رواية ذئاب الجبل الحلقه_الرابعه (عودة البدرى ٢٠٢١) فكرة وتأليف:حمادة فاروق هاشم حصريه وجديده

 رواية ذئاب الجبل الحلقه_الرابعه (عودة البدرى ٢٠٢١)

فكرة وتأليف:حمادة فاروق هاشم حصريه وجديده 

رواية ذئاب الجبل الحلقه_الرابعه (عودة البدرى ٢٠٢١)

فكرة وتأليف:حمادة فاروق هاشم حصريه وجديده 


أهداء مني الي الرائع 

مستشار  محمد_صفاء_عامر

 مؤلف الجزء الاول❤

والمخرج العظيم

مجدي_ابوعميره

تذكير من الحلقه السابقه

توقفت السيارة اما بيت علوان وينزل منها ومعه نعمه ودبور يمسك بيده لينزل من السيارة...

دبور....

علي مهلك علي مهلك ياواد عمي نورت دارك ياكبيرنا الف حمدالله عالسلامه....

نعمة تزغرط....

حمدالله علي سلامتك ياعلوان...الدار كانت عِفشه من غيرك ياواد عمي....

بالراحه يادبور بالراحه على واد عمك تعالي قعده اهنه...

الف حمدالله علي سلامتك ياعلوان الف حمدالله علي سلامتك....

ياخاله لبيبه...ياخاله لبيبه...

دبور...

الخاله لبيبه مش اهنه...

نعمه...مش اهنه...امال وين....

دبور....

الخاله لبيه في دار الشيخ بدار الله يرحمه....

نعمه باستغراب...

دار الشبخ بدار...

وعتعمل ايه في دار الشيخ بدار....

دبور....وهو ينظر الي علوان...

منا مقولتلكيش....

الخاله لبيبه بتنضف الدار...

البدرى......البدرى ووردة راجعين....

نعمه بفرحه واندهاش...

عتقول ايه يادبور.....

البدرى ووردة....طب كيف....

علوان يتغير لونه وتتحجر عينه...

ويفكر.....

بااااه البدرى تااااني...

دانا جولت خلصت منيه....

دة زى القطط بسبع ترواح....

ومعاود وهينفش ريشه علينا زى الديك الرومي....

وبعدهالك ياعلوان عاد...

المصايب عتحط عليك حط....

هاااااااه....طيب يابدرى...

طييييب...

........................

فكرة وتأليف حماده فاروق هاشم

للابلاغ عن السرقه 

..........................

المشهد....فى

مديرية الأمن.....الاسكندريه....

الضابط عصام يدخل الي مدير الأمن وفي يده ورقه ويعطيها لمدير الأمن ويمسكها مدير الامن ويقرأها 

وينظر الي الضابط عصام بأندهاش

قائلا.....

معقول...اي ده ياعصام....

عصام....

زى ما حضرتك شايف يافندم طلب نقل.....

مدير الامن...

منا فاهم...بس ليه...دانت مكنتش طايق هواره ولا حتي عاوز تخدم في الصعيد بحاله....ايه اللي جد...

عصام....

يافندم اصل انا الشغل هنا في اسكندريه مش عاجبني

 وعاوز ارجع الصعيد بصراحه علشان الشغل هناك اكتر

 وانا سعادتك يافندم من النوع اللي ميحبش القعده زى ما حضرتك عارف....

مدير الامن...

مشكلتك ياعصام اني فاهمك كويس حتي لو كان قصدك غير كده....

عصام...

غير كده ازاى يافندم.....

مدير الامن...

ينظر الي الضابط عصام مبتسما

طيب ياعصام...

سيبلي الطلب يومين كده وهرد عليك....

عصام....

ارجوك يافندم ياريت سعادتك تعرف اني بجد محتاج النقل ده....

مدير الامن...

ماشي ياعصام...ماشي...

سيب الطلب واطمن متقلقش....

عصام...

شكرا....شكرا جدا يافندم....

ربنا ميحرمنيش من كرم سعادتك....

ويعطيه التحيه وينصرف.....

...................

المشهد

في منزل دكتور حاتم....

حاتم...

ياوردة هو لازم يعني موضوع نزولكم الصعيد...

ما احنا خلاص استقرينا هنا..

والبدرى كمان اتجوز واستقر وبقت حياته وشغله هنا كمان...

ايه لازمة نزولكم بقي...

وردة وهي تلاعب البدرى الصغير.

يا حاتم يا حبيبي انت لسه خايف...

حاتم....

ياوردة........... ياورده

مش معنى ان البدرى خلاص ربنا هداه الخطورة زالت...

الخطورة مازالت قايمه....

انت ناسيه العربي ابن عمك واللي خطورته متقلش عن خطورة البدرى يعني لما تنزلو تفتكري هيسكت....

وردة....

متقلقش ياحاتم...متقلقش....

اخويا بدرى معايا....والكل بيعمله حساب...

ومحدش يقدر يقربلى طول ما انا في حماه.

جرس الباب يرن.....

حاتم يذهب ليفتح الباب....

البدرى من على الباب...

السلام عليكم يا دكتور حاتم...

لا مواخذة جيت من غير ميعاد

انا بس كوت معدى من اهنه قلت اعدى اطمن عليكم واقول لوردة كلمتين...

حاتم...

متقولشي كده يا فاروق بيه....

قصدى يا بدرى بيه....

ويضحكون.....

معلش اصل متعودين نقولك يا فاروق بيه....

البدرى....لاه ولا يهمك يا دكتور ولا يهمك بكرة تتعودو عليه...

حاتم....

طب اتفضل يابدرى بيه اتفضل ميصحش تقف على الباب كده....

ويدخل البدرى ويسلم علي ورده ويمسك البدرى الصغير

 ويلاعبه قائلا له....

يلا يا بدرى علشان تنزل هوارة تشوف ارضك وناسك...

وينظر الي ورده...

يلا جهزى حالك ياوردة...

بكره الصبح هنددلو لهوارة

مش عاوزين نتأخرو اكتر من اكده...

وردة...انى جاهزه يابدرى 

انى جاهزة...

حاتم...

يابدرى بيه انت مش شايف نزولكم البلد فيه خطورة عليكم....

البدرى....

لااااه....لا يادكتور حاتم

نزولنا لازماً  منه.

وحتى لو فيه خطوره..لازم اواجهها.

وابوى الشيخ بدار الله يرحمه...

مات ومختش عزاه ولا حتى دفنته......

لازما نزورة انا ووردة ونقرو علي روحه الفاتحه...

واقوله اطمن يابوى...اطمن انا رجعت بوردة وربنا استجاب لدعواتك وهداني وشال الغشاوة اللي علي عنيا....

الله يرحمك يابوى...الله يرحمك ياشيخ بدار...

وبعدين اطمن يا دكتور حاتم...

انا عارف انك خايف على وردة...

ومش اكتر من خوفي عليها....

بس لازما نتدلو لهوارة...ونواجههم ونفهمهم ان ده لا غلط ولا حرام...

وبعدين يا دكتور حاتم الخطر مش في نزولنا لهوارة....

بالعكس الخطر الاكبر في بعدنا عنها....

الكل وعي للي حُصل 

واكيد كمان الخبر وصل للعربي...

والخوف كمان مش من العربي لحاله لاااه...

وعلوان كمان....علوان....

انا خابرة زين....

مش هيبطل زن على ودان العربى.

والعربي لما بيسخن بيجن....

عرفت يا دكتور حاتم ان نزولنا مهم...ومهم قوى كمان....

......................

فكرة وتأليف حماده فاروق هاشم

للابلاغ عن السرقه 

........................

المشهد.

في بيت علوان.....

علوان متكئا علي سريره وبجوارة نعمه ودبور.....

علوان.....

هو البدرى صُح نازل هواره....

هو الجدع ده معيختشيش ولا ايه...

له عين يعاود بعد العمله اللي عملتها البت اخته ولا ايه عاد...

دبور....ينظر الي علوان قائلا...

باه ياعلوان....

نستنو بس لما يعاود وهنفهمو كل الحكايه...

علوان...احنا هنستني لما يعاود....

الجدع ده رجله معتخطيش هوارة تاني بعد ما خدعنا وطلع هو اللي هرب اخته ودسها عن واد عمه عربي....هو وين عربي وين...

دبور...باااه باعلوان...

وعاوز عربى في ايه ياواد عمى...

سيب عربى فى حاله.... 

عربى مش ناقص... 

من يوم ما وعى على خبر رجوع البدرى وورده وعفاريت الدنيا عما تتنطط فى وشه... 

سيبه ياواد عمى.... 

سيبه الله يرضى عنيك.... 

العربى يدخل.... 

سلامو عليكم..... 

حمدالله على سلامتك ياعلوان.... 

علوان.... اهه العربى جه.... 

العربى.... 

فية ايه... كانكم تتحدتو عنى... 

في ايه يادبور.... 

دبور ينهض ويخرج.... 

علوان ينظر الي نعمه ويطلب منها الخروج لينفرد بالعربي.... 

العربي... فيه اي ياعلوان... 

علوان... 

بص ياواد عمي واسمع الحديت اللي عقولهولك ده زين.... 

العربي.... حديت.... حديت ايه ياعلوان... 

خش في الموضوع وبلاش لف ودوران.... 

علوان... 

يااااعربي... ياواد عمى... 

انت اكيد خابر ان البدرى وورده معاودين هوارة... 

العربى.... 

علوان.... انت ملكش صالح بالحكايه دى... ووفر على روحك الحديت.... 

علوان... باااه ياعربى.... 

انا قلبى عليك يا واد عمى... 

فكرك يعنى مش واعى انك كُت رايد ورده.... 

والشيخ بدار والبدرى دسوها منيك.......

ايواااا دسوها منيك ياعربي.... 

العربي... 

ينظر الي علوان والشرر يتطاير من عينيه.... بعد ان لعب علوان علي وتر الغضب واشعل نار العربي... 

العربي.... 

علوااااان قولتلك ملكش صالح بالحكايه دي.... 

ان مش صغير... ووفر حديتك لنفسك يا علوان.... 

سلام..... 

وتدخل نعمه ومعها الشاي.... 

نعمه.... باه ياعربي.... 

انت مقعدتش...

 اقعد اشرب الشاي...

العربي ينظر الي علوان قائلا...

اديه لعلوان يشربه يانعمه...

سلاااام....ويخرج.....

نعمه تجلس وتضع الصينيه....

هو في ايه ياعلوان....

ماله العربى واخد في وشه اكده ليه ياعلوان....

علوان...وهو يبتسم ابتسامة الذئب.......هههه مفيش..

مفيش يانعمه...

.........................

المشهد.....المينا

سيارة الحاج حسين المصري تدخل الي المينا ويشاهدها المعلم حسني من اعلي المكتب وينزل مسرعا الي الحاج حسين...

يااااميت مرحب....ياميت مرحب ياحج....والله المينا نورت...

يا الف خطوة عزيزة ياحاج...

ويفتح الباب للحاج حسين.....

ينزل الحاج حسين من السيارة

هااااا يابو دبيكي....

ايه اخبار المينا....

المعلم حسني....

والله المينا عفشه جوى جوى جوى من غيرك يا حاج....

الحج حسين...

ياراجل انا بسالك عن الشغل عامل ايه بطل الاونطه بتاعتك دى....

المعلم حسني...

اونطه...واااه ياحج انا برضو بتاع اونطه...الله يسامحك ياحاج...الله يسامحك....

الحج حسين ضاحكا....

ياراجل انا بضحك معاك....

وحشتني المرازيه فيك ياراجل انت......

المعلم حسني....

ووووة ياحج حسين...اذا كان علي اكده معلاهش...

رازيني....رازيني بكيفك ياحج...

يصعد الحج حسين الي المكتب ببطئ ويجلس علي مكتبه....

ااااه يا حسني....حتي طلوع السلالم بقت تتعبني....

الظاهر خلاص راحت علينا....

المعلم حسني....

راحت عليك كيف يا حج....

ربنا يديك طوووولة العمر ياحج ويخليك لينا.....

الحج حسين....

هو البدرى مجاش النهارده....

المعلم حسني....

لاااه يا حج...البدرى كل يوم بيكون اهنه من النجمه...بيخلص الورقات والشغل وبيعدى علي شركة المقاولات....

الحج حسين...

ااااه يا حسني...انا لو كان عندى ابن....

مكنشي هيكون زى البدرى كده...

راااجل وشهم وامين وابن حلال....

الحمد لله والشكر لله...

دلوقت انا اموت وانا مطمن ومش خايف علي نورا ولا علي مالي....

المعلم حسني....

بعد الشر...بعد الشر عليك ياحج متقولشي اكده...ربنا يديك طولة العمر....

الحج حسين....

هو احنا هنهرب من الموت يعني ياحسني...من التراب والي التراب نعود ياحسني...اخرتها رب كريم....

المعلم حسني....

ونعم بالله....ونعم بالله ياحج...

...............

المشهد....البدرى يجهز نفسه للنزول الي هوارة ومعه نورا ووردة الصغيرة....

يستقل السيارة ذاهبا الي اخته ورده لاحضارها للسفر معه....

في الطريق....

البدرى....

ااااه يانورا....

علي كد منا فرحان برجوعي لهوارة......

علي كد مانا خايف.....

نورا....

تخاف ليه ان شاء الله هو انت عملت حاجه غلط ولا حتي ورده.....

البدرى....

انتى مخبراش عوايدنا يانورا....

مخبراش عوايدنا زين....

ربنا يستر.....

وتصل السيارة الي منزل حاتم....

ويأتي البواب ويطلب البدرى من البواب باخبار ورده بحضورة....

تنزل ورده ومعها حاتم والبدرى الصغير ويستقبلهما البدرى....

ها يادكتور حاتم...ها ياوردة....

جاهزين....

الرد من الاثنان...

جاهزين...جاهزين ان شاء الله....

البدرى....

علي خيرة الله....يلا...يلا بينا...

ويركب حاتم سيارته مع ورده....

والبدرى في سيارته مع نورا وتتحرك السياراتان......

والمشهد مع هذه الاغنيه.... 

.... 

هيلا... هيلا... سكتنا طويله

هيلا... هيلا... راجعين اراضينا

وهيلا... هيلا... هِم يا بلدينا

هيلا... هيلا... ماخلاص عدينا

......... 

البدرى  خلاص راجع ارضه

ومعاه وردة اخته وعرضه.

البدرى خلاص راجع ارضه

ومعاه ورده اخته وعرضه..

....... 

هِم ياحسين... ودوس بنزين

ياصلاة الزين.. راجعين تاني

.........

دانا كلي حنين... وغيابي سنين... 

ياصلاة الزين...اثر فيا..

ما خلاص راجعين...احنا الاتنين

ومعانا ولدين...بدرى وورده...

وهنملي الدار...والشيخ بدار

راح يرتااااااااح...

وهيلا هيلا....سكتنا طويله

وتدخل السياراتان الي هوارة

...........

والي لقاء في الحلقه القادمة....

تشجيعكم ليا هيفرق...ومتنسوش منشن لاصحابكم وحبايبكم وعرفوهم بالحلقات هنا في الجروب ♥♥



بداية الروايه من هنا




انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات



close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS