رواية للحياه باقيه الفصل الأول والثاني بقلم يارا عبد العزيز حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/02/06

رواية للحياه باقيه الفصل الأول والثاني بقلم يارا عبد العزيز حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية للحياه باقيه الفصل الأول والثاني بقلم يارا عبد العزيز حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية للحياه باقيه الفصل الأول والثاني بقلم يارا عبد العزيز حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


 تعرفي ان احمد جوز نغم قالي انه بيحبني

كانت صدمة عمري كله و انا سامعة صاحبة عمري و اللي اعز من اختي و هي بتقول الجملة دي كنت هقع... لولا اني مسكت في الحيطة اللي جانبي و انا دموعي بدأت تغرق... وشي 

شروق :- انتي هبلة... يا ليلى طب افرض سمعتك دلوقتي

ليلى :- يختي ما تسمع دا يوم المنى انا نفسي اعرفها بس احمد هو اللي مانعني بيقول عشان ابنهم اللي لسه بيرضع... دا ميبعدش عن حضنه... بس يلا مسيرها تعرف و تتطلق.... منه و احمد دا يبقى ليا انا و بس

حسيت اني اتشليت... اتمنيت اكون في حلم كابوس اي حاجه المهم ميبقاش اللي سمعته دا حقيقة ، مسحت دموعي و انا باخد نفسي بصعوبة.... و دخلت الاوضة بصناية العصير و انا بتنهد بحزن عشان مش عايزاها تعرف اي حاجه لحد ما اشوف هعمل ايه في اللي سمعته دا 

نغم ببأبتسامة مصطنعة:- نورتوني يبنات

شروق :- منور بصاحبه ينغم اومال فين مالك عايزة اشوفه و العب معاه

نغم و هي بتبص ليلى بألم... شديد و هي حاسة انها عايزة تقوم تقتلها.... :- مالك نايم

ليلى :- الا صحيح احمد هيجي امتى يا نغم حاسه اتأخر انهاردة شوية

نغم :- و انتي تعرفي مواعيد جوزي منين و بعدين انتي مالك يتأخر أو لأ انا مراته نفسها و مسألتش

ليلى بتوتر شديد من نظراتها بدأت تعرق بخوف بس نجدها الباب اللي اتفتح و اللي دخل منه احمد 

نغم :- دا تقريبا احمد جيه عن اذنكم هقوم اشوفه

ليلى بغيظ شديد:- اتفضلي 

خرجت نغم لاحمد اللي دخل اوضة النوم و خلع... قميصه و فرد جسمه... على السرير بأرهاق

نغم بصتله و حسيت بألم.... شديد في قلبها و هي بتحاول تكدب... اللي سمعته بس قررت تتكلم مع امها الاول قبل ما تاخد اي رد فعل و كمان عشان ابنها اللي عمره شهور ، راحت عنده و قعدت جانبه على السرير و حطيت ايديها على صدره.... :- اعملك العشا

مسك ايديها و فتح عينيه و شدها عليه اكتر لحد اما بقيت في حضنه.... :- مش عايز اكل انا عايزاك انتي وحشتيني... 

نغم :- امممممم

احمد بهمس :- مالك فيه حاجه ولا ايه 

نغم :- مفيش بس ليلى و شروق برا و مينفعش اسيبهم لوحدهم

احمد بتوتر :- ايه ليلى برا

نغم بدموع مسحتها بسرعة من غير ما ياخد باله :- اه و شروق كمان

شدها... عليه اكتر و مرر ايديه على خدها... :- طب ما تخرجي توزعيهم و تيجي احنا بقالنا كتير مقعدناش مع بعض طول الوقت بتبقي مشغولة بمالك و انا اتنسيت خالص

نغم :- ماشي مش هتأخر عليك خد شاور على ما اجاي

قبل... رقبتها بحب ، كانت عايزة تبكي بشدة كل اما بيقرب... منها اكتر بتفتكر كلام ليلى و بتحس بنار... مشتعلة جواها بس حاولت تتماسك ، بعدته عنها و هي بتحط ايديها على صدره... بضعف 

احمد و هو بينهج:- فيه ايه ينغم

نغم :- مفيش حاجه بس البنات برا قولتلك هشوف و اجاي

قالت كلامها و خرجت من الاوضة ، بص لطيفها بغضب... 

احمد :- دي بقيت عيشة... تقرف و الله 

نغم كانت داخلة الاوضة عند ليلى و شروق بس سمعت صوت بكاء مالك ، دخلت عنده و ليلى لاحظتها ، اول اما شافتها داخلة اوضة مالك اتكلمت بسرعة

ليلى:- انا هروح اشرب

شروق:- ماشي

دخلت ليلى اوضة احمد و نغم و فتحت الباب كان احمد واقف قدام الدولاب بيجيب هدوم لنفسه ، بس جت ليلى و حضنته... من ضهره

ليلى :- وحشتني وحشتني اوي

احمد لفلها بغضب :- انتي اتجننتي يا ليلى ازاي تيجي هنا افرضي نغم شافتك دلوقتي

ليلى بدلع : طب و فيها ايه يعني يحبيبى مش احنا متجوزين برضوا و انا ليا فيك زيها

احمد بغضب :- ليلى انتي عارفه كويس اوي اني معنديش اي استعداد اخسر مراتي و ابني و انا معرفك دا من الاول يبقى تتعاملي على الاساس دا يبنت الحلال يأما نفضها سيرة و كل واحد فينا يروح لحاله

ليلى بدموع :- كل دا عشان مين يعني عشان نغم اللي مش مهتمة بيك و اللي كل اهتمامتها بمالك و بس  مش دي اللي انت جيت تشتكيلي منها و تقول مش مهتمة و انت زهقت منها و من قرفها... طب ما طلقها و انا هاخد مالك و اربيه انا 

قالت كلامها و دخلت جوا حضنه.... و هي بتدفن.... وشها في رقبته و بتتكلم بدلع...  :- انا بحبك اوي يا احمد و مبقتش قادرة استحمل انها تبقى هي في اللعن و انا في الخفى كدا كل اما بشوفها بتقرب منك بحس ان فيه سكاكين..... بتقطع... في قلبي 

حاوط بأيده ضهرها... و همس بحب :- بحبك

قاطعهم صوت قوي جاي من اوضة مالك خرجوا هم الاتنين و شروق اللي سمعت برضوا و انصدموا بشدة لما لاقوا نغم واقعة... على الارض و مغمى عليها

التاني

يلا عشان التفاعل القمر ده نزلت بي الجزء الفصل الثاني ⁦❤️⁩✨🦋


احمد بصلها بخوف شديد و جري عليها و نزل لمستواها ، شروق خديت مالك اللي كان على الارض جنب نغم و بيعيط بقوة و هو بيبصلها و ليلى كانت واقفة بغيظ و هي شايفة نظرات الخوف في عينيه عليها

احمد بخوف شديد و حس ان قلبه هيقف... من خوفه عليها:- نغم 

بدأ يهز وشها برفق:- نغم ردي فيه ايه نغم

حاولوا يفوقها بكذا طريقة لكن بدون اي فايدة ، احمد شالها بسرعة و جيه يخرج من الاوضة بس ليلى كانت سادة الباب

احمد بغضب : اوعي من وشي

بعدت و هي بتبصله بغيظ و الدموع متجمعة في عينيها ، خرج بيها من الاوضة و دخلها اوضتهم و حاطها على السرير برفق

بص لمالك اللي مش مبطل عياط و رجع بص لنغم بخوف 

شروق:- اهدى يحبيبي اهدى ماما كويسة و هتفوق دلوقتي 

رن على الدكتورة و راح قعد جانبها على السرير و مسك ايديها بخوف 

احمد :- ايديها متلجة... اوي انا مش عارف ايه اللي حصلها بس انا اول مرة اشوفها كدا

شروق بصيت لي ليلى اللي كانت واقفة بتتمنى انها تكون ماتت... عشان تريحها منها و يبقى احمد ليها هي و بس

جرس الباب رن جري بسرعة لدرجة انه كان هيقع... لولا الحيطة اللي مسك فيها

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم 🤎

ليلى بضيق :- براحة شوية لسه فيها النفس و زي القردة اهي

تجاهلها و راح فتح الباب للدكتورة ، اللي بدأت تكشف على نغم

:- ضغطها وطي شوية باين فيه حاجه مضايقها و شوية هتفوق متقلقوش اول اما المحلول يخلص هتبقى زي الفل

اتنهد براحة و دموعه نزلت بتلقائية و شروق خرجت توصل الدكتورة و على ايديها مالك

ليلى بغضب :- اللي يشوف خوفك دا يقول انك مخلص ليها اوي اشحال انك متجوزني عليها و انك اصلا مبتحبهاش

احمد بغضب :- ليلى صوتك مسمعهوش دلوقتي انتي فاهمة نغم ممكن تفوق في اي وقت و مش عايزاها تسمع اي نقاش ما بينا و بعدين دي ام ابني فاهمة يعني و اديكي شوفتي حالة مالك كانت عاملة ازاي

كانت لسه هتتكلم بس قاطعها شروق اللي دخلت و بصتلهم بشك

نغم بدأت تفوق بتعب قامت اتعدلت و احمد حطلها المخدة ورا ضهرها

احمد :- نغم انتي كويسة حاسة بي ايه يحبيبتى

نغم و هي بتبص ل ليلى:- انا كويسة الحمد لله 

وجهت نظرها لمالك اللي بيعيط :- هاتيه يشروق لو سمحتي

خدته من شروق و باسته... من خده بحب و دموعها نزلت بتلقائية على وشه

ميلت براسها على صدر.... احمد و حاوطت بأيديها ضهره و بصيت ل ليلى :- خليك جانبي ممكن

مسك ايديها بحب :- معاكي اهو يحبيبتى

ليلى بصتلهم بغضب مفرط و نغم كانت مبسوطة و هي شايفة علامات الغضب على وشها ، مسكت في احمد اكتر و دفنت... وشها في رقبته

شروق :- طب نستأذن احنا بقى يلا يا ليلى

ليلى كانت بتبصلهم بغضب و دموعها اللي في عينيها و هي مش مركزة مع شروق ، نغم بصتلها و هي لسه في حضن... احمد 

همست بصوت منخفض لاحمد :- عايزة نبقى لوحدنا

احمد بضعف و هو بينهج:- ماشي

احمد :- ابقوا كرووا الزيارة يبنات

ليلى كورت ايديها بغضب مفرط و كانت عايزة تروح تقتلها... بس شروق شدتها في الوقت المناسب و خرجوا من الاوضة و الشقة كلها

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين 🤎

بعدت عن احمد بألم... شديد و حطيت راسها على المخدة و هي بتاخد مالك في حضنها... :- انا عايزة انام يا احمد 

احمد و هو لسه ماسك ايديها و بيحط وشه في رقبتها... و بيضع قبلة... صغيرة عليها ، اتنفضت نغم منها و هي بتحاول تبعد :- بقولك عايزة انام دلوقتي

احمد و هو بيبعد :- فيه ايه يا نغم من ساعة ما جيت و انتي بتبعدي و الدكتورة قالت انك زعلانة من حاجه انتي مضايقة مني في حاجة

غمضت عينيها بضيق :- هو انت بتحبني بجد ولا انت اتجوزتني ليه

احمد:- ايه الهبل دا معلش و ايه هو السبب اللي ممكن يخليني اتجوزك الا لو بحبك

نغم :- كلام جميل ممكن تطفي النور بقى و تخرج عشان عايزة انام

جيه ياخد مالك من جانبها

نغم :- لا سيبه انا عايزاه معايا

استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه 🤎

مسح على وشه بغضب فهو بيغير من مالك عشان واخد كل حنيتها و وقتها:- تمام

طفى نور الاوضة و خرج من الاوضة و من الشقة كلها بغضب سمعت صوت رزعت... باب الشقة قامت و فضلت تعيط بقوة و هي حاسة بوجع... شديد في قلبها

ميلت على مالك و باسته... من خده بحب

ليلى كانت قاعدة في شقتها و هي بتفتكر كل اللى حصل بغيظ و غضب قاطع تفكيرها دخول احمد الشقة 

قامت و جريت عليه :- جاي تعمل ايه مش مراتك الاولى تعبانة و المفروض تعقد جانبها

حط ايديه على بؤوها:- هششش مش عايز اي كلام في الموضوع انا جاي اروق دماغي

بصتله بضعف... ، شال الروب من عليها و شالها و دخل بيها الاوضة 

عزة:- ايه يا نغم يبنتي من ساعة ما كلمتني و انتي بتعيطي و انا مش عارفه اتلم على اعصابي

نغم بشهقات :- سمعت ليلى بتتكلم مع شروق بتقولها أن احمد جوزي قالها انه بيحبها يا ماما

عزة :- و انتي بقى ناوية على ايه

مسحت دموعها و اتنهدت بحزن :- هطلب الطلاق طبعاً 

يتبع


الصفحه الرئيسيه لجميع روايات المدونه من هنا




روايات كامله وحصريه من هنا



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS