رواية شمس الصعيد بقلم كيان الحلقة 16الحلقة 17 الحلقة 18 الحلقة 19 الحلقة 20 - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/24

رواية شمس الصعيد بقلم كيان الحلقة 16الحلقة 17 الحلقة 18 الحلقة 19 الحلقة 20

 رواية شمس الصعيد بقلم كيان الحلقة 16الحلقة 17 الحلقة 18 الحلقة 19 الحلقة 20

رواية شمس الصعيد بقلم كيان الحلقة 16الحلقة 17 الحلقة 18 الحلقة 19 الحلقة 20

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴
الحلقة 16

رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة السادسة عشر
ايهاب بدون حتا ميرفع وشه ويعرف مين دي

: غيرتي رايك ولا ايه

: ايهاب

ايهاب بعد پصدمه لما سمع صوت حور ازي وهي… رفع راسه لقي جميله الي علي السر*ير وحور وقفه علي الباب

وقبل ما حد منهم يقول حاجه صوت عبدالرحمن ودربكه خلتهم كلهم يجروي علي تحت

….

عبدالرحمن نازل علي السلم محسش غير وهو فجاء بيقع شمس و نسمه طلعو من المطبخ علي الصوت

شمس جريت عليه

: ياااالهوي عبدالرحمن

عبدالرحمن حاول يقف.. بس كان هيقع سنده ايهاب

ايهاب: انت كويس…

عبدالرحمن: رجلي..

ايهاب بص علي رجله لاقاه فعلا في الوقت الصغير دا كانت ورمت وزرقة

: تعاله نروح عند الدكتور نطمن عليها

شمس بدموع: هاجي معاكم

عبدالرحمن بحب: متخفبش انا كويس هطمن عليها بس

ايهاب سند عبدالرحمن ومشي

……

ادهم كان معدي يجيب ميه من المطبخ سمع صوت من اوضه آيه

خبط مره واتنين مفيش رد فتح الاوضه بهدوء وبص لقي آيه نايمه علي السرير وبتترعش وتتكلم وهي نايمه ا دهم قرب وقعد جنبها علي السرير

[[system-code:ad:autoads]]

ادهم حط ايده علي راسها لاقها بارده وجسمها متلج

ادهم: جسمك متلج

آيه بمرض: ب.. بردانا اوي يا ادهم

ادهم قام جاب برشام و شوربه سخنه من المطبخ

ادهم سعادها تسند ضهرها علي السرير.. وبدا ياكلها الشوربه وهو بيزحلها شعرها الي بينزل علي وشها

آيه خلصت

ادهم بهدوء:آيه اشربي البرشام دا

آيه شربت البرشام و نامت تاني ادهم شغل الدفايه نام جنبها واخدها في حضنه علشان تدفا

…..

في وقت متاخر عن بيت الخولي

عبدالرحمن قاعد علي السرير ورجله متجبسه.. وشمس قاعدة جنبه عماله ټعيط

عبدالرحمن: ولله انا كويس وبكره اقلع الجبس وبقا زي الفل

شمس بټعيط بس

عبدالرحمن: تعالي يا شمس تعالي

شمس قربت منه وهو اخدها في حضنه

عبدالرحمن: پتخافي عليا يا شمس

شمس رفعت وشها من حضنه

: امال مش هخاف علي جوزي

عبدالرحمن باس راسها

: ربنا ميحرمني منك يا روحي… فضلو شويه علي الوضع دا لحد ما نامو

…..

ايهاب دخل الاوضه بتاعته بتعب حور قاعده قدام التلفزيون وباين عليها الڠضب

ايهاب اتنهد وقلع الجلبيه الي لابسها وفضل ببنطلون وتشيرت

[[system-code:ad:autoads]]

ايهاب قرب من حور ونام علي رجلها وباقي جسمه علي الكنبه الي قاعده عليها

ايهاب بصلها: اي البوز دا

حور مردتش عليه

: انا كنت مفكرها انتي علي فكره

حور پشراسه

: ولله حضرتك شديتها بقيت تحت*يك كل دا حصل ومفكرها انا

ايهاب: كنت مغمض عنيا.. ومفيش حد بيدخل اوضتنا ايش عرفني ان هي بجحه وبتدخل من غير اذن كدا

حور: تقلها متدخلش اوضتنا تاني وانت مش عايز حاجه منها ولما تعوز هتطلب من مراتك… ايهاب قام وباسها علي خدها

: حاضر

حور اتوترت: ط.. طيب

ايهاب رجع نام علي رجلها تاني

: هحكيلك بقا يا ستي علي حياتي زي ما طلبتي من يومين

…..

تاني يوم

حور صحيت لقيت نفسها علي السرير ابتسمت لما افتكرت انها نامت علي الكنبه وايهاب علي رجلها وهو الي نقلها علي السرير و افتكرت كلامه عن جده وان هو الي مربيه واكتر حد كان مهتم بيه جدا وعن ابوه الي ديمآ كان سفر ومكنش بيهتم بيه خالص علشان كدا هو بيحب جده اكتر وبيسمع كلام.. حور اتنهدت ونزلت تحت تدور عليه

حور قربت من المطبخ سمعت

جميله بحزن: بقولك لسه مكلمني من شويه وقلي انه مطر يبعد عني الفتره دي علشان مراته شاكه فيا

…….

جميله: لا لا هو بيحبني… هو اتغصب يتجوز البت دي مش اكتر

…..

: ان شاءلله ادعيلي يا حبيبتي ادعيلي كتير.. ربنا يبعد اي حد عايز يفرق بينا.. سلام

حور سمعت المكالمه ووو

عند شمس وعبدالرحمن

عبدالرحمن صحي علي ايد ناعمه علي وشه وفتح وكانت شمس.. عبدالرحمن شدها لحضنه

: صباح الخير

شمس: قوم اشرب كوباية اللبن دي.. و متقليش اللبن دا للعيال شفت حصلك اي

عبدالرحمن ضحك: وقعت يا حبيبتي وطبيعي اي حد بيقع بيتكسر

شمس بضيق: قوم اشرب اللبن يا عبدالرحمن

عبدالرحمن: حاضر يا قلب عبدالرحمن قايم اهو

…..

آيه صحيت لقيت نفسها في حضڼ ادهم

الي نايم بصدره العا*ري.. آيه دفنت وشها في حضڼ ادهم تاني.. ادهم حس بحركتها وصحي

ادهم بنوم: صباح الخير

آيه بصوت واطي وخجل

: صباح النور

ادهم: كدا قلقتيني عليكي امبارح

آيه بهمس: ما انت منيمني في حضنك.. و. هتتنقلك العدوه

ادهم بعد وشها عن حضنه علشان يعرف يبصلها وهو بيزيح شعرها

: مش مهم انا هقدر استحمل المهم انتي كويسه

آيه هزت راسها ونزلت وشها بخجل

ادهم فضل يتامل فيها ويزيح شعرها

ادهم ميل بهدوء با*سها علي كتفها.. وعلي رقبتها.. وخد*ها ادهم اعتلا*ها وهو بيبو*سها بر*غبه وتلذ*ذ

آيه تاهت معاه من خبرته ورفعت ايدها تحاوط رقبته…

يتبع…
.
🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵
الحلقة 17
.
رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة السابعة عشر
نوسه: الله الله يا سي ادهم

ادهم همس لآيه قبل ميبعد

: اقسم بالله خاېف لي*لة اد*خ*له الاقي ماما نطالانا

آيه وشها احمر من الخجل… ادهم بعد وقام لبس التيشيرت بتاعه وطلع

: صباح الخير يا ماما

نوسه طلعت وراه

: ممكن اعرف اي الي انا شفته دا

ادهم وقف علي السفره يلقط اكل

: الفول دا ناقص ملح يا ماما

نوسه پغضب: ادهم

ادهم: يوووووه يا ماما دي مراتي والناس كلها عارفه..رغم كدا قلتيلي اعملو فرح زي بقيت البنات.. وعلي العموم هي كانت تعبانه امبارح.. ولقيتك نايمه محبتش اصحيكي

نوسه اتنهدت ماشي بس ميصحش الي انته عملته برضو

ادهم مسك وشها وباس راسها

: حاضر يا ست الكل.. حاجه تاني

نوسه: روح نديها علشان تفطر.. كملت پحده.. من برا فاهم

ادهم تمتم بضيق وهو ماشي

: هي هتطلع برا اوضتها تاني بعد الي حصل

…..

حور طلعت برا بهدوء لقيت ايهاب بيعمل تمارين بيمسك في حاجه مرتفعه عن الارض بايد وحده

حور بهدوء: صباح الخير

ايهاب ابتسملها: صباح النور كل دا نوم

حور: انت اتكلمت مع الخدامه في الي قلتلك عليه

ايهاب هو بيمسح وشه بالفوطه

: ايوه

حور بهدوء: تمام.. حور رجعت المطبخ بصت لجميله وراحت عند البوتاجاز تجهز الفطار لقيت الانبوبه خلصانه

حور نفخت بضيق: ايهاب… ايهاب

ايهاب كان واقف برا لما سمع صوت حور…. راحلها المطبخ

ايهاب: ايوه

حور: مش عارفه اغير الانبوبه دي تعاله غيرها

ايهاب قرب وفك الانبوبه كل دا وحور مركزه مع ايهاب وجميله

ايهاب: عايز جلده

حور: دقيقه هشوف مرات عمي حطاهم فين…. حور طلعت بس استخبت ورا الحيطه.. لو في حاجه

بينها وبين ايهاب فعلاً هيتكلمو… عدا شويه وقت حور مسمعتش حاجه بصت من جنب الحيطه عليهم كان ايهاب لسه بيحاول في الانبوبه وجميله بتبصله بس … حور هزت راسها هي عارفه هتتصرف معاها ازي دخلت

ايهاب: جبتي

حور: ايوه اهي… ايهاب غيرها وحتا مرفعش وشه لجميله دي

ايهاب رفع وشه: خلصت

حور قربت بدلع با*سته علي خده..

حور همست: شكرا

ايهاب عرف هي بتعمل كدا علشان تغيظ جميله ابتسم همسلها

: عايز الجر*اء دي وا*حنا فو*ق.. حور ابتسمت بخجل وبعدت.. بصت علي جميله الي واقفه وعنيها بطق شرار

ايهاب كان طالع ميل علي جميله وكلمه بصوت مسموع

: لما يبقا سيدك و مراته في مكان مينفعش تكوني فيه…دي المفروض تكون حاجه طبعيه لوحده متربيه…بص وراه لحور

: هستناكي برا لحد ما تخلصي الفطار

……

عند شمس

عبدالرحمن نايم وي وخدها في حضنه ومتبت فيها جامد

شمس: عبدالرحمن عايزه انزل اعمل الفطار مرات عمي تقول عليا اي

عبدالرحمن وهو دان رايها في صد*رها

: واحده جوزها تعبان وقعاده معاه

شمس: ما انت زي القرد اهو

عبدالرحمن رفع حاجبه

: في واحده تقول علي جوزها زي القرد… قسم بالله انا غلطان اني دلعتك

شمس اتنهدت وبدات تحرك ايدها في شعره… ميلت با*سته علي راسه

: ربنا يخليك ليا… يمكن انت العوض عن امي وابويا.. عن كل لايام المره الي عشتها

عبدالرحمن: طاب اي مفيش بو*سه كدا ولا كدا بعد الكلام الحلو دا

شمس ضحكت: رجلك تخف بس وهيبقا في بو*س واحض*ان ودلع

عبدالرحمن: ياااااا لهوي اموت انا في كدا

….

نسرين پغضب: البيه طلع بيكدب عليا وبيقولي مراتي وهو لسه هيتجوزها بعد بكره

نڤين: هاي هي الي قارشه ملحتك هيك

نسرين بسخريه: هي فيها حاجه ناقصه دي

نڨين: اكتير ثمينه

نسرين: لا يختي بيقول عليها ملبن… بس بصراحه البت جاااامده دي عليها جوز عيون زرقه

نڨين رمت الولاعه بعد ما ولعت السېجاره بتاعتها وهي بتنفت دخانها

: عاجبك

نسرين: اوي اوي

نڨين: تمام اتركيه عليا هادي

نڨين تبقا اخت نسرين الكبيره من الاب بس وهي عايشه في لبنان

…….

ادهم بيخبط علي باب اوضة ايه

: يا حاجه اخلصي هنتاخر.. ادهم نفخ بضيق… دا منظر واحد فرحه بعد بكره

نوسه: تستاهل

ادهم: تسلمي يا ست الكل

آيه طلعت بتوتر

: معلش اتاخرت عليك كنت بظبط الخمار

ادهم وهو بيعض علي شفته السف*ليه بو*قا*حه

: اقسم بالله تتاكل اكل

نوسه قامت: انا مش هثق فيك ابعت البت معاك لوحدكم

ادهم بسرعه: لا لا يا ست الكل والله ما هعمل حاجه هتقيس الفستان ونيجي علطول

نوسه: اما نشوف

ادهم شد ايه ونزل بيها

آيه طول الطريق بتحاول تشيل ايدها من ايد ادهم بس هو متبت فيها… آيه شهقت پصدمه لما حط ايده علي وس*طها وقربها منه بكل تملك….

يتبع…
.
🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵
الحلقة 18
.
رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة الثامنة عشر
تاني يوم

عباس قعد جنب ايهاب بتوتر

عباس: احم بقولك اي يا ايهاب

ايهاب رفع وشه مع علي التلفون وبص لابوه بتركيز

: نعم يا بوي

عباس: يعنى هو في مشوار للقاهره.. وكنت عايزك تيجي معاي. فرح ابن واحد صحبي و الواد يتيم ولازم اقف معاه.. وكنت عايزك تيجي معاي.. يعنى اكمن ملهش حد و معندوش اخوات.. اعتبره اخوك

ايهاب بهدوء: تمام

عباس: قوم جهز حالك لازم نمشي دلوقتي علشان نلحق الحنه

ايهاب قفل التلفون وطلع علي فوق لقي حور واقفه قدام الدولاب

حور شهقة بخضه لما حست بأدين علي وسطها وراس بټدفن في رقبتها

حور: خضيتني

ايهاب بهمس: اممم انا مسافر القاهره

حور لفة وشه: ليه هتعمل اي

ايهاب قربها منه: فرح واحد قريبنا

حور: هطول

ايهاب: احتمال يومين اول تلاته….با*سه علي راسها… خدي بالك من نفسك

حور بخجل وهي بتحاول تبعد

: ه… هجهزلك الشنطه علشان متتاخرش

ادهم پغضب: قلتلك مستحيل اخد الفلوس دي ولا عايز منه حاجه

نوسه: بس دي حقك زي ما ولاده لاتنين اتجوزه من فلوسه انت كمان زيك زيهم

ادهم: امي افهمي انا لولا اصرارك لا عايزه في حياتي ولا يدخل بيتنا اصلا

نوسه: بس دا ابوك

ادهم:لا مش ابوي لو ابوي مكنش رماني الرميه دي وكان بطل خوف من ابوه وقله انه متجوز…انا زنبي اي… معلش يا ادهم يا ابني الحب ملهش سلطان وانا وابوك حبينا بعض.. وتجوزنا.. عرفين ان انت المظلوم الوحيد في الموضوع بس مش هنطول وهنقول لجدك… ادهم… عادي برضو لو انا مكانهم اكيد كنت هعمل كدا.. ادهم لازم تشتغل علشان ابوك مش هيقدر يبعت من المال الي معاه اصلي ابوه بيرقب كل حاجه.. معلش اشتغل يا ادهم دا مهما ان كان ابوك ولو عايز فلوس ابعتله..

نوسه: ادهم.. انا… ادهم قطعاها لما سحب ايد آيه الي كانت واقفه بعيد وخاېفه من صوت ادهم العالي

ادهم: بعد اذنك يا ماما هنتاخر

ادهم نزل وهو بيجر آيه وراه واول مدخل العربيه رما نفسه في حضڼ ايه

وهمس: ا.. انا مش بكره..ا.نا ب.. بس هو ليه بيعمل كدا ابنه ميستهلش يضحي شويه علشانه

آيه بدمع: علي لاقل هو لسه شريك… مبعكش زي

ادهم بعد وخده في حضنه وهو بيغمض عنيه بالم… بعد شويه بعدها عن حضنه

: بس خلاص كفايه عياط.. هتنكدي عليا ولا اي

آيه مسحت دموعه وهي بتبتسم بخجل

: لا.. ادهم با*سها علي را*سها بحب

بنت خبط علي باب العربيه

: احم احم ادهم بيه

آيه حاولة تبعد بخجل و ادهم تبت فيها وتبسم للبنت

:اي امال فين باقي البنات

البنت تبقا وحده من البنات الحاره الي هتروح مع آيه الكوفير

:هيلبسو وجين..اي بقا ادخل ولا قطعت عليكم

ادهم ضحك و آيه في حضنه

:لا تعالي…..اركبي

……

عند عبدالرحمن قاعد علي السرير بيحاول يحرك رجله و شمس جنبه

شمس:كدا برضو لسه بدري علي فك الجبس

عبدالرحمن: مش بعرف اتحرك فيها اكدا احسن هلف عليه شريط ضاغط وبعدين بقاله اربع ايام

شمس رفعت حجبه: ولله

عبدالرحمن: بقولك اي متوهيش فين بقا البو*س ولا*حضان الي قلتي عليهم بعد مفك الجبس

شمس ضحكت:اقسم بالله ساڤل مفيش غير لما تخف خالص

عبدالرحمن شد شمس عليها بضحك

: الي يقول كلمه يبقا قدها

شمس ضحكت بصخب وبعدت عبدالرحمن عنها وضړبته بالمخده.. وهو مسك مخده وضربه بخفه وفضل يلعبو شويه وهو بيضحكو ويهزرو

……

جميله پخوف علي التلفون.. وبتحط نقط في الشاي الي هيشربه جمال

:انا خاېفه يا ماما الي بنعمله..لو عرفه هنروح فيها

سلمي:اجمدي بس متخفيش طول ما الز*فت ايهاب مش موجود عبدالرحمن دا عيل ومش هيعرف حاجه

جميله: ي.. ماما بس كدا هيمو*ت بجد

سلمي: لا مش ھيموت وهيتعب شويه بس… كملت بشړ.. مش هسيبه يمو*ت بالساهل كدا لما يتزل زي مزلني

جميله اتنهد: ماشي يا ماما استني لما ارن عليكي اقولك الي هيحصل

سلمي: طيب سلام… سلمي قفلت وهمست بشړ

: ولله ما هسيبك غير لما ازلك.. هههههه.. يا ترا لسا فكرني فاكر مرات ابنك يااا جمال بيه

…….

ادهم راح يجيب آيه من الكوفير وصحابه زفوه بفرحه.. بعد شويه كان ادهم وصل الكوافير وآيه خلصت.. ادهم وقف وفي ايده بوكيه ورد و آيه واقفه وعاطيه ضهرها لادهم… ادهم لفها وباسها علي راسها..

ادهم: بقولك اي متجي زي ما احنا كدا ونطلع علي شقتنا

آيه بخجل: انت عايز خالتي

ادهم بقرف: يلا يا شيخه يلا قدامي…

ادهم وصل الشارع الحاره الي كان مليانه ناس بتحب ادهم وفرحنين ليه… والاغاني اشتغلت و الكل رقص والفرحه ملت المكان وامه الي عماله تزغرط بفرحه

ادهم رقصى مع امه شويه واسر وباقي الشباب بس الفرحه مكملتش لما…..

يتبع…
.
🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵
الحلقة 19
.
رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة التاسعة عشر
ادهم بعد مكان بيرقص مع امه لقي ابوه قدامه ادهم بصله بضيق، … آيه مسكت ايده وبصتله.. بمعني علشان خاطري
ادهم اتنهد وسلم عليه
: ازيك
عباس بفرحه: الحمدلله..ادهم بص اللي واقف معاها… عباس رد بحب.. دا ايهاب.. همس.. اخوك الكبير.. رجع كمل بصوت عالي.. وفي تاني عبدالرحمن بس مقدرش يجي علشان رجله ۏجعاه
ادهم سلم علي ايهاب
: لا الف سلامه عليه
ايهاب: الف مبروك
ادهم: لله يبارك فيك
عباس بص لآيه بحب
: الف مبروك يا آيه زين مخترت ولله
آيه ابتسمت: لله يبارك فيك يا عمي

ايهاب و عباس رجعه قعدو مكانهم و عنين عباس ما نزلتش عن ادهم.. قطعه ايهاب
: اخونا صح
عباس اتوتر: م.. مش فاهمه
ايهاب: ادهم دا يبقا اخونا.. واللي واقفه هناك و تبقا مراتك التانيه
عباس بتوتر: و.. وانت عرفت منين
ايهاب ابتسم بسخريه وهو قايم
: نشوف الحوار دا بعدين.. دلوقتي لازم اعمل الواجب في فرح اخوي الصغير
…..
في وقت متاخر من اليل عند عبدالرحمن شمس في حضنه
: جدي قاعد لوحده تحت
شمس رفعت وشه
: ايوه
عبدالرحمن وهو قايم
: هروح اطمن عليه
شمس قامة: بس رجلك ۏجعاك ومش هتقدر تنزل
عبدالرحمن: مش ۏجعاني اوي يعني
شمس: طاب انا هلبس وجايه وراك
عبدالرحمن : ماشي
عبدالرحمن نزل بصعوبه وخبط علي الباب مرا واتنين مفيش رد عبدالرحمن قلق وفتح الباب لقي جده واقع علي لارض و كوبايه واقعه ومكسوره جنبه
عبدالرحمن جري عليه بخضه و حاول يفوقه
: جدي.. جدي فوق… كمل بصوت عالي.. ياا هاشم… هاشم… الغفير جه جري عليه بخضه..
: خير يا عبدالرحمن بيه في حاجه
عبدالرحمن: شيل معاي جدي بسرعه… شمس نزلة بخضه علي الصوت
شمس: يلهوي ماله جدي
عبدالرحمن: معرفش نزله لقيته واقع..هنروح المستشفى ماتطلعيش من البيت.. نامي مع حور.. عبدالرحمن بيكلمها وهو بيلملم حاجاته بسرعه
……

عند ادهم بعد ما الفرح خلص وايهاب الي خربه رقص طبعا
ادهم راح يسلم علي ايهاب وشكره علشان الي عمله
بس ايهاب اخده بالحضن
: الف مبروك يا خويا.. ادهم اتثمر مكانه مش عارفه يعمل اي ولا يقول اي حتا
ايهاب كمل: الي بينك وبين ابويا دي حاجه تخصكم لاكن انت اخوي الصغير لو رفضت دا فاهم
ادهم بعد بتوتر:ا.. انا يعنى
ايهاب: محتاج اتكلم معاك.. اكيد مش هنتكلم هنا
ادهم: اه طبعاً اكيد اتفضلو.. ادهم خدهم وطلعو فوق
ايهاب: قلي بقا انت شغال اي
ادهم: فاتح معرض عربيات
ايهاب: حلو.. ومعاك شهادات اي
ادهم: هندسه بس ملقتش شغل ففتحت المعرض
ايهاب: حتا عبدالرحمن خريج هندسه برضو و ملقيش شغل وسافر برا مصر
ادهم: بس انا مكنش ينفع اسافر مش هسيب ماما وبنت خالتي
ايهاب: حلو برضو معرض العربيات بيكسب
ادهم: ايوه انا فاتح كذا فرع و كمان مساهم في كذا شركه نضيفه بتصنع عربيات
ايهاب: اللهم مبارك عليك
عباس كان قاعد يبص علي ولاده بحب وفرحه كبيره
ادهم: وانت
ايهاب: انا خربج طب يا سيدي بس شغال مع جدي في لارض ومصلحت البلد
اول م ايهاب جاب سيرت جده ادهم كرمش وشه بضيق
ايهاب اتنهد: ولله جدي مش وحش وهو شديد شويه بس حنين وبحبنا ولله
ادهم بحزن: بيحبكم
ايهاب حط ايده علي رجل ادهم
: ولو عرف بيك هيحبك زينا وكتر
ادهم ابتسم بسخريه لان عارف ان جده اكيد هيتخانق مع ابوه
الباب خبط ودخل منه اسر الي كان تحت بيظبط باقي الحاجه
اسر: اي يا عريس مش هتتحنا
اسر خد باله من الي قعدين وهو عارف عباس بس بقي يبص لايهاب بستغراب الي كان بيتعامل كانه معرفه اوي بالعريس
ادهم فهم: ايهاب اخوي يا اسر… اسر صحبي يا ايهاب
ايهاب: اهلا وسهلا تشرفت
اسر: احم انا اكتر

ايهاب: طاب اي يا عريس مش هتتحنا
ادهم ابتسمله بحب… شويه وكان ادهم نايم علي السرير اللي في شقه تانيه في نفس العماره علشان البنات تاخد راحتها فوق مع آيه وايهاب بيحنيله رجليه واسر ايده
ادهم: ايهاب متكترش مبحبهاش… انا بس بحط علشان انتو مصرين..
ايهاب وهو مشغول
: اسكت ياض وبعدين دي سنه عن النبي
ايهاب كان هينقل علي الرجل التانيه بس وقف لما لقي ابوه بيبص بحسره
ايهاب اتنهد: تعاله يا بوي. عباس بص لادهم بمعني اجي ادهم عدل وشه الناحيه التانيه… ايهاب رح سحب ابوه وقعده علي السرير وعطاه الحنه وفعلا عباس خدها بتردد وحناه… عند آيه الضحك مالي الاوضه وفي وحده بترسملها الحنه
……
عبدالرحمن مسند جده بعد ما رجعو من المستشفى والدكتور قاله ان شرب حاجه علتلو الضغط
عبدالرحمن: علي مهلك يا جدي.. تحب اشيلك
جده ابتسمله وهو بيطبط علي كتفه
: لا انا كويس
حور و شمس راحو يجرو علي عبدالرحمن اول ما دخل
شمس: انت كويس يا جدي
الجد بتعب: الحمدلله انا كويس يا بنتي… بس دخلني اوضتي يا عبدالرحمن
عبدالرحمن ډخله اوضة و غطاه كويس
شمس: انا هفضل قبالك يا جدي مش هسيبك
حور: روحي انتي يا شمس مع جوزك هو تعبان وانا هفضل معا جدي… كل دا وعبدالرحمن مش معاهم نزل علي لارض وخد حته من الازاز المكسور
….
عند آيه قامت من علي السرير ونفخة بضيق بسبب الحنه الي مضيقاه ومش عارف تنام
ادهم بهمس: منمتيش ليه
آيه شهقة بخضه
: بسم لله الرحمن الرحيم انت جيت امتا
ادهم: جيت من شويه منمتيش ليه بقا

آيه بضيق: من الحنا مضيقاني ومش عارفه اتحرك ولا ا.. اي دا استنا انت ازي جيت هنا ورجليك فيهم حنا
ادهم: لا انا غسلته علطول
آيه بصت في ايده
: حرام عليك مسبتهاش تحمر اكتر ليه
ادهم مسك ايده: وريني كدا كاتبين اسمي صح
آيه ابتسمت بخجل
: اه.. شروق كتبته
ادهم: فين
آيه: دور
ادهم قرب منها اكتر ولف ايده التانيه علي وسطها وشدها الحضنه
: اممم طاب انا مش شايف حاجه
آيه: لا دور
ادهم سند راسه علي كتفه
: طاب انتو كتبينه كل حرف في مكان
آيه: لا كامل كله علي بعضه
ادهم: ايوه.. اهو لقيته… اممم البت دي كاتبه غلط علي فكره

آيه: لا صح يا ادهم
ادهم: لا قلت غلط
آيه بضيق: صح يا ادهم
ادهم ضحك وباسه علي رقب*تها
: ماشي صح متزعليش…ادهم و آيه فضلو يتكلم لحد ما نامو في حضـ*ـن بعـ*ـض وووو…

يتبع…
.
🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵
الحلقة 20
.
رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة العشرون
ادهم بحب: صباح الخير

آيه بنوم ابتسمت ومختش باله حركة راسها علي صد*ر ادهم

: صباح النور

ادهم بيزيح شعرها

: كل دا نوم قومي ماما هتقفشني

هنا آيه قامت فاطه

: يا لهوي اي الي منيمك كدا خالتي لو شافتك

ادهم وقف هو كمان وقرب منها بهدوء وحط ايده علي خدها

:اهدي ماما مش هتصحا دلوقتي..ميل با*سها علي خدها.. انا نازل دلوقتي اغسلي اديكي من الحنه وعملي فطار لشباب الي تحت

آيه هزت راسها بخجل.. وادهم مشي وهي دخلت الحمام تغسل اديها وتصلي وتعمله فطار

…..

شمس صحيت وفضلت تتامل في عبدالرحمن بحب وهي بتحرك ايدها علي وشه.. ميلة وبسته علي خده عبدالرحمن حس بيها وصحي

عبدالرحمن بنوم: صباح الخير

شمس بحب: صباح النور.. احضرلك الحمام ولا هتنزل تطمن علي جدي

عبدالرحمن: هستحما و انزل اطمن علي جدي

شمس حضرتله الحمام ونزلة تعمل الفطار.. عبدالرحمن خد دش ونزل يطمن علي جده

عبدالرحمن: صباح الخير يا جدي

الجد بتعب: صباح النور يا ابني

عبدالرحمن بصوت عالي شويه

: شمس هاتي الفطار هنا

عبدالرحمن قعد و هو مش عارف يفتح موضوع للكلام مع جده

الجد ابتسم بحزن: انا مش وحش ي عبدالرحمن وعمري متمنيت غير. رحتكم

عبدالرحمن اتنهد: وانا عارف يا جدي ولله بس حضرتك ليه يعنى تجبرني اتجوز وحده علي زوقك مش يمكن انا بحب وحده تانية.. او هي مثلا بتحب حد تاني… ممكن تكون انت السبب ان اتنين يعيشو عمرهم كله في حزن

الجد: يعني انت مش عايز شمس

عبدالرحمن بسرعه: لا طبعاً انا بحب شمس ومقدرش اعيش من غيرها… شمس كانت واقفه ورا الباب وهي هطير من الفرحه لما سمعت كلام عبدالرحمن

الجد: وانا يا عبدالرحمن مش بجبرك تتجوز وحدها غير لما يبقا عندي وجهة نظر انكم شبه بعض او هتنفعو مع بعض.. عارف اول ما ابوك قلي انك هتسافر علشان تشتغل برا قلت لازم اربطك بمصر قبل ما القيك دخلي بوحده من الاجانب ولا نعرف اصله ولا فصله.. ومن صغرك وانا حاسس وعارف ان شمس لعبدالرحمن وعبدالرحمن لشمس

عبدالرحمن: وايهاب

الجد: ايهاب لو سبته مكنش هيتجوز خالص هيفضل طول عمره اهم حاجه عنده الشغل.. قلت اجوزه والحب هيجي مع العشره

عبدالرحمن ابتسم هنا دخل شمس بالفطار

شمس: الفطار يا جدي

عبدالرحمن: روحي هتيلنا الشاي يا شمس معلش

شمس بحب: حاضر

……

ادهم و آيه قاعدين قدام الماذون و ايهاب و اسر

المأذون: بس علي حسب علمي انتو مكتوب كتابكم يا ابني

ادهم: احم ايوه يا شيخنا.. بس كنا كاتبينه ومكنش نيتنا الزواج.. بس علشان هي كانت قاعده معاي والحرمانيه.. وانا سآلت شيخ وقال لازم نكتبه من جديد ونجدد النيه

المأذون: حاضر يا ابني.. فين وكيل العروسه

هنا دخل ابو آيه و ضيق باين علي وشه.. اول ما دخل آيه عيونه اتملت دموع ادهم قام من مكانه وقعد جنبها خده في حضنه وباس راسها

: هششش ليه الدموع دي كــــ*ـلب و راح

آيه مسحت دموعه والماذون بدا يكتب واسر و ايهاب كانو الشهود

: الف مبروك يا ابني

نوسه طلعت بشربات وهي بتزغرط بفرحه

ابو آيه بصلهم بقر*ف

: اخير ارتحت منك

ادهم بصله پغضب ومسكه من لبسه

: دا انا هطل** يا كل**

ايه جريت مسكت ايد ادهم وهي بټعيط

: علشان خاطري يا ادهم دا ابوي

ادهم زقه پغضب

: ما شفش وشك هنا تاني فاهم

ادهم خد آيه في حضنه

: الف مبروك يا عمري

آيه همست بدموع

: لله يبارك فيك

ادهم مسك وشها بين اديها وهو بيمسح دموعها

:خلاص بقا بطلي عياط ولا انتي هتبوظيلي اليوم

آيه هزت راسه برفض وهي بتبتسم

ادهم: يلا روحي غيري علشان هنتاخر علي الكوفير

….

عبدالرحمن كان قاعد لحد ما تلفون رن وكان ايهاب

عبدالرحمن: الو ايوه يا ايهاب

ايهاب واقف في حتا بعيده عن الدوشه

ايهاب: احم اخبارك ايه

عبدالرحمن: الحمدلله بخير

ايهاب: انت في البيت

عبدالرحمن: ايوه ليه

ايهاب: معلش ادي التلفون لحور

عبدالرحمن: حاضر دقيقه

فوق عند حور كانت واقفه قدام المرايه وهي لابسه فستان ضيق فارده شعرها الطويل وبتتخيل لو ايهاب شافه كدا.. قطع شروده صوت الباب.. حور لبست حاجه واسعه علي لبسه وفتحت لقية عبدالرحمن

حور: عبدالرحمن خير

عبدالرحمن: احم ايهاب علي التلفون عايزك

حور خدت التلفون بتوتر وقفلة الباب

حور بصوت هامس

: الو

ايهاب: وحشتيني

حور سكت شويه وبعدين ردت بخجل

: هتيجي امتا

ايهاب اتنهد: بكره…

حور:تيجي بسلامه

ايهاب: بتعملي اي

حور بصت علي نفسه في المرايه

:مبعملش حاجه قاعده

ايهاب: اممم.. عايزه حاجه اجبهالك من هنا

حور همسة بخجل

: لا عايزك تيجي بسلامه

……

بليل

ادهم اديه علي وسط آيه الي لابسه فستانه لابيض و ساند راسه علي راسها وبيرقصو علي اغنيه رومنسية

ادهم: مش كفايه

آيه بهمس: لا خلينا شويه

ادهم: لا كفايه انا تعبت… آيه شهقت لما ادهم شالها وطلع بيها

ادهم: معلش يا اسر لم انت الدنيا

آيه دفست وشها بخجل في صدر ادهم

ادهم طلع بيها وقفل الشقه برجله

ادهم نزلها في نص الشقه و آيه عماله تفرق في اديها يتوتر ادهم باسها علي راسها

: ادخلي غيري نصلي وناكل

آيه دخلت لاوضه

ادهم قلع الجات بتاع البدله ورماه علي لارض وفق الكرافته بضيق.. فتح اول زرارين من القميص ودخل المطبخ يعمل اكل

بعد شويه آيه طلعت لابسه لاسدال وادهم دخل اتوضا وصلا بيها ادهم خلص ولف حط ايده علي راسها قراء شويه ادعيه وقران.. ادهم خلص وشالها

ادهم: ناكل بقا…. بصلها وغمز.. وبعدين نحلي…

يتبع….

 

 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS