روايه_عهد_الاسود_البارت_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/02/10

روايه_عهد_الاسود_البارت_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 روايه_عهد_الاسود_البارت_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

روايه_عهد_الاسود_البارت_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

شوق شدت الغطا عليا تستر نفسها برعب واسامه بص لضرغام باستهزاء وقال..ليك وحشه والله.. اتفضل معانا


ضرغام بصلو بغضب وراح شدو بعصبيه من قميصه وقال بطريقه مرعبه...انا كام مره قولتلك...ملكش دعوه باسد والمكان الي يكون فيه متدخلهوش اصلا..انت مش هترتاح غير لما اخلص عليك يعني


اسامه ضحك باستهزاء وبص لاسد وقال..ايه يا ستو انا امتى هتعتمدي على نفسك يا قطه


اسد اتنرفز ولسه هيرد ضرغام ضربو بركبتو في بطنو وقال..انا الي بكلمك ..كلمني انا..


اسامه مسك بطنو  بوجع وقال..ايه يا جدع الهزار البايخ ده ...ده انا حتى اخوك الكبير..وزق اديه وقال بعصبيه...غساااان


دخل واحد من الجارد بتوعو وقال..نعم يا اسامه بيه


اسامه قال بزعيق...مين فيكم الي ضرب اسد باشا


غسان قال..انا والرجاله يا باشا


اسامه قال بغضب مصتنع..ازاي تعملو كده يا حيونا،ت...اسد بيه ده ابن اختي...ومن عيله الثابت...والي يضرب حد من عيله الثابت...تبقى اديه خابت واحبالو دابت 


وعايش على الفول النابت... قالتها شوق بسخريه 


 اسد رد بتلقائيه..وامه رقاصه وتابت


اسامه قال ...شوفت ازاي..


ضرغام بصلهم بغضب رهيب واسامه كمل وقال..كلكم مرفودين يلا غور من وشي


الجارد قال امرك يا باشا وخرج... واسامه بص لضرغام وقال...ها..تمام يا شبح اديني مشتهملك كلهم..ما عاش ولا كان الي يمد ايده على كتكوتك الصغنن


اسد قال بغضب...انا مش كتكوت حد وبعدين انت كداب متصدقوش يا ضرغام ...ده قاصد.. وبيستهبل ومش اول مره يعمل كده و


ضرغام قال بغضب مكبوت..استناني في العربيه يا اسد


اسد قال بسرعه...بس يا ضرغام


ضرغام قال بغضب..قولت استناني في العربيه


اسد مشي بغضب وضرغام بص لاسامه وقال...ابعد عنو يا اسامه...هو ملوش دعوه بكل الي بنا...شيلو من دماغك...شيلو من دماغك علشان محطكش انا في دماغي...وانت عارف لو حطيتك في دماغي هيحصلك ايه


ضرغام قال كده ولسه هيخرج اسامه قال...هتعمل ايه يعني...هحصل مالك...هتقتلني زي ما قتلتو ...ولا فيه عندك جديد


بقلم...زهرة الربيع

ضرغام اتنهد بغضب وبصلو بحده وقال...مالك ارتاح يا اسامه...انما انت مش هترتاح ....مش هترتاح ابدا ومشي بسرعه وغضب


اسامه باصص على طيفه بغضب رهيب وقال...انت الي عمرك ما هترتاح يا ضرغام بكره تشوف 


شوق كانت شايفه كل الحوار وماسكه الملايه لفاها على نفسها واول ما خرج وقعتها على الارض وكانت لابسه هدومها عادي تحتها وخرجت جري ورا ضرغام ونادت وقالت..ضرغام بيه..ضرغام بيه


ضرغام وقف وبصلها من فوق لتحت لما لقاها بلبسها لانها ملحقتش تلبس ابتسم بسخريه وقال..نعم


شوق قالت بتوتر...عهد...عهد كويسه...


ضرغام قال بطريقه ترعب..كويسه...ممتازه..متخافيش..يوم ولا اتنين وهرجعهالك..هيه قربتك


شوق قالت لا ابدا..مش قريبتي..هيه..صاحبتي بس


صرغام بصلها بسخريه ومعلقش على كلامها ومشي 


شوق دخلت الاوضه وهيه مضايقه وبصت لاسامه بغضب وقالت..اقدر اعرف مدام مش ناوي تعمل حاجه اخدتني ليه وعملت كل الفيلم ده هيه ناقصه بلاوي


اسامه اندهش من جرأتها معاه وقرب منها بطريقه تخوف وقال بدهشه.. بلاوي....وفي ثواني مسكها من شعرها بقوه وقال...انتي بتكلمي مين كده يا زبا،له انتي...ايه يا بت..ده انا كنت هدوسك وانا معدي..مش شايفك اصلا


شوق قالت بالم من شعرها..ليه يا عم...شايفني صرصار قدامك ولا اتعميت..سيب شعري هيطلع في ايدك 


اسامه سابها وابتسم وقال...ماشي...وطلع فلوس وحطهالها في صدريه الفستان وقال... على العموم مش فاضيلك خالص انهارده...بس هرجعلك ...علشان اعوضك عن الي زعلك هظبطك واعوضلك اليله متقلقيش


اسامه لسه هيمشي قالت بزهول..انت تقصد ابه..هو انت فاكراني زعلت وبزعق علشان انت منمتش معايا ...ههههه...والله انتو الجماعه الاغنيا بتصعبو عليا ..غروركم يضحك


اسامه ابتسم بسخريه وقال...احنا الجماعه الاغنيا بنصعب عليكي انتي ..اممم...وشدها عليه ومسكها من وسطها وبص في عنيها جامد.وقال...هرجعلك تاني .. هرجعلك لاني هموت واعرف ممكن اصعب عليكي قد ايه وزقها على السرير وطلع


شوق اتألمت من مسكتو وقالت بغضب...غور داهيه لا ترجعك ...ربنا يتوب عليا...ونزلت دموعها وقالت...دلوقتي زمان الحيو،ان التاني هيطلع كل عصبيتو على عهد..ربنا يكون معاها انهارده


ضرغام اول ما طلع من المكان قال لرجالتو... رجاله اسامه ميروحوش على رجليهم انهارده وكمل بصوت عالي قاصد يسمعهم..علشان الي ياخد اوامر يأذي حد تبعي يفكر قبل ما ينفذ


رجالتو قالو بصوت واحد تامر يا ضرغام باشا


ضرغام مشي ورجالتو اتقدمو على رجاله اسامه وكانو اكتر منهم بكتير ونزلو فيهم ضرب بقوه لحد ما كانو هيموتو في اديهم


اسامه طلع من المكان لقا رجالة ضرغام بيضربو رجالتو قربو يخلصو عليهم قال باستهزاء ....عاش يارجاله...وضحك بسخريه وركب العربيه وطلع على القصر


في فيلا ضرغام نزل ودخل الفيلا بغضب

اسد دخل وراه وقعد وهو منزل راسو في الارض بحرج


صرغام قلع جاكت البدله ورماه في الارض بعصبيه وقال..انا قولتلك ايه يا اسد قولتلك ايه..انا مش قولتلك ملكش دعوه باسامه خالص..انا هفضل كل شويه اجيبك من مكان وانت متخرشم بسبب زفت الهباب ده


اسد قال بتوتر ..يا ضرغام والله ماليه دعوه هو الي جيه على المكان بعدي والبنت دي اصلا كانت معايا انا ولله و


ضرغام خبط رجله في الكرسي بغضب وقال ...يا بني ادم افهم...كل الي بيعملو معاك بيضايقني بيه مش اكتر...جدك قال الي هيأذي التاني فينا هيطرده من كل حاجه..وهو عايز كده افهم...وهدى لهجتو وقال..يا اسد اتجنبو علشاني... كويس  لما دغدغك كده هو اصلا ملمسش البنت اخدها منك علشان تتصل بيا مش اكتر عايز يستفزني انا افهم


اسد قعد وقال بدموع...هو يعني علشان يضايقك ينسي اني ابن اختو...ويفضل يعاملني كده طول الوقت


ضرغام اتنهد وقال بحزن ..هو ناسي اني انا اخوه..مش هينسي انو خالك يا اسد 


ضرغام قال كده ولسه هيطلع اسد قال....لسه على معادنا بكره..هنروح نقابلو


ضرغام قال وهو طالع...طبعا هنروح ...الشغل بعيد عن اي شئ... خدها قاعده ..تصبح على  خير


ضرغام طلع واسد اتنهد ودخل اوضتو وقعد على السرير ومسك علبه الاسعافات وبقى يحط على وشو مطهر وجات عيونه على  صوره على الكمود


الصوره كانت  مقطوعه نصين والنص الي في البرواز   لست جميله جدا وتشبه اسد في شعرها البني وعيونها الخضر واقف قدامها طفل في عمر ال٥سنين نصو مع صوره الست ونصو مقطوع مع الجزء المفقود


اسد بص للصوره واتنهد وقال...وحشتيني يا ماما...وحشتيني قوي ..ونزلت دمعه من عيونه وقال..شوفتي..شوفتي اخوكي وحبيب قلبك عمل فيا ايه ..نسي اني ابنك..ويمكن نسيكي انتي كمان 


عند اسامه رجع البيت ونادى على الجارد بتاعو وقال..اسمع..الشباب الي جم معايا هديلك عنوان تروح تاخدهم وتوديهم المستشفى وتدفع الحساب وقولهم اسامه بيه بيقولكم عاش...والمكافأت بتاعتهم جاهزه


الجارد قال امرك يا باشا وخرج.... واسامه اتصل على شخص وقال..خليكم جاهزين بكره التسليم مش عايز غلطه... وقفل معاه وابتسم بغضب وقال...بكره معادنا يا ضرغام ...الصباح رباح يا ابن ابويا 


اسامه لسه هيطلع تليفونه رن


بص للرقم بضيق وفتح وقال..ايوه يا بابا


في مكان تاني على البحر قاعد راجل في سن الستين ده عبد الرحمن الثابت والد اسامه قال بضيق ...ايوه يا اسامه ايه الاخبار


اسامه قال على طول..انا مليش اي دخل الرجاله الاغبيه الي معايا اشتبكو مع اسد...وانا طردتهم على فكره ..بس لو عايز تسألهم ابعتهملك لو مش مصدقني يعني


عبد الرحمن اتمهد بضيق وقال...انا مش محتاج اسألهم يا اسامه ..كمان مش محتاج ارجع احذرك..


اسامه قل...اكيد ... ريح نفسك يا بابا انا مش هاجي جمبو ..ضرغام ده اخويا واسد ابن اختي ..مهما كان


عبد الرحمن اتنهد وقال ..ربنا يهديك يا اسامه ويكون كلامك ده حقيقي...هحاول اصدقك


اسامه قال..هتصدقني وبكره هثبتلك انا قد ايه بحبهم با بابا 


بقلم...زهرة الربيع

اسامه قفل معاه وطلع على اوضتو وهو ناوي على شئ خطير


عند ضرغام طلع بتعب وضيق ودخل اوضتو واتفاجأ بعهد قاعده على السجاده وبتصلي ومش حاسه بدخولو


ضرغام قفل الباب براحه ودخل وفضل مستنيها تكمل صلاتها


عهد خلصت وبقت تدعي بدموع وبدون صوت ووقفت بتطوي السجاده...بس وقعت من ايدها لما شافت ضرغام قاعد على السرير وبيبصلها بسخريه 


ضرغام وقف وقال..حرما يا شيخه عهد...انا عايز اسأل سؤال من باب الفضول...عند عزام في شقه الدعاره..بتصلي كمان ولا مبيبقاش عندك وقت


عهد بلعت ريقها بخوف وقالت ببراه..ب .. بصلي


ضرغام قال بتريقه..امممم بتصلي..ويا ترى بتبقى طاهره... ولا طاهر اخو عبد الظاهر


عهد قالت بخوف منو...طا...طا...طاهر...مين


ضرغام ضحك بخفه على برأتها وبقى يقلع القميص  وهو بيقول...ماشي انا هعتبر  انك بالبرأه الي انتي رسماها قدامي...دي حاجه  بينك وبين ربك..وانتي حره


عهد قالت بهدوؤ..هو..هو انت..انت بت..بتصلي


ضرغام اتفاجأ بسؤالها وقال بحرج من غير ما يبصها..احم..وانتي مالك


عهد ابتسمت ابتسامه بسيطه وقالت..تبقى..مش..بتصلي


ضرغام بصلها بغضب ومسكها من دراعها وقال بغضب...وانتي مالك اصلا بتدخلي في الي  ملكيش فيه ليه..اسمعي ..انتي هنا علشان تبسطيني وبس...احنا مش في جامع يا اختي وبلاش الشويتين دول سامعه وزقها على السرير


عهد رجعت لورا برعب وخافت جدا وقالت  اس..اسفه


ضرغام قرب عليها وقال بلهجه اهدى..ايوه كده..خليكي حلوه معايا..وهبقي حلو معاكي..تمام..وقلع منها الحجاب وبقى بمشي اديه على شعرها وقال..شعرك ناعم اوي حرير..


عهد كانت بتترعش جامد من الخوف وضرغام كان بيبص لملامحها وعيونها باعجاب شديد ورغبه وقال...وعيونك..حلوين قوي ..وقرب اكتر وقال قدام سفايفها بس اكيد شفايفك احلى وشدها عليها وانقض على شفايفها بقوه وجنون


في الوقت ده سيلا فتحت الباب وهيه بتقول...ضرغام انا جيت  وووووو




الفصل الرابع من هنا



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا



رواياتكم من هنا




 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS