رواية غزاله_بفك_الضبع_الجزء_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/09

رواية غزاله_بفك_الضبع_الجزء_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية غزاله_بفك_الضبع_الجزء_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية غزاله_بفك_الضبع_الجزء_الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


شاهر انقض عليها بقى يبو،سها بعنف وغضب بس غزال متحركتش ولا حاولت تمنعو وفضلت ثابته بجمود زي الجثه وبتبصلو بغضب شديد 


شاهر استغرب وبص في عنيها باستغراب وغزال قالت .وقفت ليه..كمل...ما انت متعود على كده....كمل اغتص،بني زي ماعملت مع غزل ..كمل


شاهر وقف بسرعه لما قالت كده وبقى يتنفس بقوه ويبصلها وهو بيحاول يسيطر على دموعه وسحب قميصه ونزل جري 


غزال اول ما خرج بقت تبكي جامد   وحست بغثيان شديد ودخلت جري على الحمام وبقت تتقيأ وهيه حاسه بقرف شديد منو ومن كل شيئ حواليها


شاهر اول ما طلع لبس قميصه على السلم ونزل جري ودموعه بتنزل على خدودو غصب عنه مسحهم بشده ومشي بسرعه ناحيه الباب ولسه هيطلع وقف على صوت بيقول...شاهر ....انت شاهر 


شاهر اتنهد وبصلها وقال...ايوه انا ...فيه حاجه يا حور ..


حور قالت بتوتر... كويس اني لقيتك ..ماما عيزاك..اصل سهام مصره تمشي ومنزر اتعصب عليها وكانت عيزاك تروح تاخده بسرعه


شاهر اتنهد وقال...هو في اوضتو


حور لسه هترد سمعو منزر بيقول بزعيق وغضب..عليا الطلاق ما هتروحي في حته ولو رجلك خطت خطوه بره البيت هكسرها يا سهام 


شاهر جري بسرعه على اوضه منزر واول مادخل لقا راشد ماسك منزر الي كان بيزعق بعصببه وبيقول..مفيش خروج من البيت لو هبيتك في المستشفى مش هتخرجي


سهام قالت بزعيق..انت ملكش كلام معايا بعد ما خلاص سمعتلهم وهتتجوز عليا ..طلقني يا منزر طلقني والله اخلعك


بقلمي..زهرة الربيع

منزر قال بغضب..طب اعمليها..اعمليها كده وفرجيني 


هنا ء قالت  بيأس..يا اولاد مش كده الناس سمعت صوتنا كفايه كده..اعقلي بقى يا سهام


سهام قالت بزعيق..والله وهي سهام الي اتجننت يا خالتي والي بيعملو ابنكم عادي مش كده


شاهر قال...تمام..اهدي يا سهام والي عيزاه هيحصل..تعالى معايا يا منزر..يلا وشدو وطلع بيه  بالعافيه


ومنى قعدت سهام وقالت بابتسامه جميله...يلا اقعدي كده وصلي على النبي بقى 


سهام قالت بغضب وزعيق..عليه الصلاه والسلام بس برضو همشي با حماتي مش هقعد دقيقه واحده تاني


عند شاهر طلع منزر وقعد بيه في الصالون وقال..فيه ايه يا عم منزر هو انت كل يوم هتتخانق معاها كده ..مش دي سهام حبيبه القلب..الي بتموت فيها ايه الي حصل بقى


منزر اتتهد وقال...نفس الحكايه ..عايزه تطلق علشان هتجوز..انا مبقتش مستحمل بقى هتجنن من الوضع ده


شاهر اتنهد وقعد وقال..الصراحه متزعلش مني هيه معزوره برضو


منزر قال بحزن..انا عارف....عارف بس هعمل ايه يا شاهر..انا مضايق اكتر منها ...ياشاهر احنا بقالنا ٨ سنين متجوزين..حصل فيهم حمل اكتر من خمس مرات وكل مانقول المرادي ان شاء الله تكمل برضو ينزل..ومش لاقين اي حل كلو كان على ايدك  روحنا لاحسن الدكاتره هنا وبره بس ربنا عايز كده مش كاتب لنا اولاد سوا اعمل ايه ...من ناحيه هيه ومن ناحيه اهلي..امي بقالها تلت سنين على نفس الاسطوانه نفسي اشوف اولادك قبل ما اموت يا منزر نفسي تفرحنا يا منزر اختك حور مش هتتجوز انت الوحيد الي ممكن تجبلنا احفاد.. وانا مقسوم بينهم واديك شايف كل الفيلم ده علشان قريت فاتحه مش عارف لما اتجوز هتعمل ايه


شاهر ضحك واتنهد بحزن وقال..مهيه معزوره كمان يعني هيه مش كفايه انها مش هتخلف كمان انت تكون لغيرها صعبه عليها..بس المهم انت عايز ايه


منزر قال..مش عارف... انا كمان نفسي ابقى اب واعيش الاحساس ده..بس اكيد عايز سهام معايا وهيه قبل اي حاجه انا بحبها يا شاهر ومقدرش اتخلى عنها


شاهر ابتسم وقال..تمام انت اهدي ...دلوقتي منى تقولها كلمتين زي كل مره وتهدي انت بس متردش على كلامها لما تكون متعصبه


منزر لسه هيتكلم سمع سهام بتقول بزعيق..اقعد معاه واشوفو بعيني مع غيري اسأليه كده يقدر يشوفني متجوزه غيرو يا خالتي


منزر قال بزعيق قاصد يسمعها...تتجوزي مين يا بنت المضايقه..عدي ليلتك يا سهام ..اقسم بالل....


شاهر حط ايده على بق منزر وقال وهو بيضحك..احنا كنا بنقول ايه..مش لسه بقولك متردش عليها.. مبتفهمش


عند  سهام كانت دموعها نازله بحزن وهناء قالت بحب..يا قلبي انتي ..احنا منقدرش نستغني عنك


منى قالت ..والله يا حببتي البيت كلو كفه وانتي كفه..يلا بقى امسحي دموعك..ومتزعليش نفسك..بكره تقولي حماتي قالت..والله الطفل ده كمان هيفرحك اكتر مننا كلنا ..ده برضو هيبقى ابن منزر حبيبك


سهام قالت بدموع ووجع..بس ابنو من واحده غيري يا خالتي ...


منى قالت بابتسامه حزن..ربنا يهونها على قلبك يا حببتي ...والله كل ده هيتنسي


سهام كانت مضايقه جدا وجواها نار ووجع شديد بس سكتت ومقدرتش تمشي بعد ما اتحايلو عليها كتير وسكتت وهيه بتموت من جواها


هناء ومنى كانو بيهدوها وخبط منزر وقال بابتسامه جميله..احم..ادخل بقى ولا الف وارجع


سهام بصت بعيد بدموع ومنى ضحكت وقالت.طبعا تدخل انتو ملكمش غير بعض ....يلا بقى اسبكم علشان تنامو الوقت اتأخر


هناء طلعت ومنى وقفت جمب منزر وهمستلو وقالت..براحه عليها...المسكينه موجوعه وانبي ما تذودها عليها


منزر هز راسو بحزن ومنى مشيت وهو قفل الباب وقال بمرح مصتنع ..سوسو...قلبي..انت لسه متعصب يا جميل


سهام بصتلو بضيق وقامت دخلت الحمام ودموعها محبوسه في عنيها....واول ما دخلت قفلت الباب وفتحت الميه  وبقت تبكي جامد بقهر 


منزر لقاها اتأخرت وصوت الميه شغاله عرف انها بتبكي وفاتحه الميه علشان ميسمعهاش اتنهد وفتح باب الحمام ودخل 


سهام كانت بتبكي جامد واول ما دخل قالت ببكا..انت ازاي تدخل كده اطلع حالا يلا..سبني في حالي


بس منزر اتملت عيونه دموع على حالتها وشدها لحضنو بقوه وقال بحزن ...من امتي بتعيطي بعيد عن حضني ..هو انا مزعلك لدرجادي ..


سهام اتخبت فيه اوي وبقت تبكي بالم شديد وتطلع كل الي جواها ومنزر قال...حقك عليا يا قلبي 


سهام قالت ببكا ووجع..شوفتها يا منزر عجبتك قعدت معاها ومسكت ايدها.. انا..انا مش قادره اتخيل الحاجات البسيطه دي ازاي هستحمل تتجوزها وتبات معاها ..ازاي


منزر بقى يطبطب عليها ودموعو نزلت بالم وقال..اششش..مهما حصل بنا ومهمها اتطورت علاقتنا وحتى لو جابت الولد الي مستنينو..عمرها مهتاخد مكانك ولا هتكون زيك..القلب ميحبش اتنين يا سهام


في بيت غزال كان وليد واقف بصدمه بيسمع لعمه وقال بزهول..يعني غزل ماتت.... وغزال ..غزال خطبتي جوزتوها لغيري..وانا معنديش خبر..ازاي يا عمي 


عدنان قال بحزن...ده نصيب يا ابني

وليد قال بزعيق... ايوه النصيب ده حصل ازاي ...غزل ماتت ازاي يا عمي وايه دخل موتها بجواز غزال


عدنان ارتبك وقال ...ملوش دخل يا بني ..غزال هيه الي واففت على العريس و


وليد قال بغضب..وافقت ازاي وهيه مخطوبه  ..ازاي وهيه لابسه دبلتي


عدنان سكت ووليد قال بغضب...انا هعرف منها كل حاجه..محدش هيجاوبني غيرها...غزال اتجوزت مين ياعمي


عدنان قال..ملوش لزوم المشاكل يا ابني و


بس وليد قال باصرار بقولك ..اتجوزت مين  يا عمي


عدنان قال بقلق وخوف ..احم...شاهر..شاهر الضبع

وليد اتسعت عنيه بزهول وقال..شاهر الضبع..صاحب شركات الضبع للمقاولات..


عدنان قال...ايوه يا ابني هو..شاهر صاحب المشروع الي انت مستلمو فأرجوك يا ابني ا


بس وليد مسمعهوش وطلع بغضب من البيت وهو مش شايف قدامو


عند شاهر كان قاعد في المكتب بتاعو بيفتكر غزال ملامحها وعيونها ونظراتها كل ما فيها يشبه غزل..كانها نسخه منها كسر الكاس الي في ايده بعصبيه وفضل يفكر في كل الي عدى لحظات مش قادر ينساها


فلاش باك

 في بيت صغير جدا في مكان غريب كان شاهر واقف وفي ايده علبه بنزين و بيبص للبيت بدموع وغضب و شرود  متجاهل صوت البنت الي كانت باصه من الشباك الوحيد المفتوح وعليه قضبان حديد ...وكانت  بتصرخ وبتقول ..ابوس ايدك..ابوس ايدك طلعني..وانبي ما تعمل كده وانبي يا شاهر ما تعمل كده حرام عليك ...حرام..لا ..لا. وانبي لا


بس شاهر فتح علبه البنزين وبقى يغرق البيت بحيطانه بغضب شديد


البنت كانت بتبكي وتصرخ بس اتسعت عنيها واترعبت لما فتح الولاعه بتاعتو ورماها على البنزين بقت تصرخ بكل صوتها وفي ثواني كانت النار عبت المكان وحرقت البيت من جميع التجاهات وشاهر بص للمكان وهو بيتحرق بغضب ودموع ومشي


بقلمي..زهرة الربيع

شاهر فاق من شروده على خبط على الباب وكانت هناء قالت..ايه يا ابني ساعه على ما تفتح


شاهر قال بضيق... خير يا امي فيه حاجه


هناء قالت..طبعا فيه انت ايه حكايتك انهارده.استغربت لما عرفت انك هنا يا ابني اليله دخلتك ازاي سايب عروستك و


بس شاهر قال بتعب..ماما معلش والله انا تعبان جدا ومش قادر اتناقش..انتي عارفه ان الي فوق دي عمري ما هعتبرها مراتي فبلاش الكلام .ده لو سمحتي


هناء اتنهدت وقالت..تمام..اجبلك تاكل ولا مش عايز كمان


شاهر قال لا شكرا ..مش قادر

هناء مشيت بحزن وشاهر مدد على الكنبه الي في المكتب ونام


عند غزل هيه كمان خرجت من الحمام بحزن ودموع ونامت على السرير وفضلت وسط افكارها الشيطانيه الي بتوزلها انها تخلص عليه باي طريقه لحد ما نامت


في صباح يوم جديد شاهر خرج من المكتب وحس بحركه غريبه في البيت فنادي على مرات عمه وقال..فيه ايه يا منمون ايه الحكايه


منى قالت بفرحه..مش هتصدق يا شاهر..جيه عريس لحور..وعارف بظروفها..وموافق..وكمان مهندس و


شاهر قاطعها وقال..حيلك حيلك اهدي..لاحسن بفتكرنا مدلوقين عليه


منى قالت انت هتعملي زي عمك.. يا سيدي انا مدلوقه عيزاها تتجوز زي كل البنات... 


شاهر ضحك وقال... طب يا ستي ربنا يتمم بخير هطلع اغير واجي اتعرف عليه 


في الصالون كان راشد قاعد مع العريس وقال..وانت بقى اهلك فين يا وليد يا ابني


وليد قال..انا للاسف ابويا وامي اتوفو في حادث بس يعني لو اتفقنا هجيب عمي ومرات عمي


راشد لسه هيرد نزل منزر ومعاه حور وراشد قال..تعالي يا حور يا بنتي سلمي على الباشمهندس  وليد


حور مدت ايدها وقالت بضيق مكبوت ...اذيك..انا حور عاميه ومش بشوف ..خالص ووووووو



الفصل الرابع من هنا



بداية الروايه من هنا



اكتبوا في بحث جوحل( مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات) تظهر القصص كامله


القراء والمتابعين الغاليييييييين عليا إللي يدخل عندنا ميخرجش كل إللي محتاجينه هتلاقوه من غير تعب ومن غير لف في الجروبات والصفحات موجود في اللينكات بالاسفل 👇👇👇



أروع الروايات الكامله من هنا



اللي يخلص قراءه ميسبناش ويمشي أنا بحبكم أدخلوا انضموا معايا علي تليجرام واستمتعوا بقراءه الروايات من اللينكات بالاسفل 👇💙👇❤️👇



انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




الروايات الحديثه من هنا




جميع الروايات الكامله من هنا




وكمان روايات كامله من هنا




🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS