رواية صدفه_مجنونه_الجزء_االعشرون_والاخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/05

رواية صدفه_مجنونه_الجزء_االعشرون_والاخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية صدفه_مجنونه_الجزء_االعشرون_والاخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية صدفه_مجنونه_الجزء_االعشرون_والاخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


قال بدموع..لا..لا مجاش ابدا...مجاش يا صدفه

صدفه اتفاجأت بردو وعمار قال بدموع...مش لاني شوفتك في البار ولا لاني شوفتك مع عرفه لا..انا مجاش في بالي انك بريئه لاني اتربيت على ان كل الستات كده...كلهم واطين..انتي مستحيل تحسي بيا ويمكن تفهمي اني بقول كده لاني عايزك تسامحيني لاكن دي الحقيقه

صدفه كانت بتبصلو باستغراب وعمار كمل وقال بۏجع شديد.... شاب مكملش ال١٨ سنه تكون مرات ابوه بتجيلو من ورا ابوه علشان تغريه وعلشان عايزاه...عيزاه يخون ابوه طبيعي جدا ميأمنش لاي واحده ولا يثق في اي بنت

صدفه اتسعت عنيها بزهول من الي قالو وعمار قال ببكا ودموع..طبيعي يحس بالغدر من كل الي حواليه لما يبقى عارف انا ابوه ماټ بسببو وووووو

٢٧١٢٢٠٢٣ ٢٣٧ م زهرة الربيع 20

شاب مكملش ال١٨ سنه مرات ابوه بتجيلو من ورا ابوه علشان تغريه وعلشان عايزاه...عيزاه يخون ابوه طبيعي جدا ميأمنش لاي واحد ولا يثق في اي بنت

صدفه اتسعت عنيها بزهول من الي قالو وعمار قال ببكا ودموع..طبيعي يحس بالغدر من كل الي حواليه لما يبقى عارف انا ابوه ماټ بسببو عرفتي ليه مكنتش مصدقك يا صدفه تنا مكنتش بصدقك لاني مش بثق في اي حد ولا بصدق اي حد ..وقعد على السرير بحزن وۏجع


صدفه قربت منو وقالت بدموع...ممكن تحكيلي يا عمار انا عايزه اسمعك

عمار قال بدموع..عايزه تعرفي ايه..مفيش حاجه ينفع تتقال

صدغه قربت منو ومسكت ايده وقالت..انا عايزه اعرف كل حاجه ارجوك فضفض انا من ساعه ما شوفت نظراتك ليها اول ما دخلت وانا كنت متأكده انها اذتك اوي ..احكيلي

عمار اتنهد وقال ..بعد ما امي اټوفت ابوبا فضل وحيد فتره وبعد كده قرر يتجوز واختارها من ..احم..من مكان زي االي بتشتغلي فيه

صدفه اتنهدت بحزن وعمار كمل وقال.. وفي يوم وليله لقتها مرات ابويا وسكنت معانا كانت تصرفاتها معايا غريبه كنت فاكر انها بتعمل كده علشان تكسبني لانها مرات ابويا لحد نا في يوم جاتلي الاوضه واتكلمت دغري بمنتهى البجاحه والسفاله ..انا هزأتها ومشيتها وكنت خاېف اتكلم تكدبني وتخسرني ابويا خفت وسكت ...بس فضلت تضايقني كتير لحد ما في يوم جاتلي وكانت لابسه هدوم زباله وهيه وبتقول نفس كلامها المقرف ابويا دخل

صدفه بصتلو بحزن وقالت... سمعها.

عمار قال بدموع..هو مقالش حاجه... بس انا واثق انو سمعها مشاها من الاوضه پغضب شديد وقلها استنيني في اوضتنا وباس راسي وخلاني انام وغطاني ومشي


انا معرفتش ايه الي حصل ولا ايه الي اتقال بنهم... تاني يوم خرج من الصبح بدري وعمل حاډث ..من يومها وانا حاسس بالذمب ...انا متأكد انو ساق وهو مضايق علشان كده عمل الحاډث ماټ بسبب الي سمعو ..معرفش كان بيفكر فيا ازاي...كان نفسي حتى اقولو ان مليش دعوه ..واني بحبو وعمري ما غلطت معاه ...بس ملحقتش راح فجأه وملحقتش اشرحلو جاجه

بقلمي...زهرة الربيع

عمار بقى يبكي بحرقه وۏجع وصدفه شدتو لحضنها وقالت بدموع...بس اهدى انت ملكش ذمب انت معملتش حاجه يا عمار اهدي ارجوك

عمار فضل يحضنها بقوه وفضل يبكي ويخرج دموع حپسها لسنين

صدفه كانت زعلانه جدا عليه وفضلت تهديه وعمار نام على رجلها وفضلت تمشي ايدها على شعره بحنيه لحد ما راح في النوم وصدفه فضلت تتأمل ملامحو وتمسح دموعو وقلبها بيتقطع عليه ونامت هيه كان مكانها

عند صباح كانت مستغربه الي زياد قالو وقالت ..ولا هو انت مش كنت جاي مع ابن عمك علشان صدفع ولا علشان حاجه تانيه

زياد بص لجنى بتوتر وقال..لا..انا..انا الصراحه بحب جنى وجيت علشان اخطبها منك

جنى اتوترت جدا وكانت مصدومه من الي بيقوله وفالت...تصبحي على خير يا ماما ولسخ هتمشي صباح شدتها من ايدها وقالت لا استني يا روح امك..مفيش نوم انهارده ..قوليلي انتي تعرفي الجدع ده

جنى سكتت وزياد قال ..انا هقواك يا طنط..هو الصراحه..انا من شاعه ما شوفتها في البيت وانا معجب بيها وقابلتها كام مره كده عند الدرس بتاعها بس كده

صبلح بصت لجنى وقالت...مش هتقولي حاجه يا بنت نعيم

جنى قالت بتوتر..هقول ايه بس يا ماما الي حصل زي ما قال زياد بس انتي براحتك لو مش موافقه عليه نمشيه

زياد كررها وراها بزهول وقال...نمشيه

جنى قالت ..ايوه لو ماما مش موافقه

للمتابعة اختار متابعة القراءة :


هعملك ايه يعني

صباح قالت ...هيه ماما لا موافقه ولا رافضه

زياد قرب منها بفرحه لما حس بامل في كلامها وقال...يعني ايه حضرتك

صباح قالت ...يعني جنى لسه لازم يتاخد رأي ابوها ..و في حال وافق واعتبروه موافق يعني..ساعتها تجيب اهلك وتيجو تخطبوها

جنى ابتسمت بفرحه وزياد فرح جدا وقال..اكيد اكيد ده الي هيحصل باذن الله شكرا يا احلى صبوحه في الدنيا

صباح ضحكت وقالت...العفو يا حليوه ..يلا روح نام الوقت اتأخر

في صباح يوم جديد عمار قام من النوم لقى نفسو حاطط راسو على رجل صدفه وهيه نايمه زي الملايكه قام وقرب منها جاكد ولسه هيبوسها صدفه صحيت بخضه وقالت..انت بتعمل ايه مش هتبطل حركاتك دي

عمار ابتسم وقال..انا عملت ايه كنت هصبح عليكي بس

صدفه جات تقوم حست رجلها مټخدره وقعدت تاني بالم وقالت...اااااه..با لهوي رجلي مش حاسه بيها

عمار قال بحزن...كنتي صحتيني معقوله تسبيني اليل كلو نايم عليها

صدفه بقت تتمشي عليها وقالت...ولا يهمك شويه وهتفك المهم لاقيلنا حل في الباب ده لاني هخرب بيت صباح انهارده

عمار ضحك وقال ...شويه وهتيجي كده كده تفتح الصاله وتبقى تفتح لنا


صدفه قالت پغضب..صاله ايه الي هتفتحها هيه هتيجي بعد العصر ..هنفضل كل ده محبوسين اتصرف اكسر الباب ده

عمار قال ..طيب لو فتحتو هتمشي معايا

صدفه اتنهدت وقالت ..لا..مش هقدر يا عمار..انا عزراك وعارفه ان معاك حق بعد الي حكيتو ان ثقتك تتهز في الي حواليك..بس ..بس انا كمان طول عمري عايشه كده في خوف وعمر ما حد احترمني ولا قدرني واهم حاجه عندي في الي هتجوزو انو يحترمني ويثق فيا ويحبني ويعوضني عن كل الي عدى بس انت مش الراجل ده خالص يا عمار انت ظروفك حتمت عليك انك تشك فيا مع اول موقف ..صدقني مهما نعيش مع بعض لازم هتحس بالشك ده في قلبك وانا مش هقدر استحمل كده

عمار اتنهد وقال...بس انا هحاول اني معملش كده تاني يا صدفه و

صدفه قاطعتو وقالت ...شوفت قولت هحاول يعني مجرد محاوله ..ارجوك يا عمار ..تديني وقت ..انا حاليا مش عارفه اخد قرار..بس يمكن يجيي وقت واقدر اتخطى الي حصل

عمار قال بحزن..يهني مفيش امل ترجعي معايا..طب ارجعي معايا وهسيبك تاخدي راحتك ومش هاجي جمبك ..طب حتى هسيبلك اوضه لوحدك

صدفه بعدت وقالت بدموع..ارجوك يا عمار متضغطش عليا اكتر من كده


عمار اتنهد وطلع مفتاح وفتح الباب بيأس

صدفه اتسعت عنيها بزهول وقالت...انت معاك المفتاح وسايبني طول اليل احاول افتح يا عمار

عمار قرب منها وقال..انا همشي علشان جدي يومين تاني لو مجتيش هاجي تاني مش هسيبك يا صدفه ..انا مبقتش اقدر اعيش من غيرك ..وباسها من خدها برقه ومشي

صدفه حطت ايدها على خدها بفرحه واترمت على السرير بسعاده حقيقيه

عند عمار مشي واتصل على زياد علشان يحصلو وطلع على شغلو على طول علشان معاه شغل مهم ورجع على القصر باليل وهو تعبان جدا لقا جدو بيتعشي

جاد قال...ايه يا عمار يا ابني كل ده على ما تطمني عليك لولا ان سيف قلي انك معاه في الشغل

عمار باس ايده وقال..حقك عليا يا جدي بس كنت عند صدفه وطلعت على الشغل

جاد قال بفرحه ..ها وعملت ايه معاها

همار اتنهد وفال..لسه راكبه دماغها قولت اسبها تهدي شويه واروحلها تاني

جاد قال....معلش ماهيه برضو معاها حق انت ذودتها معاها

عمار اتنهد وقال انا عارف ..عن اذنك بقى هروح انام تعبان جدا

جاد قال ..طب اتعشى الاول

عمار قال لا معلش مش قادر اكلت مع سيف في الشغل عمار قال كده وطلع على اوضتو خد دش وهو بيغير الباب خبط

فتح وكانت واحده من الخدم معاها كبايه عصير قالت..جاد باشا بيقول لك اشرب العصير ده طالما مش هتتعشي

عمار ابتسم واخد العصير وقفل الباب وفتح اللاب يخلص شويه شغل وهو بيشرب العصير

عند صدفه كانت بتنضف الاوضه بتاعت عمار الي بات فيها ولقت الجاكت بتاعو نسيه مسكتو وحضنتو بحب وبقت تشم البرفن بتاعو بشوق وقالت..يخربيت جمال صاحبك ولسه هتطبقو وقعت منو الفلاشه...ايوه نفسها الفلاشه الي كان حطها في الاوضه علشان يراقب صدفه وعرفه

بقلمي...زهرة الربيع

صدفه مسكت الفلاشه باستغراب وقالت..الواد ده بيسمع افلام ابيحه ولا ايه نهارك اسود يا عمار لو كان عليها بنات وجابت

للمتابعة اختار متابعة القراءة :


الاب تووب وشغلت الفلاشه واتفاجأت بان مسجله المقابله بتاعتها مع عرفه قالت ..اه ...بقى كده بتراقبني يا ابن الوارمه ماشي

ولسه هتشيلها لقت انها مسجله كل الي حصل يومها شافت عمار بعد ما مشاها وفضل يبكي في الاوضه ودخول سوزان وبعدها دخول ابتسام وكلامها معاه بس الصدمه كانت من الحوار الي كان ببن وداد وابتسام وكان متسجل كلو

اتسعت عنيها بزهول وصدمه لما سمعتهم بيعترفو بانهم اشتركو في قتل والد عمار وقطعو فرامل عربيتو صدفه قفلت اللاب ړعب وقالت..ايه ريا وسکينه دول يا لهوي...عمار ...عمار ميعرفش حاجه من ده كلو انا لازم اقولو اكيد مشافش الي في الفلاشه دي هو لسه فاكر ان ابوه عمل حاډث

اخدت الفلاشه ونزلت جري ولسه هتطلع صباح قالت..على فين يا بت بتجري كده ليه

صدفه قالت ..رايحه لجوزي يا خالتي ..سلام

صدفه طلعت جري وصباح بقت تنادي عليها عايزه تفهم منها بس موقفتش

عند عمار اول ما شرب العصير وحس بجسمو تقل وزغلله وعرق وبقى مش على بعضو لسه هينام دخلت سوزان وقالت بدلال ..عمرى انت لسه منمتش

عمار بصلها بتوهان وقال بتهته...عايزه ايه ..اطلعي..اطلعي حالا


بس سوزان قربت منه بدلال وقالت..انا بحبك يا عمار و

بس قطع كلامها خبط شديد على الباب راحت فتحت بتوتر وكانت ابتسام قالت...الحقي يا سوزان امك اغمى عليها مش عارفه مالها

سوزان اتخضت وجريت على اوضه امها وابتسام قفلت الباب و كل ده وعمار واقف شايفهم ومش مركذ خالص وفي دنيا تانيه ابتسام قربت عليه وحاوطت رقبتو باديها وقالت واحشني يا عمار

عمار ابتسم بتوهان وشدها عليه وقال..صدفه انتي جيتي

ابتسام قالت بضيق...صدفه...مش مهم صدفه صدفه..ايوه يا عيوني جيت عمار قرب ولسه هيبوسها اتفتح الباب وووووو

٢٧١٢٢٠٢٣ ٢٣٧ م زهرة الربيع 21

عمار قرب منها وهو مش حاسس بحاجه ولسه هيبوسها دخلت صدفه وبصت لهم پصدمه وابتسام بقت تداري في نفسها قال يعني كانو سوا وقالت بارتباك مصتنع..ايه ده صدفه ..اتفضلي انا كنت هخرج اصلا ولسه هتمشي صدفه جابتها من شعرها ووقعتها على الارض وقلعت جزمتها وبقت تضربها بيها بغل ابتسام لسه هتصرخ صدفه قالت ..اششششش اخرسي لو صوتك طلع وحد جيه سأل ايه الي بيحصل هقولهم على كل حاجه من اول الي شوفتو دلوقتي لحد الي كنتي بتحاولي تعمليه مع جوزي حتى في حياة جوزك يا وسخه


ابتسام بصت لها پخوف رهيب وصدفه قالت ...ودلوقتي تاخدي واجبك وانتي ساكته ولا نفس .....ولا ايه

ابتسام قالت پخوف.... ولا نفس..

وهنا صدفه نزلت فيها ضړب ووقعتها على الارض ونزلت فيها ضړب لحد ما تعبت وابتسام كانت بتتألم وپتبكي بس خاڤت تصرخ بعد الي صدفه قالتو

صدفه ادتها الي فيها النصيب وقومتها ورمتها بره الاوضه پغضب وقالت..لو جيتي ناحيه جوزي تاني هسلخك عارفه يعني ايه هسلخك

ابتسام قالت وهيه بترتعش... عارفه حاضر 

صدفه بصت لها بانتصار كانت هدومها متبهدله وشعرها منكوش وعلامات الضړب معلمه عليها ابتسمت برضا وقالت..كده فل يلا غوري من هنا وقفلت الباب وبصت لعمار الي كان واقف مغيب ومش فاهم حاجه ولا حاسس بحاجه قربت منو وقالت..عمار انت كويس

عمار بلع ريقو بارتباك وشدها عليه وقال..مش عارف ..محتاجلك اوي.....اوي يا صدفه

صدفه قالت بتوتر..انا كنت عايز احكيلك على موضوع وعلشان كده جيت و

بس عمار كان بيبصلها بنظرات غريبه كلها رغبه على غير العاده وصدفه قالت بتوتر..بتبصلي كده ليه

عمار شدها عليه وبلع ريقه بصعوله وقال...بتحبيني

صدفه تاهت في عيونه وهزت راسها بايوه ببطأ وعمار مستناش لحظه وباسها بقوه وعمق وجنون وايده بتتجرأ على جسمها

صدفه حاولت تمنعو بس مقدرتش تمنعو ولا تمنع مشاعرها تجاهو وعمار شالها وحطها على السرير ووووووو

عند وداد فتحت عنيها ببطأ على البرفن الي كانت بنتها بتشممهولها وقالت بدوخه... ايه الي حصل

سوزان اتنهدت براحه وقالت..اخيرا فوقني رعبتيني عليكي

وداد قعدت وقالت باستغراب ايه الي حصل انتي لسه هنا ...ازاي سبتي عمار

سوزان قالت ..ما انا كنت معاه وكان خلاص داخ وجاتني ابتسام وقالت انك اغمى عليكي مقدرتش اسيبك وجيت جري

وداد اتسعت عنيها بزهول وهيه بتفتكر وقت خروجها من الحمام وحد خدرها بمنديل فيه مخدر وكده اتأكدت ان ابتسام عملت كده علشان تخرج بنتها من عند عمار قامت پغضب وطلعت ولسه هتتحرك

للمتابعة اختار متابعة القراءة :


جاتها ابتسام وقالت بتعب..مفيش فايده مراتو جات

وداد بصت لها پصدمه وضحكت جاكد لما شافت شكلها وقالت..ايه الي عمل فيكي كده مين الي بهداك كده

ابتسام بصت لها بغيظ وقالت..خليكي اضحكي ..اصلا مفضلش حاجه تانيه تعمليها وراحت على اوضتها پغضب

في صباح يوم جديد عمار قام بتعب وصداع وحس بتقل على دراعو بيبص جمبو واتفاجأ بصدفه نايمه وحضناه بقى مستغرب ومش عارف ايه الي حصل بس ابتدت افكارو تتجمع وافتكر كل الي حصل من دخول سوزان وبعدها ابتسام لحد دخول صدفه وكل الي عملتو مع ابتسام وكمان الي حصل بينهم

ابتسم بسعاده وهو مش مصدق نفسو وقرب منها وقال بهمس...صباحيه مباركه با اجمل صدفه

صدفه فتحت عنيها ببطأ وبصتلو بكسوف شويه بعد ما افتكرت الي حصل وقالت ..احم...صباح الخير...هيه ...هيه الساعه كام

عمار شدها عليه وقال ..ده وقت ساعات..هو انتي شربتيني ايه امبارح انا مش عارف ازاي كل ده حصل

صدغه قالت...شربتك .. ده على اساس انك مكنتش عايزه يحصل

عمار قال ..مش عايزه ..ده انا كنت ھموت ويحصل بس يعني كنت عايز ابقى فايق اكتر من كده في اول ليله لينا اكيد مكنتش عايزها تعدي بالبساطه دي


صدفه اتكسفت وقالت....احم.. لا كفايه عليك كده ولسه هتقوم شدها عليه وقال..بس انا فاكر كل حاجه..وانا اسف على كل كلمه قولتها وكل لحظه شكيت فيكي ..حاولي تسامحيني

صدفه ابتسمت وقالت ..انا بحبك..والي بيحب بيسامح

عمار ابتسم بسعاده الكون كلو وقال..وانا بعشقك يا صدفه ولسه هيبويها بعدت وقالت.. بس بقى مش وقتو فيه مواضيع مهمه لازم نتكلم فيها ..اولا انت شربت ايه امبارح

عمار قال باستغراب .بجد امبارج مكنتش عارف ايه الي بيحصل فيه حاجه غريبه بس انا مشربتش اي حاجه

صدفه اتنهدت وقالت....اصل انا لقيت الي متتسماش معاك واضح انها..واضح انها حطتلك حاجه في اكل او شرب لانك مكنتش مركذ

عمار افتكر كبايه العصير وضم اديه بڠصب وقال..طب اقټلها وارتاح

صدفه قالت بتوتر...ركذ معايا يا عمار وحاول تهدي امبارح عرفت حاحه ولازم تعرفها

عند ابتسام كانت بتلم هدومها وعايزه تمشي بعد الي صدفه قالتو خاڤت منها وخاڤت تكون عارفه حاجه تانيه غير موضوع عمار دخلت وداد وقالت انتي هتمشي ولا ايه

ابتسام قالت... ايوه انا لازم امشي ورايا شغل ضروري

وداد قالت باستغراب شغل ايه ده الي طلعلك فجأه كده


ابتسام جرت شنطتها وطلعت وقالت...بعدين يا وداد ولسه هتنزل طلع عمار من الاوضه وهو بيزعق بطريقه ټرعب وكانت صدفه بتجري وراه وبتحاول تمنعو بس من غير فايده وقرب منهم پغضب چحيمي وقال بزعيق..اه يا زباله با واطيه منك ليها ومسك ابتسام من رقبتها بغل وبقى ېخنقها جامد ويقول..قتلتيه يا زباله قټلتي ابويا يا حيوانه...

جاد جبه على صوتو وبقى يحاول يبعدو عنها هو وصدفه بس مش قادرين وابتسام كانت بتطلع في الروح

وداد كانت بتبصلهم پخوف ولسه هتمشي بړعب عمار ساب ابتسام ومسكها من ايدها بقوه وقال..رايحه فين..يا مرات عمييييي..

وداد كانت بتبصلو بړعب وجاد قرب منهم وقال..فيه ايه يا ابني..ايه الي سمعتو ده مين قتل ابوك

عمار لسه هيرد زياد قال ..انا هقولك با جدي انا هحكيلك

بس اتفاجأو كلهم بدخول الشرطه معاه وزياد قال پغضب..هما دول با حضره الظابط مدام ابتسام ارمله عمي ..ونزلت دموعو وقال..وامي ..هما دول الي قتلو عمي عز المنزلاوي

هنا كانت الصدمه للكل لجاد الي كان الخبر بالنسبالو زي صاعقه وعمار وصدفه الي اتفاجأو ان ذياد يعرف اصلا وطبعا كانت صډمه الاكبر لوداد ان ابنها هو الي بلغ عنها

زياد قرب منها وقال...ليه يا امي..ليه..انا من ساعت ما عرفت وانا مش عارف انام ..ولا عارف اعيش زي ما كون معرفتش حاجه ...ولا قادر اذيكي ولا اسامحك ليه اضطرتيني لكده ..ليه تسمعي للشطانه دي ليه تخلي ابنك يعيش طول عمره مكسور وهو عارف ان امه واحده قاتله

وداد كانت في حاله غريبه مكانتش متخيله انها تتفضح قدام اولادها كده دموعها بقت تنزل ومش بتنطق عكس ابتسام الي كانت بتبصلهم پحقد رهيب

الضباط اخدوهم معاهم وذياد بقى يبص لطيفهم بحزن شديد وعمار قرب منو وحط ايده على كتفو وقال بدموع...انا...انا ممكن اتنازل علشانك و

بس قاطعو زياد لما حضنو وقال بدموع..بس انا مش هتنازل..علشانك يا عمار

ومرت الايام

للمتابعة اختار متابعة القراءة :


والشهور وتوالت الاحداث ...كانت وداد وابتسام اتسجنو وكان زياد بيروح يزور امو كل فتره في مستشفي السچن لانها مش بترد على حد عندها صډمه نفسيه بعد ما ابنها بلغ عنها و جوزها طلقها لما عرف انها قټلت اخوه

بالنسبه لعرفه بعد ما ابتسام الي كانت بتساعدو اتحبست و صدفه عاشت مع جوزها وجوازهم بقى حقيقي مقدرش يعمل حاجه وطلع من حياتهم اجباري

سوزان بعد الي حصل لامها راحت عاشت مع ابوها بره البلد واستقرت هناك

بعد مرور سنتين من الاستقرار التام لابطالنا كان فرح زياد وجنى وكان احتفال كبير جدا بحضوراغنى اغنياء المدينه في قصر المنزلاوي

جنى كانت جمب زياد وكانت بفستان الفرح تجنن حرفيا 

وزياد كمان كان زي القمر قال..مش مصدق ان امك وافقت تجوزنا بعد ما كانت مصره انك تخلصي دراسه الاول

جنى ضحكت وقالت..ما انت الي فضلت تزن يا زياد

زياد ضحك وقال..ازن..يعني انتي كمان رأيك من رأيها

جنى بصتلو بحب وقالت بكسوف..تؤ لا..انا مبسوطه اننا اتجوزنا

زياد باس ايدها وقال..انا كمان مبسوط انك اخيرا بقيني ليه و

بس قاطعو عمار لما قال ..انا كمان مبسوط انكم معانا والله عاملين جو يا جدع


جنى ضحكت بكسوف وزياد قال ..يا غلس ده وقتك

عمار قال ..لا طبعا اكيد مش وقتي خالص ..بس انا لقيت نفسي فاضي قولت ميصحش اسبكم لوحدكم بعدين تملو ولا

بس قطع كلامو وابتسم بعشق لما شاف حوريتو طالعه بهيئه ټخطف القلب بفستان رقيق وميكب خفيف كانت طالعه قمر

عمار قال..اه كده شوفت بقى ..لازم اسبكم مع بعض ..عرسان ومينفعش اضايقكم عن اذنكم

زياد ضحك لما شاف صدفه وقال..اممم عايز يسبنا على راحتنا واضح

عمار راح لصدفه وقال..احم...هو ازاي الناس بتقول ان القمر واحد وانا شايف اتنين

صدفه ابتسمت وقالت بخضه مصتنعه...يا لهوي ليكون عمى ليلي روح اكشف

عمار ضحك وقال...يخربيت كده حد يشيل الفيشه كده مره واحده فصلتيني شهر لقدام

صدغه ابتسمت وقالت..ما انت الي كل ما تشوفني تعاكسني احنا متجوزين ومخلفين يعني عيب حركات المراهقين دي

عمار ضحك وقال..طب بمناسبه مخلفين هو جاد باشا فين

صدفه شاورت بايدها علي جده وكان شايل طفل وبيلاعبو بفرحه وجمبو نعيم وصباح وبيضحكو سوا

صدفه ابتسمت وقالت..جاد الصغير مع جاد الكبير شايف بيحب جدو ازاي

عمار قال..طبعا لازم يحبو احنا كلنا عيله المنزلاوي فينا حاجه كده تتحب من اول نظره دي جينات يا بنتي امال انا وقعتك ازاي


صدفه ضحكت جامد وعمار قرب وقال..بلاش تضحكي وانبي كا ما بتضحكي ببقى ھموت وابوسك والله مچنون واعملها قدام الناس

صدفه قربت منو وبثت في عنيه و قالت والله انا اجن منك ومعنديش مانع ...وقربت وباستو بسرعه

همار بصلها بزهول وقال... يا خړابي على الجنان

صدفه قربت وقالت.. مجنونه بس بحبك

عمار شدها عليه وقال بعشق..وانا بمۏت في جنانك وشقاوتك وحلاوتك ...يا اجمل صدفه مجنونه حصلت في حياتي

......................تمت...بحمد الله..................

يا قمرا بليلة المنتصفيا ضياء القلب وعيونه

ذاك القلب أقر واعترفان الروح بهواكي مرهونه

وبعشقك الحانا عزفوكم داويتيه يا حنونه

واليكي اشواقا زرف ومشاعرا كانت مسجونه

يا خيرماجادت الصدفيا اروع صدفه مجنونه



بداية الروايه من هنا



اكتبوا في بحث جوحل( مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات) تظهر القصص كامله


القراء والمتابعين الغاليييييييين عليا إللي يدخل عندنا ميخرجش كل إللي محتاجينه هتلاقوه من غير تعب ومن غير لف في الجروبات والصفحات موجود في اللينكات بالاسفل 👇👇👇



أروع الروايات الكامله من هنا



اللي يخلص قراءه ميسبناش ويمشي أنا بحبكم أدخلوا انضموا معايا علي تليجرام واستمتعوا بقراءه الروايات من اللينكات بالاسفل 👇💙👇❤️👇



انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




الروايات الحديثه من هنا




جميع الروايات الكامله من هنا




وكمان روايات كامله من هنا




🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺




 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS