، ومن ساعتها كل حاجة رجعت زي ما كانت بالفعل الا هما،، كل اللي أنا عملته ضاع،، انا مكنش ينفع امنع القدر انه يحصل،، انا وخالتي كنا السبب في كل حاجة من البداية ،، خالتي بدأت وانا كملت،، ناس كتير اتأ*ذت وفي ناس ما*تت حتى خالتي ما*تت بسبب افعالها،، أما انا هدعي ربنا انه يسامحني على كل اللي عملته او كل اللي حصل بسببي،، بدأت الايام تعدي،، شهر ورا التاني ورا التالت لحد ما كملنا 6 شهور،، عبدالله الحمدلله عرف بنت تانية اسمها ملك،، بنت كويسة وطيبة والاهم من دا كله متعرفش حد اسمه لوسيندا،، انا و مروان علاقتنا كانت بتتحسن تدريجيا،، كل واحد فينا تعبان وفي حاجة جواه مأثره على نفسيته ولكن بنحاول نكون كويسين خصوصا قدام ابننا وقدام الناس،، ولكن في كل الاحوال اقدر اقول ان حياتنا استقرت لحد ما في يوم كنا قاعدين بنفطر انا و مروان وعبدالله،، سمعت جرس الباب بيرن،، مروان قام يفتح لقينا اتنين لابسين نضارات شمس،، مروان اتكلم وقال


نعم؟


" واحد منهم اتكلم وقال


انا شاهر شهير الشنهوري الشهير ب شاهر شهير الشنهوري


" بعدها قلع النضارة وقال


مساء الانوار يا حبيب قلبي


" قومنا انا وعبدالله وجرينا بسرعة عليهم،، اتكلمت انا وقولت


شاهر انت كويس؟


= شاهر طول عمره كويس 


" بصيت على الشخص اللي كان واقف جنبه،، قربت منه وقولتله


انت هارون؟


= انتي عرفتيني بالسرعة دي


لا دا أي حد هيعرف ان هارون و شاهر مستحيل يتفرقو


" عبدالله ساعتها قرب من شاهر وحضنه،، بعدها دخلنا كلنا وقعدنا على السفرة،، مروان اتكلم وقال ساعتها


احكولنا بقا ايه اللي حصل


" هارون رد عليه وقال


انا لقيت اننا مينفعش نرجع عالم الجن فقررت استخدم المفتاح عشان نقدر نعيش معاكم على الأرض بشكل طبيعي


= بيعمل ايه المفتاح دا يعني؟


يعني احنا بقينا بني آدمين،، المفتاح دا بيقدر يحول الجن ل بني آدم،، كان اتعمل مخصوص عشان يعاقبو بيه اي جن يخرج عن القواعد


" عبدالله اتكلم وقال وهو باصص ل شاهر


يعني خلاص هتقدر تحضر فرحي؟


= هو أنا كنت مشلول وجيبتولي كرسي ولا ايه،، سواء جن أو بني آدم كنت هحضر عادي


يعني انت دلوقتي بقيت بشر زيي؟


= زيك و زي كل الناس


يا حبيبي يا شاهر


= هتتجوز خلاص يا عبدالله،، هتتجوز وتسيب سوسو


ملكش دعوة ب سوسو


= يعني انت هتتجوز ونخونها مع سوسو؟


ايه حرف النون دا،، نخونها ازاي يعني؟


= عايز تخونها لوحدك؟


الطبيعي اه


= بجد انت ازاي كدا؟


انت اللي ازاي كدا؟


= انت ازاي حنين كدا؟


انا ازاي هحبك كدا؟


= هو ازاي انت كدا؟


زي الاخوات يا شاهر عادي


= أخوات ايه و زفت ايه،، برضو بتاكل الجبنة الرومي في العيش،، انت متخلف يا عبدالله؟،، ازاي هتتجوز وانت كدا


= الجبنة الرومي في العيش يا شاهر معروفة


لا الجبنة الرومي في الفينو يا حبيبي


" هارون اتكلم ساعتها وقال


خلاص يا شاهر بقا مش مهم


= لا مش خلاص وأنا مش هقفل الموسم دا غير لما ياكل الجبنة الرومي الفينو


" بعدها شاهر بص ل مروان وقاله


انا عايز العيش اللي في المنطقة كله،، كله يبقا عندي هنا 


" عبدالله كان قام و دخل المطبخ،، شاهر قام وراه وهو بيقوله


سيب العيش اللي في ايدك ياالا


" هارون رد عليه وقال


خلاص يا شاهر تعالى وسيبه


= بلا شاهر بلا زفت بقا 


" بعدها شاهر بص قدامه وكمل طريقه للمطبخ


انا شايفك وانت بتسخنه اهو،، والله ما هتاكله يا عبدالله و بإما انا او انت في البيت دا....


" لو عجبتك الرواية سيب كومنت لطيف ♥️


                                 النهاية


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close