القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عهد الأسود البارت السابع عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية عهد الأسود البارت السابع عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية عهد الأسود البارت السابع عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

كانت السكين على رقبتها وضرغام مرعوب عليها بس اتفاجأ بصوت رصاص واسامه بيزعق ويقول..ضرغااااااام...انزل يا سااااافل...ياحيوااااان


ضرغام غمض عنيه وفتحهم بغضب والراجل اول ما سمع صوت اسامه زق عهد بقوه على ضرغام ونط من البلكون


ضرغام جري عايز يلحقه بس كان نزل وقدر يهرب المكان ده الوحيد في الفيلا الي مش عليه حراسه


ضرغام اتعصب ولسه هينزل سمع صوت عهد بتتألم جري عليها وقال..عهد..انتي كويسه..قومي معايا وقومها وقال بلهفه وتوتر...عملك حاجه اذاكي


عهد قالت بسرعه..انا تمام ...اطمن...ضرغام بيبص لقا رقبتها فيها جرح بسيط ومكانتش لابسه حاجه لانها كانت خارجه من الحمام ولافه الفوطه بس


عهد كانت مكسوفه جدا منو وبتحاول تداري نفسها وضرغام حمحم بحرج وقلع الجاكت لبسهولها و جري بسرعه وجاب علبه الاسعاف وحطلها ضماض على رقبتها وهو مضايق جدا وقال ..حقك عليا ..انا السبب 


عهد بصتلو وقالت بسرعه..متقولش كده..انت ملكش ذمب

 ضرغام ابتسم وبقى مركذ في عيونها الجميله وابتسامتها الي تجنن بس فاق على صوت ضرب النار بيذيد واسامه بيزعق بكل صوته  ضم اديه بعصبيه ونزل جري على تحت وقال بغضب...في ايه..ايه الي بتهببو ده..هتدفع تمن الحاجه الي كسرتها دي 


اسامه رما السلاح واتقدم على ضرغام ومسكو من قميصه بغضب وقال ...مش لما تدفع انت الي عليك الاول...وضربو بوكس قوي جدا وقعو على الطاوله 


ضرغام اتفاجأ ولسه بيحاول يقوم اسامه قومو بعنف وضربو بكس قوي تاني وقال...بس انت هتدفع ايه ولا ايه...هتدفع تمن حياة ابني... ورجع ضربو بقوه خبطة في الحيط...وقرب منو تاني وقومو وضربو مره تانيه وقع على ركبو وقال..ولا حق طلاقي من مراتي ...ومسكو من قميصه وخنقة عند الحيط وقال...ولا حق مراتي الي بين الحيا والموت دلوقتي وزعق وقال...رد عليااااااا


ضرغام بقو بقى يجيب دم وبصلو بدموع وغضب وقال...مش عايز امد ايدي عليك يا اسامه...لسه مش ناسي انك اخويا الكبير...فاطلع من هنا احسنلك..وبطل كل يومين تيجي تخترعلك قصه وزقو بعدو عنو ولسه هيمشي


اسامه سقف بسخريه وقال...اللله على التمثيل والاحساس العالي...فاكر اني اخوك الكبير لا والله لسه فيك الخير..اخوك ده الي قتلت ابنو علشان شويه فلوس..اخوك الي خربت بيتو والي انهارده كنت هتقتلو طب والغلبانه الي مرميه في المستشفى دي...مش تبع اخوك االكبير خالص شوق اتصابت انهارده رجالتك ضربو عليها نار وهما بيضربو عليا طبعا اكيد عندك خبر


بقلم...زهرة الربيع

ضرغام بصلو باستغراب وقال..انت بتقول..ايه ..شوق مين..ورجاله ايه انت هتستعبط..مش كفايه انك باعتلي واحد على بيتي كمان بتتهمني اني كنت هقتلك


اسامه قرب عليه وبص في عنيه بنظره تخوف وقال..مش اول مره...مش اول مره تغلط معايا وتخترعلك قصه..عادي عملتها قبل كده...وانا لو عايز اقتلك مكنتش هبعتلك واحد يقتل..انا اقدر اخلص عليك بنفسي بس انا سايبك بمزاجي عايز اشوف ممكن توصل لفين يا ابن ابويا 


وطلع سلاحو وحطو في ايد ضرغام وقال بغضب وزعيق ..اتفضل...سلاحي اهوه..اقتلني ..انا قدامك اقتلني يا ضرغام اقتلني زي ما قتلت مالك اقتلني يلااااااا


ضرغام نزلت دموعه وقال بتعب ويأس...مقتلتوش يا اسامه...والله ما انا...معقوله...معقوله كرهتني لدرجه انك مش قادر تفكر..ولا تقول اخويا ميعملهاش


اسامه ابتسم بسخريه وقال...فضلت سنين كتيره قوي تغلط معايا واقول ميقصدش...يارتني كنت كشفت حقدك عليا من زمان..مكنتش خسرت بيتي في غمضه عين شد سلاحو وقال بغضب..ادعي ربك شوق تقوم..لان لو جرالها حاجه...هتدفن قبلها يا ضرغام 


اسامه قال كده وخرج وضرغام طلع ودموعه بقت تنزل بقهر ولسه هيطلع على اوضتو شاف عهد على السلم وسمعت كل حوارهم بصلها بدموع وطلع بسرعه على اوضتو


في مكان تاني كان قاعد الشخص المجهول وبيبص في الساعه بزهق


جاه الحارث وقال...فيه واحده اسمها سيلا بتقول انك مستنيها


المجهول قال..دخلها 


سيلا دخلت وبصتلو وقالت ...ها ...نفذت


المجهول قال بضيق..نفذت بس الظاهر انها مظبطتش.البنت الي مع اسامه اتصابت بدالو وهو راح عند ضرغام قبل ما الراجل بتاعنا يقتلو البنت الي هناك...يعني الموضوع كلو اتلخبط


سيلا قالت بخوف..وقدر يعرف حاجه


المجهول قال .لا اطمني المكان الي قولتلنا عليه الي مفيش فيه حراسه..هرب منو قبل ما ضرغام يمسكو


سيلا اتنهدت وقالت ..طيب وهتعمل ايه دلوقتي ليه اصريت تشوفني كنت كلمتني في التليفون زي العاده


المجهول قال...الظاهر ان لنا نصيب نشوف بعض يا سيلا


سيلا قعدت وقالت...اممم..طيب..عايز ايه


المجهول قال ...خدمه صغيره بس مهمه قوي ...ومحدش غيرك يقدر يعملها 


سيلا قالت بضيق...ولو موافقتش


المجهول بصلها بنظره تخوف وقال..هتوافقي لو مش عايزه ضرغام يعرف كل حكايتك ...هتوافقي


سيلا اتنهدت بخنقه وقالت...تمام...بس زي ما انا هساعدك انت كمان تساعدني


المجهول قال بسخريه...بخصوص العروسه الجديده مش كده


سيلا  قالت بغضب..مش بعد كل ده بتجوز غيري والبنت الي معاه دي شكلها مش سهله


المجهول مد ايده وقال..تمام...يبقى اتفقنا


سيلا سلمت عليه وقالت...اتفقنا...ها ايه المطلوب مني


عند اسامه رجع المستشفى وكانت شوق لسه مفاقتش فضل باصص عليها من القزاز وهيه على الاجهزه وعيونه لمعت بالدموع بقى مستغرب نفسو ليه كل الوجع ده عليا وبقى يفكر في كل حركاتها ودموعها وقربها منو وحتى ابتسامتها الي مشفهاش غير مرات قليله كل تفاصيلها جميله فاق على صوت ليالي بتقول...تهمك للدرجادي


اسامه غمض عنيه وحاول يقوي وبصلها وقال...احم...هيه...هيه  هتفوق امتي


ليالي ابتسمت بحزن وقالت...هيه بقت احسن والرصاصه مكانتش متمكنه قوي ان شاء الله سعات وهتفوق


اسامه هز راسو وقال...شكرا يا ليالي


ليالي ابتسمت بسخريه وقالت..ده شغلي يا اسامه....وبصتلو وقالت بضيق شديد وكان لسه بقميصه الي كلو د،م وقالت ...غريبه انك حتى مغيرتش هدومك ...يعني متقولش انك قلقان عليها


اسامه قال بضيق..شوق مراتي ولازم اقلق عليها


ليالي ضحكت وقالت بسخريه..لا والله اتجوزت...مبرووك..ويا ترى بقى دي الي هتخليك تنساني


اسامه ابتسم ابتسامه جاانبيه وقال..يمكن انتي الي تحتاجي لحد ينسيكي يا ليالي...لاكن انا لا..ذكرياتك في دماغي زي بواقي الاكل في طاسه تيفال مخدتش مني شطفه واحده ورجعت فله


ليالي قالت بغيظ..ده لان دماغك كلها زي الطاسه التيفال يا اسامه..نضيفه في جميع الحالات...وشاورت على قلبو وقالت..المهم ده...ده بقى ايه اخباره ..قدرت تشطفه هو كمان


اسامه بصلها بسخريه وحط ايده على قلبو وقال..ده انتي من الاساس مدخلتهوش يا ليالي ..يعني اطمني فرقتش معاه ابدا..


اسامه لسه هيمشي ليالي قالت بسرعه..وهيه بقى دخلتو


اسامه اتنهد وعمض عنيه بأسف بس بصلها وابتسم باستفزاز وقال...يمكن لسه...بس عندها فرصه كبيره قوي ...عارفه ليه..علشان هيه مش عايزه مني حاجه..مش عيزاني اكون القاتل الي معندوش قلب الي انتي عشقتيه 


ليالي قالت بغيظ..انت متتحبش اصلا يا اسامه بكل حالاتك ..ولو هيه مفهماك انها بتحبك تبقى طمعانه فيك مش اكتر


اسامه ابتسم بلا مبالاه وقال...خدي بالك من كلامك يا لولو..شامم فيه ريحه حريق مش شياط


اسامه قال كده ومشي دخل عند شوق وليالي بقت تبص على طيفه بغيظ ودموع


عند عهد طلعت ورا ضرغام وخبطت على الباب


ضرغام مفتحش وقال بغضب ...مش عايز اتكلم خالص يا عهد


عهد اتنهدت وقالت بتوتر..لو..لو سمحت مم..مكن..تف..تفتح


ضرغام اتنهد لما لقاها اتوترت واتلعثمت عرف انها خافت حاول يهدى وقام فتح الباب وقال...عهد انا بخير بس حابب افضل لوحدي ..ممكن


عهد دخلت بهدوء وقالت..مش ..ممكن ...لانك مضايق..وانا مش عايزه اسيبك لوحدك


ضرغام اخد نفس وقعد على السرير وقال...انتي الوحيده الي لما بكون مضايق بتقولي مش هسيبك...عارفه حتى اسد لما بتعصب بيبعد خالص بيبقى خايف..مع انو لو حصل ايه مستحيل اذيه..وهو عارف بس بيبعد..بس انتي بتفضلي معايا في اسؤ حالاتي  حتى يوم ماكنت متصاب مرضتيش تسبيني ..مع اننا منعرفش بعض من وقت كبير..بس انتي الوحيده الي حسيتي اني ببقى محتاح حد معايا


عهد قعدت قصاده وقالت بابتسامه..كلنا بنحتاج لحد معنا حد يقول ان كل حاجه هتتصلح حتى لو هيكدب  بس بيخفف الوجع ..وانت في النهايه انسان يا ضرغام ومش لازم تقسي على نفسك ..عادي جدا لو تبين حزنك وضعفك...مش عيب ابدا


ضرغام بصلها بدموع وقال..انتي كنتي واقفه وسمعتي اسامه قال ايه .


عهد اتنهدت وقالت..ايوه سمعتو قال كلام كتير بس مصدقتوش 


ضرغام بصلها باستغراب وقال...ليه..مش يمكن كلامو يكون حقيقي


عهد قالت باتسامه..مستحيل...انت ممكم تكون قاسي والصراحه قليل ادب ومجرم واوقات بتبقى واطي و


ضرغام قاطعها وقال بدهشه...بس.. ايه..انتي ما صدقتي ولا ايه


عهد ضحكت بخفه وقالت..انا بس قصدي اقولك ان فيك العبر بصراحه ...بس مش منهم الخيانه..وقلبك ابيض وانت الي بتحاول تداري ده...وعمري ما اصدق انك تقتل ابن اخوك ابدا..ابدا يا ضرغام


ضرغام اتنهد بالم وبص من اطلاله الفيلا وقال..انا فعلا مقتلتوش..بس مات بسببي يا عهد..انا محمل نفسي ذمب موتو..وعلشان كده بسكت لاسامه وبعديلو


عهد وقفت جمبو وقالت...ياريت تحكيلي الي حصل..ارجوك..صدقني هترتاح


ضرغام اتنهد وقال...الموضوع كلو بدأ لما بابا قرر يكتب ربع املاكو لمالك..ابن اسامه..وقتها انا واسامه  كنا  بنشتغل سوا...انا ليلتها اتخانقت مع بابا خناقه كبيره جدا ...وقولتلو ازاي يعمل كده 


ضرغام اتنهد بحزن وقال..ليالي مرات اسامه افتكرت اني زعلان على الاملاك...بس انا اقسم بالله كان كل خوفي على مالك...على حسب شغلنا فاحنا عندنا اعداء كتير وخفت حد يعرف ان بابا  كتب املاكو لمالك فيبقى مستهدف ..او حد يخطفو ويساوم عليه 


بعد ما اتخانقت مع بابا اسامه قال انو مش عايز اي فلوس تفرقنا وكان معاه سفريه للغردقه هتاخد يومين وقال اول ما يرجع هيكلم بابا انو يسحب الفلوس من حساب مالك ويلغي اي عقد عقار


انا كنت حابب اتكلم معاه وافهمو وجهة نظري بس ملحقتش دخل ينام ومن الفجر سافر


الي حصل بعد كده قلب الموازين  تاني يوم جاتلي مكالمه غريبه من شخص معرفوش والي قالو خلاني هتجنن


بقلم..زهرة الربيع

عند اسامه كان نايم على الكرسي وماسك ايد شوق واول ما فتحت عينها بصتلو باستغراب وقالت بتعب ...اسامه...اسامه 


اسامه فتح عنيه وبصلها وابتسم وقال بلهفه..حمد الله على السلامه ..فيه حاجه وجعاكي انادي الدكتور


شوق قالت...انا تمام...الي يشوف لهفتك يقول انك قلقت عليا


اسامه ابتسم ابتسامه جانبيه وقرب عليها وقال ...متاخديش بالمظاهر انتي كمان الي  يشوفك وانتي بترمي نفسك قدامي وبتاخدي الرصاصه بدالي  يقول عليكي بتموتي فيا 


شوق اتوترت ودت وشها الناحيه التانيه وقالت بارتباك....انا اتخضيت لان دي اول مره اشوف فيها منظر زي ده..ولو افتكر ان الرصاصه هتيجي فيا اكيد مكنتش خاطرت ابدا


اسامه ضحك وقال..وليه كل التوتر ده انتي مش اول واحده تقعي تحت تأثير اسامه الثابت اجدع منك وغرقو في بحر عيوني ...وغمز لها بابتسامه تجنن


شوق ابتسمت وبقت تبصلو بتركيذ وسرحانه في عيونه الي حقيقي يسحرو وقالت بهيام...عيونك..حقيقي حلوين قوي


اسامه ابتسم لما شاف تأثيره عليها وشوق انتبهت للي قالتو  وعضت على شفتها بحرج


اسامه مقدرش يتمالك اعصابو وباسها بقوه وشغف


بره كانت ليالي رايحه تشوف شوق ووقفها دكتور تاني وقال...دكتوره ليالي...الطالبات الي هتدربيهم وصلو


ليالي بصت للطلاب وكانو ٥ بنات لابسين بالطوهات وقالت..تمام...تعالو معايا هنمر على المرضى ونبدأ التدريب


ليالي فتحت اوضه شوق ودخلت هيه والطلاب وبتقول...دي مريضه جات امبارح و


بس وقفت بصدمه هيه والطالبات لما شافو اسامه بيبوس شوق ومندمجين حتى مش حاسين بدخولهم  ليالي قالت بغضب وصدمه..في المستشفي يا اسامه وووووو


مسكينه ليالي موقف لاتحسد عليه بس بجد اسامه نسيها وهيعيش مع شوق...الي جاي هيصدمكم يلا بقى اقوى تفاعل 🥰



البارت الثامن عشر من هنا



بداية الروايه من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close