القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

زهرة_وسط_اشواك البارت_الثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر بقلم فريدة احمد حصريه وجديده

 زهرة_وسط_اشواك البارت_الثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر بقلم فريدة احمد حصريه وجديده 

زهرة_وسط_اشواك البارت_الثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر بقلم فريدة احمد حصريه وجديده 

فتحت زهرة الرسالة اللي اتبعتت ليها وكانت عبارة عن صور خليـ عة وفيدوهات مش كويسة ليها 
ومكتوب تحتها 
"بكرة تقابليني في شقتي اللي في العنوان ده *******
وصدقيني لو مجيتيش الحاجات الحلوة دي هتوصل ل جوزك" 
زهرة حطت ايدها علي بوقها وفضلت ټعيط بړعب
...  
عند شيماء
شيماء قاعده علي السرير بټعيط وهي بتحاول تتصل 
ب أحمد اللي مش بيرد عليها 
امال دخلت...  شيما.. 
امال قربت عليها لما لاقيتها بټعيط...  مالك في ايه
شيماء بعياط...  احمد سابني ياماما 
امال...  يعني ايه سابك. وليه..  ايه اللي حصل
كملت پجنون....  والمصېبة اللي في بطنك دي 
شيماء مسحت دموعها...  انا سقطت. علشان كده سابني وخلع
امال....  انتي بتتكلمي جد
شيماء هزت راسها
امال براحة ....  طب الحمدلله. وانتي زعلانه. الحمد لله انو نزل قبل ما بطنك تبان وتتفضحي.. دا ابوكي ميعرفش بعملتك السودة لحد دلوقتي 
شيماء... بس دي الحاجة الوحيدة اللي كانت هتخلي احمد يتجوزني.. خلاص راحت 
[[system-code:ad:autoads]]امال...  وسي زفت ده عمل معاكي ايه 
شيماء....  سابني وقالي انو استحالة يتجوزني. 
ثم اكملت بخزي... قالي مش هتجوز واحدة سلمتلي نفسها.. اعمل ايه ياماما. انا ضعت خلاص
وهي بټعيط اوي
امال پغضب وزعيق....  شوفتي. شوفتي اخر مشيك علي اللي حل شعرك وصلنا لأيه.. بس العيب عليا انا.انا اللي دلعتك بزيادة.. انا الغلطانه اللي كنت مدلعاكي وسيبتك مشيتي علي هواكي لحد ما جيبتيلنا العااار... ربنا ياخدك. ربنا ياخدك فضحتينا. ولسه هنتفضح بسببك اكتر واكتر... الله يحر. قك. ويحر. ق بطني اللي شالتك
شيماء بعياط...  كفايه ياماما انا مش ناقصة. كفاية بقاا
امال... كفايه ايه يابت.  دا انتي عاوزة الد. بح...  
كملت وهي بتلف حوالين نفسها... اعمل ايه دلوقتي.. اقول لابوكي ايه.. دي اقل حاجة هيقولها هيقولي تربيتك
دي اختك اللي مشافتش ربع الدلع اللي الدلعتيه. عمرها ماعملت حاجة غلط. برغم قسۏتي معاها. لكن انتي. انتي حطيتي راسنا في الطين. 
شيماء بندفاع..  متقوليش اختي.. اختي دي هي السبب. لولا حبها هي مكانش هيعمل معايا كده.. انا بكرهها. بكرهها
[[system-code:ad:autoads]]وبعدين  انتي متعرفيش حاجه عن زهرة.  زهرة مش زي مانتي فاكرة خالص. زهرة دي زبا. لة. اصلا
امال...  متحاوليش تشككيني فيها. هو انا اه مبحبهاش. بس مش هنكر انها متربية.. مش زيك يابنت الكلب ياللي فضحتينا
ونزلت فيها ضړب
................................  
عند حمزة في شركته 
حمزة كان قاعد علي كرسي المكتب وهو مغمض عينه ومرجع ضهره لورا
دخل وائل وقعد علي الكرسي قدامه وهو بيقول..  مالك ياعريس 
حمزة فتح عينه.. وائل. ازيك 
وائل..  انا تمام..  
ثم اكمل باستغراب.. انت ايه اللي جابك 
حازم رفع حاجبه...  مش فاهم. مكنتش عاوزني اجي ولا ايه 
وائل... انا بتكلم عليك انت. انت واحد لسه متجوز اول امبارح جاي الشركة تعمل ايه 
حمزة بتلقائية ومن غير مايحس... وهقعد قي البيت اعمل ايه بردو
وائل رفع حاجبه وابتسم بسخرية... وانا اللي هقولك تقعد في البيت تعمل ايه.. ياجدع  في حد يسيب الطراوة وييجي هنا. ثم اكمل بشك... اوعا يلا متكنش رفعت راسنا 
حمزة وهو بيحاول يغير الموضوع ...  روح شوف انت وراك ايه ياوائل 
وائل بخبث..  متتوهش. 
ثم اكمل باستفزاز.. شكلك مرفعتش راسنا والله. 
خبط كف علي كف وكمل.. عليه العوض
حمزة ... في ايه يااض ماانت عارف اخوك اسد  
وائل بسخرية..اه ماهو باين وايه اللي جابك يااسد تالت يوم جواز.. طب اتجوز انا وعليا النعمة
مكنت اخرج من البيت غير بعد سنة.. اوعدنا يارب 
حمزة ابتسم...  هيوعدك ياخويا..  بس متبقاش تيجي ټعيط وتقول يوم واحد من ايام العزوبية
وبعدين كمل...  امال فين رحيم. 
وائل...  هو ابن عمي انا ولا ابن عمك انت 
حمزة...  ما انا مشوفتوش بقالي يومين 
وائل...  ماهو عندكم في الصعيد حاليا مجاش بقالو كام يوم 
وبعدين اتذكر وقال..  اه. رحيم مشغول في موضوع اخوه والناس اللي قتلو.. ه 
حمزه باستغراب.... ناس مين هو مش خلص عليهم كلهم وخد بطا.. ره 
وائل... ماهو اللي انت متعرفوش في واحده جاتله الشركه من يومين وسمعته تسجيل بصوت البنت اللي كان بيحبها زمان وهي بتتفق مع عيله الشاذلي على قت. ل يوسف الله يرحمه 
حمزه باستغراب... طب والبنت دي عملت كده ليه 
وائل... مش عارف ده رحيم سمع التسجيل من هنا وكان عامل زي المچنون 
حمزه.... وهو ناوي يعمل معاها ايه
كمل بقلق... ده ممكن يتهور وېقتل. ها

وائل... هو خلى رجالته راحوا جابوها وحابسها دلوقتي حاليا في المخزن
..........  
عند رحيم 
رحيم وقف بعربيته قدام باب الفيلا ولف الناحية التانية فتح باب العربية وشد ياسمين من شعرها وجرها لحد اوضة في الجنينه 
وياسمين بتصرخ في ايده وهو غير مبالي بيها 
فتح رحيم الاوضة وحدفها علي الارض بشدة 
ياسمين بعياط...  حرام عليك ارحمني.. انا معملتش حاجة والله ماعملت حاجة. ليه مش عاوز تسمعني بقلم فريدة احمد 
رحيم...  اسمع ايه ياروح امك
ياسيمن بعياط...  والله يارحيم ما اتفقت معاهم علي قت.ل اخوك. صدقني يارحيم
بلعت ريقها وقالت... انا اه ک. كنت عاوزة انتقم منك لما  سيبتني وسمعت كلام ابوك ورحت اتجوزت بنت عمك.
كملت بحسرة... سيبتني بعد مااخدت اللي انت عاوزة بحتة ورقة عرفي وقطعتها.وبعدها رمتني لا حصلت بنت بنوت ولا حصلت مطلقة.انت دمرتني.كنت عاوزة انتقم منك. بس متوصلش اني اشارك في قتل. استحالة اشارك في قتل حد يارحيم وخصوصا لو طفل مالوش ذنب.. انا اصلا كانت روحي في يوسف وكنت بعتبره اخويا الصغير.  صدقني يارحيم. انا معملتش حاجة. انا زعلت عليه يمكن اكتر منك
.... 
عند ليلي 
كانت نزلت من فوق بسرعة لما كانت واقفة في البلكونه وشافت رحيم بيوقف بالعربية ومعاه ياسمين 
ليلي كانت هتتجنن وهي بتقول...  تاني يارحيم. لسه ماشي معاها وكمان جايبها لحد هنا. هي حصلت
وخرجت الجنيه وهي ھتموت من الڠضب بقلم فريدة احمد 
ليلي مكانتش  عارفة رحيم وياسمين راحو فين لانها اول مالمحت رحيم بينزل من العربية وشافت ياسمين راكبه معاه دخلت من البلكونه ونزلت تجري وهي مش شايفة قدامها من الڠضب
ليلي فضلت تتلفت عليهم في الجنينه لحد ماشافت الاوضة اللي في الجنينه مفتوحة 
قربت علطول لما لاقت رحيم واقف علي باب الاوضة وضهره للباب
ليلي پغضب وصوت عالي....  تاااني يارحييم تااني. هي حصلت كمان جايبها لحد هنااااا
رحيم لف ليها وبصلها پغضب.. وطيي صوتك وادخلي جوا وعلي فوق. يلااا
ليلي پغضب...  مش هوطي صوتي يارحيم. ومش هطلع. لما اشوف جايب السنيورة لحد هنا تعمل بيها ايه 
وهي بتزقه من علي الباب وبتدخل تشوف ياسمين بس اول ماشافتها اټصدمت ووقفت مكانها بزهول 
ياسمين كانت قاعدة علي الارضة وهي متبهدله ووشها كلو كدمات وبتعيط وجسمها كلو بيترعش بقلم فريدة احمد 
ليلي بلعت ريقها وبصت ل رحيم...  ه ه. هو انت عامل فيها ل  ليه كده..  ع عملت فيها ايه يارحيم 
رحيم بنبرة حادة...  اطلعي فوق 
ليلي برفض...  مش هتحرك من مكاني غير لما افهم..  انت جايب دي هنا ليه. ووعامل فيها ليه كده
رحيم پغضب مكتوم....  انتي سمعتي انا. قولت. اييه. اطلعيي. يلاا
ليلي...  لما افهم الاو.. 
قاطعها رحيم پغضب ....  يلاااا... قبل ما اتغابي عليكي
ثم اكمل بتحذير... ومش هعيد كلامي تاني
ليلي بلعت ريقها پخوف و بصت علي ياسمين اللي دافنه راسها بين رجليها وبتعيط وخرجت بسرعة من الاوضة من غير ولا كلمه  ودخلت الفيلا علطول 
.......... 
عند زهرة 
زهرة قاعدة في الاوضة عمالة بټعيط بس وهي مش عارفه تعمل ايه هي مش عارفه مين اللي بيهددها ده.وليه بيهددها. وعاوز منها ايه. فضلت ټعيط وهي مړعوپة 
لحد مالاقت الرقم بيتصل بيها بقلم فريدة احمد 
مسكت زهرة الفون واديها بتترعش وردت 
زهرة...  ا انت. مين. وعاوز مني ايه 
رد عليها...  عاوزك..وانا مين بقا. انا واحد بيحبك ونفسه فيكي من زمان... اهم حاجه متنسيش معادنا بكرة. ومش عاوز افكرك باللي هيحصل لو مجتيش. 
زهرة پغضب..  انت مين ياحيوان انت.  وجبت صوري دي منين..  انت تعرفني منين اصلا   
رد عليها...  دا سؤال بردو دا انتي عز المعرفة يا زهرة.. يااه لو تعرفي انتي وحشاني قد ايه. دا انتي وحشاني بشكل.. ثم اكمل.. يلا هانت ياقلبي المهم بكرة متتأخريش.
زهرة...  وانت فاكر اني هجيلك ياحيوان بقلم فريدة احمد 
هو... والله براحتك متجيش. بس استحملي بقا رد فعلي  فيدوهاتك هتوصل ل حمزة بيه اللي متأكد انو اول مايشوفهم هيفرح بمراته اووي. اللي كانت خارباها. 
‏وضحك اوي وقفل في وشها

......... 
مساءا حمزة رجع البيت وطلع علي اوضته علطول 
فتح باب الاوضة بس استغرب لما ملقاش زهرة في الاوضة
خرج  يدور عليها 
حمزة...  ديناا 
دينا جات بسرعة....  نعم 
حمزة...  زهرة فين 
دينا... مش عارفه. بس  كانت مع عمتو صفيه في اوضتها من شويه 
حمزة....  طب روحي شوفيها
دينا...  حاضر
دينا راحت خبطت علي اوضة عمتها صفيه
اللي كانت واخدة زهرة اللي كانت بټعيط اوي في حضنها وعمالة بتهدي فيها وهي مش عارفة مالها 
وزهرة مش عاوزة تتكلم بټعيط بس بقلم فريدة احمد 
صفيه....  لو تقوليلي بس مالك ياقلبي وبتعيطي ليه كده.. طيب هو حمزة زعلك.. اكيد هو اللي زعلك..  معلش انا عارفة انو عصبي. بس انتي اسمعي كلامه وهو مش هيزعلك.. بس متزعليش نفسك انا هتكلم معاه. واخليه ميزعلكيش تاني 
زهرة هزت راسها ب لا... معمليش حاجة ياعمتو
صفيه...  طيب في ايه وبتعيطي ليه كده..  مالك بس وايه اللي حصل علشان تبقا حالتك كده..  احكيليي ياحبيتبي. انا عمتو.
كملت وهي بتمشي ايدها علي شعرها بحنية... انتي عارفة طول عمري بعتبرك اكتر من بنتي..  انتي غاليه علي قلبي اوي. قوليلي بس مالك. فيكي ايه ياقلبي 
لكن زهرة رافضة تتكلم وماسكة في حضنها وبتعيط بس 
دينا خبطت...  عمتي بقلم فريدة احمد 
زهرة اول ماسمعت الباب مسحت دموعها بسرعة
صفيه...  ادخلي يادينا 
دينا فتحت الباب....  كلمي حمزة يازهرة 
زهرة بصت لعمتها وهي بتترعش و بتبلع ريقها پخوف 
زهرة...  ه هو جي
دينا...  اه وقالي اشوفك 
زهرة كانت مړعوپة وهي خاېفة يكون عرف حاجة
صفيه...  طيب ياحبيبتي هي شويه وهتروحلو 
دينا باستغراب وهي شايفة منظر زهرة اللي عنيها حمرة وباين عليها معيطة بقلم فريدة احمد 
دينا..  انتي كويسة 
زهرة بهدوء وهي بتحاول تداري الړعب اللي هي فيه....  دماغي مصدعة شوية 
دينا... طيب خدي مسكن. او استني هاقول لـ حمزة يشوفلك دكتور 
زهرة بسرعة...  لأ
صفيه...  انا اديتها مسكن ياحبيبتي وشوية كده وهتبقي كويسة
.. 
خرجت دينا من عند عمتها ونزلت تقول ل حمزة 
صفية ل زهرة... يلا ياحبيبتي قومي اغسلي وشك كده وروحي شوفي جوزك 
زهرة پخوف...  لا لا ا. انا هبات معاكي النهاردة ياعمتو
صفيه...  وده اسمه كلام. وجوزك. 
في اللحظة دي حمزة فتح الباب 
صفيه...  حمزة.  تعالي يابني 
زهرة جسمها اتجمد وهي بتبلع ريقها بړعب 
حمزة...  عاملة ايه ياعمتي بقلم فريدة احمد 
صفيه الحمد لله ياحبيبي 
حمزة بص علي زهرة اللي مش قادرة ترفع عينها ليه
حمزة....  الهانم بقالي ساعة مستنيها. بتعمل ايه هنا 
صفيه...  مفيش ياحبيبي كانت قاعدة معايا شويه.. 
وبصت ل زهرة... يلا يازهرة قومي مع جوزك 
حمزة لاحظ شكلها...  مالك. انتي كويسة 
زهرة وهي بتحاول تبقي ثابته...اه. ك. كويسة 
حمزة... طب قومي يلا
زهرة...  ا. انا هنام مع عمتو النهاردة 
صفيه...  بطلي هبل يازهرة وقومي يلا مع جوزك
حمزة...  خلاص  ياعمتي.. 
وبص لزهرة وقال... خليها. وعلطول
وسابها وخرج من غير مايتكلم ولا كلمه زيادة
بس مدخلش اوضته نزل وخد عربيته وطلع علي...

بعد وقت قليل وقف بعربيته قدام عمارة في مكان راقي جدا 
حمزة طلع وقف قدام شقة وفتح الباب ودخل بهدوء 
كان في بنت قاعدة علي الكنبه بتقلب في تليفونها بممل اول ماشافته داخل سابت الفون من ايدها بسرعة وقربت عليه بلهفة وحضنته وهي بتقول.... وحشتني وحشتني مووت
لكن ثواني وافتكرت وراحت بعدت وقالت بزعل...  اخيرا افتكرت انك متجوز وجاي تشوف مراتك..  لا وكمان روحت اتجوزت عليا بنت عمك

زهرة_وسط_اشوك البارت_ال13بقلم فريدة احمد حصريه وجديده 

فتح حمزة باب الشقة ودخل بهدوء 
كانت بنت قاعدة علي الكنبه بتقلب في تليفونها بممل اول ماشافته داخل سابت الفون من ايدها بسرعة وقربت عليه بلهفة وحضنته وهي بتقول.... وحشتني وحشتني مووت
لكن ثواني وافتكرت وراحت بعدت وقالت پغضب...  اخيرا افتكرت انك متجوز وجاي تشوف مراتك..  لا وكمان روحت اتجوزت عليا بنت عمك.. 
كملت بدموع متجمعة في عينيها....هو  انت اتجوزت بجد ياحمزة. اتجوزت عليا. ولا مجرد اشاعة بقلم فريدة احمد 
وهي بتتمني انها تكون اللي عرفته غلط وانو متجوزش 
حمزة مردش وراح قعد علي الكنبة 
سهر بصوت عالي ....  ردد عليااا. انت اتجوزتها فعلا
حمزة پغضب ...  وطي صوتك بروح امك 
طلع حمزة  علبة سجايرو وسحب سېجارة ولعها وبدأ ينفث دخانها بهدوء 
بص ثواني ل سهر اللي واقفة وباين عليها الڠضب ودموعها في عنيها لكن خاېفة ومش قادرة تنطق وقال ...عاوزني أأكدلك صح . اه اتجوزت. بقلم فريدة احمد 
كمل ببرود... بس سواء اتجوزت او متجوزتش ده يخصك في ايه. 
[[system-code:ad:autoads]]سهر بدموع....  انا مراتك
حمزة بعد ما خد نفس تاني من سيجارته قال بسخرية...  مراتي. 
وضحك 
كمل وقال... طيب يامراتي.  انا اتجوزت. عند الهانم اعتراض 
سهر بدموع ....  انت ايه.  انت الزاي كده. هو انا للدرجادي ماليش عندك اي قيمة.. بتتجوز عليا عادي وكمان مش عاوزني اعترض.بقلم فريدة احمد 
حمزة....  هو انتي مصدقة نفسك انك مراتي بجد. ماتفوقي لنفسك يابت. انا متجوزك علشان مزاجي وتبسطيني.. ولا نسيتي انا متجوزك ليه. واظن انا دافعلك فلوس انتي وامك مكنتوش تحلمو تمسكوها 
سهر...  كفايه بقاا. كفاية. مش كل شوية تحسسني قد ايه انا رخيصة. يعني ذنبي اني حبيتك ووافقت اتجوزك في السر.. ده ذنبي 
حمزة... مش عاوز كلام كتير.  انا جاي مزاجي مش متظبط ومحتاج اظبطو. 
سهر بسخرية...  وهي العروسة معرفتش تظبطلك مزاجك ولا ايه 
حمزة ببرود...  لا اصلها تعبانة 
بعدين شاورلها...  تعالي
سهر بجمود ... عاوز ايه
حمزة طبطب جمبه ... تعالي جمبي
سهر بصت عليه شوية وبعدين قربت بصعوبة وراحت جمبه  
[[system-code:ad:autoads]]حمزة سحبها خلاها لزقت فيه وډفن راسه في رقبتها.وهو بيقول.... واحشاني يابت 
وباسها علي رقبتها
سهر هي كمان دابت من لمسته   
كمل حمزة وقال...  روحي يلا البسي حاجه مشخلعة واعملي جو حلو. انا عاوز الليلة دماغي تبقي في السحاب
سهر بدلع وكانها نسيت اللي حصل...  هنسيك اسمك 
حمزة غمزلها بوقاحة...  طب يلا يابطل..  ومتتأخرش عليا.. مستنيك علي ڼار بقلم فريدة احمد 
ضحكت سهر ضحكة خليعة وهي داخلة... مش هتأخر 
حمزة...  يخربيت صوت ضحكتك اللي هتلم علينا بوليس الاداب
ومسك تليفونه وهو بيتصل علي حد
سهر بعد مادخلت جوا طلعت اكتر قميص نوم حمزة بيحبو ولبسته بس كانت بتقول في نفسها بغل...  ماشي ياحمزة بيه وحياتك عندي ماههنيك بيها 
وهي بتتوعدلها.. ويانا ياهي
............... 
تاني يوم 
زهرة نازلة من فوق امينة قالبتها بصتلها بسخرية وقالت....  ايه ياعروسة. دا ابني طلع فعلا بييحبك خالص. ومش بيقدر علي بعدك
ضحكت بسخرية وكملت....  لدرجة انو سابك و بايت برا. وانتو لسه مكملتوش يومين متجوزين 
حبيبة جات هي كمان وقالت وهي بتبص عليها بسخرية...  والليلة اللي قبلها. نزل الشركة من تالت يوم جواز وبات في شقته اللي في القاهرة. وسابك بردو ياحرام. شكله بېموت فيها ياخالتو
امينة بسخرية وهي بتبص ل زهرة...  واضح 
زهرة كانت بتسمعهم بهدوء. استنت لما خلصو كلامهم وقالت بثقة....  انتو اكتر اتنين عارفين انو بيحبني. بس اديلو انا بس فرصة . وعارفين بردو. اني لو اديتله الفرصة دي عمره ماهيتنقل من جمبي ولا هيبعد عن حضڼي بقلم فريدة احمد 
كملت باستفزاز وهي موجهة كلامها لامينه....  واظن يااحماتي انتي بنفسك سمعتيه وهو دايب في هوايا. فاكرة 
لما كنتي بتلمعي اوكر علي باب اوضتنا.. وسمعتيه بودنك بس مش عيب بردو ياحماتي تتجسسي علي ابنك ومراته.  طب والله  عيب. طب افرضي يعني كنا في وضع احم مينفعش انك تسمعينا فيه. كنتي هتحرجي نفسك قدام نفسك..  عيب ياحماتي كده. عيب خاالص. دا انتي حتي ست كبيرة. مش لايقة عليكي حركات العيال دي. احترمي سنك ومقامك كده
بصت ل حبيبة...  وانتي ياروح خالتك تقدري تقوليلي لما انتي متلقحة قدامو بقالك سنين متجوزكيش ليه.. بصي نصيحة مني انا شايفة انك تلمي كرامتك اللي في الژبالة دي وتبطلي بقا تقلي من نفسك. صدقيني مفيش راجل يستاهل الواحدة تهين نفسها ليه وتقلل من كرامتها علشانه . بطلي بقا كل شوية تتلزقي فيه وهو يكسفك. فين عزة نفسك. ايه ده بجد
وبصتلهم الاتنين بقرف ونزلت 
وراحت قعدت جمب عمتها
....... 
في الجنينه 
فتحت واحدة من الخدم باب الاوضة اللي فيها ياسمين وهي واخدالها اكل بأمر من رحيم 
الشغالة....  حطت الاكل قدامها وهي بتقول....  رحيم بعتني ب الاكل ده علشان تاكلي
ياسمين رفعت وشها ليها...  مش عاوزة اكل.شيليه من هنا 
الشغالة...  مينفعش لازم تاكلي. رحيم بيه.. 
قاطعتها ياسمين بعصبية....  قولتلك مش عاوزة اطفح ومسكت الاكل ومن شدة العصبية دلقته علي الارض
الشغالة...  ليه كده بس يابنتي بقلم فريدة احمد 
ووطت تلم الاكل من علي الارض
في اللحظة دي. دخل رحيم 
رحيم ..  بتعملي ايه يااحمد 
الشغالة بتوتر...  مم مفيش الاكل اتدلق مني بس ڠصب عني. انا اسفة يابيه. ا انا هشيله وهجيبلها غيره

رحيم وهو بيبص علي ياسمين...اتدلق منك.  ولا الهانم هي اللي دلقته
الشغالة پخوف عليها..  لا ه هو اتدلق مني. 
رحيم....  جرا ايه ياام احمد مش عيب بردو لما تكدبي وانتي ست كبيرة.  انا شايفها وهي بتدلقه.. 
ام احمد لسه هتتكلم
بس رحيم..... يلا روحي شوفي شغلك
ام احمد....  حاضر يابيه.. هشيل الاكل بس
ووطت تشيلو من علي الارض بس وقفها صوت رحيم لما قال. سيبيه
كمل رحيم وقال ....  ومفيش اي اكل يدخلها غير لما تاكل اللي علي الارض ده..  مفهووم
مقدرتش ام احمد تتكلم لكن قالت...  م. مفهوم يابيه 
وخرجت بسرعة
ياسمين بدموع....  انت بتعمل فيا كده ليه. حرام عليك بقا. حرام علييك. قولتلك معملتش حاجة. ليه مش عاوز تصدق...  ارجوك ارحمي وسيني امشي من هنا.
دموعها نزلت اكتر وهي بتقول... ماما واخواتي زمانهم ھيموتو من القلق عليا بقلم فريدة احمد 
رحيم....  انتي مش هتخرجي من هنا غير علي قپرك.. بس الاول لازم تشوفي المۏت في اليوم مية مرة. مزاجي يستكفي و بعدين ابعتك لعزرائيل
ياسمين پخوف وبتترعش...  حرام عليك. والله ماعملت حاجة.. 
مسحت دموعها... بس لو عاوز ټقتل. ني اقتل. ني من دلوقتي وارحمني 
رحيم....  اديكي بتقولي اهو. ارحمك. وانا مش هرحمك 
فضلت ياسمين تصرخ وتقول حرام عليييك. بقااا حرام علييك.. احلفلك بأيه اني مظلومة

زهرة كانت طلعت الجنينة وفجأة سمعت صوت صړيخ 
مشيت زهرة ناحية الصوت لقت أوضة مفتوحة ورحيم واقف وفي بنت بټعيط وبتصرخ في داخل الأوضة 
قربت زهرة بتردد وقفت علي باب الاوضة واول ماشافت البنت قالت پصدمة وزهول....  ياسمين
ياسمين بدموع...  زهرة
قربت زهرة عليها وحضنتها 
بعدت زهرة وهي بتبص عليها..  ايه اللي عمل فيكي كده
و بصت علي رحيم...  انت اللي عملت فيها كده 
رحيم...  اطلعي يازهرة
زهرة برفض...  اطلع ايه مش لما افهم.. انت عامل فيها كده ليه 
رحيم بعصبية...  قولت اطلعي.
.. 
عند حمزة 
كان نايم علي بطنه بتعب 
سهر قعدت جمبه وهي بتصحيه...  حمزة. حموزي 
حمزة فتح عينه
سهر... تليفوك مش مبطل رن. وكمان حضرتلك الفطار. يلا قوم. 
حمزة قام بكسل..  هاتي التليفون 
سهر قامت جابتو..  اهو 
وهي بتديهولو
حمزة وهو حاسس بصداع...  روحي اعمليلي قهوة
سهر....  مش هتفطر الاول. انا حضرتلك الفط.... 
قاطعها حمزة پغضب... عاوز قهوة اخلصي
سهر قامت علطول...  حاضر 
وراحت تعمل القهوة
........... 
عند زهرة
بصت لاقت تليفونها بيرن مسكته وكان الشخص اللي بيهددها 
بلعت ريقها پخوف. وهي مش عارفة تعمل ايه. لكن قررت  انها متردش 
لكن هو لما مرديتش عليه بعتلها مسيدچ
و بيقول فيها..  فاضل ساعة علي معادنا. وهقولك تاني مش عاوز افكرك لو مجيتيش انا هعمل ايه بقلم فريدة احمد 
زهرة بدموع وهي رايحة جاية في الاوضة پخوف...  ياربي اعمل ايه. اقول لحمزة. 
ورجعت قالت بړعب..  لا لا دا ېقتلني..
كملت بحيرة... طب اعمل ايه.. يارب. يارب 
قعدت علي السرير وفضلت ټعيط پخوف وهي بتترعش وبتتنفض من الړعب 
.. 
في اوضة امينة 
حبيبة رايحة جاية پغضب وهي مفروسة وبتاكل في نفسها.. شوفتي ياخالتي. انا كنت عارفة انو هيحبها
امينه...  يحب مين يابت. انتي مصدقة كلامها. دي بت كيادة زي امها.. وبعدين حمزة ابني وانا عارفاه كويس 
ابني بتاع حريم. يعني مابيحبش.. طب ايه رأيك اني متأكدة انو كان بايت في حضڼ واحدة امبارح 
حبيبة باهتمام  ... ايه. وعرفتي منين ياخالتي
امينه....  يابت بقولك ابن بطني وانا عارفاه وبيغير في الستات زي مابيغير هدومه
حبيبة اتنهدت ... انا كمان عارفة انو كل يوم بيبات مع واحدة .
كملت بقلق... بس كمان حاسه انو بدأ يحبها. ولو حبها بجد مش هيشوف غيرها. وزي هي ماقالت لو اديتله فرصة. مش هيشوف غيرها.. 
اتنهدت وقالت پحقد... طلعتلي منين دي. ماكانت عايشة بعيد عننا. كانت ناقصاها. دا انا. كنت خلاص
. كنت حسيت انو بدأ يشوفني.بقلم فريدة احمد 
ثم اكملت بغل.... بس ورحمة امي ماهسيبها تتهني بيه 
وهي بتتوعدلها
امينة....  اناعاوزاكي تطمني.. لأني انا كمان مش هسيبها.. وغلاوتك عندي لجوزهولك ياحبيبة. 
حبيبة ...  بجد ياخالتي. 
امينه...  بجد ياروح خالتك. انا كده كده مش هرتاح غير لما اجوزهولك
حبيبة... طب هتعملي ايه ياخالتي
امينه....  هطفشها. ومبقاش امينه. ان ماخليته يطلقها ويرميها زي كلاب السكك. بنت امال... وحتي لو مطلقهاش
هخليه يرميها. واجوزهولك عليها. واكسرها
كملت بتوعد...  وحياتك عندي ل اجيب مناخيرها الارض
ابتسمت حبيبة بشړ وهي بتتخيل اللي هيعملوه فيها هي وامينه.. وهي بتقول في نفسها...  وديني لدمرك يازهرة 
.......................... 
في اخر الليل كانت زهرة نامت مكانها من كتر العياط بعد ماقفلت تليفونها وقررت انها مش هتروح للشخص ده
حمزة فتح الباب بهدوء ودخل 
قرب علي السرير وقعد جمبها 
حمزة بدأ يزيح شعرها وهو بيتأملها وبعدين ميل باسها وشدها لحضنه وغمض عينه ونام بتعب 
زهرة حست بيه وبحركته قامت مخضۏضة واول ماشافته رجعت لاخر السرير بړعب وهي بتقول...  مـ. معـ. ملتش حـ. ا. جة.. معمـ.لتش حا جة. 
وهي بتضم نفسها وبترجع لأخر السرير 
كان حمزة مستغرب حالتها 
حمزة...  مالك يازهرة. في ايه 
زهرة كانت بتترعش وبتتنفض اووي وهي خاېفة
حمزة بقلق...  في ايه يابت. مالك. 
زهرة بلعت ريقها...  مـ مفيش. 
زهرة كانت فاكرة ان عرف حاجة عن الصور علشان كده كانت مړعوپة لكن لما لاقيته كده فهمت ان الشخص مبعتلوش الصور زي ماكان بيهددها 
كملت بتوتر قبل مايشك في حاجة....  ا. انا بس شـ شوفت كابوس
حمزة...  طب قربي 
زهرة....  اقرب فين 
حمزة....  جمبي.. تعالي يازهرة 
زهرة كانت بتبص عليه وهي خاېفة ومش قادرة تتحرك من مكانها 
محسيتش غير لما سحبها وبقت في حضنه 
فضل حمزة يمشي ايده علي شعرها بحنية عكس طبعه
زهرة بصت عليه شويه باستغراب . وبعدين اتنهدت براحة لما اتأكدت انو فعلا معرفش حاجة. بقلم فريدة احمد 
استكانت ثواني في حضنه لكن مرة واحدة فاقت 
وحاولت تطلع من حضنه
حمزة كان راجع مرهق ف في ثواني كان غمض عينه ونام  
حمزة فتح عينه بضيق من حركتها.. في ايه ماتنامي
زهرة.....هروح انام علي الكنبة 
‏حمزة. لأ خليكي 
‏وضمھا ليه وغمض عينه
‏زهرة....  لو سمحت. سيبني اقوم
حمزة وهو مغمض عينه لسه...  شش. انا تعبت النهاردة ومحتاج انام في هدوء. ف بطلي حركة ونامي 
زهرة ...طيب سيبني الاول. ونام براحتك 
وفكت ايده من عليها وقامت
بس شهقت مرة واحدة لما في اقل من ثانيه كان حمزة شدها وقعت عليه 
حمزة وهو بيرفع شعرها اللي نزل كلو علي وشها قال...  انا عاوزك تنامي في حضڼي النهاردة. ممكن 
وقرب من خدها وباسها برقة 
زهرة جسمها اتجمد واتوترت 
حمزة حس بيها اتنهد وقال ..  انا مش هقربلك يازهرة. مټخافيش. عمري ماهلمسك ڠصب عنك. مش انا اللي اخد واحدة ڠصب. حتي لو مراتي ف متقلقيش. انا بس عاوزك في حضڼي 
وقبل ماهي تنطق كان ضمھا ليه بتملك وغمض عينه وهو بيقول..  مش عاوز حركة كتير بقا واثبتي
زهرة استسلمت ليه ونامت وهي حاسه انها هي اللي محتاجة الحضن ده اكتر. برغم خۏفها منه الا انها حاسة في قربو ب الامان 
... 
صباحا
قام حمزة خد دش ولبس ونزل 
زهرة كمان صحيت قامت دخلت الحمام 
وبعد دقايق خرجت بعد ماخدت شاور علي صوت تليفونها 
قربت ومسكته 
وفي ثانية كانت حطت ايدها علي بوقها وهي بټعيط بړعب لما شافت الرسالة اللي كانت عبارة عن

(انا وعدتك ووفيت بوعدي دلوقتي الصور وصلت لجوزك ياحلوة) 
زهرة كانت بټعيط وهي بتترعش اووي 
... 
تحت حمزة كان واقف مع رحيم وبيتكلمو فجأة وصلت ليه مسيدچ فتحها واول ماشافها اټصدم
وبص لقي صور كتير وفيديوهات مش كويسة ل زهرة 
حمزة طلع بسرعة ل زهرة وهو مش شايف قدامه ولا حتي سامع رحيم اللي بينده عليه. وهو بيقول في ايه.حمزة. ايه اللي حصل. 
لكن حمزة مكانش سامع ولا شايف قدامه من الڠضب وطلع خد السلم في خطوتين

زهرة فضلت تحاول تتصل ب الشخص ده لكن كان تليفونه اتقفل 
فجأة حمزة فتح الباب وهو بيقرب عليها 
زهرة بلعت ريقها بړعب ومن خۏفها التليفون وقع منها
زهرة كانت واقفة رجليها مش شايلاها وهي شايفة حمزة اللي بيقرب عليها بهدوء مرعب 
وقف حمزة ورفع التليفون في وشها..  ايه ده
زهرة بصت علي التليفون وهي بتبلع ريقها بړعب
بصتله بدموع.... ك. كن كنت ه ه قو 
وفجأة حست بدوار ووقعت فاقدة الوعي

بعد وقت  كانت الدكتورة بتكشف جوا عليها وكلهم برا واقفين قلقانين
الدكتورة خرجت ببتسامة وهي بتقول الف مبروك. المدام حامل
كلهم پصدمة. ايه


زهرة_وسط_اشواك البارت_ال14 بقلم فريدة احمد 

خرجت الدكتورة بعد ماكشفت علي زهرة وهي بتقول ببتسامة...  مبروك المدام حامل
كلهم پصدمة....  اييه
بصو لبعض پصدمة وزهول وهما بيحاولو يستوعبو
فاقو علي صوت هاورن اللي بص للدكتورة وقال بغلظة....  متأكدة يادكتورة انها حامل
الدكتورة بتأكيد....  ايوا حضرتك. كل الاعراض اللي عندها بتقول انها حامل. ولما كشفت عليها اتأكدت
كلهم كانو بيبصو بقلق ل حمزة اللي ملامح الصدمة والزهول علي وشه ومفيش اي رد فعل منو. حتي منطقش
هارون.... وصل الدكتورة يارحيم
وبعد ماالدكتورة نزلت امينه بسخرية قالت..... معقولة يكون الطب اتطور لدرجة انهم يقدور يعرفو الواحدة حامل ولا لأ من تالت يوم جواز... طب والله صدق اللي قال العلم نور
بصت لحمزة وكملت بنفس السخرية....  الف مبروك يا ابن بطني علي حمل مراتك. ويتري حامل من مين.. ماهو اكيد مش من ابني اللي لسه متجوزها من يومين اتنين 
هارون بحدة.....  امييينه. اخرسيي
امينه بصوت عالي....  واخرس ليه. انتو مش سامعين الدكتورة قالت ايه. بتقول ان السنيورة حامل ومتأكدة.. طب حامل الزاي. حامل الزاي وهي مكملتش 3 ايام متجوزة..
[[system-code:ad:autoads]]كملت بثقة.... دا غير اني متأكدة ان ابني مدخلش عليها لسه... ملهاش حل تاني غير انها ماشية في البطال
انهت كلامها لتتفاجأ بصڤعة قوية من هارون 
اللي قال پغضب.....  كلمة زيادة ومش هيطلع عليكي نهار. انتي فاهممة 
امينة پصدمة وهي حاطة ايدها علي وشها....  بتمد ايدك عليا ياحاج 
هارون.... واقطع لسانك لو فكرتي تتكلمي في شرف البت تاني.
حمزة بجمود ..... بس امي مغلطتش يابوي. ولا انت شايف ايه ياحاج
هارون....  انت بتقول ايه..  انت هتعوم علي عومها.
الدكتورة دي اكيد متفهمش حاجة في الطب
حمزة...  تمام. وانا هتأكد بنفسي بقلم فريدة احمد 
و سابهم ودخل علي زهرة الاوضة پغضب اعمي
بص ل عمتو اللي قاعدة جمب زهرة اللي بتفوق لسه
حمزة...  سيبينا لوحدنا ياعمتي 
صفيية پخوف علي زهرة...  لسه مفاقتش كويس ياحمزة

زهرة كانت بتفتح عينيها اول شافته مسكت في صافية وقالت پخوف....  عمتو متسينيش
صفية.. دي تعبانة يابني براحة عليها
حمزة....  يلا ياعمتي لوسمحتي
وبعد ما صفية خرجت
رجعت زهرة لأخر السرير بړعب من شكله  وبعد ماقفل هو باب الاوضة بالمفتاح قرب عليها وقال بهدوء مرعب  ....  حامل من مين
[[system-code:ad:autoads]]زهرة كل ده كانت خاېفة من موضوع الصور لكن متعرفش اي حاجة عن الحمل لانها لسه فايقة 
ردت بدون فهم....  يعني ايه حامل. ا. انت بتقول ايه
برا كلهم كانو واقفين پخوف من اللي حمزة ممكن يعملو في زهرة
صافية پخوف ..  هارون انت هتسيبو كده. دا ممكن يعمل فيها حاجة 
و فضلو كلهم يخبطو علي الباب پخوف وهما بيقولو.. افتح ياحمزة 
لكن حمزة كان غير مبالي 
هارون بحدة...  حمزة افتح بقولك
حمزة من جوا بكل هدوء ....  متقلقش يابوي. بتفاهم انا ومراتي بس 
وبص لزهرة بهدوء مريب...  مين ابو اللي في بطنك يابت
زهرة وهي لسه مش قادرة تستوعب اللي بيقوله...  ا. انت بـ بتقول ايه 
حمزة وهو بيضغط علي كل كلمه بيقولها وبيحاول يسيطر علي نفسه....  انا لحد دلوقتي ماسك نفسي.اخلصيييي
الدكتورة بتقول انك حامل. حامل من مييييييين 
زهرة پصدمة... . ا. نت ب بتقول ايه. انا مش حامل. وهحمل الزاي وانت ملمستنيش اصلا بقلم فريدة احمد 
حمزة...  ما هو انا مبتكلمش عن نفسي ياروح امك.. 
كمل بزعيق...  غلطتي مع مين يابت وسلمتيلو نفسك
زهرة پغضب... انت بتقول ايه. بتقول اييه. انا مفيش حد لمسني. الدكتورة دي اكيد شخصت غلط انا مش حامل. مش حامل
مسح حمزة علي وشه پغضب وعصبية 
وبعدين مسكها من شعرها جرها من علي السرير وقال وهو بيزقها ناحية الدولاب.. في ثواني تكوني لابسه. هنروح لدكتور تاني يكشف عليكي.. يلااا اخلصيييي 
مسحت زهرة دموعها اللي بتنزل بۏجع ولبست اول حاجة قابلتها 
.. 
بعد وقت كانو راحو لدكتور تاني
ودخلو والدكتور ابتدا يكشف عليها 
حمزة كان قاعد علي اعصابه...  ها يادكتور 
الدكتور...  مبروك المدام حامل
حمزة بص لزهرة بملامح جامدة وقال ...  انت متأكد يادكتور
الدكتور وهو بيبص علي الجهاز..... ايوا باين قدامي اهو..حامل في شهر وكام يوم 
قام الدكتور وقعد علي مكتبه وابتدي يكتبلها في علاج. وهو بيقول. ودي شوية فيتا.. 
قاطعته زهرة بصوت مرتعش...  متأكد يادكتور اني حامل.. ط طب ممكن تكشف عليا تاني 
الدكتور ...  انا متأكد بس لو انتو حابين تتأكدو اكتر. دي تحاليل ممكن تعملوها 
وكتبلهم علي التحاليل

...... 
عند امينه في اوضتها پغضب..  بقي علي اخر الزمن يمد ايدو عليا قدام ولادو 
دموعها نزلت ڠصب عنها..  انا بعد العمر دا كلو يهيني قدام عيالو.. ماشي ياهارون. دي اخرتها بقلم فريدة احمد 
حبيبة...  عشان خاطري ياخالتي متزعليش نفسك 
امينه مسحت دموعها وهي بتتوعدلهم كلهم 
بصت لحبيبة وقالت...  انتي اتفقتي مع الدكتورة امتا يابت
حبيبة بعدم فهم...  مش فاهمة اتفقت معاها الزاي وعلي ايه
امينه.... انتي هتستهبلي. علي انها تقول ان اللي ماتتسمي حامل
حبيبة... بس انا مااتفقت معاها علي حاجة ياخالتي. انا افتكرتك انتي اللي متفقة معاها. هو مش انتي 
امينه....  انا متفقتش معاها علي حاج.. 
قطعت كلامها.. بت متكدبيش ومتخبيش عليا انا كده كده ستر وغطا عليكي.. انتي اللي عملتي كده. صح
حبيبة بصدق....  صدقيني ياخالتي والله ما اتفقت مع الدكتورة علي حاجة 
امينة بزهول....  يعني ايه. يعني البت دي طلعت ماشيها بطال بحق وحقيقي 
شردت ثواني
وبعدين ابتسمت بخبث..  يعني حامل بجد.. طب حلو اوي. وهارون بيه محموق اوي علي بنت اخوه بقلم فريدة احمد 
كملت بشړ...  اللي بأذن الله لكون مجرساها في البلد كلها
حبيبة...  يارب بس الدكتورة متطلعش غلطانة زي مابيقولو. 
امينه....لا مش غلطانة. الدكتورة كان باين من كلامها انها متأكدة. وبعدين دي دكتورة شاطرة. دي اشطر دكتوة في البلد
حبيبة بفرحة...  يعني حمزة اكيد هيطلقها ياخالتي. صح
امينه...  اكيد هيطلقها. امال هيخلي واحدة خاطية زي دي علي ذمته.
كملت بقلق... بس ياخوفي لا يق. تلها ويودي نفسه في داهية بسبب بت ڤاجرة زي دي 

..... 
عند حمزة وزهرة
خرجو من عند الدكتور وزهرة تايهة حرفيا ومش قادرة تستوعب اللي هي فيه فاقت علي صوت حمزة. يلاا 
زهرة وقفت مكانها وقالت...  انا هعمل التحاليل
حمزة بسخرية...  ملهاش لزوم يامدام. في اتنين دكاترة كشفو عليكي. ايه الاتنين بهايم 
لكن زهرة بجمود قالت...  انا مش هتحرك من هنا قبل مااعمل التحاليل واثبتك اني مش حامل..  لأني محدش لمسني 
وبعد ساعة كانت عملت التحليل والنتيجة ظهرت 
دكتور التحاليل وهو بيديهم الملف اللي في النتيجة...  النتيجة ايجابيه. الف مبروك
زهرة غمضت عنيها وكأن في حاجة نزلت علي دماغها
يتبع.... 
 

الرواية كامله من أولها هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close