القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

اسكريبت الطلاق ليس نهاية العالم بقلم زينب مجدي فهمي حصري وكامل جميع الفصول

 اسكريبت الطلاق ليس نهاية العالم بقلم زينب مجدي فهمي حصري وكامل جميع الفصول

اسكريبت الطلاق ليس نهاية العالم بقلم زينب مجدي فهمي حصري وكامل جميع الفصول

إنتي طالق بالتلاته

هي... أحسن 

أنا مديحه واللي طلقني ده لؤي 

جاري ومتجوزين من سبع سنين

مش بيحب أسمي شايفه إسم قديم

ومش عاجبه شكلي علشان زدت شويه بعد ما خلفت 3اولاد 

رغم إني وبشهادة كل الناس احلويت اكتر 

ومش عجبه تربيتي لعيالي.عايز طول الوقت يضر*ب فيهم رغم إنهم اطفال ومش فاهمين .

زي ماهو اضر*ب وهو صغير عايز يضر*ب الاولاد  

ومش عجبه اكلي ودايما يتريق عليه .

ومش عايزني أبطل خلفه 

عايز كل سنه عيل حتى ولو على حساب صحتي 

مش مهم أي حاجة في الكون غير راحته هو

عشت سبع سنين بيستنزف طاقتي وصحتي وصبري

لحد ما وصلت لمرحلة الانف*جار 

مينفعش يتناقش في أمر هو أمر بيه 

عارفين هو طلقني ليه دلوقتي 

علشان إبني الكبير داخل المدرسة السنه دي 

والكوتشي.اللي عنده مقطوع ومصمم يوديه بيه 

علشان هو من وجهة نظره مهمل 

ولما اتناقشت معاه في موضوع هو بالنسبة ليه انتهي وصدر أمر فيه طلقني 

ودي مش أول مره دي تالت مره يطلقني فيها ويردني بس المره دي خلاص التالته 

. وأنا أهو بلم هدومي وهمشي من بيتي من غير راجعه


لؤي....مش هتاخدي العيال وإنتي ماشيه

مديحه....مش عايزاهم مش عايزه أي حاجه من ريحتك ومش عايزة أشوف وشك تاني 


....... أنا قلت كده من ورا قلبي علشان لو قولت هاتهم كان استحاله يوربهملي تاني......


لؤي.....طبعا عايزه تدوري على حل شعرك بس لأ مش هديكي الفرصة دي خدي عيالك وإنتي ماشيه ووريني هتصرفي عليهم منين 


.......هو عارف إني يتيمه الأب والام علشان كده دايما يذلني بإني مليش ضهر .بس المره دي هعرفه إني مش محتجاله ومش محتاجه لفلوسه .وهعيش إن شالله أعيش من غير أكل خالص .

وصلت بيت أبويا ودخلت عيطت كتير اوي اوي على نفسي وعلي سنين عمري إللي ضيعتها عليه 


إبني الكبير خدني في حضنه وبكي وعيالي اتلمو حوليا وعيطو . اطفال..بس حاسين باللي أنا فيه 


بعد اليوم الصعب ده دخلنا نمنا وصحينا الصبح مفيش أي أكل في البيت رنيت على أختي إللي مليش غيرها في الدنيا وطلبت منها فلوس لحد ما اشوف هعمل ايه في إللي أنا فيه 


.جبتلي أكل وجبتلي فلوس وعيطت معايا كتير علي حالي وحال ولادي .

عدا على الحال ده اسبوع وكان بدايه الدراسه ومفيش في جيبي جنيه يوحد ربنا 

لقيت الباب ببخبط واتفاجأت إني جوزي بعتلي ورقة طلاقي 

وبعتلي مع اخته حاجة اولادي كلها


حسيت ساعتها بحسره في قلبي كبيرة قوي وهي اخته بتديني الحاجات وعنيها مرغرغه بالدموع ومش عارفه تواسيني وتقولي إيه 

بس أنا جالي إصرار عجيب إني اوريله إني مش محتجاه وإني أقدر أعيش من غيره أول حاجه فكرت فيها أبيع الحلق الدهب بتاعي محلتيش غيره . وأول حاجه عملتها رديت لأختي فلوسها 

وبدأت أفكر في شغل ومش لاقيه أي حاجة مناسبة خالص علشان أولادي

بس وصلت لحل . أيوه الحمد لله 

أنا هروح أعمل معاش المطلقات 

وكمان اقدر أشتغل في حضانه الصبح وابني الكبير في المدرسه واولادي الاتنين معايا في الحضانه بيدرسو 

وكمان ممكن ازود الدخل لو اشتعلت في الكتاب احفظ قرءان أو ادي للحروف 

وفي عز ما أنا بفكر في المستقبل

دخل عليا إبني الكبير وهو منهار من العياط 


مالك يا حبيبي 

.. أنا لقيت بابا في الشارع جريت علشان أسلم عليه وكان معاه ست .بيقولي سلم عليها بقوله مين دي 

راحت قالتلي أنا مرات أبوك 

2

أنا مرات ابوك

قولتلها

إنتي كد*ابه بابا متجوز ماما 

راح بابا ضر*بني بالكف على وشي وقعد يضر*ب فيا

..خدت إبني في حضني وعيطت أنا وهو .

قلبي وجعني أوي ليه كده

علشان خاطر إبني 

ولا علشان اتجوز بعد اسبوع واحد بس من الطلاق 

ولا علشان صعبان عليا نفسي 

لأني مليش ضهر ولا حد يقفله 

أنا أول مره بجد من ساعة وفاة أمي وابويا أحس بمرارة اليتم ده .طعمه وحش ليه كده . ايه العلقم إللي في زوري ده 


هو أنا للدرجادي مليش قيمه في نظره 

إيه إللي أنا حاسه بيه ده 

فوضت امري ليك يآرب

فوضت امري ليك يآرب

حسبي الله ونعم الوكيل

لقيت إبني خرج من حضني وقالي قومي صلي يا ماما

مش إنتي قولتيلي لما حد يدايقك أو لما تكون تعبان صلي واشتكي لربنا 


وكأن إبني كب عليا جردل مياه وفوقني من حالة الانهيا*ر 

إللي كنت داخله فيها 

ربنا ألهمه يقولي الكلام ده في الوقت المناسب 

قومت صليت وبكيت كتير أوي 

بس بصراحه ارتحت اللهم لك الحمد 


لازم اشوف مستقل ولادي علشان أعرف هأكلمهم إزاي

ومن بكره هدور على شغل 

وأول حاجه عملتها

خرجت صدقه من فلوس الحلق إللي بعته

الصدقه تطفئ غضب الرب

وعلشان ربنا يباركلنا في حياتنا 

وتاني حاجه عملتهاجبت لابني كوتشي علشان هيبدأ دراسه بكره . محمود إبني استغرب إن إحنا مش معانا فلوس وأنا بخرج صدقات وقالي

محمود...ليه يا ماما تدي للناس فلوس واحنا مش معانا ومش عارفين هنعمل ايه 

بس رديت عليه وقولته دي تجاره مع ربنا وربنا هيبارك لنا في إللي معانا حتي ولو قليل 

وروحنا البيت ولقيت حماتي قاعده مستنياني 

حماتي ست طيبه ومكنتش بتحب تصرفات ابنها بس مفيش بإيديها حاجه 

حماتي.....يا بنتي مش عارفه تطولي بالك شويه عليه ما إنتي عارفه طبعه كنتي تعالي ليا أنا وأنا كنت جبتله الكوتشي إللي إنتي عايزاه ومكنتيش خربتي بيتك


أنا إللي خر*بت بيتي بعد الصبر ده كله وفي الآخر أنا إللي خر*بت بيتي 

حماتي..... ملوش لازمه الكلام أنا جبت كوتشي اهه لمحمود يروح بيه المدرسه 


..شكرا يا ماما أنا جبت لإبني إللي هو عايزه 


.....يا بنتي متجعيش قلبي خدي الفلوس دي خليها معاكي


..... لأ طبعاً أنا مش هاخد فلوس


......يا بنتي دول عيال إبني واحنا إللي ملزومين بمصاريفهم

إنتي محدش بيديكي حاجه لله . وأنا هخلي لؤي إبني يعملهم مصروف كل شهر 


...... أنا استحاله اخد منه شلن


يا بنتي هتصرفي على عيالك إزاي ومنين 


....ربنا معانا يا ماما وهيدبرلنا أمرنا.انا خلاص لقيت شغل في الحضانه إللي جمبنا وكمان لقيت شغل في الكتاب


.....طيب والله العظيم والله العظيم لتاخدي الفلوس دي 


..... أنا أسفه يا ماما مش هقدر


...... إلهي تعدميني لو مخدتهمش دا طالبين فلوس كتير للمدرسه فوق ال300جنيه هتجيبي منين يا بنتي 

الله يسامحك يا لؤي يا إبني على إللي عملته في ولادك 

...يا ماما


.... والله لتاخديهم يا بنتي أنا السكر عالي عندي من ساعة ما طلقك متزوديش تعبي .مش كفايه راح اتجوز واحده مش عارفه جايبها منين بتكلمني من طرف مناخيرها .يلا الله يسهله . أنا ماشيه يا بنتي واللي تحتاجيه إنتي ولا عيالك أنا عنيا ليكي 


مشيت حماتي ولقيت إبني دخل عليا وقالي يا ماما هو علشان إنتي طلعتي صدقه ربنا رزقك بالفلوس دي 

قولتله أيوه يا حبيبي شوف كرم ربنا 

قالي طيب أنا مطلعتش صدقه وربنا رزقني بالكوتشي ده 

... علشان ربنا كريم ياحبيبي كريم أوي 


بكره أول يوم ليا في الحضانه وأنا حاسه اني متوتره أوي وابني الكبير أول يوم ليه في المدرسة  وعيالي الاتنين هاخدهم معايا الحضانه يدرسو يارب وفقني ودبر ليا أمري يارب ...


عدا شهرين وأنا شغاله في الحضانه والكتاب نفسيتي بقت أحسن كتير اوي ونفسية ولادي بقت احسن كتير برضه

إللي دايقني بس انهارده إني شوفت طليقي هو ومراته حسيت إني اتهزيت من جوايا بس حاولت على قد ما اقدر ما أبينش ومشيت في طريقي بس هو كان شكله مدا*يق 


.....في بيت لؤي


زوجته... مالك كده اد*ايقت لما شوفت طليقتك

لؤي.....عاشت حياتها. ولا كأني طلقت-ها واكيد ماشيه على حل شعرها وهتبوظ العيال.كان نفسي اجيب مناخيرها الأرض واعرفها إن الله حق .بس شكلها مش هاممها


...زوجته...... إيه رأيك إني عندي فكره تجيب مناخيرها ومناخير إللي خلفوها الأرض


لؤي....قولي إيه هي 


زوجته...... طالما إنت شاكك إنها ماشيه على حل شعرها يبقي نعرف الناس حقيقتها


لؤي.... إزاي مش فاهم


زوجته.. ..هنقول إن مراتك مقضيا*ها وعلشان كده إنت طلقتها


لؤي......بعصبيه.....يا بنت الكاا*ااااااالب أنا أطلع عليها سمعه زي دي دي أشرف من عيلتك كلها


زوجته.....مش عايز تجيب مناخير*ها الأرض مفيش غير الحل ده 


لؤي ......وعيالي يرفعو عينهم إزاي في الناس ويعيشو بقية حياتهم إزاي .والناس تقول عليا إني كنت بقر*ون 


.زوجته.... يعني الناس بتحبك أوي .هو في حد في الشارع بيطيقك 


لم يشعر لؤي بنفسه غير وهو ينها*ل عليا بالضر*ب المبر*ح ويسب*ها بأفظ*ع الألفاظ وعندما إنتهي من ضر*بها وافر*غ شحنة الغض*ب التي بداخله تركها وذهب إلي الغرفة الأخري 


قامت زوجته وهي منه*كه من كثرة الضر*ب جلبت الهاتف وقامت بالاتصال على أهلها وحكت لهم عن ضر*به لها 

ليجتمع شباب عائلتها ويأتو لها في الحال 


بعد ساعتين سمعت ام لؤي صوت عالي جداً من شقة أبنها العلويه قامت سريعاً لتري ماهذا 

لتتفاجئ بعدد كبير من الرجال يخرجو من شقه ولدها 

وتري ابنها مرمي على الأرض في بر*كه من الد*ماء 

لتصرخ الأم بأعلي صوتها 

وجدت الأم أبنها وهو في بركة من الد*ماء .ظلت تصر*خ حتي تجمع أهل المنطقة واخذوه إلي المستشفي 


ظل داخل غرفة العمليات ما يقارب ال3ساعات وأمه وأخته يبكون في الخارج واخيرا خرج الدكتور من الغرفه


الأم...طمني يا دكتور 


الدكتور... هيقعد في العنايه المركزه أربعة وعشرين ساعة لو عدو على خير أقدر ساعتها اطمنك 

الاخت....طيب هو جراله إيه يا دكتور 


عنده ارتجاج في المخ وكسر في ايديه الاتنين وكسر في رجله الشمال  .بس ادعو إن الحالة تستقر هو دلوقتي محتاج الدعاء 


انهار*ت أمه علي الأرض تبكي أبنها وما وصل إليه حاله 


عند مديحه وصل إليها ما حدث من الجيران

مديحه.... أنا مش عارفه احدد مشاعري أنا مش زعلانه عليه .

وكمان مش فرحانه فيه أنا بس صعبان عليا عيالي واللي حصل لابوهم لحسن يأثر في نفسيتهم 


عدا ال24ساعة على خير وخرج لؤي من غرفة العناية المركزة لكن أمه وأخته لم يستطيعوا أن يحددو ملامحه من كثرة الخدوش والتورم في وجهه لكنهم حمدو الله أنه بخير 


جاءت الشرطه وأخذت أقواله وأدلي لؤي بكل شئ 

واعترف على أهل زوجته فهو بالنهاية حقه ولا بدّ أن يأخده 


بعدما ذهبت الشرطه دخلت عليه زوجته وهي تبتسم بل تطور الموضوع ليصبح أكثر من ابتسامه ليصبح ضحكا صاخبا 


لؤي.....جايه تشمتي فيا يا بنت ........


زوجته...حتي وإنت متلقح على السرير متجبس من فوقك لتحت لسانك طويل . إنت مش شايف أهلي عملو فيك إيه


أخته....امشي اطلعي بره 


زوجته...... اخرسي يابت واقعدي مكانك 


لؤي .... إنتي فاكره إني هسيب أهلك أنا عملت فيهم محضر ومش هسيبهم غير وهما محبوسين كلهم


زوجته.... إيه ده هو أنا مقولتلكش مش أنا بعد ما خرجت من بيتك طلعت على المستشفى وخدت تقرير طلعت بيه على القسم عملت فيك محضر 


لؤي....يابت ال........  يابجحه 

زوجته....طيب خد التقيله إنت هطروح كده زي الكل*ب وتتنازل عن المحضر كمان إللي إنت عملته 


لؤي..ليه يابنت.. ...قالولك عليا مره وبسيب حقي 

زوجته..... لأ قالولي راجل.ماضي شيك على بياض علشان أهلي يرضو إنهم يجوزوني ليك .شكلك كنت ناسي بس الشيك ده هيتقدم للنيابة وأهلي حطولك فيه مبلغ كويس أوي أوي لو بيعت إللي وراك وقدامك مش هتعرف تجيب ربعه .

لؤي.يا ولاد ال.......   


زوجته....براحه على نفسك هيجرالك حاجه

اصل إنت اشكالك مينفعش معاهم غير كده

 بتفتري على بنات الناس وتمد إيدك عليهم ليه. شايف نفسك علي إيه .اديك اهه راقد مش عارف تجيب لنفسك كوبايه مايه .بس فرحانه فيك أوي وهفرح اكتر لما اجيب مناخيرك الأرض أصل إنت أشكالك مينفعش معاهم غير كده 

وتركته وذهبت 

نظرت له أخته بعتاب 

إنت فعلا عملت كده مضيت علي نفسك شيك على بياض 

لم يرد لؤي فصرخت فيه أخته 

رد عليا إنت عملت كده طب ليه

لؤي ببكاء لأول مرة في حياته 


كنت عايز اغيظ مديحه واعرفها إن لو كل*به مشيت

ألف كل*به تيجي غيرها 


أخته.....كلب*ه البني ادمين بالنسبالك كلا*ب ربنا كرمهم وإنت يا عب*د تهي*نهم 

الرسول قال.ما اكرمهن إلا كريم وما اهانهن إلا لئيم 

يعني إنت عند ربنا لئيم  .وعايز تغيظ مديحه ليه أطلقت منك علشان سبب تافه زيك 

ومطلبتش منك مؤخر ولا نفقه ولا أي حق من حقوقها متسبهاش في حالها ليه . أهو ربنا انتقم*لها منك شوف بقي هتعمل ايه في الشيك وشوف هتعمل ايه في أمك إللي لو عرفت حاجه زي كده تروح فيها  


عند مديحه كانت تجلس برفقة اختها 


اختها....يا بنتي ادي نفسك فرصة تشوفيه


مديحه..... إنتي عبيطه جايه قبل العده بتاعتي ماتخلص وجايبالي عريس 


أختها... طيب بعد العده بتاعتك ما تخلص ييجي وتشوفيه 


مديحه... لأ قبل العده ولا بعدها أنا شوفت إيه حلو في الجواز علشان أفكر فيه تاني 


أختها....والله محترم جدا جدا وموافق يتجوزك بعيالك علشان هو مش بيخلف ومش هتلاقي زي كده


مديحه..... أنا وهبت حياتي لعيالي وفكرة الجواز استحاله تيجي  في دماغي كفايه عليا إللي شوفته 


سيبك بقي من الكلام ده كله محمود إبني ختم ربع القرءان وعايزه أعمله حاجه بسيطه تفرحه قومي نعمله كيكه وخدي ال10جنيه دي هاتي بيها كيس بلالين قبل ماييجي هو وأخوه من الكتاب قومي 


قال ومقعداني من الكتاب وتقولي موضوع مهم أوي عايزاك فيه .

قولت لقتيلي جمعيه حلوه أدخلها ولا حاجه  ....

.

قامو بعمل الكيكه ونفخو البلالين وانتظروا قدوم الاولاد جاء محمود وأخوه  من الكتاب وايقظو الولد الثالث من النوم 

قضو وقتا جميلا من اللعب والمرح 

كان بتكلفة بسيطه جدا لكنهم قضو وقتا من اجمل الاوقات ونامو جميعاً وهم في قمة سعادتهم 


السعاده لا تحتاج إلي أموال كثيره لتحقيقها 

بل تحتاج إلى قلوب بسيطه 


بعد مرور ثلاثة أشهر كان لؤي فك الجبس واتفق هو وأهل زوجته على الآتي


أن يتنازل عن المحضر 

ويتنازل لهم عن بيته 

ويطلق ابنتهم .مع اعطائها كافة حقوقها من مؤخر ونفقه ومتعه 


مقابل أن لا يرفعو الشيك فقد كتبو فيه 10مليون جنيه 

ويتنازلو أيضاً عن المحضر 

وقد اضطر لؤي للموافقه حتي لا يسجن 


قام لؤي بالتدوير علي شقه للايجار 

وأخيرا وجدها 

وحددو اليوم للعزال من بيتهم 

رأيتهم مديحه وهي ينقلون اشيائهم ولأول مره تجد الكسره في عين لؤي ....


الطلاق ليس النهايه.

الأخير


بعد 16سنه ........


أنا اهه مديحه بعد 16سنه طليقي  عايز يرجعني .وهيرجعني إزاي بمحل.ل  عايزني اتجوز صاحبه مده ونطلق وبعدين هو يرجعني .شايفين

 

لأ وأمه جايه تقولي كده وهي فرحانه 


مش قادره تستوعب أنا تخطيت أبنها من ساعة مانمت يوم واتنين وثلاته وعشره وأنا بطني بتتقطع من الجوع 

تخطيته من ساعة ما شوفت نظرة الحرما*ن في عيون عيالي وأنا شغلي مش مكفيهم أكل بس 

يعني اللبس والحلويات والحاجات العاديه عند كل الاطفال دي بالنسبة ليهم كانت رفاهيات وكمان مش متاحه .


ولما الدنيا ضاقت بيا وبعتله مع أمه إن يعمل شهريه لعياله 

رفض لأن البيه كان محتاج الفلوس علشان ناوي يتجوز 


أنا مديت ايدي للناس واستلفت علشان عيالي 

أنا كنت بنام كل يوم ودموعي علي المخده من قلة حيلتي 


أنا عيالي شافو حرمان ما يعلم بيه إلا ربنا وابوهم راجل مقتدر ومرتبه كويس جداً 


لحد ما ربنا فتحها عليا وأختي اقترحت عليا أدخل جمعية 

وقولتلها شغلي مش مكفيني

قالتلي هتقبضيها الأول وافتحي بيها سوبر ماركت صغير كده

يساعد معاكي وسددي اقساطها منه 


بصراحه فرحت أوي وكأنه طوق نجاة وربنا بعتهولي 


وربنا سهلهالي بطريقة غير طبيعية .

صاحب المحل طلب مني أجر رمزي جدا


وتاجر الجمله إللي اتعاملت معاه قالي خدي كل إللي عايزاه ويبقي سددي على أقساط 


وجاتلي شركات البيبسي وادوني تلاجه مجاناً علي البيبسي 

إللي اشتريته وكمان بيعت البيبسي لتاجر الجمله واشتريت بحقه بضاعه تانيه 

مش قولتلكم ربنا سهلهالي 


قيام الليل وكنوز قيام الليل 


كنت دايما أصلي القيام وادعي ربنا يفك كربي 

ومكنتش متخيله كرم ربنا عليا بالطريقة دي

 

إللي نفسه في دعوة تتحقق عليه بقيام الليل 

قيام الليل للمعجزات وادعو دايما الدعوة دي 

اللهم أجبرني ولا تهيني .بنيه الدعوه إللي نفسكم فيها .


المحل إللي فتحته بسم الله ماشاء الله اشتغل وكبر جداً 

ومبقتش أخلي عيالي محتاجين حاجه أبدا

وكرم ربنا موقفش بس على الرزق لأ 

دا كمان اولادي بسم الله ماشاء الله

حاجه تفرح القلب 

بيساعدوني في كل حاجه في شغل البيت وشغل المحلات

هو أنا مقولتلكمش مش أنا بقا عندي محلين 

وماشاء الله اولادي هما إللي مدورنهم وكمان كرم ربنا لسه مستمر معايا 


السنه دي إبني الكبير هيتعين معيد في الكليه بتاعته وابني الوسط هيتخرج من كلية هندسة

وابني الأخير.الاول على السنوية العامه

متخيلين فرحتي 

متخيلين كرم ربنا عليا

بعد ماكنت فاكره إن الدنيا ضيقة أوي عليا

بعد ما ندمت مليون مره إني أطلقت من جوزي 

وأنا شايفه عيالي بينامو وهما جعانين.واقعد الوم نفسي واقول إني أنا  السبب  .

بس الدنيا موقفتش عليه .

وربنا كرمني ونورلي طريقي وطريق عيالي ووصلنا لمكانه عمري ما كنت اتخيلها 


وجاي بعد مراته ما خلعته وعايز يرجعني .

بس نجوم السما اقربله 

أنا دايما بحس عيالي على بر ابوهم وعمري ما منعت عياله عنه .بس هما شافو أنا تعبت إزاي علشانهم ومقدرين ده جداً 

ربنا يباركلي فيهم يارب .شايلني من على الأرض شيل 


بس أنا انهارده فرحتي متتوصفش إبني الصغير احمد كل قنوات التلفزيون عايزين يصورو معاه 

وهو أتفق إنه هيطلع مع مني الشاذلي بكره ومصر يا خدني أنا وأخواته معاه 


في اليوم التالل

في الاستديو . بعد الحوار مع المذيعه 

احمد مسك المايك وقال أنا عايز اقول كلمتين 

راح عند أمه وباس ايدها ودماغها 

وهي تبكي بلا توقف


اخذها حيث تجلس المذيعه وقعدها مكانه وقال


إللي يستحق التكريم انهارده فعلا هي الست دي 

إللي كبرت وعلمت وربت 

ربت معيد في الجامعة

ومهندس

وابن الأول على السنوية العامه 

أنا مهما اقولكم هي تعبت إزاي علشان خاطرنا مش هتصدقو


أنا مهما قولت يا أمي عمري ما هوفيكي حقك 

إنتي أمي وابويا وكل حياتي 

إنتي هديه ربنا ليا في الدنيا 

أنا بصلي كل يوم ركعتين شكر لله إني عندي أم زيك 

ونزل على الأرض باس رجلها .


وكان خلف شاشه التليفزيون لؤي يشاهد ودموع الحسره تملأ عينيه

تمت بحمد الله 


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close