رواية رهف والوسيم الفصل الاول حتى الفصل العاشر بقلم نونا جمال حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية رهف والوسيم الفصل الاول حتى الفصل العاشر بقلم نونا جمال حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية رهف والوسيم الفصل الاول حتى الفصل العاشر بقلم نونا جمال حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية رهف والوسيم الفصل الاول حتى الفصل العاشر بقلم نونا جمال حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية رهف والوسيم الفصل الاول حتى الفصل العاشر بقلم نونا جمال حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

الابطال :-
*سليم شاب وسيم. خريج كلية سياسيه واقتصاد يمسك. كل اعمل ولده في الخارج وفي مصر عمره ٢٩سنه  ولده صعيدي لكن ولدته  من الاسكندريه  ذات بشره بيضاء. وشعر اسود وعيون عسلي وذات جسم رياضي ذات شخصيه  قويه 
*رهف  فتاه جميله من عيله متوسطه. تشتغل طبيبه في أحد المستشفيات  عمرها.٢٦سنه 
ذات بشره بيضاء وعيون واسعه خضراء وشعر  بني فاتح يختباء وراء حجابها. الذي يجعلها اجمل 
ذات جسم متناسق 
* بتول صديقة رهف سنها ٢٦سنه  ذات بشره بيضاء وسعر اسود وعيون سواء 
*ادم صديق سليم. المقرب و ذراعه اليمين أيضا  في العمل وسيم  ذات بشره خمري وعيون سوداء وشعر اسود 
*حور فتاه من الصعيد ذات بشره خمري وعيون عسلي وشعر اسود طويل  عمرها ١٩سنه
وباقي الشخصيات هانعرفها في  الروايه 
الفصل الاول :-
#رهف_والوسيم :-

🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

في احد الاماكن الهادئه  سليم كان نائما ويحلم حلم جميل بفتاه جميله ذات بشره بيضاء وعيون واسعه خضراء  وشعر بني فاتح ولكن يستيقظ  سليم علي صوت هاتفه 
[[system-code:ad:autoads]]سليم بصوت نائم الووو
محمد  ايه ياولدي 
سليم يتعدل في نومه  ابوي 
محمد ايوه ياولدي ابوك تعاله دلوك البلد عاوزك 
سليم خير يابوي 
محمد اسمع اللي هجولك عليه تعاله دلوك 
سليم حاضر يابوي ويقفل معا. خير بس هيكون في ايه 
يقوم سليم ويذهب اللي الحمام ليأخذ دوش ساخن 
رهف فتاه جميله تستيقظ الي تسعد للذهاب اللي عاملها  
ولكن عند خروجها تقابل  زوج اختها الذي يعيش معاهم في منزل ولدها 
محسن علي فين   يادكتوره ونبي عايزك تشوفي كدا مالي اصلي حاسس اني تعبان 
رهف تنظر إليه بدون كلام هي تعلم نيته القذره لها 
محسن ينظر إليها بنظره مستفزه  تعتبريني مريض زي اللي بتكشفي عليهم 
رهف تتجاهل كلامه سلام يا ريهام أنا مشيا 
ريهام اخت رهف سنها ٣٩سنه  
محسن زوج ريهام  عمره ٤٥سنه ولكنه يعشق النساء والشرب الخمر كثيرا 
ريهام ماشي ياحبيبتي 
محسن مسيرك يا لحمه تقعي تحت ايد الجزار 
تخرج ريهام اللي زوجها بقولك ايه يامحسن ابعد عن رهف و مترخمش عليها 
[[system-code:ad:autoads]]محسن وانا عملت ايه بس. بهزر معاها 
رهف لا ملكش دعوه بيها 
روح اللي سليم 
يخرج سليم وكلم صديقه ادم في الهاتف 
ايوه يادم 
ادم ايه يا سليم اتاخرت ليه 
سليم أنا لازم اسافر دلوقتي حالا البلد ابويا عايزني 
ادم دلوقت ليه 
سليم مش عارف شوف انت الشغل واي حاجه مهمه مش هتعرف تتصرف فيها اجلها لغايت مرجع 
ادم ماشي خلاص يا صحبي متقلقش 
وتنتهي  المكالمه 
ولكن يتوقف  سليم عن القياده عندما يلاحظ تلك بطلت حلمه وهي تمشي في الطريق وينظر إليه ولكن تعلي اصوات كلاكسات السيارت لي تجبره علي الذهاب 
دي هيا 
ويذهب اللي البلد 
رهف تذهب اللي المستشفي 
بتول ايه يابنتي مالك وشك مقلوب كدا ليه 
رهف والله اتخنقت علي الاخر 
بتول ليه كدا ايه اللي جد 
رهف هو في غيره 
بتول تاني محسن 
رهف ايوه تعبت منه بجد نظرته ليه خنقتني وخاېفه اقول لي ريهام اخسارها  دي اختي الوحيده مش كفايه حسام اللي مسافر بره ومش عارفه هيجي امتي  
بتول معلش ياحبيبتي  ما انتي دكتوره وتقديري تجيبي شقه حتي اجار 
رهف وقعد فيها لوحدي هينفع ممكن ينفع لو سفرت من هنا لكن طول ما أنا هنا مش هينفع ريهام هتسأل وكمان حسام 
بتول بكره ربنا يحلها من عنده 
رهف يارب يلا بينا بقي نشوف الشغل 
بتول اتفضلي 
يذهب سليم اللي البلد أحد القري في سوهاج 
محمد حمدالله علي السلامه ياولدي 
سليم الله يسلمك يابوي 
(لحظه) سليم من آلام المصرويه با لغتهم يعني مش البلد التي كانت فاقت الجمال لذلك. زوجة والده تكره وتكره ابنها حتي بعد ۏفاتها
محمد تزوج مرتان الأولي 
امينه وخلف منها (علي  ويوسف وقمر وشمس )
و الاخري ناريمان  وخلف منها سليم فقط وماټت صغيره كانت تعاني من المړض السړطان 
كان يحبها كثيرا ولد سليم لذا تكره امينه وتكره سليم تلك نبات الحب 
علي حمدالله علي السلام يا سليم 
سليم الله يسلمك ياخوي 
قمر سليم جيت مېتا 
سليم لساني اهو داخل يا جمر 
شمس معرفتش كيف هاتقدر اتغير لغوتك أكدا يا سليم في مصر تتكلم مصري وهنا تتكلم صعيدي كأنك مولد هنا و تربيت هنا 
محمد اباي عليكم تعاله يا سليم انت وعلي ويوسف 
سليم حاضر يابوي 
تخرج امينه من الدخل راح فين ابوكم واخواتكم ولد المصراويه دا 
شمس سليم اخونا بردك ياما 
امينه بوجه غاضب دا ولد المصريه مش اخوكم 
شمس بغيظ لا تقدر أن ترد علي ولدتها 
قمر أخدهم ابوي ودخل المكتب ياما 
امينه في عقلها يا تري في ايه 
حسنه.تنزل من أعلي  يامرت عمي  هو علي جي 
حسنه زوجة علي. الابن الأكبر  اللي محمد 
امينه ايوه يا مرات ولدي  جوه مع ابوه يعني  منزلتش من بدري ليه ولا لزم تسمعي صوت علي يعني 
شمس مالك يامرات اخوي شكلك تعبانه 
حسنه والله ما عارفه حسه نفسي تعبانه جوي الحمل دا تعبني يامرات عمي 
قمر ربنا يجومك بسلامه  امال فين الولد ادهم 
حسنه فوق نايم 
امينه هما يابنات نحضر الوكل
محمد. دلوك ياولدي في مشكله كبيره 
يوسف خير يابوي 
محمد عايزين نجعد مع عيلة الهلالي 
علي ايه يابوي مين دول منجعدش مع العيله دي واصل 
محمد عتعلي صوتك عليا يا ولد 
سليم لا يابوي علي مجصدوش
علي مدخلش بيني وبين ابوي يا ولد المصرويه
محمد لا عاد انت شكل عيارك فلت ياعلي 
كل يكتم حسه د لوك أنا اتفجت مع العمده خلاص و يوم الخميس الجي. وجبتكم اعرفكم 
سليم ينظر اللي اخو علي 
ثم يقوم يقف. في حاجه تاني يابوي 
محمد خلاص ياولدي 
سليم بعد أذن حضرتك أنا هطلع ارتاح 
يوسف كان يشاهد ولكن لا يقدر علي الكلام يعلم أن اخو علي يكره سليم من كره ولدته له وإن علي متعلم وهو لا 
يذهب سليم اللي غرفته ويجلس  حزين 
ثم يخبط الباب 
يذهب سليم لفتح ليجد يوسف أمامه 
سليم ايوه يايوسف اتفضل .
يوسف أنا جولت اجي اتحدت معاك. ماحدش علي خاطرك من علي علي اخوي ولسه هكمل 
سليم. مفيش حاجه يا يوسف ثم امي مش حاجه عيب اداره منها  أنا بس مش عارف ليه كدا هي الله يرحمه سبتنا ومشيت 
كان محمد وعلي في المكتب 
محمد. اسمع يا علي ياولدي متخليش كره امك يطلع عليك ياولدي انت ولدي الكبير ومن بعدي مش عايز اشفكم أكدا ياولدي اخوك سليم  لازم تعرف أنه بيحبك متكرهوش ياولدي 
علي حاضر يابوي 
نروح عند رهف 
رهف بعد يوم عمل طويل 
بتول يلا بينا بقي نروح 
رهف يلا لحسن أنا تعبانه اوي بجد وعايزه انام 
تذهب اللي المنزل 
وتدخل 
كان محسن يجلس يتفرج علي التلفاز 
محسن ايه يا دكتوره كل دا تأخير 
رهف الشغل يعين اقول للشغل لا 
تخرج ريهام خشي ياحبيبتي ارتاحي عقبال ما
اجهز لك العشاء 
رهف مش هقدر يا ريهام يدوبك انام علي طول أنا جعلته نوم 
وتدخل اللي غرفتها لي تنام 
سليم كان يجلس في غرفته ويفكر تلك الملك الذي حلم به ثم وجده أمامه في الصباح 
يرن تليفونه 
ادم ايه ياسيدي انت مش جي ولا ايه وايه الحكايه 
سليم ياربي عليك يا آدم 
مفيش موضوع كدا وهاطر اني اقعد أهنأ يومين كمان 
ادم ماشي ياصحبي عادي مفيش مشكله أنا 
مكانك 
ويمر الوقت ويأتي يوم الخميس 
و يجتمعه   في منزل العمده كل من عائلة الحاج محمد. وعائلة الهلالي  و المأمور 
المأمور بص بقي ياحاج محمد انت والحاج الهلالي 
لازم نحل الخلاف اللي بنكم دا انتم عائلتان  كبار اوي في البلد مينفعش يكون بنكم مشاكل 
العمده عداك العيب ياجناب المأمور 
محمد والله ياجناب المأمور مش احنا اللي بدينا بي العداوه 
الهلالي قصدك ايه ياحاج محمد.
المأمور والعمده لا احنا مش هنفتح القديم. احنا نفتح صفحه جديده بنكم 
العمده عين العجل نقرأه لفاتحه 
الهلالي عشانك انت ياجناب المأمور وجمال العمده 
محمد في عقله اه ياراجل يا ناصر 
المأمور نقرأه الفاتحه وبفعل يقراءه الفاتحه وتتم الصلحه 
في منزل الهلالي 
كانت تقف تنظر من النافذه 
حور ابنة الحاج الهلالي 
حور بتجولي ايه يابت يافرحانه  رح معاهم 
فرحانه ايوه والله ياست حور 
حور. جيت أخيرا يا سليم 
فرحانه والله ياست حور أنا بجول الصولحه دي هتجعله من حدك ومن نصيبك 
حوار يارب 
تأتي ولدتها صباح 
صباح وقفه كدا ليه يابت 
حوار واه ياما خضاتيني بتفرج علي البلد 
البلد ماشي يابنت خشي دلوك بدال ابوكي نيجي و يوعالك وتكون مشكله 
حور حاضر ياما 
حور فتاه جميله ذات بشره خمري وشعر اسود وعيون عسلي عمرها حوالي ١٩سنه تعشق سليم لقد لمحته وهو يذهب  بي الخيل بها رايح جي واقعه  في حبه

ونقف هنا. يارب تعجبكم 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الثاني :-
#رهف_والوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
يذهب الحاج الهلالي اللي المنزل بعد الصلح 
خليفه. كان لزمتها ايه بس الصولحه  دي بس يابوي 
الهلالي لا ياولدي متجولش كدا دي جت في وقتها 
خليفه في وقتها ازاي يعني يابوي 
الهلالي. بكدا ياولدي. هنشيل عين العمده وعين المأمور وكمان محمد دا عنا ونعرف نشتغل الشغل الصوح
خليفه دماغك دي ألماظ يابا
كانت حور تجلس في غرفتها وتفكر وهي سعادتها  كم يقترب إليها حبيبها. سليم 
حور اخيرا بقي ابوي وابوك اصالحه. خلاص يا سليم  هانت 
تدخل عليها صباح 
صباح ايه يابنتي جعده لوحدك ليه كدا 
حور بخضه ابد ياما عادي 
صباح طيب يلا همي معايا نحضر الوكل بيوكي واخوكي  جم 
حور حاضر ياما
نروح عند الحاج محمد 
سليم خلاص كدا يابوي الصولحه تمت وخلاص 
محمد الحمد الله ياولدي يكش بس الراجل دا بتلك بجي 
سليم يبقي انزل أنا بقي مصر 
محمد ليه ياولدي اجعد معانا يومين كمان 
امينه خلي يسافر ياحاج عشان  الشغل اللي مصر 
ينظر إليها سليم عندك حق يا حاجه امينه 
محمد وانا جولت هتقعد يومين يعني هتقعد  يومين 
شمس وقمر  ايوه خليك معانا يا سليم 
تنظر إليهم امينه 
سليم خلاص عشان خاطرك ياحاج واخواتي الحلوين دول هقعد 
أما عن رهف 
كانت تذهب اللي عملها وتعاود وتحاول أن تتجنب زوج اختها محسن تمام 
ولكن لم يتركها في حالها 
في يوم كانت ريهام. تأخذ دوش وكانت رهف نائمه وتقفل علي نفسها خوفا من زوج اختها. ولكن تشعر بي العطش لتقوم تفتح باب الغرفه وتذهب اللي التلاتجه لتشرب ولكن تجد من يقف خلفها 
بتعملي ايه يا بطل 
تصرخ رهف من الخضه ليكتم فمها محسن. ويقول لها بصوت واطي في اذنها. اوعي تفتكري اني مش عارف اطولك أنا بس سيبك بمزاجي لمه تجي انتي لوحدك 
رهف تنتفض وتذهب مسرعه اللي غرفتها وهي تقفل الباب بي المفتاح وتجلس علي السرير تبكي 
تخرج ريهام من الحمام 
ريهام محسن مالك واقف كدا ليه 
محسن لا كنت بشرب بس وبعدين اتاخرت كدا ليه ياجميل في الحمام 
ريهام بس يامحسن العيال ورهف 
محسن رهف زمانها نامت 
وياخذ زوجته ويذهب اللي غرفه النوم 
في الصباح تستيقظ رهف.  رغم أنها لم تنام جيد من الخۏف. وتستعد للذهاب اللي العمل 
محسن بضحكه علي فين يا دكتوره 
رهف لا ترد عليه وتذهب وهي لا تطبيقه ولا تقطيق نفسها 
رهف تدخل اللي المستشفي  وهي تبكي 
بتول مالك يا رهف فيكي ايه 
رهف تجلس وتبكي بحرقه لا تقدر علي مسك دموعها أكثر من كدا 
بتول طيب احكي احكي في ايه 
تروي رهف كل شياء اللي بتول 
بتول يا زباله للدرجه دي وصل بجحته 
رهف أنا مش قدره اتحمل الاول كان نظرات قذره زيه لكن دلوقتي بقت كلام افضل مستنيه ايه لمه وتسكت وتبكي 
بتول اهدي اهدي ياحبيتي اكيد ليها حل 
رهف حل ايه بس مفيهاش حل
بتول بقولك ايه. في حاجه مش عارفه هاتنفع ولا ايه 
رهف حاجه ايه 
بتول دكتور مأمون كان قايل لو حد من الدكاتره حابب يروح مستشفي بعته اللي فتحه في الصعيد يروح. انتي ايه رايك ماتروحي هناك 
رهف الصعيد 
بتول متهيقلي احسن من محسن دا و قرفه لغايت ما نعرف نتسرف ازاي معا 
رهف هشوف. هروح اسال دكتور مأمون 
تذهب اللي دكتوره 
رهف دكتور مأمون 
مأمون اتفضلي يارهف 
رهف بعد السلام والتحية. يا دكتور انا سمعت أن حضرتك طالب دكاتره في المستشفي في الصعيد 
مأمون فعلا بس ليه انتي عايزه تروحي 
رهف ياريت لو مفيش مشكله 
مأمون لا مشكلة ايه المشكله انك دكتوره شاطره. وهنا احنا محتجينلك.  رهف شكرا لحضرتك يادكتور لكن برده اعتقد محتجين بارده 
مأمون ماشي يارهف تقدري تسفري من امتي 
رهف في أي وقت يادكتور 
مأمون خلاص ممكن في خلال يومين اكون جهزتلك كل حاجه هناك حتي المسكن 
رهف شكرا جدا جدا يادكتور 
وكانت أن تذهب ولكن تقف 
دكتور معلش ليه طلب عند حضرتك 
مأمون خير يارهف 
رهف ممكن لو حد من اهلي سال حضرتك تقول إن حضرتك طلبت كدا 
مأمون ماشي حاضر 
رهف شكرا جدا جدا 
وتذهب وهي سعيده اخيرا لقت حل اللي محسن الزفت 
وتذهب اللي المنزل 
ريهام حمدالله علي السلامه ياحبيبتي 
رهف الله يسلمك ياحبيبتي. ريهام كنت عايزه اتكلم معاكي 
وتنظر اللي محسن 
محسن في عقله هتكون عايزه في ايه لحسن هاتقولها علي الي حصل امبارح و يبلع ريقه 
ريهام حاضر ياحبيتي. بس احضرلك العشاء واجي 
رهف ماتتعبيش نفسك أنا هغير واجي أحضره 
ريهام انتي تعبانه 
وتدخل رهف تغير وتخرج تجد محسن أمامها 
رهف ممكن اعدي 
محسن ايكي تقولي كلمه علي انبارح كدا تكوني بتخربي  بيت اختك وبرده مش هسيبك 
رهف پخنقه ابعد 
وتدخل اللي المطبخ اللي ريهام 
ريهام مالك ياحبيبتي 
رهف بلغبطه ايه لا ابد ياحبيبتي كنت عايزكي في موضوع خصوص الشغل 
اقولك تعالي اخش الأوضه و حكيلك 
ريهام ماشي 
تدخل رهف وريهام اللي الغرفه 
ريهام ايه الحكايه بقي 
رهف بصرحه كدا يا ريهام أنا انتقلت 
ريهام ايه فين 
رهف في اسكندريه  وخلال يومين لازم امشي 
ريهام اسكندريه لوحدك لا مش ممكن 
رهف لازم يا ريهام ودا مش اختيار دا لازم وعشان اكون دكتوره ناجحه و هبقي اجي في الاجازات 
ريهام بي البساطه دي دا بيتك وبيت ابوكي ازاي يعني في حد ضايقق هنا 
رهف حد لا لا ابد تفتكر كلام محسن لها قبل قليل 
لا خالص أنا بس حبه أطور من نفسي 
ريهام و هتسكني فين يارهف 
رهف. متخفيش في سكن الدكاتره وكل حاجه 
ريهام مش عارفه اقولك ايه غير ربنا معاكي ياختي و يعينك 
رهف حبيبتي يا ريهام 
وتكون سعيده رهف أنها حولت اقناع اختها 
وكانت رهف في غرفتها. وتكلم صدقتها بتول لي تخبرها ما حدث بينها وبين اختها 
محسن هو ريهام في غرفتهم 
محسن كانت عايزكي في ايه الست رهف 
ريهام رهف عايزه تسيب البيت يا محسن 
محسن تسيب البيت ليه 
ريهام لوعه تكون زعلتها 
محسن زعلتها  ازاي دي زي اختي. الصغيره 
ريهام بتقول برده كدا وان دا بخصوص مصلحتها 
محسن مصلحتها اها 
ريهام يلا تنام بقي كفايه كلام 
و يخلده اللي النوم 
رهف معرفش ليه يا بتول قولت الي ريهام اسكندريه. مش عارفه خفت مش عارفه 
بتول ياستي. مش مشكله  المهم انك قولتي وكدا نص المشوار عدي 
رهف تفتكري 
بتول اكيد طبعا 
وتنتهي المكالمه و تخلد رهف اللي النوم 
نروح عند سليم 
كان نائما في سبات لكي ساخن بي تلك الملاك الذي خاطفة قلبه في أحلامه 
وهي ترقص و تتمايل أمامه 
وترقص معه. يقول لها انتي مين. تنظر إليه بعيونها التي خطته  وتذهب سريعا 
سليم انتي مين طيب انتي مين استني ويذهب خلفها ولكن لم يلحقها  استيقظ وكاشف أنه حلم 
سليم انتي هتكوني مين 
ودخل اللي البلاكونه. وينظر الي السماء و يفتكر ملامح معشوقته 
 تخرج اللي البلاكونه  قمر 
وتنظر بجوارها لتجد  سليم ينظر اللي السماء 
قمر سليم 
يفوق من شروده  قمر انتي لسه صاحيه 
قمر. انت اللي صاحي أنا صحيت قولت أخرج البلاكونه لقيتك شارد أكدا 
سليم لا عادي اصلي مش متعود علي الهدواء 
دا 
قمر يا بختك يا سليم. عايش برحتك 
سليم ايه مش حبه العيشه هنا 
قمر لا بس 
سليم اوعدك يا قمر في مره هخدك معايا هناك 
قمر بجد ياخوي 
سليم بجد ياقمر 
قمر تسلم ياخوي  اروح انام أنا عاد
سليم ماشي ياقمر تصبحي علي خير 
نروح عند رهف التي كانت نائمه وتحلم بي المستقبل بعيد عن  محسن 
يخبط بابها. پبكاء واحد يحاول فتحه 
تستيقظ رهف بخضه. وتقول مين 
محسن افتحي يا حلوي
رهف پخوف محسن عايز ايه 
محسن افتحي وانا اقولك 
رهف ابعد يا محسن بدال ما اصوت وصحي ريهام 
محسن بقي كدا يا رهف ماشي 
وتركها ويذهب 
تجلس رهف علي السرير وهي تبكي و خائفه وتضم قدميها اللي صدرها وتبكي 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الثالث :-
#رهف_الوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
حور كانت قاعده في غرفتها هي والخادمه 
حور  بقولك ايه يابت يا نعمه. متعرفيش  سليم لسه قاعد في البلد  ولا سافر 
نعمه تحبي اعرفلك ياستي 
حور لا يابت انا بسالك 
نعمه ياستي دا انتي حلوي جوي والف مين يتمناكي 
حور بس انا بحب واحد بس وعايزه يكون من نصيبي 
نعمه واللي يخلي كدا 
حور صوح يابت ازاي 
نعمه نروح لشيخ زعتر 
حور زعتر هههههه ضحكتيني يابت 
نعمه اشتاتن يا سيدنا ايه ياستي اللي بتقولي دا دلوقتي إخوته يزعلها 
حور انتي يابت عبيطه زعتر ايه و كمون ايه 
نعمه صدقيني  يا ست الكل. عارفه ابتسام بنت الحاج هنداوي اتجوزت  محمود دا كيف 
حور كيف يابت 
نعمه بسحر وسعدها في الشيخ زعتر 
حور تقوم تقف وتفكر يعني ممكن. يسعدني اتجوز سليم 
نعمه اكيد ياستي 
حور طيب روحيله انتي ومتقوليش لمين ماشي  نعمه ماشي هروح أنا بس ايدك علي الأتعاب 
حور خدي ياختي عمرك ما بتنسي 
تنادي علي حور ونعمه صباح
صباح يابت يا حور وانتي يامقصوفت الرقبه نعمه 
نعمه ايوه ياستي 
حور ايوه ياما 
نروح عند رهف التي كانت تذهب اللي عاملها وتقضي اكتر الوقت بيه  وتذهب اللي المنزل علي اليوم ويعيد محسن محاولة فتح الباب كل ليلي 
بتول. دا كدا تتعدي حدوده جامد 
رهف أنا بجد بقيت بخاف عارفه لمه متحسيش في امان في بيتك 
بتول. ايوه صح إنسان حيوان 
اقولك خدي دا لو قرب منك رشي في عيونه واختك لازم تعرف الحقيقه 
رهف لا لا ريهام لا. كلها يومين زي ما قال الدكتور مأمون  اما اروح اشوف  عمل ايه في موضوع السفر 
بتول روحي يا حبيبتي 
بعد ذهاب رهف بتول ياعيني عليكي يارهف 
رهف. دكتور مأمون 
مأمون اهلا يا رهف أنا كنت لسه هبعتلك 
رهف خير يادكتور 
دكتور مأمون. كنت لسه هقولك جهازي نفسك بكره. إن شاء الله السفر  
رهف بجد يادكتور بكره 
مأمون ايوه هتروحي هناك تسألي عن المستشفي. هكون في دكتور مستانيكي و هسعدك في كل حاجه 
رهف شكرا جدا جدا يا دكتور 
ذهب رهف وهي سعيده اللي صدقتها بتول 
بتول ايه الاخبار 
رهف با فرحه. هسافر يابتول هسافر  
بتول بحزن امتي 
رهف بكره. يعني الحمد الله خلصت من محسن هي ليلي ليلي واحده بس 
بتول علي خير بس يارب متنسيناش 
رهف ايه دا انتي هتعيطي ولا ايه مالك بس  متزعليش مني 
بتول لا طبعا ازعل منك ايه انتي صحبتي واهتم وانا عارفه انتي متعمليش كدا غير لمه ضاقت بيكي روحي واصلا أنا بفكر اعمل زيك واجي وراكي 
رهف بجد ممكن 
بتول والله بفكر 
رهف حبيبتي 
نروح عند سليم 
سليم يابوي أنا نويت إن شاء الله اسافر بكره عشان الشغل الواقف دا 
محمد والله ياولدي أنا لو عليا عايزك معاي لكن عاوز تسافر سافر بس متاخرش عليا ياولدي 
سليم يذهب اللي ولده ويضع قبله علي كف يديه ودا كلام يابا أنا هاجي علي طول 
تنظر إليه قمر 
سليم اه صح يابوي 
محمد خير ياولدي 
سليم كنت عايز استاذتك اخت قمر وشمس معايا  المراه الجايه عشان افرجهم علي القاهره 
محمد البنات 
سليم ايوه يابوي 
امينه مين 
محمد ينظر اللي بناته 
محمد خلاص ياولدي احنا يومين كدا و نجيلك 
سليم بجد تنور طبعا يابوي تنوره كلكم 
ويطلع الي يجهز الشنطه 
تطلع خلفه قمر 
قمر شكرا يا سليم 
سليم شكرا علي ايه انتي اختي 
ويضع قبله علي جبهتها 
امينه بنات مين اللي يروح مصر ياحاج. وأمي و لوحدهم كدا 
محمد معاهم اخوهم يا امينه. وانت حولت هروح مالك فيكي ايه. وخلي في بالك معجبنيش معاملتك لولدي سليم ودا اخر تحذير ليكي سمعه وتركها ويذهب 
نروح عند رهف التي كانت سعيده وفرحانه. الي المنزل ولكن لا تجد أحد في 
ريهام يا ريهام 
تجد رساله مركونه رهف حبيبتي انا رنيت عليكي تليفونك مقفول أنا روحت عند ولدت  محسن عشان تعبانه ومحسن هجي علي هنا  اختك ريهام 
رهف يعني محدش في البيت. تمسك هاتفها وتكلم اختها 
ريهام ايوه يا حبيبتي. روحتي بدري يعني 
رهف عادي   انتي هتاخري
ريهام احنا هنقدي اليوم هنا أنا ومحسن والعيال 
رهف ماشي ياحبيتي 
وتنتهي المكالمه مع اختها وتدخل تأخذ دوش دافئ وتستمتع بخلو البيت من اي أحد ولكن لا دائما تكون الأقدار كما نتمني 
تخرج رهف من الحمام. وهي سعيده وتغني وترقص وتدخل اللي غرفتها وهي تلف حولين جسدها 
فوطه 
وتدخل اللي غرفتها ولكن تجد. محسن يجلس علي السرير ويضحك. ويقول كل دا دوش 
رهف پخوف وفزع انت ايه اللي دخلك هنا انت مش مع ريهام عند مامتك 
محسن ما أنا قولت اوديهم عند ماما عشان الجو يفوق لينا بقي انتي عايزه تمشي وتسبيني 
رهف اسكت وتفضل اطلع بره  
يقوم محسن ويذهب إليها. لي ترجع اللي الخلف رهف  ابعد عني يا محسن  وتمسك هاتفها ولكن قبل أن تتصل بي ريهام يوقع الهاتف منها ولكن عند وقعه يتم الاتصال 
محسن يقرب منها رهف اطلع بره يا محسن انت جوز اختي 
محسن مستعد أطلقها بس تكوني ليا لوحدي يارهف 
رهف أنا بحبك 
رهف ابعد عني يا حيوان يقرب منها ويحاول تقبيلها ومازالت الفوطه من علي جسدها وتدفعه بعيد عنها. ثم تبحث عن الماده التي أعطتها لها صديقتها بتول 
ليقوم ويحاول سحبها له ولكن تلف له يحاول مسك الفوطه و يشدها لتقع ارض  لينظر إليها بي رغبه ولهفه. تحول أن تخباء جسدها من نظرتها وتقوم برش علي أعينهم 
ليقع أرضا ويدعم في عيونه ولكن لم يتركه ويحول المسک بها لتجد. كوب زجاجي بجوارها وتقوم بحبك بها علي رأسه 
يقع ارض مغشي عليه 
تقوم بتغير ملابسها سريعا وهي متوتره. ثم تحول تجميع ملابسها سريعا سريعا.  وتأخذ هاتفه وتكلم صديقتها بتول وهي مڼهاره من البكاء 
وتذهب إليها.
بتول اهدي طيب انا لازم امشي يا بتول مش عايزه حد يعرف طريقي أنا شكلي مۏته شكل مۏته وتبكي 
بتول اهدي والله هكون محروس حاجه اللي زي دا لازم ېموت مۏته شنيعه 
رهف تبكي 
كلمي دكتور مأم ون ينفع اسافر دلوقت 
بتول اهدي طيب بس الصباح رباح تعالي نروح عند اختي هي قاعده لوحدينا عشان جوها مسافر  وبكدا مش هيعرفه ويصلو  هناك لغايت الصبح 
بفعل تذهب معها. 
نروح اللي محسن 
عند سمع المكالمه ريهام كانت تصرخ في الهاتف علي اختها لتذهب مسرعه اللي المنزل. لتجد محسن واقعا أرضا  ودم ينزل من رأسه  
تحول كتم الډماء  وتأتي بي الطبيب يعالج  جرحه 
بعد أن تم افاقته. 
ريهام ايه اللي حصل يا محسن 
محسن شفتي اختك شفتي عملت فيا ايه 
ريهام تحاول مسك أعصابها  عملت ايه رهف وهي فين اصلا 
محسن اختك صحبت الصون والعفاف اجي القي واحد. معاها وأمه اقولها مين دا. تضربني و تسيح دمي 
ريهام رهف عملت كدا 
محسن امال. اسمعي بقي يا ريهام. أنا مش عايزها تخش البيت هنا تاني. دي واحده نأمنش علي عيالي معاه 
ريهام. اخرس خالص متكلمش علي اختي نص كلمه يا ۏسخ ياذباله 
محسن بتقولي ايه يا ريهام انتي اټجننتي 
ريهام بقول اللي سمعته   أنا سمعتك باليه وانت بتقولها وتسومها وتحاول وتسكت ثم تقول طلقني بذوق بدال ما اڤضحك  وإنساني أنا وعيالي سمع برا 
برا 
محسن ريهام اسمعني وحيات عيالنا 
ريهام ملكش عيال عندي بلا بذوق كدا بدال انت عارف 
ينظر إليها محسن كان أن يخرج وهو يستند الحيطان 
ريهام استني يا محسن 
ينظر إليها طلقني. سامع طلقني 
محسن ينظر إليها  نظره طويله ويقول انتي طالق يا ريهام 
هنقف هنا

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الرابع :-
#رهف_والوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
  رهف كانت تجلس مع اخت بتول 
سهيله يا رهف اي بقي ياحبيبتي 
رهف أنا مش عارفه بيحصل معايا كدا ليه  وياترا دا ماټ ولا ايه 
سهيله اهدي أن شاء الله مش هيكون جراله حاجه متقلقيش 
رهف تطلب من صديقتها بتول اذا اتي أحد ليسأل عليها تقول انها تركت الشغل. ولا يعرفه مكانها 
في الساعه السادسه تستعد رهف للسفر بعد ما كلمت دكتور مأمون وأخبارها كل شياء وأخبرته بعدم معرفة أحد من أقاربها  عن طريقها ويقول تركت العمل 
وفهم الوضع دكتور مأمون و وفقها علي هذا 
وتذهب اللي العربيات وتذهب الصعيد 
أما عن سليم يستعد اللي السفر بي سيارته ويودع الاسره ويذهب 
ويذهب اللي ولدت والده المريضه في المنزل وقبل يديها وقول لها أنه نوي السفر 
الجده خضره خلي بالك من نفسك ياولدي 
سليم وانتي كمان ياجدتي خلي بالك من صحتك و سكرك
خضره الحمد الله ياولدي كل اللي يچييه ربنا كويس 
خضره جدت سليم وعلي ويوسف وقمر وشمس اولاد محمد تحب سليم كثيرا. عمرها ٨٠عاما. تعاني قليلا من الزهايمر والسكر 
ريهام تذهب في الصباح اللي منزل بتول 
بتول نعم يا ريهام 
ريهام. ازيك يا بتول هي رهف جت عندك هنا 
بتول لا ليه 
ريهام والله بتول خلاص انا حليت كل حاجه واطلقت من محسن الزفت 
بتول هي فعلا اختك كانت هنا لكن مشيت وكمان سابت الشغل مش عارفه عنها حاجه 
ريهام ايه بتقولي ايه 
بتول زي ما بقولك كدا يا ريهام 
تخرج ريهام من عند بتول وهي حزينا  نعم كانت تعلم أن محسن ينظر اللي اختها نظرات غير مقبوله وان كان يريد أن يتقرب منها ولكن كانت تحاول أن اكدب نفسها حتي لا تخرب بيتها ولكن  بعد ما حدث كان يجب أن تقول لا. تخرج وهي تبكي. ولا تعرف تبحث عنها فين 
أما عن رهف التي تكلمها بتول وتخبرها 
رهف زي ما قولتك يا بتول متعرفهاش. وتسكت عندما رأت حاډث في الطريق 
رهف اقفلي اقفلي دلوقتي 
وتقف السياره وتنزل مسرعه 
لتجد سليم. داخل سيارته ولكن وجه وجسده بها چروح وشبه فاقد الوعي 
الكل كان حولين السياره 
رهف أبعده أنا دكتوره ابعد تحاول إخراجه من السياره 
سليم  انتي مين وهو غير مستوعب يفكر يحلم 
رهف إن شاء الله هتكون كويس 
تقوم بي إخراجه خارج السياره هي ورجل اخر ثم تحول توقف الڼزيف وتكلم الاسعاف تأتي 
رهف تنظر إليه بقلق. متقلقش هتكون كويس 
سليم يمسك يدها انتي مين 
رهف أنا رهف  دكتوره متقلقش 
سليم يقول اسمها رهف رهف ويفقد الوعي 
وتأتي الإسعاف 
رهف أقرب مستشفي فين 
الممرض سوهاج احنا قريبين منها اهو 
رهف طيب معاكم دكتور 
السواق لا يافندم 
رهف خلاص انا جايه معاكم 
وتأخذ حقيبتها وتذهب مع هم حتي تتمكن من اقاف الڼزيف سليم كان ېنزف كثيرا
وكل ما يفوق ينظر يجدها بجواره يطمن وفضل ماسك يديها حتي وصل اللي المستشفي 
رهف عند دخولها اللي المستشفي 
يأتي دكتور  وياخذ فهد 
الممرضه حضرتك مراته 
رهف أنا لا طبعا أنا دكتوره  وقبيلته في الطريق وهو عامل حاډث  معلش لو سمحتي كنت عايزه أسأل عن دكتور خالد 
الممرضه دكتور خالد اللي دخل مع الحاله 
كانت في انتظاره رهف 
كانت تسمع الممرضات وهم يتكلمه عن سليم وهو يخطرف ويقول رهف 
رهف بصمه بينادي عليا ليه 
وبعد مده تأتي أهل سليم الحاج محمد وأخو علي ويوسف 
محمد ولدي ولدي 
ممرضه اهدي ياحاج هو جوه مع الدكتور ممكن تسال الانسه اللي جت معا 
محمد معا كيف 
وينظر خلفه ليجدها 
محمد انتي مين يابنتي 
رهف أنا رهف. أنا دكتوره 
علي دكتوره 
رهف ايوه انا كنت جايه وقبيلته في الطريق عامل حاډثه والحمد الله لحقنا 
يوسف في عقله يابوي علي جمالك 
محمد يعني انتي اللي لحقني ابني تشكري يا دكتوره تشكري 
ويخرج الدكتور خالد من غرفة العمليات 
يذهب إليه محمد. طمني 
خالد الحمد الله يا حاج محمد سليم بيه بخير. 
الحمد الله في حد و قفله الچرح 
احنا عملنا الإشاعات وفحوصات وتم تخبط الحرج هو هام نقله اللي غرفه عاديه 
محمد الحمد الله 
كان أن يذهب خالد 
رهف لو سمحت 
خالد. ايوه اهلا حضرتك اللي جيتي مع سليم 
رهف أنا الدكتوره رهف تبع دكتوره 
خالد دكتور مأمون اهلا بيكي يادكتوره 
رهف ايوه فعلا شكر ليك اهلا بحضرتك 
خالد أمال 
رهف هحكي لحضرتك كل حاجه 
خالد يبقي مع فنجال قهوه اتفضلي في مكتبي 
تروي له كل شياء رهف 
خالد دا انتي واضح كدا انك دكتوره شاطره 
رهف بخجل شكرا 
خالد دا حقيقي مش مجامله 
رهف أنا بس كنت عايزه 
خالد اه اكيد عايزه ترتاحي. اتفضلي معايا هوديكي لمنزلك 
وبفعل يذهب بها اللي منزل الدكاتره المغتربين 
رهف تدخل الي المنزل وهي هلكانه من التعب 
وتمسك هاتفها لتجد بتول مكالمها كثيرا 
رهف ايوه يا بتول مش هتصدقي اللي حصل معايا 
بتول ايه يابنتي عايزه اطمن عليكي قلقتيني 
رهف هحيلك وتروي لها كل شياء 
بتول ينهار ابيض. ازاي دا 
رهف والله ما عرفه بس الحمد الله 
رهف مفيش اخبار عند ريهام 
بتول جت انهارده لدكتور مأمون 
رهف ينهار وبعدين 
بتول متقلقيش دكتور مأمون قالها نفس الكلام 
رهف الحمد الله. أنا قلبي وجعني عليها لكن 
بتول لازم تعرف الغلط ومنضمنش المچنون دا ممكن يعمل ايه 
رهف عندك حق 
بتول اسيبك أنا بقي ترتاحي 
رهف ماشي 
وتنتهي المكالمه وتأخذ رهف حمام دافئ وتخلد اللي النوم 
نروح عند العمده 
العمده بتقول ايه يا غفير زفت 
الغفير والله يا جناب العمده دا اللي حصل 
المطاريد  سرقه وهدان ياجناب  عمده 
العمده وجي تقولي دلوقتي وكنت فين انت 
وهدان الحقني يا عمده الحقني 
العمده اهدي يا وهدان هجبلك حقق. 
وهدان سرقه فلوسي. اتنين من المطاريد 
أنا هبلغ الشرطه 
نروح عند سليم 
يستيقظ سليم وهو يقول رهف رهف 
محمد. عتجول ايه ياولدي 
يوسف مالك بس ياخوي 
علي بصوت واطي  مسمعش  عاد يا يوسف عيجول اسم الدكتوره 
يوسف اها 
يفوق سليم أنا فين 
محمد انت في المستشفي ياولدي انت عملت حاډث
في الطريق 
وينظر اللي زراعه المجلس هي فين 
محمد هي مين 
علي تقصد الدكتوره 
سليم دكتوره 
ويدخل دكتور خالد يطمان عليه 
محمد هخرج مېتا يا دكتور 
خالد بكره أن شاء الله 
تقدره تتفضله ونسبه يرتاح  
يسعد للذهب محمد هو وعلي ويوسف 
محمد انت متاكد  مش عايز حد من اخواتك معاك ياولدي 
سليم أنا كويس يابوي وبكره هخرج أن شاء الله 
محمد ماشي ياولدي 
ويتركه ويذهبه وهو يفكر في تلك الجميله التي أنقذت   حياته وهل هي حقيقيه ام من خياله 
يأتي الدكتور خالد له
خالد ازيك يا سليم بيه 
سليم الحمد الله يادكتور 
دكتور كدا يا راجل تخضنه عليك 
سليم أنا مش عارف ايه اللي حصل ممكن تحكيلي كل حاجه 
الدكتور خالد حاضر ويروي له كل شيء 
سليم يعني فعلا دكتوره رهف هي 
خالد بظبط كدا 
وتركه ويذهب 
ويفكر فيها سليم اخيرا قبلها وهتكون قريبه له 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الخامس :-
#رهف_والوسيم :-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸 كان يجلس سليم ويفكر في تلك الملك التي انتقذت حياته وقع في حبها قبل أن يشاهدها. ولن يسمح أن تضيع منه 
نروح عند حول 
حول عتجولي ايه سليم 
نعمه براحه براحه ياست الكل لحسن الحج والحجه يسمعه 
حور روحي اطمني عليا يابت. أنا عايزه اطمن 
نعمه وينهار ودا اسوي كيف 
حور مليش صالح اتصرفي وخدي الفلوس دي وعرفيلي جراله ايه 
وتجلس علي السير وتمسك قلبها 
وها ياسليم جرالك ايه يانور عيوني 
أما عن الحاج هلالي 
بتجول ايه ياجلاب المصاېب 
والله يا حاج زي ما بقولك كدا. ولد الحاج محمد بيجوله عمل حاډث كبير وفي المستشفي 
خليفه ومالك أكدا اتخيضيت يابوي 
هلالي لا ياولدي لكن واجب نجوم بي الواجب عشان محدش يعد علينا واحده ولا ايه 
خليفه صح يابوي 
صباح واحنا مالنا عاد يا حاج 
هلالي جره ايه ياحاجه دا انتي كمان تروحي وتطمني علي الجدع معايا يا حاجه 
صباح انا اخش پتهم دا 
هلالي عشان المصلحه نعمل ايه حاجه ياحجه 
صباح والله ما أنا فهمه حاجه واصل يا حاج 
هلالي اسمعي كلامي بس 
دا أنا بفكر اخليها نسب كمان 
صباح واه 
هلالي امال 
تنزل حور علي كلام ولدها 
حور في عقلها نسب يعني هجوزني اللي سليم 
نروح اللي منزل الحاج محمد 
امينه ورجاله  ايه با ولدي ياعلي 
علي مفيش ياما شويت خبطات وچرح كدا وكمان كسر في زراعه 
امينه في عقلها ياريت كانت رقبته 
علي سرحانه في ايه ياما 
امينه أنا لا ولا حاجه ياولدي 
تنزل حسنه حمدالله علي السلامه يا علي 
علي الله يسلمك. مالك أكدا يا حسنه 
حسنه تعبانه جوي جوي شكلي خلاص 
امينه اطلعي يابنتي ارتاحي خد مرتك وطلع يا علي ياولدي 
نروح عند رهف تستيقظ رهف من نومها علي رنين هاتفه 
رهف بصوت نايم 
بتول رهف انتي لسه نائمه 
رهف في ايه يابتول أنا تعبانه وعايزه انام 
بتول  معلش ياحبيبتي بس حصل حاجه ولازم تعرفيها 
رهف في ايه ريهام كويسه 
بتول ايوه متقلقيش. المشكله في الزفت جوزها دا 
رهف بي خضه مين محسن 
بتول ايوه الزفت دا 
رهف تعدل في نومتها في ايه خير احكي ايه اللي حصل 
بتول جه هنا المستشفي وبقي يسألك عليكي وطبعا سألني وانا قولت معرفش وقولنا كلنا سابت الشغل حتي دكتور مأمون
رهف ياربي عايز ايه مني دا. أنا قولت اكيد مش هاسنبي في حالي 
بتول اهم حاجه أننا اطمنا أن مفهوش حاجه يعني مفيش حاجه عليكي وتاني حاجه أن مقولناش لحد حتي اختك يعني مش هيعرف يوصلك 
رهف پخوف تفتكري 
بتول والله ما تقلقي 
رهف ياربي اقف معايا  
بتول متقلقيش بقي أنا حبيت اعرفك عشان لو دكتور مأمون كلمك 
رهف پخوف هو ممكن يكلمني بخصوص الموضوع دا 
بتول أنا بقول لو تكوني عارفه وكمان عشان تكوني عارفه كل حاجه 
رهف ربنا يخليكي ليا يا بتول 
بتول ويخليكي ليا انتي كمان يلا بقي أنا هقفل وانتي كمان فوقي بقي وشوفي هتعملي ايه 
وبفعل تنتهي المكالمه وتقوم رهف وتصلي اللي ربنا وتدعي 
ويمضي اليوم علي خير وفي الصباح. تستعد رهف للذهاب اللي المستشفي 
وعند باب المستشفي تقف رهف وتأخذ نفس عميق. ثم تدخل وتقول استعني با الله وتدخل 
يقبلها دكتور خالد 
خالد اهلا با دكتوره رهف 
رهف اهلا بيك يا دكتور 
خالد مستعده 
رهف إن شاء الله 
خالد طيب يلا بينا على المدير ويذهب استقبلها بي ترحاب. دكتور مأمون كلمني عندك كتير 
رهف شكرا جدا جدا يا دكتور ابراهيم 
ابراهيم شكرا ليكي انك جيتي معانا هنا 
وتقوم باستلام عاملها وتكون اول زياره لها لمريض هو سليم صدفه غير مدبره 
رهف تخبط علي الباب وكان سارح سليم بها ويفوق من شرده علي خبط الباب. ادخل 
تقوم بدخول رهف لينظر إليها بفرحه 
رهف پصدمه انت 
سليم ايوه انا يا دكتوره 
رهف عامل ايه دلوقتي 
سليم أنا كويس جدا وخصوص 
رهف الحمد الله 
سليم أنا مش عارف اشكرك ازاي لولاكي 
رهف متشكرنيش دا وجبي يا استاذ وتقف 
سليم اسمي سليم 
رهف تنظر في دفتره حالته  لا دا حضرتك بقيت كويس اهو ومكتوب ليك خروج انهارده 
سليم يصتنع التعب لا لا انا حاسس نفسي تعبان خلوني يومين هنا 
رهف بس الورق 
سليم ملكيش دعوه بي 
رهف نعم 
سليم اصل وخبط الباب لياتي محمد وإخوته 
محمد كيفك ياولدي اهلا اهلا بي الدكتوره 
رهف اهلا بي حضرتك يا حاج. بعد أزنكم 
يوسف شكرا يا دكتوره 
رهف العفو وتذهب 
محمد ينظر لي ابنه كيفك دلوكيت ياولدي 
سليم بحزن الحمد الله يابوي احسن 
محمد طيب الحمدالله دكتور اسمه  ايه ياولدي يا علي 
علي دكتور خالد 
محمد ايوه دا الدكتور دا جال ينفع تخرج انهارده ياولدي وتكمل علاجك في الدار اخواتك البنات هتجننه علك وستك وكمان امينه 
سليم خاله امينه 
علي امال ما انت زي ولدها  ياخوي 
سليم ايوه ايوه عارف 
بس يابوي أنا بجول اقعد يومين تلاته لغايت 
محمد لغايت ايه ياولدي. أخرج انت وبقي اي حاجه عوزها تاجي ولا حتي تاجي انت 
سليم إذا كان كدا 
نروح عند حور تصل الاخبار اللي حور أن سليم عمل حاډث وكل تفصيله 
حور انتي متاكده يابت يا نعمه 
نعمه ايوه ياست البنات. عرفت كمان من البت ام حبيبه اللي شغاله عندي هم  قالت كل شياء 
وكمان سمعت جناب الحاج كان تتكلم كتير مع الحاجه علي الموضوع دا 
حور عتجسسي علي بوي وامي يابت 
نعمه لا ابد والله ياستي أنا بس بجولك 
وايدك بقي. علي فلوس البت ام حبيبه 
حور أنا مش لسا عطياكي 
نعمه لا. اصل انا وانا جايه عديت علي الشيخ زعتر وطلب مني حاجه جولته هجيلك بعد شويه با الفلوس تجبهم انت 
حور اه طيب استني. بس يجرب البعيد 
نعمه ياستي البنات البشائر بانت 
حور كيف دا 
نعمه مش كان مسافر الشيخ زعتر وجفه اهو 
يعني اللي سوي كدا الشيخ زعتر 
نعمه امال ايه 
نعمه كذبه وتفتخر بي ا لدجال حتي تأخذ منها نقود كثير ه 
حور لا بجولك ايه متخالهوش ياذي يوجفه بطريقه غير دي 
نعمه حاضر ياست البنات وتأخذ منها الفلوس سريعا 
سليم يستعد للذهاب اللي المنزل. بجولك ايه يابوي مش واجب نعزم الدكتوره اللي أنقذت حياتي دي 
محمد وماله ياولدي نعزمها ملهاش حاجه 
سليم شكرا جوي جوي يابوي 
ويذهب  سليم بصحبة اخوي يوسف وهو يستند عليه اللي مكتب دكتوره رهف 
رهف ادخل 
رهف استاذ سليم 
سليم أنا قولت اجي اسلم عليكي جبل ما اخرج وكمان اعزمك عندينا 
رهف شكرا ليك جدا والف حمدالله علي سلمتك لكن أنا مش هقدر اجي. حضرتك عارف انا لسه منقوله جديد وكدا 
سليم لا مفيش اعزار. دا دعوت الحاج محمد 
رهف صدقني والله ما هينفع 
سليم كدا تكسفيني 
رهف أنا مش قصدي بس  اقولك سبها بظروفها 
يخرج من هنا سليم وهو طائر من الساعده
يوسف جولي ياخوي هي كل البنات اللي في البندر حلوين أكدا 
سليم البندر. تقصد القاهره. هما حلوين بس مش أكدا 
ويلا بقي لحسن ابوك 
يوسف يلا 
نقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل السادس:-
#رهف_والوسيم :-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
يذهب سليم وأخوته اللي المنزل. يذهب إليه قمر وشمس بفرح حمدالله علي السلامه ياخوي 
سليم الله يسلمكم  لدرجه دي خفتم عليا 
قمر امال مش اخونا وحبيبنا 
تأتي امينه حمدالله علي السلامه مش باقي تاخد بالك المره دي وجت أكدا ربنا يعلم المره الجايه هتكون كيف 
ينظر إليها محمد 
علي جره ايه ياما فين الوكل 
امينه أنا مقصديش حاجه انا بس بوعي. وحاضر الوكل يحضر يلا يابنات 
تنزل حسنه حمدالله علي السلامه. ياسلفي 
سليم الله يسلمك يا حسنه 
علي جومي اعملي الوكل  مع الحريم 
حسنه حاضر ياخوي 
محمد حمدالله علي سلمتك ياولدي. خد بالك ياولدي 
سليم الحمد الله يابا عمر الشقي بقي 
أنا هروح اخش لستي لحسن زمانها 
يدخل اللي سته. خضره
سليم ستي 
خضره سليم كيفك ياولدي. ايه دا. ايه اللي حصلك 
سليم الحمد الله ياستي خبطه بسيطه 
خضره  بسيطه ايه ياولدي جولتك قبل كدا مالعبش مع ولاد الشوارع ياولدي 
سليم ولاد شوارع ايه ياستي 
خضره اسمع الكلام وانت ساكت 
سليم يعلم أنها. عندها زهايمر 
حاضر ياستي من عيوني 
خضره تسلم ياولدي 
كانت رهف. تقوم بي عاملها بي اتقان لي تثبت قدراتها
وكانت تكالم كل يوم بتول لتطمئن علي اختها ريهام 
 في يوم الحاج هلالي يأتي هو وزوجته 
ليطمائنه علي سليم
محمد اهلا اهلا بي الحاج هلالي 
هلالي اهلا بيك ياحاج محمد 
امينه منورنا يا حاجه  صباح 
صباح منور بيكي ياحبيبتي 
علي يابوي جناب العمده و المأمور جم. و دخلتهم في المضيافه 
محمد يا اهلا بيهم ياولدي أنا جي ليهم اهم 
الحاج هلالي يلا بينا ياحاج 
ويذهبه اللي المأمور والعمده 
وتأتي زوجة العمده اللي النساء 
امينه اهلا اهلا بي الحاجه سيده 
سيده اهلا بيكي وحشاني 
وبعد التحيه 
سيده ازيك يا صباح 
صباح الحمد الله يا سيده عامله ايه 
الحمد الله 
سيده امال فين عروستنا 
امينه دقيقه هندي عليها 
صباح عروستكم 
سيده امال احنا متكالمين علي شمس لولدي. محروس 
صباح مبروك مېته أن شاء الله 
سيده قريب اوي ياحبيبتي عقبال ما تفرحي بي ولدك اسمه ايه 
صباح خليفه خليفه يا حاجه وقريب اوي هتسمعي كلام زين عنه 
تأتي شمس ومرت اخوها حسنه وايضا اختها قمر 
سيده اللهم صلي علي النبي 
شمس بخجل تذهب لتسلم علي حماتها. سيده 
وايضا تسلم علي صباح وقمر وحسنه 
سيده ربنا يمتعك بسلامه يارب يابنتي 
صباح انا لو اعرف ان عندكم عرايس حلوين كدا كنت جبت بنتي حور معايا 
امينه انتي عندك بنت 
صباح امال ايه  هي الجتعه اللي اتجتعنها دي خلتنا معرفناش حاجه عن بعض
امينه عندك حق يا صباح 
سيده خلاص كل شياء اتساوي
صباح وانتي اسمك ايه بقي ياحلوي
قمر بخل اسمي قمر 
صباح اسم علي مسمه جمر وانتي فعلا جمر 
امينه تسلمي ياصباح ياختي. بس المراه الجايه تجيبي معاكي بنتك بقي خلي البنات تعرف بعضها 
نروح عند الحاج محمد والرجاله 
المأمور الف سلامه عليك يا بشمهندس 
سليم الله يسلم حضرتك 
محروس كيف حصلت الحاډث يا بشمهندس 
سليم والله ما عارف بس الحمد الله علي كل شياء 
العمده الحمد الله جاعد معانا شويه بقي علي كدا 
سليم لتحسن إن شاء الله وتوكل علي الله 
محمد هتقعد لغايت ما تتحسن 
العمده أنا بجول بقي مدام البشمهندس هنا وجاعد معانا نستغل الوقت ونخلي فرح  رايك ايه يا حاج محمد 
محمد ودا وقته  عمده 
العمده هو دا وقته 
هلالي ربنا يزيد الفرح 
المأمور والله فكره حلوي 
محروس كان سعيد هو العريس
محمد والله مش عارف ياحاج 
العمده ايه رايك اول الشهر الجاي دا 
محمد اللي بعد أسبوع دا ياحاج 
العمده ايوه يا حاج محمد 
محمد خلاص ربنا يتمم بخير 
و تعلي التراحيب 
كانت رهف في منزلها  تفكر في كلام. سليم 
اروح زي ما بيقول ولا ايه لا لا اروح فين مش هينفع 
أنا جايه بفكر في الشغل و هربانه من الزفت دا كمان يلا يا رهف قومي نامي بلا كلام فاضي 
وتخلد اللي النوم 
أما عن سليم في كان يفكر بها. وبي ملامحه الخلابه 
وعيونها وسحرها 
ويأتي له اتصال 
سليم الو ياحبيبتي وحشتيني اوي 
جيهان. كدا يا سليم يعني لو مكالمتكش.  متسألش عليا 
سليم حقق عليا أنا بس قاعد هنا شويه عشان جوازا اختي شمس 
جيهان الله اكبر اختك كبرت وبقت عروسه مبروك ياحبيبي 
سليم الله يبارك فيكي كان نفسي تكوني معايا 
جيهان. معلش ياحبيبي انت عارف الوضع بين وبين وتسكت 
سليم فاهم ياحبيبتي أنا في اقرب وقت هجيلك 
جيهان هستناك
وتنتهي المكالمه 
ويرجع سليم بتفكري في التي خطفت قلبه 
وخلد اللي النوم 
وفي الصباح يستيقظ سليم بنشاط 
وينزل الي الاسفل 
محمد علي فين ياولدي 
سليم هروح المستشفي 
محمد ليه ياولدي  انت فيك حاجه حاسس بحاجه 
سليم متقلقش ياحاج أنا هروح اطمن بس علي الچروح. وهاجي علي طول 
محمد طيب ياولدي ما يجي الدكتور لغايت عندك ياولدي 
سليم معلش ياحاج حابب اروح 
نروح عند الحاج هلالي 
هلالي بتجولي عندهم بنت تاني ايوه ياحاج 
هلالي ايوه ايوه 
حور كانت سعيده جدا لقد هتذهب فرح اخت سليم وهتشوفه 
نعمه شفتي ياستي اخوات الشيخ زعتر 
حور لمه نشوف 
ويذهب سليم اللي المستشفي 
وتجه اللي غرفة دكتوره رهف 
يخبط علي الباب رهف ادخل 
سليم يفتح ويدخل ازيك يا دكتوره 
رهف. المهندس سليم 
سليم اصلي جي اطمن علي الچروح و اعزم حضرتك علي فرح اختي بس ياريت ما اتكسفش تاني 
رهف بضحكه خفيفه وهو امتي بقي 
يتوه سليم في ضحكتها هو ايه 
رهف بخل الفرح 
سليم اه الفرح  يوم الخميس هستناكي 
رهف إن شاء الله 
سليم ينظر إليها ثم يقول استأذن أنا 
رهف طيب مش هتطمن علي الچرح 
سليم أنا خلاص خفيت بعد أزنك 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل السابع 
#رهف_والوسيم:-
🌹🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
سليم كان يقف اخر السليم كان ينظر بحبوبته لي تأتي  اليه بي الفستانها الأبيض الامع بي حبيبات اللؤلؤ 
كانت مثل الاميرات  
سليم أنا استنيتك كتير اوي 
رهف بجد ياسليم 
سليم بجد ياقلب سليم و شلها بين يديه وليف بيها  وقبلها قبله عميقه تذوب بين ديه 
سليم بحبك يارهف ومش عقيل تبعدي عني تاني 
وينظر في عيونها الخضراء الامعه 
ويفوق علي خبطات الباب 
ياسي سليم ياسي سليم 
يستيقظ سريعا ايه ايه في ايه 
فواكه. أنا ياسي سليم الخدامه الجديده بعتاني ستي امينه أضف الأوضه
سليم ايه مش المفروض في حد نايم 
فواكه يعني اعمل ايه انا دلوقتي 
امشي هفوق ننزل وبعدين روقي زي ما تحبي 
فواكه طيب تتركه وتذهب 
يجلس سليم علي السرير ويمسك رأسه ويلعب في خصلات شعره. لا بقي كدا كتير لازم في حل 
أما عن رهف التي هي الأخري كانت نائمه وتحلم أنها تجلس بين الزهور والخضره ويأتي فارس أحلامها ليأخذه بحصانه الابيض ولاكن كان يلف حولين وجه شال يخفي بيه ملامحه كانت تظهر عيونه الفتنه 
العسلي 
رهف انت وتسكت 
سليم ايوه انا 
وتستيقظ علي رنين هاتفها
رهف ايه دا انا بحلم ومين دا بقي وتنظر اللي هاتفها 
تقول ايوه ايوه يامجنونه  
بتول ايه انتي نائمه ولا ايه يلا في شغل 
رهف شغل اه طيب ياختي هفوق 
بتول بقولك ايه  قومي افتحيلي 
رهف ايه اعمل ايه 
بتول بقولك قومي افتحيلي الباب 
رهف تذهب مسرعه اللي الباب 
لتجد بتول أمامها 
رهف انتي جيتي بجد 
رهف لا دا أنا فتوشب ههه
رهف رخمه بس بمۏت فيكي وحشاني اوي تعالي اقعدي 
بتول مش عندك شغل. 
رهف لا استني اكلم دكتور خالد اخد اجازه عشانك 
بتول بس مش هيكون غلط 
رهف غلط ليه انا مختش اجازه من ساعة ماجيت هنا 
وبفعل تكلم دكتور خالد يأخذ لها اجازه 
بتول ايوه ايوه مين خالد دا. احكيلي بتفصيل 
رهف دا دكتور زميلي بس استني احكيلي أنا الاول ايه الوضع هناك ومفيش جديد 
بتول تقصدي عن ريهام يعني 
رهف ايوه 
بتول بكلمه أنا كل شويه وعمل نفسي بسال عليكي وعشان اعرف اخبارها وطمنك لكن المچنون لسه بيدور 
رهف يا الله هو دائما كدا مش هيسبني في حالي 
ونسبهم بيتكالمه سوي 
ونروح عند سليم الذي يستعد  ويذهب اللي المستشفي 
ويذهب اللي غرفة رهف ولكن لم يجدها ويسأل الممرضه 
الممرضه للاسف يا سليم بيه  مجتش انهارده 
يقبله خالد 
خالد ايه دا اهلا اهلا طمني درعك عامل ايه والچروح انت اكيد جي تفك الچرح ونشوف دراعك 
سليم اه اه بظبط كدا ورحت للدكتوره رهف  لكن 
خالد ملقتهاش 
سليم ايوه هي مجتش ولا ايه 
خالد لا عادي هي طلبة اجازه أنهارده اتفضل افك الغرز 
سليم اجازه 
خالد ايوه 
سليم متنساش يا دكتور خالد فرح اختي بعد يومين لازم تجي 
خالد اكيد يا سليم بيه  ويتم فك الجبس 
ويذهب 
سليم مجتيش ليه يارهف 
يذهب اللي المنزل خلصتي الاوضه يا اسمك ايه 
فواكه وفواكه سليم بيه اسمي فواكه 
سليم بوجه غاضب اين كان خلصتي 
فواكه ايوه يا بيه 
محمد مالك ياولدي
سليم لا لا ابد 
محمد امال مالك كدا. هتشاكل دبان وشك 
سليم اصل دي صحتني من النوم عشان تروق 
محمد واه كيف أكدا يا مجصوفت الرقبه
فواكه ست امينه هي اللي جالتلي 
امينه تاني من المطبخ مالها امينه 
محمد انتي صوح جولتي البت دي كدا
امينه أنا معرفش أن اللي اسم النبي حارسه نايم فوج افتكرته خرج
سليم مفيش مشكله عادي بعد اذنكم ويذهب 
محمد بقي أكدا يا امينه 
امينه وانا سويت ايه 
 روح عند رهف وينزل 
بتول أنا هفضل معاكي وبكره هروح معاكي الشغل اشوف المستشفي يمكن اغير راي واجي 
رهف ياريت والله تونسيني
بتول حبيبتي 
ويمضي  يتكلمه حتي ينامه 
وفي الصباح تستيقظ رهف وينزل ويذهب اللي العمل 
رهف دكتور خالد اقدملك الدكتوره بتول صدقتي واختي 
خالد بجد اختك 
رهف هي صحبتي لكن اكتر من اختي 
خالد تشرفنا يا انسه صح 
بتول بخجل صح يا دكتور 
خالد تشرفنا بيكي يادكتور خالد ينظر إليها لسرح لحظات ثم يقول   بعد أزنكم 
ولكن يبده أن بتول أعجب بيها دكتور خالد 
رهف مالك  يابنتي
بتول بقي دا دكتور خالد زميلك 
رهف ايوه 
بتول انتي مش فكره ولا ايه 
رهف فكره ايه بجد مش عارفه 
بتول دا خالد اللي كان أكبر مننا اللي لمه دخلنا الكليه كان في اخر سنه فاكره اللي طلع الاول دفعته
رهف ياشيخه بجد. اه ياسوسه انتي وفكره واضح أن الحكايه فيها حاجه 
بتول ولا حاجه ولا محتاجه ويلا فرجينيا علي مستشفي عشان نشتغل 
رهف ماشي ماشي اهربي مني موافقه 
بتول بضحكه طيب يلا 
رهف حاضر يلا 
و خالصه عمال ويذهبه اللي المنزل 
بتول أنا كدا هروح علي بكره 
رهف ليه طيب اقعدي معايا يومين كمان 
بتول والشغل 
رهف عشان خضري دا حتي في فرح هنا بعد يومين تحضري معايا 
بتول فرح فرح مين 
رهف بتوتر دا فرح اخت سليم بيه 
بتول سليم بيه اه طيب مين بقي احكي ايه الحكايه 
رهف بي ارتباك. في ايه ولا حكايه ولا حاجه 
بتول احكي بقي 
رهف بخجل  تحكي لها كل الحكايه من اول ما كانت جيه علي البلد وعمل حاډثه 
بتول ايه كل دا حصل وتقولي مفيش حاجه 
رهف تحاول تتهرب من عيونها ايوه عادي حكايه عاديه 
بتول اه عادي  
رهف رخمه والله رخمه
بتول  هاقعد عشان اشوف سي سليم 
رهف مش بقول رخمه 
وتمضي اليومين ويأتي يوم الفرح 
كانت شمس  تستعد للفرح 
وسليم كان في غرفته يرتدي البدله 
ويقف أمام المرايا 
سليم باترا هتيجي أنا لازم اتكلم معاكي بقي 
يخبط الباب ويدخل محمد 
محمد ايه ياولدي خلصت. 
سليم ايوه يابوي 
محمد ايه ياولدي ما لبست بلدي 
العبايه
سليم انت حباب كدا يابوي 
محمد ايوه ياولدي 
سليم يمسك يد ولده ويضع عليه قبله. حاضر يابوي 
ويقوم بي ارتداء العبايه ها ايه رايك أكدا يابوي 
وينزل اللي الاسفل بصحبته والده 
و تتغاظ امينه عندما تشاهد سليم يلبس جلباب صعيدي وكون لي يق بها ويقف بجوار ولده 
وبعد مده تكون جهزت شمس 
وتكون فعلا شمس جميله مثل القمر  
و ياخذها إخوتها وولدها ووالدتها اللي  مكان الفرح 
وكان يقف سليم يبحث عنها. ويأتي دكتور خالد كان يريد أن يسأل عليها ولكن يقف عن السؤال عندما شاهدها تأتي من بعيد 
يقف وهو يتطلع إليها 
كانت ترتدي فستان بلون الزهري وعليه حجابها الابيض 
وكانت جميله حقا 
وايضا معها بتول. عندما  شاهدهم خالد يذهب إليهم
يتغاظ سليم ويذهب إليهم 
سليم اهلا اهلا بيكم تورته ازيك يا دكتوره رهف 
رهف سليم بيه 
سليم ايوه
رهف  ايه مستغربه انك بس 
سليم هههههههه عشان لابس صعيدي 
وياخذ ها ليذهب بيها اللي النساء هي و صديقتها 
وتأتي عائلة الحاج هلالي. زوجته وابنته حور وابنه خليفه 
وعندما تشاهد حور سليم بي الجلباب الصعيدي تعجب بيه أكثر واكثر 
وتاخذها امها اللي مكان النساء 
وعندما شاهد  امينه حور تقول الله اكبر. هي دي بنتك يا صباح 
صباح ايوه ياامينه 
امينه اهلا اهلا يابنتي 
وبعد انتهاء الفرح سليم 
هوصلكم 
رهف لا لا احنا هتعرف نروح 
سليم ازاي يعني 
خالد خلاص يا سليم بيه أنا هوصلهم 
يتغاظ سليم أكثر واكثر اقولك احنا الاتنين هنوصلكم  
 طول الطريق كان يكلم سليم مع رهف وخالد مع بتول 
وعندما يصله اللي المنزل وتركهم 
بتول هي ايه الحكايه سليم دا 
بتول وانتي ايه حكاية خالد 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الثامن :-
#رهف_والوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
قام كل من خالد وسليم بي توصيل رهف وبتول اللي المنزل 
كانت رهف سعيده جدا لا تعرف لماذا 
بتول بقولك ايه يارهف  ايه رايك في خالد 
رهف خالد اه 
بتول بتكلم جد 
رهف لو هتكلم جد انسان كويس جدا جدا ودكتوره محترم جدا وقمه في الأخلاق 
بتول ربنا يطمنك 
رهف شكلك نويتي تجي هنا انتي كمان 
بتول بفكر
 نروح عند حور. 
كانت تجلس في غرفتها متغاظه 
نعمه ايه ياست الكل مالك بس 
حور هطج يا نعمه كل اللي كأنه موجدين هتجننه من جمالي وامينه دي كانت هتتجنن عليا   له هو ولا كاني موجوده 
حور دا حتي اخو اللي اسمه ايه دا 
نعمه مين دا 
حور مش فاكره كان رايح جي رايح جي لكن هو كان مهتم بي البت المصراويه دي 
نعمه المصراويه 
حور ايوه الدكتوره دي واخر اليلي راح يوصله 
نعمه متخفيش ياستي هروح بكره للشيخ زعتر 
حور زعتر ايه ما معاملش حاجه واصل اهو 
نعمه لا ياستي متجولش كدا أنا هروح بكره وجعله يجي يجيب أهله ويجي يطلب يدك 
حور صوح يابت يانعمه 
نعمه صوح ياستي 
حور يبقي ليكي عندي حاجه كبيره جوي يابت 
نعمه والله ياستي أنا بعمل كل دا عشانك انتي محبه والله ياستي 
حور ما أنا عارفه يابت 
نروح عند الهلالي وزوجته صباح 
صباح اسكت ياحاج بنتك كلت الجو والكل بيقول علي جمالها وحلاها 
هلالي بنتي 
صباح واه ايوه بنتك ياحاج فيها ايه 
هلالي  عايز اركز في الشغل اليومين دول مش فاضي لجواز بنته دلواكية 
نروح عند سلم الذي يذهب اللي المنزل وهو سعيد وطائر من الفرح 
محمد ايه ياولدي كنت فين كل دا 
سليم ابد كنت في مشوار كدا 
محمد شكل الدكتوره الجديده دي 
سليم والله يابوي شكلها أكدا 
تأتي امينه. وها انت لسه جي يا سليم 
سليم ايوه ياخاله امينه عن أزنكم وتركم ويذهب 
امينه مش هتنام ياحاج 
محمد هنام يا امينه 
نروح اللي رهف كانت تنام علي السرير ولكن لا تقدر 
علي النوم تتقلب يمين وشمال 
بتول وبعدين بقي يابنتي خليني اعرف انام بكره عندي سفر 
رهف حاضر خلاص هنام 
بتول اللي واخد 
رهف اسكتي خلينا ننام 
وتفكر كلامها هي وسليم 
فلاش باك 
رهف اسمحيلي اقولك رهف 
رهف اكيد طبعا يا سليم بيه 
سليم ما أنا مش هقولك يارهف وانتي تقولي سليم بيه. 
رهف امال ايه 
سليم سليم بس من غير بيه دي 
رهف بخجل ماشي ياسليم 
سليم ايوه كدا خليني اعرف اتكلم 
رهف مش فاهمه قاصدك 
سليم انتي ليه جيتي  هنا يارهف 
رهف أنا وتحاول أن تتهرب من السؤال 
سليم سؤالي ضايقك 
رهف لا ابد بس اصل شرحه  يطول وانا خلاص وصلت 
سليم يعني كدا لينا قاعده تاني 
رهف اكيد 
سليم ماشي يارهف سلام 
رهف سلام 
خالد يالا بينا 
سليم يلا
نعود اللي الوقت الحاضر 
رهف هو ايه الاحساس اللي حسه دا 
وتخلد اللي النوم 
وفي الصباح. تستعد بتول للذهاب 
رهف أنا اتعود علي وجودك معايا 
بتول خلاص بقي والله هعيط 
رهف لا خلاص مفيش عياط بس توعدني انك هتيجي تاني اكيد 
ويفتحه الباب للذهاب يجده خالد يقف أمام الباب 
رهف دكتور خالد 
بتول خالد 
خالد أنا قولت اجي اوصلك اللي الطريق عشان العربيه 
بتول شكرا اوي يا خالد بس مش عايزه اتعبك 
رهف بصوت واطي خالد 
خالد  تعب ايه تعبك راحه 
رهف بصوت واطي لا دا واضح في حاجات كتير معرفتش حصلت انبارح 
بتول تضربها ضربها خفيفه علي يديها 
وياخذهم خالد ويذهب اللي مكان السيارات 
يستيقظ  سليم وينوي الذهاب اللي ملك لي يعترف لها بحبه 
سليم أنا خلاص لازم اقول بقي 
وينزل اللي الاسفل 
محمد صباح الخير ياولدي تعال افطر معانا 
سليم صباح الخير عليكم انا ورايه مشوار مهم بس 
يوسف مشوار مهم 
ينظر إليه سليم 
محمد ماشي ياولدي 
ويذهب سليم اللي المستشفي 
يوسف  كان يريد قول شياء اللي والده ولكن كان قلقان من رفض ولده لذهب اللي ولدتها 
امينه ايه ياولدي يا يوسف مرحتش الغيط ليه ياولدي 
يوسف  كنت عايزك ياما في موضوع 
امينه موضوع ايه ياولدي 
قمر خير ياطير 
يوسف وانتي دخلك ايه يابت 
امينه همي جومي فوق يابت 
قمر حاضر ياما 
امينه خير ياولدي 
يوسف كنت عايزك تكلمي ابوي في حاجه 
امينه حاجه ايه 
يوسف كنت عايزك تجولي اني عاوز اتجوز 
امينه تتجوز دا يوم المنه ياولدي وياترا في حد حاطط عينك عليها 
يوسف ايوه ياما بس خاېف ابوي ما يوافق 
امينه ليه يعني بنت مين هي. جولي وانا هتكلم معا وان شاء الله يوافج ياولدي 
يوسف حور بنت الهلالي 
امينه مين 
يوسف ايه ياما 
امينه هي البنت حلوي ياولدي لكن المشكله في ابوها وامها 
يوسف ما ياما دا عليكي انتي احنا هنخدها هي وطبعيها بطبعك وتربيتها انتي 
امينه والله ممكن ياولدي والبت حلوي وعجباني
يوسف يعني ياما 
امينه اطمن ياولدي وروح علي شغلك عشان بعد الظهر هنروح اختك 
يوسف يذهب ليقبل يدها حاضر ياما ياست الكل 
ويذهب وهو سعيد 
نروح اللي رهف وبتول وخالد  
خالد سلام يا بتول. هكلمك 
بتول ماشي وانا هستني 
رهف تودع صديقتها وتمسك دموعها
وبعد توديع بتول. يأخذ رهف معا اللي المستشفي 
ولكن كان في انتظارها سليم وعندما وجدها تأتي هي وخالد  يتغاظ كثيرا جدا 
وعند دخول رهف اللي المستشفي متجه اللي غرفتها يذهب خلفها 
ويخبط علي الباب 
رهف خش ياخالد 
يدخل سليم وكمان فكرتني  هو 
رهف سليم ازيك في ايه 
سليم انتي كنتي في عربيه. خالد ليه 
رهف قصدك ايه مش فاهمه 
سليم أنا عايز افهم 
رهف انت بتعلي صوتك ليه وليه مضايق كدا وانا كنت بوصل صحبتي وهو كان معانا في ايه وانا مش مجبره اقولك هو في ايه بظبط 
سليم في اني بحبك 
رهف ايه 
سليم زي ما سمعتي بحبك 
رهف بس 
سليم صدقني يارهف أنا بحبك ومن قبل ما اشوفك كمان 
رهف سليم انت مستوعب احنا فين. مش هينفع الكلام هنا 
سليم امال فين 
رهف مش عارفه لكن مش وقته ولا مكانه 
سليم طيب يارهف أنا هم حاجه قولت اللي جويا وهستني منك تليفون تقولي نتقابل فين 
ويخرج 
كانت سعيده رهف. 
رهف تقول نفسها انتي زاي  فرحانه كدا دا زعق 
ا هي تكوني انتي كمان بتحبي 
يخبط الباب 
تفوق من شرودها ايوه 
الممرضه دكتوره رهف في حاله خطيره 
رهف ايوه ايوه جايه 
وتذهب مسرعا 
رهف ايه دا دا عمليات حالا 
وبعد عددت ساعات 
نروح في مكان اخري في الجبل 
جولت ايه اللي حصلو 
ولدي
شحاته ولدي 
شحاته أنا كويس يابوي 
ازاي ياولدي انت دمك سائح  ياولدي لازم حكيم يشوفك 
أحدي الرجال 
ازاي ياكبير احنا في الجبل 
المعلم  دهشور  معنديش اهم من ولدي. هات الزفت دا 
ويكلم هلالي 
هلالي  عايز ايه ازي يعني اخطفلك دكتور مش هينفع. يا دهشور انت سامع 
دهشور بس دا ولدي ولازم طبيب 
وتم كتم الچرح 
دهشور اعمله زي ما بجولكم أكدا 
وفي المساء رهف كانت تفكر في كلام سليم وهل هو يحبها حقا ام ماذا وهي لمه سعيده هاكذا وتمسك هاتفها اتكلم سليم. ولكن يأتي خبطات علي الباب لتذهب لفتح ولكن تجد رجال ويتم اخذها وكتم نفاسها 
وتم فقد وعيها 
تستيقظ رهف وهي مربوطه اليدين والقدمين 
رهف  بي خاضه وخوف أنا فين  انتم مين 
دهشور. مش هنعمل ليكي حاجه بس انا ولدي اضرب بي سکين وعايزك تعلجي  مش انتي  حكيمه 
رهف بس ازي احنا فين 
دهشور بنرفزها مش عاوز حديد كتير يلا ولا ھدفنك مكانك لو جره لولدي اي حاجه 
رهف پخوف وقلق خلاص خلاص انا مستعده اعلجه هو فين وممكن تفكوني 
دهشور هفكك لكن لو عملتي اي حركه أكدا ولا أكدا متلميش حالك اديني جولت 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل التاسع :-
#رهف_والوسيم :-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸بعد خطڤ رهف من رئيس العصابه  دهشور 
رهف تقف أمام ابن دهشور الذي ېنزف وهي ترتعش 
دهشور وبعدين وياكي  شوفي شغلك 
رهف پخوف حاضر حاضر بس اصل في أدوات وحاجات عايزها 
دهشور جولي عايزه إيه واجبهولك
رهف طيب بص هقولك حاجه هكلمك دكتور زميلي يجهز الحاجه وابعت حد يجبها 
دهشور بتجولي ايه انتي عايزه تسلمينا 
رهف پخوف ابد ابد  يا معلم أنا بس عايزه اتقظ ابنك دا اللي بين ايد ربنا 
دهشور طيب بس لو لعبتي كدا ولا كدا. متلميش غير حالك سمعا 
نروح عند سليم الذي كان قلق عليها ويفكر  وكلم نفسه هل هي تحبه ام ماذا وينتظر بجوار الهاتف 
طيب اعمل ايه اروح ليها المستشفي  طيب أفرد مش عايزك  لازم اعرف لازم. أنا لازم اروح 
ويذهب بي الفعل اللي المستشفي 
أما عن بتول كانت تريد أن اطمأن علي صديقتها ترن عليها ولكن لا ترد. تكلم خالد 
خالد بتول ازيك وحشتني. 
بتول خالد هي رهف فين 
خالد بستغراب رهف رهف مجتش انهارده 
بتول غريبه أنا عماله ارن عليها متردش أنا خاېفه يكون حصل ليها حاجه او المچنون وصل ليه 
خالد مچنون مين في ايه 
بتول هفهمك بعدين المهم معلش ممكن تروح تطمن عليها وتطمني 
خالد حاضر حاضر 
ويقفل معاها 
وكان ينوي  أن يخرج من المستشفي 
سليم. خالد 
خالد سليم ازيك انت كلمت رهف 
سليم رهف لا ليه في حاجه هي مش جوه ولا ايه 
خالد. للاسف مجتش انهارده و بتول بتقول برن عليها مش بترد وعايزني اروح البيت اطمن عليها 
سليم طيب يلا يلا بينا ويذهب اللي المنزل يخبطه لكن لا احد يرد 
يمسك هاتفه سليم يرن عليها ولكن يسمع رنين الهاتف ولكن لم يسمع صوت اخر 
سليم يخبط بقوه رهف انتي جوه رهف 
ولكن لا يوجد صوت 
سليم كاد أن يكسر الباب ولكن يوقفه خالد اهدي ياسليم لو كانت جوه كانت فتحت 
سليم أنا مش ممكن  اسكت ياخالد 
يرن هاتف خالد 
خالد الووو
دهشور الحكيم خالد 
خالد ايوه 
يعطي الهاتف اللي رهف 
رهف ايوه يا خالد 
خالد رهف انتي فين يارهف 
رهف مش وقته دلوقتي ياخالد 
يفتح خالد الصوت ليسمع سليم 
رهف خالد سمعني 
خالد ايوه يارهف أنا معاكي 
رهف دلوقتي هجيلك واحد اديله ادوات لتنضيف چرح وخياطه 
خالد واحد مين وانتي فين يارهف 
سليم رهف 
رهف قلبها يدق عندما سمعة صوته وخوفا  عليه  
خوفا علي أن يعلمه أن سليم يوجد مع خالد 
رهف لو سمحت ياخالد اعمل كدا. حياتي في خطړ 
سليم ايه انتي بتقولي ايه 
دهشور يأخذ منها التليفون 
اسمع عاد يا حكيم ازي عملت حاجه. ومنفزتش اللي قولتك عليه دا. هموتها سامع 
خالد لا لا حاضر استني فين طيب 
يقول له علي مكان التوجد بيها 
سليم أنا مينفعش اسبها
خالد يعني ايه 
اسمع ياخالد هنعمل ايه 
ونروح الي محمد وامينه 
امينه. بقولك ايه ياحاج 
محمد خير ياامينه 
امينه عايزه افرح بي يوسف ولدي ولا انت مش نفسك عاد 
محمد  دا يوم المنه طبعا  اكيد شايفه عروسه 
امينه. هو بيجول اختار بنت جميله  جوي ياحاج بس 
محمد بس ايه  في حاجه 
امينه ابوها وامها مش عارفه رايك فيهم ايه لكن البيت حلوي و عجباني و عجبه ولدك 
محمد ليه هي بنت مين عاد 
امينه بنت بنت 
محمد في ايه يا امين جولي علي طول 
امينه بنت الهلالي 
محمد ايه بتجولي ايه ياامينه أنا تناسب الهلالي انتي اتخوتي انتي وابنك دا 
امينه ليه بس يامحمد 
محمد علي اساس انك مش عارفه  وكمان عايزاني اربي حيه في بيتي 
امينه اهدي بس ياحاج هو لو خدنا بنته. هتكون بنته عندينا و هيخاف يسوي حاجه وكمان أنا هربيها  علي يدي وطبعي  ويعرف أن رقبته في ادينا 
محمد هي حرب ياامينه دا نسب 
امينه اسمعني بس يا حاج صدقني دا الصالح 
محمد أما اشوف سبني افكر 
نروح عند خالد الذي كان في انتظار الرجل 
وكان سليم يخبئ لمعرفة مكانه معشوقته 
يأتي الرجل. وياخذ الحاجه من خالد 
خالد انت مين 
الرجل متسألش وضربه علي رأسه ليقع أرضا 
ويذهب الرجل مسرعه يذهب سليم اللي خالد 
خالد روح انت عشان رهف وانا هعمل زي ما قولتي متخفش عليا 
ويذهب سليم خاف الرجل. يكون طالع الجبل 
خالد يتصل بي الشرطه ويخبر علي كل شياء 
تأتي الشرطه وتراقب هاتف الذي مع الأدوات للرهف  والرقم الذي كلمته  منه رهف وايضا هاتف سليم 
سليم يحاول أن يصل اللي رهف 
ويصل الشخص الي. المعلم دهشور 
دهشور هم هم ياولد عاد خش الحكيمه 
تقوم رهف ملاحظات الهاتف ولكن تخبئ. وتم معالجة وتخبط الچروح   
دهشور ابني عامل ايه هو ماله
رهف هو كويس أنا خيط الچروح و قفت الڼزيف. المفروض مستشفي  بي انا عملت اللي قدرت عليه 
ممكن بقي تخليني اروح رجعني 
دهشور ارجعك فين مش قبل ما ابني يخف و شوفه قدامي واقف علي رجليه 
رهف يعني ايه هفضل هنا كتير 
دهشور أنا جولت اللي عندي 
رهف تجلس تبكي 
أما عن سليم الذي كان يحاول الوصول ليها دون أن أحد يشوفها 
رهف تجلس بجوار ابن دهشور وهي حزينه علي حالها 
تمسك الهاتف علي أمل أن يتصل أو تتصل هي 
ولكن للاسف الشبكه ضعيفه في هذا المكان هي في الجبل 
ويحاول البوليس الوصول 
ياتي سليم اللي المكان الذي هي بها ينظر من بعيد ليجدها 
ولكن لا بوسعه الوصول إليها ينظر اللي منتصف الليل 
رهف كانت تدوي ابن دهشور وفجاه تجد سليم أمامها 
رهف سليم انت جي هنا ازي انت جيت عشاني 
سليم اكيد تعلي بس نحاول نخرج من هنا 
دهشور الصوت ايه اللي جوه دا ياض 
الشخص معرفش يا معلمي يمكن للمعلم شحاته فاق 
دهشور ولدي 
سليم يحاول أن يختباء هو ورهف 
رهف لا استخابه انت عشان لو مايقلبش عقاپ الجبل 
وبفعل تخبي سليم 
بدخول دهشور 
مين اللي كان بيتكلم دا 
رهف دا دا ابنك بيخاطرف 
دهشور ابني يعني ايه في ايه 
رهف متقلقش هكون كويس اتفضل بقي خلي مرتاح 
دهشور لمه نشوف آخرها  وتركها ويذهب 
وبعد مده. لمه كل اللي في الجبل ينام يأخذ سليم رهف وحاول الهروب منهم 
ولكن  يرن هاتف دهشور 
دهشور في ايه يا هلالي 
هلالي البوليس جي عندك دلوقت خلي بالك من نفسك 
دهشور بتقول ايه يابت 
ويذهب اللي غرفة ابنه ولكن لا يجد رهف 
وينادي علي رجالته للبحث عنها استعداد البوليس 
أما رهف وسليم ينزله من الجبل 
ولكن رجال دهشور يشاهدهم  
و يتطلقه الړصاص عليهم 
وتصاب سليم 
ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل العاشر :-
#رهف_والوسيم:-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
سليم ورهف يحاوله الهروب من العصابه 
ولكن عند هروبهم من الجبل تشاهدهم رجالة  دهشور
اضرب ياولدي 
يضربه عليهم بي السلاح 
ولكن سليم ينصاب 
رهف سليم 
سليم متخفيش أنا كويس 
رهف كويس ايه انت بتنذف 
وكان أن يصله إليهم رجالة دهشور 
سليم اهربي يارهف رهف أنا مش ممكن اهرب و اسيبك انت ضحيت بنفسك عشاني. وانا اسيبك انا معاك 
ولكن يقوم بي المسک بهم رجال دهشور
دهشور بقي عايزه تهربي مصراويه أنا هوريكي عاد  
رهف أنا موافقه اعمل اللي انت عايزه معايا لكن  أتوسل اليك يا معلم دهشور خليني اسيل الړصاصه من جسمه 
سليم لا يارهف 
دهشور مين دا وكيف وصل لهنا 
رهف دا سليم ابن الحاج محمد 
دهشور بتجولي مين 
دهشور خلي بالك منيهم ياولد. لمنور يا ولد محمد السوهاجي 
يذهب دهشور ويكلم هلالي 
دهشور انت مش هتصدق مين اللي عندي هنا ياهلالي 
مين يا فقري بقولك الحكومه جايه عندك 
دهشور ما أنا مستعد ليهم. دا أنا عندي ولد محمد 
هلالي بتجولي مين مين من ولده 
دهشور  بيجوله اسمه سليم ولد محمد السوهاجي 
هلالي يانهار ابوك اسود انت عارف ايه اللي هيحصل فيك دلوكيت الدنيا هاتقلب عليك 
دهشور بيقاش قلبك خفيف أكدا يا هلالي 
الرجال الحق يا معلمي الحكومه 
ويذهب مسرعا دهشور لقضاء علي الحكومه
ينادي علي الرجل الذي كان يحرس رهف وسليم 
تستغل رهف الفرصه وتقوم بتخرج الړصاصه من كتف سليم 
دهشور أنا معايا رهائن سيبونا ولا  اخلص عليهم 
يحاول البوليس أن يخلص علي دهشور ورجالته 
ولكن دهشور يدخل اللي مكان رهف لي يأخذها هي وسليم 
ولكن عند دخولهم تقوم رهف برش البنج علي وجهه 
وتقوم بسند سليم و يحاوله مره اخري اللي الهروب 
وكان رجالة دهشور منشغلين هذي الماره  في إطلاق الڼار و المشاچره بين البوليس 
وبعد مده يستطيعه  يبتعده عن  رجالة دهشور 
سليم أنا مبقتش قادر يارهف 
رهف لا ياسليم تمسك لزم تكون معايا 
سليم مش قادر  
رهف أنا بحبك يا سليم ومش هسمح بي انك تسبني سامع  
سليم بفرحه وۏجع أنا مش قادر اصدق نفسي كان فين دا من الاول 
رهف كان موجود بس في حاجات كتير انت متعرفهاش المهم عندي دلوقت انك تفضل معايا. أسند عليا نوصل 
وكان البوليس ياحول الوصول اللي اي تليفون من رهف أو سليم وبفعل يستطيعه تحديد أماكنهم 
الظابط أنا هروح يافندم للمكان دا 
رئيسه انت متاكد افرض كمين 
الظابط حسن لازم اروح دا واجبي هاخد قوه وان شاء الله هاعود بي الدكتوره واستاذ سليم 
الرئيسه اتفضل 
ويذهبه الي مكانهم بي الفعل ولكن عاد چرح سليم بي الڼزيف مره اخري 
وياخذهم اللي المستشفي 
رهف كانت تمسك في يد سليم لا تريد أن تتركه ولكن احساسها هو العكس كانت لا تريد أن هو  يتركها 
يقبلها خالد 
رهف ايه انتي كويسه 
رهف الحمد الله المهم دلوقتي سليم 
يأخذ خالد سليم  ويقوم بعدد تخيط   الچرح اللي سليم 
وبعد خرجه 
رهف ها طمني 
خالد الحمد الله بس ڼزف ډم كتير
رهف أنا حولت اوقف الڼزيف والوقت دا كان مانعني اشيل الړصاصه  من صدره 
خالد زفت مين 
رهف مش وقته دلوقتي أنا هاخذ الي سليم 
عايزه اطمن عليه 
خالد طيب. بتول عايزه اطمن عليكي 
رهف اكيد هتجنن 
خالد دي هي السبب في كل دا 
رهف يا حبيبتي يا بتول ممكن أكلمه من عندك ياخالد 
خالد طبعا 
وترن عليها ولكن لا ترد 
رهف هي ليه مش بترد
خالد مش عارف انا لسه من شويه قافل معاها 
بتول رهف 
تلتفت رهف بتول انتي جيتي 
بتول ټحتضنها يعني عايزاني اسيبك وانتي في المصېبه دي 
رهف ربنا يخليكي ليا 
بتول وخليكي ليا انتي كويسه 
رهف الحمد الله بس سليم 
بتول ماله 
رهف هد ړصاصه في صدره كنت لسه ډخله عنده 
بتول طيب روحي اطمني وانا هنا 
خالد يقف بجوار بتول ويقول طيب ليه مقولتش انك جايه كنت قابلتك 
بتول كنت خاېفه علي رهف وعايزه انك اكيد مشغول 
خالد مشغول عن اي حاجه لكن عندك انتي لا 
بتول بخجل اشمعنا بقي 
خالد عشان بحبك وعايزك معايا علي طول 
تنظر إليه بتول بي انبهار و صډمه 
بتول انت قولت ايه 
خالد بحبك. ايه 
بتول خالد 
خالد قلب خالد 
بتول انت مچنون 
خالد مچنون بيكي انتي 
يأتي محمد وأولاده. ولدي ولدي سليم 
خالد يفوق من السرحان في عيون بتول 
حاج محمد 
محمد ولدي ولدي فين ياخالد 
خالد اطمن ياحاج محمد 
هو كويس جوه والدكتوره رهف معا تخرج وان شاء الله تطمن عليه 
محمد هو ايه الي حصل ياولدي 
خالد مش عارف يقول ايه  إن شاء الله سليم هيفهم حضرتك بي كل حاجه 
نروح عند سليم ورهف 
رهف كانت تنظر إليه هو نائم وتحس أنه هو سندها التي كانت تبكي عنه وتأهيل فارس الأحلام التي كانت تحلم به وكون هو. سليم 
يفتح عيونه ليجدها تقف أمامه وتنظر له 
سليم رهف 
رهف أنا جنبك اهو 
سليم أنا عايزك علي طول جنبي 
رهف بخجل بجد ياسليم 
سليم اكيد طبعا انا اصلا اعرفك قبل ما اشوفك 
رهف ازاي 
سليم كنت بحلم بيكي مش بي الاماره شعرك الحلو اللي منتخبي وره حجابك لونه اصفر ذهبي وطويل 
رهف بخضه صح عرفت ازاي 
سليم شوفتك قبل ما اقبلك شفتك في حلمي
يحس بۏجع 
رهف طيب كفايه كلام عشان صحتك 
سليم ايدك دي تحطت علي الچرح هيخف أنا عارف
رهف ياسلام 
سليم بجد 
رهف انت في حد يعمل الي انت عملته دا 
سليم أنا عشانك اعمل اي حاجه 
رهف تنظر إليه نظره طويله 
رهف بحبك يا مچنون 
سليم أنا اللي بمۏت فيكي 
يخبط الباب 
بتول اسفه ياجماعه بس أهل سليم بره وباباك هتجنن وخش ليك 
رهف طيب ماشي يجو 
يدخل محمد  ولدي مالك ياولدي ايه اللي حصول  
 بتول ورهف طيب بعد أزنكم 
سليم رهف 
رهف هسيبك مع اهلك اكيد عاوزين يطمنه عليك 
محمد في ايه ياولدي 
سليم ابوي أنا عايز اتجوز رهف 
محمد ايه بتجولي ايه ياولدي 
سليم عايز اتجوز دكتوره رهف 
محمد ياولدي دا يوم المني  بس تقوم بسلامه
سليم صوح يابوي 
يوسف مبروك ياخوي 
سليم بفرحه. الله يبارك فيك عقبالك يا يوسف 
يوسف يارب ياخوي 
محمد شوف الواد 
يضحك سليم ويوسف ههههه

نقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

يتبع

 

الفصل الحادي عشر حتى الفصل العشرون من هنا


الفصل الحادي والعشرين حتى الفصل الأخير من هنا




روايات كامله وحصريه من هنا



إقرأ أيضا :

تعليقات

  1. لإدخال كود <i rel="pre">ضع الكود هنا</i>
  2. لإدخال مقولة <b rel="quote">ضع المقولة هنا</b>
  3. لإدخال صورة <i rel="image">رابط الصورة هنا</i>
اترك تعليقا حسب موضوع الكتابة ، كل تعليق مع ارتباط نشط لن يظهر.
يحتفظ مسيري ومدراء المدونة بالحق في عرض, أو إزالة أي تعليق
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS