القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

روايه صغيره الثلاث الفصل الرابع و العشرين بقلم نونا رامي حصريه وجديده

 روايه صغيره الثلاث الفصل الرابع و العشرين بقلم نونا رامي حصريه وجديده




روايه صغيره الثلاث الفصل الرابع و العشرين بقلم نونا رامي حصريه وجديده

استيقظ سليم ينظر بجانبه لتلك النائمه بهدوء شديد ثم قبل رأسها بحنان لتفتح عينيها ببطئ قائله بأبتسامه :

_صباح الخير

بادلها بأبتسامه مُشرقه و سيمه :

_صباح النور 

ابتسمت له بحب قائله وهى تنهض:

_هقوم احضرلك الفطار 

سحب يدها قائلا بضحك:

_اقعدى يا شهيده ، فيه طباخين هم هيعملو كل حاجه 

نظرت له بعدم رضا قائله:

_لا أنا هعملك الفطار ب إيدى

ابتسم ييأس قائلاً وهو يمسك يدها و ينهض:

_تعالى نعملو مع بعض

اومأت له بأبتسامه ليتوجهو نحو المطبخ فى الاسفل ليقول هو بعبث وهم ينزلون السلالم :

_ما تجيبي بوسه كده على السريع قبل ما حد يصحى 

شهقت بخجل شديد قائله وهى تلتفت بخوف :

_ااه يا قليل الادب ، افرض حد سمعك

انطلقت ضحكاته بقوه قائلا بنظرات بريئه:

_بوثه ثغنونه خالث

انفجرت وجنتيها بحمرة الخجل قائله وهى ترفع اصبعها فى وجهه بتحزير:

_على فكرة لو مبطلتش اا أنا هسيبك و اطلع انام 

قبل اصبعها بحنان قائلا :

_عيب ترفعى صباعك فى وش جوزك حبيبك

ابتسمت بخجل تنزل اصبعها بسرعه قائله :

_طب بطل قله ادب 

نظر لها بحنق طفولى قائلا بتمتمه مغتاظه و هو يدخل بغضب مثل طفل رفضت والدته إعطائه  الحلوى  :

_انا مش فاهم اي دا امال هى مراتى ليه ، فيها اى يعني لما تديني بوسه 

انطلقت ضحكاتها عليه بصخب وهى تتوجه خلفه للداخل 

_________________

استيقظ يوسف على نقر خفيف على وجنته وهو يعقد حاجبه يفتح عينيه ببطئ ليري رحمه جالسه أمام وجهه قائله بأبتسامه:

_قوم يا زوجى العزيز

ابتسم بيأس وهو يمسح على وجهه قائلا :

_عايزه ايه يا زوجتى العزيزه

امالت وجهها بلطف قائله :

_قوم عشان توديني الجامعه

نظر لها للحظات ثم قال وهو يجز على أسنانه :

_يعني انتي جايه من البيت بالعربيه و جايه تصحينى عشان اوديكى الجامعه 

اومأت له قائله بأبتسامه ورفعه حاجب :

_اه وهتدخلنى المدرج كمان 

رفع حاجبه قائلا بسخريه:

_اه و مش عايزانى اقعدك فى الديسك الاولى بالمرة 

رفعت حاجبيها قائله بغيظ:

_لا يا خفيف عشان الجامعه كلها تعرف انك بقيت زوجى 

مسح على وجهه نفاذ صبر قائلا :

_ايوا هو أنا شنطه جديده هتغيظى بيها صحابك

استشاطت غضبا قائله بمكر :

_لا خلاص على راحتك بس مترجعش تتدايق لما حد يتقدملى من الكليه بقا و ااا

ابتعلت باقي كلماتها ما إن رأت ملامحه تتحول بشكل شيطانى مرعب يعلن عن بدأ ثورة غضب حارق لتتراجع خطوتين للخلف بحزر وهى تراه يعتدل فى جلسته قائلا بنبرة مرعبه:

_عيدى قولتى اى 

تراجعت خطوتين اخرتين قائله بتلعثم وخوف :

_م م مقولتتش 

نظر لحالتها المرعوبه بضيق ثم اغمض عينيه يحاول استدعاء الهدوء قائلا :

_اطلعى يا رحمه هغير و انزل وراكى 

اومأت  وهى تركض للخارج بسرعه وخوف ليبتسم هو عليها بيأس وهو ينهض 

_____________________

استيقظت ساندرا على صوت رنين هاتفها لتجد رقم كنان ينير الشاشه لتبتسم بخجل وهى تفتح الهاتف قائله بخفوت:

_الو 

صدر صوته الرجولى الرخيم قائلاً:

_صباح الخير 

ابتسمت بشده قائله برقه غريزيه:

_صباح النور 

صدر صوته الممازح الهادئ قائلا :

_عندك انهارده محاضره مهمه ، قومى يلا اغسلي وشك و اجهزى

ابتسمت مره اخرى قائله بسعاده من أنه تذكر:

_حاضر

ابتسم ابتسامه هادئه أظهرت غمازته قائلا :

_شطورة يلا قومى و افطرى قبل ما تنزلى

ردت بالايجاب ثم أغلقت الهاتف وهى تبتسم بسعاده شديده تشعر بقلبها يطرق بعنف وهى تحتضن الهاتف بقوه ثم نهضت متوجه نحو الحمام وهى تدندن بصفو 

_________________

هبط يوسف ثم توجه نحو رحمه بأبتسامه هادئه قائلا :

_يلا يا حبيبتى

اومأت له بأبتسامه هى تتوجه نحو تمسك كفه ليبتسم هو لها بحنان لتقول ساندرا وهى تهبط:

_يوسف خودنى معاكو 

استدار لها قائلا بحب وابتسامه :

_عيون يوسف ، دا احنا نشيلك على راسنا لو العربيه مشالتكيش يا باشا 

ابتسمت له بحب تركض نحوه تعانقه ليبادلها بحنان ثم توجهوا للخارج 

_______________

طرقت ملاك باب غرفه كنان ليصدر صوته قائلا بهدوء:

_ادخل 

فتحت الباب ثم دلفت ببطئ وتوتر الداخل ليقول هو بأبتسامه :

_تعالي يا حبيبتى

ابتسمت ابتسامه مرتعشه وهى تتوجه نحوه تقبل وجنته برقه ليبتسم هو بحب قائلا :

_اقعدى , خير فيه حاجه 

جلست أمامه وهى تشعر بالكلمات هربت منها ليبتسم لها بحنان يشجعها على التحدث ليصدر صوتها الخافت قائله وهى تنظر أرضا  :

_ ه هو اا انت رفضت سيف ليه يا ابيه

اختفت ابتسامته ببطئ يصوب نظاراته نحوها قائلا بصوت جاد:

_مش مناسب ليكي 

ابتلعت لعابها قائله وهى ترفع عينيها لعينيه قائله بتلعثم :

_م مش مناسب ليه ه هو مش وحش

نظر لها نظرات غامضه قائلا :

_همجى جدا ، اخاف عليكي معاه واحد زى دا فى اقل موقف أو خلاف بينكم ممكن يأزيكي

نظرت له بسرعه و استنكار قائله بأنفعال و هى تدافع عن حبيب فؤادها :

_لا طبعا سيف عمرة ما يعمل كده

رفع حاجبه ينظر لها بحده لتنظر أرضا بسرعه وخجل ليقول هو بغموض:

_وانا شايفه مش مناسب يا اسئل 

رفعت عينيها مرة أخرى قائله بدموع ونبرة باكيه:

_بس أنا بحبه


الفصل الخامس العشرون من هنا



بداية الروايه من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close