القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية صغيرة الرعد الفصل العاشر بقلم رنا أحمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية صغيرة الرعد الفصل العاشر بقلم رنا أحمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية صغيرة الرعد الفصل العاشر بقلم رنا أحمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 مرام بهوس: الله الله خالص يا رعد بيه مش قادر تستحمل لحد ما تبقوا في اوضتكم.... ولا حته البت دي اخدت عقلك

دانه بسرعه بتحاول تقوم لكن رعد شدها اكتر لحضنه:

رعد بهدوء مريب:ازاي تسمحي لنفسك تدخلي من غير ما تخبطي انتي نسيتي نفسك ولا ايه يا مرام

دانه ابتسمت لما شافت مرام بتشيط من الغيظ و اندمجت في الموضوع و هي بتسند راسها على صدر رعد و بتبص لمرام و هي بتلعب حواجبها


دانه بخبث و دلع:معليش يا حبيبي متزعلش نفسك اكيد مرام متقصدش

رعد بصلها و كتم ضحكته وبحده:مرام روحي اوضتك او روحي الشركه اتفضلي


مرام بصتله بغيظ و خرجت من اوضه التمارين


دانه بسرعه بعدت عن رعد

رعد بخبث:رايحه فين؟


دانه بتوتر:ها رايحه اوضتي


رعد بخبث: بس احنا مخلصناش كلام فكريني كدا كنا بنقول ايه


دانه : ولا حاجه بعد اذنك


رعد :تؤتؤ مفيش خروج غير لما انا امرك تخرجي


دانه:ليه حد قالك اني جاريه عندك...


رعد:تو قالولي انك مراتي

و يالة قومي تعالي ورايا


رعد قام و راح ناحيه مكان فاضي في الاوضه


دانه قامت و راحت وراه

دانه:عايز ايه

رعد: بصي يا قطه....

دانه بمقاطعه:ممكن متقوليش كدا تاني عشان بتعصبني


رعد بخبث:طب تعالي يا قطتي

دانه:اوف انا ماشيه

رعد بسرعه مسكها من ايديها و لف ايديه حواليها بحيث يثبت حركتها.. مبحبش حد يتجاهلني انتي فاهمه


دانه بخوف: فاهمه ممكن لو سمحت تسيبني بقى


رعد:فكي نفسك لو تقدري


دانه بغيظ: لو سمحت سيبني  انا مش هعرف افك نفسي منك.. انت مش شايف نفسك زي اللوح ازاي


رعد حاول ميضحكش وبهمس:ليكي رجل صح


دانه:افندم

رعد :اخبطيني برجلكي في رجلي بس بقوه و نفس الوقت كف ايديكي حاولي ترفعيه و ابعدي أيدي عنك.. حاولي تشغلي دماغك فاهمه يا قطه


دانه اتعصبت من طريقته و ضر"بته بقوه و زقته بعيد عنها


رعد بابتسامه :ايوه كدا لازم دايما تكوني سريعه في خطه دفاعك عن نفسك


دانه بغضب : انت ليه بتعاملني و كأن في حد عايز يخلص عليا. انت موسوس لايمكن تكون طبيعي


رعد بغضب؛ عشان انتي مش فاهمه حاجه.. انت تبقى....


فجاه سكت و ضر"ب ايديه في المرايه اللي ادامه انك"سرت وايديه بقيت تنز"ف


دانه بخوف ودموع اول ما شافت الد"م ؛ انت.. انت بتنز"ف


رعد بغضب. برررراااا ومسك ايديها ور"مها برا الاوضه وقفل باب الاوضه وراه


دانه بقيت تخبط و هي بتعيط

دانه:افتح يا رعد انا اسفه بس


رعد قاعد على الأرض:غبي غبي هتقولها ايه.....


قام بغضب وفضل يتمارن

لحد ما جيتله رساله على موبايله راح مسك الموبيل بيبص فجأه اتحول الف درجه

وطلع من اوضه التمارين و عفاريت الدنيا بتنطط ادامه


فتح باب اوضته بغضب

دانه كانت خارجه من الحمام لفه فوطه حواليها و فجأه شافته داخل اتصدمت وخصوصا من شكله المرعب


دانه بخوف:في اي


رعد مسكها من شعرها و رفع موبايله و كانت على صوره ليها هي و ياسر وهو بيبو"سها


رعد :انتي سمحتيله انه يبو"سك؟ 

دانه بدموع ورعب:اه ب


رعد بصلها وووووو


الفصل الحادي عشر من هنا


بداية الروايه من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close