رواية أسيرة القيصر البارت الحادي والعشرين حتى البارت الخامس والعشرين بقلم الامبراطوره نور الشمس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/25

رواية أسيرة القيصر البارت الحادي والعشرين حتى البارت الخامس والعشرين بقلم الامبراطوره نور الشمس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية أسيرة القيصر البارت الحادي والعشرين حتى البارت الخامس والعشرين بقلم الامبراطوره نور الشمس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية أسيرة القيصر البارت الحادي والعشرين حتى البارت الخامس والعشرين بقلم الامبراطوره نور الشمس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


 أسيرة القيصرالجزء ١ - الحلقة ٢١

في الصباح

*********

استيقظ مراد وراح لوضة رنا ولكن لم يجدها ووجد فستانها مرمى على الارض فراح لوضة ميرا وخبط ودخل لقي ميرا نايمة فى سابع نومة ولوحدها خرج بسرعة وراح لوضة اوس ودخل بسرعة


اوس بخضة : في ايه

مراد : رنا مش فوضتها

اوس : يمكن عند ميرا

مراد : ولا عند ميرا

اوس : ممكن تكون راحت لادهم

مراد : البت ديه هتجننا قريب اتصل على جو


اتصل اوس على جو وفتح المكبر


اوس : صباح الخير جو

جو : صباح النور اوس

اوس : انتم فين

جو بستغراب : احنا مين

اوس : انت ورنا

جو : انا تحت ورنا فوق عندكم

اوس : رنا مش فى البيت

جو : يعني ايه مش فى البيت امال هتكون فين

اوس : مراد دور عليها فى اوضتها وعند ميرا مش موجودة

جو : طيب شوفوها عند عمي نجم الدين

اوس : مانتا عارف انها مش بتكلمه من يوم مجينا هنا

جو : لا روح شوفها لان امبارح كانت نظرتها ليه اشتياق

مراد : يعني ايه

جو : يعنى هى امبارح كانت عوزة حضن اب وسند مش عوزة حضن اخ وصاحب روحو شوفوها هناك ولو ملقنهاش شوفو الكاميرات

اوس : سلام


انطلق اوس ومراد الى غرفة نجم الدين وفتحوها ودخلو وشاهدو رنا تنام كالقطة بين أحضان عمها وهو يحتضنها ويملس على شعرها وكانت الدموع تنزل على وجههم بشدة

فتوجه اوس ومراد إليهم وجلسو على طرف السرير


اوس : رنا مالك وانتى هنا من أمتي

مراد : حبيبتي ردي علينا مالك عمي

نجم الدين : مفيش صح قطتي ومسح دموعها بايده

رنا : ايوه مفيش ملكوش دعوة وطلعو برا عوزه انام

اوس : هى الهانم عارفة الساعة كام

رنا : لا اكيد لسه بدري

اوس بسخرية : صح لسه بدري الساعة 2 الظهر والحلو عندها امتحان بعد بكره ولسه مذكرتش

رنا : يالهوي وقامت تجري على اوضتها

مراد : روح وراها وخليك معاها

اوس : مش ديه اختك بردو

مراد : واختك انت كمان وانت عارف انها لسه مش بتحبني وبتخاف مني

نجم الدين : مراد عنده حق روحلها انت اوس

اوس : اشمعنا انا

نجم الدين : علشان انت خدت الحنية من امك الله يرحمها كانت حنينة اوى وشرين بردو كانت حنينة

اوس : ماشي بس خلى حد من الخدم يطلع فطار

مراد : تمام غور بقي


خرج اوس وتوجه إلى غرفة رنا


نجم الدين : هتعمل ايه

مراد : مش عارف بس نفسي اوي احضنها وتحس اني أخوها

نجم الدين : واحده واحده براحة عليها

مراد : عندك حق بس هي ايه الى جابها هنا

نجم الدين : معرفش امبارح بليل جات وطلبت تمام هنا وانا مقولتش لق

مراد : تمام يالا أجهز علشان نروح نصلي

نجم الدين : تمام

غادر مراد وتوجه الى غرفته واخذ دش ولبس وراح على أوضة رنا وخبط ودخل لقي اوس بيذاكر لرنا


مراد : لو عوزة مساعدة انا موجود

اوس بسخرية : ده على اساس انك فالح روح برا يالا

رنا : هو أنت خارج

مراد : ايوه انا وعمى هنروح الشركة علشان البية بيذكرلك

رنا : تمام هاتلى شكولاتة معاك

مراد بستغراب : رنا انتى كويسة

رنا : اه كويسة ليه شايفني بشد فى شعري ولا بطنطت على الحيطة

اوس : بصراحة عندها حق

مراد : انتم اجتمعتم عليا انا ماشي سلام

رنا : سلام

اوس : نكمل

رنا : تمام


كملو مذاكرة ( ملناش دعوة بيهم دول ناس مجتهده مش ذينا )


&&&&&&&&&&&&&


فى شركة A . M

**************


وصلت سيارات مراد ونجم الدين وتوجهو الى الداخل وذهب مراد الى قسم الحسابات للقاء مدير الحسابات وخبط ودخل ولكن لم يجد أحد وعندما لف وهيخرج سمع صوت فتاة


الفتاة : مين حضرتك

مراد وهو يلف : انا مراد الألفي

الفتاة : اهلا وسهلا

مراد بإعجاب وانبهار بهذا الملاك : اهلا وسهلا ومد ايده

الفتاة : اححمم اسفة مش بسلم على رجالة

مراد بابتسامة جميلة : ولا يهمك ده شئ يحترم فيكي

الفتاة : أي خدمة

مراد : انتى مين

الفتاة بسخرية : انت بتهزر صح يعنى انت فى مكتب مدير الحسابات هكون مين بياعة طرشي

مراد : لسانك يا طفلة

الفتاة بعصبية : انا مش طفلة

مراد بعند : لا طفلة

الفتاة : الطفلة ديه هى مديرة حسابات مجموعة شركات A . M

مراد : يا راجل

الفتاة بخنقة : شكلك عاوز تهزر من فضلك اخرج برا

مراد بذهول : انتى قولتى ايه

الفتاة : برااااا ايه مش بتسمع براااااااا


خرج مراد وهو مذهول من تلك الطفلة ولكن سرعان ما فاق من سرحانة على رزعة باب المكتب فى وشة


مراد : يانهار البت أفلت الباب فى وشى ده محدش عمالها قبل كده والله لعرفك مين هو الفهد وهتبقي ملكي كشماء


{ كشماء هو اسم انثي الفهد وتم معرفته من جوجل ولها أسماء أخرى ذي كشمه و عسبرة وخنيمة و كعثم }


انطلق مراد على مكتبة وطلب من السكرتيرة الاتصال على مدير الحسابات وتجعلة يأتي إليه


مراد : لما تشوف هتعملى ايه يا ملاك


بعد قليل طلبت السكرتيرة الدخول فأذن لها


السكرتيرة : مدير الحسابات برا يا فندم

مراد : خليه يدخل واخرجي وقفلى الباب

السكرتيرة بخنقة : أمر حضرتك


دخلت مديرة الحسابات


المديرة : السلامة عليكم

مراد بسخرية : وعليكم السلام اهلا وسهلا

المديرة : اهلا بحضرتك خير

مراد بإعجاب بصقتها : اتفضلي اقعدي

الفتاة : ماكيد هقعد وجلست ووضعت قدم فوق الآخر

وتحدثت بقرف : خير طلبتني ليه

مراد بستغراب : يعني انتى عرفتيني ومش من حقي اعرف اسمك

الفتاة : انا الدكتورة روميساء الكاشف

مراد بذهول : دكتورة مش صغيرة على دكتورة ديه

روميساء بسخرية : معلش اصلي كنت بذاكر وقت مكنت انت بتلعب أولى

مراد بعصبية : انتى اتجنينتي انتى اذاي تكلمينى كده

روميساء : ابقي اسأل مين هي روميساء الكاشف قبل متيجي تعاكس سلام عندي شغل مش فاضية للعب العيال ده وخرجت

مراد بذهول : ديه خرجت وسبيتني والله لوريكي

ونده على السكرتيرة وطلب منها إحضار مدير شئون العمال


وبعد قليل وصل مسؤل شئون العمال


المدير : تحت امرك مراد بيه

مراد : عاوز ملف مديرة الحسابات فورا

المدير : حضرتك تقصد الدكتورة روميساء الكاشف

مراد بعصبية : ايوه وبعد كده متقولش اسمها على لسانك مفهوم

المدير : مفهوم حالا والملف هيكون عندك


خرج المدير يجري وبعد قليل أحضر الملف وأعطاه لمراد وغادر المكتب


مراد : لما نشوف انتى مين ولكن لم يجد معلومات كافية فامر إحدى الحرس بإحضار كل المعلومات عنها


وبعد قليل أخبرته السكرتيرة بان نجم بيه يريدة للاجتماع


&&&&&&&&&&&


فى فيلا الاحمدي

************


لم تغادر سمر غرفتها لأي سبب وفعلت بنصيحة رنا بأنها تنسي كل شئ وتتجه الى المذاكرة ولكن وقف أمامها أشياء فتصلت على رنا


سمر : روني حبيبي اخبارك

رنا : الحمد لله سيمو

سمر : عوزة أسألك سؤال

رنا : قولى يا قلبي


اخذت سمر فى طرح الأسئلة على رنا وكانت تجاوبها عليها


سمر : رنا انا قلبي وجعني اوي

رنا : وانا كمان

سمر : انا خايفة اطلع اشوفه

رنا : انا عكيت الدنيا معاه امبارح

سمر : انتى فعلا خلاص قررتي السفر

رنا : ايوة لازم ابعد عنه لازم ابني شخصيتي انا طول عمري كان معايا امي وأبويا وانتى شوفتي ايه الى حصل بعد موتهم فلازم قوي

سمر : عندك حق وانا معاكي

رنا : بس حادثة ايه الى حصلتلك

سمر برعب : مش دلوقتي لما نسافر نحكي

رنا : ماشي سلام

سمر : سلام


&&&&&&&&&&&&&


فى شركة A .M

*************


انهي مراد الاجتماع وتوجه الى مكتبة وكان فى انتظاره الحارس واعطي له ملف وغادر


مراد : لما نشوف الهانم قوية كده اذاي


الاسم : روميساء منصور الكاشف

اسم الاب : منصور الكاشف

المهمة : وزير القوات المسلحة

اسم الام : مها الكاشف

المهنة : سفيرة مصر لدى الأمم المتحدة

ودكتورة فى كلية الحقوق

الخوات : لها اخين ذكور

الأول رائد فى الشرطة

والثانى رائد أركان حرب قوات مسلحة

الموهل : حاصلة على كليه الزمالة البريطانية وحاصلة على دكتوراة فى المحاسبة

العمل : تدرس كام المحاسبة فى الجامعة البريطانية فى مصر و مديرة الحسابات فى شركات A . M


مراد : ما شاء الله علشان كده مستقوية بيهم ماشي


غادر مراد عندما رآها تغادر وطلب من الحرس السير خلفها

ولكن فوجئ بأنها تتعرض الى هجوم من قبل أشخاص واجبروها بوقف سيارتها ونزل من السيارة ومسكوها وارادو ان يدخلوها سيارتهم


وعندما نزل مراد وخلفة رجالة وجدها تضرب الرجال بقوة وشجاعة كأنها مدربة على ذلك وكانت تضرب ضرب يعجز وليس ضرب يقتل فوقف مراد ينظر عليها وعلى شفتيه ابتسامة جميلة


بعد انتهاء روميساء من ضربهم اتصلت على أحد وبعد حوالى نصف ساعة تم محاصرة المكان من قبل رجال الشرطة ونزل بسرعة شاب ايه من الجمال وتوجه إليها واخذها فى حضنة وعند هذا الحد اشتعل قلب مراد بالغيرة


مراد للحارس : مين ده

الحارس : ده أخوها اكيد

مراد : انت هتستهبل اعرفلي مين ده و.......


قطع كلامة عندما رأي شاب ينزل من السيارة ويتوجه إليها ويخرجها من أحضان الأول ويحضنها هو


مراد : كملت اصلي كنت ناقص الأول فجه التاني ديه حاجة تقرف يالا


صعد مراد الى السيارة وتوجه الى البيت وعندما وصل صعد الى غرفته ولم يكلم أحد


ميرا : هو واخد فى وشه وماشي كده ليه

رنا : مش عارفة كننا هوا

اوس : تفتكرو احنا هوا


قطع كلامهم دخول الحارس وهو ينهج


الحارس : ا و س ب ي ه ف ي ن م ر ا د ب ي ه ( اوس ليه فين مراد بيه )

اوس : هو بيعمل فيكم ايه مالك

الحارس : ا س ف ب س ه و ف ي ن ( اسف بس هو فين )

رنا : ايه الملف ده

الحارس : الملف ده لمراد بيه

ميرا : هاتو وانا هدهوله

الحارس : بس يعني

اوس : هات الملف وروح انت


تجمعت رنا وميرا على اوس وفتحه الملف ولقو صور شباب


اوس : شكل اخوكم اتهبل

مراد : وانت مالك


فصرخت البنات وحضنو اوس والذي قام برميهم على الارض من شده الخضة


مراد وهو يأخذ الملف : هبل ومشي

ميرا : ااااه منك لله يا اوس ظهري

رنا : يا صغيرة على الكسر يا روني

اوس : على فوق منك ليها

رنا : اااه مانت مش قادر على الحمار هتتشتر على البردعة

ميرا : عندك حق والله

اوس : تصدقي انتم صح


فقام بقلع حذائه وجري وراهم وبعد فترة من الجري جلس على الكرسي


اوس : منكم لله هديته حيلي وانا لسه صغير على البهدلة اطلع انام افيد وصعد إلى غرفتة


&&&&&&&&&&&&


عند أدهم

********


اسر : هتفضل قاعد كده كتير

أدهم : متصلتش طول اليوم

اسر : معلش انت عارف انه فاضل يومين الامتحانات تبدأ اكيد مش مركزة

أدهم : صح معندهاش وقت حتى تقولى صباح الخير أو تصبح على خير

اسر : أدهم هو انت ممكن تسيب رنا

أدهم بعصبية : يبقي الموت ارحم انا بعشق رنا وعمري مهسبها مفهوم

اسر : مفهوم مفهوم تصبح على خير


#أسيرةالقيصر 

لاتنسو تعملو لايك وكومنتات كتير على الأقل كل واحد يعمل30ملصق 🌹🌺أسيرة القيصرالجزء ١ - الحلقة ٢٢

مرت الأيام ولم تتحدث رنا مع أدهم

وكذلك سمر لم تتحدث مع عمار

وكان مراد يبحث أكثر وراء روميساء وعلم بأنها كانت مخطوبة لصديقها ولكن خانها مع صديقتها المقربة منذو عامين ومازالت ترفض الخطوبة وعدم ارتباطها بأحد بعده

اما اوس كان بجوار رنا وميرا والعائلة


&&&&&&&&&&&


فى صباح يوم جديد

***************


جاء يوم امتحان مادة الاقتصاد

************************


حاول أدهم كثيرا التكلم معها ولكنها كانت مرعوبة من فترة الإمتحانات وجاء اليوم الامتحان ودخلت الطلبة الى مكان اللجان وبتد المراقبين فى توزيع ورقة الأسئلة والاجابة استمر الامتحان حوالي ساعتين وكان أدهم رئيس اللجنة وكان ينظر إلى رنا التى كانت تحل وكان يبتسم لحركاتها العفوية التى تفعلها ولكن نظر ووجد شاب يحاول الكلام معها لتنقله إجابات الأسئلة فشاور أدهم لاحدي المراقبين فذهب إليه ونبه ولكن لم يهتم وحاول معها أكثر من مرة وهنا توجه أدهم إليه وسحب منه ورقة الأسئلة والاجابة وطرده الى الخارج وذهب الى رنا


أدهم : ياريت نحل وبلاش ماما القلم وظوفرنا ماشي

رنا : ملكش دعوة

أدهم : والله

رنا : من فضلك يا دكتور ممكن تسبني أكمل الامتحان علشان الوقت

أدهم وهو يحض شفايفة : ماشي حلى اخرك مقبول

شخص : مين ديه الى آخرها مقبول رنا امتياز مع مرتبة الشرف وهتبقي احلى زميلة لينا صح

رنا بابتسامة : صح دكتور مروان

مروان بنظرة حب : اكيد صح دكتورة رنا

أدهم : دكتور مروان ياريت تشوف باقي الطلبه

مروان : اكيد بعد اذنك

أدهم وهو ينحني عليها : ويقلدها صح دكتور مروان


حاولت رنا منع ابتسامتها بصعوبة وذهب أدهم وجلس مكانة اعلى المدرج

بعد انتهاء الامتحان خرج الجميع

خرجت رنا بسرعة ومسكت ايد سمر وذهبت إلى السيارة ولكن ايد منعت رنا من الخروج فنظرت وجدت تلك الايد أدهم


سمر : هخلع انا

رنا : لا استني معايا

أدهم : روحي انتى يا سمر

سمر : بس عوزة بنت عمتو معايا

أدهم بصوت عالي : روحى انتى انا مش هكولها يالا

رنا : حضرتك يا دكتور عاوز حاجة

أدهم : مالك بس

رنا : دكتور أدهم أيدي وشاورت خلفة


ترك أدهم يد رنا ونظر خلفة فوجد ان القاعة فاضية وعندما نظر لمكان رنا لم يجدها


أدهم : يا بنت اللزينة


وخرج يجري وراها وشاهدها تذهب إلى السيارة وتنطلق بها فذهب الى سيارته وانطلق خلفها

فى سيارة رنا

***********


جو : عملتي نصيبة ايه وخايفة

رنا : مفيش

جو : يا راجل

رنا : اه

جو : ايه ده عربية أدهم بتحاول توصلنا

رنا : اوعي تخليه يوصل

جو : انا قولت عملة نصيبة

رنا : عاوز يكلمنى بس انا مش عاوزة

جو : ماشي هنحاول


ولكن تمكن أدهم من اللحاق بهم ووقف امام السيارات ونزل منها وذهب الى سيارة رنا وفتح الباب


أدهم بجديه : انزلى

رنا بعند : لا

أدهم بصوت عالي : انزلى حالا

رنا بخوف : لا انا عوزة اروح

جو : أدهم بيه ممكن تهدي

أدهم بعصبية : أخرس انت


سحب أدهم رنا من العربية تحت دموعها التى لم يهتم بها وركبها عربيته وانطلق بها

كانت رنا تبكى بدون صوت الى أن توقفت السيارة فى عمارة سكنية ونزل منها وسحب رنا خلفة تحت توسلتها بتركها ولكن لم يستنط وصعدو الى الأعلى وفتح باب الشقة ودخلها فيها


أدهم : ممكن تقعدي علشان نتكلم

رنا برعب : عوزة اروح ونبي


انتبه أدهم لدموعها ولكن كان بيحسبها بتهزر فقام وضمها إلى حضنة


أدهم : رنا والله كنت بهزر معاكي انا اسف والله عمي نجم الدين و أوس و مراد عارفين انك معايا

رنا بدموع : عوزة امشي ونبي

أدهم : حاضر حاضر بس اهدي يا روحي تعالى قعدي


قعدت رنا وذهب أدهم وأحضر كوب من العصير وأعطاه لها


أدهم : اشربي

رنا : حاضر بس هتعمل حاجة

أدهم : لا طبعا

رنا : عوزة امشي

أدهم : حاضر

رنا وهى تمسح دموعها كالأطفال : دلوقتي

أدهم وهو يكتم ضحكتة : حاضر

رنا وهى تنظر إلى الشقة : ايه الشقة ديه

أدهم : اه حلوة صح

رنا بعصبية : شقة مين ديه يا أدهم

أدهم : والله شقتي

رنا بصوت عالى : والله شقتك يا خاين يا غشاش يا بتاع الستات والله لجرجرك فى المحاكم نفقة ومتعة وماخر وقائمة وحضانة عيال بس

أدهم وهو ينفجر بالضحك : ههههههههههههههههه عيال ونفقة ومتعة وستات مالك يا قلبي انتى سخنه

رنا : لا شقة مين ده يا أدهم

أدهم وهو يضمها : والله العظيم عمري ملمست ست ولا هلمس غيرك انتى حبيبتي وعشقتي وبنتي واختي وأمي وكل حاجة ليا رنا انا اسف اسف يا عمري ونبي سامحيني والله مهزعلك تانى وبعدها عن حضنه

رنا : بجد

أدهم بفرحة : اه والله وحشتيني اوى

رنا : وانت كمان وحشتيني

أدهم : بصراحة وحشني الكريز اوى

رنا بغباء : كريز ايه تعالى نشتري من اي حته

أدهم : يا الله على الغباء ده الكريز وشاور على شفايفها


ابتدي أدهم يحرك ايده على عيونها وعلى خدودها وعلى شفايفها


أدهم بحب : موافقة


اكتفت رنا بهز دماغها وكانها كانت مغيبة عن أرض الواقع


فضم أدهم شفايفها ببوسة كانت فى الأول شديدة وبعد ذلك أصبحت رقيقة وجميلة وكان يبعد شوية ويرجع تانى واخذ يقبل خدودها وعيونها وكان قد حرر شعرها من الطرحة ونزل على رقبتها ووضع علامة ملكيته عليها ورجع إلى شفايفها مرة تانية وبعد فترة بعد عنها وضمها بشدة لحضنة

أدهم بصوت مبحوح : اوعي تسبيني انا من غيرك أموت

رنا : بعد الشر عليك

أدهم : سافري وانا هفضل هنا مستنيكي يحرم عليا كل الستات بس ارجعي بسرعة نفسي اصحي وانام فى حضنك رنا بصيلي بلاش تحرمينى من لون عيونك


فتحت رنا عيونها الرومادية وبصت ليه بصه كلها حب


أدهم : بلاش البصه ديه علشان متهورش وبصراحة نفسي اتهور

رنا : عوزة امشي

أدهم : هنفضل هنا وهطلب اكل وناكل سوا وماشي

رنا : ماشي بس

أدهم : على فكرة حرسك تحت

رنا : مانا عارفة

أدهم : اذاي

رنا : شفتك وانت بتغمز لجو وحسيت ان العربية بتاعتي كانت ماشية براحة علشان انت تلحقني

أدهم : يا راجل

رنا : اه والله

أدهم : والدموع والشحتفة

رنا بفخر : تمثيل يا كابتن فين الاكل بقي جعانة

أدهم : حاضر انتى هتفضحينة


طيب أدهم الأمل وجاء بعد فترة


( نسبهم ياكلو بقي بس يارب رنا تزور بس )


&&&&&&&&&&&&&


عند سمر

********

كانت سمر تسوق العربية ولكن لقت الى بيتكلم من وراها فسحبت فرامل بسرعة وخبطت فى العربية الى قدمها ونزلت بسرعة منها


سمر بصويت : عااااااا عفريت عفريت


تجمع الناس عليها ولكن كانت تصرخ بصوت عالى ولكن فى لحظة كانت بين أحضان شخص وكلمها فى ودنها


الشخص : بس يا مجنونة فضحتينا بس بقي انتى فرحانة بصوتك بقي انا عفريت

سمر : عمار فى عفريت فى العربية

عمار : بطلى هبل يا قلبي

صاحب العربية : طيب مين هيصلح العربية

سمر بصوت عالى : انت الى غلطان حد يقف مرة واحده ادام حمار مش بتعرف اشوف بتشوف ليه

عمار للراجل : معلش اصلها مجنونة

الراجل : ربنا يكون فى عونك ومشي

سمر : انت كنت بتعمل ايه فى العربية

عمار : كنت مستني قلبي

سمر : عاوز ايه

عمار : اسف والله مكنت اقصد تعالى نمشي


اتجه عمار الى إحدى المطاعم الهادئة ونزلو وجلسو وطلب عصير


سمر : عمار انا هسافر

عمار : سافري يا قلبي بس اعرفي انى بحبك وعمري مهبعد عنك ومش هيفرق بينا غير الموت

سمر بسرعة : بعد الشر عنك

عمار : قلبي يا ناس

سمر : جعانة بقي هاتلى اكل

عمار : هههههه حاضر


( نسبهم ياكلو )


&&&&&&&&&&&&


فى شركة A. M

*************


حاول مراد التقرب من روميساء ولكن لم يعرف فطلبها للعمل فى مكتبة وبعد قليل حضرت

مراد بابتسامة جميلة : صباح الخير كشماء

روميساء : صباح النور استاذ مراد

ماء باحراج : احم نشتغل

روميساء : اكيد


ابتدت روميساء شرح المزانية لمراد الذي كان مركز معها فى كل حركاتها وصوتها وهنا انتبهت روميساء له


روميساء بحنية : فهمت

مراد : لا

روميساء بغضب : علشان انت متنح مش مركز فى المزانية انا مش هشرح تانى وابقي افهم انت لوحدك انا ماشية

مراد : اااااه بلاعة واتفتحت براحة ياما على أعصابك وانتى ذي القمر كده كتيك نيله فى جمالك

روميساء : ايه بلاعة ديه وكمان بتعاكس احترم نفسك

مراد : ولو محترمتش نفسى هتعملى ايه

روميساء : هعمل كده وضربتة تحت الحزام


أرتم مراد على الارض وهو يتألم وتكلم بصوت مجهت


مراد : منك لله هنجيب عيال اذاي دلوقتي بس مش مهم ادام انتى معايا مفيش مشكلة

روميساء : عاااااا غبي وخرجت


قابلت اوس برا


أوس : اذيك دكتورة روميساء

روميساء بادب : الحمد لله أوس بيه

أوس : مالك خارجة متعصبة ليه

روميساء : علشان الغبي الى جوه

أوس بضحكة عاليه : غبي عملك ايه

روميساء بفخر : ميقدرش يعمل حاجة

أوس : يا جامد

روميساء : بعد اذنك

أوس : اتفضلي

غادرت روميساء ودخل أوس الى مكتب مراد ووجده نايم على الارض


أوس : مراد حبيبي مالك انت كويس

مراد : اااااه شديدة اوى

أوس : انت مش قدها صدقني

مراد وهو يجلس بجواره : حبيتها اوى

أوس بجدية : بس انت قدامك مشوار طويل

مراد بخبث : مش رنا خلصت امتحانات يبقي هتخطب لاخوها قبل سفرها

أوس : انت اتجننت

مراد : مبقاش اسمى الفهد الى وكسبت قلبها كمان وهتوتفق على إقناع

أوس : ربنا معاك ويوفقك

مراد : والملك لسه ملقاش الملكة الى هتخطف قلبك

أوس : انت عارف انى عمري مهحب غيرها وقلبي انا قفلته من زمان

مراد : الله يرحمها بس الحي ابقي من الميت وانت لازم تحب غيرها وتعيش حياتك

أوس : خلاص انسي

مراد بعصبية : لا مش هنسي انت عارف انها كانت خاينة

أوس : مرااااد اسكت

مراد : لا مش هسكت ديه باعتك لاعدائك وكان زمانك ميت دلوقتى ده مسموش حب خالص

أوس بصوت عالى : أخرس بقي

مراد بعند : لا مش هخرس لازم تفوق بقي و


قطع كلامة لكمه على وجه من اوس الذي تحولت عيونه الى اللون الغامق واصبحت عروق يده بارزه فبادلة مراد اللكمة واخذو يسددون اللكمات الى بعضهم ودخل على أصواتهم نجم الدين و روميساء وتوجهو بسرعة إليهم فمسك نجم الدين ايد أوس ومسكت روميساء ايد مراد وحاول يفلت ايده منها ولكن قامت يلفها خلفة


نجم الدين : روميساء خد مراد على مكتبي

مراد وهو يبعدها عنه : انا ماشي يا رب اموت واستريح


غادر مراد بسرعة وذهبت خلفة روميساء واجبرته على دخول مكتبها حاول مراد الخروج ولكن منعته روميساء بضربة فى بطنيه


مراد : اااه هو انا ناقص ضرب

روميساء : اهمد بقي تعبتني

مراد وهو يشاور على شفايفه : الحته ديه وارمة

روميساء : لا بس انا هورمهالك حالا

مراد : لا خلاص هسكت ووضع ايده على بقه وسكت


نظرت عليه روميساء وانفجرت فى الضحك بشدة على منظرة


مراد بحب : بحبك

روميساء : لو سمحت

مراد : والله بحبك مش عارف امتى ولا اذاي بس حبيتك اوي

روميساء : مراد اطلع برا

مراد بحنية : هفضل أحبك على طول لانك اول اخر بنت دخلت قلبي ومش هتخرج منه خالص الا بموتى يشهد ربنا على كلامى مفيش فى حياتى غيرك انتى ورنا وميرا

روميساء بغيرة : ومين رنا وميرا دول

مراد بحب : اخواتى البنات وعلى فكرة متجوزين رنا مرات أدهم المنشاوي وميرا مرات سليم الاحمدي

روميساء : طب ابعد شوية

مراد : كده حلو

روميساء : شكلك كده عاوز تضرب

مراد : لا انا ماشي كفاية ضرب النهاردة كده

روميساء : يكون احسن بردو

مراد : عندكم بقهوة فى البيت

روميساء : اه ليه

مراد : بعد يومين هاجى اشرب القهوة مع سيادة الوزير سلام كشماء وغادر


غادرت روميساء الى منزلها وصعدت الى الغرفة ووقفت امام المرايا


العقل : هتامني تانى لصنف الرجالة

القلب : بس هو غيره

العقل : ضحك عليكي

القلب : لا انا مصدقو

العقل : هيجرحك

القلب : عمره مهيجرحنى

العقل : ليه واثقة اوى كده

القلب : لأنه راجل بجد يعتمد عليه

العقل : بس

القلب : مفيش بس أخرس بقي


فاقت روميساء من سرحنها وتوجهت الى الحمام وتؤضات وصلت ونامت


&&&&&&&&&&&&


عادت رنا مع أدهم فى وقت متأخر وصعدت إلى غرفتها بسرعة وارتمت على السرير وهى فرحانة و سرعان ما نامت


عادت سمر مع عمار وكانت ضحكتها وسعادتها تملئ وشها ولكن لم تجلس معهم وطلعت على غرفتها وبعد قليل نامت


&&&&&&&&&&&&&


نام جميع الأبطال على فرحة وسعاده ولكن نام أوس على حزن وكسرة ودعا ربه ان يرزقة السعادة والفرحة كما يمدها للآخرين

أسيرة القيصرالجزء ١ - الحلقة ٢٣

مر يومين ولم يحدث اي جديد ولكن فى مساء اليوم توجت عائلة مراد الى منزل الوزير منصور الكاشف وتم الترحيب بهم


منصور : اهلا وسهلا منورينا

نجم الدين : البيت منور بصحابه

مازن : مساء الخير انا مازن

مراد : اهلا وسهلا

مازن : منورين

ميرا بصوت واطي : رنا شكلنا هنطلع بعرسان

رنا بهمس : الواد عينة هتطلع عليكي يا موزة

شخص : اهلا وسهلا

منصور : ابني آدم

أوس : اهلا وسهلا


تم التعريف على العائلة


ادم : انسة رنا مرتبطة

رنا وهى تنظر لادهم : احممم

ادم : شكل النسب هيبقي كبير

أدهم بغل : مفتكرش كفاية عليكم مراد

مازن : عندك حق آدم ويا ترا انسة ميرا مرتبطة

سليم ببتسامة صفراء : بتهيقلي احنا جاين علشان خاطر مراد صح

مها : ما شاء الله بنات العيلة قمرات وسكر اوى وصغيرين

رنا : مرسي يا انطي

ميرا : وحضرتك حلوة يا انطي

أدهم : اه مش نتلم ونتكلم فى المهم

نجم الدين : منصور بيه يشرفنا أن نطلب ايد بنتك لابننا مراد

مراد : اه والله ليا انا

رنا بضحكة جميلة : طبعا يا سيادة الوزير ولا اقولك يا عمو

منصور : ههههه سيادة الوزير ايه بقي القمر ده يقول كده انتى وميرا تقوله عمو طبعا

رنا : طيب بس بقي عمو احنا عوزين نجوز مرادي حبيبي لروميساء قولت ايه

ادم : هو في بعد كلامك انا موافق

رنا بدلع : شكرا يا حضره الرائد

ادم بحنان : رائد ايه قولى آدم على طول

ميرا بدلع : عمو بص ريمو هتكون اختنا الرابعة

مها : الرابعة ومين الثالثة

ميرا : سمر بنت خالنا واخت سليم

منصور : والله انا مش عارف هقول ايه

رنا : بص يا عمو مراد كيوت وهادئ ورجل أعمال معروف ولينا هنا بيت كبير وهيبقي ليها جناح خاص بيها وأي حاجة هى عوزاها احنا هنفذ على طول

ميرا : ولو يا ريمو عوزة تطرديه برا خميس وجمعة معندناش مانع خالص

رنا : فعلا فى أوضة فى الجنينة ممكن ننيمة فيها

ادم : وانتى بقي رنا فى كلية ايه

رنا : انا لسه مخلصة امتحانات كلية الاقتصاد من يومين بس

مها : يعنى عندك 21 سنة

ادم : صغننه بردو

مازن : وانتى ميرا دارسة ايه

ميرا : انا دارسة طيران

مازن : واااو بجد

ميرا : ايوه والله

مها : يعني مضيفة طيران

ميرا : لا انطي انا كابتن طيار

منصور : عندك كام سنة ميرا

ميرا بدلع : تديني كام عمو

مازن بحنان : يعني اخرك اوي 22 او 23 صح

ميرا بابتسامة : صح 22 وهتم 23 بعد كام شهر

أدهم : منصور بيه اكيد حضرتك عارف كل حاجة عن مراد صح

سليم : دكتورة روميساء نحب نعرف رأيك

منصور : ماشاء الله على العيلة يعني اديكم بنتي وانا مطمن

رنا : عمو منصور ايه رايك نخلي الخطوبة يوم الخميس الجاي قولت ايه

منصور بضحكة : وانتى مستعجلة ليه

رنا : علشان انا مسافرة أكمل دراستي برا

ادم بسرعة : ليه بس كده مانتى ممكن تكملى هنا عادي

رنا الحزن : بس انا عوزة ابعد شوية

مها : هتسفري فين رنا

رنا : ايطاليا انطى منحة دراسية لمدة سنتين بس

مازن : لو عوزة اي خدمة هناك اطلبي بس

أدهم : لا متخفش اكيد مش هنسبها يعني

منصور : ايه رايك ريمو

مها : بس كده مش هنلحق نعمل حاجة خالص

ميرا : اوعى تقلقي يا انطي احنا موجودين

مراد : والله يا دكتورة مها لو وافقتم على المعاد فريق كامل هيبقي تحت امركم

رنا : بسي ريمو احنا عيلة كيوت خالص يعنى لو موافقة على مراد فأكيد احنا هنفرح اوى قولتى ايه

روميساء : يعني فى شرط لازم اعرف اجابتة الأول من مراد

مراد : وانا تحت امرك روميساء

روميساء : انا مش هسيب الشغل قولت ايه

مراد : بس انا مش هخليكي محتاجة حاجة

رنا : لا طبعا ده قرار مظبوط جدا انا هنشتغل مش علشان الفلوس لا علشان قوتنا وكيانه ويبقي لينا شخصية فى المجتمع وإلى مش موافق الرجالة كتير ويتمنو بنات ذينا

ادم : بصراحة رنا كلامك مظبوط جدا شغل الست مش عيب بالعكس ده مهم علشان المجتمع ومستقبلها

منصور : والله انا مراتى بتشتغل فى الجامعة وسعات بتسافر وانا كنت عندى مهمات وكنت سايب هنا ست بمليون راجل ربت ولادى وعلمتهم احسن علام واهتمت بميتقبلها ومستقبل عيالي

ميرا : فعلا انا كمان جالى عرض من اكتر من شركة علشان الشغل

سليم : وانا معرفش ليه

مازن : ايه رايك تشتغلي فى شركة واحد قربنا

مراد : ارحمونى بقي بصي روميساء انا موافق بس هتشتغلى فى الشركة بتاعتنا ذي مانتى والجامعة تمام

أوس : يبقى على بركة الله الخطوبة الخميس الجاي ذي رنا مقالت

مها : وانت يا اوس مش مرتبط

أوس : لو عندك عروسة انا مستعد وفاضي حالا

منصور : ربنا يرزقك ببنت الحلال يا رب

نجم الدين : يبقي على بركة الله ونقرأ الفاتحة

روميساء : لحظة لسه فى طلب تانى

مراد : اطلبي

روميساء : البت السكرتيرة بتاعتك تتنقل بعيد عنك

مراد بخبث : ليه بتغيري عليا

روميساء : لا طبعا بس شكلها مش مظبوط

مراد : تحت امرك

رنا : نقرأ الفاتحة بقي

فعلا قرأ الجميع الفاتحة واتفق مراد مع منصور أنهم سوف ياتى هو والبنات لروميساء غدا حتى ياتو بالشبكة


كان منظر أدهم وسليم لا يفسر وكانو يودون خنق البنات


رنا : ربنا يستر شكلى كده هتنفخ

ميرا : وانا شكلي كده هتفرم

أوس : احسن كل واحدة عايشة دور صغيرة على الحب

رنا : اوس انت هتوقف معانا صح

أوس بسخرية : اقف معاكم لا طبعا انا عاوز اروح وانام


بارك الكل لمراد و روميساء ولكن قطع الكلام مازن وادم


ادم : عمي نجم الدين بتهيقلي كده احنا عارفين بعض فأنا كنت ليا عندك طلب

مازن : وانا كمان أعتقد نفس الطلب

نجم الدين : خير يا ولاد اتفضلو

ادم وهو ينظر لرنا : انا كنت عاوز اطلب ........

رنا بسرعة : اااااااه دماغي

ادهم بخضة : مالك حبيبتي فيكى ايه

رنا بتعب : دماغي ادهم بتوجعني اوى

أدهم : انتى مخيش العلاج بتاعك

رنا : نسيت ادهمي

ادهم بحب ظاهر للجميع : مراتى حبيبتي تطلب وانا أنفذ

ادم بضحكة رنانة : تحبي رنا اجبلك برشام الضغط الى بتخدية

رنا : ااااانا

نجم الدين : وانت عارف اسمة يا بني

مازن : اكيد يا عمي احنا عارفين كل حاجة مش بس نوع البرشام لا كمان ان يوم خطوبة ميرا أدهم كتب كتابة على رنا وسليم كتب كتابة على ميرا لان الحدث كان حديث الناس

ادم : وأكيد قبل منوافق على واحد جاي يطلب اختنا الوحيدة لازم نعرف كل حاجة عن عيلتة لان النسب بيجمع العيلة ببعضها


قطع كلامهم وصول فتاتان


ادم : أحب أعرفكم شمس مراتى

شمس : انا اسفة جدا بس كان عندي عملية

مازن بحب : ودية ماهي مراتي

ماهي : والله اسفة جدا بس احنا كنا جاين بس حصلت حادثة ووصلت المستشفي وكان لازم نفضل

ميرا : ولا يهمكم بس انتم الاتنين دكاترا

ماهى : ايوة شمس دكتورة قلب وانا دكتورة أعصاب

نجم الدين : ما شاء الله ربنا يبارك فى عمركم

ادم : معلش يا عمى انا بس كنت بطلب منك ان فى المستشفي بتاعتك بيحصل حاجات مريبة جدا واحنا اطلب منا ندور وراكم واكتشافنا لان مدير المستشفي مدورها من وراكم

مازن : وهو بيتعامل مع مافيا دوليه

أوس : يعنى ايه الكلام ده لازم يتحاسب الحيوان ده

آدم : اوس اهدي احنا رتبنا كل حاجة وهيتقبض عليه بعد كام يوم

مازن : من فضلكم يا اوس انت ومراد ابعدو كل البعد عن الموضوع ده علشان خاطر عليتكم

مراد : تمام بس اسم المستشفي

ادم بجدية : مفيش حد يقدر يتكلم كلمة واحدة عن عيلتك الى هى بقت عيلتنا احنا كمان

نجم الدين : ربنا يحميكم يا ولاد

الكل : امين يا رب

منصور : يبقي أن شاء الله بكرا مراد والبنات هيجو يخدو ريمو

شمس : واحنا كمان فضيين خالص وهنيجي معاكم

ميرا : يبقى مراد يعزمنا على الغدا بكرا

ماهى : صح كده انتى اسمك ايه وانتى كمان

رنا : ديه ميرا وانا رنا

شمس : خلاص احنا فاضيين بكرا يبقي مراد يجهز فلوس كتير علشان هناكل براحتنا

مازن : ربنا يكون فى عونك هتخرج بخمس بنات موزز

مها : مازن ايه موزز ديه

رنا : موزز ديه يا انطي يعني معاكسة للبنات

ادهم : بس روني حبيبتي مش موزة

شمس : انت بتقول ايه

ماهي : انا ديه مش موزة مين يبقى موزة

شمس : بقي العيون الرومادي ديه والجمال الربانى متبقاش موزة

ماهى : سوري أدهم بيه اكيد حضرتك لازم تشوف دكتور عيون

رنا ببرود : والله عندك حق ماهي بس هو محتاج دكتور عيون ويلبس نظارة كعب كباية كمان

ادهم : والله مقصد كده انا كنت

شمس : خلاص هى الكلمه اتقالت من اول مرة بس تقول ايه اكيد من كتر تعاملك مع الستات الوحشة ولا السكرتيرة بتاعتك حلوة

رنا : بس مروة السكرتيرة مؤدبة ومحترمة

أدهم : لا ما مروة سابت الشغل علشان اتجوزت وجبت سكرتيرة تانية

سليم : بس ايه صاروخ

ادهم : عندك حق

رنا : والله ومالو يا أدهم بيه

ادهم : بس انتى احلى

ادم : بس اكيد رنا متقرنش بواحدة تانية

رنا : عادى انا عارفة انى حلوة فمبتفرقش معايا

انتهت القعدة وغادرت عائلة مراد

ركب نجم الدين سيارته

ركب اوس سيارته

ركب مراد سيارته

ركب أدهم مع رنا

ركب سليم مع ميرا


&&&&&&&&&&&


في عربية أدهم

************


ادهم بغل : والهانم مش مرتبطة صح

رنا بدلع : مالك بس دومي

ادهم : بت اتعدلى علشان معدلكيش

رنا : هو انا عملت حاجة

ادهم : تعالى هنا انتى اذاي تهزري مع آدم ده دانا حتى احلى منه

رنا : هنكدب بقي ولا ايه

ادهم : تقصدي ايه

رنا : انت احلى يا روحي

ادهم : ايوه كده اتعدلى

رنا : ده مش طريق البيت

ادهم : عارف يا قلبي


اختفت سيارة أدهم عن باقي السيارات ولكن كان خلفة عربية جو وبعض الحرس


&&&&&&&&&&&


فى سيارة سليم

**************


سليم : حلو مازن صح

ميرا بدلع : بس مش احلى منك سولم

سليم : شكلى كده بتثبت صح

ميرا : اكيد يا روحي

سليم : اه عروض الشغل ديه

ميرا : فى عرضين عمل جم ليا النهاردة

سليم : والهانم رايها ايه

ميرا برومانسية : اكيد هنتناقش انا وانت والصح هيتنفذ

سليم : ماشي

ميرا : سليم ده مش طريق البيت

سليم بحب : هخطفك يا قلبي

ميرا بدلع : احلى خطف


اختفت سيارة سليم عن باقي السيارات ولكن كان خلفهم سيارة الحرس

أسيرة القيصرالجزء ١ - الحلقة ٢٤

وصلت سيارة أدهم الى احدي المطاعم الراقية ونزل وتوجة الى باب رنا وفتحة ونزلها وتوجهو الى الداخل


المدير : اهلا وسهلا أدهم بيه

أدهم : اهلا بيك

المدير : اتفضل


توجه المدير وخلفة أدهم ورنا وجلسو على إحدى الطاولات


أدهم : حبيبي يأكل ايه

رنا : أي حاجة

أدهم : ايه رايك هنا بيعملو حمام تحفة و

رنا : حمام ايه انا مش بحبة خالص

أدهم : خلاص سمك

رنا : لا

أدهم : طيب ايه رايك فى

رنا : بس انا الى هطلب


طلبت رنا الاكل وبعد قليل وصل سليم و ميرا


أدهم : ايه ده سليم وميرا هنا

رنا : بجد كويس

أدهم : سليم تعالى

سليم : ايه ده أدهم هنا تعالى

ميرا : الهانم بتعمل ايه هنا

رنا ببرائة : باكل

سليم : بلاش برائة الأطفال ديه

رنا : كده يا بن خالى أهون عليك

سليم : اه تهوني

رنا : صح سليم أخبار السكرتيرة بتاعتك ايه لسه بترزل عليك وبترمي نفسها

ميرا : سكرتيرة ايه وشكلها ايه أنطق

سليم : والله هى

أدهم : مالك خايف كده ليه بصراحة موزة جامدة ديه تغوى ابليس

سليم : والسكرتيرة بتاعتك الى شبه عارضات الأزياء وحشة


غمزت رنا لميرا


رنا : على فكرة احنا بنضحك معاكم

ميرا : صح احنا عارفين انكم عمركم مهتبصو لستات غرنا

رنا : يالا الاكل جيه عوزة اكل

سليم : طفسة

رنا بتمثيل الحزن : ربنا يسامحك

أدهم : انت يا حيوان ملكش دعوة مراتي

س


ليم : بنت عمتى واخت مراتي ملكش دعوة

ميرا بعصبية : بس بقي عوزين ناكل من غير صوت


ساد الصمت على الترابيزة وبعد انتهاء الاكل قرر أدهم أخذ رنا معه البيت فستاذنت رنا وخدت ميرا معاها الحمام


ميرا : فى ايه

رنا : انا مش عاوزة اروح مع أدهم

ميرا : طيب هنعمل ايه

رنا : عندى فكرة

ميرا : اه هي

رنا : استني


اتصلت رنا على جو وطلبت منه دخول المطعم بعد نصف ساعة واخذها هى وميرا على المنزل لان عمى نجم الدين طلب كده فوافق جو على كلامها ومسحت رنا المكالمة


خرجت البنات من الحمام وتوجهو إلى الترابيزة


أدهم : يالا نمشي بقي انا هموت واروح

ميرا : بطل رخامة خلينا شوية

سليم : هتروحو بكرا مع مراد و روميساء

رنا : اه وهناخد سمر معانا

أدهم : ايه ده مش ده جو الحارس بتاعك


لفت رنا و ميرا وشهم وشافت جو يتوجه إلى الترابيزة بتاعتهم


جو : مساء الخير

الكل : مساء النور

جو : اسف بس انسة رنا وانسة ميرا لازم يروحو حالا

أدهم : انسة

ميرا : في ايه

جو : معرفش بس الباشا الكبير أمر انكم تخرجو حالا معايا

رنا : خلاص انا هروح مع أدهم وم

جو : حضرتكم هتضفضلو معايا حالا

ميرا : يالا رنا

خرجت البنات مع جو وكان امام المطعم عربيات الحرس وركبو والعربيات انطلقت بسرعة الريح


داخل السيارة

***********


كانت رنا تضحك بشدة حتى تساقطت الدموع من عيونها وكانت تنظر لها ميرا بتعجب وجو باستغراب


جو : هو في ايه

ميرا : ونبي معرف يا خويا

جو : رنا ممكن تبطلي ضحك

رنا : مش ههه قدره هههه ههه ههههههه ههههه كان هه منظرهم هههه يضحك هههه اوى ههههه

جو بعصبية : بس

رنا : حاضر


وحطت ايدها على فمها تكتم الضحك ولكن لم تستطيع فانفجرت فى الضحك مرة آخر وشاركها جو وميرا الضحك حتى وصلو الى المنزل


جو : الله يعوض عليكى كنتى عقلة بس شكلة راح بدرى

ميرا : عندك حق شكلها اتجنن

رنا : بااااااااي انا هطلع ههههههههه


صعدت رنا إلى غرفتها وصعدت ميرا الى غرفتها وبعد قليل دخلت رنا على ميرا وجلست على السرير


رنا : هتسبيه للسكرتيرة

ميرا : وانا اعمل ايه

رنا : انا بكرا بعد منخلص مشوار مراد هروح الشركة عند أدهم وانتى روحي عند سليم


انفتح الباب ودخل أوس ومراد


أوس : متجمعين فى الشر بإذن الله

ميرا : اسكت سليم عنده حته سكرتيرة صاروخ

مراد : وانتى عادى كده لما تلعب عليه وتاخده منك

ميرا : يعني ايه

رنا : يعنى يا اغبا خلق الله لازم نروح الشركة بكرا

أوس : وانتى هتروحي معاها

رنا : لا انا هروح للبيه فى شركته

مراد : نعم يا روح امك منك ليها ومشوار بكرا

ميرا : رنا قالت هنروح بعد مشوارك

مراد : ادام كده يبقي تمام جدا

أوس : بلاش شغل الهبل ده


قطع كلامهم صوت تليفون رنا وكانت سمر


رنا : خير فى ايه

سمر : ميرا جامبك

رنا : اه ليه

سمر : افتحي الميك بسرعة

رنا : حاضر وفتحت الميك

سمر : ميرا رنا عمار بيخونى

ميرا : نعم

رنا : نعم

ميرا : اذاي

سمر بدموع : البيه كان عنده سكرتيرة وولدت من أسبوع شئون العمال بعتو سكرتيرة تانية ليه وإلى عرفته من مصادري فى الشركة انها شبة كيم كرداشي

ميرا : نعم تبقي موزة جامدة

رنا : اخرسي انتى ميرا سمر هتعملى ايه

سمر : هطب عليه بكرا واشوف اخرتها معاه

أوس : لحظة بنات مش غريبة شوية

سمر : هو مين معاكم تانى

أوس : مفيش غيرنا احنا الأربعة يعنى رنا وميرا ومراد وانا

رنا : طيب ايه الغريب

أوس : يعنى سكرتيرة أدهم تتجوز و سكرتيرة سليم تسيب الشغل وسكرتيرة عمار تولد كل ده فى نفس الفترة

ميرا : اقصد ايه

مراد : يعنى شكلهم عوزنكم تروحو الشركة وتعترفو بحبكم ليهم وانكم بتغيرو عليهم

أوس بجدية : بسو بنات انتم ولا هتعملو حاجة

سمر : والسكرتيررررات

مراد : طيب انطقيها صح

سمر : انا اصلا سقطة عربي اخلص

أوس : يعنى بكرا قدو اليوم عادى وهما الى هيجو مولعين

مراد : وغير كده لو كلموكم طول النهار كلموهم ببرود تام

أوس : أدهم وعمار بيعملو كده علشان متسفروش

رنا : صح احنا اذاي مفكرناش كده

سمر : لان مفيش ست بتفهم دماغ راجل ذي الراجل مبيفهمش دماغ الست

مراد : يبقى تنفضو خالص وتخليهم يتجننو

أوس : وتعرفو ان ربنا خلق الست وستعظمها على سائر المخلوقات

ميرا : طيب وانا سليم بيعمل معايا كده ليه

مراد : علشان موضوع الشغل يا حلوة

رنا : تمام أوي كده

مراد : بت يا سمر

سمر : عاوز ايه ميرو

مراد : ميرو مين يا جذمة المهم متتاخريش بكرا

سمر : ماشي بس هتاكلنا

أوس بضحكة : يعنى الورد هيفلس ارحموه ده داخل على جواز ومصاريف

رنا : ملناش دعوة

مراد : حبايبي يامرو وانا أنفذ

ميرا : اشطة

سمر : اشطات

رنا : اوس انا عوزة اى حاجة حلوة

أوس بحنية : عوزة ايه قطتي

رنا : اممممممممممم عوزة شكولاتة

أوس : حاضر يا قلبي

ميرا : وانا كمان

أوس : حاضر يا عصفورتي

سمر : يعنى واحدة قطة ووحده عصفورة وانا ايه مش انا بنت خالك بردو

أوس بضحكة : حاضر يمامتي حلوة كده

سمر بفرحة : حلوة اوسي طيب هتجبلي شكولاتة ذيهم

أوس : انا هروح انام افيد يالا جود نايت صبايا

البنات : جود نايت أوسي

مراد : باي صبايا يالا كل واحدة على سريرها احسن

البنات : حاضر ابيه ميرو

مراد بخنقة : ميرو فى عينكم ومشي

فضلو البنات تتكلم مع بعض شوية وبعد كده قفلو ونامت رنا مع ميرا


&&&&&&&&&&&&&&


فى صباح اليوم التالى

****************


نزلت البنات الى الاسفل وكان مراد على اكمل وجه وتوجهو الى فيلا الوزير منصور الكاشف وخرجت البنات معهم وتعرفو على سمر وذهبو الى إحدى المولات التجارية الكبري


لفو البنات تقريبا المول كله ومعهم مراد و الحرس


مراد : ايه كل ده لف علشان شوية فساتين

شمس : متعملش ذي آدم مفهوم

مراد : أصله يعني فستان يعنى هيتلبس ساعتين وخلاص

ماهي : ساعتين دول اهم ساعتين فى حياتنا

مراد : ليه كل ده

روميساء : خير يا سي مراد فى حاجة

مراد بحب : عيون مراد قلب مراد عقل مراد وحشني صوت كشماء اوى

ميرا : يعنى ايه كشماء

شمس : كشماء تطلقك على انثي الفهد يعنى ملكة

رنا : يا جامد انتى يا عسل

سمر : طيب وانثي الذئب اسمها ايه

ماهي : اسمها سرحانة وهى من الفصائل التى تتسم بالذكاء والعبقرية

ميرا : والبيه الى مسمي نفسة الرعد اسم الانثي بتاعته ايه

رنا : بس الرعد ظاهرة مش فصيلة من البشر او الحيوانات

شمس : ذي رنا بالظبط ملهاش اسم لأنه لقب

رنا : بس انا ليه لقب

ماهي : ايه هو

رنا : جنية القيصر

مراد : ارحمو امى وتعالو نقعد انا خلاص رجلى ورمت

رنا : لسه بدري

مراد بسخرية : صح لسه بدري يعنى ايه يعنى بلف بقانا 3 ساعات على فساتين عادي

شمس : بقلك ايه انت هتعمل ذي الرجالة الغم كده ليه

مراد : ليه يعنى وأدم ومازن بيلفو معاكم

ماهي : طبعا مش بيخلونا نلف لوحدنا

سمر : بقلكم ايه تعالو نلعب

شمس : صح فى هنا صالة تزحلق على الجليد تحفة

ماهي : تعالو نلعب

ر


وميساء : يالا امسك انت دول

رنا : ودول كمان

ميرا : ودول


ترك البنات كل شئ فى ايديهم امام اقدام مراد وذهبو الى صالة التزحلق


مراد بذهول : دول مشيو يالهو


اخذ يلف يمين وشمال ونظر على الحرس


مراد بعصبية : انتم وقفين تتفرجو شيلو الشنط ديه


توجه مراد خلفهم ووجدهم يضحكون ويلعبون على الجليد كأنهم أطفال فأرسل رسالة لكلا من أدهم وسليم وعمار وأدم ومازن و أوس بسرعة المجيء الى المول للاهمية


عند الشباب عندما قراو الرسالة خرجت مسرعين وفى وقت قياسي وصلو الى المول وتجمعو على الباب


ادم : انتم بتعملو ايه هنا

سليم : مراد بعتلى رسالة اجي هنا بسرعة

أدهم : وانا كمان

الباقي : واحنا كمان

أوس : طيب هما فين

عمار : حد يتصل عليه


حاول الشباب الاتصال بمراد ولكن لم يرد عليهم فتصل اوس على إحدى الحرس وعرف مكانهم


أوس : شباب الكل فى صالة التزحلق يالا

ذهب الجميع الى هناك وانصدمو من منظر البنات وهما بيلعبو وضحكاتهم تملئ المكان


توجه ادم ومازن الى الداخل بعد ارتدائهم حذاء الجليد واخذ كل شاب زوجته فى مكان وفضلو يلعبو


توجه عمار الى حذاء التزلق وارتداه ونزل يلعب مع سمر وفعل سليم كذالك ومراد نفس الشي


فضلت رنا تنظر إلى الكل وتكون طبقة من الدموع فى عيونها لعدم فرحتها مثلهم ولكن شعرت بالأمان وهى تحتضن من الخلف


رنا بضحكة : كنت عارفة انك هتيجى


ولفت ووجدت ادهم ينظر اليها بغضب ومسك ايدها وسحابها وراه الى خارج الصالة


أدهم : انتى اتجننتي صح

رنا بحزن : ليه يا أدهم

أدهم : لما تلعبي ادام الناس وتقعي وجسمك يبان يبقي ايه اكيد فرحانة بلمه الناس وتفرجهم عليكي

رنا : تصدق عندك حق انا فعلا فرحانه بلمه الناس حوليه الى هى اصلا صالة مغطاه ومراد حجزها كلها والحرس وقفين برا وأكيد لو وقعت وجسمي بان فا مراد هو الراجل الوحيد الى موجود هنا فأكيد مش هيتفرج على جسم اخته

أدهم : رنا انا

رنا : انت ايه كل مرة قلبي بيصفا بترجع تجرحة جرح أعمق من الى قبله شكرا جدا أدهم


تركت رنا ادهم وذهبت وخرجت الى خارج الصالة وأخذت سيارة وحارس واحد وذهبت


لف أدهم وشه وجد الجميع ينظر إليه بعضهم بستحكار وبعضهم بغضب


غادر ادهم بسرعة خلف رنا ولكن لم يستطيع الوصول إليها


أوس بغضب : انت خلاص اتجننت رسمي

مراد : بس أدهم بكل هدوء تطلق اختى ومش عاوز مشاكل انا مش هخسر اختى الصغيرة علشان خاطرك

أدهم بغضب : مش هطلق انا بحبها

ادم : انا اسف انى هدخل ده مش حب انت بتموت فيها بالبطي

مازن : بنات وبتلعب عادى ولما جينا كل واحد حد مراته وراح فى حته يلعب معاها وكمان هى لبسة بنطلون يعنى لو وقعت عادى

سمر : حرام عليك من يوم مشافتك وانت بتعذب فيها

شمس : انت كده بتخسرها

ماهي : لما الست بتنجرح من أقرب شخص ليها بيبقي صعب جدا تداوى الجرح وانت طعنتها فى شرفها

ميرا : على فكرة لو كانت عريانه مراد واوس غطاها عنك احنا مصدقنا شوفناها بتضحك وفرحانة بس انت لازم تحزنها على طول


تركه الكل وذهبو الى الخارج حاول اوس الاتصال عليها ولكن كانت لا ترظ حاول مرة واثنين وثلاثة وخمسة الى ان انغلق الهاتف الى الابد


مراد : ردت

أوس : التليفون اتقفل خالص

ادم : اهدو بس يا جماعة

أوس : اهدي اذاي بس هى ليه حظها كده كل متفرح تحزن

روميساء : وحد الله ربنا كبير

مراد : ونعمة بالله هو مين الحارس الى راح معاها

احدي الحرس : محمود يا باشا

أوس : معاك رقمه

إحدى الحرس : ايوه لحظة اتصل عليه


بعد مرور حوالى 5 دقايق رد محمود على التليفون وكان بينهج بشدة


أوس : انتم فين يا محمود

محمود : اوس باشا الحق آنسة رنا حد خطافها

أوس بصدمة : انت بتقول ايه مين الى اتخطف

محمود : رررررناااااااا وسكت

أوس : الو الو رد عليا ولكن سمع أصوات ناس تتحدث ونطلب الإسعاف

مراد : فى ايه ورنا فين

أوس : رنا اتخطفت

الكل فى نفس واحد : ايه

وهنا استعاد اوس تركيزة على صوت صراخ سليم باسم ميرا وصوت عمار باسم سمر


أوس : بسرعة اطلعو على المستشفي


حمل سليم ميرا وتوجه الى السيارة وحمل عمار سمر وتوجه الى السيارة


مراد : ادم معلش روح روميساء معاك

ادم : استنا هنا الحرس هيروح البنات واحنا هنيجي معاكم يالا


وفعلا ذهب الجميع إلى المستشفي الموجود بها الحارس بعد علمهم باسم المستشفي وانتظرو فى الخارج لخروج الدكتور


وبعد حوالى ساعتان خرج الدكتور وعرفو منه بأن المريض فاق فدخلو مسرعين


أوس : فين رنا

محمود : والله يا باشا كانت كتير وانا لوحدى

ادم : أستريح بس احنا عارفين انك راجل وعملت الصح

مازن احكي ايه الى حصل

محمود : بعد خروج الهانم من الصاله كانت بتعيط وراحت على العربية وقالت للسواق يوصلها البيت وانا ركبت معاها بأمر من رئيس الحرس واحنا ماشيين لقينا عربيتين بيحاولو يضربونا فجرينا بسرعة بس هما كانو اسرع واحده طلعت ادامنا ووقفت فى نصف الطريق والتانية ورانا وقفلت الطريق ونزلو يضربو رصاص علينا وانا نزلت وضربت عليهم نار بس واحد فيهم ضربني وخدوها والسواق كمان اتصاب

ادم : شكل العيال ديه ايه

محمود بتعب : والله ���� كانو مغطيين وشهم خالص

أوس : أستريح انت دلوقتي


خرجو الكل ووقفو فى المستشفي


امر ادم رجالة الشرطة بسرعة البحث عن رنا

امر مازن رجالة الجيش بسرعة البحث عن رنا


وصل منصور الكاشف والد روميساء الى المستشفي كما وصل نجم الدين الى المستشفي للاطمانان على بناته


سليم : لازم كلنا نقعد ونحط قوايم بأسماء أعدائنا

مراد : سليم بيتكلم صح

ادم : شباب براحه شوية على أدهم

مازن : صح هو الى فيه مكافيه

أوس : نلقيها الأول وإلى هي عوزاه هيتنفذ


امر اوس سليم وعمار بخروج ميرا وسمر من المستشفي وذهبو الى البيت

وتوجه الى أدهم وأخذه معهم الى المنزل


صعد سليم وعمار الى الأعلى ووضعو البنات فى الأوضة ونزلو


ادم : تفتكرو مين ورا خطفها

مراد : هي ملهاش أعداء

مازن : يبقي لازم نحسر اعدائكم

نجم الدين : اوس هى لبسة السلسلة

أوس : السلسلة صح وطلع يجري

ادم : سلسلة ايه

مراد : كل بنات منهم لبسه سلسلة فيها جهاز تعقب

سليم : هايل


جاء اوس وشغل جهاز وعرف مكان السلسلة


امر ادم ومازن رجال الشرطة والجيش بسرعة التوجه الى المكان


أوس : جهزو الرجالة ويالا أدهم

مراد : فين ادهم

مازن : كان هنا لغاية معرف المكان

أوس : يالا بسرعة


انطلق الجميع الى مكان السلسلة 

عند رنا

********


فاقت رنا ووجدت نفسها فى مكان غريب وحاولت تصوت لم تعرف لان رجليها وايديها مربوطين وفمها كمان وكانت تبكى بشدة على كل شئ حدث معها واخذ كلام أدهم يتردد فى عقلها واذنها وكانت دموعها تنزل بغزارة وعليت شهقاتها


وبعد قليل انفتح الباب ودخل شاب


الشاب : أخيرا صحيتي

رنا : لا رد ودموع فقط

الشاب : اه صحيح هتردى اذاي بسي انا هفكك لو عملتى حاجة هرجع اربطك تانى وهقذيكي


وشال القمامه التى على فمها وحرر ايديها ورجليها


الشاب : انتى مين

رنا بخوف : انا اسمي رنا

الشاب : عملتى ايه علشان يخطفوكى

رنا : والله العظيم ورحمه ابويا وامى معملت حاجة

الشاب : اهلك مين

رنا : انا اخت أوس ومراد نجم الدين الاعصر وبنت عمه سليم وعمار الاحمدي ومرات أدهم المنشاوي

الشاب : ننععععمممم اخت الملك والفهد وبنت عمه الرعد والذئب ومرات القيصر

رنا : اه والله هو حضرتك مين

الشاب : احنا رحنا كلنا فى داهية

رنا بدموع : الله يخليك عوزة اروح

الشاب : حاضر متخفيش هتروحي

رنا بفرحة : بجد ونبي هروح

الشاب بضحكة جميلة : ايوة

رنا : أمتي

الشاب : حالا


ولكن قطع كلامهم فتح الباب ودخول شخص غير متوقع


رنا : انت......


قطع كلامها قلم على وجهها


الشخص : أخيرا هخلص منك للابد

الشاب : بس ديه لو جرالها حاجة كلنا هنروح فى داهية

الشخص : أخرس انت ايه عجبتك انت كمان

الشاب : انت بتقولى ايه

الشخص : انت بتتكلم كتير


أطلق ذلك الشخص رصاصة فى كتف الشاب ووقع تحت اقدام رنا التى كانت تصرخ وتبكى بشدة عليه وتركهم وخرج


رنا : قوم ونبي متموت بسببي

الشاب : انا اسف بس كنت مفكر انك ظالمة بس طلعتى ملاك

رنا : ونبي متموت

الشاب : متخفيش الرصاصة في كتفي


دورت رنا على اي شئ تربط الجرح ولم تجد فقامت بفك احدي الطرح وربطت الجرح


دخل تانى الشخص ومعاه بعض الرجالة وامرتهم يخدو الشاب


وفضل الشخص مع رنا ورجل آخر


الشخص : ياترا أدهم هيردا بيكي بعد الى هعمله

رنا : حرام انا معملتش حاجة

الشخص بخبث : ايه رايك فى الراجل ده هيبسطك على الآخر وشاورت للراجل


توجه الراجل الى رنا التى كانت تبكى بشدة وتقران آيات الذكر الحكيم وتناشد ربها ان ينقذها من ذلك الوحش


وما هى الى لحظات واستجاب الله تعالى الى استغاستها واقتحم المكان رجال الشرطة والجيش وخلفهم الباقي


بسرعة أمسك إحدى رجال الشرطة ذلك الرجل الذي كان يحاول الاعتداء على رنا ومسك إحدى رجال الجيش ذلك الشخص


توجه أدهم بسرعة وخلع جاكت البدلة حتى يداري جسدها الشبه الظاهر ولكنها بعدت عنه ونظرت له برعي ونظرت إلى أوس ومراد


توجه اوس إليها والبسها الجاكت


أدهم : رنا حبيبتي متخفيش وضمها إلى حضنه

رنا بتوهان : ادهههههممم وفقدت الوعي بين احضانة

ادم : بسرعة شيلها الاسعاف برا

مازن : مين ديه

ادم : همعرف كل حاجة بس تفوق وتقوم بالسلامة اجمع الرجالة


غادر الجميع خلف عربية الاسعاف التى بها رنا وادهم الى المستشفي

أسيرة القيصرالجزء ١ - الحلقة ٢٥

وصلت سيارة الاسعاف الى المستشفي وخلفها باقى السيارات ووقفت عند مدخل الطوارئ


تجمع الدكاتر واخذو رنا ودخلو بسرعة على غرفة الكشف وفضل الجميع برا على نار


مر الوقت وبعد حوالى ساعة خرج الدكتور من الغرفة


أدهم : فيها ايه

اوس : أختي مالها

محسن بستحقار : وانتم خايفين عليها اوى

مراد : تقصد ايه

محسن بعصبية : علشان ديه ثالث مرة يجلها انهيار عصبي ومش بس كده انتم ناسين انها جالها من فترة جلتتين لو عوزين تموتوها وتخلصو رصاصة او طعنة سكينة ولا حقنة هوا وتترحم من الى هي فيه شوية كان يوم اسود يوم معرفتكم بس خلاص هي ممكن تريحكم خالص لانها ممكن تكون نفسها بسهولة خالص وانتم تفرحو

سليم : عمي أهدى شوية

محسن بعصبية : أهدى حراااام عليكم بنت لسه فى عز شبابها يتعمل فيها كده ايه مفيش احساس


ونظر للكل بستحقار ومشي


وطي الكل رأسه فى الأرض لصدق كلامه


دخل ادهم غرفة رنا ونام جمبها وضمها لحضنه


أدهم والدموع تجري على وجه : انا اسف بس والله العظيم جالي صور ليكي مع جو الحارس دمى فار انا عارف انى قاسي كتير عليكي وكل شوية بطل السماح وانتى بتسامحي بس انا حاسس ان المرة ديه الناهية بس لو بعدتى عنى انا هموت انا هصبر الفترة الى انتى عوزاها بس ورحمه امي لو فاكرتي تسبينى هضمر لانك مالكتى كل حاجة فيا قلبي وعقلي وروحى هو انتى ممكن تختاري الموت عنى ونبي بلاش انا اتحرمت من حنان الام والاب بلاش تسبيني ونبي والله العظيم بحبك اوي


وباس شفايفها وباس وشها وضمها بشدة لحضنة ونام جامبكها


&&&&&&&&&&&&&


فى الخارج

********


ادم : هما مين ورا خطف رنا

سليم : بنت كانت معاها فى الجامعة

مازن : اه عوزة منها ايه وليه الحقد الى هى فيه ده

أوس : بسبب تفوقها من صغرها هى بتحقد عليها

سليم : ابو البنت ديه كان بيقارنها برنا فى كل حاجة

ادم : على فكرة هى غلطة الأب مش البنت استفاد ايه دلوقتى من دمار بنته

مازن : هي اسمها ايه

أوس : اسمها رغد المنياوي هى فين

ادم : رجالتى مسكوها

مراد : فين ادهم

مازن : عند رنا جوه


توجه مراد الى الغرفة وتوجه خلفة الباقي وعندما فتحها سمع كلام أدهم فخرج وقفل الباب

جلس مراد على الكرسى ووضع دماغة بين ايديه


ادم : وحد الله

مراد : لا إله الا الله محمد رسول الله

أوس : انا خايف عليها

مازن : ينفع اقول حاجة بس متفهموش غلط

مراد : قول

مازن : لازم رنا تروح عند دكتور نفسانى تتكلم معاه كلام الدكتور بانها ممكن تموت نفسها صعب وكلكم هضيعو وراها وخصوصا أدهم

مراد بحقد : يا رب يموت ونستريح

سليم : حرام عليك انت مش معقول

عمار : ماكل الرجالة بتتخانق مع مراتتهم ولا انت مفكر نفسك ملاك ومش هتتخانق

ادم : انا سمعت أدهم وهو بيقول على صور وجو مين جو ده

شخص من وراه : انا جو

ادم : انت تعرفها منين

جو : انا الحارس الشخصي ليها

مازن : وعلقتك بيها اذاي

جو بسخرية : وانتم مفكرين انى ممكن ابص لاختى بصه وحشه

ادم : اختك

أوس : والدت جو رضعت ميرا وانا راضع مع مراد يعنى يعتبر جو أخوها وانا طلبت منه حارس يبقي معاها قالى انه مش هيامن على اخته مع راجل غريب

مازن : يبقي أدهم لازم يعرف علشان ميظلمهمش تانى

جو : فعلا كلامك صح


قطع كلامهم وصول راجل كبير


الراجل : مساء الخير

الكل : مساء النور

الراجل : رنا عاملة ايه

أوس : مين حضرتك

الراجل : انااااااااا

مراد : ايه ناسي اسمك

الرجل : لا يا ابنى انا مدحت المنياوي

ادم : والد رغد صح

مدحت : ايوه والدها

مراد بعصبية : وانت جاي هنا ليه عاوز تطمن على مصيبة بنتك

شاب بجوارة : انت بتعلى صوتك ليه صوتك ده يوطى

مدحت بدموع : انا السبب بس كنت عاوزها احسن بنت فى الدنيا

الشاب : اهدي يا بابا معلش

أوس : تعالى يا فندم اقعد

مدحت : انا اسف طول عمري بحب رنا والله وعيط

سليم : طيب ممكن تهدى

الشاب : انا عمرو المنياوي

عمار : اكيد عرفينك عمرو

عمرو : تمام جدا من زمان ووالد رنا شغال فى شركتنا وكان كل سنة بتنجح رنا كان بيبقي فرحان اوى ويوزع شكولاتة وبيبسي على الناس كلها ورغد ورنا قد بعض بس رغد كانت على طول تجيب درجات قليلة وبابا بيقارنها بيها

أوس : والمطلوب مننا ايه أستاذ عمرو

مدحت : عاوز رنا تسامح بنتي

مراد : اااااااااه قول كده من الأول بلاش شغل عاوز اطمن عليها والجو ده

عمرو بصوت عالى : اسمعني كويس انا لو عاوز اختى تخرج من النصيبة ديه هخرجها بسهولة

مراد : يبقي على جستي اختك المحروسه كانت عوزة واحد يغتصب اختى انت فاهم يعني ايه

ادم : اختك هتشيل ثلث قواضي الأول خطف انثي والتانية محاولة اختصاب والثالثة محاولة قتل

مازن : يعنى اقل واجب 15 سنة حبس

مدحت بضعف : مش هتلحق تكمل أسبوع

سليم : يعنى ايه

عمرو بصوت مخنوق بالدموع : رغد دلوقتى فى حبس انفرادى لأنهم اكتشفو انها مريضة كانسر

أوس : لا حول ولا قوة الا بالله

مدحت بدموع غزيرة : كل الى عوزة تموت فى سريرها وفى بيتها

مراد : مفيش علاج

مدحت : الحالة متاخره جدا فاضلها أيام معدودة

عمرو : كل المطلوب بس ان رنا تسامحها كفاية الى هي فيه

تليفون ادم رن وذهب بعيد يرد ورجع بعد المكالمة


ادم : انا معرفتش رنا غير امبارح بس هى طيبه وإنا هقولك على حاجة رنا مسامحة رغد ربنا يغفر ذنوبها

مدحت بفرحة : يعنى بجد الحمد لله


تليفون عمرو رن وعندما جاء ليرد مسكة ادم


ادم : اختك دلوقتى فى طريقها للبيت وصل أبوك وخليك راجل جامبة ده قدر ومكتوب

عمرو بدموع على طرف عيونة : يعنى ايه خلاص كده راحت

ادم : اللقاء لله انا امرت الرجالة يوصلوها لغاية البيت واسمها هيتشال من القضية

عمرو بدموع : لله الامر من قول ومن بعد الحمد لله يالا يا بابا

مدحت : سلامه عليكم


غادر مدحت وعمرو وغادرت رغد من دار الباطل الى دار الحق وهنا تنزل الستار عن عائلة المنياوي


( رسالة الى كل اب او أم بيقراو الرواية لا تقارن ابنك او بنتك بشخص آخر فى نفس عمره ولكن ضع شخص اكبر منه فى العمر ذو شهره عالية فى اى مجال واجعله يتمني ان يصبح مثله لان غلطة مدحت والد رغد هى غلطة اباء وامهات كثيرون )


أوس : في ايه يا آدم

ادم : جالى اتصال من المدريه قلولى ان رغد ماتت فامرتهم بارسالها الى منزلها واسمها هيتشال من القضية

نجم الدين : خير ماعملت يا بني

ادم : انا طبعا اسف انى عملت كده

مراد : انت عملت الصح

عمار : على فكرة يا جماعة عيلة المنياوي ناس محترمة جدا

أوس : خلاص ربنا يرحمها


جاء محسن وبص ليهم بسخرية


محسن : ايه ده انتم لسه هنا

سليم : مالك بس يا محس البت كانت مخطوفة والله مش ذنبنا

محسن بعصبية : علشان انتم حمير اخت اتنين حمير من اكبر رجال الأعمال ومعرفوش يحموها وبنت عمت اتنين بقر معرفوش يحموها ومرات واحد طور معرفش يحميها بلا وكسه غورو روحو هى مش هتصحي غير الصبح ومشي


نظر الكل لعمار


عمار : ايه بتبصولى ليه هو لسه شاتمنى معاكم وقال عليا بقرة وانا مالى

مراد : بقي الحلاوة ديه والرقة يبقي حمار

سليم : أحمد ربنا انه قال عليك حمار واحنا بقر وعلى أدهم طور كده ارحم

أوس : مين هيفضل هنا

ادم : بتهيقلي مفيش حد ليه لزمة هى معاها أدهم كفاية اوى عليها

جو : صح انتم ملكوش لازمه هنا يالا روحو وانا هفضل هنا وهامن المستشفي

ادم : تمام وانا أمرت رجالة الشرطة بحراسة المستشفي

أوس : خلاص يالا بينا

مراد بغيرة : وهنسيب أدهم نايم جوه معاها

ادم : والنعمة جوزها بلاش الغيرة ديه

مازن : يخربتك ذي روميساء بالظبط يوم دخلة ادم فضلت قاعدة فى اوضته ومسبتهوش خالص وبكل بجاحة نامت فى حضنة

ادم بضحكة رنانة : ايوة والله كان يوم ميعلم ليه غير ربنا

مازن بفخر : انا بقي عملت معاها الصح

ادم بحقد : اااه ابن اللزينة خرج من القاعة على المطار على طول وكان لوحده هو وماهي والسواق وبس وهى يا عيني كانت قعده مستنياه ولما عرفت فضلت تعيط كتير فبابا نام جامبها بس يوم مرجع فضل شهر يبوس رجليها علشان تسامحه

مازن : جباره والله

أوس : ما شاء الله مجمع الى موفق

مراد بخنقة : خلاص يالا نمشي


غادر الكل وقام جو بتأمين المستشفي وساعده رجال الشرطة 

أسيرةالقيصر 

لاتنسو تعملو لايك و30ملصق 

وشكرا 🌺



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



الصفحه الرئيسيه للرويات من هنااا



روايات كامله وحصريه من هنا



اكتبوا في بحث جوحل( مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات) تظهر القصص كامله


القراء والمتابعين الغاليييييييين عليا إللي يدخل عندنا ميخرجش كل إللي محتاجينه هتلاقوه من غير تعب ومن غير لف في الجروبات والصفحات موجود في اللينكات بالاسفل 👇👇👇



أروع الروايات الكامله من هنا



اللي يخلص قراءه ميسبناش ويمشي أنا بحبكم أدخلوا انضموا معايا علي تليجرام واستمتعوا بقراءه الروايات من اللينكات بالاسفل 👇💙👇❤️👇



انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




الروايات الحديثه من هنا




جميع الروايات الكامله من هنا




وكمان روايات كامله من هنا




🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS