القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية خلخال حليمه الفصل الرابع والخامس بقلم آيه عرفات حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية خلخال حليمه الفصل الرابع والخامس بقلم آيه عرفات حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية خلخال حليمه الفصل الرابع والخامس بقلم آيه عرفات حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


البارت الرابع

شريف بدا يقرب من حليمه لحد ما رمها على السرير

حليمه زقته وقعته على الارض وقامت جريت علي كباية الميه وكس*رتها

 حليمه لو قربت مني انا همو*ت نف*سي كده كده انا ما عنديش حاجه اخاف عليها 

شريف: انتي مجنونه ارمي اللي في ايدك ده 

حليمه: بقولك ابعد عني

 شريف :خلاص هبعد عنك بس ارمي اللي في ايدك الاول انت هتجب*يلي مص*يبه

 حليمه :ارجع ورا 

شريف رجع لورا وحليمه فضلت تتسحب واحده واحده لحد ما وصلت على باب الشقه فتحت الباب وطلعت تجري بالبجامه وشعرها كان مفرود وكانت الساعه 1:00 بالليل 

حليمه فضلت تجري في الشارع زي المجنونه ماكانتش عارفه تروح فين الجو كان متاخر اوي ماكنش في حد في الشارع 

حليمه دخلت على مطعم كان الوحيد اللي فاتح اول ما دخلت حليمه دخلت على الكاشير 

حليمه: لو سمحت ممكن تساعدني

 الكاشير بدا يبصلها من تحت لفوق 

الكاشير: خير في حاجه 

حليمه :لو سمحت ممكن تشوفلي اي حاجه البسها ومكان ابات فيه لحد الصبح

 الكاشير :وانتي ازاي طالعه في نص الليل بالشكل ده 

حليمه: بعد اذنك من غير اي تفاصيل ممكن تساعدني انا عايزه مكان ابات فيه لحد الصبح بس

 الكاشير: وانا اعرفك منين علشان خاطر اديكي مكان تباتي فيه اطلعي بره يا بت انتي اي الاشكال اللي بتتحدف علينا دي ياربي

 حليمه :ابوس ايدك انا ماينفعش اطلع بالشكل ده في الشارع انا ممكن ابات هنا والصبح اوعدك اني انا هشتغل في المطعم همسح واكنس وده اعتبره تمن الليله اللي هابتها هنا

 الكاشير بدا يقرب منها ووشوشه في ودنها

الكاشير: طب بقول لك ايه ما تيجي تباتي عندي احسن في الشقه 

حليمه: انت وا*طي وقليل الاد*ب 

الكاشير: اطلعي بره يا زبا*له 

حليمه طلعت بره وقعدت في ركن جنب المطعم وفضلت تعيط وهي بترفع راسها لفوق شافت واحد كبير شكله غني ومهم اوي 

حليمه اول ما شافته قامت وقفت

 راشد: انا سمعت كل الكلام اللي حصل جوه وانا حابب اني انا اساعدك

 حليمه: بجد يا عمو ربنا يخليك يارب 

راشد :ممكن اعرف اي حكايتك

 حليمه: انا مابحبش احكي حكايتي لاي حد فلو حضرتك حابب تساعدني اتفضل من غير ما تعرف عني اي حاجه لو مش حابب يبقا تسبني في حالي الله يخليك

 راشد: تعالي اركبي العربيه معايا


رواية خلخال حليمه الفصل الرابع والخامس بقلم آيه عرفات حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


 حليمه رجعت لورا وكانت خايفه اي

حليمه: نعم انت قصدك اي

 راشد :انتي مش عايزاني اساعدك وانا هساعدك تعالي اركبي العربيه وانا هساعدك 

حليمه: وانا اي اللي يضمنلي انك هتكون انسان كويس مش هتعمل فيا حاجه وحشه 

راشد ضحك ضحكه عاليه 

راشد: تعالي يا بنتي انا ما بقاش في صحه لاي حاجه وحشه انا ممكن اكون اكبر من ابوكي تعالي اركبي وما تخافيش مني انا هاخدك دلوقتي في شقه من الشقق بتوعي تغيري هدومك وتنامي والصبح ان شاء الله نبقى نتكلم 

حليمه: انا قلبي مش مطمن

 راشد: لا اطمني وما تخافيش انا فعلا حابب اساعدك تعالي اركبي معايا العربيه

 حليمه :ركبت العربيه وكانت قلقانه جدا لحد ما وصلوا قدام عماره ضخمه وكبيره 

راشد: اتفضلي يا بنتي ده مفتاح الشقه بتاعة الدور التاني افتحي هتلاقي فيه لبس في الدولاب بتاع بنتي ممكن تلبسي منه اي حاجه بكره الصبح ان شاء الله هعدي عليك واخدك في مكان هادي ونتكلم براحتنا وهقولك عايز منك اي ولو خايفه اقفلي على نفسك من جوه

 حليمه: طب هو في حد عايش في البيت ده 

راشد :لا ده كان بيتنا القديم واحنا مهاجرين بقلنا كام سنه ولسه حاجتنا زي ما هي فيها اطلعي وما تضيعيش اليوم بتاعك نامي وارتاحي

 حليمه طلعت الشقه وفتحت الباب بس مع ذلك كانت برده قلقانه وماكانتش مطمنه اول ما دخلت نامت على السرير وفضلت تفكر في الراجل ده وايه اللي هيعوزوا منها فضلت تفكر لحد ما راحت في النوم

................................

 في الجامعه عند حازم اخو مراد

 كريم: اي يسطا اي مع البت دينا 

حازم: عملت زي ما قلت لي اديني بسكتها بكلمتين حلوين بس انا مش عارف ايه اخره الكلام ده كله

 محمد: حلو الكلام انا هقولك بقى الخطوه الجايه تعمل اي

 حازم: اديني سامع قول

 محمد :هتروح تقولها انك بتحبها وخايف انها تبعد عنك ولازم تضمن حبكم ده بانك تتجواز عرفي اول ما توافق ورقتين عرفي اكتبهم وخليهم معاك وقضي ليلتين حلوين وبعدين ابقى ارميها وقطع الورقتين

 حازم: انت مجنون اقضي مع مين بقولك هي بتخاف امسك ايديها هتخليني اجوزها عرفي واقضي معها ليلتين انت مجنون ياض ولا اي

 كريم: الحب بيعمل اكتر من كده يا صاحبي جرب ومش هتندم بس ابقى افتكرنا بحاجه حلوه يا صاحبي

 حازم فضل يفكر في كلامهم لحد ما اقتنع 

تاني يوم حازم قابل دينا 

حازم ؛وحشتيني اوي يا حبيبتي

 دينا :وانت كمان يا حبيبي انت كويس

 حازم: انا كويس جدا بس في حاجه مخنوق منها

 دينا :سلامتك يا حبيبي ايه اللي خانقك

 حازم: انا تعبت خلاص يا دينا من كتر الخوف خايف تروحي مني وخايف ما تكونيش من نصيبي الحاجه دي بقى بترعبني انا بحبك يا دينا وعايزك تبقي معايا العمر كله 

دينا :ما تخافش يا حبيبي انا كمان بحبك وعايزه ابقى معاك العمر كله

حازم: الكلام لوحده مش كفايه يا دينا 

دينا: امال اي اللي يثبتلك اني بحبك ومش هسيبك ابدا

 حازم؛ انا عايز حاجه تضمن حبنا 

دينا: واي الحاجه دي بقى 

حازم :نتجوز اي رايك نتجوز يا دينا 

دينا: انت بتتكلم بجد صح يا حازم 

حازم: والله العظيم انا فعلا عايزه اتجوزك 

دينا :وانا موافقه طبعا 

حازم: بس انتي عارفه الكليه دلوقتي وانا مينفعش اني انا اتجوز

دينا: امال هنتجوز ازاي

حازم: عايزين نتجوز عرفي لحد ما اظبط اموري واتجوزك رسمي 

دينا: مش فاهمه 

حازم: قصدي نضرب ورقتين عرفي مؤقتا بس لحد ما اخلص كليه واتجوزك رسمي قدام الناس كلها 

دينا :تصدق انك انت حق*ير بقا انت عايزني انا اتجوزك عرفي من ورا اهلي 

حازم: كل ده عشان بحبك

 دينا: انت تخرس خالص انت ما تعرفش اي حاجه عن الحب وانا غلطانه اني انا حبيت واحد زيك عن اذنك

 دينا: جت عشان تمشي حازم مسك ايديها ودينا ضرباته بالقلم على وشه

 دينا: اول واخر مره تلمس ايدي وبعد اذنك ياريت لا تكلمني ولا ترن عليا سلام

 دينا مشيت وحازم فضل متغاظ اوي انها ضربته بالقلم وقرر ينتقم منها بس ما كانش عارف ازاي راح لاصحابه

 كريم: ايه يا اسطى نقول مبروك يا عريس

 حازم: اسكت بقى عشان انا عايز اخ*نقك بايديا 

محمد: ليه يا اسطى في اي

 حازم: البنت بنت ال*اي ضربتني بالقلم 

كريم :هههههه تعيش وتاخذ غيرها يا صاحبي

 حازم: انا ما بهزرش انا عايزه انتقم منها بجد

 كريم: لو عايز تنتقم منها فده امر سهل سيبلي انا الموضوع ده

 حازم: انا بقولكم اي انتم الاتنين لازم تشوفه طريقه عايز احط مناخيرها في الارض واكسرها عايزها تجيلي زحفه على رجلها

 كريم: بس كده من عيني يا صاحبي يومين كده وهقولك تعمل اي

 حازم :ماشي ياسطا انا همشي انا بقى عايزين حاجه 

كريم: لا مع السلامه يا صاحبي 

حازم اول ما وصل على البيت كانت نور اخته قاعده في الصاله 

نور :انت شرفت يا استاذ انت عارف الساعه كام دلوقتي

 حازم :اي يا بت هتعمليلي محاضره ولا اي

 نور: انت وراك امتحان الصبح ولسه ماذاكرتش ولا عملت اي حاجه لو مراد كان هنا ما كنتش سهرت بره لحد دلوقتي

 ام مراد طلعت من الأوضه

 ام مراد: سيبي اخوكي براحته يا نور

نور: ازاي يا ماما والامتحان اللي عنده الصبح 

ام مراد: كل واحد عارف مصلحه نفسه اهم حاجه ذاكري انتي يا روح ماما عايزه اشوفك احسن واحده في الدنيا كلها 

نور: حاضر يا ماما طب يا ماما ما تكلمي مراد خليه يرجع

 ام مراد: دي امور مالكيش تدخلي فيها روحي على اوضتك ذاكري ونامي عشان الكليه بتاعتك الصبح

 نور :حاضر يا ماما 

تاني يوم عند حليمه 

حليمه: صحيت من النوم على صوت جرس الباب قامت فتحت وكان راشد 

راشد :انتي لسه ما غيرتيش هدومك من امبارح

 حليمه: كنت تعبانه ونمت

 راشد: طب ادخلي غيري هدومك وانا مستنيكي تحت في العربيه

 حليمه: خلاص ماشي حاضر

 حليمه غيرت هدومها ونزلت ركبت العربيه مع راشد 

حليمه: ممكن اعرف انت عايز مني اي

 راشد: مش لما نفطر الاول وبعد كده هقولك عايز منك اي بالظبط

 حليمه: انا مش عايزه افطر ولا عايزه اي حاجه انا عايزه اعرف انت عايز مني اي

 راشد: ما تخافيش انا مش هاذيكي انا عايز منك كل خير نروح مكان هادي نفطر ونشرب حاجه ونتكلم براحتنا 

حليمه :ماشي

راشد خد حليمه في مكان هادي خالص

 حليمه: ممكن تقولي انت عايز مني اي بقى 

راشد: انتي متجوزه 

حليمه: لا انا مطلقه من قريب

راشد: امتى اطلقتي

 حليمه: من تلاث شهور ونص

 راشد: انا عايزك تشتغلي عندي ايه رايك 

حليمه: ممكن اعرف اي هو الشغل ده 

راشد :هتشتغلي عندي في القصر بتاعي 

حليمه: قصدك خدامه 

راشد :حاجه زي كده وهتاخدي مراتب كويس جدا 

حليمه: انا مش موافقه على الشغل ده بعد اذنك

 حليمه مشيت وراشد مشي وراها

 راشد: ممكن اعرف ليه بترفضي 

حليمه: حضرتك انا معايا كليه تربيه في الاخر اروح اشتغل خدامه مش بعد ما امي تعبت وصرفت عليا وكبرتني ودخلتني كليه في الاخر اروح اشتغل خدامه بعد اذنك وياريت تشوف واحده غيري

 حليمه وهي ماشيه راشد مسك ايديها 

راشد :انا طالب ايدك اي رايك 

حليمه وقفت مكانها ماكانتش قادره تتحرك ولا تتكلم..يتبع علق ب١٠ ك ومتابعه صفحتي ابو معتصم

.................................


البارت الخامس

وفجاه راشد جه من وراها 

حليمه انا جيت حسب الميعاد 

راشد برافو عليك هتفضلي واقفه بره كده ادخلي تعالي

 حليمه دخلت القصر اول ما دخلت انبهرت من جمال وحلاوه القصر 

راشد اتفضلي اقعدي 

حليمه طب ممكن اعرف اي اللي هيحصل دلوقتي حالا عشان اكون بس مستعده للي هيحصل 

راشد اتفضلي غيري هدومك ولما تغيري هدومك الاول وترتاحي بعد كده هيجي الماذون وهنكتب كتب الكتاب النهارده ان شاء الله 

حليمه طب ليه السرعه دي مش ممكن ناجل كتب الكتاب شويه يعني اسبوع ولا حاجه

 راشد مافيش وقت انا طيرتي بكره بالليل ولازم قبل ما اسافر اكون مطمن على ابني

حليمه خلاص اللي حضرتك شايفه بس ممكن اطلب منك طلب

 راشد اتفضلي طبعا

 حليمه انا عايزه 10000جنيه من تحت الحساب تبعتهم على رقم اختي هم عايزين مصاريف دلوقتي 

 راشد حاضر يا انتي اسمك اي

 حليمه انا اسمي حليمه 

راشد كل ده وما اعرفش اسمك اسمك حلو يا حليمه حاضر النهارده باذن الله هبعتلهم الطلب ده

 حليمه شكرا لحضرتك

 راشد ممكن اعرف هو انت اصلك منين يا حليمه 

حليمه انا من الاسماعليه واهلي هناك وانا جيت هنا عشان اشتغل

 راشد نورتي القاهره يا حليمه 

حليمه شكرا جدا لحضرتك

 حليمه طلعت عشان تغير هدومها بس كانت محتاره الاول ومش عارفه تخش انهي اوضه ومش لاقيه حد في القصر يعرفها طريق الاوضه بتاعته قررت تدخل اوضه من الاوض اول ما دخلت ما كانش فيها اي حد 

حليمه الحمد لله ومره واحده سمعت صوت حد بيقول مين

 حليمه اتجمدات مكانها

 عزيز قلت مين

 حليمه..........

 عزيز مين اللي دخل الاوضه انا متاكد ان حد دخل انا سمعت صوت خلخال اللي دخل الاوضه يرد ويقول مين

 حليمه.............

 عزيز قام واقف وبدا يدور في الاوضه 

حليمه كانت في ركن ومرعوبه قررت تتسحب وتطلع بره الاوضه من غير ما هو يحس

 عزيز كان بيحسس على حيطان الاوضه لانه اعمي ومره واحده حليمه طالعه من باب الاوضه عزيز مسك ايديها

 حليمه ماكانتش قادره تاخد نفسها من كتر الرعب

 عزيز هو انا مش قلت مره واتنين وثلاثه مين انتي ما بترديش ليه

 حليمه انا اسفه دخلت الاوضه غلط 

حليمه كانت بتكلم وصوتها كانت بيتهز كانها مرعوبه وكان ايديها  بترعش في ايد عزيز 

عزيز مين انتي

 حليمه ما كانتش قادره تتكلم مره واحده شدت ايديها وفتحت الاوضه وطلعت تجري 

حليمه دخلت اوضه تانيه وفضلت تترعش من الرعب

 حليمه ده اكيد اللي هيبقى جوزي كمان شويه عمو قالي ان هو مابيشوفش وده فعلا ما كانش بيشوف بس هو طلع شكله حلو اوي وله نجم من نجوم السيما

 نرجع بقى لعزيز 

عزيز شاب وسيم طويل عنده عضلات بارزه من جسمه بشرته قمحاوي عيونه خضراء شعره بني

 عزيز مين اللي دخلت وكانت مرعبه جدا انا ما بقتش فاهم حاجه في البيت ده 

حليمه لبست فستان حلو اوي ونزلت من على السلم وكانت مرتبكه جدا

 راشد اتفضلي يا عروسه انتي جاهزه

 حليمه بصوت واطي ايوه جاهزه

 راشد طب الماذون على وصول هطلع اجيب عزيز وهنزل

 حليمه ماشي 

راشد طلع عشان يجيب عزيز اول ما دخل من الباب

 عزيز اتفضل يا بابا 

راشد نفسي اعرف انت بتعرف ازاي اني انا الي دخلت

 عزيز انت مش محتاج اني انا اعرفك كفايه قلبي بيحس بيك

 راشد ان شاءالله يا ابني هترجع احسن من الاول وهتشوف باذن الله

 عزيز انت بقلك 10 سنين بتقولي كده يا بابا واهو مافيش اي حاجه بتحصل غير اني انا بفضل برده قاعد على الكرسي ده وحياتي عباره عن سواد

 راشد خلي املك في ربنا كبير يا ابني ان شاء الله ربنا يحميك وهيرجعلك نظرك تاني وهترجع احسن من الاول

 عزيز باذن الله يا بابا خير في حاجه

 راشد كنت عايزك معايا تحت

 عزيز انت ما بتعرفش تخبي عني حاجه يا بابا قول على طول في اي

 راشد انت عارف اني انا المفروض اسافر بكره ان شاء الله سفريه تبع الشغل

 عزيز ايوه طبعا عارف وعارف كمان انك ما كنتش عاوز تطلع السفريه دي علشاني وانا اللي صممت انك تطلع لاني ده السفريه الوحيده اللي هتنقلنا في شغلانه جامد جدا

 راشد وانا سمعت كلامك وحجزت التذكره

 عزيز طب كويس

راشد بس عندي طلب واحد بس

 عزيز اتفضل 

راشد تتجوز النهارده 

عزيز نعم 

راشد بقولك تتجوز والنهارده

 عزيز اي اللي انت بتقوله ده يا بابا

 راشد ده السبب الوحيد اللي هيخليني اسافر وانا مطمن عليك ولو رفضت انا هلغي السفريه دي لان انا ما ينفعش امشي واسيبك لوحدك عزيز يا بابا انا مش عاجز علشان خاطري بلاش تاخد قرار في يخص حياتي

 راشد انا قلتلك اللي عندي ولو رفضت انا هلغي التذكره دلوقتي انت ماينفعش معاك اي خدامه كلهم بيطفشوا منك من اول يومين لازم واحده تبقى معاك وتستحمل تصرفاتك ودي عمرها ما هتكون خدامه دي هتكون زوجه هي اللي هتبقى جنبك لحد ما ارجع ولما ارجع ساعتها ابقى اعمل اللي انت عايزه ولو عايز تطلقها طلقها مش مشكله وانا كمان متفق معها على كده 

عزيز بس ده مش اسمه جواز يا بابا ده اسمه صفقه

 راشد سميها زي ما تسميها بس اهم حاجه اكون مطمن عليك 

عزيز ولو رفضت يا بابا 

راشد عادي براحتك بس ساعتها انا هلغي التذكره وهلغي كل الشغل وهقعد جنبك لان انا عمري ما اقبل اني انا ابني يبقى كده واسيبك لوحدك

عزيز فضل يفكر في كلام أبوه

 راشد يلا يا ابني ربنا يهديك عشان الماذون زمانه على وصول

 عزيز ما كانش بايده اي حاجه غير ان هو يوافق 

عزيز بس زي ما قلتلك يا بابا الجواز ده هيبقى صفقه 

راشد انا موافق ولما تخلص 6شهور ممكن تطلقها عادي

 عزيز ماشي يابا وانا موافق

 عزيز مسك في ايد ابوه ونزله من على السلم 

حليمه اول ما شافته كانت قلبها مرعوب 

الماذون جه وكتبوا كتب الكتاب 

الماذون بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

 عزيز انا عملت اللي انت عايزه يا بابا يارب تسافر وتكون مطمن عليا

 راشد ربنا يباركلي فيك يا ابني ان شاء الله هتبقى احسن من الاول

 عند حازم في البيت

 حازم فضل يفكر في الكلام اللي قاله اصحابه

حازم هو ده الحل الوحيد ده اللي هيخليني اكسرها واحط عينها في الارض

حازم رن على دينا دينا بس مكانتش بترد عليه 

خد عربيتو قدام بيتها وبعتلها رساله انها تنزله وفعلا دينا نزلت

 دينا هو انت عايز تفضحني انت عايز مني اي

 حازم انا عايز اعتذرلك على اللي حصل

 دينا تعتذر عن اي اللي قولته ليا مينفعش فيه اعتذار خالص لو سمحت ابعد عني وماتجيش هنا تاني

 حازم حتى لو قلتلك ان ده كان اختبار ليكي واني بحبك وعايز اتجوزك على سنه الله ورسوله

 دينا وقفت مكانها كان هتم*وت من الفرحه

 دينا انت بتتكلم بجد حازم

 ايوه بجد كل ده كان اختبار ليكي ولو كنت وفقتي تتجوزيني عرفي ماكنتش وافقت بيكي وكنت سبتك فورا بس طلعتي فعلا ب 100 راجل

 دينا اخص عليك وقعت قلبي

 حازم سلامه قلبك انا خلاص كلمت ماما وهي وافقت اني احنا نعمل خطوبه وبعد سنتين هنتجوز وكمان هي موافقه انها تقابل ابوكي وتكلمه

 دينا بجد انا مش مصدقه نفسي انا عايزه اطير من الفرحه

 حازم هتطيري ان شاء الله على بيتي وتبقي مراتي مبروك يا احلى عروسه 

دينا الله يبارك فيك يعني احدد ميعاد مع بابا

 حازم لا لا مش دلوقتي انا بس ماما تعبانه اول ما تقوم بالسلامه هخليكي تحددي ميعاد مع بابا يعني اسبوع او اتنين بالكتير

 دينا خلاص ما فيش مشكله الف سلامه عليها

 حازم الف سلامه لوحدها مش كفايه انت لازم تاخدي بوكيه ورد وتروحي تزوريها

دينا ازاي يعني

 حازم هي خلاص بقت حماتك ولازم تروحي تطمني عليها يا اما والله العظيم هتزعل منك 

دينا لا فعلا ما اقدرش ازعلها بس انا فعلا ما ينفعش اروح بيتكم انا وانت لوحدنا

 حازم خلاص مش مهم اروح معاكي انا اديكي العنوان وانتي روحي لوحدك خبطي عليها هتلاقي اخويا هيفتحلك الباب هتخشي هتسلمي على ماما وتقولها الف سلامه وتروحي على طول حاجه بسيطه يعني

 دينا يا حازم ماينفعش انا هكلمها في التليفون وهقولها الف سلامه وخلاص 

حازم يبقى انتب عايزاني وعايزه ماما تزعل منك

دينا انا بس خايفه حازم

حازم ما تخافيش انا مش هكون معاكي عشان تخافي احددلك ميعاد ان شاء الله بكره الساعه 3:00 تمام وآله اي

 دينا خلاص ماشي يا حازم انا ما اقدرش على زعل ماما ولا زعلك

 الساعه 3:00 ان شاء الله هكون في البيت عندكم

 حازم ضروري ماما تعبانه لازم تروحي تطمني عليها وتشوفيها 

دينا خلاص بقى يا حازم حاضر هروح اطمن عليها واشوفها يلا روح وانا هطلع اشوف ماما

 حازم ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي 

حازم ركب عربيته ومشي وكلم اصحابه في التليفون واتفق معاهم على كل حاجه هيروحوا يستنوها الساعه 3:00 واول ما تيجي هيغت*صبوها 

في القصر عند راشد

 رجاء خلاص عملت اللي في دماغك جبت لابنك واحده من الشارع وجوزتهاله

راشد ما انا لو شايفك تعرفي تحافظي عليه كنت سبتهوالك بس انتي اصلا ما بتحبوش

 رجاء وانا احبه ليه هو ابني عشان احبه وانا مش ناقصه حمل عليا وابنك ده اكبر حمل

 راشد اديني ريحتك وما لكيش دعوه اعمل اللي انا اعمله

 رجاء هترجع تندم على اللي انت عملته ده

راشد الي عملته هو الصح لما يبقى عنده زوجه هتخلي بالها منه وانا فعلا كنت غلطان لما فكرتك هتبقى ام ليه وهتخلي بالك منه

 رجاء هو انت كنت متجوزني زوجه وله خدامه لابنك 

راشد خلاص يا رجاء الكلام انتهى واللي حصل حصل وربنا رزقنا بعمرو ودلوقتي بقى هو الي رابط بيني وبينك ياريت ما تتكلميش في اي حاجه خليني اقضي ليله حلوه قبل ما اسافر بكره

رجاء ماشي 

راشد بس عايز اقولك خلي بالك من حليمه لما امشي هي حاليا ملهاش غيرك فاهميه كل حاجه واحده واحده

 رجاء يااااااع اي الاسامي البيئه دي كمان اسمها حليمه

راشد خلي بالك منها في غيابي

 رجاء سافر وانت مطمن ان شاء الله كل حاجه هتمشي زي ما انت عايز

 في الغرفه عند عزيز 

عزيز دخل وقف قدام الشباك وحليمه واقفه على الباب

 عزيز واقفه ليه يا تدخلي يا تطلعي تنامي في اي اوضه تانيه

 حليمه بتخطي خطوه خطوه كانت مرعوبه 

عزيز اقفلي الباب

 حليمه حاضر 

عزيز بصي انا هقولك كلمتين عشان نقضي المده بتاعتنا علي خير طبعا بابا فهمك على كل حاجه

 حليمه ايوه 

عزيز انت هتكوني هنا مش مجرد زوجه انت هتكوني هنا مجرد خدامه تحت رجلي انسي خالص حكايه الزواج ده مجرد عقد وخلال كام شهر هيتقطع 

حليمه انا عارفه كل حاجه

 عزيز انتي هتنامي معايا هنا في الاوضه بس مش هتنامي على السرير هتنامي على الارض لان الارض ده مكان الخدامين اللي زيك 

حليمه دموعها بدات تنزل منها 

حليمه حاضر

 عزيز مش عايزك تدخلي في اي حاجه في حياتي انتي موجوده هنا علشان ارضي بابا لكن انا مش عاجز علشان بابا يجيب واحده تخلي بالها مني طبعا فهمتي قصدي

حليمه ايوه حاجه تانيه

 عزيز لا 

حليمه ماشي انا هنام عايز حاجه

 عزيز لا نامي 

حليمه ما كانتش قادره تقف من كتر التعب نامت على الانتريه

 حليمه في نفسها/ كده كده هو مش شايف حاجه انا هفرد نفسي هنا عشان ارتاح علي الانتريه

 عزيز انا ما بحبش اللي يكسر كلامي قولتلك نامي  على الارض

 حليمه قامت وقفت مره واحده 

حليمه هو انت بتشوف ولا لا

 عزيز قلتلك ما تدخليش عن اي حاجه في حياتي انا لو كنت بشوف ماكانش زمانك بقيتي هنا دلوقتي

 حليمه فرده نفسها ونامت على الارض

 عزيز كان سهران وسرحان وحليمه راحت في النوم

 عزيز قرر ينزل يعمل كوبايه قهوه لنفسه وهو بيمشي في الاوضه مره واحده اتكعبل وقع في حضن حليمه 

حليمه قامت مفزوعه مره واحده 

عزيز كان حاسس بخوفها وجسمها بيرتعش

 عزيز قام واقف مره واحده 

عزيز انا اسف ما خدتش بالي انك نايمه على الارض 

حليمه لا حصل خير 

عزيز بدا يتجه ناحيه الباب

حليمه ممكن اعرف انت رايح فين

 عزيز قلتلك ما تدخليش في حياتي

 حليمه لا هتدخل في حياتك انت لو عايز حاجه انا ممكن اعملهالك مش بصفتي زوجه لا بصفتي خدامه ممكن تقولي انت عايز اي وانا اعملهولك

 عزيز انا هعرف اعمل كل حاجه لوحدي

 حليمه وانا مش هسيبك تعمل كل حاجه لوحدك انا عارفه اني انت مش عاجز وانك انت بتعرف تعمل كل حاجه بس ممكن اي حاجه انت عايزها تطلبه مني يا عم بصفتي خدامه هاخد اجري كمان كان شهر وهمشي ممكن تقولي انت كنت رايح فين

 عزيز انا كنت عايز قهوه

 حليمه حاضر انا هنزل اعملهالك اقعد ارتاح وانا هعملهالك 

عزيز قاعد على الكرسي وكان مصدوم من رد فعلها

 حليمه نزلت عملت كوبايه قهوه واديتها لعزيز

 عزيز اول ما شرب اول بق من القهوه بدا يحس احساس غريب كان القهوه طعمها غريب قوي 

عزيز فنجان القهوه ده زي بتاع ماما شميت فيه ريحه امي

 حليمه بتقول حاجه يا استاذ عزيز 

عزيز هو انتي لسه صاحيه نامي

 حليمه رجعت نامت تاني وعزيز فضل سهران

 تاني يوم الساعه جت 2 كان ميعاد دينا الساعه 3:00 

دينا جتلها مكالمه من مامتها بتقولها انها لازم تكون في البيت لان ابوها تعبان 

دينا ما كانتش عارفه توصل لحازم عشان تعتذرله لاني حازم كان تليفونه مقفول 

دينا قررت ترن على نور اخت حازم 

دينا معلش يا نور انا اسفه اني انا ازعجتك

 نور لا انا كنت في المحاضره في حاجه 

دينا ممكن اعرف حازم فين 

نور مااعرفش هو فين ما شفتوش النهارده

 دينا طب بصي انا كنت متفقه مع مامتك هروح اقابلها دلوقتي لانها تعبانه جدا بس انا حصلتلي ظروف وبابا تعبان لوحده في البيت ممكن تعتذري لمامتك بالنيابه عني

 نور ماما مالها عندها اي 

دينا انا مااعرفش اخوكي هو اللي قالي انها تعبانه وحدد معايا ميعاد

 نور الميعاد الساعه كام وماما فين بالظبط

 دينا ادت لنور العنوان ونور قررت تروح عشان تشوف مامتها في العنوان

 ده..يتبع علق ب١٠ ك ومتابعه صفحتي ابو معتصم 

...........................



تابعوا صفحتي وتابعو المدونه ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا



الروايات الحديثه من هنا



روايات كامله من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close