القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية المبروكه الفصل الاول والثاني بقلم رشا منصور حصريه وجديده

رواية المبروكه الفصل الاول والثاني بقلم رشا منصور حصريه وجديده 

رواية المبروكه الفصل الاول والثاني بقلم رشا منصور حصريه وجديده 

(١) 

أنا الست مبروكه الناس اللى طلعت عليا الإسم ده لكن أنا أسمي الحقيقي نهي دلوقتي بكتب لكم وأنا في زنزانه السجن منتظرة تنفيذ حكم' الاعد'ام عليا علشان كده قررت احكيلكم قصة حياتي وايه اللى وصلني للي أنا فيه دلوقتي يمكن حد فيكم يتعلم من غلطتي ويمكن حد منكم يدعيلي ربنا يسامحني 

حكايتي بدأت من 35 سنة 

كنت لسه في الاعدادى وكنت وحيدة ماليش أخوات وعايشه مع أمي أصل أبويا مات وأنا لسه عندى خمس سنين وكنت متعودة بعد ما أكتب واجب المدرسة اطلع ألعب مع البنات في الحارة وكان في بنت محدش يقدر يزعلها وتحسسنا أنها بتمن علينا لما تلعب معانا كنت بتغاظ من أفعالها وبغيير منها في نفس الوقت أصلها كانت بتلبس هدوم حلوة أوى ودهب وحاجات عمري ما شوفتها ولما سألت عليها عرفت أن خالتها تبقي الست لواحظ ودى واحدة لها في الأعمال والسحر' ومكنش عندها عيال وبتعتبر البنت دى زى بنتها علشان كده محدش يقدر يزعلها أحسن بعدين تزعل منه الست لواحظ 

قررت من وقتها انى لما أكبر أتعلم السحر' علشان يبقي عندى فلوس كتير واجيب كل اللي نفسي فيه ومكنش فارق عندى يعني ايه حلا'ل ولا حر'ام أنا عاوزة يكون عندى فلوس وبس وكبرت والفكرة كبرت في دماغي ولما اتفرجت مرة ع فيلم البيضة والحجر وأنه كان مدرس وبعد كدا بقي مشهور واسمه في كل المجلات  وحتى لما اتقبض عليه الضابط كان بيعمله حساب قررت أنا كمان ادخل كليه الاداب واشتغل مدرسة علشان محدش يقول عليا جاهله والناس تصدق كل اللى أقوله وكمان ميتقبضش' عليا ولما يسألونى فلوسك دى منين اقولهم من التدريس بس للأسف امى ماتت وبقيت لوحدى في الدنيا ولقيت عمي قالي تعالي عيشي معانا فرحت ما أنا كنت لسه في ثانوية عامة بقلم رشا منصور ومش عارفه اصرف ولا اعيش منين  وكمان كنت بحب سعيد ابن عمي من صغري رغم أنه ميعرفش حقيقة مشاعري وقولت يمكن لما اكون قدامه يحس بيا هو كان أكبر مني بتلات سنين وكان في كليه حقوق روحت اعيش معاهم وكملت دراستي ودخلت كليه آداب قسم علم نفس وابن عمي خلص دراسته وسافر يكمل يعمل دراسات عليا في بلاد بره وأنا قررت أروح ادور على الست لواحظ كان لازم اتعلم السحر قبل ابن عمي ما يرجع من السفر وخصوصاً أن مرات عمي مصممه تجوزه بنت أختها علشان كده كان لازم افكر إزاى اخرج من البيت وخصوصاً أن عمي معاه جدول المحاضرات وأوقات كتير كنت الاقيه واقف منتظرني عند باب الكلية علشان كده فكرت اقوله إني هروح شقة أمي انضفها وافضي الصاله علشان أحاول ادي دروس فيها وافق وبقيت اتعمد أنى ابات بحجه أن الشقه بقالها سنين مقفوله ومحتاجه تنضيف جامد وأنا بنضف كل يوم ساعتين بعد ما ارجع من الكليه واستغليت الفرصة علشان اروح ل الست لواحظ ولما وصلت هناك لقيت مها بنت أختها كانت جايه تزورها قولت لها أنا جايه ل خالتك استغربت قالتلي ايه هتعملي عمل لحد ولا يكنش بتحبي وعاوزة تعملي جلب له

 قولت لها لا عاوزاها في حاجه تانيه وهنا لقيت الست لواحظ خرجت ليا وكانت عامله زى المعلمين بتوع السوق وعمرها حوالى خمسة وخمسين سنة فضلت بصالي شويه وبعدين قالت ليا هتيجي كل يوم تنضفي البيت وتعملي الأكل وتمشي بصيت ل بنت أختها قولتها هو انتوا طالبين خدامه قالت لأ 

لقيت الست لواحظ بصتلي وقالتلي ايه انتي فاكرة اني هعلمك ببلاش وانتى معكيش فلوس تدفعيها تبقي تشتغلي خدامه عندى أن كان عجبك قولت لها عجبني بس هجيلك كل يوم بعد المغرب لأن مش عاوزة حد يعرف من أهلي وافقت

وبقيت يوميا اخرج من الجامعه ع بيت عمي اتغدي واطلع على الشقه بتاعتي اقعد لحد المغرب وبعدين انزل اروح للست لواحظ أقعد عندها ساعتين اوضب لها كل حاجه واروح تاني وفضلت ع كدا عشر أيام لحد ما حسيت أنها بتضحك عليا وبتستغلني' روحت لها البيت الصبح بدري وقولت لها من الاخربقلم رشا منصور هتعلميني هخدمك لكن غير كدا لأ أنا مش بشتغل ببلاش زى ما انتي مش بتعلمي حد ببلاش قولتي ايه


 قالت ليا جهزى نفسك تكونى عندى بعد العشاء انهاردة قولتها ماشي ونزلت روحت الجامعه وطلعت لقيت عمي منتظرني فقصدت أعلي صوتى وأنا بكلم في موبيل صاحبتي وأقول مركز تدريس وده فين اة تمام اجيلك بالليل ونروح سوى يمكن ربنا يكرمنا وقفلت واستأذنت من اصحابي وروحت ع عمي وسألني طبعاً ع المكالمه وإذا كنت بعمل كدا علشان الفلوس وهو مش مقصر في حقي قولت له

 ‏ لأ ده المراكز دى بتشغلنا أصلا من غير فلوس وقليل جدا لو ادونا حق مواصلاتنا بس بناخد خبره والطلبه بتعرفنا وأول ما نتخرج من الجامعه وبنشتغل في المدارس وقتها هما بيشغلونا بفلوس بس ادعيلي يا عمي قالي يابنتي ربنا يحقق مرادك قولت يارب

 ‏

وطبعاً مرات عمي فرحت وقالت يمكن يدوكى فلوس مش مهم في الأول تشتغلي بفلوس قليله بس بعد كدا هتكسبي قولت لها عندك حق يا مرات عمي 

ونزلت قبل العشاء علشان الحق ميعادى مع الست لواحظ ولقيتها بتقولي هتيجي معايا مشوار بصراحه مكنتش مطمنه وخايفه تعمل فيا حاجه ولقيت التاكسي مستني وروحنا ع المقابر كنت مرعوبه وقالت للسواق ......

المبروكه  (٢)

ولقيت التاكسي مستني وروحنا ع المقابر كنت مرعوبه وقالت للسواق استني.    


 هنا نص ساعه وجايه ونزلت معاها وأنا بترعش المقابر بالليل ترعب أوى ولقيتها نادت ع التربي ولما جه قالته


الست لواحظ..... 

ايه يا شعبان فين المطلوب خلينا نخلص مافيش وقت


عم شعبان....

 تعالي ورايا يا ست لواحظ ده أنا مجهزلك طلبك ولسه طازة 

مشينا وراه لحد ما وقفنا عند قبر' مفتوح ولقيت الست لواحظ طلبت مني أنزل مع عم شعبان وهو عارف هيعمل ايه قولت لها لأ انتى ناويه ليا ع إيه 


الست لواحظ.....

 فى ايه ياعين أمك مش عاوزة تتعلمي انزلى مع الراجل وهو بيحط العمل وتشوفيه بيعمل ايه 

 ‏

نزلت معاه وأنا سناني بتخبط في بعض ولقيته فتح الكفن وفتح بوق الميت بالعافيه وقالي حطي العمل بسرعه حطيته وقفل بوقه ورجع الكفن تاني وقالي يلا بينا كنت سامعه أصوات وحاسه بحركه وفضلت اتلفت طول ما أنا ماشيه في المقابر وقربت ع الست لواحظ وقولتها أنا حاسه بحد بيراقبنا وماشي ورانا قالتلي


 أمشي وانتى ساكته وركبنا التاكسي وبمجرد ما وصلت ونزلت قالت ليا روحى وبكره الصبح بدري تيجي روحت ع بيت عمي وأنا بتنفض وقولت لهم أنى خوفت اروح المركز لما لقيته جنب المقابر وجريت وفي الليلة دى شوفت كوابيس أن الميت صحي وماسك في رقبتي وفي أصوات صر'يخ وقومت مفزوعه من النوم وفضلت ع كدا لحد ما الشمس طلعت قومت جهزت ونزلت وروحت لها لقيتها حاطه قماش وورق وحبر أحمر وبخور وازايز صغيرة كدا عامله زى ما تكون زيت بس لونه غريب وحاجات تانيه مكنتش عرفاها وقالتلي اقعدى وفتحي دماغك معايا وفضلت تفهمني ازاى نكتب العمل والأرقام والرسومات وفضلنا لحد العصر قولت لها لازم امشي بسرعه علشان عمي وأول ما روحت

عمي..... 

كنتى فين يا نهي فضلت واقف على باب الجامعه اكتر من نص ساعه وافتكرتك جيتي البيت كنتى فين

نهي.... 

صاحبتي اللى كنت معاها امبارح فجأة وأحنا في المحاضرة صر'خت وفضلت تعيط باين عليها اتلبست يا عمي خدتها أنا وزميلي وروحناها البيت وأنت عارف أنا مش معايا تليفون علشان اكلمك ومكنش ينفع اسيبها كدا وأنا الوحيدة اللى عارفه بيتها 

عمي....

لا حول ولا قوه الا بالله كويس يابنتي أنك جريتي امبارح ومدخلتيش معاها المقابر 

نهي.... 

دخلت ع الاوضه وفضلت اكتب كل حاجه اتعلمتها علشان منساش وخبيت الورقة معايا احسن حد يشوفها 

وتاني يوم قصدت اتعلم سحر المحبه والطاعه وفضلت كل يوم اطلب من الست لواحظ اتعلم حاجه جديده وبردو كنت بنضف واغسل واطبخ لها وأوقات كنت بقعد معاها والزباين عندها بس كنت بحط طرحه ع وشي أحسن حد يعرفني ويبلغ عمي وفضلت ع كدا أكتر من ستة شهور وقدرت بعدها أعمل تسخير القرين 

ايوة سخرت قريني لخدمتى علشان اقدر أعرف اللى قدامى بيفكر في ايه وعاوز ايه من غير ما يتكلم وفي يوم وأنا عند الست لواحظ لقيت واحدة قاعدة عوزاها 


قدرت اخلي قريني يتواصل مع قرينها وفهمت كل حاجة وعرفت أنها شاكه أن حماتها عامله لها عمل علشان متخلفش وأنها سقطت كذا مره وعرفت أن مافيش ولا عمل ولا حاجة بس مكنش ينفع اقولها كدا قولتلها ياعيني عليكي دى ست مؤ'ذيه أوى


قالتلي بتكلمي عن مين قولتلها حماتك هو في غيرها عملت لكي سحر' انك تفضلي تسقطي ومتخلفيش علشان تخلي ابنها يطلقك' قالت ليا انتى عرفتي ازاى باين عليكي مبروكه شوري عليا أعمل إيه قولتلها


 الست لواحظ عندها الحل بس زى ما تطلب منك تنفذي وطبعاً لواحظ كانت سامعه كل حاجه وفرحت وبعد ما الزبونه مشيت قالت ليا عجبتيني يابت يا نهي أنا بعد كدا هخليكي تقبلي الزباين 

وراحت اديتني مئه جنيه وقتها كان ده مبلغ كويس فرحت أوى وفكيت الفلوس وروحت ل عمي قولت له أنا قبضت  شهر مقدم خمسين جنيه من واحدة ست عوزانى ادى ل بنتها درس خصوصي وفرح عمي ومرات عمي قالت ايوة كدا وعرفت من قرينها أنها مستخصرة الفلوس اللي بيدفعها ليا عمي 

روحت قولت لها خدى يا مرات عمي العشرين جنيه دول مساهمه منى في مصروف البيت وعمي كان هيرفض راحت قالت له وماله وفيها ايه ودعتلي طبعاً وقولت لها كل ما اقبض أى فلوس هديكي منها وع بالليل نزلت بحجه الدرس الخصوصي وروحت للست لواحظ وبقيت البس عبايه سوداء واحط الطرحه ع وشي ومع الوقت بقيت أنا اللى بقابل الناس واعمل لهم الأعمال وقررت ساعتها أنى اتوسع أكتر علشان كده قررت اروح المقابر واسخر القرين الحر اللى ملوش صاحب واخليه في خدمتى وبقيت املك عشرين قرين ده غير قريني

وهنا قررت اعيش في شقتي وخصوصاً بعد ما ابن عمي ما رجع من السفر وبصراحه مرات عمي ما صدقت لأنها خايفه يكون ليا تأثير على ابن عمي ومصممه تجوزة ل بنت أختها وأنا بينت لها انه زى اخويا مش إكتر وقررت أنى اتجوزه غصب عنها 



الفصل التالت من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close