القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القيصر الفصل الخامس والسادس بقلم بسمه مجدي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية القيصر الفصل الخامس والسادس بقلم بسمه مجدي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية القيصر الفصل الخامس والسادس بقلم بسمه مجدي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

 لفصل الخامس 

هناك أرو اح عظيمة ...  

‏في ذا تها را قية .. وفي مبا دئها سامية  

‏في بسـ متها جميلة .. وفي طلـ تها بهية  

‏للخير معطـ ية ... وللغير محبة  

‏للأمل نبـ ض ... وللحب أرض

‏تشـ تاقها في الحضور  

‏و تفتـ قدها في الغياب  

‏يكفي أنها تتمنى الخير لكل الناس ولا تؤذي أحدآ


❈-❈-❈ 


في منزل ممدوح الشيخ في غرفة أميرة 

كادت ان تذهب الى الحمام سمعت رن هاتفها بوصول رسالة، اقتر بت واخذت الهاتف من الطاولة 

اتسـ عت عينا ها بغضب وهى تري الصور مكتوب اسفلها 

_حبت افكرك بميعادنا يا حلوة، لتكوني نسيتي. 

زفرت أميرة بغضب و القت  الهاتف على التخت   واردفت بحده:  ماشي يا نوح الكلـ ب، انت لعبت من الشخص الغلط، يبقى اتحمل بقا اللي هيجري لك . 

دلفت الى الحمام   أدت روتنها وخرجت ارتديت فستان من اللون الاسود الهادي يبرز جمال ملامحها وحجاب من اللون الفضي أدت صلاتها وخرجت من غرفتها متجه الى المطبخ، وجدت مارية تقف امام الموقد تقوم بعمل القهوة، ابتسمت  و اقر بت منها قائله: 

_ ممكن يا ماري تعملي حسابي في القهوة اللي رائحتها تتجن دي  

_طبعا يا رو حي من عيوني. 

استدارت مارية وتعجبت  فاليوم اجازة أميرة، لماذا ارتديت ملابس الخروج أردفت قائله:  ميرو انتى خارجة ولا ايه مش النهارده اجازتك. 

تنحنت أميرة وسيطرت على نفـ سها وأردفت قائله:  أصل جالي شغل مفاجئ في المستشفى. 

_اه قولتلى، طيب يلا خدي الاطباق دي على السفرة وانا هجيب القهوة واجي على الطول 

أومأت لها أميرة برأسها. وزفرت بغضب كلما تذكرت ما حدث معها واقسـ مت  ل نوح سوف يدفع ثمن كل هذا غالى فدعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب 

قال - تعالى-: «وَلا تَحسَبَنَّ اللَّـهَ غافِلًا عَمّا يَعمَلُ الظّالِمونَ إِنَّما يُؤَخِّرُهُم لِيَومٍ تَشخَصُ فيهِ الأَبصارُ* مُهطِعينَ مُقنِعي رُءوسِهِم لا يَرتَدُّ إِلَيهِم طَرفُهُم وَأَفئِدَتُهُم هَواءٌ 

تنهدت وخرجت الى غرفة السفرة. 


❈-❈-❈ 

بعد مرور ساعة 


خرجت  أميرة  من السيارة  تبسـ مت لذألك السائق الذى كان يفتح لها الباب  أمام  الفيلا ،  ترجلت منها ثم توجهت مباشرة امام الفيلا تنظر لها بانبهار  حتى وصلت لكن فجأة تعثرت إحدى قد ميها إلتوت ،بسبب  عدم انتبا هها   وكادت تسـ قط أرضا أمام باب الفيلا  لولا أن وصول نوح  بنفس اللحظة و جذ بها عليه قبل أن تسـ قط أصبح  جـ سدها بالكامل ملتـ صق بجـ سده من يراهم يظن أنهم عا شـ قان  ، ظل ينظر اليها والى جمال عينيها. شـ عر بد ف غريب وهى بين احـ ضانه، كذلك أميرة شعر ت بقشـ عر يرة تسر ي  في جـ سدها 

جاء اليها السائق الذى قطع هذه اللحظة عليهم قائلا:  

_حضرتك كويسه  فيكي حاجة يا دكتورة؟! 


ابتعدت أميرة  بعـ نف   و إتكيت على باب الفيلا قائله: 

_لاء أنا كويسة الحمدلله 


نظر لها نوح  واردف  قائلًا ببرود: 

أعتقد بعد ما أنقذت حضرتك من الوقوع  اقل حاجه تشكرني 


ردت أميرة بغضب : 

_ شكرا  


قالت أميرة  هذا و استدارت  تدلف الى الفيلا رغم شعورها بوجع بسيط فى سا قيها.. 


نظر  لها نوح  بنظره استحقار و تضايق ثم أردف قائلا 

_أستني عندك، انتى ازاي تمشي وانا بكلمك 


شـ عرت  أميرة بالضيق من طريقة حديث نوح  المتغطر سه،وتسألت بنبرة استهزاء: 

_وحضرتك عاوز ايه منى، مش المفروض أدخل علشان ابدا شغلي. 


نظر لها نوح باستهجان واردف  قائلًا: 

_المفروض من الذوق لما حد يكلمك تقفى تسمعي له ولما يخلص كلامه تبقى تمشي يا دكتورة 


نظرت أميرة   لـ نوح  باندها ش قائله: 

_ايوا يعنى انت عاوز ايه من الاخر، ادخل واشوف شغلي ولا ارجع مكان ما جيت 


نظر لها  نوح بغضب قائلًا: 

_اتفضلى تعالي  ورايا اوريكى مكان الجناح بتاع سميحه هانم 


شـ عرت  أميرة بالغيظ منه قائله: 

_فعلًا انسان مغرور وبارد جدا، صبرك عليى. اما وراتك 


اغتاظ نوح  قائلا: 

_قصدك أيه؟. 


ردت أميرة بكل بروده:  ولا حاجة يا مستر نوح و اتفضل  وراني الجناح علشان ابدا الجلسة وامشي من هنا على الطول. 


أما عن مارية.. 

صفت سيارتها أمامه الجريدة ترجلت منها ثم دلفت الى الداخل  تتهادي في ثوب  سماوي و حجاب من اللون الابيض الذي   يبرز جمال ملا محها   فاليوم جاءت مبكرا بسبب افتتاح مشغل الغار مات..  مازالت تتقدم بخطوات واصوات زملائها يتحدثون معها على عجالة وهى تجيب بسرعة انجازا الى الوقت 

وجدت ماجد يقتر ب منها و عيناه تلمع بسعادة قائلا: 

_صباح الخير يا مارية ثم نظر إليه بهيا م  وأكمل ايه الحلاوة دي كلها 

ابتسمت مارية بخجل: 

_شكرا يا مستر ماجد على  مساعدتك فى المشغل و النهارده  الافتتاح 

ابتسم لها ماجد قائلا:  بجد الله ينور عليكى يا مارية كانت فأكرة رائعة  لمساعدة الغار مات 

تنهدت مارية قائله:  لان هم فعلا محتاجين المساعدة 

بعد اذنك رايحه اشوف منه لان مامتها هى اللي مسؤوله عن المشغل 

_اتفضلى 

ذهبت من أمامه ودلفت الى مكتبها وجدت منه تتحدث مع خطيبها في الهاتف نظرت اليه وجلست على مكتبها بهدوء 

انهت منة المكالمة ثم اقتربت من مارية قائله: 

_مالك يا مارية دخلتي من غير  تقوليلى صباح الخير حتى 

نظرت لها مارية واردفت قائله:  اصلا شفتك مشغولة مع إسلام زي كل مرة 

ابتسمت منة قائله:  اه ده كان بقولي إنه جاي النهارده عندنا المهم رايحه المشغل أمتى 

_بعد نصف ساعة بلغتي مامتك انها هتكون المسؤولة عن المشغل   

_اه قولتها حتى قولت لـ إسلام قالي وهى تشتغل ليه ما كفاية عليكم فلوس القرض اصرفوا منها.. 

نظرت لها مارية قائله بغضب:  وانت بتقولي له ليه هو ملهاش دعوة بحياة مامتك فاهمه 

_فى ايه يا مارية إسلام خطيبي وينصحني  

_ زفرت مارية بغضب: 

_بقولك ايه انا  قلبي وجعانى  منك يلا بنا نروح المشغل احسن 

لوت شفتـ يها قائله:  يلا زمان ماما هناك 


❈-❈-❈ 


في فيلا علام الحسيني 

في غرفة ضحي 

كانت جالسة على الأريكة والابتسامة تشق وجهها الطفولي الرقيق وهي تشـ عر  بأن العالم لا يسـ عها من كثره سعادتها التي تشـ عر بها وهي تستمع الى تامر الذى لا بيخل عليها ان يمطرها بكلماته المعـ سولة ومد ح جمالها 

اردفت قائله له:  صدقني يا تامر مش هينفع نروح الشقة عندك حتى لو مامتك موجودة... 

أردف تامر بمكر:  ليه كده يا بيبي ده عيد ميلادي علشان خاطري حولي يا حبيتى 

ابتسـ مت ضحي برقه قائله:  ربنا يسهل يا تامر 

أكمل تامر بمكر:  طيب هشوفك  النهارده فى النادي  

اردفت قائله بفرح:  طبعا يا تامر هيجي على الساعة ٧مامى عندها حفلة مع اصحابها وبابي مسافر النهارده 

طرق  نادر الباب ثم دلف  الى الغرفة قائلا بحب:  صباح الخير يا روحي.. 

ارتبكت ضحى وقامت بقفل الهاتف واردفت بتوتر:  صباح الخير يا أبيه 

نظر اليها نادر بشك قائلا:  مالك يا ضحي كنتي بتكلمي حد في الفون 

_اردفت بتوتر:  هااا اه اه دي هدي صحبتي كانت بتقولي  مواعيد الكورس النهارده 

اقتر ب منها نادر ووضع قـ بله حنونه على جبهتها قائلا: 

_ماشي يا حبيتى خلى باك من نفسك يا ضحي ولو محتاجة اى حاجة قولي لي على طول احنا اصحاب صح يا حبيتى 

ابتسمت ضحي واردفت قائله: صح يا أبيه ربنا يخليك ليا.. 

_طيب يلا يا حبيتى علشان ننزل نفطر مع بابا وماما.. 


❈-❈-❈

في فيلا القيصر.. 

دلفت أميرة داخل الفيلا انبهر ت بجمالها الكلاسيكي 

اردف نوح بحده:  اتفضلى يا دكتورة من هنا 

صعد نوح الى الدرج وخلفه أميرة دلف الى جناح سميحة 

ومعه أميرة اقتر ب من  سميحة  التي كانت تجلس على التخت ابتسم لها قائله: 

_صباح الخير يا ماما، أحب أعرفك على دكتورة أميرة الشيخ المسؤولة عن علاجك يا ماما 

زينت ملامح  "سميحة" الطيبة ابتسامه  بشوشه ومع لمعت عيناها بسعادة وهى تنظر الى "أميرة" 

تعجب نوح وهو لأول مرة يرى وجه سمحيه يشع سعادة ونور  

ابتسـ مت أميرة قائله: انا اتشرفت بحضرتك يا سميحة هانم 

ثم نظرت الى نوح و اردفت قائله:  ممكن يا مستر نوح تساعدني نقعد سميحة هانم على الكرسي بتاعها 

أومأ لها برأسه.. 

بعد قليل دلف فؤاد الى الجناح بدون ان يطرق على الباب... قائلا:  برده عملت اللي في دماغك يا نوح وجبت دكتورة من غير اذني.. 

استدارت له أميرة انصدم فؤاد من جمالها ظل ينظر إليها بخبث ومكر اقترب منها وهو يمد يـ ده قائلا:  يا اهلا وسهلا بكي يا دكتورة... ايه 

ابتسمت أميرة برقه قائله: أميرة واسفه مش بسلم على رجال.. 

حك بذ قنه قائلا:  امممم وماله وظل ينظر اليها بر غبة 

اما نوح غضب من نظرات والده الى أميرة ولكنه شعر بسعادة عندما لم تسلم عليه.. 

أما سمحيه عندما سمعت صوت فؤاد تغيرت ملامح وجهها الجميلة الى اخرى غاضة تنظر له بكره شديد ثم نظرت الى أميرة بحب حقيقي... 

تنهدت أميرة قائله:  ممكن لو سمحت ابدا شغلي 

ابتسم فؤاد بخبث قائلا:  طبعا يا دكتورة اتفضلى براحتك انا اتشرفت بكى جدا و خرج 


❈-❈-❈ 

فى جناح القيصر.. 

استيقظ  أرسلان مبكرا بنشاط وحيوية، عدل من جلسته وجذ ب سا قه الصناعيه  وقام  بارتدائها ثم انتصب واقفا دلف الى الحمام اخذ حماما دافئا ليجدد نشاطه وينعش رو حه فقد قرر اخذ أجازه اليوم لقضائها مع وهج خارج الفيلا 

ارتد ملابس رياضيه ووضع عطره المفضل لديه وارتدي نظارته الشمسية مما زاد وسا مته وخرج متجه الى غرفة صغيرته.. 

دلف داخل غرفتها وجدها غافية اقترب منها ووضع قـ بله على جبهتها قائلا بحب:  يلا وهجي اصحي يا حبيتى علشان نخرج نفطر وناكل أيس كريم سوا  

قفزت الصغيرة مع على التخت قائله:  بجد يا بابي طيب يلا بسرعه انا هجيب لك الفستان اهو.. 

اتسعت عيناه بذهول و وظل يضحك عليها أردف قائلا: 

_طيب فين حـ ضن بابي حبيبك 

اقتربت وهج وقامت بضـ مه قائله:  صباح الخير يا قيصري 

ابتسم لها قائلا:  لسة فأكرة، على العموم صباح العسل ويلا  تعالى اساعدك تغيري هدوامك علشان نخرج . 

قامت الصغيرة بوضع قـ بله على وجنـ تيه قائله:  أنا بحبك أوي يا بابي 

تنهد أرسلان ورتب على ضهرها بحنان:  وانا بعشـ قك يا قلب بابي.. 

و بالفعل بعد لحظات خرج أرسلان من الغرفة وهو ممـ سك يـ د وهج بحنان و نزل الى الاسفل دلفا الى غرفة المائدة وجد والده جالس فى المقدمة وبجانبه عمه و فى الجهة الأخرى يجلس نوح ثم دلف نادر جرت اليه الصغيرة قائله: أنكل نادر وحثتني 

قام نادر بحمـ لها يضـ مها اليه:  وانتى كمان وحشـ تني يا وهج 

ثم ذهبت الى جدها ووضعت قـ بله على جنينه قائله:  ثباح الخير يا جدو 

ابتسم لها هاشم قائلا:  صباح الخير يا حبيتى ايه الفستان الحلو دي 

ابتسمت الصغيرة قائله: بجد يا جدو فستاني حلو 

_طبعا يا روح جدو شبه فستان الأميرات يا احلي أميرة.. 

سمعوا صوت ينزل من على الدرج رفع نادر وجهه وقام بتصـ فير قائلا:  يا صباح الحلويات.. 

غضب نوح ووقف امام نادر قائلا:  لم نفسك يا نادر 

رفع نادر حاجبه وهو ينظر بمكر الى نوح:  هى ايه العبارة يا مان.. 

اقتربت أميرة من نوح قائله:  مستر نوح لو سمحت عاوزة انزل سميحة هانم الجنينة و لو ينفع ننقل غر فتها لتحت. 

تنهد نوح قائلا:  حاضر يا دكتورة 

ابتسم نادر قائلا:  مش تعرفني يا نوح 

زفر نوح قائلا:  دكتورة أميرة المسؤولة عن علاج ماما سمحيه 

_ابتسم نوح قائلا:  اه اهلا وسهلا 

_ابتسمت أميرة قائله:  اهلا بحضرتك بعد اذنكم 


و اثناء ذهابها نظرت الى وهج التي قامت باختباء خلف أرسلان فهي تخاف من الغرباء.. 

ابتسمت لها ثم صعت الى جناح سميحة مره اخرى. 

اردف ارسلان قائلا: هى دي الدكتورة اللي قولت عليها يا نوح 

أومأ له نوح برأسه وتنهد قائلا:  هى يا أرسلان يارب يبقى شفاء ماما سميحة على ايـ ديها... 

_إن شاء الله عن اذنكم انا خارج يلا يا وهج 

اردف نادر:  هو أنت رايح المكتب كده يا أرسلان 

قبل ان يرد أرسلان ردت وهج قائله:  لا بابي مث رايح الثغل، صح يا بابى 

حمـ لها وقـ بل وجنتيها قائلا:  صح يا رو ح بابى 

اردف نوح:  انتم  رايحين فين يا وهجى 

أردفت وهج قائله بفرحة:  رايحين ناكل أيس كريم يلا يا بابى 

اردف أرسلان:  يلا يا عيون بابى..  


بعد قليل توقفت السيارة امام احدى المتاجر  الشهيرة لبيع الايس  كريم ترجل أرسلان وهو يحـ مل وهج متجه الى الداخل اردف لها قائلا:  عاوزة ايس كريم بطعم ايه يا حبيتى 

ابتسمت الصغيرة قائله:  فراولة يا بابي 

_حاضر يا عيون بابي طيب ايه رايك لو تقعد، ي هنا على الكرسي وانا ارو ح اجيب لك الايس كريم 

_ماثي يا بابي... 

اما على الجهة الاخرى فى نفس المتجر  كانت تقف مارية وبجا نبها منة التي زفرت بغضب قائله:  يعنى كان لازم نجي هنا 

ابتسمت مارية وهى تأخذ من الشخص الايس كريم بطعم الفراولة قائله بتلذ ذ:  طبعا يا بنتى انت عارفة يومي لا يكمل بدون الايس كريم بطعم الفراولة.. 

ضحكت  منه قائله:  طيب يلا يا اخره صبري 

اما ارسلان ذهب لطلب ايس كريم بطعم الفراولة علم بانه تم نفاذة اقترب من وهج:  معلش يا حبيتى الايس كريم بطعم الفراولة خلص فى مانجو وشكولاتة 

غضبت الصغيرة قائله:  خلاص مش عاوزة 

اردف ارسلان قائلا:  طيب ايه رايك لو اجيب لك مانجو علشان خاطر بابي 

_ماثى وذهب مره اخرى ولكنه زفر بغضب من شده الزحام. 

واثناء خروج مارية ومنه من المتجر رفعت عينا ها وجدت وهج تجلس بوجه عا بس اقتربت منها قائله:  الجميل زعلان ليه 

نظرت اليه وهج ولاء اول مرة تتحدث الى احد قائله:  اصلا بابي مث لاقي ايس كريم بفراولة... وانا بحبه 

ابتسمت لها مارية قائله:  بس كده اتفضلى يا قمر ايس كريم بفراولة اهو 

نظرت وهج الى مارية ثم الى الايس كريم قائله:  بس بابى قالي مث اخد حاجة من حد غريب.. 

ابتسمت مارية: امممم طيب ايه رايك لو نتعرف 

ابتسمت وهج قائله:  ماثى 

رفعت مارية يدها قائلة:  انا مارية 

مدت الصغيرة يديها واردفت:  أنا وهج 

قلبته ماريه قائلا:  الله اسمك حلو اوى 

ردت الصغيرة:  وأنتِ كمان 

لكزته منه يلا يا مارية أ تأخير نا 

نظرت الى مارية الى وهج قائله:  يلا ما دام بقينا اصحاب خدى الايس كريم اهو 

ابتسمت الصغيرة واخذت منها الايس كريم 

خرجت ماريه ومنة من المتجر وبعد لحظات جاء ارسلان الى وهج نظر بتعجب قائلا:  وهج جبتي منين الايس كريم ده يا حبيتى 

اجابت الصغيرة بفرحة:  من ثاحبتى 

_صحبتك!! 

تعجب أرسلان ف وهج لم تتحدث مع الغرباء ومن هذه الفتاه التي قالت عنها بانها صا حبتها.  

تنهد وجلس بجا نبها قائلا:  مش انا قولتك يا حبيتى مينفعش ناخد من حد غريب حاجه 

_صح يا بابي انا اثفة مش هعمل كده تانى... 

ضـ مها اليه قائلا:  طيب يلا يا روحي  كملي اكلك علشان نكمل بقيت الفسحة. 

_حاضر يا بابي... 


❈-❈-❈ 

فى إحدى الشقق الفاخرة.. 

كانت تجلس تلك الفتاة  داخل أحـ ضانه يضـ مها اليه بشده يـ ديها تلمـ س صـ دره العا ري.. ابتلـ ع لعابه ينظر اليها كمسحور أردفت قائله: وحشتني يا جسورة.. 

مال على شفـ تيها وألتهـ مهما و بات يتذو ق من شهد حلا وتها اند مجت معه وأغمـ ضت عينا ها بإ ستمتاع 

لف يـ ده حول خـ صرها وج،  ذبها اليه بشده حتى التصـ ق جـ سديهما ببعض،  هما بطريقة مثـ يرة.. 

بعد مرور بعض الوقت تنهدت قائله: أنا بحبك أوي يا جاسر و نفسي أعيش معاك فى النور و نتجـ وز 

عدل جاسر من وضع جلـ سته قائلا بمكر:  طيب ما احنا متزو جين  يا ندي 

تنهدت ندي قائله:  عرفي يا جاسر متزو جين  عرفي 

مال عليها ووضع قبـ له على شـ فتاها قائلا:  حاضر يا حبيتى نتجـ وز رسمي بس الاول  اكسب الصفقة من أرسلان ثم أكمل بمكر قائلا:  صورتي  الملف اللي قولتك عليه. 

تنهدت قائله:  اه صورته، أنا نفسي اعرف ايه سر العدواه  اللي بنكم يا جاسر.. 

برزت عرو قه و أصبح وجه شديد الاحمرار وشرد 

فلاش بالك فى كلية الهندسة.. 

كان يجلس أرسلان في كافيتريا الكلية و أمامه جيجى  تبتسم له بحب 

زفر بغضب وذهب الى نادر قائلا:  هو في أية يا نادر هو الواحد مبقاش عارف يقعد مع ارسلان ليه من ساعه ما  جيجى دخلت  حياته 

تنهد نادر ونظره له نظرة ذات مخزي قائلا:  وانت زعلان علشان أرسلان ولاء علشان جيجى 

تو تر جاسر قائلا:  قصدك ايه يا نادر 

رتب نادر على كتفه قائلا:  مش قصدي حاجة يا جاسر 

تعال نروح نقعد معاهم... 

اما ارسلان كان ينظر بحب الى جيجى وهى تجلس أمامه تناول كوب من العصير.. 

ابتسم لها وحاو ط وجنتها بكف ي،  ده وتحدث بحب:_جيجى أنا بحبك تتجوزني 

خجلت جيجى وأومأت له براسها 

غضب جاسر عندما سمع هذا وتركهم وذهب 


آفاق على صوت ندى قائله:  

_سرحت في ايه يا جاسر 

ابتسم لها قائلا:  ولا حاجة يا ندي المهم في ملف تانى عاوزك تصور يها 

زفرت بغضب قائله:  لحد امتى هفضل اصور لك يا جاسر أنا خايفه مره مستر أرسلان يعرف و يخرب بيتى.. ده مش بيرحم حد لو وقع تحت ايـ ده، 

اقترب منها وضمـ ها ومال على شـ فتاها يق،  بلها بنهم 

ابتعد عنها قائلا:  طول ما أنا جنبك أوعى تخافي يا حبيتى


مساء 

فى فيلا الحسينى 

نزلت ضحى من غرفتها وجدت والدتها تجلس مع اصدقائها يلعبون القما ر. باهتمام وتركيز بالغ 

نظرت ضحى عليها و زفرت  بضيق بعدما و جدتها  تضع كل تركيزها فى الحديث واللعب مع اصدقائها حتى انها لم تشعر بوجودها من الاساس 

زفرت ووقفت  امامها قائله:  انا خارجه يا مامي 

بدون ان ترفع عيناها اردفت قائله:  ماشي يا حبيتى محتاجة فلوس.. 

تنهدت ضحى قائله:  لا معايا بعد اذنك 

_ماشي خلى بالك من نفسك يا حبيتى 

بعد خروج ضحى أكملت لعبها وشر بها حتى انها لم تسال ابنتها اين هى ذاهبه او نظرت الى ملا بسها.. 

بعد مرور حوالى نصف ساعة.. 

دلف ضحى الى النادي اقتر بت من تامر الذى انتصـ ب واقفا عندما وجدها تتـ قرب منه حاو ط خـ صرها قائلا:  

_وحشـ تني  يا بيبي 

اخذت ضحى من يـ ده الكاس وقامت بشربه دفعه واحدة 

_وانت كمان يا تامر و حشـ تنى و  يلا علشان نرقص.

الفصل السادس 


❈-❈-❈

"نمضي في الحياة ولا نعرف أين نحن ذاهبون ..

مشـ تتون بين أمنيـــات نر غب بها .. وَ أخرى تا هت منا دونَ أن ندر كها ..

معتا دون على كل شيءٍ حدث وَ يحدث معنا .. مقبلون على الحيــــــاة دونَ أنفـ سنـــا ..! 

وَبعــد ..

إلى الأيام القادمـــــة ..

مري علينا بـِسلام .. فَـقلو بنا جداً متعـ بة وَ مر هقة .. 

أرهقتهـا الحظــوظ .. وَ أتعبـ تهـــا ترا كمــــات الأيـام ..

لا تنتظر أحدا ينـ ير لك عتـ متك جا هد بنفـ سك لتنير ها 


❈-❈-❈

وهكذا كان حال أرسلان تا ئه في الحياة عا ش فى وحد ته حزين لا يريد الخروج من هذه العزلة وكمثل كل يوم يستيقظ على وابل من القـ بلات على وجنـ يته  فتح عيناه ببطء و  ابتسم قائلا:  

_صباح الفل على أجمل وهج 

ابتسمت له الصغيرة قائله:  ثباح النور يا بابي يلا اثحي علشان تروح الثغل علشان أنا عاوزة أجي معاك.. 

قبـ لها أرسلان من وجنـ يتها قائلا:  حاضر يا حبيتى انزلى أنتِ خلى داده  سميرة  تحضر لك الحليب اشربها وانا جاي وراكي على طول 

ابتسمت وهج قائله: 

_بسرعة يا قيصر اوعى تغيب.. 

أومأ له برأسه وهو يضحك عليها 

خرجت الصغيرة عدل  من جلـ سته وجذ ب سا قه و قام بارتدائه ودلف الى الحمام اختـ فى دقائق و خرج يخـ فف شعره الفاحم بمنـ شفة قطينة متجه الى غرقه الملابس، و قف  أمام ثيا به  وانتقى بدلة من اللون الاسود و قام بارتدائها مـ شط شعره بعناية ثم نثر عطره المميزة الخاطف للأ نفا س ثم  ارتدي ساعته واخذ هاتفه و  فتح إحدى الأدراج واخذ مفتاح سيارته وكاد ان يغلق الدرج الا ان عيناه وقعت على مفتاح سيارة اخرى امـ سكه بحزن و شرد 

فلاش بالك 

كان يقف  أرسلان ومعه نوح و نادر أردف  أرسلان قائلا: 

_هو فين جاسر  لأول مرة مايحضرش سباق ليا ؟! 

تنهد نوح فهو الذى يعرف ما حدث:  

_أكيد مش فاضي ركز أنت في السباق  يا قيصر

نظر أرسلان حوله و ز فر بغضب تعجب نوح قائلا:  

_مالك يا ابنى بدور على ايه 

حك أرسلان ذقنه قائلا:  مش عارف جيجى راحت فين كانت هنا جنبي من شوية 

أردف نادر قائلا:  ممكن تكون راحت الحمام و زمانها جايه 

و بالفعل جاءت بعد دقائق اقتربت من أرسلان الذى ضـ مها اليه داخل أحـ ضانه قائلا:  كنتي فين يا حبيتى 

ارتبـ كت جيجى قائله:  كنت في التواليت 

اردف نادر قائلا:  يلا يا أرسلان السباق هبيدا

اقترب أرسلان من حلبة السباق وهو يقف بجانب سيارته الصغيرة فهو سباق "الفورمولا" الشهير 

بعد ان فحص الوقود و الاطارات ركب السيارة ليستعد للسباق رفع وجهه استعداد و لكنه صدم عندما نظر لسائق السيارة التي بجانبه  و ما كان الا جاسر الذي  غمز له سمعوا صوت انطلاق السباق... 

بعد مرور حوالى ساعة انتهى السباق ولأول مرة يخـ سر أرسلان في سباق..

خرج أرسلان من سيارته و اتجه الى جاسر الذى كان يقف بغرور ينظر اليه بخبث قائلا:  هارد لك يا قيصر 

ابتسم أرسلان قائلا:  مبروك يا جاسر اخيرا نجحت في  حاجة 

وتركته وذهب غاضب من نفسه 

اقترب نادر من ارسلان قائلا:  جاسر اتغير بعد موت ابوه مبقاش جاسر  اللي نعرفه 

زفر أرسلان بغضب قائلا:  فعلا بعد ما ابوه خـ سر الصفقة و ما ت وأصبح غريب عنا أنا، لأول مرة  جاسر يشارك  في سباق السيارات 

اقتربت جيجى قائله:  يلا يا ارسلان أنا تعبانة وعاوزة أمشى حالأ

ابتسم لها أرسلان وضـ مها اليه واردف قائلا:  عن اذنكم با شباب 

غمز لها نادر قائلا:  الله يسهله. 

اردف أرسلان قائلا:  أتلم يلا

آفاق على دلوف وهج اليه.. 


دلفت اليه الصغيرة بعد ان ارتديت فـ ستانها ابتسمت بحب قائلا:  يلا يا بابي ايه رايك في فـ ستاني 

أمـ سك يـ ديها قائلا:  حلو يا حبيبه بابي 

وخرجوا متجه بها إلى الأسفل 

❈-❈-❈

في غرفة المائدة 

اجتمع هاشم و فؤاد ونوح يتناولون الطعام 

زفر نوح بضيق ومن حين لأخر ينظر الى ساعته 

نظر اليه فؤاد قائلا بمكر:  هى أميرة مش جايه النهارده ولاء ايه يا نوح 

صك على أسنانه بعـ نف قائلا:  أولا أسمها الدكتور أميرة وأكيد جايه إن شاء الله وماما سميحة هتخف وهتكون كويسة على ايـ د يها بأذن الله 

ثم همـ س لنفسه لازم تخف لازم أعرف الحقيقة نفسي أعرف كانت عاوزة تقولي ايه قبل ما توقع من على السلم 

شر د

سمع صوت صر خات في الفيلا  خرج  نوح  من غرفته و نظر بصدمه  أسفل الدرج وجدها غارقة في دوما ئها ووالده ينزل الدرج  قائلا:  سميحه مالك فيكي ايه يا حبيتى وقعتي أزاي 

أما نوح اقترب منها يضـ مها الى أحـ ضانه همـ ست له بوهن: 

_ ثريا  بريئة ثريا ع

ولكن قبل ان تكمل حديثها  فقدت وعيها وكان هذا اخر ما قالته له، اجراءت الكثير من العمليات والفحوصات و لكنها تحتاج علاج فيزيائي  حتى تستعيد صحتها مرة أخرى 

آفاق على دلوف أرسلان ومعه وهج قائلا:  صباح الخير 

ردوا الجميع:  صباح الخير يا أرسلان... 

جلس أرسلان و بجانبه و هج وبدأ في تناول الطعام.. 

أردف أرسلان وهو ينظر الى نوح قائلا:  اخبار صحة ماما سميحة ايه

ابتسم نوح قائلا:  الحمدلله في تحسن 

شرق فؤاد و احمر وجهه بشده، نظر اليه هاشم قائلا: 

_مالك يا فؤاد فيك حاجة 

ارتبك فؤاد ونظر الى هاشم : 

_هااا لا مفيش.. 

نظر له أرسلان بشك و شرد آفاق على حديث والده قائلا: 

_لحد أمتى هتفضل كده يا أرسلان؟! 

تعجب أرسلان قائلا:  والمعني مش فاهم 

زفر هاشم بغضب:  يعنى هتفضل قافل على نفسك وعلى حياتك لحد أمتى أنت عديت ال ٣٥سنة مش ناوي تتجو ز 

ارحم نفسك ثم نظر الى وهج وأكمل ارحم بنتك يا ابنى؟! البنت عندها سته سنين تقدر تقولي مش بتروح مدرسة ليه؟!  البنت حرام عليك قربت ييقى عندها توحد 

أردف فؤاد بخبث قائلا:  ابوك معاه حق يا ابنى مش علشان واحدة خـ

وكاد ان يكمل الا ان أرسلان ضرب الطاولة بعـ نف قائلا: 

_عمي لو سمحت بلاش تتدخل في حاجات ملكش دعوة بها ابدا... 

أغمض أرسلان عيناه بألم ثم فتح ببطء ونظر الى وهج الخائفة ابتسم لها بحب وامـ سك يـ د يها قائلا:  يلا بنا نمشى يا حبيتى 

أومأت الصغيرة له برأسها وخرجوا 

أما نوح أردف قائلا  بعد ذهاب أرسلان بحده: 

_هو في ايه يا جماعة هو انتم متعرفوش تأكلوا و انتم ساكتين ابدا؟ ارحموا  أرسلان شوية سبوه في حالة ثم نظر الى ابية واكمل بحده:  وحضرتك مش كل شويه تفكره بالماضي احنا ما صدقنا انه رجع مصر تانى 

وحضرتك يا عمى صدقني أرسلان أكيد ربنا هيبعت له اللي تنور حياته تانى و تداوي قلبة  

تنهد هاشم قائلا:  غصب عنى يا نوح، أرسلان دا فن نفسه بالحياة يا ابنى،، نفسي يرجع للحياة تانى حتى علشان خاطر وهج 

ابتسم نوح قائلا:  إن شاء الله كله هيعدي... 

❈-❈-❈

في منزل ممدوح الشيخ.. 

في غرفة مارية 

كانت تنتـ فض يبدوا انها في كابو س مز عج تر ي ذلك المشهد الذى يراود كل احلامها منذ دلوفها السـ جن و رؤية هذه السيدة  ذات الوجه البشوش

في احد المناطق الصحراوية المنعزلة تقف مارية تشاهد هذه السيدة  يجرى خلفها الكثير من الذئاب و عندما اقتربت منها ابتعدت عنها  هذه الذئاب 

ظلت تجرى وكادت ان تقع في بئر الا يـ د مارية أمـ سكتها قبل أن تقع 

نظرت مارية الى تلك السيدة قائله بخوف: أنتِ مين وليه الذئاب دي كانت بتجري وراكي.. 

كانت تنظر تلك السيدة حولها بخوف وترقب ما حدث معها ليس بقليل أردفت بضعف قائله:  أنا بريئة ابحثي عن الحقيقة 

تعجبت مارية قائله:  أنتِ بتكلمي!!!، طيب أنتِ مين ولكن وجدت السيدة اختفيت من امامها ظلت تنادى عليها الا انها آفافت مارية من نومها وهى تتـ صب عرق  استغفرت ربنا و عزمت على معرفة  حقيقه تلك السيدة مهمها كلفها الامر فهي منذ رؤيتها وهى اصبحت  تحلم بها .. 

انتصبت واقفا ودلفت  الى الحمام اخذت حمام دافئ وخرجت ارتديت ثيابها  وادت فرضها و خرجت ابتسمت بخبث وهى تتجه الى غرفة أميرة... 

اقتربت من الغرفة واخذت نفس عميق ثم رفعت يـ د يها

تتطرق على الباب بشده قائله بمرح:  ميرو ابت  أميرو

و كادت ان تذهب الا انها وجدت أميرة فتحت الباب بلمح البصر وقبـ ضت على ثيابها من الخلف ظلت تنظر لها بغضب 

أردفت أميرة قائله:  أرحمني  شوية يا مارية في واحدة عاقله تعمل كده كل يوم.. 

نظرت لها مارية وظلت ترمش ببراءة قائله بفخر: 

_نحن نختلف على الاخرين 

ثم أمـ سكت ياقة فستانها قائله بدلع:  

_ده أنا مفيش منى اثنين في البلد، عارفة أنتِ لو في اثنين منى كان حصل ايه في البلد

سمعوا صوت والدهم قائلا: 

_كانت البلد خربت 

قهقهت أميرة حتى أدمعت عيناها من شده الضحك.. 

شهقت مارية و خلصت نفـ سها بأعجوبة من أميرة وذهبت مسرعة الى والدهم. قائله: 

_كده يا سي بابا تقول عليى كده 

اخذت تهندم في ثيابها وأكملت بغرور: 

_ده أنا أحسن صحفية في مصر و في البلاد العربية 

جاءت أميرة من خلفها قائله  بمـ شاكسه: 

_على أيـ دى وأسـ مك منور صفحات الحوا دث حتى 

أردفت مارية قائله:  بكرة فرصتي تيجى وانا أوريكم لما أسمى ينور في كل جرائد مصر هعمل ايه... 

نظرت لها أميرة قائله: 

_و هتعملي ايه؟؟ 

_اردفت مارية وهى تفر من أمامهم: 

_طبعا أتبري منكم وهي دي عاوزة كلام 

و جرت مسرعة متجه الى المطبخ.. 

بعد مرور نصف ساعة 

صفت أميرة سيارتها أم الفيلا.. 

ترجلت  من سيارتها اخذت نفسا طولا ثم دلفت الى الداخل بعد ان اعطى نوح امر للحراسة لد لوفها في اي وقت 

تحر كت سار ت داخل  الفيلا دارت حولها  وجدت نوح جالس  على الأريكة يضع سا ق فوق سا ق بكل غرور 

همـ ست لنفسها:  إنسان مغرور و و قح 

اقتربت منه قائلا:  السلام عليكم 

انتصب واقفا و نظر  اليها بغضب قائلا:  عليكم السلام الساعة عشرة والمفروض تكوني هنا الساعة تسعة 

نظرت له أميرة بتحدي:  

_عاوزة اقول لحاضرتك انا اجي  في الوقت اللي انا عاوزة اجي فيه  ولو مش عجبك ممكن تجيب دكتورة غيري وعن اذنك طالعة لـ سميحة هانم 

وتركته قبل ان ينطق 

صك على أسنانه بعنف قائلا:  اه يا بت ال

دلف نادر و أردف قائلا:  مالك على الصبح فيك ايه ؟! 

_نظر له بغضب قائلا:  الدكتورة أميرة ناوية ترفع ضغطي 

قهقهه نادر قائلا:  حقها دي صاروخ ارض... 

_غضب نوح قائلا:  اتلم يلا.. 

_اردف نادر قائلا بمكر:  مالك يا نوح في ايه، مش هى دي الحقيقة وانها فعلا مزة بحق وشكلك أنت متضايق منها يعنى براحتي أبص عليها   وممكن كمان أعلقها 

زفر نوح بغضب و صك على أسنانه بعنف: 

_امممم ابعد عنها يا نادر و بعدين أميرة مش من النوعية اللي أنت و انا نعرفها و بنسهر معاها، اياك حتى تبص نا حيتها فاهم ولا افهمك 

اقترب نوح من اذنه قائلا بهمـ س:______

اتسعت عيون نادر قائلا بخوف:  و على ايه الطيب احسن؟! جاي معايا الشغل ولاء أطير أنا 

ابتسم له نوح قائلا:  طير انت يا شبح انا النهارده اجازة 

قهقهه نادر قائلا:  يسهله... وجرى من امامه.. 

بعد خروج نادر تنهد نوح بألم و صعد الى غرفة سميحة فقد امر الخدم بتجهيز غرفة فى الطابق الاسفل  كما طلبت أميرة.. 

اما أميرة دلفت الى جناح سميحة بعد ان طرقت الباب 

اقتربت منها وابتسمت قائله:  صباح الخير يا سميحة هانم.. 

لمعت عيون سميحة بالسعادة... 

أكملت أميرة حديثها قائله:  على فكرة الشمس النهارده تحفه ليه محدش فتح  الستائر حتى الشمس تدخل لك على فكرة الشمس  مفيدة لكِ انا هفتح  الستائر  بنفسي وذهبت لكي تقوم بفتح الستائر ولكنها وجدتها معلقه نظرت حولها و ابتسمت وجدت كرسي امامها قامت بجذبه ثم صعدت  عليه و همت برفع جـ سدها اكثر  و لكنها 

فقدت ت توازنها أغمضت عيناها لاستقبال سقو طها  تعجبت وفتحت عيناها ببطء   وجدت نفسها سقـ، طت بين ذرا عي نوح الذى دلف الى الجناح ووجدها اوشكت على السقو ط جرى اليها اسـ تقبلها بلهفه فشل في اخفائها واضعا يـ د حول خـ صرها والأخرى أسفل ركبـ تيها. ونظر اليها بنظره حنونه قائلا:  أنتِ كويسة 

جحظت عيون أميرة وهى تسمع حديثه الحنون ابتعدت عنه وأردفت قائله بخجل: 

_شكرا يا مستر نوح 

آفاق نوح و عاد الى بروده قائلا بحده:  هو في ايه يا دكتورة هو أنا كل ما اشوفك تقعي كده ولا أنت عجبك أنك بتو قعي في حـ ضني 

نظرت له أميرة بغضب قائله:  احتر م نفـ سك يا استاذ وعيب كدة والمرة الجايه لو شفتني بقع قدامك تبقى تسـ يبني ومتجيش تساعدني 

كاد ان يرد على حديثها الا انهم سمعوا ضحكات زلزلت جدران الجناح 

استدار نوح و لمعت عيناه بسعادة عندما وجد سميحة تتضحك بشده اقتر ب منها رفع كف يـ د يها وقام بوضع قـ بلة حنونه قائلا:  أخيرا ضحكتي تانى يا أمي، ضحكتك وحشتني يا حبيتى 

نظرت له سميحة  ثم نظرت الى أميرة 

ابتسم نوح فهو فهم ما أشارت إليه بان أميرة هي السـ بب.. 


❈-❈-❈


أما أرسلان خرج بغضب الدنيا يشعر به ركب سيارته و معه وهج وشرد

فلاش بالك 

كان يجلس بداخل غرفته منتظر مجيئها

زفر بغضب ونظر الى ساعته بضيق ف الساعة قد تخطت منتصف الليل... أمـ سك هاتفه وقام بالاتصال ولكنها  وجده غير متاح...

و بعد حوالى ربع ساعة دلفت جيجى الى الداخل اقتر بت من أرسلان الذى كان جا لس بجانب وهج النائمة  قائله بدلع: 

_ هاى بيبي 

انتصب واقفا قائلا بحده:  كنتي فين لحد دلوقتي يا هانم 

نظرت له بدلال وهي تقترب منه و مالت عليه ووضعت قـ بله على شـ فتاه قائله:  ما أنت عارف إني كنت في البارتي بتاع ماهي يا حبيبي 

_ابتعد عنها أرسلان و أردف بغضب:  و أنا قولتك بلاش تأخير علشان وهج 

حاولت ان تقتر ب منه ثانيا الا انه ابتعد قائلا وهو يتجه  الى الخارج:  المرة ده انا هعديها بمزاجي يا جيجى لكن لوا تكررت تانى صدقني مفيش خروج تانى من البيت.. 

آفاق على  وهج قائله:  بابي أنا جعانة... 

ابتسم لها وملـ س على شعرها بحنان وتنهد بحزن فهو اخذها بدون أن تكمل فطارها.. 

صف سيارته بجانب الرصيف قائلا: حاضر يا حبيتى في سوبر ماركت اهو، على الجنب التانى هروح اجيب لك منه عصير و بسكويت لحد ما نروح الشركة واطلب لك سند وتشات 

أردفت وهج قائله بفرحه:  ماثي يا بابي بس عاوزة ثندوتشات من عند ماك 

_ابتسم لها أرسلان بحب:  حاضر يا حبيتى أنا هروح أجيب لك العصير والبسكويت 

ترجل  من السيارة وقام  بإغلاقها و اتجه الى الجهة الأخرى لجلب الأشياء.. 

في نفس المكان على نفس الجهة كان تقف مارية في إحدى المتاجر تقوم بجلب بعض الاشياء قبل ذهابها الى المشغل.. و اثناء خروجها من المتجر وقع عيناها على وهج التي كانت تجلس في السيارة اقتربت منها و ابتسمت لها  وأشارت لها بيـ ديها  مودعا ايدها وهكذا فعلت وهج  ثم اقتربت مارية اكثرا من السيارة رسمت قلب على أزاره السيارة..و ذهبت.. 

بعد لحظات.. 

جاء أرسلان وركب سيارته ابتسم ل وهج قائلا:  أتفضلي يا حبيتى خدي اشربي العصير.

_اخذت مارية الاغراض قائله:

_ثكرا يا بابي.. 

نظر أمامه و قاد السيارة ولكنه وقعت عيناه على القلب 

شـ عر بشـ عور غريب ود ق قلبه بعـ نف نظر الى وهج قائله: 

_مين اللي رسم القلب ده يا حببتى 

_ابتسـ مت وهج قائله بسعادة:  ثاحبتى 

تعجب أرسلان قائلا:  صحبتك!!! مين يا حبيتى وايه حكايتها 

أردفت وهج قائله:  صحبتي اللى عاطتني الأيس كريم بفراولة بس يا خسارة مث عرفت اكلمها علشان العربية مقفولة بس أنا عملت لها باااى و هى كمان عملت ليا باي و رسمت القلب الحلو ده؟! 

زاد فضول أرسلان بشده يريد ان يري تلك الفتاة ف وهج لم تتحدث مع الغرباء لماذا تلك الفتاة؟! 

تنهد وقاد سيارته متجه الى الشركة..


❈-❈-❈

بعد مرور اسبوع 

اعتا دت أميرة على العمل في فيلا الدميري بل احبت تلك السيدة عندما رأتها وتعجبت من حالتها فهي بحسب التقارير  والاشا عات كانت لابد  ان تتحـ سن حالتها  منذ زمن، ولكن لم يحدث لها اي تحـ سن ، حتى انها قليل ترى  ذلك القا سي نوح  وتعجبت من حبه وحنانه الى والدته. 

في إحدى الأيام  كانت تجلـ س تشـ عر بوجع شديد في أسفل  بطنها بسبب اضطراب اعصابها و هرموناتها  اصبحت عادتها الشهر ية غير منتظمة  لم تعرف لها ميعاد ولكن حالفها الحظ  وجاءت اليها زفرت بغضب و خجل ماذا تفعل؟! والذى زاد الامر سوء انها تجلس في الجنينة على إحدى الكراسي و أمامها السيدة سميحة التي أخرجتها من غرفتها لتنعش جـ سدها بالشمس في الجنينة وكادت ان تذهب وتقوم بتغير ملا بسها الا انها انصد مت حين وجدت نوح و ارسلان يقتر بوا منها. 

ابتسم أرسلان واردف قائلا:  صباح الخير يا دكتورة أميرة صحة سميحة هانم عاملة ايه النهارده 

حاولت السيطر ة على نفـ سها ولكنها كانت تشـ عر بالخجل تفرك بيـ ديها أردفت قائله:  الحمدلله سميحة هانم في تحـ سن في حالتها 

كل هذا وهي تتحدث وهي جالسة، تعجب نوح من امرها وشك فهي كانت تقف عند رؤية احد منهم، نظر اليها نظرة سريعة وجدها تنكمـ ش على نفـ سها وتمـ سك ثو بها مع احمرار وجهها بشدة 

اقتر ب نوح من أرسلان وهمـ س له في أذنه قائلا: 

أرسلان ممكن تتطلع  في العربية وانا شويه وجاي  لك علشان نتحرك للشركة 

رفع أرسلان له حاجبه ونظر بخبث واردف قائلا:  امممم  ماشي بس بلاش تتأخر عليى.  

لمعت عينيها بسعادة عندما وجدت أرسلان يتحرك الى الخارج ولكنها اتسعت عينيها عندما وجدت نوح يقتـ رب منها وفى لحظه سـ حبها من على الكرسي ضهرها مقا بل صـ دره العريض وكادت ان تصرخ الا انها انصـ دمت حين ربطة جاكيت بدلته على خـ صرها و أردف قائلا بهمـ س في اذنها جعلها تشـ عر بقشـ عر يرة   تسـ ـري فى جـ سدها: روحي الاوضة اللي هناك و غيرى فيها هد وامك 

خجلت وبدون ان تتحدث اى كلمة جرت مسرعة الى الغرفة  تحت خجـ لها الشديد من هذا الموقف.

نظر اليها نوح ابتسم وخرج  متجه الى سيارة نوح 

للذهاب الى الشركة..



الفصل السابع والتامن من هنا



بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close