القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية زوج_ماجور_البارات_ال22 بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية زوج_ماجور_البارات_ال22 بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية زوج_ماجور_البارات_ال22 بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رشيد كان هيتجنن لما سمعها بتقول ..قميص نوم ايه الي عايزني البسو يا شقي وانا جوزي هربان ... على العموم بكره هجيلك والبساك الي تحبو بس دي اخر مره علشان متتعودش لان رشيد غير عمران


روفان ورشيد بصو لبعض بزهول ولطمو هما الاتنين سوا وقالو بصوت واحد...احيه


سمر قفلت معاه ورشيد كان مصر يدخل لها بس روفان منعتو وشدتو على اوضتهم بالعافيه


روفان اول ما دخلتو الاوضه قفلت الباب بسرعه ورشيد قال بغضب وزعيق...ليه مسبتنيش ادخل لها...كان لازم اقتلها باديا..الو،اطيه...مش كفايه الي بتعملو معايا انا..لا كمان الهانم طلعت فتحاها على البحري ...هطلع عين الي خلفوها اوعي من وشي ياروفان


روفان  قالت بسرعه..اششش اهدي بقى..هتخليها تسمعنا...مش تفكر بعقلك...انت سايب المهم وماسك في الفروع...احنا المفروص نسبها تقابلو..اكيد دليل برائة عمران عندهم..انت مسمعتهاش لما قالت ..كل حاجه ماشيه زي ما خططنالها


رشيد قال بغضب...لا انا مسمعتش ولا همني كلامها  لاني اصلا متأكد من برائة عمران..كل الي همني انها طلعت بتخونو..لا وكمان بتقول انو مش اخويا فاكره ان ممكن حد يصدقها ااوا،طيه..وضحك بسخريه وقال..مش اخويا قال..عمران مش اخويا اغبي حاجه سمعتها في حياتي


روفان نزلت راسها وسكتت


رشيد بصلها باستغراب وقال...اوعي تكوني صدقتيها...لا يا روفان..لا دي كدابه..اوعي تصدقيها عمران...عمران اخويا ...اخويا واكتر من اخ ...دي واحده زباله مفتريه..بس بتستغل انو مش قادر يواجها دلوقتي ..بس انا هنا... تعالي معايا وانا هثبتلك انها كدابه ..يلا تعالي


روفان اتنهدت وقالت..يا رشيد اهدى مش مهم تثبتلي انا اي حاجه...وصدقني مش فارقلي اصلا.. واتنهدت وقالت...اسمعني يا رشيد.. مش شرط عمران يكون اخوك بالدم علشان تحس تجاهو بالحب ده ..طبيعي تحبو كده لانو رباك وخد بالو منك...ومش مجرد كلام سمعتو يخليك تعمل في نفسك كده اهدى


رشيد قعد على السرير وقال بدموع..بس..بس عمران اخويا...اخويا والله...وانتي مصدقاني صح


روفان زعلت جدا عليه كان الحزن في عنيه قعدت جمبو وقالت..مصدقاك..هو اخوك...انتو اخوات مستحيل حد يقدر يقول غير كده...ولو مجمعكمش ام واب..لاكن الي بيجمعكم قلب... ورابط القلوب اقوى بكتير


رشيد بصلها بدموع وحضنها جامد وقال..لا لا يا روفان هو اخويا....دي امي وابويا كانو بيحبوه اكتر مني..مستحيل..مستحيل يكون كلامها صحيح..مستحيل


روفان اتنهدت بحزن عليه بس في نفس الوقت ابتدت ترتاح ان عمران فعلا بريئ وكده تقدر تحل القضيه وتخلص


عند عمران كان قلقان لان روفان  وافقت تساعدو وهو مش واثق فيها وخايف يخسر كل حاجه فرح قالت...انت قلقان من اختي مش كده


عمران اتنهد وقال...الصراحه اه...مش هكدب عليكي مهما كانت دي بنت الشيمي الي طول عمرو مش بيطقنا


بقلم....زهرة الربيع

فرح ضحكت وقالت..طب ما انا كمان بنت الشيمي...كمان مش واثق فيا


عمران ابتسم وقال...انتي حاجه تانيه...حاجه مفيش منها اتنين..اجمل نسمه عدت على حياتي..والي هقوله ده جنان مني...بس بثق فيكي اكتر من نفسي


فرح حست بسعادة الكون كلو وقالت...يبقى مدام واثق فيا ..اسمع كلامي..انا بقى بثق في روفان...وهيه هتساعدنا...ليه بقى..لانها فاكره انك مذنب وعايزه تثبت ده علشان تطلقني منك 


عمران ابتسم وقعد جمبها وقال..اممم..بقيت زكي يا صغنن.. على العموم..انا همشي وراكي للاخر...يابقينا سوا...يا بقى


بس فرح قاطعتو وقالت...بابقينا سوا..يا هنموت سوا...وعد مش هعيش من غيرك


عمران اتصدم بالي قالتو وحضنها بقوه وقال...بعيد الشر هليكي...اوعي تقولي كده تاني...ربنا يخلصني من الموضوع ده واقدر اعوضك عن الي عملتو كلو 


عند روفان كانت بتقطم ضوافرها باسنانها من شدة الارتباك  ورايحه جايه في الاوضه


رشيد بصلها باستغراب وقال...فيه ايه..اوعي تقوليلي كل ده بسبب الي سمعتيه..لاني ممكن اصدق اي حاجه غير انك تزعلي علي عمران


روفان بصتلو وقالت...شوف يا رشيد انا مكنتش ناويه اقولك ابدا...بس بعد الي سمعتو لازم نتصرف...انا كنت عند اخوك  وعملنا اتفاق سوا ..كنت فكراه مجرم و كان كل همي اخلص فرح منو ...وكان الاتفاق اني اخليه يقابل فادي بكره..ونحاول ناخد اي دليل...دلوقتي المصيبه ان مراتو رايحه لفادي بكره يعني اخوك حتى لو كان بريئ بكره هيبقى قاتل...فلازم نتصرف


رشيد بصلها بزهول وقال...انتي بتقولي ايه..هيقابل فادب ليه...يا نهار اسود...


روفان قالت.. .المشكله اني معرفش اي طريقه توصلني بيه...انت لازم توصلو...وقلو ميروحش الخطه اتغيرت انا الي هروح لفادي


رشيد قال  بغضب...نعم يا اختي..تروحي لمين يا حلوه...عايزه تروحي لفادي الي هيموت عليكي


روفان بصتلو وقالت...وفيها ايه...ده علشان اخوك


رشيد قال بغضب..لا اخويا ولا ابويا...مفيش مرواح عند الحيوا،ن ده فاهمه انتي متجوزه راجل واذا  قال لا..يبقى لا...تمام


روفان بصتلو بسخريه وقالت....كان نفسي اقواك حاضر يا سي السيد...بس للاسف مش هينفع...ده شغلي وهروح


رشيد قرب عليها بغضب وقال...ده مش شغلك تمام...انتي شغلك الي تتكلفي بيه وبس


روفان قالت بخبث..تمام ..يبقى اروح ابلغ عن الي حاصل كلو وهما يتصرفو وخلي اخوك بقى يشربها وانت حر


رشيد داس على اسنانو بغيظ منها وحاول يهدى علشان عمران و اتنهد بضيق وقال...طيب خديني معاكي


روفان قالت بضيق وسخريه..للاسف الشنطه مفهاش مكان كنت اخدتك فيها


رشيد مسكها  من دراعها بغضب وقال..انتي بتعامليني كده ليه..ها..كل ده لاني حاولت اساعد اخويا..


روفان زقت ايده وقالت..لا..كل ده علشان مشيت طريقك لوحدك ونستني يا رشيد...بلاش نفتح في القديم ...مش من مصلحتك


رشيد اضايق جدا وراح ينام وهو متعصب


وروفان كانت عايزه تكلمو بس مرضيتش ونامت هيه كمان

في صباح يوم جديد روفان ركبت العربيه ولسه هتطلع ورا سحر رشيد ركب في العربيه معاها


روفان اتنهدت وقالت....بزمتك يعني ينفع اروح اقولو اني عايزه اتفاهم معاه لاني هطلق منك وبكرهك واكون وخداك معايا..ايه...وخداك عند الزوم ....انزل يا رشيد وبلاش مشاكل على الصبح


رشيد ابتسم وقال...انا مضطر اجي معاكي...معرفتش اوصل لعمران تليفونو مقفول...هاجي معاكي ونقف بالعربيه بعيد علشان اول ما اشوفه امنعو انو يدخل


روفان مقتنعتش انو معرفش يوصلو بس اتنهدت بضيق لانها عرفاه عنيد وطلعت بالعربيه كان لازم تمشي ورا سمر بسرعه


روفان كانت ساكته طول الطريق ورشيد كان بيحاول يعمل اي حركات علشان يكلمها بس من غير فايده بصلها بخنقه وقال...اقدر اعرف بتجيبي البرود ده منين..يعني اوقات الواحد بيحتاجو


روفان بصتلو بطرف عينها وقالت بلا مبالاه...لما تحتاجو قوي  قولي وهجبلك معايا


رشيد نفخ بغيظ وبصلها من فوق لتحت كانت انيقه جدا على غير العاده وحاطه برفن يجننن وشكلها حلو جدا قال بضيق...انتي هتقابليه كده..ملبستيش بدلة الشغل ليه


روفان كانت مبسوطه بغيرتو وجنانو من مبارح بس مبينتش قالت..هو انا هروح اقبض عليه


رشيد قال بغيظ...قريب ان شاء الله...او يمكن ربنا يقبضو ونرتاح


روفان ابتسمت بسخريه ومردتش وفضلو ساكتين طول الطريق


بعد شويه وصلو وقفو بعيد شويه واول ما سمر نزلت ابتدت روفان توصل اسلاك كده في تابلوه العربيه


رشيد استغرب وقال..انتي بتعملي ايه


روفان قالت ...اششش خلينا نسمعها


رشيد ابتسم بفرحه وقال..انتي هتراقبيها من هنا ..طب ازاي

روفان قالت..الصبح خلتها دخلت تستحمى وحطيت لها سماعه في الشنطه واستنى بقى خلينا نسمع


رشيد اتبسط جدا وقال...استاذه والله استاذه


عند سمر دخلت لفادي واول ما قابلتو حضنتو وقالت..وحشتني يا فافي


رشيد قال بقرف فافي..ايه فافي دي...بس عارفه معاها حق هو فافي قوي الصراحه


روفان قالت بضيق...خلينا نسمع


رشيد سكت وفادي رد وقال...وانتي كمان يا قلبي...تعالي ندخل جوه


سمر ضحكت وقالت خلينا الاول نتكلم في المهم وبعدين ندخل جوه براحتنا ..قولي بقى هتعمل ايه في قضية ابوك


فادي اتنهد وقال...للاسف لازم يتحبس...علشان ادانتو هتدين عمران وده لمصلحتنا


رشيد قال بسخريه..لا اصيل يا فادي..لا الصراحه هو عرف يربي 


روغان بصتلو بغضب وقالت...قولتلك خلينا نسمع


رشيد ابتسم وقفل بقو زي ما بيقفل السوسته وقال..ولا حرف


سمر قالت ...ايه... بس ده فاكر انك هتطلعو ...طيب وبالنسبه لعمران تفتكر فيه امل يخرج منها


بقلم..زهرة الربيع

فادي ضحك جامد وقال...ده في الاحلام يا حلوه...احنا دبسناه  تدبيسه محترمه...بس عارفه يستاهل بقالنا خمس سنين يندخل البضاعه في مراكبو وهو ولا حاسس بحاجه..نقوله هنفك المراكب علشان نحط حافظ للاغذيه يقول فكو...نقولو هنأخر الطلبيه يقول اخرو...اي حاجه نقوله عليها معندوش مانع زي الأله يستاهل الي جرالو


روفان ابتسمت بارتياح ورشيد كان هينفجر وقال... اه يا ابن الو،اطي


سمر ردت وقالت..معاك حف...هو كان عايش في اللالالاند ..انا كمان عايشه معاه وبقابلك وبحب اخوه وهو ولا في الدنيا قولتلو مش عايزه اخلف علشان جسمي والحورات دي وانا اصلا عندي مشاكل بس معترضش..ده حتى لسه لحد دلوقتي مقدرش يعرف هو من فين ولا ابن مين...وامو مخبيه عليه ورغم اني كنت مطلعه عينها لاكن كانت بتستحمل علشان هو ميعرفش وهو برضو يسأل ..هو ايه الي مضايق ماما منك..كان غبي قوي الصراحه


ريبد نزلت دموعه بحزن وقال بغضب...يا زباله يا واوساخ وبيفتح باب العربيه عايز ينزل بس روفان مسكتو بالعافيه وقالت ..اهدي يا رشيد..اهدى متبوظش كل حاجه...اهدى لو فعلا بتعتبرو اخوك


رشيد سكت بالعافيه وقعد وهو هيتجنن من كلامهم  والدموع في عيونه


وسمر قالت يلا اهو غار...على العموم اليوم ده يومك تقدر تعتبره يوم الوداع شوف جبتلك ايه وطلعت حاجه من الشنطه قامت السماعه وقعت على الارض


فادي مسك السماعه وقال بغضب وصدمه.. ايه السماعه دي


روفان بصتت لرشيد بخوف وهو بصلها بزهول وقال...انتي حطيتي السماعه فين


روفان قالت بتوتر...في القميص


رشيد بلع ريقه وقال بارتباك...القميص...القميص الي هو الاحمر ده الي جايه تلبسهوله


روفان قالت بخوف...اه


رشيد قال....ده الي هو  احنا عارفين انها هتلبسو  من امبارح...


روفان قالت بخوف اكبر ....ااااه


رشيد لطم وقال...وخليتي فيه السماعه 


روفان قالت بطريقه زي البكا...اااه


رشيد قال بصراخ...جاكي اوه....اجري من هنا بسرعههههه


ومكملش الكلمه وكانو رجالة فادي بيضربو عليهم نار


عند عمران كان قلقان جدا بعد ما جاتلو رساله من رشيد انو ميتحركش وميجيش عند فادي زي ما قالتلو روفان قال بغضب...شايفه اختك..وعدتني مش هتقول لحد ولا حتى رشيد واهو رشيد بيقول متروحش..طب انا اسمع كلام مين فيهم دلوقتي


فرح كانت بتتفرج في مجله وقالت بهدوء...عمران انا عايزه بيبي


عمران بصلها بدهشه وقال..نعم عايزه ايه يا حلوه


فرح قالت بابتسامه... بيبي يا عمران.. نفسب اجيب بيبي زي عليا


عمران ضحك بخفه وقرب منها وقال...ياروحي نفسي في مره اتكلم في موضوع وتتكلمي معايا فيه..لاكن اكون بكلمك عن الشرق تكلميني عن الغرب...على العموم...للاسف مش هينفع اعملك طلبك ده


فرح قالت ...ليه..مش عايز انت كمان تكون اب


عمران اتنهد وقال ...نفسي اوي اكيد..انا من زمان نفسي...بس...بس سمر مكانتش عايزه وانا حسيت اني مينفعش اجبرها على حاجه زي دي..وسنه جرت سنه وادينا قاعدين 


غرح قالت بحماس...بس انا عايزه..وهجبلك انا البيبي ايه رأيك


عمران ضحك وقال..انتي عايزه اختك تقتلني مش هترتاحي غير لما تعملها


فرح ابتسمت وقالت... ليه بس احنا متجوزين وحقنا نجيب بيبي..ويطلع قمور زيك


عمران ابتسم بسعاده بس حمحم وقال...بقولك ايه خليكي بعيد عن الموضوع ده احسن انا حايش نفسي عنك بالعافيه


فرح قالت بعدم فهم...ليه يعني انا قولت ايه...طيب بص ايه رايك اول ما افك الجبس...بس على طول


عمران اندهش من جرأتها وقال ....معنديش مانع..بس انتي..يعني..مستعده اكيد


فرح قالت بحماس...جدا..من دلوقتي 


عمران استغربها وضحك وقال...تمام...يبقى اول ما تفكي الجبس ...وباذن الله تكون كل حاجه انحلت


فرح قالت بحماس اكبر....ها بقى....قولي هنجيبه ازاي


عمران اختفت ابتسامتو واتسعت عنيه بزهول وقال...هو ايه


فرح قالت بلهفه...البيبي يا عمران هنجيبو ازاي يلا قولي 


عمران قال بزهول..انتي مش عارفه اصلا هنجيبو ازاي...متعرفيش خالص


فرح نفضت اديها بمعني ولا اي معلومه


عمران قعد وحط ايده على دماغو وقال ....ياااااا حلاوتك ووووووو


البارت الثالث والعشرون من هنا


بداية الروايه من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close